الكافي الجزء ١٢

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 811

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 811
المشاهدات: 232138
تحميل: 3369


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 811 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 232138 / تحميل: 3369
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 12

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

١١٨٨٦ / ٤. عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بُنْدَارَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْهَمْدَانِيِّ :

أَنَّ رَجُلاً كَانَ عِنْدَ الرِّضَاعليه‌السلام بِخُرَاسَانَ ، فَقُدِّمَتْ إِلَيْهِ مَائِدَةٌ عَلَيْهَا خَلٌّ وَمِلْحٌ(١) ، فَافْتَتَحَعليه‌السلام بِالْخَلِّ ، فَقَالَ(٢) الرَّجُلُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، أَمَرْتَنَا(٣) أَنْ نَفْتَتِحَ بِالْمِلْحِ؟

فَقَالَ : « هذَا مِثْلُ هذَا(٤) - يَعْنِي الْخَلَّ - وَإِنَّ الْخَلَّ(٥) يَشُدُّ الذِّهْنَ ، وَيَزِيدُ فِي الْعَقْلِ ».(٦)

١١٨٨٧ / ٥. عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبَانِ بْنِ(٧) عَبْدِ الْمَلِكِ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ جَابِرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِنَّا لَنَبْدَأُ بِالْخَلِّ عِنْدَنَا(٨) ، كَمَا تَبْدَؤُونَ بِالْمِلْحِ عِنْدَكُمْ ؛ فَإِنَّ(٩) الْخَلَّ لَيَشُدُّ(١٠) الْعَقْلَ ».(١١)

١١٨٨٨ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ أَحَبَّ الْأَصْبَاغِ(١٢) إِلى رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله

___________________

(١). في حاشية « بن » : + « وزيت ». وفي « بح » : « وزيت وملح » بدل « وملح ».

(٢). في « بن » والوسائل : « قال ».

(٣). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائلوالمحاسن : « أمرتمونا ».

(٤). في « م ، بن ، جد » والوسائل : « هذا مثله » بدل « هذا مثل هذا ». وفي حاشية « جت » : « هذا مثله هذا » بدلها.

(٥). في « ط »والمحاسن : - « وإنّ الخلّ ».

(٦).المحاسن ، ص ٤٨٧ ،كتاب المآكل ، ح ٥٥٤ ، عن محمّد بن عليّ الهمدانيالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١٩٥٠٦ ؛الوسائل ، ج ٢٤ ، ص ٤٠٧ ، ح ٣٠٩١١.

(٧). في المحاسن ، ص ٤٨٧ : « عن » بدل « بن ». والمذكور في ص ٤٨٥ كما في المتن.

(٨). في « م ، بح » : - « عندنا ». وفي المحاسن ، ص ٤٨٧ : « عندنا بالخلّ » بدل « بالخلّ عندنا ».

(٩). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائلوالمحاسن : « وإنّ ».

(١٠). في « ط ، بف ، جت » : « يشدّ ».

(١١).المحاسن ، ص ٤٨٥ و ٤٨٧ ،كتاب المآكل ، ح ٥٣٩ و ٥٥٣الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١٩٥٠٧ ؛الوسائل ، ج ٢٤ ، ص ٤٠٧ ، ح ٣٠٩١٠ ؛ وج ٢٥ ، ص ٨٩ ، ح ٣١٢٨٥.

(١٢). « الأصباغ » : جمع الصبغ وهو ما يُصْبَغُ به الخبز من الإدام ، أي يُغْمَسُ فيه الخبر ويؤكل ، ويختصّ بكلّ إدام‌مايع ، كالخلّ ونحوه. راجع :المصباح المنير ، ص ٣٣٢ ؛مجمع البحرين ، ج ٥ ، ص ١٣ ( صبغ ).

٤٨١

الْخَلُّ(١) ».(٢)

١١٨٨٩ / ٧. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ(٣) ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا(٤) ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ الْأَصَمِّ ، عَنْ شُعَيْبٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : نِعْمَ الْإِدَامُ الْخَلُّ ؛ يَكْسِرُ الْمِرَّةَ ، وَيُطْفِئُ الصَّفْرَاءَ(٥) ، وَيُحْيِي الْقَلْبَ ».(٦)

١١٨٩٠ / ٨. عَلِيٌّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ حَنَانٍ ، عَنْ أَبِيهِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : ذُكِرَ عِنْدَهُ خَلُّ الْخَمْرِ(٧) ، فَقَالَعليه‌السلام : « إِنَّهُ(٨) لَيَقْتُلُ(٩) دَوَابَّ الْبَطْنِ ، وَيَشُدُّ الْفَمَ ».(١٠)

___________________

(١). في الكافي ، ح ١١٨٧٩ والوسائل ، ح ٣١٢٦١والبحار ، ج ١١ : + « والزيت ، وقال : هو طعام الأنبياءعليهم‌السلام » وفي المحاسن : + « والزيت طعام الأنبياء ». وفي البحار ، ج ١٦ : + « والزيت ».

(٢).الكافي ، كتاب الأطعمة ، باب الخلّ والزيت ، ح ١١٨٧٩. وفيالمحاسن ، ص ٤٨٣ ،كتاب المآكل ، ح ٥٢٠ ، عن النوفليالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١٩٥٠٨ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٨٩ ، ح ٣١٢٧٣ ؛ وص ٨٦ ، ح ٣١٢٦١ ؛البحار ، ج ١١ ، ص ٦٧ ، ح ١٨ ؛ وج ١٦ ، ص ٢٦٧ ، ح ٦٩.

(٣). في الوسائل : + « عن أبيه ».

(٤). في « ط » : « أصحابه ».

(٥). في « ط » والوسائلوالخصال والمحاسن ، ص ٤٨٦ : - « ويطفئ الصفراء ».

(٦).المحاسن ، ص ٤٨٦ ،كتاب المآكل ، ح ٥٤٧ ، عن بعض أصحابنا ، عن الأصمّ.الخصال ، ص ٦٣٦ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ، بسنده عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام .الجعفريّات ، ص ٢٤٣ ، ضمن الحديث ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام ، وتمام الرواية فيه : « نعم الإدام الخلّ ». وفيالمحاسن ، ص ٤٨٦ ،كتاب المآكل ، ح ٥٥٤ ؛ وص ٤٤١ ،كتاب المآكل ، ذيل ح ٣٠٢ ، بسند آخر عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، وتمام الرواية : « نعم الإدام الخلّ »الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١٩٥٠٩ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٨٩ ، ح ٣١٢٧٦.

(٧). فيالوافي : « خلّ الخمر : هو عصير العنب المصفّى الذي يجعل فيه مقدار من الخلّ ويوضع في الشمس حتّى‌يصير خلّاً ». (٨). في « ط » والوسائلوالمحاسن : - « إنّه ».

(٩). في « م ، جد » والوسائلوالمحاسن : « يقتل ».

(١٠).المحاسن ، ص ٤٨٧ ،كتاب المآكل ، ح ٥٤٩ ، بسند آخر. وفيصحيفة الرضا عليه‌السلام ، ص ٨٨ ، ح ٣ ؛وعيون الأخبار ، =

٤٨٢

١١٨٩١ / ٩. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ سَمَاعَةَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « خَلُّ الْخَمْرِ يَشُدُّ اللِّثَةَ ، وَيَقْتُلُ دَوَابَّ الْبَطْنِ ، وَيَشُدُّ الْعَقْلَ ».(١)

١١٨٩٢ / ١٠. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْجَعْفَرِيِّ(٢) ، عَنْ مُحَمَّدٍ وَأَحْمَدَ ابْنَيْ عُمَرَ بْنِ مُوسى ، عَنْ أَبِيهِمَا رَفَعَهُ إِلى(٣) :

أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام (٤) ، قَالَ(٥) : « الِاصْطِبَاغُ بِالْخَلِّ يَقْطَعُ شَهْوَةَ الزِّنى ».(٦)

١١٨٩٣ / ١١. أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ(٧) ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ رَبِيعٍ(٨) الْمُسْلِيِّ(٩) ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ رَزِينٍ ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ(١٠) السِّمْطِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ(١١) قَالَ : « عَلَيْكَ بِخَلِّ الْخَمْرِ(١٢) ، فَاغْمِسْ(١٣) فِيهِ(١٤) ؛ فَإِنَّهُ لَا يَبْقى فِي جَوْفِكَ دَابَّةٌ إِلَّا قَتَلَهَا ».(١٥)

___________________

= ج ٢ ، ص ٤٠ ، صدر ح ١٢٧ ، بسند آخر عن الرضا ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام ، إلى قوله : « دوابّ البطن » مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١٩٥١٠ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٣ ، ح ٣١٢٩٣.

(١).المحاسن ، ص ٤٨٧ ،كتاب المآكل ، ح ٥٥٠ ، بسنده عن سماعةالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١٩٥١١ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٣ ، ح ٣١٢٩٤. (٢). في « ط » : « عليّ بن إبراهيم وهو الجعفري ».

(٣). في « ط » : « عن ».

(٤). في « ط » : + « أنّه ».

(٥). في « م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائل : « رفعه قال : قال أبو عبد اللهعليه‌السلام ».

(٦).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١٩٥١٢ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٠ ، ح ٣١٢٧٧.

(٧). السند معلّق على سند الحديث التاسع. ويروي عن أحمد بن محمّد ، محمّد بن يحيى.

(٨). في « ط »والمحاسن : - « ربيع ».

(٩). في المحاسن : « المسلمي ».

(١٠). في المحاسن : - « بن ». لكنّه مذكور في طبعة الرجائي منالمحاسن ، ج ٢ ، ص ٢٨٥ ، ح ١٩٢٨ ، وهو الصواب. راجع :رجال البرقي ، ص ٤١ ؛رجال الطوسي ، ص ٢٢٠ ، الرقم ٢٩٢٦.

(١١). في « م ، بن ، جد » وحاشية « جت » : « قال ». وفي الوسائل : - « أنّه ».

(١٢). في « ط » وحاشية « جت » : « خمر ».

(١٣). في الوسائلوالمحاسن : « فاغتمس ».

(١٤). في « بف » : + « الخبز ».

(١٥).المحاسن ، ص ٤٨٧ ،كتاب المآكل ، ح ٥٥١ ، عن عليّ بن الحكمالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١٩٥١٣ ؛ =

٤٨٣

١١٨٩٤ / ١٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ رُشَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ سُلَيْمَانَ الدَّيْلَمِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانُوا يَسْتَفْتِحُونَ بِالْخَلِّ(١) وَيَخْتِمُونَ بِهِ ، وَنَحْنُ نَسْتَفْتِحُ بِالْمِلْحِ(٢) وَنَخْتِمُ بِالْخَلِّ(٣) ».(٤)

٧٩ - بَابُ الْمُرِّيِّ (٥)

١١٨٩٥ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُوسَى بْنِ الْحَسَنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي مَحْمُودٍ ، عَنْ أَبِيهِ رَفَعَهُ(٦) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِنَّ يُوسُفَعليه‌السلام لَمَّا(٧) كَانَ فِي السِّجْنِ ، شَكَا(٨) إِلى رَبِّهِ - عَزَّ وجَلَّ - أَكْلَ الْخُبْزِ وَحْدَهُ ، وَسَأَلَ(٩) إِدَاماً يَأْتَدِمُ بِهِ وَقَدْ كَانَ كَثُرَ عِنْدَهُ قِطَعُ(١٠) الْخُبْزِ الْيَابِسِ ، فَأَمَرَهُ أَنْ يَأْخُذَ الْخُبْزَ ، وَيَجْعَلَهُ فِي إِجَّانَةٍ(١١) ، وَيَصُبَّ عَلَيْهِ الْمَاءَ وَالْمِلْحَ ، فَصَارَ‌

___________________

=الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٣ ، ح ٣١٢٩٥.

(١). في « ق » : + « والملح ».

(٢). في « ط » : « وإن نستفتح بالخلّ » بدل « ونحن تستفتح بالملح ».

(٣). في « ط ، بن » وحاشية « جت » : « به » بدل « بالخلّ ».

(٤).الفقيه ، ج ٣ ، ص ٣٥٧ ، ح ٤٢٥٧ ، مرسلاً عن الصادقعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٢٦ ، ح ١٩٥١٤ ؛الوسائل ، ج ٢٤ ، ص ٤٠٨ ، ح ٣٠٩١٢.

(٥). قال الجوهري : « المرّيّ : الذي يؤتدم به ، كأنّه منسوب إلى المرارة. والعامّة تخفّفه ».الصحاح ، ج ٢ ، ص ٨١٤ ( مرر ). وهو ما يسمّى بالفارسيّة : « آبكامه ». اُنظر :الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣١.

(٦). في البحار ، ج ٦٦ : « عمّن رفعه » بدل « عن أبيه رفعه ».

(٧). في « ط » : - « لـمّا ». وفي « بح ، بن » وحاشية « جت » والوسائلوالبحار : + « أن ».

(٨). في « ط » : « فشكا ».

(٩). في « ط » : « وسأله ».

(١٠). في « ق ، بف ، جت » : - « قطع ».

(١١). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائل : « خابية ». والإجّانة بالتشديد : إناء يغسل فيه الثياب ، والجمع‌أجاجين. وهي ما يسمّى بالفارسيّة بـ « تغار ». راجع :المصباح المنير ، ص ٦ ( أجن ).

٤٨٤

مُرِّيّاً ، فَجَعَلَ(١) يَأْتَدِمُ بِهِعليه‌السلام ».(٢)

٨٠ - بَابُ الزَّيْتِ وَالزَّيْتُونِ‌

١١٨٩٦ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَشْعَرِيِّ ، عَنِ ابْنِ الْقَدَّاحِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : كُلُوا الزَّيْتَ ، وَادَّهِنُوا(٣) بِالزَّيْتِ(٤) ؛ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ ».

* مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ ، عَنِ ابْنِ الْقَدَّاحِ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام مِثْلَهُ.(٥)

١١٨٩٧ / ٢. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ الدِّهْقَانِ ، عَنْ دُرُسْتَ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ(٦) عليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ مِمَّا(٧) أَوْصى بِهِ آدَمُعليه‌السلام إِلى هِبَةِ اللهِ ابْنِهِ(٨) أَنْ كُلِ‌

___________________

(١). في « م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائلوالبحار : « وجعل ». وفي « ط » : « فكان ». وفي « بف » : - « فجعل ».

(٢).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣١ ، ح ١٩٥٢٦ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٤ ، ح ٣١٢٩٦ ؛البحار ، ج ١٢ ، ص ٢٦٨ ، ح ٤٠ ؛ وج ٦٦ ، ص ٣٠٦ ، ح ١.

(٣). في « بح » : « فادّهنوا ».

(٤). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائلوالمحاسن ، ص ٤٨٤ : « به ».

(٥).المحاسن ، ص ٤٨٤ ،كتاب المآكل ، ح ٥٣٠ ، عن جعفر بن محمّد ، عن ابن القدّاح ، عن أبي عبد الله ، عن أبيهعليهما‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله . وفيصحيفة الرضا عليه‌السلام ، ص ٧٨ ، ح ١٦٣ ؛وعيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٤٢ ، ح ١٤١ ، بسند آخر عن الرضا ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .المحاسن ، ص ٤٨٥ ،كتاب المآكل ، ح ٥٣٢ ، بسند آخر عن موسى بن جعفر ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، وفى الثلاثة الأخيرة إلى قوله : « وادّهنوا بالزيت » مع اختلاف يسير وزيادة في آخرهالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٣ ، ح ١٩٥٢٨ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٤ ، ح ٣١٢٩٧.

(٦). في « ن » : + « الأوّل ».

(٧). في « بن » والوسائل : « فيما ».

(٨). في « ط » والوسائلوالمحاسن : - « ابنه ».

٤٨٥

الزَّيْتُونَ ؛ فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ ».(١)

١١٨٩٨ / ٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ الْمُبَارَكِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَبَلَةَ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ أَوْ غَيْرِهِ ، قَالَ :

قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : إِنَّهُمْ(٢) يَقُولُونَ(٣) : الزَّيْتُونُ يُهَيِّجُ الرِّيَاحَ.

فَقَالَ : « إِنَّ الزَّيْتُونَ يَطْرُدُ(٤) الرِّيَاحَ ».(٥)

١١٨٩٩ / ٤. عَنْهُ(٦) ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ الْعَبَّاسِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ وَاسِعٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ أَبِي دَاوُدَ النَّخَعِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام (٧) ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : ادَّهِنُوا بِالزَّيْتِ ، وَأْتَدِمُوا بِهِ ؛ فَإِنَّهُ دُهْنَةُ الْأَخْيَارِ(٨) ، وَإِدَامُ الْمُصْطَفَيْنَ ، مُسِحَتْ بِالْقُدْسِ(٩) مَرَّتَيْنِ : بُورِكَتْ مُقْبِلَةً ، وَبُورِكَتْ مُدْبِرَةً ، لَايَضُرُّ(١٠) مَعَهَا دَاءٌ(١١) ».(١٢)

___________________

(١).المحاسن ، ص ٤٨٤ ،كتاب المآكل ، ح ٥٢٨ ، بسنده عن عبيد الله الدهقان ، عن درست الواسطيالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٣ ، ح ١٩٥٢٩ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٦ ، ح ٣١٣٠٤.

(٢). في « ق » : - « إنّهم ».

(٣). في « ط ، ق ، ن ، بح ، بف ، جت » والوافي والوسائل : + « إنّ ».

(٤). في « ط » : « يطرح ».

(٥).المحاسن ، ص ٤٨٤ ،كتاب المآكل ، ح ٥٢٧الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٣ ، ح ١٩٥٣٠ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٧ ، ح ٣١٣٠٥.

(٦). الضمير راجع إلى أحمد بن أبي عبد الله ؛ فقد روى هو الخبر فيالمحاسن ، ص ٤٨٤ ، ح ٥٣١ ، عن منصور بن‌عبّاس بنفس الإسناد ، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام . (٧). في المحاسن : + « عن آبائهعليهم‌السلام ».

(٨). في « ط » : « دهن الأخيار » بدل « فإنّه دهنة الأخيار ».

(٩). في « ط » : « بالعرش ».

(١٠). في « بح ، جت » : « ولا يضرّ ».

(١١). فيالوافي : « الدهنة - بالضمّ - : طائفة من الدهن ، والقدس : الطهر والبركة. ولعلّ ممسوحيّة الزيت بالقدس كناية عن دعاء الأنبياءعليهم‌السلام فيه بذلك. والمراد بالمرّتين ، إمّا التكرار يعني مرّة بعد اُولى ، أو تثنية الدعاء من نبيّين أو نبيّ واحد. وإقبالها وإدبارها كناية عن وفورها وقلّتها ».

(١٢).المحاسن ، ص ٤٨٤ ،كتاب المآكل ، ح ٥٣١ ، عن منصور بن عبّاسالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٤ ، ح ١٩٥٣١ ؛ =

٤٨٦

١١٩٠٠ / ٥. مَنْصُورُ بْنُ الْعَبَّاسِ(١) ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدٍ الزَّارِعِ(٢) الْبَصْرِيِّ ، عَنْ رَجُلٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : ذَكَرْنَا(٣) عِنْدَهُ الزَّيْتُونَ ، فَقَالَ الرَّجُلُ(٤) : يَجْلِبُ الرِّيَاحَ ، فَقَالَ : « لَا ، بَلْ(٥) يَطْرُدُ الرِّيَاحَ ».(٦)

١١٩٠١ / ٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ الْحَرِيرِيِّ(٧) ، عَنْ عَبْدِ الْمُؤْمِنِ الْأَنْصَارِيِّ(٨) :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : الزَّيْتُ دُهْنُ الْأَبْرَارِ ، وَإِدَامُ الْأَخْيَارِ ، بُورِكَ فِيهِ مُقْبِلاً ، وَبُورِكَ فِيهِ مُدْبِراً ، انْغَمَسَ بِالْقُدْسِ(٩) مَرَّتَيْنِ ».(١٠)

١١٩٠٢ / ٧. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَعْفَرٍ رَفَعَهُ ، قَالَ :

___________________

=الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٥ ، ح ٣١٢٩٨.

(١). السند معلّق على سند الحديث الثالث. ويروي عن منصور بن العبّاس ، عدّة من أصحابنا عن أحمد بن أبي عبد الله.

(٢). في « ط ، ق » وحاشية « جت » والوسائل : « الدارع ». وفي « م ، جد » : « الزراع ».

(٣). في « ط ، بن » والوسائلوالمحاسن : « ذكر ».

(٤). في الوسائلوالمحاسن : « رجل ».

(٥). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « بح » والوسائلوالمحاسن : « ولكن ».

(٦).المحاسن ، ص ٤٨٣ ،كتاب المآكل ، ح ٥٢٦ ، عن منصور بن عبّاسالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٤ ، ح ١٩٥٣٢ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٧ ، ح ٣١٣٠٦.

(٧). هكذا في « ط ، ق ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد » والوافي. وفي المطبوع والوسائلوالبحار : « الجريري ».

والحريري هذا ، هو سفيان بن إبراهيم بن مرثد الحريري المذكور فيرجال الطوسي ، ص ٢٢٠ ، الرقم ٢٩٣٢ ؛ فقد قال النجاشي في ترجمة عبد المؤمن الأنصاري ، ص ٢٤٩ ، الرقم ٦٥٥ : « له كتاب يرويه جماعة منهم سفيان بن إبراهيم بن مرثد الحارثي ». أضف إلى ذلك ما ورد فيالإكمال لابن ماكولا ، ج ٢ ، ص ٢٠٩ ، ذيل لقب « الحريرى » ؛ من سفيان بن إبراهيم الحريري.

(٨). في الوسائل : « عبد الملك الأنصاري ». وهو سهو كما ظهر ممّا تقدّم آنفاً.

(٩). في « ط ، م ، بح ، بن ، جد »والمحاسن : « في القدس ».

(١٠).المحاسن ، ص ٤٨٥ ،كتاب المآكل ، ح ٥٣٦ ، عن الحسين بن يزيد النوفليالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٤ ، ح ١٩٥٣٣ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٥ ، ح ٣١٢٩٩.

٤٨٧

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « الزَّيْتُونُ يَزِيدُ فِي الْمَاءِ(١) ».(٢)

٨١ - بَابُ الْعَسَلِ‌

١١٩٠٣ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُوقَةَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَا اسْتَشْفَى النَّاسُ بِمِثْلِ الْعَسَلِ ».(٣)

١١٩٠٤ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ يَحْيى ، عَنْ جَدِّهِ الْحَسَنِ بْنِ رَاشِدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ(٤) عليه‌السلام : لَعْقُ الْعَسَلِ شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ ، قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ :( يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِها شَرابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوانُهُ فِيهِ شِفاءٌ لِلنّاسِ ) (٥) وَهُوَ مَعَ قِرَاءَةِ الْقُرْآنِ ؛ وَمَضْغِ اللُّبَانِ(٦) يُذِيبُ(٧) الْبَلْغَمَ(٨) ».(٩)

___________________

(١). أي ماء الظهر.

(٢).المحاسن ، ص ٤٨٤ ،كتاب المآكل ، ح ٥٢٩ ، بسند آخرالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٥ ، ح ١٩٥٣٤ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٧ ، ح ٣١٣٠٧.

(٣).المحاسن ، ص ٤٩٩ ،كتاب المآكل ، ح ٦١٥ ، بسنده عن أحمد بن محمّد بن أبي نصرالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٧ ، ح ١٩٥٣٥ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٨ ، ح ٣١٣١٠.

(٤). في « ق ، بف ، جت » : + « عليّ ».

(٥). النحل (١٦) : ٦٩.

(٦). « اللُّبان » - بالضمّ - : الكُنْدُر.الصحاح ، ج ٦ ، ص ٢١٩٣ ( لبن ).

(٧). في « ط ، بف » والوافيوالمحاسن ، ص ٤٩٨ : « يذهب ».

(٨). في « ط » : « بالبلغم ».

(٩).المحاسن ، ص ٤٩٨ ،كتاب المآكل ، ح ٦١٠ ، عن القاسم بن يحيى ؛الخصال ، ص ٦٢٢ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ، بسنده عن القاسم بن يحيى ، عن جدّه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام .المحاسن ، ص ٤٩٩ ،كتاب المآكل ، ح ٦١١ ، بسند آخر عن أبي عبد الله من دون الإسناد إلى أمير المؤمنينعليهما‌السلام ، إلى قوله:« فيه شفاء للناس ».وفيه ، =

٤٨٨

١١٩٠٥ / ٣. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله يُعْجِبُهُ الْعَسَلُ ».(١)

١١٩٠٦ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى(٢) ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ ، عَنْ سُكَيْنٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ النَّبِيُّ(٣) صلى‌الله‌عليه‌وآله يَأْكُلُ الْعَسَلَ ، وَيَقُولُ : آيَاتٌ مِنَ الْقُرْآنِ ؛ وَمَضْغُ اللُّبَانِ يُذِيبُ(٤) الْبَلْغَمَ(٥) ».(٦)

١١٩٠٧ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ حَسَّانَ ، عَنْ مُوسَى بْنِ بَكْرٍ :

___________________

= ح ٦١٣ ، بسند آخر عن أبي الحسنعليه‌السلام ، وتمام الرواية هكذا : « العسل شفاء من كلّ داء إذا أخذته من شهده ».الجعفريّات ، ص ٢٤١ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام . وفيصحيفة الرضا عليه‌السلام ، ص ٦٨ ، ح ١٢٧ ؛وعيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٣٨ ، ح ١١١ ، بسند آخر عن الرضا ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام ، وفي الثلاثة الأخيرة من قوله : « وهو مع قراءة القرآن » مع اختلاف يسير.تفسير العيّاشي ، ج ٢ ، ص ٢٦٣ ، ح ٤٢ ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله من دون الإسناد إلى أمير المؤمنينعليهما‌السلام .فقه الرضا عليه‌السلام ، ص ٣٤٦ ،وفيه ما إلى قوله : « فيه شفاء للناس » مع اختلاف يسير.تحف العقول ، ص ١١٣ ، عن أميرالمؤمنينعليه‌السلام ، إلى قوله : « فيه شفاء للناس ».فقه الرضا عليه‌السلام ، ص ٣٤٦ ، عن العالمعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٧ ، ح ١٩٥٣٦ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٨ ، ح ٣١٣١٢.

(١).المحاسن ، ص ٤٩٩ ،كتاب المآكل ، صدر ح ٦١٧ ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن سالم وحمّاد ، عن زرارة ، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٨ ، ح ١٩٥٣٧ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٧ ، ح ٣١٣٠٨.

(٢). في « بن » والوسائل : - « عن محمّد بن عيسى ». وهو سهو كما يظهر من طبقة إبراهيم بن عبد الحميد وما وردفيقرب الإسناد لعبد الله بن جعفر الحميري ، ص ١٤٠ ، ح ٤٥ ، ص ١٥ ، ح ٤٦ و ٤٧ ؛ وص ٣١٠ ، ح ١٢٠٩ من رواية محمّد بن عيسى عن إبراهيم بن عبد الحميد.

(٣). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائلوالمحاسن : « رسول الله ».

(٤). في حاشية « بف » : « يذهب ».

(٥). في « ط » : - « ويقول : آيات من القرآن ومضغ اللبان يذيب البلغم ».

(٦).المحاسن ، ص ٤٩٩ ،كتاب المآكل ، ح ٦١٨ ، بسنده عن إبراهيم عبد الحميد ، إلى قوله : « يأكل العسل »الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٨ ، ح ١٩٥٣٨ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٨ ، ح ٣١٣٠٩ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٢٩٢ ، ذيل ح ١٢.

٤٨٩

عَنْ أَبِي الْحَسَنِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَا اسْتَشْفى مَرِيضٌ بِمِثْلِ(١) الْعَسَلِ ».(٢)

٨٢ - بَابُ السُّكَّرِ‌

١١٩٠٨ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ حَسَّانَ ، عَنْ‌

مُوسَى بْنِ بَكْرٍ ، قَالَ :

كَانَ أَبُو الْحَسَنِ الْأَوَّلُ(٣) عليه‌السلام كَثِيراً مَا يَأْكُلُ السُّكَّرَ عِنْدَ النَّوْمِ.(٤)

١١٩٠٩ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ الْعَبْدِيِّ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « لَئِنْ كَانَ الْجُبُنُّ يَضُرُّ مِنْ كُلِّ شَيْ‌ءٍ وَلَا يَنْفَعُ(٥) ، فَإِنَّ السُّكَّرَ يَنْفَعُ مِنْ كُلِّ شَيْ‌ءٍ ، وَلَا يَضُرُّ مِنْ شَيْ‌ءٍ ».(٦)

١١٩١٠ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الْأَزْدِيِّ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا رَفَعَهُ ، قَالَ :

___________________

(١). في المحاسن ، ح ٦١٦ : + « شربة ». وفي الجعفريّات : + « شراب ( شرب ) ».

(٢).المحاسن ، ص ٤٩٩ ،كتاب المآكل ، ذيل ح ٦١٤ ، بسنده عن عليّ بن حسّان.الفقيه ، ج ٣ ، ص ٣٥١ ، ضمن ح ٤٢٣٥ ، معلّقاً عن موسى بن بكر الواسطي.المحاسن ، ص ٤٩٩ ،كتاب المآكل ، ح ٦١٦ ، بسند آخر عن أمير المؤمنينعليه‌السلام .الجعفريّات ، ص ٢٤٣ ، ضمن الحديث ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٨ ، ح ١٩٥٣٩ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ٩٨ ، ح ٣١٣١١.

(٣). في « بح » والوسائل : - « الأوّل ».

(٤).المحاسن ، ص ٥٠١ ،كتاب المآكل ، ح ٦٢٤ ، عن عليّ بن حسّانالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٩ ، ح ١٩٥٤٠ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٤ ، ح ٣١٣٣١ ؛البحار ، ج ٤٨ ، ص ١١٠ ، ح ١٣.

(٥). في « ط » : + « من شي‌ء ».

(٦).المحاسن ، ص ٥٠٠ ،كتاب المآكل ، ح ٦٢٢ ، عن ابن محبوب.فقه الرضا عليه‌السلام ، ص ٣٤٦ ، وتمام الرواية فيه : « السكّر ينفع من كلّ شي‌ء وكذلك الماء المغليّالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٩ ، ح ١٩٥٤١ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠١ ، ح ٣١٣٢٣.

٤٩٠

شَكَا رَجُلٌ(١) إِلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَقَالَ(٢) : إِنِّي رَجُلٌ(٣) شَاكٍ(٤)

فَقَالَ : « أَيْنَ هُوَ عَنِ الْمُبَارَكِ؟ ».

فَقُلْتُ(٥) : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، وَمَا الْمُبَارَكُ؟

قَالَ : « السُّكَّرُ ». قُلْتُ : أَيُّ السُّكَّرِ جُعِلْتُ فِدَاكَ؟ قَالَ : « سُلَيْمَانِيُّكُمْ(٦) هذَا ».(٧)

١١٩١١ / ٤. أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ(٨) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَهْلٍ ، عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، أَوْ قَالَ بَعْضُ أَصْحَابِنَا(٩) :

عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، قَالَ : « السُّكَّرُ الطَّبَرْزَدُ(١٠) يَأْكُلُ الْبَلْغَمَ أَكْلاً ».(١١)

١١٩١٢ / ٥. أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ(١٢) ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ النُّعْمَانِ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ، قَالَ :

___________________

(١). في « ط ، بن » : - « رجل ».

(٢). في « ط ، بن » : - « فقال ».

(٣). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » : « إنّ رجلاً ».

(٤). هكذا في « م ، ن ، بن ، جد » وحاشية « ن » والوافيوالبحار . وفي بعض النسخ والمطبوع : « شاكي ».

(٥). في « ن » والوسائل : « قلت ». وفي « م ، بن ، جد » وحاشية « جت »والبحار : « قال : قلت ».

(٦). في « ط » : « سلمانيّكم ».

(٧). راجع :الكافي ، كتاب الروضة ، ح ١٥١٩٩الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٣٩ ، ح ١٩٥٤٢ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٥ ، ح ٣١٣٣٣ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٢٩٩ ، ح ٤.

(٨). السند معلّق على سابقه. والراوي عن أحمد بن محمّد هو محمّد بن يحيى.

(٩). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائل : « أو عن بعض أصحابنا » بدل « أو قال بعض أصحابنا ». ومفاد العطف على كلا التقديرين هو الترديد في أنّ محمّد بن سهل هل روى عن الرضاعليه‌السلام مباشرة أو بواسطة بعض أصحابنا.

(١٠). « الطبرزد » : السكّر ، فارسي معرّب ، والمراد : تَبَرْزَدْ بالفارسيّة ، كأنّه نحت من نواحيه بالفأس. لسان العرب ، ج ٣ ، ص ٤٩٧ ( طبرزد ). وقال العلّامة المجلسي بعد نقل كلمات اللغويّين : « يظهر من بعض كلماتهم أنّ الطبرزد هو المعروف بالنبات ، ومن أكثرها أنّه « القند » وللمزيد راجع :البحار ، ج ٦٦ ، ص ٢٩٨.

(١١).المحاسن ، ص ٥٠١ ،كتاب المآكل ، ح ٦٢٧ ، عن محمّد بن سهل ، عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام أو عمّن حدّثه عنهالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٠ ، ح ١٩٥٤٣ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٥ ، ح ٣١٣٣٤.

(١٢). السند معلّق ، كسابقه.

٤٩١

شَكَوْتُ إِلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام الْوَجَعَ ، فَقَالَ لِي(١) : « إِذَا أَوَيْتَ إِلى فِرَاشِكَ ، فَكُلْ(٢) سُكَّرَتَيْنِ ».

قَالَ : فَفَعَلْتُ ذلِكَ(٣) ، فَبَرَأْتُ ، فَخَبَّرْتُ(٤) بَعْضَ الْمُتَطَبِّبِينَ - وَكَانَ(٥) أَفْرَهَ(٦) أَهْلِ بِلَادِنَا(٧) - فَقَالَ : مِنْ أَيْنَ عَرَفَ(٨) أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام هذَا؟ هذَا(٩) مِنْ مَخْزُونِ عِلْمِنَا ، أَمَا إِنَّهُ صَاحِبُ كُتُبٍ ، فَيَنْبَغِي(١٠) أَنْ يَكُونَ أَصَابَهُ(١١) فِي بَعْضِ كُتُبِهِ.(١٢)

١١٩١٣ / ٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سَعْدَانَ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنْ مُعَتِّبٍ ، قَالَ :

لَمَّا تَعَشّى أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ لِي(١٣) : « إِذَا دَخَلْتَ(١٤) الْخِزَانَةَ، فَاطْلُبْ لِي سُكَّرَتَيْنِ».

فَقُلْتُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، لَيْسَ ثَمَّ(١٥) شَيْ‌ءٌ.

___________________

(١). في « ط ، بن » والوسائلوالبحار والكافي ، ح ١٥٢٠٠ : - « لي ».

(٢). في « ط » : + « السكّر ».

(٣). في « ط ، بن ، جد » والوسائلوالبحار ، ج ٦٦ والكافي ، ح ١٥٢٠٠ : - « ذلك ».

(٤). في « بن » والوسائل : « وخبّرت ». وفي البحار ، ج ٦٦ والكافي ، ح ١٥٢٠٠ : « وأخبرت به » بدل « فخبّرت ».

(٥). في « ط » : « وقال ».

(٦). الأفره : بيّن الفراهة ، وهو الحذاقة ، والفاره : الحاذق بالشي‌ء. راجع :المصباح المنير ، ص ٤٧١ ( فره ).

(٧). في « ط ، ق ، ن ، بف ، جت » : « بلاده ».

(٨). في « بن » والوسائل : « علم ».

(٩). في « ق ، ن ، م ، بف ، جد »والبحار ، ج ٦٦ : - « هذا ». وفي « بن » والوسائل : + « والله ».

(١٠). في « ق ، ن ، بح ، بف ، جت »والبحار ، ج ٦٦ والكافي ، ح ١٥٢٠٠ : « ينبغي ».

(١١). في « بح » : « أصابعه ». وفي الوسائل : « قد أصابه ».

(١٢).الكافي ، كتاب الروضة ، ح ١٥٢٠٠الوافي ، ج ٢٦ ، ص ٥٣٨ ، ح ٢٥٦٥٦ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٤ ، ح ٣١٣٣٢ ؛البحار ، ج ٤٧ ، ص ٤١ ، ح ٥٢ ؛ وج ٦٦ ، ص ٣٠٠ ، ح ١٣.

(١٣). في « بح » : - « لي ».

(١٤). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « بح ، جت » والوسائلوالمحاسن : « ادخل » بدل « إذا دخلت ».

(١٥). في « ط » : « لكم ».

٤٩٢

فَقَالَ : « ادْخُلْ وَيْحَكَ ».

قَالَ : فَدَخَلْتُ ، فَوَجَدْتُ سُكَّرَتَيْنِ ، فَأَتَيْتُهُ بِهِمَا.(١)

١١٩١٤ / ٧. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ رَفَعَهُ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : شَكَا إِلَيْهِ رَجُلٌ الْوَبَاءَ ، فَقَالَ لَهُ : « وَأَيْنَ(٢) أَنْتَ عَنِ الطَّيِّبِ الْمُبَارَكِ؟ ».

قَالَ : قُلْتُ : وَمَا الطَّيِّبُ الْمُبَارَكُ؟

فَقَالَ(٣) : « سُلَيْمَانِيُّكُمْ هذَا ».

قَالَ : فَقَالَ(٤) أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « إِنَّ(٥) أَوَّلَ مَنِ اتَّخَذَ السُّكَّرَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَعليهما‌السلام ».(٦)

١١٩١٥ / ٨. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُوسَى بْنِ الْحَسَنِ ، عَنْ عُبَيْدٍ الْخَيَّاطِ(٧) ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنِ ابْنِ سِنَانٍ(٨) ، عَنْ رَجُلٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لَوْ أَنَّ رَجُلاً عِنْدَهُ أَلْفُ دِرْهَمٍ لَيْسَ عِنْدَهُ غَيْرُهَا ، ثُمَّ اشْتَرى بِهَا سُكَّراً ، لَمْ يَكُنْ مُسْرِفاً(٩) ».(١٠)

___________________

(١).المحاسن ، ص ٥٠١ ،كتاب المآكل ، ح ٦٢٥الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٠ ، ح ١٩٥٤٥ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٤ ، ح ٣١٣٣٠ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٢٩٩ ، ذيل ح ٧.

(٢). في « ط ، بن » والوسائل ، ح ٣١٣٣٥ : « أين » بدون الواو.

(٣). في « ط ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائل ، ح ٣١٣٣٥والبحار ، ج ٦٦ : « قال ».

(٤). في « ط ، م ، بن » وحاشية « جت » والوسائل ، ح ٣١٣٣٥ : « وقال ».

(٥). في « ط ، م ، بح » : - « إنّ ».

(٦).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٠ ، ح ١٩٥٤٦ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٥ ، ح ٣١٣٣٥ ؛وفيه ، ص ١٠٢ ، ح ٣١٣٢٤ ؛البحار ، ج ١٤ ، ص ٧٠ ، وفي الأخيرين من قوله : « إنّ أوّل من اتّخذ السكّر ».

(٧). في « ط ، بن » والوافي والوسائل : « الحنّاط ».

(٨). في « ط » : « عن عبد الله بن سنان » بدل « عن عبد العزيز ، عن ابن سنان ».

(٩). في « ط » : « بمسرفٍ ».

(١٠).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤١ ، ح ١٩٥٤٧ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٢ ، ح ٣١٣٢٥.

٤٩٣

١١٩١٦ / ٩. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ(١) ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَسْبَاطٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ بَشِيرٍ النَّبَّالِ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام لِأَبِي : « يَا بَشِيرُ ، بِأَيِّ شَيْ‌ءٍ تُدَاوُونَ مَرْضَاكُمْ؟ ».

فَقَالَ(٢) : بِهذِهِ الْأَدْوِيَةِ الْمِرَارِ.

فَقَالَ لَهُ(٣) : « لَا ، إِذَا مَرِضَ أَحَدُكُمْ ، فَخُذِ السُّكَّرَ الْأَبْيَضَ ، فَدُقَّهُ ، وَصُبَّ(٤) عَلَيْهِ الْمَاءَ الْبَارِدَ ، وَاسْقِهِ(٥) إِيَّاهُ ، فَإِنَّ(٦) الَّذِي جَعَلَ الشِّفَاءَ فِي الْمَرَارَةِ(٧) قَادِرٌ(٨) أَنْ يَجْعَلَهُ فِي الْحَلَاوَةِ ».(٩)

١١٩١٧ / ١٠. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ يَاسِرٍ :

عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، قَالَ : « السُّكَّرُ الطَّبَرْزَدُ يَأْكُلُ الْبَلْغَمَ(١٠) أَكْلاً ».(١١)

١١٩١٨ / ١١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَشْيَمَ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ، قَالَ :

حُمَّ بَعْضُ أَهْلِنَا(١٢) ، فَوَصَفَ لَهُ الْمُتَطَبِّبُونَ(١٣) الْغَافِثَ(١٤) ، فَسَقَيْنَاهُ ، فَلَمْ‌

___________________

(١). في « م ، ن ، بف ، جد » : « أصحابنا ».

(٢). في « ط ، م ، بن » وحاشية « جت »والمحاسن : « قال ». وفي « ق ، بن » : + « له ».

(٣). في « ط » والوسائلوالمحاسن : « قال » بدل « فقال له ».

(٤). في « بن » : « فصبّ ». وفي المحاسن « ثمّ صبّ ».

(٥). في الوسائل : « فاسقه ».

(٦). في « ق ، ن ، بح ، بف ، جت » : « إنّ ».

(٧). في « ط » وحاشية « جت » : « المرار ».

(٨). في « ن » : + « على ».

(٩).المحاسن ، ص ٥٠١ ،كتاب المآكل ، ح ٦٢٦الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤١ ، ح ١٩٥٤٨ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٦ ، ح ٣١٣٣٦. (١٠). في«ق،ن،بح،بف،جت»وحاشية«بن»:«الداء».

(١١).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٠ ، ح ١٩٥٤٤ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٦ ، ح ٣١٣٣٧.

(١٢). في « بن » والوسائل : « أصحابنا ».

(١٣). في « ط » : « بعض المتطبّبين ».

(١٤). في « ن » : « القافت ». وفي حاشية « ن » : « القافث ». ضبطه الشيخ الرئيس بالتاء المثناة الفوقانية ، حيث قال في =

٤٩٤

يَنْتَفِعْ(١) بِهِ ، فَشَكَوْتُ ذلِكَ إِلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَقَالَ : « مَا جَعَلَ اللهُ فِي شَيْ‌ءٍ مِنَ الْمُرِّ شِفَاءً(٢) ، خُذْ سُكَّرَةً وَنِصْفاً(٣) ، فَصَيِّرْهَا فِي إِنَاءٍ ، وَصُبَّ عَلَيْهَا الْمَاءَ حَتّى يَغْمُرَهَا(٤) ، وَضَعْ(٥) عَلَيْهَا حَدِيدَةً ، وَنَجِّمْهَا(٦) مِنْ أَوَّلِ اللَّيْلِ ، فَإِذَا أَصْبَحْتَ فَأَمْرِسْهَا(٧) بِيَدِكَ وَاسْقِهِ(٨) ؛ فَإِذَا(٩) كَانَتِ اللَّيْلَةُ الثَّانِيَةُ ، فَصَيِّرْهَا(١٠) سُكَّرَتَيْنِ وَنِصْفاً ، وَنَجِّمْهَا كَمَا فَعَلْتَ(١١) ، وَاسْقِهِ(١٢) ؛ وَإِذَا(١٣) كَانَتِ اللَّيْلَةُ الثَّالِثَةُ ، فَخُذْ ثَلَاثَ(١٤) سُكَّرَاتٍ وَنِصْفاً(١٥) ، وَنَجِّمْهُنَّ(١٦) مِثْلَ ذلِكَ ».

___________________

=القانون ، ج ١ ، ص ٤٦٨ : « غافت ، الماهية : هذا من الحشائش الشائكة ، وله ورق كورق الشهدنج أو ورق القنطافلون ، وزهره كالنيلوفر ، وهو المستعمل أو عصارته ». وقال الطريحي : « في الحديث : وصف له المتطبّبون الغالت. هو بالغين المعجمة ثمّ الفاء بعد الألف ، ثمّ التاء المثنّاة الفوقانيّة - على ما هو المعروف من النسخ - دواء معروف بين الأطبّاء ، وسمعنا من بعضهم أنّه ( الغافث ) بالثاء المثلّثة ، ولعلّه الصواب ».مجمع البحرين ، ج ٣ ، ص ٣١٨ ( غفت ).

وفيالوافي : « الغافت ، بالغين المعجمة والفاء والتاء الفوقانيّة : ورد لاجوردي في شكله طول ، طعمه أمرّ من الصبر ».

(١). في « ط » : « فلم تنفع ».

(٢). فيالمرآة : « قولهعليه‌السلام : من المرّ شفاء ، لعلّ المعنى أنّه لم يجعل الشفاء منحصراً في المرّ ، أو لم يجعل فيه الشفاءالكامل ». وأضاف في هامش المطبوع قوله : « أو لم يجعل الشفاء من دون خلطه بشي‌ء آخر حلو ».

(٣). في هامش المطبوع : « كأنّ في زمانهعليه‌السلام كان السكّر في إناء معيّن ، محدود القدر والوزن ».

(٤). « يغمرها » : يغطّيها. اُنظر :القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٦٣١ ( غمر ).

(٥). في « ط » : « ثمّ ضع ». وفي « ق ، بف ، جت » والوافي : « ودع ».

(٦). التنجيم : وضع الشي‌ء تحت السماء بحيث تصيبه النجوم. اُنظر :مجمع البحرين ، ج ٦ ، ص ١٧٤ ( نجم ).

(٧). في « بن » وحاشية « م » والوسائل : « فمثها ». وفي « ق ، بح ، جت » والوافي : « فأمرسه ». وفي « ط » وحاشية « ق » : « فمثه ». والمرس : التخليط والإذابة. اُنظر :القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٧٨٥ ( مرسى ).

(٨). في « بح » : « فاسقه ».

(٩). في « ن » : « وإذا ».

(١٠). في « ط » : « فصيّره في ».

(١١). في « بن » وحاشية « جت » والوسائل : « مثل ذلك » بدل « كما فعلت ».

(١٢). في « بن » والوسائل : - « واسقه ».

(١٣). في «ن،بح ، بن ، جت » والوسائل : « فإذا ».

(١٤). في « بح » : - « ثلاث ». وفي « بن ، جد » وحاشية « م ، جت » : « فثلّث » بدل « فخذ ثلاث ». وفي الوسائل : « فثلاث » بدلها. (١٥). في «بن،جد » وحاشية « جت » : « ونصف ».

(١٦). في « ط » : - « كما فعلت - إلى - ونصفاً ونجّمهنّ ».

٤٩٥

قَالَ : فَفَعَلْتُ ، فَشَفَى اللهُ - عَزَّ وَجَلَّ - مَرِيضَنَا.(١)

٨٣ - بَابُ السَّمْنِ‌

١١٩١٩ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : سُمُونُ الْبَقَرِ شِفَاءٌ ».(٢)

١١٩٢٠ / ٢. عَنْهُ(٣) ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : السَّمْنُ دَوَاءٌ ، وَهُوَ فِي الصَّيْفِ خَيْرٌ مِنْهُ فِي الشِّتَاءِ ، وَمَا دَخَلَ جَوْفاً مِثْلُهُ ».(٤)

١١٩٢١ / ٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ زِيَادٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « نِعْمَ الْإِدَامُ السَّمْنُ ».(٥)

___________________

(١).الكافي ، كتاب الروضة ، ح ١٥٢٠١ ، بسند آخر عن أبي عبد اللهعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤١ ، ح ١٩٥٤٩ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٢ ، ح ٣١٣٢٦.

(٢).المحاسن ، ص ٤٩٨ ،كتاب المآكل ، ح ٦٠٨ ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبد الله ، عن أبيه ، عن عليّعليهم‌السلام ، وبسند آخر أيضاً عن أبي عبد الله من دون الإسناد إلى أمير المؤمنينعليه‌السلام . وفيالمحاسن ، ص ٤٩٨ ،كتاب المآكل ، ح ٦٠٩ ؛والخصال ، ص ٦٣٦ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ؛ والجعفريّات ، ص ٢٤٣ ، ضمن الحديث ، بسند آخر عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام .الكافي ، كتاب الأطعمة ، باب لحم البقر وشحومها ، ح ١١٧٧٩ ، بسند آخر عن أبي عبد الله من دون الإسناد إلى أمير المؤمنينعليهما‌السلام ، مع زيادة في أوّله وآخره.تحف العقول ، ص ١٢٤ ، عن أمير المؤمنينعليه‌السلام ، وفي كلّ المصادر – إلّا المحاسن ، ح ٦٠٨ - مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٦ ، ح ١٩٥٥٤ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٧ ، ح ٣١٣٣٩.

(٣). في « بح » : « عليّ ».

(٤).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٥ ، ح ١٩٥٥٥ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٧ ، ح ٣١٣٤٠.

(٥).المحاسن ، ص ٤٩٨ ،كتاب المآكل ، ح ٦٠٥الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٥ ، ح ١٩٥٥٦ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٦ ، ح ٣١٣٣٨.

٤٩٦

١١٩٢٢ / ٤. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِذَا بَلَغَ الرَّجُلُ خَمْسِينَ(١) سَنَةً ، فَلَا يَبِيتَنَّ وَفِي جَوْفِهِ شَيْ‌ءٌ مِنَ السَّمْنِ ».(٢)

١١٩٢٣ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْوَشَّاءِ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ ، قَالَ :

كُنْتُ عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَكَلَّمَهُ(٣) شَيْخٌ مِنْ أَهْلِ الْعِرَاقِ ، فَقَالَ لَهُ(٤) : « مَا لِي أَرى كَلَامَكَ مُتَغَيِّراً؟ ».

فَقَالَ لَهُ(٥) : سَقَطَتْ مَقَادِيمُ فَمِي ، فَنَقَصَ(٦) كَلَامِي.

فَقَالَ لَهُ(٧) أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « وَأَنَا(٨) أَيْضاً قَدْ سَقَطَ بَعْضُ أَسْنَانِي حَتّى إِنَّهُ لَيُوَسْوِسُ إِلَيَّ(٩) الشَّيْطَانُ(١٠) ، فَيَقُولُ لِي : إِذَا(١١) ذَهَبَتِ الْبَقِيَّةُ فَبِأَيِّ شَيْ‌ءٍ تَأْكُلُ؟ فَأَقُولُ : لَاحَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ ».

ثُمَّ قَالَ لِي(١٢) : « عَلَيْكَ بِالثَّرِيدِ ، فَإِنَّهُ صَالِحٌ ، وَاجْتَنِبِ السَّمْنَ ؛ فَإِنَّهُ لَايُلَائِمُ الشَّيْخَ ».(١٣)

___________________

(١). في حاشية « بح ، بف ، بن ، جت » : « أربعين ».

(٢).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٥ ، ح ١٩٥٥٧ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٨ ، ح ٣١٣٤٤.

(٣). في « ق ، بف » وحاشية « جت » والوافي : « فأتاه ».

(٤). في « ط ، بن » والوسائل : - « له ».

(٥). في « ط ، م ، بن ، جد » والوسائل والمحاسن : - « له ».

(٦). في « ق » : « فنقض ».

(٧). في « ط ، م ، جد » والمحاسن : - « له ».

(٨). في « بح ، بف ، جت » والوافي : « فأنا ».

(٩). في « م ، بن ، جد » : « لي ».

(١٠). في « ط » : + « لعنه الله ».

(١١). في المحاسن : « فإذا » بدل « لي إذا ».

(١٢). في « ق ، ن ، بح ، بف ، جت » : - « لي ».

(١٣).المحاسن ، ص ٤٩٨ ،كتاب المآكل ، ح ٦٠٧الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٦ ، ح ١٩٥٥٨ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٨ ، ح ٣١٣٤٥.

٤٩٧

١١٩٢٤ / ٦. عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بُنْدَارَ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَمَّنْ ذَكَرَهُ ، عَنْ أَبِي حَفْصٍ الْأَبَّارِ(١) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام (٢) ، قَالَ : « السَّمْنُ مَا دَخَلَ(٣) جَوْفاً(٤) مِثْلُهُ(٥) ، وَإِنَّنِي(٦) لَأَكْرَهُهُ لِلشَّيْخِ ».(٧)

٨٤ - بَابُ الْأَلْبَانِ‌

١١٩٢٥ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْمُسْلِيِّ(٨) ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سُلَيْمَانَ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ(٩) : « لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله يَأْكُلُ طَعَاماً ، وَلَا يَشْرَبُ شَرَاباً إِلَّا قَالَ : "اللّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيهِ ، وَأَبْدِلْنَا بِهِ(١٠) خَيْراً مِنْهُ" ، إِلَّا اللَّبَنَ ؛ فَإِنَّهُ كَانَ(١١) يَقُولُ : اللّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيهِ ، وَزِدْنَا مِنْهُ ».(١٢)

___________________

(١). في « بح » : « أبي جعفر الأبّار ». وهو سهو. والظاهر أنّ أبا حفص الأبّار هذا هو عمر بن عبد الرحمن بن قيس أبو حفص الأبّار المذكور في كتب العامّة. راجع :تهذيب الكمال ، ج ٢١ ، ص ٤٢٦ ، الرقم ٤٢٧٤ وما بهامشه من المصادر. (٢). في « ط » : + « أنّه ».

