سفینة البحار الجزء ٥

سفینة البحار0%

سفینة البحار مؤلف:
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 403

سفینة البحار

مؤلف: الشيخ عباس القمي
تصنيف:

الصفحات: 403
المشاهدات: 1921
تحميل: 191

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 403 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 1921 / تحميل: 191
الحجم الحجم الحجم
سفینة البحار

سفینة البحار الجزء 5

مؤلف:
العربية

سفينة البحار و مدينة الحکم و الاثار مع تطبيق النصوص الواردة فيها علي بحار الانوار و طبعتيه القديمة و الجديدة تاليف المحدّث الخبير و المحقّق الجليل المرحوم الشّيخ عبّاس القمّي (رحمهالله ) المجلد الخامس

١

٢

٣

٤

بسم اللّه الرّحمن الرّحیم

٥

بسم اللّه الرحمن الرحیم و به نستعین

الحمد للّه ربّ العالمین و الصلاة علي محمّد و آله الطاهرین و اللعنة الدائمة علي أعدائهم أجمعين،و بعد فيقول المحتاج الى عفو ربّه الغنيّ عبّاس بن محمّد رضا القمّيّ عفي اللّه تعالى عنهما:هذا هو المجلد الثاني من کتاب سفينة بحار الأنوار و مدینة الحکم و الآثار أسأل اللّه التوفيق لإتمأمة و الفوز بسعادة اختتأمة.

٦

باب الصّاد المهملة

٧

باب الصاد بعده الباء

صبأ:

الصابئون و عقائدهم

مقالة الصابئة في السحر، قال الرازيّ:اعلم انّ السحر علي أقسام،القسم الأوّل سحر الکذأبين،و الکذأبين الذين کانوا في قدیم الدهر،و هم قوم یعبدون الکواکب و یزعمون أنّها هي المدبّرة لهذا العالم و منها تصدر الخیرات و الشرور و السعادة و النحوسة،و هم الذين بعث اللّه تعالى إبراهيمعليه‌السلام مبطلا لمقالتهم و رادّا عليهم في مذاهبهم،و هؤلاء فرق ثلاث:الفریق الأوّل هم الذين زعموا انّ هذه الأفلاک و الکواکب واجبة الوجود في ذواتها و انّه لا حاجة بهذية ذواتها و صفاتها الى موجب و مدبّر و خالق و علّة البته،ثمّ انّها هي المدبّرة لعالم الکون و الفساد و هؤلاء هم الصابئة الدهريّة...الخ(1) .

أقول : قال الراغب:الصابئون قوم کانوا علي دین نوحعليه‌السلام ، و قیل لکلّ خارج من الدین الى دین آخر صأبي من قولهم صبا ناب البعیر إذا طلع،انتهى.

و الصابي أبو إسحاق إبراهيم بن هلال الحرناني الماهر في الأدب و الکتابة و الإنشاء و کان یعدّ في عداد ابن العمید،توفي سنة(384)في بغداد.

احتجاج الرضاعليه‌السلام علي عمران الصابي و کان واحد المتکلّمین،و إسلأمة علي ید الرضاعليه‌السلام و ما تطوّلعليه‌السلام عليه من الخلعة و الکسوة و تولية صدقات بلخ(2) .

____________________

(1) ق:251/26/14،ج:278/59.

(2) ق:163/23/4،ج:310/10.

٨

ما أفاده الرضاعليه‌السلام في التوحید(1) .

ریح الصبا

نوادر الراوندي :عن جعفر بن محمّد عن آبائهعليهم‌السلام قال:قال رسول اللّهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : نصرت بالصبا و أهلکت عاد بالدبور و ما هاجت الجنوب الاّ سقي اللّه بها غیثا و أسال بها وادیا(2) .

أقول : قال في القاموس: الصبا ریح مهبّها من مطلع الثريّا الى بنات نعش،انتهى.

