شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله

البعد التكويني لبعثة الرسول محمد

البعد التكويني لبعثة الرسول محمد

وتعادلت القوة بين الشحنتين ، شد الجزيء الموجب على الجزيئات السالبة يجذبها إليه جذباً ، وحاولت هذه الإفلات من قبضته فلم تقو ، وكان من نتائج هذا التعادل أن يأخذ كل واحد من الجزيئات السالبة مداره حول الجزيء الموجب يطوف فيه ، ولا يحيد عنه ، ولا يتباطأ في حركته حوله ولا يختلف . وقام كيان الذرّة من هذه المجموعة ، ودأب كل جزيء من جزيئاتها على عمله لا يلوي ولا يقف ، ووجّهة الحكمة ، ووجّهته اليد القديرة المدبّرة يُسهم في بناء الكون ،

التفاصيل

ذكرى المولد النبوي ومؤسساتنا التربوية

ذكرى المولد النبوي ومؤسساتنا التربوية وأطلت علينا الذكرى... وما أجملها من ذكرى... إنها ذكرى الضياء والنور، ذكرى انبلاج فجر الهداية والصلاح، ذكرى ميلاد سيد الأولين والآخرين وخاتم الأنبياء والمرسلين صلوات ربي وسلامه عليه. ومع هذا الذكرى وفيها ومنها وبها يمكن لنا أن نأخذ منها قبسا نستضيء به من الظلمات الحديثة منها والقديمة والتي أزهقت الأرواح وأضاعت المجتمعات وبددت الثروات ودفعت البعض إلى دوامة الفتن وقانا الله وجميع المسلمين منها. ما أحوج أمتنا اليوم إلى الوقوف قليلا مع هذه الذكرى لملاحظة ما كنا عليه وما نحن فيه الآن!!  

التفاصيل

النبي صلى الله عليه و آله و سلم قبل البعثة

النبي صلى الله عليه و آله و سلم قبل البعثة تدلّ الشواهد التاريخية بالاِضافة إلى البراهين العقلية، على أنّه ص كان موَمناً باللّه وموحّداً إيّاه قبل البعثة، فلم يعبد وثناً قط، ولم يسجد لصنم أبداً. وقد أجمع الموَرّخون على أنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) كان يخلو بحراء أشهراً كلّ عام يعبد اللّه تعالى فيه، فقد ذكر الاِمام علي (عليه السلام) : «ولقد كان يجاور في كلّ سنة بحراء، فأراه ولا يراه غيري» 1 . حتى وافاه جبرائيل (عليه السلام) بالرسالة في هذا المكان وفي تلك الحال، وقد صرح بهذا أيضاً أصحاب الصحاح الستة، وجاء في الاَخبار أنّ الرسول «صلى الله عليه وآله وسلم» حجّ قبل البعثة عدّة حجّات، وكان يأتي بمناسكها على وجه صحيح بعيداً عن أعين قريش، فقال الاِمام الصادق (عليه السلام) : «حجّ رسول اللّه عشر حجّات مستتراً في كلّها» 2.

التفاصيل

أدب التخاطب مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم

أدب التخاطب مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال تعالى في كتابه الكريم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (البقرة/104). يعلّم القرآن الكريم المسلمين أدب المحاورة والتخاطب مع النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، فقسم من هذه الآداب يرتبط بثقافة المسلمين أنفسهم، وقسمها الآخر هو لتجنّب سوء استغلال الآخرين. ففي القسم الأوّل ومن أجل أن لا يعتبر المسلمون النبي صلى الله عليه وآله وسلم شخصاً عاديّاً فهو يوصيهم بعدم رفع أصواتهم بحيث تمسي أعلى من صوته صلى الله عليه وآله وسلم، لأنّ تصرّفاً كهذا يعدّ تجاسراً وهو من عوامل إحباط أعمالهم الصالحة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ}. (الحجرات/2) وهذا الحكم لا يختصّ بفترة حياته الظاهرية والدنيوية صلى الله عليه وآله وسلم بل وحتّى في جواب قبر هذا النبي العظيم لا ينبغي التكلم بصوت مرتفع.

