الجريمة الكبرى الجزء ١

الجريمة الكبرى0%

الجريمة الكبرى مؤلف:
الناشر: المركز الوثائقي للدفاع عن المقدسات الإسلامية
تصنيف: أديان وفرق
الصفحات: 399

الجريمة الكبرى

مؤلف: الدكتور السيد محمد رضا الهاشمي
الناشر: المركز الوثائقي للدفاع عن المقدسات الإسلامية
تصنيف:

الصفحات: 399
المشاهدات: 2591
تحميل: 286


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 399 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 2591 / تحميل: 286
الحجم الحجم الحجم
الجريمة الكبرى

الجريمة الكبرى الجزء 1

مؤلف:
الناشر: المركز الوثائقي للدفاع عن المقدسات الإسلامية
العربية

الفتنة السادسة: فتنة إبن عبد الوهاب...

كانت نجد قبل الإسلام وبعده، مثالاً للشؤم والعداوة والبغضاء، حتى انبرى الشعراء ليلصقوا نسبة نجد واسمها لمن ارادوا ان يصفوه بالسوء وقلة العقل وكثرة الشر ودناءة الطبع، وقس على ذلك تلك المراسلات الرسمية الدائرة بين امراء مكة المكرمة والاستانة مركز الخلافة العثمانية حول فتنة الوهابية، فكانوا يُطلقون مصطلح" شيخ نجدي" اي بمعنى الشيطان الصغير، على ابن عبد الوهاب (٣٢٤).

والعجيب الغريب ان كتب التأريخ والسيٌر يذكرون صفة الشيطان ولباسه حينما كان يظهر على شكل انسان، في مواقع خاصة، يلبس لباس أهل نجد، وهو الكساء الغليظ من الصوف او الوبر (ويُسمى البتّ)، فيُعرف بشيخ نجدي(٣٢٥)، كحضوره في يوم الندوة حيث اجتمعت قريش وائمة الكفر للتخطيط في قتل النبي صلّى الله عليه وآله (٣٢٦). وفي يوم بدر حينما التقى الفريقان، الفئة التي تقاتل في سبيل الله تعالى، والفئة المشركة التي تقاتل في سبيل الطاغوت، فتمثّل على صورة سراقة بن مالك بن جشعم الكناني النجدي(٢٩٤)، فقال لقريش، كما يصفه القران الكريم في سورة الانفال، الآية: ٤٨( وَقَالَ لاَغَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنكُمْ إِنِّي أَرَى مَالاَتَرَوْنَ ) . وظهر الشيطان كذلك في يوم العقبة في صورة منية بن الحجاج التميمي النجدي، فنادى قريشاً بقوله: إن محمداً والصباة معه عند العقبة فأدركوهم واقتلوهم (٣٢٧)، وتصور الشيطان في يوم قبض الرسول صلّى الله عليه وآله بزي المغيرة بن شعبة بن ابي عامر

١٤١

بن مسعود الثقفي النجدي، وهو يقول: ايها الناس لا تجعلوا الخلافة كسروانية ولا نصرانية، وسعوها تتسع (٣٢٩).

وأسم نجد... كانت تعني" صبغة اهل الضلال"، فطالما كان الشيطان يتزيأ بزي شيوخ نجد في لباسه الرسمي الذي كان يحضر فيه الاجتماعات الرسمية لقرون الكفر والضلال، فصورة شيوخ نجد في دائرة الذهن الإسلامي هي صورة الشر والفتنة قبل مبعث النبي صلّى الله عليه وآله وفي حياته وبعد مماته (٣٣٠)، ننقل لكم نموذجاً واحداً على قدرٍ من التفصيل، وقس ما سواه عليه.

اخرج ابو نعيم في كتاب" دلائل النبوة" (٣٣١)، والطبري في" تفسيره"(٣٠١)، وابن سعد في" طبقاته" (٣٣٣) وغيرهم، عن ابن عباس: انه اجتمعت اشراف قريش وغيرها من العرب في دار الندوة وهي دار قصي بن كلاب ولم يتخلف احد من اهل الرأي والحجا، ليتشاوروا في امر محمد صلّى الله عليه وآله،حينما خافوه وعظم امره، فأقبل أبليس في هيئة رجل شيخ جليل عليه (بتٌ) (يعني كساء غليظ من صوف او وبر، فوقف على باب دار الندوة، فلما رأوه واقفاً على بابها قالوا مَنْ الشيخ؟! قال ابليس: شيخ من اهل نجد، سمع بالذي أعقدتم له فحضر معكم ليسمع ما تقولون، وعسى ان لا يعدمكم منه رأياً ونصحا، قالوا أجل، فأدخل، فدخل الشيطان معهم. وانما قال لهم انه من اهل نجد، لانهم قالوا: لا يدخُلّنّ في المشاورة معكم احد من اهل تهامة، لأن هواهم مع محمد صلّى الله عليه وآله،واهل نجد من اشد المعاندين له عليه السلام. وبالفعل فقد اسدى لهم النُصح وكانت النتيجة بان يجتمع اربعون رجلاً يمثلون قبائلهم العديدة، وبيدهم السيوف ثم يعمدون الى النبي صلّى الله عليه وآلهفيضربوه ضربة رجل واحد فيقتلوه، فأنهم اذا فعلوا ذلك تفرّق دمه بين القبائل جميعاً، ولم

١٤٢

يقدر بنو عبد مناف على حربهم جميعاً. فتفرق القوم وهم مجمعون على ذلك. فنزلت الآية الكريمة: ( وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ) سورة الانفال، الآية ٣٠. راجع كذلك كتاب" دلائل النبوة" للبيهقي(٣٣٤)، و" تاريخ الإسلام" للدكتور علي اكبر فياض (٣٣٥).

