الكافي الجزء ١٣

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 776

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 776
المشاهدات: 137246
تحميل: 2555


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 776 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 137246 / تحميل: 2555
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 13

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

١٢٥٣٢ / ٥. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ يَحْيى ، عَنْ جَدِّهِ الْحَسَنِ بْنِ رَاشِدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : إِذَا كَسَا اللهُ تَعَالَى الْمُؤْمِنَ ثَوْباً جَدِيداً ، فَلْيَتَوَضَّأْ ، وَلْيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ يَقْرَأُ فِيهِمَا أُمَّ الْكِتَابِ ، وَآيَةَ الْكُرْسِيِّ ، وَ( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدُ ) و( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِى لَيْلَةِ الْقَدَرِ ) (١) ثُمَّ لْيَحْمَدِ اللهَ(٢) الَّذِي سَتَرَ عَوْرَتَهُ وَزَيَّنَهُ فِي النَّاسِ ، وَلْيُكْثِرْ مِنْ قَوْلِ : لَاحَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ(٣) ؛ فَإِنَّهُ لَايَعْصِي اللهَ فِيهِ ، وَلَهُ بِكُلِّ سِلْكٍ فِيهِ مَلَكٌ يُقَدِّسُ لَهُ ، وَيَسْتَغْفِرُ لَهُ ، وَيَتَرَحَّمُ عَلَيْهِ ».(٤)

١٢٥٣٣ / ٦. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ النَّيْسَابُورِيِّ(٥) ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الرَّيَّانِ ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ يَزِيدَ ، قَالَ :

أَرَدْتُ الدُّخُولَ عَلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَلَبِسْتُ ثِيَابِي ، وَنَشَرْتُ طَيْلَسَاناً جَدِيداً كُنْتُ مُعْجَباً بِهِ ، فَزَحَمَنِي جَمَلٌ فِي بَعْضِ الطَّرِيقِ ، فَتَمَزَّقَ(٦) مِنْ(٧) كُلِّ وَجْهٍ ، فَاغْتَمَمْتُ لِذلِكَ ، فَدَخَلْتُ عَلى(٨) أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَنَظَرَ إِلَى الطَّيْلَسَانِ ، فَقَالَ لِي(٩) : « مَا لِي أَرَاكَ مُنْهَتِكاً(١٠) » فَأَخْبَرْتُهُ بِالْقِصَّةِ.

فَقَالَ : « يَا عُمَرُ ، إِذَا لَبِسْتَ ثَوْباً جَدِيداً ، فَقُلْ : "لَا إِلهَ إِلَّا اللهُ ، مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ" ،

____________________

(١). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالوسائل والخصال. وفي المطبوعوالوافي : -( فِى لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) .

(٢). في « م » : « لله ».

(٣). في « ن » والخصال : + « العليّ العظيم ».

(٤).الخصال ، ص ٦٢٤ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ، بسنده عن القاسم بن يحيى ، عن جدّه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٠ ، ح ٢٠٣٨٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٤٧ ، ح ٥٨٦٤.

(٥). في « بح ، جت » : « النيشابوري ».

(٦). في « بح » : « فتمرق ». ومزقت الثوب أمزقه مزقاً : خرقته.الصحاح ، ج ٤ ، ص ١٥٥٤ ( مزق ).

(٧). في حاشية « جت » : « في ».

(٨). في « بح » : « إلى ».

(٩). في « م ، ن ، بن ، جد » : - « لي ».

(١٠). في « م ، جت ، جد » : « مهتمّاً ».

٦١

تَبْرَأْ مِنَ(١) الْآفَةِ ، وَإِذَا أَحْبَبْتَ شَيْئاً ، فَلَا تُكْثِرْ(٢) مِنْ(٣) ذِكْرِهِ ؛ فَإِنَّ ذلِكَ مِمَّا يَهُدُّكَ(٤) ، وَإِذَا كَانَتْ لَكَ إِلى رَجُلٍ حَاجَةٌ ، فَلَا تَشْتِمْهُ مِنْ خَلْفِهِ ؛ فَإِنَّ اللهَ يُوقِعُ ذلِكَ فِي قَلْبِهِ ».(٥)

١٤ - بَابُ لُبْسِ الْخُلْقَانِ (٦)

١٢٥٣٤ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : أَدْنَى الْإِسْرَافِ هِرَاقَةُ(٧) فَضْلِ الْإِنَاءِ ، وَابْتِذَالُ ثَوْبِ(٨) الصَّوْنِ(٩) ، وَإِلْقَاءُ النَّوى ».(١٠)

١٢٥٣٥ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ صَالِحٍ ، قَالَ :

قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : مَا أَدْنى مَا يَجِي‌ءُ مِنَ الْإِسْرَافِ؟

قَالَ : « ابْتِذَالُكَ ثَوْبَ صَوْنِكَ ، وَإِهْرَاقُكَ فَضْلَ إِنَائِكَ ، وَأَكْلُكَ التَّمْرَ(١١) ، وَرَمْيُكَ بِالنَّوى(١٢)

____________________

(١). في الوافي : « تدرأ » بدل « تبرأ من ».

(٢). في «بح»:«فلا يكثر».وفي«جت»بالتاء والياء معاً.

(٣). في « م ، ن ، بن »والوسائل : - « من ».

(٤). في « بح ، بف ، جت » : « يهدّه ». وفيالوافي : « يهدكه ». والهدّ : الهدم الشديد والكسر.القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٤٧٢ ( هدد ).

(٥).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٠ ، ح ٢٠٣٨٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٠ ، ح ٥٨٧٢.

(٦). الخَلَق - محرّكة - : البالي ، للمذكّر والمؤنّث ، والجمع : خُلقان.القاموس المحيط ، ج ٢ ، ص ١١٧٠ ( خلق).

(٧). في « م ، جد » وحاشية « جت » : « إراقة ». وهراقة فضل الإناء : أي إراقته وسكبه. اُنظر :النهاية ، ج ٥ ، ص ٢٦٠ ( هرق ). (٨). في « بف » : « الثوب ».

(٩). في « بف »والوافي : « المصون ».

(١٠).الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٦٧ ، ح ٣٦٢٦ ، معلّقاً عن إسحاق بن عمّار.الخصال ، ص ٩٣ ، باب الثلاثة ، ح ٣٧ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسير وزيادة في آخرهالوافي ، ج ١٧ ، ص ٨٥ ، ح ١٦٩١٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥١ ، ح ٥٨٧٤.

(١١). في « جد » وحاشية « بن » : « التمرة ».

(١٢). فيالكافي ، ح ٦٢٢٩ : « النوى ».

٦٢

هَاهُنَا وَهَاهُنَا ».(١)

١٢٥٣٦ / ٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ يَقْطِينٍ ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ كَثِيرٍ الْمَدَائِنِيِّ ، عَمَّنْ ذَكَرَهُ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ(٢) : دَخَلَ عَلَيْهِ بَعْضُ أَصْحَابِهِ ، فَرَأى عَلَيْهِ قَمِيصاً فِيهِ قَبٌّ(٣) قَدْ رَقَعَهُ ، فَجَعَلَ يَنْظُرُ إِلَيْهِ ، فَقَالَ لَهُ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « مَا لَكَ تَنْظُرُ؟ » فَقَالَ(٤) : قَبٌّ مُلْقًى(٥) فِي قَمِيصِكَ ، قَالَ(٦) : فَقَالَ لِيَ(٧) : « اضْرِبْ يَدَكَ(٨) إِلى هذَا الْكِتَابِ ، فَاقْرَأْ مَا فِيهِ » وَكَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ كِتَابٌ ، أَوْ قَرِيبٌ مِنْهُ ، فَنَظَرَ الرَّجُلُ فِيهِ(٩) ، فَإِذَا فِيهِ : لَا إِيمَانَ لِمَنْ لَاحَيَاءَ لَهُ ، وَلَا مَالَ لِمَنْ لَاتَقْدِيرَ لَهُ ، وَلَا جَدِيدَ لِمَنْ لَاخَلَقَ لَهُ.(١٠)

١٥ - بَابُ الْعَمَائِمِ‌

١٢٥٣٧ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَمَّنْ ذَكَرَهُ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ تَعَمَّمَ وَلَمْ يَتَحَنَّكْ(١١) ، فَأَصَابَهُ دَاءٌ لَادَوَاءَ لَهُ ، فَلَا‌

____________________

(١).الكافي ، كتاب الزكاة ، باب كراهية السرف والتقتير ، ح ٦٢٢٩. وراجع :الكافي ، كتاب الزيّ والتجمّل ، باب اللباس ، ح ١٢٤٤٥الوافي ، ج ١٧ ، ص ٨٥ ، ح ١٦٩١٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥١ ، ح ٥٨٧٥.

