فضائل الخمسة من الصحّاح الستّة الجزء ١

فضائل الخمسة من الصحّاح الستّة0%

فضائل الخمسة من الصحّاح الستّة مؤلف:
تصنيف: مكتبة الحديث وعلومه
ISBN: 964-6406-18-1
الصفحات: 463

فضائل الخمسة من الصحّاح الستّة

مؤلف: آية الله السيد مرتضى الحسيني الفيروزآبادي
تصنيف:

ISBN: 964-6406-18-1
الصفحات: 463
المشاهدات: 28492
تحميل: 887


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 463 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 28492 / تحميل: 887
الحجم الحجم الحجم
فضائل الخمسة من الصحّاح الستّة

فضائل الخمسة من الصحّاح الستّة الجزء 1

مؤلف:
ISBN: 964-6406-18-1
العربية

اللّه عليه و (آله) وسلم انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي ، فضلاً خصه اللّه به إكراماً منه لنبيه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم حيث أعطاه ما لم يعطه احداً من خلقه (الحديث) وسيأتي تمامه ان شاء اللّه تعالى في باب قتال الناكثين والقاسطين والمارقين (اللغة) ـ قيس : بكسر القاف وسكون الياء المثناة التحتانية والسين المهملة : القدر ، يقال بينهما قيس شعرة او قيس رمح أي (قدر شعرة) وقد جاء في حديث نبوي (كما روى) : ليس ما بين فرعون من الفراعنة وفرعون هذه الأمة قيس شبر ، أي قدر شبر ، (قاله ابن الاثير الجزري في نهاية غريب الحديث).

[الهيثمي في مجمعه ج ٩ ص ١٠٩ ] قال : وعن ام سلمة ان النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لعليعليه‌السلام : أما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي؟ (قال) رواه ابو يعلى والطبراني.

[وفيه ايضاً ج ٩ ص ١٠٩ ] قال : وعن ابن عباس ان النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لعليعليه‌السلام : اما ترضي ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي؟ (قال) رواه البزار والطبراني.

[وفيه ايضاً ج ٩ ص ١١٠ ] قال : وعن ابن عمر أن النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لعليعليه‌السلام : أما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبوة بعدي؟ (قال) رواه الطبراني في الكبير والاوسط.

[وفيه ايضاً ج ٩ ص ١٠٩ ] قال : عن أبي سعيد الخدري قال : إن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لعليعليه‌السلام في غزوة تبوك : خلفتك في اهلي ، قال عليعليه‌السلام : يا رسول اللّه إني

٣٦١

اكره ان تقول العرب : خذل ابن عمه وتخلف عنه ، قال : اما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي؟ (قال) رواه البزار.

[وفيه ايضاً ج ٩ ص ١١٠ ] قال : وعن جابر ـ يعني ابن سمرة ـ قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم لعليعليه‌السلام : أنت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي (قال) رواه الطبراني.

[وفيه ايضاً ج ٩ ص ١١١ ] قال : وعن أبي ايوب ان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لعليعليه‌السلام : انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي (قال) رواه الطبراني.

[وفيه ايضاً ج ٩ ص ١١١ ] قال : وعن ابن عباس قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم لأم سلمة : هذا علي بن أبي طالب لحمه لحمي ، ودمه دمي ، فهو مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي (قال) رواه الطبراني (اقول) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ١٥٤ ) وقال فيه : يا ام سليم ان علياًعليه‌السلام لحمه من لحمي (الخ).

[وفيه ايضاً ج ٩ ص ١١١ ] قال : عن ابن عباس قال : لما آخي النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بين اصحابه من المهاجرين والانصار فلم يواخ بين علي بن أبي طالبعليه‌السلام وبين احد منهم ، خرج مغضباً حتى أتى جدولاً فتوسد ذراعه (إلى أن قال) فقال له ـ أي النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ قم فما صلحت ان تكون الا أبا تراب ، اغضبت علي حين آخيت بين المهاجرين والانصار ولم اواخ بينك وبين احد منهم؟ اما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انه ليس بعدي نبي؟ الا من احبك حف بالامن والايمان ، ومن

٣٦٢

ابغضك اماته اللّه ميتة جاهلية وحوسب بعمله في الاسلام (قال) رواه الطبراني في الكبير والاوسط (أقول) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ١٥٤ )

[الرياض النضرة ج ٢ ص ١٦٢ ] قال : وعنه ـ اي عن سعد ـ قال : لما نزل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم الجرف طعن رجال من المنافقين في امرة عليعليه‌السلام وقالوا : إنما خلفه استثقالاً ، فخرج عليعليه‌السلام فحمل سلاحه حتى اتى النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بالجرف ، فقال : يا رسول اللّه ما تخلفت عنك في غزاة قط قبل هذه ، قد زعم المنافقون انك خلفتني استثقالاً ، فقال : كذبوا ولكن خلفتك لما ورائي فارجع فاخلفني في اهلي ، افلا ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي؟ (قال) خرجه ابن اسحاق ، وخرج معناه الحافظ الدمشقي في معجمه (اقول) وذكره في (ج ١ ايضاً في ص ١٥٦ )

[الرياض النضرة ج ٢ ص ١٦٤ ] قال : عن أسماء بنت عميس قالت : هبط جبريلعليه‌السلام على النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فقال : يا محمد ان ربك يقرئك السلام ويقول لك : علي منك بمنزلة هارون من موسى لكن لا نبي بعدك (قال) خرجه الامام علي بن موسي.

