شرح زيارة عاشوراء

شرح زيارة عاشوراء0%

شرح زيارة عاشوراء مؤلف:
تصنيف: متون الأدعية والزيارات
ISBN: 964-94216-2-9
الصفحات: 118

شرح زيارة عاشوراء

مؤلف: آية الله حبيب الله الشريف الكاشانيّ (قدس سره)
تصنيف:

ISBN: 964-94216-2-9
الصفحات: 118
المشاهدات: 6442
تحميل: 747

توضيحات:

شرح زيارة عاشوراء
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 118 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 6442 / تحميل: 747
الحجم الحجم الحجم
شرح زيارة عاشوراء

شرح زيارة عاشوراء

مؤلف:
ISBN: 964-94216-2-9
العربية

٢١
٢٢

بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله الملك المنان الذی جعل زيارة الحسين عليه السّلام وسيلة إلى المغفرة والرضوان، والصّلاة علی محمّد وآله أمناء الرحمن وأرکان الايمان، ولعنة الله علی أعداهم ما اخضرت الجنان، وسعرت النيران.

أمّا بعد فيقول العبد الضعيف ابن علی مدد حبيب الله الشريف :

إنّ هذه العجالة شرح في غاية الاختصار والوجازة، علقته علی الزيارة المعروفة بزيارة عاشوراء(١) المروية في جملة من الکتاب المعتبرة عند أصحابنا الامامية(٢) عن مولانا الباقر محمّد بن علي عليه السّلام.

فقد روی الشيخ الجليل جعفر بن محمد بن جعفر بن موسی بن قولويه في کتابه المسمی بـ (کامل زياراة)(٣) عن حکيم بن داود بن حکيم وغيره، عن محمد بن موسی الهمدانی، عن محمد بن خالد الطيالسي عن سيف بن عميرة، وصالح بن عقبة جميعا، عن علقمة بن محمد الحضرمي(٤) ، ومحمد بن إسماعيل(٥) ، عن صالح بن عقبة عن

__________________

١ ـ الافضل ان تکون (العاشوراء) مجردة من الالف واللام کما وردت في الروايات.

٢. منهم الشيخ الطوسي في تذهيب الاحکام والمصباح، وابن قولويه في کتابه المعروف بـ (کامل الزيارات) والاقبال لابن طاووس، والعلامة المجلسي في کتابه (بحار الانوار)، والقمی في کتابه (مفاتيح الجنان)، وغيرهم.

٣ ـ أو (کامل الزيارات).

٤ ـ عده الطوسي في رجاله من أصحاب الامام الباقر والصادق عليهم السّلام.

٥ ـ هو محمد بن إسماعيل بل بزيع من صالحي هده الطائفة وثقاتهم، کثير العمل. راجع ـ ـ»

٢٣

مالك الجهنی(١) ، عن أبي جعفر الباقر عليه السّلام قال :

(مَن زار الحسين بن علي عليه السّلام(٢) يوم عاشوراء يوم العاشر مِن الشهر(٣) حتی يظل عنده باکيا لقي الله يوم القيامة مع ثواب(٤) ألف حجة وألف ألف عمرة وألف ألف غزوة وثواب کل عمرة(٥) وغزوة کثواب من حج واعتمر مع رسول الله صلی الله عليه وآله ومع الائمة الراشدين(٦) .

قال : قلت : جعلت فداك فما لمن کان في بعد البلاد واقاصيها ولم يمکنه المسير في ذلك اليوم؟ قال: إذا کان ذلك اليوم برز إلى الصحراء، أو صعد سطحا في داره وأوما إليه بالسّلام، واجتهد علی قاتله بالدعاء، وصلی بعده رکعتين، يفعل ذلك في صدر النهار قبل الزوال، ثم ليندب الحسين ويبکيه ويامر من في داره بالبکاء عليه، ويقيم في داره المصيبة(٧) بإظهار الجزع عليه ويتلاقون بالبکاء بعضهم بعضا في البيوت(٨) ، وليعز

__________________

«ـ ـ رجال النجاشی ص ٣٣٠ رقم (٩٨٣).

١ ـ ذکره الطوسي في رجاله من أصحاب الباقر والصادق عليهم السلام وقال : مات في حياة الامام الصادق عليه السلام.

٢ ـ (ابن علی) في کامل الزيارات غير موجودة.

٣ ـ في کامل الزيارات (من المحرم) بدل (يوم العاشر من الشهر).

٤ ـ في المصدر (بثواب) بدل (مع ثواب).

٥ ـ في المصدر (وثواب کل حجة وعمرة) بدل (وثواب کل عمرة).

٦ ـ راجع کامل الزيارات ص ١٧٤، ط : النجف، تقديم محمد علی الاوردبادي، ومفاتيح الجنان ص ٥٢٢، ط بيروت.

٧ ـ في النسخة الخطية (فی دار مصيبة).

٨ ـ هذا هو ديدن الائمة عليهم السّلام بنصب العزاء علی سيّد الشهداء عليه السّلام ويأمرون أصحابهم بالعزاء

٢٤

بعضهم بعضا بمصاب الحسين عليه السلام فانا ضامن لهم إذا فعلوا ذلك علی الله جميع هذا الثواب.