(٢). فيالكافي ، ح ٩٤١١ : « أنّه ».

(٣). « القبّ » : ما يدخل في جيب القميص من الرقاع.القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٢١٠ ( قبب ).

(٤). في « بن » : « قال ». وفيالكافي ، ح ٩٤١١ : + « له جعلت فداك ».

(٥). في « م ، بن ، جد » والبحار والكافي ، ح ٩٤١١ : « يلقى ». وفي الوسائل : « يلفى ».

(٦). فيالكافي ، ح ٩٤١١ : - « قال ».

(٧). في « م ، ن ، جد » والبحار : - « لي ». وفيالكافي ، ح ٩٤١١ : « له ».

(٨). في « بف »والوسائل : « يديك ».

(٩). في « بف » : - « فيه ».

(١٠).الكافي ، كتاب المعيشة ، باب النوادر ، ح ٩٤١١. وفيه ، كتاب الزيّ والتجمّل ، باب الحياء ، ح ١٧٨٥ ، وتمام الرواية فيه : « لا إيمان لمن لاحياء له »الوافي ، ج ١٧ ، ص ٨٣ ، ح ١٦٩٠٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٣ ، ح ٥٨٨٢.

(١١). في « م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد » : « ولم يحنّك ». وفي الوافي : « ولم يحتنك ».

٦٣

يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ(١) ».(٢)

١٢٥٣٨ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَبِي هَمَّامٍ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ فِي قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ :( مُسَوِّمِينَ ) (٣) قَالَ : « الْعَمَائِمُ اعْتَمَّ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَسَدَلَهَا(٤) مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ ، وَاعْتَمَّ جَبْرَئِيلُ ، فَسَدَلَهَا مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ».(٥)

١٢٥٣٩ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ ، عَنْ أَبِي جَمِيلَةَ ، عَنْ جَابِرٍ(٦) :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَتْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ الْعَمَائِمُ الْبِيضُ الْمُرْسَلَةُ يَوْمَ بَدْرٍ ».(٧)

١٢٥٤٠ / ٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنِ الْحَسَنِ(٨) بْنِ عَلِيٍّ الْعُقَيْلِيِّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي عَلِيٍّ اللهَبِيِّ :

____________________

(١). فيالوافي : « سنّة التلحّي [ أي إدارة العمامة تحت الحنك ] متروكة اليوم في أكثر بلاد الإسلام كقصر الثياب في زمن الأئمّةعليهم‌السلام ، فصارت من لباس الشهرة المنهيّ عنها ».

(٢).التهذيب ، ج ٢ ، ص ٢١٥ ، ح ٨٤٦ ، معلّقاً عن الكليني.الفقيه ، ج ١ ، ص ٢٦٦ ، ح ٨١٨ ، بسند آخر ، مع اختلافالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٦ ، ح ٢٠٣٩٥ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤٠١ ، ح ٥٥٢٤ ؛البحار ، ج ٨٣ ، ص ١٩٤.

(٣). آل عمران (٣) : ١٢٥.

(٤). سدلها ، أي أرخاها وأرسلها. اُنظر :الصحاح ، ج ٥ ، ص ١٧٢٨ ( سدل ).

(٥).تفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ١٩٦ ، ح ١٣٧ ، عن إسماعيل بن همّام ، عن أبي الحسنعليه‌السلام ، وتمام الرواية فيه : « في قول الله : مسوّمين قال : العمائم اعتمّ رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فسدلها من بين يديه ومن خلفه »الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٣ ، ح ٢٠٣٨٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٥ ، ح ٥٨٨٧ ؛البحار ، ج ١٩ ، ص ٢٩٧ ، ح ٤١ ؛ وج ٨٣ ، ص ١٩٥.

(٦). في البحار ، ج ١٩ : - « عن جابر » ، وهو سهو.

(٧).تفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ١٩٦ ، ح ١٣٦ ، عن جابرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٣ ، ح ٢٠٣٨٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٥ ، ح ٥٨٨٨ ؛البحار ، ج ١٩ ، ص ٢٩٧ ، ح ٤٢ ؛ وج ٨٣ ، ص ١٩٨.

(٨). هكذا في « م ، ن ، بف ، بن ، جد » وحاشية « جت »والوسائل والبحار ، ج ٤٢. وفي « بح ، جت » والمطبوع : « الحسين ». والرجل مجهول لم نعرفه.

٦٤

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « عَمَّمَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله عَلِيّاًعليه‌السلام بِيَدِهِ ، فَسَدَلَهَا مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ ، وَقَصَّرَهَا مِنْ خَلْفِهِ قَدْرَ أَرْبَعِ أَصَابِعَ ، ثُمَّ قَالَ : أَدْبِرْ ، فَأَدْبَرَ ، ثُمَّ قَالَ : أَقْبِلْ ، فَأَقْبَلَ ، ثُمَّ قَالَ(١) : هكَذَا تِيجَانُ الْمَلَائِكَةِ ».(٢)

١٢٥٤١ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : الْعَمَائِمُ تِيجَانُ الْعَرَبِ ».(٣)

١٢٥٤٢/٦. وَرُوِيَ : « أَنَّ الطَّابِقِيَّةَ(٤) عِمَّةُ إِبْلِيسَ لَعَنَهُ اللهُ ».(٥)

١٢٥٤٣ / ٧. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ :

رَفَعَهُ(٦) إِلى(٧) أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ خَرَجَ مِنْ مَنْزِلِهِ مُعْتَمّاً تَحْتَ حَنَكِهِ يُرِيدُ سَفَراً ، لَمْ يُصِبْهُ فِي سَفَرِهِ سَرَقٌ ، وَلَا حَرَقٌ ، وَلَا مَكْرُوهٌ ».(٨)

١٢٥٤٤ / ٨. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ الْبَغْدَادِيِّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ عِيسَى بْنِ حَمْزَةَ(٩) :

____________________

(١). في « م ، ن ، بن ، جد » وحاشية « جت » والبحار ، ج ٤٢ : « فقال » بدل « ثمّ قال ».

(٢).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٣ ، ح ٢٠٣٩٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٥ ، ح ٥٨٨٩ ؛البحار ، ج ٤٢ ، ص ٦٩ ، ح ٢١ ؛ وج ٨٣ ، ص ١٩٨.

(٣).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٤ ، ح ٢٠٣٩١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٦ ، ح ٥٨٩٠.

(٤). « الطابقيّة » أي العِمَّة الطابقيّة ، وهي التي لم تُدر تحت الحنك. اُنظر :مجمع البحرين ، ج ٥ ، ص ٢٠٥ ( طبق ).

(٥).المحاسن ، ص ٣٧٨ ، كتاب السفر ، ذيل ح ١٥٧ ، مرسلاًالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٤ ، ح ٢٠٣٩٢ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤٠٢ و ٤٠٣ ، ح ٥٥٢٧ و ٥٥٣٥.

