الكافي الجزء ١٣

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 776

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 776
المشاهدات: 142275
تحميل: 2583


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 776 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 142275 / تحميل: 2583
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 13

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

قَالَ(١) : « يَذْهَبُ فَيُوَالِي(٢) مَنْ(٣) أَحَبَّ ، فَإِذَا ضَمِنَ جَرِيرَتَهُ وَعَقْلَهُ كَانَ مَوْلَاهُ وَوَرِثَهُ ».

قُلْتُ لَهُ(٤) : أَلَيْسَ قَدْ(٥) قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : « الْوَلَاءُ لِمَنْ أَعْتَقَ؟ ».

قَالَ(٦) : « هذَا سَائِبَةٌ(٧) لَايَكُونُ وَلَاؤُهُ لِعَبْدٍ مِثْلِهِ ».

قُلْتُ : فَإِنْ ضَمِنَ الْعَبْدُ الَّذِي أَعْتَقَهُ جَرِيرَتَهُ وَحَدَثَهُ(٨) ، أَ يَلْزَمُهُ(٩) ذلِكَ؟ وَيَكُونُ مَوْلَاهُ وَيَرِثُهُ؟

قَالَ(١٠) : « لَا يَجُوزُ ذلِكَ ، وَلَا يَرِثُ(١١) عَبْدٌ حُرّاً ».(١٢)

١٣٦٤٠ / ٢. ابْنُ مَحْبُوبٍ(١٣) ، عَنْ عَمَّارِ بْنِ أَبِي الْأَحْوَصِ(١٤) ، قَالَ :

____________________

(١). في الكافي ، ح ١١٢٠١ والتهذيب : + « فقال ». وفيالوسائل ، ج ١٨والفقيه : « فقال ».

(٢). في « ل ، ن ، بح » وحاشية « جت » : + « إلى ». وفيالكافي ، ح ١١٢٠١والتهذيب : « فيتوالى إلى ». وفيالوسائل ، ج ١٨والفقيه : « فيتولّى إلى ». وفيالوسائل ، ج ٢٦ : « فيولّي ».

(٣). في « م » : « لمن ».

(٤). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالوسائل والكافي ، ح ١١٢٠١والفقيه والتهذيب . وفي المطبوع : - « له ».

(٥). فيالوسائل ، ج ١٨والكافي ، ح ١١٢٠١والفقيه والتهذيب : - « قد ».

(٦). فيالكافي ، ح ١١٢٠١والتهذيب : + « فقال ». وفيالوسائل ، ج ١٨والفقيه : « فقال ».

(٧). فيالوافي : « العقل : الدية. والسائبة : المهملة ، والعبد الذي يعتق على أن لا ولاء له ».

(٨). فيالوسائل ، ج ٢٦ : - « وحدثه ».

(٩). فيالوسائل ، ج ١٨والفقيه : « يلزمه » بدون همزة الاستفهام.

(١٠). فيالكافي ، ح ١١٢٠١والتهذيب : + « فقال ». وفيالوسائل ، ج ١٨والفقيه : « فقال ».

(١١). فيالوسائل ، ج ١٨والفقيه : « لا يرث » بدون الواو.

(١٢).الكافي ، كتاب العتق والتدبير والمكاتبة ، باب المملوك يعتق وله مال ، ح ١١٢٠١. وفيالتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٢٤ ، ح ٨٠٧ ، معلّقاً عن الكليني في ح ١١٢٠١.الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٢٦ ، ح ٣٤٧٤ ، معلّقاً عن ابن محبوبالوافي ، ج ١٠ ، ص ٦٧١ ، ح ١٠٣٢٩ ، إلى قوله : « نعم وأجر ذلك له » ؛وفيه ، ج ٢٥ ، ص ٩٣١ ، ح ٢٥٣٠٦ ، من قوله : « قلت : فإذا أعتق مملوكاً ممّا كان اكتسب » ؛الوسائل ، ج ١٨ ، ص ٢٥٥ ، ح ٢٣٦١٩ ؛ وج ٢٦ ، ص ٢٤٣ ، ح ٣٢٩٢٣.

(١٣). السند معلّق على سابقه. ويروي عن ابن محبوب ، محمّد بن يحيى عن أحمد بن محمّد.

(١٤). هكذا في « ق ، بف » والطبعة الحجريّة. وفي « ل ، بن » وحاشية « بح ، جت »والوسائل ، ج ٢٦ : « ابن محبوب ، عن ابن رئاب وعمّار بن أبي الأحوص ». وفي « ك ، م ، ن ، بح ، جت ، جد » والمطبوع : « ابن محبوب ، عن ابن =

٧٦١

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام عَنِ السَّائِبَةِ؟

فَقَالَ : « انْظُرْ(١) فِي الْقُرْآنِ ، فَمَا كَانَ فِيهِ( فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ ) (٢) فَتِلْكَ يَا عَمَّارُ السَّائِبَةُ الَّتِي لَا وَلَاءَ لِأَحَدٍ(٣) عَلَيْهَا إِلَّا اللهَ ، فَمَا كَانَ وَلَاؤُهُ لِلّهِ فَهُوَ لِرَسُولِهِ(٤) صلى‌الله‌عليه‌وآله ، وَمَا كَانَ وَلَاؤُهُ لِرَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله فَإِنَّ وَلَاءَهُ لِلْإِمَامِ ، وَجِنَايَتَهُ عَلَى الْإِمَامِ وَمِيرَاثَهُ لَهُ ».(٥)

١٣٦٤١ / ٣. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛

وَمُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ شَاذَانَ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِذَا وَالَى(٦) الرَّجُلُ الرَّجُلَ ، فَلَهُ مِيرَاثُهُ ، وَعَلَيْهِ مَعْقُلَتُهُ(٧) ».(٨)

____________________

= رئاب ، عن عمّار بن أبي الأحوص ».

هذا ، وقد ورد الخبر فيالفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣٦ ، ح ٣٥٠٤ عن ابن محبوب عن عمّار بن أبي الأحوص ، وفيالتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٥٦ ، ح ٩٣٠ ، وج ٩ ، ص ٣٩٥ ، ح ١٤١٠ ،والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٦ ، ح ٨٥ ، وص ١٩٩ ، ح ٧٤٨ ، عن الحسن بن محبوب عن عمّار بن أبي الأحوص. وروى الحسن بن محبوب عن عمّار بن أبي الأحوص فيالكافي ، ح ١٥٣٠ ؛والخصال ، ص ٣٥٤ ، ح ٣٥. ولم نجد في موضع توسّط ابن رئاب بين ابن محبوب وعمّار بن أبي الأحوص ، كما لم يثبت رواية ابن رئاب عن أبي جعفرعليه‌السلام ؛ فما أثبتناه هو الظاهر.

