الجريمة الكبرى الجزء ١

الجريمة الكبرى0%

الجريمة الكبرى مؤلف:
الناشر: المركز الوثائقي للدفاع عن المقدسات الإسلامية
تصنيف: أديان وفرق
الصفحات: 399

الجريمة الكبرى

مؤلف: الدكتور السيد محمد رضا الهاشمي
الناشر: المركز الوثائقي للدفاع عن المقدسات الإسلامية
تصنيف:

الصفحات: 399
المشاهدات: 2555
تحميل: 285


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 399 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 2555 / تحميل: 285
الحجم الحجم الحجم
الجريمة الكبرى

الجريمة الكبرى الجزء 1

مؤلف:
الناشر: المركز الوثائقي للدفاع عن المقدسات الإسلامية
العربية

خارطة رقم (٢و٣): توضيح الترتيب الجغرافي لمنطقة نجد ومدنها وقبائلها:

٤١

٤٢

فهارس الحقيقة الأولى:

١- رقما اقرب الى الحقيقة، القنصل الفرنسي جان باتيست روسو، ص ٨٣؛ رحلات الى شبه الجزيرة العربية، الرحالة جون لويس بوركهارت، ص ١٥٦ - ١٥٧؛ الوهابيون تأريخ ما أهمله التأريخ، لويس دركورانسي، ص ٨٦.

٢- تأريخ الجزيرة العربية في عصر الشيخ ابن عبد الوهاب، حسين خلف الشيخ خزعل، ص ١٣؛ محاضرات تاريخ الامم الإسلامية، محمد الخضري بيك، ج ١، ص٧.

٣- صفة بلاد اليمن ومكة وبعض الحجاز المسمى بتاريخ المستبصر، يوسف بن يعقوب الشهير بابن المجاور الشيباني، ص ٣٩؛ جغرافية شبه جزيرة العرب، عمر رضا كحالة، ص ١٢٩؛ معجم البلدان، ابو عبد الله ياقوت الحموي الرومي، ج ٢، ص١٣٧ و ج ٣، ص ٣٢٩؛ قصة الادب في الحجاز في العصر الجاهلي، عبد الله عبد الجبار و محمد عبد المنعم خفاجة، ص ٢٠.

٤- المخصص، علي بن اسماعيل (ابن سيدة)، ج ٣، ص ٣١٠؛ تاج العروس من جواهر القاموس، العلامة محمد المرتضى الزبيدي، ج ٩، ص ٢٠٣؛ المصباح المنير في غريب الشرح الكبير، احمد بن محمد القيومي المقرئ، ج ١، ص ٩٩.

٥- تأريخ نجد، محمود شكري الالوسي، ص ٦.

٦- جغرافية شبه جزيرة العرب، عمر رضا كحالة، ص ٦٠ و ١٢٩.

٧- العثمانيون وآل سعود في الارشيف العثماني، الدكتور زكريا قورشون، ص ٢١.

٨ - اطلس المملكة العربية السعودية، وزارة التعليم العالي، الفصل الأول، ص ٥ - ٧؛ احسن التقاسيم في معرفة الاقاليم، محمد بن احمد المقدسي، ج ٢، ص ١١٩ - ١٢٠.

٤٣

٩- الفكر الجغرافي والكشوف الجغرافية، يسرى الجوهري، ص ٢٩ - ٣٠؛ فتوح البلدان، أحمد بن يحيى البلاذري، ج ٣، ص ٣٥١.

١٠- العثمانيون وآل سعود في الارشيف العثماني، الدكتور زكريا قورشون، ص ٢١.

١١- معجم البلدان، شهاب الدين ياقوت الحموي، جغرافيا نجد وتضاريسها، ج ٤، ص ٣٦٧، و ج ٥، ص ٢٦١.

١٢- قلب جزيرة العرب، فؤاد حمزة، ص ٣٢٨؛ عقد الدرر، جمعة ابراهيم، ص ٨٠.

١٣- تاريخ الجزيرة العربية والإسلام، الدكتور عبد الوهاب علوب، ص ١٢.

١٤- تأريخ نجد الحديث وملحقاتها، أمين الريحاني، ص ٢٥٩ - ٢٦١.

١٥- تاريخ الدولة السعودية حتى الربع الأول من القرن العشرين، الدكتورة مديحه احمد درويش، ص ١٢.

١٦- الدولة السعودية الأولى، الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن، ص ٢١ - ٢٢؛ مجلة المباحث التاريخية، الاستاذ مدرسي طباطبائي، العدد ٤، لسنة ١٩٥٦ م، ص٣٤٧.

١٧- الوهابيون تأريخ ما أهمله التأريخ، لويس دوكورانسي، ص ٨٧ - ٨٨.

١٨- الدرعية قاعدة الدولة السعودية الأولى، محمد الفهد العيس، ص ٢٥ - ٢٦؛ نجد والحجاز في الوثائق العثمانية، سنان معروف اوغلو، ص ٤٤ - ٤٥.

