تفسير نور الثقلين الجزء ٥

تفسير نور الثقلين0%

تفسير نور الثقلين مؤلف:
تصنيف: تفسير القرآن
الصفحات: 749

تفسير نور الثقلين

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: الشيخ عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي
تصنيف: الصفحات: 749
المشاهدات: 20733
تحميل: 327


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 749 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 20733 / تحميل: 327
الحجم الحجم الحجم
تفسير نور الثقلين

تفسير نور الثقلين الجزء 5

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

وَعَلى جُنُوبِهِمْ ) ونحن أصحاب الأعراف أنا وعمى وأخي وابن عمى، و( اللهَ فالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوى ) لا يلج النار لنا محب، ولا يدخل الجنة لنا مبغض، يقول اللهعزوجل :( وَعَلَى الْأَعْرافِ رِجالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيماهُمْ ) وانا الصهر يقول اللهعزوجل ( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْماءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً ) وانا الاذن الواعية يقول اللهعزوجل :( وَتَعِيَها أُذُنٌ واعِيَةٌ ) وانا السلم لرسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول اللهعزوجل ( وَرَجُلاً سَلَماً لِرَجُلٍ ) ومن ولدي مهدي هذه الامة ألآ وقد جعلت حجتكم(١) ، ببغضى يعرف المنافقون، وبمحبتي امتحن الله المؤمنين، هذا عهد النبي الأمّي إليَّ انّه لا يحبك إلّا مؤمن، ولا يبغضك إلّا منافق، وانا صاحب لواء رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في الدنيا والاخرة، ورسول الله فرطي وأنا فرط شيعتي(٢) والله لا عطش محبي ولا خاف وليي، انا وليّ المؤمنين والله وليي، حسب محبي أن يحبوا ما أحبَّ الله، وحسب مبغضي أنْ يبغضوا ما أحب الله، ألآ وانه بلغني انّ معاوية سبني ولعنني، أللّهم اشدد ووطأتك(٣) عليه وانزل اللعنة على المستحق آمين ربّ العالمين، بربِّ اسمعيل وباعث إبراهيم، انك حميد مجيد، ثمّ نزل عن أعوادها فما عاد إليها حتّى قتله ابن ملجم لعنه الله.

٣٥ ـ في أصول الكافي علي بن محمد عن صالح بن أبي حماد وعدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد وغيرهما بأسانيد مختلفة في احتجاج أمير المؤمنين على عاصم بن زياد حين لبس العباء وترك الملا وشكاه اخوه الربيع بن زياد إلى أمير المؤمنينعليه‌السلام انه قد غم اهله وحزن ولده بذلك، فقال أمير المؤمنين: على بعاصم بن زياد فجيء به، فلما رآه عبس في وجهه فقال له: اما استحييت من أهلك؟ أما رحمت ولدك؟ أترى الله أحل لك الطيبات وهو يكره أخذك منها؟ أنت أهون على الله من ذلك، أو ليس الله يقول:( وَالْأَرْضَ وَضَعَها لِلْأَنامِ فِيها فاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ

__________________

(١) وفي المصدر «محنتكم» مكان «حجتكم».

(٢) الفرط: العلم المستقيم يهتدى به.

(٣) الوطأة: الاخذة الشديدة.

٦٠١

ذاتُ الْأَكْمامِ ) أو ليس يقول:( مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ ) إلى قوله:( يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجانُ ) فبالله لابتذال نعم الله بالفعال أحب إليه من ابتذاله لها بالمقال، فقد قالعزوجل :( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) فقال عاصم: يا أمير المؤمنين فعلى ما اقتصرت في مطعمك على الجشوبة وفي ملبسك على الخشونة؟ فقال: ويحك ان اللهعزوجل فرض على أئمة العدل أن يقدروا أنفسهم بضعفة الناس كيلا يتبيغ بالفقير فقره(١) فألقى عاصم بن زياد العباء ولبس الملاء.

٣٦ ـ أحمد بن أبي عبد الله عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن داود بن الحصين عن فضل البقباق قال: سألت أبا عبد اللهعليه‌السلام عن قول اللهعزوجل :( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) قال: الذي أنعم عليك بما فضلك وأعطاك، ثم قال: فحدث بدينه وما أعطاه الله وما أنعم به عليه.

٣٧ ـ في نهج البلاغة وله عليك اثر ما أنعم الله به عليك.

٣٨ ـ في مجمع البيان( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) قال الصادقعليه‌السلام معناه فحدث بما أعطاك الله وفضلك ورزقك وأحسن إليك وهداك.

٣٩ ـ وفي الحديث: من لم يشكر الناس لم يشكر الله، ومن لم يشكر القليل لم يشكر الكثير.

٤٠ ـ في الكافي باسناده إلى أبي بصير قال: قال أمير المؤمنينعليه‌السلام : ان الله جميل يحب الجمال، ويحب ان يرى اثر النعمة على عبده.

٤١ ـ علي بن محمد رفعه عن أبي عبد اللهعليه‌السلام ، قال: إذا أنعم الله على عبده بنعمة فظهرت عليه سمى حبيب الله، محدث بنعمة الله، وإذا أنعم الله على عبده بنعمة فلم تظهر عليه سمى بغيض الله، مكذب بنعمة الله(٢) .

٤٢ ـ علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير رفعه قال: قال أبو عبد اللهعليه‌السلام : اننى لأكره للرجل ان يكون عليه من الله نعمة فلا يظهرها.

__________________

(١) التبيغ: الهيجان والغلبة.

(٢) وفي المصدر «محدثا بنعمة الله» في المصدر و «مكذبا بنعمة الله» في الذيل.

٦٠٢

٤٣ ـ وباسناده إلى بريد بن معاوية قال: قال أبو عبد اللهعليه‌السلام لعبيد بن زياد: إظهار النعمة أحبّ إلى الله من صيانتها، فإياك ان تزين إلّا في أحسن زي قومك، فما رئي عبيد إلّا في أحسن زيّ قومه حتى قامت.