(١). هكذا في معظم النسخ التي قوبلتوالفقيه والتهذيب ، ج ٨والاستبصار ، ح ٨٥ وتفسير العيّاشي. وفي « ل ، بح » والمطبوع : « انظروا ». (٢). النساء (٤) : ٩٢ ؛ المجادلة (٥٨) : ٣.

(٣). فيالفقيه : + « من المسلمين ». وفيالتهذيب ، ج ٨والاستبصار ، ح ٨٥وتفسير العيّاشي : + « من الناس ».

(٤). في « ق ، ل ، بح ، بن ، جت »والوسائل ، ج ٢٦والتهذيب ، ج ٩وتفسير العيّاشي ، ح ٢١٥ : « لرسول الله » بدل « لرسوله ». وفيتفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ٢٦٣ : « فلله » بدل « فهو لرسوله ».

(٥).الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣٦ ، ح ٣٥٠٤ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٥٦ ، ح ٩٣٠ ؛ وج ٩ ، ص ٣٩٥ ، ح ١٤١٠ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٦ ، ح ٨٥ ؛ وص ١٩٩ ، ح ٧٤٨ ، معلّقاً عن ابن محبوب ، عن عمّار بن أبي الأحوص. وفيتفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ٢٦٣ ، ح ٢٢٢ ؛ وص ٣٤٨ ، ح ٢١٥ ، عن عمّار بن أبي الأحوص ، وفي الأخير مع زيادة في آخرهالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٣١ ، ح ٢٥٣٠٧ ؛الوسائل ، ج ٢٣ ، ص ٧٧ ، ذيل ح ٢٩١٤٢ ؛ وج ٢٦ ، ص ٢٤٨ ، ح ٣٢٩٣٥. (٦). في الوسائل : « ولى ».

(٧). فيالوافي : « المعقلة : دية جناية الخطأ ».

(٨).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩٦ ، ح ١٤١٣ ، معلّقاً عن الفضل بن شاذان.التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٧٥ ، ح ٦٨٥ ، بسند =

٧٦٢

١٣٦٤٢ / ٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسى ، عَنْ شُعَيْبٍ الْعَقَرْقُوفِيِّ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْمَمْلُوكِ يُعْتَقُ سَائِبَةً؟

قَالَ(١) : « يَتَوَلّى مَنْ شَاءَ ، وَعَلى مَنْ يَتَوَلّى جَرِيرَتُهُ ، وَلَهُ مِيرَاثُهُ ».

قُلْنَا(٢) لَهُ : فَإِنْ سَكَتَ حَتّى يَمُوتَ ، وَلَمْ يَتَوَالَ(٣) أَحَداً؟

قَالَ : « يُجْعَلُ مَالُهُ فِي بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ».(٤)

١٣٦٤٣ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَمُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ؛

وَعَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ أَعْتَقَ رَجُلاً سَائِبَةً ، فَلَيْسَ(٥) عَلَيْهِ مِنْ جَرِيرَتِهِ شَيْ‌ءٌ ، وَلَيْسَ لَهُ مِنْ مِيرَاثِهِ شَيْ‌ءٌ ، وَلْيُشْهِدْ عَلى ذلِكَ(٦) ».(٧)

____________________

= آخر ، وتمام الرواية فيه : « من لجأ إلى قوم فأقرّوا بولايته كان لهم ميراثه وعليهم معقلته »الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٢٥ ، ح ٢٥٢٩٢ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٢٤٤ ، ح ٣٢٩٢٤.

(١). في « بن ، جد » : « فقال ».

(٢). في « بن » والتهذيب ، ج ٨ : « قلت ».

(٣). في « ل ، بح ، بن ، جت »والفقيه والتهذيب ، ج ٨ : « ولم يتولّ ».

(٤).التهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٥٥ ، ح ٩٢٧ ، معلقاً عن الحسين بن سعيد.الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣٦ ، ح ٣٥٠٣ ، معلّقاً عن شعيب ، عن أبي بصير.التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩٤ ، ح ١٤٠٦ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٣٢ ، ح ٢٥٣٠٨ ؛الوسائل ، ج ٢٣ ، ص ٧٣ ، ذيل ح ٢٩١٣٣.

(٥). في « ق ، بف » : « ليس ».

(٦). في التهذيب والاستبصار : + « وقال : من تولّى رجلاً ورضي بذلك ، فجريرته عليه ، وميراثه له ». وقال الشهيد: « يتبرّأ المعتق من ضمان الجريرة عند العتق لابعده على قول قويّ ، ولا يشترط الإشهاد في التبرّي. نعم هو شرط في ثبوته وعليه تحمل صحيحة ابن سنان عن الصادقعليه‌السلام في الأمر بالإشهاد ، وظاهر ابن الجنيد والصدوق والشيخ أنّه شرط الصحّة ».الدروس ، ج ٢ ، ص ٢١٤.

(٧).التهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٥٦ ، ح ٩٢٨ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٦ ، ح ٨٣ ، بسندهما عن ابن سنان ، عن =

٧٦٣

١٣٦٤٤ / ٦. ابْنُ مَحْبُوبٍ(١) ، عَنْ خَالِدِ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ أَبِي الرَّبِيعِ ، قَالَ :

سُئِلَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنِ السَّائِبَةِ؟

فَقَالَ : « هُوَ الرَّجُلُ يُعْتِقُ غُلَامَهُ ، ثُمَّ يَقُولُ لَهُ : اذْهَبْ حَيْثُ شِئْتَ ، لَيْسَ لِي مِنْ مِيرَاثِكَ شَيْ‌ءٌ ، وَلَا عَلَيَّ مِنْ جَرِيرَتِكَ شَيْ‌ءٌ ، وَيُشْهِدُ عَلى ذلِكَ شَاهِدَيْنِ ».(٢)

١٣٦٤٥ / ٧. ابْنُ مَحْبُوبٍ(٣) ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ بُرَيْدِ بْنِ مُعَاوِيَةَ الْعِجْلِيِّ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ كَانَ عَلَيْهِ عِتْقُ رَقَبَةٍ ، فَمَاتَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُعْتِقَ رَقَبَةً ، فَانْطَلَقَ ابْنُهُ ، فَابْتَاعَ رَجُلاً مِنْ كِيسِهِ(٤) ، فَأَعْتَقَهُ عَنْ أَبِيهِ ، وَإِنَّ الْمُعْتَقَ أَصَابَ بَعْدَ ذلِكَ مَالاً ، ثُمَّ مَاتَ وَتَرَكَهُ ، لِمَنْ يَكُونُ مِيرَاثُهُ؟

قَالَ : فَقَالَ : « إِنْ كَانَتِ الرَّقَبَةُ الَّتِي كَانَتْ(٥) عَلى أَبِيهِ فِي ظِهَارٍ(٦) أَوْ شُكْرٍ أَوْ وَاجِبَةً(٧) عَلَيْهِ ، فَإِنَّ الْمُعْتَقَ سَائِبَةٌ لَاسَبِيلَ لِأَحَدٍ عَلَيْهِ ، وَإِنْ كَانَ تَوَالى قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ إِلى أَحَدٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ، فَضَمِنَ جِنَايَتَهُ وَحَدَثَهُ(٨) ، كَانَ مَوْلَاهُ وَوَارِثَهُ(٩) إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ(١٠) قَرِيبٌ(١١) يَرِثُهُ ».

