الكافي الجزء ١٣

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 776

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 776
المشاهدات: 133117
تحميل: 2529


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 776 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 133117 / تحميل: 2529
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 13

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، عَنْ عَلِيٍّعليه‌السلام أَنَّهُ كَانَ يَمْشِي فِي نَعْلٍ وَاحِدَةٍ(١) ، وَيُصْلِحُ الْأُخْرى ، لَايَرى(٢) بِذلِكَ(٣) بَأْساً(٤) .(٥)

٢١ - بَابُ الْخَوَاتِيمِ‌

١٢٥٨٣ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ خَاتَمُ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله مِنْ وَرِقٍ(٦) ».(٧)

١٢٥٨٤ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ وَمُعَاوِيَةَ بْنِ وَهْبٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ خَاتَمُ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله مِنْ وَرِقٍ ».

قَالَ : قُلْتُ لَهُ : كَانَ فِيهِ فَصٌّ(٨) ؟ قَالَ : « لَا ».(٩)

١٢٥٨٥ / ٣. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْكُوفِيِّ ، عَنْ عُبَيْسِ بْنِ هِشَامٍ ، عَنْ حُسَيْنِ بْنِ أَحْمَدَ الْمِنْقَرِيِّ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ ظَبْيَانَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ(١٠) : « مِنَ السُّنَّةِ لُبْسُ الْخَاتَمِ ».(١١)

____________________

(١). في « بح » : « واحد ».

(٢). في « جت » : « ولا يرى ».

(٣). في « ن ، جت ، جد » : « في ذلك ».

(٤). فيالوافي : « لعلّ عدم البأس مختصّ بحال الضرورة ، أو المعصومعليه‌السلام ؛ لأنّه ليس للشيطان عليه سلطان ».

(٥).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٠ ، ح ٢٠٤٣٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٦٥ ، ح ٥٩٢٧.

(٦). الورِق - بكسر الراء - : الفضّة ، وقد تسكّن.النهاية ، ج ٥ ، ص ١٧٥ ( ورق ).

(٧).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦١ ، ح ٢٠٤٣٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٧ ، ح ٥٩٦٦ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٢ ، ح ٤٧.

(٨). فصّ الخاتم : ما يركّب فيه من غيره ، وهو بالفارسيّة : « نگين » وجمعه : فصوص. راجع :المصباح المنير ، ص ٤٧٤ ( فصص ).

(٩).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦١ ، ح ٢٠٤٤٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٧ ، ح ٥٩٦٥ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٢ ، ح ٤٨.

(١٠). في « م ، جد » : - « قال ».

(١١).تحف العقول ، ص ٣٦٦الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦١ ، ح ٢٠٤٤١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٦ ، ح ٥٩٦٢.

٨١

١٢٥٨٦ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي(١) هَاشِمٍ ، عَنْ أَبِي خَدِيجَةَ ، قَالَ :

الْفَصُّ مُدَوَّرٌ. وَقَالَ : هكَذَا كَانَ خَاتَمُ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله .(٢)

١٢٥٨٧ / ٥. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ ، عَنْ غَالِبِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ رَوْحِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : لَاتَخَتَّمْ بِالذَّهَبِ ؛ فَإِنَّهُ(٣) زِينَتُكَ فِي الْآخِرَةِ(٤) ».(٥)

١٢٥٨٨ / ٦. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ يَحْيى ، عَنْ جَدِّهِ الْحَسَنِ بْنِ رَاشِدٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : لَاتَخَتَّمُوا بِغَيْرِ الْفِضَّةِ ؛

____________________

(١). فيالبحار : - « أبي ». وعبدالرحمن هذا ، هو عبدالرحمن بن محمّد بن أبي هاشم الذي يعبّر عنه في كثيرٍ من‌الأسناد بعبد الرحمن بن أبي هاشم ، روى كتاب أبي خديجة ، وتوسّط بينه وبين محمّد بن الحسين في الأسناد. راجع :رجال النجاشي ، ص ٢٣٦ ، الرقم ٦٢٣ ؛الفهرست للطوسي ، ص ٢٢٦ ، الرقم ٣٣٧ ؛معجم رجال الحديث ، ج ٩ ، ص ٥٢٤ - ٥٢٥.

(٢).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦١ ، ح ٢٠٤٤٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٩ ، ح ٥٩٧٠ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٢ ، ح ٤٩.

(٣). في « بح ، جت » : « لأنّه ».

(٤). قال الشهيد : « الصلاة في الذهب حرام على الرجال ، فلو موّه به ثوباً وصلّى فيه بطلت ، بل لو لبس خاتماً منه وصلّى فيه بطلت صلاته ، قاله الفاضل وقوّى في المعتبر عدم الإبطال بلبس خاتم من ذهب ؛ لإجرائه مجرى لبس خاتم مغصوب ، والنهي ليس عن فعل من أفعال الصلاة ولا عن شرط من شروطها. ولو موّه الخاتم بذهب فالظاهر تحريمه ؛ لصدق اسم الذهب عليه. نعم ، لو تقادم عهده حتّى اندرس وزال مسمّاه جاز ».الذكرى ، ج ٣ ، ص ٤٧.

وفيمرآة العقول ، ج ٢٢ ، ص ٣٥٤ : « يدلّ على تحريم التختّم بالذهب ، ولا يدلّ على بطلان الصلاة فيه ».

(٥).الفقيه ، ج ١ ، ص ٢٥٣ ، ضمن ح ٧٧٥ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام عن النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٢ ، ح ٢٠٤٤٣ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤١٢ ، ح ٥٥٦٥.

٨٢

فَإِنَّ رَسُولَ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله قَالَ : مَا طَهُرَتْ(١) كَفٌّ فِيهَا(٢) خَاتَمُ حَدِيدٍ ».(٣)

١٢٥٨٩ / ٧. أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ(٤) ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَيْدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ سُلَيْمَانَ ، عَنْ جَرَّاحٍ الْمَدَائِنِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لَا تَجْعَلْ فِي يَدِكَ خَاتَماً مِنْ ذَهَبٍ ».(٥)

١٢٥٩٠ / ٨. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ أَبَانِ بْنِ عُثْمَانَ(٦) ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي الْعَلَاءِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ سَأَلَهُ عَنِ التَّخَتُّمِ فِي الْيَمِينِ ، وَقُلْتُ(٧) : إِنِّي رَأَيْتُ بَنِي هَاشِمٍ يَتَخَتَّمُونَ فِي أَيْمَانِهِمْ.

فَقَالَ : « كَانَ أَبِي يَتَخَتَّمُ فِي يَسَارِهِ ، وَكَانَ أَفْضَلَهُمْ وَأَفْقَهَهُمْ(٨) ».(٩)

____________________

(١). في « ن » : « ما طهر ». وفي « بح » : « ما تطهر ». وفي التحف : « ما طهّر الله ».

(٢). في « بح ، جت » : « فيه ».

(٣).الخصال ، ص ٦١٢ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ، بسنده عن القاسم بن يحيى ، عن جدّه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام .الخصال ، ص ١٩ ، باب الواحد ، ح ٦٦ ، بسند آخر عن أبي عبد اللهعليه‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، من قوله : « ما طهرت كفّ ».تحف العقول ، ص ١٠١ ، عن أمير المؤمنينعليه‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٢ ، ح ٢٠٤٤٥ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤١٨ ، ح ٥٥٨٤ ؛ وج ٥ ، ص ٧٨ ، ح ٥٩٦٧.

(٤). السند معلّق على سابقه. ويروي عن أحمد بن محمّد ، محمّد بن يحيى.

(٥).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٢ ، ح ٢٠٤٤٤ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤١٣ ، ح ٥٥٦٦.

