الكافي الجزء ٩

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 765

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 765
المشاهدات: 114883
تحميل: 2668


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 765 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 114883 / تحميل: 2668
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 9

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

٨١٦٤ / ٢. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ(١) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ رَفَعَهُ(٢) ، قَالَ :

« قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله (٣) : يَا عَلِيُّ ، مَنْ زَارَنِي فِي حَيَاتِي ، أَوْ بَعْدَ مَوْتِي(٤) ، أَوْ زَارَكَ فِي حَيَاتِكَ ، أَوْ بَعْدَ مَوْتِكَ(٥) ، أَوْ زَارَ ابْنَيْكَ فِي حَيَاتِهِمَا ، أَوْ بَعْدَ مَوْتِهِمَا(٦) ، ضَمِنْتُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنْ أُخَلِّصَهُ مِنْ أَهْوَالِهَا وَشَدَائِدِهَا حَتّى أُصَيِّرَهُ مَعِي فِي دَرَجَتِي ».(٧)

____________________

(١). في « ى ، بث ، بح ، بس ، بف ، جد ، جر ، جن » : - « عن محمّد بن عبد الجبّار ». وفي « بخ » : - « بن عبد الجبّار ».

والظاهر أنّ ما ورد في أكثر النسخ ناشٍ من جواز النظر من « محمّد » في « محمّد بن عبد الجبّار » إلى « محمّد » في « محمّد بن سنان » ، فوقع السقط.

ويؤيّد ذلك أنّ أبا عليّ الأشعري ، وهو أحمد بن إدريس ، توفّي سنة ستّ وثلاثمائة ، ومحمّد بن سنان مات سنة عشر ومائتين ، وأنّ عمدة رواة محمّد بن سنان - وهم أحمد بن محمّد بن عيسى ، وأحمد بن محمّد بن خالد ، ومحمّد بن خالد البرقي والحسين بن سعيد - إمّا في طبقة مشايخ أبي عليّ الأشعري ، كأحمد بن محمّد بن عيسى ، أو في طبقة مشايخ مشايخه ، كالحسين بن سعيد ومحمّد بن خالد البرقي. راجع :رجال النجاشي ، ص ٩٢ ، الرقم ٢٢٨ ؛ وص ٣٢٨ ، الرقم ٨٨٨ ؛الفهرست للطوسي ، ص ٦٤ ، الرقم ٨١.

(٢). في « بف » والوافي : « يرفعه ».

(٣). في الوافي : + « لعليّعليه‌السلام ».

(٤). في حاشية « ى » والفقيه : « مماتي ».

(٥). في حاشية « ى » والفقيه : « مماتك ».

(٦). في « بث » والفقيه : « مماتهما ».

(٧).كامل الزيارات ، ص ١١ ، الباب ١ ، ح ٣ ، عن أبيه ومحمّد بن يعقوب ، عن أحمد بن إدريس ، عمّن ذكره ، عن محمّد بن سنان. وفيكامل الزيارات ، ص ١١ ، الباب ١ ، ح ٢ و ٥ ؛ وص ١٤ ، الباب ٢ ، ح ١٨ ، بسند آخر عن أبي عبدالله ، عن الحسين بن عليّعليهما‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .كامل الزيارات ، ص ١٤ ، الباب ١٠ ، ح ٣ ، بسند آخر عن أبي عبدالله ، عن الحسين بن عليّعليهما‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله وفيالكافي ، كتاب الحجّ ، باب زيارة النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، ح ٨٠٩٢ ؛والتهذيب ، ج ٦ ، ص ٤ ، ح ٧ ، بسند آخر عن الحسينعليه‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .التهذيب ، ج ٦ ، ص ٤٠ ، ح ٨٣ ، بسند آخر عن الحسين بن عليّعليهما‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله وفي الأمالي للصدوق ، ص ٥٩ ، المجلس ١٤ ، ح ٤ ؛وثواب الأعمال ، ص ١٠٧ ، ح ١ ، بسند آخر عن أبي عبدالله ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .علل الشرائع ، ص ٤٦٠ ، ح ٥ ، بسند آخر عن أبي عبدالله ، عن الحسين بن عليّعليهما‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .الفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٧٧ ، ح ٣١٥٩ ، مرسلاً عن الحسين بن عليّعليهما‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، وفي كلّ المصادر - إلّاكامل الزيارات ، ص ١١ ، ح ٣ - إلى قوله : « اُخلّصه من أهوالها وشدائدها » مع اختلاف يسير. وفيالفقيه ، ص ٥٧٨ ، ح ٣١٦٤ ، مرسلاً عن النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، خطاباً لعليّعليه‌السلام راجع :قرب الإسناد ، ص ٦٥ ، ح ٢٠٥الوافي ، ج ١٤ ، ص ١٣٢٨ ، ح ١٤٣٥١ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٣٢٨ ، ح ١٩٣٢٥ ؛البحار ، ج ١٠٠ ، ص ١٢٣ ، ح ٣٠.

٣٢١

٨١٦٥ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ حَمْدَانَ بْنِ سُلَيْمَانَ(١) ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ‌ الْيَمَانِيِّ ، عَنْ مَنِيعِ بْنِ الْحَجَّاجِ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ(٢) أَبِي وَهْبٍ الْقَصْرِيِّ(٣) ، قَالَ :

دَخَلْتُ الْمَدِينَةَ ، فَأَتَيْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَقُلْتُ(٤) : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، أَتَيْتُكَ وَلَمْ أَزُرْ(٥) أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام

قَالَ : « بِئْسَ مَا صَنَعْتَ ، لَوْ لَا أَنَّكَ مِنْ شِيعَتِنَا مَا نَظَرْتُ إِلَيْكَ ، أَلَاتَزُورُ مَنْ يَزُورُهُ اللهُ مَعَ الْمَلَائِكَةِ(٦) ، وَيَزُورُهُ(٧) الْأَنْبِيَاءُ(٨) ، وَيَزُورُهُ(٩) الْمُؤْمِنُونَ؟ ».

قُلْتُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، مَا عَلِمْتُ ذلِكَ.

قَالَ : « اعْلَمْ(١٠) أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام أَفْضَلُ عِنْدَ اللهِ(١١) مِنَ الْأَئِمَّةِ كُلِّهِمْ ، وَلَهُ ثَوَابُ أَعْمَالِهِمْ ، وَعَلى قَدْرِ أَعْمَالِهِمْ فُضِّلُوا ».(١٢)

____________________

(١). في « ى ، بث ، بح ، بس ، جد » والوسائل : « عثمان ». وهو سهو ؛ فإنّ حمدان هذا ، هو حمدان بن سليمان النيسابوري ، روى محمّد بن يحيى كتابه. راجع :رجال النجاشي ، ص ١٣٨ ، الرقم ٣٥٧ ؛الفهرست للطوسي ، ص ١٦٣ ، الرقم ٢٥٠.

و أمّا حمدان بن عثمان ، فلم نجد له ذكراً في موضع.

(٢). في كامل الزيارات والمزار : « عن ». وورد الخبر فيالتهذيب ، ج ٦ ، ص ٢٠ ، ح ٤٥ ، عن محمّد بن يحيى العطّار عن حمدان بن سليمان النيسابوري عن عبد الله بن محمّد اليماني عن منيع بن الحجّاج عن يونس عن أبي وهب القصري ، وهو الظاهر ؛ فقد روى منيع بن الحجّاج عن يونس بن عبد الرحمن في بعض الأسناد. انظر على سبيل المثال :التهذيب ، ج ٦ ، ص ٤٤ ، ح ٩٣ ؛ وص ١١٦ ، ح ٢٠٥.

(٣). في كامل الزيارات : « البصري ».

(٤). في الوافي والتهذيب : + « له ».

(٥). في الوافي والتهذيب وكامل الزيارات والمزار : + « قبر ».

(٦). في « بس » : « ملائكته ».

(٧). في « بث ، بح ، بخ ، بس ، بف ، جن » والمزار : « وتزوره ». وفي « جد » بالتاء والياء معاً.

(٨). فيكامل الزيارات : + « مع المؤمنين ».

(٩). في « بخ ، بس ، جن » : « وتزوره ». وفي « جد » بالتاء والياء معاً.

(١٠). في الوافي والتهذيب وكامل الزيارات والمزار : « فاعلم ».

(١١). فيالوافي والتهذيب : « عند الله أفضل ».

(١٢).كامل الزيارات ، ص ٣٨ ، الباب ١٠ ، ح ١ ، عن أبيه ومحمّد بن يعقوب. وفيالتهذيب ، ج ٦ ، ص ٢٠ ، ح ٤٥ ؛=

٣٢٢

٢٣٢ - بَابُ فَضْلِ زِيَارَةِ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام

٨١٦٦ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ بَشِيرٍ الدَّهَّانِ ، قَالَ :

قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : رُبَّمَا فَاتَنِي الْحَجُّ ، فَأُعَرِّفُ(١) عِنْدَ قَبْرِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام (٢)

فَقَالَ(٣) : « أَحْسَنْتَ يَا بَشِيرُ ، أَيُّمَا مُؤْمِنٍ أَتى قَبْرَ الْحُسَيْنِعليه‌السلام عَارِفاً بِحَقِّهِ فِي(٤) غَيْرِ يَوْمِ عِيدٍ(٥) ، كَتَبَ اللهُ لَهُ عِشْرِينَ حَجَّةً وَعِشْرِينَ عُمْرَةً مَبْرُورَاتٍ مَقْبُولَاتٍ ، وَعِشْرِينَ حَجَّةً وَعُمْرَةً(٦) مَعَ نَبِيٍّ مُرْسَلٍ ، أَوْ إِمَامٍ(٧) عَدْلٍ(٨) ؛ وَمَنْ أَتَاهُ فِي يَوْمِ عِيدٍ ، كَتَبَ اللهُ لَهُ مِائَةَ(٩) حَجَّةٍ ، وَمِائَةَ عُمْرَةٍ(١٠) ، وَمِائَةَ(١١) غَزْوَةٍ(١٢) مَعَ نَبِيٍّ مُرْسَلٍ ، أَوْ إِمَامٍ عَدْلٍ(١٣) ».