____________________

= أبي عبداللهعليه‌السلام الوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٣٣ ، ح ٢٥٣١٢ ؛الوسائل ، ج ٢٣ ، ص ٧٤ ، ذيل ح ٢٩١٣٤.

(١). السند معلّق على سابقه. ويجري عليه الطرق الثلاثة المتقدّمة.

(٢).معاني الأخبار ، ص ٢٤٠ ، ح ١ ، بسنده عن أحمد بن محمّد ، عن الحسن بن محبوب. وفيالفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣٦ ، ح ٣٥٠٢ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٥٦ ، ح ٩٢٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٦ ، ح ٨٤ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوبالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٣٤ ، ح ٢٥٣١٤ ؛الوسائل ، ج ٢٣ ، ص ٧٧ ، ذيل ح ٢٩١٤٣.

(٣). السند معلّق كسابقه.

(٤). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت وحاشية « بن » والتهذيب والاستبصار. وفي « بن » والمطبوع : « كسبه ».

(٥). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالفقيه والتهذيب والاستبصار. وفي المطبوع : - « كانت ».

(٦). في الفقيه : « نذر ».

(٧). في « بف » : « وأوجبه ».

(٨). فيالفقيه : « وجريرته ».

(٩). في « ك ، ل » : « وارثه » بدون الواو.

(١٠). في « بح ، بف » : + « وارث ».

(١١). فيالفقيه : + « من المسلمين ».

٧٦٤

قَالَ : « وَإِنْ(١) لَمْ يَكُنْ تَوَالى إِلى أَحَدٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ حَتّى(٢) مَاتَ ، فَإِنَّ مِيرَاثَهُ لِإِمَامِ الْمُسْلِمِينَ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ قَرِيبٌ يَرِثُهُ ».

قَالَ : « وَإِنْ كَانَتِ الرَّقَبَةُ عَلى أَبِيهِ تَطَوُّعاً ، وَقَدْ كَانَ أَبُوهُ أَمَرَهُ أَنْ يُعْتِقَ عَنْهُ نَسَمَةً ، فَإِنَّ(٣) وَلَاءَ الْمُعْتَقِ هُوَ مِيرَاثٌ لِجَمِيعِ وُلْدِ الْمَيِّتِ مِنَ الرِّجَالِ(٤) ».

قَالَ : « وَيَكُونُ الَّذِي اشْتَرَاهُ وَأَعْتَقَهُ بِأَمْرِ أَبِيهِ كَوَاحِدٍ مِنَ الْوَرَثَةِ إِذَا لَمْ يَكُنْ لِلْمُعْتَقِ قَرَابَةٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ أَحْرَارٌ يَرِثُونَهُ ».

قَالَ : « وَإِنْ كَانَ ابْنُهُ الَّذِي اشْتَرَى الرَّقَبَةَ ، فَأَعْتَقَهَا عَنْ أَبِيهِ مِنْ مَالِهِ بَعْدَ مَوْتِ أَبِيهِ تَطَوُّعاً مِنْهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَكُونَ أَبُوهُ أَمَرَهُ بِذلِكَ ، فَإِنَّ وَلَاءَهُ وَمِيرَاثَهُ لِلَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مَالِهِ ، فَأَعْتَقَهُ(٥) عَنْ أَبِيهِ إِذَا لَمْ يَكُنْ لِلْمُعْتَقِ وَارِثٌ مِنْ قَرَابَتِهِ ».(٦)

١٣٦٤٦ / ٨. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ(٧) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى بْنِ عُبَيْدٍ ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ خَالِدٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ مَمْلُوكٍ أُعْتِقَ سَائِبَةً؟

قَالَ : « يَتَوَلّى مَنْ شَاءَ ، وَعَلى مَنْ تَوَلَّاهُ جَرِيرَتُهُ ، وَلَهُ مِيرَاثُهُ ».

قُلْتُ : فَإِنْ سَكَتَ حَتّى يَمُوتَ؟

____________________

(١). في « ل ، جد » : « فإن ».

(٢). في « ل ، بح » : « حين ».

(٣). في « بف » : « كان ».

(٤). فيالفقيه : - « من الرجال ».

(٥). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالفقيه والتهذيب والاستبصار. وفي المطبوع : « فأعتق ».

(٦).الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٣٧ ، ح ٣٥٠٦ ؛والتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٥٤ ، ح ٩٢٥ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٣ ، ح ٧٦ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوب ، عن أبي أيّوب ، عن بريد العجليالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٣٧ ، ح ٢٥٣٢٧ ؛الوسائل ، ج ٢٣ ، ص ٧١ ، ذيل ح ٢٩١٣٢.

(٧). هكذا في « ك ، ل ، م ، بح ، بن ، جت ، جد »والوسائل . وفي « ق ، ن ، بف » والمطبوع : + « عن أبيه » وهو سهو ، لاحظ ما قدّمناه ذيل ح ١٨٧ و ١٢٧١.

٧٦٥

قَالَ : « يُجْعَلُ مَالُهُ فِي بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ».(١)

١٣٦٤٧ / ٩. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى وَغَيْرُهُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ(٢) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِيمَنْ نَكَلَ بِمَمْلُوكِهِ(٣) أَنَّهُ حُرٌّ لَا سَبِيلَ(٤) لَهُ(٥) عَلَيْهِ سَائِبَةٌ يَذْهَبُ ، فَيَتَوَلّى إِلى مَنْ أَحَبَّ ، فَإِذَا ضَمِنَ جَرِيرَتَهُ(٦) فَهُوَ يَرِثُهُ(٧) ».(٨)

____________________

(١).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩٥ ، ح ١٤٠٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ١٩٩ ، ح ٧٤٦ و ٧٤٧ ، بسند آخر عن هشام ، عن سليمان بن خالدالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٣٢ ، ح ٢٥٣٠٩ ؛الوسائل ، ج ٢٣ ، ص ٧٣ ، ح ٢٩١٣٣ ؛ وج ٢٦ ، ص ٢٤٤ ، ح ٣٢٩٢٥ ؛ وص ٢٥٤ ، ح ٣٢٩٥١.