اذا ما اردنا ان نبحث عن الجن ومردة الشياطين فهذا يأخذنا لنصدق اقوال العرب في ان شعراءهم ونوابغ زمانهم كانت لهم صلات ومراودات مع الجن والأبالسة، وحكايات المؤرخين وعلماء الانساب وكُتب التفاسير غنية بمثل هكذا احاديث (٣٣٦)، ولإبليس ومردة الجن في فيافي نجد حوادث وقصص ووقائع، ومنذ القدم فان الجن كانت تسكن فيافي نجد وجبالها واوديتها وهي مأهولة بجموع من الجن (٣٣٧)، ففي وادي" البدي" وهي من مناطق بني حنيفة وبني عامر بن صعصعة وتميم وسط نجد، شواهد وآثار كثيرة، ويأبى الناس من الدخول لتلك المناطق خوفاً على انفسهم منها، وفي الليل تخرج اصوات وحركات عجيبة من تلك المناطق (٣٣٨).

وكذلك نخص بالذكر وادي عبقر حيث يقطع فيافي نجد، وهو وادٍ سحيق معروف لدى اهل نجد قديماً وحديثاً(٣٣٩)، وفيه أئمة من الجن المناكير الكافرة،، وكانت العرب قديما تزعم انه هنا موطن خاص للجن الكفرة والعتاة منهم، وقد تمرسّوا في الارتباط مع البشر، ونفث سمومهم اليه، واصبح من المعروف ان من تكن له فلتة في ذكاء او نبوغ يقال له عبقري، نسبة الى وادي عبقر (٣٤٠)، اي ان الجن تعلمه وتوآزره في خلواتها معه، وكانت الشعراء ترتاده ليؤلفوا شعراً (٣٤١)، بما لا يُقيّمه العامة من ابداع ولا يقدرون على صياغة مثله. وقد كتب الدكتور محمد عبد الرحيم كتاباً اسماه" أدب

١٤٣

الجن" (٣٤٢)، ذكر فيه اشعار الجن في العصر الجاهلي وما بعد الإسلام، وقد سمى كثيرا من فطاحلة الشعر العربي وقرنائهم من الجن، وأشار بالاسماء والارقام الى ان أغلب تلك الاشعار وأولئك الشعراء هم من مناطق نجد وفيافيها ووديانها المأهولة بشرار الجن.

اما منطقة ينبع في نجد فتعتبر هي موطن الاصلي للجن، ويعود تاريخ سُكناهم فيه الى آلاف السنين وهي على يسار سد الفرعة من ناحية الشمال في وسط نجد (٣٤٣)، وقد تحدثت عنها كتب العرب واشعارهم في الجاهلية والإسلام، والقصص كثيرة حوله.

ويسكن المردة والكفرة من الجن في الخراب والفلوات والاماكن المهجورة القذرة ومواضع النجاسات في الحمامات والقمائم، كما عُرف عن الجن سكناها المواضع المظلمة والغيران والكهوف الموحشة والاماكن المهجورة في الحواضر والبوادي وقبور الكفرة والمنافقين وبيوت الاصنام، من مختلف نواحي نجد (٣٤٤).

وتسمى مساكنهم بـ" الغور"، وهم يفضلون على الخصوص الاودية والخرابات التي نالها غضب من الله تعالى ودُمرّت بما اصابها من الزلازل والعواصف والنيران (٣٤٥).وقد سكنت اشرار الجن وكفرتهم في مناطق من ارض" وبار" و" جبل سواج" و" أبرق الحنان" كما سكنت" جبل حرفة" في محافظة النماص و" يبرين" التي هي ارض" عاد الأوليين" بعد هلاكهم الى الجنوب من مناطق نجد الممسوخة)٣٤٦)، كما سكنت الجن "الحِجرَ" من ارض" ثمود" وهي بمحاذاة حجر اليمامة في عالية نجد التي تضم مدينة الرياض حالياً (٣٤٧)، وكذلك فقد عدّ علماء الجيلوجيا بان وادي الرّمة وهو من اهم الظواهر الجيومورفولوجية في هضبة نجد (٣٤٨)، كما يعد اكبر واطول اودية الجزيرة.

١٤٤

جريدة الرياض(السعودية) ٨ رجب المرجب، ١٤٢٣ هـ / ١٠ يونيو، ٢٠١١م العدد ١٥٦٩١، أودية الجن" في ارض نجد"... تاريخ لم يكتب له نهاية!

١٤٥

هذا غيض من فيض، وقليل من كثير ما إطلعنا عليه في دراستنا لأحوال وخصائص ومثالب اعراب نجد وارضهم الخصبة بالفتن والمحن، وما خفيّ علينا أكثر وأكثر، وما لم ننقله ونكتبه حفاظاً على العفة والحياء كثير وكثير، وهو ما يُثير بلا شك حماس الباحثين والمحققين للكشف عن حقائق ووقائع جديدة لأرض نجد وأعرابها.

ان إهتمامنا بهذه الدراسة المستفيضة والبحث الاكاديمي، ليس من قبيل الترف العلمي أو الايقاع بأهل هذه الأرض الممسوخة، وكشف عوراتها والنيل منها معاذ الله تعالى بل أن الهدف الاساسي لهذا البحث المضنئ، هو توضيح حقيقة الامر، بان هذه الأرض التي تحتضن هذا الكم الهائل من الموروث التاريخي والجغرافي والبشري الاسود المعوج وكذلك الموروث العقائدي المتهرئ على مدى عمرها المديد لم تكن يوما ما مصدر خير وهداية، أو حملة بشائر رحمةٍ وسعادة لها او لغيرها من الامم، بل كانت في كل مراحل حياتها وأطوار تاريخها، بؤرة فريدة في العصيان وصناعة الفتن، ومركزاً مهماً لتوليد الشر والمحن، وثم فهي كانت مقراً ومستقراً لكل بدعة وضلالة.... وهذا الادعاء الصعب تثبته الارقام والبيانات التي قدمناها للقارئ الكريم، خلال البحوث السابقة، وكذلك التي سنقدمها باذن الله تعالى في ابحاثنا القادمة.

