الكافي الجزء ١٤

الكافي0%

الكافي مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 800

الكافي

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكليني الرازي
تصنيف: الصفحات: 800
المشاهدات: 117725
تحميل: 2500


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 800 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 117725 / تحميل: 2500
الحجم الحجم الحجم
الكافي

الكافي الجزء 14

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

١٤٣٧٦ / ٤. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ سَمَاعَةَ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنِ الرَّجُلِ يَحْفِرُ الْبِئْرَ فِي دَارِهِ أَوْ فِي مِلْكِهِ(١) ؟

فَقَالَ :« مَا كَانَ حَفَرَ فِي دَارِهِ أَوْ فِي(٢) مِلْكِهِ ، فَلَيْسَ عَلَيْهِ ضَمَانٌ ؛ وَمَا حَفَرَ فِي الطَّرِيقِ ؛ أَوْ فِي غَيْرِ مِلْكِهِ ، فَهُوَ ضَامِنٌ لِمَا يَسْقُطُ(٣) فِيهَا ».(٤)

١٤٣٧٧ / ٥. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَصْرٍ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ سِرْحَانَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ حَمَلَ مَتَاعاً عَلى رَأْسِهِ ، فَأَصَابَ إِنْسَاناً(٥) ، فَمَاتَ ، أَوِ انْكَسَرَ مِنْهُ ، قَالَ(٦) :« هُوَ ضَامِنٌ(٧) ».(٨)

١٤٣٧٨ / ٦. سَهْلٌ(٩) وَابْنُ أَبِي نَجْرَانَ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَصْرٍ ، عَنْ مُثَنًّى الْحَنَّاطِ ، عَنْ‌

____________________

(١). في « جد » :« في ملكه أو في داره ».

(٢). في «ن ، بن» :« وفي ». وفي الوافي :- « في ».

(٣). في « ع ، ل ، ن ، بن » وحاشية « بح ، جت » :« سقط ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٩ ، ح ٩٠٤ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوبالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٢٣ ، ح ١٦١٩٧؛الوسائل ،ج ٢٩،ص ٢٤١،ذيل ح ٣٥٥٤١.(٥). في«جت»:«فأصابه إنسان»بدل«فأصاب إنساناً».

(٦). هكذا في « ع ،ك ، ل ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد » والوافي والفقيه والتهذيب. وفي « م ، بن »والمطبوع :« فقال ».

(٧). في الفقيه :« مأمون ». وقال المحقّق الحلّي :« من حمل على رأسه متاعاً ، فكسره أو أصاب به إنساناً ، ضمن جنايته في ماله ». الشرائع ، ج ٤ ، ص ١٠٣٠.

وقال الشهيد الثاني :« الأصل في هذه المسألة رواية داود بن سرحان عن أبي عبد اللهعليه‌السلام وفي طريق الرواية سهل بن زياد ، وهو ضعيف. وهي بإطلاقها مخالفة للقواعد ؛ لأنّه إنّما يضمن المصدوم في ماله مع قصده إلى الفعل وخطئه في القصد ، فلولم يقصد الفعل كان خطأً محضاً كما تقرّر ».المسالك ، ج ١٥ ، ص ٣٣١.

(٨). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٣٠ ، ح ٩٠٩ ، معلّقاً عن سهل بن زياد.الفقيه ، ج ٣ ، ص ٢٥٨ ، ح ٣٩٣٢ ، معلّقاً عن ابن أبي نصر ؛التهذيب ، ج ٧ ، ص ٢٢٢ ، ح ٩٧٣ ، بسنده عن ابن أبي نصر.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١١١ ، ح ٥٢١٩ ، معلّقاً عن داود بن سرحانالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٢٢ ، ح ١٦١٩٥ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٤ ، ح ٣٥٥٤٦.

(٩). السند معلّق على سابقه. ويروي عن سهل ، عدّة من أصحابنا. ثمّ إنّ ظاهر السند عطف ابن أبي نجران على‌ =

٤٨١

زُرَارَةَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« لَوْ أَنَّ رَجُلاً حَفَرَ(١) بِئْراً فِي دَارِهِ ، ثُمَّ دَخَلَ رَجُلٌ(٢) ، فَوَقَعَ فِيهَا لَمْ يَكُنْ(٣) عَلَيْهِ شَيْ‌ءٌ وَلَا ضَمَانٌ ، وَلكِنْ لِيُغَطِّهَا ».(٤)

١٤٣٧٩ / ٧. ابْنُ أَبِي نَجْرَانَ(٥) ، عَنْ مُثَنًّى الْحَنَّاطِ ، عَنْ زُرَارَةَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :قُلْتُ لَهُ :رَجُلٌ حَفَرَ بِئْراً فِي غَيْرِ مِلْكِهِ ، فَمَرَّ عَلَيْهَا رَجُلٌ ، فَوَقَعَ فِيهَا.

قَالَ(٦) :فَقَالَ :« عَلَيْهِ الضَّمَانُ ؛ لِأَنَّ كُلَّ مَنْ حَفَرَ(٧) فِي غَيْرِ مِلْكِهِ ، كَانَ عَلَيْهِ الضَّمَانُ».(٨)

____________________

= سهل ، فيروي الكليني - قدّس‌ سرّه - عنه بواسطة واحدة كما يروي عن سهل بواسطة واحدة ، وهذا مضافاً إلى مخالفته لطبقة ابن أبي نجران - وهو عبد الرحمن - لا يلائم ما ورد في كثير من الأسناد من رواية سهل بن زياد عن [ عبد الرحمن ] بن أبي نجران وتوسُّطِ [ عبد الرحمن ] بن أبي نجران بين سهل وبين المثنّى [ الحنّاط ]. راجع :معجم رجال الحديث ، ج ٨ ، ص ٤٩٤ - ٤٩٥ ، ص ٥١٥ - ٥١٦ ، ج ٩ ، ص ٥٢٣ وج ٢٢ ، ص ٣٣٨ - ٣٣٩. فعليه لا ريب في وقوع الخلل في السند. والظاهر أنّ الأصل في السند كان هكذا « سهل عن ابن أبي نصر وابن أبي نجران جميعاً » ، فسقط « وابن أبي نجران جميعاً » عن المتن وكتب في هامش بعض النسخ ، فأدرج في الاستنساخات التالية ، في غير موضعه سهواً.

ويؤيّد ذلك مصافاً إلى ما ورد في بعض الأسناد من التعاطف بين ابن أبي نجران وابن أبي نصر ، ما سيأتي في السند الآتي بلا فصل من رواية ابن أبي نجران عن مثنّى الحنّاط مباشرة. اُنظر على سبيل المثال :الكافي ، ح ٩٨٤١ و ٩٩٥٦ و ٩٩٦٤ و ٩٩٩١.

(١). في « بف ، جد » :« يحفر ».

(٢). في « ل ، ن ، بن » وحاشية « م ، جت » والوافي :« داخل ». وفي « ع » :« دخل ».

(٣). في « م » :« فلم يكن ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٣٠ ، ح ٩٠٦ ، معلّقاً عن سهل بن زياد ، عن ابن أبي نصرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٢٤ ، ح ١٦١٩٩ ؛ الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٢ ، ذيل ح ٣٥٥٤٢.

(٥). السند معلّق على سابقه. ويروي عن ابن أبي نجران - في الواقع ونفس الأمر - عدّة من أصحابنا عن سهل بن زياد ، كما تبيّن في ما قدّ مناه ذيل السند السابق.

(٦). في « بح ، بف » والوافي والتهذيب :- « قال ».

(٧). في الوافي :+ « بئراً ».

(٨). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٣٠ ، ح ٩٠٧ ، معلّقاً عن ابن أبي نجرانالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٢٤ ، ح ١٦٢٠٠ ؛ =

٤٨٢

١٤٣٨٠ / ٨. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« قَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله :مَنْ أَخْرَجَ مِيزَاباً ، أَوْ كَنِيفاً(١) ، أَوْ أَوْتَدَ(٢) وَتِداً ، أَوْ أَوْثَقَ دَابَّةً ، أَوْ حَفَرَ بِئْراً(٣) فِي طَرِيقِ الْمُسْلِمِينَ ، فَأَصَابَ شَيْئاً ، فَعَطِبَ ، فَهُوَ لَهُ ضَامِنٌ ».(٤)

٤٢ - بَابُ ضَمَانِ مَا يُصِيبُ الدَّوَابُّ وَمَا لَاضَمَانَ فِيهِ مِنْ (٥) ذلِكَ (٦)

١٤٣٨١ / ١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ(٧) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ رَجُلٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ(٨) قَالَ :« بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ لَايَغْرَمُ أَهْلُهَا شَيْئاً مَا دَامَتْ(٩) مُرْسَلَةً(١٠) ».(١١)

____________________

=الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤١ ، ذيل ح ٣٥٥٣٩.