____________________

= و كتاب المزار ، ص ١٩ ، ح ٢ ، بسندهما عن محمّد بن يحيى. وفي خصائص الأئمّةعليهم‌السلام ، ص ٤٠ ؛ والمقنعة ، ص ٤٦٢ ، مرسلاً ، من قوله : « ألاتزور من يزوره الله » مع اختلاف يسير وزيادة في أوّلهالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٠٣ ، ح ١٤٤٥١ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٣٧٥ ، ذيل ح ١٩٤٢٠.

(١). التعريف : الوقوف بعرفات.الصحاح ، ج ٣ ، ص ١٤٤٠ ( عرف ). وقال العلّامة المجلسيرحمه‌الله فيمرآة العقول ، ج ١٨ ، ص ٣٠٧ : « لعلّه استعمل هنا في الاشتغال بالدعاء والعبادة في عشيّة يوم عرفة في أيّ موضع كان».

(٢). فيالتهذيب ، ح ١٠١ : + « عارفاً بحقّه ».

(٣). في « بث »والتهذيب ، ح ١٠١ وكامل الزيارات ، ص ١٨٤ : « قال ».

(٤). في « ى » : « من ».

(٥). في « بف » : « العيد ». وفي كامل الزيارات ، ص ١٨٤ : + « ولا عرفة ».

(٦). في « بف » والوافي والفقيه والتهذيب ح ١٠١ وكامل الزيارات ، ص ١٦٩ وص ١٨٤ والأمالي للصدوق‌والثواب والأمالي للطوسي : « غزوة » بدل « حجّة وعمرة ».

(٧). في « ى ، بخ » : « وإمام ».

(٨). في « ى ، جن » وحاشية « جد » والوسائل والفقيه والأمالي للصدوق والثواب والأمالي للطوسي : « عادل ».

(٩). فيالفقيه : « ألف ».

(١٠). فيالفقيه والأمالي للطوسي : « ألف عمرة مبرورات متقبّلات » بدل « مائة عمرة ».

(١١). فيالفقيه : « وألف ».

(١٢). في « بس » : « عمرة ».

(١٣). فيكامل الزيارات ، ص ١٦٩ والأمالي للصدوق والثواب : + « ومن أتاه في يوم عرفة عارفاً بحقّه كتب الله [ في =

٣٢٣

قَالَ(١) : فَقُلْتُ(٢) لَهُ(٣) : كَيْفَ(٤) لِي بِمِثْلِ الْمَوْقِفِ(٥) ؟

قَالَ(٦) : فَنَظَرَ إِلَيَّ(٧) شِبْهَ(٨) الْمُغْضَبِ ، ثُمَّ قَالَ(٩) : « يَا بَشِيرُ ، إِنَّ الْمُؤْمِنَ إِذَا أَتى قَبْرَ الْحُسَيْنِعليه‌السلام يَوْمَ عَرَفَةَ ، وَاغْتَسَلَ مِنَ الْفُرَاتِ ، ثُمَّ تَوَجَّهَ إِلَيْهِ ، كَتَبَ اللهُ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ(١٠) حَجَّةً بِمَنَاسِكِهَا » وَلَا أَعْلَمُهُ إِلَّا قَالَ : « وَغَزْوَةً(١١) ».(١٢)

٨١٦٧ / ٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ الْمُخْتَارِ ، عَنْ زَيْدٍ الشَّحَّامِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « زِيَارَةُ قَبْرِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام تَعْدِلُ عِشْرِينَ حَجَّةً ، وَأَفْضَلُ‌

____________________

= الأماليين والثواب « كتبت » ] له ألف حجّة وألف عمرة [ في الأماليين : + « مبرورات » ] متقبّلات ، وألف غزوة مع نبيّ مرسل أو إمام عدل [ في الأماليين والثواب : « عادل » ] ». وفيالفقيه والوسائل : « عادل » بدل « عدل».

(١). فيالتهذيب ، ح ١٠١ : - « قال ».

(٢). هكذا في « ى ، ب خ ، بس ، بف ، جد » والوافي والوسائل والفقيه وكامل الزيارات ، ص ١٦٩ والأماليين. وفي سائر النسخ والمطبوع : « قلت ».

(٣). في التهذيب ، ح ١٠١ : - « له ».

(٤). في الوافي والتهذيب ، ح ١٠١ : « وكيف ».

(٥). فيالأمالي للطوسي : « الموقفين ».

(٦). في التهذيب ، ح ١٠١ والأمالي للطوسي : - « قال ».

(٧). في « ى » : « إليه ».

(٨). في «جن» وحاشية«بث ،بح ، جد » : « شبيه ».

(٩). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل والفقيه والتهذيب ، ح ١٠١ وكامل الزيارات ، ص ١٦٩ والأمالي للصدوق والثواب والأمالي للطوسي . وفي « جن » والمطبوع : + « لي ».

(١٠). في « بح » وحاشية « بث » : + « منها ».

(١١). في « بف » والوافي والثواب : « عمرة وغزوة ». وفي « بخ ، جد » وحاشية « بس » والفقيه والتهذيب ، ح ١٠١ : « وعمرة ».

(١٢).التهذيب ، ج ٦ ، ص ٤٦ ، ح ١٠١ ، معلّقاً عن الكليني ؛كامل الزيارات ، ص ١٨٤ ، الباب ٧٤ ، ح ٦ ، عن محمّد بن يعقوب ، إلى قوله : « مع نبيّ مرسل أو إمام عدل ».التهذيب ، ج ٦ ، ص ٥٠ ، ح ١١٥ ، بسنده عن محمّد بن يحيى. وفيكامل الزيارات ، ص ١٦٩ ، الباب ٧٠ ، ح ١ ؛ والأمالي للصدوق ، ص ١٤٣ ، المجلس ٢٩ ، ح ١١ ؛ وثواب الأعمال ، ص ١١٥ ، ح ٢٥ ؛ والأمالي للطوسي ، ص ٢٠١ ، المجلس ٧ ، ح ٤٤ ، بسند آخر عن محمّد بن الحسين ، مع اختلاف يسير.الفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٨٠ ، ح ٣١٦٩ ، معلّقاً عن صالح بن عقبة ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٥٩ ، ح ١٤٥٢٢ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤٥٩ ، ح ١٩٥٩٧.

٣٢٤

مِنْ(١) عِشْرِينَ عُمْرَةً(٢) وَحَجَّةً(٣) ».(٤)

٨١٦٨ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ بَزِيعٍ ، عَنْ صَالِحِ(٥) بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ ، قَالَ :

كُنْتُ مَعَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَمَرَّ قَوْمٌ عَلى حَمِيرٍ ، فَقَالَ : « أَيْنَ يُرِيدُ(٦) هؤُلَاءِ؟ ».

قُلْتُ(٧) : قُبُورَ الشُّهَدَاءِ.

قَالَ : « فَمَا يَمْنَعُهُمْ مِنْ(٨) زِيَارَةِ الشَّهِيدِ الْغَرِيبِ(٩) ؟ ».

فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ(١٠) الْعِرَاقِ : وَزِيَارَتُهُ وَاجِبَةٌ؟

قَالَ : « زِيَارَتُهُ خَيْرٌ مِنْ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ وَعُمْرَةٍ(١١) وَحَجَّةٍ(١٢) » حَتّى عَدَّ عِشْرِينَ حَجَّةً وَعُمْرَةً ، ثُمَّ قَالَ : « مَبْرُورَاتٍ مَقْبُولَاتٍ(١٣) ».

قَالَ : فَوَ اللهِ مَا قُمْتُ حَتّى أَتَاهُ رَجُلٌ ، فَقَالَ لَهُ : إِنِّي قَدْ حَجَجْتُ تِسْعَ عَشْرَةَ‌

____________________

(١). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والتهذيب وكامل الزيارات والثواب. وفي المطبوع : « ومن ».

(٢). في حاشية « بث » : « غزوة ».

(٣). في « ى ، بس ، بف » : « حجّة وعمرة ».

(٤).كامل الزيارات ، ص ١٦١ ، الباب ٦٦ ، ح ١ ، عن محمّد بن يعقوب بهذا السند ، وبسند آخر أيضاً عن أحمد بن محمّد بن عيسى.التهذيب ، ج ٦ ، ص ٤٧ ، ح ١٠٢ ، بسنده عن أحمد بن عيسى ، عن محمّد بن سنان ؛ ثواب الأعمال ، ص ١١٧ ، ح ٣٤ ، بسنده عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن سنانالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦٠ ، ح ١٤٥٢٣ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤٤٦ ، ذيل ح ١٩٥٦٨.

(٥). في « بث » وحاشية « بح » والوسائل : « عليّ ». وقد تكرّرت في الأسناد رواية محمّد بن الحسين عن محمّد بن إسماعيل [ بن بزيع ] عن صالح بن عقبة. وأمّا رواية محمّد بن إسماعيل عن عليّ بن عقبة ، فلم نجدها في موضع. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ١٥ ، ص ٣٤٧ ، وص ٣٥٧.

(٦). في « ى ، بخ ، جد » وكامل الزيارات ، ص ١٦٠ والثواب : « يريدون ».

(٧). في « بخ ، بف ، جد » والوافي والثواب : « فقلت ».

(٨). في « بف » : « عن ».

(٩). في الوافي : « الغريب الشهيد ».

(١٠). في الوسائل : - « أهل ».

(١١). في « بث ، جن » : - « وعمرة ».

(١٢). في الوسائل : « حجّة وعمرة ».

(١٣). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل. وفي المطبوع : « مقبولات مبرورات ».

٣٢٥

حَجَّةً ، فَادْعُ اللهَ أَنْ يَرْزُقَنِي تَمَامَ الْعِشْرِينَ حَجَّةً.