[الرياض النضرة ج ٢ ص ١٩٥ ] قال : وعن أبي حازم قال : جاء رجل الى معاوية فسأله عن مسألة فقال : سل عنها علي بن أبي طالب فهو اعلم قال : يا امير المؤمنين جوابك فيها احب إلى من جواب علي قال : بئسما قلت لقد كرهت رجلاً كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم يغرزه بالعلم غرزاً ، ولقد قال له : انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي وكان عمر اذا اشكل عليه شيء اخذ منه (قال) اخرجه احمد في المناقب.

٣٦٣

[ذخائر العقبى ص ١٢٠ ] قال : وعن اسماء بنت عميس قالت : اقبلت فاطمة بالحسنعليهما‌السلام فجاء النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فقال : يا اسماء هلمي ابني فدفعته اليه في خرقة صفراء فألقاها عنه قائلاً الم اعهد اليكن أن لا تلفوا مولوداً بخرقة صفراء؟ فلفيته بخرقة بيضاء فأخذه واذن في اذنه اليمني واقام في اليسرى ، ثم قال لعليعليه‌السلام : أي شيء سميت ابني؟ قال : ما كنت لاسبقك بذلك ، فقال : ولا أنا اسابق ربي ، فهبط جبريلعليه‌السلام فقال : يا محمد ان ربك يقرئك السلام ويقول لك : علي منك بمنزلة هارون من موسى لكن لا نبي بعدك ، فسم ابنك هذا باسم ولد هارون ، فقال : وما كان اسم ابن هارون يا جبريل؟ قال : شبر ، قال صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : إن لساني عربي ، فقال : سمه الحسن ، ففعل صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فلما كان بعد الحول ولد الحسينعليه‌السلام ، فجاء نبي اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم وذكرت مثل الأول ، وساقت قصة التسمية مثل الاول وأن جبريلعليه‌السلام أمره أن يسميه باسم ولد هارون شبير ، فقال النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم مثل الاول ، فقال : سمه حسيناً (قال) خرجه الإمام علي بن موسى الرضا.

ثم ان هاهنا حديثاً آخر يناسب ذكره في خاتمة هذا الباب وهو ما ذكره المحب الطبري في الرياض النضرة (ج ٢ ص ١٦٤ ) قال : عن انس قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم لعليعليه‌السلام ـ يوم غزوة تبوك ـ اما ترضى ان يكون لك من الاجر مثل ما لي ، ولك من المغنم مثل ما لي؟ (قال) خرجه القلعي.

٣٦٤

باب

في أن علياًعليه‌السلام اخو النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم

(أقول) ليس الغرض من عقد هذا الباب هو ذكر كل خبر يشتمل على اخوة عليعليه‌السلام مع النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بل نقتصر فيه على ذكر خصوص الاخبار المشتملة على الأخوة فقط دون الوزارة ، واما الاخبار المشتملة علي كلتيهما فسنذكرها ان شاء اللّه تعالى في باب علي وزير النبي فانتظر.

[صحيح الترمذي ج ٢ ص ٢٩٩ ] روى بسنده عن ابن عمر قال : آخي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بين أصحابه فجاء عليعليه‌السلام تدمع عيناه فقال : يا رسول اللّه آخيت بين أصحابك ولم تواخ بيني وبين احد فقال له رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : انت اخي في الدنيا والآخرة (قال) وفي الباب عن زيد بن اوفى (اقول) ورواه الحاكم ايضاً (ج ٣ ص ١٤ ) وذكره المناوي ايضاً في كنوز الحقائق مختصراً ولفظه : علي أخي في الدنيا والآخرة.

[صحيح ابن ماجة ص ١٢ ] روى بسنده عن عباد بن عبد اللّه

٣٦٥

عن عليعليه‌السلام قال : قال عليعليه‌السلام : أنا عبد اللّه واخو رسوله ، وأنا الصديق الاكبر لا يقولها بعدي الا كذاب ، صليت قبل الناس بسبع سنين (اقول) ورواه الحاكم ايضاً في مستدرك الصحيحين (ج ٣ ص ١١١ ) وابن جرير الطبري ايضاً في تاريخه (ج ٢ ص ٥٦ ) والنسائي ايضاً في خصائصه (ص ٣ وص ١٨ ) باختصار ، وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ٣٩٤ ) وقال : أخرجه ابن أبي شيبة والنسائي في الخصائص وابن أبي عاصم في السنة والعقيلي والحاكم وأبو نعيم في المعرفة ، وذكره ايضاً (في ص ٣٩٦ ) وقال في آخره : لا يقولهما احد بعدي إلا كاذب ، فقالها رجل فاصابته جنة قال : اخرجه العدني ، وذكره المحب الطبري ايضاً في الرياض النضرة (ج ٢ ص ١٥٥ ) وقال : خرجه القلعي.

