تفسير نور الثقلين الجزء ٥

تفسير نور الثقلين0%

تفسير نور الثقلين مؤلف:
تصنيف: تفسير القرآن
الصفحات: 749

تفسير نور الثقلين

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: الشيخ عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي
تصنيف: الصفحات: 749
المشاهدات: 6369
تحميل: 87


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 749 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 6369 / تحميل: 87
الحجم الحجم الحجم
تفسير نور الثقلين

تفسير نور الثقلين الجزء 5

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من قرء( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ ) في فرائضه ونوافله سقاه الله من الكوثر يوم القيامة، وكان محدثه عند رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله في أصل طوبى.

٢ ـ في مجمع البيان في حديث أبي: من قرأها سقاه الله من أنهار الجنة واعطى من الأجر بعدد كل قربان قربه العباد في يوم عيد، ويقربون من أهل الكتاب والمشركين.

٣ ـ خاطب الله سبحانه نبيهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم على وجه التعداد لنعمه عليه فقال( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ ) اختلفوا في تفسير الكوثر فقيل هو نهر في الجنة عن عائشة وابن عمر

قال ابن عباس لـمّا نزل:( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ ) صعد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله المنبر فقرأها على الناس فلما نزل قالوا: يا رسول الله ما هذا الذي أعطاكه الله؟ قال: نهر في الجنة أشد بياضا من اللبن وأشد استقامة من القدح حافتاه قباب الدر والياقوت، ترده طير خضر لها أعناق كأعناق البخت(١) قالوا: يا رسول الله ما أنعم تلك الطير قال: أفلا أخبركم بأنعم منها؟ قالوا: بلى قال من أكل الطائر وشرب الماء(٢) وفاز برضوان الله.

٤ ـ وروى عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: نهر في الجنة أعطاه الله نبيه عوضا من ابنه.

٥ ـ وقال أنس: بينا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ذات يوم بين أظهرنا إذ أغفى إغفاء ثم رفع رأسه متبسما فقلت: ما أضحك يا رسول الله؟ قال: أنزلت على آنفا سورة فقرأ سورة الكوثر، ثم قال: أتدرون ما الكوثر؟ قلنا: الله ورسوله اعلم، قال: فانه نهر وعدنيه ربي عليه خير كثير، هو حوضي ترد عليه أمتي يوم القيامة آنيته عدد نجوم السماء فيختلج القرن منهم فأقول: يا رب أمتي؟(٣) فيقال: انك لا تدري ما أحدثوا

__________________

(١) البخت: الإبل الخراسانية.

(٢) الالف واللام في «الطائر» والماء للعهد.

(٣) وفي المصدر «يا رب انهم من أمتي اه».

٦٨١

بعدك أورده مسلم في الصحيح.

٦ ـ وقيل هو الشفاعة رووه عن الصادقعليه‌السلام .

٧ ـ في كتاب الخصال فيما علم أمير المؤمنينعليه‌السلام أصحابه من الاربعمأة باب مما يصلح للمسلم في دينه ودنياه: انا مع رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ومعى عترتي على الحوض فمن أرادنا فليأخذ بقولنا، وليعمل بعملنا، فان لكل أهل نجيبا ولنا نجيب ولنا شفاعة. ولأهل مودتنا شفاعة، فتنافسوا في لقائنا على الحوض، فانا نذود عنه أعداءنا ونسقي منه أحباءنا وأولياءنا، من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا حوضنا فيه مثعبان(١) ينصبان من الجنة، أحدهما من تسنيم والاخر من معين، على حافتيه الزعفران، وحصاه اللؤلؤ [والياقوت] وهو الكوثر.

٨ ـ عن أبي صالح عن ابن عباس قال: سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله يقول: أعطاني الله تبارك وتعالى خمسا واعطى عليا خمسا، أعطاني الكوثر وأعطاه السلسبيل، الحديث ٩ ـ في كتاب معاني الأخبار باسناده إلى الحسين بن أعين أخي مالك بن أعين قال: سألت أبا عبد اللهعليه‌السلام عن قول الرجل للرجل: جزاك الله خيرا ما يعنى به؟ فقال أبو عبد اللهعليه‌السلام : ان الخير نهر في الجنة مخرجه من الكوثر، والكوثر مخرجه من ساق العرش ؛ والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

في روضة الكافي محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن الحسين بن يزيد النوفلي عن الحسين بن أعين وذكر مثل ما كتاب معاني الأخبار سواء.