١٩- التطور الاقتصادي والاجتماعي للمملكة العربية السعودية، ملكة بكر الطيار، ص١٠.

٢٠- الدولة السعودية الأولى، الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن، ص ٢١ - ٢٢؛ تاريخ الدولة السعودية حتى الربع الأول من القرن العشرين، الدكتورة مديحة احمد درويش، ص ١٤.

٢١- الجزيرة العربية بلا سلاطين، المفكر الايرلندي فريد هاليدي، ص ٥٧.

٢٢- الدولة السعودية الأولى، الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن، ص ٢١ - ٢٢.

٢٣- صدق الخبر في الخوارج القرن الثاني عشر، الشريف عبدالله باشا، ص ٢٩ - ٣٢.

٤٤

٢٤- ملاحظات عن البدو والوهابيين، جون لويس بوركهاردت، ص ٩ - ١٠.

٢٥- سنن ابي داود، ابو داود سليمان بن ألاشعث السجستاني، ج ٨، ص ٤٣؛ مسند احمد، احمد بن حنبل، ج ٧، ص ٢٢٣.

٢٦- شرح النووي على صحيح مسلم، ابو زكريا النووي، باب تفاضل اهل الايمان، ص ٢٢٣ - ٢٢٥، رقم الحديث ٥١؛ المعجم الكبير، سليمان بن ايوب الطبراني، ج ١٧، ص ٢٠٩؛ المستدرك على الصحيحين، ابو عبد الله الحاكم النيسابوري، رقم الحديث، ١٨٧.

٢٧- فتح الباري شرح صحيح البخاري، ابن حجر العسقلاني، ص ٤٠٥ - ٤٠٦.

٢٨- بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث (مسند الحارث زوائد الهيثمي)، حارث بن ابي اسامة، حافظ نور الدين الهيثمي، ج ٢، ص ٨٤٩؛ السنن الكبرى، احمد بن الحسين بن علي بن موسى البيهقي، ج ٧، ص ١٠٠.

٢٩- تاريخ نجد، المسمى روضة الأفكار والافهام لمرتاد حال الامام وتعداد غزوات ذوي الإسلام، الشيخ حسين بن غنام، ص ١١.

٣٠- تاريخ الدولة السعودية الأولى حتى الربع الأول من القرن العشرين، الدكتورة مديحه احمد درويش، ص ١٥؛ تاريخ نجد، المسمى روضة الأفكار والافهام لمرتاد حال الامام وتعداد غزوات ذوي الإسلام، الشيخ حسين بن غنام، ص ١١؛ عنوان المجد في تاريخ نجد، الشيخ عثمان بن بشر النجدي، ج ١، ص ١٦.

٣١- ملاحظات حول الوهابية ومؤسسها، الدكتور شاكر محمد عظيم الكيلاني، ج ١، ص ٣٨ - ٣٩ (اردو)؛ تاريخ نجد، المسمى روضة الأفكار والافهام لمرتاد حال الامام وغزوات ذوي الإسلام، الشيخ حسين بن غنام، ص ١١ - ١٢.

٣٢ - الوهابية ومذكرات مستر همز، سامي قاسم امين، ص ٧ - ٩.

٣٣ - مناهج اهل الحق والاتباع في مخالفة اهل الجهل والابتداع، العلامة سليمان بن سمحان، ص ١٥.

٣٤- عنوان المجد في تاريخ نجد، الشيخ عثمان بن بشر النجدي، ج ٢، ص ٣.

٤٥

٣٥- اثر الدعوة الوهابية في الاصلاح الديني والعمراني، الشيخ محمد حامد الفقي، رقم الفقرة ٨٠ - ٨٣، ص ٦٢ - ٦٣.

٣٦- اثر الدعوة الوهابية في الاصلاح الديني والعمراني، الشيخ محمد حامد الفقي، رقم الفقرة ٨٤، ص ٦٤.

٣٧- اثر الدعوة الوهابية في الاصلاح الديني والعمراني، الشيخ محمد حامد الفقي، رقم الفقرة ١٢٤، ص ٧٦.

٣٨- تاريخ نجد، محمود شكري الالوسي، ص ٤٠.

٣٩- عنوان المجد في تاريخ نجد، الشيخ عثمان بن بشر النجدي، ج ١، ص ١٦.

٤٠- تاريخ الجزيرة العربية والإسلام، الدكتور عبد الوهاب علوب، ص ١١.

٤١- جزيرة العرب في القرن العشرين، الوزير المفوض حافظ وهبة، ص ١١ - ١٢.

٤٢- رحلة نيبور الى العراق في القرن الثامن عشر، كارستن نيبور، ص ٩٧ - ٩٩.

٤٣- المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، الدكتور جواد علي، ج ١، ص ٢٧٦.

٤٤- رحلات الى شبة الجزيرة العربية، الرحالة جون لويس بوركهارت، ص ٧٩ - ٨٠.