قَالَ : « هَلْ زُرْتَ قَبْرَ(١) الْحُسَيْنِعليه‌السلام ؟ » قَالَ : لَا ، قَالَ : « لَزِيَارَتُهُ(٢) خَيْرٌ مِنْ عِشْرِينَ حَجَّةً ».(٣)

٨١٦٩ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ(٤) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْمَدَائِنِيِّ(٥) ، قَالَ :

دَخَلْتُ عَلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَقُلْتُ لَهُ(٦) : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، آتِي(٧) قَبْرَ الْحُسَيْنِ(٨) عليه‌السلام ؟

قَالَ : « نَعَمْ يَا أَبَا سَعِيدٍ(٩) ، فَائْتِ(١٠) قَبْرَ(١١) ابْنِ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أَطْيَبِ الطَّيِّبِينَ وَأَطْهَرِ الطَّاهِرِينَ وَأَبَرِّ(١٢) الْأَبْرَارِ ، فَإِذَا زُرْتَهُ كَتَبَ اللهُ لَكَ بِهِ(١٣) خَمْساً(١٤) وَعِشْرِينَ حَجَّةً(١٥) ».(١٦)

____________________

(١). في « بخ ، بف » : - « قبر ».

(٢). في « بف » : « زيارته ».

(٣).كامل الزيارات ، ص ١٦٠ ، الباب ٦٥ ، ح ١٥ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١٩ ، ح ٢١ ، بسندهما عن محمّد بن الحسين.كامل الزيارات ، ص ١٦٣ ، الباب ٦٥ ، ح ٨ ، بسنده عن محمّد بن إسماعيل ، عن صالح بن عقبةالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦١ ، ح ١٤٥٢٤ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤٤٧ ، ح ١٩٥٧٠.

(٤). السند معلّق على سابقه. ويروي عن محمّد بن الحسين ، محمّد بن يحيى.

(٥). في « بح ، بخ ، بس ، بف ، جد ، جر » وحاشية « بث » : « المكاري ». لكن لم نجد رواية صالح بن عقبة عن أبي سعيد المكاري ، وقد تكرّر الخبر في المصادر وفي الجميع : أبي سعيد المدائني.

(٦). في « ى » وكامل الزيارات ، ص ١٦١ وص ١٥٤ : - « له ».

(٧). هكذا في « ى ، بس ، جد » وحاشية « بث » والوسائل وكامل الزيارات والثواب ، ص ١١ ٢ ، ح ٩ وح ١٤ وص ١١٧. وفي « بث ، بح ، بف » والوافي : « أتيت ». وفي المطبوع : « أئت ».

(٨). في كامل الزيارات ، ص ١٤٦ : « قبر ابن رسول الله ».

(٩). في الوسائل : - « يا أبا سعيد ».

(١٠). في « بث » : - « فائت ».

(١١). في كامل الزيارات ، ص١٦١ : + « الحسين ».

(١٢). في « بث » : « وابن ».

(١٣). في كامل الزيارات ، ص ١٦٤ والثواب ، ص ١١٢ ، ح ١٤ : « عتق » بدل « به ».

(١٤). هكذا في « بث ، بح » والثواب ، ص ١١٧. وفي المطبوع والوافي : « خمسة ». وفي الثواب ، ص ١١٢ ، ح ٩ : « اثنين ». وفي كامل الزيارات ، ص ١٥٤ : « اثنتان ».

(١٥). في كامل الزيارات ، ص ١٦٤ والثواب ، ص ١١٢ ، ح ١٤ : « رقبة ». وفي الثواب ، ص ١١٢ ، ح ٩ وكامل الزيارات ، ص ١٥٤ : « عمرة ».

(١٦)كامل الزيارات ، ص ١٦١ ، الباب ٦٦ ، ح ٢ ، عن محمّد بن يعقوب بهذا السند ، وبسند آخر أيضاً عن =

٣٢٦

٨١٧٠ / ٥. مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ(١) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ صَدَقَةَ ، عَنْ صَالِحٍ النِّيلِيِّ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « مَنْ أَتى قَبْرَ الْحُسَيْنِعليه‌السلام عَارِفاً بِحَقِّهِ ، كَتَبَ اللهُ لَهُ أَجْرَ مَنْ أَعْتَقَ أَلْفَ نَسَمَةٍ ، وَ(٢) كَمَنْ حَمَلَ عَلى(٣) أَلْفِ فَرَسٍ مُسْرَجَةٍ مُلْجَمَةٍ فِي سَبِيلِ اللهِ ».(٤)

٨١٧١ / ٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ هَارُونَ بْنِ خَارِجَةَ ، قَالَ :

سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَقُولُ : « وَكَّلَ اللهُ بِقَبْرِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام أَرْبَعَةَ آلَافِ مَلَكٍ شُعْثاً غُبْراً -(٥) يَبْكُونَهُ إِلى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، فَمَنْ زَارَهُ عَارِفاً بِحَقِّهِ ، شَيَّعُوهُ حَتّى يُبْلِغُوهُ مَأْمَنَهُ ،

____________________

= محمّد بن إسماعيل بن بزيع ، عن صالح بن عقبة. وفيكامل الزيارات ، ص ١٦٤ ، الباب ٦٧ ، ح ٢ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١٢ ، ح ١٤ ؛ وص ١١٧ ، ح ٣٥ ، بسند آخر عن محمّد بن الحسين.كامل الزيارات ، ص ١٦٤ ، الباب ٦٦ ، ذيل ح ٢ ، بسنده عن محمّد بن إسماعيل. وفيكامل الزيارات ، ص ١٥٤ ، الباب ٦٣ ، ح ٢ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١٢ ، ح ٩ ، بسندهما عن أبي سعيد المدائنيالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦١ ح ١٤٥٢٥ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤٤٨ ، ح ١٩٥٧١ ، ح ٦.

(١). السند معلّق ، كسابقه.

(٢). في الوسائل : « وكان ».

(٣). في « بف » : - « على ».

(٤).كامل الزيارات ، ص ١٦٤ ، الباب ٦٧ ، ح ١ ، عن أبيه ومحمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى العطّار ، عن محمّد بن الحسين ، وبسند آخر عن محمّد بن الحسين الزيّات ، عن محمّد بن سنان. وفيالتهذيب ، ج ٦ ، ص ٤٤ ، ح ٩٤ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١٢ ، ح ١٣ ، بسندهما عن محمّد بن الحسين. كتاب المزار ، ص ٣٨ ، ح ٢ ، بسنده عن محمّد بن الحسين الزيّات ، عن محمّد بن سنانالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦١ ، ح ١٤٥٢٦ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤٥٥ ، ح ١٩٥٨٩.

(٥). هكذا في « بخ ، بف ، جد » والوافي وكامل الزيارات ، ص ١٨٩ وص ١٩١ والأمالي للصدوق ، ص ١٤٢. وفي‌سائر النسخ والمطبوع : « شعث غبر ».

و « الشُعْث » : جمع الأشعث ، وهو المغبرّ الرأس والمتلبّد الشعر ، وهو الشَّعِثُ. راجع :لسان العرب ، ج ٢ ، ص ١٦٠ ( شعث ).

و « الغُبْر » : جمع الأغبر ، وهو الذي أصابه الغبار ، أو الذي لونه الغُبْرة ، وهو لون الغبار. راجع :لسان العرب ، ج ٥ ، ص ٥ ( غبر ).

٣٢٧

وَ إِنْ مَرِضَ عَادُوهُ غُدْوَةً وَعَشِيَّةً ، وَإِنْ مَاتَ شَهِدُوا جَنَازَتَهُ ، وَاسْتَغْفَرُوا لَهُ إِلى يَوْمِ الْقِيَامَةِ».(١)

٨١٧٢ / ٧. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُوسَى بْنِ سَعْدَانَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبَانٍ الْكَلْبِيِّ ، عَنْ أَبَانِ بْنِ تَغْلِبَ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « إِنَّ(٢) أَرْبَعَةَ آلَافِ مَلَكٍ عِنْدَ قَبْرِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام شُعْثاً غُبْراً(٣) يَبْكُونَهُ إِلى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، رَئِيسُهُمْ مَلَكٌ يُقَالُ لَهُ : مَنْصُورٌ ، فَلَا يَزُورُهُ زَائِرٌ إِلَّا اسْتَقْبَلُوهُ ، وَلَا‌ يُوَدِّعُهُ مُوَدِّعٌ إِلَّا شَيَّعُوهُ ، وَلَايَمْرَضُ(٤) إِلَّا عَادُوهُ ، وَلَايَمُوتُ إِلَّا صَلَّوْا عَلى جِنَازَتِهِ ، وَاسْتَغْفَرُوا(٥) لَهُ بَعْدَ مَوْتِهِ ».(٦)

____________________

(١). الأمالي للصدوق ، ص ١٤٢ ، المجلس ٢٩ ، ح ٨ ، بسنده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسين بن سعيد. وفيكامل الزيارات ، ص ١٨٩ ، الباب ٧٧ ، ح ١ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١٣ ، ح ١٧ ، بسند آخر عن الحسين بن سعيد.الأمالي للصدوق ، ص ١٤ ، المجلس ٤ ، ح ٤ ، بسنده عن الحسين بن سعيد ، عن الحسن بن محمّد ، عن إسحاق بن هارون ، عن هارون بن حمزة الغنوي ، عن الصادقعليه‌السلام كامل الزيارات ، ص ١٩١ ، الباب ٧٧ ، ح ٨ ، بسنده عن القاسم بن محمّدالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦٢ ، ح ١٤٥٢٧ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤٠٩ ، ح ١٩٤٧٦.

(٢). في « جن » والغيبة للنعماني وكامل الزيارات ، ص ١١٩ ، ح ١ وص ١١٩ ، ح ٥ وكمال الدين : - « إنّ ». وفي « بس » : + « لله ». وفي كامل الزيارات ، ص ١٩٢ : « هبط ».

