تفسير نور الثقلين الجزء ٥

تفسير نور الثقلين0%

تفسير نور الثقلين مؤلف:
تصنيف: تفسير القرآن
الصفحات: 749

تفسير نور الثقلين

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: الشيخ عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي
تصنيف: الصفحات: 749
المشاهدات: 23434
تحميل: 409


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 749 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 23434 / تحميل: 409
الحجم الحجم الحجم
تفسير نور الثقلين

تفسير نور الثقلين الجزء 5

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

من رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ما لم يستحلوا من غيره فعاب الله ذلك عليهم.( وَوالِدٍ وَما وَلَدَ ) يعنى آدم وذريته إلى قوله وقيل آدم وما ولد من الأنبياء والأوصياء وأتباعهم عن أبي عبد اللهعليه‌السلام .

٧ ـ في تفسير علي بن إبراهيم( لا أُقْسِمُ بِهذَا الْبَلَدِ ) والبلد مكة( وَأَنْتَ حِلٌّ بِهذَا الْبَلَدِ ) قال: كانت قريش لا يستحلون ان يظلموا أحدا في هذا البلد ويستحلون ظلمك فيه( وَوالِدٍ وَما وَلَدَ ) قال: آدم وما ولد من الأنبياء والأوصياء( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِي كَبَدٍ ) أي منتصبا.

٨ ـ في كتاب علل الشرائع باسناده إلى حماد بن عثمان قال: قلت لأبي عبد اللهعليه‌السلام انا نرى الدواب في بطون أيديها الرقعتين مثل الكي فمن أي شيء ذلك؟ فقال: ذلك موضع منخريه في بطن امه، وابن آدم منتصب في بطن امه، وذلك قول اللهعزوجل :( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِي كَبَدٍ ) وما سوى ابن آدم فرأسه في دبره ويداه بين يديه.

٩ ـ في أصول الكافي علي بن محمد مرسلا عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام حديث طويل وفيه يقولعليه‌السلام : وهو قائم ليس على معنى انتصاب وقيام على ساق في كبد كما قامت الأشياء، ولكن قائم يخبر انه حافظ كقول الرجل القائم بأمرنا فلان.

١٠ ـ في تفسير علي بن إبراهيم باسناده إلى الحسين بن أبي يعقوب عن بعض أصحابه عن أبي جعفرعليه‌السلام في قوله:( أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ ) يعنى يقتل في قتله ابنة النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله ( يَقُولُ: أَهْلَكْتُ مالاً لُبَداً ) يعنى الذي جهز به النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله في جيش العسرة.

وفيه( يَقُولُ أَهْلَكْتُ مالاً لُبَداً ) قال: اللبد المجتمع.

وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفرعليه‌السلام في قوله:( يَقُولُ أَهْلَكْتُ مالاً لُبَداً ) قال: هو عمرو بن عبد ود حين عرض عليه عليّ بن أبي طالبعليه‌السلام الإسلام يوم الخندق وقال: فأين ما أنفقت فيكم مالا لبدا، وكان أنفق مالا في الصد عن سبيل الله فقتله

٥٨١

علىعليه‌السلام ( أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ ) قال: في فساد كان في نفسه.( أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ ) رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ولسانا يعنى أمير المؤمنينعليه‌السلام وشفتين يعنى الحسنينعليهما‌السلام .

١١ ـ في مجمع البيان وروى عبد الحميد المدائني عن أبي حازم أن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: إنّ الله تعالى يقول: يا ابن آدم ان نازعك لسانك فيما حرمت عليك فقد أعنتك عليه بطبقتين فأطبق، وان نازعك بصرك إلى بعض ما حرمت عليك فقد أعنتك عليه بطبقتين فأطبق، وهديناه النجدين أي سبيل الخير وسبيل الشر، عن عليٍّعليه‌السلام .

١٢ ـ وروى انه قيل لأمير المؤمنينعليه‌السلام : ان أناسا يقولون في قوله:( وَهَدَيْناهُ النَّجْدَيْنِ ) انهما الثديان فقال: لا، هما الخير والشر.

١٣ ـ وقال الحسن بلغني أن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: ايها الناس هما نجدان نجد الخير ونجد الشر، فما جعل نجد الشر أحب إليكم من نجد الخير؟ ١٤ ـ في تفسير علي بن إبراهيم متصل بآخر ما نقلنا عنه قريبا اعنى قوله: يعنى الحسن والحسين( وَهَدَيْناهُ النَّجْدَيْنِ ) إلى ولايتهما.

١٥ ـ في أصول الكافي باسناده إلى حمزة بن محمد عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: سألته عن قول الله تعالى:( وَهَدَيْناهُ النَّجْدَيْنِ ) قال: نجد الخير والشر.

١٦ ـ في تفسير علي بن إبراهيم وقال علي بن إبراهيم في قوله:( وَهَدَيْناهُ النَّجْدَيْنِ ) قال: بينا له طريق الخير وطريق الشر.

١٧ ـ في أصول الكافي الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن محمد بن جمهور عن يونس قال: أخبرنى من رفعه إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام في قولهعزوجل :( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَما أَدْراكَ مَا الْعَقَبَةُ فَكُّ رَقَبَةٍ ) يعنى بقوله: فك رقبة ولاية أمير المؤمنين، فان ذلك فك رقبة.

١٨ ـ علي بن محمد عن سهل بن زياد عن محمد بن سليمان الديلمي

٥٨٢

عن أبيه عن أبان بن تغلب عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: قلت له: جعلت فداك قوله:( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ) قال: من أكرمه الله بولايتنا فقد جاز العقبة ونحن تلك العقبة التي من اقتحمها نجا، قال: فسكت فقال لي: فهلا أفيدك حرفا خيرا لك من الدنيا وما فيها؟ قلت: بلى جعلت فداك، قال: قوله:( فَكُّ رَقَبَةٍ ) ثم قال: الناس كلهم عبيد النار غيرك وأصحابك، فان الله فك رقابكم من النار بولايتنا أهل البيت.