٤٥- جزيرة العرب في القرن العشرين، الوزير المفوض حافظ وهبة، ص ٢٨٥ - ٢٨٦.

٤٦- رحلات الى شبه الجزيرة العربية، الرحالة جون لويس بوركهارت، ص ١٥٥ - ١٥٦.

٤٧- جزيرة العرب قبل الإسلام، التاريخ الاقتصادي، برهان الدين دلّو، ص ١٤ - ١٧.

٤٨- لسان العرب، محمد بن مكرم (ابن منظور)، ج ١، ص ٦٦١ - ٦٦٢.

٤٩- ما كانت الجاهليه تفعله ووافق حكم الإسلام، هشام بن محمد السائب الكلبي، ص ٦٧ - ٧٢.

٥٠- المثالب عند العرب الجاهلية، الهيثم بن عدي الثعلبي، ص ٢٢ - ٢٤؛ اللواطيين، ابو سيف علي بن محمد بن عبد الله المدائني، ص ٨٧ - ٨٨؛ الفهرست في اخبار

٤٦

العلماء المصنفين من القدماء والمحدثين، ابو الفرج محمد بن اسحاق (ابن النديم) البغدادي، ص ١١٧.

٥١- مصباح الانام وجلاء الضلام، العلامة علوي بن قطب الارشاد، ج ٢، ص ٤٩؛

صفة أهل نجد، قديماً وحديثاً، الشيخ عبدالسلام بن خالد الأشجعي، ج١، ص١٣٨ - ١٣٩.

٥٢- جريدة الشاهد الكويتية، يومية سياسية محلية، بقلم صالح عثمان السعيد، الكويت، العدد ١٧٨٣، الاربعاء ٢٠ / اكتوبر / ٢٠١٣ م.

٥٣- من الوثائق العثمانية في تأريخ الجزيرة، الدكتور عبد العزيز ابراهيم، ص ١٧ - ١٩.

٥٤- صفحات من تاريخ الجزيرة العربية الحديث، الدكتور محمد عوض الخطيب، ص ١٢٠ - ١٢٢.

٥٥- المنحة الوهبية في الرد على الوهابية، الشيخ داود النقشبندي البغدادي، ص ١٢١ - ١٢٣.

٥٦- رقمآ اقرب الى الحقيقة، القنصل الفرنسي جان باتيست روسو، ص ٨٣.

٥٧- رحلات الى شبه الجزيرة العربية، الرحالة جون لويس بوركهارت، ص ١٥٦ - ١٥٧.

٥٨- العثمانيون وآل سعود في الارشيف العثماني، الدكتور زكريا قورشون، ص ١٠٥.

٥٩- مقدمة ابن خلدون، ولي الدين عبد الرحمن بن خلدون، ج ٢، ص ٢٩ - ٣٢؛ دفع شبه التشبيه بأكف التنزيه، ابو الفرج بن الجوزي الحنبلي، ص ٦٠ - ٦٤؛ مصباح الظلام في الرد على مَن كذّب على الشيخ الإمام، الشيخ عبداللطيف بن عبدالرحمن، ص٢٢؛ أثر الدعوة الوهابية في الاصطلاح الديني والعمراني في جزيرة العرب، الشيخ محمد حامد الفقي، ص٢٢.

٦٠- المدارج السنية في الرد على الوهابية، عامر حبيب القادري، ص ١٥ - ١٧.

٤٧

٦١- الرد على الوهابية في القرن التاسع عشر، حمادي الريس، اسماء نويرة، ص ١١ - ١٥.

٦٢- المختار من تاريخ الجبرتي، المؤرخ عبد الرحمن الجبرتي، ج ٢، ص ١٨٩ - ١٩٢.

٦٣- تاريخ نجد الحديث وملحقاتها، امين الريحاني، ص ٢٦١.

٦٤- تاريخ نجد الحديث وملحقاتها، امين الريحاني، ص ٢٥٨ - ٢٥٩.

٦٥- تاريخ نجد الحديث وملحقاتها، امين الريحاني، ص ٢٥٩ - ٢٦٠.

٦٦- تاريخ نجد المسمى روضة الأفكار والافهام لمرتاد حال الامام، الشيخ حسين بن غنام، ج ١، ص ٥ - ٦.

٦٧- تاريخ الجزيرة العربية الإسلام، الدكتور عبد الوهاب علوب، ص ١١.

٦٨- الدرر السنية في الاجوبة النجدية، مجموعة من علماء نجد، تحقيق الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ج ١٠، ص ٤٤٩.

٦٩- الاساطير والخرافات عند العرب، محمد عبد المعيد خان، ص ٢٧ - ٢٩.

٧٠- الرحيق المختوم، بحث في السيرة النبوية الطاهرة، الشيخ صفي الدين المباركفوري، ج ١، ص ١٠٣؛ تاريخ ابن خلدون، عبد الرحمن ابن خلدون، ج ٢، ص ١١.