فقلت : جعلت فداك أنت الضامن لهم والزعيم؟

قال : انا الضامن لهم ذلك والزعيم لمن فعل ذلك

قال : قلت : کيف يعزی بعضهم بعضا؟

قال : يقولون : (عَظَّمَ اللهُ أُجورنا بمُصابِنا بالحسين عليه السّلام وجعلنا وإيّاکم من الطالبين بثأره مَعَ وليه الإمام المهديّ عليه السّلام مِن آل محمّد)(١) .

فان استطعت أن لا تنتشر يومك في حاجة فافعل، فانه يوم نحس لا يقضي فيه حاجة مؤمن، وان قضيت لم يبارك له فيها ولم ير رشدا، ولا تدخرن لمنزلك شيئا، ولا يبارك له في أهله(٢) ، فمن فعل ذلك کتب له ثواب

__________________

والجزع علی الحسين عليه السّلام وخصوصا في يوم عاشوراء، ويأمرون الشعراء بانشاد الشعر علی الحسين عليه السّلام ويضمنون الجنة لمن قال في الحسين بيتا من الشعر.

١ ـ کامل الزيارات ص ١٧٥.

٢ ـ قال الشيخ عباس القمی في مفاتيح الجنان ص ٣٧٣ : ينبغی للشيعة الامساك عن الطعام والشراب في يوم العاشر من عاشوراء دون نية الصيام، وان يفطروا في آخر النهار بعد العصر.

وقال العلامة المجلسي في (زاد العماد) : «والأحسن أن لا يصام اليوم التاسع والعاشر فان بنی أمية کانت تصومها شماتة بالحسين عليه السّلام وتبرکا بقتله عليه السّلام، وقد افتروا علی رسول الله صلی الله عليه وآله احاديث کثيرة وخصوصا في فضل هذين اليومين وفضل صيامها. وقد روی من طريق أهل بيت عليهم السّلام احاديث کثيرة في ذم الصوم فيهما، وکانت أمية تدخر قوت سنتها في يوم عاشوراء، ولذلك روی عن الامام الرضا عليه السّلام : (من ترك السعی في حوائجه يوم عاشوراء قضي الله له حوائج الدنيا والاخرة) ومن کان يوم عاشوراء يوم مصيبته وحزنه

٢٥

ألف ألف حجة، والف عمرة والف غزوة مع رسول الله صلی الله عليه واله، وکان له ثواب مصيبة کل نبی ورسول وصديق وشهيد مات أو قتل منذ خلق الله الدنيا إلى أنْ تقوم الساعة(١) .

قال صالح بن عقبة الجهنی، وسيف بن عميرة قال علقمة بن محمد الحضرمی : فقلت لابی جعفر عليه السّلام(٢) : علّمنی دعاء أدعو به في ذلك اليوم إذا زرته من قريب، ودعاء ادعو به إذا لم ازره من قرب، واومات اليه من بعد البلاد ومن داري بالسلام(٣) .

قال : فقال(٤) : يا علقمة إذا أنت صليت الرکعتين بعد ان تومی اليه بالسّلام وقلت عند الايماء اليه بعد الرکعتين(٥) هذا القول(٦) فانک إذا قلت ذلك فقد دعوت بما يدعو به من زاره(٧) من الملائکة، وکتب الله لك بها الف الف حسنة(٨) ، «ومحي عنک الف الف سيئة، ورفع لك مائة الف

__________________

وبکائه يجعل الله عز وچل يوم القيامة يوم فرحه وسروره وقرت بنا في الجنان عينه، ومن سمی يوم عاشوراء يوم برکة وادخر لمنزله شيئا لم يبارك له فيما ادخر وحشر يوم القيامة مع يزيد وعبيد الله بن زياد وعمر بن سعد (لعنهم الله) إلى أسفل درك من النار). (راجع علل الشرائع للصدوق ج ١، ص ٢٦٦).

١ ـ مفاتيح الجنان ص ٥٥٢.

٢ ـ في بعض المصادر (قلت للباقر صلوات الله وسلامه عليه).

٣ ـ کامل الزيارات ص ١٧٦.

٤ ـ في بعض المصادر : (فقال لی).

٥ ـ في مفاتيح الجنان هکذا (فقل بعد الايماء اليه من بعد التکبير ...).

٦ ـ ای الزيارة الاتية.

٧ ـ ورد في مفاتيح الجنان (زواره).

٨ ـ في بعض المصادر (درجة).

٢٦

درجة»(١) ، وکنت ممن استشهد مع الحسين بن علي عليهم السّلام حتی تشارکهم في درجاتهم لاتعرف(٢) آل في الشهداء(٣) الذين استشهدو معه، وکتب لك ثواب(٤) کل نبی ورسول وزيارة من زار الحسين عليه السلام منذ(٥) قتل عليه السلام(٦) .

[السّلام عليك يا أبا عبد الله السّلام عليك يابن رسول الله إلى آخره]

وابن قولويه(٧) مولف الکتاب المذکور کان شيخا جليلا وثقة نبيلا تلمذ عنده شيخنا المفيد، وقد قيل في حقّه: «إنّ کل ما يوصف الناس به من جميل وفقه الا وهو فوقه»(٨) ولکن حکيم بن داود مجهول لم اقف علی حاله في الرجل(٩) ، الا أنّ في رواية مثل هذا الشيخ(١٠) عنه نوع دلالة علی حسن حاله، ومحمد بن موسی الهمدانی ضعفه القميون بالغلو(١١) ، وربما يقال : أنّه کان يضع الحديث(١٢) ،

__________________

١ ـ في بعض المصادر بين القوسين غير موجود.