و قال الشهيدرحمه‌الله في الذکری:الجنوب محلّةا ما بين مطلع سهيل الى مطلع الشمس في الاعتدالىن،و الصبا محلّةا ما بين الشمس الى الجدي،و الشمال محلّةا من الجدي الى مغرب الشمس في الاعتدال،و الدبور محلّةا من مغرب الشمس الى مطلع سهيل،انتهى؛ و قد تقدّم في(روح)ما یتعلق بذلک.

صبح : باب الهواء و طبقاته و ما یحدث فيه من الصبح و الشفق(3) .

( وَ الصُّبْحِ إِذٰا أَسْفَرَ ) (4)

( وَ الصُّبْحِ إِذٰا تَنَفَّسَ ) (5) کلام الفخر الرازي في تفسیره.

دعاء الصباح

باب الأدعیة و الأذکار عند الصباح و المساء(6) .

____________________

(1) ق:12/1/14،ج:47/57.

(2) ق:285/30/14،ج:15/60.

(3) ق:265/28/14،ج:333/59.

(4) سورة المدّثّر/الآیة 34.

(5) سورة التکویر/الآیة 18.

(6) ق:کتاب الصلاة/486/66،ج:240/86.

٩

دعاء(یا من دلع لسان الصباح) قال المجلسي في(1)

الاختیار : کان أمیر المؤمنينعليه‌السلام یدعو بعد رکعتي الفجر بهذا الدعاء(بسم اللّه الرحمن الرحیم اللّهم یا من دلع لسان الصباح...الدعاء).

بيان : هذا الدعاء من الأدعیة المشهورة و لم أجده في الکتب المعتبرة الاّ في مصباح السیّد ابن باقيرحمه‌الله و وجدت منه نسخة قرأه المولي الفاضل مولانا درویش محمّد الأصبهانيّ جدّ والدي من قبل أمّةرحمه‌الله علي العلاّمة مروّج المذهب نور الدین عليّ بن عبد العالى الکرکي(قدّس اللّه روحه)فاجازة و هذه صورته: الحمد للّه، قرأ هذا الدعاء و الذي قبلة عمدة الفضلاء الأخیار الصلحاء الأبرار مولانا کمال الدین درویش محمّد الأصبهانيّ بلغة اللّه ذروة الأماني قراءة تصحیح،کتبه الفقیر عليّ بن عبد العالى في سنة(939)تسع و ثلاثین و تسعمائة حامدا مصليا،و وجدت في بعض الکتب سندا آخر له هکذا:

سند دعاء الصباح

قال الشریف یحیی بن قاسم العلوي: ظفرت بسفينة طویلة مکتوب فيها بخطّ سیدي و جدّي أمیر المؤمنينعليه‌السلام و قائد الغرّ المحجّلين ليث بني غالب عليّ بن أبي طالب عليه أفضل التحيّات ما هذه صورته:بسم اللّه الرحمن الرحیم هذا دعاء علّمني رسول اللّهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم و کان یدعو به في کلّ صباح و هو:(اللّهم یا من دلع لسان الصباح...الى آخرة)و کتب في آخرة:کتبه علي بن أبي طالب في آخر نهار الخميس حادی عشر ذي الحجّة سنة خمس و عشرین من الهجرة، و قال الشریف: نقلته من خطّه المبارک و کان مکتوبا بالقلم الکوفي علي الرقّ في السابع و العشرین من ذي القعدة أربع و ثلاثین و سبعمائة؛قال المجلسي بعد شرح الدعاء و توضیح

____________________

(1) ق:کتاب الصلاة/606/81،ج:339/87.

١٠

مشکلاته:و المشهور قراءته بعد فریضة الفجر و ابن الباقي رواة بعد النافلة و الکلّ حسن(1) .