(١). في « ن » :- « أوكنيفاً ».

(٢). في « بف » والفقيه :« أو وتد ».

(٣). في « بن » والوسائل :« شيئاً ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٣٠ ، ح ٩٠٨ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٥٤ ، ح ٥٣٤٣ ، مرسلاً عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٢٣ ، ح ١٦١٩٦ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٥ ، ح ٣٥٥٤٧.

(٥). في « جد » :« عن ».

(٦). في « ن » :« ذاك ».

(٧). في الوسائل :+ « عن أبيه » ، وهو سهوٌ ، كما تقدّم ذيل ح ١٨٧ و ١٢٧١ ، فلاحظ.

(٨). في « بف » والفقيه والتهذيب ، ح ٩٢٧ والاستبصار :- « أنّه ».

(٩). في «ك » :+ « عليه ».

(١٠). في التهذيب ، ح ٨٨٥ :- « مادامت مرسلة ».

وفيمرآة العقول ، ج ٢٤ ، ص ١٦٨ :« المشهور بين الأصحاب أنّ راكب الدابّة يضمن ما تجنيه بيديها ، واختلفوا فيما تجنيه برأسها ، فذهب الشيخ في المبسوط إلى الضمان ، لمساواته لليدين في التمكّن من حفظه ، وفي الخلاف إلى عدمه اقتصاراً على مورد النصّ ، والأكثر على الأوّل. ولو وقف بها ضمن ما تجنيه بيديها ورجليها ، وكذا إذا ضربها فجنت ضمن. ولو ضربها غيره ضمن الضارب ، وكذا السائق يضمن جنايتها مطلقاً ، والقائد يضمن جناية يديها. وفي رأسها ما مرّ من الخلاف ».

(١١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٥ ، ح ٨٨٥ ؛ وص ٢٣٤ ، ح ٩٢٧ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٨٦ ، ح ١٠٨٢ ، معلّقاً عن =

٤٨٣

١٤٣٨٢ / ٢. يُونُسُ(١) ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ ، عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ الْفُضَيْلِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ رَجُلٍ يَسِيرُ عَلى طَرِيقٍ مِنْ طُرُقِ(٢) الْمُسْلِمِينَ عَلى دَابَّتِهِ ، فَتُصِيبُ(٣) بِرِجْلِهَا(٤) ؟

فَقَالَ(٥) :« لَيْسَ عَلَيْهِ مَا أَصَابَتْ بِرِجْلِهَا ، وَعَلَيْهِ مَا أَصَابَتْ بِيَدِهَا ، وَإِذَا وَقَفَ(٦) فَعَلَيْهِ مَا أَصَابَتْ بِيَدِهَا وَرِجْلِهَا ، وَإِنْ كَانَ يَسُوقُهَا فَعَلَيْهِ مَا أَصَابَتْ بِيَدِهَا وَرِجْلِهَا أَيْضاً(٧) ».(٨)

١٤٣٨٣ / ٣. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنِ الْحَلَبِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الرَّجُلِ يَمُرُّ عَلى طَرِيقٍ مِنْ طُرُقِ الْمُسْلِمِينَ ، فَتُصِيبُ(٩) دَابَّتُهُ إِنْسَاناً بِرِجْلِهَا؟

فَقَالَ :« لَيْسَ عَلَيْهِ مَا أَصَابَتْ بِرِجْلِهَا ، وَلكِنْ عَلَيْهِ مَا أَصَابَتْ بِيَدِهَا ؛ لِأَنَّ رِجْلَهَا(١٠) خَلْفَهُ إِنْ(١١) رَكِبَ ، وَإِنْ(١٢) كَانَ قَائِدَهَا(١٣) ، فَإِنَّهُ يَمْلِكُ بِإِذْنِ اللهِ يَدَهَا(١٤) يَضَعُهَا(١٥) حَيْثُ‌

____________________

= عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٥٥ ، ح ٥٣٥٠ ، معلّقاً عن يونس بن عبد الرحمن رفعه إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤١ ، ح ١٦٢٤٧ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٦ ، ح ٣٥٥٥٠.

(١). السند معلّق على سابقه. ويروي عن يونس ، عليّ بن إبراهيم عن محمّد بن عيسى.

(٢). في «ك » :- « من طرق ».

(٣). في «ك ، م ، ن ، بف ، جد » :« فيصيب ».

(٤). في « بف » :« رجلها ».

(٥). في « ل ، بن ، جت » والوسائل :« قال ».

(٦). هكذا في « ع ، ل ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت » والوافي والوسائل . وفي «ك » :« رفق ». وفي سائر النسخ والمطبوع :« وإذا وقفت ».(٧). في « ع ، ل ، بن »والاستبصار :- « أيضاً ».

(٨). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٥ ، ح ٨٨٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٨٥ ، ح ١٠٧٨ ، معلّقاً عن يونسالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤١ ، ح ١٦٢٤٨ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٧ ، ح ٣٥٥٥١.

(٩). في «ك » :« وتصيب ».

(١٠). في الوسائل :« رجليها ».

(١١). في « جت » :+ « كان ».

(١٢). في « بن » والوسائل :« فإن ».

(١٣). في « ع ، ل ، م ، بح ، بن ، جت ، جد » والوسائل :« قاد بها ». وفي « بف » :« قاد به ». وفيالفقيه :«قاد دابّته»بدل«كان قائدها».(١٤). في«ع،ك ،م،بف،جد»والوافي والفقيه :«يديها».

(١٥). في « بف » والفقيه :« يضعهما ». وفي « ن » :« تضعها ». وفي الوافي :« تضعهما ».

٤٨٤

يَشَاءُ »(١) .

قَالَ :وَسُئِلَ(٢) عَنْ بُخْتِيٍّ(٣) اغْتَلَمَ(٤) ، فَخَرَجَ مِنَ(٥) الدَّارِ(٦) ، فَقَتَلَ رَجُلاً ، فَجَاءَ أَخُو الرَّجُلِ ، فَضَرَبَ الْفَحْلَ بِالسَّيْفِ ، فَعَقَرَهُ(٧) ؟

فَقَالَ :« صَاحِبُ الْبُخْتِيِّ ضَامِنٌ لِلدِّيَةِ(٨) ، وَيَقْبِضُ(٩) ثَمَنَ بُخْتِيِّهِ ».(١٠)

وَعَنِ الرَّجُلِ يُنَفِّرُ بِالرَّجُلِ(١١) ، فَيَعْقِرُهُ ، وَتَعْقِرُ(١٢) دَابَّتُهُ رَجُلاً(١٣) آخَرَ؟

فَقَالَ :« هُوَ ضَامِنٌ لِمَا كَانَ مِنْ شَيْ‌ءٍ ».(١٤)

١٤٣٨٤ / ٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ،

____________________

(١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٥ ، ح ٨٨٨ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٨٤ ، ح ١٠٧٤ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم ، وفي الأخير مع اختلاف يسير.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٥٥ ، ح ٥٣٤٨ ، معلّقاً عن حمّاد. وفيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٦ ، ح ٨٨٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٨٤ ، ح ١٠٧٦ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٢ ، ح ١٦٢٤٩ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٧ ، ح ٣٥٥٥٢.

(٢). في « م » :+ « أبو عبد اللهعليه‌السلام ». وفيالوسائل :« سئل » بدون الواو.

(٣). البُخت - بالضمّ - :الإبل الخراسانيّة.القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٢٤١ ( بخت ).

(٤). قال الجوهري :« الغلمة - بالضمّ - :شهوة الضراب. وقد غلم البصير بالكسر غُلمة واغتلم :إذا هاج من ذلك ».الصحاح ، ج ٥ ، ص ١٩٩٧ ( غلم ).(٥). في « بف » :« عن ».

(٦). في التهذيب :- « فخرج من الدار ».

(٧). في الوسائل :- « فعقره ».

(٨). في « بف » والتهذيب :« الدية ».

(٩). في «ك ، بن » :« ويقتصّ ».

(١٠). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٥ ، ح ٨٨٨ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٦٢ ، ح ٥٣٦٩ ، معلّقاً عن حمّاد. مسائل عليّ بن جعفرعليه‌السلام ، ص ١٩٦ ، بسند آخر عن موسى بن جعفرعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٦ ، ح ١٦٢٦٠ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٠ ، ح ٣٥٥٦٢.