٧١- الرسالة المقدمة الى مؤتمر القاهرة، تحت عنوان "ظاهرة الإسلام السياسي"، الدكتور احمد صبحي منصور.

٧٢- مقدمة ابن خلدون، عبد الرحمن ابن خلدون، ص ١٢٥ - ١٢٧.

٧٣- التطور الاقتصادي والاجتماعي للمملكة العربية السعودية، ملكة بكر الطيار، ص١٠.

٧٤- الدرر السنية في الاجوبة النجدية، مجموعة من علماء نجد، تحقيق الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي، ج ١٠، ص ٤٤٩.

٧٥- مناهج اهل الحق والاتباع في مخالفة اهل الجهل والابتداع، الشيخ العلامة سليمان بن سمحان، ص ١٠- ١٥.

٤٨

٧٦- كتاب السنن الكبرى، احمد بن الحسين البيهقي، ج ١٠، ص ٢٥٠، رقم المسئلة ٢٠٥٨٨؛ تفسير القران، محمد بن احمد القرطبي، ج ٨، ص ١٥٥ - ١٥٦.

٧٧- دور العصبية القبلية وأثرها على المجتمع العربي، الدكتورة آمال كاشف الغطاء، ص ٢٢٧ - ٢٢٩.

٧٨- جغرافية شبه جزيرة العرب، عمر رضا كحالة، ص ٦٠ و ١٢٩؛ عشائر العرب، الدرر المفاخر في اخبار العرب الاواخر، الشيخ محمد البسام النجدي التميمي، ج ١، ص٩.

٧٩- تاريخ الدولة السعودية حتى الربع الأول من القرن العشرين، الدكتورة مديحة احمد درويش، ص ١٣.

٨٠- صفة جزيرة العرب، ابو محمد حسن بن احمد الهمداني، ص ٣٨٠ -٣٨٥.

٨١- محافظة الغاط، الدكتور محمد بن احمد الراشد، ص ١٥٥.

٨٢- السيرة الهلالية، عبد الرحمن الانبودي، ص ٤٥ - ٥٠؛ جمهرة انساب العرب، ابن حزم الاندلسي، ص ٣٨٠ - ٣٨٥؛ اللباب في تهذيب الانساب، عز الدين بن الاثير، ج ٣، ص ٣٩٥ - ٤٠٠.

٨٣- تاريخ الدولة السعودية حتى الربع الأول من القرن العشرين، الدكتورة مديحة احمد درويش، ص ١٣.

٤٩

٥٠

الحقيقة الثانية :

نجد في القران الكريم والسنة النبوية الشريفة

اولاً: نجد في القران الكريم

نقتطف بعض الشواهد من القران الكريم في تبيان احوال هؤلاء القوم:

١ - قال الله تعالى:( الاعراب اشد كفراً ونفاقاً وأجدر ألاّ يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله ) سورة التوبة، الآية ٩٧.

قال قتادة: الاعراب كفرهم أشد وانهم أبعد عن معرفة السنن وأقسى قلباً وأجفى قولاً واغلظ طبعاً وأبعد عن سماع التنزيل واقل ذوقاً وادباً. والكفر متعلق بالقلب فقط، وحينما تدخل عليه اعمال الجوارح تتحقق فيه الشدة. اخرج ابو الشيخ عن الكلبي ان هذه الآية نزلت في قبائل أسد وغطفان (١)، وقبيلتا أسد وغطفان يسكنان نجد. ويقول الشوكاني في تفسيره فتح القدير، والقرطبي في تفسيره: ان كفر الاعراب سكان البوادي في نجد ونفاقهم اعظم من غيرهم وأشد، واولى ألا يعلموا حدود ما انزل الله على رسوله صلّى الله عليه وآله من الفرائض والسنن لانهم اغلظ طبعاً وأقسى قلباً وأكثر جهلاً (٢)، ويؤكد العلامة الواحدي في تفسيره " اسباب النزول" انها نزلت في اعراب اسد وتميم وغطفان (٣)، وهم من قبائل نجد، يرجى مراجعة الخارطة رقم (١).

ويُؤكد ابن كثير في تفسيره: ولما كانت الغلظة والجفاء في اهل البوادي لم يبعث الله منهم رسولاً وانما كانت البعثة من اهل القرى كما قال الله تعالى:

٥١

( وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُوحِي إِلَيْهِم مِنْ أَهْلِ الْقُرَى ) سورة يوسف، الآية ١٠٩ (٤)، وهم (أي الاعراب من اهل نجد) يكونون اقرب سيرة بالتوحش واكثر غلظة في المعاملة واضيع للتراث العلمي والخلقي وكانت اذهانهم ابعد عن معرفة الحقائق وأملاْ بالاوهام، كما قال ابن عاشور في تفسيره " التحرير والتنوير" (٥). ويصف العلامة فخر الدين الرازي هؤلاء النجديون بالوحوش، وفيهم التيه والتكبر والطيش (٦).

٢- قال الله تعالى:( وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَايُنْفِقُ مَغْرَماً وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوءِ ) سورة التوبة، آية ٩٨.