قال المجلسي أیضا في کتاب الدعاء:إعلم انّا قد أوردنا هذا الدعاء الشریف مع شرحه في کتاب الصلاة في أبواب أدعیة الصباح و المساء و انّما کرّرناه للفاصلة الکثیرة و لشدّة مناسبته بهذا المقام أیضا(2) .

أجوبة الأئمةعليهم‌السلام عن(کیف أصبحت؟)

باب نادر فيما قیل في جواب(کیف أصبحت؟)(3) ،فيه أجوبة الأئمةعليهم‌السلام و غیرةم عند قول السائل کیف أصبحت،منها:

جامع الأخبار :السجّاديعليه‌السلام : أصبحت مطلوبا بثمان خصال:اللّه تعالى یطلبني بالفرائض و النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم بالسنّة و العیال بالقوت و النفس بالشهوة و الشیطان بالمعصیة(4) .و الحافظان بصدق العمل و ملك الموت بالروح و القبر بالجسد، فأنا بين هذه الخصال مطلوب(5) .

أمالي الطوسيّ : مثله(6) .

الحسینيعليه‌السلام (7) : أصبحت و لي ربّ فوقي و النار أمامي و الموت یطلبني و الحساب محدق بي و أنا مرتهن بعملي...الخ؛ و العلويعليه‌السلام : کیف یصبح من کان للّه عليه حافظان و علم انّ خطایاه مکتوبة في الدیوان،إن لم یرحمة ربّه فمرجعة الى

___________________

(1) ق:کتاب الصلاة/610/81/،ج:353/87. ق:کتاب الدعاء136/40/،ج:243/94.

(2) ق:کتاب الدعاء141/40/،ج:263/94.

(3) ق:کتاب العشرة247/99/،ج:15/76.

(4) باتباعه(خ ل).

(5) ق:کتاب العشرة247/99/،ج:15/76.

(6) ق:کتاب العشرة248/99/،ج:18/76.

(7) الحسني (خ ل).

١١

النیران؟و الفاطميعليها‌السلام : أصبحت عائفة لدنیاکم قاليه لرجالکم لفظتهم بعد أن عجمتهم فأنا بين جهد و کرب،فقد النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم و ظلم الوصيّ(1) .

جامع الأخبار :عن المنهال قال: دخلت على علي بن الحسینعليهما‌السلام فقلت:السلام عليکم کیف أصبحتم رحمکم اللّه؟قالعليه‌السلام :أنت تزعم أنّک لنا شیعة و أنت لا تعرف صباحنا و مساءنا،أصبحت في قومنا بمنزلة بني إسرائیل في آل فرعون یذبّحون الأبناء و یستحیون النساء و أصبح خیر البريّة بعد نبيّها یلعن على المنابر...الخ(2) .

فضل غمّ العیال

جامع الأخبار :عن المسیّب قال: خرج أمیر المؤمنينعليه‌السلام یوما من البيت فاستقبلة سلمان فقالعليه‌السلام له:کیف أصبحت یا أبا عبد اللّه؟قال:أصبحت في غموم أربعة، فقال له:و ما هنّ؟قال:غمّ العیال یطلبون الخبز و الشهوات و الخالق یطلب الطاعة و الشیطان یأمر بالمعصیة و ملک الموت یطلب الروح،فقالعليه‌السلام له:أبشر یا أبا عبد اللّه فانّ لک بکلّ خصلة درجات و انّي کنت دخلت على رسول اللّهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال:کیف أصبحت یا علي؟فقلت:أصبحت و ليس في یدي شيء غیر الماء و أنا مغتمّ لحال فرخيّ الحسن و الحسین،فقال لي:یا علي!غمّ العیال ستر من النار،و طاعة الخالق أمان من العذاب،و الصبر على الطاعة جهاد و أفضل من عبادة ستّین سنة،و غمّ الموت کفّارة الذنوب،و اعلم یا على انّ أرزاق العباد على اللّه سبحانه،و غمّک لهم لا یضرّک و لا ینفع غیر أنّک تؤجر عليه،و انّ أغمّ الغمّ غمّ العیال(3) .