٤٤ ـ في محاسن البرقي عن الوشاء عن عاصم بن حميد عن عمرو بن أبي نصير قال: حدّثني رجل من أهل البصرة قال: رأيت الحسين بن عليعليهما‌السلام وعنده ابن عمر يطوفان بالبيت، فسألت ابن عمر فقلت: قول الله:( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) قال: امره ان يحدث بما أنعم الله عليه، ثم انى قلت للحسين بن عليعليه‌السلام قول الله( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) قال: امره ان يحدث بما أنعم الله عليه من دينه.

٤٥ ـ في كتاب علل الشرائع باسناده إلى أبي بصير عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: حدّثني أبي عن جده عن آبائهعليهم‌السلام قال: إنّ أمير المؤمنينعليه‌السلام قال: أحسنوا صحبة النعم قبل فراقها فانها تزول وتشهد على صاحبها بما عمل فيها.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من أكثر قراءة «والشمس، والليل إذا يغشى، والضحى، وألم نشرح» الحديث وقد تقدم في والشمس وضحيها.

٢ ـ في مجمع البيان أبيّ بن كعب عنهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: من قرأها اعطى من الأجر كمن لقى محمدا مغتما ففرح عنه.

٣ ـ وروى أيضا أصحابنا ان الضحى وألم نشرح سورة واحدة لتعلق إحديهما بالأخرى.

أقول: وقد قدمنا في أول الضحى بعض الأحاديث في هذا المعنى فأطلبه.

٤ ـ في مجمع البيان روى سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول الله

٦٠٣

صلى‌الله‌عليه‌وآله : لقد سألت ربي مسئلة وددت انى لم أسئله، قلت: أي رب انه قد كان أنبياء قبلي، منهم من سخرت له الريح، ومنهم من كان يحيى الموتى؟ قال: فقال: ألم أجدك يتيما فآويتك؟ قال: قلت: بلى، قال: ألم أجدك ضالا فهديتك؟ قال: قلت بلى أي رب، قال:( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ وَوَضَعْنا عَنْكَ وِزْرَكَ ) ؟ قال: قلت: بلى أي رب.

٥ ـ وعن ابن عباس قال: سئل النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فقيل: يا رسول الله أينشرح الصدر؟ قال: نعم، قالوا: يا رسول الله وهل لذلك علامة يعرف بها؟ قال نعم التجافي عن دار الغرور والانابة إلى دار الخلود والاعداد للموت قبل نزول الموت.

٦ ـ في بصائر الدرجات أحمد بن محمد عن ابن أبي عمير عن جميل عن الحسن بن راشد عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قول الله تبارك وتعالى:( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ) قال: بولاية أمير المؤمنينعليه‌السلام .

٧ ـ في تفسير علي بن إبراهيم:( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ) قال: بعلى فجعلناه وصيك. قال: حين فتح مكة ودخلت قريش في الإسلام شرح الله صدره وسره( وَوَضَعْنا عَنْكَ وِزْرَكَ ) قال: بعلى الحرب( الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ ) أي أثقل ظهرك ورفعنا لك ذكرك قال: تذكر إذا ذكرت، وهو قول الناس أشهد أنْ لا إله إلّا الله، وأشهد أنّ محمّدا رسول الله.

٨ ـ في كتاب الاحتجاج للطبرسي روى عن موسى بن جعفر عن أبيه عن آبائه عن الحسين بن عليعليهم‌السلام قال: إنّ يهوديا من يهود الشام وأحبارهم قال لعليٍّعليه‌السلام : هذا إدريسعليه‌السلام أعطاه اللهعزوجل مكانا عليا؟ قال له علىعليه‌السلام : لقد كان كذلك ومحمدصلى‌الله‌عليه‌وآله أعطى ما هو أفضل من هذا، ان الله جل ثناؤه قال فيه:( وَرَفَعْنا لَكَ ذِكْرَكَ ) فكفى بهذا من الله رفعة قال له اليهودي: فقد القى الله على موسى محبة منه؟ قال له علىعليه‌السلام : لقد كان كذلك وقد أعطى الله محمداصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ما هو أفضل من هذا، لقد ألقى اللهعزوجل عليه محبة منه. فمن هذا الذي يشركه في هذا الاسم إذ تم من اللهعزوجل به الشهادة، فلا تتم الشهادة إلّا أن يقال أشهد أنْ لا إله إلّا الله وأشهد

٦٠٤

أنَّ محمّدا رسول الله، ينادى على المنار، فلا يرفع صوت بذكر اللهعزوجل إلّا رفع بذكر محمّدصلى‌الله‌عليه‌وآله معه، والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

٩ ـ في مجمع البيان: وفي الحديث عن أبي سعيد الخدري عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله في هذه الآية قال: قال لي جبرئيل: قال اللهعزوجل : إذا ذكرت ذكرت معى( فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ) روى عن عطاء عن ابن عباس قال: يقول الله تعالى: خلقت عسرا واحدا وخلقت يسرين، فلن يغلب عسر يسرين.

١٠ ـ وعن الحسن قال: خرج النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله مسرورا فرحا وهو يضحك ويقول لن يغلب عسر يسرين( فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ) قال الفراء: ان العرب يقول إذا ذكرت نكرة ثم أعدتها نكرة مثلها صارتا اثنتين، كقولك إذا كسبت درهما فأنفق درهما فالثاني غير الاول، وإذا أعدتها معرفة فهي هي كقولك: إذا اكتسبت درهما فأنفق الدرهم، فالثاني هو الاول، ونحو هذا ما قاله الزجاج انه ذكر العسر مع الالف واللام، ثم ثنى ذكره فصار المعنى ان مع العسر يسرين.

١١ ـ في تهذيب الأحكام ابن قولويه عن أبيه عن سعد عن أحمد بن محمد بن عيسى عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة عن السكوني عن جعفر عن أبيه عن عليٍّعليهم‌السلام ان امرأة استعدت على زوجها انه لا ينفق عليها وكان زوجها معسرا فأبى عليٌّعليه‌السلام أن يحبسه وقال:( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ) .

