الكافي الجزء ١٣

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 776

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 776
المشاهدات: 137241
تحميل: 2555


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 776 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 137241 / تحميل: 2555
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 13

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

ذلِكَ ، وَإِنْ كَانَ أَقَلَّ مِنْ جُزْءٍ مِنْ(١) ثَلَاثِينَ جُزْءاً ، لَمْ يُعْبَأْ بِذلِكَ(٢) ، وَلَمْ يُعْتَقْ مِنْهَا شَيْ‌ءٌ ، فَإِنْ كَانَ جُزْءاً وَكَسْراً أَوْ جُزْءَيْنِ وَكَسْراً ، لَمْ يُعْبَأْ بِالْكَسْرِ ، كَمَا أَنَّ الزَّكَاةَ تَجِبُ فِي الْمِائَتَيْنِ ، ثُمَّ لَاتَجِبُ حَتّى تَبْلُغَ(٣) مِائَتَيْنِ وَأَرْبَعِينَ ، ثُمَّ لَاتَجِبُ(٤) فِي(٥) مَا بَيْنَ الْأَرْبَعِينَاتِ شَيْ‌ءٌ كَذلِكَ هذَا.

فَإِنْ قَالَ(٦) : لِمَ جَعَلْتَ(٧) ذلِكَ جُزْءاً مِنْ ثَلَاثِينَ ، دُونَ أَنْ تَجْعَلَهُ(٨) جُزْءاً مِنْ عَشَرَةٍ ، أَوْ جُزْءاً(٩) مِنْ سِتِّينَ ، أَوْ أَقَلَّ(١٠) أَوْ أَكْثَرَ؟

قِيلَ لَهُ(١١) : إِنَّ اللهَ - عَزَّ وَجَلَّ - يَقُولُ فِي كِتَابِهِ :( يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَواقِيتُ لِلنّاسِ وَالْحَجِّ ) (١٢) هِيَ(١٣) الشُّهُورُ(١٤) ، فَجَعَلَ الْمَوَاقِيتَ هِيَ الشُّهُورَ ، فَأَتَمُّ(١٥) الشُّهُورِ ثَلَاثُونَ(١٦) يَوْماً ، وَكَانَ الَّذِي(١٧) يَجِبُ لَهَا(١٨) مِنَ الرِّقِّ وَالْعِتْقِ مِنْ طَرِيقِ الْمَوَاقِيتِ(١٩) الَّتِي وَقَّتَهَا اللهُ - عَزَّ وَجَلَّ - لِلنَّاسِ.

____________________

(١). في « بف » : - « قيمتها أو أكثر من ذلك - إلى - من جزءٍ من ».

(٢). فيالمرآة : « قوله : لم يعبأ بذلك ، ظاهره أنّه لايعطون قيمة الكسر ، ولا يخفى ما فيه. ويمكن حمله على أنّ المعنى أنّ الكسرلا يمنع جواز البيع ؛ لأنّ الكسر بعد تمام الجزء ، وإنّما المانع الكسر قبل تمامه. وهو بعيد ».

(٣). في « ن : « حتّى لا يبلغ ».

(٤). « ل ، بن » وحاشية « بح » : « ولا تجب ». وفي « م » : « ثمّ لايجب ».

(٥). في « ق ، ك ، بف » : - « في ».

(٦). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت. وفي المطبوع : + « قائل ».

(٧). في « ق ، بح ، بف » : « جعل ».

(٨). في « م ، بف » : « أن يجعله ».

(٩). في « بن » : - « جزءاً ».

(١٠). في « بح ، بف » : + « من ذلك ».

(١١). في « بف ، جت » : - « له ».

(١٢). البقرة(٢):١٨٩.وفي«ق ،بف»:-«والحجّ ».

(١٣). هكذا في « ق ، ل ، م ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد ». وفي « ك » : « هو ». وفي المطبوع : « وهي ».

(١٤). في « بن » : - « هي الشهور ».

(١٥). في«ق،م،ن ، بف ، جت ، جد » : « وأتمّ ».

(١٦). في«ل،بن»وحاشية « جت » : « ثلاثين ».

(١٧). في « بح » : - « الذي ».

(١٨) في « ل ، بن ، جد » : « له ». وفي « ك » : « لهما ».

(١٩) فيالمرآة : « قوله : من طريق المواقيت ، لعلّ المراد أنّ العبد المبعّض إذا هاباه مولاه كانت مهاباته بحساب الشهر ، فيخدم المولى أيّاماً منه ، ويعمل لنفسه أيّاماً ».

٧٠١

فَإِنْ قَالَ : فَمَا(١) قَوْلُكَ فِيمَنْ أَوْصى لِرَجُلٍ بِجُزْءٍ مِنْ مَالِهِ وَمَاتَ(٢) وَلَمْ يُبَيِّنْ ، هَلْ تَجْعَلُ(٣) لَهُ جُزْءاً مِنْ ثَلَاثِينَ جُزْءاً مِنْ مَالِهِ كَمَا فَعَلْتَهُ لِلْمُعْتِقِ؟

قِيلَ لَهُ(٤) : لَا ، وَلكِنَّهُ(٥) نَجْعَلُ(٦) لَهُ(٧) جُزْءاً مِنْ عَشَرَةٍ مِنْ مَالِهِ ؛ لِأَنَّ هذَا لَيْسَ هُوَ مِنْ طَرِيقِ الْمَوَاقِيتِ ، وَإِنَّمَا هذَا(٨) مِنْ طَرِيقِ الْعَدَدِ ، فَلَمَّا أَنْ(٩) كَانَ أَصْلُ الْعَدَدِ كُلِّهِ الَّذِي لَاتَكْرَارَ فِيهِ وَلَا نُقْصَانَ فِيهِ عَشَرَةً ، فَأَخَذْنَا الْأَجْزَاءَ مِنْ ذلِكَ ؛ لِأَنَّ مَا زَادَ(١٠) عَلَى الْعَشَرَةِ(١١) فَهُوَ تَكْرَارٌ ؛ لِأَنَّكَ تَقُولُ : إِحْدى عَشَرَ(١٢) ، وَاثْنَتَا عَشَرَ(١٣) ، وَثَلَاثَةَ عَشَرَ(١٤) ، وَهذَا تَكْرَارُ الْحِسَابِ الْأَوَّلِ ، وَمَا نَقَصَ مِنْ(١٥) عَشَرَةٍ فَهُوَ نُقْصَانٌ عَنْ(١٦) حَدِّ كَمَالِ أَصْلِ الْحِسَابِ وَعَنْ تَمَامِ الْعَدَدِ ، فَجَعَلْنَا لِهذَا الْمُوصى لَهُ(١٧) جُزْءاً مِنْ عَشَرَةٍ إِذَا(١٨) كَانَ ذلِكَ مِنْ طَرِيقِ الْعَدَدِ ، وَهكَذَا رُوِّينَا عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّ لَهُ جُزْءاً مِنْ عَشَرَةٍ ، وَجَعَلْنَا لِلْمُعْتِقِ جُزْءاً مِنْ ثَلَاثِينَ ؛ لِأَنَّهُ مِنْ طَرِيقِ الْمَوَاقِيتِ ، وَهكَذَا جَعَلَ اللهُ الْمَوَاقِيتَ لِلنَّاسِ(١٩) الشُّهُورَ ، كَمَا ذَكَرْنَا.

____________________

(١). في « ل ، م ، ن ، بن ، جد » : « ما ».

(٢). في « جت » : « ثمّ مات ».

(٣). في « م ، ل ، ن » : « هل يجعل ».

(٤). في « ق ، بف » : - « له ».

(٥). في«بح،بن،جد»وحاشية«جت»:«ولكنّا».

(٦).في«بف»:«يجعل».وفي«ن،جت »بالنون والياء معاً.

(٧). في « ل ، جد » : - « له ».

(٨). في « م ، جد » : + « كان ».

(٩). في « ك » : - « أن ».

(١٠). في « بف » : « زاده ».

(١١). في « ق ، ن ، بف » : « عشرة ».

(١٢). في « ل ، بن » : « أحد وعشرة ». وفي « ك ، جت » : « إحدى عشرة ».

(١٣). في « ل ، بن » : « واثنين وعشرة ». وفي « ق ، بف » : « واثنتي عشر ». وفي « ك » : « واثني عشرة ». وفي « جت » : « واثنتا عشرة ». وفي « ن ، بح » : « واثني عشر ».

(١٤). في « جد » وحاشية « م ، جت » : « أحد وعشرة واثنين وعشرة وثلاثة وعشرة » بدل « إحدى عشر واثنتا عشر وثلاثة عشر ». (١٥). في « بن ، جت » : « عن ».

(١٦). في « ك » : « من ».

(١٧). في « بف » : - « له ».