[مستدرك الصحيحين ج ٣ ص ١٤ ] روى بسنده عن ابن عمر قال : إن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم آخي بين أصحابه ، فآخي بين ابي بكر وعمر ، وبين طلحة والزبير ، وبين عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف فقال عليعليه‌السلام : يا رسول اللّه انك قد آخيت بين اصحابك فمن أخي؟ قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : أما ترضى يا علي ان اكون أخاك؟ قال ابن عمر : وكان علي جلدا شجاعا ، فقال عليعليه‌السلام : بلى يا رسول اللّه فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : انت اخي في الدنيا والآخرة (اقول) وذكره المحب الطبري ايضاً في الرياض النضرة (ج ٢ ص ١٦٧ ) وقال : اخرجه القلعي.

[مستدرك الصحيحين ج ٣ ص ١٢٦ ] روى بسنده عن ابن عباس قال : كان عليعليه‌السلام يقول في حياة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : إن اللّه يقول :( أَفَإِنْ مٰاتَ أَوْ قُتِلَ اِنْقَلَبْتُمْ عَليٰ أَعْقٰابِكُمْ ) واللّه لا ننقلب على اعقابنا بعد اذ هدانا اللّه ، واللّه لئن مات

٣٦٦

أو قتل لأقاتلن على ما قاتل عليه حتى أموت ، واللّه إني لأخوه ووليه وابن عمه ووارث علمه فمن أحق به مني (أقول) ورواه النسائي ايضاً في خصائصه (ص ١٨ ) والمحب الطبري ايضاً في الرياض النضرة (ج ٢ ص ٢٢٦ ) وقال : أخرجه أحمد في المناقب وذكره الهيثمي ايضاً في مجمعه (ج ٩ ص ١٣٤ ) وقال : رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح.

[مستدرك الصحيحين ج ٣ ص ١٥٩ ] روى بسنده عن اسماء بنت عميس قالت : كنت في زفاف فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فلما اصبحنا جاء النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم الى الباب فقال : يا ام ايمن إدعى لي اخي ، فقالت : هو اخوك وتنكحه؟ قال : نعم يا ام ايمن ، فجاء عليعليه‌السلام فنضح النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم عليه من الماء ودعا له ثم قال : إدعى فاطمة قالت : فجاءت تعثر من الحياء ، فقال لها رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : اسكني فقد انكحتك احب اهل بيتي (الحديث) وسيأتي تمامه ان شاء اللّه تعالى في ابواب تزويج علي بفاطمةعليهما‌السلام (اقول) وروى ابن سعد ايضاً في طبقاته (ج ٨ ص ١٤ ) حديثاً في تزويج علي بفاطمةعليهما‌السلام وقال فيه : فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فاستفتح فخرجت اليه ام ايمن ، فقال : أثم أخي؟ قالت : وكيف يكون أخوك وقد أنكحته ابنتك؟ قال : فانه كذلك (إلى أن قال) يا فاطمة اني ما ألّيت إذ أنكحتك خير أهلي ؛ ورواه في (ص ١٥ ) ايضاً باختلاف يسير (اللغة) : اليت بتشديد اللام ، اي ما قصرت ، يقال : إلى في الامر قصر وابطأ. وذكر المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٧ ص ١١٣ ) حديثاً في تزويج علي بفاطمةعليهما‌السلام ، وقال فيه : وجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فقال : ها هنا اخي؟ فقالت ام أيمن : اخوك أو اخوك وقد زوجته ابنتك؟ قال :

٣٦٧

نعم. وذكر الهيثمي ايضاً حديثاً في مجمعه (ج ٩ ص ٢٠٥ ) في تزويج علي بفاطمةعليهما‌السلام وقال فيه. فقال ـ أي النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ أها هنا اخي؟ يعني علياًعليه‌السلام ـ فقالت ام أيمن : اخوك وقد زوجته ابنتك؟ قال : رواه الطبراني (وفي ص ٢٠٩ ) ايضاً حديثاً آخر وقال فيه : فجاء النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فقال : أثمّ اخي؟ فقالت ام ايمن ـ وهي ام اسامة بن زيد وكانت حبشية وكانت امرأة صالحة ـ يا رسول اللّه هذا اخوك وزوجته ابنتك؟ وكان النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم آخي بين اصحابه وآخي بين عليعليه‌السلام ونفسه ، قال : ان ذلك يكون يا ام ايمن (وفي ص ٢١٠) حديثاً ثالثاً ، قال فيه : فقال ـ أي النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ لها يا ام ايمن ادعى لي اخي ، فقالت : اخوك هو وتنكحه ابنتك؟ وروى النسائي ايضاً في خصائصه (ص ٣٢ ) حديثا في تزويج علي بفاطمةعليهما‌السلام قال فيه : فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فدق الباب فخرجت اليه ام أيمن فقال : اثم اخي؟ قالت : وكيف يكون اخاك وقد زوجته ابنتك؟ قال : إنه اخي.

