الكافي الجزء ١٤

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 800

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 800
المشاهدات: 130812
تحميل: 2599


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 800 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 130812 / تحميل: 2599
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 14

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

بِهِ أَوْ يَتَطَهَّرُ بِهِ ».

قَالَ :وَسَأَلْتُهُ :إِنْ هُوَ سَرَقَ بَعْدَ(١) قَطْعِ الْيَدِ وَالرِّجْلِ؟

فَقَالَ(٢) :« أَسْتَوْدِعُهُ(٣) السِّجْنَ أَبَداً ، وَأُغْنِي عَنِ النَّاسِ شَرَّهُ ».(٤)

١٣٨٧١ / ٤. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛

وَ عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجْرَانَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي السَّارِقِ :إِذَا سَرَقَ قَطَعْتُ يَمِينَهُ ، وَإِذَا(٥) سَرَقَ مَرَّةً أُخْرى قَطَعْتُ رِجْلَهُ الْيُسْرى ، ثُمَّ إِذَا سَرَقَ مَرَّةً أُخْرى سَجَنْتُهُ(٦) ، وَتَرَكْتُ رِجْلَهُ الْيُمْنى يَمْشِي عَلَيْهَا إِلَى الْغَائِطِ ، وَيَدَهُ الْيُسْرى يَأْكُلُ بِهَا وَيَسْتَنْجِي بِهَا ، وَقَالَ :إِنِّي(٧) لَأَسْتَحْيِي(٨) مِنَ اللهِ أَنْ أَتْرُكَهُ لَايَنْتَفِعُ بِشَيْ‌ءٍ ، وَلكِنِّي(٩) أَسْجُنُهُ حَتّى يَمُوتَ‌ فِي السِّجْنِ ، وَقَالَ :مَا قَطَعَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله مِنْ سَارِقٍ بَعْدَ يَدِهِ وَرِجْلِهِ ».(١٠)

١٣٨٧٢ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنِ النَّضْرِ بْنِ سُوَيْدٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ :

____________________

(١). فيالوافي والتهذيب :+ « ما ».

(٢). في « بن » والوسائل والعلل :« قال ».

(٣). في « م ، جد » :« اُودّعه ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٤ ، ح ٤٠٣ ، معلّقاً عن حميد بن زياد.علل الشرائع ، ص ٥٣٦ ، ح ٢ ، بسنده عن أبان بن عثمان.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٤ ، صدر ح ٥١١٥ ، بسنده عن زرارة.تفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ٣١٨ ، صدر ح ١٠٤ ، عن زرارة ، وفيهما مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٣٩ ، ح ١٥٤٤١ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٥ ، ح ٣٤٦٩٥.(٥). في « بف » والوافي :« فإذا ».

(٦). في «ك ، ل ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد » والوافي والوسائل والتهذيب والعلل :« سجنه ».

(٧). في « ن » :« لأنّي ».

(٨). في«ك ،م ،ن ،بح ،بف»والتهذيب :« لأستحي ».

(٩). فيالوافي والعلل :« ولكن ».

(١٠). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٣ ، ح ٤٠٢ ، معلّقاً عن سهل بن زياد.علل الشرائع ، ص ٥٣٦ ، ح ١ ، بسنده عن عاصم بن حميدالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٣٨ ، ح ١٥٤٤٠ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٤ ، ح ٣٤٦٩٤.

١٤١

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :سَأَلْتُهُ عَنْ رَجُلٍ سَرَقَ؟

فَقَالَ :« سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ :أُتِيَ عَلِيٌّعليه‌السلام فِي زَمَانِهِ بِرَجُلٍ قَدْ سَرَقَ ، فَقَطَعَ يَدَهُ ، ثُمَّ أُتِيَ بِهِ ثَانِيَةً ، فَقَطَعَ رِجْلَهُ مِنْ خِلَافٍ ، ثُمَّ أُتِيَ بِهِ ثَالِثَةً ، فَخَلَّدَهُ فِي(١) السِّجْنِ ، وَأَنْفَقَ عَلَيْهِ مِنْ بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ، وَقَالَ :هكَذَا صَنَعَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله ، لَا أُخَالِفُهُ ».(٢)

١٣٨٧٣ / ٦. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيى(٣) ، عَنْ شُعَيْبٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« قَطْعُ(٤) رِجْلِ السَّارِقِ بَعْدَ قَطْعِ الْيَدِ ، ثُمَّ لَايُقْطَعُ بَعْدُ ، فَإِنْ عَادَ حُبِسَ فِي السِّجْنِ ، وَأُنْفِقَ عَلَيْهِ مِنْ بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ».(٥)

١٣٨٧٤ / ٧. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛

وَ عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجْرَانَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي رَجُلٍ أُمِرَ بِهِ أَنْ يُقْطَعَ(٦) يَمِينُهُ ، فَقُدِّمَتْ شِمَالُهُ ، فَقَطَعُوهَا وَحَسَبُوهَا يَمِينَهُ ، وَقَالُوا :إِنَّمَا قَطَعْنَا شِمَالَهُ ، أَتُقْطَعُ(٧) يَمِينُهُ؟

____________________

(١). في « ع ،ك ، م ، ن ، بف ، جت ، جد » والتهذيب :- « في ».

(٢). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٤ ، ح ٤٠٥ ، معلّقاً عن الحسين بن سعيد ، عن النضر بن سويد ، عن أبي القاسم ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام .الجعفريّات ، ص ١٤١ ، بسند آخر.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٣ ، ح ٥١١١ ، مرسلاً ، وفيهما إلى قوله :« من بيت مال المسلمين » مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٣٩ ، ح ١٥٤٤٣ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٥ ، ح ٣٤٦٩٦.(٣). في « بف » :- « بن يحيى ».

(٤). فيالوسائل والتهذيب :« تقطع ».

(٥). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٤ ، ح ٤٠٤ ، بسنده عن صفوان ، عن شعيبالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٤٠ ، ح ١٥٤٤٤ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٦ ، ح ٣٤٦٩٩.

(٦). في « ع ، ل ، م ، بن » والوافي والوسائل ، ح ٣٤٧١٠ والتهذيب :« أن تقطع ».

(٧). في « بف ، جد » :« أيقطع ». وفي « ع ، بح » والوافي :« أنقطع ».

١٤٢

قَالَ :فَقَالَ(١) :لَايُقْطَعُ(٢) يَمِينُهُ وَقَدْ(٣) قُطِعَتْ شِمَالُهُ »(٤) .

وَقَالَ فِي رَجُلٍ أَخَذَ بَيْضَةً مِنَ الْمَغْنَمِ(٥) وَقَالُوا(٦) :قَدْ سَرَقَ اقْطَعْهُ ، فَقَالَ :« إِنِّي لَمْ أَقْطَعْ(٧) أَحَداً لَهُ فِيمَا أَخَذَ شِرْكٌ(٨) ».(٩)

١٣٨٧٥ / ٨. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ ، قَالَ :

قَالَ :« إِذَا أُخِذَ السَّارِقُ قُطِعَتْ يَدُهُ مِنْ وَسَطِ الْكَفِّ ، فَإِنْ عَادَ قُطِعَتْ رِجْلُهُ مِنْ(١٠) وَسَطِ الْقَدَمِ ، فَإِنْ عَادَ اسْتُودِعَ السِّجْنَ ، فَإِنْ سَرَقَ فِي السِّجْنِ قُتِلَ ».(١١)

١٣٨٧٦ / ٩. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ خَالِدٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ سَرَقَ سَرِقَةً ، فَكَابَرَ(١٢) عَنْهَا ، فَضُرِبَ ، فَجَاءَ بِهَا

____________________

(١). في « بن » والوسائل ، ح ٣٤٧١٠ :+ « لا ».

(٢). في « ل ، م ، بح ، جت » والوافي والوسائل ، ح ٣٤٧١٠ والتهذيب :« لا تقطع ».

(٣). في « بن » والوسائل ، ح ٣٤٧١٠ :« قد » بدون الواو.

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٤ ، ح ٤٠٦ ، معلّقاً عن سهل بن زياد.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٤ ، ذيل ح ٥١١٤ ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٤٠ ، ح ١٥٤٤٧ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٠ ، ح ٣٤٧١٠.

(٥). فيالوسائل :« المقسم ».