(١٨) في « ق ، م ، جد » : « إذ ».

(١٩) في « بن » : - « للناس ».

٧٠٢

فَإِنْ قَالَ : فَإِنْ وَهَبَ رَجُلٌ لِلْمَمْلُوكِ مَالاً ، هَلْ يُعْتَقُ بِذلِكَ الْمَالِ كَمَا أُعْتِقَ(١) بِالْأَوَّلِ؟

قِيلَ لَهُ : إِنَّ هذَا لَايُشْبِهُ ذَاكَ(٢) ، لِأَنَّ(٣) الْمَيِّتَ لَمَّا أَنْ(٤) مَاتَ لَمْ يَكُنْ لِذَلِكَ الْمَالِ رَبٌّ غَيْرُ الْمَمْلُوكِ ، وَلَمْ يَسْتَحِقَّهُ أَحَدٌ غَيْرُ الْمَمْلُوكِ ، فَيَبْقى مَالٌ لَارَبَّ لَهُ ، وَالْهِبَةُ لَهَا رَبٌّ قَائِمٌ بِعَيْنِهِ ، إِنْ أَزَلْنَا(٥) عَنِ الْمَمْلُوكِ رَجَعَ إِلَى رَبِّهِ الْقَائِمِ ، وَقَدْ(٦) رَضِيَ رَبُّهُ بِمَا صَنَعَ الْمَمْلُوكُ ، فَهذَا لَايُشْبِهُ ذَاكَ(٧) ؛ وَالْحَمْدُ لِلّهِ.

٤٤ - بَابُ أَنَّهُ لَايَتَوَارَثُ الْحُرُّ وَالْعَبْدُ‌

١٣٥٥٥ / ١. الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْوَشَّاءِ ، عَنْ جَمِيلِ بْنِ دَرَّاجٍ وَمُحَمَّدِ بْنِ حُمْرَانَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لَا يَتَوَارَثُ الْحُرُّ وَالْمَمْلُوكُ(٨) ».(٩)

____________________

(١). في « بن » : « أعتقته ». وفي « ك ، بف ، جت » : « أعتقه ».

(٢). في « ل ، م ، بن » : « ذلك ».

(٣). هكذا في « ق ، ك ، ل ، م ، بح ، بن ، جد ». وفي سائر النسخ والمطبوع : « فإنّ ».

(٤). في « ن » : - « أن ».

(٥). في « بن » : « أزلتها ». وفي « م ، جد » وحاشية « ن ، بح ، جت » : « أزلته ». وفي « ل » : « أزلناه ».

(٦). في « ل ، بن ، جد » : « فقد ».

(٧). في « م ، بن ، جد » : « ذلك ».

(٨). قال الشيخرحمه‌الله : « فالوجه في هذه الأخبار أنّه لا يتوارث الحرّ والمملوك بأن يرث كلّ واحد منهما صاحبه ؛ لأنّ المملوك لا يملك شيئاً فيصحّ أن يورث ، وهو لا يرث الحرّ إلّا إذا لم يكن غيره ، فأمّا مع وجود غيره من الأحرار فلا توارث بينهما على حال ».التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٣٦ ، ذيل ح ١٢٠٨ ؛ الاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٧٧ - ١٧٨ ، ذيل ح ٦٧٠.

(٩).الكافي ، كتاب الطلاق ، باب اللعان ، ذيل ح ١١٠٨٢ ؛والفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٤١ ، ح ٥٧٣٨ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ١٨٨ ، ح ٦٥٢ ؛والاستبصار ، ج ٣ ، ص ٣٧٣ ، ح ١٣٣١ ، بسند آخر عن جميل بن درّاج ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . وفي‌التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٣٦ ، ح ١٢٠٨ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٧٧ ، ح ٦٧٠ ، بسندهما عن محمّد بن حمران ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . وفيالتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٣٦ ، ح ١٢٠٧ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٧٧ ، ح ٦٦٩ ، بسند آخرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٤٨ ، ح ٢٥١٢٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٤٤ ، ح ٣٢٤٥٣.

٧٠٣

١٣٥٥٦ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ؛

وَ عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجْرَانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حُمْرَانَ:

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لَا يَتَوَارَثُ الْحُرُّ وَالْمَمْلُوكُ ».(١)

١٣٥٥٧ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ رَزِينٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَحَدِهِمَاعليهما‌السلام ، قَالَ : « لَا يَتَوَارَثُ الْحُرُّ وَالْمَمْلُوكُ ».(٢)

١٣٥٥٨ / ٤. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ حُذَيْفَةَ ، عَنْ جَمِيلٍ ، عَنِ الْفُضَيْلِ بْنِ يَسَارٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « الْعَبْدُ لَايَرِثُ(٣) ، وَالطَّلِيقُ(٤) لَايَرِثُ(٥) ».(٦)

٤٥ - بَابُ (٧) الرَّجُلِ يَتْرُكُ وَارِثَيْنِ أَحَدُهُمَا حُرٌّ وَالْآخَرُ مَمْلُوكٌ‌

١٣٥٥٩ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ‌

____________________

(١).الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٤٧ ، ح ٢٥١٢٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٤٣ ، ح ٣٢٤٥١.

(٢).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٣٥ ، ح ١٢٠٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٧٧ ، ح ٦٦٨ ، بسندهما عن العلاءالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٤٧ ، ح ٢٥١٢٥ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٤٣ ، ح ٣٢٤٥٠.

(٣). في « ق ، بف » : « يرث » بدون « لا ». وفيالفقيه : « لا يورّث ».

(٤). فيالمرآة : « المراد بالطليق المطلّقة البائنة أو العبد المعتق مجازاً ».

وقال الجوهري : « الطليق : الأسير الذي اُطلق عنه إساره وخلّي سبيله ».الصحاح ، ج ٤ ، ص ١٥١٨ ( طلق ).

(٥). فيالفقيه : « لا يورّث ».

(٦).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٣٦ ، ح ١٢٠٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٧٨ ، ح ٦٧١ ، معلّقاً عن الحسن بن محمّد بن سماعة.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٤١ ، ح ٥٧٣٧ ، بسند آخرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٤٨ ، ح ٢٥١٢٩ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٤٤ ، ح ٣٢٤٥٢. (٧). في « ك » : + « أنّ ».

٧٠٤

أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ مِهْزَمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي عَبْدٍ مُسْلِمٍ وَلَهُ أُمٌّ نَصْرَانِيَّةٌ ، وَلِلْعَبْدِ ابْنٌ حُرٌّ ، قِيلَ(١) : أَرَأَيْتَ إِنْ مَاتَتْ أُمُّ الْعَبْدِ وَتَرَكَتْ مَالاً؟

قَالَ : « يَرِثُهُ(٢) ابْنُ ابْنِهَا الْحُرُّ ».(٣)

٤٦ - بَابٌ‌

١٣٥٦٠ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ؛

وَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى(٤) ؛

وَ عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنِ الْعَلَاءِ(٥) بْنِ رَزِينٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ كَانَتْ لَهُ أُمٌّ مَمْلُوكَةٌ ، فَلَمَّا حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ انْطَلَقَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، فَاشْتَرى أُمَّهُ ، وَاشْتَرَطَ عَلَيْهَا أَنِّي أَشْتَرِيكِ وَأُعْتِقُكِ(٦) ، فَإِذَا مَاتَ ابْنُكِ فُلَانُ بْنُ فُلَانٍ(٧) فَوَرِثْتِهِ(٨) ، أَعْطِينِي(٩) نِصْفَ(١٠) مَا تَرِثِينَ(١١) عَلى أَنْ تُعْطِينِي بِذلِكِ عَهْدَ اللهِ‌

____________________

(١). في « ن » : « قلت ».

(٢). في الوسائل والتهذيب والاستبصار : « يرثها ».

(٣).التهذيب ، ج ٩ ، ٣٣٧ ، ح ١٢١٤ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٧٨ ، ح ٦٧٢ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد.التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٦٩ ، ح ١٣١٩ ، بسنده عن الحسن بن محبوبالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥١ ، ح ٢٥١٣٥ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ١٦ ، ح ٣٢٤٥٩. (٤). في « ق ، بف » : - « بن عيسى ».

(٥). في « ق ، بف ، جت » : « علاء » بدل « العلاء ».

(٦). في « م ، ن ، بح » : « فاُعتقك ». وفي حاشية « م » : « اشتريتك فأعتقتك ». وفيالتهذيب : « إن اشتريتك وأعتقتك ».

(٧). في « بف » : - « بن فلان ».

(٨). في « بح »والوسائل : « فورثتيه ».

(٩). في « بن » وحاشية « بح » : « أعطيتيني ». وفي حاشية « جت »والوسائل : « أعطيتني ».

(١٠). في « ك » : - « نصف ».

(١١). في « ل ، م ، بن ، جد » وحاشية « بح ، جت »والوسائل والتهذيب : « ترثينه ».