(٦). في « بح ، بف ، جت » : « يرفعه ».

(٧). في حاشية « جت » : « عن ».

(٨).المحاسن ، ص ٣٧٣ ، كتاب السفر ، ح ١٣٧ ، بسند آخر عن أبي الحسنعليه‌السلام ؛ثواب الأعمال ، ص ٢٢٢ ، ح ٢ ، بسند آخر عن أبي الحسن الأوّلعليه‌السلام .الفقيه ، ج ٢ ، ص ٣٠١ ، ح ٢٥١٩ ، مرسلاً عن أبي الحسن موسى بن جعفرعليه‌السلام ، وفي كلّها مع اختلاف يسير ؛الفقيه ، ج ١ ، ص ٢٦٦ ، ح ٨١٩ ، مرسلاً ، مع اختلافالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٤ ، ح ٢٠٣٩٣ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤٠٢ ، ح ٥٥٢٦.

(٩). فيالمحاسن : « عيسى بن أبي حمزة ». والظاهر أنّ الصواب هو « عيسى بن حمزة » وهو عيسى بن حمزة =

٦٥

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنِ اعْتَمَّ ، فَلَمْ يُدِرِ الْعِمَامَةَ تَحْتَ حَنَكِهِ(١) ، فَأَصَابَهُ أَلَمٌ لَا دَوَاءَ لَهُ ، فَلَا يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ ».(٢)

١٦ - بَابُ الْقَلَانِسِ‌

١٢٥٤٥ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله يَلْبَسُ مِنَ(٣) الْقَلَانِسِ الْيَمَنِيَّةَ(٤) وَالْبَيْضَاءَ وَ(٥) الْمُضَرَّبَةَ(٦) وَذَاتَ(٧) الْأُذُنَيْنِ فِي الْحَرْبِ ، وَكَانَتْ عِمَامَتُهُ السَّحَابَ ، وَكَانَ(٨) لَهُ بُرْنُسٌ(٩) يَتَبَرْنَسُ بِهِ ».(١٠)

____________________

= المدائني الثقفي الذي ترجم له النجاشي ونسب إليه كتاباً يرويه عنه جماعة ، منهم عمرو بن سعيد. راجع :رجال النجاشي ، ص ٢٩٤ ، الرقم ٧٩٨.

(١). في « بح ، بف » وحاشية « جت » : « حلقه ».

(٢).التهذيب ، ج ٢ ، ص ٢١٥ ، ح ٨٤٧ ، معلّقاً عن الكليني.المحاسن ، ص ٣٧٨ ، كتاب السفر ، ح ١٥٧ ، بسنده عن عمرو بن سعيد ، عن عيسى بن أبي حمزة ، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٤ ، ح ٢٠٣٩٤ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤٠١ ، ح ٥٥٢٥.

(٣). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالوافي والوسائل والبحار والمصادر. وفي المطبوع : - « من ».

(٤). في « م ، ن ، بح ، جت ، جد » : « اليمنة ».

(٥). فيالجعفريّات : - « اليمنيّة والبيضاء و ».

(٦). فيالوافي : « والمصريّة ». وفيالأمالي للصدوق : « والمضرية ». وضرّب النجّاد المضرّبة ، إذا خاطها.الصحاح ، ج ١ ، ص ١٦٨ ( ضرب ). (٧). فيالفقيه والأمالي للصدوق : « ذات » بدون الواو.

(٨). في البحار : « وكانت ».

(٩). « البرنس » : قلنسوة طويلة كان النسّاك يلبسونها في صدر الإسلام ، وعن الأزهري : كلّ ثوب رأسه منه ملتزق به درّاعة كانت أو جبّة ممطراً. المغرب ، ص ٤١ ( برنس ).

(١٠).الجعفريّات ، ص ١٨٤ ، صدر الحديث ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام . وفيالفقيه ، ج ٤ ، ص ١٧٧ ، ضمن ح ٥٤٠٣ ؛والأمالي للصدوق ، ص ٧١ ، المجلس ١٧ ، ضمن ح ٢ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام ، وفي كلّها إلى قوله : « وكانت عمامته السحاب » مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٧ ، ح ٢٠٤٠٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٥ ، ح ٥٩٠١ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢١ ، ح ٤٥.

٦٦

١٢٥٤٦ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ(١) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله يَلْبَسُ قَلَنْسُوَةً بَيْضَاءَ مُضَرَّبَةً(٢) ، وَكَانَ يَلْبَسُ فِي الْحَرْبِ قَلَنْسُوَةً لَهَا أُذُنَانِ ».(٣)

١٢٥٤٧ / ٣. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ الْمِيثَمِيِّ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ الْمُخْتَارِ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « اعْمَلْ لِي قَلَانِسَ بَيْضَاءَ ، وَلَا تُكَسِّرْهَا ؛ فَإِنَّ السَّيِّدَ مِثْلِي لَا يَلْبَسُ الْمُكَسَّرَ ».(٤)

١٢٥٤٨ / ٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي الْبِلَادِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ الْمُخْتَارِ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « اتَّخِذْ لِي قَلَنْسُوَةً ، وَلَا تَجْعَلْهَا مُصَبَّغَةً(٥) ؛ فَإِنَّ السَّيِّدَ مِثْلِي لَا يَلْبَسُهَا » يَعْنِي لَاتُكَسِّرْهَا.(٦) (٧)

١٧ - بَابُ الِاحْتِذَاءِ‌

١٢٥٤٩ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ‌

____________________

(١). في « م ، ن ، بن »والوسائل والبحار : « بعض أصحابنا ».

(٢). فيالوافي : « مصرية ».

(٣).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٧ ، ح ٢٠٤٠١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٨ ، ح ٥٩٠٠ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢١ ، ح ٤٦.

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٨ ، ح ٢٠٤٠٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٩ ، ح ٥٩٠٣ ؛البحار ، ج ٤٧ ، ص ٤٥ ، ح ٦٢.

(٥). في حاشية « جت » : « مضيّقة ». وفيالوسائل : « مصبعة ». وفيمرآة العقول ، ج ٢٢ ، ص ٣٤٥ : « لا تجعلها مصبغة ، أي واسعة طويلة ليحتاج إلى كسر طرفه ، فإنّ الإصباغ لغة في الإسباغ ، وفي بعض النسخ مضيّقة ، أي لا تكسرها لتصير بعد الكسر مضيّقة ، ولعلّهم بعد الكسر أيضاً كانوا يخيطون ».

(٦). في « بح » : « لا يكسّرها ».

(٧).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٨ ، ح ٢٠٤٠٣ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٥٩ ، ح ٥٩٠٤.

٦٧

عَبْدِ الرَّحْمنِ ، عَنْ شُعَيْبٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : اسْتِجَادَةُ(١) الْحِذَاءِ وِقَايَةٌ لِلْبَدَنِ ، وَعَوْنٌ عَلَى الصَّلَاةِ وَالطَّهُورِ ».(٢)

١٢٥٥٠ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « أَوَّلُ مَنِ اتَّخَذَ النَّعْلَيْنِ إِبْرَاهِيمُعليه‌السلام ».(٣)

١٢٥٥١ / ٣. وَبِهذَا الْإِسْنَادِ ، قَالَ(٤) :

« قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : مَنِ اتَّخَذَ نَعْلاً ، فَلْيَسْتَجِدْهَا ».(٥)

١٢٥٥٢ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ يَحْيى ، عَنْ جَدِّهِ الْحَسَنِ بْنِ رَاشِدٍ(٦) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : لَاتَحْتَذُوا(٧) الْمَلْسَ ؛ فَإِنَّهَا حِذَاءُ‌

____________________

(١). فيالوافي : « استجاده : وجده ، أو طلب الجيّد ، واستجدّه : صيّره جديداً ».