(٦). في «ك ، م ، جد » وحاشية « ن » :« وقال ». وفي « بن » والوسائل ، ح ٣٤٧٨٧ :« فقالوا ».

(٧). فيالوسائل ، ح ٣٤٧٨٧ :« لا أقطع ».

(٨). في « بف » :« شركاء ».

(٩). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٤ ، ح ٤٠٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤١ ، ح ٩١٠ ، معلّقاً عن سهل بن زيادالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٤ ، ح ١٥٤٠٧ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٠ ، ح ٣٤٧١٠ ؛ وص ٢٨٨ ، ح ٣٤٧٨٧.

(١٠). في « ع ،ك » :- « من ».

(١١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٣ ، ح ٤٠٠ ، بسنده عن سماعة ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام .تفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ٣١٨ ، ح ١٠٥ ، عن سماعة ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام . وراجع :الجعفريّات ، ص ١٤١الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٣٨ ، ح ١٥٤٣٩ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٢ ، ح ٣٤٦٨٨ ؛ وص ٢٥٦ ، ح ٣٤٦٩٧.

(١٢). في « ع ، ن » وحاشية «ك ، م ، بح ، جت » :« فكافر ». وفي « ل » وحاشية « بح » :« فكافت ». وفيالوافي =

١٤٣

بِعَيْنِهَا :هَلْ يَجِبُ عَلَيْهِ الْقَطْعُ؟

قَالَ :« نَعَمْ ، وَلكِنْ لَوِ(١) اعْتَرَفَ وَلَمْ يَجِئْ بِالسَّرِقَةِ ، لَمْ تُقْطَعْ(٢) يَدُهُ ؛ لِأَنَّهُ اعْتَرَفَ عَلَى الْعَذَابِ ».(٣)

١٣٨٧٧ / ١٠. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنِ الْحَلَبِيِّ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ نَقَبَ(٤) بَيْتاً ، فَأُخِذَ(٥) قَبْلَ أَنْ يَصِلَ إِلى شَيْ‌ءٍ؟

قَالَ :« يُعَاقَبُ ، فَإِنْ أُخِذَ وَقَدْ أَخْرَجَ مَتَاعاً فَعَلَيْهِ الْقَطْعُ ».

قَالَ :وَسَأَلْتُهُ(٦) عَنْ رَجُلٍ أَخَذُوهُ وَقَدْ حَمَلَ كَارَةً(٧) مِنْ ثِيَابٍ ، وَقَالَ :صَاحِبُ الْبَيْتِ أَعْطَانِيهَا؟

قَالَ :« يُدْرَأُ عَنْهُ الْقَطْعُ إِلاَّ أَنْ يَقُومَ(٨) عَلَيْهِ الْبَيِّنَةُ(٩) ، فَإِنْ قَامَتِ(١٠) الْبَيِّنَةُ عَلَيْهِ(١١) قُطِعَ(١٢) » وَقَالَ(١٣) :« يُقْطَعُ(١٤) الْيَدُ وَالرِّجْلُ ، ثُمَّ لَايُقْطَعُ بَعْدُ(١٥) ، وَلكِنْ إِنْ عَادَ حُبِسَ‌

____________________

= والتهذيب :« وكابر ».

(١). في « بف » والتهذيب :« إذا ».

(٢). في «ك ، ن ، بف ، جد » :« لم يقطع ». وفي « بن ، جت » بالتاء والياء معاً.

(٣). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٦ ، ح ٤١١ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم ،علل الشرائع ، ص ٥٣٥ ، ح ١ ، بسنده عن ابن أبي عميرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٣ ، ح ١٥٣٨٠ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٠ ، ح ٣٤٧١١.

(٤). هكذا في « ع ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد » والوافي والوسائل والتهذيب . وفي سائر النسخ والمطبوع :« ثقب ».

(٥). في « بف » والتهذيب :« وأخذ ».

(٦). في « جد » :« سألته » بدون الواو.

(٧). الكارة :ما يحمل على الظهر من الثياب.الصحاح ، ج ٢ ، ص ٨١٠ ( كور ).

(٨). في « ع ، ل ، م ، بح ، بن ، جت » والوسائل :« أن تقوم ».

(٩). في « بن » والوسائل :« بيّنة ».

(١٠). في « م ، جد » :« أقامت ».

(١١). في « بف » والتهذيب :« عليه البيّنة ».

(١٢). فيالوافي :« قطعت ».

(١٣). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت والوافي والتهذيب . وفي «ك » والمطبوع :« قال و » بدل « وقال ».

(١٤). في«ك ،ل،م،بح،بن»والتهذيب :« تقطع ».

(١٥). في « جت » :+ « ذلك ».

١٤٤

وَأُنْفِقَ عَلَيْهِ مِنْ بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ».(١)

١٣٨٧٨ / ١١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي السَّارِقِ :إِذَا أُخِذَ وَقَدْ أَخَذَ الْمَتَاعَ وَهُوَ فِي الْبَيْتِ لَمْ يَخْرُجْ بَعْدُ ، فَقَالَ(٢) :لَيْسَ عَلَيْهِ الْقَطْعُ(٣) حَتّى يَخْرُجَ بِهِ مِنَ الدَّارِ ».(٤)

١٣٨٧٩ / ١٢. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَ عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ الْحَجَّاجِ ، عَنْ بُكَيْرِ(٥) بْنِ أَعْيَنَ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام فِي رَجُلٍ سَرَقَ ، فَلَمْ يُقْدَرْ عَلَيْهِ ، ثُمَّ سَرَقَ مَرَّةً أُخْرى ، فَلَمْ يُقْدَرْ عَلَيْهِ ، وَسَرَقَ مَرَّةً أُخْرى(٦) ، فَأُخِذَ فَجَاءَتِ(٧) الْبَيِّنَةُ ، فَشَهِدُوا عَلَيْهِ بِالسَّرِقَةِ الْأُولى‌

____________________

(١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٧ ، ح ٤١٦ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيه ، ص ١٠٩ ، ح ٤٢٣ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٣ ، ح ٩١٨ ، بسندهما عن جعفر ، عن أبيه ، عن عليّعليهم‌السلام .تفسير العيّاشي ، ج ١ ، ص ٣١٩ ، ح ١٠٨ ، عن السكوني ، عن جعفر ، عن أبيهعليهما‌السلام ، وتمام الرواية في الثلاثة الأخيرة هكذا :« وقال :لا يقطع إلّا من نقب بيتاً أو كسر قفلاً »الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٣ ، ح ١٥٣٨١ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٧ ، ح ٣٤٧٠٠ ، من قوله :« ويقطع اليد والرجل » ؛ وفيه ، ص ٢٦٢ ، ح ٣٤٧١٤ ، إلى قوله :« فإن قامت البيّنة عليه قطع ».

(٢). في « بن » والوسائل والتهذيب ، ح ٤١٧ :« قال ».

(٣). فيالوافي والتهذيب ، ح ٤١٧ :« قطع ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٧ ، ح ٤١٧ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيه ، ص ١٠٧ ، ص ٤١٥ ؛ وص ١٣٠ ، ح ٥٢٠ ، بسند آخر عن جعفر ، عن أبيه ، عن عليّعليهم‌السلام ، مع اختلاف يسير.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٤ ، ذيل ح ٥١١٤ ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٣ ، ح ١٥٣٨٢ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٢ ، ح ٣٤٧١٥.

(٥). فيالوسائل :« وبكير » بدل « عن بكير ». وهو سهو ؛ فقد عُدّ عبدالرحمن بن الحجّاج من أصحاب أبي عبدالله وأبي الحسنعليهما‌السلام وكثرت رواياته عنهماعليهما‌السلام ، ولم يثبت روايته عن أبي جعفر الباقرعليه‌السلام . راجع :رجال النجاشي ، ص ٢٣٧ ، الرقم ٦٣٠.

(٦). فيالوافي والتهذيب والعلل :- « فلم يقدر عليه ، وسرق مرّة اُخرى ».

(٧). في « م » :« وجاءت ».

١٤٥

وَالسَّرِقَةِ الْأَخِيرَةِ.

فَقَالَ :« تُقْطَعُ(١) يَدُهُ بِالسَّرِقَةِ الْأُولى ، وَلَاتُقْطَعُ(٢) رِجْلُهُ بِالسَّرِقَةِ الْأَخِيرَةِ ».