[مسند الامام احمد بن حنبل ج ١ ص ١٥٩ ] روى بسنده عن ربيعة بن ناجذ عن عليعليه‌السلام قال : جمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ او دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ بني عبد المطلب فيهم رهط كلهم يأكل الجذعة ويشرب الفرق ، قال : فصنع لهم مداً من طعام فأكلوا حتى شبعوا ، قال : وبقي الطعام كما هو كأنه لم يمس ، ثم دعا بغمر فشربوا حتى رووا وبقي الشراب كأنه لم يمس ـ او لم يشرب ـ فقال : يا بني عبد المطلب اني بعثت لكم خاصة والى الناس عامة وقد رأيتم من هذه الآية ما رأيتم ، فأيكم يبايعني علي ان يكون اخي وصاحبي؟ قال : فلم يقم اليه احد. قال : فقمت اليه ـ وكنت اصغر القوم ـ قال : فقال : اجلس ثلاث مرات ، كل ذلك

٣٦٨

اقوم اليه فيقول لي : اجلس حتى كان في الثالثة ضرب بيده على يدي (اقول) وذكره الهيثمي ايضاً في مجمعه (ج ٨ ص ٣٠٢ ) وقال : رجاله ثقات ، ورواه ابن جرير الطبري ايضاً في تاريخه (ج ٢ ص ٦٣ ) وقال فيه : على ان يكون اخي وصاحبي ووارثي ، وذكره المحب الطبري ايضاً في الرياض النضرة (ج ٢ ص ١٦٧ ) وقال : اخرجه احمد في المناقب ، ورواه النسائي ايضاً في خصائصه (ص ١٨ ) وقال في آخره : وأيكم يبايعني على أن يكون أخي وصاحبي ووارثي؟ (الى ان قال) فبذلك ورثت ابن عمي دون عمي. وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ٤٠٨ ) وقال : اخرجه احمد بن حنبل وابن جرير والضياء المقدسي (وفي ص ٤٠١ ايضاً) وقال فيه : من يبايعني على ان يكون اخي وصاحبي ووليكم من بعدي؟ فمددت يدي وقلت أنا أبايعك (إلى أن قال) أخرجه ابن مردويه ، (اللغة) ـ الفرق : بفتحتين مكيال يسع ستة عشر رطلاً ، وهي اثنا عشر مداً ، أو ثلاثة اصع عند أهل الحجاز.

[مسند الامام احمد بن حنبل ج ١ ص ٢٣٠ ] روى بسنده عن ابن عباس قال : لما خرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم من مكة خرج عليعليه‌السلام بابنة حمزة فاختصم فيها عليعليه‌السلام وجعفر وزيد الى النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فقال عليعليه‌السلام : ابنة عمي وأنا اخرجتها ، وقال جعفر : ابنة عمي وخالتها عندي ، وقال زيد : ابنة اخي وكان زيد مواخياً لحمزة آخي بينهما رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم لزيد : أنت مولاي ومولاها وقال لعليعليه‌السلام : أنت اخي وصاحبي ، وقال لجعفر : اشبهت خَلقي وخُلقي ، وهي الى خالتها (اقول) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال مختصراً (ج ٦ ص ٣٩١ ) وقال : اخرجه ابن النجار.

[طبقات ابن سعد ج ٨ ص ١١٤ ] روى بسنده عن ابن عباس

٣٦٩

قال : ان عمارة بنت حمزة بن عبد المطلب ـ وأُمها سلمي بنت عميس ـ كانت بمكة فلما قدم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم كلم عليعليه‌السلام النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فقال : على فلم تترك ابنة عمنا يتيمة في أظهر المشركين؟ فلم ينهه النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم عن إخراجها فخرج بها فتكلم زيد بن حارثة ـ وكان وصي حمزة وكان النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم آخي بينهما حين آخي بين المهاجرين ـ فقال : انا احق بها ابنة اخي ، فلما سمع بذلك جعفر بن أبي طالب قال : الخالة والدة وانا احق بها لمكان خالتها عندي أسماء بنت عميس ، فقال عليعليه‌السلام : ألا أراكم تختصمون في ابنة عمي؟ وانا اخرجتها من بين اظهر المشركين وليس لكم اليها نسب دوني وانا احق بها منكم ، فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم انا احكم بينكم ، أما انت يا زيد فمولي اللّه ومولى رسوله ، وأما انت يا علي فاخي وصاحبي ، وأما انت يا جعفر فشبيه خَلقي وخُلقي ، وانت يا جعفر اولى بها تحتك خالتها ولا تنكح المرأة علي خالتها ولا على عمتها فقضي بها لجعفر (اقول) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٣ ص ١٢٤ ) بزيادة ، وقال : اخرجه ابن عساكر.

[الطبقات ايضاً ج ٣ القسم ١ ص ١٣ ] روى بسنده عن محمد ابن عمر بن عليعليه‌السلام قال : لما قدم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم آخي بين المهاجرين بعضهم ببعض ، وآخي بين المهاجرين والانصار فلم تكن مواخاة الا قبل بدر ، آخي بينهم على الحق والمواساة ، فآخي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بينه وبين علي بن ابي طالبعليه‌السلام (اقول) وروى ايضاً في (ص ١٤ ) حديثاً آخر عن محمد بن عمر بن عليعليه‌السلام قال فيه : ان النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ حين آخي بين اصحابه ـ وضع يده على منكب علي

٣٧٠

عليه‌السلام ثم قال : أنت اخي ترثني وارثك ، فلما نزلت آية الميراث قطعت ذلك.