(١١). في « ن » :« الرجل » بدون الباء.

(١٢). في « ع ، ل ، بن ، جت ، جد » والوسائل :« ويعقر ». وفي « م » بالتاء والياء معاً.

(١٣). في « ع ، ل ، م ، بن ، جت ، جد » والوسائل :« رجل ».

(١٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٥ ، ح ٨٨٨ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيه ، ص ٢١٢ ، ح ٨٣٧ ؛ وص ٢٢٣ ، صدر ح ٨٧٨ ، بسندهما عن الحلبيالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٢٩ ، ح ١٦٢١٧ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٢ ، ح ٣٥٥٦٦.

٤٨٥

عَنِ ابْنِ رِئَابٍ(١) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ حَمَلَ عَبْدَهُ عَلى دَابَّةٍ(٢) ، فَوَطِئَتْ رَجُلاً ، قَالَ(٣) :« الْغُرْمُ عَلى مَوْلَاهُ(٤) ».(٥)

١٤٣٨٥ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ شَيْخٍ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ،عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :سَأَلْتُهُ :قُلْتُ :جُعِلْتُ فِدَاكَ ، رَجُلٌ دَخَلَ دَارَ رَجُلٍ(٦) ، فَوَثَبَ كَلْبٌ(٧) عَلَيْهِ(٨) فِي الدَّارِ ، فَعَقَرَهُ؟

فَقَالَ :« إِنْ كَانَ دُعِيَ ، فَعَلى أَهْلِ الدَّارِ أَرْشُ الْخَدْشِ ؛ وَإِنْ كَانَ(٩) لَمْ يُدْعَ ، فَدَخَلَ ، فَلَا شَيْ‌ءَ عَلَيْهِمْ(١٠) ».(١١)

١٤٣٨٦ / ٦. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ أَبِي الْخَزْرَجِ ، عَنْ مُصْعَبِ بْنِ سَلَّامٍ التَّمِيمِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِعليهما‌السلام :« أَنَّ ثَوْراً قَتَلَ حِمَاراً عَلى عَهْدِ النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَرُفِعَ‌

____________________

(١). في « بح » والوسائل :« عليّ بن رئاب ».

(٢). في «ك ، م ، ن ، بن ، جت ، جد » والوافي عن بعض النسخ والوسائل والتهذيب :« دابّته ».

(٣). في حاشية « جت » والفقيه ، ح ٥٣٤٩ والتهذيب :« فقال ».

(٤). لم ترد هذه الرواية في « بح ».

وفي مرآة العقول ، ج ٢٤ ، ص ١٦٩ :« القول بضمان المولى مطلقاً للشيخ وأتباعه مستنداً إلى هذه الرواية ، واشترط ابن إدريس صغر المملوك بخلاف البالغ العاقل ، فإنّ جنايته تتعلّق برقبته ».

(٥). الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٢٨ ، ح ٥٢٧٣ ؛ وص ١٥٥ ، ح ٥٣٤٩ ؛ والتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٧ ، ح ٨٩٣ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوبالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٤ ، ح ١٦٢٥٧ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٣ ، ح ٣٥٥٦٨.

(٦). فيالتهذيب :« قوم ».

(٧). في«بف،جد»:«كلبه».وفيالتهذيب :« كلبهم ».

(٨). في الوسائل :« عليه كلب » بدل « كلب عليه ».

(٩). في « بف » والتهذيب :- « كان ».

(١٠). قال الشهيد الثاني :« إطلاق النصّ والفتوى يقتضي عدم الفرق بين أن يكون الكلب حاضراً في الدار عند الدخول وعدمه ، ولا بين علمهم بكونه يعقر الداخل وعدمه ».المسالك ، ج ١٥ ، ص ٣٧٨.

(١١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٨ ، ح ٨٩٩ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيمالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٩ ، ح ١٦٢٦٧ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٤ ، ح ٣٥٥٧٠.

٤٨٦

ذلِكَ إِلَيْهِ وَهُوَ فِي أُنَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فِيهِمْ أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ، فَقَالَ :يَا أَبَا بَكْرٍ(١) ، اقْضِ بَيْنَهُمْ ، فَقَالَ :يَا رَسُولَ اللهِ ، بَهِيمَةٌ قَتَلَتْ بَهِيمَةً ، مَا عَلَيْهَا(٢) شَيْ‌ءٌ. فَقَالَ :يَا عُمَرُ ، اقْضِ بَيْنَهُمْ(٣) ، فَقَالَ مِثْلَ قَوْلِ أَبِي بَكْرٍ. فَقَالَ(٤) :يَا عَلِيُّ ، اقْضِ بَيْنَهُمْ ، فَقَالَ :نَعَمْ يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنْ كَانَ الثَّوْرُ دَخَلَ عَلَى الْحِمَارِ فِي مُسْتَرَاحِهِ ، ضَمِنَ أَصْحَابُ الثَّوْرِ ، وَإِنْ كَانَ الْحِمَارُ دَخَلَ عَلَى الثَّوْرِ فِي مُسْتَرَاحِهِ ، فَلَا ضَمَانَ عَلَيْهِمَا(٥) ».

قَالَ :« فَرَفَعَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله يَدَهُ إِلَى السَّمَاءِ فَقَالَ :الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي جَعَلَ مِنِّي مَنْ يَقْضِي بِقَضَاءِ النَّبِيِّينَ ».(٦)

١٤٣٨٧ / ٧. عَنْهُ(٧) ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي نَجْرَانَ ، عَنْ صَبَّاحٍ الْحَذَّاءِ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ سَعْدِ بْنِ طَرِيفٍ(٨) الْإِسْكَافِ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« أَتى(٩) رَجُلٌ رَسُولَ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله فَقَالَ :إِنَّ ثَوْرَ فُلَانٍ قَتَلَ حِمَارِي ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّصلى‌الله‌عليه‌وآله :ائْتِ أَبَا بَكْرٍ فَسَلْهُ(١٠) ، فَأَتَاهُ فَسَأَلَهُ ، فَقَالَ :لَيْسَ عَلَى الْبَهَائِمِ قَوَدٌ ، فَرَجَعَ(١١) إِلَى النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَأَخْبَرَهُ بِمَقَالَةِ أَبِي بَكْرٍ(١٢) ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّصلى‌الله‌عليه‌وآله :

____________________

(١). في « ن ، بف ، جت » :« يا با بكر ».

(٢). في « ل » والوافي والوسائل :« عليهما ».

(٣). هكذا في «ك ، بف ، بن ، جت » والوافي والوسائل والتهذيب وخصائص الأئمّة. وفي سائر النسخ والمطبوع :« بينهما ».(٤). في الوافي :« قال ».

(٥). في « بف ، جت » والوافي والتهذيب وخصائص الأئمّة :« عليهم ».

(٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٩ ، ح ٩٠١ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد بن خالد.خصائص الأئمّة عليهم‌السلام ، ص ٨١ ، بإسناد مرفوع إلى أبي عبد الله من دون الإسناد إلى أبيهعليهما‌السلام .الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٧ ، ح ١٦٢٦٣ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٦ ، ح ٣٥٥٧٥.

(٧). الضمير راجع إلى أحمد بن محمّد بن خالد المذكور في السند السابق.

(٨). في «ك ، ن ، بح ، بف » :« ظريف » ، وهو سهوٌ. راجع :رجال النجاشي ، ص ١٧٨ ، الرقم ٤٦٨ ؛تهذيب الكمال ، ج ١٠ ، ص ٢٧١ ، الرقم ٢٢١٢.(٩). في « بف » :« قد أتى ».

(١٠). في«ك ،جد»:«فاسأله ». وفي « ن » :« فأماله ».

(١١). في « بف » :« ورجع ».

(١٢). في « بح ، جد » :« بما قال له أبو بكر » بدل « بمقالة أبي بكر ».

٤٨٧

ائْتِ عُمَرَ فَسَلْهُ(١) ، فَأَتَاهُ(٢) فَسَأَلَهُ ، فَقَالَ مِثْلَ مَقَالَةِ أَبِي بَكْرٍ ، فَرَجَعَ إِلَى النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَأَخْبَرَهُ(٣) ، فَقَالَ لَهُ(٤) النَّبِيُّصلى‌الله‌عليه‌وآله (٥) :ائْتِ عَلِيّاً فَسَلْهُ(٦) ، فَأَتَاهُ فَسَأَلَهُ ، فَقَالَ عَلِيٌّعليه‌السلام :إِنْ كَانَ الثَّوْرُ الدَّاخِلَ(٧) عَلى حِمَارِكَ(٨) فِي مَنَامِهِ حَتّى قَتَلَهُ ، فَصَاحِبُهُ ضَامِنٌ ، وَإِنْ كَانَ الْحِمَارُ هُوَ الدَّاخِلَ عَلَى الثَّوْرِ فِي مَنَامِهِ ، فَلَيْسَ عَلى صَاحِبِهِ ضَمَانٌ ».