(٦). هكذا في « م ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد » وحاشية « بن ». وفي « بن » وحاشية « بح » والمطبوعوالوسائل : - « بن عثمان ». (٧). في « ن ، بح ، بف ، جت » : « فقلت ».

(٨). فيالمرآة : « الأظهر أنّ التختّم باليسار محمول على التقيّة ، لما قد ورد في الروايات أنّه من بدع بني اُميّة ، ويمكن حمله على أنّهم كانوا يتختّمون باليسار أيضاً بشي‌ء ليس فيه شرافة ، أو كانوا يحوّلونها عند الاستنجاء. ويؤيّد الأوّل ما رواه محمّد بن شهر آشوب في كتاب المناقب من عدّة كتب : أنّ النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله كان يتختّم في يمينه ، والخلفاء الأربع بعده ، فنقلها معاوية إلى اليسار ، وأخذ الناس بذلك ، فبقي كذلك أيّام المروانيّة ، فنقلها السفّاح إلى اليمين ، فبقي إلى أيّام الرشيد ، فنقلها إلى اليسار ، وأخذ الناس بذلك ، واشتهر أنّ عمرو بن العاص عند =

٨٣

١٢٥٩١ / ٩. عَنْهُ(١) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَسْبَاطٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ جَعْفَرٍ،قَالَ :

سَأَلْتُ أَخِي مُوسىعليه‌السلام عَنِ الْخَاتَمِ يُلْبَسُ فِي الْيَمِينِ؟

فَقَالَ : « إِنْ شِئْتَ فِي الْيَمِينِ ، وَإِنْ شِئْتَ فِي الْيَسَارِ ».(٢)

١٢٥٩٢ / ١٠. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ عَطِيَّةَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَا تَخَتَّمَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله إِلَّا يَسِيراً حَتّى تَرَكَهُ(٣) ».(٤)

١٢٥٩٣ / ١١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَشْعَرِيِّ ، عَنِ ابْنِ الْقَدَّاحِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « أَنَّ النَّبِيَّصلى‌الله‌عليه‌وآله كَانَ يَتَخَتَّمُ فِي يَمِينِهِ ».(٥)

١٢٥٩٤ / ١٢. وَبِهذَا الْإِسْنَادِ :

قَالَ(٦) : « كَانَ عَلِيٌّ وَالْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ - صَلَوَاتُ اللهِ عَلَيْهِمْ - يَتَخَتَّمُونَ فِي‌

____________________

= التحكيم سلّها من يده اليمنى ، وقال : خلعت الخلافة من عليّعليه‌السلام كخلعي خاتمي هذا من يميني ، وجعلتها في معاوية كما جعلت هذا في يساري ، فهذا هو السبب في ابتداع معاوية ذلك ».

(٩).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٣ ، ح ٢٠٤٤٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٠ ، ح ٥٩٧٣.

(١). الضمير راجع إلى أحمد بن محمّد بن خالد المذكور في السند السابق.

(٢).قرب الإسناد ، ص ٢٩٣ ، ح ١١٥٣ ، بسنده عن عليّ بن جعفر ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٣ ، ح ٢٠٤٤٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٩ ، ح ٥٩٧٢.

(٣). فيالمرآة : « لعلّ المراد بالترك الموت ، ويؤيّده ما في بعض النسخ بدله : حتّى مات ».

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٣ ، ح ٢٠٤٥٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٧ ، ح ٥٩٦٤ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٣ ، ح ٥٥.

(٥).علل الشرائع ، ص ١٥٨ ، ح ٢ ، بسنده عن عبد الله بن ميمون القدّاح ، عن جعفر بن محمّد ، عن أبيهعليهما‌السلام عن جابر بن عبد الله.الجعفريّات ، ص ١٨٥ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام ، وبسند آخر أيضاً عن جعفر بن محمّد ، عن أبيهعليهما‌السلام ، عن جابر بن عبد الله الأنصاري ؛الجعفريّات ، ص ١٨٦ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام ، مع زيادة في آخره.علل الشرائع ، ص ١٥٨ ، ضمن ح ١ ، بسند آخر عن أبي الحسن موسىعليه‌السلام . عيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٦٣ ، ح ٢٦٨ ، بسند آخر عن الرضا ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٣ ، ح ٢٠٤٥١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٣ ، ح ٥٩٨٦ ؛البحار ، ج ٥ ، ص ٨٣ ، ح ٥٩٨٦.

(٦). الضمير المستتر في « قال » راجع إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام . والمراد من « بهذا الإسناد » هو الطريق المذكور إليهعليه‌السلام =

٨٤

أَيْسَارِهِمْ(١) ».(٢)

١٢٥٩٥ / ١٣. الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْوَشَّاءِ ، عَنْ مُثَنًّى الْحَنَّاطِ ، عَنْ حَاتِمِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ الْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُعليهما‌السلام يَتَخَتَّمَانِ فِي يَسَارِهِمَا ».(٣)

١٢٥٩٦ / ١٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي الْعَلَاءِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ الْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُعليهما‌السلام يَتَخَتَّمَانِ فِي يَسَارِهِمَا ».(٤)

١٢٥٩٧ / ١٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ(٥) ، عَنْ صَالِحِ بْنِ السِّنْدِيِّ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَشِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْعَرْزَمِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « أَنَّ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِعليهما‌السلام كَانَ يَتَخَتَّمُ فِي يَمِينِهِ ».(٦)

١٢٥٩٨ / ١٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنِ الْعَرْزَمِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام يَتَخَتَّمُ فِي يَمِينِهِ(٧) ».(٨)

____________________

= في السند السابق.

(١). في « بح » : « يسارهم ».

(٢).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٤ ، ح ٢٠٤٥٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٠ ، ح ٥٩٧٥.

(٣).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٤ ، ح ٢٠٤٥٣ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٠ ، ح ٥٩٧٦.

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٤ ، ح ٢٠٤٥٤ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٠ ، ح ٥٩٧٤.

(٥). فيالوافي : + « عن أبيه ». وهو سهو ، كما تقدم فيالكافي ، ذيل ح ٣٦٩٥.

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٤ ، ح ٢٠٤٥٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٤ ، ح ٥٩٨٨.

(٧). في « ن » : « يساره ».

(٨). راجع :علل الشرائع ، ص ١٥٨ ، ح ١الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٤ ، ح ٢٠٤٥٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٣ ، ح ٥٩٨٥ ؛البحار ، ج ٤٢ ، ص ٧٠ ، ح ٢٣.

٨٥

١٢٥٩٩ / ١٧. سَهْلُ بْنُ زِيَادٍ(١) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ صَفْوَانَ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ(٢) عليه‌السلام ، قَالَ : « قَوَّمُوا خَاتَمَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَأَخَذَهُ(٣) أَبِي مِنْهُمْ(٤) بِسَبْعَةٍ(٥) ». قَالَ(٦) : قُلْتُ : بِسَبْعَةِ(٧) دَرَاهِمَ؟ قَالَ : « بِسَبْعَةِ(٨) دَنَانِيرَ ».(٩)

٢٢ - بَابُ الْعَقِيقِ‌

١٢٦٠٠ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ :

عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، قَالَ : « الْعَقِيقُ يَنْفِي الْفَقْرَ ، وَلُبْسُ الْعَقِيقِ يَنْفِي النِّفَاقَ ».(١٠)

١٢٦٠١ / ٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْوَشَّاءِ :

عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ سَاهَمَ(١١) بِالْعَقِيقِ ، كَانَ سَهْمُهُ الْأَوْفَرَ ».(١٢)

١٢٦٠٢ / ٣. عَنْهُ(١٣) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْفُضَيْلِ(١٤) ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ‌

____________________

(١). تقدّم غير مرّة أنّ سهل بن زياد ليس من مشايخ المصنّف ، ولا يبعد أن يكون السند معلّقاً على سند الحديث ١١ من الباب.

