سلسلة مجمع مصائب أهل البيت عليهم السلام الجزء ١

سلسلة مجمع مصائب أهل البيت عليهم السلام0%

سلسلة مجمع مصائب أهل البيت عليهم السلام مؤلف:
تصنيف: الإمام الحسين عليه السلام
الصفحات: 436

سلسلة مجمع مصائب أهل البيت عليهم السلام

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: الشيخ محمَّد الهنداوي
تصنيف: الصفحات: 436
المشاهدات: 4078
تحميل: 127


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 436 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 4078 / تحميل: 127
الحجم الحجم الحجم
سلسلة مجمع مصائب أهل البيت عليهم السلام

سلسلة مجمع مصائب أهل البيت عليهم السلام الجزء 1

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

الليلة الرابعة

٢٠١

٢٠٢

المجلس الأول

القصيدة: للسيد جعفر الحلي

ت ١٣١٥ه

وجهُ الصباحِ عليَّ ليلٌ مظلمُ

وربيعُ أيامي عليَّ محرمُ

والليلُ يشهد لي بأني ساهرٌ

إن طاب للناس الرُقادُ فهوَّموا

قلقا تُقلبني الهموم بمضجعي

ويغور فكري في الزمان ويُتهم

مَن لي بيوم وغىً يشبُّ ضرامه

ويَشيب فودُ الطفلِ منه فيهرم

فعسى أنالُ من التراث مواضيا

تُسدي عليهن الدهورُ وتُلحم

او موتةً بين الصفوف اُحبها

هي دين معشريَ الذين تقدموا

ما خلتُ أنَّ الدهرَ من عاداتِه

تُروى الكلابُ به ويُظمى الضيغم

ويُقدَّم الأمويُّ وهو مؤخر

ويؤخَّر العلويُّ وهو مقدَّم

ويُضيِّق الدنيا على ابن محمد

حتى تقاذَفَه الفضاءُ الأعظم

خرج الحسينُ من المدينةِ خائفا

كخروجِ موسى خائفا يتكتم

وقد انجلى عن مكةٍ وهو ابنُها

وبه تشرفتِ الحطيمُ وزمزم(١)

____________________

(١) - مثير الأحزان ص٩٩ للشيخ شريف الجواهري وفي الدرر المثور ص٣٠٨.

٢٠٣

(فائزي)

گوّض اضعونه امن المدينه بو علي اوشال

ويّاه صفوه من هله شيّالة احمال

گوَّض اضعونه امن المدينه اوشال بالليل

ويَّاه صفوه من هله شدَّت على الخيل

او زينب تعاين للوطن وادموعها اتسيل

اتنادي ابجمعنه انعود لو يتبدل الحال

اشمالچ يزينب عندچ ارجال او تخافين

گبل المصيبه بالهظم والذل تحسين

واشلون حالچ لو مشوا كلهم عن احسين

واحسين تالي السلف هم اتوسد ارمال

او صرت تنخّين ابهلچ ما ينتخولچ

اولا يستطيعون النهوض او يوصلونچ

واطفال عندچ والحريم اتلوع حوالچ

الله يساعد حالتچ ما بين الأنذال

(أبوذية)

الحرب شدّت يبو فاضل وحلها

او بعد ما ينطب امن الدم وحلها

الشريعه سيطر اعليها وحلها

يراعي الزود يالكلك حميَّه

٢٠٤

(أبوذية)

لزينب بيده ابو فاضل دربها

كفيل او كامت ابعزمه دربها

اشلون ابكربله العسكر دربها

واخوها اعله النهر نايم رميه

الحسينعليه‌السلام عند قبر جده رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم

لما طلب منه البيعة يزيد ورفضهاعليه‌السلام رفضا قاطعا عزم على ترك المدينة والتوجه إلى مكة لكنه قبل ذلك خرج إلى قبر جده رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم شاكيا مما ألم به من مصائب وهموم فصلى ركعتين بجواره، ولما فرغ من صلاته رفع يديه بالدعاء، وبعد الدعاء جعل يبكي بكاء شديدا حتى الصباح ثم نام على القبر الشريف، وإذا بهعليه‌السلام يرى فيما يرى النائم ان جده رسول الله قد أقبل ومعه كتيبة من الملائكة، ورعيل من الأنبياء عن يمينه وعن شماله وبين يديه حتى ضم الحسين إلى صدره، وقبَّل ما بين عينيه وقال: حبيبي يا حسين كأني أراك عن قريب مرملا بدمائك مذبوحا بأرض كرب وبلاء بين عصابة من أمتي وأنت مع ذلك عطشان لا تسقى وظمآن لا تروى، وهم مع ذلك يرجون شفاعتي يوم القيامة، لا أنالهم الله شفاعتي.

حبيبي يا حسين إن أباك وأمك وأخاك قدموا علي وهم مشتاقون إليك وإن لك في الجنان لدرجات لن تنالها إلا بشهادتك. فجلع الحسينعليه‌السلام في منامه ينظر إلى جده ويقول: يا جداه لا حاجة لي في الرجوع إلى الدنيا فخذني إليك، وأدخلني معك في قبرك(١) .

____________________

(١) - نفس المهموم ص٧٢/٧٣ عباس القمي.

٢٠٥

(مجزوء الرمل)

ضمَّني عندك يا جدَّاهُ في هذا الضريحْ

علَّني يا جدُّ من بلوى زماني أستريحْ

ضاق يا جَدّاهُ من رحبِ الفضا كلُّ فسيحْ

فعسى طودُ الأسى يندكُّ بين الدكتينْ

جدُّ صفوُ العيشِ من بعدك بالأكدارِ شِيبْ

وأشاب الهمُّ رأسي قبل إبّان المشيبْ

فعلا من داخلِ القبرِ بكاءٌ ونَحيبْ

ونداءٌ بافتجاعِ يا حبيبي يا حسين

ستذوقُ الموتَ ظلما ظامياً في كربلا

وستبقى في ثراها ثاوياً مُنجدلا

وكأني بلئيمِ الأصلِ شمرِ قد علا

صدرَك الطاهرَ بالسيفِ يحزُ الودجينْ

(نصاري)