فَقِيلَ(٣) :كَيْفَ(٤) ذَاكَ(٥) ؟

فَقَالَ(٦) :« لِأَنَّ الشُّهُودَ شَهِدُوا(٧) جَمِيعاً فِي مَقَامٍ وَاحِدٍ بِالسَّرِقَةِ الْأُولى وَالْأَخِيرَةِ(٨) قَبْلَ أَنْ يُقْطَعَ بِالسَّرِقَةِ الْأُولى ، وَلَوْ أَنَّ الشُّهُودَ شَهِدُوا عَلَيْهِ بِالسَّرِقَةِ الْأُولى ، ثُمَّ أَمْسَكُوا حَتّى يُقْطَعَ(٩) ، ثُمَّ شَهِدُوا عَلَيْهِ بِالسَّرِقَةِ الْأَخِيرَةِ ، قُطِعَتْ رِجْلُهُ الْيُسْرى ».(١٠)

١٣٨٨٠ / ١٣. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنْ صَفْوَانَ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ :

عَنْ أَبِي إِبْرَاهِيمَعليه‌السلام ، قَالَ :« تُقْطَعُ(١١) يَدُ السَّارِقِ ، وَيُتْرَكُ(١٢) إِبْهَامُهُ وَصَدْرُ رَاحَتِهِ ، وَتُقْطَعُ(١٣) رِجْلُهُ ، وَيُتْرَكُ(١٤) لَهُ(١٥) عَقِبُهُ يَمْشِي عَلَيْهَا ».(١٦)

____________________

(١). في « ن ، بف ، جت ، جد » بالتاء والياء معاً. وفيالوافي :« يقطع ».

(٢). في «ك ، بف » بالتاء والياء معاً. وفيالوافي :« ولا يقطع ».

(٣). في « بح » :« وقيل ». وفي « بن » والوسائل :+ « له ».

(٤). في « بن » والوسائل :« وكيف ».

(٥). في «ك » :« ذلك ».

(٦). في « ن » والوسائل :« قال ».

(٧). في « بح » :+ « عليه ».

(٨). في « م » :« والسرقة الأخيرة » بدل « والأخيرة ».

(٩). في « م ، جد » :+ « يده ».

(١٠). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٧ ، ح ٤١٨ ، معلّقاً عن سهل بن زياد ، عن الحسن بن محبوب.علل الشرائع ، ص ٥٨٢ ، ح ٢٢ ، بسنده عن الحسن بن محبوب.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٥ ، ح ٥١١٦ ، بسند آخر عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، مع اختلاف يسير وزيادة في أوّلهالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٤ ، ح ١٥٣٨٥ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٣ ، ح ٣٤٧١٨.

(١١). في «ك ، ن ، بف ، جت ، جد » :« يقطع ». وفي « جت » بالتاء والياء معاً.

(١٢). في « بن » :« وتترك ».

(١٣). في«ك ، م ،ن،بف،جت ، جد » :« ويقطع ».

(١٤). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوسائل والتهذيب والعلل. وفي المطبوع :« وتترك ».

(١٥). في « جت » :« من ». وفي « ن » :+ « من ». وفي « جد » :« عليه ».

(١٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٢ ، ح ٣٩٩ ، معلّقاً عن أبي عليّ الأشعري.علل الشرائع ، ص ٥٣٧ ، ح ٥ ، بسنده عن صفوان بن يحيىالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٣٧ ، ح ١٥٤٣٨ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٢ ، ح ٣٤٦٨٩.

١٤٦

١٣٨٨١ / ١٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَمَاعَةَ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام :« أُتِيَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام بِرِجَالٍ قَدْ سَرَقُوا ، فَقَطَعَ(١) أَيْدِيَهُمْ ، ثُمَّ قَالَ :إِنَّ الَّذِي بَانَ مِنْ أَجْسَادِكُمْ قَدْ وَصَلَ(٢) إِلَى النَّارِ ، فَإِنْ تَتُوبُوا تَجْتَرُّونَهَا(٣) ، وَإِنْ لَمْ(٤) تَتُوبُوا تَجْتَرَّكُمْ(٥) ».(٦)

١٣٨٨٢ / ١٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ خَالِدٍ ، قَالَ :

قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام :« إِذَا سَرَقَ السَّارِقُ قُطِعَتْ(٧) يَدُهُ ، وَغُرِّمَ(٨) مَا أَخَذَ ».(٩)

١٣٨٨٣ / ١٦. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ أَشَلِّ الْيَدِ(١٠) الْيُمْنى ، أَوْ أَشَلِّ(١١) الشِّمَالِ سَرَقَ ، قَالَ :

____________________

(١). في « ن » :« قطع ».

(٢). في « بف » والوافي والعلل :« يصل ».

(٣). هكذا في « ع ، ل ، م ، بح ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائل . وفي « جت » وحاشية « م » :« تجرّونها ». وفي « بف » والوافي :« تجيرونها ». وفي «ك ، ن » والمطبوع :« تجرّوها ».

(٤). في « ع ، جد » والعلل :« لا ».

(٥). هكذا في « ع ، ل ، م ، بن ، جد » وحاشية « جت » والوسائل . وفي « بف » :« تجيزكم ». وفي « ن » :« تجرّ بكم ». وفي «ك ، بح ، جت » والمطبوع والوافي :« تجرّكم ».

(٦). علل الشرائع ، ص ٥٣٧ ، ح ٨ ، بسنده عن عثمان بن عيسى. وفيالكافي ، كتاب الحدود ، باب النوادر ، ذيل ح ١٤٠٨٤ ؛ والتهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٢٥ ، ذيل ح ٥٠٢ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٤٧ ، ح ١٥٤٥٧ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٥ ، ح ٣٤٧٢٢.

(٧). في « ن ، جد » :« فقطعت ».

(٨). في « م ، ن » :« و اُغرم ».

(٩). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٦ ، ح ٤١٢ ، معلّقاً عن يونسالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٠٥ ، ح ١٥٣٥٤ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٤ ، ح ٣٤٧٢٠.(١٠). فيالاستبصار :- « اليد ».

(١١). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل والتهذيب والاستبصار والعلل ، ح ٦. وفي المطبوع :+ « اليد ».

١٤٧

« تُقْطَعُ(١) يَدُهُ الْيُمْنى(٢) عَلى كُلِّ حَالٍ ».(٣)

١٣٨٨٤ / ١٧. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ هِلَالٍ ، عَنْ أَبِيهِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :قُلْتُ لَهُ :أَخْبِرْنِي عَنِ السَّارِقِ لِمَ تُقْطَعُ(٤) يَدُهُ الْيُمْنى وَرِجْلُهُ الْيُسْرى ، وَلَاتُقْطَعُ(٥) يَدُهُ الْيُمْنى وَرِجْلُهُ الْيُمْنى؟

فَقَالَ :« مَا أَحْسَنَ مَا سَأَلْتَ ، إِذَا(٦) قُطِعَتْ يَدُهُ الْيُمْنى وَرِجْلُهُ الْيُمْنى ، سَقَطَ عَلى جَانِبِهِ الْأَيْسَرِ ، وَلَمْ يَقْدِرْ عَلَى الْقِيَامِ ؛ فَإِذَا قُطِعَتْ يَدُهُ الْيُمْنى وَرِجْلُهُ الْيُسْرى ، اعْتَدَلَ وَاسْتَوى قَائِماً(٧) ».

قُلْتُ لَهُ :جُعِلْتُ فِدَاكَ ، وَكَيْفَ يَقُومُ وَقَدْ قُطِعَتْ رِجْلُهُ؟

قَالَ(٨) :« إِنَّ الْقَطْعَ لَيْسَ(٩) حَيْثُ رَأَيْتَ يُقْطَعُ(١٠) ، إِنَّمَا(١١) يُقْطَعُ(١٢) الرِّجْلُ مِنَ الْكَعْبِ ،

____________________

(١). في «ك ، م ، ن ، جد » والوافي :« يقطع ».

(٢). في « ن » :- « اليمنى ».