(٢). هكذا في « م ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد »والوافي والوسائل . وفي المطبوع : + « الرضا ».

(٣). في « جد » : « فأخذ ».

(٤). في«بح»:-«منهم».وفي « بف » : « منهم أبي ».

(٥). في « بح » : + « دراهم ». وفيالوافي : « بتسعة » بدل « بسبعة ».

(٦). في « بح ، بف ، بن » : - « قال ».

(٧). في«م،ن،بن،جد»:«سبعة».وفيالوافي :«تسعة».

(٨). في « م ، ن ، بن ، جت ، جد »والوسائل : « سبعة ». وفيالوافي : « تسعة ».

(٩).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٥ ، ح ٢٠٤٥٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٦ ، ح ٥٩٦٣.

(١٠).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٧ ، ح ٢٠٤٥٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٥ ، ح ٥٩٩١.

(١١). المساهمة : القرعة. اُنظر :النهاية ، ج ٢ ، ص ٤٢٩ ( سهم ).

(١٢).ثواب الأعمال ، ص ٢٠٨ ، ح ١٠ ، بسند آخرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٧ ، ح ٢٠٤٦٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٥ ، ح ٥٩٩٢.

(١٣). الضمير راجع إلى أحمد بن محمّد المذكور في السند السابق.

(١٤). في « بف ، بن ، جد »والوسائل وهامش المطبوع : « محمّد بن الفضل ».

٨٦

زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ التَّنُوكِيِّ(١) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : تَخَتَّمُوا بِالْعَقِيقِ ؛ فَإِنَّهُ مُبَارَكٌ ، وَمَنْ تَخَتَّمَ بِالْعَقِيقِ يُوشِكُ أَنْ يُقْضى لَهُ بِالْحُسْنى ».(٢)

١٢٦٠٣ / ٤. عَنْهُ(٣) ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ فُضَيْلِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ رَبِيعَةِ الرَّأْيِ ، قَالَ :

رَأَيْتُ فِي يَدِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِعليه‌السلام فَصَّ عَقِيقٍ ، فَقُلْتُ(٤) : مَا هذَا الْفَصُّ؟

فَقَالَ : « عَقِيقٌ رُومِيٌّ ، وَقَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : مَنْ تَخَتَّمَ بِالْعَقِيقِ قُضِيَتْ حَوَائِجُهُ ».(٥)

١٢٦٠٤ / ٥. عَنْهُ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ رَفَعَهُ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « الْعَقِيقُ أَمَانٌ فِي السَّفَرِ ».(٦)

____________________

= والمتكرّر في الأسناد رواية محمّد بن عليّ عن محمّد بن الفضيل. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ١٦ ، ص ٤٤٩.

(١). في « م ، ن » وظاهر « جد » : « البتوكي ». وفي « بح ، بف ، جت »والوسائل : « التبوكي ».

هذا ، والظاهر أنّ الصواب في لقب العنوان هو التنوخي ؛ فإنّ المذكور فيرجال الطوسي ، ص ٢٣٦ ، الرقم ٣٢٢٧ : عبد الرحمن بن زيد بن أسلم التنوخي. والتنوخي هو المذكور في كتب الأنساب كلقبٍ ، دون التنوكي والتبوكي والبتوكي. راجع : الأنساب للسمعاني ، ج ١ ، ص ٤٨٤.

(٢).الجعفريّات ، ص ١٨٥ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .ثواب الأعمال ، ص ٢٠٨ ، ح ٥ ، بسند آخر عن أمير المؤمنينعليه‌السلام ، وفيهما مع اختلاف يسير.الأمالي للطوسي ، ص ٣١١ ، المجلس ١١ ، ح ٧٧ ، بسند آخر عن فاطمةعليها‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، وتمام الرواية فيه : « من تختّم بالعقيق لم يزل يرى خيراً ». وراجع :ثواب الأعمال ، ص ٢٠٨ ، ح ٦الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٧ ، ح ٢٠٤٦١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٥ ، ح ٥٩٩٣.

(٣). مرجع الضمير في هذا السند والسند الآتي بعده ، هو أحمد بن محمّد.

(٤). في « ن ، بح ، بف ، جت »والوافي : + « له ».

(٥).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٠٤٦٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٦ ، ح ٥٩٩٤ و ٥٩٩٥.

(٦).ثواب الأعمال ، ص ٢٠٧ ، ح ٤ ، وفيه هكذا : « وروي في حديث آخر »الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٠٤٦٣ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٩ ، ح ٦٠٠٣.

٨٧

١٢٦٠٥ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ :

عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَقُولُ : مَنِ اتَّخَذَ خَاتَماً فَصُّهُ عَقِيقٌ لَمْ يَفْتَقِرْ ، وَلَمْ يُقْضَ(١) لَهُ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ».(٢)

١٢٦٠٦ / ٧. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ سَيَابَةَ بْنِ أَيُّوبَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْفَضْلِ(٣) ، عَنْ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْقَصِيرِ ، قَالَ :

بَعَثَ الْوَالِي إِلى رَجُلٍ مِنْ آلِ أَبِي طَالِبٍ فِي جِنَايَةٍ ، فَمَرَّ بِأَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَقَالَ :

« أَتْبِعُوهُ بِخَاتَمِ عَقِيقٍ » فَأُتِيَ بِخَاتَمِ عَقِيقٍ ، فَلَمْ يَرَ مَكْرُوهاً.(٤)

١٢٦٠٧ / ٨. عَنْهُ(٥) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ رَفَعَهُ ، قَالَ :

شَكَا رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله أَنَّهُ قُطِعَ عَلَيْهِ الطَّرِيقُ(٦) ، فَقَالَصلى‌الله‌عليه‌وآله : « هَلَّا تَخَتَّمْتَ بِالْعَقِيقِ ؛ فَإِنَّهُ يَحْرُسُ مِنْ كُلِّ سُوءٍ ».(٧)

____________________

(١). في « جد » : « ولم تقض ».

(٢).ثواب الأعمال ، ص ٢٠٧ ، ح ١ ، بسنده عن إبراهيم بن هاشم ، عن عليّ بن معبدالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٠٤٦٤ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٦ ، ح ٥٩٩٦. (٣). في «بح،بن،جت» : « محمّد بن الفضيل ».

(٤).ثواب الأعمال ، ص ٢٠٧ ، ح ٢ ، بسنده عن يعقوب بن يزيد عن محمّد بن الفضيل ، عن عبد الرحيم القصيرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٠٤٦٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٩ ، ح ٦٠٠٤.

(٥). الظاهر رجوع الضمير إلى محمّد بن يحيى المذكور في السند السابق ؛ فقد روى محمّد بن يحيى عن محمّد بن أحمد رفعه ، فيالكافي ، ح ٦٦٤٥ و ٦٦٧٠ ، كما روى أحمد بن إدريس عن محمّد بن أحمد رفعه ، فيالكافي ، ح ٥١٢٤. ومحمّد بن أحمد في مشايخ محمّد بن يحيى وأحمد بن إدريس ، هو محمّد بن أحمد بن يحيى بن عمران.

فعليه ، ما ورد فيالوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٩ ، ح ٦٠٠٥ من رجوع الضمير إلى أحمد بن محمّد الراوي عن بعض أصحابه في الحديث الخامس من الباب - حيث قال : « وعنهم عن أحمد عن محمّد بن أحمد رفعه » - لا يخلو من تأمّل. (٦). في « بح » : « بالطريق ».

(٧).ثواب الأعمال ، ص ٢٠٨ ، ح ٦ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٨ ، ح ٢٠٤٦٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٨٩ ، ح ٦٠٠٥.