١٢ ـ في كتاب طب الائمةعليهم‌السلام باسناده إلى سليم بن قيس الهلالي عن أمير المؤمنينعليه‌السلام قال: انى لأعرف آيتين من كتاب الله المنزل يكتبان للمرأة إذا عسر عليها ولدها يكتبان في رق ظبي وتعلقه عليها في حقويها(١) «بسم الله وبالله( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ) سبع مرات( يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها وَتَرَى النَّاسَ سُكارى وَما هُمْ بِسُكارى وَلكِنَّ عَذابَ اللهِ شَدِيدٌ ) .

١٣ ـ في من لا يحضره الفقيه باسناده إلى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: واعلم ان مع

__________________

(١) الرق: جلد رقيق يكتب فيه. والحقو: الخصر.

٦٠٥

العسر يسرا وان مع الصبر النصر وان الفرج مع الكرب و( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ) .

١٤ ـ في تفسير علي بن إبراهيم ثم قال:( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ) قال: ما كنت فيه من العسر أتاك اليسر( فَإِذا فَرَغْتَ فَانْصَبْ ) قال: إذا فرغت من حجة الوداع فانصب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.

١٥ ـ حدّثنا محمد بن جعفر عن يحيى بن زكريا عن علي بن حسان عن عبد الرحمن بن كثير عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله: «فاذا فرغت من نبوتك فانصب عليا( وَإِلى رَبِّكَ فَارْغَبْ ) في ذلك».

١٦ ـ في أصول الكافي محمد بن الحسين وغيره عن سهل عن محمد بن عيسى ومحمد بن يحيى ومحمد بن الحسين جميعا عن محمد بن سنان عن اسمعيل بن جابر وعبد الكريم بن عمرو عن عبد الحميد بن أبي الديلم عن أبي عبد اللهعليه‌السلام حديث طويل يقول فيهعليه‌السلام حاكيا عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فاحتج عليهم حين اعلم بموته ونعمت إليه نفسه فقال الله جل ذكره:( فَإِذا فَرَغْتَ فَانْصَبْ وَإِلى رَبِّكَ فَارْغَبْ ) يقول:( فَإِذا فَرَغْتَ فَانْصَبْ ) علمك وأعلن وصيك، فأعلمهم فضله علانية، فقالعليه‌السلام : من كنت مولاه فعلى مولاه، أللّهم وال من والاه وعاد من عاداه ثلاث مرات، ثم قال: لأبعثن رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ليس بفرار، يعرض بمن رجع يجبن أصحابه ويجبنونه.

وقالصلى‌الله‌عليه‌وآله : على سيد المؤمنين وقال: على عمود الدين وقال: هذا هو الذي يضرب الناس بالسيف على الحق بعدي. وقال: الحق مع على أينما مال.

وقال: انى تارك فيكم أمرين ان أخذتم بهما لن تضلوا كتاب اللهعزوجل وأهل بيتي عترتي ايها الناس اسمعوا وقد بلغت انكم ستردون على الحوض، فأسألكم عما فعلتم في الثقلين، والثقلان كتاب الله جل ذكره وأهل بيتي، فلا تسبقوهم فتهلكوا ولا تعلموهم انهم أعلم منكم.

١٧ ـ في مجمع البيان( فَإِذا فَرَغْتَ فَانْصَبْ وَإِلى رَبِّكَ فَارْغَبْ ) معناه

٦٠٦

فاذا فرغت من الصلوة المكتوبة فانصب إلى ربك في الدعاء وارغب إليه في المسئلة يعطك عن مجاهد وقتادة والضحاك ومقاتل والكلبي وهو المروي عن أبي جعفر وأبى عبد اللهعليهما‌السلام ، وقال الصادقعليه‌السلام : هو الدعاء في دبر الصلوة وأنت جالس.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من قرأ والتين في فرائضه ونوافله اعطى من الجنة حيث يرضى.

٢ ـ في مجمع البيان أبيّ بن كعب عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: من قرأها أعطاه الله خصلتين العافية ما دام في الدنيا، فان مات أعطاه الله من الأجر بعدد من قرأ هذه السورة صيام يوم.

٣ ـ وعن البراء بن عازب قال: سمعت النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله يقرأ في المغرب والتين والزيتون فما رأيت إنسانا أحسن قراءة منه رواه مسلم في الصحيح عن مقاتل قال عمر بن ميمون: سمعت عمر بن الخطاب يقرأ بمكة في المغرب والتين والزيتون وطور سينا قال: فظننت انما قرأها ليعلم حرمة البلد، وروى ذلك عن موسى بن جعفر أيضا.

٤ ـ في كتاب الخصال عن أبي الحسن الاولعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : ان الله تبارك وتعالى اختار من كل شيء اربعة إلى ان قال: واختار من البلدان اربعة فقال تعالى:( وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ وَهذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ ) فالتين المدينة والزيتون بيت المقدس، وطور سينين الكوفة، وهذا البلد مكة.

٥ ـ في تفسير علي بن إبراهيم( وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ وَهذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ ) قال: «التين» رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ،( وَالزَّيْتُونِ ) أمير المؤمنينعليه‌السلام .( وَطُورِ سِينِينَ ) الحسن والحسين( وَهذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ ) الائمةعليهم‌السلام .

٦٠٧

٦ ـ في كتاب المناقب لابن شهر آشوب بعد أن نقل قوله تعالى:( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنا هَبْ لَنا مِنْ أَزْواجِنا وَذُرِّيَّاتِنا قُرَّةَ أَعْيُنٍ ) وانها نزلت في أمير المؤمنينعليه‌السلام خاصة، وان الأزواج فاطمة وذرياتنا الحسن والحسين، قال: وقد روى ان «والتين والزيتون» نزلت فيهما.

٧ ـ مقاتل عن مرازم عن موسى بن جعفرعليهما‌السلام في قوله تعالى:( وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ ) قال: الحسن والحسين،( وَطُورِ سِينِينَ ) قال: عليّ بن أبي طالب،( وَهذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ ) قال: محمدصلى‌الله‌عليه‌وآله .

