الغدير في الكتاب والسُنّة والأدب

الغدير في الكتاب والسُنّة والأدب0%

الغدير في الكتاب والسُنّة والأدب مؤلف:
الناشر: دارالكتب الإسلامية
تصنيف: الإمامة
الصفحات: 11

الغدير في الكتاب والسُنّة والأدب

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: العلامة الشيخ الأميني
الناشر: دارالكتب الإسلامية
تصنيف: الصفحات: 11
المشاهدات: 401
تحميل: 50


توضيحات:

بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 11 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • المشاهدات: 401 / تحميل: 50
الحجم الحجم الحجم
الغدير في الكتاب والسُنّة والأدب

الغدير في الكتاب والسُنّة والأدب

مؤلف:
الناشر: دارالكتب الإسلامية
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

الغَديرُ

فى الكتابْ والسّنّة والأدب

كتابٌ دينىٌّ. علمىٌّ. فنّىٌّ. تاريخىٌّ. أدَبىٌّ. أخلاقىٌّ

مبتكرٌ في موضوُعه فريدٌ في بابه يُبحث فيه عن حديث الغدير كتاباً و سنّةً و ادباً

و يتضمّن تراجَم اُمّة كبيرةٍ من رجالات العلم و الدّين و الأدب من الّذين نظمُوا هذه الأثارة

مِن العِلْمِ وَ غيرهمْ

تأليف

الحِبْر العَلَم الحجُّة المُجاهِد شَيخَنا الأكْبَرالشيخَ

عبدالحسين احمد الأمينىّ النّجفىّ

١

نظرية كريمة

عطف ملكى تفضل به صاحب الجلالة الملك فاروق الاول مليك مصر المحمية يعرب عن الرأى السديد في الوحدة الاسلامية، وتشجيع الدعاة اليها، وان الاراء والمعتقدات في المبادي والمذاهب حرّة لا تفصم عرى الاخوة القويمة التي جاء بها الكتاب الكريم - وانما المؤمنن اخوة - ولو بلغ الحوار فيها بين اولئك الاخوان اشدّه، وقام الحجاج والجدال على ساقيهما، جرياً على سيرة السلف وفي مقدمهم الصحابة والتابعون لهم باحسان، وكل حزب بما لديهم فرحون.

فالمؤلّف الإسلاميُّ الحرُّ مشكورٌ سعيه، مقدَّرٌ بخدمته عند أصحاب الجلالة وحملة الشعور الحيِّ والفكر الصالحة رجالات الاُمّة المقدَّسة من دون أيِّ تفكيك بين الفِرق، من دون أيِّ بخس لحقِّ مؤلّف، ومن دون أيِّ ميز لخرِّيج مدرسة دون اُخرى، من دون أيِّ نظرة فارقة بين بيئة وبيئة، أخذاً بقوله تعالى : واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرَّقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألّف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً.

نحن المؤلّفون في أقطار الدنيا وأرجاء العالم الإسلاميِّ على اختلاف آرائنا في المبادئ، وتشتتنا في الفروع، يجمعنا أصلٌ قويمٌ وإيمانٌ بالله ورسوله، تجمعنا روحٌ واحدةٌ، ونزعةٌ دينيّةٌ منزَّهة عن الأهواء الباطلة، تجمعنا كلمة الإخلاص والتوحيد، كلمة الرُّقيُّ والتقدّم، كلمة الصّدق والعدل، وتمّت كلمت ربِّك صدقاً وعدلاً لامبدِّل لكلماته.

نحن المؤلّفون نعيش تحت راية الحقِّ، تحت لواء الإسلام، تحت قيادة الكتاب ورسالة النبيِّ العربيِّ الأقدس، تحت قانون المجد والسعادة، نداؤنا: إنَّ الدين عند الله الإسلام. وشعارنا: لا إله إلّا الله. محمَّدٌ رسول الله. ألا نحن حزب الله وحماة دينه، ألا إنَّ حزب الله هم المفلحون.