وصل ويلي الگبر جده او بچه حسين

يودعه والدمع يهمل من العين

هوه فوگ الضريح وصاح صوتين

يجدِّي امفارجك غصبن عَليَّه

يجدي ابوسط لحدك ضمني اوياك

تراني الضيم شفته عگب عيناك

يگله يا حبيبي وعدك اهناك

تروح او تنذبح بالغاضريه

تروح او تنذبح يحسين عطشان

وتبگه اعلى الأرض مطروح عريان

ويظل جسمك لعند الخيل ميدان

ولا تبگه امن اضلوعك بجيه

***

٢٠٦

أيُقتل السبطُ ظمآنا ومن دمِه

تُروى الصوارمُ والعسّالةُ الذُبُلُ

لهفي لزينبَ تسعى نحوَه ولها

قلبٌ تزايدَ فيه الوجدُ والوجلُ

٢٠٧

المجلس الثاني

القصيدة: للشيخ سالم الطريحي النجفي

ت ١٢٩٣ه

يومَ ابنِ فاطمَ والرماحُ شوارعٌ

والبيضُ يرشَحُ حدُّها بمنونِ

يَثني مُكردسَها بأروعَ لم تَرُم

يمناه غيرَ السيف والميمون

خنت بصارمه يداه وإنه

بالنفس يوم الموت غير ضنين

وبقى ابنُ أمِّ الموتِ ثمةَ موقِدا

نارَ الوغى فردا بغير مُعين

يسطو فتنثال الجيوشُ كأنما

شاءٌ تنافرُ من ليوثِ عرين

ظامٍ يُروِّي من دماءِ رقابها

في الحرب حدَّ الصارمِ المسنون

حتى إذا سَئِمَ الحياةَ ونابَه

فقدانُ أكرمِ معشرٍ وبنين

وافاه سهمٌ كان مرماه الحشا

فأصاب قبلَ حشاهُ قلبَ الدين

فهوى فضجتْ في ملائِكِها السما

حزنا عليه برنةٍ وحنين

وثوى على المرضاءِ لا بمشيَّع

يوما لحضرته ولا مدفون

الله أكبرُ كيف يبقى في الثرى

ملقى بلا غسلٍ ولا تكفين

وامضُّ داءٍ في الحشا لو لامَسَ

الراهونَ ضعضعَ جانبَ الراهون

سبيُ الفواطمِ حسّراً ووقوفُها

في دار اخبثِ عنصرٍ ملعون

٢٠٨

وقفتْ بمرأى من يزيدَ ومسمعٍ

ولهانةً تدعوا بصوت حزين

أحسينُ يا غوثَ الصريخِ وملجأَ

العاني وكنزَ البائسِ المسكين

أحسينُ يا عِزّي يعزُّ عليك أنْ

تَسْوَدَّ من ضربِ السياطِ متوني(١)

(مجردات) (٢)

اهنا يلچنت عزنه او ولينه

تراهي الأعادي سالبينه

انهض او شوف الجره اعلينه

علهزل مسبيه اسكينه

واتصيح ابوي اليوم وينه

ما ينتهض مسرع يجينه

وايشوف حاله العلي العينه

بحبال خشنه امگيدينه

يفتِّ الصخر حزنه او ونينه

وللشام بويه امسيرينه

ترضه الشمر يبره الضعينه؟

الإمام الحسينعليه‌السلام وأم سلمة زوجة

رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم

قال الراوي: ودخلت على الحسينعليه‌السلام أم سلمةرضي‌الله‌عنه وهي باكية فقالت له: يا حسين لا تخزني بخروجك إلى العراق فاني سمعت جدك رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: يقتل ولدي الحسين بأرض العراق في أرض يقال لها كربلاء وعندي تربة منها في قارورة دفعها إلىَّ النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم .

____________________

(١) - أدب الطف ج٧ ص٢٤٦.

(٢) - للمؤلف.

٢٠٩

فقال لها الحسين : يا أماه وأنا والله أعرف ذلك وأعلم أني مقتول مذبوح ظلما وعدوانا وقد شاء الله أن يرى حرمي ورهطي ونسائي مشردين وأطفالي مذبوحين مأسورين مقيدين وهم يستغيثون فلا يجدون ناصرا ولا معينا.

فقالت أم سلمة: وا عجباه فأنَّى تذهب وأنت مقتول؟

قال الحسين يا أماه إن لم أذهب اليوم ذهبت غداً وإن لم أذهب في غد ذهبت بعد غد وما من الموت والله بُدٌّ واني لأعرف اليوم الذي أقتل فيه والساعة التي أقتل فيها والحفرة التي أدفن فيهاكما أعرفك وأنظر إليها كما أنظر إليك وإن أحببت يا أماه أن اُريكِ مضجعي ومكان أصحابي فطلبت منه ذلك فأراها ما طلبت ثم أعطاها من تلك التربة وأمرها أن تحتفظ بها في قارورة مع قارورة جده رسول الله فإذا رأتهما تفوران دما تيقنت قتله.

وفي اليوم العاشر من المحرم بعد الظهر بساعة نظرت أم سلمة إلى القارورتين فإذا هما تفوران دما(١) .

(فائزي)

يحسين هذي سفرتك تصعب عليه

خوفي يذبحونك براضي الغاضريه

گلها الذبح معلوم النه ابوادي الطفوف

او فوگ الذبح تنگطع منّه حتى الچفوف

____________________

(١) - مقتل الحسين ص١٤٠ بحر العلوم، نقلا عن مقتل العوالم ص٤٧ ومدينة المعاجز ص٢٤٤.