٨٨

٢٣ - بَابُ الْيَاقُوتِ وَالزُّمُرُّدِ‌

١٢٦٠٨ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ(١) :

عَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَقُولُ : تَخَتَّمُوا بِالْيَوَاقِيتِ ؛ فَإِنَّهَا تَنْفِي الْفَقْرَ ».(٢)

١٢٦٠٩ / ٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْفُضَيْلِ ، عَنْ أَبِي الْحَسَنِ ، عَنْ أَبِيهِ :

عَنْ جَدِّهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله : تَخَتَّمُوا بِالْيَوَاقِيتِ ؛ فَإِنَّهَا تَنْفِي الْفَقْرَ ».(٣)

١٢٦١٠ / ٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ هَارُونَ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِنَا وَهُوَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْفَضْلِ وَيُلَقَّبُ(٤) سِكْبَاجَ(٥) ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ صَاحِبِ الْأَنْزَالِ - وَكَانَ يَقُومُ بِبَعْضِ أُمُورِ الْمَاضِيعليه‌السلام - قَالَ :

قَالَ لِي يَوْماً وَأَمْلى عَلَيَّ مِنْ كِتَابٍ : « التَّخَتُّمُ بِالزُّمُرُّدِ يُسْرٌ لَاعُسْرَ فِيهِ ».(٦)

____________________

(١). في « م ، ن ، جد » وحاشية « بف ، جت » : « خلف » بدل « خالد ». وهو سهو ؛ فإنّه مضافاً إلى أنّه لم يثبت وجود راوٍ باسم الحسين بن خلف في رواتنا وفي هذه الطبقة ، تقدّم في الحديث السادس من الباب السابق رواية عليّ بن معبد عن الحسين بن خالد ، وتأتي في ح ١٢٦١٩ أيضاً رواية عليّ بن إبراهيم عن أبيه عن عليّ بن معبد عن الحسين بن خالد.

ويؤكّد ذلك أنّ الخبر رواه الصدوق فيثواب الأعمال ، ص ٢١٠ ، ح ١ ، بسنده عن إبراهيم بن هاشم ، عن عليّ بن معبد ، عن الحسين بن خالد.

(٢).ثواب الأعمال ، ص ٢١٠ ، ح ١ ، بسنده عن إبراهيم بن هاشم ، عن عليّ بن معبدالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٩ ، ح ٢٠٤٦٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٢ ، ح ٦٠١٥.

(٣).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٩ ، ح ٢٠٤٦٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٣ ، ح ٦٠١٧.

(٤). في « ن ، جت » : « يلقّب » بدون الواو.

(٥). في « م ، جد » : « بسكباج ». وفي « بح » : « يلقّب سكباج وهو عليّ بن الحسن بن الفضل ». وفي « بف »والوافي : « يلقّب بسكباج ، وهو الحسن بن عليّ بن الفضل ».

(٦).ثواب الأعمال ، ص ٢١٠ ، ح ١ ، بسنده عن سهل بن زياد ، عن هارون بن مسلم ،عن رجل من أصحابنا =

٨٩

١٢٦١١ / ٤. سَهْلُ بْنُ زِيَادٍ(١) ، عَنِ الدِّهْقَانِ عُبَيْدِ اللهِ(٢) ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِعليه‌السلام ، قَالَ : سَمِعْتُهُ يَقُولُ : « تَخَتَّمُوا بِالْيَوَاقِيتِ ؛ فَإِنَّهَا تَنْفِي الْفَقْرَ ».(٣)

١٢٦١٢ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ بَكْرِ بْنِ مُحَمَّدٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « يُسْتَحَبُّ التَّخَتُّمُ بِالْيَاقُوتِ(٤) ».(٥)

٢٤ - بَابُ الْفَيْرُوزَجِ‌

١٢٦١٣ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ :

رَفَعَهُ إِلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « مَنْ تَخَتَّمَ بِالْفَيْرُوزَجِ لَمْ يَفْتَقِرْ كَفُّهُ(٦) ».(٧)

١٢٦١٤ / ٢. عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ بُنْدَارَ(٨) ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ إِسْحَاقَ الْأَحْمَرِ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ سَهْلٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مِهْرَانَ(٩) ، قَالَ :

دَخَلْتُ عَلى أَبِي الْحَسَنِ مُوسىعليه‌السلام وَفِي إِصْبَعِهِ خَاتَمٌ فَصُّهُ فَيْرُوزَجٌ ، نَقْشُهُ « اللهُ‌

____________________

= يلقّب بسكباج ، عن أحمد بن محمّد بن نصر صاحب الأتراكالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٣ ، ح ٢٠٤٧٣ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٣ ، ح ٦٠١٩.

(١). السند معلّق على سابقه. ويروي عن سهل بن زياد ، عدّة من أصحابنا.

(٢). في « ن » : « عبيد الله الدهقان ».

(٣).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٦٩ ، ح ٢٠٤٦٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٣ ، ح ٦٠١٨.

(٤). في « ن ، بح ، بف ، جت » : « باليواقيت ».

(٥). راجع :التهذيب ، ج ٦ ، ص ٣٧ ، ح ٧٥الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٠ ، ح ٢٠٤٧٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٢ ، ح ٦٠١٦.

(٦). في « بن »والوسائل : + « إن شاء الله ».

(٧).ثواب الأعمال ، ص ٢٠٩ ، ح ١ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧١ ، ح ٢٠٤٧١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٤ ، ح ٦٠٢١.

(٨). فيالوافي : « عليّ ، عن أبيه » ، وهو سهو ، كما تقدّم فيالكافي ، ذيل ح ١١٦١٩.

(٩). فيالوافي : « مهزيار » ، وهو سهو ؛ فإنَّ الحسن بن عليّ بن مهزيار يروي في أكثر أسناده عن أبيه عليّ بن مهزيار الذي كان من أصحاب عليّ بن موسى الرضا وأبي جعفر الجوادعليهما‌السلام .

٩٠

الْمَلِكُ » فَأَدَمْتُ النَّظَرَ إِلَيْهِ ، فَقَالَ : « مَا لَكَ تُدِيمُ النَّظَرَ إِلَيْهِ؟ ».

فَقُلْتُ(١) : بَلَغَنِي أَنَّهُ كَانَ لِعَلِيٍّ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام خَاتَمٌ فَصُّهُ فَيْرُوزَجٌ ،نَقْشُهُ« اللهُ الْمَلِكُ ».

فَقَالَ(٢) : « أَتَعْرِفُهُ؟ » قُلْتُ(٣) : لَا ، فَقَالَ(٤) : « هذَا هُوَ(٥) ، تَدْرِي(٦) مَا سَبَبُهُ؟ » قُلْتُ : لَا ، قَالَ : « هذَا حَجَرٌ أَهْدَاهُ جَبْرَئِيلُعليه‌السلام إِلى رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله مِنَ الْجَنَّةِ(٧) ، فَوَهَبَهُ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله لِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام ، أَتَدْرِي مَا اسْمُهُ؟ » قُلْتُ : فَيْرُوزَجٌ ، قَالَ : « هذَا بِالْفَارِسِيَّةِ ، فَمَا اسْمُهُ بِالْعَرَبِيَّةِ؟ » قُلْتُ : لَا أَدْرِي ، قَالَ : « اسْمُهُ الظَّفَرُ ».(٨)

٢٥ - بَابُ الْجَزْعِ الْيَمَانِيِّ (٩) وَالْبِلَّوْرِ (١٠)

١٢٦١٥ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ :

____________________

(١). في « ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد »والوسائل : « قلت ».

(٢). في « بح ، بف ، جت »والوافي : « قال ».

(٣). في « جت ، جد » والبحار : « فقلت ».

(٤). في « م ، ن ، بح ، بف ، جد »والوافي والوسائل والبحار : « قال ».

(٥). في « بح » : « هو هذا ».