نحن المؤلّفون دُعاة الإسلام لم نتَّخذ من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين وليجة بل نحن حربٌ لمن حاربهم، وسلمٌ لمن سالمهم، ووليٌّ لمن والاهم، وعدوٌّ لمن عاداهم، وعلى ذلك نحيي ونموت، وعلى ذلك نبعث حيّاً، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، ونحن شكراً على هذه العاطفة الملكيَّة نبدأ هذه الجزء بذلك الكتاب الكريم وندعو لتلك الحضرة الجليلة بكلِّ خير وسعادة؛ ونرى النّاس على دين ملوكهم.

الامينى

٢

السّكرتيرّية الخاصّة لجلالة الملكٌ

حضرة الأستاذ المفضال السيد عبد الحسين أحمد الأميني

سلام الله عليكم وبركاته وبعد فاني أبادر بابلاغكم أني رفعت الى حضرة صاحب الجلالة مولاى الملك المعظم الجزءين الثالث والرابع من مؤلفكم - الغدير في الكتاب والسنة والأدب - فنالا حسن القبول واني لأتشرف بابلاغ ذلك الى حضرتكم مع الشكر السامي.

ولما كان الجزءان الأول والثاني لم يصلا الينا فاني أرجو التكرم بتعريفي عن المكتبة التي يمكن الحصول عليهما منها.

وتفضلوا بقبول خالص التحية.

السكرتير الخاص

حميد حسني

قصر عابدين

في ٢٨ ينابر سنة ١٩٤٨

٣

١

خطاب

تفضّل به سيِّدنا الشَّريف الأجلّ آية الله السيِّد ميرزا عبد الهادي الشيرازي

دام علاه، نشرته يدا الدعاية والنشر في عاصمة إيران - طهران - فنحن

نذكره تقديراً للناشر وإكباراً لمقام السيّد الأسمى وشكراً له

بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم

وله الحمد والصّلاة على نبيِّه وآله

من جليَّة الحقايق الواضحة أنَّ الكتاب القيِّم - الغدير - الذي جاء به القائد الدينيُّ الفذّ، والمصلح الكبير، والمعلّم الأخلاقيُّ الأوحد، حجَّة الإسلام الأميني النجفي من أجلِّ ما تتباهى به مدرسة الإسلام الكبرى - ألنجف الأشرف - كما أنَّه من مفاخر المسلمين أجمع، فإنَّه أكبر موسوعة يضمّ إلى أجزائه علماً جمّا، وأدباً كثيراً، وإحاطة واسعة، وجهوداً جبّارة، وحقايق ناصعة، وقد أنهى فيه إلى الملأ من قومه ما في وسع رجالات العلم والدين من الفضل الكثار، والمقدرة التامّة على التنقيب والبحث، والهمّة القعساء لإرشاد الجامعة وهداية الاُمّة، وقد يفتقر مثل هذا التأليف الحافل المتنوِّع إلى لجنة تجمع رجالاً من أساتذة العلوم الدينيَّة، ولو لم يكن مؤلّفه العلّامة الأميني بين ظهرانينا، ولم نرَ أنَّه بمفرده قام بهذا العبء الفادح لكان مجالاً لحسبان أنَّ الكتاب أثر جمعيَّة تصدَّى كلٌّ من رجالها لناحية من نواحيه.

فيحقُّ على الملأ الدينيِّ أن يعرفوا للمؤلّف فضله الظاهر، ويده الواجبة المسداة إليهم, وجميله الوافر، وإحسانه المبليغ، وأن يعدّوا الكاتب والكتاب في الطليعة من مفاخرهم، وأن يقدروا له ما عاناه في سبيل تأليف كتابه الضخم الفخم من متاعب، وما

٤

صرفه في ذلك السنن اللاحب من نقود أوقاته الثمينة، فجاء بكتاب مبين لا ريب فيه هدىً للمتَّقين.

ولابدع إن جاء الكتاب نسيج وحده فإنَّ مؤلّفه ذلك العلم المفرد الذي تقصر عن مجاراته الأقران، فإليك من الكتاب سلسة حقايق ودقايق من الدين والمذهب تنضوي إليها طرفٌ جمَّة من العلم والأدب.

ولإن وقفت على هذه الموسوعة الكريمة تجد نفسك على ساحل عباب متدفِّق لا ينزف، ولا تنكفئ عنها إلّا وملء ذاكرتك معارف إ~لهيَّة، وحشو فاكرتك تعاليم قدسيّة، وبين عينيك مجالي قوله تعالى: ألّذين جاهدوا فينا لنهدينّهم سبلنا.