اي ان من الاعراب من يرون أن ما ينفقونه في الجهاد او الصدقة غرماً وخسارة لهم ولا يرجون لها ثواباً لانهم لا يؤمنون بالبعث البتة. وهم يجمعون الى الجهل بالانفاق سوء الدخلة وخبث القلب حيث ينتظرون ان تحل بكم الدواهي وغلبة العدو والشرور فتتبدل قوتكم الى ضعف وعزتكم الى ذل وانتصاراتكم الى هزيمة وإنكسار، فجعل الله تعالى هذه الاماني فيهم لا عليكم واحاطت بهم دائرة الهزيمة والشر والعذاب كما قال الاخفش والقرطبي بذلك(٧).

قال محمد رشيد رضا في تفسيره: عن ابن زيد في ان هذه الآية الكريمة قد نزلت في اعراب بني تميم واسد بن خزيمة وهوازن وغطفان (٨)، ونحو ذلك ما قرره ابن البغوي في تفسيره (٩) وقال العلامة اثير الدين الاندلسي في التفسير الكبير: ان الآية نزلت في اعراب أسد وغطفان وتميم (١٠)، وهذه القبائل من عمق نجد واصولها كما هو واضح في الخارطة رقم (١ و٣).

٣ - وقال الله تعالى:( وَمِمّنْ حوْلَكُم مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ َمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لاَتَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ ) سورة التوبة، آية ١٠١.

٥٢

يُخبر الله تعالى رسوله الكريم صلّى الله عليه وآله: ان في اعراب وقبائل نجد ممن حول المدينة منافقين ومنهم من يعيشون معكم داخل المدينة المنورة، مرنوا على النفاق واقاموا عليه، وأزدادوا طغياناً، بحيث يخفون معالمهم وامارات كفرهم، وسوف نعذبهم بالقتل والسبي والفضيحة في الدنيا وبعذاب القبر بعد الموت، وثم يُردّون الى يوم القيامة الى عذاب عظيم في نار جهنم. وقال العلامة اثير الدين الاندلسي في التفسير الكبير: ان الآية خصت اعراب عُصيّة ولحيان واشجع وغيرهم(١١)، فالأعراب الذين ورد ذكرهم في مثل هذه الايات الكريمة، كما فسرها العلماء واشاروا الى اسباب نزولها هم أهل نجد ومن على شاكلتهم.

٤ - وقال الله تعالى:( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ* بِأَيِّ ذَنب قُتِلَتْ ) سورة التكوير، الآية ٨ و٩.

وهؤلاء هم اعراب نجد حيث كانوا يدفنون بناتهم وهنّ أحياء، بلا رحمة وشفقة، خوفاً من النهب والسبي من جيرانهم او اقاربهم. قال القرطبي في تفسيره: وهي الجارية (البنت) تُدفن وهي حيّة ويُطرح عليها التراب حتى تموت (١٢). وفي تفسير الطبري ما موجزه: كان الرجل من ربيعة ومضر (وهما قبيلتان تسكنان نجد الممسوخة)، يشترط على امراته... ان تستحيي (تبقي) جارية وتئد اخرى، فاذا كانت الجارية التي توأد، غدا الرجل او راح من عند امرأته وقال لها: انت عليَّ كظهر اميّ إن رجعت ولم تئديها. فتتخدّ المرأة لها في الأرض خدّاً (حفرة) وتتمخض عندها فان ولدت غلاماً حبسته وان ولدت جارية دستها في حفرتها ثم سوّت عليها التراب (١٣).

٥ - قال الله تعالى:( قُل لِلْمُخَلَّفِينَ مِنَ الْأَعْرَابِ سَتُدْعَوْنَ إِلَى قَوْم أُولِي بَأْس شَدِيد تُقَاتِلُونَهُمْ أَوْ يُسْلِمُونَ ) سورة الفتح، الآية ١٦.

٥٣

أي قل يا محمد صلّى الله عليه وآله: لهؤلاء الذين تخلّفوا عن الالتحاق بجيش المسلمين في غزوة الحديبية، انكم ستدعون الى قتال قوم مشركين اشداء في كفرهم وعنادهم، فتقاتلونهم او يسلمون من غير حرب ولا قتال. قال الزهري انها نزلت في بني حنيفة، اهل اليمامة (الرياض حالياً) من قبائل نجد، كما اشار اليه ابن كثير في تفسيره (١٤). وفي تفسير الطبري جامع البيان عن تاويل القران، عن قتادة قال (اولي بأس شديد) هم هوازن وغطفان في يوم حنين (١٥). وعن بشر عن يزيد هم هوازن وثقيف (١٦). وعن سعيد بن جبير وعكرمة: انهما كانا هوازن وبني حنيفة (١٧). وورد في مجمع البيان في تفسير القران، عن الضحاك انهم بنو حنيفة وثقيف (١٨). وفي تفسير التحرير والتنوير لابن عاشور: انهم بنو حنيفة وثقيف (١٩). وهذه القبائل إن كانت بني حنيفة او هوازن او غطفان او ثقيف فكلهم من اهم قبائل نجد المذمومة.