٨ ـ في تفسير علي بن إبراهيم وقد روى أبو ذر ان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال في التين: لو قلت ان فاكهة نزلت من الجنة لقلت هذه هي، لان فاكهة الجنة بلا عجم، فكلوها فانها تقطع البواسير وتنفع من النقرس، وأمّا الزيتون فانه يعتصر منه الزيت الذي يدور في أكثر الاطعمة وهو أدم ؛ والتين طعام وفيه منافع كثيرة.

٩ ـ في كتاب المناقب لابن شهر آشوب متصل بآخر ما نقلنا أعنى محمداصلى‌الله‌عليه‌وآله ( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ) قال: الاول( ثُمَّ رَدَدْناهُ أَسْفَلَ سافِلِينَ ) ببغضه أمير المؤمنين.

١٠ ـ في تفسير علي بن إبراهيم:( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ) قال: نزلت في الاول «( ثُمَّ رَدَدْناهُ أَسْفَلَ سافِلِينَ ) .

١١ ـ في كتاب الخصال عن أمير المؤمنينعليه‌السلام قال: قوام الإنسان وبقاؤه بأربعة: بالنار والنور والريح والماء فبالنار يأكل ويشرب. وبالنور يبصر ويعقل، وبالريح يسمع ويشم، وبالماء يجد لذة الطعام، ولو لا ان النار في مقعدته لـما هضمت الطعام والشراب، ولو لا ان النور في بصره لـما أبصر ولا عقل، ولو لا الريح لـما التهب نار المعدة، ولو لا الماء لـما وجد لذة الطعام.

١٢ ـ عن أبي عبد اللهعليهم‌السلام قال: بني الجسد على أربعة أشياء على الروح والعقل والدم والنفس، فاذا خرجت الروح تبعها العقل، وإذا رأى الروح شيئا حفظه عليه العقل وتبقى الروح والنفس.

٦٠٨

١٣ ـ في تفسير علي بن إبراهيم:( إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ ) قال: ذاك أمير المؤمنين( فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ ) أي لا يمن عليهم به.

١٤ ـ في كتاب المناقب لابن شهر آشوب متصل بآخر ما نقلنا من قوله: ببغضه أمير المؤمنين( إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ ) عليّ بن أبي طالب فما يكذبك بالدين ولاية علي بن أبي طالب.

١٥ ـ في تفسير علي بن إبراهيم ثم قال لنبيهصلى‌الله‌عليه‌وآله ( فَما يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ ) قال: بأمير المؤمنين( أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحاكِمِينَ ) .

١٦ ـ في مجمع البيان وكان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله إذا ختم هذه قال: بلى وانا على ذلك من الشاهدين.

١٧ ـ في عيون الأخبار في باب ذكر أخلاق الرضاعليه‌السلام ووصف عبادته وإذا قرأ( وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ ) قال: عند الفراغ منها بلى وانا على ذلك من الشاهدين.

١٨ ـ في كتاب الخصال فيما علم أمير المؤمنين أصحابه من الاربعمأة باب مما يصلح للمسلم في دينه ودنياه، إذا قرأتم والتين فقولوا في آخرها: ونحن على ذلك من الشاهدين.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من قرأ في يومه أو ليلته( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ ) ثم مات في يومه أو ليلته مات شهيدا، وبعثه الله شهيدا وأحياه شهيدا، وكان كمن ضرب بسيفه في سبيل اللهعزوجل مع رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله .

٢ ـ في مجمع البيان أبيّ بن كعب عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: من قرأها فكأنما قرأ المفصل كله.

٣ ـ وروى عبد الله بن سنان عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: العزائم: «الم تنزيل، وحم السجدة، والنجم إذا هوى، واقرأ باسم ربك» وما عداها في جميع القرآن

٦٠٩

مسنون ليس بمفروض.

٤ ـ في كتاب الخصال عن أبي عبد اللهعليه‌السلام ان العزائم اربع: «( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ) ، والنجم، وتنزيل السجدة، وحم السجدة».

٥ ـ في عيون الأخبار باسناده إلى الحسين بن خالد قال: قال الرضاعليه‌السلام : سمعت أبي يحدّث عن أبيهعليه‌السلام إنّ أوّل سورة نزلت( بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ ) وآخر سورة نزلت( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ ) .

٦ ـ في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن محمد وسهل بن زياد عن منصور بن العباس ومحمد بن الحسن بن السري عن عمه علي بن السري عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: أول ما نزل على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ( بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ ) وآخره( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ ) .

٧ ـ في تفسير علي بن إبراهيم وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفرعليه‌السلام وانه كانت أول سورة نزلت( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ) الحديث وقد تقدم عند قوله تعالى:( ما وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَما قَلى ) .

٨ ـ حدّثنا أحمد بن محمد الشيباني قال: حدّثنا محمد بن أحمد قال: حدّثنا محمد بن علي قال: حدّثنا عثمان بن يوسف عن عبد الله بن كيسان عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: نزل جبرئيل على محمدصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فقال: يا محمد اقرأ قال: وما اقرء؟ قال:( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ) يعنى خلق نورك القديم قبل الأشياء( خَلَقَ الْإِنْسانَ مِنْ عَلَقٍ ) يعنى خلقك علقة وشق منك عليا( اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ) يعنى علم علي بن أبي طالبعليه‌السلام ( عَلَّمَ الْإِنْسانَ ما لَمْ يَعْلَمْ ) يعنى علم عليا من الكتاب ما لم يعلم قبل ذلك.

قال علي بن إبراهيم: في قوله:( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ ) قال: اقرأ باسم الله الرحمن الرحيم الذي خلق( خَلَقَ الْإِنْسانَ مِنْ عَلَقٍ ) قال: من دم( اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ ) قال: علم الإنسان بالكتابة التي بها تتم أمور الدنيا في مشارق الأرض ومغاربها ثم قال:( كَلَّا إِنَّ الْإِنْسانَ لَيَطْغى أَنْ رَآهُ اسْتَغْنى ) قال: إنّ الإنسان إذا

٦١٠

استغنى يكفر ويطغى وينكر.

قولهعزوجل ( أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهى عَبْداً إِذا صَلَّى ) .