(٦). فيالوسائل : « أتدري ».

(٧). هكذا في « م ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد »والوافي وثواب الأعمال . وفي سائر النسخ والمطبوع : - « من الجنّة ».

(٨).ثواب الأعمال ، ص ٢٠٩ ، ح ٢ ، بسنده عن الحسن بن سهل البصري ، عن الحسن بن عليّ بن مهزيار ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧١ ، ح ٢٠٤٧٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٤ ، ح ٦٠٢٠ ؛البحار ، ج ٤٢ ، ص ٧٠ ، ح ٢٢.

(٩). الجزع اليماني : الخرز الذي فيه سواد وبياض ، تشبّه به الأعين.مجمع البحرين ، ج ١ ، ص ٣٧١ ( جزع ).

وفيمرآة العقول ، ج ٢٢ ، ص ٣٦١ : « رأيتُ في بعض الكتب ، قال أرسطو : هو حجر ذو ألوان كثيرة يؤتى به من اليمن أو الصين ، وقال فيالذكرى : الجزع بسكون الزاي بعد الجيم المفتوحة : خرز ، واليماني : خرز فيها بياض وسواد ». وراجع : ذكرى الشيعة ، ج ٣ ، ص ٧٥.

(١٠). « البلّور » : حجر معروف أبيض شفّاف. وقيل : هو نوع من الزجاج. راجع :المصباح المنير ، ص ٦٠ ؛ تاج العروس ، ج ٦ ، ص ١١٤ ( بلر ).

٩١

« قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : تَخَتَّمُوا بِالْجَزْعِ الْيَمَانِيِّ ؛ فَإِنَّهُ يَرُدُّ كَيْدَ(١) مَرَدَةِ الشَّيَاطِينِ ».(٢)

١٢٦١٦ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الرَّيَّانِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ الْمَعْرُوفِ بِابْنِ وَهْبَةَ الْعَبْدَسِيِّ ، وَهِيَ قَرْيَةٌ مِنْ قُرى وَاسِطٍ :

يَرْفَعُهُ(٣) إِلى أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ(٤) : « نِعْمَ الْفَصُّ الْبِلَّوْرُ ».(٥)

٢٦ - بَابُ نَقْشِ الْخَوَاتِيمِ‌

١٢٦١٧ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ نَقْشُ خَاتَمِ النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله : مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ ، وَكَانَ نَقْشُ خَاتَمِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : اللهُ الْمَلِكُ ، وَكَانَ نَقْشُ خَاتَمِ أَبِي : الْعِزَّةُ لِلّهِ ».(٦)

١٢٦١٨ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ جَمِيلِ بْنِ دَرَّاجٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ ظَبْيَانَ وَحَفْصِ بْنِ غِيَاثٍ :

____________________

(١). في « بن » : - « كيد ».

(٢).ثواب الأعمال ، ص ٢١٠ ، ح ١ ، بسنده عن محمّد بن عليّالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٣ ، ح ٢٠٤٧٤ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٦ ، ح ٦٠٢٥. (٣). في « بف » : « رفعه ».

(٤). في « بف » : + « قال ».

(٥).ثواب الأعمال ، ص ٢١٠ ، ح ١ ، بسنده عن محمّد بن أحمد.الجعفريّات ، ص ١٨٥ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائهعليهم‌السلام عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، وتمام الرواية فيه : « بأيّ فصّ يكون نعم الفصّ البلّور »الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٣ ، ح ٢٠٤٧٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٧ ، ح ٦٠٢٧.

(٦).قرب الإسناد ، ص ٦٤ ، ح ٢٠٢ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن أبيهعليهما‌السلام ، مع اختلاف يسير. وفيالأمالي للصدوق ، ص ٤٥٦ ، المجلس ٧٠ ، ضمن ح ٥ ؛ وعيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٥٤ ، ضمن ح ٢٠٦ ، بسند آخر عن الرضاعليه‌السلام ، مع اختلافالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٥ ، ح ٢٠٤٧٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٩ ، ح ٦٠٣٣ ؛البحار ، ج ٤٢ ، ص ٧٠ ، ح ٢٤ ، وتمام الرواية فيه : « كان نقش خاتم أمير المؤمنينعليه‌السلام الله الملك ».

٩٢

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَا : قُلْنَا لَهُ(١) : جُعِلْنَا فِدَاكَ ، أَيُكْرَهُ أَنْ يَكْتُبَ الرَّجُلُ فِي خَاتَمِهِ غَيْرَ اسْمِهِ وَاسْمِ أَبِيهِ؟

فَقَالَ : « فِي خَاتَمِي مَكْتُوبٌ : اللهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْ‌ءٍ ، وَفِي خَاتَمِ أَبِي مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّعليهما‌السلام - وَكَانَ خَيْرَ مُحَمَّدِيٍّ رَأَيْتُهُ بِعَيْنِي(٢) - : الْعِزَّةُ لِلّهِ ، وَفِي خَاتَمِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِعليهما‌السلام : الْحَمْدُ لِلّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ(٣) ، وَفِي خَاتَمِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِعليهما‌السلام : حَسْبِيَ اللهُ ، وَفِي خَاتَمِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : اللهُ الْمَلِكُ ».(٤)

١٢٦١٩ / ٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ النَّهِيكِيِّ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ ، قَالَ :

مَرَّ بِي مُعَتِّبٌ وَمَعَهُ خَاتَمٌ ، فَقُلْتُ لَهُ : أَيُّ شَيْ‌ءٍ هذَا؟

فَقَالَ(٥) : خَاتَمُ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، فَأَخَذْتُ(٦) لِأَقْرَأَ مَا فِيهِ ، فَإِذَا فِيهِ : « اللهُمَّ أَنْتَ ثِقَتِي ، فَقِنِي شَرَّ خَلْقِكَ ».(٧)

١٢٦٢٠ / ٤. عَنْهُ(٨) ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ ، قَالَ :

كُنْتُ عِنْدَ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَاعليه‌السلام ، فَأَخْرَجَ إِلَيْنَا خَاتَمَ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، وَخَاتَمَ أَبِي الْحَسَنِعليه‌السلام ، وَكَانَ عَلى خَاتَمِ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « أَنْتَ ثِقَتِي ، فَاعْصِمْنِي مِنَ النَّاسِ »

____________________

(١). هكذا في « م ، بن ، جت »والوافي والوسائل . وفي سائر النسخ والمطبوع : - « له ».

(٢). في « م ، ن ، بف ، بن ، جد »والوسائل : - « بعيني ».

(٣). في « م ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد »والوسائل : - « العظيم ».

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٥ ، ح ٢٠٤٧٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٨ ، ح ٦٠٣٠ ؛ وفيالبحار ، ج ٤٢ ، ص ٧٠ ، ح ٢٥ ؛ وج ٤٣ ، ص ٢٥٨ ، ح ٤٢ ؛ وج ٤٦ ، ص ٥ ، ح ٧ ؛ وص ٢٢٣ ، ح ١٠ ؛ وج ٤٧ ، ص ١٠ ، ح ٩ ، مقطّعاً.

(٥). في « ن ، بح ، بف ، جت »والوافي « قال ».

(٦). في « ن » : « فأخذته ».

(٧).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٦ ، ح ٢٠٤٧٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٠ ، ح ٦٠٣٦ ؛البحار ، ج ٤٧ ، ص ١١ ، ح ١٠.

(٨). الضمير راجع إلى أحمد بن أبي عبد الله المذكور في السند السابق.