٢ ـ في بعض المصادر هکذا (وما عرفت ..).

٣ ـ في بعض المصادر (زمرة الشهداء).

٤ ـ کلمة (زيارة) ساقطة.

٥ ـ في بعض المصادر هکذا (منذ يوم قتل سلام الله عليه وعلی أهل بيته).

٦ ـ کامل الزيارات ص ١٧٦.

٧ ـ هو جعفر بن محمد بن جعفر بن موسی بن قولويه، وکنيته أبو القاسم وهو استاذ الشيخ المفيد. وابن قولويه مدفون في مقبرة شيخان بقم. (راجع رجال النجاشی ص ١٢٣).

٨ ـ رجال النجاشی ص ١٢٣، الرقم ٣١٨، والخلاصة للعلامة الحلی ص ٨٨، الرقم ١٨٩.

٩ ـ مثل الطوسي في رجاله والنجاشی.

١٠ ـ اشارة إلى أبي القاسم بن قولويه صاحب کامل الزيارات.

١١ ـ راجع رجال النجاشی ص ٣٣٨، الرقم (٩٠٤). وهوابو جعفر محمد بن موسی بن عيسي الهمداني السمان. وله کتاب في الرد علی الغلاة.

ـ ١٢ هذه (القيل) منسوبةالی ابن الوليد. والنجاشي في رجاله ص ٣٣٨ اوکل الامر إلى الله تعالی، لانه اعلم.

٢٧

ومحمد بن خالد(١) لم اقف علی من وثقه ولکن قد يقال: إنّ رواية الاجلة عنه دليل الاعتماد، وسيف بن عميرة ثقة ولکن ربما يقال : انه کان واقفيا(٢) ، وصالح بن عقبة(٣) قيل : کتابه معتمد الاصحاب وقيل : انه غال کذاب، وعلقمة بن محمد لم ار من صرح بتو ثيقه. وبالجملة سند هذه الرواية ضعيف، ولکن ضعفه بالشهرة منجبر(٤) ، مع ان شيخنا الطوسي رواه أيضا في مصباحه(٥) علی ان قاعدة التسامح في ادلة السنن(٦) کفتنا مؤونة الاهتمام بتحقيق السند، وکيف کان فالمراد بهذا القول في قوله : وقلت عند الايماء اليه بعد الرکعتين هذا القول(٧) :

__________________

١ـ هو محمد بن خالد بن عمر الطيالسي التميمي، له کتاب نوادر ذکره الطوسي في رجاله ص ٣٤٣، والنجاشی ص ٣٤٠.

٢ ـ هو سيف بن عميرة النخعي الکوفي. ولم يتطرق النجاشي في رجاله علی انه واقفي بل اكتفي بانه (ثقة).

٣ ـ نفس المصدر ص ٢٠٠ رقم (٥٣٢).

٤ ـ عمل المشهور جابر لضعف السند أي ان کل خبر عمل به المشهور فهو حجة سواء کان الراوي ثقة أو غير ثقة. (راجع رجال السبحانی ص ٣٦).

٥ ـ مصابح المتهجد للشيخ الطوسي ص ٥٣٧، ط : الاعلمي.

٦ ـ هی القاعدة مستندة إلى صحيحة هشام بن سالم عن أبي عبدالله عليه السلام قال : (من سمع شيئا من الثواب علی شیء فصنعه کان له وان لم يکن علی مابلغه).

راجع کتاب الاصول مثل الرسائل للانصاري، والحلقات للشهيد الصدر.

٧ ـ أي السلام.

٢٨

«اَلسَّلام عليك يا أَبَا عَبدِ اللهِ»

هذه الجملة(١) تحية بأشهر أفرادها وأکملها يقصد بها الدعاء ولحقيقته القدسية المتحدة مع الجواهر الاکمل والعقل الاوّل المعبر عنه بلسان الشرع بالحقيقة المحمدية صلی الله عليه وآله بالحفظ والسّلامة والعصمة من کل ما يوجد البعد عن ساحة القربة، وهذا في الحقيقة تعليم للامة ليتوسلوا به إلى الوصول إلى هذه الدرجة علی حسب اختلاف مراتب استعدادهم للکمالات الامکانية، والا قدرة حقيقة عليه السّلام مکنونة، وجوهرة لطيفته مصونة عن کل آفة، وکذا جسمه اللطيف وجسده الشريف علی ما يرشد اليه قوله : «وعلی اجسامکم وعلی اجسادکم»(٢)

__________________

١ـ هو محمد بن خالد بن عمر الطيالسي التميمي، له کتاب نوادر ذکره الطوسي في رجاله ص ٣٤٣، والنجاشی ص ٣٤٠.

٢ ـ هو سيف بن عميرة النخعي الکوفي. ولم يتطرق النجاشي في رجاله علی انه واقفي بل اكتفي بانه (ثقة).

٣ ـ نفس المصدر ص ٢٠٠ رقم (٥٣٢).