___________________

(1) ق:کتاب العشرة247/99/،ج:15/76. ق:45/7/10،ج:156/43 و 158.

(2) ق:کتاب العشرة247/99/،ج:16/76.

(3) ق:کتاب العشرة248/99/،ج:16/76.

١٢

أبو الصباح الکنانيّ

رجال الکشّيّ : احتجاج أبي الصباح الکنانيّ على زید بن عليعليهما‌السلام و کان أبو الصباح رجلا ضاریا(1) .و يظهر منه انّه كان يعلّم زيد بن علي خطب أمير المؤمنينعليه‌السلام (2) .

أقول : أبو الصباح بتشدید الموحّدة الکنانيّ بکسر الکاف اسمه إبراهيم بن نعیم العبدي الکوفي أحد فقهاء أصحاب الأئمةعليهم‌السلام رأی أبا جعفرعليه‌السلام و روی عن موسی ابن جعفرعليهما‌السلام ،تقدّم ذکره في(برهم)و یأتي في (ورع)شکایته الى الصادقعليه‌السلام ممّا یلقي من الناس فيهعليه‌السلام .

صبر : باب الصبر و الىسر بعد العسر(3) .

( وَ اسْتَعِینُوا بِالصَّبْرِ وَ الصَّلاٰهِ ) (4) و قال تعالى:( وَ بَشِّرِ الصّٰابِرِینَ ) (5) .

( وَ اللّٰهُ یُحِبُّ الصّٰابِرِینَ ) (6) .

( وَ تَمَّتْ کَلِمَتُ رَبِّکَ الْحسنيٰ عَليٰ بني إِسْرٰائِیلَ بِمٰا صَبَرُوا ) (7) .

( وَ لَنَجْزِیَنَّ الذينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مٰا کٰانُوا یَعْمَلُونَ ) (8) .

( إِنَّمٰا یُوَفي الصّٰابِرُونَ أَجْرَهُمْ بغيرِ حِسٰابٍ ) (9) .الى غیر ذلک من الآیات الشریفة في الصبر.

___________________

(1) أی شجاعا.

(2) ق:54/11/11،ج:194/46.

(3) ق:کتاب الأخلاق136/25/،ج:56/71.

(4) سورة البقرة/الآیة 45.

(5) سورة البقرة/الآیة 155.

(6) سورة آل عمران/الآیة 146.

(7) سورة الأعراف/الآیة 137.

(8) سورة النحل/الآیة 96.

(9) سورة الزمر/الآية10.

١٣

الصبر و معناه

قال الراغب في مفرداته:الصبر حبس النفس على ما یقتضیه العقل و الشرع أو عمّا یقتضیان حبسها عنه،فالصبر لفظ عام و ربّما خولف بين أسمائة بحسب اختلاف مواقعة،فإن کان حبس النفس لمصیبة سمّي صبرا لا غیر و یضادّه الجزع،و إن کان في محاربة سمّي شجاعة و یضادّه الجبن،و إن کان في نائبة مضجرة سمّي رحب الصدر و یضادّه الضّجر،و إن کان في إمساک الکلام سمّي کتمانا و یضادّه المذل(1) و قد سمّى الله تعالى كلّ ذلك صبراً و نبّه عليه بقوله:( وَ الصّابِرِينَ فِي البَأْساءِ وَ الضَّرّاءِ وَ حِينَ البَأْسِ ) (2) ( وَ الصّابِرِينَ عَلى ما أَصابَهُمْ ) (3) ( وَ الصّابِراتِ ) (4) ،انتهى.