(٣). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٨ ، ح ٤١٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٢ ، ح ٩١٥ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد بن عيسى.علل الشرائع ، ص ٥٣٧ ، ح ٦ ، بسنده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن ابن سنان. وفيه ، ص ٥٣٧ ، صدر ح ٧ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٤٠ ، ح ١٥٤٤٨ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٦ ، ح ٣٤٧٢٥.

(٤). في«ك ، م، ن ،بف،جت ، جد » :« لِمَ يقطع ».

(٥). في « م ، ن ، جت ، جد » :« ولا يقطع ».

(٦). في « ن » :« إن ».

(٧). فيالمرآة :« قال الوالد العلّامة :الظاهر أنّ الغرض أنّه إذا قطعتا من جانب واحد يضرّ بالبدن بحيث يصير مزمناً غالباً ، أو المراد بالسقوط أنّ الإنسان سيّما مثل هذا إذا أراد القيام فهو يعتمد على العضو الصحيح ، فإذا حصل للبدن مثل هذا الضعف وأراد القيام واعتمد على اليسرى يسقط عليها ، وهو كذلك في الغالب مع أنّهعليه‌السلام إنّما يحكم معه على قدر عقله ».

(٨). في « م ، بف ، جد » والوافي والوسائل والتهذيب :« فقال ».

(٩). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والتهذيب . وفي المطبوع :+ « من ».

(١٠). فيالوافي :« بقطع ».

(١١). في « ن » :- « يقطع إنّما ».

(١٢). في « بح ، بن » والوافي والفقيه والتهذيب :« تقطع ».

١٤٨

وَيُتْرَكُ لَهُ(١) مِنْ قَدَمِهِ مَا يَقُومُ عَلَيْهِ يُصَلِّي(٢) وَيَعْبُدُ اللهَ ».

قُلْتُ لَهُ(٣) :مِنْ أَيْنَ تُقْطَعُ(٤) الْيَدُ؟

قَالَ(٥) :« تُقْطَعُ(٦) الْأَرْبَعُ أَصَابِعَ(٧) ، وَتُتْرَكُ(٨) الْإِبْهَامُ يَعْتَمِدُ عَلَيْهَا فِي الصَّلَاةِ ، وَيَغْسِلُ(٩) بِهَا وَجْهَهُ لِلصَّلَاةِ ».

قُلْتُ :فَهذَا الْقَطْعَ مَنْ أَوَّلُ مَنْ قَطَعَ؟

قَالَ(١٠) :« قَدْ كَانَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ حَسَّنَ ذلِكَ لِمُعَاوِيَةَ ».(١١)

٣٧ - بَابُ مَا يَجِبُ عَلَى الطَّرَّارِ (١٢) وَالْمُخْتَلِسِ مِنَ الْحَدِّ‌

١٣٨٨٥ / ١. أَبُو عَلِيٍّ الْأَشْعَرِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيى ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَحَدِهِمَاعليهما‌السلام ، قَالَ :سَمِعْتُهُ يَقُولُ :« قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام :لَا أَقْطَعُ فِي‌

____________________

(١). هكذا في « ع ، ل ، م ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد » والوافي والفقيه والتهذيب . وفي سائر النسخ والمطبوع والوسائل :- « له ».

(٢). فيالوسائل :« ويصلّي ».

(٣). في « ن ، بف ، جت »والفقيه :- « له ».

(٤). في «ك ، م ، ن ، بف ، جد » :« يقطع ». وفي « جت » بالتاء والياء معاً.

(٥). في « بف » والوافي والتهذيب :« فقال ».

(٦). في«م،ن،جد»:«يقطع».وفي«جت»بالتاء والياء معاً.

(٧). في « ن ، بف ، جت ، جد » والوافي والفقيه :« الأصابع ».

(٨). في « ع ،ك ، ل ، م ، ن ، بف ، جت ، جد » والوافي والوسائل والتهذيب :« ويترك ».

(٩). في « جت »والفقيه :« يغسل » بدون الواو.

(١٠). في « بف » :« فقال ».

(١١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٣ ، ح ٤٠١ ، معلّقاً عن محمّد بن يحيى.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٩ ، ح ٥١٢٧ ، معلّقاً عن محمّد بن عبدالله بن هلال ، إلى قوله :« يغسل بها وجهه للصلاة »الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٤٢ ، ح ١٥٤٥٣ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٥٧ ، ح ٣٤٧٠١.

(١٢). « الطرّار » :هو الذي يقطع النفقات ويأخذها على غفلة من أهلها.المصباح المنير ، ص ٣٧٠ ( طرر ).

١٤٩

الدَّغَارَةِ(١) الْمُعْلَنَةِ - وَهِيَ الْخَلْسَةُ - وَلكِنْ أُعَزِّرُهُ(٢) ».(٣)

١٣٨٨٦ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛

وَ عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجْرَانَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي رَجُلٍ اخْتَلَسَ ثَوْباً مِنَ السُّوقِ ، فَقَالُوا :قَدْ سَرَقَ هذَا الرَّجُلُ ، فَقَالَ :إِنِّي لَا أَقْطَعُ فِي الدَّغَارَةِ(٤) الْمُعْلَنَةِ ، وَلكِنْ أَقْطَعُ يَدَ(٥) مَنْ يَأْخُذُ ثُمَّ يُخْفِي ».(٦)

١٣٨٨٧ / ٣. حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ سَمَاعَةَ ، عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أَصْحَابِنَا(٧) ،

____________________

(١). في « ع ، بف ، بن ، جت ، جد » :« الدعارة » بالعين المهملة. وفيالتهذيب :« الزعارة ». وفي روضة المتقين ، ج ١٠ ، ص ١٩٤ :« الدغارة ، بالدال المهملة والغين المعجمة :أخذ الشي‌ء اختلاساً وسلباً. وفي بعض النسخ الصحيحة بالزاي المعجمة والعين المهملة ، وهو تصحيف ، وإن أمكن التصحيح فإنّ الزعارة :الشراسة وسوء الخلق ، ولا صفة أقبح منه ، لكنّه رواه العامّة والخاصّة بأسانيد متكثّرة بما ذكرناه أوّلاً ، مع صحّة المعنى بلا تكلّف ، مع أنّ صورتهما متقاربان ، وربما يوجد بالدال المهملة مع عين المهملة بمعنى الفساد ، ومع المعجمة بمعنى الدفع ، وبالمعجمة مع المهملة بمعنى الخوف ، ويصحّ مع التكلّف ، والتصحيف فيها أظهر ». وراجع :لسان العرب ، ج ٤ ، ٢٨٨ ( دغر ).

(٢). فيالفقيه :+ « ولكن يقطع من يأخذ ويخفى ». وقال الشهيد الثاني :« لا يقطع المختلس وهو الذي يأخذ المال خفية من غير الحرز ، ولا المستلب وهو الذي يأخذه جهراً ويهرب مع كونه غير محارب ، ولا المحتال على أخذ الأموال بالرسائل الكاذبة ونحوها ، بل يعزّر كلّ واحد منهم بما يراه الحاكم ، لأنّه فعل محرّم لم ينصّ الشارع على حدّه ». الروضة البهية ، ج ٩ ، ص ٣٠٤.

(٣). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٤ ، ح ٤٥٤ ، معلّقاً عن صفوان بن يحيى.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٥ ، ح ٥١١٧ ، مرسلاً عن عليّعليه‌السلام الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٧ ، ح ١٥٤١٢ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٨ ، ح ٣٤٧٢٩.

(٤). في « ع ، بف ، بن ، جت » :« الدعارة ». وفيالتهذيب :« الزعارة ».

(٥). في « ل ، بن » والوسائل :- « يد ».

(٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٤ ، ح ٤٥٣ ، معلّقاً عن سهل بن زياد. وفيالجعفريّات ، ص ١٣٩ ؛وعلل الشرائع ، ص ٥٤٤ ، ح ١ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام ، مع اختلافالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٧ ، ح ١٥٤١١ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٨ ، ح ٣٤٧٣٠.

(٧). في « ع ، م ، بن » وحاشية « جت » والوسائل :« أصحابه ».