[السيوطي في الدر المنثور] في ذيل تفسير قوله تعالى :( إِنَّ اَلَّذِينَ آمَنُوا وهٰاجَرُوا وجٰاهَدُوا بِأَمْوٰالِهِمْ وأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اَللّٰهِ ) في آخر سورة الانفال ، قال : واخرج ابن مردويه عن ابن عباس قال : كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم آخي بين المسلمين من المهاجرين والانصار ، فآخي بين حمزة بن عبد المطلب وبين زيد بن حارثة ، وبين عمر بن الخطاب ومعاذ بن عفراء ، وبين الزبير بن العوام وعبد اللّه بن مسعود ، وبين ابي بكر وطلحة بن عبيد اللّه ، وبين عبد الرحمن بن عوف وسعد بن الربيع ، وقال لسائر اصحابه : تآخوا وهذا اخي ـ يعني علي بن ابي طالبعليه‌السلام ـ (الحديث).

[السيوطي في الدر المنثور] في ذيل تفسير قوله تعالى : قال :رَبِّ اِشْرَحْ لِي صَدْرِي ، في أوائل سورة طه (قال) واخرج السلفي في الطيوريات عن ابي جعفر محمد بن عليعليهما‌السلام قال : لما نزلتا :واِجْعَلْ لِي وَزِيراً مِنْ أَهْلِي هٰارُونَ أَخِي اُشْدُدْ بِهِ أَزْرِي ، كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم علي جبل ثم دعا ربه وقال : اللهم اشدد ازري بأخي علي ، فأجابه إلى ذلك.

[كنز العمال ج ٦ ص ٣٩٤ ] قال : عن عليعليه‌السلام قال : آخي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بين عمر وأبي بكر ، وبين حمزة بن عبد المطلب وزيد بن حارثة ، وبين عبد اللّه بن مسعود والزبير ابن العوام وبين عبد الرحمن بن عوف وسعد بن مالك ، وبيني وبين نفسه (قال) اخرجه الخلعي في الخلعيات والبيهقي والعقيلي وسعيد بن منصور (اقول) وذكره المحب الطبري ايضاً في الرياض النضرة (ج ١ ص ١٧ ) وقال : اخرجه الخلعي.

٣٧١

[كنز العمال ج ٦ ص ٤٠٠ ] قال : عن أبي رافع عن أبي تمامة قال : لما آخي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بين الناس آخي بينه وبين عليعليه‌السلام قال : اخرجه ابن عساكر (اقول) وذكره الهيثمي ايضاً في مجمعه (ج ٩ ص ١١٢ ) وقال : عن أبي امامة ـ ولم يقل عن أبي تمامة ـ ثم قال : رواه الطبراني ، وذكره المناوي ايضاً في فيض القدير (ج ٤ ص ٣٥٥ ) وقال : للطبراني في الاوسط وللديلمي.

[كنز العمال ج ٣ ص ١٥٥ ] قال : عن زافر عن رجل عن الحارث بن محمد عن ابي الطفيل عامر بن واثلة قال : كنت على الباب يوم الشورى فارتفعت الاصوات بينهم فسمعت علياًعليه‌السلام يقول : بايع الناس لأبي بكر وأنا واللّه اولى بالأمر منه واحق به منه فسمعت واطعت مخافة ان يرجع الناس كفاراً يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف ، ثم بايع الناس عمر وأنا واللّه اولى بالأمر منه واحق به منه فسمعت واطعت مخافة ان يرجع الناس كفاراً يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف ، ثم انتم تريدون ان تبايعوا عثمان اذن اسمع واطيع ، ان عمر جعلني في خمسة نفر انا سادسهم لا يعرف لي فضلاً عليهم في الصلاح ولا يعرفونه لي ، كلنا فيه شرع سواء ، وايم اللّه لو أشاء اتكلم ثم لا يستطيع عربيهم ولا عجميهم ولا المعاهد منهم ولا المشرك رد خصلة منها لفعلت ، ثم قال : نشدتكم باللّه ايها النفر جميعاً افيكم احد اخو رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم غيري؟ قالوا : اللهم لا (ثم ساق الحديث طويلاً) وذكر فضائل عديدة جليلة سيأتي كل منها في بابه علي حدة إن شاء اللّه تعالي.

[كنز العمال ج ٣ ص ١٥٤ ] ذكر حديثاً مسنداً عن أبي ذر قال : لما كان اول يوم في البيعة لعثمان اجتمع المهاجرون والانصار في المسجد وجاء علي بن ابي طالبعليه‌السلام فأنشأ يقول : إن احق ما ابتدأ به المبتدئون ونطق به الناطقون ، وتفوه به القائلون ، حمد اللّه

٣٧٢

والثناء عليه بما هو اهله والصلاة على النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم (ثم ساق خطبة طويلة) الى ان قال : أناشدكم اللّه هل تعلمون ان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لما أسرى بي إلى السماء السابعة ـ رفعت الى رفارف من نور ثم رفعت الى حجب من نور ، فأوحى إلى النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم اشياء فلما رجع من عنده نادى مناد من وراء الحجب يا محمد نعم الاب ابوك ابراهيم ، نعم الاخ اخوك علي ، تعلمون معاشر المهاجرين والانصار كان هذا؟ فقال عبد الرحمن بن عوف من بينهم : سمعتها من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بهاتين والا فصمتا (الحديث).

[كنز العمال ج ٦ ص ١٢٢ ] قال : اذا كان يوم القيامة نوديت من بطنان العرش يا محمد نعم الاب ابوك ابراهيم ، ونعم الاخ اخوك علي قال : اخرجه الرافعي عن عليعليه‌السلام .