٢١٠

والحرم تغدي ضايعه ما بين الصفوف

لا خيم عدها لا ولي عند العشيه

واخيامُهُمْ بالنار ويلي يحرگوها

واطفالُهُم بالبر يويلي ايشتتوها

واعله الهزل من بعد عزها ايركّبوها

تصرخ صريخ ايفسّر اصخور القويه

واشلون من تنظر الجسمي امسلبينه

او فوگ السلب بالسيف هَمْ اموزعينه

زينب تنادي هذا اخونه بو اسكينه

مطروح عاري ويل گلبي ابن الزكيه

وفي مقتل الحسين: وأقبلت نساء بني عبد المطلب لما بلغهن أن الحسين يريد الشخوص من المدينة واجتمعن للنياحة حتى مشى فيهن الحسينعليه‌السلام وقال: أنشدكن الله أن تبدين هذا الأمر معصية لله ولرسوله.

قلن: فلمن نستبقي النياحة والبكاء؟ فهو عندنا كيوم مات فيه رسول الله وعلي وفاطمة والحسن جعلنا الله فداك يا حبيب الأبرار(١) .

أقول: لقد ترك الحسينعليه‌السلام مدينة جده رسول الله إلى الأبد حيث لم

____________________

(١) - مقتل الحسين ص١٣٤ بحر العلوم.

٢١١

يعد إليها - والخبر عندك أيها المؤمن - فانهعليه‌السلام لماوصل إلى كربلاء رأى هناك ثلاثين ألف سيف ورمح عدا السهام والحجارة والخشب وكل يريد تمزيق جسده الشريف تقربا لطاغيتهم الذي أمهم أن لا يكتفوا بقتل الحسينعليه‌السلام وسلبه وتقطيعه إربا إربا ووطأ صدره وظهره بحوافر الخيل وقد نفذ القوم ذلك أدق تنفيذ.

السلام على الخد التريب، السلام على الشيب الخضيب، السلام علي الجسم السليب.

(نصاري) (١)

اويلي اعليك يلشيبك امخضّب

اويلي اعليك يلخدك امترّب

اويلي اعليك يلجسمك امسلّب

شفايف ذابله والگلب يسعر

(أبوذية)

على حسين الفرات انمنع مايه

او نخيت النصرته فزاع مايه

او عليه دم الدمع بالعين مايه

او ما مر مثل يوم الغاضريه

***

الله أكبر ما أجلَّ رزيةً

مضتِ الدهورُ وما مضت أيامُها

يومٌ به وِترُ النبيِّ وحيدرٍ

وبنو العواتكِ شيخُها وغلامها

____________________

(١) - للمؤلف.

٢١٢

الملجس الثالث

القصيدة: للسيد ضياء السيد ميرزا عباس جمال الدين

المولود ١٣٦٦ه

ألِلبلايا وللأسقامِ تُبقيني

أمْ للرزايا وللآلامِ تُذريني

يا والدي مَن إذا سافرتَ يَرحمُني

ومن من الخوفِ والأهوالِ يحميني

وإن تعاظَمَتِ الحُمّى على جسدي

أغيرُ كفِّكَ ماءَ البُرءِ يَسْقيني

وأنتَ تدري بما في الروحِ يا أبَتي

فكيفَ يا مُبتَغى روحي تُخَلّيني

وَحْدي وَدارُكَ والأحبابُ موحِشَةٌ

وكلُّ زاويةٍ فيها سَتَسبيني

فَتِلك أركانُها فيكمْ تُذكّرُني

وتلك حيطانُها عنكمْ تُحاكيني

وتلكَ صورةُ عبدِ اللهِ في حَدَقي

كأنَّه يا أبي مِنْها يناغيني

فكيفَ أنساهُ ليتَ العينَ ما نَظرتْ

رحيلَكُمْ ليتني وُسِّدْتُ في حيني

وذي سكينةُ لا أنسى مودَّتها

وكيف كانت على البلوى تُواسيني

وكيف كانت على زنَدٍ تُوَسِّدُني

منها وعن ليلِ أوجاعي تُسلِّيني

وعمَّتي كيف أنساها وقد مَلَكَتْ

قلبيْ فإنْ رَحَلَتْ مَن ذا يُداويني

يا كربلاءُ أخذتِ الكلَّ في عَجَلٍ

منّي وما عادَ لي مَن كانَ يَبْكيني(١)

____________________

(١) - مجموعة الشيخ الهنداوي، يذكر أن الشاعر جمال الدين أهدى للمؤلف نماذج من شعره الرقيق و منه هذه القصيدة عندما التقاه في العاصمة الدنمار كية كوبنهاگ ن في شتاء ٢٠٠٢ م.