(٢). هكذا في حاشية « ق ، جت ». وفي « ق ، ك ، ل ، م ، ن ، بف ، بن ، جت ، جد » والمطبوعوالوسائل : « أحمدبن‌محمّد ».

وما أثبتناه هو الظاهر ؛ فإنّه لم يثبت رواية أحمد بن محمّد ، والمراد به أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن محمّد بن عبدالحميد في موضع. وما ورد فيالكافي ، ح ٣٢٥٩ من رواية محمّد بن يحيى عن أحمد بن محمّد عن محمّد بن عبدالحميد ، تقدّم أنّ الصواب فيه « محمّد بن أحمد » كما في بعض النسخ. وما ورد فيالتهذيب ، ج ٧ ، ص ٣٦٠ ، ح ١٤٦٣ ، من رواية محمّد بن يحيى عن أحمد بن محمّد عن محمّد بن عبد الحميد ، هو مأخوذ منالكافي ، ح ٩٦٧٥ وقد ورد العنوان فيالكافي على الصواب.

ويؤكّد ذلك ما ورد في « بح » من « محمّد بن يحيى وغيره عن محمّد بن عبد الحميد » ؛ فإنّ الظاهر فيه وقوع السقط بجواز النظر من « محمّد » في « محمّد بن أحمد » إلى « محمّد » في « محمّد بن عبدالحميد ».

ثمّ إنّ الخبر ورد فيالتهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٢٣ ، ح ٨٠٢ عن محمّد بن أحمد بن يحيى عن عبدالحميد ، والظاهر فيه سقوط « محمّد بن » قبل « عبدالحميد » لعدم رواية محمّد بن أحمد عمّن يسمّى بعبد الحميد ولا رواية عبدالحميد عن هشام بن سالم في موضع. (٣). في « ك » والتهذيب : « مملوكه ».

(٤). في « ل ، م ، بن » : « ولا سبيل ».

(٥). في « ق ، ك ، ن ، بف » : - « له ».

(٦). في الفقيه والتهذيب ، ح ٨٠٢ : « حدثه ».

(٧). في « بن » : « وليّه ».

(٨).التهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٩٥ ، ح ١٤١١ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد.التهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٢٣ ، ح ٨٠٢ ، بسنده عن عبدالحميد ، عن هشام بن سالم. وفيالكافي ، كتاب الديات ، باب الرجل يقتل مملوكه أو يكفل به ، ذيل ح ١٤٢٢٦ ؛والتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٣٦ ، ذيل ح ٩٣٧ ، بسندهما عن هشام بن سالم.الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٤٢ ، ح ٣٥١٩ ، معلّقاً عن هشام بن سالمالوافي ، ج ١٠ ، ص ٦٦٦ ، ح ١٠٣١٧ ؛الوسائل ، ج ٢٣ ، ص ٤٣ ، ذيل ح ٢٩٠٦٩.

٧٦٦

٦٩ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ (١)

١٣٦٤٨ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ مُصَدِّقِ بْنِ صَدَقَةَ ، عَنْ عَمَّارٍ السَّابَاطِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي مُكَاتَبَةٍ بَيْنَ شَرِيكَيْنِ ، يَعْتِقُ(٢) أَحَدُهُمَا نَصِيبَهُ ، كَيْفَ يَصْنَعُ الْخَادِمُ(٣) ؟

قَالَ : « تَخْدُمُ(٤) الْبَاقِيَ(٥) يَوْماً ، وَتَخْدُمُ(٦) نَفْسَهَا يَوْماً ».

قُلْتُ : فَإِنْ مَاتَتْ وَتَرَكَتْ مَالاً؟

قَالَ : « الْمَالُ(٧) بَيْنَهُمَا نِصْفَانِ(٨) بَيْنَ الَّذِي أَعْتَقَ ، وَبَيْنَ الَّذِي أَمْسَكَ(٩) ».(١٠)

١٣٦٤٩ / ٢. عَنْهُ(١١) ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُوسَى الْخَشَّابِ ، عَنْ غِيَاثِ بْنِ كَلُّوبٍ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام « أَنَّ مُكَاتَباً أَتى أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام ، فَقَالَ : إِنَّ سَيِّدِي كَاتَبَنِي‌

____________________

(١). في « جت » : - « منه ».

(٢). هكذا في معظم النسخ التي قوبلتوالوسائل ، ح ٣٢٤٩٢ والتهذيب. وفي « بف » : « فعتق ». وفي المطبوع : « فيعتق ». (٣). في « بن »والوسائل ، ح ٣٢٤٩٢ : « بالخادم ».

(٤). في « ك ، ن ، بف » : « يخدم ».

(٥). في الفقيه والتهذيب : « الثاني ».

(٦). في «ن» : «ويخدم». وفي « ك » : «وتخدمها ».

(٧). في « م » : « فالمال ».

(٨). في « ل ، بن » : « نصفين ».

(٩). في « ق ، ك ، م ، ن ، بف ، جت ، جد » : « يمسك ». وفيالمرآة : « محمول على عدم تحقّق شرائط السراية ».

(١٠).التهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٥ ، ح ١٠٠٣ ؛ وج ٩ ، ص ٣٩٦ ، ح ١٤١٢ ، معلّقاً عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أحمد بن الحسن بن عليّ.الفقيه ، ج ٣ ، ص ١٢٦ ، ح ٣٤٧٣ ، معلّقاً عن عمّار بن موسى الساباطيالوافي ، ج ٢٥ ، ص ٩٢٧ ، ح ٢٥٢٩٧ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٤٨ ، ذيل ح ٣٢٤٦٦ ؛ وص ٦١ ، ح ٣٢٤٩٢.

(١١). الضمير راجع إلى محمّد بن أحمد المذكور في السند السابق ؛ فقد روى محمّد بن أحمد [ بن يحيى ] عن [ الحسن بن موسى ] الخشّاب في عددٍ من الأسناد. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ١٤ ، ص ٤٤٠ ، ص ٤٤٧ ؛ ج ١٥ ، ص ٣١٩ - ٣٢٠ وص ٣٣٣.

٧٦٧

وَشَرَطَ(١) عَلَيَّ نُجُوماً فِي كُلِّ(٢) سَنَةٍ ، فَجِئْتُهُ بِالْمَالِ كُلِّهِ(٣) ضَرْبَةً وَاحِدَةً ، وَسَأَلْتُهُ(٤) أَنْ يَأْخُذَ(٥) كُلَّهُ ضَرْبَةً(٦) ، وَيُجِيزَ(٧) عِتْقِي ، فَأَبى عَلَيَّ ، فَدَعَاهُ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام ، فَقَالَ : صَدَقَ ، فَقَالَ لَهُ : مَا لَكَ لَاتَأْخُذُ الْمَالَ وَتُمْضِيَ عِتْقَهُ؟ فَقَالَ : مَا آخُذُ إِلَّا النُّجُومَ الَّتِي شَرَطْتُ ، وَأَتَعَرَّضُ مِنْ ذلِكَ لِمِيرَاثِهِ ، فَقَالَ لَهُ(٨) أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : فَأَنْتَ أَحَقُّ بِشَرْطِكَ ».(٩)

تَمَّ كِتَابُ(١٠) الْمَوَارِيثِ ، وَالْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ،

وَيَتْلُوهُ كِتَابُ الْحُدُودِ(١١) .