(٣). هكذا في « بخ ، بف ، جد » والوافي والوسائل. وفي سائر النسخ والمطبوع : « شعث غبر ».

(٤). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل وكامل الزيارات ، ص ١١٩ ، ح ١ والث واب ، ص ١١٣ ، ح ١٥. وفي المطبوع : « ولا مرض ». وفي « ى ، بث ، بح ، بس ، جد ، جن » و كامل الزيارات ، ص ١١٩ ، ح ٥ وص ١٩٢ : + « مريض ». (٥). في « جد » : « فاستغفروا ».

(٦).كامل الزيارات ، ص ٨٣ ، الباب ٢٧ ، ح ٢ ، إلى قوله : « يقال له : منصور » ؛ وص ١١٩ ، الباب ٤١ ، ح ١ ؛ وص ١٩٢ ، الباب ٧٧ ، ح ٩ ؛ الأمالي للصدوق ، ص ٦٣٨ ، المجلس ٩٢ ، ح ٧ ، إلى قوله : « يقال له : منصور » ؛ثواب الأعمال ، ص ١١٣ ، ح ١٥ ، وفي كلّها بسند آخر عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب ، عن موسى بن سعدان ؛كامل الزيارات ، ص ١٨٩ ، الباب ٧٧ ، ح ٢ ، بسنده عن محمّد بن الحسين ، عن موسى بن سعدان ، عن عبدالله بن القاسم ، عن عمر بن أبان ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، وبسند آخر أيضاً عن أبي جعفرعليه‌السلام ، إلى قوله : « ولايموت إلّا =

٣٢٨

٨١٧٣ / ٨. الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَبِي دَاوُدَ الْمُسْتَرِقِّ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ، عَنْ مُثَنًّى الْحَنَّاطِ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الْأَوَّلِعليه‌السلام ، قَالَ : سَمِعْتُهُ يَقُولُ : « مَنْ أَتَى(١) الْحُسَيْنَ عَارِفاً بِحَقِّهِ ، غَفَرَ اللهُ لَهُ(٢) مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ ».(٣)

٨١٧٤ / ٩. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنِ الْخَيْبَرِيِّ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو الْحَسَنِ مُوسىعليه‌السلام : « أَدْنى مَا يُثَابُ بِهِ(٤) زَائِرُ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام بِشَطِّ(٥) الْفُرَاتِ - إِذَا عَرَفَ حَقَّهُ وَحُرْمَتَهُ وَ وَلَايَتَهُ - أَنْ يُغْفَرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ ».(٦)

____________________

= صلّوا على جنازته ».الغيبة للنعماني ، ص ٣١٠ ، ضمن ح ٥ ، بسنده عن موسى بن سعدان.كامل الزيارات ، ص ١١٩ ، الباب ٤١ ، ضمن ح ٥ ، بسنده عن عمر بن أبان ، عن أبان بن تغلب.كمال الدين ، ص ٦٧١ ، ضمن ح ٢٢ ، بسنده عن أبان بن تغلب.ثواب الأعمال ، ص ١١٣ ، ح ١٨ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام ، إلى قوله : « يبكونه إلى يوم القيامة » ، وفي كلّ المصادر مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦٢ ، ح ١٤٥٢٨ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤١٠ ، ح ١٩٤٧٧.

(١). في « ى ، بح » وكامل الزيارات ، ص ١٣٨ ، ح ٥ وص ١٣٩ ، ح ٩ ، وص ١٤٠ ، ح ١٢ : + « قبر ».

(٢). في « ى » : - « له ».

(٣).كامل الزيارات ، ص ١٤٠ ، الباب ٥٤ ، ح ١٢ و ١٥ ، عن الحسين بن محمّد بن عامر ، عن معلّي بن محمّد.كامل الزيارات ، ص ١٣٨ ، الباب ٥٤ ، ح ٥ ، بسنده عن أبي داود سليمان بن سفيان المسترقّ ، عن بعض أصحابنا. وفيكامل الزيارات ، ص ١٣٨ و ١٣٩ و ١٤٠ ، الباب ٥٤ ، ح ١ و ٩ وذيل ح ١٤ ؛ والأمالي للصدوق ، ص ١٤٢ ، المجلس ٢٩ ، ح ٩ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١٠ ، ح ٤ ، بسند آخر. وفيكامل الزيارات ، ص ١٣٨ و ١٣٩ ، الباب ٥٤ ، ذيل ح ٢ وح ٦ و ٧ وذيل ح ٨ وح ١١ ؛ وص ١٤٤ ، الباب ٥٧ ، ضمن ح ٢ ؛ والأمالي للصدوق ، ص ٥٨٧ ، المجلس ٨٦ ، ضمن ح ١١ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١١ ، ذيل ح ٥ ؛والتهذيب ، ج ٦ ، ص ١٠٨ ، ضمن ح ١٩١ ؛ والأمالي للطوسي ، ص ٢١٤ ، المجلس ٨ ، ذيل ح ٢٢ ، بسند آخر عن أبي عبداللهعليه‌السلام كامل الزيارات ، ص ١٣٩ ، الباب ٥٤ ، ح ١٠ ، بسند آخر عن عليّ بن الحسين بن عليّ ، عن أبيهعليهما‌السلام .الوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦٢ ، ح ١٤٥٢٩ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤١٠ ، ح ١٩٤٧٨.

(٤). في « بخ » : - « به ».

(٥). في كامل الزيارات ، ص ١٥٣ : « بشاطئ ».

(٦).كامل الزيارات ، ص ١٣٨ ، الباب ٥٤ ، ح ٣ ؛ وص ١٥٣ ، الباب ٦٢ ، ح ٥ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١١ ، ح ٦ ،=

٣٢٩

٨١٧٥ / ١٠. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيى ، عَنِ ابْنِ مُسْكَانَ ، عَنْ غَسَّانَ الْبَصْرِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ أَتى قَبْرَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَارِفاً بِحَقِّهِ ، غَفَرَ اللهُ لَهُ(١) مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ ».(٢)

٨١٧٦ / ١١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى وَغَيْرُهُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ وَمُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ(٣) جَمِيعاً ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُمَرَ ، عَنْ غَسَّانَ الْبَصْرِيِّ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ وَهْبٍ ؛

وَ عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ وَهْبٍ ، قَالَ :

اسْتَأْذَنْتُ عَلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَقِيلَ لِي : ادْخُلْ ، فَدَخَلْتُ ، فَوَجَدْتُهُ فِي مُصَلَّاهُ فِي بَيْتِهِ(٤) ، فَجَلَسْتُ حَتّى قَضى صَلَاتَهُ ، فَسَمِعْتُهُ وَهُوَ يُنَاجِي رَبَّهُ ،

____________________

= بسند آخر عن محمّد بن الحسين.الفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٨١ ، ح ٣١٧٦ ، مرسلاًالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦٣ ، ح ١٤٥٣٠ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤١٠ ، ح ١٩٤٧٩.

(١). في « بخ » : - « له ».

(٢).كامل الزيارات ، ص ١٤٠ ، الباب ٥٤ ، ح ١٣ ، عن محمّد بن يعقوب ، عن أحمد بن إدريس ، عن محمّد بن عبدالجبّار ، عن صفوان ، عن ابن مسكان ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام كامل الزيارات ، ص ١٣٨ ، الباب ٥٤ ، ح ٤ ؛وثواب الأعمال ، ص ١١١ ، ح ٧ ، بسندهما عن صفوان بن يحيى ، عن ابن مسكان ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام الأمالي للصدوق ، ص ٢٣٧ ، المجلس ٤٢ ، ح ٣ ، بسند آخر عن زيد بن عليّعليه‌السلام الوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦٣ ، ح ١٤٥٣٢ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤١١ ، ح ١٩٤٨١.

(٣). هكذا في « ى ، بث ، بح ، بخ ، جد ، جر ، جن » والوافي . وفي « بس ، بف » والمطبوع والوسائل : « محمّد بن‌الحسين ».

وما أثبتناه هو الظاهر ؛ فقد ورد فيالكافي ، ح ١١٨٢٥ رواية محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن الحسن ، عن موسى بن عمر. وخبرنا هذا رواه ابن قولويه فيكامل الزيارات ، ص ١١٦ ، ح ٢ ، بسنده عن عبد الله بن جعفر الحميري ، عن موسى بن عمر ، عن حسّان البصري. وعبد الله بن جعفر الحميري في طبقة محمّد بن عليّ بن محبوب وسعد - وهو سعد بن عبد الله - الراويين لكتاب موسى بن عمر بن يزيد ، وهؤلاء الثلاثة مشتركون مع محمّد بن الحسن الصفّار في الطبقة وعمدة المشايخ.

(٤). في الوسائل وثواب الأعمال : - « في بيته ».