١٥٠

عَنْ أَبَانِ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي عَبْدِ اللهِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام (١) ، قَالَ :« لَيْسَ عَلَى الَّذِي يَسْتَلِبُ(٢) قَطْعٌ(٣) ، وَلَيْسَ(٤) عَلَى الَّذِي يَطُرُّ الدَّرَاهِمَ مِنْ ثَوْبِ الرَّجُلِ(٥) قَطْعٌ ».(٦)

١٣٨٨٨ / ٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَمَاعَةَ ، قَالَ :

قَالَ :« مَنْ سَرَقَ خُلْسَةً اخْتَلَسَهَا(٧) لَمْ يُقْطَعْ ، وَلكِنْ يُضْرَبُ ضَرْباً شَدِيداً ».(٨)

١٣٨٨٩ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« أُتِيَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام بِطَرَّارٍ قَدْ طَرَّ دَرَاهِمَ مِنْ كُمِّ رَجُلٍ » قَالَ(٩) :« فَقَالَ :إِنْ كَانَ قَدْ(١٠) طَرَّ مِنْ قَمِيصِهِ الْأَعْلى لَمْ أَقْطَعْهُ ، وَإِنْ كَانَ طَرَّ مِنْ قَمِيصِهِ الدَّاخِلِ(١١) قَطَعْتُهُ ».(١٢)

١٣٨٩٠ / ٦. عَلِيٌّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

____________________

(١). في « ع ،ك ، ل ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جد » وحاشية « جت » :- « عن أبي عبداللهعليه‌السلام ».

(٢). في «ك » :« يسلب ».

(٣). في « م » :« قلع ».

(٤). في « ن » :« ولا ».

(٥). في « ع ، ل ، بن ، جت » :- « الرجل ».

(٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٤ ، ح ٤٥١ ، معلّقاً عن حميد بن زياد ، عن الحسن بن محمّد بن سماعة.الاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٤ ، ح ٩٢٤ ، معلّقاً عن الحسن بن محمّد بن سماعة.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٥ ، ضمن ح ٥١١٧ ، مرسلاً عن عليّعليه‌السلام الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٨ ، ح ١٥٤١٥ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٠ ، ح ٣٤٧٣٦.

(٧). في « بن » والوسائل :« خلسها ».

(٨). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٤ ، ح ٤٥٢ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد بن خالدالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٨ ، ح ١٥٤١٤ ؛الوسائل ،ج ٢٨ ، ص ٢٦٩ ، ح ٣٤٧٣٣.(٩). في « بف » والتهذيب والاستبصار :- « قال ».

(١٠). في « ع ، ل ، بح ، بف ، جت ، جد » والوافي والوسائل والتهذيب والاستبصار :- « قد ».

(١١). في « بن » والوسائل :« السافل ».

(١٢). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٥ ، ح ٤٥٥ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٤ ، ح ٩٢٢ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الجعفريّات ، ص ١٤٠ ، بسند آخر.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٥ ، ضمن ح ٥١١٧ ، مرسلاً عن عليّعليه‌السلام ، وفيهما مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٩ ، ح ١٥٤١٦ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٠ ، ح ٣٤٧٣٧.

١٥١

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام :أَرْبَعَةٌ لَاقَطْعَ عَلَيْهِمْ :الْمُخْتَلِسُ ، وَالْغُلُولُ(١) ، وَمَنْ سَرَقَ مِنَ الْغَنِيمَةِ ، وَسَرِقَةُ الْأَجِيرِ ؛ فَإِنَّهَا خِيَانَةٌ ».(٢)

١٣٨٩١ / ٧. وَبِهذَا الْإِسْنَادِ :

« أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام :أُتِيَ بِرَجُلٍ اخْتَلَسَ دُرَّةً مِنْ أُذُنِ جَارِيَةٍ ، قَالَ(٣) :هذِهِ الدَّغَارَةُ(٤) الْمُعْلَنَةُ ، فَضَرَبَهُ وَحَبَسَهُ ».(٥)

١٣٨٩٢ / ٨. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ شَمُّونٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ ، عَنْ مِسْمَعٍ أَبِي سَيَّارٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام « أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام أُتِيَ بِطَرَّارٍ قَدْ طَرَّ مِنْ رَجُلٍ مِنْ رُدْنِهِ(٦) دَرَاهِمَ ، قَالَ(٧) :إِنْ كَانَ(٨) طَرَّ مِنْ قَمِيصِهِ الْأَعْلى لَمْ نَقْطَعْهُ ، وَإِنْ كَانَ طَرَّ مِنْ قَمِيصِهِ‌

____________________

(١). قال ابن الأثير :« قد تكرّر ذكر « الغُلول » في الحديث ، وهو الخيانة في المغنم والسرقة من الغنيمة قبل القسمة. يقال :غلّ في المغنم يَغُلُّ غلولاً فهو غالّ. وكلّ من خان في شي‌ء خفية فقد غلَّ ».النهاية ،ج ٣ ، ص ٣٨٠ ( غلل ).

وفيمرآة العقول ، ج ٢٣ ، ص ٣٥٢ :« قولهعليه‌السلام :« والغلول ومن سرق من الغنيمة » يمكن أن يكون المراد بالغلول مطلق الخيانة أو السرقة بل الحيازة ، وبما بعده السرقة بعدها ثمّ اعلم أنّه يمكن حمل بعض أخبار عدم القطع على ما إذا لم يكن محرزاً كما هو الغالب فيها ، وأخبار القطع على ما إذا نقلت إلى الحرز ».

(٢). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٥ ، ح ٤٠٩ ؛ وص ١١٤ ، ح ٤٤٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤١ ، ح ٩١٢ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الجعفريّات ، ص ١٣٩ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٤ ، ح ١٥٤٠٥ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٨ ، ح ٣٤٧٣١ ؛ وص ٢٧٢ ، ح ٣٤٧٤١.

(٣). في « بف » والوافي والوسائل والتهذيب :« فقال ».

(٤). في « بف ، بن ، جت ، جد » :« الدعارة ». وفيالتهذيب :« الزعارة ».

(٥). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٤ ، ح ٤٥٠ ، وفيه أيضاً هكذا :« وبهذا الإسناد أنّ أميرالمؤمنينعليه‌السلام أتى »الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٨ ، ح ١٥٤١٣ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٦٩ ، ح ٣٤٧٣٢.

(٦). في « بن » :- « من ردنه ». وفيالتهذيب والاستبصار :« من ردائه ». الردن :أصل الكُمّ ، أو مقدّم كُمّ القميص ، أوأسفله ، أو هو الكُمّ كلّه. راجع :لسان العرب ، ج ١٣ ، ص ١٧٧ ( ردن ).

(٧). في « بح ، بف ، جت » والوافي والتهذيب والاستبصار :« فقال ».

(٨). في « بن » والتهذيب والاستبصار :+ « قد ».

١٥٢

الْأَسْفَلِ قَطَعْنَاهُ ». (١)

٣٨ - بَابُ الْأَجِيرِ وَالضَّيْفِ‌

١٣٨٩٣ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنِ الْحَلَبِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ قَالَ فِي رَجُلٍ اسْتَأْجَرَ أَجِيراً ، فَأَقْعَدَهُ(٢) عَلى مَتَاعِهِ فَسَرَقَهُ ، قَالَ(٣) :« هُوَ مُؤْتَمَنٌ ».

وَقَالَ فِي رَجُلٍ أَتى رَجُلاً ، فَقَالَ(٤) :أَرْسَلَنِي فُلَانٌ إِلَيْكَ لِتُرْسِلَ إِلَيْهِ بِكَذَا وَكَذَا ، فَأَعْطَاهُ وَصَدَّقَهُ ، فَلَقِيَ صَاحِبَهُ ، فَقَالَ لَهُ :إِنَّ رَسُولَكَ أَتَانِي ، فَبَعَثْتُ إِلَيْكَ مَعَهُ(٥) بِكَذَا وَكَذَا ، فَقَالَ :مَا أَرْسَلْتُهُ(٦) إِلَيْكَ ، وَمَا أَتَانِي بِشَيْ‌ءٍ ، وَزَعَمَ(٧) الرَّسُولُ أَنَّهُ قَدْ أَرْسَلَهُ ، وَ(٨) قَدْ دَفَعَهُ إِلَيْهِ ، فَقَالَ :« إِنْ وَجَدَ(٩) عَلَيْهِ بَيِّنَةً أَنَّهُ لَمْ يُرْسِلْهُ قَطَعَ(١٠) يَدَهُ ».