الأمر بالصبر و الحثّ عليه

الکافي :عن حفص بن غیاث قال:قال أبو عبد اللّهعليه‌السلام : یا حفص انّ من صبر صبر قليلا و إنّ من جزع جزع قليلا،ثمّ قال:عليک بالصبر في جمیع أمورک فانّ اللّه(عزّ و جلّ)بعث محمّداصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فأمره بالصبر و الرفق فقال:( وَ اصْبِرْ عَليٰ مٰا یَقُولُونَ وَ اهجرةمْ ) (5) ، الآية و قال:( ادفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) (6) الآية فصبَر حتّى بالعظايم و رَمَوْه بها فضاق فضاق صدره فأنزل الله تعالى:( وَ لَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِما يَقُولُونَ * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السّاجِدِينَ ) (7) ثمّ کذّبوه و رموه فحزن

___________________

(1) مذّل بسرّه:أفشاه(القاموس).

(2) سورة البقرة/الآیة 177.

(3) سورة الحج/الآية35.

(4) سورة الاحزاب/الآية35.

(5) سورة المزمل/الآية10.

(6) سورة المؤمنون/الآية96.

(7) سورة الحجر/الآية97و98.

١٤

لذلک فأنزل اللّه(عزّ و جلّ):( قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ ليحْزُنُکَ الذي یَقُولُونَ ) (1) .الآية، فألزمَ النبيُّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم نفسه الصبر فتعدّوا فذكروا الله تعالى و كذّبوه فقال: قد صبرتُ في نفسي و أهلي و عرضي و لا صبر لي على ذكر الهي، فأنزل الله تعالى:( وَ لَقَدْ خَلَقْنَا السَّمواتِ وَ الأَرْضَ وَ ما بَيْنَهُما في سِتَّةِ أيّامٍ وَ ما مَسَّنا مِنْ لُغُوبٍ * فَاصْبِرْ عَلى ما يَقُولُونَ ) (2) فصبر في جميع أحواله ثم بشّر في عترته بالأئمةعليهم‌السلام و وصفوا بالصبر فقال جلّ ثناؤه:( وَ جَعَلْنا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنا لَمّا صَبَروا وَ كانُوا بآياتِنا يُوقِنُونَ ) (3) فعند ذلك قال: الصبر من الإيمان كالرأس من الجسد، فشكر الله (عزّ و جلّ) ذلك له فأنزل الله (عزّ و جلّ) :( وَ تَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ الحُسْنى... بِما صَبَرُوا ) (4) الآية فقالصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم :انّه بُشرى و انتقام، فأباح الله (عزّ و جلّ) له قتال المشركين فأنزل الله:( اقتُلُوا المُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ ) (5) الآية، فقتلةم اللهُ على أيدي رسول الله و أحبّائه و جعل له ثواب صبره مع ما ادّخر له في الآخرة، فمن صبر و احتسب لم يخرج من الدنيا حتّى يقرّ اللهُ عينه في أعدائه مع ما يدّخر له في الآخرة(6) .

الکافي :عن أبي عبد اللّهعليه‌السلام قال: الصبر رأس الإیمان.

بيان : قال المحقق الطوسيّ:الصبر حبس النفس عن الجزع عند المکروه و هو یمنع الباطن عن الاضطراب و اللسان عن الشکآیة و الأعضاء عن الحرکات غیر المعتادة.

في حسن عاقبة صبر یوسفعليه‌السلام

الکافي :عن أبي عبد اللّهعليه‌السلام قال: انّ الحرّ حرّ على جمیع أحواله إن نابته نائبة صبر

___________________

(1) سورة الأنعام/الآیة 33.

(2) سورة ق/الآية38و39.

(3) سورة السجدة/الآية24.

(4) سورة الأعراف/الآية137.

(5) سورة التوبة/الآية5.

(6) ق:كتاب الأخلاق/25/137،ج:71/60.