وبهذا نصل الى النتيجة التي تفرض نفسها على أرض الواقع، وهي انه لا يمكن لأهل هذه الأرض ان ينسلخوا من تاريخهم وطينتهم وما جُبِلّوا عليه، ليكونوا دعاة إيمان وخير وسعادة للبشرية أو للمنطقة على اقل تقدير، ما دام نبيهم (ابن عبد الوهاب النجدي) الذي ظهر فيهم، على شاكلتهم وموازين عقولهم وطريقة معاملتهم، مؤمن بالبدع والأباطيل، يُشبّه الله تعالى بالشاب الامرد بلا لحية ولاعورة (والعياذ بالله) (٣٤٩)، ويدعي ان الرسول الامين صلّى الله عليه وآله،

١٤٦

يسرق ويفجر ويكذب ويلاعب النساء بالدفوف (والعياذ بالله) (٣٥٠)، وان المسلمون كفرة فجرة على طول تاريخ الإسلام(٣٥١)، بل ان كفار قريش في زمن الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله، اقلّ كفراً من المسلمين في زمانه هذا (والعياذ بالله) (٣٥٢). ولنا وقفة مع هؤلاء الملاحدة الكفرة الخارجين في المجلد الثاني، بأذن الله تعالى.

فالوهابية السلفية، شأنها كشأن قوم عادٍ وثمود، أو من أدعوا النبوة، أو الخوارج، أو القرامطة، أو السحرة وأهل البدع والضلالات. بل وبكل جرأة وصراحة، ونتحمل مسؤولية قولنا هذا امام الله تعالى ورسوله وملائكته والناس اجمعين ان الوهابية السلفية قد أخذت الكثير من عقائد وبدع وعصيان وكذب وبهتان وقسوة وهمجيّة وكفر وشقاق من سبقوها على أرض نجد، فأصبحت تحمل سمات وصفات وميزات كل واحد من تلك الاقوام والحركات والشياطين والمردة، بلا إستثناء. فهي الوارث اللاشرعي لأولئك الاشرار والفجار.

١٤٧

١٤٨

فهارس الحقيقة الثالثة:

١- مسند احمد، احمد بن محمد بن حنبل، ج ٤، ص ١٤٥؛ فتح الله الحميد المجيد في شرح كتاب التوحيد، حامد بن محمد بن حسين بن محسن، ص ٧.

٢- تفسير معالم التنزيل، الحسين بن مسعود البغوي، ج ٤، ص ٣٦١.

٣- تفسير الجامع لاحكام القران، محمد بن احمد الانصاري القرطبي، ج ٩، ص ٣٣٤.

٤- التفسير الكبير المسمى بالبحر المحيط، محمد بن يوسف الشهير بابي حيان الاندلسي، ج ٥، ص ٤٣٦.

٥- القصص القرانية، عرض وقائع وتحليل احداث، صلاح الخالدي، ج ١، ص ٢٧٠ - ٢٧١.

٦- هلاك الامم، من قوم نوح الى عاد الثانية، منصور عبد الحكيم محمد عبد الجليل، ص ٤ - ٨.

٧- مراصد الاطلاع على اسماء الامنكة والبقاع، صفي الدين ابن عبد الحق البغدادي، ج ١، ص ٣٨؛ معجم البلدان، الشيخ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي، ج ٣، ص ٣٢٧.

٨- الروض المعطار في خبر الاقطار، محمد بن عبد المنعم الحميري، ص ٤٩١؛ التاريخ العام للبلاد العربية الجنوبية، فـرتـزل هـومـل، الفصل الثاني، ص ٦٤ - ٦٧.

٩- تاريخ ابن خلدون، او العبر وديوان المبتدأ والخبر، عبد الرحمن بن محمد بن خلدون (ابن خلدون)، عن الطبري والمسعودي، ج ٢، ق ١، ص ٢١؛ نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب، ابن سعيد المغربي، القسم الاول، ص ٢٣ - ٢٥.

١٠- الاخبار الطوال، ابو حنيفة احمد بن داود الدينوري، ص ٦.

١١- حجة التفاسير وبلاغ الاكسير، عبد الحجة البلاغي، ج ٧، ص ٢٢٨؛ البحوث التاريخية لقصص القران، محمد بيومي مهران، ج ١، ٢٠٦ - ٢٠٨ (فارسي)؛ مراصد

١٤٩

الاطلاع على اسماء الامكنة والبقاع، صفي الدين ابن عبد الحق البغدادي، ج ١، ص ٣٧ - ٣٩.

١٢- مجمع البيان في تفسير القران، الشيخ الفضل بن الحسن الحسيني الطبرسي، ج ٩، ص ٧٣٨ و ج ١٠، ص ٤٨٦ - ٤٨٧؛ روض الجنان وروح الجنان في تفسير القران، حسين بن علي الرازي، ج ٢٠، ص ٢٦٢؛ تفسير الميزان (الميزان في تفسير القران)، العلامة السيد محمد حسين الطباطبائي، ج ٢، ص ٢٨٠.

١٣- آثار البلاد واخبار العباد، زكريا بن محمد بن محمود القزويني، ص ٦٣؛ التفسير الكبيرالمسمى بالبحر المحيط، محمد بن يوسف الشهير بابي حيان الاندلسي، ج ١١، ص ١٥٣.

١٤ - تفسير معالم التنزيل، الحسين بن مسعود البغوي، ج ٨، ص ٤١٩ - ٤٢٠؛ معجم البلدان، الشيخ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي، ج ١، ص ١٨٤ - ١٨٥.