[كنز العمال ج ٦ ص ١٦١ ] قال : لما اسرى بي الى السماء السابعة قال لي جبريل : تقدم يا محمد ، فواللّه ما نال هذه الكرامة ملك مقرب ولا نبي مرسل فاوحى إلى ربي شيئاً ، فلما ان رجعت نادى مناد من وراء حجاب : نعم الاب ابوك ابراهيم ، ونعم الاخ اخوك علي ، فاستوص به خيراً (الحديث) وذكره في (ص ٤٢٣ ) ايضاً.

[كنز العمال ج ٦ ص ٣٩٨ ] قال : عن جابر قال : سمعت علياًعليه‌السلام ينشد ورسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم يسمع :

أنا أخو المصطفي لا شك في نسبي

معه ربيت وسبطاه هما ولدي

جدي وجد رسول اللّه منفرد

وفاطم زوجتي لا قول ذي فند

صدقته وجميع الناس في بُهم

من الضلالة والإشراك والنكد

فالحمد للّه شكراً لا شريك له

البر بالعبد والباقي بلا أمد

فتبسم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم وقال : صدقت يا

٣٧٣

علي (قال) اخرجه ابن عساكر.

[كنز العمال ج ٣ ص ٦١ ] قال : عن ابن عمر قال : سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم في حجة الوداع وهو على ناقته فضرب على منكب عليعليه‌السلام وهو يقول : اللهم اشدد ، اللهم قد بلغت ، هذا أخي وابن عمي وصهري وأبو ولدي ، اللهم كب من عاداه في النار (قال) أخرجه ابن النجار (أقول) وذكره ايضاً في (ج ٦ ص ١٥٤ ) وقال فيه : اللهم اشهد لهم اللهم قد بلغت (الخ) ثم قال : أخرجه الشيرازي في الألقاب وابن النجار عن ابن عمر ، ولعل لفظ (أشدد) في الرواية الأولى تصحيف (أشهد) وصدر كذلك من غلط الطابع.

[الرياض النضرة ج ١ ص ١٣ ] قال : عن زيد بن أبي أوفي قال : دخلت على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم مسجده فقال : أين فلان بن فلان فجعل ينظر في وجوه أصحابه ويتفقدهم ويبعث اليهم حتى توافوا عنده فلما توافوا عنده حمد اللّه وأثني عليه (ثم قال) إني محدثكم حديثاً فأحفظوه وعوه وحدثوا به من بعدكم ، إن اللّه عز وجل اصطفى من خلقه خلقاً ثم تلا : اَللّٰهُ يَصْطَفِي مِنَ اَلْمَلاٰئِكَةِ رُسُلاً ، ومِنَ اَلنّٰاسِ خلقاً يدخلهم الجنة ، وإني أصطفى منكم من أحب أن أصطفيه ، ومواخٍ بينكم كما آخي اللّه عز وجل بين ملائكته (ثم ساق الحديث) في مواخاة النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بين أصحابه أخوين أخوين (إلى ان قال) فقال عليعليه‌السلام : لقد ذهبت روحي وانقطع ظهري حين رأيتك فعلت بأصحابك ما فعلت غيري فان كان هذا من سخط علي فلك العتبي والكرامة ، فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : والذي بعثني بالحق ما أخرتك إلا لنفسي ، وأنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ، وأنت أخي ووارثي ، قال : وما أرث منك يا نبي اللّه؟ قال : ما ورثت

٣٧٤

الأنبياء من قبلي ، قال : وما ورثته الأنبياء من قبلك؟ قال : كتاب ربهم وسنة نبيهم وأنت معي في قصري في الجنة مع فاطمة ابنتي ، ثم تلا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم( إخوانا على سرر متقابلين ) المتحابين في اللّه ينظر بعضهم إلى بعض (قال) أخرجه الحافظ أبو القاسم الدمشقي في الأربعين الطوال ، وخرج الإمام أحمد بن حنبل في كتاب مناقب علي بن أبي طالبعليه‌السلام معني حديث المواخاة مختصراً (أقول) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٥ ص ٤٠ ) وقال : أخرجه جماعة من الأئمة كالبغوي والطبراني في معجميهما ، والباوردي في المعرفة وابن عدي ، وزاد عليهم السيوطي في الدر المنثور في ذيل تفسير قوله تعالى : اَللّٰهُ يَصْطَفِي مِنَ اَلْمَلاٰئِكَةِ رُسُلاً ، في آخر الحج ، فقال : وأخرجه ابن قانع وابن عساكر ، وذكره المتقي في كنز العمال ثانياً في (ج ٥ ص ٤٠ ) مختصراً وقال : أخرجه أحمد بن حنبل في كتاب مناقب عليعليه‌السلام وابن عساكر وذكره المحب الطبري ايضاً ثانياً في الرياض النضرة (ج ٢ ص ٢٠٩ ) مختصراً جداً ، وقال عن زيد بن أبي أوفي : إن النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لعليعليه‌السلام : أنت معي في قصري في الجنة مع فاطمة ابنتي ، وأنت أخي ورفيقي ، ثم تلا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم إخواناً على سرر متقابلين : قال : اخرجه أحمد في المناقب.