٩ ـ في من لا يحضره الفقيه روى عبد الواحد بن المختار الأنصاري عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: سألته عن صلوة الضحى؟ فقال: أول من صلاها قومك، انهم كانوا من الغافلين فيصلونها ولم يصلها رسول الله.

١٠ ـ وقال: ان علياعليه‌السلام مر على رجل وهو يصليها، فقال علىعليه‌السلام ما هذه الصلوة؟ قال: ادعها يا أمير المؤمنين؟ فقال يا عليُّ: أكون انهى( عَبْداً إِذا صَلَّى ) ؟.

١١ ـ في مجمع البيان وجاء في الحديث ان أبا جهل قال: هل يغفر محمد وجهه بين أظهركم؟ قالوا: نعم قال: فبالذي يحلف به لئن رأيته يفعل ذلك لأطأن على رقبته، فقيل له: ها هو ذلك يصلى، فانطلق ليطأ على رقبته فما فجئهم إلّا وهو ينكص على عقبيه ويتقى بيديه(١) فقالوا: ما لك يا أبا الحكم؟ قال: إنّ بيني وبينه خندقا من نار وهو لا وأجنحة.

وقال نبي اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله والذي نفسي بيده لو دنا مني لاختطفته الملئكة عضوا عضوا فأنزل الله سبحانه( أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهى ) إلى آخر السورة رواه مسلم في الصحيح.

١٢ ـ وقد روى عن عليٍّعليه‌السلام انه خرج في يوم عيد فرأى أناسا يصلون فقال: يا أيها الناس قد شهدنا نبي اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في مثل هذا اليوم فلم يكن أحد يصلّي قبل العيد ـ أو قال النبي ـ فقال رجل: يا أمير المؤمنين ألآ تنهى أنْ يصلوا قبل خروج الامام؟ فقال: لا أريد ان انهى( عَبْداً إِذا صَلَّى ) ، ولكنا نحدّثهم بما شهدنا من النبي أو كما قال.

١٣ ـ قال ابن عباس لـمّا أتى أبو جهل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله انتهره رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فقال أبو جهل: أتنتهرني يا محمّد فو الله لقد علمت ما بها أحد أكثر ناديا منى(٢)

__________________

(١)( نَكَصَ عَلى عَقِبَيْهِ ) : رجع عما كان عليه.

(٢) النادي: المجس. قال الطبرسي (ره): فليدع ناديه أي أهل ناديه يعنى عشيرته فحذف المضاف.

٦١١

فأنزل الله سبحانه فليدع ناديه.

١٤ ـ في تفسير علي بن إبراهيم قوله:( فَلْيَدْعُ نادِيَهُ ) قال: لـمّا مات أبو طالب نادى أبو جهل والوليد عليهما لعائن الله: هلموا فاقتلوا محمّدا فقد مات الذي كان ناصره، فقال الله:( فَلْيَدْعُ نادِيَهُ سَنَدْعُ الزَّبانِيَةَ ) قال: كما دعا إلى قتل محمّد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم نحن أيضا ندع الزبانية، ثم قال:( كَلَّا لا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) أي لا يطيعون لـِما دعاهم إليه لانّ رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله أجاره مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف ولم يجسر عليه أحد.

١٥ ـ في عيون الأخبار في باب ما جاء عن الرضاعليه‌السلام حدّثنا أبي رضى الله عنه قال: حدّثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن علي الوشا قال: سمعت الرضاعليه‌السلام يقول: أقرب ما يكون العبد من اللهعزوجل وهو ساجد، وذلك قوله تبارك وتعالى:( وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) .

١٦ ـ في الكافي علي بن محمد عن سهل بن زياد عن الوشا قال: سمعت الرضاعليه‌السلام يقول: أقرب ما يكون العبد من اللهعزوجل وهو ساجد، وذلك قولهعزوجل :( وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) .

١٧ ـ محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن يعقوب عن ابن رئاب عن أبي عبيدة الحذاء عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: إذا قرأ أحدكم السجدة من العزائم فليقل في سجوده وسجدت لك تعبدا ورقا لا مستكبرا عن عبادتك ولا مستنكفا ولا متعظما بل انا عبد ذليل خائف مستجير.

١٨ ـ فيمن لا يحضره الفقيه قال الصادقعليه‌السلام : أقرب ما يكون العبد إلى الله وهو ساجد قال اللهعزوجل ( وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) . وقد روى انه يقول في سجدة العزائم لا إله إلّا الله حقا حقا، لا إله إلّا الله ايمانا وتصديقا، لا إله إلّا الله عبودية ورقا سجدت لك يا رب تعبدا ورقا، لا مستنكفا ولا مستنكرا بل انا عبد ذليل خائف مستجير، ثم يرفع رأسه ثم يكبر.

١٩ ـ في مجمع البيان وفي الحديث عن عبد الله بن مسعود ان رسول الله

٦١٢

صلى‌الله‌عليه‌وآله قال: أقرب ما يكون العبد من الله إذا كان ساجدا.

٢٠ ـ في غوالي اللئالى وروى في الحديث انه لـمّا نزل قوله تعالى:( وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ) سجد النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال في سجوده: أعوذ بالله برضاك من سخطك وبما فاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك، لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن سيف بن عميرة عن رجل عن أبي جعفرعليه‌السلام من قرء( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) فجهر بها صوته كان كالشاهر سيفه في سبيل اللهعزوجل ، ومن قرأها سرا كان كالمتشحط بدمه في سبيل الله، ومن قرأها عشر مرات محى الله عنه ألف ذنب من ذنوبه.

٢ ـ وفي أصول الكافي مثله إلّا أنّ في آخره ومن قرأها عشر مرات مرت له(١) على [محو] ألف ذنب من ذنوبه.

٣ ـ وباسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من قرأ( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) في فريضة من فرائض الله نادى مناد: يا عبد الله غفر الله لك ما مضى فاستأنف العمل.

٤ ـ في مجمع البيان أبيّ بن كعب عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله من قرأها اعطى من الأجر كمن صام رمضان وأحيى ليلة القدر.