قَالَ « فَرَجَعَ إِلَى النَّبِيِّصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَأَخْبَرَهُ ، فَقَالَ النَّبِيُّصلى‌الله‌عليه‌وآله :الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي جَعَلَ مِنْ(٩) أَهْلِ بَيْتِي مَنْ يَحْكُمُ بِحُكْمِ الْأَنْبِيَاءِ ».(١٠)

١٤٣٨٨ / ٨. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ الْحَلَبِيِّ(١١) ، عَنْ رَجُلٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« بَعَثَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله عَلِيّاًعليه‌السلام إِلَى الْيَمَنِ ، فَأَفْلَتَ فَرَسٌ لِرَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْيَمَنِ وَمَرَّ يَعْدُو ، فَمَرَّ بِرَجُلٍ ، فَنَفَحَهُ(١٢) بِرِجْلِهِ فَقَتَلَهُ ، فَجَاءَ أَوْلِيَاءُ الْمَقْتُولِ إِلَى الرَّجُلِ ، فَأَخَذُوهُ ، وَرَفَعُوهُ(١٣) إِلى عَلِيٍّعليه‌السلام ، فَأَقَامَ صَاحِبُ الْفَرَسِ الْبَيِّنَةَ عِنْدَ‌

____________________

(١). في « بف ، جد » :« فاسأله ».

(٢). في « بن » :« فأتى ». وفيالوسائل « فأتى عمر ».

(٣). في « ن » :- « فأخبره ».

(٤). في « ع ، م ، جد » :- « له ».

(٥). في « ن » :- « النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله ».

(٦). في «ك ، م ، جد » :« فاسأله ».

(٧). في «ك » :« إذا دخل ».

(٨). في « ن ، جت » :« على الحمار ».

(٩). في « م » :« في ».

(١٠). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٩ ، ح ٩٠٢ ، وفيه أيضاً هكذا :« عنه ، عن عبد الرحمن بن أبي نجران ».الإرشاد ، ج ١ ، ص ١٩٧ ، مرسلاً ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٧ ، ح ١٦٢٦٤ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٦ ، ح ٣٥٥٧٦.

(١١). ورد الخبر فيالتهذيب ، عن يونس ، عن عبدالله الحلبي. والمذكور في بعض نسخه المعتبرة :« عبيدالله الحلبي ».

(١٢). نفحت الدابّة :ضربت برجلها.النهاية ، ج ٥ ، ص ٨٩ ( نفح ).

(١٣). في حاشية « جت » والوسائل :« فرفعوه ». وفي التهذيب :« ودفعوه ».

٤٨٨

عَلِيٍّعليه‌السلام (١) أَنَّ فَرَسَهُ أَفْلَتَ مِنْ دَارِهِ ، وَنَفَحَ الرَّجُلَ ، فَأَبْطَلَ عَلِيٌّعليه‌السلام (٢) دَمَ صَاحِبِهِمْ(٣) .

فَجَاءَ أَوْلِيَاءُ الْمَقْتُولِ مِنَ الْيَمَنِ إِلى رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فَقَالُوا :يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّ عَلِيّاًعليه‌السلام ظَلَمَنَا وَأَبْطَلَ دَمَ(٤) صَاحِبِنَا.

فَقَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله :إِنَّ عَلِيّاًعليه‌السلام لَيْسَ بِظَلاَّمٍ ، وَلَمْ يُخْلَقْ لِلظُّلْمِ ، إِنَّ الْوَلَايَةَ لِعَلِيٍّعليه‌السلام مِنْ بَعْدِي ، وَالْحُكْمَ حُكْمُهُ ، وَالْقَوْلَ قَوْلُهُ ، وَلَا يَرُدُّ(٥) وَلَايَتَهُ وَقَوْلَهُ وَحُكْمَهُ(٦) إِلَّا كَافِرٌ ، وَلَا يَرْضى وَلَايَتَهُ(٧) وَقَوْلَهُ وَحُكْمَهُ إِلاَّ مُؤْمِنٌ.

فَلَمَّا سَمِعَ الْيَمَانِيُّونَ قَوْلَ رَسُولِ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله فِي عَلِيٍّ(٨) عليه‌السلام ، قَالُوا :يَا رَسُولَ اللهِ ، رَضِينَا بِحُكْمِ عَلِيٍّعليه‌السلام وَقَوْلِهِ(٩) .

فَقَالَ رَسُولُ اللهِصلى‌الله‌عليه‌وآله :هُوَ تَوْبَتُكُمْ مِمَّا قُلْتُمْ ».(١٠)

١٤٣٨٩ / ٩. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنِ الْحَلَبِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :قَالَ(١١) :« أَيُّمَا رَجُلٍ فَزَّعَ(١٢) رَجُلاً عَنِ(١٣) الْجِدَارِ ، أَوْ نَفَّرَ‌

____________________

(١). في « ع ، ل ، ن ، جت » والبحار والتهذيب :- « عند عليّعليه‌السلام ». وفي « بح » :« عند عليّعليه‌السلام البيّنة » بدل « البيّنة عند عليّعليه‌السلام ».(٢). في التهذيب :« فأطلّعليه‌السلام » بدل « فأبطل عليّعليه‌السلام ».

(٣). في « م ، بح ، جد » والوافي :+ « قال ».

(٤). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوافي والوسائل والبحار والتهذيب. وفي المطبوع :- « دم ».

(٥). في « بف » :« لا يردّ » بدون الواو.

(٦). في الوسائل :« لا يردّ حكمه وقوله وولايته » بدل « ولا يردّ ولايته وقوله وحكمه ».

(٧). في « بن ، جت ، جد » :والتهذيب « بولايته ».

(٨). في الوافي :- « في عليّ ».

(٩). في « بف » :- « وقوله ».

(١٠). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٨ ، ح ٩٠٠ ، معلّقاً عن يونس ، عن عبد الله الحلبي.الأمالي للصدوق ، ص ٣٤٨ ، المجلس ٥٥ ، ح ٧ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٥ ، ح ١٦٢٥٩ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٧ ، ح ٣٥٥٧٧ ، إلى قوله :« حكمه إلّا كافر » ؛البحار ، ج ٤٠ ، ص ٣١٦ ، ح ٧٤.

(١١). في « بن » والوسائل :- « قال ».

(١٢). فزّعه :أخافه.القاموس المحيط ، ج ٢ ، ص ١٠٠١ ( فزع ).

(١٣). في « ن » :« من ». وفي « بف » والوافي والتهذيب :« على ».

٤٨٩

بِهِ(١) عَنْ دَابَّتِهِ(٢) ، فَخَرَّ فَمَاتَ ، فَهُوَ ضَامِنٌ لِدِيَتِهِ ، وَإِنِ انْكَسَرَ(٣) فَهُوَ ضَامِنٌ لِدِيَةِ مَا يَنْكَسِرُ مِنْهُ ».(٤)

١٤٣٩٠ / ١٠. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ؛

وَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنِ ابْنِ رِئَابٍ ، عَنْ رَجُلٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي رَجُلٍ حَمَلَ عَبْدَهُ عَلى دَابَّةٍ ، فَأَوْطَأَتْ رَجُلاً ، قَالَ(٥) :« الْغُرْمُ عَلى مَوْلَاهُ ».(٦)

١٤٣٩١ / ١١. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَعْقُوبَ ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي صَاحِبِ الدَّابَّةِ أَنَّهُ يَضْمَنُ(٧) مَا(٨) وَطِئَتْ بِيَدِهَا وَرِجْلِهَا(٩) ، وَمَا نَفَحَتْ(١٠) بِرِجْلِهَا فَلَا ضَمَانَ عَلَيْهِ إِلَّا أَنْ يَضْرِبَهَا إِنْسَانٌ(١١) ».(١٢)

____________________

(١). في «ك ، م » :- « به ».

(٢). في « ن » :« دابّة ». ونفرت الدابّة :جزعت وتباعدت وشردت. اُنظر :القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٦٧٣ ( نفر ).

(٣). في « ن » :« كسر ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٧ ، ح ٨٩٥ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيمالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٢٩ ، ح ١٦٢١٦ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٢ ، ح ٣٥٥٦٧.