١٩ ـ في الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد عن محمد بن علي عن محمد بن عمرو بن يزيد قال: أخبرت أبا الحسن الرضاعليه‌السلام انى أصبت بابنين وبقي لي ابن صغير قال: تصدق عنه، ثم قال حين حضر قيامي مر الصبى فليتصدق بيده بالكسرة والقبضة والشيء وان قل، فان كل شيء يراد به الله وان قل بعد أن تصدق النية فيه عظيم، ان الله تعالى يقول:( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ) وقال:( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَما أَدْراكَ مَا الْعَقَبَةُ فَكُّ رَقَبَةٍ أَوْ إِطْعامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ يَتِيماً ذا مَقْرَبَةٍ أَوْ مِسْكِيناً ذا مَتْرَبَةٍ ) علم اللهعزوجل ان كل أحد لا يقدر على فك رقبة فجعل إطعام اليتيم والمسكين مثل ذلك تصدق عنه.

٢٠ ـ أحمد بن محمد عن أبيه عن جعفر بن خلاد قال: كان أبو الحسن الرضاعليه‌السلام إذا أكل أتى بصحفة فتوضع قرب مائدته فيعمد إلى أطيب الطعام مما يؤتى به، فيأخذ من كل شيء شيئا، فيضع في تلك الصحفة، ثم يأمر بها للمساكين ثم يتلو هذه الاية:( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ) ثم يقول: علم اللهعزوجل انه ليس كل إنسان يقدر على عتق رقبة فجعل لهم السبيل إلى الجنة.

٢١ ـ في تفسير علي بن إبراهيم قوله:( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَما أَدْراكَ مَا الْعَقَبَةُ ) قال: العقبة الائمة من صعدها فك رقبته من النار.

٢٢ ـ وفيه( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَما أَدْراكَ مَا الْعَقَبَةُ ) يقول: ما أعلمك وكل شيء في القرآن وما ادراك فهو ما أعلمك. حدّثنا جعفر بن محمد قال: حدثنا

٥٨٣

عبد الله بن مسعود عن الحسن بن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله:( فَكُّ رَقَبَةٍ ) قال: بنا تفك الرقاب وبمعرفتنا، ونحن المطعمون في يوم الجوع والمسغبة.

٢٣ ـ في مجمع البيان وأمّا المراد بالعقبة ففيه وجوه: أحدها انه مثل ضربه الله لمجاهدة النفس والهوى والشيطان في اعمال الخير والشر إلى قوله: وثانيها انها عقبة حقيقة، قال الحسن وقتادة: هي عقبة شديدة في النار دون الجسر فاقتحموها بطاعة اللهعزوجل ، وروى عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله انه قال: إنّ أمامكم عقبة كئودا(١) لا يجوزها المثقلون وانا أريد ان أخفف عنكم لتلك العقبة.

٢٤ ـ وروى مرفوعا عن البراء بن عازب قال: جاء أعرابي إلى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال: يا رسول الله علمني عملا يدخلني الجنة، قال: إنّ كنت أقصرت الخطبة لقد أعرضت المسئلة أعتق النسمة وفك الرقبة فقال: أو ليسا واحدا؟ قال: لا، عتق الرقبة ان تتفرد بعتقها، وفك الرقبة ان تعين في ثمنها، والفيء على ذي الرحم الظالم، فان لم يكن ذلك فأطعم الجائع، واسق الظمآن،( وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ ) ، فان لم تطق ذلك فكف لسانك إلّا من خير.

٢٥ ـ وروى محمد بن عمر بن يزيد قال: قلت لأبي الحسن الرضاعليه‌السلام : ان لي ابنا شديد العلة قال: مره تتصدق بالقبضة من الطعام بعد القبضة، فان الله تعالى يقول:( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ) وقرأ الآيات.

٢٦ ـ في محاسن البرقي عنه عن أبيه عن سعدان بن مسلم العامري عن بعض أصحابه قال: رأيت أبا الحسن الرضاعليه‌السلام يأكل فتلا هذه الآية( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَما أَدْراكَ مَا الْعَقَبَةُ فَكُّ رَقَبَةٍ ) إلى آخر الآية ثم قال: علم الله أن ليس كل خلقه يقدر بعتق رقبة، فجعل لهم سبيلا إلى الجنة بإطعام الطعام.

٢٧ ـ في مجمع البيان:( فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ ) وفي الحديث عن معاذ بن جبل

__________________

(١) أي صعبة شاقة المصعد.

٥٨٤

قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : من أشبع جائعا في يوم مسغب(١) ادخله الله يوم القيامة من باب من أبواب الجنان لا يدخلها إلّا من فعل مثل ما فعل.

٢٨ ـ وعن جابر بن عبد الله قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : من موجبات المغفرة إطعام المسلم السغبان(٢) .

٢٩ ـ في تفسير علي بن إبراهيم:( يَتِيماً ذا مَقْرَبَةٍ ) يعنى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم المقربة قرباه( أَوْ مِسْكِيناً ذا مَتْرَبَةٍ ) يعنى أمير المؤمنينعليه‌السلام مترب بالعلم، وفيه( أَوْ مِسْكِيناً ذا مَتْرَبَةٍ ) قال: لا يقيه من التراب شيء.

٣٠ ـ في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد عن جعفر بن محمد الأشعري عن عبد الله بن ميمون القداح عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من اطعم مؤمنا حتى يشبعه لم يدر أحد من خلق الله ما له من الأجر في الاخرة، لا ملك مقرب ولا نبي مرسل إلّا الله رب العالمين، ثمّ قال: من موجبات المغفرة إطعام المسلم السغبان، ثم تلا قول اللهعزوجل :( أَوْ إِطْعامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ يَتِيماً ذا مَقْرَبَةٍ أَوْ مِسْكِيناً ذا مَتْرَبَةٍ ) .

وفي محاسن البرقي مثله سواء مع زيادة الجنة بعد موجبات و( ثُمَّ كانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا ) أخيرا.

٣١ ـ في تفسير علي بن إبراهيم قوله: أصحاب الميمنة أصحاب أمير المؤمنينعليه‌السلام والذين كفروا بآياتنا قال: الذين خالفوا أمير المؤمنينعليه‌السلام ( هُمْ أَصْحابُ الْمَشْأَمَةِ ) وقال: المشأمة أعداء آل محمدعليهم‌السلام نار مؤصدة أي مطبقة.