ولعمر الحقِّ انَّ في الكتاب دروساً ضافية لكيفيّة البحث والنقد والإتقال فيهما والمحاكمة التاريخيّة بين القضايا، وتمييز الصحيح من السّقيم في الفقه والتفسير والحديث والرجال، فلا أحسب من المغالاة لو قلت: إنَّه الحبر الأساسي لهاتيك المعالم كلّها، أو أنَّه المدخل الواسع إلى مدينة العلم والعمل، ولاغرو فالمؤلّف في كلِّ كتابه مستمدٌّ باب مدينة العلم أمير المؤمنين الذي يقلّه مشهد القداسة في النجف الأشرف صلوات الله وسلامه عليه، والغائص في البحر لا يعدم اللئالي الثمينة، فحيّاه الله وبيّاه، والسّلام عليه وعلى من حذاحذوه، ورحمة الله وبركاته.

الأحقر

عبد الهادى الحسينى الشيرازى

٥

٢

كتب

متواصلة إلينا من لندن لخرِّيج جامعتها الاُستاذ الشهير صفاء خلوصي نقتظف منها ما يُعرب عن تقدير تلكم الدروس العالية، ويخوعه بالحقايق التاريخيَّة، وله منّا شكرٌ غير مجذوذ،

عزيزي العلّامة الكبير والبحّاثة الجليل الاستاذ الأميني.

تحيَّة الشوق والمودَّة والإخلاص. وبعد: فمن دواعي الغبطة والسّرور أن أكتب إليكم هذه البطاقة وأستفسر عنكم راجياً أن تكونوا في أتمِّ الصحّة والهناء، وتبقوا دائماً ذخراً للبحث العلميِّ والتفكير الغزير.

أنا لا أستطيع أن أكتم إعجابي الشّديد بكم، فلطالما ذكرت ذلك أمام الكثيرين من الإخوان في بغداد والمستشرقين في لندن، لأنَّ رجلاً قضى ١٥ عاماً من حياته في تأليف كتاب لجديرٌ بالإكبار، حريٌّ بالاعجاب، لقد أخَّرت تقديم اُطروحتي إلى جامعة لندن إلى حين صدور كتابكم وإطّلاعي عليه، لأنَّني أودُّ الإشارة إليه وإلى مجهودكم القيِّم في صلب الاُطروحة، وسألفت نظر المستشرقين إلى هذه الناحية الهامّة في الأدب العربيِّ، وأرجو أن تدوم صداقتنا ورابطتنا الفكريّة أبداً، وفي الختام تفضّلوا بقبول أسنى تحيّات المخلص وإعجابه.

ويقول في كتاب آخر: وقد وصلني كتابكم الجليل المجلّد الأوَّل والثاني وقد سررت بمطالعته كلّ السّرور إذ وجدت فيه أشياء ممتعة في نتيجة البحث والدراسة المتواصلين، وكان بودِّي أن أكتب نقريظاً عن هذين الجزئين إلّا انَّني فكّرت في الأخير أن أكتب مقالاً مسهباً بعد صدور بقيَّة الأجزاء، فأنا بانتظارها بكلِّ شوقٍ ولهفة، وستجدوني إنشاء الله عند حسن ظنّكم دائماً. هذا وتقبّلوا من أخيكم ومحبِّكم كلَّ شوقٍ وتحيَّة وإعجاب.

ويقول في كتاب ثالث: لقد بحثت عن الصفحات التي أشرت عليَّ بمطالعتها فوجدت في النهاية إنِّي أستطيع أن اكوِّن لي رأياً في غدير خمّ : إنَّ قضيّة الغدير لا شكَّ في صحّتها، إذ لا يمكن أن تُبنى هذه الرِّوايات المتواترة، والقصائد الطوال على شيء غير واقع، فالثابت انَّ موقف الرّسولصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في غدير خمّ ممّا يمكن الايمان بصحّته وإثباته بنصوص كثيرة تخرج من نطاق الحصر، ها أنا الآن أقوم بكتابه فصلٍ كاملٍ عن « غدير خمّ » باللغة الإنكليزيّة على أنّني لا أزال بانتظار كتابكم القيِّم لاستعماله كمصدر أرجع إليه عند الضرورة. هذا وتفضّلوا بقبول فائق أشواقي.