(٥). هكذا في « بف ». وفي المطبوع :« فقال » بدل « رجلاً ، قال ».

(٦). لم يرد هذه الرواية في نسخة إلّا « بف ». ومرّت هذه الرواية بنفس السند والمتن في ح ٤ ، من هذا الباب إلّا أنّه لم ترد « عن رجل » في سندها وذكر فيها « فوطئت » بدل « فأوطأت ».

(٧). في « ع ، ل ، ن ، بح ، بف ، جت ، جد » والوافي والتهذيب ، ح ٨٩٤ :« يضمّنه ».

(٨). هكذا في جميع النسخ التي قوبلت والوسائل والتهذيب ، ح ٨٩٤ والاستبصار ، ح ١٠٨١. وفي المطبوع :« في ما».

(٩). في الوافي والتهذيب ، ح ٨٩٤ والاستبصار ، ح ١٠٨١ :- « ورجلها ».

(١٠). في التهذيب ، ح ٨٩٤ والاستبصار ، ح ١٠٨١ :« بعجت ». ونفحت الدابّة :ضربت ورفست برجلها.النهاية ، ج ٥ ، ص ٨٩ ( نفح ).

(١١). في المرآة :« هذا الخبر يدلّ على تفصيل آخر غير المشهور ، ويمكن حمله على المشهور بأن يكون =

٤٩٠

١٤٣٩٢ / ١٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مَرَّارٍ ، عَنْ يُونُسَ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام :« أَنَّ امْرَأَةً نَذَرَتْ أَنْ تُقَادَ مَزْمُومَةً ، فَدَفَعَهَا(١) بَعِيرٌ ، فَخَرَمَ أَنْفَهَا ، فَأَتَتْ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام تُخَاصِمُ صَاحِبَ الْبَعِيرِ ، فَأَبْطَلَهُ وَقَالَ :إِنَّمَا نَذَرْتِ لَيْسَ عَلَيْكِ ذلِكِ(٢) ».(٣)

١٤٣٩٣ / ١٣. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ شَمُّونٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ الْأَصَمِّ ، عَنْ مِسْمَعِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام :« أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام كَانَ إِذَا صَالَ الْفَحْلُ أَوَّلَ مَرَّةٍ لَمْ يُضَمِّنْ(٤) صَاحِبَهُ ، فَإِذَا(٥) ثَنّى ضَمَّنَ صَاحِبَهُ ».(٦)

____________________

= المراد ما يطأ عليه باليدين والرجلين ويكون الضمان باعتبار اليدين. قولهعليه‌السلام :« إلّا أن يضربها ». الاستثناء منقطع ، أي يضمن الضارب حينئذٍ ».

(١٢). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٧ ، ح ٨٩٤ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٨٥ ، ح ١٠٨١ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيالفقيه ، ج ٤ ، ص ١٥٦ ، ح ٥٣٥٣ ؛ والتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٤ ، ح ٨٨٠ [ وفيه مع زيادة في آخره ] ؛ وص ٢٢٦ ، ح ٨٩٠ ؛ وقرب الإسناد ، ص ١٤٧ ، ح ٥٣١ ، بسند آخر عن جعفر ، عن أبيه ، عن عليّعليهم‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٢ ، ح ١٦٢٥١ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٧ ، ح ٣٥٥٥٣.

(١). في « بن » والوسائل :« فنفحها ».

(٢). فيالمرآة :« قولهعليه‌السلام :ليس عليك ذلك ، الخطاب للمرأة أي نذرت أمراً لم يكن عليك لازماً ، فصرت أنت سبب ذلك ، أو الخطاب لصاحب البعير ، أي إنّما نذرت المرآة ذلك ، فليس عليك دية ».

(٣). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٧ ، ح ٨٩٦ ، معلّقاً عن يونس. وفيالتهذيب ، ج ٨ ، ص ٣١٣ ، ح ١١٦٢ ؛ والنوادر للأشعري ، ص ٤٠ ، ح ٥٩ ، بسند آخر عن أبي عبد الله ، عن أبيهعليهما‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٩ ، ح ١٦٢٦٨ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٩ ، ح ٣٥٥٧٩.

(٤). فيالمرآة :« قولهعليه‌السلام :لم يضمّن ، إذ في أوّل الأمر لم يكن عالماً باغتلامه ، فيكون معذوراً ، بخلاف الثاني ، فلا يخالف المشهور ».

(٥). في « جد » :« وإذا ».

(٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٧ ، ح ٨٩٢ ، معلّقاً عن سهل بن زيادالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٦ ، ح ١٦٢٦٢ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥١ ، ح ٣٥٥٦٣.

٤٩١

١٤٣٩٤ / ١٤. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي رَجُلٍ دَخَلَ دَارَ قَوْمٍ بِغَيْرِ إِذْنِهِمْ ، فَعَقَرَهُ كَلْبُهُمْ ، قَالَ(١) :لَاضَمَانَ عَلَيْهِمْ ، وَإِنْ دَخَلَ بِإِذْنِهِمْ ضَمِنُوا ».(٢)

١٤٣٩٥ / ١٥. عَنْهُ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ ضَمَّنَ الْقَائِدَ وَالسَّائِقَ وَالرَّاكِبَ ، فَقَالَ :« مَا أَصَابَ(٣) الرِّجْلُ فَعَلَى السَّائِقِ ، وَمَا أَصَابَ(٤) الْيَدُ فَعَلَى الْقَائِدِ وَالرَّاكِبِ(٥) ».(٦)

٤٣ - بَابُ الْمَقْتُولِ لَايُدْرى مَنْ قَتَلَهُ‌

١٤٣٩٦ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ؛

وَ عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سِنَانٍ وَعَبْدِ اللهِ بْنِ بُكَيْرٍ جَمِيعاً :

____________________

(١). في « بف » والتهذيب :« فقال ».

(٢). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٨ ، ح ٨٩٧ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيه ، ص ٢١٣ ، ح ٨٤١ ، بسنده عن النوفلي ، عن السكوني ، عن جعفر ، عن أبيه ، عن عليّعليهم‌السلام .الجعفريّات ، ص ١٢١ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام ، مع اختلاف يسير. وفيالفقيه ، ج ٤ ، ص ١٦٢ ، ح ٥٣٦٦ ؛ والتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٨ ، ح ٨٩٨ ، بسند آخر عن زيد بن عليّ ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام ، مع اختلاف يسير وزيادة في أوّلهالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٨ ، ح ١٦٢٦٥ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٥٤ ، ح ٣٥٥٧١.

(٣). في الوافي والتهذيب :« وما أصابت ».

(٤). في الوافي والتهذيب والاستبصار :« وما أصابت ».

(٥). في « بف » والوافي والتهذيب والاستبصار :« فعلى الراكب والقائد ».

(٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٢٥ ، ٨٨٧ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٨٤ ، ح ١٠٧٥ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٥٦ ، ح ٥٣٥١ ، معلّقاً عن السكوني ، عن عليّعليه‌السلام ، وتمام الرواية فيه :« كان يضمّن القائد والسائق والراكب ».الجعفريّات ، ص ١١٨ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ، عن عليّعليهم‌السلام ، وتمام الرواية فيه :« أنّه ضمّن القائد والسائق والراكب »الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٤٣ ، ح ١٦٢٥٤ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ٢٤٨ ، ح ٣٥٥٥٤.

٤٩٢

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي رَجُلٍ وُجِدَ مَقْتُولاً لَا يُدْرى مَنْ قَتَلَهُ ، قَالَ(١) :إِنْ كَانَ عُرِفَ ، وَكَانَ(٢) لَهُ أَوْلِيَاءُ يَطْلُبُونَ دِيَتَهُ ، أُعْطُوا دِيَتَهُ مِنْ بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ، وَلَا يَبْطُلُ دَمُ امْرِئً مُسْلِمٍ ؛ لِأَنَّ(٣) مِيرَاثَهُ لِلْإِمَامِ ، فَكذلِكَ(٤) تَكُونُ(٥) دِيَتُهُ عَلَى الْإِمَامِ ، وَيُصَلُّونَ(٦) عَلَيْهِ وَيَدْفِنُونَهُ(٧) ».