٦ - وقال الله تعالى:( إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ ) سورة الحجرات، الآية ٤.

نزلت هذه الآية الكريمة في جفاة بني تميم من اعراب نجد، وقد قدم وفد منهم على النبي صلّى الله عليه وآله، فدخلوا المسجد على عادتهم من الجفاء وعلو الصوت في الكلام فنادوا النبي صلّى الله عليه وآله من وراء حجراته ان اخرج الينا يا محمد، فان مدحنا زين وان ذمنا شين. وفيهم الاقرع بن حابس، عيينة بن حصن، الزبرقان بن بدر وقيس بن عاصم وعمرو بن الاهتم، من قبائل تميم وهوازن وأشجع وأسد. فاجتمعوا عند النبي صلّى الله عليه وآله بالمفاخرة والشعر وكثر اللغط والهرج عنده صلّى الله عليه وآله فأنزل الله تعالى الآية الكريمة:( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلاَ تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْض ) سورة الحجرات، الآية ٢. لان رتبة النبوة والرسالة يجب ان توقّر وتُبجلّ!،

٥٤

ولا يكون الكلام مع الرسول صلّى الله عليه وآله كالكلام مع غيره، هذا ما ذكره ابو الحسن علي ابن احمد الواحدي في كتابه"اسباب النزول" (٢٠). ونحو ذلك ما ذكره ابو محمد البغوي في تفسيره" معالم التنزيل" (٢١).

٧ - وقال الله تعالى:( وَمِنْهُمْ مَن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِن لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ ) سورة التوبة، الآية ٥٨.

كان الاعراب المنافقون من اهل نجد يرتقبون الفرص للصد عن الإسلام والطعن بالنبي صلّى الله عليه وآله بأثارة الشُبهة والاستنكار في عدالة القسمة وتوزيع اموال الزكاة والصدقات والغنائم، وايجاد الريبة في قلوب ضعفاء الايمان، ولنأخذ الحادثة التالية مثالاً على ذلك: أورد البخاري في صحيحه عن هشام عن معمر(٢٢)، وهكذا اخرج احمد بن حنبل في مسنده عن عبد الرزاق مرفوعا(٢٣) قال: بينا رسول الله صلّى الله عليه وآله يقسم قسماً من غنائم حنين، اذ جاءه ابن ذي الخويصرة وهو حرقوص بن زهير التميمي (وهو رجل من بني تميم من اعراب نجد) فقال: اعدل يا محمد، فقال: ويلك ومن يعدل اذا لم اعدل، فقال عمر بن الخطاب يا رسول الله أتأذن لي فيه فأضرب عنقه، فقال النبي صلّى الله عليه وآله: دعه فإن له اصحاباً يحتقر احدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية"، ذكر هذه الحادثة ايضاً محمد رشيد رضا في تفسيره(٢٤)، والواحدي في اسباب النزول (٢٥)، وابن كثير في تفسيره(٢٦).

٨ - قال الله تعالى:( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِداً ضِرَاراً وَكُفْراً وَتَفْرِيقاً بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَاداً لِمَنْ حَارَبَ اللّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ ) سورة التوبة، الآية ١٠٧.

٥٥

قال ابن عاشور والقرطبي وابن كثير وابن البغوي والطبري في تفاسيرهم: إنهم خذام بن خالد، ثعلبة بن حاطب، متعب بن قشير، ابو حبيبة بن الازعر، عباد بن حنيف وغيرهم ورئيسهم ابو عامر الفاسق (الراهب) وكلهم من قبائل نجد واعرابها، بنوا لهم مسجداً ليكون محلاً لاجتماعاتهم ومؤامراتهم ضد النبي صلّى الله عليه وآله والمسلمين، فأمر الله تعالى رسوله صلّى الله عليه وآله بحرقه وتخريبه واصبح مكاناً للجيفة والقمامة (٢٧).

٩ - قال الله تعالى:( قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَمْ تُؤْمِنُوا وَلكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ) سورة الحجرات، الآية ١٤.

قال قتادة: نزلت في بني اسد بن خزيمة واضرابهم. اكذبهم الله تعالى في دعوى الايمان فردّهم الله تعالى بعدم الايمان. تفسير ابن كثير (٢٨). وقال ابو حيان في البحر المحيط، عن المجاهد والنسفي: أن الآية الشريفة نزلت في بني اسد بن خزيمة، اظهروا الإسلام وقلوبهم دخلة، إنما يحبون المغانم وعرض الدنيا(٢٩). وجاء في تفسير الخازن وغيره انها نزلت في بني اسد ابن خزيمة وغطفان قدموا على النبي صلّى الله عليه وآله في سنة مجدبة فاظهروا الإسلام ولم يكونوا مؤمنين في السر، فأفسدوا طرق المدينة بالقذارات وأغلوا اسعارها، وكانوا يغدون ويروحون الى رسول الله صلّى الله عليه وآله ويقولون أتتك العرب انفسهم على ظهور رواحلها وجئناك بالاثقال والعيال والذراري ولم نقاتلك كما قاتلك بنو فلان وبنو فلان، يمنّون على رسول الله صلّى الله عليه وآله بذلك يريدون الصدقة ويقولون اعطنا (٣٠).