٩٣

وَنَقْشُ خَاتَمِ أَبِي الْحَسَنِعليه‌السلام : « حَسْبِيَ اللهُ » وَفِيهِ وَرْدَةٌ وَهِلَالٌ فِي أَعْلَاهُ.(١)

١٢٦٢١ / ٥. عَنْهُ(٢) ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا الْحَسَنِ الرِّضَاعليه‌السلام عَنْ نَقْشِ خَاتَمِهِ وَخَاتَمِ أَبِيهِعليهما‌السلام ، قَالَ(٣) : « نَقْشُ خَاتَمِي : مَا شَاءَ اللهُ لَاقُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ ، وَنَقْشُ خَاتَمِ أَبِي : حَسْبِيَ اللهُ ، وَهُوَ الَّذِي كُنْتُ أُخَتِّمُ بِهِ(٤) ».(٥)

١٢٦٢٢ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ عَلى(٦) خَاتَمِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِعليهما‌السلام : خَزِيَ وَشَقِيَ قَاتِلُ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّعليهما‌السلام ».(٧)

١٢٦٢٣ / ٧. سَهْلُ بْنُ زِيَادٍ(٨) ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ(٩) ، عَنْ وَاصِلِ بْنِ سُلَيْمَانَ ، عَنْ‌

____________________

(١).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٦ ، ح ٢٠٤٧٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٩٩ ، ح ٦٠٣٤ ؛ وفيه ، ج ٤ ، ص ٤٤٣ ، ح ٥٦٦٦ ، وتمام الرواية فيه : « أنّه أراه خاتم أبي الحسنعليه‌السلام وفيه وردة وهلال في أعلاه » ؛البحار ، ج ٤٧ ، ص ١١ ، ح ١١ ، إلى قوله : « فاعصمني من الناس » ؛ وفيه ، ج ٤٨ ، ص ١٠ ، ح ٤ ، من قوله : « ونقش خاتم أبي الحسن » ؛ وفيه ، ج ٨٣ ، ص ٢٤٦ ، وتمام الرواية هكذا : « أنّه أراه خاتم أبي الحسنعليه‌السلام وفيه وردة وهلال في أعلاه ».

(٢). مرجع الضمير هو أحمد بن أبي عبد الله.

(٣). في « بح ، بف ، جد » : « فقال ».

(٤). هكذا في « م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت »والوافي والوسائل . وفي سائر النسخ والمطبوع : « أتختّم به ».

(٥).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٦ ، ح ٢٠٤٨٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٠ ، ح ٦٠٣٥ ؛البحار ، ج ٤٨ ، ص ١١ ، ح ٥ ، وتمام الرواية فيه : « كان نقش خاتم أبي : حسبي الله » ؛ وفيه ، ج ٤٩ ، ص ٢ ، ح ١ ، وتمام الرواية فيه : « نقش خاتمي : ما شاء الله لا قوّة إلّا بالله ». (٦).فيالأمالي للصدوق والعيون:«نقش»بدل«على».

(٧).الأمالي للصدوق ، ص ١٣١ ، المجلس ٢٧ ، ذيل ح ٧ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن أبيهعليهما‌السلام . عيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٥٤ ، ذيل ح ٢٠٦ ، مرسلاً من دون التصريح باسم المعصومعليه‌السلام الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٦ ، ح ٢٠٤٨١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠١ ، ح ٦٠٣٨ ؛البحار ، ج ٤٦ ، ص ٥ ، ح ٨.

(٨). في « بف ، بن ، جت » وحاشية « ن » : - « بن زياد ».

ثمّ إنّه تقدّم غير مرّة أنّ سهل بن زياد ليس من مشايخ المصنّفقدس‌سره ، وذِكرُه في صدر السند مع عدم تقدّم ما يصلح أن يكون هذا السند معلّقاً عليه ، لوضوح الواسطة بين المصنّف وبينه وهي « عدّة من أصحابنا » كما فهم ذلك الشيخ الحرّ فيالوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٩ ، ح ٥٩٧١ ، والعلّامة المجلسي فيالبحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٢ ، ح ٥٢.

(٩). في « جت » : « أصحابنا ».

٩٤

عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ ، قَالَ :

ذَكَرْنَا خَاتَمَ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَقَالَ : « تُحِبُّ أَنْ أُرِيَكَهُ؟ » فَقُلْتُ : نَعَمْ ، فَدَعَا بِحُقٍّ مَخْتُومٍ ، فَفَتَحَهُ ، فَأَخْرَجَهُ(١) فِي قُطْنَةٍ ، فَإِذَا حَلْقَةُ فِضَّةٍ ، وَفِيهِ فَصٌّ أَسْوَدُ ، عَلَيْهِ مَكْتُوبٌ سَطْرَانِ(٢) : « مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ »صلى‌الله‌عليه‌وآله .

قَالَ(٣) : ثُمَّ قَالَ : « إِنَّ فَصَّ النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله أَسْوَدُ ».(٤)

١٢٦٢٤ / ٨. سَهْلُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ :

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الثَّانِيعليه‌السلام ، قَالَ : قُلْتُ لَهُ : إِنَّا رُوِّينَا فِي الْحَدِيثِ أَنَّ رَسُولَ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله كَانَ يَسْتَنْجِي وَخَاتَمُهُ فِي إِصْبَعِهِ ، وَكَذلِكَ كَانَ يَفْعَلُ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام ، وَكَانَ نَقْشُ خَاتَمِ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله « مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ ».

قَالَ : « صَدَقُوا ».

قُلْتُ : فَيَنْبَغِي لَنَا أَنْ نَفْعَلَ؟

قَالَ(٥) : « إِنَّ أُولئِكَ كَانُوا يَتَخَتَّمُونَ فِي الْيَدِ الْيُمْنى ، وَإِنَّكُمْ(٦) أَنْتُمْ(٧) تَتَخَتَّمُونَ(٨) فِي(٩) الْيُسْرى ».

قَالَ : فَسَكَتَ ، فَقَالَ : « أَتَدْرِي مَا كَانَ نَقْشُ خَاتَمِ آدَمَعليه‌السلام ؟ » فَقُلْتُ : لَا ، فَقَالَ : « لَا إِلهَ إِلَّا اللهُ ، مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ » وَكَانَ نَقْشُ خَاتَمِ النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله « مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ »

____________________

(١). هكذا في جميع النسخوالوافي والوسائل . وفي المطبوع : « وأخرجه ».

(٢). في « بن » : « سطرين ». وفيالوسائل : « مكتوب عليه سطرين » بدل « وعليه مكتوب سطران ».

(٣). في « بف » : - « قال ».

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٧ ، ح ٢٠٤٨٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ٧٩ ، ح ٥٩٧١ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٢ ، ح ٥٢.

(٥). في « ن ، بح ، بف ، جت »والوافي والوسائل : « فقال ».

(٦). في « بن » : - « إنّكم ».

(٧). في « بف » : - « أنتم ».

(٨). في « بح » : « تختّمون ».

(٩). في « بح ، بن » وحاشية « جت » : + « اليد ».

٩٥

وَخَاتَمِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام « اللهُ الْمَلِكُ » وَخَاتَمِ الْحَسَنِعليه‌السلام « الْعِزَّةُ لِلّهِ » وَخَاتَمِ الْحُسَيْنِ( إِنَّ اللهَ بالِغُ أَمْرِهِ ) وَ(١) عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِعليهما‌السلام خَاتَمُ أَبِيهِ ، وَأَبُو جَعْفَرٍ الْأَكْبَرُ خَاتَمُ جَدِّهِ الْحُسَيْنِعليهما‌السلام ، وَخَاتَمُ جَعْفَرٍ « اللهُ وَلِيِّي وَعِصْمَتِي مِنْ خَلْقِهِ » وَأَبُو الْحَسَنِ الْأَوَّلُعليه‌السلام « حَسْبِيَ اللهُ » وَأَبُو الْحَسَنِ الثَّانِي « مَا شَاءَ اللهُ ، لَاقُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ ».