قَالَ :« وَقَضى فِي رَجُلٍ زَحَمَهُ النَّاسُ(٨) يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِي زِحَامِ النَّاسِ ، فَمَاتَ :أَنَّ دِيَتَهُ مِنْ بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ».(٩)

١٤٣٩٧ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَوَّارٍ ، عَنِ الْحَسَنِ ، قَالَ :

إِنَّ عَلِيّاًعليه‌السلام لَمَّا هَزَمَ طَلْحَةَ وَالزُّبَيْرَ ، أَقْبَلَ النَّاسُ مُنْهَزِمِينَ ، فَمَرُّوا بِامْرَأَةٍ حَامِلٍ عَلَى(١٠) الطَّرِيقِ ، فَفَزِعَتْ مِنْهُمْ(١١) ، فَطَرَحَتْ(١٢) مَا فِي بَطْنِهَا حَيّاً ، فَاضْطَرَبَ حَتّى مَاتَ ، ثُمَّ مَاتَتْ أُمُّهُ مِنْ بَعْدِهِ(١٣) ، فَمَرَّ بِهَا عَلِيٌّعليه‌السلام وَأَصْحَابُهُ(١٤) وَهِيَ مَطْرُوحَةٌ(١٥) وَوَلَدُهَا عَلَى الطَّرِيقِ ، فَسَأَلَهُمْ عَنْ أَمْرِهَا ، فَقَالُوا لَهُ(١٦) :إِنَّهَا كَانَتْ حَامِلاً(١٧) ، فَفَزِعَتْ حِينَ رَأَتِ‌

____________________

(١). في « بن » :« فقال ».

(٢). في الوسائل :- « وكان ».

(٣). في « ن » :« لأنّه ».

(٤). في « ن ، جت » :« وكذلك ». وفي حاشية « جت » :« ولذلك ».

(٥). في « ن ، بف ، جت ، جد » :« يكون ».

(٦). في « بح » :« فيصلّون ».

(٧). في «ك ، جد » :« ويدفنون ».

(٨). في « جت » :+ « في ».

(٩). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٢ ، ح ٧٩٩ ، معلّقاً عن ابن محبوبالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٤ ، ح ١٦٢٣٢ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٥ ، ح ٣٥٣٤٦.

(١٠). في الوافي والبحار والفقيه والتهذيب ، ج ٩ :+ « ظهر ».

(١١). في « ن » :- « منهم ».

(١٢). في الوافي :« وطرحت ».

(١٣). في « بح » :« بعدها ».

(١٤). في « ع ، ل ، ن ، جت » :- « وأصحابه ».

(١٥). في الوسائل :+ « على الطريق ».

(١٦). في«ك ،بح»والوسائل والتهذيب ، ج ٩ :-«له».

(١٧) في الوسائل والبحار والكافي ، ح ١٣٥١٤ والتهذيب ، ج ٩ :« حبلى ».

٤٩٣

الْقِتَالَ وَالْهَزِيمَةَ.

قَالَ :فَسَأَلَهُمْ :« أَيُّهُمَا(١) مَاتَ قَبْلَ صَاحِبِهِ؟ » فَقَالُوا(٢) :إِنَّ ابْنَهَا مَاتَ قَبْلَهَا(٣) .

قَالَ :فَدَعَا بِزَوْجِهَا أَبِي الْغُلَامِ الْمَيِّتِ(٤) ، فَوَرَّثَهُ مِنِ ابْنِهِ(٥) ثُلُثَيِ الدِّيَةِ ، وَوَرَّثَ أُمَّهُ(٦) ثُلُثَ الدِّيَةِ ، ثُمَّ وَرَّثَ الزَّوْجَ مِنِ امْرَأَتِهِ(٧) الْمَيِّتَةِ(٨) نِصْفَ ثُلُثِ الدِّيَةِ الَّذِي وَرِثَتْهُ(٩) مِنِ ابْنِهَا الْمَيِّتِ(١٠) ، وَوَرَّثَ قَرَابَةَ الْمَيِّتِ(١١) الْبَاقِيَ.

قَالَ(١٢) :ثُمَّ وَرَّثَ(١٣) الزَّوْجَ أَيْضاً مِنْ دِيَةِ الْمَرْأَةِ(١٤) الْمَيِّتَةِ نِصْفَ الدِّيَةِ وَهُوَ أَلْفَانِ وَخَمْسُمِائَةِ دِرْهَمٍ(١٥) ، وَذلِكَ أَنَّهُ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ غَيْرُ الَّذِي رَمَتْ بِهِ حِينَ فَزِعَتْ(١٦) .

قَالَ(١٧) :وَأَدّى ذلِكَ كُلَّهُ مِنْ بَيْتِ مَالِ الْبَصْرَةِ.(١٨)

____________________

(١). في « ع ، ل ، م ، جد » :« أيّهم ».

(٢). في الوسائل والبحار والكافي ، ح ١٣٥١٤ والتهذيب ، ج ٩ :« فقيل ».

(٣). في « بف » :« قبل ».

(٤). في « بح » :- « الميّت ».

(٥). في الوسائل :- « من ابنه ».

(٦). في الفقيه :+ « الميتة ».

(٧). في الوسائل :« المرآة ».

(٨). في « بف » :- « الميّتة ». وفيالبحار :« الزوج أيضاً منالمرآة » بدل « الزوج من امرأته الميّتة ».

(٩). في الوسائل والفقيه :« التي ورثتها » بدل « الذي ورثتة ».

(١٠). في « ع ، ل ، م ، ن ، بن ، جد » والوسائل والبحار والكافي ، ح ١٣٥١٤ والتهذيب ، ج ٩ :-« الميّت ».

(١١). في « ل ، بح ، بف ، بن » والوافي والفقيه والتهذيب ، ج ١٠ :« الميّتة ». وفي الوسائل والبحار والكافي ، ح ١٣٥١٤ والتهذيب ، ج ٩ :« المرآة الميته ».

(١٢). في الوسائل والبحار والكافي ، ح ١٣٥١٤ والتهذيب ، ج ٩ :- « قال ».

(١٣). في « بف » :« وورّث ». بدل « ثمّ ورّث ».

(١٤). في الوسائل والبحار والكافي ، ح ١٣٥١٤ والتهذيب ، ج ٩ :« امرأته ».

(١٥). في الوسائل والبحار والكافي ، ح ١٣٥١٤ والتهذيب :+ « وورث قرابة المرآة الميّتة [ التهذيب ، ج ١٠ :- « الميّتة » ] نصف الدية وهو ألفان وخمسمائة درهم ».

(١٦). في الفقيه :+ « وورث قرابة الميّت الباقي ».

(١٧) في « عن ، ل ، ن ، جت » :- « قال ».

(١٨)الكافي ، كتاب المواريث ، باب مواريث القتلى ، ح ١٣٥١٤ ، عن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ومحمّد =

٤٩٤

١٤٣٩٨ / ٣. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَعْقُوبَ ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« قَضى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام أَنَّ مَا أَخْطَأَتِ(١) الْقُضَاةُ فِي دَمٍ(٢) أَوْ قَطْعٍ ، فَعَلى بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ».(٣)

١٤٣٩٩ / ٤. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ شَمُّونٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ الأَصَمِّ(٤) ، عَنْ مِسْمَعٍ بْنَ عَبْدِ الْمَلِكِ(٥) :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام :« أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام قَالَ :مَنْ مَاتَ فِي زِحَامِ النَّاسِ(٦) يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، أَوْ يَوْمَ عَرَفَةَ ، أَوْ عَلى جِسْرٍ(٧) لَايَعْلَمُونَ مَنْ قَتَلَهُ ، فَدِيَتُهُ مِنْ بَيْتِ الْمَالِ(٨) ».(٩)

____________________

= بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد وعليّ بن إبراهيم ، عن أبيه جميعاً ، عن ابن محبوب. وفيالفقيه ، ج ٤ ، ص ٣٠٨ ، ح ٥٦٦٢ ؛ والتهذيب ، ج ٩ ، ص ٣٧٦ ، ح ١٣٤٤ ؛ وج ١٠ ، ص ٢٠٢ ، ح ٨٠٠ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوبالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٥ ، ح ١٦٢٣٣ ؛الوسائل ، ج ٢٦ ، ص ٣٦ ، ح ٣٢٤٣٤ ؛البحار ، ج ٣٢ ، ص ٢١٤ ، ح ١٧١.(١). في الوسائل :+ « به ».

(٢). في التهذيب ، ج ١٠ :« دية ».

(٣). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٣ ، ح ٨٠١ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيم. وفيالفقيه ، ج ٣ ، ص ٧ ، ح ٣٢٣١ ؛ والتهذيب ، ج ٦ ، ص ٣١٥ ، ح ٨٧٢ ، معلّقاً عن الأصبغ بن نباتة ، عن أمير المؤمنينعليه‌السلام الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٥٤ ، ح ١٦٢٧٧ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٧ ، ح ٣٥٣٥١.