__________________

(١) يوم مسغب أو مسغبة أي مجاعة.

(٢) السغبان: الجائع.

٥٨٥

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من أكثر قراءة «والشمس، والليل إذا يغشى، والضحى، وألم نشرح» في يوم أو ليلة لم يبق شيء بحضرته إلّا شهد له يوم القيامة حتى شعره وبشره ولحمه ودمه وعروقه وعصبه وعظامه، وجميع ما أقلت الأرض منه، ويقول الرب تبارك وتعالى: قبلت شهادتكم لعبدي وأجزتها له، انطلقوا به إلى جناتى حتى يتخير منها حيث ما أحب فأعطوه من غير من ولكن رحمة منى وفضلا عليه وهنيئا لعبدي.

٢ ـ في مجمع البيان أبيّ بن كعب عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: من قرأها فكأنما تصدق بكل شيء طلعت عليه الشمس والقمر.

٣ ـ في تهذيب الأحكام في الموثق عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: الرجل إذا قرء والشمس وضحاها فختمها أن يقول: صدق الله وصدق رسوله، قلت: فان لم يقل الرجل شيئا من هذا إذا قرأ؟ قال: ليس عليه شيء والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

٤ ـ في روضة الكافي جماعة عن سهل عن محمد عن أبيه عن أبي محمد عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: سألته عن قول اللهعزوجل :( وَالشَّمْسِ وَضُحاها ) قال: الشمس رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله به أوضح اللهعزوجل للناس دينهم، قال: قلت:( وَالْقَمَرِ إِذا تَلاها ) قال ذلك أمير المؤمنينعليه‌السلام تلا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ونفثه رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله بالعلم نفثا، قال: قلت:( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشاها ) قال: ذلك أئمة الجور الذين استبد وأبا الأمر دون آل الرسولصلى‌الله‌عليه‌وآله ، وجلسوا مجلسا كان آل الرسول اولى به منهم، فغشوا دين الله بالظلم والجور، فحكى الله فعلهم فقال:( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشاها ) قال: قلت:( وَالنَّهارِ إِذا جَلَّاها ) قال: الامام من ذرية فاطمة صلوات الله عليها يسأل عن دين رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فيجليه لمن سأله، فحكى اللهعزوجل قوله: فقال:( وَالنَّهارِ إِذا جَلَّاها ) .

٥٨٦

٥ ـ في تفسير علي بن إبراهيم قال: أخبرنى أبي عن سليمان الديلمي عن أبي بصير عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: سألته عن قول اللهعزوجل :( وَالشَّمْسِ وَضُحاها ) ونقل نحو ما نقلنا عن الروضة.وفيه متصل بآخر ما نقل اعنى( إِذا جَلَّاها ) وقوله: ونفس وما سواها قال: خلقها وصورها( فَأَلْهَمَها فُجُورَها وَتَقْواها ) أي عرفها وألهمها ثم خيرها فاختارت.

٦ ـ في أصول الكافي باسناده إلى حمزة بن محمد الطيار عن أبي عبد اللهعليه‌السلام حديث طويل وفيه يقولعليه‌السلام وقال:( فَأَلْهَمَها فُجُورَها وَتَقْواها ) قال: بين لها ما تأتى وما تترك.

٧ ـ في مجمع البيان وروى زرارة وحمران ومحمد بن مسلم عن أبي جعفر وابى عبد اللهعليهما‌السلام في قوله:( فَأَلْهَمَها فُجُورَها وَتَقْواها ) قال: بين لها ما تأتى وما تترك وفي قوله:( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاها ) قال: قد أفلح من أطاع( وَقَدْ خابَ مَنْ دَسَّاها ) قال: قد خاب من عصى.

٨ ـ وجاء الرواية عن سعيد بن أبي هلال قال: كان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله إذا قرء هذه الآية( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاها ) وقف ثم قال: أللّهم آت نفسي تقواها أنت وليها ومولاها، وزكها أنت خير من زكاها.

٩ ـ في تفسير علي بن إبراهيم( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاها ) يعنى نفسه طهرها( وَقَدْ خابَ مَنْ دَسَّاها ) أي أغواها.

حدثنا محمد بن القاسم بن عبيد الله قال: حدّثنا الحسن بن جعفر قال حدّثنا عثمان بن عبيد الله الفارسي قال حدّثنا محمد بن علي عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله:( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاها ) قال أمير المؤمنينعليه‌السلام زكاه ربه( وَقَدْ خابَ مَنْ دَسَّاها ) قال: هو الاول والثاني في بيعته إياه حيث مسح على كفه.

وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفرعليه‌السلام في قوله( كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْواها ) يقول الطغيان حملها على التكذيب، وقال علي بن إبراهيم في قوله:( كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْواها إِذِ انْبَعَثَ أَشْقاها ) قال الذي عقر الناقة.

١٠ ـ في مجمع البيان والأشقى عاقر الناقة وهو أشقى الأولين على لسان

٥٨٧

رسول الله واسمه قذار بن سالف وقد صحت الرواية بالإسناد عن عثمان بن صهيب عن أبيه قال قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله لعليِّ بن أبي طالبعليه‌السلام : من أشقى الأولين؟ قال عاقر الناقة قال: صدقت، فمن أشقى الآخرين؟ قال: قلت: لا اعلم يا رسول الله قال: الذي يضربك على هذه وأشار إلى يافوخه(١) .

١١ ـ عن عمار بن ياسر قال كنت أنا وعلي بن أبي طالبعليه‌السلام في غزوة العسرة نائمين في صور من النخل ودقعاء من التراب(٢) فو الله ما أهبنا إلّا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله يحركنا برجله، وقد تتربنا من تلك الدقعاء ؛ فقال: ألآ أحدثكما بأشقى الناس رجلين؟ قلنا: بلى يا رسول الله، قال: أحيمر ثمود الذي عقر الناقة، والذي يضربك يا عليُّ على هذه، ووضع يده على قرنه حتى يبل منها هذه وأخذ بلحيته.