وَقَالَ(٢) الْحُسَيْنُ بْنُ خَالِدٍ : وَمَدَّ يَدَهُ إِلَيَّ ، وَقَالَ : « خَاتَمِي خَاتَمُ أَبِي أَيْضاً(٣) ».(٤)

١٢٦٢٥ / ٩. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ يَحْيى ، عَنْ جَدِّهِ الْحَسَنِ بْنِ رَاشِدٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام : مَنْ نَقَشَ عَلى خَاتَمِهِ اسْمَ اللهِ ، فَلْيُحَوِّلْهُ عَنِ الْيَدِ الَّتِي يَسْتَنْجِي بِهَا فِي الْمُتَوَضَّإِ ».(٥)

____________________

(١). في « بن » : « وخاتم ».

(٢). في « بف ، جت » : « قال » بدون الواو.

(٣). فيمرآة العقول ، ج ٢٢ ، ص ٣٦٣ : « قولهعليه‌السلام : وأبو الحسن الثاني ، يعني نفسهعليه‌السلام ، وقد غيّره الراوي هكذا ، فالمعنى أنّهعليه‌السلام كان يتختّم بخاتم أبيه ، وكان له أيضاً خاتم يختصّ به نقشه هكذا. وحمل أبي الحسن الأوّل على أمير المؤمنينعليه‌السلام بعد ذكره له سابقاً بعيد. وروى الصدوق في عيون الأخبار هذه الرواية بسند آخر عن الحسين بن خالد ، وليس فيه تلك الزيادة ، وفيه هكذا : « وكان نقش خاتم موسى بن جعفرعليه‌السلام : « حسبي الله » قال الحسين بن خالد : وبسط أبو الحسن الرضاعليه‌السلام كفّه وخاتم أبيهعليه‌السلام في إصبعه حتّى أراني النقش ».

(٤).الأمالي للصدوق ، ص ٤٥٦ ، المجلس ٧٠ ، ح ٥ ؛ وعيون الأخبار ، ج ٢ ، ص ٥٤ ، ح ٢٠٦ ، بسندهما عن الحسين بن خالد الصيرفي ، مع اختلاف يسير وزيادةالوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٧ ، ح ٢٠٤٨٣ ؛الوسائل ، ج ١ ، ص ٣٣١ ، ح ٨٦٩ ، إلى قوله : « أنتم تتختّمون في اليسرى » ؛ وفيه ، ج ٥ ، ص ١٠٠ ، ح ٦٠٣٧ ، من قوله : « فقال : أتدري ما كان نقش خاتم آدم ».

(٥).الخصال ، ص ٦١٢ ، أبواب الثمانين ومافوقه ، ضمن الحديث الطويل ١٠ ، بسنده عن القاسم بن يحيى ، عن جدّه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم ، عن أبي عبد الله ، عن آبائه ، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام .الكافي ، كتاب الطهارة ، باب البول يصيب الثوب أو الجسد ، ح ٤٠٧٥ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسير وزيادة.تحف العقول ، ص ١٠٠ ، عن أمير المؤمنينعليه‌السلام عن النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، مع اختلاف يسير. راجع :التهذيب ، ج ١ ، ص ٣١ ، ح ٢١ ؛والاستبصار ، ج ١ ، ص ٤٨ ، ح ١الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٨ ، ح ٢٠٤٨٤ ؛الوسائل ، ج ١ ، ص ٣٣١ ، ح ٨٧٠.

٩٦

٢٧ - بَابُ الْحُلِيِّ‌

١٢٦٢٦ / ١. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ النُّعْمَانِ(١) ، عَنْ أَبِي الصَّبَّاحِ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنِ الذَّهَبِ يُحَلّى بِهِ الصِّبْيَانُ؟

فَقَالَ : « كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ(٢) عليهما‌السلام يُحَلِّي وُلْدَهُ وَنِسَاءَهُ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ(٣) ».(٤)

١٢٦٢٧ / ٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْوَشَّاءِ وَأَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ جَمِيعاً ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ سِرْحَانَ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنِ الذَّهَبِ يُحَلّى بِهِ الصِّبْيَانُ؟

فَقَالَ : « إِنَّهُ(٥) كَانَ(٦) أَبِيعليه‌السلام لَيُحَلِّي وُلْدَهُ وَنِسَاءَهُ بِالذَّهَبِ(٧) وَالْفِضَّةِ ، فَلَا بَأْسَ بِهِ».(٨)

١٢٦٢٨ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنِ الْعَلَاءِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، قَالَ :

____________________

(١). في « بن »والوسائل والبحار ، ج ٤٢ : - « عن عليّ بن النعمان » ، لكنّ الظاهر ثبوته ؛ فإنّ محمّد بن إسماعيل في مشايخ محمّد بن عبد الجبّار ، هو محمّد بن إسماعيل بن بزيع ، وقد تكرّرت في الأسناد رواية محمّد بن إسماعيل [ بن بزيع ] عن محمّد بن الفضيل عن أبي الصبّاح [ الكناني ] ، ووردت في بعض الأسناد رواية محمّد بن إسماعيل عن عليّ بن النعمان عن أبي الصبّاح [ الكناني ]. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ١٢ ، ص ٣٥٤ - ٣٥٥ ؛ وج ١٦ ، ص ٤٢٠ ؛ وج ١٧ ، ص ٤٠٢ - ٤٠٥.

(٢). في « بن »والوسائل والبحار ، ج ٤٢ : - « بن الحسين ».

(٣). فيمرآة العقول ، ج ٢٢ ، ص ٣٦٤ : « يدلّ على جواز تحلية الصبيان بالذهب ، كما قطع به فيالذكرى ، وإن اختلفوا في جواز تمكين الصبيان من لبس الحرير ».

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٩ ، ح ٢٠٤٨٥ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٣ ، ح ٦٠٤٣ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٥٣٩ ، ح ٤٨ ؛ وفيه ، ج ٤٢ ، ص ٧١ ، ح ٢٦ ، من قوله : « فقال : كان عليّ بن الحسينعليه‌السلام ».

(٥). في « م ، ن ، بح ، بن »والوافي والبحار : « إن ». وفي « جت ، جد » : - « إنّه ».

(٦). في « بف » : - « إنّه كان ».

(٧). في«ن،بح،بف،بن،جت،جد»والوافي :«الذهب ».

(٨).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٩ ، ح ٢٠٤٨٦ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٣ ، ح ٦٠٤٤ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٥٣٩ ، ح ٤٩.

٩٧

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ حِلْيَةِ النِّسَاءِ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ؟

فَقَالَ : « لَا بَأْسَ(١) ».(٢)

١٢٦٢٩ / ٤. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « كَانَ نَعْلُ سَيْفِ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله وَقَائِمَتُهُ(٣) فِضَّةً ، وَكَانَ(٤) بَيْنَ ذلِكَ حَلَقٌ مِنْ فِضَّةٍ ، وَلَبِسْتُ دِرْعَ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَكُنْتُ أَسْحَبُهَا(٥) ، وَفِيهَا ثَلَاثُ حَلَقَاتِ(٦) فِضَّةٍ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهَا ، وَثِنْتَانِ مِنْ خَلْفِهَا ».(٧)

١٢٦٣٠ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ(٨) ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لَيْسَ بِتَحْلِيَةِ السَّيْفِ بَأْسٌ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ ».(٩)

١٢٦٣١ / ٦. الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْوَشَّاءِ ، عَنْ مُثَنًّى(١٠) ، عَنْ حَاتِمِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ :

____________________

(١). في « ن ، بح ، بف ، جت »والوافي والبحار : + « به ».

(٢).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٧٩ ، ح ٢٠٤٨٧ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٣ ، ح ٦٠٤٥ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٥٣٩ ، ح ٥٠.