____________________

(١). في حاشية « جت » : « فشرط ».

(٢). في « ق ، ك ، م ، ن ، بف ، بن »والوسائل : - « كلّ ».

(٣). في « ل » : - « كلّه ».

(٤). في « بن »والوسائل والتهذيب والاستبصار : « فسألته ».

(٥). في « ق ، بح ، بن ، جت »والوسائل والتهذيب والاستبصار : « أن يأخذه ».

(٦). هكذا في معظم النسخ التي قوبلتوالوسائل والتهذيب والاستبصار. وفي « بح » والمطبوع : + « واحدة ».

(٧). في حاشية « بح » : « ويمضي ».

(٨). في « بف » : - « له ».

(٩).التهذيب ، ج ٨ ، ص ٢٧٣ ، ح ٩٩٨ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٣٥ ، ح ١١٩ ، معلّقاً عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن الحسن بن موسى الخشّاب عن إسحاق بن عمّار ، عن جعفر ، عن أبيهعليهما‌السلام الوافي ، ج ١٠ ، ص ٦٤٥ ، ح ١٠٢٧٠ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٦١ ، ح ٣٢٤٩٣.

(١٠). في « ل ، بن ، جد » وحاشية « م ، جت » : + « الفرائض و ».

(١١). في أكثر النسخ بدل قوله : « والحمدلله رب العالمين ، ويتلوه كتاب الحدود » عبارات مختلفة.

٧٦٨

الف هرس

كتاب الزيّ والتجمّل والمروءة ٦

١ - بَابُ التَّجَمُّلِ وَإِظْهَارِ النِّعْمَةِ‌ ٧

٢ - بَابُ اللِّبَاسِ‌ ١٤

٣ - بَابُ كَرَاهِيَةِ الشُّهْرَةِ‌ ٢٣

٤ - بَابُ لِبَاسِ(٢) الْبَيَاضِ وَالْقُطْنِ‌ ٢٥

٥ - بَابُ لُبْسِ(٢) الْمُعَصْفَرِ(٣) ٢٨

٦ - بَابُ لُبْسِ السَّوَادِ‌ ٣٤

٧ - بَابُ(٢) الْكَتَّانِ‌ ٨ - بَابُ لُبْسِ الصُّوفِ وَالشَّعْرِ وَالْوَبَرِ‌ ٣٦

٩ - بَابُ لُبْسِ الْخَزِّ‌ ٣٨

١٠ - بَابُ لُبْسِ(٦) الْوَشْيِ(٧) ٤٣

١١ - بَابُ لُبْسِ الْحَرِيرِ وَالدِّيبَاجِ(١) ٤٦

١٢ - بَابُ تَشْمِيرِ الثِّيَابِ‌ ٥٢

١٣ - بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ لِبَاسِ(١) الْجَدِيدِ‌ ٥٩