التفاصيل

لا تؤذوا النبي صلى الله عليه وآله

لا تؤذوا النبي صلى الله عليه وآله لا شك أن المسلمين يحبون رسول الله صلى الله عليه وآله ويعظمونه ويوقرونه، ويحرصون على إدخال السرور على قلبه، فلا يفكر أحد أن يؤذي النبي صلى الله عليه وآله إلاّ من حرم من التوفيق الإلهي، ولا تجد عاقلاً يريد إدخال الحزن على قلبه الشريف، فلذا سيقول القارئ الكريم عندما يقرأ عنوان الكلمة، ما هذا العنوان الاستفزازي؟ ولماذا جعله الكاتب خطاباً ناهياً مطلقاً دون قيد أو تخصيص؟

التفاصيل

رسول الإنسانية في كتابات العلماء

رسول الإنسانية في كتابات العلماء لقد أشاد الكثير من المستشرقين بحقيقة إنسانية الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم فيعدّونه أهم شخصية على مرّ التاريخ الإنساني وكان اعتقادهم هذا نابعاً عن وعي وإدراك منهم. حيث يقول الفيلسوف الانكليزي (برناردشو): (إنّ محمداً يجب أن يدعى منقذ الإنسانية إنّني أعتقد أنّه لو تولّى رجل مثله زعامة العالم لنجح في حل مشاكله بطريقة تجلب إلى العالم السلام والسعادة).

التفاصيل

دلائل النبي محمد(ص) في إنجيل برنابا

دلائل النبي محمد(ص) في إنجيل برنابا قالوا : إذا لم تكن مسّـيّا ولا إيليا فلماذا تبشر بتعليم جديد و تجعل نفسك أعظم شأنا من مسيا؟ أجاب يسوع : إن الآيات التى يفعلها الله على يدى تظهر أنى أتكلم بما يريد الله، و لست أحسب نفسى نظير الذى تقولون عنه، لأنى لست أهلا أن أحل رباطات سيور حذاء رسول الله، أي الذى تسمونه مسّيا، الذى خُلق قبلي وسيأتي بعدي، و سيأتى بكلام الحق، و لا يكون لدينه نهاية.

التفاصيل

الشاعر معروف عبد المجيد ينظم في ولادة الرسول(ص)

الشاعر معروف عبد المجيد ينظم في ولادة الرسول(ص) ذكراكَ باقية مدى الأعوامِ   يا خيرَ مولود لخير أنامِ الأرض حين وُلدْتَ حجّت للسما   والكون منذ وُلِدْت في إحرامِ والكعبة العصماء شعت بالسّنا   من فيض نور الوحي والإلهامِ  

التفاصيل

ذكرى ولادة رسول الله(ص)

ذكرى ولادة رسول الله(ص) اسمه ونسبه(صلى الله عليه وآله) النبي محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف، وينتهي نسبه الشريف إلى النبي إبراهيم الخليل(عليه السلام).   كنيته(صلى الله عليه وآله) ولقبه كنيته أبو القاسم، أبو إبراهيم، ولقبه المصطفى.   تاريخ ولادته(صلى الله عليه وآله) ومكانها ۱۷ ربيع الأوّل ۴۰ عام قبل البعثة النبوية، الموافق ۵۷۱ ميلادي، مكّة المكرّمة. وهو العام الذي يُسمّى بـ(عام الفيل)، حيث تعرّضت فيه مكّة لعدوان أبرهة الحبشي صاحب جيش الفيل، فجعل الله كيدهم في تضليل، كما ورد في سورة الفيل من القرآن الكريم.   أُمّه(صلى الله عليه وآله) وزوجته أُمّه السيّدة آمنة بنت وهب بن عبد مناف، زوجته السيّدة خديجة بنت خويلد الأسدي، أُمّ السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، وله زوجات أُخر.