١٥ - المنتظم في تاريخ الامم والملوك، عبد الرحمن بن علي (ابن الجوزي)، ج ١، ص ٢٥٦؛ الاعجاز العلمي في القران الكريم، الدكتور زغلول راغب محمد النجار، ص ١١٣.

١٦ - الرمال العربية، تسـجـير ويلفـرد، الملقب بـ (مبارك بنلندن)، ص ١١٤ - ١١٦.

١٧ - سورة الشعراء، الترتيب الزماني لنزول السورة المباركة هو ٤٧، والتسلسل المتفق عليه في المصحف الشريف هو رقم ٢٦؛ سورة فصلت، الترتيب الزماني لنزول السورة المباركة هو ٦١، والتسلسل المتفق عليه في المصحف الشريف هو رقم ٤١.

١٨- سورة هـود، الترتيب الزماني لنزول السورة المباركة هو ٥٢، والتسلسل المتفق عليه في المصحف الشريف هو رقم ١١.

١٩- سورة الاحقاف، الترتيب الزماني لنزول السورة المباركة هو ٦٦، والتسلسل المتفق عليه في المصحف الشريف هو ٤٦.

٢٠- تفسير فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية، محمد بن علي بن محمد الشوكاني، ج ١، ص ٤٨٢ - ٤٨٣.

١٥٠

٢١- تفسير المنار، محمد رشيد رضا، ج ٨، ص ٤٤١ - ٤٤٢.

٢٢- التاريخ العربي عند الروم، الدكتورة نضال عبد الرضا الميالي، ج ١، ٣٨ - ٣٩.

٢٣- البحوث التاريخية لقصص القران، محمد بيومي مهران، ص ٢٠٤ (فارسي).

٢٤- فريق لوس انجلوس يكشف " عبار" المدينة الاسطورية المفقودة، هوج توماس، صحيفة لوس انجلوس تايمس، بتاريخ ٥ / فبراير / ١٩٩٢ م (انكليزي).

٢٥- الاعجاز العلمي في القران والسنة، الدكتور زغلول راغب محمد النجار، ص ٥٦ - ٥٨.

٢٦- سلسلة بحوث الدكتور زغلول راغب محمد النجار، صحيفة الاهرام المصرية، القاهرة، تنشر في يوم الاثنين من كل اسبوع، منذ مايو ٢٠٠١ - ٢٠٠٣ م.

٢٧- عـبر الربع الخالي بشبه جزيرة العرب، الرحالة البريطاني سيدني بيـر تـرام توماس، ص ١٩ - ٢٣ (انكليزي).

٢٨- المذكرات، رحلة في شبه جزيرة العرب والخليج، سير جورج فري ناو، ج ١، ص ٢٤٩ - ٢٥٢ (انكليزي).

٢٩- الاكتشافات العلمية في جزيرة العرب، الدكتور فواد محمد سيدي ولد، ص ١٨٦ - ١٩٣؛ آربيا فيليكس، بير ترام توماس، ص ١٦١ (انكليزي).

٣٠- مخاطر الاستكشاف في الجزيرة العربية، بير ترام توماس، ص ٤٦ - ٤٩.

٣١- التاريخ العام للبلاد العربية الجنوبية، فـرتـزل هومـل، ص ٥٨.

٣٢- جزيرة العرب في التاريخ، الدكتورة آن بي شوب، ص ١١ـ ١٥ (انكليزي).

٣٣- البحوث التاريخية لقصص القران، محمد بيومي مهران، ج ١، ص ٢٠٨ (فارسي)؛ مجمع البيان في تفسير القران، الشيخ ابو علي الفضل بن الحسن الحسيني الطبرسي، ج ١، ص ٤٨٦ - ٤٨٧

٣٤- صحيج مسلم، او الجامع الصحيح، مسلم بن الحجاج القشري النيشابوري، ج ٢، ص ٧٤٠، رقم الحديث ١٠٦٣ - ١٠٦٨؛ صحيح البخاري (مع الفتح)، محمد بن اسماعيل بن ابراهيم البخارائي (البخاري)، ج ١٢، ص ٢٨٢ - ٢٩٠، رقم الحديث ٦٩٣٠ - ٦٩٣٤.

٣٥- البدأ والتاريخ، المؤرخ المطهر بن طاهر المقدسي، ج ٣، ص ٣٦.

١٥١

٣٦- معجم البلدان، الشيخ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي، ج ٢، ص ٢٧٠؛ تاريخ المغرب العربي، سعد زغلول عبد الحميد، ص ١١٣ - ١١٦.

٣٧- التنبية والاشراف، علي بن الحسين بن علي المسعودي، ص ٨١؛ المنتظم في تاريخ الامم والملوك، عبد الرحمن بن علي بن الجوزي، ج ١، ص ٢٥٦.

٣٨- تاريخ العرب قبل الاسلام، عبد الملك بن قريب الاصمعي، ص ٥٨.

٣٩- الاخبار الطوال، ابو حنيفة احمد بن داود الدينوري، ص ٦ و ٩؛ دراسات اسلامية في التفسير والتاريخ، محمد عـرب موسى، ص ٥٦ - ٥٧؛ تاريخ ابن خلدون، او العبر وديوان المبتدأ والخبر، عبد الرحمن بن محمد بن خلدون (ابن خلدون)، ج ١، ص ٢٢.

٤٠- الموسوعة الاسلامية، العالم الاسلامي، تاريخ، جغرافية، انثوغرافيا وثاموس، بيبلوغرافيا، المجلد ١، ص ٤٧٥.

٤١- جنوب الجزيرة العربية، تيمس وهدسون، ص ٢١ - ٢٢.

٤٢- تاريخ العرب، فيليب حـتيّ، ص ٣٧؛ تاريخ الجزيزة العربية، حسين خلف الشيخ خزعل، ص ٢٦.