١٤ - بَابُ لُبْسِ الْخُلْقَانِ(٦) ٦٢

١٥ - بَابُ الْعَمَائِمِ‌ ٦٣

١٦ - بَابُ الْقَلَانِسِ‌ ٦٦

١٧ - بَابُ الِاحْتِذَاءِ‌ ٦٧

١٨ - بَابُ أَلْوَانِ النِّعَالِ(١) ٧٤

١٩ - بَابُ الْخُفِّ‌ ٧٧

٢٠ - بَابُ السُّنَّةِ فِي لُبْسِ الْخُفِّ وَالنَّعْلِ وَخَلْعِهِمَا‌ ٧٩

٢١ - بَابُ الْخَوَاتِيمِ‌ ٨١

٧٦٩

٢٢ - بَابُ الْعَقِيقِ‌ ٨٦

٢٣ - بَابُ الْيَاقُوتِ وَالزُّمُرُّدِ‌ ٨٩

٢٤ - بَابُ الْفَيْرُوزَجِ‌ ٩٠

٢٥ - بَابُ الْجَزْعِ الْيَمَانِيِّ(٩) وَالْبِلَّوْرِ(١٠) ٩١

٢٦ - بَابُ نَقْشِ الْخَوَاتِيمِ‌ ٩٢

٢٧ - بَابُ الْحُلِيِّ‌ ٩٧

٢٨ - بَابُ الْفَرْشِ‌ ١٠١

٢٩ - بَابُ النَّوَادِرِ(١) ١٠٥

٣٠ - بَابُ الْخِضَابِ‌ ١٠٩

٣١ - بَابُ السَّوَادِ وَالْوَسِمَةِ‌ ١١٥

٣٢ - بَابُ الْخِضَابِ بِالْحِنَّاءِ‌ ١١٨

٣٣ - بَابُ جَزِّ الشَّعْرِ وَحَلْقِهِ‌ ١٢٠

٣٤ - بَابُ اتِّخَاذِ الشَّعْرِ وَالْفَرْقِ‌ ١٢٣

٣٥ - بَابُ اللِّحْيَةِ وَالشَّارِبِ‌ ١٢٦

٣٦ - بَابُ أَخْذِ الشَّعْرِ مِنَ الْأَنْفِ‌ ١٢٩

٣٧ - بَابُ التَّمَشُّطِ(١) ١٣٠

٣٨ - بَابُ قَصِّ الْأَظْفَارِ‌ ١٣٤

٣٩ - بَابُ جَزِّ الشَّيْبِ وَنَتْفِهِ‌ ١٤٢

٤٠ - بَابُ دَفْنِ الشَّعْرِ وَالظُّفُرِ‌ ٤١ - بَابُ الْكُحْلِ‌ ١٤٤

٤٢ - بَابُ السِّوَاكِ‌ ١٤٩

٤٣ - بَابُ الْحَمَّامِ‌ ١٥٣

٤٤ - بَابُ غَسْلِ الرَّأْسِ‌ ١٧٣

٤٥ - بَابُ النُّورَةِ‌ ١٧٦

٤٦ - بَابُ الْإِبْطِ(١٠) ١٨٣

٤٧ - بَابُ الْحِنَّاءِ بَعْدَ النُّورَةِ‌ ١٨٧

٧٧٠

٤٨ - بَابُ الطِّيبِ(٦) ١٩٠

٤٩ - بَابُ كَرَاهِيَةِ(١) رَدِّ الطِّيبِ‌ ١٩٦

٥٠ - بَابُ أَنْوَاعِ الطِّيبِ‌ ١٩٧

٥١ - بَابُ أَصْلِ الطِّيبِ‌ ١٩٨

٥٢ - بَابُ الْمِسْكِ‌ ٢٠١

٥٣ - بَابُ الْغَالِيَةِ(١) ٢٠٤

٥٤ - بَابُ الْخَلُوقِ‌(٣) ٢٠٧

٥٥ - بَابُ الْبَخُورِ‌ ٢٠٩

٥٦ - بَابُ الِادِّهَانِ‌ ٢١١

٥٧ - بَابُ كَرَاهِيَةِ(٤) إِدْمَانِ الدُّهْنِ‌ ٢١٣

٥٨ - بَابُ دُهْنِ الْبَنَفْسَجِ‌ ٢١٥

٥٩ - بَابُ دُهْنِ الْخِيرِيِّ(٣) ٢١٩

٦٠ - بَابُ دُهْنِ الْبَانِ‌ ٢٢٠

٦١ - بَابُ دُهْنِ الزَّنْبَقِ‌ ٢٢٢

٦٢ - بَابُ دُهْنِ الْحَلِّ(١٠) ٢٢٣

٦٣ - بَابُ الرَّيَاحِينِ‌ ٢٢٤

٦٤ - بَابُ سَعَةِ الْمَنْزِلِ‌ ٢٢٦

٦٥ - بَابُ تَزْوِيقِ الْبُيُوتِ‌ ٢٢٩

٦٦ - بَابُ تَشْيِيدِ الْبِنَاءِ‌ ٢٣٥

٦٧ - بَابُ تَحْجِيرِ السُّطُوحِ‌ ٢٣٩

٦٨ - بَابُ النَّوَادِرِ(١) ٢٤١

٦٩ - بَابُ كَرَاهِيَةِ(٧) أَنْ يَبِيتَ الْإِنْسَانُ وَحْدَهُ‌ وَالْخِصَالِ الْمَنْهِيِّ عَنْهَا لِعِلَّةٍ مَخُوفَةٍ‌ ٢٤٧

(٢٧) كِتَابُ الدَّوَاجِنِ ٢٥٥

١ - بَابُ ارْتِبَاطِ الدَّابَّةِ وَالْمَرْكُوبِ‌ ٢٥٧

٢ - بَابُ نَوَادِرَ فِي الدَّوَابِّ‌ ٢٦٣

٧٧١

٣ - بَابُ آلَاتِ الدَّوَابِّ(٦) ٢٧٤

٤ - بَابُ اتِّخَاذِ الْإِبِلِ‌ ٢٧٧

٥ - بَابُ الْغَنَمِ‌ ٢٨٣

٦ - بَابُ سِمَةِ(١) الْمَوَاشِي ٧ - بَابُ الْحَمَامِ‌ ٢٨٨

٨ - بَابُ إِرْسَالِ الطَّيْرِ‌ ٢٩٦

٩ - بَابُ الدِّيكِ‌ ٢٩٨

١٠ - بَابُ الْوَرَشَانِ‌(١) ٣٠١

١١ - بَابُ الْفَاخِتَةِ(٦) وَالصُّلْصُلِ(٧) ٣٠٢

١٢ - بَابُ الْكِلَابِ‌ ٣٠٤

١٣ - بَابُ التَّحْرِيشِ بَيْنَ الْبَهَائِمِ(١) ٣٠٩

(٢٨) كِتَابُ الْوَصَايَا‌ ٣١١

١ - بَابُ الْوَصِيَّةِ وَمَا أُمِرَ بِهَا‌ ٣١٣

٢ - بَابُ الْإِشْهَادِ(١) عَلَى الْوَصِيَّةِ‌ ٣١٨

٣ - بَابُ الرَّجُلِ يُوصِي إِلى آخَرَ وَلَا يَقْبَلُ وَصِيَّتَهُ‌ ٣٢٤

٤ - بَابُ أَنَّ صَاحِبَ الْمَالِ أَحَقُّ بِمَالِهِ(٦) مَا دَامَ حَيّاً‌ ٣٢٧

٥ - بَابُ الْوَصِيَّةِ لِلْوَارِثِ‌ ٣٣٣

٦ - بَابُ مَا لِلْإِنْسَانِ أَنْ يُوصِيَ بِهِ(٣) بَعْدَ مَوْتِهِ وَمَا يُسْتَحَبُّ لَهُ مِنْ ذلِكَ‌ ٣٣٦

٧ - بَابٌ‌ ٣٤١

٨ - بَابُ الرَّجُلِ يُوصِي بِوَصِيَّةٍ ثُمَّ يَرْجِعُ عَنْهَا‌ ٣٤٢

٩ - بَابُ مَنْ أَوْصى بِوَصِيَّةٍ(٤) فَمَاتَ الْمُوصى لَهُ(٥) قَبْلَ الْمُوصِي أَوْ مَاتَ قَبْلَ أَنْ يَقْبِضَهَا‌ ٣٤٤

١٠ - بَابُ إِنْفَاذِ الْوَصِيَّةِ عَلى جِهَتِهَا(١) ٣٤٧

١١ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ‌ ٣٥٠

١٢ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ‌ ٣٥٢

١٣ - بَابُ مَنْ أَوْصى بِعِتْقٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ حَجٍّ‌ ٣٥٣

٧٧٢

١٤ - بَابُ أَنَّ(٨) مَنْ حَافَ فِي الْوَصِيَّةِ فَلِلْوَصِيِّ أَنْ يَرُدَّهَا إِلَى الْحَقِّ‌ ٣٦٥

١٥ - بَابُ أَنَّ الْوَصِيَّ إِذَا كَانَتِ الْوَصِيَّةُ فِي حَقٍّ فَغَيَّرَهَا(٦) فَهُوَ ضَامِنٌ‌ ٣٦٧

١٦ - بَابُ أَنَّ الْمُدَبَّرَ مِنَ الثُّلُثِ‌ ٣٧٠

١٧ - بَابُ أَنَّهُ يُبْدَأُ بِالْكَفَنِ ثُمَّ بِالدَّيْنِ ثُمَّ بِالْوَصِيَّةِ‌ ٣٧٢

١٨ - بَابُ مَنْ أَوْصى وَعَلَيْهِ دَيْنٌ‌ ٣٧٤

١٩ - بَابُ مَنْ أَعْتَقَ وَعَلَيْهِ دَيْنٌ‌ ٣٨٢

٢٠ - بَابُ الْوَصِيَّةِ لِلْمُكَاتَبِ‌ ٣٨٧

٢١ - بَابُ وَصِيَّةِ الْغُلَامِ وَالْجَارِيَةِ الَّتِي لَمْ تُدْرِكْ وَمَا يَجُوزُ مِنْهَا وَمَا لَايَجُوزُ‌ ٣٨٩