٧٠٥

وَعَهْدَ رَسُولِهِ ، فَرَضِيَتْ بِذلِكَ ، فَأَعْطَتْهُ(١) عَهْدَ اللهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ لَتَفِيَنَّ لَهُ بِذلِكَ ، فَاشْتَرَاهَا الرَّجُلُ ، فَأَعْتَقَهَا(٢) عَلى ذلِكَ الشَّرْطِ ، وَمَاتَ(٣) ابْنُهَا بَعْدَ ذلِكَ ، فَوَرِثَتْهُ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَارِثٌ غَيْرُهَا؟

قَالَ : فَقَالَ أَبُو جَعْفَرٍعليه‌السلام : « لَقَدْ أَحْسَنَ إِلَيْهَا وَأُجِرَ فِيهَا ، إِنَّ هذَا لَفَقِيهٌ ، وَالْمُسْلِمُونَ عِنْدَ شُرُوطِهِمْ ، وَعَلَيْهَا أَنْ تَفِيَ لَهُ(٤) بِمَا عَاهَدَتِ اللهَ وَرَسُولَهُ عَلَيْهِ ».(٥)

١٣٥٦١ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ كَاتَبَ مَمْلُوكَهُ(٦) ، وَاشْتَرَطَ عَلَيْهِ أَنَّ مِيرَاثَهُ لَهُ ، فَرُفِعَ ذلِكَ إِلى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام ، فَأَبْطَلَ شَرْطَهُ(٧) ، وَقَالَ(٨) : « شَرْطُ اللهِ قَبْلَ شَرْطِكَ(٩) ».(١٠)

____________________

(١). في « بح »والوسائل : « وأعطته ». وفيالتهذيب : - « عهدالله وعهد رسوله ، فرضيت بذلك فأعطته ».

(٢). في « جت ، جد »والوسائل : « وأعتقها ».

(٣). في « جت » : « فمات ».

(٤). فيالمرآة : « قوله : وعليها أن تفي له ، لزومه إمّا من طريق الجعالة أو العهد أو النذر ، أو الاشتراط في العتق ، فإنّه يجوز اشتراط المال في العتق على الأشهر. والأخير أظهر ».

(٥).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٣٧ ، ح ١٢١٥ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب. راجع :الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٧٩ ، ح ٥٨٠٤ ؛والتهذيب ، ج ٧ ، ص ٢٢ ، ح ٩٣الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥١ ، ح ٢٥١٣٥ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٥٥ ، ح ٣٢٤٨٠.

(٦). في « ل ، م ، بح ، بن ، جد » : « مملوكاً له » بدل « مملوكه ». وفي « ك » : « مملوكاً » بدلها.

(٧). في « ل ، بن ، جد » : - « فأبطل شرطه ».

(٨). في«ل ، بن ، جد»وحاشية « جت » : « فقال ».

(٩). في « ل ، بن ، جد » وحاشية « جت » : + « وأبطل شرطه ».

وفيالمرآة : « هذا موافق لما هو المشهور بين الأصحاب من عدم جواز بيع الولاء وهبته واشتراطه. وقال الشيخ : إن شرط عليه يعني المكاتب أن يكون له ولاؤه ، كان له الولاء ، دون غيره. أقول : لا يتوهّم التنافي بينه وبين الخبر السابق ؛ لأنّ الخبر السابق كان فيه اشتراط ماله لغيره ، وهذا اشتراط مال غيره لغيره ، فتأمّل ».

(١٠).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٣٨ ، ح ١٢١٦ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٤٢ ، ح ٥٧٤١ ، معلّقاً عن محمّد بن أبي عمير ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام .التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٥٣ ، ح ١٢٦٦ ، بسنده عن محمّد بن أبي عمير ، عن جميل ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . وفيالفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣٢ ، ح ٣٢٩٠ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٠ ، ح ٩٨٣ ، بسند آخرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥٩ ، ح ٢٥١٥٤ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٥٦ ، ذيل ح ٣٢٤٨١.

٧٠٦

٤٧ - بَابُ مِيرَاثِ الْمُكَاتَبِينَ‌

١٣٥٦٢ / ١. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيى ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « الْمُكَاتَبُ يَرِثُ وَيُورَثُ عَلى قَدْرِ مَا أَدّى ».(١)

١٣٥٦٣ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنِ الْحَلَبِيِّ ؛ وَ(٢) عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ مُكَاتَبٍ يَمُوتُ وَقَدْ أَدّى بَعْضَ مُكَاتَبَتِهِ ، وَلَهُ ابْنٌ مِنْ جَارِيَتِهِ ، قَالَ : « إِنْ كَانَ اشْتُرِطَ عَلَيْهِ أَنَّهُ(٣) إِنْ عَجَزَ فَهُوَ مَمْلُوكٌ ، رَجَعَ(٤) ابْنُهُ مَمْلُوكاً وَالْجَارِيَةُ ، وَإِنْ لَمْ يَكُنِ اشْتُرِطَ عَلَيْهِ ذلِكَ ، أَدّى ابْنُهُ مَا بَقِيَ مِنْ مُكَاتَبَتِهِ(٥) ، وَوَرِثَ مَا بَقِيَ(٦) ».(٧)

____________________

(١).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٤٩ ، ح ١٢٥٥ ، معلّقاً عن أبي عليّ الأشعري.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٤٢ ، ح ٥٧٤٣ ، معلّقاً عن صفوان بن يحيىالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥٣ ، ح ٢٥١٣٧ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٤٨ ، ح ٣٢٤٦٥.

(٢). في السند تحويل بعطف « عبدالله بن سنان » على « حمّاد عن الحلبي ». ثمّ إنّ في « ل ، بن ، جد » وحاشية « م »والوسائل : « وعن ».

(٣). في « ق ، ن »والفقيه ، ح ٣٤٨٦والتهذيب ، ح ٩٩١ و ١٢٥٦والاستبصار ، ح ١٢٥ : - « أنّه ».

(٤). في « ل ، م ، ن ، بح ، بن ، جد »والوسائل : + « إليه ».

(٥). في « بن »والوسائل : « مكاتبة أبيه ».

(٦). فيالوافي : « أدّى ابنه ما بقي ؛ يعني أدّى ما يخصّه من المال. « وورث ما بقي » أي ما بقي ممّا يخصّه ، ويحتمل أن يكون كلامهما من أصل التركة ».

(٧).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٤٩ ، ح ١٢٥٦ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣١ ، ح ٣٤٨٦ ، معلّقاً عن ابن أبي عمير ، عن ابن سنان ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . وفيالتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٢ ، ح ٩٩١ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٣٧ ، ح ١٢٥ ، بسندهما عن ابن أبي عمير ، عن ابن سنان ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . وفيالفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣١ ، ح ٣٤٨٧ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٢ ، ح ٩٩٢ و ٩٩٣ ؛ وج ٩ ، ص ٣٥٢ ، ح ١٢٦١ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٣٨ ، ح ١٢٦ و ١٢٧ ، =

٧٠٧

١٣٥٦٤ / ٣. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجْرَانَ ؛ وَ(١) مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ جَمِيعاً(٢) ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام فِي رَجُلٍ(٣) مُكَاتَبٍ كَانَتْ(٤) تَحْتَهُ امْرَأَةٌ حُرَّةٌ ، فَأَوْصَتْ(٥) عِنْدَ مَوْتِهَا بِوَصِيَّةٍ ، فَقَالَ أَهْلُ الْمِيرَاثِ : لَايَرِثُ وَ(٦) لَانُجِيزُ وَصِيَّتَهَا لَهُ ؛ لِأَنَّهُ(٧) مُكَاتَبٌ لَمْ يُعْتَقْ وَلَا يَرِثُ ، فَقَضى أَنَّهُ(٨) يَرِثُ(٩) بِحِسَابِ مَا أُعْتِقَ مِنْهُ(١٠) .(١١)

١٣٥٦٥ / ٤. وَبِالْإِسْنَادِ(١٢) ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

____________________

= بسند آخر ، مع اختلاف يسير. راجع :الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٢٨ ، ح ٣٤٨٠ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧١ ، ح ٩٨٨ ؛ وج ٩ ، ص ٣٥١ ، ح ١٢٦٠الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥٩ ، ح ٢٥١٥٤ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٥٧ ، ح ٣٢٤٨٤.

(١). في السند تحويل بعطف « محمّد بن عيسى ، عن يونس » على « أبيه ، عن ابن أبي نجران ».

(٢). فيالوسائل ، ج ١٩ والكافي ، ح ١٣١٩٠والتهذيب ، ج ٩ : - « ومحمّد بن عيسى عن يونس جميعاً ».

(٣). في « بن »والوسائل ، ج ٢٦ والكافي ، ح ١٣١٩٠والفقيه والتهذيب ، ج ٩ : - « رجل ».