٤ ـ عمل المشهور جابر لضعف السند أي ان کل خبر عمل به المشهور فهو حجة سواء کان الراوي ثقة أو غير ثقة. (راجع رجال السبحانی ص ٣٦).

٥ ـ مصابح المتهجد للشيخ الطوسي ص ٥٣٧، ط : الاعلمي.

٦ ـ هی القاعدة مستندة إلى صحيحة هشام بن سالم عن أبي عبدالله عليه السّلام قال : (من سمع شيئا من الثواب علی شیء فصنعه کان له وان لم يکن علی مابلغه).

راجع کتاب الاصول مثل الرسائل للانصاري، والحلقات للشهيد الصدر.

٧ ـ أي السّلام.

٢٩

لانهما ليسا کسائر الاجسام والاجساد التي تفنی وتبلی کما ورد به روايات کثيرة(١) ، وعليه فالخطب لا یختص بالحقيقة، وابو عبدالله من کناه المعروفة، والغرض من التکنية إظهار العظمة فلا يلزم ان يکون في ولده من يسمی بهذا الاسم(٢) ، وباطنا لما ظهر منه عليه السلام من شفقته علی عباد الله بشهادته المستتبعة للشفاعة.

__________________

فسلامنا علی جسد الامام وروح الامام کما تقول في الزيارة : (صلوات الله عليکم وعلی أرواحکم وعلی اجسادکم) فلولا الالخصوصية الموجودة في أبدانهم ـ أجسادهم عليهم السّلام ـ لما صار هناک معني محصل من السلام والصلوات عليها؟).

١ـ روی عن النبی صلّی الله عليه وآله : (ان الله عزّ وجل حرم لحومنا علی الارض ان تطعم منها شيئا). وروي عن الامام الصادق عليه السّلام : (ان الله عزّ وجل حرم عظامنا علی الارض وحرم لحومنا علی الدواب ان تطعم منها شيئا).

وقال الاستاذ أبو منصور عبد القاهر بن طاهر البغدادي شيخ الشافعي : إنَّ الانبياء لاتبلی أجسادهم ولا تاکل الارض منهم شيئا.

(تفسير الثقلين ج ٤، ص ٤٩٤) وراجع کتاب عظمة الامام الحسين عليه السلام للفراتي ص ٨٩، ذکر تفصيلا لخصوصية أبدانهم عليه السّلام.

٢ ـ هو عبدالله الرضيع الذی ذبحه حرملة بن کاهل الاسدِي (لعنه الله) بسهم وهو في حجر أبيه الحسين عليه السّلام. وهو الذی نعاه الامام المهدي في زيارة الناحية حيث يقول عليه السّلام : (السّلام علی عبدالله الرضيع المرمي الصريع، المتشحّط دما والمصعد بدمه إلى السماء ...).

٣٠

اَلسَّلام عليك يابنَ رَسُول اللهِ

کونه ابنا للرسول مما تلقته الطائفة المحقة(١) بالقبول ؛ للآيات الکثيرة المستدل بها في اخبار کثيرة(٢) ، والاخبار الکثيرة. ففي رواية جابر عن النبی صلّی الله عليه وآله قال : ان کل بنی أُمّ ينتمون إلى أبيهم إلّا أولاد فاطمة فاني اناابوهم(٣) .

واحتاج يحيی بن يعمر العامري علی الحجاج(٤) بن يوسف الثقفي لعنه الله معروف(٥) کاحتجاج سعيد بن جبير عليه. ولا ينافي ذلك قوله تعالی : (ولا

__________________

فسلامنا علی جسد الامام وروح الامام کما تقول في الزيارة : (صلوات الله عليکم وعلی أرواحکم وعلی اجسادکم) فلولا الالخصوصية الموجودة في أبدانهم ـ أجسادهم عليهم السلام ـ لما صار هناک معني محصل من السلام والصلوات عليها؟).

ـ روی عن النبی صلی الله عليه وآله : (ان الله عزّ وجل حرم لحومنا علی الارض ان تطعم منها شيئا). وروي عن الامام الصادق عليه السلام : (ان الله عزّ وجل حرم عظامنا علی الارض وحرم لحومنا علی الدواب ان تطعم منها شيئا).

وقال الاستاذ أبو منصور عبد القاهر بن طاهر البغدادي شيخ الشافعي : ان الانبياء لاتبلی أجسادهم ولا تاکل الارض منهم شيئا.

(تفسير الثقلين ج ٤، ص ٤٩٤) وراجع کتاب عظمة الامام الحسين عليه السلام للفراتي ص ٨٩، ذکر تفصيلا لخصوصية أبدانهم عليه السلام.

ـ هو عبدالله الرضيع الذی ذبحه حرملة بن کاهل الاسدِ (لعنه الله) بسهم وهو في حجر ابيه

الحسين عليه السلام. وهو الذی نعاه الامام المهدي في زيارة الناحية حيث يقول عليه السلام : (السلام علی عبدالله الرضيع المرمي الصرع، المتشحط دما والمصعد بدمه إلى السماء ...).

٣١

ينافي ذلك قوله تعالی : (ماکان محمد أبا أحد من رجالکم)(١) ، لانه عليه السلام کان من رجاله صلّی الله عليه وآله کابراهيم ولده مع أنه عليه السّلام حين نزول هذه الاية ما کان بالغا حد الرجل، والنفي مخصوص بالماضي فلا يندرج فيه الاستقبال، هذا مع اختصاص المورد بزيد بن حارثة الذي تبناه النبي صلّی الله عليه وآله(٢) وحکايته معروفة.