١٢ ـ في كتاب المناقب لابن شهر آشوب أبو بكر مردويه في فضائل أمير المؤمنين وأبو بكر الشيرازي في نزول القرآن أنّه قال سعيد بن المسيب كان على يقرء إذا انبعث أشقاها قال: فو الذي نفسي بيده ليخضبن هذه من هذه وأشار بيده إلى لحيته ورأسه.

١٣ ـ وروى الثعلبي والواحدي بإسنادهما عن عمار عن عثمان بن صهيب وعن الضحاك وروى ابن مردويه باسناده عن جابر بن سمرة وعن صهيب وعن عمار وعن ابن عدى وعن الضحاك والخطيب في التاريخ عن جابر بن سمرة وروى الطبري والموصلي عن عمار وروى أحمد بن حنبل عن الضحاك أنّه قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : يا عليُّ أشقى الأوّلين عاقر الناقة، وأشقى الآخرين قاتلك، وفي رواية من يخضب هذه من هذا.

١٤ ـ في تفسير علي بن إبراهيم وقوله:( فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ ) قال أخذهم بغتة وغفلة بالليل ولا يخاف عقباها قال: من بعد هؤلاء الذين أهلكناهم لا يخافون.

__________________

(١) اليافوخ: الموضع الذي يتحرك من رأس الطفل.

(٢) الصور: المجتمع من النخل. والدقعاء: التراب الدقيق على وجه الأرض.

٥٨٨

١٥ ـ في مجمع البيان قرء أهل المدينة وابن عامر «فلا يخاف» بالفاء وكذلك هو في مصاحف أهل المدينة والشام وروى ذلك عن أبي عبد اللهعليه‌السلام .

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من أكثر قراءة «والشمس والليل» الحديث وقد تقدم في سورة الشمس.

٢ ـ في مجمع البيان أبيّ بن كعب عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: من قرأها أعطاه الله حتى يرضى وعافاه من العسر ويسر له اليسر.

٣ ـ في الكافي علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن حماد عن محمد ابن مسلم قال: قلت لأبي جعفرعليه‌السلام : قول اللهعزوجل :( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشى ) و( النَّجْمِ إِذا هَوى ) وما أشبه ذلك قال: إنّ للهعزوجل أن يقسم من خلقه بما شاء، وليس لخلقه أن يقسموا إلّا به.

٤ ـ في من لا يحضره الفقيه وروى علي بن مهزيار قال: قلت لأبي جعفر الثاني قولهعزوجل :( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشى وَالنَّهارِ إِذا تَجَلَّى ) وقولهعزوجل :( وَالنَّجْمِ إِذا هَوى ) وما أشبه هذا فقال: إنّ للهعزوجل ان يقسم من خلقه بما شاء، وليس لخلقه أن يقسموا إلّا به.

٥ ـ في تفسير علي بن إبراهيم أخبرنا أحمد بن إدريس قال: حدّثنا محمد بن عبد الجبار عن ابن أبي عمير عن حماد بن عثمان عن محمد بن مسلم قال: سألت أبا ـ جعفرعليه‌السلام عن قول اللهعزوجل :( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشى ) قال: الليل في هذا الموضع الثاني غشي أمير المؤمنينعليه‌السلام في دولته التي جرت لهعليه‌السلام ، وأمير المؤمنينعليه‌السلام يصبر في دولتهم حتى تنقضي، قال:( وَالنَّهارِ إِذا تَجَلَّى ) قال: النهار هو القائم منا أهل البيت إذا قام غلب دولة الباطل، والقرآن ضرب فيه الأمثال للناس وخاطب نبيه ونحن، فليس يعلمه غيرنا.

٥٨٩

٦ ـ في جوامع الجامع وفي قراءة النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله وعلىعليه‌السلام وابن عباس «والذكر والأنثى».

٧ ـ في مجمع البيان في الشواذ قراءة النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله وقراءة عليّ بن أبي طالبعليه‌السلام ( وَالنَّهارِ إِذا تَجَلَّى ) وخلق الذكر والأنثى» بغير «ما» روى ذلك عن أبي عبد اللهعليه‌السلام .

٨ ـ في كتاب المناقب لابن شهر آشوب الباقرعليه‌السلام في قوله:( وَما خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثى ) فالذكر أمير المؤمنين والأنثى فاطمةعليها‌السلام ( إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى ) لمختلف( فَأَمَّا مَنْ أَعْطى وَاتَّقى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى ) بقوته وصام حتى وفى بنذره وتصدق بخاتمه وهو راكع، وآثر المقداد بالدينار على نفسه، قال:( وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى ) وهي الجنة والثواب من الله بنفسه فسنيسره لذلك بأن جعله إماما في القبر وقدوة بالأئمة يسره الله لليسرى.

٩ ـ في قرب الاسناد للحميري أحمد بن محمد عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام قال: سمعته يقول في تفسير( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشى ) قال: إنّ رجلا من الأنصار كان لرجل في حائطه نخلة فكان يضر به فشكا ذلك إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فدعاه فقال: أعطني نخلتك بنخلة في الجنة فأبى فسمع ذلك رجل من الأنصار يكنى أبا الدحداح فجاء إلى صاحب النخلة فقال: يعنى نخلتك بحائطى فباعه فجاء إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال: يا رسول الله قد اشتريت نخلة فلان بحائطى، قال: فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : فلك بدلها نخلة في الجنة، فأنزل الله تعالى على نبيه:( وَما خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثى إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى فَأَمَّا مَنْ أَعْطى ) يعنى النخلة( وَاتَّقى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى ) بموعد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ( فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرى ) إلى قوله تردى.

١٠ ـ في تفسير علي بن إبراهيم وقال علي بن إبراهيم في قوله:( فَأَمَّا مَنْ أَعْطى وَاتَّقى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرى ) قال: نزلت في رجل من الأنصار، كانت له نخلة في دار رجل آخر وكان يدخل عليه بغير اذن فشكا ذلك إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فقال رسول الله لصاحب النخلة: يعنى نخلتك هذه بنخلة في الجنة ،

٥٩٠

فقال: لا أفعل، فقال: بعينها بحديقة في الجنة، فقال: لا أفعل وانصرف فمضى إليه أبو الدحداح واشتراها منه وأتى أبو الدحداح إلى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال: يا رسول الله خذها واجعل لي في الجنة التي قلت لهذا فلم يقبلها. فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : لك في الجنة حدائق وحدائق فأنزل الله في ذلك:( فَأَمَّا مَنْ أَعْطى وَاتَّقى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى ) يعنى أبا الدحداح( فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرى وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرى وَما يُغْنِي عَنْهُ مالُهُ إِذا تَرَدَّى ) يعنى إذا مات.