(٤). في « بف » : - « كانت ».

(٥). فيالكافي ، ح ١٣١٩٠والفقيه والتهذيب ، ج ٩ : + « له ».

(٦). فيالوسائل ، ج ٢٦ والكافي ، ح ١٣١٩٠والفقيه والتهذيب ، ج ٩ : - « لا يرث و ».

(٧). فيالوسائل ، ج ٢٦ والكافي ، ح ١٣١٩٠والفقيه والتهذيب ، ج ٩ : « إنّه ».

(٨). فيالكافي ، ح ١٣١٩٠ : « بأنّه ».

(٩). في « بح » : « يورث ».

(١٠). فيالكافي ، ح ١٣١٩٠والفقيه والتهذيب ، ج ٩ : + « ويجوز له من الوصيّة بحساب ما اُعتق منه ».

(١١).الكافي ، كتاب الوصايا ، باب الوصيّة للمكاتب ، صدر ح ١٣١٩٠.التهذيب ، ج ٩ ، ص ٢٢٣ ، ح ٨٧٤ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.التهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٥ ، صدر ح ١٠٠٠ ، بسنده عن عبدالرحمن بن أبي نجران ، عن عاصم بن حميد ، مع اختلاف يسير.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٢١٦ ، صدر ح ٥٥٠٦ ، معلّقاً عن عاصم بن حميد ، عن محمّد بن قيس ، عن أبي جعفر ، عن أميرالمؤمنينعليهما‌السلام الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥٣ ، ح ٢٥١٣٨ ؛الوسائل ، ج ١٩ ، ص ٤١٣ ، ذيل ح ٢٤٨٦٤ ؛ وج ٢٦ ، ص ٤٧ ، ح ٣٢٤٦٣.

(١٢). في « ل ، بن ، جد » وحاشية « م ، بح » : « عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي نجران ومحمّد بن عيسى عن يونس جميعاً » بدل « وبالإسناد ».

٧٠٨

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام فِي مُكَاتَبٍ تُوُفِّيَ وَلَهُ مَالٌ ، قَالَ : « يُحْسَبُ مِيرَاثُهُ(١) عَلى قَدْرِ مَا أُعْتِقَ مِنْهُ لِوَرَثَتِهِ ، وَمَا لَمْ يُعْتَقْ(٢) مِنْهُ لِأَرْبَابِهِ الَّذِينَ كَاتَبُوهُ مِنْ(٣) مَالِهِ ».(٤)

١٣٥٦٦ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَ(٥) مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ عَطِيَّةَ ، قَالَ :

سُئِلَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام رعَنْ رَجُلٍ مُكَاتَبٍ مَاتَ وَلَمْ يُؤَدِّ مُكَاتَبَتَهُ(٦) ، وَتَرَكَ مَالاً وَوَلَداً(٧) ؟

قَالَ : « إِنْ كَانَ سَيِّدُهُ حِينَ كَاتَبَهُ اشْتَرَطَ عَلَيْهِ إِنْ عَجَزَ عَنْ نَجْمٍ(٨) مِنْ(٩) نُجُومِهِ ، فَهُوَ رَدٌّ فِي الرِّقِّ ، وَكَانَ قَدْ عَجَزَ عَنْ نَجْمٍ ، فَمَا تَرَكَ(١٠) مِنْ شَيْ‌ءٍ فَهُوَ لِسَيِّدِهِ ، وَابْنُهُ رَدٌّ فِي الرِّقِّ إِنْ كَانَ لَهُ(١١) وَلَدٌ قَبْلَ الْمُكَاتَبَةِ ؛ وَإِنْ كَانَ كَاتَبَهُ بَعْدُ ، وَلَمْ يَشْتَرِطْ عَلَيْهِ ، فَإِنَّ ابْنَهُ حُرٌّ ،

____________________

(١). فيالتهذيب ، ج ٨والاستبصار : « يقسم ماله » بدل « يحسب ميراثه ».

(٢). فيالتهذيب ، ج ٨ : + « يحتسب ». وفيالفقيه والاستبصار : « يحسب ».

(٣). فيالتهذيب ، ج ٨ : « هو ». وفي الاستبصار : « وهو » كلاهما بدل « من ».

(٤).التهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٤ ، ح ٩٩٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٣٧ ، ح ١٢٤ ، بسندهما عن عبدالرحمن بن أبي نجران ، عن عاصم بن حميد ، عن محمّد بن قيس ، عن أبي جعفر [ فيالتهذيب : « أبي عبدالله » ] عن أميرالمؤمنينعليهما‌السلام .التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٤٩ ، ح ١٢٥٤ ، معلّقاً عن يونس بن عبدالرحمن ، عن عاصم بن حميد.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٤٢ ، ح ٥٧٤٢ ، معلّقاً عن عاصم بن حميد ، عن محمّد بن قيس ، عن أبي جعفر ، عن أميرالمؤمنينعليهما‌السلام الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥٣ ، ح ٢٥١٣٨ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٤٨ ، ح ٣٢٤٦٤.

(٥). في السند تحويل بعطف « محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد » على « عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد».

(٦). في الاستبصار : « من مكاتبته شيئاً ».

(٧). فيالتهذيب ، ج ٨والاستبصار : + « من يرثه ».

(٨). النجم : زمان يحلّ بانتهائه أو ابتدائه قدر معيّن من مال الكتابة أو مال الكتابة كلّه. وكانت العرب تؤقّت بطلوع‌النجم ؛ لأنّهم ما كانوا يعرفون الحساب ، وإنّما كانوا يحفظون أوقات السنة بالأنواء ، وكانوا يسمّون الوقت الذي يحلّ فيه الأداء نجماً ، ثمّ توسّعوا حتّى سمّوا الوظيفة نجماً. راجع :المصباح المنير ، ص ٥٩٤ ؛مجمع البحرين ، ج ٦ ، ص ١٧٣ ( نجم ). (٩). في الاستبصار : « عن أداء » بدل « عن نجم من ».

(١٠). فيالتهذيب ، ج ٨والاستبصار : « عن أداء نجومه ( الاستبصار : نجمه ) فإنّ ما ترك » بدل « عن نجم فما ترك ».

(١١). في « ق ، بح ، بف »والوسائل : - « له ».

٧٠٩

فَيُؤَدِّي عَنْ أَبِيهِ مَا بَقِيَ عَلَيْهِ مِمَّا تَرَكَ أَبُوهُ ، وَلَيْسَ لِابْنِهِ شَيْ‌ءٌ مِنَ الْمِيرَاثِ حَتّى يُؤَدِّيَ مَا عَلَيْهِ ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ أَبُوهُ تَرَكَ شَيْئاً ، فَلَا شَيْ‌ءَ عَلَى ابْنِهِ(١) ».(٢)

١٣٥٦٧ / ٦. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ(٣) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حُمْرَانَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ مُكَاتَبٍ(٤) يُؤَدِّي بَعْضَ مُكَاتَبَتِهِ ، ثُمَّ يَمُوتُ وَيَتْرُكُ ابْناً لَهُ مِنْ جَارِيَتِهِ؟

قَالَ : « إِنْ كَانَ اشْتُرِطَ عَلَيْهِ ، صَارَ ابْنُهُ مَعَ أُمِّهِ مَمْلُوكَيْنِ ؛ وَإِنْ لَمْ يَكُنِ اشْتُرِطَ عَلَيْهِ ، صَارَ ابْنُهُ حُرّاً ، وَأَدّى إِلَى الْمَوَالِي(٥) بَقِيَّةَ الْمُكَاتَبَةِ ، وَوَرِثَ ابْنُهُ(٦) مَا بَقِيَ(٧) ».(٨)

١٣٥٦٨ / ٧. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَحَدِهِمَاعليهما‌السلام فِي مُكَاتَبٍ مَاتَ وَقَدْ أَدّى مِنْ(٩) مُكَاتَبَتِهِ شَيْئاً ، وَتَرَكَ مَالاً وَلَهُ وِلْدَانٌ أَحْرَارٌ ، فَقَالَ : « إِنَّ عَلِيّاًعليه‌السلام كَانَ يَقُولُ : يُجْعَلُ مَالُهُ بَيْنَهُمْ(١٠) بِالْحِصَصِ ».(١١)

____________________

(١). في « ك ، بح ، بن » وحاشية « جت » : « عليه » بدل « على ابنه ». وفيالمرآة : « ظاهره أنّه لو كان مكاتباً مطلقاً يتحرّر أولاده الذين كانوا له قبل الكتابة ، وهو خلاف المشهور إلّا أن يحمل على أنّه كاتبهم مع أبيهم ».