فالحسين عليه السّلام ابن رسول الله ظاهرا لما مضي وباطنا لوجوه لاتخفی علی أولي النهی.

ويمکن حمل قوله صلی الله عليه وآله : (هذان أي الحسن والحسين عليهم السّلام ابناي

__________________

والحسين ولدا رسول الله صلی الله عليه وآله. يقول الشعبي : أطرقت، واذا برجل کبير مقيد بالحديد والاغلال وضعوه بين يديه، فقال الحجاج للشيخ ـ يحيی بن يعمر العامري من علماء الشيعة ـ وفي رواية اخری انه سعيد بن جبير ـ : تقول : ان الحسن والحسين کانا ولدي رسول الله صلی الله عليه وآله لتاتيني بحجة من القران والّا لاضربنّ عنقك.

يقول الشعبي : نظرت إلى الشيخ واذا هو يحيی بن يعمر فحزنت له وقلت : کيف يجد حجة علی ذلك من القران؟

فقال الشيخ : (ووهبنا له إسحاق ويعقوب کلا هدينا من قبل ومن ذريته داود وسليمان وايوب ويوسوف وموسی وهارون وکذلك نجزی المحسنين * وزکريا ويحيی وعيسي والياس کل من الصالحين) (سورة الانعام : ٨٤و٨٥) فقال الشيخ : کيف يليق هنا عيسي عليه السلام انه من ذرية إبراهيم ولم يکن له أب، فقال : الشيخ: إذا کان عيسي بن إبراهيم عن طريق مريم فالحسن والحسين أولی أن ينسبا إلى رسول الله صلی الله عليه وآله لانهم أقرب من عيسي إلى ابراهيم، فطرق الحجاج ثم أمر له بعشرة الاف دينار فدفعوها اليه.

١ـ سورة الاحزاب : ٤٠.

٢ـ راجع قصته في کتاب الاصابة في تمييز الصاحبة لابن حجر العسقلاني ج٢، ص٤٩٤، الرقم ٢٨٩٧، ط : الکتب العلمية بيروت.

وتفسير مجمع البيان للطبرسي ج٨، ص ٤٦٨، وتفسير شبر ص ٣٦٧.

٣٢

امامان)(١) علی ما يشملهما فانه معنی واحد کلي يندرج تحته المعنيان فيجوز استعمال اللفظ فيه ولو مجازا في باب الحقيقة والمجاز المشترک، وکذا في المجازين کما في المقام لو قلنا : بان استعمال الابن في ابن البنت بل مطلق غيرالولد للصلب تجوز، فهذا من باب سبک المجاز من المجاز، ولکن العارف الواقف علی صراط المعارف يری هدا الاستعمال من قبيل الحقيقة کما ذهب اليه السيد المرتضي من اصحابنا المحقة(٢) . وفی الکامل(٣) بعد هذه الفقرة : (السلام عليك يا خيرة الله وبن خيرة)(٤) أي من اختاره الله من خلقه(٥) .

__________________

١ـ راجع بحار الانوار ج ٤٣ و٤٤، حياة السبطين عليه السلام، وتفسير مجمع البيان للطبرسي ٨/٤٦٨.

٢ـ السيد المرتضي هو علي بن الحسين بن موسی بن محمد بن موسی بن إبراهيم بن الامام موسی الکاظم، المشهور بالمرتضي وبعلم الهدي.

قال السيد المرتضي : يستحق الخمس المنتسب إلى هاشم ولو بالام، استنادا إلى راجع (الروضة البية في شرح اللمعة الدمشقية ج١، ص٢٠٨، کتاب الخمس).

٣ـ أي في کامل الزيارات بعد فقرة (السلام عليك يابن رسول الله).

٤ـ هذه الفقرة في بعض المصادر غير موجودة مثل المصابح للطوسي.

٥ـ هم الذين اختارهم الله من العالمين واصطفاهم علی الملائکة المقربين. و (في الکافي) عن الامام الصادق عليه السلام في خطبة له يذکر فيها حال الائمة قال فيها : فلم يزل الله تبارک وتعالی یختارهم لخلقه ويرتضيهم کلما مضي منهم امام نصب لخلقة من عقبه اماما بينا وهاديا نيرا واماما قيما وحجة عالما ائمة من الله يهدون بالحق وبه يعدلون، حجج الله ودعاته ورعاته علی خلقه يدين بهديهم العباد وتستهل بنور هم البلاد

راجع الکافي ج١ کتاب الحجة، باب فضل الامام.