ألمخلص : صفاء خلوصي

٦

٣

كتاب

تلقَّيناه من الاُستاذ الفذِّ السيِّد محمّد نجل العلّامة الأوحد السيِّد علي نقي

الحيدري الكاظمي أحد علماء العاصمة العراقيَّة - بغداد - وأئمَّتها، ننشره

مشفوعاً بشكر وتقدير

بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم

سماحة العلّامة الفذّ والحجَّة المصلح ألشيخ عبد الحسين الأميني دامت بركاته.

ألسَّلام عليك ورحمة الله وبركاته.

وبعد: فإنّي اُقدّم لكم أطيب التهاني وأسناها على نجاحكم الباهر فاخراج كتاب (الغدير) مثلاً رائعاً للتأليف النزيه والتحليل الدقيق، وصورة ناطقة عن عبقريَّة المؤلِّف، وسعة اطلاعة، وكثرة تحقيقاته ممّا يقف لها المطالع إجلالاً وإكبارا.

ويعلم الله أنَّني كلّما اُكرِّر مطالعتي له أزداد إعجاباً بجهود المؤلِّف الجبّارة في إخراج هذا الأثر النفيس.

وانَّ القارئ ليستغرب أشدّ الاستغراب حينما يقلِّب صحائفه ويتعمَّق في مطالعته فهو - في أوَّل نظرة - لا يعرف عن الكتاب إلّا انَّه مؤلَّفٌ يبحث عن حديث الغدير كتاباً وسنَّةً وأدبا. ولكن سرعان ما تتغيَّر نظرته للكتاب عندما يجول بين فصوله ومواضيعه فلا يخرج منه إلّا وهو قد حصَّل على قسطٍ وافرٍ من العلم والدين والأدب والأخلاق. وإذا به ليس في الغدير فحسب بل هو موسوعةٌ علميَّة كبرى، ودائرة معارف واسعة حافلة بالتحليل الدقيق، والإستنتاج الصَّحيح، والتحقيقات الثمينة حول يوم « الغدير » الخالد وغيره من الحقايق التي شاءت الظروف أن تخفيها عن الملأ والتي كانت ولا تزال خلف الستار لا تدركها الأبصار.

فهو - إذا - ليس في موشوع خاصّ بل فيه كل ما يهمّ الاُمَّة الإسلاميَّة من إحياء تراثها القديم والإشادة بمجدها الغابر وإعلاء كلمة الحقّ ونشر راية القرآن والتنقيب

٧

عمّا سجّل التاريخ لهذه الاُمَّة من مفاخر ومآثر كان لها أطيب الأثر في تقدُّم الأمم وتهذيب العقول.

وحقّاً أنَّه كما قلت: كتابٌ علميٌّ، فنيٌّ، تاريخيٌّ، أدبيٌّ، أخلاقيٌّ، مبتكرٌ في موضوعه، فريدٌ في بابه، يبحث عن حديث الغدير كتاباً وسنَّةً وأدباً يتضمن تراجم اُمَّة كبيرة من رجالات العلم والدين والأدب من الذين نظموا هذه الآثار من العلم وغيرهم.

وإنِّي أزيد على ما تقول: بأنَّه خير كتاب أخرجته يد النجف الأشرف منذحين من الدَّهر مع كثرة ما أخرجته من المؤلّفات الثمينة في مختلف المواضيع.

وإنَّ القارئ ليجد نفسه - عند مطالعته - في حديقةٍ زاهرةٍ فيها من كلِّ الثمرات وفيها ما تشتهي الأنفس وتلذّ الأعين.

وإنّي أرى أنَّ من الظلم الفاحش على علم ومن الجناية على الحقيقة أن يخرج هذا الكتاب القيِّم بهذا الشكل ولا يتبادر رجال المسلمين الأغنياء إلى طبعه بالمطابع الراقية ليكون آية في الطبع والتنسيق كما هو آية في المادَّة والتحقيق.

وكم كنت أودُّ أن أقوم بما يجب عليَّ وعلى كلِّ مسلم من التقريض والثناء منذ أوَّل صدوره إلّا أنّ ما قام به الملوك والعلماء والأساتذة من الإطراء على الكتاب وعلى جهود المؤلِّف المشكورة ممّا جعلني في غنى عن المادرة إلى إبداء شعوري نحو هذه الخدمة الجبّارة والجهاد المتواسل في سبيل إحقاق الحقِّ وإزهاق الباطل.