(٤). هكذا في « ع ، ل ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد » والوسائل . وفي «ك » والمطبوع :- « الأصمّ ».

ثمّ إنّ في « ن » :- « عبد الله بن » وهو سهوٌ ؛ فقد روى محمّد بن الحسن بن شمّون ، عن عبدالله بن عبدالرحمن الأصمّ كتاب مسمع بن عبدالملك ، وتكرّر هذا الإرتباط في الأسناد. راجع :الفهرست للطوسي ، ص ٣٧٧ ، الرقم ٥٨٥ ؛معجم رجال الحديث ، ج ١٠ ، ص ٤٨٤ - ٤٨٥.

(٥). هكذا في « ع ،ك ، ل ، م ، ن ، بح ، بف ، بن ، جت ، جد » والوسائل . وفي المطبوع :- « بن عبد الملك».

(٦). في « م ، بف » :- « الناس ».

(٧). في « ن » :« حبس ».

(٨). في «ك ، بح » وحاشية « م ، جت » :« من بيت مال المسلمين ».

(٩). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠١ ، ح ٧٩٦ ، معلّقاً عن سهل بن زياد. وفيالفقيه ، ج ٤ ، ص ١٦٥ ، ح ٥٣٧٦ ؛ والتهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٢ ، ح ٧٩٧ ، بسند آخر عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن عليّعليهم‌السلام ، مع اختلاف =

٤٩٥

١٤٤٠٠ / ٥. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍعليه‌السلام ، قَالَ :« ازْدَحَمَ النَّاسُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ(١) فِي إِمْرَةِ(٢) عَلِيٍّعليه‌السلام بِالْكُوفَةِ ، فَقَتَلُوا رَجُلاً ، فَوَدى دِيَتَهُ إِلى أَهْلِهِ مِنْ بَيْتِ مَالِ الْمُسْلِمِينَ ».(٣)

١٤٤٠١ / ٦. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوْفَلِيِّ ، عَنِ السَّكُونِيِّ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام قَالَ :« قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام :لَيْسَ فِي(٤) الْهَائِشَاتِ عَقْلٌ(٥) وَلَا قِصَاصٌ ».

وَالْهَائِشَاتُ :الْفَزْعَةُ(٦) تَقَعُ(٧) بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ(٨) ، فَيُشَجُّ الرَّجُلُ فِيهَا ، أَوْ يَقَعُ قَتِيلٌ(٩) لَا يُدْرى مَنْ قَتَلَهُ وَشَجَّهُ(١٠) .

* وَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِعليه‌السلام فِي حَدِيثٍ آخَرَ :« رُفِعَ(١١) إِلى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام ، فَوَدَاهُ مِنْ‌

____________________

= يسير.الجعفريّات ، ص ١١٨ ، بسند آخر ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٣ ، ح ١٦٢٢٨ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٦ ، ح ٣٥٣٥٠ ؛ وص ٢٥٩ ، ح ٣٥٥٨٠.

(١). في « جد » :« جمعة ».

(٢). في « بح ، بف » وحاشية « جت » :« إمارة ».

(٣). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٢ ، ح ٧٩٨ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيمالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٤ ، ح ١٦٢٣١ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٦ ، ح ٣٥٣٤٧.(٤). في « ن ، بف » :« على ».

(٥). قال الفيروزآبادي :« الهوش :العدد الكثير الهوشة :الفتنة والهيج والاضطراب والاختلاط. والهويشة :الجماعة المختلطة. وجاء بالهوش الهائش بالكثرة. والهواشات - بالضمّ - :الجماعات من الناس والإبل والهيش :الإفساد والتحرّك والهيج. والهيشة :الهوشة والجماعة المختلطة والفتنة. وليس في الهيشات قود ، أي القتيل في الفتنة لا يدرى قاتله ».القاموس المحيط ، ج ١ ، ص ٨٣١ ( هوش ).

(٦). في « ن ، بف » :« القرعة ».

(٧). في « ن ، بف » :« يقع ».

(٨). في التهذيب :- « والنهار ».

(٩). في « م » وحاشية « جت » :« قتيلاً ».

(١٠). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٣ ، ح ٨٠٢ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيمالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٥ ، ح ١٦٢٣٤ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٦ ، ح ٣٥٣٤٨.

(١١). هكذا في معظم النسخ التي قوبلت والوافي. وفي المطبوع :« يرفعه ». وفي « بف » :- « رفع ».

٤٩٦

بَيْتِ الْمَالِ ».(١)

٤٤ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ‌

١٤٤٠٢ / ١. عَلِيٌّ(٢) ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ ، قَالَ :

سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام يَقُولُ :« لَوْ أَنَّ رَجُلاً قُتِلَ فِي قَرْيَةٍ ، أَوْ قَرِيبٍ مِنْ قَرْيَةٍ ، وَلَمْ تُوجَدْ(٣) بَيِّنَةٌ عَلى أَهْلِ تِلْكَ الْقَرْيَةِ أَنَّهُ قُتِلَ عِنْدَهُمْ(٤) ، فَلَيْسَ عَلَيْهِمْ شَيْ‌ءٌ(٥) ».(٦)

١٤٤٠٣ / ٢. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ أَبَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام أَنَّهُ(٧) قَالَ فِي رَجُلٍ كَانَ جَالِساً مَعَ قَوْمٍ ، فَمَاتَ وَهُوَ مَعَهُمْ ، أَوْ رَجُلٍ وُجِدَ فِي قَبِيلَةٍ(٨) ، أَوْ عَلى(٩) بَابِ دَارِ قَوْمٍ ، فَادُّعِيَ عَلَيْهِمْ قَالَ :« لَيْسَ عَلَيْهِمْ شَيْ‌ءٌ ، وَلَا يَبْطُلُ دَمُهُ(١٠) ».(١١)

__________________

(١). الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٦ ، ح ١٦٢٣٥ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٦ ، ح ٣٥٣٤٩.

(٢). في « م ، بح ، جد » والوسائل :« عليّ بن إبراهيم ».

(٣). في « بف » والوافي :« ولم يوجد ».

(٤). في « بف » :+ « فإن لم يوجد بيّنة ».

(٥). فيالمرآة :« لعلّه محمول على القرية المطروقة مع عدم التهمة ».

(٦). راجع :التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٥ ، ح ٨٠٧ ؛ وص ٢٠٦ ، ح ٨١١ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٧٨ ، ح ١٠٥٢ و ١٠٥٣الوافي ، ج ١٦ ، ص ٣٨ ، ح ١٦٢٤٣ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٨ ، ح ٣٥٣٥٣.

(٧). في « بف » :- « أنّه ».

(٨). في « ع » :« قبيل ».

(٩). في « بن » والوسائل والتهذيب :« وعلى ». وفي « بف » :« على » بدون « أو ».

(١٠). في الفقيه :« قال :ليس عليهم قود ، ولا يطلّ دمه ، عليهم الدية ». وفي الوافي والتهذيب :« ولا يطلّ دمه » بدل « ولا يبطل دمه ». وفي المرآة :« قولهعليه‌السلام :ولا يبطل دمه ، لعلّه متعلّق بالشقّ الأخير ، إلّا أن يحمل الأوّل على ما إذا كانت قرينة على مطلق القتل دون قتلهم له ، فتدبّر ».

(١١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٥ ، ح ٨٠٨ ، بسنده عن أبان.الفقيه ، ج ٤ ، ص ٩٩ ، ح ٥١٧٧ ، بسند آخر عن =

٤٩٧

١٤٤٠٤ / ٣. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي حَمْزَةَ ، عَنْ أَبِي بَصِيرٍ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :« إِنْ وُجِدَ قَتِيلٌ بِأَرْضِ فَلَاةٍ ، أُدِّيَتْ دِيَتُهُ مِنْ بَيْتِ الْمَالِ ، فَإِنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام كَانَ يَقُولُ :لَايَبْطُلُ(١) دَمُ امْرِىً مُسْلِمٍ ».(٢)

٤٥ - بَابٌ آخَرُ مِنْهُ‌

١٤٤٠٥ / ١. عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسى ، عَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ :

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللهِعليه‌السلام ، قَالَ :سَأَلْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ يُوجَدُ قَتِيلاً فِي الْقَرْيَةِ أَوْ بَيْنَ قَرْيَتَيْنِ(٣) ؟

فَقَالَ(٤) :« يُقَاسُ مَا بَيْنَهُمَا ، فَأَيُّهُمَا كَانَتْ أَقْرَبَ ضُمِّنَتْ(٥) ».(٦)

* عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنِ الْحَلَبِيِّ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ‌

____________________

= أبي عبد الله ، عن أمير المؤمنينعليهما‌السلام .النوادر للأشعري ، ص ١٥٨ ، ح ٤٠٦ ، مرسلاً من دون التصريح باسم المعصومعليه‌السلام الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٧ ، ح ١٦٢٤٠ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٨ ، ح ٣٥٣٥٢.