وَمَعْنى ذلِكَ(١١) أَنْ يَكُونَ الرَّسُولُ قَدْ أَقَرَّ مَرَّةً أَنَّهُ لَمْ‌

____________________

(١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٥ ، ح ٤٥٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٤ ، ح ٢ ، معلّقاً عن سهل بن زيادالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٩ ، ح ١٥٤١٧ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٠ ، ذيل ح ٣٤٧٣٧.

(٢). فيالوسائل :« وأقعده ».

(٣). في « بف » والوافي والتهذيب ،ج ١٠ :«فقال».

(٤). في « بن » وحاشية « جت » :« وقال ».

(٥). في « بف » :- « معه ».

(٦). في « م » :« وما أرسلته ». وفي «ك » :« ما أرسلت ».

(٧). في « بن » والوسائل ، ح ٣٤٧٤٥ :« فزعم ».

(٨). في حاشية « جت » والوافي :« وأنّه ».

(٩). في «ك » :« وجدت ».

(١٠). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوسائل ، ح ٣٤٧٤٥ والتهذيب ، ج ١٠. وفي المطبوع :« قطعت ».

(١١). قوله :« ومعنى ذلك » إلى قوله :« لم يرسله » كلام الشيخ الكلينيقدس‌سره ، على ما يظهر منالوافي ، حيث جاء فيه :« ولـمّا كان قولهعليه‌السلام :« إن وجد عليه بيّنة أنّه لم يرسله » موهماً لإرادة إقامة البيّنة على النفي ، أزال هذا الوهم في الكافى بحمله على إقامة البيّنة على إقرار الرسول بعدم الإرسال ؛ ليستقيم » ، ومن كلام العلّامة المجلسيقدس‌سره ، حيث قال فيمرآة العقول ، ج ٢٣ ، ص ٣٥٣ :« قوله :ومعنى ذلك ، لعلّه من كلام الكليني أدخله بين الخبر لتصحيح شهادة النفي ، وهو غير منحصر في ما ذكره ؛ إذ يمكن أن يكون ادّعى إرساله في وقت محصور ، =

١٥٣

يُرْسِلْهُ(١) .

« وَإِنْ(٢) لَمْ يَجِدْ بَيِّنَةً فَيَمِينُهُ بِاللهِ مَا أَرْسَلْتُهُ(٣) ، وَيَسْتَوْفِي الْآخَرُ مِنَ الرَّسُولِ الْمَالَ ».

قُلْتُ :أَرَأَيْتَ إِنْ زَعَمَ أَنَّهُ إِنَّمَا حَمَلَهُ عَلى ذلِكَ الْحَاجَةُ؟

فَقَالَ :« يُقْطَعُ ؛ لِأَنَّهُ سَرَقَ مَالَ الرَّجُلِ ».(٤)

١٣٨٩٤ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ مُوسَى بْنِ بَكْرٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ سَعِيدٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ اكْتَرى حِمَاراً ، ثُمَّ أَقْبَلَ بِهِ إِلى أَصْحَابِ الثِّيَابِ ، فَابْتَاعَ مِنْهُمْ ثَوْباً أَوْ ثَوْبَيْنِ ، وَتَرَكَ الْحِمَارَ؟

فَقَالَ(٥) :« يُرَدُّ الْحِمَارُ عَلى صَاحِبِهِ ، وَيُتْبَعُ الَّذِي ذَهَبَ بِالثَّوْبَيْنِ ، وَلَيْسَ عَلَيْهِ‌

____________________

= و يمكن للشاهد الاطّلاع على عدمه ، ولعلّه ذكره على سبيل التمثيل » ، كما هو المصرّح به في كلامه في ملاذ الأخيار ، ج ١٦ ، ص ٢١٦.

وأمّا المحقّق الأردبيلي قدس‌سره فإنّه يظهر من كلامه أنّ قوله :« ومعنى ذلك » إلى قوله :« من الرسول المال » من كلام المصنّف ، حيث قال في مجمع الفائدة والبرهان، ج ١٣ ، ص ٢٣٠ :« والظاهر أن قوله :« ومعنى » و « إن لم يجد » إلى آخره ، من كلام الكافيفي بيان وجه البيّنة ؛ ولهذا لم يوجد في التهذيب».

(١). فيالفقيه والتهذيب ، ج ١٠ :- « ومعنى ذلك أن يكون الرسول قد أقرّ مرّة أنّه لم يرسله ».

(٢). في « بف » :« فإن ».

(٣). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوسائل ، ح ٣٤٧٤٥ والتهذيب ، ج ١٠. وفي المطبوع :« أرسله ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٩ ، ح ٤٢٦ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.التهذيب ، ج ٧ ، ص ١٨٤ ، ح ٨١١ ، بسنده عن ابن أبي عمير ، إلى قوله :« قال :هو مؤتمن ».علل الشرائع ، ص ٥٣٥ ، ح ٤ ، بسنده عن ابن أبي عمير.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦١ ، ح ٥١٠٢ ، معلّقاً عن حمّاد ، من قوله :« وقال في رجل أتى رجلاً » مع اختلاف يسير.التهذيب ، ج ٧ ، ص ٢١٨ ، ذيل ح ٩٥٢ ، بسنده عن الحلبي.الفقيه ، ج ٣ ، ص ٣٠٤ ، ح ٤٠٨٨ ، مرسلاً من دون التصريح باسم المعصومعليه‌السلام ، وفيهما إلى قوله :« قال :هو مؤتمن »الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٧ ، ح ١٥٣٩٠ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧١ ، ح ٣٤٧٤٠ ؛ وص ٢٧٣ ، ح ٣٤٧٤٥.

(٥). في « ع ، ل ، ن ، بن ، جت » والوسائل والعلل :« قال ».

١٥٤

قَطْعٌ ، إِنَّمَا هِيَ خِيَانَةٌ ».(١)

١٣٨٩٥ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الْخَرَّازِ(٢) ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ خَالِدٍ(٣) ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنِ الرَّجُلِ يَسْتَأْجِرُ أَجِيراً ، فَيَسْرِقُ مِنْ بَيْتِهِ :هَلْ تُقْطَعُ(٤) يَدُهُ؟

قَالَ(٥) :« هذَا مُؤْتَمَنٌ لَيْسَ بِسَارِقٍ ، هذَا(٦) خَائِنٌ ».(٧)

١٣٨٩٦ / ٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَ عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَلِيِّ(٨) بْنِ رِئَابٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« الضَّيْفُ إِذَا(٩) سَرَقَ لَمْ يُقْطَعْ ، وَإِنْ(١٠) أَضَافَ الضَّيْفُ ضَيْفاً فَسَرَقَ ، قُطِعَ ضَيْفُ الضَّيْفِ(١١) ».(١٢)

____________________

(١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٩ ، ح ٤٢٧ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد.علل الشرائع ، ص ٥٣٨ ، ح ١ ، بسنده عن موسى بن بكر.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٣ ، ح ٥١١٠ ، بسند آخر عن أبي جعفرعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ج ١٥ ، ص ٤٢٠ ، ح ١٥٣٩٧ ؛الوسائل ، ج ١٨ ، ص ٤٠٧ ، ح ٢٣٩٤١ ؛ وج ٢٨ ، ص ٢٧٤ ، ح ٣٤٧٤٦.

(٢). هكذا في « ع ، ل ، بح ، بن ، جت ، جد » والوسائل . وفي «ك ، م ، بف » والمطبوع :« الخزّاز » ، وهو سهوٌ كما تقدّم ذيل ح ٧٥.(٣). في « بف » :- « بن خالد ».

(٤). في «ك ، ن ، بح ، بف ، جد » والوافي :« هل يقطع ». وفي « جت » بالتاء والياء معاً. وفي « بن » والوسائل :« حتّى‌تقطع ».(٥). فيالوسائل :« فقال ».

(٦). في « بف » والتهذيب :« وهذا ».

(٧). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٩ ، ح ٤٢٤ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّدالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٨ ، ح ١٥٣٩١ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٢ ، ح ٣٤٧٤٢.(٨). في « جد » :- « عليّ ».

(٩). في « بف » :« إن ».

(١٠). في « بن » والوسائل :« وإذا ».