٤٣- معجم اليمامة، المعجم الجغرافي للملكة العربية السعودية، الشيخ عبد الله بن خميس، ج ٢، ص ٤٥ - ٤٦؛ مجلة المنهل، الاستاذ احمد بن علي الحميدان، العدد ١٤٤، ورقة ٣ و ٤.

٤٤- تاريخ العرب قبل الاسلام، عبد الملك بن قريب الاصمعي، ص ٥٨؛ المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام، المؤرخ الدكتور جواد علي، ج ١، ص ٣٢٣؛ مروج الذهب ومعادن الجوهر، علي حسين بن علي المسعودي، ج ٢، ص ١٥٦؛ تاريخ الطبري، تاريخ الامم والملوك، محمد بن جرير الطبري، ج ١، ص ٢٢٦ - ٢٢٧.

٤٥- الرمال العربية، تيسجير ويلفرد، الملقب بـ" مبارك بن لندن" ص ٦٧ - ٦٩؛ في تاريخ العرب قبل الاسلام، سعد زغلول عبد الحميد، ص ٥٨.

٤٦- المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام، الدكتور جواد علي، ج ١، ص ٣٢٨ - ٣٣١.

١٥٢

٤٧- قصص القران المجيد، ابو بكر عقيق بن محمد، ص ٨١؛ المنهاج، شرح النووي على مسلم، ابو زكريا يحيى بن شرف النووي، مسئلة رقم ٢٩٨٠، ص ٤٠٧.

٤٨- مسند احمد، احمد بن محمد بن حنبل، ج ٢، رقم ٥٨ و٦٦؛ قصص الانبياء (المسمى عرائس المجالس)، احمد بن محمد الثعلبي، ص ٦٢؛ روض الجنان وروح الجنان في تفسير القران، ابو الفتوح حسين بن علي الرازي، ج ٨، ص ٢٨١ - ٢٨٢.

٤٩- تاريخ ابن خلدون، او العبر وديوان المبتدأ والخبر، عبد الرحمن بن محمد (ابن خلدون)، ج ١، ص ٢٢.

٥٠- البداية والنهاية، ابو الفداء اسماعيل (ابن كثير) الدمشقي، ج ٤، ص ٣٨٤.

٥١- قصص القرآن المجيد، ابو بكر عقيق بن محمد، ص ٨١؛ تاريخ العرب في عصر الجاهيلة، سيد عبد العزيز سالم، ص ٧٥.

٥٢- القصص القرانية، عرض وقائع وتحليل احداث، صلاح الخالدي، ج ١، ص ٢٩٣؛ روض الجنان وروح الجنان في تفسير القران، حسين بن علي الرازي، ج ٨، ص ٢٨٠ - ٢٩١.

٥٣- تاريخ النواحي الشمالية من الجزيرة العربية، الشيخ مفلح بن سمر العلا، ص ٢١ و ٧٦.

٥٤- مسند احمد، احمد بن محمد بن حنبل، ج ٤، ص ١٧؛ ثمار القلوب في المضاف والمنسوب، عبد الملك بن محمد بن اسماعيل الثعالبي النيسابوري، ص ٧٩.

٥٥- مجمع البيان في تفسير القران، الشيخ الفضل بن الحسين الطبرسي الطوسي، ج ١٠، ص ٣٧١.

٥٦- عمدة القارئ في شرح صحيح البخاري، ابو محمد محمود بن احمد الـعيني، ج ١٥، ص ٢٧٤؛ الكامل في اللغة والادب، ابو العباس محمد بن يزيد (المبرد)، ج ٣، ص ١٢٩؛ بحار الانوار، الجامعة لدرر اخبار الائمة الاطهار عليهم السلام، العلامة المحدث محمد باقر المجلسي، ج ٤٢، ص ١٩٨ و ٢٥٩ و ٣١٣.

٥٧- تاريخ الطبري، تاريخ الامم والملوك، محمد بن جرير الطبري، ج ١، ص ٣٢٧؛ البدء والتاريخ، المطهر بن طاهر المقدسي، ج ٣، ص ٧٦؛ الدر المنثور

١٥٣

في التفسير بالمأثور، جلال الدين عبد الرحمن السيوطي، ج ٥، ص ٩١؛الخطط المقريزية) المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والاثار)، تقي الدين احمد بن علي بن عبد القادر المقريزي، ج ١، ص ١٨٧.

٥٨- غريب القران، عبدالله بن يحيى بن المبارك العدوي البغدادي (اليزدي)، ص ٢٨٤؛ معجم ما استعجم، ابو عبيد البكري، ج ١، ص ١٢٧ - ٢١٥؛ الصحاح في اللغة (تاج اللغة وصحاح العربية)، اسماعيل بن حماد الجوهري، ج ٣، ص ٤٢٨ - ٤٢٩ (١٥٧٤ - ١٥٧٥).

٥٩- لغات القبائل الواردة في القران الكريم، القاسم بن سلام بن عبد الله الهروي البغدادي، ج ١، ص ١٢٦؛ الخطط المقريزية (المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والاثار)، تقي الدين احمد بن علي بن عبد القادر المقريزي، ج ١، ص ١٧٨؛ المسالك والممالك، ابو اسحاق ابراهيم بن محمد الاصطخري، ص ٢٠.

٦٠- اشكال العالم، ابو القاسم الجيهاني، ترجمة علي عبد السلام، ص ٤٧؛ معجم البلدان، الشيخ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي، ج ١، ص ٤٢١؛ العـرب، بير ترام توماس، ص ٣١ - ٣٤ (انكليزي).

٦١- تاريخ البلعمي، محمد بن ابو الفضل البلعمي، ج ١، ص ٣٣٥؛ قصص الانبياء (المسمى عرائس المجالس)، احمد بن محمد الثعلبي، ص ١٦٥.