التفاصيل

رسول الله(ص) في کلام أمير المؤمنين(ع)

رسول الله(ص) في کلام أمير المؤمنين(ع) ” … بَعَثَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ مُحَمَّداً رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) لِإِنْجَازِ عِدَتِهِ ، وَ إِتْمَامِ نُبُوَّتِهِ ، مَأْخُوذاً عَلَى النَّبِيِّينَ مِيثَاقُهُ ، مَشْهُورَةً سِمَاتُهُ ، كَرِيماً مِيلَادُهُ ، وَ أَهْلُ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ مِلَلٌ مُتَفَرِّقَةٌ ، وَ أَهْوَاءٌ مُنْتَشِرَةٌ ، وَ طَرَائِقُ مُتَشَتِّتَةٌ ، بَيْنَ مُشَبِّهٍ لِلَّهِ بِخَلْقِهِ ، أَوْ مُلْحِدٍ فِي اسْمِهِ ، أَوْ مُشِيرٍ إِلَى غَيْرِهِ ، فَهَدَاهُمْ بِهِ مِنَ الضَّلَالَةِ ، وَ أَنْقَذَهُمْ بِمَكَانِهِ مِنَ الْجَهَالَةِ ، ثُمَّ اخْتَارَ سُبْحَانَهُ لِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) لِقَاءَهُ ، وَ رَضِيَ لَهُ مَا عِنْدَهُ ، وَ أَكْرَمَهُ عَنْ دَارِ الدُّنْيَا ، وَ رَغِبَ بِهِ عَنْ مَقَامِ الْبَلْوَى ، فَقَبَضَهُ إِلَيْهِ كَرِيماً ( صلى الله عليه وآله ) ، وَ خَلَّفَ فِيكُمْ مَا خَلَّفَتِ الْأَنْبِيَاءُ فِي أُمَمِهَا ، إِذْ لَمْ يَتْرُكُوهُمْ هَمَلًا بِغَيْرِ طَرِيقٍ وَاضِحٍ ، وَ لَا عَلَمٍ قَائِمٍ ” ، [1].

التفاصيل

السلام عليك يا رسول الله

السلام عليك يا رسول الله العبادة صلة بين العبد والمعبود، وهي تتحقّق من خلال أساليب عديدة وحالاتٍ متعدّدة ووسائل مختلفة.. مرّةً من خلال الصلاة والصيام والحجّ، ومرّةً أخرى من خلال الأخلاق الطيّبة، ومرّةً ثالثة من خلال الاعتقادات المترجَمة إلى مواقف وحالاتٍ روحيّة قلبيّة: كحُسن الظنّ بالله تبارك وتعالى، والرضى بقضائه، وشكره على نعمائه بل وعلى حسن بلائه، والتعظيم لأوليائه، من الأنبياء والمرسلين، والأوصياء والأئمّة الهادين، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

التفاصيل

في فضائل أصلاب وأرحام النبي وعلي(عليهما السلام)

في فضائل أصلاب وأرحام النبي وعلي(عليهما السلام) روي بإسناد صحيح عن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي قال : وحدثني أبو عبد الله جعفر النجار الدرويستي قال : وحدثني أبي محمد بن أحمد قال : حدثني الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي ، وحدثني يحيى بن أحمد بن يحيى قال : حدثني عبد العزيز بن عبد الصمد قال : حدثني مسلم بن خالد المكي قال : حدثني جابر بن عبد الله قال : سألت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عن ميلاد أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، فقال ( صلى الله عليه وآله ) : لقد سألتني عن خير مولود ولد بعدي على سنة المسيح ( عليه السلام ) ،

التفاصيل

خطبة رسول الله(ص) عند وفاته

خطبة رسول الله(ص) عند وفاته قال عيسى الضرير : سألت الإمام الكاظم ( عليه السلام ) وقلت : إنّ الناس قد أكثروا في أنّ النبي ( صلى الله عليه وآله ) أمر أبا بكر أن يصلّي بالناس ، ثمّ عمر ، فأطرق عنّي طويلاً ، ثمّ قال : ( ليس كما ذكروا ، ولكنّك يا عيسى كثير البحث عن الأمور ، ولا ترضى عنها إلاّ بكشفها ) . فقلت : بأبي أنت وأمي إنّما أسأل عمّا أنتفع به في ديني وأتفقّه مخافة أن أضل ، وأنا لا أدري ، ولكن متى أجد مثلك يكشفها لي . فقال ( عليه السلام ) : ( إنّ النبي ( صلى الله عليه وآله ) لمّا ثقل في مرضه دعا علياً ، فوضع رأسه في حجره ، وأُغمي عليه ، وحضرت الصلاة فأوذن بها ، فخرجت عائشة ، فقالت : يا عمر أخرج فصلّ بالناس ، فقال : أبوك أولى بها ،