٣٣٠

وَ يَقُولُ(١) : « يَا مَنْ خَصَّنَا بِالْكَرَامَةِ(٢) ، وَخَصَّنَا(٣) بِالْوَصِيَّةِ ، وَوَعَدَنَا الشَّفَاعَةَ ، وَأَعْطَانَا عِلْمَ مَا مَضى وَمَا بَقِيَ ، وَجَعَلَ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْنَا ، اغْفِرْ لِي وَلِإِخْوَانِي وَلِزُوَّارِ قَبْرِ أَبِي عَبْدِ اللهِ(٤) الْحُسَيْنِعليه‌السلام الَّذِينَ أَنْفَقُوا أَمْوَالَهُمْ ، وَ أَشْخَصُوا أَبْدَانَهُمْ رَغْبَةً فِي بِرِّنَا ، وَ رَجَاءً لِمَا عِنْدَكَ فِي صِلَتِنَا ، وَ سُرُوراً أَدْخَلُوهُ عَلى نَبِيِّكَ ، صَلَوَاتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ ، وَإِجَابَةً مِنْهُمْ لِأَمْرِنَا ، وَغَيْظاً أَدْخَلُوهُ عَلى عَدُوِّنَا ، أَرَادُوا بِذلِكَ رِضَاكَ ، فَكَافِهِمْ(٥) عَنَّا بِالرِّضْوَانِ ، وَاكْلَأْهُمْ(٦) بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ ، وَاخْلُفْ عَلى أَهَالِيهِمْ وَ أَوْلَادِهِمُ الَّذِينَ خُلِّفُوا بِأَحْسَنِ الْخَلَفِ ، وَاصْحَبْهُمْ ، وَاكْفِهِمْ شَرَّ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ ، وَكُلِّ ضَعِيفٍ مِنْ خَلْقِكَ أَوْ شَدِيدٍ ، وَشَرَّ شَيَاطِينِ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ(٧) ، وَأَعْطِهِمْ أَفْضَلَ مَا أَمَّلُوا مِنْكَ فِي غُرْبَتِهِمْ عَنْ أَوْطَانِهِمْ ، وَمَا آثَرُونَا بِهِ عَلى أَبْنَائِهِمْ(٨) وَأَهَالِيهِمْ(٩) وَقَرَابَاتِهِمْ.

اللّهُمَّ إِنَّ أَعْدَاءَنَا عَابُوا عَلَيْهِمْ خُرُوجَهُمْ ، فَلَمْ يَنْهَهُمْ ذلِكَ عَنِ(١٠) الشُّخُوصِ(١١) إِلَيْنَا ، وَخِلَافاً(١٢) مِنْهُمْ(١٣) عَلى مَنْ خَالَفَنَا ، فَارْحَمْ تِلْكَ الْوُجُوهَ الَّتِي قَدْ(١٤) غَيَّرَتْهَا الشَّمْسُ ،

____________________

(١). في « ى ، بخ ، بس ، بف ، جد » وحاشية « بح » : « وهو يقول ». وفي كامل الزيارات : + « اللّهمّ ».

(٢). في « بث ، بح » : « بالرسالة ».

(٣). في « ى » : - « بالكرامة وخصّنا ».

(٤). في « ى ، بح ، بخ ، بس ، بف ، جد ، جن » و الوافي : - « عبد الله ». وفي الوسائل وكامل الزيارات : - « أبي عبد الله ».

(٥). في حاشية « بح » : « وكافهم ».

(٦). كلأه يَكلَؤُه كلأً وكِلاءً : حَرَسَه وحَفِظَهُ.لسان العرب ، ج ١ ، ص ١٤٦ ( كلأ ).

(٧). فيالوسائل : « الجنّ والإنس ».

(٨). في « بث ، بح » : « أبياتهم ».

(٩). في حاشية « بث ، بح » : « وأهليهم ».

(١٠). في ثواب الأعمال : + « النهوض و».

(١١). « الشُخوصُ » : السير من بلد إلى بلد ، وشَخَصَ ، أي ذَهَبَ وسار. راجع :لسان العرب ، ج ٧ ، ص ٤٦ ؛القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٨٤٤ ( شخص ).

(١٢). في « جد » وكامل الزيارات والثواب : « خلافاً » بدون الواو.

(١٣). في « بف » والوافي : « وخلافهم » بدل « وخلافاً منهم ».

(١٤). في « ى ، بح ، بس ، جد » والوافي : - « قد ».

٣٣١

وَ ارْحَمْ تِلْكَ الْخُدُودَ الَّتِي تَقَلَّبَتْ عَلى حُفْرَةِ(١) أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، وَارْحَمْ(٢) تِلْكَ الْأَعْيُنَ الَّتِي جَرَتْ دُمُوعُهَا رَحْمَةً لَنَا ، وَارْحَمْ تِلْكَ الْقُلُوبَ الَّتِي جَزِعَتْ وَاحْتَرَقَتْ لَنَا ، وَارْحَمِ(٣) الصَّرْخَةَ الَّتِي كَانَتْ لَنَا ، اللّهُمَّ إِنِّي أَسْتَوْدِعُكَ تِلْكَ الْأَنْفُسَ وَتِلْكَ الْأَبْدَانَ حَتّى نُوَافِيَهُمْ(٤) عَلَى(٥) الْحَوْضِ يَوْمَ الْعَطَشِ » فَمَا زَالَ وَهُوَ سَاجِدٌ يَدْعُو بِهذَا الدُّعَاءِ.

فَلَمَّا انْصَرَفَ ، قُلْتُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، لَوْ أَنَّ هذَا الَّذِي سَمِعْتُ مِنْكَ ، كَانَ لِمَنْ لَايَعْرِفُ اللهَ ، لَظَنَنْتُ أَنَّ النَّارَ لَاتَطْعَمُ مِنْهُ شَيْئاً ، وَاللهِ لَقَدْ تَمَنَّيْتُ أَنْ(٦) كُنْتُ زُرْتُهُ وَلَمْ أَحُجَّ.

فَقَالَ لِي : « مَا أَقْرَبَكَ مِنْهُ! فَمَا الَّذِي يَمْنَعُكَ مِنْ إِتْيَانِهِ(٧) ؟ » ثُمَّ قَالَ : « يَا مُعَاوِيَةُ ، لِمَ تَدَعُ ذلِكَ؟ ».

قُلْتُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ(٨) ، لَمْ أَدْرِ أَنَّ الْأَمْرَ يَبْلُغُ هَذَا كُلَّهُ.

قَالَ : « يَا مُعَاوِيَةُ(٩) ، مَنْ يَدْعُو لِزُوَّارِهِ فِي السَّمَاءِ أَكْثَرُ مِمَّنْ يَدْعُو لَهُمْ فِي الْأَرْضِ ».(١٠)

٢٣٣ - بَابُ فَضْلِ زِيَارَةِ أَبِي الْحَسَنِ مُوسىعليه‌السلام

٨١٧٧ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنِ‌

____________________

(١). في « بف » وكامل الزيارات والثواب : « قبر ». وفي « جن » وحاشية « بث » : « حضرة ».

(٢). في « جد » : « فارحم ».

(٣). في « بث » والوافي : + « تلك ».

(٤). في « ى ، بح ، بس ، بف ، جن » : « توافيهم ». وفي كامل الزيارات : « توفّيهم ». وفيثواب الأعمال : « ترويهم ».

(٥). في ثواب الأعمال : « من ».

(٦). في الوسائل وكامل الزيارات والثواب : « أنّي ».

(٧). في الوسائل وكامل الزيارات والثواب : « زيارته ».

(٨). في الوسائل : - « جعلت فداك ».

(٩). في الوافي : + « إنّ ».

(١٠).كامل الزيارات ، ص ١١٦ ، الباب ٤٠ ، ح ٢ ، بسنده عن موسى بن عمر ، عن حسّان البصري ، عن معاوية بن وهب ، وبسند آخر أيضاً عن معاوية بن وهب.ثواب الأعمال ، ص ١٢٠ ، ح ٤٤ ، بسنده عن معاوية بن وهب ، وفيهما مع اختلاف يسير وزيادة في آخرهالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٤٦٤ ، ح ١٤٥٣٣ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٤١١ ، ح ١٩٤٨٢.

٣٣٢

الْخَيْبَرِيِّ(١) ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْقُمِّيِّ(٢) ، قَالَ :

قَالَ(٣) الرِّضَاعليه‌السلام : « مَنْ زَارَ قَبْرَ أَبِي بِبَغْدَادَ(٤) ، كَمَنْ زَارَ قَبْرَ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله وَقَبْرَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام ، إِلَّا أَنَّ لِرَسُولِ اللهِ وَلِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ(٥) - صَلَوَاتُ اللهِ عَلَيْهِمَا - فَضْلَهُمَا ».(٦)

٨١٧٨ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْوَشَّاءِ :

عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ زِيَارَةِ قَبْرِ أَبِي الْحَسَنِعليه‌السلام (٧) مِثْلُ(٨) قَبْرِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام ؟ قَالَ : « نَعَمْ ».(٩)

____________________

(١). هكذا في « بس ، جد » والوافي عن بعض النسخ. وفي « ى ، بث ، بح ، بخ ، جن » والمطبوع : « الحميري ». وفي حاشية « جن » : « الحيري ».

والخيبري هذا ، هو خبيريّ بن عليّ الطحّان ، روى كتابه محمّد بن إسماعيل بن بزيع ، وقد تقدّم في الحديث التاسع من الباب السابق توسّطه بين محمّد بن إسماعيل وبين الحسين بن محمّد. راجع :رجال النجاشي ، ص ١٥٤ ، الرقم ٤٠٨ ؛الرجال لابن الغضائري ، ص ٥٦ ، الرقم ٤٣.

(٢). ورد الخبر فيالتهذيب ، ج ٦ ، ص ٨١ ، ح ١٥٩ ، بسنده عن محمّد بن الحسين عن محمّد بن إسماعيل عن الخيبري عن الحسن بن محمّد القمّي ، والظاهر أنّ الصواب هو « الحسين » بدل « الحسن » ، كما ورد الخبر فيكامل الزيارات ، ص ١٤٨ ، ح ٧ ، عن الحسين بن محمّد القمّي ، وفي ص ٢٩٩ ، ح ٢ ، عن الحسين بن محمّد الأشعري القمّي. وقد عدّ الشيخ الطوسي الحسين بن محمّد القمّي من أصحاب أبي الحسن موسى وأبي جعفر الثانيعليهما‌السلام . راجع :رجال الطوسي ، ص ٣٣٥ ، الرقم ٤٩٨٧ ؛ وص ٣٧٥ ، الرقم ٥٥٤٩.

(٣). في « جد » وكامل الزيارات ، ص ١٤٨ وص ٢٩٩ والتهذيب : + « لي ».

(٤). في الوافي : + « كان ».

(٥). في الوافي : « وأمير المؤمنين ».