٣٣

السّلام عليك يابن أمير المؤمنين، وابن سيّد الوصييّن

کونه ابنا له عليه السّلام حقيقة علی الوجهين مما لا شك فيه، وقد افتخر به في رجزه المهروف عند قوله : خيرة الله من الخلق أبي ثم أمّي فانا ابن الخيرتين(١) . وأمير المؤمنين من القاب أبيه علي عليه السّلام، سمّاه الله به حين أخذ الميثاق له علی عباده، کما نطقت به روايات کثيرة : منها ما رواه الکلينی بسنده عن جابر عن الباقر عليه السّلام قال(٢) : الله سمّاه، وهکذا أنزل الله في کتابه : (واذ اخذ ربك من بنی ادم من ظهورهم ذريتهم واشهدهم علی انفسهم ألست بربکم)(٣) وان محمّداً رسولی وان عليا أمير المؤمنين(٤) . وروی الصدوق في العلل(٥) عن الثمالي

__________________

١ـ مقتل أبي ص١٣٤، والبحار ج٤٨، ومطلعه : (خيرة الله من الخلق بعد جدي فانا ابن الخيرتين)

٢ ـ اصول الکافي ج٢، ص٤، ط : المکتبة الاسلامية.

٣ ـ سورة الاعراف اية ١٧٢ وذيل الاية : (قالوا بلی شهدنا ان تقولوا يوم القيامة انا کنا عم هذا غافلين).

٤ـ روی ابن شيورويه الديلمي في کتابه فردوس الأخبار ج٢ في باب الام، عن حذيفة بن اليمان قال : قال رسول الله صلی الله عليه وآله : لو يعلم الناس متی سمي علي أمير المؤمنين ما انکروا فضله، سمّي أمير المومنين وآدم بين الروح والجسد قال الله عزّ وجل : (وإذ أخذ ربک من بنی آدم من ظهورهم ذريتهم واشهدهم علی انفسهم الست بربکم) قالت الملائکة : بلی فقال تبارك وتعالی : (أنا ربکم ومحمد نبيکم وعلي أميرکم).

وللفائدة راجع تفسير البرهان للسيد هاشم البحراني ج٢، ص٥١، وخصائص الوحي المبين لابن البطريق الحلي ص ٢٥٩. ط : ايران.

٥ ـ علل الشرائع للشيخ الصدوق ج١، ص١٩١، ط : الأعلمي، ومختصر البصائر الدرجات

٣٤

عنه عليه السلام أنه بعد أن سئل عن علة التسمية واختصاصها به قال : لانه ميرة العلم يمتار منه ولا يمتار منه

وفي کثیر من الأخبار انه لا يسمي(١) به غير بعده ولم يسم به أحد قبله، وفي بعضها لا يتسمی به أحد غيره إلا مفتر کذاب(٢) ، وفي بعضها الا کان منکوحاً(٣) وإن لم يکن به ابتلي به وهو قول الله في کتابه :

(إن يدعون من دونه إلا إناثاً وإن يدعون إلا شيطاناً مريداً ...)(٤) .

وروی في معاني الأخبار(٥) عن الحسن البصري أنه قال : صعد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السّلام منبر الکوفة فقال : أيها الناس انسبوني فمن عرفني فلينسبني وإلا فأنسب نفسي، أنا زيد بن عبد مناف بن عامر بن عمرو بن

__________________

لحسن بن سليمان الحلي ص ٦٧.

(عن أبي حمزة ثابت بن دينار الثمالی قال : سألت أبا جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام : يابن رسول الله لم سمي علي عليه السلام أمير المؤمنين وهو اسم ما سمي به أحد قبله ولا يحل لأحد بعده؟ قال : لأنه ميرة العلم يمتار منه ولا يمتار من أحد غيره).

١ـ أي لايجوز لأحد غير الإمام علي عليه السلام أن يلق علی نفسه لقب أمير المومنين، لأنه من خصائصه عليه السلام.

٢ ـ راجع بحار الأنوار ج ٣٨، ص ٢٥٣.

٣ ـ روی العياشي في تفسيره، وفي صحيفة الأبرار ج١، ص ٢٦٦ : (عن أبي عبدالله عليه السلام قال : دخل رجل علی أبي عبدالله عليه السلام فقال : السلام عليك يا أمير المؤمنين سماه به ولم يسم به أحد غيره إلا منکوحاً وإن لم يکن به ابتلي به وهو قول الله في کتابه (إن يدعون من دونه إلا إناثاً ...).

٤ ـ سورة النساء : ١١٧.

٥ ـ معاني الأخبار للشيخ الصدوق ص ١٢٠، ط : الأعلمي.

٣٥

المغيرة بن زيد بن کلاب. فقام اليه ابن الکواء(١) فقال : يا هذا ما نعرف لك نسبا غير انّك علي بن أبي طالب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن کلاب. فقال عليه السلام له : يا لکع(٢) ان أبي سماني زيدا باسم جده قصي، وان اسم أبي عبد مناف فغلبت الکنية علی الاسم، وان اسم عبد المطلب عامر فغلب اللقب علی الاسم، واسم هاشم عمرو فغلب اللقب علی الاسم، واسم عبد مناف المغيرة فغلب اللقب علی الاسم، (وان اسم قصي زيد فسمته العرب مجمعا لجمعه اياها من البلد الاقصي إلى مکة فغلب اللقب علی الاسم)(٣) .(٤) وانما کان عليه السلام سيد الوصيين کما کان محمد صلی الله عليه وآله سيد النبيين صلی الله عليه واله، لان الله فضلهما علی سائر الانبياء، والاوصياء في مقام الرسالة والولاية المطلقتين فما من نبي ولا ولي الا وهو تحت لوائهما، فمحمد صلی الله عليه وآله سيد المرسلين وعلي عليه السلام سيد الوصيين وقد افتخر بتلک السيادة کما وردت الرواية(٥) . والمراد بالسيد الاشرف، وربما يراد

__________________

١ـ هو عبدالله بن الکواء وهو من الخوارج الملعونين.