التفاصيل

وصايا رسول الله(ص) عند وفاته

وصايا رسول الله(ص) عند وفاته عن ابن عباس قال : إنّ علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) والعباس بن عبد المطّلب والفضل بن العباس دخلوا على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في مرضه الذي قبض فيه فقالوا : يا رسول الله ، هذهِ الأنصار في المسجد تبكي رجالها ونساؤها عليك . فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( وما يبكيهم ) ؟ قالوا : يخافون أن تموت . فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( أعطوني أيديكم ) ، فخرج في ملحفة وعصابة حتّى جلس على المنبر ، فحمد الله وأثنى عليه ثمَّ قال فيما قاله : ( أمّا بعد ، أيّها الناس ، فماذا تستنكرون من موت نبيّكم ؟ ألم ينع إليكم نفسه وينع إليكم أنفسكم ، أم هل خلّد أحد ممّن بعث قبلي فيمن بعثوا إليه فأخلد فيكم ؟ ألا إنّي لاحق بربّي ، وقد تركت فيكم ما إن تمسّكتم به لن تضلّوا ، كتاب الله بين أظهركم تقرؤونه صباحاً ومساءً ، فيه ما تأتون وما تدعون ، فلا تنافسوا ولا تباغضوا ، وكونوا إخواناً كما أمركم الله ، ألا أوصيكم بعترتي أهل بيتي .

التفاصيل

28 صفر وفاة رسول الله(ص)

28 صفر وفاة رسول الله(ص) اسمه ونسبه(ص) النبي محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب بن هاشم، وينتهي نسبه الشريف إلى النبيّ إبراهيم الخليل(ع).   كنيته(ص) ولقبه أبو القاسم، أبو إبراهيم، ويُلقّب بالمصطفى.   من أسمائه(ص) في القرآن خاتم النبيّين، الأُمّي، المُزّمّل، المُدّثّر، النذير، المبين، الكريم، النور، النعمة، الرحمة، العبد، الرؤوف، الرحيم، الشاهد، المبشّر، النذير، الداعي.   أُمّه(ص) السيّدة آمنة بنت وهب بن عبد مناف الزهري.  

التفاصيل

من معالم سيرة الرسول(ص) الأخلاقية

من معالم سيرة الرسول(ص) الأخلاقية تمثل سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) مسألة هامة في حياة المسلمين، وتعتبر ثروة تاريخية مهمة من الناحية العلمية والأخلاقية بالنسبة للمسلمين. إن وجود النبي (صلى الله عليه وآله) مصدر إشعاع ينبغي أن نستضئ به، ونستفيد منه، إذ لا يصح الاكتفاء بجمع أقواله وأحاديثه، فتكون حالنا حال رواة لا يدركون شيئاً، ولا يكفي أن نذكر تاريخ حياة الرسول (صلى الله عليه وآله) ونقول: إنه فعل كذا في المكان الفلاني، وكذا في المكان الفلاني.. بل المهم تفسير ذلك العمل وتوجيهه.