(١١). فيالمرآة :« أقول :في الضيف قولان :أحدهما عدم القطع مطلقاً كما هو ظاهر الرواية ، وذهب إليه الشيخ فيالنهاية وابن الجنيد والصدوق وابن إدريس محتجّاً عليه بالإجماع. والقول الآخر :القطع إذا أحرز من دونه ، =

١٥٥

١٣٨٩٧ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَمَاعَةَ ، قَالَ :

سَأَلْتُهُ(١) عَنْ رَجُلٍ اسْتَأْجَرَ أَجِيراً ، فَأَخَذَ(٢) الْأَجِيرُ مَتَاعَهُ ، فَسَرَقَهُ؟

فَقَالَ :« هُوَ مُؤْتَمَنٌ » ثُمَّ قَالَ :« الْأَجِيرُ وَالضَّيْفُ أُمَنَاءُ ، لَيْسَ يَقَعُ عَلَيْهِمْ(٣) حَدُّ السَّرِقَةِ».(٤)

١٣٨٩٨ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام عَنْ قَوْمٍ اصْطَحَبُوا فِي سَفَرٍ رُفَقَاءَ ، فَسَرَقَ بَعْضُهُمْ مَتَاعَ بَعْضٍ؟

فَقَالَ :« هذَا(٥) خَائِنٌ لَايُقْطَعُ ، وَلكِنْ يُتْبَعُ بِسَرِقَتِهِ وَخِيَانَتِهِ ».

قِيلَ لَهُ :فَإِنْ(٦) سَرَقَ مِنْ مَنْزِلِ(٧) أَبِيهِ؟

فَقَالَ :« لَا يُقْطَعُ ؛ لِأَنَّ ابْنَ الرَّجُلِ لَايُحْجَبُ عَنِ الدُّخُولِ إِلى مَنْزِلِ أَبِيهِ ، هذَا(٨)

____________________

= و عليه المتأخّرون ؛ لعموم الآية. وحملت الروايات على ما لو لم يحرز المال عنه. قال فيالمسالك :وينبّه عليه الحكم بقطع ضيف الضيف ، لأنّ المالك لم يأتمنه ».المسالك ، ج ١٤ ، ص ٤٩١.

(١٢). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٠ ، ح ٤٢٨ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.علل الشرائع ، ص ٥٣٥ ، ح ٣ ، بسنده عن الحسن بن محبوب.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٥ ، ضمن ح ٥١١٧ ، مرسلاً عن عليّعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٩ ، ح ١٥٣٩٤ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٥ ، ح ٣٤٧٤٧.

(١). في « بف ، جت » والوافي :« سألت أبا جعفرعليه‌السلام » بدل « سألته ».

(٢). في « بف » والوافي :« وأخذ ».

(٣). في حاشية « جت » والتهذيب والعلل :« عليهما ».

(٤). علل الشرائع ، ص ٥٣٥ ، ح ٢ ، بسنده عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن سماعة.التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٠٩ ، ح ٤٢٥ ، بسنده عن عثمان ، عن سماعة.علل الشرائع ، ص ٥٣٥ ، ح ١ ، بسند آخر عن أبي عبداللهعليه‌السلام .الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٥ ، ضمن ح ٥١١٧ ، مرسلاً عن عليّعليه‌السلام ، وفيهما من قوله :« الأجير والضيف » مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٨ ، ح ١٥٣٩٢ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٢ ، ح ٣٤٧٤٣.

(٥). في « بن » :« لهذا ».

(٦). في « ن » :« إن ».

(٧). في « بن » والوسائل :- « منزل ».

(٨). في«م،جد» :« هو ». وفي « بف » :« وهذا ».

١٥٦

خَائِنٌ ، وَكَذلِكَ إِنْ سَرَقَ (١) مِنْ مَنْزِلِ أَخِيهِ أَوْ أُخْتِهِ (٢) إِذَا (٣) كَانَ يَدْخُلُ عَلَيْهِمْ لَايَحْجُبَانِهِ (٤) عَنِ الدُّخُولِ (٥) ». (٦)

٣٩ - بَابُ حَدِّ النَّبَّاشِ‌

١٣٨٩٩ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛

وَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ شَاذَانَ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ ، قَالَ :

سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَقُولُ :« حَدُّ النَّبَّاشِ حَدُّ السَّارِقِ ».(٧)

١٣٩٠٠ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ آدَمَ بْنِ إِسْحَاقَ(٨) ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ‌

____________________

(١). في « بن » والوسائل :« إن أخذ ».

(٢). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوسائل . وفي المطبوع والوافي :« و اُخته ».

(٣). في « بن » والوسائل :« إن ».

(٤). في « بح ، بف ، جت » :« ولا يحجبانه ». وفي « جد » :« لا يحجبان ». وفي حاشية « جت » والوافي :« فلا يحجبانه ».

(٥). فيالمرآة :« الحكم بعدم القطع لعدم الإحراز عنهم ، لا لخصوص القرابة ، فلو أحرز عنهم فسرقوا وجب القطع إلّا في الوالد إذا أخذ من مال ولده إجماعاً على قول أبي الصلاح ».

(٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٠ ، ح ٤٢٩ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الجعفريّات ، ص ١٣٩ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام ، من قوله :« قيل له :فإن سرق من منزل أبيه » مع اختلاف يسير وزيادةالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤١٩ ، ح ١٥٣٩٦ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٦ ، ح ٣٤٧٤٩.

(٧). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٥ ، ح ٤٥٧ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٥ ، ح ٩٢٦ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيمالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٥٥ ، ح ١٥٤٧٣ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٨ ، ح ٣٤٧٥٤.

(٨). ورد الخبر فيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٦٢ ، ح ٢٢٩ وفيالاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٦ ، ح ٩٣٠ ، عن عليّ بن‌إبراهيم ، عن آدم بن إسحاق. لكنّ المذكور في بعض نسخالتهذيب المعتبرة :« عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن آدم بن إسحاق » وهو الظاهر.

ويؤكّد ذلك ورود الخبر نفسه فيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٦ ، ح ٤٦١ وفيالاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٢٥ ، ح ٨٤٢ ، عن عليّ [ بن إبراهيم ] عن أبيه ، عن آدم بن إسحاق.

١٥٧

الْجُعْفِيِّ ، قَالَ :

كُنْتُ عِنْدَ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام وَجَاءَهُ كِتَابُ هِشَامِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ فِي رَجُلٍ نَبَشَ امْرَأَةً ، فَسَلَبَهَا ثِيَابَهَا ، ثُمَّ نَكَحَهَا(١) ، فَإِنَّ النَّاسَ قَدِ اخْتَلَفُوا عَلَيْنَا هَاهُنَا(٢) ، طَائِفَةٌ(٣) قَالُوا :اقْتُلُوهُ ، وَطَائِفَةٌ قَالُوا :أَحْرِقُوهُ.

فَكَتَبَ إِلَيْهِ أَبُو جَعْفَرٍعليه‌السلام :« إِنَّ حُرْمَةَ الْمَيِّتِ كَحُرْمَةِ الْحَيِّ ، حَدُّهُ أَنْ(٤) تُقْطَعَ(٥) يَدُهُ لِنَبْشِهِ وَسَلْبِهِ الثِّيَابَ ، وَيُقَامَ عَلَيْهِ الْحَدُّ فِي الزِّنى ، إِنْ أُحْصِنَ رُجِمَ ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ أُحْصِنَ جُلِدَ مِائَةً(٦) ».(٧)

١٣٩٠١ / ٣. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ مِنْ‌

____________________

(١). في « بف » والوافي والفقيه والتهذيب والاستبصار :« ونكحها » بدل « ثمّ نكحها ».

(٢). فيالوسائل ، ح ٣٤٧٥٥ :- « هاهنا ».

(٣). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوسائل ، ح ٣٤٧٥٥ والتهذيب ، ح ٤٦١والاستبصار . وفي المطبوع :« فطائفة ».(٤). في « ع ، ل ، ن ، بن ، جت » والوسائل :- « حدّه ».

(٥). في « ع ،ك ، م ، ن ، جت ، جد » :« أن يقطع ».

(٦). فيالاستبصار ، ح ٨٤٢ :« حدّه مائة » بدل « حدّه أن تقطع - إلى - جُلد مائة ».