٦٢- تاريخ مدينة دمشق، علي بن الحسين بن هبة الله (ابن عساكر)، ج ٨، ص ٦٩؛ الدر المنثور في التفسير المأثور، عبد الرحمن بن محمد السيوطي، ج ٥، ص ٩٢؛ تاريخ الطبري، تاريخ الامم والملوك، محمد بن جرير الطبري، ج ١، ص ٣٢٧ - ٣٢٨.

٦٣- الدر المنثور في التفسير بالمأثور، عبد الرحمن بن محمد السيوطي، ج ٥، ص ٩٢ - ٩٣.

٦٤- صفة جزيرة العرب، حسن بن احمد بن يعقوب الهمداني، ج ١، ص ٧٣ - ٧٤؛ معجم البلدان، الشيخ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي، ج ٥، ص ٤٤٢.

١٥٤

٦٥- معجم البلدان، الشيخ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي، ج ٢، ص ١٨٩؛ ديوان امرؤ القيس ابن حجر الكندي، تحقيق محمد ابو الفضل ابراهيم، ص ٢٥ و٢٠٢.

٦٦- الاخبار الطوال، ابو حنفية احمد بن داود الدينوري، ص ٤ - ٦.

٦٧- الرياض عبر اطوار التاريخ، حمد الجاسر، ص ٦٧ - ٧٢، رحلة بن بطوطة، تحفة النظار في غرائب الامصار وعجائب الاسفار، ابو عبد الله بن محمد المعروف بابن بطوطة، ج ١، ص ١٣٣ - ١٣٤.

٦٨- تاريخ ابن خلدون، او العبر وديوان المبتدأ والخبر، عبد الرحمن بن محمد (ابن خلدون)، ج ٢، ص ٢٣.

٦٩- اثار البلاد واخبار العباد، زكريا بن محمد بن محمود القزويني، ص ١٢١؛ معجم البلدان، الشيخ ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي، ج ٢، ص ١٣٧.

٧٠- معجم الابنية الحضرية في الشعر الجاهلي، الدكتور محمد الزعبي، ص ٢١٨ - ٢١٠؛ اثار البلاد واخبار العباد، زكريا بن محمد بن محمود القزويني، ص ١٠٣.

٧١- تاريخ اليمامة، الشيخ عبد الله بن خميس الدوسري، ج ٥، ص ١٠٧ - ١٠٩؛تاريخ اليمامة في صدر الاسلام، محاولة للفهم، الدكتور عبد الله العسكر، ص ٧٦ (انكليزي)؛ جريدة الشرق الاوسط، العدد ١٢١٩٢، الصادرة ليوم ٢٤ / جمادي الاول / ١٤٣٣ هـجري والموافق لـ ١٥ / نيسان / ٢٠١٢ ميلادي.

٧٢- محافظة الغاط، الدكتور محمد بن احمد الراشد، ص ٧١ و ١٠٤؛ وثائق من الغاط، فائز بن موسى البدراني الحربي، ص ٤١.

٧٣- المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام، المؤرخ الدكتور جواد علي، ج ١، ص ٣٢٨.

٧٤- الاغـاني، علي بن الحسين القرشي (ابو الفرج الاصفهاني)، ج ٤، ص ٣٠٢ - ٣٠٧.

٧٥- تاريخ ابن خلدون، او العبر وديوان المبتدأ والخبر، عبد الرحمن بن محمد (ابن خلدون)، ج ٢، ص ٢٦.

١٥٥

٧٦- الاخبار الطوال، ابن حنيفة احمد بن داود الدينوي، ص ٢٩.

٧٧- تاريخ ابن خلدون، او العبر وديوان المبتدأ والخبر، عبد الرحمن بن محمد (ابن خلدون)، ج ٢، ص ٢٥.

٧٨- العثمانيون وآل سعود في الارشيف العثماني، الدكتور زكريا قورشون، ص ٢١.

٧٩- لسان العرب، محمد بن مكرم بن منظور، ج ٤، ص ١٨٠؛ مسند احمد، احمد بن محمد بن حنبل، ج ٤، ص ٥٥.

٨٠- تاريخ خليفة بن خياط، خليفة بن الخياط الشيباني العصفري، ص ٢٣٥ - ٢٣٩؛ انساب الاشراف، احمد بن يحيى بن جابر البلاذري، ج ٥، ص ٣٣٤.

٨١- الكامل في التاريخ، علي بن محمد (ابن الاثيـر) الشيباني، ج ٣، ص ٣١٠ - ٣١٥؛ عـمـدة القـارئ شرح صحيح البخاري، محمود بن احمد العيني، ج ١٧، ص ٢٢٠، رقم الواقعة، ٤١٦٧.

٨٢- تاريخ مدينة دمشق، علي بن حسن بن هبة الله (ابن عساكر)، ج ١٧، ص ٢٣١ - ٢٣٣؛ الاصابة في تمييز الصحابة، احمد بن علي (ابن حجر) العسقلاني، ج ٦، ص ١٩٣ - ٢٠١.

٨٣- تاريخ الخلفاء (تاريخ خلفاء المسلمين)، المؤرخ عبد الرحمن بن محمد السيوطي، ص ٢٠٩.

٨٤- تأريـخ العـرب، فيليب حـتـيّ، ص ٣٧.

٨٥- تأريخ الجزيرة العربية والاسلام، الدكتور عبد الوهاب محمد علوب، ص ١٢٢؛ تأريخ نجد وملحقاتها، أمين الريحاني، ص ٣٥؛ فتح الباري شرح صحيح البخاري، احمد بن علي (ابن حجر) العسقلاني، ج ١٢، ص ٢٧٦ - ٢٧٧؛ البداية والنهاية، ابو الفداء اسماعيل (ابن كثير) الدمشقي، ج ٦، ص ٣٥٥.