ولكن ما إن أطلَّ علينا الجزء الرّابع وتمكّنت من مطالعته مطالعة وافية حتّى صرت لا أستطيع إخفاء ما يختلج في ضميري من الاعجاب والإكبار للمؤلِّف والمؤلَّف، فعذراً يا سيِّدي! وألف عذر.

ولا يسعني الآن إلّا أن اُقدِّم تهاني القلبيَّة على هذا التوفيق العظيم سائلاً المولى سبحانه أن يُبقيكم علماً للدين، ورمزاً للحقِّ، ومفخرةً للإسلام، وإنّي اُبشِّرك بأنَّ هذا الكتاب سوف يهدي - إنشاء الله - ثُلّة من النّاس إلى الطريق السوي، ويكشف الغطاء عن الحقائق الغامضة، ويظهر للملأ أنَّ الحقَّ يعلو ولا يُعلى عليه.

وتفضّلوا بقبول فائق الإحترام

٢٣/ربيع الثاني/٣٦٧

ألكاظمية : محمد على نقى الحيدرى

٨

ألمصادر المرموزة

روماً للاختصار لكثرة النقل عنها في هذا الجزء

ألرمز

ألكتاب

ألمؤلِّف

ك :

مستدرك الصحيحين

ألحافظ أبو عبد الله الحاكم

جمع :

ألجرح والتعديل

ألحافظ إبن أبي حاتم الرازي

حل :

حلية الأولياء

ألحافظ أبو نعيم الإصبهاني

طب :

تاريخ بغداد

ألحافظ أبو بكر الخطيب البغدادي

ت :

تذكرة الموضوعات

ألحافظ أبو الفضل المقدسي

كر :

تاريخ الشام

ألحافظ أبو القاسم إبن عساكر

مل :

تاريخ الكامل

ألحافظ أبو الحسن إبن الأثير

صف :

صفة الصفوة

ألحافظ أبو الفرج إبن الجوزي

ظم :

ألمنتظم

ألحافظ أبو الفرج إبن الجوزي

نص :

نصب الرَّاية

ألحافظ أبو محمّد الزيلعي الحنفي

م :

ميزان الإعتدال

ألحافظ شمس الدِّين الذهبي

ل :

دول الإسلام

ألحافظ شمس الدِّين الذهبي

بق :

طبقات الحفّاظ

ألحافظ شمس الدِّين الذهبي

يه :

ألبداية والنهاية

ألحافظ عماد الدِّين إبن كثير

جم :

ألجواهر المضيّة

ألحافظ محيي الدين إبن أبيال وفاء القرشي

مج :

مرآة الجنان

ألحافظ أبو السَّعادات اليافعي اليمني

خل :

وفيات الأعيان

ألحافظ إبن خلكان أبو العبّاس الاربلي

يب :

تهذيب التهذيب

ألحافظ ألحافظ إبن حجر العسقلاني

لم :

لسان الميزان

ألحافظ ألحافظ إبن حجر العسقلاني

٩

ألرمز

ألكتاب

ألمؤلَّف

مز :

مجمع الزوائد

ألحافظ أبو الحسن الهيثمي

لي :

أللئالي المصنوعة

ألحافظ جلال الدين السيوطي

بغية :

بغية الوعاة

ألحافظ جلال الدين السيوطي

صه :

خلاصة التهذيب

ألحافظ صفيُّ الدين الخزرجي

هب :

شذرات الذهب

ألحافظ إبن العماد عبد الحيِّ الملكي

طش :

طبقات الأخيار

ألحافظ أبو المواهب الشَّعراني المصري

كخ :

كشف الخفاء

ألحافظ ألشيخ إسماعيل العجلوني

كن :

كنز العمّال

ألحافظ علاء الدِّين المتَّقي الهندي

لب :

أسنى المطالب

ألحافظ إبن درويش الحوت البيروتي

١٠

الفهرس

نظرية كريمة ٢

خطاب ٤

كتب ٦

كتاب ٧

ألمصادر المرموزة ٩

١١