[الرياض النضرة ج ١ ص ١٥ ] قال : وخرج ابن اسحاق ذكر المواخاة بين المهاجرين والأنصار فقال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ـ فيما بلغنا ـ تآخوا في اللّه اخوين أخوين ، ثم أخذ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بيد عليعليه‌السلام فقال : هذا أخي ، فكان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم وعليعليه‌السلام أخوين ، وكان حمزة بن عبد المطلب وزيد بن حارثة مولى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم أخوين ، وجعفر بن أبي طالب ومعاذ بن

٣٧٥

جبل أخو بني سلمة أخوين ، وهكذا ذكر باقي أصحاب النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم إلى آخرهم.

[الرياض النضرة ج ١ ص ١٧ ] قال : قال أبو عمرو بن عبد البر : آخي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بين المهاجرين ، ثم آخي بين المهاجرين والأنصار وقال ـ في كل واحدة منهما ـ لعليعليه‌السلام : أنت أخي في الدنيا والآخرة ، وآخي بينه وبين نفسه.

[الرياض النضرة ج ٢ ص ١٦٨ ] قال : وعن عمر بن عبد اللّه عن أبيه عن جده إن النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم آخي بين الناس وترك علياًعليه‌السلام حتى بقي آخرهم لا يري له أخاً ، فقال : يا رسول اللّه آخيت بين الناس وتركتني قال : ولم تراني تركتك؟ إنما تركتك لنفسي ، أنت أخي وأنا أخوك ، فان ذكرك أحد قل : أنا عبد اللّه وأخو رسوله لا يدعيها بعدي إلا كذاب ، قال : خرجه أحمد في المناقب (أقول) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ١٥٣ ) وقال : أخرجه ابن عدي في الكامل (وفي ص ٣٩٩ ) باختلاف في اللفظ ، وقال : أخرجه أبو يعلى.

[الرياض النضرة ج ٢ ص ٢٠١ ] قال : عن مخدوج بن زيد الذهلي إن النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال لعليعليه‌السلام : أما علمت يا علي أنه أول من يدعى به يوم القيامة أنا (ثم ساق حديثاً طويلاً) في لواء الحمد ودفعه إلى عليعليه‌السلام ، وسيأتي ذكره إن شاء اللّه تعالى في بابه (إلى أن قال) فتسير باللواء والحسن عن يمينك. والحسين عن يسارك حتى تقف بيني وبين ابراهيم في ظل العرش ، ثم تكسى حلة من الجنة ، ثم ينادي منادٍ من تحت العرش : نعم الأب أبوك ابراهيم ، ونعم الأخ أخوك علي ، إبشر يا علي أنك تكسى إذا كُسيت ، وتُدعى إذا دعيت ، وتُحبى إذا حبيت (قال) أخرجه أحمد في المناقب.

٣٧٦

[ذخائر العقبى ص ٩٢ ] قال : عن أنس بن مالك قال : صعد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم المنبر فذكر قولاً كثيراً ثم قال : أين علي بن أبي طالب؟ فوثب اليه فقال : ها أنا ذا يا رسول اللّه ، فضمه إلى صدره وقبل بين عينيه وقال ـ بأعلى صوته ـ معاشر المسلمين هذا أخي وابن عمي وختني ، هذا لحمي ودمي وشعري ، هذا أبو السبطين الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة (الحديث).

[أُسد الغابة ج ٣ ص ٣١٧ ] ذكر حديثاً مسنداً عن عبد الرحمن ابن عويم بن ساعدة الأنصاري أدرك النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم وقبل النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم ايضاً قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : تواخوا في اللّه أخوين أخوين ، وأخذ بيد عليعليه‌السلام وقال : هذا أخي.

[الاستيعاب ج ٢ ص ٤٦٠ ] روى بسنده عن أبي الطفيل قال : لما احتضر عمر جعلها شوري بين عليعليه‌السلام وعثمان وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف وسعد ، فقال لهم عليعليه‌السلام : أنشدكم اللّه هل فيكم أحد آخي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم بينه وبينه إذ آخي بين المسلمين غيري؟ قالوا : اللهم لا (قال) وروينا من وجوه عن عليعليه‌السلام انه كان يقول : أنا عبد اللّه وأخو رسول اللّه لا يقولها أحد غيري إلا كذاب.

[حلية الأولياء ج ٧ ص ٢٥٦ ] روى بسنده عن جابر قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم مكتوب على باب الجنة : لا إله إلا اللّه محمد رسول اللّه علي أخو رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام (أقول) ورواه الخطيب البغدادي ايضاً في تاريخه (ج ٧ ص ٣٨٧ ) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ١٥٩ ) نقلاً عن الخطيب في المتفق والمفترق وابن الجوزي (وفي ص ٣٩٨ ) نقلاً عن ابن عساكر ، وذكره المناوي ايضاً في

٣٧٧

فيض القدير (ج ٤ ص ٣٥٥ ) نقلاً عن الطبراني في الأوسط ، وذكره المحب الطبري ايضاً في الرياض النضرة (ج ٢ ص ١٦٩ ) نقلاً عن أحمد في المناقب.

[تاريخ بغداد ج ١٢ ص ٢٦٨ ] روى بسنده عن محمد بن علي ابن الحسين عن أبيه عن عليعليه‌السلام قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : يا علي أنت أخي وصاحبي ورفيقي في الجنة (أقول) ورواه ابن عبد البر ايضاً في استيعابه (ج ٢ ص ٤٦٠ ) عن ابن عباس.