٢٢ - بَابُ الْوَصِيَّةِ لِأُمَّهَاتِ الْأَوْلَادِ‌ ٣٩١

٢٣ - بَابُ مَا يَجُوزُ مِنَ الْوَقْفِ(١) وَالصَّدَقَةِ وَالنُّحْلِ(٢) وَالْهِبَةِ وَالسُّكْنى وَالْعُمْرى(٣) وَالرُّقْبى(٤) وَمَا لَايَجُوزُ مِنْ ذلِكَ عَلَى الْوَلَدِ وَغَيْرِهِ(٥) ٣٩٤

٢٤ - بَابُ مَنْ أَوْصى بِجُزْءٍ مِنْ مَالِهِ‌ ٤٢٣

٢٥ - بَابُ مَنْ أَوْصى بِشَيْ‌ءٍ مِنْ مَالِهِ‌ ٢٦ - بَابُ مَنْ أَوْصى بِسَهْمٍ مِنْ مَالِهِ‌ ٤٢٦

٢٧ - بَابُ الْمَرِيضِ يُقِرُّ لِوَارِثٍ بِدَيْنٍ‌ ٤٢٩

٢٨ - بَابُ بَعْضِ الْوَرَثَةِ يُقِرُّ بِعِتْقٍ أَوْ دَيْنٍ(٣) ٤٣٢

٢٩ - بَابُ الرَّجُلِ يَتْرُكُ الشَّيْ‌ءَ الْقَلِيلَ وَعَلَيْهِ دَيْنٌ(١) أَكْثَرُ مِنْهُ وَلَهُ عِيَالٌ‌ ٤٣٤

٣٠ - بَابٌ‌ ٤٣٦

٣١ - بَابُ مَنْ لَاتَجُوزُ(٣) وَصِيَّتُهُ مِنَ الْبَالِغِينَ‌ ٤٣٨

٣٢ - بَابُ مَنْ أَوْصى لِقَرَابَاتِهِ(٣) وَمَوَالِيهِ كَيْفَ(٤) يُقْسَمُ(٥) بَيْنَهُمْ‌ ٤٣٩

٣٣ - بَابُ مَنْ أَوْصى إِلى مُدْرِكٍ وَأَشْرَكَ مَعَهُ الصَّغِيرَ‌ ٤٤١

٣٤ - بَابُ مَنْ أَوْصى إِلَى اثْنَيْنِ فَيَنْفَرِدُ(٧) كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا(٨) بِبَعْضِ(٩) التَّرِكَةِ‌ ٤٤٢

٣٥ - بَابُ صَدَقَاتِ النَّبِيِّ صلى‌الله‌عليه‌وآله وَفَاطِمَةَ وَالْأَئِمَّةِ عليهم‌السلام وَ وَصَايَاهُمْ‌ ٤٤٤

٣٦ - بَابُ مَا يَلْحَقُ الْمَيِّتَ بَعْدَ مَوْتِهِ‌ ٤٦٦

٣٧ - بَابُ النَّوَادِرِ‌ ٤٦٩

٣٨ - بَابُ مَنْ مَاتَ عَلى غَيْرِ(٥) وَصِيَّةٍ وَلَهُ وَارِثٌ صَغِيرٌ فَيُبَاعُ عَلَيْهِ‌ ٤٩٤

٧٧٣

٣٩ - بَابُ الْوَصِيِّ يُدْرِكُ أَيْتَامُهُ فَيَمْتَنِعُونَ مِنْ أَخْذِ مَالِهِمْ وَمَنْ يُدْرِكُ وَلَا يُؤْنَسُ مِنْهُ الرُّشْدُ وَحَدِّ الْبُلُوغِ‌ ٤٩٨

(٢٩) كِتَابُ الْمَوَارِيثِ‌ ٥٠٥

١ - بَابُ وُجُوهِ الْفَرَائِضِ‌ ٥٠٧

٢ - بَابُ بَيَانِ الْفَرَائِضِ فِي الْكِتَابِ‌ ٥٠٩

٣ - بَابٌ‌ ٥١٧

٤ - بَابُ أَنَّ الْمِيرَاثَ لِمَنْ سَبَقَ إِلى سَهْمِ قَرِيبِهِ وَأَنَّ ذَا السَّهْمِ أَحَقُّ مِمَّنْ لَاسَهْمَ لَهُ‌ ٥١٩

٥ - بَابُ أَنَّ الْفَرَائِضَ لَاتُقَامُ(٨) إِلَّا بِالسَّيْفِ‌ ٥٢٠

٦ - بَابٌ نَادِرٌ‌ ٥٢٢

٧ - بَابٌ فِي إِبْطَالِ الْعَوْلِ‌ ٥٢٤

٨ - بَابٌ آخَرُ فِي إِبْطَالِ الْعَوْلِ وَأَنَّ السِّهَامَ لَاتَزِيدُ عَلى سِتَّةٍ(١٥) ٥٢٨

٩ - بَابُ مَعْرِفَةِ إِلْقَاءِ الْعَوْلِ‌ ٥٣١

١٠ - بَابُ أَنَّهُ لَايَرِثُ مَعَ الْوَلَدِ وَالْوَالِدَيْنِ إِلَّا زَوْجٌ أَوْ زَوْجَةٌ(٣) ٥٣٣

١١ - بَابُ الْعِلَّةِ فِي أَنَّ السِّهَامَ لَاتَكُونُ أَكْثَرَ مِنْ سِتَّةٍ وَهُوَ مِنْ(١) كَلَامِ يُونُسَ‌ ٥٣٥

‌١٢ - بَابُ عِلَّةِ كَيْفَ صَارَ لِلذَّكَرِ سَهْمَانِ وَلِلْأُنْثى سَهْمٌ‌ ٥٣٧

١٣ - بَابُ مَا يَرِثُ الْكَبِيرُ مِنَ الْوُلْدِ دُونَ غَيْرِهِ‌ ٥٤٠

١٤ - بَابُ مِيرَاثِ الْوَلَدِ‌ ٥٤١

١٥ - بَابُ مِيرَاثِ وَلَدِ الْوَلَدِ‌ ٥٤٧

١٦ - بَابُ مِيرَاثِ الْأَبَوَيْنِ‌ ٥٥٣

١٧ - بَابُ مِيرَاثِ الْأَبَوَيْنِ مَعَ الْإِخْوَةِ وَالْأَخَوَاتِ لِأَبٍ وَالْإِخْوَةِ وَالْأَخَوَاتِ لِأُمٍّ‌ ٥٥٥