(٣). النعل : حديدة في أسفل غمد السيف. والقائمة من السيف : مقبضه ، كقائمه.القاموس المحيط ، ج ٢ ، ص ١٤٠٣ ( نعل ) ؛ وج ٢ ، ص ١٥١٧ ( قوم ).

(٤). في « بن ، جد » والبحار ، ج ١٦ : - « كان ».

(٥). فيالوسائل : « وكنت أصحبها » بدل « فكنت أسحبها ». و « أسحبها » أي أجرّها على وجه الأرض. راجع : لسان‌العرب ، ج ١ ، ص ٤٦١ ( سحب ). (٦). فيالوسائل والبحار : + « من ».

(٧).الجعفريّات ، ص ١٨٥ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّ بن أبي طالبعليهم‌السلام ، إلى قوله : « حلق من فضّة ». وفيالفقيه ، ج ٤ ، ص ١٧٧ ، ضمن ح ٥٤٠٣ ؛والأمالي للصدوق ، ص ٧١ ، المجلس ١٧ ، ضمن ح ٢ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام ، وتمام الرواية فيها : « وكان لهصلى‌الله‌عليه‌وآله درع تسمّى ذات الفضول لها ثلاث حلقات فضّة حلقة بين يديها وحلقتان خلفها »الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٨٠ ، ح ٢٠٤٨٩ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٥ ، ح ٦٠٤٩ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٣ ، ح ٥٣ ؛ وج ٦٦ ، ص ٥٣٩ ، ح ٥١.

(٨). في « بح » : « عنه » بدل « عليّ بن إبراهيم ». وفي « بف ، جت ، جد » : « عليّ ».

(٩).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٨٠ ، ح ٢٠٤٩٠ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٤ ، ح ٦٠٤٨ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٥٣٩ ، ح ٥٢.

(١٠). هكذا في « بح ، بف ، بن ، جت »والوافي والبحار . وفي «م ، ن ، جد»والمطبوعوالوسائل :«المثنّى».

٩٨

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام : « أَنَّ حِلْيَةَ سَيْفِ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله (١) كَانَتْ فِضَّةً كُلُّهَا(٢) : قَائِمَتُهُ(٣) وَقِبَاعُهُ(٤) ».(٥)

١٢٦٣٢ / ٧. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي نَصْرٍ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ سِرْحَانَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « لَيْسَ بِتَحْلِيَةِ الْمَصَاحِفِ وَالسُّيُوفِ بِالذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ بَأْسٌ».(٦)

١٢٦٣٣ / ٨. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ : « لَمْ تَزَلِ(٧) النِّسَاءُ يَلْبَسْنَ الْحُلِيَّ ».

* مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ(٨) ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنْ‌

____________________

(١). في « بح ، بف »والوافي : + « كلّها ».

(٢). في « بف »والوافي : - « كلّها ».

(٣). في « بح ، بن ، جت ، جد »والوسائل والبحار ، ج ١٦ : « قائمه ».

(٤). قال ابن الأثير : « فيه : كانت قبيعة سيف رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله من فضّة. هي التي تكون على رأس قائم السيف.

وقيل : هي ما تحت شارِبَي السيف ».النهاية ، ج ٤ ، ص ٧ ( قبع ).

وقال الفيروزآبادي : « قبيعة السيف : كسفينة : ما على طرف مقبضه من فضّة أو حديد ».القاموس المحيط ، ج ٢ ، ص ١٠٠٣ ( قبع ).

(٥).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٨٠ ، ح ٢٠٤٩١ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٥ ، ح ٦٠٥١ ؛البحار ، ج ١٦ ، ص ١٢٣ ، ح ٥٤ ؛ وج ٦٦ ، ص ٥٣٩ ، ح ٥٣.

(٦).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٨١ ، ح ٢٠٤٩٢ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٥ ، ح ٦٠٥٠ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٥٤٠ ، ح ٥٤.

(٧). في « ن ، بف ، بن »والوسائل : « لم يزل ».

(٨). عبد الله بن محمّد هذا ، هو عبد الله بن محمّد بن عيسى ، ولم يثبت روايته عن أبان - وهو أبان بن عثمان - مباشرة. والمتكرّر في كثيرٍ من الأسناد روايت عبد الله بن محمّد [ بن عيسى ] عن عليّ بن الحكم عن أبان [ بن عثمان ]. والظاهر سقوط « عن عليّ بن الحكم » من سندنا هذا. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ١١ ، ص ٥٨٥ - ٥٨٩.

٩٩

أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام مِثْلَهُ.(١)

١٢٦٣٤ / ٩. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَشْعَرِيِّ ، عَنِ ابْنِ الْقَدَّاحِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ : « إِنَّ النَّبِيَّصلى‌الله‌عليه‌وآله تَخَتَّمَ فِي يَسَارِهِ بِخَاتَمٍ مِنْ ذَهَبٍ ، ثُمَّ خَرَجَ عَلَى النَّاسِ ، وَطَفِقَ(٢) النَّاسُ يَنْظُرُونَ إِلَيْهِ ، فَوَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنى عَلى خِنْصِرِهِ الْيُسْرى حَتّى رَجَعَ إِلَى الْبَيْتِ ، فَرَمى بِهِ ، فَمَا لَبِسَهُ ».

* عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْوَشَّاءِ ، عَنْ مُثَنًّى(٣) ، عَنْ حَاتِمِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام مِثْلَهُ.(٤)

١٢٦٣٥ / ١٠. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ(٥) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ رِبْعِيٍّ(٦) ، عَنِ الْفُضَيْلِ بْنِ يَسَارٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ الْسَرِيرِ(٧) فِيهِ الذَّهَبُ : أَيَصْلُحُ إِمْسَاكُهُ فِي الْبَيْتِ؟

فَقَالَ : « إِنْ(٨) كَانَ ذَهَباً فَلَا ، وَإِنْ كَانَ مَاءَ الذَّهَبِ فَلَا بَأْسَ ».(٩)

____________________

(١).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٨٠ ، ح ٢٠٤٨٨ ؛الوسائل ، ج ٥ ، ص ١٠٤ ، ح ٦٠٤٦.

(٢). في « بف ، جت ، جد »والوافي والوسائل : « فطفق ».

(٣). هكذا في « بح ، بف ، بن ، جت ، جد »والوافي . وفي « م ، ن » والمطبوعوالوسائل : « المثنّى ».

(٤).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٨١ ، ح ٢٠٤٩٣ و ٢٠٤٩٤ ؛الوسائل ، ج ٤ ، ص ٤١٣ ، ح ٥٥٦٧.

(٥). فيالبحار : - « عن أبيه ». وروى أحمد بن أبي عبدالله عن محمّد بن سنان في بعض أسنادالمحاسن مباشرةوفي بعضها بالتوسّط. وأمّا في أسنادالكافي ، فلم يثبت روايته عنه إلّابالتوسّط ، والواسطة في الأغلب هو والد أحمد.

(٦). فيالبحار : - « عن ربعي ». والظاهر - بملاحظة رواية محمّد بن سنان عن حمّاد [ بن عثمان ] عن ربعي [ بن عبدالله ] عن الفضيل [ بن يسار ] في بعض الأسناد ، واتّفاق جميع النسخ على ثبوت « عن ربعي » - ثبوت هذه العبارة في السند.

(٧). هكذا في جميع النسخ التي قوبلتوالوافي والوسائل . وفي المطبوع : « سرير ».

(٨). في « بح » : « لو ».

(٩).الوافي ، ج ٢٠ ، ص ٧٨١ ، ح ٢٠٤٩٥ ؛الوسائل ، ج ٣ ، ص ٥١٠ ، ح ٤٣١٧ ؛البحار ، ج ٦٦ ، ص ٥٣٦ ، ذيل ح ٣٣.

١٠٠