٢١٣

(نصاري)

ركبوا لن عليله اتهدي ابرنه

دريضوا الظعن يالماشين عنه

اگفولي خل اودعكم يهلنه

ابشجه او كل السمعها الدمع ساله

بچت كل عين من شافت بچاها

او بچه حسين اعله حالتها او تناها

تگله ابجدك المختار طه

انه اريد الظعن حطت ارحاله

آمر بالنزول او تلگنها

خوات احسين رادن يهودنها

عن هاي المصايب يسلَّنها

فراگ احسين يو وحشة اعياله

تگللها الحرم للدار ردي

تگول اشلون ابگه بعد وحدي

عبد الله الطفل خلُّوه عندي

رضيع او خاف تتغير احواله

خذت منهم طفلهم وافرادت بيه

او عيَّت فاطمه للحرم تطّيه

اخوها امرادها سلوه تخلِّيه

خذن منها الطفل بت الرساله

صاحت آه يا بويه اتنوني

يبويه احسين ويّاكم اخذوني

وحيده او هم عليله تخلوني

فگدكم يا هلي العلتي اچماله

يگلها انچان حلّينه بالبلاد

نشوف اعراگها او يطّونه المراد

اخوچ ايجيچ متعني السجاد

تجين اوياه بالعز والجلاله

فاطمةعليها‌السلام (١) العليلة بنت الإمام الحسينعليه‌السلام

لما أراد الحسينعليه‌السلام أن يتوجه بعياله إلى كربلا، تاركا مدينة جده رسول

____________________

(١) - لقد جرت العادة أن يقرأ الخطباء والرواديد الحسينيون في مثل هذه الليلة (الرابعة) خبر العليلة فاطمة بنت الإمام الحسين لارتباط ذلك بهجرة الإمام الحسينعليه‌السلام من المدينة.

٢١٤

اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وقد حمل عياله على النياق صاح أين أخي؟ أين كبش كتيبتي؟ أين قمر بني هاشم؟ قال العباس: لبيك لبيك يا سيدي. وقال له الإمام: أخي أبا الفضل قدِّم لي جوادي فقدمه، ولزم ركاب الفرس حتى ركب الحسينعليه‌السلام ، وركب بنو هاشم جميعا ثم ركب العباس وبيده الراية فصاح أهل المدينة صيحة واحدة، وعلت أصوات بني هاشم بالبكاء والنحيب وصاحوا: الوداع الوداع، الفراق الفراق. فقال العباس: هذا والله الفراق والملتقى يوم القيامة. ثم صاروا قاصدين إلى كربلا مع العيال وجميع الأولاد إلا فاطمة العليلة فإنها كانت مريضة قد أودعها الحسين عند زوجة النبي أم سلمة وكانت حاضرة حين الوداع فلما نظرت إلى أهلها وقد ساروا عنها أخذت تزحف نحو ظعن أهلها وهي تنادي: أبه كيف تتركوني لوحدي؟ أبه خذوني معكم(١) .

(نصاري)

يبويه احسين ويّاكم اخذوني

عگبكم يا هلي يعمن اعيوني

وحدي ابها الوطن لا تخلّوني

عليله والجسم ينلضم بالسَم

ناداها الحسين ودمعته اتسيل

يبعد اهلي سفرنه دربه اطويل

يبويه انتي عليله او جسمچ انحيل

وعلى المثلچ يبويه السفر يحرم

رجع الحسينعليه‌السلام إليها ضمها إلى صدره، جعل يقبلها وهي تبكي وتقول له: أبتاه يا حسين أمن العدل أن ترحلوا عني وتتركوني وحيدة فريدة لا مؤنس لوحشتي ولا مسكّن لروعتي.