(٢).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٥٠ ، ح ١٢٥٧ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد. وفيالتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٣ ، ح ٩٩٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٣٨ ، ح ١٢٨ ، بسندهما عن الحسن بن محبوب ، وفي كلّها مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥٦ ، ح ٢٥١٤٤ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٥٧ ، ح ٣٢٤٨٣.

(٣). في « م » : + « بن سماعة ».

(٤). في «بن»والوسائل :«عمّن»بدل « عن مكاتب ».

(٥). في « ل ، م ، بح ، بن ، جد »والوسائل والتهذيب : « المولى ».

(٦). في « بن » : - « ابنه ».

(٧). فيالمرآة : « حمل على المشهور على أنّه يؤدّي ما بقي على ابنه ممّا يخصّه من المال ، لا من الجميع ».

(٨).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٥٠ ، ح ١٢٥٩ ، معلّقاً عن الحسن بن محمّد بن سماعة ، عن محمّد بن زيادالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٥٧ ، ح ٢٥١٤٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٥٨ ، ح ٣٢٤٨٥.

(٩). في « ل » : « عن ».

(١٠). فيالتهذيب ، ح ١٢٦٣ : + « وبين مواليه ».

(١١).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٥٢ ، ح ١٧٦٢ ، معلّقاً عن الكليني. وفيه ، ص ٣٥٢ ، ح ١٢٦٣ ، بسنده عن أبانالوافي ، =

٧١٠

١٣٥٦٩ / ٨. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مَرَّارٍ ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : قُلْتُ لَهُ : مُكَاتَبٌ اشْتَرى نَفْسَهُ ، وَخَلَّفَ مَالاً قِيمَتُهُ مِائَةُ أَلْفٍ(١) وَلَاوَارِثَ لَهُ(٢) .

قَالَ : « يَرِثُهُ مَنْ يَلِي جَرِيرَتَهُ ».

قَالَ : قُلْتُ : مَنِ الضَّامِنُ لِجَرِيرَتِهِ؟

قَالَ : « الضَّامِنُ لِجَرَائِرِ الْمُسْلِمِينَ(٣) ».(٤)

٤٨ - بَابُ مِيرَاثِ الْمُرْتَدِّ عَنِ الْإِسْلَامِ‌

١٣٥٧٠ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ أَبَانِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَمَّنْ ذَكَرَهُ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ(٥) يَمُوتُ مُرْتَدّاً عَنِ(٦) الْإِسْلَامِ وَلَهُ أَوْلَادٌ(٧) ، فَقَالَ : « مَالُهُ لِوُلْدِهِ الْمُسْلِمِينَ ».(٨)

____________________

= ج ٢٥ ، ص ٨٥٤ ، ح ٢٥١٤١ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٥٨ ، ح ٣٢٤٨٦.

(١). في حاشية « م »والفقيه والتهذيب :+«درهم ».

(٢). فيالفقيه : + « من يرثه؟ ».

(٣). فيالمرآة : « قولهعليه‌السلام : الضامن لجرائر المسلمين ، أي الإمامعليه‌السلام ».

(٤).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٥٢ ، ح ١٢٦٤ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٤٢ ، ح ٥٧٤٠ ، معلّقاً عن يونس بن عبدالرحمنالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٦٠ ، ح ٢٥١٥٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٦٠ ، ذيل ح ٣٢٤٩١ ؛ وص ٢٤٢ ، ح ٣٢٩٢٢ ؛ وص ٢٤٨ ، ح ٣٢٩٣٦.(٥). في « ق ، ك ، بف ، جت » : « في الرجل ».

(٦). فيالتهذيب ، ج ٩ : + « دين ».

(٧). في « ق ، ك ، ن ، بح ، بف ، جت » : + « قال ». وفيالفقيه والتهذيب ، ج ١٠ : + « ومال ».

(٨).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٧٤ ، ح ١٣٣٥ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٥٢ ، ح ٣٥٥٥ ، بسنده عن أبان ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ؛التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٤٣ ، ح ٥٦٦ ، بسنده عن أبان. راجع :الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣٨ ، ح ٥٧٣٠ ؛ =

٧١١

١٣٥٧١ / ٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ جَمِيعاً ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ أَبِي وَلَّادٍ الْحَنَّاطِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ رَجُلٍ ارْتَدَّ عَنِ الْإِسْلَامِ : لِمَنْ يَكُونُ مِيرَاثُهُ؟

قَالَ(١) : « يُقْسَمُ مِيرَاثُهُ عَلى وَرَثَتِهِ عَلى كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ ».(٢)

١٣٥٧٢ / ٣. ابْنُ مَحْبُوبٍ(٣) ، عَنْ سَيْفِ بْنِ عَمِيرَةَ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الْحَضْرَمِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِذَا ارْتَدَّ الرَّجُلُ الْمُسْلِمُ عَنِ الْإِسْلَامِ ، بَانَتْ مِنْهُ امْرَأَتُهُ كَمَا تَبِينُ الْمُطَلَّقَةُ(٤) ، وَإِنْ(٥) قُتِلَ أَوْ مَاتَ قَبْلَ انْقِضَاءِ الْعِدَّةِ ، فَهِيَ تَرِثُهُ فِي الْعِدَّةِ ، وَلَا يَرِثُهَا إِنْ مَاتَتْ وَهُوَ مُرْتَدٌّ عَنِ الْإِسْلَامِ ».(٦)

١٣٥٧٣ / ٤. ابْنُ مَحْبُوبٍ(٧) ، عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ رَزِينٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام عَنِ الْمُرْتَدِّ؟

____________________

= و التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٧٢ ، ح ١٣٢٨ ؛ وص ٣٧٧ ، ح ١٣٤٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٣ ، ح ٧٢٤الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٢٢ ، ح ٢٥٢٨٧ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٨ ، ح ٣٢٤١٥.

(١). فيالوسائل : « فقال ».

(٢).الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣٢ ، ح ٥٧١٢ ؛والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٧٤ ، ح ١٣٣٤ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوب.قرب الإسناد ، ص ١٣٥ ، ح ٤٧٣ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن عليّعليهم‌السلام ، وتمام الرواية فيه : « ميراث المرتدّ لولده »الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٢٢ ، ح ٢٥٢٨٨ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٧ ، ح ٣٢٤١٢.

(٣). السند معلّق على سابقه ، فيجري عليه كلا الطريقين المتقدّمين.

(٤). فيالفقيه والتهذيب : + « ثلاثاً ».

(٥). في « ل ، م ، ن ، بح ، بن ، جد »والوسائل والفقيه والتهذيب ، ج ٩ : « فإن ».

(٦).الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣٢ ، ح ٥٧١٣ ؛والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٧٣ ، ح ١٣٣٢ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوب.التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٤٢ ، ح ٥٦٣ ، معلّقاً عن محمّد بن عليّ بن محبوب ، عن أيّوب ، عن سيف بن عميرة ، وفي كلّها مع اختلاف يسير وزيادةالوافي ، ج ٢٢ ، ص ٦٣٢ ، ح ٢١٨٦٩ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٧ ، ح ٣٢٤١٣.

(٧). السند معلّق ، كسابقه.

٧١٢

فَقَالَ : « مَنْ رَغِبَ عَنْ دِينِ(١) الْإِسْلَامِ ، وَكَفَرَ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ(٢) عَلى مُحَمَّدٍصلى‌الله‌عليه‌وآله بَعْدَ إِسْلَامِهِ ، فَلَا تَوْبَةَ لَهُ(٣) ، وَقَدْ وَجَبَ قَتْلُهُ ، وَبَانَتِ امْرَأَتُهُ مِنْهُ ، فَلْيُقْسَمْ(٤) مَا تَرَكَ عَلى وُلْدِهِ ».(٥)

٤٩ - بَابُ مِيرَاثِ الْمَفْقُودِ‌

١٣٥٧٤ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى بْنِ عُبَيْدٍ(٦) ، عَنْ يُونُسَ(٧) ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ ، قَالَ :

سَأَلَ خَطَّابٌ الْأَعْوَرُ أَبَا إِبْرَاهِيمَعليه‌السلام وَأَنَا جَالِسٌ ، فَقَالَ : إِنَّهُ كَانَ عِنْدَ أَبِي أَجِيرٌ يَعْمَلُ(٨) عِنْدَهُ بِالْأَجْرِ(٩) ، فَفَقَدْنَاهُ ، وَبَقِيَ لَهُ(١٠) مِنْ أَجْرِهِ شَيْ‌ءٌ ، وَلَا نَعْرِفُ(١١) لَهُ وَارِثاً؟

____________________

(١). في « بن »والوسائل والكافي ، ح ١١١٣١ و ١١١٣٢ و ١٤٠٢٩والتهذيب والاستبصار : - « دين ». وفي « ن » : + « الله ».

(٢). فيالوسائل ، ج ٢٢ والكافي ، ح ١١١٣١ و ١١١٣٢والتهذيب : - « الله ».