١٥

لها،و إنّ تداکّت عليه المصائب لم تکسره،و إن أسر و قهر و استبدل باليسر عسرا کما کان یوسف الصدّیق الأمینعليه‌السلام لم یضرر حرّیته إن استعبد و قهر و أسر،و لم یضرره ظلمة الجبّ و وحشته و ما ناله أن منّ اللّه عليه فجعل الجبّار العأتي له عبدا بعد إذ کان مالکا فأرسله و رحم اللّه به أمّة،و کذلک الصبر یعقب خیرا فاصبروا و وطّنوا أنفسکم على الصبر تؤجروا.

إیضاح : الحرّ ضدّ العبد و المراد هنا من نجی في الدنیا من رقّ الشهوات النفسأنية و أعتق في الآخرة من أغلال العقوبات الربّأنية،فهو کالأحرار عزیز غنیّ في جمیع الأحوال؛استعبد على بناء المجهول فاعل لم یضرر،و العأتي من العتوّ بمعنی التجبّر و التکبّر و التجاوز عن الحدّ،و الجبّار بائعه في مصر أو العزیز، فالمراد بصیرورته عبدا له أنّه صار مطیعا له مع انّه قد روی الثعلبي و غیرة: أنّ ملک مصر کان الريّان بن الوليد و العزیز الذي اشتری یوسفعليه‌السلام کان وزیره و کان اسمه قطفير،فلمّا عبّر یوسف رؤیا الملک عزل قطفير عمّا کان عليه و فوّض الى یوسف أمر مصر و ألبسه التاج و أجلسه على سرير الملک و أعطاه خاتمة،و هلک قطفير في تلک الليالي فزوّج الملک یوسف زليخا امرأة قطفير و کان اسمها راعيل فولدت له ابنين افرائیم و میشا،فلمّا دخلت السنة الأولي من سنيّ الجدب هلک فيها کلّ شيء أعدّوه في السنین الخصبة فجعل أهل مصر یبتاعون من یوسف الطعام فباعهم أوّل سنة بالنقود حتّی لم یبق بمصر دینار و لا درهم الاّ قبضه،و باعهم السنة الثانية بالحلي و الجواهر حتّی لم یبق في أیدي الناس منها شيء،و باعهم السنة الثالثة بالمواشي و الدوابّ حتّی احتوی عليها أجمع،و باعهم السنة الرابعة بالعبيد و الإماء حتی لم یبق عبد و لا أمة في ید أحد،و باعهم السنة الخامسة بالضّیاع و العقار و الدور حتّی احتوی عليها،و باعهم السنة السادسة بأولادهم حتّی استرقّهم،و باعهم السنة السابعة برقابهم حتّی لم یبق بمصر حرّ و لا حرّة الاّ صار عبدا له،ثمّ استأذن الملک

١٦

و أعتقهم کلّهم و ردّ أموالهم اليهم فظهر أنّ اللّه ملکة جمیع أهل مصر و أموالهم عوضا عن مملوکیّته(صلوات اللّه عليه)لهم، فهذه ثمرة الصبر و الطاعة،و المراد بإرسالة إرسالة الى الخلق بالنبوّة و برحم الأمّة به نجاتهم من العقوبة الأبدیّة بإیمانهم به أو عن القحط و الجوع أو الأعمّ،و کذلک الصبر یعقب خیرا یعقب على بناء الأفعال،قال الراغب أعقبة کذا أورثه ذلک،قال تعالى:( فَأَعقبةمْ نِفٰاقاً في قُلُوبِهِمْ ) (1) و فلانا لم یعقب أی لم یترک ولدا،انتهى؛أی کما انّ صبر یوسفعليه‌السلام أعقب خیرا عظیما له کذلک صبر کلّ أحد یعقب خیرا له و من ثمّ قیل:اصبر تظفر و قیل:

انّي رأیت و للأيّام تجربة

للصّبر عاقبة محمودة الأثر

و قلّ من جدّ في أمر یطالبه

فاستصحب الصّبر الاّ فاز بالظفر

الصبر و فائدته

الکافي :عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: الجنة محفوفة بالمکاره و الصبر...الخ.