وقد شرح ابو القاسم رشيد الدين الميبودي في تفسيره" كشف الاسرار وعدة الابرار" (٣١). وايضاً ذكر الفضل بن الحسن الطوسي في مجمع البيان في تفسير القران (٣٢). وورد عن الحافظ ابو بكر البزّار مرفوعاً الى ابن عباس كما

٥٦

ذكره ابن كثير في تفسيره قال: جاءت بنو اسد الى رسول الله صلّى الله عليه وآلهفقالوا: يا رسول الله أسلمنا وقاتلتك العرب ولم نقاتلك، فنزلت الآية الكريمة: ( يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لاَ تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلاَمَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلاِْيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ) السورة حجرات، الآية ١٧، فقال رسول الله صلّى الله عليه وآله:ان فقههم قليل وان الشيطان ينطق على السنتهم (٣٣).

١٠ - قال الله تعالى:( وَمِنَ الأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَايُنفِقُ قُرُبَات عِندَ اللّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ ) سورة التوبة، الآية ٩٩.

أي ان هنالك من الاعراب من كان قلبه منشرحاً للايمان وينفق ماله في سبيل الله ومرضاة الرسول صلّى الله عليه وآله، قال الكلبي: هم قبائل أسلم وغفار وجُهينة ومزينة. كما ورد في تفسير المنار لمحمد رشيد رضا (٣٤)، واعلم ان هذه هي قبائل الحجاز وتهامة. واخرج الشوكاني في" الفتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية" عن ابن جرير انهم بنو مقرن من قبائل مزينة (٣٥). وقد صحّ عن النبي صلّى الله عليه وآله كثيراً من الاحاديث في فضل قبائل تهامة واليمن والحجاز على كثيرٍ من قبائل نجد المنكوسة، ذكرنا بعضها في الحقيقة الثانية" نجد في القران الكريم والسنة النبوية"، فراجع.

١١ - قال الله تعالى:( وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنكُمْ ) سورة الفتح، الآية ٢٠.

وذلك ان النبي صلّى الله عليه وآله لما قصد خيبر وحاصر اهلها، همّت اعراب المشركين من بني اسد وغطفان وكانوا احلافاً ليهود خيبر أرادوا ان يغيروا على اموال المسلمين وعيالهم بالمدينة المنورة، فكفّ الله ايديهم عنهم بإلقاء الرعب في قلوبهم، وقيل ان مالك بن عوف وعُيينة بن حصين مع بني اسد

٥٧

وغطفان جاؤوا لنصرة اليهود في خيبر فقذف الله تعالى الرعب في قلوبهم وانصرفوا. ذكره الطبرسي في"مجمع البيان في تفسير القران" (٣٦). وابن عاشور في تفسيره "التحرير والتنوير" (٣٧). والعلامة الشوكاني في" فتح القدير الجامع بين فنيّ الرواية والدراية" (٣٨).

١٢ - وقال الله تعالى:( وَلاَ تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّناً ) سورة النور، الآية ٣٣.

عن مجاهد: ان اقواما من الاعراب في نجد، في الجاهلية والإسلام كانوا يكرهون فتياتهم وإماءهم ونساءهم على الزنا ليأخذن اجوراً على بغائهن، طلباً للمال والربح، ويلّدن اولاداً ينسبونهم اليهم. وقال مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله، ان الآية (الكريمة) نزلت في عبد الله بن ابي سلول، رأس المنافقين، من بني تميم النجدية كانت عنده كثير من البنات والاماء، وقد ذكر ارباب السير بعض اسمائهن (كمعاذة، مسيكة، اميمة، عمرة، اروى، قتيلة، وغيرهن) يكرههن على الزنا، كما ذكر ذلك اثير الدين الاندلسي في التفسير الكبير(٣٩)، وذلك طلباً لخراجهن ورغبة في اولادهن ورئاسة منه فيما يزعم، وقد ولدن له كثيراً من الأولاد، كما يصفه ابن كثير في تفسيره (٤٠)، فكرهت احداهن هذا العمل الشنيع، وحلفت ان لا تفعله مرة اخرى، فأكرهها اهلها على ذلك، فكان الوحي بالمرصاد، ونزلت الآية الكريمة، وكمال شرحها في تفسير الطبري وتفسير البغوي (٤١).