____________________

(١) - معالي السبطين ج١ ص٢١١ محمد مهدي الحائري.

٢١٥

(مجردات)

او لا من ولي ينغر عليه

طفله ولا عندي تچيه

ياريت زارتني المنيه

او لتضَلْ منازلكم خليه

فجعل أبوهاعليه‌السلام يلاطفها ويسليها وهي لا ترقأ لها عبرة ثم قال لها بنية إذا نزلنا أرض العراق واطمأنت بنا الدار، أرسلت إليك عمك العباس أو أخاك علي الأكبر، يأتون بك والآن أنت مريضة فقالت: إذا كان لابد من ذلك فاتركوا عند أخي عبد الله(١) لأتسلَّى به بعد فراقكم ساعة بعد ساعة فقال لها بنية انه طفل صغير لا يقدر على فراق أمه، فنادت وا وحدتاه كيف أجلس في منازلكم وأراها خالية منكم؟ وبعد ما ودعت عماتها وأخواتها أرجعها الحسين إلى أم سلمة وأودعها عندها.

وهكذا افترقا وكلٌ منهما دموعه تترقرق في عينيه(٢) .

(مجردات)

جد الضعن واگطع البيده

او شوفة هلي صارت بعيده

والگلب ملگاهم يريده

والحادي ما ريّض ابهيده

____________________

(١) - ولدته أمه الرباب قبل أيام قلائل من رحيلهم عن المدينة فقد ورد أن عمره يوم شهادته في عاشوراء سنة ٦١ ه ستة شهور وعليه تكون ولادته أواسط رجب سنة ٦٠ ه أي قبل رحيلهم بثلاثة عشر يوما تزيد أو تنقص قليلا.

(٢) - هذه الإضافة نقلتها عن كتاب عنوانه المجالس السنوية للنساء الجعفرية. مطبوع في مطبعة النعمان في النجف الأشرف. ولا أعلم سنة الطبع إلا أن الشخص الذي أهداني الكتاب، قال لي: أنه اشتراه من النجف قبل ثلاثين عاما.

٢١٦

لوداعنه النوبه نعيده

راح او گطع گلبي او وريده

وكانت كل يوم تأتي إلى دار أبيها الحسينعليه‌السلام وتجلس خلف الباب علّها تسمع شيئا عن أبيها وأهلها، ولما طال الفراق ولم يصل إليها خبر من أهلها قيل انها كتبت كتابا ضمنته همومها وأحزانها وآلام الفراق وكأني بها:

وين الذي ياخذلي اكتاب

بيه البواچي او بيه العتاب

للخلوا اعيوني على الباب

ما عَلَيْ ودّوا شنهي الأسباب

ظليت احسب مية احساب

مدري اشصار ابهلي الغياب

(أبوذية)

اشلون الدهر عن عيني بعدهم

عليله او ما يفل نوحي بعدهم

أريد أنشد هلي شالوا بعدهم

لو خلصوا چتل بالغاضريه

(أبوذية)

يبويه اعله الدرب عيني تربَّه

واريدك هم البگلبي تربّه

بتكم وبحضانتكم تربّه

وبگيت امحيره وانگطع بيه

(أبوذية)

يبويه امن البچه ما ظل ويهلي

يتيمه من زغر سني ويهلي

لونّي رايحه او ميته ويلهي

ولا ظل حايره واصفج بديه(١)

***

أحبايَ لو غيرُ الحمامِ أصابكم

عتبتُ ولكن ما على الموت معتَبُ

____________________

(١) - الأبوذيات الثلاث للشاعر الملهم ابن العم أبي ظاهر الطوير جاوي وهي من ديوانه الثاني (تحت الطبع).