٥ ـ في مهج الدعوات لابن طاوسرحمه‌الله انه قيل للصادقعليه‌السلام : بما احترست من المنصور عند دخولك عليه؟ فقال: بالله وبقراءة انا أنزلناه، ثم قلت: يا الله يا الله سبعا انى أتشفع إليك بمحمد وآلهصلى‌الله‌عليه‌وآله من أن تقلبه لي فمن ابتلى بذلك فليصنع مثل صنعي، ولو لا أننا نقرأها ونأمر بقرائتها شيعتنا لتخطفهم الناس ولكن هي والله لهم كهف.

__________________

(١) وفي المصدر «غفرت له اه».

٦١٣

٦ ـ في كتاب طب الائمة باسناده إلى أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: شكا رجل من همدان إلى أمير المؤمنين وجع الظهر وانه يسهر الليل، فقال: ضع يدك على الموضع الذي تشتكي منه واقرأ ثلثا( وَما كانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ كِتاباً مُؤَجَّلاً وَمَنْ يُرِدْ ثَوابَ الدُّنْيا نُؤْتِهِ مِنْها وَمَنْ يُرِدْ ثَوابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْها وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ ) واقرأ سبع مرات( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) إلى آخرها فانك تعافى من العلة إنْ شاء الله تعالى.

٧ ـ وباسناده إلى بكر بن محمد الأزدي عن أبي عبد اللهعليه‌السلام وأوصى أصحابه وأولياءه من كانت به علة فليأخذ قلة جديدة(١) وليجعل فيه الماء، وليسقى الماء بنفسه، وليقرأ على الماء سورة انا أنزلناه على الترتيل ثلاثين مرة ثم يشرب من ذلك الماء وليتوض وليمسح به. وكلما انقص زاد فيه، فانه لا يظهر ذلك ثلاثة أيام إلّا ويعافيه الله من ذلك الداء.

٨ ـ في أصول الكافي باسناده إلى بكر بن محمد الأزدي عن رجل عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في العوذة قالت: تأخذ قلة جديدة فيجعل فيها ماء ثم تقرأ عليها( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) ثلاثين مرة، ثم تعلق ويشرب منها ويتوضأ ويزاد فيها ماء إنشاء الله تعالى.

٩ ـ في تهذيب الأحكام أبو الصباح الكناني عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: إذا كان ليلة القدر وفيها يفرق كل أمر حكيم نادى مناد، تلك الليلة من بطنان العرش: ان الله تعالى قد غفر لمن أتى قبر الحسينعليه‌السلام في هذه الليلة.

١٠ ـ محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد بن يحيى قال: كنت بفيد(٢) فمشيت مع علي بن بلال إلى قبر محمد بن اسمعيل بن بزيع قال: فقال لي علي بن بلال: قال لي صاحب هذا القبر عن الرضاعليه‌السلام : من أتى قبر أخيه المؤمن من أي ناحية يضع يده وقرأ( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) سبع مرات

__________________

(١) القلة: الحبّ العظيم. وقيل: الكوز الصغير، ضد.

(٢) فيد: منزل بطريق مكة.

٦١٤

امن من الفزع الأكبر.

١١ ـ الحسن بن محبوب عن عمرو بن أبي المقدام عن أبيه قال: مررت مع أبي جعفرعليه‌السلام بالبقيع، فمررنا بقبر رجل من أهل الكوفة من الشيعة فقلت لأبي جعفرعليه‌السلام : جعلت فداك هذا قبر رجل من الشيعة؟ قال: فوقف عليه ثم قال أللّهم ارحم غربته، وصل وحدته، وآنس وحشته، واسكن إليه من رحمتك رحمة يستغنى بها عن رحمة من سواك، والحقه من كان يتولاه. ثم قرأ( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) سبع مرات.

١٢ ـ فيمن لا يحضره الفقيه وقال الرضاعليه‌السلام : ما من عبد زار قبر مؤمن فقرأ عنده( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) سبع مرات إلّا غفر الله له ولصاحب القبر.

١٣ ـ في كتاب جعفر بن محمد الدوريستي باسناده إلى ابن عباس عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله حديث طويل وفيه فاذا كانت ليلة القدر يأمر الله تبارك وتعالى جبرئيلعليه‌السلام فيهبط في كبكبة من الملائكة ومعهم لواء أخضر، فيركن اللواء على ظهر الكعبة وله ستمائة جناح، منها جناحان لا ينشرهما إلّا في ليلة القدر فيجاوزان المشرق والمغرب ويثبت جبرئيل الملائكة في هذه الامة فيسلمون على كل قاعد وقائم ومصل وذاكر ويصافحونهم ويؤمنون على دعائهم حتى يطلع الفجر، فاذا طلع الفجر نادى جبرئيل: معشر الملئكة الرحيل الرحيل فيقولون: يا جبرئيل ما صنع الله تعالى في حوائج المؤمنين من امة محمدصلى‌الله‌عليه‌وآله فيقول: ان اللهعزوجل نظر إليهم هذه الليلة فعفا عنهم وغفر لهم إلّا أربعة، فقيل لرسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : من هذه الاربعة؟ قال: رجل مات مدمن خمر، وعاق لوالديه، وقاطع رحم، وشاجن، قيل: يا رسول الله وما الشاجن؟ قال: الصارمة(١) .

١٤ ـ في مجمع البيان روى عن ابن عباس عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: إذا كانت ليلة القدر تنزل الملئكة الذين هم سكان سدرة المنتهى ومنهم جبرئيل، فينزل جبرئيل ومعه ألوية ينصب لواء منها على قبري، ولواء على بيت المقدس، ولواء في المسجد

__________________

(١) كذا في الأصل ومصدر الحديث مخطوط لم اظفر عليه.

٦١٥

الحرام، ولواء على طور سيناء، ولا يدع فيها مؤمنا ولا مؤمنة إلّا سلَّم عليه إلّا مدمن الخمر وآكل لحم الخنزير والمتضمخ بالزعفران.(١)

١٥ ـ وعنهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: إنّ الشيطان لا يخرج في هذه الليلة حتى يضيء فجرها، ولا يستطيع فيها ان ينال أحدا بخبل(٢) أو داء أو ضرب من ضروب الفساد، ولا ينفذ فيه سحر ساحر.