(٣). فيالمرآة : « قولهعليه‌السلام : فلا توبة له ، حمل على الفطري ».

(٤). في « ك ، م ، ن ، بح ، بف ، جت » : « ويقسم ». وفيالوسائل ، ج ٢٢ والكافي ، ح ١١١٣١ و ١١١٣٢ و ١٤٠٢٩والتهذيب والاستبصار : « وبانت منه امرأته ويقسم » بدل « وبانت امرأته منه فليقسم ».

(٥).الكافي ، كتاب الطلاق ، باب المرتدّ ، ح ١١١٣٢ ؛ وكتاب الحدود ، باب حدّ المرتدّ ، ح ١٤٠٢٩. وفيالكافي ، كتاب الطلاق ، باب المرتدّ ، ح ١١١٣١ ؛ وكتاب الحدود ، باب حدّ المرتدّ ، ح ١٤٠٣٩ ؛والفقيه ، ج ٣ ، ص ١٤٩ ، ح ٣٥٤٦ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ٩١ ، ح ٣٠٩ ؛ وج ١٠ ، ص ١٣٦ ، ح ٥٤١ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٥٣ ، ح ٩٥٧ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسير وزيادة في آخرهالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٨١ ، ح ١٥٥١٥ ؛الوسائل ، ج ٢٢ ، ص ١٦٨ ، ح ٢٨٣٠١ ؛ وج ٢٦ ، ص ٢٧ ، ح ٣٢٤١٤.

(٦). في « بف » : - « بن عبيد ».

(٧). في « م » : - « عن يونس » ، وقد ورد الخبر فيالتهذيب والاستبصار عن يونس بن عبدالرحمن عن هشام بن سالم. هذا ، ويأتي في ح ١٣٦٤٦ رواية عليّ بن إبراهيم ، عن محمّد بن عيسى بن عبيد ، عن يونس ، عن هشام بن سالم ؛ مضافاً إلى عدم ثبوت رواية محمّد بن عيسى عن هشام بن سالم مباشرة.

(٨). في « ن » : + « له ».

(٩). في«م،ن ،بح ،بف ،بن ،جت ، جد»:«بالاجرة ».

(١٠). في « ن » : « منه ». وفيالوسائل : - « له ».

(١١). في « ن ، بف »والوسائل : « ولا يعرف ».

٧١٣

قَالَ : « فَاطْلُبُوهُ ».

قَالَ : قَدْ طَلَبْنَاهُ ، فَلَمْ نَجِدْهُ؟

قَالَ : فَقَالَ : « مَسَاكِينُ »(١) وَحَرَّكَ يَدَيْهِ(٢) .

قَالَ : فَأَعَادَ عَلَيْهِ ، قَالَ : « اطْلُبْ وَاجْهَدْ ، فَإِنْ قَدَرْتَ عَلَيْهِ ، وَإِلاَّ فَهُوَ(٣) كَسَبِيلِ مَالِكَ حَتّى يَجِي‌ءَ لَهُ طَالِبٌ ، فَإِنْ(٤) حَدَثَ بِكَ حَدَثٌ فَأَوْصِ بِهِ : إِنْ جَاءَ لَهُ طَالِبٌ أَنْ يُدْفَعَ إِلَيْهِ ».(٥)

١٣٥٧٥ / ٢. يُونُسُ(٦) ، عَنْ أَبِي ثَابِتٍ وَابْنِ عَوْنٍ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ وَهْبٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ كَانَ لَهُ عَلى رَجُلٍ حَقٌّ ، فَفَقَدَهُ وَلَا يَدْرِي أَيْنَ يَطْلُبُهُ ، وَلَا يَدْرِي أَحَيٌّ هُوَ(٧) أَمْ مَيِّتٌ ، وَلَا يَعْرِفُ لَهُ وَارِثاً وَلَا نَسَباً وَلَا بَلَداً(٨) ، قَالَ : « اطْلُبْ » قَالَ : إِنَّ(٩) ذلِكَ قَدْ طَالَ ، فَأَتَصَدَّقُ(١٠) بِهِ؟ قَالَ : « اطْلُبْهُ ».(١١)

____________________

(١). فيالوافي : « مساكين : يعني أنتم مساكين حيث ابتليتم بهذا ، أو حيث لم تعرفوا أنّه لمن هو ، فإنّه للإمام. وكأنّهعليه‌السلام لم ير المصلحة في الإفصاح بذلك. ويؤيّد هذا المعنى ما يأتي في باب من مات وليس له وارث ، أو فقد وارثه من كتاب الجنائز من الأخبار. ويحتمل أن يكون المراد بقوله : مساكين يدفع إلى المساكين ، أو رأيك أن تدفع إلى المساكين على سبيل الإخبار أو الاستفهام ».

(٢). فيالوسائل : « يده ».

(٣). في « ق ، ك ، ل ، جت ، جد »والتهذيب : « هو ».

(٤). في « ل »والتهذيب والاستبصار : « وإن ».

(٥).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٨٩ ، ح ١٣٨٧ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٧ ، ح ٧٣٩ ، معلّقاً عن يونس بن عبدالرحمن.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣٠ ، ح ٥٧٠٨ ، بسنده عن هشام بن سالم ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٦٣ ، ح ١٧٤٢٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٦ ، ح ٢٣٠٣٠.

(٦). السند معلّق على سابقه. ويروي عن يونس ، عليّ بن إبراهيم عن محمّد بن عيسى بن عبيد.

(٧). في « بف » : « هو حيّ » بدل « أحيّ هو ».

(٨). في « ل ، بن » وحاشية « م ، بح »والوسائل والفقيه : « ولا ولداً ».

(٩). في « ل ، م ، بن ، جد »والوسائل : « فإنّ ».

(١٠). في « م ، ن ، بح » : « أفأ تصدّق ».

(١١).الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣١ ، ح ٥٧١٠ ، معلّقاً عن يونس بن عبدالرحمن ، عن ابن عون ؛التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٨٩ ، =

٧١٤

١٣٥٧٦ / ٣. يُونُسُ(١) ، عَنْ نَصْرِ بْنِ حَبِيبٍ صَاحِبِ الْخَانِ ، قَالَ :

كَتَبْتُ إِلى عَبْدٍ صَالِحٍ : قَدْ وَقَعَتْ عِنْدِي مِائَتَا(٢) دِرْهَمٍ وَأَرْبَعَةُ دَرَاهِمَ(٣) وَأَنَا صَاحِبُ فُنْدُقٍ(٤) ، وَمَاتَ صَاحِبُهَا ، وَلَمْ أَعْرِفْ(٥) لَهُ وَرَثَةً ، فَرَأْيُكَ فِي إِعْلَامِي حَالَهَا؟ وَمَا أَصْنَعُ بِهَا ، فَقَدْ(٦) ضِقْتُ بِهَا ذَرْعاً(٧) ؟

فَكَتَبَ : « اعْمَلْ فِيهَا(٨) ، وَأَخْرِجْهَا صَدَقَةً قَلِيلاً قَلِيلاً حَتّى تَخْرُجَ(٩) ».(١٠)

١٣٥٧٧ / ٤. يُونُسُ(١١) ، عَنِ الْهَيْثَمِ أَبِي رَوْحٍ صَاحِبِ الْخَانِ(١٢) ، قَالَ :

كَتَبْتُ إِلى عَبْدٍ صَالِحٍعليه‌السلام : أَنِّي أَتَقَبَّلُ الْفَنَادِقَ ، فَيَنْزِلُ عِنْدِيَ الرَّجُلُ ، فَيَمُوتُ فَجْأَةً لَا أَعْرِفُهُ(١٣) ، وَلَا أَعْرِفُ بِلَادَهُ وَلَا وَرَثَتَهُ ، فَيَبْقَى الْمَالُ عِنْدِي ، كَيْفَ أَصْنَعُ بِهِ؟ وَلِمَنْ(١٤) ذلِكَ(١٥) الْمَالُ؟

____________________

= ح ١٣٨٨ ، معلّقاً عن يونس ؛ الاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٦ ، ح ٧٣٧ ، معلّقاً عن يونس بن عبدالرحمن ، عن ابن ثابت وابن عون.التهذيب ، ج ٦ ، ص ١٨٨ ، ح ٣٩٦ ، بسنده عن معاوية بن وهب ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٥٩ ، ح ١٧٤١٦ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٧ ، ح ٣٣٠٣١.

(١). السند معلّق ، كسابقه.

(٢). في « ك ، م ، ن ، بح » وحاشية « ق ، جد » : « مائة ».

(٣). فيالتهذيب والاستبصار : « وأربعون درهماً » بدل « وأربعة دراهم ».

(٤). الفُنْدُقُ : الخان ينزله المسافرون.المصباح المنير ، ص ٤٦٤ ( فندق ).