١١ ـ أخبرنا أحمد بن إدريس قال: حدّثنا أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن محمد بن الحصين عن خالد بن يزيد عن عبد الأعلى عن أبي الخطاب عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله:( فَأَمَّا مَنْ أَعْطى وَاتَّقى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى ) قال: بالولاية( فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرى وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنى ) فقال: بالولاية( فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرى ) .

١٢ ـ في مجمع البيان روى الواحدي بالإسناد المرفوع المتصل عن عكرمة عن ابن عباس ان رجلا كانت له نخلة فرعها في دار رجل فقير ذي عيال، وكان الرجل إذا جاء فدخل الدار وصعد النخلة ليأخذ منها التمر فرعا سقطت التمر فيأخذها صبيان الفقير، فينزل الرجل من النخلة حتى يأخذ التمر من أيديهم، فان وجدها في فيّ أحدهم أدخل إصبعه حتى يأخذ التمرة من فيه، فشكا الرجل إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله وأخبره بما يلقى من صاحب النخلة، فقال له النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : اذهب ولقى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم صاحب النخلة فقال: تعطيني نخلتك المائلة التي فرعها في دار فلان ولك بها نخلة في الجنة؟ فقال له الرجل: ان لي نخلا كثيرا وما فيه نخلة أعجب إلى تمرة منها، قال: ثمّ ذهب الرجل فقال رجل كان يسمع كلام رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : يا رسول الله أتعطينى بما أعطيت الرجل نخلة في الجنة إنْ أخذتها؟ قال: نعم فذهب الرجل ولقى صاحب النخلة فساومها(١) منه فقال له: أشعرت أنّ محمّدا أعطاني

__________________

(١) ساوم السلعة: غالى بها أي عرضها بثمن ودقع له المشترى أقل منه وهكذا إلى أن ينفقا على ثمن متوسط بين ما يطلبه البائع ويدفعه الشاري.

٥٩١

بها نخلة في الجنة فقلت له: يعجبني تمرها وان لي نخلا فما فيه نخلة أعجب إلى تمرة منها؟ فقال الاخر: أتريد بيعها فقال: لا إلّا أنْ أعطى قال: فما هناك؟ قال: أربعون نخلة، فقال الرجل: جئت بعظيم تطلب بنخلتك المائلة أربعين نخلة؟ ثمّ سكت عنه فقال له: إنْ أنا أعطيك أربعين نخلة؟ فقال له: أشهد إنْ كنت صادقا فمر إلى الناس فدعاهم فاشهدهم بأربعين نخلة، ثمّ ذهب إلى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال: يا رسول الله إنّ النخلة قد صارت في ملكي فهي لك، فذهب رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله إلى صاحب الدار فقال له: النخلة لك ولعيالك، فأنزل الله تعالى:( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشى ) السورة.

عن عطاء قال: اسم الرجل أبو الدحداح( فَأَمَّا مَنْ أَعْطى وَاتَّقى ) وهو أبو الدحداح( وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنى ) وهو صاحب النخلة وقوله: لا يصليها إلّا الأشقى هو صاحب النخلة وسيجنبها الأنقى هو أبو الدحداح ولسوف يرضى إذا دخل الجنة قال: فكان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يمر بذلك الحش(١) وعذوقه دانية فيقول: عذوق وعذوق لأبي الدحداح في الجنة.

١٣ ـ في أصول الكافي محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن ابن محبوب عن مالك بن عطية عن ضريس الكناسي عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: مر رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم برجل يغرس غرسا في حائط فوقف له وقال: ألا أدلك على غرس أثبت أصلا وأسرع إيناعا(٢) وأطيب ثمرا وأبقى قال: بلى فدلني يا رسول الله، فقال: إذا أصبحت وأمسيت فقل: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر فان لك إنْ قلته بكل تسبيحة عشر شجرات في الجنة من أنواع الفاكهة، وهو من الباقيات الصالحات، قال: فقال الرجل: فإنّي أشهدك يا رسول الله أنّ حائطى هذا صدقة مقبوضة على فقراء المسلمين أهل الصدقة، فأنزل اللهعزوجل آيات من القرآن( فَأَمَّا مَنْ أَعْطى وَاتَّقى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرى ) .

١٤ ـ في الكافي علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن مهران بن

__________________

(١) الحش: النخل القصير.

(٢) أينع الثمر: أدرك وطاب وحان قطافه.

٥٩٢

محمد عن سعدان بن طريف عن أبي جعفرعليه‌السلام في قول اللهعزوجل ( فَأَمَّا مَنْ أَعْطى وَاتَّقى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنى ) بان اللهعزوجل يعطى بالواحد عشرة إلى مأة ألف فما زاد( فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرى ) قال: لا يريد شيئا من الخير إلّا يسره الله له( وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنى ) قال بخل بما آتاه اللهعزوجل ( وَكَذَّبَ بِالْحُسْنى ) بان الله يعطى بالواحد عشرة إلى مأة الف فما زاد( فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرى ) قال: لا يريد شيئا من الشر إلّا يسره له( وَما يُغْنِي عَنْهُ مالُهُ إِذا تَرَدَّى ) قال أما والله ما هو تردى في بئر ولا من جبل ولا من حائط ولكن تردى في نار جهنم.

١٥ ـ في قرب الاسناد للحميري أحمد بن محمد عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام قال: قلت له قول الله تبارك وتعالى( إِنَّ عَلَيْنا لَلْهُدى ) قال: الله يهدى من يشاء ويضل من يشاء ؛ فقلت له: أصلحك الله ان قوما من أصحابنا يزعمون ان المعرفة مكتسبة وانهم ان ينظروا من وجه النظر أدركوه، فأنكر ذلك قال لهؤلاء القوم: لا يكتسبون الخير لأنفسهم ليس أحد من الناس إلّا وهو يحب ان يكون هو خير ممن هو منه، هؤلاء بنو هاشم موضعهم موضعهم وقرابتهم قرابتهم وهم أحق بهذا الأمر منكم، أفترون انهم لا ينظرون انهم لا ينظرون لأنفسهم وقد عرفتم ولم يعرفوا قال أبو جعفر: لو استطاع الناس لأحبونا.

١٦ ـ في تفسير علي بن إبراهيم( إِنَّ عَلَيْنا لَلْهُدى ) قال: علينا ان نبين لهم قوله:( فَأَنْذَرْتُكُمْ ناراً تَلَظَّى ) أي تتلهب عليهم، حدّثنا محمد بن جعفر قال: حدّثنا يحيى بن زكريا عن علي بن حسان عن عبد الرحمن بن كثير عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله( فَأَنْذَرْتُكُمْ ناراً تَلَظَّى لا يَصْلاها إِلَّا الْأَشْقَى الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى ) قال: في جهنم واد فيه نار لا يصليها إلّا الأشقى فلان الذي كذب رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله في عليٍّ وتولّى عن ولايته، ثمّ قال: النيران بعضها دون بعض فما كان من نار لهذا الوادي فللنصاب.

وفيه( لا يَصْلاها إِلَّا الْأَشْقَى ) يعنى هذا الذي بخل على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ( وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى ) الذي قال أبو الدحداح.

٥٩٣

١٧ ـ في أصول الكافي علي بن محمد عن بعض أصحابه عن آدم بن إسحق عن عبد الرزاق بن مهران عن الحسين بن ميمون عن محمد بن سالم عن أبي جعفرعليه‌السلام حديث طويل يقول فيهعليه‌السلام : وانزل في «( وَاللَّيْلِ إِذا يَغْشى فَأَنْذَرْتُكُمْ ناراً تَلَظَّى لا يَصْلاها إِلَّا الْأَشْقَى الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى ) فهذا مشرك.

أقول: قد تقدم فيما نقلنا من مجمع البيان عن ابن عباس بيان للاشقى والا تقى فأطلبه.

١٨ ـ في تفسير علي بن إبراهيم وقال الله( وَما لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزى ) قال: ليس لأحد عند الله يدعى ربه بما فعله لنفسه، وان جازاه فبفضله يفعل وهو قوله( إِلَّا ابْتِغاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلى وَلَسَوْفَ يَرْضى ) أي يرضى عن أمير المؤمنينعليه‌السلام ويرضى عنه.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من أكثر قراءة «والشمس، والليل إذا يغشى، والضحى» الحديث وقد تقدم في والشمس والضحى.

٢ ـ في مجمع البيان أبيّ بن كعب عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: ومن قرأها كان ممن يرضاه الله، ولمحمد ان يشفع له، وله عشر حسنات بعدد كل يتيم وسائل.

٣ ـ وروى العياشي باسناده عن المفضل بن صالح عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: سمعته يقول: لا يجمع سورتين في ركعة واحدة إلّا الضحى وألم نشرح، وألم تر كيف ولإيلاف قريش.

وفيه وروى أصحابنا ان الضحى وألم نشرح سورة واحدة، لتعلق إحديهما بالأخرى.

٤ ـ في تهذيب الأحكام الحسين بن سعيد عن فضالة عن العلا عن زيد الشحام قال: صلى بنا أبو عبد اللهعليه‌السلام الفجر فقرأ الضحى وألم نشرح في ركعة.

٥٩٤

٥ ـ في مجمع البيان في الشواذ عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله ما ودعك بالتخفيف والقراءة المشهورة بالتشديد.

٦ ـ في تفسير علي بن إبراهيم وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفرعليه‌السلام في قوله:( ما وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَما قَلى ) وذلك ان جبرئيلعليه‌السلام أبطأ على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وانه كانت أول سورة نزلت( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ) ثم ابطأ عليه فقالت خديجة رضى الله عنها: لعل ربك قد تركك فلا يرسل إليك، فأنزل الله تبارك وتعالى( ما وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَما قَلى ) .

٧ ـ في مجمع البيان وقيل ان المسلمين قالوا ما ينزل عليك الوحي يا رسول الله؟ فقال: وكيف ينزل على الوحي وأنتم لا تتقون براجمكم(١) ولا تقلمون أظفاركم، ولما نزلت السورة قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم لجبرئيلعليه‌السلام : ما جئت حتى اشتقت إليك؟ فقال جبرئيلعليه‌السلام : وانا كنت أشد إليك شوقا ولكني عبد مأمور( وَما نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ ) .

٨ ـ في جوامع الجامع وروى ان الوحي كان قد احتبس عنه أياما فقال المشركون ان محمدا ودعه ربه وقلاه فنزلت.

٩ ـ في تفسير علي بن إبراهيم حدّثنا جعفر بن أحمد قال: حدّثنا عبيد الله بن موسى عن الحسن بن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله( وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولى ) قال يعنى الكرة وهي الاخرة للنبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قلت: قوله( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى ) قال: يعطيك من الجنة حتى ترضى.

١٠ ـ في كتاب المناقب لابن شهر آشوب تفسير الثعلبي عن جعفر بن محمدعليهما‌السلام وتفسير القشيري عن جابر الأنصاري انه قال: راى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فاطمةعليها‌السلام وعليها كساء من اجلة الإبل وهي تطحن بيديها وترضع ولدها، فدمعت عينا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال: يا بنتاه تعجلي مرارة الدنيا بحلاوة الاخرة، فقالت: يا رسول الله

__________________

(١) البراجم: العقد التي تكون في ظهور الأصابع يجتمع فيها الوسخ.

٥٩٥

الحمد لله على نعمائه والشكر لله على آلائه فأنزل الله:( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى ) .