التفاصيل

رسول الله(ص) في کلام أمير المؤمنين(ع)

رسول الله(ص) في کلام أمير المؤمنين(ع) ” … بَعَثَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ مُحَمَّداً رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) لِإِنْجَازِ عِدَتِهِ ، وَ إِتْمَامِ نُبُوَّتِهِ ، مَأْخُوذاً عَلَى النَّبِيِّينَ مِيثَاقُهُ ، مَشْهُورَةً سِمَاتُهُ ، كَرِيماً مِيلَادُهُ ، وَ أَهْلُ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ مِلَلٌ مُتَفَرِّقَةٌ ، وَ أَهْوَاءٌ مُنْتَشِرَةٌ ، وَ طَرَائِقُ مُتَشَتِّتَةٌ ، بَيْنَ مُشَبِّهٍ لِلَّهِ بِخَلْقِهِ ، أَوْ مُلْحِدٍ فِي اسْمِهِ ، أَوْ مُشِيرٍ إِلَى غَيْرِهِ ، فَهَدَاهُمْ بِهِ مِنَ الضَّلَالَةِ ، وَ أَنْقَذَهُمْ بِمَكَانِهِ مِنَ الْجَهَالَةِ ، ثُمَّ اخْتَارَ سُبْحَانَهُ لِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) لِقَاءَهُ ، وَ رَضِيَ لَهُ مَا عِنْدَهُ ، وَ أَكْرَمَهُ عَنْ دَارِ الدُّنْيَا ، وَ رَغِبَ بِهِ عَنْ مَقَامِ الْبَلْوَى ، فَقَبَضَهُ إِلَيْهِ كَرِيماً ( صلى الله عليه وآله ) ، وَ خَلَّفَ فِيكُمْ مَا خَلَّفَتِ الْأَنْبِيَاءُ فِي أُمَمِهَا ، إِذْ لَمْ يَتْرُكُوهُمْ هَمَلًا بِغَيْرِ طَرِيقٍ وَاضِحٍ ، وَ لَا عَلَمٍ قَائِمٍ ” ، [1].

التفاصيل

السلام عليك يا رسول الله

السلام عليك يا رسول الله العبادة صلة بين العبد والمعبود، وهي تتحقّق من خلال أساليب عديدة وحالاتٍ متعدّدة ووسائل مختلفة.. مرّةً من خلال الصلاة والصيام والحجّ، ومرّةً أخرى من خلال الأخلاق الطيّبة، ومرّةً ثالثة من خلال الاعتقادات المترجَمة إلى مواقف وحالاتٍ روحيّة قلبيّة: كحُسن الظنّ بالله تبارك وتعالى، والرضى بقضائه، وشكره على نعمائه بل وعلى حسن بلائه، والتعظيم لأوليائه، من الأنبياء والمرسلين، والأوصياء والأئمّة الهادين، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

التفاصيل

حماية غير المسلمين في سيرة رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم

حماية غير المسلمين في سيرة رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم تبنى رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم أمن وحماية غير المسلمين وخصوصاً أهل الذمة; فهم آمنون على أرواحهم وأعراضهم وممتلكاتهم وتجلى هذا التبني منذ الأيام الأولى لقيام نواة الدولة الإسلامية في المدينة المنورة، وحرّم صلی الله علیه وآله وسلم جميع ألوان الاعتداء عليهم، وأوجب على المسلمين الوفاء لهم بالعهد، فقال: «حسن العهد من الإيمان» (1) . فلهم ما للمسلمين من حقّ في إشاعة الأمن والتمتع بالحماية فحرّم رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم جميع ألوان الأذى،

التفاصيل

ما معنى الصلاة على النبي محمد و كيف نصلي عليه ؟

ما معنى الصلاة على النبي محمد و كيف نصلي عليه ؟ قال الله عز و جل : ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ (1) . معنى الصلاة على النبي قال العلامة الحسن بن عبد الله العسكري، المعروف بأبي هلال العسكري و هو من أعلام القرن الرابع الهجري: الصلاة من الله الرحمة، و من الملائكة الاستغفار، و من الآدميين الدعاء، (2) . ثواب الصلاة على النبي قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلی الله علیه وآله) : "مَ نْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ مَلَائِكَتُهُ ، وَ مَنْ شَاءَ فَلْيُقِلَّ ، وَ مَنْ شَاءَ فَلْيُكْثِرْ " (3) . و قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلی الله علیه وآله) : " ارْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ بِالصَّلَاةِ عَلَيَّ فَإِنَّهَا تَذْهَبُ بِالنِّفَاقِ " (4) .

التفاصيل

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية