شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

الأسرة والمجتمع
دور الأسرة في تجسيد القيم

دور الأسرة في تجسيد القيم

قيل في تحديد التربية: هي مساعدة الولد، بإعداد بيئات صالحة، كي يكتسب أنماطاً سلوكيّة وعادات إنسانيّة سلمية: جسديّة ونفسيّة وعقليّة واجتماعيّة وروحيّة… في سبيل نموّ شخصيّته ككلّ، نموا كاملاً متكاملاً، وذلك بتحقيق توازن مستمرّ في شخصيّته، منسجماً مع بيئته، متفاعلاً معها، فاعلاً بها، ومتطوّراً بصورة صحيحة وطبيعيّة”.

الأسرة والمجتمع
تجلي روح الأم بين أعضاء الأسرة

تجلي روح الأم بين أعضاء الأسرة

أهم عامل يثير الرأفة و التضحية و الايثار بين أفراد العائلة ، هو تجلي روح الأم بين أعضاء الأسرة ؛ ان المجتمع الإنساني ، يحتاج إلى علل و عوامل ليتأمن صفاء الضمير بين أفراده ، و لاتكفي فقط القوانين و المقررات السياسية و العسكرية و الاقتصادية و غيرها . و من ناحية أخرى ، إن المجتمع البشري الكبير يتشكل من مجتمعات صغيرة عائلية ، أي ان أعضاء العوائل المتعددة ، هي عامل تحقق مجتمع رسمي ، و مادام لم يقع سبب الرأفة بين أعضاء الاسرة ،

الأسرة والمجتمع
أربعون نصيحة للزوج للمحافظة على أسرته

أربعون نصيحة للزوج للمحافظة على أسرته

لاشك ولاريب أن العلاقة الزوجية هي مشروع بناء حضاري ، الهدف منه بناء الأسرة المستقرة التي تعتبر نواة المجتمع الصالح ، وعملية بناء الأسرة تعتمد على عملية متوازنة ومتداخلة في المشاعر والعواطف والأحاسيس ما بين الزوج والزوجة ، وأهم قاعدة لانطلاق الأسرة بنجاح هو الفهم الواعي ما بين الطرفين وبناء قاعدة صلدة لا يمكن التجاوز عليها وتخريبها مهما بلغت الظروف الضاغطة ألا وهي قاعدة الاحترام .

الأسرة والمجتمع
الأسرة والأب الغائب

الأسرة والأب الغائب

غياب الأب عن الأسرة بسبب الموت أو الهجرة، أو طلاق الزوجة له أثر كبير على الأسرة وعلى تفككها. تؤثر التنشئة الاجتماعية في حياة الاطفال الصغار، حيث يكتسب الطفل الاتجاهات والقيم والأخلاق الموجودة عند والديه ولذلك ما يتعلمه الطفل من والديه سيؤثر على حياته مستقبلاً، وفي بعض الأ؛يان سيكون الطفل نسخة عن والديه.  

الأسرة والمجتمع
العائلة والإنجاب

العائلة والإنجاب

إنتاج الأبناء هي الوظيفة الرئيسية للعائلة بل هي الوظيفة الأساسية فيها، فالمبررات الأخرى للزواج وعن أهمها اللذة الجنسية إنما هي في واقعها حوافز لدفع الإنسان للتضحية بحريته والإقدام على ربط نفسه بشخص أخر مدى الحياة، لينجبا معاً أجيالاً جديدة تعمر هذه الأرض وتؤدي مراسم الطاعة لخلق هذا الكون ولذلك رأينا في الأعداد الماضية كيف أن الأمور التي اعتبرها علماء الاجتماع وظائف للعائلة قد تخلت العائلة عن القيام بها سواء كان هذا التخلي طوعياً أو عن طريق تدخل المجتمع، فحتى إشباع الغريزة الجنسية اصبح ممكناً للفرد عن غير طريق العائلة أما عن طريق البغاء الرسمي أو عن طريق الصداقات، ولم يعد الفرد الذي لا يصر في الكون إلا المادة محتاجاً إلى العائلة لتوفر له ذلك.

الأسرة والمجتمع
الإسلام والأسرة في مجتمع متطور

الإسلام والأسرة في مجتمع متطور

إن التطور هو نتيجة التفاعل المستمر بين الإنسان وبين الكون المحيط به، وليس ناتجًا عن حدوث عنصر جديد في مسرح حياته، ولا عن غياب عنصر عنه. إن الإنسان يبحث فيقرأ سطرًا من كتاب الكون فيطلع على عنصر جديد، أو طاقة جديدة، أو على صفة جديدة في الشيء الذي يعرفه، وعند ذلك يحاول أن يستفيد من علمه الجديد في سبيل تحسين وضعه ليستعمل الجديد، ويطور حياته، والكون المحيط به، ويتطور هو أيضًا، ثم ينطلق من المرحلة الحياتية الجديدة للبحث عن جديد آخر، وهكذا. والجديد في حياة الإنسان ينتقل من حقل إلى حقل، فيحصل تفاعل آخر بين مختلف قطاعات حياته، ومنطلقات جديدة للتحرك والتطور.

الأسرة والمجتمع
كيمياء الحب عند الرجل

كيمياء الحب عند الرجل

معظم الرجال تتحطم قلوبهم تماماً بالحب عندما يسقطون فيه بقسوة وبشكل أقوى من النساء، فالحب له صور عديدة ومتنوعة. قلب الرجل المحروم من زواج المحبوبة لن يجد إشباعاً حتى وإن تزوج عشرات النساء. دائماً ما نقرن العاطفة بالمرأة كخاصية جوهرية في نسيج شخصيتها، ونلغيها من الرجل وكأنه عقل مجرد أو كائن بليد الحس، بارد العاطفة، أو نتصوره مخلوقاً نزوياً مدفوعاً بغريزة الصياد نحو النساء ليتذوقهن بمزاج عابث، حتى أنني أسمع كثيراً من النساء والفتيات يتهمن الرجل تهمة قاسية مفادها (الرجل لا يعرف الحب وغايته التلاعب بعواطف المرأة).

الأسرة والمجتمع
نموذج قرآني لدور الأب الأسوة في التربية

نموذج قرآني لدور الأب الأسوة في التربية

لقمان الحكيم(عليه السلام): الأَبُ الأُسوة فـي تربية الابن إنّ رجلاً يخلّده الله سبحانه في سورة من كتابه المنزل على نبيه الأعظم(صلى الله عليه وآله) يذكره فيها بأحسن الذكر، جدير بالتعرف عليه ودراسة حياته والاستفادة من تعاليمه وحكمه ومواعظه. قال تعالى: ( وَلَقَدْ آتَيْنا لُقْمانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ للهِ… )(۱). ومن كلام للإمام الصادق (عليه السلام) يتّضح فيه سرُّ نيل لقمان(عليه السلام) الحكمةَ يقول (عليه السلام): «أما والله لقد أوتي لقمان الحكمة لا بحسبٍ ولا بمالٍ ولا أهلٍ ولا بسطٍ في الجسم ولا جمالٍ، ولكنه كان رجلاً قوياً في أمر الله، متورعاً في الله، عميق النظر، طويل الفكر، ولم ينم نهاراً قط …

الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام
11 ذو القعدة ولادة الإمام علي الرضا (ع)

11 ذو القعدة ولادة الإمام علي الرضا (ع)

اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).   كنيته(عليه السلام) أبو الحسن، أبو علي… .   ألقابه(عليه السلام) الرضا، الصابر، الرضي، الوفي، الفاضل… وأشهرها الرضا.   تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها ۱۱ ذو القعدة ۱۴۸ﻫ، المدينة المنوّرة.   أُمّه(عليه السلام) وزوجته أُمّه السيّدة تكتم، وهي جارية، وزوجته السيّدة سُكينة المرسية، وقيل: الخَيزران أُمّ الإمام محمّد الجواد(عليه السلام)، وهي أيضاً جارية.

عامة
حب أهل البيت(عليهم السلام) وموالاتهم فرض على المسلمين

حب أهل البيت(عليهم السلام) وموالاتهم فرض على المسلمين

إن أهل بيت النبيّ صلّى الله عليه وآله خرجوا من بطون أمهاتهم فسقطوا في حجر الرسول صلّى الله عليه وآله وترعرعوا بين أحضانه، فهم أبناء الرسول صلّى الله عليه وآله لحمهم من لحمه ودمهم من دمه. وهم حملة الكتاب وورثة علم النبيّ صلّى الله عليه وآله، وهم الذين ينطبق عليهم وصف التربية النبوية بمعناها الحقيقي، ولا شك أن تلك التربية كانت ترمي إلى جعلهم أئمّة للخلق، حيث أنهم الامتداد الأوحد للبيت النبوي، وقد انعكست عليهم شخصية مربيهم صلّى الله عليه وآله لا يشاركهم في هذا الامتياز

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية