الكافي الجزء ١٣

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 776

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 776
المشاهدات: 136440
تحميل: 2547


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 776 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 136440 / تحميل: 2547
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 13

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

الْأُمِّ ، وَسَقَطْنَ(١) الْبَاقِيَاتُ.

فَإِنْ(٢) تَرَكَ جَدَّتَهُ : أُمَّ أَبِيهِ ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أُمِّهِ(٣) ، فَلِأُمِّ الْأُمِّ السُّدُسُ ، وَلِأُمِّ الْأَبِ النِّصْفُ ، وَمَا بَقِيَ رُدَّ عَلَيْهِمَا عَلى قَدْرِ أَنْصِبَائِهِمَا ؛ لِأَنَّ هذَا مِثْلُ مَنْ(٤) تَرَكَ أُخْتاً لِأَبٍ وَأُمٍّ وَأُخْتاً لِأُمٍّ ، وَهذَا الْبَابُ كُلُّهُ عَلى مِثَالِ(٥) مَا بَيَّنَّا(٦) مِنَ الْإِخْوَةِ وَالْأَخَوَاتِ.

فَإِنْ تَرَكَ أُخْتَيْهِ لِأُمِّهِ ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أُمِّهِ ، وَأُخْتَيْهِ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أَبِيهِ ، فَلِأُخْتَيْهِ لِأُمِّهِ وَجَدَّتِهِ : أُمِّ أُمِّهِ الثُّلُثُ بَيْنَهُنَّ بِالسَّوِيَّةِ ، وَلِأُخْتَيْهِ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ، وَجَدَّتِهِ : أُمِّ أَبِيهِ الثُّلُثَانِ بَيْنَهُنَّ بِالسَّوِيَّةِ.

وَإِنْ(٧) تَرَكَ أُخْتاً لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ، وَجَدَّهُ : أَبَا أَبِيهِ ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أَبِيهِ(٨) ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أُمِّهِ ، فَلِجَدَّتِهِ - أُمِّ أُمِّهِ - السُّدُسُ ؛ لِأَنَّهَا بِمَنْزِلَةِ أُخْتِ الْأُمِّ(٩) ، وَمَا بَقِيَ فَبَيْنَ الْأُخْتِ وَالْجَدِّ وَالْجَدَّةِ : أُمِّ الْأَبِ(١٠) وَأَبِي(١١) الْأَبِ ، لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ.

فَإِنْ(١٢) تَرَكَ أُخْتَيْهِ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ، وَأَخَاهُ وَأُخْتَهُ لِأَبِيهِ ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أَبِيهِ ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أُمِّهِ ، فَإِنَّ لِجَدَّتِهِ - أُمِّ أُمِّهِ - السُّدُسَ ، وَمَا بَقِيَ فَبَيْنَ(١٣) الْأُخْتَيْنِ لِلْأَبِ(١٤) وَالْأُمِّ وَالْجَدَّةِ - أُمِّ الْأَبِ - بَيْنَهُنَّ(١٥) بِالسَّوِيَّةِ ، وَسَقَطَ الْإِخْوَةُ وَالْأَخَوَاتُ مِنَ الْأَبِ.

____________________

(١). في «ل،بن،جد» وحاشية «جت»: « وسقط ».

(٢). في « ق ، ك ، ن ، بف ، جت » : « وإن ».

(٣). في « ق ، ك ، م ، ن ، بف ، جت » : « جدّته اُمّ اُمّه ، وجدّته اُم أبيه ».

(٤). في «ك،ن،بح،بف»:«كأنّه » بدل « مثل من ».

(٥). في « ك » : « مثل ».

(٦). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « بيّنّاه ».

(٧). في « ل ، بح ، بن » : « فإن ».

(٨). في « بح » : - « وجدّته اُمّ أبيه ».

(٩). في « ق ، ل ، م ، ن ، بح ، بن ، جت ، جد » : « لاُمّ ». وفي حاشية « جت » : « للاُمّ ».

(١٠). في « بف » : « الاُمّ ».

(١١). في « ق ، ك ، ن ، بف ، جت » : « وأبو ». وفي « م ، جد » : « وأب ».

(١٢). في « بف » : « وإن ».

(١٣). في « بف » : « بين ».

(١٤). في « م ، بح ، بن ، جد » وحاشية « جت » : « من الأب ». وفي « ل » : « عن الأب ».

(١٥). في « ق ، بف ، جت » : « بينهم ».

٦٢١

وَإِنْ تَرَكَ أُخْتَهُ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ، وَجَدَّتَهُ : أُمَّ أُمِّهِ ، فَلِجَدَّتِهِ - أُمِّ أُمِّهِ - السُّدُسُ ؛ فَإِنَّهَا(١) بِمَنْزِلَةِ الْأُخْتِ(٢) لِأُمٍّ ، وَلِلْأُخْتِ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ النِّصْفُ ، وَمَا بَقِيَ رُدَّ عَلَيْهِمَا عَلى قَدْرِ أَنْصِبَائِهِمَا.

فَإِنْ(٣) تَرَكَ أُمّاً وَامْرَأَةً وَأَخاً وَجَدّاً ، فَلِلْمَرْأَةِ الرُّبُعُ ، وَلِلْأُمِّ الثُّلُثُ ، وَمَا بَقِيَ رُدَّ عَلَى الْأُمِّ ؛ لِأَنَّهَا أَقْرَبُ الْأَرْحَامِ.

فَإِنْ تَرَكَ أُمّاً وَأَخاً(٤) لِأَبٍ وَأُمٍّ وَأَخاً لِأَبٍ وَجَدّاً ، فَالْمَالُ كُلُّهُ لِلْأُمِّ.

وَإِنْ(٥) تَرَكَ(٦) زَوْجاً وَأُمّاً وَأُخْتاً لِأَبٍ وَأُمٍّ وَجَدّاً(٧) وَهِيَ كَالْأَكْدَرِيَّةِ(٨) ، فَلِلزَّوْجِ النِّصْفُ ، وَمَا بَقِيَ فَلِلْأُمِّ ، وَسَقَطَ الْبَاقُونَ(٩) ؛ لِأَنَّهُمْ لَايَرِثُونَ(١٠) مَعَ الْأُمِّ.

فَإِنْ(١١) تَرَكَ جَدَّتَهُ : أُمَّ أُمِّهِ ، وَابْنَةَ ابْنَتِهِ ، فَالْمَالُ لِابْنَةِ الِابْنَةِ ؛ لِأَنَّ الْجَدَّةَ - أُمَّ الْأُمِّ - بِمَنْزِلَةِ أُخْتٍ(١٢) لِأُمٍّ(١٣) ، وَالْأُخْتُ لِلْأُمِّ(١٤) لَاتَرِثُ مَعَ الْوَلَدِ وَلَا مَعَ وَلَدِ الْوَلَدِ شَيْئاً.

فَإِنْ تَرَكَ جَدَّتَهُ : أُمَّ أَبِيهِ ، وَعَمَّتَهُ وَخَالَتَهُ(١٥) ، فَالْمَالُ لِلْجَدَّةِ ، وَجَعَلَ يُونُسُ الْمَالَ بَيْنَهُنَّ(١٦)

____________________

(١). في « ق ، ل ، م ، ن ، جت ، جد » : « لأنّها ». وفي « ك ، بن » : « لأنّهما ».

(٢). في « ل ، بح ، بن » : « اُخت ».

(٣). في حاشية « جت » : « وإن ».

(٤). في « بف » : « واُختاً ».

(٥). في « بن » : « فإن ».

(٦). في « ل ، بن » : « تركت ».

(٧). في « ق ، بف » : « وجدّ ».

(٨). في « بح ، بن » وحاشية « م ، جت » : « الأكدريّة ». وفي « ك ، م ، ن ، جت ، جد » : - « وهي الأكدريّة ». وقال الفيروزآبادي : « الأكدريّة في الفرائض : زوج ، واُمّ ، وجدّ ، واُخت لأب ، واُمّ ، لقّبت بها لأنّ عبدالملك بن مروان سأل عنها رجلاً يقال له : أكدر ، فلم يعرفها ».القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٦٥٢ ( كدر ).

(٩). في « م ، بن ، جد » وحاشية « بح ، جت » : « الباقيان ».

(١٠). في «م ،بن ،جت ،جد » : «لأنّهما لا يرثان ».

(١١). في « بن ، جت ، جد » : « وإن ».

(١٢). في « بح » : « الاُخت ».

(١٣). في « جت » : « للاُمّ ».

(١٤). في « ق » : - « للاُمّ ».

(١٥). في « بف » : « وخاله ».

(١٦). في « ق ، بف ، جت » : « بينهم ».

٦٢٢

قَالَ الْفَضْلُ : غَلِطَ هَاهُنَا فِي مَوْضِعَيْنِ :

أَحَدُهُمَا : أَنَّهُ جَعَلَ لِلْخَالَةِ وَالْعَمَّةِ(١) مَعَ الْجَدَّةِ - أُمِّ الْأَبِ - نَصِيباً.

وَالثَّانِي : أَنَّهُ سَوّى بَيْنَ الْجَدَّةِ وَالْعَمَّةِ ، وَالْعَمَّةُ إِنَّمَا تَتَقَرَّبُ(٢) بِالْجَدَّةِ.

فَإِنْ تَرَكَ(٣) ابْنَ ابْنِ ابْنٍ وَجَدّاً(٤) : أَبَا(٥) الْأَبِ(٦) ، قَالَ يُونُسُ : الْمَالُ كُلُّهُ لِلْجَدِّ.

قَالَ الْفَضْلُ : غَلِطَ فِي ذلِكَ ؛ لِأَنَّ الْجَدَّ لَايَرِثُ مَعَ الْوَلَدِ وَلَا مَعَ وَلَدِ الْوَلَدِ(٧) ، فَالْمَالُ كُلُّهُ لِابْنِ ابْنِ الاِبْنِ(٨) وَإِنْ سَفَلَ ؛ لِأَنَّهُ وَلَدٌ ، وَالْجَدُّ إِنَّمَا هُوَ كَالْأَخِ(٩) ، وَلَا خِلَافَ أَنَّ ابْنَ ابْنِ ابْنٍ(١٠) أَوْلى بِالْمِيرَاثِ مِنَ الْأَخِ.(١١)

٢٦ - بَابُ مِيرَاثِ ذَوِي الْأَرْحَامِ‌

١٣٤٥٠ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَمُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ؛

وَعَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛ وَحُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، كُلُّهُمْ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رِئَابٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، قَالَ :

____________________

(١). في « بن » : « للعمّة والخالة ».

(٢). في « ك ، ن ، بف ، جت » : « يتقرّب ».

(٣). في « ق » : - « فإن ترك ».

(٤). في « م ، بن ، جد » : « وجدّه ». وفي « ك ، ل ، بح » : « وجدّة ». وفي « ق » : « وجدّ ».

(٥). في « ق ، بف » : « أبو ». وفي حاشية « ن » : + « وجدّه أبا أبيه ».

(٦). في « ل ، م ، بح ، بن ، جد » : « أبيه ». وفي « ك » : « لأب ».

(٧). في « ق ، بف » : - « ولا مع ولد الولد ».

(٨). في « ق ، ك ، ن ، بف ، جت » : « ابن ».

(٩). في « ق ، بف ، جت » : « أخ ».

(١٠). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « الابن ».

(١١).الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٣٩ ، ح ٣٢٦٧٤.

٦٢٣

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ شَيْ‌ءٍ مِنَ الْفَرَائِضِ؟

فَقَالَ لِي : « أَ لَا أُخْرِجُ لَكَ(١) كِتَابَ عَلِيٍّعليه‌السلام ؟ ».

فَقُلْتُ : كِتَابُ عَلِيٍّعليه‌السلام لَمْ يُدْرَسْ؟

فَقَالَ : « يَا أَبَا مُحَمَّدٍ(٢) ، إِنَّ كِتَابَ عَلِيٍّعليه‌السلام لَمْ يُدْرَسْ(٣) ».

فَأَخْرَجَهُ ، فَإِذَا كِتَابٌ جَلِيلٌ ، وَإِذَا فِيهِ : رَجُلٌ مَاتَ ، وَتَرَكَ عَمَّهُ وَخَالَهُ؟ قَالَ(٤) : « لِلْعَمِّ الثُّلُثَانِ ، وَلِلْخَالِ الثُّلُثُ(٥) ».(٦)

١٣٤٥١ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ(٧) عليه‌السلام ، قَالَ(٨) : « الْخَالُ وَالْخَالَةُ يَرِثَانِ(٩) إِذَا لَمْ يَكُنْ مَعَهُمَا(١٠) أَحَدٌ(١١) ؛ إِنَّ اللهَ - عَزَّ وَجَلَّ - يَقُولُ :( وَأُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللهِ ) (١٢) ».(١٣)

____________________

(١). في « ل ، جد » وحاشية « بح » : « إليك ».

(٢). في الوسائل : - « يا أبا محمّد ».

(٣). في « ك ، ل ، م ، ن ، بح ، بن » وحاشية « جت »والوسائل : « لا يدرس ». وفي التهذيب ، ح ١١٦٢ : « لا يندرس ».

(٤). في « ل ، م ، بن ، جد »والوسائل : « فقال ».

(٥). فيمرآة العقول ، ج ٢٣ ، ص ١٧٧ : « يدلّ على ما هو المشهور بين الأصحاب من أنّه لو اجتمع الأخوال والأعمام فللأخوال الثلث وإن كان واحداً ذكراً كان أو اُنثى ، وذهب جماعة منهم ابن أبي عقيل والمفيد والقطب الكيدري ومعين الدين المصري إلى تنزيل الخؤولة والعمومة منزلة الكلالة ، فللواحد من الخؤولة السدس ، وللأكثر الثلث ، والباقي للأعمام ».

(٦).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١١٦٢ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوب.وفيه ، ص ٣٢٧ ، ح ١١٧٧ ، بسند آخر من دون التصريح باسم المعصومعليه‌السلام .الفقيه ، ج ٤ ، ص ٢٩٣ ، من دون الإسناد إلى المعصومعليه‌السلام ، وفيهما من قوله : « رجل مات وترك عمّه وخاله » مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٢٩ ، ح ٢٥٠٧٩ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٦ ، ح ٣٢٧٨٧. (٧). في الوسائل ، ح ٣٢٧٨٥ : « أبي عبدالله ».

(٨). في « ك » : + « سمعته يقول ».

(٩). في « ق ، بف ، جت » والتهذيب : « يرثون ».

(١٠). في التهذيب وتفسير العيّاشي : « معهم ».

(١١). في « ك » : + « يرث غيرهما ». وفي التهذيب : + « يرث غيرهم ».

(١٢). الأنفال (٨) : ٧٥ ؛ الأحزاب (٣٣) : ٦. وفي « ق ، م ، ن ، بف ، جت » : - « في كتاب الله ». وفيتفسير العيّاشي : + « إذا التسقت القرابات ، فالسابق أحقّ بالميراث من قرابته ».

(١٣).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١١٦٧ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.تفسير العيّاشي ، ج ٢ ، ص ٧١ ، ح ٨٣ ، عن =

٦٢٤

١٣٤٥٢ / ٣. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ(١) ، عَنْ وُهَيْبٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ:

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : سَمِعْتُهُ يَقُولُ : « الْخَالُ وَالْخَالَةُ يَرِثَانِ(٢) إِذَا لَمْ يَكُنْ مَعَهُمَا(٣) أَحَدٌ يَرِثُ(٤) غَيْرُهُمَا(٥) ؛ إِنَّ اللهَ - تَبَارَكَ وَتَعَالى - يَقُولُ :( وَأُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللهِ ) ».(٦)

١٣٤٥٣ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَسِّنِ بْنِ أَحْمَدَ(٧) ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام فِي عَمَّةٍ وَخَالَةٍ ، قَالَ : « الثُّلُثُ وَالثُّلُثَانِ » يَعْنِي لِلْعَمَّةِ الثُّلُثَانِ ، وَلِلْخَالَةِ الثُّلُثُ.

* حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْمُثَنّى(٨) ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ ،

____________________

= أبي بصيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٣١ ، ح ٢٥٠٨٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٠ ، ح ٣٢٧٧٨ ؛ وص ١٨٥ ، ح ٣٢٧٨٥.

(١). في « ق ، بف » : - « بن سماعة ».

(٢). في « ق ، بف ، جت » : « يرثون ».

(٣). في « ق ، بف ، جت » : « معهم ».

(٤). في « ك » : - « يرث ».

(٥). في « ق » وحاشية « جت » : « غيرهم ».

(٦).الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٣١ ، ح ٢٥٠٨٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٥ ، ذيل ح ٣٢٧٨٥.

(٧). ورد الخبر فيالتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١١٦٣ ، عن أحمد بن محمّد عن الحسن بن أحمد عن أبان. والمتكرّر في الأسناد رواية محسّن بن أحمد عن أبان [ بن عثمان ]. وقد روى أحمد بن محمّد بن عيسى عن محسّن بن أحمد أصل أبان بن عثمان ، كما فيالفهرست للطوسي ، طبعة النجف ، ص ١٨ ، الرقم ٥٢. وما ورد فيالفهرست ، طبعة مكتبة الطباطبائي ، ص ٤٧ ، الرقم ٥٢ ، من الحسن بن أحمد ، المذكور في هامش الكتاب نقلاً من نسختي الكتاب ، وإحداهما من أفضل نسخه ، هو محسّن بن أحمد. فالظاهر أنّ الحسن بن أحمد في سندالتهذيب محرّف من محسّن بن أحمد ، وهو محسّن بن أحمد القيسي. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ١٤ ، ص ٣٨٦ ؛رجال النجاشي ، ص ٤٢٣ ، الرقم ١١٣٣ ؛رجال البرقي ، ص ٥١. ويؤكّد ذلك أنّا لم نجد رواية أحمد بن محمّد ، وهو ابن عيسى ، عن الحسن بن أحمد في موضع.

(٨). أبان الراوي عن أبي مريم ، هو أبان بن عثمان ، ولم نجد رواية المثنّى عنه في موضع. والمتكرّر في الأسناد =

٦٢٥

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام مِثْلَهُ.(١)

١٣٤٥٤ / ٥. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ(٢) ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ وُهَيْبٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ تَرَكَ عَمَّتَهُ وَخَالَتَهُ ، قَالَ : « لِلْعَمَّةِ الثُّلُثَانِ ، وَلِلْخَالَةِ الثُّلُثُ».(٣)

١٣٤٥٥ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنْ حَرِيزٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنِ(٤) الرَّجُلِ(٥) يَمُوتُ ، وَيَتْرُكُ خَالَهُ وَخَالَتَهُ وَعَمَّهُ وَعَمَّتَهُ وَابْنَهُ(٦) وَابْنَتَهُ وَأَخَاهُ(٧) وَأُخْتَهُ؟

فَقَالَ(٨) : « كُلُّ هؤُلَاءِ يَرِثُونَ وَيَحُوزُونَ(٩) ، فَإِذَا اجْتَمَعَتِ الْعَمَّةُ وَالْخَالَةُ ، فَلِلْعَمَّةِ‌

____________________

= رواية الحسن بن محمّد بن سماعة ، بعناوينه المختلفة ، عن [ أحمد بن الحسن ] الميثمي عن أبان [ بن عثمان ]. وقد ذكر النجاشي بسنده عن حميد بن زياد قال : حدّثنا الحسن بن محمّد بن سماعة ، قال : حدّثنا أحمد بن الحسن الميثمي بكتابه عن الرجال وعن أبان بن عثمان. فالظاهر أنّ « المثنّى » في ما نحن فيه محرّف من « الميثمي ». راجع :معجم رجال الحديث ، ج ١ ، ص ٤١٢ - ٤١٣ ؛ وج ٢ ، ص ٤٣٩ - ٤٤٠ ؛ وج ٢٣ ، ص ١٤٦ ، الرقم ١٥٤٨٣ ؛ ورجال النجاشي ، ص ٧٤ ، الرقم ١٧٩.

(١).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١١٦٣ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن أحمد ، عن أبان. وفيالكافي ، كتاب الوصايا ، باب من أوصى لقراباته ومواليه كيف يقسم بينهم ، ح ١٣٢٦٥ ؛والفقيه ، ج ٤ ، ص ٢٠٨ ، ح ٥٤٨٣ ؛والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٢١٤ ، ح ٨٤٥ ؛ وص ٣٢٥ ، ح ١١٦٩ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٢٩ و ٨٣٠ ، ح ٢٥٠٨٠ و ٢٥٠٨١ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٧ ، ح ٣٢٧٨٨.

(٢). في « ق ، بف » : - « بن زياد ».

(٣).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١١٦٤ ، معلّقاً عن الحسن بن محمّد بن سماعة ، عن وهيبالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٣٠ ، ح ٢٥٠٨٢ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٧ ، ح ٣٢٧٨٩.

(٤). في « ن ، بح ، بف » : « في ».

(٥). في « ق ، م ، جد » : « رجل ».

(٦). في « ق ، بف » والتهذيب : - « وابنه ».

(٧). في « ق ، بف » والتهذيب : - « وأخاه ».

(٨). في « ل ، بن »والوسائل : « قال ».

(٩). فيالوافي : « كلّ هؤلاء يرثون ويجوزون ، يعني إذا كان كلّ منهم منفرداً يرث ويجوز المال كلّه ».

٦٢٦

الثُّلُثَانِ ، وَلِلْخَالَةِ الثُّلُثُ ».(١)

١٣٤٥٦ / ٧. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَهْلٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ الْحَكَمِ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ الثَّانِيعليه‌السلام فِي رَجُلٍ مَاتَ ، وَتَرَكَ خَالَتَيْهِ وَمَوَالِيَهُ ، قَالَ : «( أُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى بِبَعْضٍ ) (٢) الْمَالُ بَيْنَ الْخَالَتَيْنِ ».(٣)

١٣٤٥٧‌/ ٨. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ دُرُسْتَ بْنِ أَبِي مَنْصُورٍ(٤) ، عَنْ أَبِي الْمَغْرَاءِ ، عَنْ رَجُلٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : قَالَ : « إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ ، وَتَرَكَ عَمَّتَهُ وَخَالَتَهُ ، فَلِلْعَمَّةِ الثُّلُثَانِ ، وَلِلْخَالَةِ الثُّلُثُ ».(٥)

قَالَ الْفَضْلُ(٦) : إِنْ تَرَكَ الْمَيِّتُ عَمَّيْنِ : أَحَدُهُمَا لِأَبٍ وَأُمٍّ ، وَالْآخَرُ لِأَبٍ ، فَالْمَالُ لِلْعَمِّ الَّذِي لِلْأَبِ وَالْأُمِّ.

وَإِنْ تَرَكَ أَعْمَاماً وَعَمَّاتٍ ، فَالْمَالُ بَيْنَهُمْ ، لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ.

وَإِنْ(٧) تَرَكَ أَخْوَالاً وَخَالَاتٍ ، فَالْمَالُ بَيْنَهُمُ ، الذَّكَرُ وَالْأُنْثى فِيهِ سَوَاءٌ.

____________________

(١).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٤ ، ح ١١٦٥ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيمالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٣٠ ، ح ٢٥٠٨٣ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٧ ، ح ٣٢٧٩٠.

(٢). في الوسائل : +( فِى كِتَابِ اللهِ ) .

(٣).الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٠٤ ، ح ٥٦٥٢ ؛ معلّقاً عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن محمّد بن سهل ، عن الحسن بن الحكم ، عن أبي جعفرعليه‌السلام ؛التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١١٦٨ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّدالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٣١ ، ح ٢٥٠٨٧ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٩ ، ح ٣٢٧٩٦.

(٤). في « ق ، ن ، بف ، جت » : - « بن أبي منصور ».

(٥).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٢٥ ، ح ١١٦٦ ، معلّقاً عن عليّ ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن درستالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٣٠ ، ح ٢٥٠٨٤ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٨٨ ، ح ٣٢٧٩١.

(٦). الفضل هو الفضل بن شاذان الذي نقل عنه الكلينيقدس‌سره في ما تقدّم كثيراً من أحكام الإرث.

(٧). في « بن » : « فإن ».

٦٢٧

وَإِنْ تَرَكَ خَالاً لِأَبٍ وَأُمٍّ وَخَالاً لِأَبٍ ، فَالْمَالُ لِلْخَالِ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ ، وَكَذلِكَ الْعَمَّةُ وَالْخَالَةُ فِي(١) هذَا ، إِنَّمَا يَكُونُ الْمَالُ لِلَّتِي هِيَ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ ، دُونَ الَّتِي هِيَ لِلْأَبِ. وَقَدْ قَالَ النَّبِيُّصلى‌الله‌عليه‌وآله : « الْخَالُ وَارِثُ مَنْ لَاوَارِثَ لَهُ ».

وَإِنْ تَرَكَ عَمّاً وَخَالاً ، فَلِلْعَمِّ الثُّلُثَانِ : نَصِيبُ الْأَبِ ، وَلِلْخَالِ الثُّلُثُ : نَصِيبُ الْأُمِّ ؛ لِأَنَّ مِيرَاثَهُمَا إِنَّمَا يَتَفَرَّقُ عِنْدَ الْأَبِ وَالْأُمِّ ، وَكَذلِكَ إِنْ(٢) كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذلِكَ ، فَعَلى(٣) هذَا الْمِثَالِ لِلْأَعْمَامِ الثُّلُثَانِ ، وَلِلْأَخْوَالِ الثُّلُثُ ، وَكَذلِكَ بَنُو الْأَعْمَامِ وَبَنُو الْأَخْوَالِ وَبَنُو الْعَمَّاتِ وَبَنُو الْخَالَاتِ(٤) عَلى مِثَالِ مَا فَسَّرْنَا إِنْ شَاءَ اللهُ.

فَإِنْ تَرَكَ عَمّاً وَابْنَ أُخْتٍ ، فَالْمَالُ لِابْنِ الْأُخْتِ ؛ لِأَنَّ وُلْدَ الْإِخْوَةِ يَقُومُونَ مَقَامَ الْإِخْوَةِ ، وَالْعَمُّ لَايَقُومُ مَقَامَ الْجَدِّ ؛ وَلِأَنَّ(٥) ابْنَ الْأَخِ يَرِثُ مَعَ الْجَدِّ ، وَقَدْ أَجْمَعُوا عَلى(٦) أَنَّ ابْنَ الْجَدِّ لَايَرِثُ مَعَ الْأَخِ(٧) ، فَلَا يُشْبِهُ(٨) وَلَدُ الْجَدِّ وَلَدَ الْإِخْوَةِ إِنْ شَاءَ اللهُ.

وَإِنْ تَرَكَ عَمّاً وَابْنَ أَخٍ ، فَالْمَالُ لِابْنِ الْأَخِ.

وَقَالَ يُونُسُ فِي هذَا : الْمَالُ بَيْنَهُمَا نِصْفَانِ.

وَغَلِطَ فِي ذلِكَ ، وَذلِكَ أَنَّهُ لَمَّا رَأى أَنَّ بَيْنَ الْعَمِّ وَبَيْنَ الْمَيِّتِ ثَلَاثَ بُطُونٍ ، وَكَذلِكَ بَيْنَ ابْنِ الْأَخِ(٩) وَبَيْنَ الْمَيِّتِ ثَلَاثَ(١٠) بُطُونٍ ، وَهُمَا(١١) جَمِيعاً مِنْ طَرِيقِ الْأَبِ ، قَالَ : الْمَالُ(١٢)

____________________

(١). في « بن ، جد » : « وفي ».

(٢). في « بن » : « إذا ».

(٣). في « ل ، بن » : « على ».

(٤). في « ق ، ك ، ن ، بف ، جت » : « وكذلك بني الأعمام وبني الأخوال وبني القمّات وبني الخالات » بدل « وكذلك بنو الأعمام - إلى - وبنو الخالات ».

(٥). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « لأنّ » بدون الواو.

(٦). في « ق ، ك ، بف » : - « على ».

(٧). في «ك،ل،م،بن» وحاشية « جت » : « الجدّ ».

(٨). في « ك » : « فلا شبه ».

(٩). في « ق ، ك ، بف ، جت » : « أخ ».

(١٠). في « ل » : « ثلاثة ».

(١١). في « ل ، م ، بن ، جد » : « وأنّهما ».

(١٢). في « ك » : « فالمال » بدل « قال : المال ».

٦٢٨

بَيْنَهُمَا نِصْفَانِ ، وَهذَا غَلَطٌ ؛ لِأَنَّهُ(١) وَإِنْ كَانَا جَمِيعاً كَمَا وَصَفَ ؛ فَإِنَّ ابْنَ الْأَخِ مِنْ وُلْدِ الْأَبِ ، وَالْعَمَّ مِنْ وُلْدِ الْجَدِّ ، وَوُلْدُ الْأَبِ أَحَقُّ وَأَوْلى مِنْ وُلْدِ الْجَدِّ وَإِنْ سَفَلُوا ، كَمَا أَنَّ ابْنَ الاِبْنِ أَحَقُّ مِنَ الْأَخِ ؛ لِأَنَّ ابْنَ الاِبْنِ مِنْ وُلْدِ الْمَيِّتِ ، وَالْأَخَ مِنْ وُلْدِ الْأَبِ ، وَوُلْدُ الْمَيِّتِ أَحَقُّ مِنْ وُلْدِ الْأَبِ وَإِنْ كَانَا فِي الْبُطُونِ سَوَاءً ، وَكَذلِكَ ابْنُ ابْنِ ابْنٍ أَحَقُّ مِنَ الْأَخِ وَإِنْ كَانَ الْأَخُ أَقْعَدَ(٢) مِنْهُ ؛ لِأَنَّ هذَا مِنْ وُلْدِ الْمَيِّتِ نَفْسِهِ وَإِنْ سَفَلَ ، وَلَيْسَ الْأَخُ مِنْ وُلْدِ الْمَيِّتِ ، وَكَذلِكَ وُلْدُ الْأَبِ أَحَقُّ وَأَوْلى مِنْ وُلْدِ الْجَدِّ.

وَكُلُّ مَنْ كَانَتْ قَرَابَتُهُ مِنْ قِبَلِ الْأَبِ ، فَإِنَّهُ يَأْخُذُ مِيرَاثَ الْأَبِ ، وَكُلُّ مَنْ كَانَتْ قَرَابَتُهُ مِنْ قِبَلِ الْأُمِّ(٣) ، يَأْخُذُ مِيرَاثَ الْأُمِّ ، وَكَذلِكَ كُلُّ مَنْ تَقَرَّبَ بِالابْنَةِ ، فَإِنَّهُ يَأْخُذُ مِيرَاثَ الابْنَةِ ، وَمَنْ تَقَرَّبَ بِالابْنِ ، فَإِنَّهُ يَأْخُذُ(٤) مِيرَاثَ الابْنِ عَلى نَحْوِ مَا قُلْنَا(٥) فِي الْأُمِّ وَالْأَبِ إِنْ شَاءَ اللهُ.

وَإِنْ تَرَكَ الْمَيِّتُ عَمّاً لِأُمٍّ وَعَمّاً لِأَبٍ وَأُمٍّ ، فَلِلْعَمِّ لِلْأُمِّ(٦) السُّدُسُ ، وَمَا بَقِيَ فَلِلْعَمِّ لِلْأَبِ(٧) وَالْأُمِّ(٨) ، وَكَذلِكَ إِنْ تَرَكَ عَمَّةً وَابْنَةَ أَخٍ ، فَالْمَالُ لِابْنَةِ الْأَخِ ؛ لِأَنَّهَا مِنْ وُلْدِ الْأَبِ ، وَالْعَمَّةَ مِنْ وُلْدِ الْجَدِّ.

____________________

(١). في « بن » : « لأنّهما ».

(٢). في « ك ، بف » وحاشية « بح » : « أبعد ». وفيالمرآة : « في بعض النسخ : « أقعد » بالقاف ، ولعلّه أظهر ، أي أقرب‌ إلى الميّت ، إمّا من القعود ؛ لأنّه لقربه كأنّه أشدّ قعوداً معه ، أو من قولهم : فلان قعيد النسب. وقعود وأقعد وقعدود : قريب الآباء من الجدّ الأكبر ، قاله الفيروزآبادي [القاموس ، ج ١ ، ص ٤٥٠ ( قعد ) ]. وفي بعض النسخ : « أبعد » بالباء ، وهو تصحيف إلّا أن يتكلّف بأن يرجع ضمير منه إلى الأخ ، أي وإن كان الأخ هذا الابن أبعد منه ؛ فتدبّر ».

(٣). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت. وفي « جت » : + « فإنّه ».

(٤). هكذا في «ل ،م ،ن ، بح ، بن ، جت ، جد ». وفي « ق ، ك ، بف » : « أخذ ». وفي المطبوع : « آخذ ».

(٥). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت. وفي « بح » والمطبوع : « قلناه ».

(٦). في « ل ، م ، بن ، جد » : « فلعمّه من الاُمّ » بدل « فللعمّ للاُمّ ».

(٧). في « ل ، م ، بن ، جد » : « من الأب ».

(٨). في « ق » : « واُمّ ».

٦٢٩

وَإِنْ تَرَكَ ابْنَيْ عَمٍّ أَحَدُهُمَا أَخٌ لِأُمٍّ(١) ، فَالْمَالُ كُلُّهُ لِلْأَخِ لِلْأُمِّ(٢) ؛ لِأَنَّ الْعَمَّ لَايَرِثُ مَعَ الْأَخِ لِلْأُمِّ ؛ لِأَنَّ الْأَخَ لِلْأُمِّ إِنَّمَا يَتَقَرَّبُ بِبَطْنٍ وَهُوَ مَعَ ذلِكَ ذُو سَهْمٍ ، فَإِنْ تَرَكَ ابْنَ عَمٍّ لِأَبٍ وَهُوَ أَخٌ لِأُمٍّ ، وَابْنَ عَمٍّ لِأَبٍ وَأُمٍّ ، فَالْمَالُ لِابْنِ الْعَمِّ الَّذِي هُوَ أَخٌ لِأُمٍّ ؛ لِأَنَّ الْعَمَّ لَايَرِثُ مَعَ الْأَخِ لِلْأُمِّ.

وَإِنْ(٣) تَرَكَ ابْنَةَ عَمٍّ لِأَبٍ وَأُمٍّ ، وَابْنَةَ عَمٍّ لِأُمٍّ ، فَلِابْنَةِ الْعَمِّ مِنَ الْأُمِّ السُّدُسُ(٤) ، وَمَا بَقِيَ فَلِابْنَةِ الْعَمِّ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ ، وَكَذلِكَ ابْنُ خَالٍ لِأَبٍ وَأُمٍّ وَابْنَةُ خَالٍ لِأُمٍّ ، فَلِابْنَةِ الْخَالِ لِلْأُمِّ السُّدُسُ ، وَمَا بَقِيَ فَلِابْنِ الْخَالِ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ ، وَكَذلِكَ إِنْ تَرَكَ خَالاً لِأَبٍ وَأُمٍّ وَخَالاً لِأُمٍّ(٥) ، فَلِلْخَالِ لِلْأُمِّ السُّدُسُ ، وَمَا بَقِيَ فَلِلْخَالِ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ.

وَإِنْ تَرَكَ خَالاً لِأَبٍ وَأُمٍّ ، وَأَخْوَالاً لِأَبٍ ، وَأَخْوَالاً لِأُمٍّ ، فَلِلْأَخْوَالِ لِلْأُمِّ الثُّلُثُ ، وَمَا بَقِيَ فَلِلْخَالِ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ ، وَسَقَطَ(٦) الْأَخْوَالُ لِلْأَبِ.

وَإِنْ تَرَكَ عَمّاً لِأَبٍ ، وَخَالَةً لِأَبٍ وَأُمٍّ ، فَلِلْخَالَةِ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ الثُّلُثُ ، وَمَا بَقِيَ فَلِلْعَمِّ لِلْأَبِ.

وَإِنْ تَرَكَ ابْنَةَ(٧) عَمٍّ وَابْنَ عَمَّةٍ ، فَلِابْنَةِ الْعَمِّ الثُّلُثَانِ ، وَلِابْنِ الْعَمَّةِ الثُّلُثُ.

وَإِنْ تَرَكَ بَنَاتِ عَمٍّ وَبَنِي عَمٍّ ، فَالْمَالُ بَيْنَهُمْ(٨) ، لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ.

وَإِنْ تَرَكَ بَنَاتِ خَالٍ وَبَنِي خَالٍ ، فَالْمَالُ بَيْنَهُمْ بِالسَّوِيَّةِ ، الذَّكَرُ وَالْأُنْثى فِيهِ سَوَاءٌ.

وَإِنْ تَرَكَ ابْنَ عَمٍّ لِأَبٍ وَأُمٍّ ، وَابْنَ عَمٍّ لِأَبٍ ، فَالْمَالُ لِابْنِ الْعَمِّ لِلْأَبِ وَالْأُمِّ.

____________________

(١). فيالمرآة : « قوله : أحدهما أخ ، كما إذا تزوّج اُمَّهُ عمُّهُ ، فولدت منه أبناء ، وكان له ابن آخر من اُمّ اُخرى ».

(٢). في « بن » : « من الاُمّ ».

(٣). في « ل ، م ، بح ، بن ، جت ، جد » : « فإن ».

(٤). في « بف » : « سدس ».

(٥). في « جد » : « للاُمّ ».

(٦). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « ويسقط ».

(٧). في « ل ، بن » : « بنت ».

(٨). فيالمرآة : « فالمال بينهم ، أي مع اتّحاد الأب ».

٦٣٠

وَإِنْ(١) تَرَكَ ابْنَ ابْنِ عَمٍّ لِأَبٍ وَأُمٍّ ، وَابْنَ عَمٍّ لِأَبٍ ، فَالْمَالُ لِابْنِ الْعَمِّ لِلْأَبِ(٢)

وَإِنْ تَرَكَ ابْنَتَيِ ابْنِ عَمٍّ إِحْدَاهُمَا أُخْتُهُ لِأُمِّهِ ، فَالْمَالُ لِلَّتِي هِيَ أُخْتُهُ لِأُمِّهِ.

وَإِنْ تَرَكَ خَالَتَهُ وَابْنَ خَالِهِ(٣) ، فَالْمَالُ لِلْخَالَةِ ؛ لِأَنَّهَا أَقْرَبُ بِبَطْنٍ.

وَإِنْ(٤) تَرَكَ عَمَّةَ أُمِّهِ وَخَالَةَ أُمِّهِ ، اسْتَوَيَا(٥) فِي الْبُطُونِ ، وَهُمَا جَمِيعاً مِنْ(٦) طَرِيقِ الْأُمِّ ، فَالْمَالُ(٧) بَيْنَهُمَا نِصْفَانِ.

وَإِنْ تَرَكَ جَدّاً : أَبَا الْأُمِّ(٨) ، وَخَالاً وَخَالَةً ، فَالْمَالُ لِلْجَدِّ : أَبِي الْأُمِّ.

وَإِنْ تَرَكَ عَمَّ أُمٍّ وَخَالَ أُمٍّ ، فَالْمَالُ بَيْنَهُمَا نِصْفَانِ.

وَإِنْ تَرَكَ خَالَتَهُ ، وَابْنَ(٩) أُخْتِهِ ، وَابْنَةَ ابْنَةِ أُخْتٍ(١٠) ، فَالْمَالُ لِابْنِ(١١) أُخْتِهِ ، وَسَقَطَ(١٢) الْبَاقُونَ.

وَإِنْ تَرَكَ ابْنَ أَخٍ لِأُمٍّ وَهُوَ ابْنُ أُخْتٍ لِأَبٍ(١٣) ، وَابْنَةَ أَخٍ لِأَبٍ وَهِيَ ابْنَةُ(١٤) أُخْتٍ(١٥) لِأُمٍّ ، لِكُلِّ(١٦) وَاحِدٍ(١٧) مِنْهُمَا السُّدُسُ مِنْ قِبَلِ أَنَّ أَحَدَهُمَا هُوَ ابْنُ أَخٍ لِأُمٍّ ، فَلَهُ السُّدُسُ مِنْ‌

____________________

(١). في « ل ، بن ، جد » : « فإن ».

(٢). في « ق ، ن » : « لأب ». وفي « بف » : + « والاُمّ ».

(٣). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت. وفي « بف » : « خالته ». وفي « ل » : « خالة ». وفي المطبوع : « خالة له ».

(٤). في « ل ، بن ، جد » : « فإن ».

(٥). في « م ، ن ، بح ، جد » : « استوتا ».

(٦). في « ق ، ك » : « في ».

(٧). في « ق ، ك ، بف ، جت » : « المال ».

(٨). في « ل ، بح ، جد » : « أبا اُمّ ». وفي « ك ، م » : « أبا لاُمّ ». وفي « بن » : « أبا اُمّه ».

(٩). في « ق ، ك ، ن ، بح ، بف ، جت » وحاشية « م » : « وابنة ».

(١٠). هكذا في « ق ، ك ، ل ، م ، بح ، بن ، جت ، جد ». وفي « بف » والمطبوع : « اُخته ». وفي « ن » : - « وابنة ابنة اُخت ».

(١١). في « ك ، ل ، م ، ن ، بح ، جت » : « لابنة ». وفي « بف » : « فلابنة ».

(١٢). في « ك » : « ويسقط ».

(١٣). فيالمرآة : « قوله : وهو ابن اُخت ، كأن تزوّج اُمّ زيد بعد مفارقة أبيه برجل ، فولدت منه ولداً ، وكان لأبيه ولدمن غير اُمّه ، فحصل التزويج بينهما ، فالولد الحاصل منهما ولد الأخ للأب ، والاُخت للاُمّ ، أو بالعكس ».

(١٤). في « بف » : « بنت ».

(١٥). في « ق ، بف » : « أخ ».

(١٦). في « بن » : « فلكلّ ».

(١٧). في « ل » : « واحدة ».

٦٣١

هذِهِ الْجِهَةِ ، وَالْأُخْرى هِيَ بِنْتُ(١) أُخْتٍ لِأُمٍّ ، فَلَهَا أَيْضاً السُّدُسُ مِنْ هذِهِ الْجِهَةِ ، وَبَقِيَ الثُّلُثَانِ فَلِابْنِ الْأُخْتِ مِنْ ذلِكَ الثُّلُثُ ، وَلِابْنَةِ الْأَخِ مِنْ ذلِكَ الثُّلُثَانِ ، أَصْلُ حِسَابِهِ مِنْ سِتَّةٍ يَذْهَبُ مِنْهُ السُّدُسَانِ ، فَيَبْقى(٢) أَرْبَعَةٌ ، فَلَيْسَ(٣) لِلْأَرْبَعَةِ ثُلُثٌ إِلَّا فِيهِ(٤) كَسْرٌ(٥) يُضْرَبُ(٦) سِتَّةٌ فِي ثَلَاثَةٍ ، فَيَكُونُ(٧) ثَمَانِيَةَ عَشَرَ يَذْهَبُ السُّدُسَانِ : سِتَّةٌ ، فَيَبْقى(٨) اثْنَا عَشَرَ : الثُّلُثُ مِنْ ذلِكَ أَرْبَعَةٌ لِابْنِ الْأُخْتِ ، وَالثُّلُثَانِ(٩) مِنْ ذلِكَ ثَمَانِيَةٌ(١٠) لِابْنَةِ الْأَخِ ، فَيَصِيرُ(١١) فِي يَدِ ابْنِ الْأُخْتِ سَبْعَةٌ مِنْ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ ، وَيَصِيرُ(١٢) فِي يَدَيْ(١٣) بِنْتِ الْأَخِ أَحَدَ(١٤) عَشَرَ مِنْ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ.

فَإِنْ تَرَكَ ابْنَةَ(١٥) أُخْتٍ لِأَبٍ وَأُمٍّ ، وَابْنَةَ أُخْتٍ(١٦) لِأَبٍ ، وَابْنَةَ أُخْتٍ لِأُمٍّ ، وَامْرَأَةً ، فَلِلْمَرْأَةِ الرُّبُعُ ، وَلِابْنَةِ الْأُخْتِ مِنَ الْأُمِّ السُّدُسُ ، وَلِابْنَةِ الْأُخْتِ لِلْأَبِ(١٧) وَالْأُمِّ النِّصْفُ ، وَمَا بَقِيَ رُدَّ عَلَيْهِمَا(١٨) عَلى قَدْرِ أَنْصِبَائِهِمَا(١٩) ، وَسَقَطَتِ الْأُخْرى ، وَهِيَ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ سَهْماً ، لِلْمَرْأَةِ الرُّبُعُ(٢٠) : ثَلَاثَةٌ ، وَلِابْنَةِ الْأُخْتِ لِلْأُمِّ(٢١) السُّدُسُ : سَهْمَانِ ، وَلِابْنَةِ الْأُخْتِ لِلْأَبِ‌

____________________

(١). في « ك ، ن ، بح ، بف ، جت » : « ابنة ».

(٢). في « ن » : « ويبقى ».

(٣). في « ل » : « وليس ».

(٤). في « جت » : « وفيه ».

(٥). في « بن » : - « إلّا فيه كسر ». وفي « م ، جد » وحاشية « بن » : « إلّا منكسر » بدلها.

(٦). في « ل ، م ، بن ، جد » : « تضرب ».

(٧). في «بن»: «يكون».وفي «ل ، م » : « فتكون ».

(٨). في « بن ، جد » : « ويبقى ».

(٩). في « بف » : « الثلثان » بدون الواو.

(١٠). في « ل ، بن » : - « ثمانية ».

(١١). في « بح » : « فتصير ».

(١٢). في « بح » : « وتصير ».

(١٣). في « م ، ن ، جت ، جد » : « يد ».

(١٤). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « إحدى ».

(١٥). في «ل،بن،جد » وحاشية « بح » : « بنت ».

(١٦). في « بف » : « الاُخت ».

(١٧). في « ل ، م ، بن ، جت ، جد » : « من الأب ».

(١٨) فيالمرآة : « قوله : وما بقي ردّ عليهما ، هذا على أصله ، خلافاً للمشهور ».

(١٩) في « ل ، م ، بح ، بن ، جد » : « سهامهما ».

(٢٠) في « بن » : - « الربع ».

(٢١) في « ق ، ك ، ل » : « لاُمّ ». وفي « بن » : « من الاُمّ ».

٦٣٢

وَالْأُمِّ النِّصْفُ : سِتَّةُ أَسْهُمٍ ، وَبَقِيَ سَهْمٌ وَاحِدٌ بَيْنَهُمَا(١) عَلى قَدْرِ سِهَامِهِمَا(٢) ، وَلَا يَرُدُّ(٣) عَلَى الْمَرْأَةِ شَيْئاً.

فَإِنْ تَرَكَتْ زَوْجَهَا وَخَالَتَهَا وَعَمَّتَهَا(٤) ، فَلِلزَّوْجِ النِّصْفُ ، وَلِلْخَالَةِ الثُّلُثُ ، وَمَا بَقِيَ فَلِلْعَمَّةِ بِمَنْزِلَةِ زَوْجٍ وَأَبَوَيْنِ وَهِيَ مِنْ سِتَّةِ أَسْهُمٍ ، لِلزَّوْجِ النِّصْفُ : ثَلَاثَةٌ(٥) ، وَلِلْخَالَةِ الثُّلُثُ : سَهْمَانِ ، وَبَقِيَ سَهْمٌ لِلْعَمَّةِ(٦) .

فَإِنْ تَرَكَتْ زَوْجَهَا وَجَدَّهَا - أَبَا أُمِّهَا - وَخَالاً(٧) ، فَلِلزَّوْجِ النِّصْفُ ، وَلِلْجَدِّ السُّدُسُ ، وَمَا بَقِيَ رُدَّ عَلَيْهِ ، وَسَقَطَ الْخَالُ.

وَإِنْ(٨) تَرَكَ عَمّاً لِأَبٍ ، وَخَالاً لِأَبٍ وَأُمٍّ ، فَلِلْخَالِ الثُّلُثُ : نَصِيبُ الْأُمِّ ، وَالْبَاقِي لِلْعَمِّ ؛ لِأَنَّهُ نَصِيبُ الْأَبِ.

فَإِنْ(٩) تَرَكَ ابْنَةَ عَمٍّ ، وَابْنَ عَمَّةٍ ، فَلِابْنَةِ الْعَمِّ الثُّلُثَانِ ، وَلِابْنِ الْعَمَّةِ الثُّلُثُ.

فَإِنْ(١٠) تَرَكَ ابْنَ عَمَّتِهِ(١١) وَبِنْتَ(١٢) عَمَّتِهِ(١٣) ، فَالْمَالُ بَيْنَهُمَا(١٤) ، لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ.

وَإِنْ(١٥) تَرَكَ ابْنَةَ عَمَّةٍ(١٦) لِأَبٍ وَأُمٍّ ، وَابْنَ عَمٍّ لِأُمٍّ ، فَلِابْنِ الْعَمِّ لِلْأُمِّ السُّدُسُ ، وَمَا بَقِيَ‌

____________________

(١). في حاشية « م ، جد » : « يردّ عليهما » بدل « بينهما ».

(٢). هكذا في « ق ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد ». وفي « ك ، ل » والمطبوع : « سهامها ».

(٣). في « بف » : « ولا تردّ ».

(٤). في « بح » : « أو عمّتها ». وفي « ك » : « وعمّها ».

(٥). في « ك » : - « ثلاثة ».

(٦). في « ل ، بن » : « وما بقي للعمّة بمنزلة زوج وأبوين » بدل « سهمان وبقي سهم للعمّة ». وفي « بح » : + « بمنزلة زوج وأبوين ». (٧). في « بح ، بف » : « وخالها ».

(٨). في « ل ، م ، بن ، جد » : « فإن ».

(٩). في « ل ، جد » وحاشية « جت » : « وإن ».

(١٠). في « ل ، جد » : « وإن ».

(١١). في «م،بح،جد»وحاشية «جت » : « عمّة ».

(١٢). في « م ، ن ، بح » : « وابنة ».

(١٣). في «ك،بح،جد»وحاشية «جت » :« عمّة ».

(١٤). فيالمرآة : « قوله : فالمال بينهما. هذا مع اتّحاد الاُمّ ، وإلّا فبالسويّة ».

(١٥). في « م ، بن » : « فإن ».

(١٦). في«ك،ل،ن،بح،جد»وحاشية «جت»: «عمّ ».

٦٣٣

فَلِابْنَةِ الْعَمَّةِ(١) لِلْأَبِ وَالْأُمِّ ؛ لِأَنَّ هذَا كَأَنَّ الْأَبَ مَاتَ وَتَرَكَ أَخاً لِأُمٍّ ، وَأُخْتاً(٢) لِأَبٍ وَأُمٍّ وَهَاهُنَا(٣) يَفْتَرِقَانِ(٤) .

فَإِنْ(٥) تَرَكَ ابْنَ خَالَتِهِ(٦) وَخَالَةَ أُمِّهِ ، فَالْمَالُ لِابْنِ خَالَتِهِ(٧) .

فَإِنْ(٨) تَرَكَ ابْنَ خَالٍ وَابْنَ خَالَةٍ(٩) ، فَالْمَالُ بَيْنَهُمَا نِصْفَانِ.

وَإِنْ تَرَكَ خَالَةَ الْأُمِّ وَعَمَّةَ الْأَبِ ، فَلِخَالَةِ الْأُمِّ الثُّلُثُ ، وَلِعَمَّةِ الْأَبِ الثُّلُثَانِ.

وَإِنْ تَرَكَ عَمَّةَ الْأُمِّ وَخَالَةَ الْأَبِ ، فَلِعَمَّةِ الْأُمِّ الثُّلُثُ ، وَلِخَالَةِ الْأَبِ الثُّلُثَانِ.

وَإِنْ(١٠) تَرَكَ عَمَّةً لِأَبٍ ، وَخَالَةً لِأَبٍ وَأُمٍّ ، فَلِخَالَةِ الْأَبِ وَالْأُمِّ(١١) الثُّلُثُ ، وَلِلْعَمَّةِ(١٢) الثُّلُثَانِ.

فَإِنْ(١٣) تَرَكَ ابْنَ عَمٍّ ، وَابْنَةَ(١٤) عَمٍّ ، وَابْنَ عَمَّةٍ(١٥) ، وَابْنَةَ(١٦) عَمَّةٍ ، وَابْنَ خَالٍ(١٧) ،

____________________

(١). في « ك ، ل ، م ، ن ، جد » وحاشية « جت » : « العمّ ».

(٢). في حاشية « جت » : « وأخاً ».

(٣). في « ل ، م ، بن ، جد » : « فهاهنا ».

(٤). في « ل » : « تتفرّقان ». وفي « ق » : « يفترق ». وفيالمرآة : « قوله : واُختاً لأب واُمّ. لعلّه كان « وأخاً لأب واُمّ » فصحّف ، أو كان « ابنة عمّة لأب وامّ » فيما سبق في الموضعين ، فيكون غرضه تشبيه ميراث الأعمام بميراث الإخوة ، وبيان أنّ كلّاً منهم يأخذ نصيب من يتقرّب به ».

فقوله : « وهاهنا يفترقان ، أي افتراق نسب ابنة العمّ وابن العمّ من هاهنا من عند الأب ، فهم في حكم ورّاث الأب. ويحتمل أن يكون غرضه بيان أنّه لِمَ لم يردّ الزائد عن النصف هاهنا على كلالة الاُمّ ؛ لأنّ العمّ ليس بذي فرض ، وهاهنا كانت الاُخت من الأب ذات فرض ».

(٥). في « جت » : « وإن ».

(٦). في « ك ، ل ، بف ، جد » وحاشية « م » : « خالة ». وفي « ق ، بن ، جت » : « خاله ».

(٧). في « ل » : « خالة ». وفي « بن » : « خاله ».

(٨). في « ل ، جد » : « وإن ».

(٩). في « ل ، بح » : + « لاُمّه ».

(١٠). في « ل ، بن ، جد » : « فإن ».

(١١). في « ق ، ك ، ل ، م ، بح ، بف ، بن ، جد » : - « والاُمّ ».

(١٢). في « بف » : « لعمّة الأب ».

(١٣). في « ل ، ن ، بن ، جد » : « وإن ».

(١٤). في « ن » : « وبنت ».

(١٥). في « بف » : - « وابن عمّة ».

(١٦). في « ق ، ك ، ل ، ن ، بح ، بف ، جت » : « وبنت ».

(١٧). في « بف » : « خاله ».

٦٣٤

وَبِنْتَ(١) خَالٍ(٢) ، وَابْنَ خَالَةٍ ، وَبِنْتَ(٣) خَالَةٍ ، فَالثُّلُثُ لِوُلْدِ الْخَالِ وَالْخَالَةِ يُقْسَمُ بَيْنَهُمْ بِالسَّوِيَّةِ(٤) ، الذَّكَرُ وَالْأُنْثى فِيهِ سَوَاءٌ ، وَالثُّلُثُ مِنَ الثُّلُثَيْنِ الْبَاقِي(٥) لِوُلْدِ الْعَمَّةِ ، لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ ، وَالثُّلُثَانِ الْبَاقِيَانِ(٦) مِنَ الثُّلُثَيْنِ(٧) لِوُلْدِ الْعَمِّ ، لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ ، وَأَصْلُ حِسَابِهِ مِنْ تِسْعَةٍ ، لِأَنَّهُ يُؤْخَذُ أَقَلُّ شَيْ‌ءٍ لَهُ ثُلُثٌ ، وَلِثُلُثِهِ(٨) ثُلُثٌ ، وَهُوَ تِسْعَةٌ ، فَثُلُثُ(٩) ثُلُثِهِ لَايُقْسَمُ(١٠) بَيْنَ وُلْدِ الْأَخْوَالِ ؛ لِأَنَّهُمْ أَرْبَعَةٌ ، فَتُضْرَبُ(١١) تِسْعَةٌ فِي أَرْبَعَةٍ ، فَتَكُونُ(١٢) سِتَّةً وَثَلَاثِينَ ، فَيَكُونُ(١٣) ثُلُثُهُ اثْنَيْ عَشَرَ ، وَثُلُثَا(١٤) ثُلُثِهِ(١٥) ثَمَانِيَةً(١٦) لَا يَسْتَقِيمُ(١٧) بَيْنَ وُلْدِ الْعَمَّةِ ؛ لِأَنَّهُ يَنْكَسِرُ ، فَيُضْرَبُ(١٨) سِتَّةٌ وَثَلَاثِينَ فِي ثَلَاثَةٍ،

____________________

(١). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « وابنة ».

(٢). في « ق ، بف » : « خاله ».

(٣). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « وابنة ».

(٤). قال الشهيدرحمه‌الله : « اقتسام الخؤولة مطلقاً بالسويّة هو المذهب كغيرهم ممّن ينسب إلى الميّت باُمّ ، ونقل الشيخ‌ فيالخلاف عن بعض الأصحاب أنّ الخؤولة للأبوين أو للأب يقتسمون للذكر ضعف الاُنثى نظراً إلى تقرّبهم بأب في الجملة. وهو ضعيف ؛ لأنّ تقرّب الخؤولة بالميّت بالاُمّ مطلقاً ، ولا عبرة لجهة قربها [ بالأب ] ».المسالك ، ج ١٣ ، ص ١٦٤.

(٥). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : « الباقيين ».

(٦). في « ل ، بن ، جد » : - « الباقيان ».

(٧). في « ق » : - « والثلثان الباقيان من الثلثين ».

(٨). في « ق ، م ، ن ، بح ، جد » وحاشية « جت » : « لثلثيه ».

(٩). في « ق ، ك ، ل ، م ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد » : « فثلثه ».

(١٠). في « ق ، ك ، ل ، ن ، بح ، بف ، بن » : « لا يستقيم ». وفي « جد » : « لا يستقم ».

(١١). في « ق ، ك ، ن » : « فيضرب ».

(١٢). في « ل ، بن » : « تكون ». وفي « ن » : « فيكون ». وفي « ك » بالتاء والياء معاً.

(١٣). في « ق ، ك ، بح ، بف » : - « فيكون ».

(١٤). في «ن ،بف ،بن» وحاشية « م » : « وثلث ».

(١٥). في « ق ، م ، بف ، بن ، جد » وحاشية « م ، ن » : « ثلثيه ».

(١٦). في « ل » : - « ثلثه ثمانية ».

(١٧). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت وحاشية « جت ». وفي « جت » : « لا يستقم ». وفي المطبوع : « لا يقسّم ». وفي‌حاشية اُخرى لـ « جت » : « لا ينقسم ».

(١٨) في « ق ، ن » : « يضرب ». وفي « ل ، م ، بن ، جت ، جد » : « تضرب ». وفي « بح » : « فضرب ».

٦٣٥

فَيَكُونُ(١) مِائَةً وَثَمَانِيَةً ، الثُّلُثُ مِنْ ذلِكَ : سِتَّةٌ(٢) وَثَلَاثُونَ(٣) بَيْنَ وُلْدِ الْخَالِ وَالْخَالَةِ ، لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ تِسْعَةٌ(٤) ، وَبَقِيَ اثْنَانِ وَسَبْعُونَ ، مِنْ ذلِكَ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ لِوُلْدِ الْعَمَّةِ ، وَلِابْنِ(٥) الْعَمَّةِ سِتَّةَ عَشَرَ ، وَلِابْنَةِ الْعَمَّةِ ثَمَانِيَةٌ ، وَبَقِيَ ثَمَانِيَةٌ وَأَرْبَعُونَ ، لِابْنِ الْعَمِّ اثْنَانِ وَثَلَاثُونَ ، وَلِابْنَةِ الْعَمِّ سِتَّةَ عَشَرَ.

٢٧ - بَابُ الْمَرْأَةِ تَمُوتُ وَلَا تَتْرُكُ (٦) إِلَّا زَوْجَهَا (٧)

١٣٤٥٨ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجْرَانَ ؛ وَ(٨) مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ جَمِيعاً ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام فِي امْرَأَةٍ تُوُفِّيَتْ وَلَمْ يُعْلَمْ(٩) لَهَا أَحَدٌ(١٠) وَلَهَا زَوْجٌ(١١) ، قَالَ : « الْمِيرَاثُ كُلُّهُ لِزَوْجِهَا ».(١٢)

١٣٤٥٩ / ٢. عَنْهُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ يَحْيَى الْحَلَبِيِّ ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ الْحُرِّ(١٣) ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، قَالَ :

____________________

(١). في «ل،جد»:«فتكون». وفي «بن»: « فتبلغ ».

(٢). في «جد » : « ستّ ».

(٣). في «ق ،ك، بف ،جت » : « وثلاثين ».

(٤). في «ق،ك،م،ن،بف،جت،جد»:+«تسعة ».

(٥). في « ك ، م ، ن ، بح ، بن ، جت ، جد » : « لابن » بدون الواو.

(٦). في « ن » : « ولا تخلف ».

(٧). في « ك » : « زوجاً ».

(٨). في السند تحويل بعطف « محمّد بن عيسى ، عن يونس » على « أبيه ، عن ابن أبي نجران ».

(٩). في « ل ، م ، بن » : « ولم نعلم ».

(١٠). في « ل ، م ، بن » : « أحداً ».

(١١). في « ق ، ك ، ل ، م ، ن ، بف ، بن ، جت ، جد » : - « ولها زوج ». وفي المطبوع : « وله زوج ». وما أثبتناه مطابق للوافي و « بح » وأكثر المصادر الفقهية.

(١٢).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٢٩٤ ، ح ١٠٥١ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٤٩ ، ح ٥٩٩ ، بسندهما عن عاصم بن حميدالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٧ ، ح ٢٤٩٥٠ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٩٧ ، ذيل ح ٣٢٨٠٩.

(١٣). في « م » : « أبي أيّوب بن الخزّاز ». وفي « بح » : « أبي أيّوب الخرّاز ». وفي حاشية « ق ، ل ، جت » : « أبي أيّوب =

٦٣٦

كُنْتُ عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَدَعَا بِالْجَامِعَةِ ، فَنَظَرْنَا فِيهَا ، فَإِذَا فِيهَا : « امْرَأَةٌ هَلَكَتْ وَتَرَكَتْ زَوْجَهَا لَاوَارِثَ لَهَا غَيْرُهُ : لَهُ الْمَالُ كُلُّهُ ».(١)

١٣٤٦٠ / ٣. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ وُهَيْبِ بْنِ حَفْصٍ(٢) ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام فِي امْرَأَةٍ تُوُفِّيَتْ وَتَرَكَتْ زَوْجَهَا ، قَالَ : « الْمَالُ(٣) لِلزَّوْجِ » يَعْنِي إِذَا لَمْ يَكُنْ لَهَا وَارِثٌ غَيْرُهُ.(٤)

١٣٤٦١ / ٤. عَنْهُ(٥) ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَبَلَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي حَمْزَةَ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ مِثْلُ ذلِكَ.(٦)

١٣٤٦٢ / ٥. الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ‌

____________________

= الخزّاز ».

هذا ، ولم يجتمع يحيى الحلبي وأبو أيّوب الخرّاز - وهو الصواب في لقبه - في سندٍ واحدٍ. والمتكرّر في الأسناد رواية يحيى [ بن عمران ] الحلبي عن أيّوب بن الحرّ. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ٢٠ ، ص ٥٢١ - ٥٢٢ ، ص ٢٥٥ ؛رجال الكشّي ، ص ٢٤٣ ، الرقم ٤٥٥.

(١).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٢٩٤ ، ح ١٠٥٣ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٤٩ ، ح ٥٦١ ، بسندهما عن يحيى الحلبي.بصائر الدرجات ، ص ١٤٥ ، ح ١٧ ، بسنده عن أبي بصير ، عن أبي جعفرعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٧ ، ح ٢٤٩٥١ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٩٨ ، ذيل ح ٣٢٨١١.

(٢). في « ل » : - « بن حفص ». وفي الوسائل : « وهب » بدل « وهيب بن حفص ». وهو سهو ؛ فقد روى حميد عن‌الحسن بن سماعة كتاب وهيب بن حفص ، وتكرّر في الأسناد رواية الحسن بن محمّد بن سماعة - بعناوينه المختلفة - عن وهيب [ بن حفص ]. راجع :رجال النجاشي ، ص ٤٣١ ، الرقم ١١٥٩ ؛معجم رجال الحديث ، ج ١٩ ، ص ٣٩٦ - ٣٩٨. (٣). في « بن »والوسائل : + « كلّه ».

(٤).الكافي ، كتاب المواريث ، باب الرجل يموت ولايترك إلّا امرأته ، ح ١٣٤٦٧ ؛والفقيه ، ج ٤ ، ص ٢٦٢ ، ح ٥٦١٢ ؛والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٩٤ ، ح ١٠٥٥ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٤٩ ، ح ٥٦٤ ، بسند آخر عن أبي بصير ، مع اختلاف يسير وزيادة في آخره. وفيالتهذيب ، ج ٩ ، ص ٢٩٤ ، ح ١٠٥٠ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٤٨ ، ح ٥٥٨ ، بسند آخر عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٤٩٥٢ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٩٩ ، ح ٣٢٨١.

(٥). مرجع الضمير هو الحسن بن محمّد بن سماعة المذكور في السند السابق.

(٦).الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٤٩٥٣ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٩٨ ، ذيل ح ٣٢٨١٢ ؛ وص ١٩٩ ، ح ٣٢٨٢٠.

٦٣٧

إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ الْجُعْفِيِّ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام فِي امْرَأَةٍ مَاتَتْ وَتَرَكَتْ زَوْجَهَا ، قَالَ : « الْمَالُ لِلزَّوْجِ » يَعْنِي إِذَا لَمْ يَكُنْ لَهَا(١) وَارِثٌ(٢) غَيْرُهُ.(٣)

١٣٤٦٣ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ مُسْكَانَ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : قُلْتُ(٤) : امْرَأَةٌ مَاتَتْ وَتَرَكَتْ زَوْجَهَا.

قَالَ : « الْمَالُ لَهُ ». قَالَ : مَعْنَاهُ لَاوَارِثَ(٥) لَهَا(٦) غَيْرُهُ.(٧)

١٣٤٦٤ / ٧. عَلِيٌّ(٨) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام (٩) عَنِ الْمَرْأَةِ(١٠) تَمُوتُ ، وَلَا تَتْرُكُ وَارِثاً غَيْرَ زَوْجِهَا؟

قَالَ(١١) : « الْمِيرَاثُ كُلُّهُ لَهُ(١٢) ».(١٣)

١٣٤٦٥ / ٨. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَسْبَاطٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ‌

____________________

(١). في « ق ، ل ، بح ، بف ، بن ، جد »والوسائل : - « لها ».

(٢). في « ق » : « وارثاً ».

(٣).الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٤٩٥٤ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٠٠ ، ح ٣٢٨٢١.

(٤). في « م ، ن ، بح ، بن » : + « له ».

(٥). في « بف » : « فلا وارث ».

(٦). في « بح ، بف » : - « لها ».

(٧).الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٤٩٥٥ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٩٩ ، ح ٣٢٨١٨.

(٨). في « ك ، ل ، م ، بح ، بن ، جت ، جد » : « عليّ بن إبراهيم ».

(٩). في « ل ، م ، بن ، جد »والوسائل : « عن أبي جعفرعليه‌السلام قال : سألته » بدل « قال : سألت أبا جعفرعليه‌السلام ».

(١٠). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالوسائل والتهذيب والاستبصار. وفي المطبوع : « امرأة ».

(١١). في « ل ، بن ، جد »والوسائل : « فقال ».

(١٢). في « ل ، جد »والوسائل والتهذيب والاستبصار : « له كلّه ».

(١٣).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٢٩٤ ، ح ١٠٥٤ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٤٩ ، ح ٥٦٢ ، بسندهما عن أبي بصيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٤٩٥٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٩٩ ، ح ٣٢٨١٩.

٦٣٨

الْمُغِيرَةِ ، عَنْ عُيَيْنَةَ(١) : بَيَّاعِ الْقَصَبِ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : قُلْتُ لَهُ : امْرَأَةٌ هَلَكَتْ وَتَرَكَتْ(٢) زَوْجَهَا.

قَالَ : « الْمَالُ كُلُّهُ(٣) لِلزَّوْجِ ».(٤)

٢٨ - بَابُ الرَّجُلِ يَمُوتُ وَلَا يَتْرُكُ إِلَّا امْرَأَتَهُ‌

١٣٤٦٦ / ١. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ زِيَادٍ الْعَطَّارِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ نُعَيْمٍ الصَّحَّافِ ، قَالَ :

مَاتَ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَيْرٍ بَيَّاعُ السَّابِرِيِّ ، وَأَوْصى إِلَيَّ ، وَتَرَكَ امْرَأَةً لَهُ(٥) ، لَمْ يَتْرُكْ(٦) وَارِثاً غَيْرَهَا ، فَكَتَبْتُ إِلَى الْعَبْدِ الصَّالِحِعليه‌السلام ، فَكَتَبَ إِلَيَّ(٧) : « أَعْطِ الْمَرْأَةَ الرُّبُعَ ، وَاحْمِلِ الْبَاقِيَ إِلَيْنَا».(٨)

١٣٤٦٧ / ٢. عَنْهُ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ رِبَاطٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ‌

____________________

(١). في « بح ، جت »والوسائل : « عنبسة ». والمذكور فيرجال النجاشي ، ص ٣٠٢ ، الرقم ٨٢٥ : « عيينة بن ميمون بيّاع القصب ». والظاهر أنّه متّحد مع عيينة بن ميمون البجلي القصباني المذكور فيرجال الطوسي ، ص ٢٦٢ ، الرقم ٣٧٣٣.

(٢). في حاشية « جت » : « فتركت ».

(٣). في « ق ، بف » : - « كلّه ».

(٤).الفقيه ، ج ٤ ، ص ٢٦٣ ، صدر ح ٥٦١٣ ؛والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٢٩٥ ، ذيل ح ١٠٥٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٥٠ ، ذيل ح ٥٦٨ ، بسند آخر عن أبي بصير ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٦٩ ، ح ٢٤٩٥٧ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٠٠ ، ح ٣٢٨٢٢.

(٥). في « ك ، ل ، م ، ن ، بن »والوسائل والتهذيب والاستبصار : - « له ».

(٦). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالوسائل والتهذيب. وفي المطبوع : « ولم يترك ».

(٧). في « ك » : - « إليّ ».

(٨).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٢٩٥ ، ح ١٠٥٨ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٥٠ ، ح ٥٦٥ ، معلّقاً عن الحسن بن محمّد بن سماعةالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٧٧٠ ، ح ٢٤٩٦٢ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٠٢ ، ح ٣٢٨٢٥.

٦٣٩

سُكَيْنٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي حَمْزَةَ(١) ، عَنْ مُشْمَعِلٍّ ؛ وَعَنِ ابْنِ رِبَاطٍ ، عَنْ مُشْمَعِلٍّ كُلِّهِمْ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، قَالَ :

____________________

(١). هكذا في « ق ، بف ». وفي « ك ، ل ، م ، ن ، بح ، بن ، جت ، جد » والمطبوعوالوسائل : « وعليّ بن أبي حمزة ».

وما أثبتناه هو الأظهر - وإن كان السند على كلا التقريرين مختلّاً - كما سنبيّنه إن شاء الله تعالى. فنركّز الكلام على ماورد في أكثر النسخ ، فنقول : مقتضى لفظة « كلّهم » تعدّد الرواة عن أبي بصير ، وهو خلاف ظاهر السند ؛ فقد تقدّم فيالكافي ، ح ١٣٣٨٣ رواية ابن سكين ، وهو محمّد بن سكين ، عن مشمعلّ بن سعد عن أبي بصير ، فيكون عليّ بن أبي حمزة معطوفاً على محمّد بن سكين وكلاهما يرويان عن مشمعلّ.

ثمّ إنّ وقوع التحويل في السند ممّا لاريب فيه ؛ فإنّ المراد من ابن رباط ، هو عليّ بن الحسن بن رباط ، فعليه يروي هو تارة عن مشمعلّ بتوسّط محمّد بن سكين وعليّ بن أبي حمزة واُخرى مباشرة. لكنّ الأخذ بذلك يواجه إشكالاً ، وهي رواية عليّ بن أبي حمزة عن أبي بصير بتوسّط مشمعلّ وقد كان عليّ بن أبي حمزة قائد أبي بصير ، وروى عنه مباشرة في كثيرٍ من الأسناد جداً ، بل هو أكثر رواة أبي بصير روايةً ، ولم يثبت توسّط راوٍ بين عليّ بن أبي حمزة وبين أبي بصير إلّاوالد عليّ ، وهذا الأمر منحصر بطريق واحد ، وهو ما رواه موسى بن عمران النخعي عن عمّه الحسين بن يزيد النوفلي عن عليّ بن سالم ، وهو عنوان آخر لعليّ بن أبي حمزة ، عن أبيه عن أبي بصير. راجع :رجال النجاشي ، ص ٢٤٩ ، الرقم ٦٥٦ ؛معجم رجال الحديث ، ج ١١ ، ص ٢٢٧ ، ٢٢٨ ؛علل الشرائع ، ص ١٣ ، ح ١٠ ؛ وص ١٥ ، ح ١ ؛ وص ٧٧ ، ح ١ ؛ وص ١٥٤ ، ح ١ ؛ وص ٢٨٣ ، ح ١ ؛ وص ٢٨٤ ، ح ١ ؛التوحيد ، ص ٢٠ ، ح ٧ ؛ وص ٩٥ ، ح ١٥ ؛ وص ١٨٣ ، ح ٢٠ ؛ وص ٤٠٣ ، ح ١٠.

واحتمال كون الصواب في السند « عليّ بن الحسن بن رباط ، عن محمّد بن سكين وعليّ بن أبي حمزة ومشمعلّ » ملازم للغويّة عبارة « وعن ابن رباط عن مشمعلّ كلّهم » كما لا يخفى.

هذا ، واحتمل الاُستاذ السيّد محمّد جواد الشبيري - دام توفيقه - في تعليقته على السند أن يكون الأصل في السند هكذا : « عليّ بن الحسن بن رباط ، عن محمّد بن سكين ، عن عليّ بن أبي حمزة ومشمعلّ ؛ وعن ابن رباط ، عن مشمعلّ كلّهم عن أبي بصير ». فيروي الحسن بن محمّد ، وهو ابن سماعة ، عن أبي بصير تارة بتوسّط عليّ بن الحسن بن رباط عن محمّد بن سكين ، عن عليّ بن أبي حمزة ومشمعلّ ، واُخرى بتوسّط ابن رباط عن مشمعلّ ، فيكون التحويل من باب عطف طبقتين على ثلاث طبقات.

وهذا الاحتمال يؤيّده ما ورد في « ق » وهي أقدم نسخالكافي في ما نحن فيه ، وما ورد في « بف » وهي من أقدم النسخ.

والحسن بن محمّد بن سماعة ، وإن روى عن أبي بصير بواسطة واحدة في عددٍ من الأسناد ، ولكن روايته عنه بثلاث وسائط أيضاً وردت في بعض الأسناد ، منها ما ورد فيالكافي ، ح ١٣٣٨٣ و ١٣٦٠٧ و ١٤٩١١والتهذيب ، ج ٧ ، ص ١٢٦ ، ح ٥٥١. نعم مشكلة لفظة « كلّهم » باقية على حالها وهذا نظير ما تقدّم فيالكافي ، ح ١٠٧٧١ فلاحظ.

٦٤٠