(١). في الوافي الفقيه والتهذيب ، ح ٨٠٤ :« لا يطلّ ».

(٢). الكافي ، كتاب الديات ، باب القسامة ، ذيل ح ١٤٤٢٧. وفيالتهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٦٧ ، ذيل ح ٦٦٣ ؛ وص ٢٠٤ ، ح ٨٠٤ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٠٠ ، ذيل ح ٥١٧٩ ، بسنده عن عليّ بن أبي حمزة. وراجع :معاني الأخبار ، ص ٣٠٣ ، ح ١الوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٦ ، ح ١٦٢٣٦ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٩ ، ح ٣٥٣٥٤.(٣). في « ن ، بح » :« القريتين ».

(٤). في « بن ، جت » والوسائل والفقيه :« قال ».

(٥). في المرآة :« يدلّ على مذهب المفيد ، وحمله الآخرون على اللوث ».

(٦). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٤ ، ح ٨٠٥ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٧٧ ، ح ١٠٥٠ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد بن خالد.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٠١ ، ح ٥١٨٠ ، معلّقاً عن سماعةالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٦ ، ح ١٦٢٣٧ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٩ ، ح ٣٥٣٥٥.

٤٩٨

اللهِعليه‌السلام مِثْلَهُ.(١)

٤٦ - بَابُ الرَّجُلِ يُقْتَلُ وَلَهُ وَلِيَّانِ أَوْ أَكْثَرُ ، فَيَعْفُو أَحَدُهُمْ (٢)

أَوْ يَقْبَلُ الدِّيَةَ وَبَعْضٌ (٣) يُرِيدُ الْقَتْلَ‌

١٤٤٠٦ / ١. مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ حَدِيدٍ وَابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ جَمِيلِ بْنِ دَرَّاجٍ :

عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ رَفَعَهُ إِلى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَعليه‌السلام فِي رَجُلٍ قُتِلَ وَلَهُ وَلِيَّانِ ، فَعَفَا أَحَدُهُمَا ، وَأَبَى الْآخَرُ أَنْ يَعْفُوَ ، قَالَ :« إِنْ أَرَادَ الَّذِي لَمْ يَعْفُ أَنْ يَقْتُلَ قَتَلَ ، وَرَدَّ نِصْفَ الدِّيَةِ عَلى أَوْلِيَاءِ الْمَقْتُولِ الْمُقَادِ مِنْهُ ».(٤)

١٤٤٠٧ / ٢. عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِيهِ ؛

وَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيى ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ جَمِيعاً ، عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ ، عَنْ أَبِي وَلَّادٍ الْحَنَّاطِ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ قُتِلَ(٥) وَلَهُ أُمٌّ وَأَبٌ(٦) وَابْنٌ ، فَقَالَ الِابْنُ :أَنَا أُرِيدُ أَنْ أَقْتُلَ قَاتِلَ أَبِي ، وَقَالَ الْأَبُ :أَنَا(٧) أَعْفُو ، وَقَالَتِ الْأُمُّ :أَنَا(٨) أُرِيدُ أَنْ آخُذَ الدِّيَةَ؟

قَالَ :فَقَالَ :« فَلْيُعْطِ الِابْنُ أُمَّ الْمَقْتُولِ السُّدُسَ مِنَ الدِّيَةِ ، وَيُعْطِي وَرَثَةَ الْقَاتِلِ‌

____________________

(١). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ٢٠٥ ، ح ٨٠٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٧٧ ، ح ١٠٥١ ، معلّقاً عن عليّ بن إبراهيمالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٣٦ ، ح ١٦٢٣٨ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١٤٩ ، ح ٣٥٣٥٥.

(٢). في « ن » :« أحدهما ».

(٣). في « بح » :« وبعضهم ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٧٧ ، ح ٦٩٤ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٦٤ ، ح ٩٩٤ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد ، عن علّي بن حديد ، عن ابن أبي عمير.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٣٨ ، ح ٥٣٠٥ ، معلّقاً عن جميل بن درّاج ، عن أمير المؤمنينعليه‌السلام ، مع اختلاف يسيرالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٦٥ ، ح ١٦٣٠٤ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١١٣ ، ح ٣٥٢٨٣.

(٥). في الاستبصار :« قتلته امرأة ».

(٦). في « بف » والوافي :« أب واُمّ ».

(٧). في « بن » والوسائل :+ « اُريد أن ».

(٨). في « بف » :« إنّي ».

٤٩٩

السُّدُسَ مِنَ الدِّيَةِ :حَقَّ(١) الْأَبِ الَّذِي عَفَا(٢) ، وَلْيَقْتُلْهُ(٣) ».(٤)

١٤٤٠٨ / ٣. ابْنُ مَحْبُوبٍ(٥) ، عَنْ أَبِي وَلَّادٍ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ قُتِلَ وَلَهُ أَوْلَادٌ صِغَارٌ وَكِبَارٌ :أَرَأَيْتَ إِنْ عَفَا الْأَوْلَادُ(٦) الْكِبَارُ؟

قَالَ :فَقَالَ :« لَا يُقْتَلُ ، وَيَجُوزُ عَفْوُ الْأَوْلَادِ(٧) الْكِبَارِ فِي حِصَصِهِمْ ، فَإِذَا(٨) كَبِرَ الصِّغَارُ ، كَانَ لَهُمْ أَنْ يَطْلُبُوا حِصَصَهُمْ(٩) مِنَ الدِّيَةِ(١٠) ».(١١)

١٤٤٠٩ / ٤. ابْنُ مَحْبُوبٍ(١٢) ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ رِئَابٍ ، عَنْ زُرَارَةَ ، قَالَ :

سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍعليه‌السلام عَنْ رَجُلٍ قُتِلَ وَلَهُ أَخٌ فِي دَارِ الْهِجْرَةِ ، وَلَهُ أَخٌ فِي دَارِ الْبَدْوِ ، وَلَمْ يُهَاجِرْ(١٣) :أَرَأَيْتَ إِنْ عَفَا الْمُهَاجِرِيُّ(١٤) وَأَرَادَ الْبَدَوِيُّ أَنْ يَقْتُلَ ، أَلَهُ(١٥) ذلِكَ؟

____________________

(١). في « جت » :« عن ».

(٢). في التهذيب :+ « عنه ».

(٣). في « جت » :« ويقتله ».

(٤). التهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٧٥ ، ح ٦٨٦ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٦٤ ، ح ٩٩٣ ، معلّقاً عن أحمد بن محمّد.الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٣٨ ، ح ٥٣٠٦ ، معلّقاً عن الحسن بن محبوبالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٦٦ ، ح ١٦٣٠٦ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١١٣ ، ح ٣٥٢٨٢.

(٥). السند معلّق على سابقه ، فيجري عليه كلا الطريقين المتقدّمين.

(٦). في « بف » والوافي والفقيه والتهذيب والاستبصار :« أولاده ».

(٧). في « ن ، جد » والفقيه والتهذيب والاستبصار :- « الأولاد ».

(٨). في « ن » :« وإذا ».

(٩). في الفقيه :« حقّهم ».

(١٠). فيمرآة العقول ، ج ٢٤ ، ص ١٧٩ :« ظاهره عدم جواز القود كما هو مذهب بعض العامّة.ويمكن أن يقال:جواز أخذ الدية لا ينافي جواز القود ، مع أنّه يمكن حمله على غير العمد ».

(١١). الفقيه ، ج ٤ ، ص ١٣٩ ، ح ٥٣٠٧ ؛ والتهذيب ، ج ١٠ ، ص ١٧٦ ، ح ٦٨٩ ؛والاستبصار ، ج ٤ ، ص ٢٦٤ ، ح ٩٩٥ ، معلّقاً عن ابن محبوبالوافي ، ج ١٦ ، ص ٨٦٦ ، ح ١٦٣٠٧ ؛الوسائل ، ج ٢٩ ، ص ١١٤ ، ح ٣٥٢٨٥.

(١٢). السند معلّق كسابقه.

(١٣). في « ن ، بح ، بن ، جت » والوسائل :« لم يهاجر » بدون الواو.

(١٤). في « جت » :« المهاجر ». وفي « ن » :« مهاجري ».

(١٥). في « ن » :« له » بدون همزة الاستفهام.

٥٠٠