الکافي :عن أبي عبد اللّهعليه‌السلام قال: إذا دخل المؤمن قبره کانت الصلاة عن یمینه و الزکاة عن یساره و البرّ مطلّ عليه و یتنحّی الصبر ناحیه،فإذا دخل عليه الملکان اللذان یليان مساءلته قال الصبر للصلاة و الزکاة و البرّ:دونکم صاحبکم فإن عجزتم عنه فأنا دونه(2) .

الکافي :عن سماعة بن مهران عن أبي الحسنعليه‌السلام قال: قال لي:ما حبسک عن الحجّ؟قال:قلت:جعلت فداک وقع علي دین کثیر و ذهب مالي و دیني الذي قد لزمني هو أعظم من ذهاب مالي فلو لا انّ رجلا من أصحابنا أخرجني ما قدرت أن أخرج،فقال لي:إن تصبر تغتبط و إن لا تصبر ینفذ اللّه مقادیره راضیا کنت أم کارها.

___________________

(1) سورة التوبة/الآیة 77.

(2) ق:کتاب الأخلاق140/25،ج:72/71.

١٧

الصبر صبران

الکافي :عن الأصبغ قال:قال أمیر المؤمنينعليه‌السلام : الصبر صبران:صبر عند المصیبة حسن جمیل و أحسن من ذلک الصبر عند ما حرّم اللّه عليک؛و الذّکر ذکران:ذکر اللّه (عزّ و جلّ)عند المصیبة و أفضل من ذلک ذکر اللّه عند ما حرّم عليک فيکون حاجزا

الکافي :عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: لمّا حضرت أبي علي بن الحسینعليهما‌السلام الوفاة ضمّني الى صدره و قال:یا بني أوصیک بما أوصاني به أبي حین حضرته الوفاة و بما ذکر أنّ أباه أوصاه،یا بني اصبر على الحقّ و إن کان مرّا(1) .

فضیلة الصبر

الکافي :عن الثمالي قال:قال أبو عبد اللّهعليه‌السلام : من ابتلي من المؤمنين ببلاء فصبر عليه کان له مثل أجر ألف شهيد.

بيان : یحتمل أن یکون المراد بهم شهداء سایر الأمم،أو المعنی مثل ما یستحقّ ألف شهيد و إن کان ثوابهم التفضّلي أضعاف ذلک(2) .

ما یقرب منه(3) .

الکافي :عن علي بن الحسینعليهما‌السلام قال: الصبر من الإیمان بمنزلة الرأس من الجسد و لا إیمان لمن لا صبر له.

الکافي :عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: مروّة الصبر في حال الحاجة و الفاقة و التعفّف

___________________

(1) ق:کتاب الأخلاق141/25/،ج:76/71.

(2) ق:کتاب الأخلاق142/25/،ج:78/71.

(3) ق:15/3/12 و 20،ج:51/49 و 67. ق:112/26/12،ج:53/50.

١٨

و الغناء(1) . أكثر من مروّة الإعطاء، و سأله جابر عن الصبر الجميل قال: ذلك صبر ليس فيه شكوى الي الناس، و قال: من لا يعدّ الصبر لنوائب الدهر يعجز(2) .

في انّ خلادة بنت أوس صارت رفيقة داودعليه‌السلام في الجنة بالصبر(3) .

مجالس المفيد :قال الصادقعليه‌السلام : کم من صبر ساعة قد أورثت فرحا طویلا و کم من لذّة ساعة قد أورثت حزنا طویلا(4) .

التمحیص :عن أبي عبد اللّهعليه‌السلام قال: انّ العبد ليکون له عند اللّه الدرجة لا یبلغةا بعمله فيبتليه اللّه في جسده أو یصاب بماله أو یصاب في ولده فإن هو صبر بلغة اللّه أيّاها.