(٢).الخصال ، ص ٦١٠ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ، بسنده عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٩ ، ح ٢٠٤٠٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٠ ، ح ٥٩١٢.

(٣).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٩ ، ح ٢٠٤٠٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٠ ، ح ٥٩١٠ ؛البحار ، ج ١٢ ، ص ١٣ ، ح ٣٨.

(٤). الضمير المستتر في « قال » راجع إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام . والمراد بهذا الإسناد هو الطريق المذكور إليه في السند السابق.

(٥).الجعفريّات ، ص ١٥٧ ، ضمن الحديث ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .قرب الإسناد ، ص ٦٩ ، صدر ح ٢٢٣ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن أبيهعليهما‌السلام ، من دون الإسناد إلى النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٤٩ ، ح ٢٠٤٠٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٠ ، ح ٥٩١١.

(٦). هذا الخبر جزءٌ من الحديث المفصّل المعروف بحديث الأربعمائة ، وذاك الحديث يرويه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . وهذا الجزء رواه الصدوق فيعلل الشرائع ، ص ٥٣٣ ، بسنده عن القاسم بن يحيى ، عن جدّه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . فعليه ، احتمال سقوط الواسطة في ما نحن فيه بين الحسن بن راشد وبين أبي عبداللهعليه‌السلام غير منفيّ.

(٧). في « بن ، جد » وحاشية « جت »والوسائل والعلل : « لا تتّخذوا ». وفي « م » : « لا تتّخذ ».

٦٨

فِرْعَوْنَ ، وَهُوَ أَوَّلُ مَنِ اتَّخَذَ(١) الْمَلْسَ(٢) ».(٣)

١٢٥٥٣ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ رَزِينٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « إِنِّي لَأَمْقُتُ الرَّجُلَ لَا أَرَاهُ مُعَقَّبَ النَّعْلَيْنِ(٤) ».(٥)

١٢٥٥٤ / ٦. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ مِنْهَالٍ ، قَالَ :

كُنْتُ عِنْدَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، وَعَلَيَّ نَعْلٌ مَمْسُوحَةٌ ، فَقَالَ : « هذَا حِذَاءُ الْيَهُودِ » فَانْصَرَفَ مِنْهَالٌ ، فَأَخَذَ سِكِّيناً ، فَخَصَّرَهَا بِهَا ».(٦)

١٢٥٥٥ / ٧. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِي الْخَزْرَجِ(٧) الْحَسَنِ بْنِ‌

____________________

(١). في الخصال : « حذا ».

(٢). فيمرآة العقول ، ج ٢٢ ، ص ٣٤٦ : « في بعض النسخ الملس من الملاسة ، أي الذي يساوي وسطه وطرفاه ، ولا يكون مخصّراً ، وفي بعضها الملسن بالنون ». وقال ابن الأثير : « فيه : أنّ نعله كانت ملسّنة ، أي دقيقة على شكل اللسان. وقيل : هي التي جعل لها لسان ، ولسانها الهنة الناتئة في مقدّمها ».النهاية ، ج ٤ ، ص ٢٤٩ ( لسن ).

(٣).الخصال ، ص ٦١٤ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ؛وعلل الشرائع ، ص ٥٣٣ ، ح ١ ، بسندهما عن القاسم بن يحيى ، عن جدّه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير [ فيالخصال : + « ومحمّد بن مسلم » ] عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥١ ، ح ٢٠٤١٤ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٢ ، ح ٥٩١٧.

(٤). فيالمرآة : « معقّب النعلين ، أي لهما نتوء من عقبه ، من الفوق أو من جهة التحت ، فيكون لازماً مخصّراً ، على أنّ المخصّر يحتمل أن يكون المراد به ما خصر من جانبيه لا من تحته ، بل هو أظهر لفظاً ، لكن بعض الأخبار يؤيّد الأوّل ».

وقال الزمخشري : « إنّ نعلهصلى‌الله‌عليه‌وآله كانت معقّبة مخصّرة ملسّنة » أي مصيراً لها عقب ، مستدقّة الخصر ، وهو وسطها ، مخرّطة الصدر ، مدقّقته من أعلاه على شكل اللسان ».الفائق في غريب الحديث ، ج ٢ ، ص ٣٨٧ ( عقب ).

(٥).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٠ ، ح ٢٠٤١٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٢ ، ح ٥٩١٦.

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥١ ، ح ٢٠٤١٣ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٢ ، ح ٥٩١٨.

(٧). فيالوافي : + « عن » ، وهو سهو. راجع :رجال النجاشي ، ص ٥٠ ، الرقم ١١٠.

٦٩

الزِّبْرِقَانِ الْأَنْصَارِيِّ ، قَالَ : حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ الْحَذَّاءُ ، قَالَ :

أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام وَنَحْنُ بِمِنًى : « ائْتِنِي وَمَعَكَ كِنْفُكَ(١) ».

قَالَ(٢) : فَأَتَيْتُهُ فِي مِضْرَبِهِ ، فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ ، فَرَدَّ عَلَيَّ ، وَأَوْمَأَ إِلَيَّ أَنِ اجْلِسْ ، فَجَلَسْتُ ، ثُمَّ تَنَاوَلَ نَعْلاً جَدِيداً ، فَرَمى بِهَا إِلَيَّ ، فَلَمَّا أَرَدْتُ أَنْ أَذْهَبَ قُلْتُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، لَوْ وَهَبْتَ لِي هذِهِ النَّعْلَ وَكُنْتُ(٣) أَحْذُو عَلَيْهَا ، فَرَمى(٤) إِلَيَّ بِالْفَرْدِ الْآخَرِ ، وَقَالَ(٥) : « وَاحِدَةٌ أَيَّ(٦) شَيْ‌ءٍ تَنْفَعُكَ؟ ».

قَالَ : وَكَانَتْ مُعَقَّبَةً(٧) مُخَصَّرَةً(٨) مِنْ وَسَطِهَا(٩) ، لَهَا قِبَالَانِ(١٠) ، وَلَهَا رُؤُوسٌ ، فَقَالَ(١١) : « هذَا حَذْوُ النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله ».(١٢)

١٢٥٥٦ / ٨. عَنْهُ(١٣) ، قَالَ : حَدَّثَنِي دَاوُدُ بْنُ إِسْحَاقَ أَبُو سُلَيْمَانَ الْحَذَّاءُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْفَيْضِ مِنْ تَيْمِ الرِّبَابِ(١٤) ، قَالَ :

____________________

(١). الكِنف - بالكسر - : وعاء أداة الراعي.القاموس المحيط ، ج ٢ ، ص ١١٣٢ ( كنف ).

(٢). في « بف ، جت » : - « قال ».

(٣). في « بح ، بف ، جت »والوافي : « فكنت ».

(٤). في « بح » : « فرقى ».

(٥). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالوافي . وفي المطبوع : « فقال ».

(٦). في « بن » : « فأيّ ».

(٧). المعقّبة : التي لها عقب.لسان العرب ، ج ١ ، ص ٦١٢ ( عقب ).

(٨). « مخصّرة » قطع خَصْراها حتّى صارا مستدقّين ، وخَصْرُ النعل : ما استدقّ من قدّام الاُذنين منها.لسان العرب ، ج ٤ ، ص ٢٤١ ( خصر ). (٩). في « م ، ن ، بن ، جد » : - « من وسطها ».

(١٠). « القبال » : زمام النعل ، وهو السير الذي يكون بين الإصبعين.النهاية ، ج ٤ ، ص ٨ ( قبل ).

(١١). في « م ، ن ، بن ، جت ، جد » : « وقال ».

(١٢).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٠ ، ح ٢٠٤٠٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٣ ، ح ٥٩٢٠ ، ملخّصاً.

(١٣). الضمير راجع إلى أحمد بن أبي عبد الله المذكور في السند السابق ؛ فقد روى أحمد بن أبي عبد الله - بعناوينه المختلفة - عن داود بن إسحاق الحذّاء أو داود بن إسحاق أبي سليمان الحذّاء في بعض الأسناد. اُنظر على سبيل المثال :الكافي ، ح ٦٤٣٣ و ٩٩٤٤ و ١٢٩١٢.

(١٤). في « م ، ن ، جد » وحاشية « بف ، بن »والوسائل : « عن تيم الزيّات ». وفي « بح » : « من تيم الرياب ». وفي

٧٠

سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَقُولُ : « إِنِّي لَأَمْقُتُ الرَّجُلَ أَرى فِي رِجْلِهِ نَعْلاً غَيْرَ مُخَصَّرَةٍ ، أَمَا إِنَّ أَوَّلَ مَنْ غَيَّرَ حَذْوَ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله فُلَانٌ ».

ثُمَّ قَالَ : « مَا تُسَمُّونَ(١) هذَا الْحَذْوَ؟ » قُلْتُ(٢) : الْمَمْسُوحَ ، قَالَ : « هذَا الْمَمْسُوحُ».(٣)

١٢٥٥٧ / ٩. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ أَبَانِ بْنِ عُثْمَانَ(٤) ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ سُوَيْدٍ ، قَالَ :

نَظَرَ إِلَيَّ أَبُو الْحَسَنِعليه‌السلام وَعَلَيَّ نَعْلَانِ مَمْسُوحَتَانِ ، فَأَخَذَهُمَا وَقَلَبَهُمَا ، ثُمَّ قَالَ لِي(٥) : « أَتُرِيدُ أَنْ تَهَوَّدَ؟ ».

قَالَ : قُلْتُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، إِنَّمَا وَهَبَهُمَا(٦) لِي إِنْسَانٌ ، قَالَ : « فَلَا بَأْسَ ».(٧)

١٢٥٥٨ / ١٠. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ كَرِهَ عَقْدَ شِرَاكِ النَّعْلِ ، وَأَخَذَ نَعْلَ أَحَدِهِمْ وَحَلَّ(٨) شِرَاكَهَا(٩) .(١٠)

____________________

= « بف » : « عن تميم الزيّات ». وفي حاشية « جت » : « عن تيم الرباب ». وفي الوافي : « من تيم الزيّات ».

ومحمّد بن الفيض هذا ، هو محمّد بن الفيض التَّيمي ، والتَّيمي نسبة إلى قبائل اسمها تيم ، منها تيم الرباب. راجع :رجال الطوسي ، ص ٣١٣ ، الرقم ٤٦٤٦ ؛ الإكمال لابن ماكولا ، ج ١ ، ص ٥٤١ ؛الأنساب للسمعاني ، ج ١ ، ص ٤٩٨.

(١). في « بح ، بف »والوافي : « يسمّون ». وفي « جت » بالتاء والياء معاً.

(٢). في « بح ، بف » وحاشية « جت » : « وقلنا ».

(٣).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٠ ، ح ٢٠٤١١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٣ ، ح ٥٩٢١.

(٤). في «م ،ن، بن»والوسائل : - « بن عثمان ».

(٥). في « بف » : - « لي ».

(٦). في « م ، بح ، جت » : « وهبها ».

(٧).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥١ ، ح ٢٠٤١٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٣ ، ح ٥٩١٩.

(٨). في « م ، ن ، بح ، بن ، جت ، جد »والوافي والوسائل : « فحلّ ».

(٩). فيمرآة العقول ، ج ٢٢ ، ص ٣٤٨ : « قيل : المراد عقد الشراك قبل اللبس ، وقيل : عقده في ظهر القدم ، وهما بعيدان. ويحتمل أن يكون في زمانهم شراك لا يحتاج إلى العقد كما هو الموجود الآن أيضاً ، أو المراد العقد =

٧١

١٢٥٥٩ / ١١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيى ، عَنْ غِيَاثِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ أَبِي يُطِيلُ ذَوَائِبَ نَعْلَيْهِ ».(١)

١٢٥٦٠ / ١٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ أَبِي إِسْمَاعِيلَ السَّرَّاجِ ، عَنْ أَبِي عِمْرَانَ ، عَنْ رَجُلٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ نَظَرَ إِلى نَعْلٍ شِرَاكُهَا(٢) مَعْقُودٌ(٣) ، فَتَنَاوَلَهَا(٤) أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَحَلَّهَا ، ثُمَّ قَالَ : « لَا تَعْقِدْ(٥) ».(٦)

١٢٥٦١ / ١٣. الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ حَسَّانَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ كَثِيرٍ ، قَالَ :

كُنْتُ أَمْشِي مَعَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَانْقَطَعَ شِسْعُ نَعْلِهِ ، فَأَخْرَجْتُ مِنْ كُمِّي(٧) شِسْعاً ، فَأَصْلَحَ بِهِ نَعْلَهُ ، ثُمَّ ضَرَبَ يَدَهُ(٨) عَلى كَتِفِيَ الْأَيْسَرِ ، وَقَالَ(٩) : « يَا عَبْدَ الرَّحْمنِ بْنَ كَثِيرٍ ، مَنْ حَمَلَ مُؤْمِناً عَلى شِسْعِ نَعْلِهِ(١٠) ، حَمَلَهُ اللهُ - عَزَّ وَجَلَّ - عَلى نَاقَةٍ دَمْكَاءَ(١١) حِينَ يَخْرُجُ‌

____________________

= التي تكون في أصل الشراك سوى ما يعقد عند اللبس. وهو أظهر »

والشراك : أحد سيور النعل التي تكون على وجهها.النهاية ، ج ٢ ، ص ٤٦٨ ( شرك ).

(١٠).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٢ ، ح ٢٠٤١٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٤ ، ح ٥٩٢٢.

(١).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥١ ، ح ٢٠٤١٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٤ ، ح ٥٩٢٤.

(٢). في « بح ، جت » : « شراكهما ».

(٣). هكذا في « ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد »والوسائل . وفي سائر النسخ والمطبوع : « معقودة ».

(٤). في « جت » : « فتناولهما ».

(٥). في «م،ن،بح،جت،جد»والوسائل :«لا تعد ».

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٢ ، ح ٢٠٤١٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٤ ، ح ٥٩٢٣.

(٧). فيالوسائل : « كميتي ».

(٨). في «م،ن،بح،بف،جت،جد»والوافي : « بيده ».

(٩). في « بح ، بف ، جت » : « ثمّ قال ».

(١٠). في «م،ن،بح،بف،بن،جد»والوسائل :- «نعله».

(١١). فيالوافي : « رمكاء ». و « دمكاء » أي سريعة المرّ. والدمك : أسرع عدو الأرنب. والدموك : البكرة السريعة ، و =

٧٢

مِنْ قَبْرِهِ حَتّى يَقْرَعَ بَابَ الْجَنَّةِ ».(١)

١٢٥٦٢ / ١٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ يَعْقُوبَ السَّرَّاجِ ، قَالَ :

كُنَّا نَمْشِي مَعَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ يُعَزِّيَ ذَا قَرَابَةٍ لَهُ بِمَوْلُودٍ لَهُ ، فَانْقَطَعَ شِسْعُ نَعْلِ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَتَنَاوَلَ نَعْلَهُ مِنْ رِجْلِهِ ، ثُمَّ مَشى حَافِياً ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ ابْنُ أَبِي يَعْفُورٍ ، فَخَلَعَ نَعْلَ نَفْسِهِ مِنْ(٢) رِجْلِهِ ، وَخَلَعَ الشِّسْعَ مِنْهَا ، وَنَاوَلَهُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَأَعْرَضَ عَنْهُ كَهَيْئَةِ الْمُغْضَبِ ، ثُمَّ أَبى أَنْ يَقْبَلَهُ ، ثُمَّ(٣) قَالَ : « أَلَا(٤) إِنَّ صَاحِبَ الْمُصِيبَةِ(٥) أَوْلى بِالصَّبْرِ عَلَيْهَا ، فَمَشى حَافِياً حَتّى دَخَلَ عَلَى الرَّجُلِ الَّذِي أَتَاهُ لِيُعَزِّيَهُ ».(٦)

١٢٥٦٣ / ١٥. أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْكُوفِيُّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَسَنِ التَّيْمِيِّ ، عَنْ عَبَّاسِ بْنِ عَامِرٍ ، عَنْ أَبَانِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، قَالَ :

كُنْتُ مَعَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَدَخَلَ عَلى رَجُلٍ ، فَخَلَعَ نَعْلَهُ ، ثُمَّ قَالَ : « اخْلَعُوا نِعَالَكُمْ ؛ فَإِنَّ النَّعْلَ إِذَا خُلِعَتِ اسْتَرَاحَتِ الْقَدَمَانِ ».(٧)

____________________

= كذلك كلّ شي‌ء سريع المرّ.مجمع البحرين ، ج ٢ ، ص ٥٥ ( دمك ).

وفيالوافي : « ناقة رمكاء : اشتدّت كمتته حتّى يدخلها سواد ، والكمتة لون بين الحمرة والسواد ، ومنها الكميت. وفي بعض النسخ : دمكاء ، وهي البكرة السريعة ».

(١).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٢ ، ح ٢٠٤١٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٤ ، ح ٥٩٢٥.

(٢). في الوافي « عن ».

(٣). في « ن ، بن ، جد » وحاشية « جت » : - « ثمّ ».

(٤). في « ن ، بن ، جد » وحاشية « جت »والوسائل والبحار : « لا ».

(٥). فيالوافي : « المصيبة إنّما هي انقطاع شسع النعل ، وإنّما وقعت بحسب الاتّفاق في العراء وليس له مدخل فيها وإنّما كان صاحبه غيره ».

(٦).الكافي ، كتاب الروضة ، ح ١٤٩٧٤ ، بسند آخر ، مع اختلافالوافي ، ج ٤ ، ص ٣٤٣ ، ح ٢٠٨٢ ؛البحار ، ج ٤٧ ، ص ٤٥ ، ح ٦٤.

(٧).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٢ ، ح ٢٠٤١٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٦ ، ح ٥٩٢٨.

٧٣

١٨ - بَابُ أَلْوَانِ النِّعَالِ (١)

١٢٥٦٤ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَمَّنْ ذَكَرَهُ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ نَظَرَ إِلى بَعْضِ أَصْحَابِهِ ، وَعَلَيْهِ نَعْلٌ سَوْدَاءُ ، فَقَالَ : « مَا لَكَ وَلِلنَّعْلِ السَّوْدَاءِ(٢) ؟ أَمَا عَلِمْتَ أَنَّهَا تُضِرُّ بِالْبَصَرِ ، وَتُرْخِي الذَّكَرَ ، وَهِيَ(٣) بِأَغْلَى(٤) الثَّمَنِ مِنْ غَيْرِهَا ، وَمَا لَبِسَهَا أَحَدٌ إِلَّا اخْتَالَ(٥) فِيهَا؟ ».(٦)

١٢٥٦٥ / ٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْهَمْدَانِيِّ ، عَنْ حَنَانِ بْنِ سَدِيرٍ ، قَالَ :

دَخَلْتُ عَلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام وَفِي رِجْلِي نَعْلٌ سَوْدَاءُ ، فَقَالَ : « يَا حَنَانُ ، مَا لَكَ وَلِلسَّوْدَاءِ؟ أَ مَا عَلِمْتَ أَنَّ فِيهَا ثَلَاثَ خِصَالٍ : تُضْعِفُ الْبَصَرَ ، وَتُرْخِي الذَّكَرَ ، وَتُورِثُ الْهَمَّ ، وَ(٧) مَعَ ذلِكَ مِنْ لِبَاسِ الْجَبَّارِينَ(٨) ؟ ».

قَالَ : فَقُلْتُ(٩) : فَمَا أَلْبَسُ مِنَ النِّعَالِ؟

قَالَ(١٠) : « عَلَيْكَ بِالصَّفْرَاءِ ؛ فَإِنَّ فِيهَا ثَلَاثَ خِصَالٍ : تَجْلُو(١١) الْبَصَرَ ، وَتَشُدُّ(١٢) الذَّكَرَ ،

____________________

(١). في « ن ، جد » وحاشية « جت » : « النعل ».

(٢). في « بح » : « الأسود ».

(٣). في « بح » : « وهو ».

(٤). في الوافي : « أغلا ».

(٥). اختال : أي تكبّر. اُنظر :النهاية ، ج ٢ ، ص ٩٣ ( خيل ).

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٣ ، ح ٢٠٤٢٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٧ ، ح ٥٩٣١.

(٧). فيالوسائل ، ح ٥٩٣٢ والثواب والخصال : « وهي ».

(٨). في « م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جد » : - « ومع ذلك من لباس الجبّارين ».

(٩). في « ن ، بح ، بف ، بن ، جت »والوافي : « قلت ».

(١٠). في « م ، ن ، بف ، جد »والوسائل ، ح ٥٩٣٨ : « فقال ».

(١١). في الثواب والخصال : « تحدّ » بدل « تجلو ».

(١٢). في « بح » وحاشية « جت » : « وتقوّي ».

٧٤

وَتَدْرَأُ(١) الْهَمَّ ، وَهِيَ مَعَ ذلِكَ مِنْ(٢) لِبَاسِ النَّبِيِّينَ ».(٣)

١٢٥٦٦ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ ، عَنِ السَّيَّارِيِّ ، عَنْ أَبِي سُلَيْمَانَ الْخَوَّاصِ ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ دُكَيْنٍ ، عَنْ سَدِيرٍ الصَّيْرَفِيِّ ، قَالَ :

دَخَلْتُ عَلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام وَعَلَيَّ نَعْلٌ بَيْضَاءُ ، فَقَالَ(٤) : « يَا سَدِيرُ ، مَا هذِهِ(٥) النَّعْلُ؟ احْتَذَيْتَهَا عَلى عِلْمٍ؟ ».

قُلْتُ : لَاوَاللهِ جُعِلْتُ فِدَاكَ.

فَقَالَ : « مَنْ دَخَلَ السُّوقَ قَاصِداً لِنَعْلٍ(٦) بَيْضَاءَ ، لَمْ يُبْلِهَا حَتّى يَكْتَسِبَ مَالاً مِنْ حَيْثُ لَايَحْتَسِبُ ».

قَالَ أَبُو نُعَيْمٍ(٧) : أَخْبَرَنِي سَدِيرٌ أَنَّهُ لَمْ يُبْلِ(٨) تِلْكَ النَّعْلَ حَتّى اكْتَسَبَ مِائَةَ دِينَارٍ مِنْ حَيْثُ لَايَحْتَسِبُ.(٩)

١٢٥٦٧ / ٤. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ ، عَنْ بُرَيْدِ(١٠) بْنِ‌

____________________

(١). في الوسائل ، ح ٥٩٣٨ والثواب والخصال : « وتنفي ».

(٢). في « ن ، بف » : - « من ».

(٣).ثواب الأعمال ، ص ٤٣ ، ح ١ ؛والخصال ، ص ٩٩ ، باب الثلاثة ، ح ٥٠ ، بسندهما عن حنان بن سدير ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٣ ، ح ٢٠٤٢١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٧ ، ح ٥٩٣٢ ، إلى قوله : « من لباس الجبّارين » ؛ وفيه ، ص ٦٩ ، ح ٥٩٣٨ ، من قوله : « قال : فقلت : فما ألبس من النعال؟».

(٤). في « ن ، بف ، بن ، جت »والوسائل والثواب : + « لي ».

(٥). في « جد » : « هذا ».

(٦). في الثواب : « لشراء نعل » بدل « لنعل ».

(٧). أبو نُعيم كنية الفضل بن دُكين وهو من رواة العامّة المشهورين. فعليه يكون سند ذيل الخبر معلّقاً على سند الصدر. راجع :تهذيب الكمال ، ج ٢٣ ، ص ١٩٧ ، الرقم ٤٧٣٢.

(٨). في « ن » : « لم يبلها ».

(٩).ثواب الأعمال ، ص ٤٣ ، ح ١ ، بسنده عن محمّد بن يحيى العطّار ، عن محمّد بن أحمد عن أبي نعيم الفضل دكينالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٤ ، ح ٢٠٤٢٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٨ ، ح ٥٩٣٥ ، إلى قوله : « يكتسب مالا من حيث لا يحتسب ».

(١٠). في « بف »والوافي : « يزيد ». والرجل مجهول لم نعرفه.

٧٥

مُحَمَّدٍ الْغَاضِرِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ زُرَارَةَ ، قَالَ :

رَآنِي أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام وَعَلَيَّ(١) نَعْلٌ سَوْدَاءُ ، فَقَالَ : « يَا عُبَيْدُ ، مَا لَكَ وَلِلنَّعْلِ السَّوْدَاءِ؟ أَ مَا عَلِمْتَ أَنَّ فِيهَا ثَلَاثَ خِصَالٍ : تُرْخِي الذَّكَرَ ، وَتُضْعِفُ(٢) الْبَصَرَ(٣) ، وَهِيَ أَغْلى ثَمَناً مِنْ غَيْرِهَا ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَلْبَسُهَا(٤) وَمَا يَمْلِكُ إِلَّا(٥) أَهْلَهُ وَوَلَدَهُ ، فَيَبْعَثُهُ اللهُ جَبَّاراً ».(٦)

١٢٥٦٨ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ لَبِسَ نَعْلاً صَفْرَاءَ ، كَانَ فِي سُرُورٍ حَتّى يُبْلِيَهَا(٧) ».(٨)

١٢٥٦٩ / ٦. عَنْهُ(٩) ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا(١٠) بَلَغَ بِهِ جَابِرَ الْجُعْفِيَّ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ لَبِسَ نَعْلاً صَفْرَاءَ ، لَمْ يَزَلْ يَنْظُرُ فِي سُرُورٍ مَا دَامَتْ عَلَيْهِ ؛ لِأَنَّ اللهَ - عَزَّ وَجَلَّ - يَقُولُ :( صَفْراءُ فاقِعٌ لَوْنُها تَسُرُّ النّاظِرِينَ ) (١١) ».(١٢)

١٢٥٧٠ / ٧. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ دَاوُدَ الْحَذَّاءِ ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ بَحْرٍ صَاحِبِ اللُّؤْلُؤِ ، قَالَ :

____________________

(١). في « بح » : « وعليه ».

(٢). في « بف » : « ويضعّف ».

(٣). في « بح » : « تضعف البصر وترخي الذكر ».

(٤). في الوسائل : « يلبسها ».

(٥). في « بن » : « لا ».

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٤ ، ح ٢٠٤٢٣ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٨ ، ح ٥٩٣٣.

(٧). في تفسير العيّاشي : « لم يبلها حتّى يستفيد علماً أو مالاً » بدل « كان فى سرور حتّى يبليها ».

(٨).تفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ٤٧ ، ح ٦٠ ، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٤ ، ح ٢٠٤٢٤ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٩ ، ح ٥٩٣٦.

(٩). الظاهر رجوع الضمير إلى أحمد بن أبي عبد الله المعتمد على المراسيل.

(١٠). في « بح » والبحار : « أصحابه ».

(١١). البقرة (٢) : ٦٩.

(١٢).تفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ٤٧ ، ح ٥٩ ، عن الفضل بن شاذان ، عن بعض أصحابنا ، رفعه إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٤ ، ح ٢٠٤٢٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٩ ، ح ٥٩٣٧ ؛البحار ، ج ١٣ ، ص ٢٦١.

٧٦

مَنْ أَرَادَ لُبْسَ النَّعْلِ ، فَوَقَعَتْ لَهُ صَفْرَاءُ إِلَى الْبَيَاضِ ، لَمْ يَعْدَمْ مَالاً وَوَلَداً ؛ وَمَنْ وَقَعَتْ لَهُ سَوْدَاءُ ، لَمْ يَعْدَمْ غَمّاً وَهَمّاً(١) .(٢)

١٩ - بَابُ الْخُفِّ‌

١٢٥٧١ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ أَبِي حَيَّةَ(٣) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لُبْسُ الْخُفِّ يَزِيدُ فِي قُوَّةِ الْبَصَرِ ».(٤)

١٢٥٧٢ / ٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنِ الْعَوْسِيِّ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ الْمُسْلِيِّ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ سَعْدٍ(٥) ، عَنْ مَنِيعٍ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو جَعْفَرٍعليه‌السلام : « لُبْسُ الْخُفِّ أَمَانٌ مِنَ السِّلِّ ».(٦)

١٢٥٧٣ / ٣. عَنْهُ(٧) ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ، عَنْ مُبَارَكٍ غُلَامِ الْعَقَرْقُوفِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِدْمَانُ لُبْسِ الْخُفِّ أَمَانٌ مِنَ السِّلِّ ».(٨)

____________________

(١). في « بح » وحاشية « جت » : « عماها ». وفي « بن » : « غمّاها » كلاهما بدل « غمّاً وهمّاً ».

(٢).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٥ ، ح ٢٠٤٢٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٨ ، ح ٥٩٣٤.

(٣). هكذا في « م ، ن ، بن ، جت ، جد » وظاهر « بف ». وفي « بح » والمطبوعوالوسائل : « سلمة بن أبي حبّة ».

هذا ، والظاهر اتّحاد هذا العنوان مع مسلم بن أبي حيّة الوارد فيرجال الكشّي ، ص ٣٣١ ، الرقم ٦٠٤ وسليم بن أبي حيّة المذكور فيرجال النجاشي ، ص ١٣ ، في ترجمة أبان بن تغلب وسالم بن أبي حيّة الذي ورد فيالغيبة للطوسي ، ص ٢٣٣. وتصحيف أحد العناوين الأربعة - مسلم ، سليم ، سالم وسلمة - بالآخر في الخطوط القديمة أمر رائج.

(٤).ثواب الأعمال ، ص ٤٣ ، ح ١ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٧ ، ح ٢٠٤٢٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧١ ، ح ٥٩٤٤. (٥). في « بح » وهامش المطبوع : « سليمان بن سعيد ».

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٧ ، ح ٢٠٤٢٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧١ ، ح ٥٩٤٢.

(٧). الضمير راجع إلى أحمد بن أبي عبد الله المذكور في السند السابق.

(٨).الأمالي للطوسي ، ص ٦٦٧ ، المجلس ٣٦ ، ذيل ح ٣ ، بسند آخر.ثواب الأعمال ، ص ٤٤ ، ح ٢ ، بسند =

٧٧

١٢٥٧٤ / ٤. عَنْهُ(١) ، عَنْ بَعْضِ مَنْ ذَكَرَهُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ دَاوُدَ الرَّقِّيِّ ، قَالَ :

خَرَجْتُ مَعَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام إِلى يَنْبُعَ ، فَلَمَّا خَرَجَ(٢) رَأَيْتُ عَلَيْهِ خُفّاً أَحْمَرَ ، فَقُلْتُ لَهُ : جُعِلْتُ فِدَاكَ ، مَا هذَا الْخُفُّ الْأَحْمَرُ الَّذِي أَرَاهُ عَلَيْكَ؟

فَقَالَ : « خُفٌّ اتَّخَذْتُهُ لِلسَّفَرِ ، وَهُوَ(٣) أَبْقى عَلَى الطِّينِ وَالْمَطَرِ ، وَأَحْمَلُ لَهُ(٤) ».