٨٦- الكامل في التأريخ، علي بن محمد (ابن الاثير) الشيباني، ج ٢، ص ٢١٨ - ٢٣٨.

١٥٦

٨٧- البداية والنهاية، ابو الفداء اسماعيل (ابن كثير) الدمشقي، ج ٦، ص ٣١٨ - ٣٢٨.

٨٨- تأريخ اليعقوبي، احمد بن اسحاق بن واضح (اليعقوبي)، ج ٢، ص ٨٧ - ٩١؛ تاريخ ابن خلدون، أو كتاب العبر وديوان المبتدأ، عبد الرحمن بن محمد (ابن خلدون)، ص ٤٨.

٨٩- الكامل في التاريخ، علي بن محمد (ابن الاثير) الشيباني، ج ٢، ص ٢٠١؛ سيرة ابي بكر، علي محمد محمد الصلابي، ص ٢٦١.

٩٠- فتنة الوهابية، مأخوذ من كتاب" الفتوحات الاسلامية"، شيخ الاسلام بالمسجد الحرام السيد احمد زيني دحلان،، ص ٤ - ٥.

٩١- مطالع السعود بطيب اخبار الوالي داود، الشيخ عثمان بن سند البصري، ص ٣٥ و ٧٦.

٩٢- آثار البلاد واخبار العباد، زكريا بن محمد بن محمود القزويني، ص ١٢٣؛ المنتظم في تاريخ الملوك والامم، عبد الرحمن بن علي (ابن الجوزي)، ج ٤، ص ٢٢.

٩٣- تاريخ الطبري، تاريخ الامم والملوك، محمد بن جرير الطبري، ج ٣، ص ٣٠٠ - ٣٠٢؛ البداية والنهاية، ابو الفداء اسماعيل (ابن كثير) الدمشقي، ج ٦، ص ٣٥٧ - ٣٥٨.

٩٤- دور اليمامة في حروب الردة، سها محمد عندليب، ص ٥٨ و ٧٩؛ الاصابة في تمييز الصحابة، احمد بن علي (ابن حجر) العسقلاني، ج ٦، ص ٢٣٩ - ٢٤٢.

٩٥- حروب الردة، شوقي ابو خليل، ص ٩٢؛ أوضح البيان بشرح حديث نجد قرن الشيطان، الشيخ ابو حمزة الاثري، ص ٤٠.

٩٦- نبذة عن تغلب بن وائل، عطية بن عبد الحمان التغلبي، ج ١، ص ١٤٣ - ١٤٤؛ تاريخ الطبري، تاريخ الامم والملوك، محمد بن جرير الطبري، ج ٢، ٣٢٤ و ج ٣، ص ٢٧٥ و ٢٦٧؛ بنو بكر بن وائل، الدكتور عبد الرحمن الفريح، ص ٢٧٦ - ٢٧٧؛ انساب الاشراف، احمد بن يحيى بن جابر البلاذري، ج ١، ص ١١٨؛ الفتوح، احمد بن علي (ابن الاعثم) الكوفي الكندي، ج ١، ص ٢١ - ٢٢.

١٥٧

٩٧- جمهرة أنساب العرب، علي بن احمد (ابن حزم) الاندلسي، ج ١، ص ١٤٨؛ البداية والنهاية، ابو الفداء اسماعيل (ابن كثير) الدمشقي، ج ٦، ص ٣٢٦.

٩٨- كتاب الاوائل، حسن بن عبد الله بن مهران العسكري، ج ١، ص ١٢٥؛ جمهرة أنساب العرب، النسابة علي بن احمد (ابن حزم) الاندلسي، ج ١، ص ١٤٩؛ التنبيه والاشراف، علي بن حسين بن علي المسعودي، ج ١، ص ٢٤٨.

٩٩- الفتوح، احمد بن علي (ابن الاعـثـم) الكوفي الكندي، ج ١، ص ٢٢؛ البداية والنهاية، ابو الفداء اسماعيل (ابن كثير) الدمشقي، ج ٦، ص ٣٥٢؛ المنتظم في تاريخ الملوك والامم، عبد الرحمن بن علي (ابن الجوزي)، ج ٤، ص ٢٢.

١٠٠- أوضح البيان بشرح حديث نجد قرن الشيطان، الشيخ ابو حمزة الاثري، ج ١، ص ٤٠.

١٠١- حركة الردة، الدكتور علي العتوم، ص ٧٨؛ سيرة ابي بكر، علي محمد محمد الصلابي، ص ٢٣٦؛ جمهرة انساب العرب، النسابة علي بن احمد (ابن حزم) الاندلسي، ج ١، ص ١٢٩؛ ترتيب وتهذيب كتاب البداية والنهاية، محمد بن صامل السلمي، ص ١٠١.

١٠٢- تأريخ الجزيرة العربية والاسلام، الدكتور عبد الوهاب محمد علوب، ص ١٢٢؛ ترتيب وتهذيب كتاب البداية والنهاية، محمد بن صامل السلمي، ص ١٠١.

١٠٣- العبر في خبر من غبر، محمد بن احمد الذهبي، ج ١، ص ٨؛ تاريخ اليعقوبي، احمد بن اسحاق بن واضح (اليعقوبي)، ج ٢، ص ١٢٨.

١٠٤- تأريخ الخلفاء، المؤرخ عبد الرحمن بن محمد السيوطي، ص ٢٨؛ تأريخ الجزيرة العربية والاسلام، الدكتور عبد الوهاب محمد علوب، ص ١٣٣.

١٠٥- التنبيه والاشراف، علي بن الحسين بن علي المسعودي، ج ١، ص ٢٤٥؛ تاريخ الدولة العربية، تاريخ العرب منذ عصر الجاهلية حتى سقوط الدولة الاموية، الدكتورة نبيلة حسن، ص ٤٣٣ - ٤٤٢.