(٣). في « ط ، بن » وحاشية « جت » والوسائل والمحاسن : « ما أدخل ».

(٤). في « ط ، بن » : « جوف ».

(٥). في المحاسن : « جوف مثلي » بدل « جوفاً مثله ».

(٦). في « ط ، بح ، بف ، جت » والوافي والوسائل والمحاسن : « وإنّي ».

(٧).المحاسن ، ص ٤٩٨ ،كتاب المآكل ، ح ٦٠٦الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٦ ، ح ١٩٥٥٨ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٨ ، ح ٣١٣٤٦.

(٨). في المحاسن : « المسلمي ». وهو سهو. راجع :رجال النجاشي ، ص ١٦٤ ، الرقم ٤٣٣ ؛الفهرست للطوسي ، ص ١٩٣ ، الرقم ٢٩٠. (٩). في « ق » : - « قال ».

(١٠). في « ط ، ق ، بف » : - « به ».

(١١). في « ق » : - « فإنّه كان ».

(١٢).المحاسن ، ص ٤٩١ ،كتاب المآكل ، ح ٥٧٦.الكافي ، كتاب الأطعمة ، باب السمك ، ح ١١٨٤٨ ، بسند آخر عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، إلى قوله : « أبدلنا به خيراً منه » مع اختلافالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٧ ، ح ١٩٥٦٠ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٩ ، ح ٣١٣٤٧.

٤٩٨

١١٩٢٦ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْخَطَّابِ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ يَعْقُوبَ ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ مُحَمَّدٍ(١) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « لَبَنُ الشَّاةِ السَّوْدَاءِ خَيْرٌ مِنْ لَبَنِ حَمْرَاوَيْنِ(٢) ، وَلَبَنُ الْبَقَرَةِ(٣) الْحَمْرَاءِ خَيْرٌ مِنْ لَبَنِ سَوْدَاوَيْنِ ».(٤)

١١٩٢٧ / ٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَشْعَرِيِّ ، عَنِ ابْنِ الْقَدَّاحِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ النَّبِيُّصلى‌الله‌عليه‌وآله إِذَا شَرِبَ اللَّبَنَ ، قَالَ : اللّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيهِ ، وَزِدْنَا مِنْهُ(٥) ».(٦)

١١٩٢٨ / ٤. الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنِ السَّيَّارِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ(٧) بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ الْفَارِسِيِّ ، عَمَّنْ ذَكَرَهُ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ(٨) : قَالَ لَهُ(٩) رَجُلٌ : إِنِّي أَكَلْتُ لَبَناً ، فَضَرَّنِي.

قَالَ(١٠) : فَقَالَ لَهُ(١١) أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « لَا وَاللهِ ، مَا يَضُرُّ(١٢)

___________________

(١). في « بح » : « عبد الله بن محمّد ». وهو سهو. وعبيد بن محمّد هو عبيد بن محمّد بن قيس ، له كتاب يرويه عن أبيه ورواه ، عنه عبّاد بن يعقوب الرواجني كما فيالفهرست للطوسي ، ص ٣٠٨ ، الرقم ٤٧١.

(٢). في « بح » : « الحمراء ».

(٣). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت والوافي. وفي « بح » : « بقرة ». وفي المطبوع والوسائل : « البقر ».

(٤).الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٥١ ، ح ١٩٥٦٨ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١١١ ، ح ٣١٣٥٤.

(٥). في « ط » : + « الحسين بن محمّد ، عن السيّاري ، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام ، قال : كان النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله مثله ».

(٦).المحاسن ، ص ٤٩١ ،كتاب المآكل ، ذيل ح ٥٧٧ ، عن جعفر بن محمّد الأشعري ، عن ابن القدّاح ، عن أبي عبد الله ، عن أبيه ، عن آبائهعليهم‌السلام الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٧ ، ح ١٩٥٦١ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٩ ، ح ٣١٣٤٨.

(٧). في « ط ، بح ، جت » : « عبد الله » بدل « عبيد الله ». والرجل مجهول لم نعرفه.

(٨). في « ط » : « أنّه ».

(٩). في « ق ، بح ، جت » : « لي ».

(١٠). في « ط ، م ، بن ، جد » والوسائل والمحاسن : - « قال ».

(١١). في « ط ، ق ، بح »والمحاسن : - « له ».

(١٢). في « ط ، بن » والوسائلوالمحاسن : « ما ضرّ ». وفي حاشية « جت » : « ما ضرّك ».

٤٩٩

لَبَنٌ(١) قَطُّ(٢) ، وَلكِنَّكَ أَكَلْتَهُ(٣) مَعَ(٤) غَيْرِهِ ، فَضَرَّكَ(٥) الَّذِي أَكَلْتَهُ ، فَظَنَنْتَ(٦) أَنَّ ذلِكَ مِنَ اللَّبَنِ(٧) ».(٨)

١١٩٢٩ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : لَيْسَ أَحَدٌ يَغَصُّ(٩) بِشُرْبِ(١٠) اللَّبَنِ ؛ لِأَنَّ اللهَ - عَزَّ وَجَلَّ - يَقُولُ :( لَبَناً خالِصاً سائِغاً لِلشّارِبِينَ ) (١١) ».(١٢)

١١٩٣٠ / ٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ خَالِدِ بْنِ نَجِيحٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « اللَّبَنُ(١٣) طَعَامُ الْمُرْسَلِينَ ».(١٤)

١١٩٣١ / ٧. عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بُنْدَارَ وَغَيْرُهُ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ‌

___________________

(١). في الوسائل : - « لبن ». وفي المحاسن : « شيئاً » بدل « لبن ».

(٢). في « ق ، بف » : - « قط ».

(٣). في « ط » : « أكلت ».

(٤). في « ط » : « معه ».

(٥). في « ط » : « فضرّ ».

(٦). في « بن » وحاشية « بح » والوسائلوالمحاسن : « وظننت ». وفي « بح » : « فظنّك ».

(٧). في « ق ، ن ، بح ، جت » والوافي : « أنّ اللبن الذي ضرّك » بدل « أنّ ذلك من اللبن ». وفي « بف » : « أنّ اللبن ضرّك » بدلها.

(٨).المحاسن ، ص ٤٩٣ ،كتاب المآكل ، ح ٥٨٥ ، عن السيّاريالوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٧ ، ح ١٩٥٦٢ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٩ ، ح ٣١٣٥٠.

(٩). « يَغَصُّ » بفتح الغين المعجمة والصاد المهملة من الغصّة ، وهي ما اعترض في الحلق فأشرق. اُنظر :القاموس‌المحيط ، ج ١ ، ص ٨٤٨ ( غصص ).

(١٠). في « ق » : « شرب ».

(١١). النحل (١٦) : ٦٦.

(١٢).المحاسن ، ص ٤٩٢ ،كتاب المآكل ، ح ٥٨١ ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبد الله ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٨ ، ح ١٩٥٦٣ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١١٠ ، ح ٣١٣٥١.

(١٣). في المحاسن : + « من ».

(١٤).المحاسن ، ص ٤٩١ ،كتاب المآكل ، ح ٥٧٥الوافي ، ج ١٩ ، ص ٣٤٨ ، ح ١٩٥٦٤ ؛الوسائل ، ج ٢٥ ، ص ١٠٩ ، ح ٣١٣٤٩.

٥٠٠