کنز الکراجکي :قال رسول اللّهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : بالصبر یتوقّع الفرج و من یدمن قرع الباب یلج،

و قال أمیر المؤمنينعليه‌السلام : الصبر مطیّه لا تکبو و القناعة سیف لا ینبو(5) .

الکافي :عن أبي عبد اللّهعليه‌السلام : في قول اللّه تعالى:( اصْبِرُوا وَ صٰابِرُوا وَ رٰابِطُوا ) (6) (7)

قال:اصبروا علي الفرائض و صابروا علي المصائب و رابطوا على الأئمةعليهم‌السلام (8) .

الکافي :عن محمّد بن عجلان قال: کنت عند أبي عبد اللّهعليه‌السلام فشکی اليه رجل الحاجة،فقال:إصبر فانّ اللّه سیجعل لک فرجا،قال:ثمّ سکت ساعة ثمّ أقبل على الرجل فقال:أخبرني عن سجن الکوفة کیف هو؟فقال:أصلحک اللّه ضیّق منتن و أهله بأسوأ حال،قال:فإنّما أنت في السجن فترید أن تکون في سعة!أما علمت انّ

___________________

(1) العناء(خ ل).

(2) ق:کتاب الأخلاق143/25/،ج:83/71.

(3) ق:کتاب الأخلاق145/25/،ج:89/71. ق:341/52/5،ج:39/14.

(4) ق:کتاب الأخلاق145/25/،ج:91/71.

(5) ق:کتاب الأخلاق146/25/،ج:96/71.

(6) سورة آل عمران/الآیة 200.

(7) أي ربط النفس على طاعتهم و الانقياد لهم و انتظار فرجهم، قال أمير المؤمنينعليه‌السلام أفضل العبادة: الصبر، و الصمت و انتظار الفرج. ( منه مد ظله).

(8) ق:كتاب الأخلاق/28/168،ج:71/95.

١٩

الدنیا سجن المؤمن؟(1)

باب اليقین و الصبر على الشدائد في الدین(2) .

أمالي الطوسيّ :الباقريعليه‌السلام : في انّ أهل الصبر یدخلون الجنة بغير حساب(3) .

کیفية صبر أيّوب على البلاء(4) .

الدعوات :عن ابن عبّاس قال: انّ امرأة أيّوب قالت له یوما:لو دعوت اللّه أن یشفيک،فقال:ویحک کنّا في النعماء سبعین عاما فهلمّ نصبر في الضرّاء مثلها،فلم یمکث بعد ذلک الاّ یسیرا حتّی عوفي(5) .

روی الطبرسيّ عن الرضاعليه‌السلام قال: ما أحسن الصبر و انتظار الفرج،أما سمعت قول العبد الصالح:( وَ ارْتَقِبُوا انّي مَعَکُمْ رقيبٌ ) (6) (7)

خبر الحدّاد الذي أمر السحاب أن یحمل موسی بن عمرانعليه‌السلام و یضعه في أرضه و أنّه بلغ هذه المرتبة لأنّه کان یصبر على بلاء اللّه و یرضي بقضائه و یشکر نعماءه(8) .

في کثرة فایدة هذه الخلال الثلاث(9) .

صبر عجیب من بعض عساکر المسلمین في سرية غالب بن عبد اللّه الليثي(10) .

صبر سلمان على تعذيب اليهود أيّاهرحمه‌الله (11) .

___________________

(1) ق:کتاب الایمان161/28/،ج:219/68.

(2) ق:کتاب الأخلاق56/15/،ج:130/70.

(3) ق:241/41/3،ج:171/7.

(4) ق:203/29/5-205،ج:342/12-352.

(5) ق:کتاب الطهارة142/47/،ج:210/81.

(6) سورة هود/الآیة 93.

(7) ق:213/30/5،ج:379/12.

(8) ق:306/41/5،ج:346/13.

(9) ق:705/67/6،ج:144/22.

(10) ق:583/53/6،ج:48/21.

(11) ق:6/78/761،ج:22/370.

٢٠