وقال الشهيد الثاني :« للأصحاب في حكم سارق الكفن من القبر أقوال :أحدها :أنّه يقطع مطلقاً بناء على أنّ القبر حرز للكفن ، والكفن لا يعتبر بلوغه نصاباً ؛ لإطلاق الأخبار

ثانيها :اشتراط بلوغ قيمته النصاب ، لعموم أخبار الاشتراط وثالثها :أنّه يشترط بلوغ النصاب في المرّة الاُولى خاصّة ورابعها :أنّه يقطع مع إخراجه الكفن مطلقاً أو اعتياده النبش وإن لم يأخذ الكفن ، وهو قول الشيخ فيالاستبصار وخامسها :عدم قطعه مطلقاً إلّا مع النبش مراراً ، وهو قول الصدوق ، ومقتضى كلامه عدم الفرق بين بلوغه النصاب وعدمه ».المسالك ، ج ١٤ ، ص ٥٠٨ - ٥١١.

(٧). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٦ ، ح ٤٦١ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٢٥ ، ح ٨٤٢ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٦٢ ، ح ٢٢٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٦ ، ح ٩٣٠ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم ، عن آدم بن إسحاق.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٧٤ ، ح ٥١٤٥ ، معلّقاً عن آدم بن إسحاق. الاختصاص ، ص ١٠٢ ، ضمن الحديث ، مرسلاً عن عليّ بن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن أبي جعفر الثانيعليه‌السلام ، مع اختلاف يسير. وراجع :الكافي ، كتاب الديات ، باب الرجل يقطع رأس ميّت ، ح ١٤٣٧١الوافي ، ج ١٥ ، ص ٣٥٣ ، ح ١٥٢١٤ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٨ ، ح ٣٤٧٥٥ ؛ وص ٣٦١ ، ح ٣٤٩٧٢.

١٥٨

أَصْحَابِنَا ، قَالَ :

أُتِيَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام بِرَجُلٍ نَبَّاشٍ ، فَأَخَذَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام بِشَعْرِهِ ، فَضَرَبَ بِهِ الْأَرْضَ ، ثُمَّ أَمَرَ النَّاسَ أَنْ يَطَؤُوهُ بِأَرْجُلِهِمْ ، فَوَطِئُوهُ(١) حَتّى مَاتَ(٢) (٣)

١٣٩٠٢ / ٤. حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْوَلِيدِ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ ثَابِتٍ ، عَنْ أَبِي الْجَارُودِ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام :يُقْطَعُ سَارِقُ الْمَوْتى كَمَا يُقْطَعُ سَارِقُ الْأَحْيَاءِ ».(٤)

١٣٩٠٣ / ٥. عَنْهُ(٥) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ الْعَطَّارِ ، عَنْ سَيَّارٍ(٦) ، عَنْ زَيْدٍ الشَّحَّامِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« أُخِذَ نَبَّاشٌ فِي زَمَنِ(٧) مُعَاوِيَةَ ، فَقَالَ لِأَصْحَابِهِ :

____________________

(١). في « بف » :« فتوطّئوه » بدل « أن يطؤوه بأرجلهم فوطئوه ». وقال ابن الأثير :« الوطء في الأصل :الدوس بالقدم ».النهاية ، ج ٥ ، ص ٢٠٠ ( وطأ ).

(٢). قال الشيخ بعد نقل هذه الرواية وأمثالها :« فهذه الروايات محمولة على أنّه إذا تكرّر الفعل منهم ثلاث مرّات واُقيم عليهم الحدّ حينئذٍ يجب عليهم القتل كما يجب على السارق ، والإمام مخيّر في كيفيّة القتل كيف شاء بحسب ما يراه أردع في الحال ».التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٨ ، ذيل الحديث ٤٧١.

(٣). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٨ ، ح ٤٧٠ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٧ ، ح ٩٣٩ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٨ ، ح ٤٧١ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٧ ، ح ٩٤٠ ، بسند آخر عن أبي عبدالله ، عن أميرالمؤمنينعليهما‌السلام ، مع اختلاف يسير.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٧ ، ح ٥١١٢٠ ، مرسلاً ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٥٨ ، ح ١٥٤٨٣ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٩ ، ح ٣٤٧٥٦.

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٥ ، ح ٤٥٨ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٥ ، ح ٩٢٧ ، معلّقاً عن الكليني. وفيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٦ ، ح ٤٦٤ ؛والاستبصار ، ج ٤. ص ٢٤٦ ، ح ٩٣٣ ، بسند آخر عن أبي عبدالله ، عن عليّعليهما‌السلام ، مع اختلاف يسير.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٦٧ ، ح ٥١١٩ ، مرسلاً عن عليّعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٥٥ ، ح ١٥٤٧٤ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٩ ، ح ٣٤٧٥٧.

(٥). الضمير راجع إلى حبيب بن الحسن المذكور في السند السابق ؛ فإنّه يأتي فيالكافي ، ح ١٤٠٥٣ ، رواية حبيب بن الحسن ، عن محمّد بن عبدالحميد العطّار ، عن بشّار عن زيد الشحّام.

(٦). في « بف » :« يسار ». وفي حاشية « بن » :« أبي سيّار ». وفي حاشية « جت » والبحار والاستبصار :« بشّار ».

(٧). في « جد » :« زمان ».

١٥٩

مَا تَرَوْنَ؟ فَقَالُوا :تُعَاقِبُهُ(١) وَتُخَلِّي(٢) سَبِيلَهُ ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ :مَا هكَذَا فَعَلَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍعليه‌السلام ، قَالَ(٣) :وَمَا(٤) فَعَلَ؟ قَالَ :فَقَالَ(٥) :يُقْطَعُ النَّبَّاشُ ، وَقَالَ(٦) :هُوَ سَارِقٌ وَهَتَّاكٌ لِلْمَوْتى(٧) ».(٨)

١٣٩٠٤ / ٦. مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ الْكُوفِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ ، عَنْ سَيْفِ بْنِ عَمِيرَةَ ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ ، قَالَ :

سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام يَقُولُ :« يُقْطَعُ النَّبَّاشُ وَالطَّرَّارُ ، وَلَايُقْطَعُ الْمُخْتَلِسُ ».(٩)

٤٠ - بَابُ حَدِّ مَنْ سَرَقَ حُرّاً فَبَاعَهُ‌

١٣٩٠٥ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ حَنَانٍ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ ، عَنْ طَرِيفِ بْنِ سِنَانٍ الثَّوْرِيِّ(١٠) ، قَالَ :

____________________

(١). في « ل ، ن ، بن » والوسائل والبحار والتهذيب والاستبصار :« نعاقبه ».

(٢). في « ل ، ن ، بن » والوسائل والتهذيب والاستبصار :« ونخلّي ». وفيالبحار « فنخلّي ».

(٣). في « بح ، بف » والتهذيب :« قالوا ».

(٤). فيالبحار :« فما ».

(٥). في « ع ، ل ، بح ، بن » :+ « قال » وفيالوسائل :« قال ».

(٦). في «ك » :- « يقطع النبّاش وقال ». وفي « بح ، جت » :« قال :وقال ».

(٧). فيالبحار والاستبصار :« الموتى ».

(٨). الاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٥ ، ح ٩٢٨ ، معلّقاً عن الكليني.التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٥ ، ح ٤٥٩ ، معلّقاً عن حبيب ، عن محمّد بن عبدالحميد العطّار ، عن يسار ، عن زيد الشحّامالوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٥٥ ، ح ١٥٤٧٥ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧٩ ، ح ٣٤٧٥٨ ؛البحار ، ج ٣٣ ، ص ٢٧٢ ، ح ٥٣٦.

(٩). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٦ ، ح ٤٦٠ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٥ ، ح ٩٢٩ ، معلّقاً عن الكليني. وفيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٦ ، ح ٤٦٢ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٦ ، ح ٩٣١ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسير. راجع :التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١١٧ ، ح ٤٦٧ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٤٥ ، ح ٩٢٩ ؛ وص ٢٤٧ ، ح ٩٣٨الوافي ، ج ١٥ ، ص ٤٢٩ ، ح ١٥٤١٨ ؛الوسائل ، ج ٢٨ ، ص ٢٧١ ، ح ٣٤٧٣٨.

(١٠). هكذا في « ع ،ك ، ل ، م ، ن ، بح ، بن ، جت ». وفي « بف » :« حنان بن معاوية ، عن طريف بن سنان الثوري ». وفي =

١٦٠