١٦ ـ وذكر عطاء عن ابن عباس قال: ذكر لرسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله رجل من بني إسرائيل انه حمل السلاح على عاتقه في سبيل الله الف شهر، فعجب من ذلك رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم عجبا شديدا وتمنى ان يكون ذلك في أمته، فقال: يا رب جعلت أمتي اقصر الناس أعمارا وأقلها أعمالا، فأعطاه الله ليلة القدر وقال:( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ) الذي حمل الاسرائيلى السلاح في سبيل الله لك ولامتك من بعدك إلى يوم القيامة في كل رمضان.

١٧ ـ في كتاب الخصال فيما علم أمير المؤمنينعليه‌السلام أصحابه من الاربعمائة باب مما يصلح للمسلم في دينه ودنياه، من قرء:( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) من قبل ان تطلع الشمس ومثلها «انا أنزلناه» ومثلها آية الكرسي منع ماله مما يخاف، من قرء «قل هو الله أحد» و «انا أنزلناه» قبل ان تطلع الشمس لم يصبه في ذلك اليوم ذنب وان جهد إبليس ؛ إذا أراد أحدكم حاجة فليبكر في طلبها يوم الخميس فان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: أللّهم بارك لامّتي في بكورها يوم الخميس، وليقرء إذا خرج من بيته الآيات الاخرة من آل عمران وآية الكرسي وانا أنزلناه وأم الكتاب، فان فيها قضاء الحوائج للدنيا والاخرة، إذا كسا الله مؤمنا ثوبا [جديدا] فليتوض وليصل ركعتين يقرأ فيهما أم الكتاب وآية الكرسي وقل هو الله أحد وانا أنزلناه في ليلة القدر، وليحمد الله الذي ستر عورته وزينه في الناس، وليكثر من قول: لا حول ولا قوة إلّا بالله العليِّ العظيم، فانه لا يعصى الله فيه، وله بكل سلك فيه ملك يقدس له و

__________________

(١) التضمخ: التلطخ بالطيب ونحو والإكثار منه.

(٢) الخبل ـ بالتحريك ـ: فساد الأعضاء. الجنون.

٦١٦

يستغفر له ويترحم عليه.

١٨ ـ في الكافي علي بن محمد عن صالح بن أبي حماد عن غير واحد عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من قرأ انا أنزلناه ثنتين وثلثين مرة في إناء جديد ورش بثوبه الجديد إذا ألبسه لم يزل يأكل في سعة وما بقي.

١٩ ـ في كتاب كمال الدين وتمام النعمة باسناده إلى حكيمة عمة أبي محمّد الحسنعليه‌السلام انها قالت أمرني أبو محمّدعليه‌السلام بالمبيت عنده ليلة ولد القائمعليه‌السلام ، فكنت مع نرجس أم القائمعليه‌السلام فلم أزل أرقبها إلى وقت طلوع الفجر وهي نائمة بين يدي لا تقلب جنبا عن جنب إلى جنب، حتى إذا كان آخر الليل وقت الفجر وثبت فزعة فضممتها إلى صدري وسميت عليها فصاح إلى أبو محمدعليه‌السلام وقال: اقرئي عليها( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) ، فأقبلت اقرأ عليها وقلت لها: ما حالك؟ قالت: ظهر بى الأمر الذي أخبرك به مولاي، فأقبلت اقرأ عليها كما أمرني فأجابنى الجنين من بطنها يقرأ مثل ما اقرأ وسلم عليَّ قالت حكيمة: ففزعت لـِما سمعت والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

٢٠ ـ وباسناده إلى أبي بصير عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : ان الله اختار من الليالي ليلة القدر، والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

٢١ ـ في كتاب علل الشرائع باسناده إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام حديث طويل وفيه يقولعليه‌السلام حاكيا عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله عن ربه جل جلاله انه قال: اقرأ «انا أنزلناه» فانها نسبتك ونسبة أهل بيتك إلى يوم القيامة.

٢٢ ـ وباسناده إلى الحسين بن يزيد النوفلي عن علي بن سالم عن أبي عبد الله قال: من نام(١) في الليلة التي يفرق فيها كل أمر حكيم لم يحج تلك السنة وهي ليلة ثلث وعشرين من شهر رمضان، لان فيها تكتب وفد الحاج، وفيها يكتب الأرزاق والآجال، وما يكون من السنة إلى السنة، قال: قلت: فمن لم يكتب في ليلة القدر

__________________

(١) كذا في الأصل وفي المصدر «من لم يكتب له اه» مكان «من نام اه».

٦١٧

لم يستطيع الحج؟ فقال: لا، قلت: كيف يكون هذا؟ قال: لست في خصومتكم من شيء هكذا الأمر.

٢٣ ـ في كتاب معاني الأخبار باسناده إلى المفضل بن عمر قال: ذكر أبو عبد اللهعليه‌السلام انا أنزلناه في ليلة القدر قال: ما أبين فضلها على المشهود قال: قلت: وأى شيء فضلها؟ قال: نزلت ولاية أمير المؤمنينعليه‌السلام فيها، قلت: في ليلة القدر التي نرتجيها في شهر رمضان؟ قال: نعم هي ليلة قدرت فيها السموات والأرض، وقدرت ولاية أمير المؤمنينعليه‌السلام فيها.

٢٤ ـ في الكافي علي بن محمد عن سهل بن زياد عن أحمد بن عبدوس عن محمد بن زاوية عن أبي علي بن راشد قال: قلت لأبي الحسنعليه‌السلام : جعلت فداك انك كتبت إلى محمد بن الفرج تعلمه ان أفضل ما يقرء في الفرائض بانا أنزلناه وقل هو الله أحد، وان صدري ليضيق بقراءتهما في الفجر، فقالعليه‌السلام : لا يضيقن صدرك بهما فان الفضل والله فيهما.

٢٥ ـ سهل بن زياد عن منصور بن العباس عن اسمعيل بن سهل قال: كتبت إلى أبي جعفرعليه‌السلام انى قد لزمني دين فادح(١) فكتب إلى أكثر من الاستغفار ورطب لسانك بقراءة انا أنزلناه.