[الصواعق المحرقة ص ٧٤ ] قال : أخرج الديلمي عن عائشة ، إن النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم قال : خير إخوتي علي وخير أعمامي حمزة وذكر عليعليه‌السلام عبادة (أقول) وذكره المناوي ايضاً في فيض القدير (ج ٣ ص ٤٨٢ ) في المتن وقال : أخرجه الديلمي في الفردوس عن عابس بن ربيعة ، وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ١٥٢ ) وقال فيه : الفردوس عن عائشة ، وذكره ابن حجر ايضاً في إصابته (ج ٤ القسم ١ ص ٢ )

[الصواعق المحرقة ص ٧٥ ] قال : وأخرج أحمد في المناقب عن عليعليه‌السلام قال : طلبني النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم في حائط فضربني برجله وقال : قم فواللّه لأرضينك أنت أخي وأبو ولدي فقاتل علي سنتي من مات علي عهدي فهو في كنز الجنة ، ومن مات على عهدك فقد قضى نحبه ومن مات يحبك بعد موتك ختم اللّه له بالأمن والإيمان ما طلعت شمس أو غربت.

[كنوز الحقائق المناوي ص ٢٧ ] أما ترضى انك أخي وأنا أخوك؟ قاله النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم لعليعليه‌السلام (قال) للطبراني (أقول) وذكره الهيثمي ايضاً في مجمع الزوائد (ج ٩

٣٧٨

ص ١٣١ )

[الهيثمي في مجمعه ج ٩ ص ١٢١] قال : وعن عليعليه‌السلام قال : طلبني رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فوجدني في جدول نائماً فقال : قم ما ألوم الناس يسمونك أبا تراب ، قال : فرآني كأني وجدت في نفسي من ذلك فقال لي : واللّه لأرضينك ، أنت أخي وأبو ولدي تقاتل عن سنتي وتبريء ذمتي ، من مات في عهدي فهو في كنز اللّه ومن مات في عهدك فقد قضى نحبه ، ومن مات يحبك بعد موتك ختم اللّه له بالأمن والايمان ما طلعت شمس أو غربت ، ومن مات يبغضك مات ميتة جاهلية وحوسب بما عمل في الإسلام ، قال : رواه أبو يعلى (أقول) وذكره المتقي ايضاً في كنز العمال (ج ٦ ص ٤٠٤ ) عن أبي يعلى ، ثم قال : قال البوصيري : رواته ثقات (وفي ص ١٥٥ ) وقال فيه : ألا أرضيك يا علي؟ أنت أخي ووزيري تقضي ديني وتنجز موعدي وتبريء ذمتي (الخ) وقال : أخرجه الطبراني عن ابن عمر ، وذكره الشنقيطي ايضاً في كفاية الطالب (ص ٣٤ ) وقال : أخرجه أحمد في المناقب.

[الاصابة لابن حجر ج ٨ القسم ١ ص ١٨٣ ] في ترجمة ليلى الغفارية قال : وأخرج ابن مندة ـ من رواية علي بن هاشم بن البريد ـ حدثتني ليلى الغفارية قالت : كنت أغزو مع النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فأداوي الجرحي وأقوم على المرضي ، فلما خرج عليعليه‌السلام إلى البصرة خرجت معه ، فلما رأيت عائشة أتيتها فقلت : هل سمعت من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم فضيلة في عليعليه‌السلام ؟ قالت : نعم دخل على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم وهو معي وعليه جرد قطيفة فجلس بيننا فقلت : أما وجدت مكاناً أوسع لك من هذا؟ فقال النبي صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم يا عائشة دعى لي أخي فأنه أول الناس إسلاماً ، وآخر الناس بي عهداً ، وأول الناس لي لقياً يوم القيامة.

٣٧٩

باب

في أن علياًعليه‌السلام وزير النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم

[طبقات ابن سعد ج ١ القسم ١ ص ١٢٤ ] روى بسنده عن عليعليه‌السلام ، قال : أمر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم خديجة وهو بمكة فاتخذت له طعاماً ثم قال لعليعليه‌السلام : أدع لي بني عبد المطلب فدعا أربعين ، فقال لعليعليه‌السلام : هلم طعامك ، قال عليعليه‌السلام : فأتيتهم بثريدة إن كان الرجل منهم ليأكل مثلها ، فأكلوا منها جميعاً حتى أمسكوا ، ثم قال صلّى اللّه عليه و (آله) وسلم : إسقهم فسقيتهم باناء هو ري أحدهم فشربوا منه جميعاً حتى صدروا ، فقال أبو لهب : لقد سحركم محمد ، فتفرقوا ولم يدعهم فلبثوا أياماً ، ثم صنع لهم مثله ، ثم أمرني فجمعتهم فطعموا ، ثم قال لهم : من يؤازرني على ما أنا عليه ويجيبني على أن يكون أخي وله الجنة؟ فقلت : أنا يا رسول اللّه وإني لأحدثهم سناً وأحمشهم ساقاً ، وسكت القوم ثم قالوا : يا أبا طالب ألا ترى ابنك؟ قال : دعوه فلن يألو ابن عمه خيراً.

[كنز العمال ج ٦ ص ٣٩٧ ] قال : عن عليعليه‌السلام قال :

٣٨٠