١١ ـ في مجمع البيان وعن الصادقعليه‌السلام قال: دخل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله على فاطمةعليها‌السلام وعليها كساء من ثلة الإبل(١) وهي تطحن بيدها وترضع ولدها فدمعت عينا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله لـما أبصرها فقال: يا بنتاه تعجلي مرارة الدنيا بحلاوة الاخرة فقد انزل الله على( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى ) وقال الصادقعليه‌السلام : رضا جدي ان لا يبقى في النار موحد.

١٢ ـ وروى حريث بن شريح عن محمد بن على، ابن الحنفية انه قال: يا أهل العراق تزعمون ان أرجى آية في كتاب اللهعزوجل :( يا عِبادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلى أَنْفُسِهِمْ ) الآية وانا أهل البيت نقول أرجى آية في كتاب الله( وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى ) وهي والله الشفاعة ليعطينها في أهل لا إله إلّا الله حتى يقول: رب رضيت.

١٣ ـ وروى العياشي باسناده عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام في قوله:( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوى ) قال: فردا لا مثل لك في المخلوقين فآوى الناس إليك ووجدك ضالا أي ضالا في قوم لا يعرفون فضلك فهداهم إليك ووجدك عائلا تعول أقواما بالعلم فأغناهم الله بك وروى ان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: مَن على ربي وهو أهل المن.

١٤ ـ وسئل الصادقعليه‌السلام لم اوتم النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله عن أبويه؟ فقال: لئلا يكون لمخلوق عليه حق.

١٥ ـ وفيه( وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدى ) قيل في معناه أقوال إلى قوله وثانيها ان المعنى وجدت متحيرا لا تعرف وجوه معاشك، فهداك إلى وجوه معاشك، فان الرجل إذا لم يهتد طريق كسبه ووجه معيشته يقال له انه ضال لا يدرى إلى اين يذهب ومن أي وجه يكتسب، وفي الحديث نصرت بالرعب وجعل رزقي في ظل رمحي يعنى الجهاد.

١٦ ـ وروى سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : لقد

__________________

(١) الثلة ـ بفتح الثاء ـ: الصوف.

٥٩٦

سألت ربي مسئلة وددت انى لم أسئله، قلت: أي رب انه قد كانت أنبياء قبلي منهم من سخرت له الريح، ومنهم من كان يحيى الموتى؟ قال: فقال الم أجدك يتيما فآويتك؟ قال: قلت بلى، قال: الم أجدك ضالا فهديتك؟ قال: قلت بلى أي رب، قال: الم اشرح لك صدرك ووضعت عنك وزرك؟ قال: قلت بلى أي رب.

١٧ ـ في تفسير علي بن إبراهيم عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن خالد بن يزيد عن أبي الهيثم الواسطي عن زرارة عن أحدهماعليهما‌السلام في قول الله:( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً ) فآوى إليك الناس( وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدى ) أي أهدى إليك قوما لا يعرفونك حتى عرفوك( وَوَجَدَكَ عائِلاً فَأَغْنى ) أي وجدك تعول أقواما فأغناهم بعلمك قال علي بن إبراهيم: في قولهعزوجل ( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوى ) قال: اليتيم الذي لا مثل له، ولذلك سميت الدرة اليتيمة لأنه لا مثل لها( وَوَجَدَكَ عائِلاً فَأَغْنى ) قال: فأغناك بالوحي فلا تسئل عن شيء أحدا( وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدى ) قال: وجدك ضالا في قوم لا يعرفون فضل نبوتك فهداهم الله بك.

١٨ ـ في عيون الأخبار في باب ذكر مجلس الرضا عند المأمون في عصمة الأنبياءعليهم‌السلام حديث طويل يقول فيهعليه‌السلام للمأمون وقد قال اللهعزوجل لنبيه محمدصلى‌الله‌عليه‌وآله :( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوى ) يقول ألم يجدك وحيدا فآوى إليك الناس( وَوَجَدَكَ ضَالًّا ) يعنى عند قومك( فَهَدى ) أي هديهم إلى معرفتك( وَوَجَدَكَ عائِلاً فَأَغْنى ) يقول: بان جعل دعاك مستجابا قال المأمون بارك الله فيك يا ابن رسول الله.

١٩ ـ في روضة الكافي باسناده عنهمعليهم‌السلام فيما وعظ اللهعزوجل به عيسىعليه‌السلام يا عيسى انا ربك إلى قولهعزوجل في صفة محمدصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : النور في صدره، والحق على لسانه، وهو على الحق حيث ما كان أصله يتيم ضال برهة من زمانه عما يراد به.

٢٠ ـ في تفسير علي بن إبراهيم قوله:( فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ ) أي لا تظلم والمخاطبة للنبيصلى‌الله‌عليه‌وآله والمعنى للناس.

٢١ ـ في مجمع البيان وكان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله يحسن إلى اليتامى ويبرهم و

٥٩٧

يوصى بهم، وجاء في حديث عن ابن أبي اوفى قال: كنا جلوسا عند رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فأتاه غلام فقال: غلام يتيم وأخت لي يتيمة وأم لي ارملة(١) أطعمنا مما أطعمك الله، أعطاك الله مما عنده حتى ترضى قال: ما أحسن ما قلت يا غلام، اذهب يا بلال فأتنا بما كان عندنا، فجاء بواحدة وعشرين تمرة فقال سبع لك وسبع لأختك وسبع لأمك، فقام إليه معاذ بن جبل تمسح رأسه وقال: جبر الله يتمك وجعلك خلفا من أبيك وكان من أبناء المهاجرين. فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : رأيتك يا معاذ وما صنعت قال رحمته قال: لا يلي منكم يتيما فيحسن ولايته ويضع يده على رأسه إلّا كتب الله له بكل شعرة حسنة، ومحى عنه بكل شعرة سيئة، ورفع له بكل شعرة درجة.

٢٢ ـ وعن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : من مسح على رأس يتيم كان له بكل شعرة تمر به على يده نور يوم القيامة.

٢٣ ـ وقالعليه‌السلام : انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة إذا أتقى اللهعزوجل ، وأشار بالسبابة والوسطى.