وفي عشرات من الآيات البينات، يتناول القران الكريم كفر ونفاق ودجل وفساد اعراب نجد وقبائلها، ويكشف زيف اسلامها فضلاً عن ايمانها. وهذا ما يتطلب جهداً كبيراً نود ان تنبري اليه بعض الاقلام المؤمنة والحريصة على الدين الإسلامي، فتُزيح الستار عن هؤلاء ودورهم الخبيث في إيذاء الرسول الاكرم صلّى الله عليه وآله خاصة والمسلمين بشكل عام.

٥٨

ثانياً: نجد في الحديث النبوي الشريف:

ننتقل الى القسم الاخر، وهو نجد في كلام النبي صلّى الله عليه وآله: فانا نتفاجأ بالكم الهائل من الاحاديث الشريفة والروايات الكريمة والاحداث العجيبة التي ننقلها من مصادر الصحاح المعتبرة لدى أبناء العامة، والتي تكشف اللثام عن جوهر هؤلاء الاعراب وقبائلهم، وما مارسوه من الاعمال منذ بزوغ راية الإسلام، فأزاحوا الستار عن مكنونات انفسهم ودناءة طباعهم وخبث سرائرهم، ولنقرأ معاً، الاسطر الاتية:

١ - عن عبد الله بن عمر كما يرويه البخاري في صحيحه باب الفتنة من الشرق (٤٢)، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:" اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا، قالوا يارسول الله وفي نجدنا، قال: اللهم بارك لنا في شامنا، اللهم بارك لنا في يمننا قالوا يارسول وفي نجدنا. قال في الثالثة: هنالك الزلازل والفتن ومنها، او قال بها، يطلع قرن الشيطان". وهذا الحديث متواتر صحيح نقله احمد بن حنبل في مسنده، والترمذي في سننه، وابن حبان في صحيحه، والحافظ ابن عبد البر في" الاستذكار" (٤٣). ونحوه ما اخرجه مسلم في صحيحه (٤٤).

٢ - أورد البخاري في صحيحه، باب الفتن، عن طريق معمر عن سالم، والاخر عن طريق الليث ابن نافع (٤٥)، ونحو ذلك ما أخرجه مسلم في صحيحه (٤٦) عن ابن عمر: أنه سمع رسول الله صلّى الله عليه وآله كان مستقبلاً المشرق بأتجاه بيت عائشة ويقول:" الا ان الفتنة هاهنا ألا ان الفتنة هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان". ومشرق المدينة هي منطقة نجد، كما يقول القسطلاني في كتابه" ارشاد الساري" (٤٧)، والرجاء راجع وتمعن في الخريطة رقم (١).

٣ - وأورد مسلم في صحيحه، كتاب الفتن، باب الفتنة من المشرق عن عبيد بن سعيد (٤٨)، قال: قام رسول الله صلّى الله عليه وآله عند بيت عائشة وهو مستقبل

٥٩

المشرق فقال:" رأس الكفر من هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان". واخرج مسلم أيضاً في صحيحه (٤٩)، قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:" رأس الكفر نحو المشرق، والفخر والخيلاء في اهل الخيل والابل".

ويعلّق العييني وهو من كبار فقهاء اهل السنة وشارح صحيح البخاري في كتابه" عمدة القارىْ" (٥٠): ان قرن الشيطان هي امة الشيطان وحزبه. وينّوه العلامة الحداد في كتابه" مصباح الانام"، انه استنبط العلماء من مفهوم قول النبي صلّى الله عليه وآله يطلع منها (أي من نجد) قرن الشيطان من معجزاته، وتكون ارضهم مذمومة، ويمامة نجدهم منكوسة (٥١). كما يكتب العلامة العاملي في كتابه"كشف الارتياب في اتباع ابن عبد الوهاب" (٥٢).

٤ - اخرج مالك في الموطأ عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر قال: رأيت رسول الله صلّى الله عليه وآله يشير الى المشرق (يعني نجد) ويقول: " ان الفتن ها هنا، ان الفتنة من حيث يطلع قرن الشيطان" (٥٣).

٥ - ويروي ابن حجر العسقلاني في كتابه فتح الباري، كتاب بدء الخلق، قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:" رأس الكفر نحو المشرق" (٥٤)، وتقع المدينة المنورة تقريباً على خط عرض مدار السرطان، فالشرق للمدينة المنورة يضم معظم نجد من منطقة جزيرة العرب، ويستمر حتى جنوب الكويت ليصل الى الخليج(٥٥)، راجع الخريطة رقم (٢).

٦ - وروى مسلم في صحيحه من حديث الزهري عن سالم، واحمد في مسنده من طريق عبد الله بن دينار (٥٦)، انّ رسول الله صلّى الله عليه وآله قام الى جنب المنبر وهو مستقبل المشرق فقال:" ألاّ إن الفتنة ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان"، كما يخطه إبن كثير في كتابه النهاية في الفتن والملاحم (٥٧).

٧ - اخرج احمد بن حنبل في مسنده، ان رسول الله صلّى الله عليه وآله، وقد اشار الى المشرق فقال:" من ها هنا جاءت الفتن" (٥٨).

٦٠