١٥٨

١٠٦- تاريخ الردة، اقتبسه من كتاب الاكتفاء لابي ربيع سليمان بن موسى الكلاعي البلنسي، ص ١٥١ - ١٥٢؛ البداية والنهاية، ابو الفداء اسماعيل (ابن كثير) الدمشقي، ج ٦، ص ٣٥٣.

١٠٧- التنبيه والاشراف، علي بن الحسين بن علي المسعودي، ج ١، ص ٢٤٧؛ الخلفاء الراشدون، الدكتور محمد أسعد أطلس، ص ٢٠.

١٠٨- تاريخ الطبري، تاريخ الامم والملوك، محمد بن جرير الطبري، ج ٤، ص ١٥٢؛ اليمن في صدر الاسلام من البعثة المحمدية حتى الدولة الاموية، عبد الرحمن عبد الواحد محمد شجاع، ص ٢٨١ - ٢٨٤، نصب الراية لاحاديث الهداية، ابو محمد عبد الله بن يوسف الزيلعي، ج ١، ص ٤٠٥.

١٠٩- الينابيع الفقهية، الشيخ علي اصغر مرواريد، ج ٩، ص ١٤٣؛ أوضح البيان بشرح حديث نجد قرن الشيطان، الشيخ ابو حمزة الاثري، ص ٤٣؛ مدعوا النبوة في التاريخ الاسلامي، وليد طوغان، ص ٦٥ - ٦٨.

١١٠- تاريخ اليعقوبي، احمد بن اسحاق بن واضح (اليعقوبي)، ج ٢، ص ١٢٨؛ تاريخ الطبري، تاريخ الامم والملوك، محمد بن جرير الطبري، ج ٤، ص ١٤٢؛ الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل وعيون الاقاويل في وجوه التاويل، محمود بن عمرو بن احمد الزمخشري، ج ١، ص ٦٢٠.

١١١- الانحرافا ت الكبرى، سعيد ايوب، ص ٤٤٦ - ٤٥٠؛ يهود الجزيرة العربية، قديماً وحديثاً، الدكتور علي عبد الباقي احمد الحمامي، ج١، ٤٣ - ٤٦ و ١٦٧.

١١٢- مسند احمد، احمد بن محمد بن حنبل، رقم الحديث: ١٩٤٦٠، عن طريق عثمان بن عبيد، ورقم الحديث ١٩٤٦٨، عن طريق معاذ بن عبسة؛ المعجم الكبير، الطبراني، رقم الحديث ١٩٢، عن طريق معاذ بن جبل؛ التاريخ الكبير، محمد بن اسماعيل بن ابراهيم البخارائي (البخاري)، ج ٤، ص ٢٨٤.

١١٣- الطلقاء تحت ظلال الاسلام، الباحث ابو زيد سوار بن عزيز بونام، ج ١، ص ٣٤ - ٣٧ و ٩٨ - ١٠٢.

١١٤- تاريخ الخلافة الاسلامية، نقد وتفسير، الدكتور عبد الرزاق محمد عاصف، ص ١٦٧ - ١٨٢.

١٥٩

١١٥- الاسرار النجدية في المكاتبات العثمانية، حليم عارف جاندر لو، ص ١١٢ - ١١١.

١١٦- اصحاب الردة والنبوءات، الشيخ شريف احمد سعادت، ج ٢، ص ٨٧.

١١٧- الفجر الصادق في الرد الفرقة الوهابية المارقة، الشيخ جميل صدقي الزهاوي، مفتي بغداد، ص ١٧ و ٢٥؛ خلاصة الكلام في بيان امراء البلد الحرام، شيخ الاسلام في الحرم المكي السيد احمد زيني دحلان، ص ٢٣٩.

١١٨- كشف الارتياب في اتباع ابن عبد الوهاب، العلامة السيد محسن الامين العاملي، ص ٣؛ الدرر السنية في الرد على الوهابية، شيخ الاسلام في الحرم المكي السيد احمد زيني دحلان، ص ٤٧؛ مصباح الانام وجلاء الظلام، العلامة علوي بن احمد الحداد، ص ٤؛ جلاء الاوهام، مختار احمد باشا المؤيد، ص ٥؛ سعادة الدارين في الرد على الفرقتين، ابراهيم بن عثمان السمنودي، ج ١، ص ٣٦؛ تبيين الحق من الباطل، محمد توفيق سويقة، ص ٦؛ رحلة ابي طالب الى العراق واوربة، ترجمه الى العربية من الفرنسية، الدكتور مصطفى جواد، ص ٢٧١.

١١٩- قراءة جديدة لحروب الردة، العلامة الشيخ علي الكوراني، دار الباقيات للنشر، الطبعة الاولى، قم المقدسة، ١٤٣٢ هـ / ٢٠١١ م.

١٢٠- الحياة السياسية في الدولة العربية الاسلامية خلال القرنين الاول والثاني بعد الهجرة (المباركة)، الدكتور جمال الدين سرور، ١٩ - ٢٠.

١٢١- تاريخ الدعوة الى الاسلام، مولانا وحيد الدين خان، ص ٢٨٠؛ تاريخ الطبري، تاريخ الامم والممالك، محمد بن جرير الطبري، ج ٢، ص ٤٧٥ و ج ٤، ص ٦٤.

١٢٢- تاريخ الردة واثارها على المسلمين، الدكتور صبيح شفيق البرمكي، ج ١، ص ٥٦ - ٥٨.

١٢٣- ظاهرة الردة في المجتمع الاسلامي، السيد حسن بربغـيـش، ص ١٠٠ - ١١٩؛ الصديق ابو بكر، الصحفي المصري محمد حسنين هيكل، ص ٧١.

١٢٤- سيرة وجهاد الامام علي (عليه السلام)، السيد علاء فاضل الاطرش، ج ٢، ص ٨٤ - ٨٧.

١٦٠