٢ ـ لکع ـ بضم اللام وفتح الکاف ـ يعني العبد اللئيم، کما ورد في معاني الأخبار ص ٣٢٥، ط الاعلمي، عن جعفر بن محمد، عن ابيه، عن ابائه عليهم السلام قال : رسول الله صلی الله عليه وآله : ياتي علی الناس زمان يکون اسعد الناس بالدنيا لکع ابن لکع خير الناس يومئذ مؤمن بين کريمين).

٣ ـ داخل القوسين غير موجود في متن النسخة الخطية وانما کان في هامشا. وهذا الهامش ليس من الشارح وانما من أحد أحفاده کما صرح في إحدي تهميشاته.

٤ ـ تقدم مصدر الرواية.

٥ ـ مختصر بصائر الدرجات ص٣٣، ص٣٤، ط ايران، والاحتجاج للطبرسي ج١، ص٧٧، ص ٨٢.

٣٦

به المفترض الطاعة کما رواه الصدوق(١) عن عائشة قالت : کنت عند النبي صلی الله عليه وآله فاقبل علي بن أبي طالب عليه السلام فقال : هذا سيد العرب، قلت : وما السيد؟ قال صلی الله عليه وآله : من افترضت طاعته کما افترضت طاعتي(٢) .

ولا ينافي مفهوم هذا الحديث الدال علی انه ليس غير العرب. حديث الغدير المعروف(٣) لا ختصاص افتراض الطاعة في حال حياة النبي صلّی الله عليه وآله به اصالة، وحديث الغدير نصب لعلي عليه السّلام بعد الوفاة وهو عليه السّلام کان منصوبا عن النبي صلی صلّی الله عليه وآله علی العرب خاصة(٤) في حال حياته فکان مفترض الطاعة لهم حينئذ بالنيابة فتدبر.

__________________

قال عليه السّلام بعد خطبة طويلة : (أنا قسيم النار وانا خازن الجنان وصاحب الاعراف وانا أمير المؤمنين ويعسوب المتقين واية السابقين ولسان الناطقين وخاتم الوصيين ...).

١ـ هو محمد بن علي بن الحسين بن موسی بن بابويه القمي المعروف بالصدوق. ولد (بقم) في حدود سنة (٣٠٦هـ).

٢ـ اخرجها الشيخ الصدوق في کتاب معاني الأخبار ص١٠٣، ط : الاعلمي.

٣ـ ونص حديث الغدير : (من کنت مولاه فهذا علي مولاه أللهمَّ وآل من والاه وعاد من عاداه).

«تاريخ اليعقوبي ج٢، ص١١١، وموسوعة الغدير للعلامة الاميني».

٤ـ ان عليا عليه السّلام نصب من قبل الرسول الله صلّی الله علی وآله خليفة ويدل عليه حديث المنزلة وهو : (... اما ترضي ان تکون مني بمنزلة هارون من موسی غير انه لانبي بعدي).

ويدل عليه حديث الدار لما نزلت اية (وانذر عشيرتک الاقربين) الشعراء : ١٤. وکثير من الادلة التي تدل علی أنه عليه السّلام منصوب من قبل رسول الله صلی الله عليه وآله وللزيادة راجع (أسنی المطالب للشافعي ص٥٤ واثبات الوصية للشوکاني، ومطالب السؤول ...).

٣٧

السلام عليك يابن فاطمة سيدة نساء العالمين

لو لوحظ في الزهراء معني الوصفية فالجر علی الوصفية والا بان جعل لقبا کما يظهر من جملة من الأخبار فعلی الاضافة لکونهما مفردين، ولعل الاول اظهر(١) نظرا إلى النظائر کالمصطفی، والمرتضي، والمجتبی، والسجاد، والباقر وغيرهما من القاب الائمة عليهم السّلام.

نعم، في بعض الأخبار انه سئل الصادق عليه السلام عن فاطمة لم سميت زهراء؟ فقال : لانها کانت إذا قامت في محرابها زهرَ نورها لاهل السماء کما يزهر نور الکواکب لاهل الارض(٢) .

__________________

١ـ هو لحاظ الوصفية في (الزهراء) فتکون مجرورة تبعا للموصوف (فاطمة).

٢ـ هذه الرواية اخراجها الصدوق في علل الشرائع ج١، ص٢١٤ عن الامام الصادق عليه السلام.

وفي بعض الأخبار سميت فاطمة عليها السلام بالزهراء لانها کانت تزهر لامير المؤمنين عليه السّلام في النهار ثلاث مرات بالنور، کان يزهر نور وجهها فيعلمون ان الذي راوه من نور فاطمة.

فاذا نصف النهار وترتبت للصلاة زهر وجهها عليها السّلام بالصفرة حجرات الناس فتصفر ثيابهم والوانهم فياتون النبي صلی الله عليه وآله فيسالونه عما راوا فيرسلهم إلى فاطمة عليها السلام فيرونها قائمة في محرابها وقد زهر نور وجهها عليها السلام بالصفرة فيعلمون ان الذي راوا کان من نور وجهها.