(٥). في « بح » وحاشية « جد » : « ولا أعرف ».

(٦). في « ل ، بن » : « قد ».

(٧). قال الفيّومي : « ضاق بالأمر ذرعاً : شقّ عليه. والأصل : ضاق ذرعه ، أي طاقته وقوّته فاسند الفعل إلى الشخص ونصب الذرع على التمييز ».المصباح المنير ، ص ٣٦٧ ( ضيق ).

(٨). في « جت » : « بها ».

(٩). في « ك ، بف » : « حتّى يخرج ».

(١٠).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٨٩ ، ح ١٣٨٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٧ ، ح ٧٤٠ ، معلّقاً عن يونس ، عن فيض بن حبيب صاحب الخان ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٦٠ ، ح ١٧٤١٨ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٧ ، ح ٣٣٠٣٢.

(١١). السند معلّق كسابقيه.

(١٢). فيالوسائل :«الهيثم بن أبي روح صاحب الخان ».

(١٣). في « ل ، م ، بن ، جد »والوسائل والتهذيب والاستبصار : « ولا أعرفه ».

(١٤). في « ن ، بف » : « لمن » بدون الواو.

(١٥). في « بح » : - « ذلك ».

٧١٥

فَكَتَبَعليه‌السلام : « اتْرُكْهُ عَلى حَالِهِ ».(١)

١٣٥٧٨ / ٥. يُونُسُ(٢) ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ ، قَالَ :

قَالَ لِي أَبُو الْحَسَنِعليه‌السلام : « الْمَفْقُودُ يُتَرَبَّصُ بِمَالِهِ أَرْبَعَ سِنِينَ ، ثُمَّ يُقْسَمُ(٣) ».(٤)

١٣٥٧٩ / ٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مَهْزِيَارَ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍ الثَّانِيَ(٥) عليه‌السلام عَنْ دَارٍ كَانَتْ لِامْرَأَةٍ ، وَكَانَ لَهَا ابْنٌ وَابْنَةٌ ، فَغَابَ الِابْنُ بِالْبَحْرِ(٦) ، وَمَاتَتِ الْمَرْأَةُ ، فَادَّعَتِ ابْنَتُهَا أَنَّ أُمَّهَا كَانَتْ صَيَّرَتْ هذِهِ الدَّارَ لَهَا ، وَبَاعَتْ أَشْقَاصاً(٧) مِنْهَا ، وَبَقِيَتْ فِي الدَّارِ قِطْعَةٌ إِلى جَنْبِ دَارِ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِنَا(٨) وَهُوَ يَكْرَهُ أَنْ يَشْتَرِيَهَا ؛ لِغَيْبَةِ الِابْنِ ، وَمَا يَتَخَوَّفُ مِنْ(٩) أَنْ لَايَحِلَّ لَهُ(١٠) شِرَاؤُهَا ، وَلَيْسَ يُعْرَفُ لِلِابْنِ خَبَرٌ؟

فَقَالَ لِي : « وَمُنْذُ(١١) كَمْ غَابَ؟ ».

فَقُلْتُ(١٢) : مُنْذُ سِنِينَ كَثِيرَةٍ.

____________________

(١).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٨٩ ، ثمّ ح ١٣٩٠ ، معلّقاً عن يونس ؛ الاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٧ ، ح ٧٣٨ ، معلّقاً عن يونس ، عن الهيثم بن روح صاحب الخانالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٦١ ، ح ١٧٤١٩ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٨ ، ح ٣٣٠٣٣.

(٢). السند معلق ، كما هو واضح.

(٣). قال الشيخ الصدوق - بعد نقله هذا الخبر - : « يعني بعد أن لاتعرف حياته من موته ، ولا يعلم في أيّ أرض هو ، وبعد أن يطلب من أربعة جوانب أربع سنين ، ولا يعرف له خبر حياة ولا موت فحينئذٍ تعتدّ امرأته عدّة المتوفّى عنها زوجها ويقسم ماله بين الورثة على سهام الله عزّوجلّ وفرائضه ».الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣٠ ، ذيل ح ٥٧٠٧.

(٤).الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣٠ ، ح ٥٧٠٧ ، معلّقاً عن يونس بن عبدالرحمنالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٦١ ، ح ١٧٤٢٠ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٨ ، ح ٣٣٠٣٤. (٥). في « ق ، ك ، بف »والتهذيب : - « الثاني ».

(٦). في « ن »والفقيه : « في البحر ».

(٧). الشقص - بالكسر - : السهم ، والنصيب.القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٨٤٥ ( شقص ).

(٨). فيالفقيه : « إخواننا ».

(٩). فيالوسائل : - « من ».

(١٠). في « ل ، بن »والوسائل : - « له ».

(١١). في « جد » : « منذ » بدون الواو.

(١٢). في « بن »والوسائل والفقيه : « قلت ».

٧١٦

فَقَالَ(١) : « يُنْتَظَرُ بِهِ(٢) غَيْبَتُهُ(٣) عَشْرَ سِنِينَ ، ثُمَّ يُشْتَرى ».

فَقُلْتُ لَهُ(٤) : فَإِذَا(٥) انْتُظِرَ بِهِ(٦) غَيْبَتُهُ(٧) عَشْرَ سِنِينَ ، يَحِلُّ شِرَاؤُهَا؟

قَالَ : « نَعَمْ ».(٨)

١٣٥٨٠ / ٧. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنْ صَفْوَانَ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُهُ عَنْ رَجُلٍ كَانَ لَهُ وُلْدٌ ، فَغَابَ بَعْضُ وُلْدِهِ ، وَلَمْ يَدْرِ(٩) أَيْنَ هُوَ ، وَمَاتَ الرَّجُلُ ، كَيْفَ(١٠) يُصْنَعُ بِمِيرَاثِ الْغَائِبِ مِنْ أَبِيهِ؟

قَالَ : « يُعْزَلُ حَتّى يَجِي‌ءَ ».

قُلْتُ : فُقِدَ الرَّجُلُ ، فَلَمْ يَجِئْ؟

فَقَالَ : « إِنْ كَانَ وَرَثَةُ الرَّجُلِ مِلَاءً(١١) بِمَالِهِ اقْتَسَمُوهُ بَيْنَهُمْ ، فَإِذَا(١٢) جَاءَ رَدُّوهُ عَلَيْهِ ».(١٣)

____________________

(١). في « بن »والوسائل : « قال ».

(٢). في « ك ، ن » : - « به ».

(٣). في « م ، بن ، جت »والوسائل والفقيه : « غيبة ».

(٤). فيالوسائل والتهذيب : - « له ».

(٥). في«ل،بن»والوسائل : « إذا » بدل « له فإذا ».

(٦). في « ق ، بف ، جت »والتهذيب : « بها ».

(٧). في « ق ، ل ، م ، ن ، بن ، جت » وحاشية « بح »والوسائل والتهذيب : « غيبة ».

(٨).الفقيه ، ج ٣ ، ص ٢٤١ ، ح ٣٨٨٣ ؛والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩٠ ، ح ١٣٩١ ، معلّقاً عن عليّ بن مهزيارالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٦٢ ، ح ١٧٤٢٣ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٩ ، ح ٣٣٠٣٦.

(٩). فيالوسائل والتهذيب : « فلم يدر ».

(١٠). فيالوسائل : « فكيف ».

(١١). الملاء ، بالكسر والمدّ : جمع الملي‌ء ، وهو كثير المال ، أو الثقة الغني ، أي هم متموّلون ، أو في غنى وثقة به. راجع :لسان العرب ، ج ١ ، ص ١٥٩ ( ملأ ).

(١٢). في « ل ، م ، بح ، بن ، جد » وحاشية « جت »والوسائل : « فإن هو » بدل « فإذا ». وفي « ن »والتهذيب : « فإذا هو ».

(١٣).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٨٨ ، ح ١٣٨٤ ، معلّقاً عن أبي عليّ الأشعري.الكافي ، كتاب الزكاة ، باب المال الذي لا يحول عليه الحول في يد صاحبه ، صدر ح ٥٨٣٣ ، بسنده عن صفوان بن يحيى ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي =

٧١٧

* عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ(١) ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ ، عَنْ أَبِي إِبْرَاهِيمَعليه‌السلام مِثْلَهُ.(٢)

١٣٥٨١ / ٨. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ(٣) ، عَنِ ابْنِ رِبَاطٍ وَعَبْدِ اللهِ بْنِ جَبَلَةَ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الْأَوَّلِ(٤) عليه‌السلام ، قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ رَجُلٍ كَانَ لَهُ وُلْدٌ ، فَغَابَ بَعْضُ وُلْدِهِ ، وَلَمْ يَدْرِ(٥) أَيْنَ هُوَ ، وَمَاتَ الرَّجُلُ ، فَأَيُّ(٦) شَيْ‌ءٍ يُصْنَعُ بِمِيرَاثِ الرَّجُلِ الْغَائِبِ مِنْ(٧) أَبِيهِ؟

قَالَ : « يُعْزَلُ حَتّى يَجِي‌ءَ ».