(٦).كامل الزيارات ، ص ٢٩٩ ، الباب ٩٩ ، ح ١ ، عن محمّد بن يعقوب بهذا السند ، وبسند آخر أيضاً عن محمّد بن الحسين. وفيكامل الزيارات ، ص ١٤٨ ، الباب ٥٩ ، ح ٧ ؛والتهذيب ، ج ٦ ، ص ٨١ ، ح ١٥٩ ، بسندهما عن محمّد بن الحسين.الفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٨٢ ، ح ٣١٧٩ ، معلّقاً عن الحسين بن محمّد القمّيالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٥٣٣ ، ح ١٤٦١٩ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٥٤٥ ، ح ١٩٧٨٧.

(٧). في الوافي : + « هي ».

(٨). في «بح،جن» والوافي من بعض النسخ : + «زيارة».

(٩).كامل الزيارات ، ص ٢٩٨ ، الباب ٩٩ ، ح ١ ، عن محمّد بن يعقوب بهذا السند ، وبسند آخر أيضاً عن أحمد بن محمّد بن عيسى. وفيالتهذيب ، ج ٦ ، ص ٨١ ، ح ١٥٨ ؛وكامل الزيارات ، ص ٣٠٠ ، الباب ٩٩ ، ح ٨ ، بسندهما عن أحمد بن محمّد [ فيالتهذيب : + « بن عيسى » ].الفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٨٢ ، ح ٣١٨٠ ، معلّقاً عن الحسن بن عليّ الوشّاءالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٥٣٤ ، ح ١٤٦٢٠ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٥٤٤ ، ذيل ح ١٩٧٨٦.

٣٣٣

٨١٧٩ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ حَمْدَانَ الْقَلَانِسِيِّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ الْحُضَيْنِيِّ(١) ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَرْوَانَ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُقْبَةَ ، قَالَ :

كَتَبْتُ إِلى أَبِي الْحَسَنِ الثَّالِثِعليه‌السلام أَسْأَلُهُ عَنْ زِيَارَةِ(٢) أَبِي عَبْدِ اللهِ الْحُسَيْنِ(٣) ، وَعَنْ(٤) زِيَارَةِ أَبِي الْحَسَنِ وَأَبِي جَعْفَرٍ(٥) عليهما‌السلام أَجْمَعِينَ(٦) ؟

فَكَتَبَ إِلَيَّ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « الْمُقَدَّمُ(٧) ، وَهذَا أَجْمَعُ وَأَعْظَمُ أَجْراً ».(٨)

٢٣٤ - بَابُ فَضْلِ(٩) زِيَارَةِ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا(١٠) عليه‌السلام

٨١٨٠ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ(١١) ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مَهْزِيَارَ ، قَالَ :

____________________

(١). في « بح ، بخ » : « الحصيني ».

(٢). في « جن » والمزار : + « قبر ».

(٣). في التهذيب والمزار : - « الحسين ».

(٤). في التهذيب : - « عن ».

(٥). في « ى ، بث ، بخ ، بس ، بف ، جد » وحاشية « بح » : + « وعن الأئمّة ».

(٦). في الوسائل والتهذيب وكامل الزيارات والعيون والمزار : - « أجمعين ».

(٧). في « بس » : - « المقدّم ». وفيمرآة العقول ، ج ١٨ ، ص ٣١١ : « أي الحسينعليه‌السلام أقدم وأفضل ، أو المعنى أنّ زيارته فقط أفضل من زيارة كلّ من المعصومينعليهم‌السلام ، ومجموع زيارتيهما أجمع وأفضل ، أو المعنى أنّ زيارة الحسينعليه‌السلام أولى بالتقديم ، ثمّ إن أضفت إلى زيارتهعليه‌السلام زيارتهماعليهما‌السلام ، كان أجمع وأعظم أجراً. وقيل : المعنى أنّ زيارتهما أجمع من زيارته ؛ لأنّ الاعتقاد بإمامتهما يستلزم الاعتقاد بإمامتهعليه‌السلام دون العكس ، فكان زيارتهماعليهما‌السلام تشتمل على زيارته ، ولأنّ زيارتهما مختصّة بالخواصّ من الشيعة كما ورد في زيارة الرضاعليه‌السلام ولايخفى ما فيه ». والقائل هو العلّامة الفيض فيالوافي .

(٨).التهذيب ، ج ٦ ، ص ٩١ ، ح ١٧٢ ، معلّقاً عن الكليني ؛كامل الزيارات ، ص ٣٠٠ ، الباب ٩٩ ، ح ١١ ، عن محمّد بن يعقوب ؛كتاب المزار ، ص ١٩٠ ، بسنده عن محمّد بن يعقوب.عيون الأخبار ، ص ٢٦١ ، ح ٢٥ ، بسنده عن محمّد بن يحيى العطّار ، عن حمدان بن سليمان النيسابوري ، عن عليّ بن محمّد الحصيني ، عن عليّ بن محمّد بن مروان ، عن إبراهيم بن عقبةالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٥٣٤ ، ح ١٤٦٢١ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٥٧٠ ، ح ١٩٨٤١ ؛البحار ، ج ١٠٢ ، ص ٢ ، ح ٩. (٩). في «بث ،بخ ،جد ،جن » : - « فضل ».

(١٠). في « جن » : + « على زيارة الحسين ».

(١١). في « ى ، بث ، بف ، جد ، جر » والوسائل : - « عن أبيه ». وهو سهو ؛ فإنّا لم نجد رواية عليّ بن إبراهيم عن عليّ بن مهزيار مباشرة في موضع.

٣٣٤

قُلْتُ لِأَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، زِيَارَةُ الرِّضَاعليه‌السلام أَفْضَلُ ، أَمْ(١) زِيَارَةُ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام ؟

فَقَالَ(٢) : « زِيَارَةُ أَبِي أَفْضَلُ ، وَذلِكَ أَنَّ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَزُورُهُ(٣) كُلُّ(٤) النَّاسِ(٥) ، وَأَبِي لَا يَزُورُهُ إِلَّا الْخَوَاصُّ مِنَ الشِّيعَةِ ».(٦)

٨١٨١ / ٢. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْكُوفِيِّ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَيْفٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ حَجَّ حَجَّةَ الْإِسْلَامِ ، فَدَخَلَ مُتَمَتِّعاً بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ(٧) ، فَأَعَانَهُ اللهُ عَلى عُمْرَتِهِ وَحَجِّهِ ، ثُمَّ أَتَى الْمَدِينَةَ ، فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، ثُمَّ أَتَاكَ عَارِفاً بِحَقِّكَ ، يَعْلَمُ أَنَّكَ(٨) حُجَّةُ اللهِ عَلى خَلْقِهِ ، وَبَابُهُ الَّذِي يُؤْتى مِنْهُ ، فَسَلَّمَ عَلَيْكَ(٩) ، ثُمَّ أَتى أَبَا عَبْدِ اللهِ الْحُسَيْنَ صَلَوَاتُ اللهِ عَلَيْهِ ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِ ، ثُمَّ أَتى بَغْدَادَ ، وَسَلَّمَ(١٠) عَلى أَبِي الْحَسَنِ مُوسىعليه‌السلام ، ثُمَّ انْصَرَفَ إِلى بِلَادِهِ ، فَلَمَّا كَانَ فِي وَقْتِ الْحَجِّ رَزَقَهُ اللهُ الْحَجَّ(١١) ،

____________________

(١). في « بث » : « من » بدل « أم ».

(٢). في الفقيه والتهذيب وكامل الزيارات : « قال ».

(٣). في « بخ ، بف » : « تزوره ».

(٤). في « بخ ، بف ، جد ، جن » : - « كلّ ».

(٥). في « ى ، بث ، بح ، بس » : « اُناس ».

(٦).التهذيب ، ج ٦ ، ص ٨٤ ، ح ١٦٥ ، معلّقاً عن الكليني ؛كامل الزيارات ، ص ٣٠٦ ، الباب ١٠١ ، ح ١١ ، عن محمّد بن يعقوب وعليّ بن الحسين وغيرهما ، عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٨٢ ، ح ٣١٨١ ، معلّقاً عن عليّ بن مهزيار ؛عيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٢٦١ ، ح ٢٦ ، بسنده عن عليّ بن مهزيارالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٥٤٣ ، ح ١٤٦٢٩ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٥٦٢ ، ح ١٩٨٢٩.

(٧). في « ى » : - « إلى الحجّ ».

(٨). في العيون : « أتى أباك أميرالمؤمنينعليه‌السلام عارفاً بحقّه يعلم أنّه » بدل « أتاك عارفاً بحقّك يعلم أنّك ».

(٩). في العيون : « عليه ».

(١٠). في « بث ، بخ ، بف ، جد » والوافي والوسائل والتهذيب وكامل الزيارات والعيون : « فسلّم ».

(١١). في « بف » : « ما لم يحجّ » بدل « الحجّ ». وفي الوافي وكامل الزيارات والعيون والتهذيب : « ما يحجّ به » بدل « الحجّ ».

٣٣٥

فَأَيُّهُمَا أَفْضَلُ : هذَا(١) الَّذِي قَدْ حَجَّ حَجَّةَ الْإِسْلَامِ يَرْجِعُ(٢) أَيْضاً فَيَحُجُّ ، أَوْ يَخْرُجُ إِلى خُرَاسَانَ إِلى أَبِيكَ عَلِيِّ بْنِ مُوسى ، فَيُسَلِّمُ عَلَيْهِ؟

قَالَ(٣) : « يَأْتِي خُرَاسَانَ ، فَيُسَلِّمُ عَلى أَبِي الْحَسَنِعليه‌السلام أَفْضَلُ ، وَلْيَكُنْ ذلِكَ فِي رَجَبٍ ، وَلَايَنْبَغِي(٤) أَنْ تَفْعَلُوا(٥) هذَا الْيَوْمَ ؛ فَإِنَّ عَلَيْنَا وَعَلَيْكُمْ(٦) مِنَ السُّلْطَانِ شُنْعَةً(٧) ».(٨)

٨١٨٢ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْجَعْفَرِيِّ(٩) ، عَنْ حَمْدَانَ بْنِ إِسْحَاقَ ، قَالَ :

سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام (١٠) ، أَوْ حُكِيَ لِي عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام - الشَّكُّ مِنْ عَلِيِّ ‌بْنِ‌

____________________

(١). في « بخ ، بف » : « أهذا ». وفي التهذيب وكامل الزيارات : « لهذا ».