٣٨

ولکن يحتمل أن يراد بالتسمية مطلق الوصف کمافي حديث تسميتها بالمحدثة(١) . وفاطمة من الفطم وهو القطع، سميت بهذا الاسم، لان الله فطم من أحبها من النار کما في جملة من الروايات(٢) ، أو لانه فطمها بالعلم، وعن الطمث کما في بعضها(٣) . أو عن الشر کما في رواية يونس بن ظبيان، وفيها لفاطمة تسعة اسماء عند الله : فاطمة، والصديقة، والمبارکة، والطاهرة، والزکية ،

__________________

فاذا کان آخر النهار وغربت الشمس احمر وجه فاطمة فاشرق وجهها بالحمرة فرحا وشکرا الله عزّ وجل فکان يدخل حمرة وجهها حجرات القوم وتحمر حيطانهم فيعجبون من ذلك وياتون النبي صلی الله عليه وآله ويسالونه عن ذلك فيرسلهم إلى منزل فاطمة فيرونها جالسة تسبح لله وتمجده ونور وجهها يزهر بالحمرة فيعلمون ان الذي راوا کان من نور وجه فاطمة عليها السلام فلم يزل ذلك النور في وجهها حتی ولد الحسين عليه السلام فهو يتقلب في وجوهنا إلى يوم القيامة في الائمة منا أهل البيت امام بعد امام).

١ـ روی الصدوق في علل الشرائع ج١، ص٢١٦، عن أبي عبدالله عليه السلام يقول : إنّما سميت فاطمة عليها السلام محدثة، لان الملائکة کانت تهبط من السماء فتناديها کما تنادي مريم بنت عمران فتقول : يا فاطمة إنّ الله إصطفاک وطهرک واصطفاک علی نساء العالمين، يا فاطمة اقنتي لربك واسجدي وارکعي مع الراکعين، فتحدثهم ويحدثونها، فقالت لهم ذات ليلة : أليست المفضلُة علی نساء العالمين مريم بنت عمران؟ فقالوا : إنّ مريم کانت سيدة نساء الاولين والاخرين.

٢ ـ روی الصدوق في العلل ج١، ص ٢١١، عن أبي هريرة قال : (انما سميت فاطمة، لان الله تعالی فطم من احبها من النار).

وفی بعض الروايات الله فطمها وذريتها من النار، وفي بعض فطم الخلق عن معرفتها.

٣ ـ روی الصدوق عن أبي جعفر عليه السلام قال : اما ولدت فاطمة عليها السلام اوحي الله عزّ وجل إلى ملک فانطق به لسان محمد فسماها فاطمة، ثم قال : اني فطمتک بالعلم وفطمتک عن الطمث، ثم قال أبو جعفر عليه السلام : والله لقد فطمها الله تبارک وتعالی بالعلم وعن الطمث بالميثاق.

٣٩

والرضية، والمرضية، والمحدثة والزهراء(١) .

والمراد بکونها سيدة نساء العالمين کونها أشرف من جميع نساء العالمين من الاولين والاخرين لا نساء عالمها واهل زمانها کما کانت مريم(٢) . وبه وقع التصريح في رواية المفضل بن عمر عن الصادق عليه السلام المروية في المعاني(٣) . وفي هذه النسبة أيضا فخر ظاهر وشرف باهر للحسين عليه السلام؛ وقد افتخر بها في مواطن عديدة(٤) . کيف لا وفاطمة بنت رسول الله صلی الله عليه وآله ولها من الفضل ما لا

__________________

١ـ روی الصدوق في نفس المصدر عن الحسن بن عبدالله بن يونس بن ظبيان، قال : أبو عبدالله عليه السلام لفاطمة عليها السلام تسعة اسماء عند الله عزّ وجل : فاطمة والصديقة والمبارکة والطاهر والزکية والراضية والمرضية والمحدثة والزهراء ثم قال : لولا ان أمير المؤمنين عليه السلام تزوجها ما کان لها کفؤ إلى يوم القيامة علی وجه الارض، آدم فمن دونه.

٢ ـ روی العلامة المتقي الهندي في کنز العمال عن رسول الله قال : (يا فاطمة اما ترضين ان تکونی سيدة العالمين وسيدة نساء المؤمنين وسيدة نساء هذه الامة) ج١٢ ح٣٤٢٣٢.

٣ ـ روی الشيخ الصدوق في معاني الأخبار ص ١٠٧، ط : الاعلمي : (عن المفضل بن عمر قال : قلت لابي عبدالله عليه السلام : اخبرني عن قول رسول الله صلی الله عليه وآله في فاطمة انها سيدة نساء العالمين) اهي سيدة نساء عالمها؟ فقال : ذاك لمريم کانت سيدة نساء عالمها، وفاطمة سيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين).

وللمزيد راجع کتاب بحارالانوار، ج٤٣ حياة الزهراء عليها السلام، ط : دار احياء التراث العربي.

٤ ـ افتخر الامام الحسين بنسبه الطاهر في ارجوزته التي رواها أبو مخنف في مقتله ص ١٣٤ حيث قال عليه السلام :

«والدي شمس وامی قمر

فانا الکوکب وابن الفرقدين

فضة قد صفيت من ذهب

فانا الفضة وابن الذهبين

٤٠