قُلْتُ : فَعَلى مَالِهِ زَكَاةٌ؟

قَالَ : « لَا ، حَتّى يَجِي‌ءَ ».

قُلْتُ : فَإِذَا جَاءَ يُزَكِّيهِ؟

قَالَ : « لَا ، حَتّى يَحُولَ عَلَيْهِ الْحَوْلُ فِي يَدِهِ ».

فَقُلْتُ(٨) : فُقِدَ الرَّجُلُ ، فَلَمْ يَجِئْ؟

____________________

= إبراهيمعليه‌السلام ، إلى قوله : « يعزل حتّى يجي‌ء » مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٥٠ ، ح ٢٥٣٥٣ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٨ ، ح ٣٣٠٣٥.

(١). في « ق ، بف » : - « عن سهل بن زياد » ، والمتكرّر في كثيرٍ من الأسناد رواية عدّة من أصحابنا عن سهل بن زيادعن [ أحمد بن محمّد ] بن أبي نصر. وليس أحمد بن محمّدبن أبي نصر في طبقة من يروي عنه الكليني بواسطة واحدة. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ٨ ، ص ٤٩٥ - ٤٩٦ وص ٥٠٣ - ٥٠٧.

(٢).الفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٣١ ، ح ٥٧٠٩ ، معلّقاً عن ابن أبي نصر ، عن حمّاد ، عن إسحاق بن عمّار ، من دون التصريح باسم المعصومعليه‌السلام ، مع اختلاف يسير وزيادةالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٥١ ، ح ٢٥٣٥٤ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٩٨ ، ح ٣٣٠٣٥.

(٣). هكذا في « ق ، ك ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد ». وفي « ل » والمطبوعوالوسائل : « الحسن بن محمّد بن‌سماعة ». (٤). في « ق ، بف »والتهذيب : - « الأوّل ».

(٥). فيالوسائل : « فلم يدر ».

(٦). في « بف » : « وأيّ ».

(٧). في « بن » : « عن ».

(٨). في«ق،ن ، بح ،بف»والتهذيب : « قلت ».

٧١٨

قَالَ : « إِنْ كَانَ وَرَثَةُ الرَّجُلِ مِلَاءً بِمَالِهِ اقْتَسَمُوهُ بَيْنَهُمْ ، فَإِذَا هُوَ(١) جَاءَ رَدُّوهُ(٢) عَلَيْهِ ».(٣)

١٣٥٨٢ / ٩. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَمَاعَةَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « الْمَفْقُودُ يُحْبَسُ مَالُهُ عَنِ الْوَرَثَةِ قَدْرَ(٤) مَا يُطْلَبُ فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَ سِنِينَ ، فَإِنْ لَمْ يُقْدَرْ عَلَيْهِ قُسِمَ مَالُهُ بَيْنَ الْوَرَثَةِ ، وَإِنْ(٥) كَانَ لَهُ وُلْدٌ ، حُبِسَ الْمَالُ وَأُنْفِقَ عَلى وُلْدِهِ تِلْكَ الْأَرْبَعَ سِنِينَ ».(٦)

٥٠ - بَابُ مِيرَاثِ الْمُسْتَهِلِّ (٧)

١٣٥٨٣ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛

وَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ شَاذَانَ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ رِبْعِيِّ بْنِ عَبْدِ اللهِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : سَمِعْتُهُ يَقُولُ فِي الْمَنْفُوسِ : « إِذَا تَحَرَّكَ وَرِثَ ، إِنَّهُ رُبَّمَا كَانَ أَخْرَسَ(٨) ».(٩)

____________________

(١). في « بح ، بف » : - « هو ».

(٢). في « ق » : « ردّ ».

(٣).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٨٨ ، ح ١٣٨٥ ، معلّقاً عن الحسن بن محمّد بن سماعة ، عن عليّ بن رباطالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٦١ ، ح ١٧٤٢٢ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٣٠٠ ، ح ٣٣٠٣٧.

(٤). هكذا في « ق ، ك ، م ، ن ، بح ، بف ، جت » وحاشية « جد ». وفي « ل ، بن ، جد »والوسائل والتهذيب : « ماله على‌الورثة قدر ». وفي المطبوع : « ماله الورثة على قدر ».

(٥). في « م ، بن ، جد »والوسائل : « فإن ».

(٦).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٨٨ ، ح ١٣٨٦ ، معلّقاً عن محمّد بن يحيىالوافي ، ج ١٧ ، ص ٣٦١ ، ح ١٧٤٢١ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٣٠٠ ، ح ٣٣٠٣٨.

(٧). الاستهلال : ولادة الصبيّ حيّاً ليرث ، سمّي ذلك استهلالاً للصوت الحاصل عند ولادته.

(٨). قال الشهيد :« الحمل وارثه ممنوع إلّا أن ينفصل حيّاً،فلو سقط ميّتاً لم يرث ، لقولهصلى‌الله‌عليه‌وآله : السقط لايرث ولا =

٧١٩

١٣٥٨٤ / ٢. عَلِيٌّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسى ، عَنْ رِبْعِيٍّ ، قَالَ :

سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَقُولُ فِي السِّقْطِ : « إِذَا سَقَطَ مِنْ بَطْنِ أُمِّهِ ، فَتَحَرَّكَ تَحَرُّكاً(١) بَيِّناً ، يَرِثُ وَيُورَثُ ، فَإِنَّهُ رُبَّمَا(٢) كَانَ أَخْرَسَ ».(٣)

١٣٥٨٥ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ؛

وَ عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ يَزِيدَ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام (٤) عَنْ رَجُلٍ مَاتَ وَتَرَكَ امْرَأَتَهُ وَهِيَ حَامِلٌ ، فَوَضَعَتْ بَعْدَ مَوْتِهِ غُلَاماً ، ثُمَّ مَاتَ الْغُلَامُ بَعْدَ مَا وَقَعَ(٥) إِلَى(٦) الْأَرْضِ ، فَشَهِدَتِ الْمَرْأَةُ الَّتِي قَبِلَتْهَا أَنَّهُ اسْتَهَلَّ وَصَاحَ حِينَ وَقَعَ إِلَى(٧) الْأَرْضِ ، ثُمَّ مَاتَ بَعْدَ ذلِكَ(٨) ؟

____________________

= يورث. ولا يشترط حياته عند موت المورّث ، فلو كان نطفة ورث إذا انفصل حيّاً. ولا يشترط استقرار الحياة ، فلو سقط بجناية جان ، وتحرّك حركة تدلّ على الحياة ورث وانتقل ماله إلى وارثه ، ولا اعتبار بالتقلّص الطبيعي. ولو خرج بعضه ميّتاً لم يرث ، ولا يشترط الاستهلال ؛ لأنّه قد يكون أخرس ، بل تكفي الحركة البيّنة ، ورواية عبدالله بن سنان باشتراط استماع صوته محمولة على التقيّة ». الدروس ، ج ٢ ، ص ٣٥٣ - ٣٥٤.

(٩).الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٩٧ ، ح ٢٥٢٣٢ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٣٠٢ ، ح ٣٣٠٤٤.

(١). في « ن ، بف » : « تحريكاً ».

(٢). في « ق ، بف » : « إنّما ».

(٣).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩١ ، ح ١٣٩٤ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٨ ، ح ٧٤٢ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيالتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩٢ ، ح ١٣٩٨ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٨ ، ح ٧٤٣ ، بسند آخر عن أبي عبدالله ، عن أبيهعليهما‌السلام ، مع اختلاف يسير. وفيالفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٠٨ ، ح ٥٦٦١ ؛والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩٢ ، ح ١٣٩٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٨ ، ح ٧٤٤ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٨٩٧ ، ح ٢٥٢٣١ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٣٠٣ ، ح ٣٣٠٤٥.

(٤). في « ل ، م ، بح ، بن ، جد » : « عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال : سألته » بدل « قال : سألت أبا عبداللهعليه‌السلام ».

(٥). في « جد » وحاشية « م » : « وضع ».

(٦). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت وحاشية « م » والكافي ، ح ١٤٥٣٧والفقيه والتهذيب والاستبصار . وفي « م » والمطبوع : « على ».

(٧). هكذا في « ق ، ك ، ل ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت » وحاشية « جد » والكافي ، ح ١٤٥٣٧والفقيه والتهذيب والاستبصار . وفي « م ، جد » والمطبوعوالوافي : « على ».

(٨).الكافي ، ح ١٤٥٣٧والفقيه والتهذيب ، ج ٦والاستبصار : - « بعد ذلك ».

٧٢٠