٢٦ ـ عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد عن علي بن سليمان عن أحمد بن الفضل أبي عمر الحذاء قال: سائت حالي فكتبت إلى أبي جعفرعليه‌السلام ، فكتب إلى أدم قراءة( إِنَّا أَرْسَلْنا نُوحاً إلى قَوْمِهِ ) قال: فقرأتها حولا فلم أر شيئا فكتبت إليه أخبره بسوء حالي وانى قد قرأت( إِنَّا أَرْسَلْنا نُوحاً إلى قَوْمِهِ ) حولا كما أمرتني ولم أر شيئا؟ قال: فكتب إلى قد وفى لك الحول فانتقل منها إلى قراءة انا أنزلناه قال: ففعلت فما كان إلّا يسيرا حتى بعث ابن أبي داود فقضى عنى ديني واجرى على وعلى عيالي، ووجهني إلى البصرة في وكالة بباب كلاء(٢) واجرى على

__________________

(١) فدحه الدين: أثقله.

(٢) الكلاء ـ ككتان ـ: موضع بالبصرة ويقال لكل ساحل نهر.

٦١٨

خمسمائة درهم، وكتبت من البصرة على يدي علي بن مهزيار إلى أبي الحسن صلوات الله عليه، انى كنت سألت أباك عن كذا وشكوت كذا وانى قد نلت الذي أحببت، فأحببت أن تخبرني يا مولاي كيف اصنع في قراءة «انا أنزلناه» أقتصر عليها وحدها في فرائضي وغيرها أم اقرء معها غيرها؟ أم لها حد أعمل به؟ فوقععليه‌السلام وقرأت التوقيع: لا تدع من القرآن قصيره وطويله ويجزيك من قراءة «انا أنزلناه» يومك وليلتك مأة مرة.

٢٧ ـ علي بن محمد رفعه قال: الختم على طين قبر الحسينعليه‌السلام ان يقرأ عليه( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) .

٢٨ ـ علي بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة عن عمر الشامي عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال:( إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ ) فغرة الشهور شهر الله عز ذكره، وهو شهر رمضان وقلب شهر رمضان ليلة القدر، ونزل القرآن في أول ليلة من شهر رمضان، فاستقبل الشهر بالقرآن.

٢٩ ـ وباسناده إلى المسمعي انه سمع أبا عبد اللهعليه‌السلام يوصى ولده: إذا دخل شهر رمضان فاجهدوا أنفسكم فان فيه تقسم الأرزاق وتكتب الآجال، وفيه يكتب وفد الله الذين يفدون اليه، وفيه ليلة، العمل فيها خير من العمل في الف شهر.

٣٠ ـ وباسناده إلى أبي الورد عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: خطب رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله في آخر جمعة من شعبان فحمد الله واثنى عليه ثم قال: ايها الناس انه قد أظلكم شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، وهو شهر رمضان الحديث.

٣١ ـ وباسناده إلى عبد الله بن عبد الله عن رجل عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله لـمّا حضر شهر رمضان وذلك في ثلاث بقين من شعبان قال لبلال: ناد في الناس، فجمع الناس ثم صعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: ايها الناس ان هذا الشهر قد خصكم الله به وحضركم وهو سيد الشهور ليلة فيه خير من الف شهر الحديث.

٦١٩

٣٢ ـ في كتاب الخصال عن محمد بن مسلم عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: الغسل في سبعة عشر موطنا ليلة سبع وعشرة من شهر رمضان إلى قوله: وليلة ثلاث وعشرين يرجى فيها ليلة القدر.

٣٣ ـ وعن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: سألته عن ليلة القدر؟ قال: التمسها ليلة احدى وعشرين وليلة ثلاث وعشرين من رمضان.

٣٤ ـ عن جابر بن عبد الله عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله انه ذكر شهر رمضان فقال رجل: فيه ليلة القدر يا رسول الله؟ قال: نعم والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

٣٥ ـ في أصول الكافي علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي نصر عن حماد عن الحلبي قال: قال أبو عبد اللهعليه‌السلام : إذا كان الرجل على عمل فليدم عليه سنة ثم يتحول عنه ان شاء إلى غيره، وذلك ان ليلة القدر تكون فيها في عامة ذلك ما شاء الله أن يكون.

٣٦ ـ محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى ومحمد بن أبي عبد الله ومحمد ابن الحسن عن سهل بن زياد جميعا عن الحسن بن العباس بن الجريش عن أبي جعفر الثانيعليه‌السلام ان أمير المؤمنينعليه‌السلام قال: لابن العباس ان ليلة القدر في كل سنة، وانه ينزل في تلك الليلة أمر السنة، ولذلك الأمر ولاة بعد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال ابن عباس: من هم؟ قال: انا واحد عشر من صلبي.

٣٧ ـ وعن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: قال لي أبيعليه‌السلام : قلت لابن عباس: أنشدك هل في حكم الله جل ذكره اختلاف؟ قال: فقال: لا فقلت: ما ترى في رجل ضرب رجلا أصابعه بالسيف حتى سقطت، ثمّ ذهب وأتى رجل آخر فأطار كفّه فأتى به إليك وأنت قاض كيف أنت صانع؟ قال: أقول لهذا القاطع: أعطه دية كفّه. وأقول لهذا المقطوع: صالحه على ما شئت وابعث به إلى ذوي عدل، قلت: جاء الاختلاف في حكم الله عزّ ذكره ونقضت القول الاوّل، أبى الله عزّ ذكره أنْ يُحْدِثَ في خلقه شيئا من الحدود وليس تفسيره في الأرض، اقطع قاطع الكف أصلا، ثمّ أعطه دية الأصابع هذا حكم الله ليلة يَنْزِل فيها أمْرُهُ إنْ جحدتها بعد ما سمعت من رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فأدخلك الله النار كما أَعْمَى بصرك يوم جحدتها عليّ بن أبي طالب، قال: فلذلك عَمِيَ

٦٢٠