(٢). في « بس » : « أيرجع ».

(٣). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل والتهذيب وكامل الزيارات وفي المطبوع : + « [ لا ] بل ».

(٤). فيكامل الزيارات : « لكن ينبغي » بدل « لاينبغي ».

(٥). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل والتهذيب وكامل الزيارات والعيون. وفي المطبوع : + « [ في ] ». وفي « بخ ، بف » : « أن يفعلوا ». (٦). في كامل الزيارات : + « خوفاً ».

(٧). شَنعَ الأَمرُ أو الشى‌ءُ شَناعَةً وشُنْعاً وشُنُوعاً : قَبُحَ ، فهو شَنيعٌ. والاسم : الشُنْعَةُ.لسان العرب ، ج ٨ ، ص ١٨٦ ( شنع ).

(٨).التهذيب ، ج ٦ ، ص ٨٤ ، ح ١٦٦ ، معلّقاً عن الكليني.كامل الزيارات ، ص ٣٠٥ ، الباب ١٠١ ، ح ٧ ، بسنده عن الحسن بن عليّ بن عبدالله بن المغيرة ، عن الحسين بن سيف بن عميرة ، عن محمّد بن أسلم الجبلي ، عن محمّد بن سليمان.عيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٢٥٨ ، ح ١٥ ، سنده عن الحسين بن سيفالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٥٤٣ ، ح ١٤٦٣٠ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٥٦٥ ، ح ١٩٨٣٤.

(٩). ورد الخبر فيكامل الزيارات ، ص ٣٠٥ ، ح ٦ هكذا : « حدّثني أبي ومحمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن حمدان بن إسحاق ». والظاهر وقوع السقط بين محمّد بن يعقوب وعليّ بن إبراهيم في سندكامل الزيارات ؛ فإنّ عليّ بن إبراهيم الراوي عن حمدان بن إسحاق هو الجعفري ، وليس هو عليّ بن إبراهيم بن هاشم شيخ الكلينيقدس‌سره ؛ فقد روى محمّد بن يحيى ، عن عليّ بن إبراهيم الجعفري ، عن حمدان بن إسحاق فيالكافي ، ح ١٠٦٣٣.

ويؤكّد ذلك ما ورد فيكامل الزيارات ، ص ٣٠٤ ، ح ٣ ، من رواية ابن قولويه ، عن أبيه ، عن سعد بن عبدالله ، عن عليّ بن إبراهيم الجعفري ، عن حمدان الدسواري.

(١٠). في الوسائل : + « يقول ».

٣٣٦

إِبْرَاهِيمَ - قَالَ : قَالَ أَبُو جَعْفَرٍعليه‌السلام : « مَنْ زَارَ قَبْرَ أَبِي بِطُوسَ ، غَفَرَ اللهُ لَهُ(١) مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ ».

قَالَ : فَحَجَجْتُ بَعْدَ الزِّيَارَةِ(٢) ، فَلَقِيتُ أَيُّوبَ بْنَ نُوحٍ ، فَقَالَ لِي : قَالَ(٣) أَبُو جَعْفَرٍ الثَّانِي(٤) عليه‌السلام : « مَنْ زَارَ قَبْرَ أَبِي بِطُوسَ ، غَفَرَ اللهُ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ ، وَبَنَى اللهُ(٥) لَهُ مِنْبَراً(٦) حِذَاءَ(٧) مِنْبَرِ مُحَمَّدٍ(٨) وَعَلِيٍّعليهما‌السلام حَتّى يَفْرُغَ اللهُ مِنْ حِسَابِ الْخَلَائِقِ » فَرَأَيْتُهُ(٩) وَقَدْ زَارَ ، فَقَالَ(١٠) : جِئْتُ أَطْلُبُ(١١) الْمِنْبَرَ.(١٢)

٨١٨٣ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ النَّيْسَابُورِيِّ(١٣) ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ‌

____________________

(١). في « بخ » : - « له ».

(٢). فيالمرآة : « أي زيارة النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، أو زيارة الرضاعليه‌السلام ».

(٣). في « بس » وكامل الزيارات ، ص ٣٠٥ : - « قال ».

(٤). في « بث ، بخ » والوافي وكامل الزيارات ، ص ٣٠٥ : - « الثاني ».

(٥). في « بف » والوافي وكامل الزيارات ، ص ٣٠٥ : - « الله ».

(٦). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل وفي المطبوع : + « في ».

(٧). في كامل الزيارات ،ص ٣٠٥:«بحذاء».

(٨).في كامل الزيارات ،ص ٣٠٥:«رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ».

(٩). في كامل الزيارات ، ص ٣٠٥ : « فرأيت أيّوب بن نوح بعد ذلك » بدل « فرأيته ».

(١٠). في « بف » والوافي : « قال ».

(١١). في « جد » : « لأطلب ».

(١٢).كامل الزيارت ، ص ٣٠٥ ، الباب ١٠١ ، ح ٦ ، عن أبيه ومحمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن حمدان بن إسحاق ؛كتاب المزار ، ص ١٩٥ ، ح ١ ، بسنده عن محمّد بن يعقوب ، إلى قوله : « قال : فحججت».كامل الزيارات ، ص ٣٠٤ ، الباب ١٠١ ، ح ٣ ، بسنده عن عليّ بن إبراهيم الجعفري ، عن حمدان الدسواي ، عن أبي جعفر الثانيعليه‌السلام ، إلى قوله : « حتّى يفرغ الله من حساب الخلائق ». وفيالأمالي للصدوق ، ص ١٢٠ ، المجلس ٢٥ ، ح ٧ ؛وعيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٢٥٩ ، ح ١٩ ، بسندهما عن أيّوب بن نوح ، عن أبي جعفر محمّد بن عليّ بن موسىعليه‌السلام ، من قوله : « فلقيت أيّوب بن نوح » إلى قوله : « حتّى يفرغ الله من حساب الخلائق » وفي الأربعة الأخيرة مع اختلاف يسير. وفيه ، نفس الباب ، ضمن ح ١٧ ؛والفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٨٤ ، ضمن ح ٣١٨٨ ، بسند آخر عن أميرالمؤمنينعليه‌السلام ، وتمام الرواية هكذا : « فمن زاره [ عليّ بن موسىعليهما‌السلام ] في غربته غفر الله عزّ وجلّ له ذنوبه ما تقدم منها وما تأخّر ». وفيالمقنعة ، ص ٤٨٠ ، مرسلاً عن حمدان بن إسحاق النيسابوري ، عن أبي جعفر الثانيعليه‌السلام ، إلى قوله : « قال : فحججت » مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٤ ، ص ١٥٤٤ ، ح ١٤٦٣١ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٥٥٠ ، ح ١٩٧٩٨. (١٣). في «بخ»: «النيشابوري».

٣٣٧

أَحْمَدَ(١) ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ سَعِيدٍ الْمَكِّيِّ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سُلَيْمَانَ الْمَازِنِيِّ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ مُوسىعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ زَارَ قَبْرَ وَلَدِي عَلِيٍّ(٢) كَانَ لَهُ(٣) عِنْدَ اللهِ كَسَبْعِينَ(٤) حَجَّةً مَبْرُورَةً ».

قَالَ : قُلْتُ : سَبْعِينَ حَجَّةً؟!

قَالَ : « نَعَمْ(٥) ، وَسَبْعِينَ أَلْفَ حَجَّةٍ ».

قَالَ : قُلْتُ : سَبْعِينَ(٦) أَلْفَ حَجَّةٍ؟!

قَالَ(٧) : « رُبَّ(٨) حَجَّةٍ لَاتُقْبَلُ ؛ مَنْ زَارَهُ(٩) وَبَاتَ(١٠) عِنْدَهُ لَيْلَةً ، كَانَ كَمَنْ زَارَ اللهَ فِي عَرْشِهِ ».

فَقُلْتُ : كَمَنْ زَارَ اللهَ فِي عَرْشِهِ(١١) ؟

قَالَ : « نَعَمْ ، إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ ، كَانَ عَلى عَرْشِ الرَّحْمنِ(١٢) أَرْبَعَةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ ، وَأَرْبَعَةٌ مِنَ الْآخِرِينَ ؛ فَأَمَّا(١٣) الْأَرْبَعَةُ الَّذِينَ هُمْ مِنَ الْأَوَّلِينَ ، فَنُوحٌ وَإِبْرَاهِيمُ وَمُوسى وَعِيسىعليهما‌السلام ؛ وَأَمَّا الْأَرْبَعَةُ(١٤) مِنَ الْآخِرِينَ(١٥) ، فَمُحَمَّدٌ(١٦) وَعَلِيٌّ وَالْحَسَنُ‌

____________________

(١). في « جر » وكامل الزيارات : « إبراهيم بن محمّد ».

(٢). في كامل الزيارات : - « عليّ ».

(٣). في «بث،بح،جن» و الوسائل ، ح ١٩٨٣٣:-«له».

(٤). في « بث ، بخ ، بس ، بف ، جد » وحاشية « ى » وكامل الزيارات والأمالي للصدوق : « سبعين ».

(٥). في كامل الزيارات : + « وسبعمائة حجّة ، قلت : سبعمائة حجّة؟ قال : نعم ».

(٦). في « ى » وكامل الزيارات : « وسبعين ».

(٧). في كامل الزيارات : + « نعم و».

(٨). في « بف » وحاشية « بخ » والوافي : « وربّ ».