قُلْتُ : فَأَتَّخِذُهَا وَأَلْبَسُهَا؟

قَالَ(٥) : « أَمَّا فِي السَّفَرِ فَنَعَمْ ، وَأَمَّا فِي الْحَضَرِ فَلَا تَعْدِلَنَّ(٦) بِالسَّوَادِ(٧) شَيْئاً ».(٨)

١٢٥٧٥ / ٥. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ زِيَادِ بْنِ الْمُنْذِرِ ، قَالَ :

دَخَلْتُ عَلى أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام وَعَلَيَّ خُفٌّ مَقْشُورٌ ، فَقَالَ : « يَا زِيَادُ ، مَا هذَا الْخُفُّ الَّذِي أَرَاهُ عَلَيْكَ؟ ».

قُلْتُ : خُفٌّ اتَّخَذْتُهُ(٩) .

فَقَالَ(١٠) : « أَ مَا عَلِمْتَ أَنَّ الْبِيضَ مِنَ الْخِفَافِ - يَعْنِي الْمَقْشُورَةَ - مِنْ لِبَاسِ الْجَبَابِرَةِ ، وَهُمْ أَوَّلُ مَنِ اتَّخَذَهَا ، وَالْحُمْرَ مِنْ لِبَاسِ الْأَكَاسِرَةِ ، وَهُمْ أَوَّلُ مَنِ اتَّخَذَهَا(١١) ،

____________________

= آخر ، وتمام الرواية فيه : « إدمان لبس الخفّ أمان من الجذام » مع زيادة في آخرهالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٧ ، ح ٢٠٤٢٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧١ ، ح ٥٩٤١.

(١). مرجع الضمير هو أحمد بن أبي عبد الله.

(٢). في « جد » وحاشية « جت »والوسائل : « خرجت ».

(٣). في « ن ، بف » : « وهي ».

(٤). فيالمحاسن : - « وأحمل له ».

(٥). في «بح،بف،جت»والوسائل والمحاسن: « فقال ».

(٦). في « م » : « فلا يُعدلنّ ».

(٧). في « بف » : « بالسود ».

(٨).المحاسن ، ص ٣٧٨ ، كتاب القرائن ، ح ١٥٦ ، بسنده عن ابن سنانالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٨ ، ح ٢٠٤٣١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٣ ، ح ٥٩٥١. (٩). في الوافي : « أخذته ».

(١٠). في « بف ، جت »والوافي والوسائل : « قال ».

(١١). في « بف » : - « والحمر من لباس الأكاسرة هم أوّل من اتّخذها ».

٧٨

وَالسُّودَ مِنْ لِبَاسِ بَنِي هَاشِمٍ ، وَسُنَّةٌ؟ ».(١)

١٢٥٧٦ / ٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ عَلِيٍّ الْبَغْدَادِيِّ ، عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الضَّرِيرِ(٢) ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ السَّرَّاجِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِدْمَانُ الْخُفِّ يَقِي مِيتَةَ السَّوْءِ(٣) ».(٤)

٢٠ - بَابُ السُّنَّةِ فِي لُبْسِ الْخُفِّ وَالنَّعْلِ وَخَلْعِهِمَا‌

١٢٥٧٧ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « مِنَ السُّنَّةِ خَلْعُ الْخُفِّ(٥) الْيَسَارِ قَبْلَ الْيَمِينِ ، وَلُبْسُ الْيَمِينِ قَبْلَ الْيَسَارِ ».(٦)

١٢٥٧٨ / ٢. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ وُهَيْبِ بْنِ حَفْصٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : إِذَا لَبِسْتَ نَعْلَكَ أَوْ خُفَّكَ ، فَابْدَأْ بِالْيَمِينِ(٧) ، وَإِذَا(٨) خَلَعْتَ ، فَابْدَأْ(٩) بِالْيَسَارِ(١٠) ».(١١)

____________________

(١).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٨ ، ح ٢٠٤٣٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٣ ، ح ٥٩٥٠.

(٢). في « بح » : « محمّد بن عليّ بن عبد الله البغدادي أبو الحسن الضرير ». وفي « بف » : « محمّد بن عبد الله عن عليّ البغدادي أبي الحسن الضرير ».

(٣). في « م ، بف ، بن ، جد » وحاشية « جت »والوافي والوسائل : « ميتة السلّ ».

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٨ ، ح ٢٠٤٣٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧١ ، ح ٥٩٤٣.

(٥). في « بح » : « خفّ ».

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٩ ، ح ٢٠٤٣٣ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٤ ، ح ٥٩٥٢.

(٧). في « بح » : « باليمنى ».

(٨). في « بح ، بف ، جت » : « فإذا ».

(٩). في « بح » : « فابدأه ».

(١٠). في « بح » : « باليسرة ».

(١١).فقه الرضا عليه‌السلام ، ص ٣٩٧ ، وتمام الرواية فيه : « وإذا لبست الخفّ أو النعل فابدأ برجلك اليمنى قبل =

٧٩

١٢٥٧٩ / ٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَشْعَرِيِّ ، عَنِ ابْنِ الْقَدَّاحِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : كَانَ يَقُولُ : « إِذَا لَبِسَ أَحَدُكُمْ نَعْلَهُ ، فَلْيَلْبَسِ الْيَمِينَ قَبْلَ الْيَسَارِ ، وَإِذَا خَلَعَهَا(١) ، فَلْيَخْلَعِ الْيُسْرى قَبْلَ الْيُمْنى ».(٢)

١٢٥٨٠ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنِ الْحَلَبِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لَا تَمْشِ فِي حِذَاءٍ وَاحِدٍ ».

قُلْتُ : وَلِمَ(٣) ؟ قَالَ : « لِأَنَّهُ إِنْ أَصَابَكَ مَسٌّ مِنَ الشَّيْطَانِ ، لَمْ يَكَدْ يُفَارِقُكَ إِلَّا مَا شَاءَ اللهُ».(٤)

١٢٥٨١ / ٥. عَنْهُ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ ، عَنِ الْعَلَاءِ ،عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ مَشى فِي حِذَاءٍ وَاحِدٍ ، فَأَصَابَهُ مَسٌّ مِنَ(٥) الشَّيْطَانِ ، لَمْ يَدَعْهُ إِلَّا مَا شَاءَ اللهُ ».(٦)

١٢٥٨٢ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

____________________

= اليسرى »الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٩ ، ح ٢٠٤٣٤ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٤ ، ح ٥٩٥٣.

(١). في « بف ، بن » : « خلعهما ».

(٢).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٩ ، ح ٢٠٤٣٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٤ ، ح ٥٩٥٤.

(٣). في « جد » : « فَلِمَ ».

(٤).الأمالي للصدوق ، ص ٤٢٢ ، المجلس ٦٦ ، ضمن الحديث الطويل ١ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، وفيه هكذا : « ونهى أن يمشي الرجل في فرد نعل »الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٥٩ ، ح ٢٠٤٣٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٥ ، ح ٥٩٥٦. (٥). في « بف » : - « من ».

(٦).الكافي ، كتاب الزيّ والتجمّل ، باب كراهية أن يبيت الإنسان وحده ، ضمن ح ١٢٩٧٤ ، بسنده عن العلاء بن رزين ، عن محمّد بن مسلم ، مع اختلاف يسير. وفيه ، نفس الباب ، ح ١٢٩٨٠ ، بسنده عن العلاء ، عن محمّد بن مسلم ، عن أحدهماعليهما‌السلام ، مع اختلافالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٠ ، ح ٢٠٤٣٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٥ ، ح ٥٩٥٨.

٨٠