٢١٧

المجلس الرابع

القصيدة: الأبيات الثمانية الأولى للخطيب الشيخ محمد سعيد المنصوري

والبقية لبعضهم

من الدمعِ في خدِّي خدَّ رشيحُه

لمولى أتى في الذكر نصّا مديحُه

تمكّن في الأحشاءِ صادقُ حبِّه

صحيحا وخيرُ الحبِّ منه صحيحه

سأبقى وحزني لا يزول فينتهي

عليه ولا طول الزمانِ يُزيحه

أبيت بقلب ملؤُه الهمُّ والأسى

ووجدي لمن لم يدر بادٍ وضوحه

سليلُ عليٍّ مهجةُ الطهرِ فاطمٍ

وَريحانةُ الهادي النبيّ وروحه

غداة أباحت قتلَه شرُّ عصبةٍ

وَيا ويلَ من قتلَ الحسين تبيحه

قضى بعد ما أمسى من الجور ضيّقا

على عينه رحبُ الفضا وفسيحه

فدمعي له وقفا متى مرَّ ذكرُه

سيبقى وجفني دامياتٍ قروحه

لَإنْ قصد الحجاجُ بيتا بمكةٍ

وطافوا عليه والذبيحُ جريحه

فإني بوادي الطف أصبحتُ محرما

أطوف ببيتٍ والحسينُ ذبيحه

وتسألني عن زمزم هاك أدمعي

أو الحجرِ الملثومِ هذا ضريحه(١)

____________________

(١) - ديوان ميراث المنبر ص١٣٦ محمد سعيد المنصوري.

٢١٨

أقول: لما أراد الحسينعليه‌السلام السفر إلى العراق ناشدته بعض نساء النبي ونساء بني هاشم، الإعراض عن ذلك السفر. ومن تلك النساء زوجة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم السيدة أم سلمة وكأني بها:

(فائزي)

لا وين شايل يا عزيز الروح يحسين

لتروح وادي كربله يبن الميامين

يحسين يبني شيلتك غصبن عليه

ريض الضعينه يا عزيز الهاشميه

لو رحت وادي كربله متردِّ ليه

عندي خبر من جدك الهادي يالحسين

لتروح وادي كربله يا نور عيني

خوفي يطول السفر يبني او لا تجيني

يا عيشة الگشره اعليه يا جنيني

اتروح او تخليها منازلكم ابهل حين

عندي الترابٍ من عهد جدك يمظلوم

اوصى او گلي هلترب يمتلي بدموم

يومٍ تسافر كربله يا بحر العلوم

تنذبح فيها او تندفن من غير تكفين

گلها مثل ما خبّرونك خبروني

لازم ابوادي الغاضريه يذبحوني

٢١٩

اعرف محلّي والذي هم ينصروني

عندي اسمهم بالعدد نيّف وسبعين

عندي اخبار الغاضريه يا حزينه

وانچان ودچ لا محالٍ تنظرينه

يومٍ اراها الطف صاحت وا ولينه

وا ضيعة الأيتام بعدم يا ضيا العين

وكأني بسيدتنا أم سلمة:

(أبوذية)

يظل حزن الگلب للحشر ويتام

على العيلة البگت بس حرم ويتام

البدر هيهات يطلع بعد ويتام

عگب غيبة ابدور الهاشميه

وداع الإمام الحسينعليه‌السلام لنساء بني هاشم

عن كامل الزيارات عن الإمام الباقرعليه‌السلام لما هم الحسينعليه‌السلام بالشخوص من المدينة، أقبلت نساء بني عبد المطلب فاجتمعن للنياحة حتى مشى فيهن الحسينعليه‌السلام ، فقال أنشدكن الله أن تبدين هذا الأمر معصية لله ولرسوله: قالت له نساء بني عبد المطلب: فلمن نستبقى النياحة والبكاء فهو عندنا كيوم مات فيه رسول الله وعلي وفاطمة ورقية وزينب وأم كلثوم فننشدك الله جعلنا الله فداك من الموت فيا حبيب الأبرار وأقبلت بعض عماته وهي أم هاني بنت أبي طالب تبكي وتقول أشهد يا حسين لقد سمعت هاتفا يقول:

وإن قتيلَ الطفِّ من آل هاشمٍ

أذلَّ رقاباً من قريشٍ فذلَّكِ

٢٢٠