(٩). في الوسائل ، ح ١٩٨٣٢ : - « كان له عند الله كسبعين » إلى هنا.

(١٠). في الأمالي للصدوق والعيون : « أو بات ».

(١١). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل ، ح ١٩٨٣٢ والتهذيب وكامل الزيارات والأمالي للصدوق والعيون. وفي « ى » والمطبوع : - « فقلت كمن زار الله في عرشه ».

(١٢). في التهذيب وكامل الزيارات والأمالي للصدوق والعيون : « الله ».

(١٣). في كامل الزيارات : « أمّا ».

(١٤). في كامل الزيارات : + « الذين هم ».

(١٥). في التهذيب : « وأمّا الآخرون ». وفي الأمالي للصدوق والعيون : « وأمّا الأربعة الآخرون ».

(١٦) في معظم النسخ والوسائل ، ح ١٩٨٣٢ والبحار : « محمّد ».

٣٣٨

وَالْحُسَيْنُعليهما‌السلام ، ثُمَّ يُمَدُّ الْمِضْمَارُ(١) ، فَيَقْعُدُ مَعَنَا مَنْ زَارَ(٢) قُبُورَ الْأَئِمَّةِ ، إِلَّا أَنَّ أَعْلَاهُمْ دَرَجَةً وَأَقْرَبَهُمْ حَبْوَةً(٣) ، زُوَّارُ(٤) قَبْرِ وَلَدِي عَلِيٍّ(٥) عليه‌السلام ».(٦)

٨١٨٤ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ زَيْدٍ الشَّحَّامِ ، قَالَ :

قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : مَا لِمَنْ زَارَ(٧) رَسُولَ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله (٨) ؟

قَالَ : « كَمَنْ زَارَ اللهَ - عَزَّ وَجَلَّ - فَوْقَ(٩) عَرْشِهِ(١٠) ».

____________________

(١). في جميع النسخ التي قوبلت والوسائل ، ح ١٩٨٣٢ والبحار : « الطعام ». وفي حاشية « بح » والعيون : « المطمار ». وفي الأمالي للصدوق : « المطمر ».

وفيالوافي : « ثمّ يمدّ المضمار ؛ كذا وجدناه في أكثر النسخ ، ويشبه أن يكون تصحيفاً. وربما يوجد في بعضها : « ثمّ يمدّ الطعام » وتوجيهه لايخلو من تكلّف. والصواب « المطمار » كما وجدناه في عيون الأخبار في هذا الحديث بعينه ، وهو الخيط الذي يقدّر به البناء. يعني ثمّ يوضع ميزان لتعرف درجات الناس في المنازل ، وقد مرّ نظيره في الإيمان والكفر».

(٢). في الوسائل ، ح ١٩٨٣٢ والأمالي للصدوق والعيون : « زوّار » بدل « من زار ».

(٣). في الأمالي للصدوق : « حياة ». والحِباءُ والحَبْوَة والحِبْوَة : العطاء ، والعطيّة ، والقرب ، والارتفاع. اُنظر :لسان العرب ، ج ١٤ ، ص ١٦٢ ؛مجمع البحرين ، ج ١ ، ص ٩٤ ( حبو ).

(٤). في كامل الزيارات : « من زار » بدل « زوّار ».

(٥). في البحار : - « عليّ ».

(٦).التهذيب ، ج ٦ ، ص ٨٤ ، ح ١٦٧ ، معلّقاً عن الكليني ؛كامل الزيارات ، ص ٣٠٧ ، الباب ١٠١ ، ح ١٣ ، عن محمّد بن يعقوب. وفيالأمالي للصدوق ، ص ١٢٠ ، المجلس ٢٥ ، ح ٦ ؛وعيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٢٥٩ ، ح ٢٠ ، بسند آخر. وراجع :الكافي ، كتاب التوحيد ، باب العرش والكرسي ، ح ٣٤٤الوافي ، ج ١٤ ، ص ١٥٤٤ ، ح ١٤٦٣٢ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٥٦٤ ، ح ١٩٨٣٢ ؛وفيه ، ص ٥٦٥ ، ح ١٩٨٣٣ ، إلى قوله : « كان كمن زار الله في عرشه » ؛البحار ، ج ١٠٠ ، ص ١٢٣ ، ح ٢٩ ، من قوله : « إذا كان يوم القيامة».

(٧). في « بح » والمزار ، ص ١٦٩ وكامل الزيارات ، ص ١٥ وص ١٤٧ : + « قبر ».

(٨). فيكامل الزيارات ، ص ١٤٧ : « الحسينعليه‌السلام » بدل « رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ». وفيكامل الزيارات ، ص ١٥٠ ، ح ٤ : « الحسينعليه‌السلام ( رسول الله وعليّاً ) » بدل « رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ».

(٩). في المزار ، ص ١٦٩وكامل الزيارات ، ص ١٥ ، ص ١٤٧ وص ١٥٠ ، ح ٤ : « في ».

(١٠). عن الشيخ الصدوقرحمه‌الله في أماليه : « ليس بتشبيه ؛ لأنّ الملائكة تزور العرش ، وتلوذ به ، وتطوف حوله ، وتقول : نزور الله في عرشه ، كما يقول الناس : نحجّ بيت الله ، ونزور الله ، لا أنّ الله تعالى موصوف بمكان ». =

٣٣٩

قَالَ : قُلْتُ : فَمَا(١) لِمَنْ زَارَ أَحَداً مِنْكُمْ(٢) ؟

قَالَ : « كَمَنْ زَارَ رَسُولَ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله ».(٣)

٢٣٥ - بَابُ فَضْلِ الصَّلَاةِ فِي الْحَرَمَيْنِ وَإِتْمَامِ الصَّلَاةِ فِي الْمَواطِنِ الْأَرْبَعَةِ(٤)

٨١٨٥ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ وَغَيْرُهُ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ خَلَّادٍ الْقَلَانِسِيِّ(٥) :

____________________

= وقال الشيخرحمه‌الله فيالتهذيب : « هو أنّ لزائرهعليه‌السلام من المثوبة والأجر العظيم والتبجيل في يوم القيامة كمن رفعه الله إلى سمائه وأدناه من عرشه الذي يحمله الملائكة ، وأراه من خاصّة ملائكته ما يكون به توكيد كرامته ، وليس على ما تظنّه العامّة من مقتضى التشبيه ».

(١). في الكافي ، ح ٨١٦٣والفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٧٨ وص ٥٨١والتهذيب ، ج ٦ ، ص ٧٩ وص ٩٣والمزار ، ص ١٨٣وكامل الزيارات ، ص ١٥٠ ، ح ٣ وص ١٤٧ والعلل والعيون : « ما ».

(٢). فيكامل الزيارات ، ص ١٥٠ ، ح ٣ وص ١٤٧ : « منكم ( أحدكم ) ». وفي المزار ، ص ١٨٣ : « أحدكم» بدل « أحداً منكم ».

(٣).التهذيب ، ج ٦ ، ص ٤ ، ح ٦ ، معلّقاً عن الكليني ؛كتاب المزار ، ص ١٦٩ ، ح ٢ ، بسنده عن الكليني ، وفيهما إلى قوله : « فوق عرشه ».كامل الزيارات ، ص ١٥٠ ، الباب ٦٠ ، ح ٤ ، عن أبيه ، عن الحسن بن متّيل ، عن سهل بن زياد الآدمي ، عن محمّد بن الحسين ، وبسند آخر عن محمّد بن الحسين. وفيالكافي ، كتاب الحجّ ، باب فضل الزيارات وثوابها ، ح ٨١٦٣ ؛والتهذيب ، ج ٦ ، ص ٧٩ ، ح ١٥٧ ؛ وص ٩٣ ، ح ١٧٤ ؛وكامل الزيارات ، ص ١٥٠ ، الباب ٦٠ ، ح ٣ ؛وعلل الشرائع ، ص ٤٦٠ ، ح ٦ ؛وعيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٢٦٢ ، ح ٣١ ؛وكتاب المزار ، ص ١٨٣ ، ح ١ ، بسند آخر عن محمّد بن الحسين [ في كامل الزيارات والعلل والعيون : + « بن أبي الخطّاب » ] ، عن محمّد بن إسماعيل [ في كامل الزيارات والعلل والعيون : + « بن بزيع » ] ، من قوله : « فما لمن زار أحداً منكم ».كامل الزيارات ، ص ١٤٧ ، الباب ٥٩ ، ح ١ ، بسنده عن أحمد بن محمّد ومحمّد بن الحسين ، عن محمّد بن إسماعيل بن بزيع.كامل الزيارات ، ص ١٥ ، الباب ٢ ، ح ٢٠ ، بسنده عن محمّد بن الحسن ، عن محمّد بن إسماعيل ، إلى قوله : « فوق عرشه ».الفقيه ، ج ٢ ، ص ٥٧٨ ، ح ٣١٦٣ ، معلّقاً عن صالح بن عقبة.وفيه ، ج ٢ ، ص ٥٨١ ، ح ٣١٧٥ ، معلّقاً عن زيد الشحّام ، من دون التصريح باسم المعصومعليه‌السلام المقنعة ، ص ٤٧٤ ، مرسلاً ، وفي الثلاثة الأخيرة من قوله : « فما لمن زار أحداً منكم ».المقنعة ، ص ٤٥٨ ، مرسلاً ، إلى قوله : « فوق عرشه »الوافي ، ج ١٤ ، ص ١٣٢٩ ، ح ١٤٣٥٣ ؛الوسائل ، ج ١٤ ، ص ٣٢٧ ، ذيل ح ١٩٣٢٤ ، من قوله : « فما لمن زار أحداً منكم » ؛ وفيه ، ص ٣٣٥ ، ح ١٩٣٤٠ ، إلى قوله : « فوق عرشه ».

(٤). هكذا في « بز » وحاشية « ى ، جش ، جن ». وفي حاشية اُخرى لـ « جن » : « باب فضل الصلاة بالحرمين وإتمام =

٣٤٠