٢٤ ـ في كتاب معاني الأخبار باسناده إلى أبي خالد الكابلي قال: سمعت زين العابدين علي بن الحسينعليهما‌السلام يقول: الذنوب التي تحبس غيث السماء جور الحكام في القضاء، وشهادة الزور وكتمان الشهادة، ومنع الزكاة والقرض والماعون وقساوة القلوب على أهل الفقر والفاقة، وظلم اليتيم والارملة وانتهار السائل ورده بالليل، والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

٢٥ ـ في من لا يحضره الفقيه وقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : إذا طرقكم سائل ذكر بالليل فلا تردوه.

٢٦ ـ وسئل الصادقعليه‌السلام عن السائل يسأل فلا يدرى ما هو فقال: أعط من وقعت في قلبك الرحمة له.

٢٧ ـ وروى الوصافي عن أبي جعفر قال: كان فيما ناجى الله به موسى ان قال

__________________

(١) الأرملة: المرأة التي مت زوجها وهي فقيرة.

٥٩٨

يا موسى أكرم السائل ببذل يسير أو برد جميل انه يأتيك من ليس بإنس ولا جان ملائكة من ملائكة الرحمن، يبلونك فيما خولتك ويسئلونك مما نولتك(١) فانظر كيف أنت صانع يا ابن عمران.

٢٨ ـ وقالعليه‌السلام : أعط السائل ولو ظهر فرس.

٢٩ ـ وقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : لا تقطعوا على السائل مسئلته، فلو لا ان المساكين يكذبون ما أفلح من ردهم.

٣٠ ـ وقال أبو جعفرعليه‌السلام : لو يعلم السائل ما في المسئلة ما سئل أحد أحدا، ولو يعلم المعطى ما في العطية ما رد أحد أحدا.

٣١ ـ وروى عن الوليد بن صبيح قال: كنت عند أبي عبد اللهعليه‌السلام ، فجاء سائل فأعطاه، ثم جاء آخر فأعطاه، ثم جاء آخر فأعطاه، ثم جاء آخر فأعطاه، فقال: وسع الله عليك.

٣٢ ـ في تفسير علي بن إبراهيم قوله:( وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ ) أي لا تطرد قوله وأمّا ما بنعمة ربك فحدث قال: بما أنزل الله عليك وأمرك به من الصلوة والزكاة والصوم والحج والولاية وبما فضلك الله به فحدث.

٣٣ ـ في كتاب الخصال فيما علم أمير المؤمنينعليه‌السلام أصحابه من الاربعمأة باب: ألبسوا ثياب القطن فانها لباس رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ، ولم يكن يلبس الشعر والصوف إلّا من علة، وقال: ان الله تعالى جميل يحب الجمال ويحب أن يرى أثر نعمته على عبده.

٣٤ ـ في كتاب معاني الأخبار باسناده إلى عمرو بن شمر عن جابر الجعفي عن أبي جعفر محمد بن عليعليهما‌السلام قال: خطب أمير المؤمنينعليه‌السلام بالكوفة منصرفه من النهروان وبلغه ان معاوية يسبه ويعيبه ويقتل أصحابه، فقام خطيبا فحمد الله وأثنى عليه وصلى على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وذكر ما أنعم الله على نبيه وعليه، ثم قال لو لا آية من كتاب الله ما ذكرت ما أنا ذاكر في مقامي هذا، يقول اللهعزوجل :( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ

__________________

(١) خوله الله: أعطاه ونوله أيضا بمعناه.

٥٩٩

رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) أللّهم لك الحمد على نعمتك التي لا تحصى، وفضلك الذي لا ينسى، يا ايها الناس انه بلغني ما بلغني وانى أرانى قد اقترب أجلى، وكأني بكم وقد جهلتم أمرى وانى تارك فيكم ما تركه رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله كتاب الله وعترتي، وهي عترة الهادي إلى النجاة خاتم الأنبياء وسيد النجباء والنبي المصطفى يا ايها الناس لعلكم لا تسمعون قائلا يقول مثل قولي بعدي إلّا مفتر، أنا أخو رسول الله وابن عمّه وسيف نقمته وعماد نصرته وبأسه وشدته، انا رحى جهنم الدائرة وأضراسها الطاحنة انا موتم البنين والبنات، انا قابض الأرواح وبأس الله الذي لا يرده عن القوم المجرمين، انا مجدل الابطال وقاتل الفرسان ومبير من كفر بالرحمن، وصهر خير الأنام، انا سيد الأوصياء ووصى خير الأنبياء، انا باب مدينة العلم وخازن علم رسول الله ووارثه، وانا زوج البتول سيدة نساء العالمين فاطمة التقية الزكية البرة المهدية حبيبة حبيب الله وخير بناته وسلالته، وريحانة رسول الله سبطاه خير الأسباط، وولداي خير الأولاد، هل أحد ينكر ما أقول؟ اين مسلموا أهل الكتاب، انا رسمي في الإنجيل إليا وفي التورية «بريى» وفي الزبور «ارى» وعند الهند «كبكر» وعند الروم «بطريسا» وعند الفرس «جبتر» وعند الترك «بثير» وعند الزنج «حيتر» وعند الكهنة «بويئ» وعند الحبشة «بثريك» وعند أمّي «حيدرة» وعند ظئرى «ميمون» وعند العرب «عليٌّ» وعند الأرمن «فريق» وعند أبي «ظهير»(١) الآ وانى مخصوص في القرآن بأسماء احذروا ان تغلبوا عليها فتضلوا في دينكم، يقول اللهعزوجل : «ان الله مع الصادقين» انا ذلك الصادق وانا المؤذن في الدنيا والاخرة قال اللهعزوجل :( فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ) انا ذلك المؤذن وقال:( وَأَذانٌ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ ) وانا ذلك الأذان، وانا المحسن يقول اللهعزوجل ( إِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) وانا ذو القلب يقول اللهعزوجل :( إِنَّ فِي ذلِكَ لَذِكْرى لِمَنْ كانَ لَهُ قَلْبٌ ) وانا الذاكر يقول اللهعزوجل ( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللهَ قِياماً وَقُعُوداً

__________________

(١) في ضبط بعض تلك الأسماء خلاف راجع المصدر صفحة ٥٨ ـ ٥٩ من الطبعة الجديدة. وفيه شرح للأسماء أيضا.

٦٠٠