١٨ - بَابُ مِيرَاثِ الْوَلَدِ مَعَ الْأَبَوَيْنِ‌ ٥٦٠

١٩ - بَابُ مِيرَاثِ الْوَلَدِ مَعَ الزَّوْجِ وَالْمَرْأَةِ وَالْأَبَوَيْنِ‌ ٥٦٦

٢٠ - بَابُ مِيرَاثِ الْأَبَوَيْنِ مَعَ الزَّوْجِ وَالزَّوْجَةِ‌ ٥٧٠

٢١ - بَابُ الْكَلَالَةِ(١) ٥٧٤

٢٢ - بَابُ مِيرَاثِ(٣) الْإِخْوَةِ وَالْأَخَوَاتِ مَعَ الْوَلَدِ‌ ٥٧٥

٧٧٤

٢٣ - بَابُ(١٠) الْجَدِّ‌ ٥٩٨

٢٤ - بَابُ الْإِخْوَةِ مِنَ الْأُمِّ مَعَ الْجَدِّ‌ ٦٠٤

٢٥ - بَابُ ابْنِ أَخٍ وَجَدٍّ‌ ٦٠٨

٢٦ - بَابُ مِيرَاثِ ذَوِي الْأَرْحَامِ‌ ٦٢٣

٢٧ - بَابُ الْمَرْأَةِ تَمُوتُ وَلَا تَتْرُكُ(٦) إِلَّا زَوْجَهَا(٧) ٦٣٦

٢٨ - بَابُ الرَّجُلِ يَمُوتُ وَلَا يَتْرُكُ إِلَّا امْرَأَتَهُ‌ ٦٣٩

٢٩ - بَابُ أَنَّ النِّسَاءَ لَايَرِثْنَ مِنَ الْعَقَارِ شَيْئاً‌ ٦٤٣

٣٠ - بَابُ اخْتِلَافِ الرَّجُلِ وَالْمَرْأَةِ فِي مَتَاعِ الْبَيْتِ‌ ٦٥١

٣١ - بَابٌ نَادِرٌ‌ ٦٥٣

٣٢ - بَابُ مِيرَاثِ الْغُلَامِ وَالْجَارِيَةِ يُزَوَّجَانِ(١) وَهُمَا غَيْرُ مُدْرِكَيْنِ‌ ٦٥٥

٣٣ - بَابُ مِيرَاثِ الْمُتَزَوَّجَةِ الْمُدْرِكَةِ وَلَمْ(٧) يُدْخَلْ بِهَا‌ ٦٥٧

٣٤ - بَابُ(٨) مِيرَاثِ الْمُطَلَّقَاتِ فِي الْمَرَضِ وَغَيْرِ الْمَرَضِ‌ ٦٥٩

٣٥ - بَابُ مِيرَاثِ ذَوِي الْأَرْحَامِ مَعَ الْمَوَالِي‌ ٦٦٣

٣٦ - بَابُ مِيرَاثِ الْغَرْقى وَأَصْحَابِ الْهَدْمِ‌ ٦٦٧

٣٧ - بَابُ مَوَارِيثِ(٩) الْقَتْلى وَمَنْ يَرِثُ مِنَ الدِّيَةِ وَمَنْ لَايَرِثُ‌ ٦٧٢

٣٨ - بَابُ مِيرَاثِ الْقَاتِلِ‌ ٦٧٧

٣٩ - بَابُ مِيرَاثِ أَهْلِ الْمِلَلِ‌ ٦٨٤

٤٠ - بَابٌ آخَرُ فِي(٣) مِيرَاثِ أَهْلِ الْمِلَلِ‌ ٦٨٧

٤١ - بَابُ أَنَّ مِيرَاثَ أَهْلِ الْمِلَلِ بَيْنَهُمْ(٣) عَلى كِتَابِ اللهِ وَسُنَّةِ نَبِيِّهِ صلى‌الله‌عليه‌وآله(٤) ٦٩١

٤٢ - بَابُ مَنْ يُتْرَكُ(٧) مِنَ(٨) الْوَرَثَةِ بَعْضُهُمْ مُسْلِمُونَ وَبَعْضُهُمْ مُشْرِكُونَ‌ ٦٩٤

٤٣ - بَابُ مِيرَاثِ الْمَمَالِيكِ‌ ٦٩٥

٤٤ - بَابُ أَنَّهُ لَايَتَوَارَثُ الْحُرُّ وَالْعَبْدُ‌ ٧٠٣

٤٥ - بَابُ(٧) الرَّجُلِ يَتْرُكُ وَارِثَيْنِ أَحَدُهُمَا حُرٌّ وَالْآخَرُ مَمْلُوكٌ‌ ٧٠٤

٤٦ - بَابٌ‌ ٧٠٥

٤٧ - بَابُ مِيرَاثِ الْمُكَاتَبِينَ‌ ٧٠٧

٧٧٥

٤٨ - بَابُ مِيرَاثِ الْمُرْتَدِّ عَنِ الْإِسْلَامِ‌ ٧١١

٤٩ - بَابُ مِيرَاثِ الْمَفْقُودِ‌ ٧١٣

٥٠ - بَابُ مِيرَاثِ الْمُسْتَهِلِّ(٧) ٧١٩

٥١ - بَابُ مِيرَاثِ الْخُنْثى‌ ٧٢٢

٥٢ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ‌ ٧٢٥

٥٣ - بَابٌ(٨) ٧٢٨

٥٤ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ(١٤) ٧٢٩

٥٥ - بَابُ مِيرَاثِ ابْنِ الْمُلَاعَنَةِ‌ ٧٣١

٥٦ - بَابٌ آخَرُ فِي ابْنِ الْمُلَاعَنَةِ‌ ٧٣٨

٥٧ - بَابٌ(٣) ٧٣٩

٥٨ - بَابُ مِيرَاثِ وَلَدِ الزِّنى‌ ٧٤٠

٥٩ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ‌ ٧٤٣

٦٠ - بَابٌ‌ ٧٤٤

٦١ - بَابُ الْحَمِيلِ‌ ٧٤٦

٦٢ - بَابُ الْإِقْرَارِ بِوَارِثٍ آخَرَ‌ ٦٣ - بَابُ إِقْرَارِ بَعْضِ الْوَرَثَةِ بِدَيْنٍ(٨) ٧٥٠

٦٤ - بَابٌ‌ ٦٥ - بَابُ مَنْ مَاتَ وَلَيْسَ لَهُ وَارِثٌ‌ ٧٥٣

٦٦ - بَابٌ(٢) ٧٥٥

٦٧ - بَابُ أَنَّ الْوَلَاءَ لِمَنْ أَعْتَقَ‌ ٧٥٦

٦٨ - بَابُ وَلَاءِ السَّائِبَةِ‌ ٧٥٩

٦٩ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ(١) ٧٦٧

الف هرس ٧٦٩

٧٧٦