١٠ ـ في تفسير علي بن إبراهيم عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله حديث طويل ذكرناه بتمامه أول الإسراء وفيه يقولصلى‌الله‌عليه‌وآله : ثم مضيت مع جبرئيل فدخلت البيت المعمور فصليت فيه ركعتين ومعى أناس من أصحابي عليهم ثياب جدد، وآخرين عليهم ثياب خلقان، فدخل أصحاب الجدد وجلس أصحاب الخلقان، ثم خرجت فانقاد لي نهران نهر يسمى الكوثر ونهر يسمى الرحمة، فشربت من الكوثر واغتسلت من الرحمة، ثم انقاد لي جميعا حتى دخلت الجنة.

__________________

(١) المثعب: مسيل الماء.

٦٨٢

١١ ـ في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله حديث طويل في مكالمة بينه وبين اليهود وفيه قالوا: نوح خير منك؟ قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ولم ذاك؟ قالوا: لأنه ركب في السفينة فجرت على الجودي؟ قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : ولقد أعطيت أنا أفضل من ذلك، قالوا: وما ذاك؟ قال: إنّ اللهعزوجل أعطانى نهرا في السماء مجراه من تحت العرش وعليه ألف ألف قصر، لبنة من ذهب ولبنة من فضة، حشيشها الزعفران ورضراضها(١) الدر والياقوت وأرضها المسك الأبيض، فذلك خير لي ولامتى، وذلك قوله تعالى:( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ ) قالوا: صدقت يا محمد، وهو مكتوب في التوراة: هذا خير من ذاك.

١٢ ـ في أمالي الصدوق (ره) عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله حديث طويل وفيه قال عليٌّعليه‌السلام : يا رسول الله أصابتني جنابة البارحة من فاطمة بنت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فطلبت في البيت ماء فلم أجد الماء، فبعثت الحسن كذا والحسين كذا، فابطئا على فاستلقيت على قفاي فاذا انا بهاتف من سواد البيت: قم يا عليُّ وخذ السطل واغتسل، فاذا انا بسطل من ماء مملو، عليه منديل من سندس، فأخذت السطل واغتسلت ومسحت بدني بالمنديل، ورددت المنديل على رأس السطل، فقام السطل في الهواء فسقط من السطل جرعة فأصابت هامتي، فوجدت بردها على فؤادي فقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : بخ بخ يا ابن أبي طالب أصبحت وخادمك جبرئيل، اما الماء فمن الكوثر، وأمّا السطل والمنديل فمن الجنة كذا أخبرني جبرئيل كذا أخبرني جبرئيل.

١٣ ـ في أمالي شيخ الطائفةقدس‌سره باسناده إلى عبد الله بن العباس قال: لـمّا نزل على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ ) قال له علي بن أبي طالب: ما هو الكوثر يا رسول الله؟ قال: نهر أكرمني الله به، قال عليٌّعليه‌السلام : ان هذا النهر شريف فانعته لنا يا رسول الله، قال: نعم يا عليّ الكوثر نهر يجرى تحت العرش ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل وألين من الزبد، حصاه الزبرجد والياقوت والمرجان، حشيشه الزعفران، ترابه المسك الأذفر، قواعده تحت عرش الله

__________________

(١) الرضراض: ما صغر ودق من الحصى.

٦٨٣

عزوجل ، ثم ضرب رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله على جنب أمير المؤمنينعليه‌السلام وقال: يا عليُّ هذا النهر لي ولك ولمحبيك من بعدي.

١٤ ـ في كتاب المناقب لابن شهر آشوب عن يوسف بن مازن الراسبي انه لـمّا صالح الحسن بن عليٍّعليهما‌السلام عذل وقيل: يا مذل المؤمنين ومسود الوجوه فقالعليه‌السلام : لا تعذلوني فان فيها مصلحة، ولقد راى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله في منامه تخطب بنو أميّة واحد بعد واحد، فحزن فنزل جبرئيل بقوله:( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ ) و( إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ) .

١٥ ـ في تفسير علي بن إبراهيم( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ ) قال: الكوثر نهر في الجنة اعطى الله محمدا عوضا عن ابنه إبراهيمعليه‌السلام .

١٦ ـ في الكافي علي بن إبراهيم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن جعفر عن آبائهعليهم‌السلام ان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: السخي محبب في السموات محبب في الأرض، خلق من طينة عذبة، وخلق ماء عينيه من ماء الكوثر، والبخيل مبغض في السموات، مبغض في الأرض، خلق من طينة سبخة وخلق ماء عينيه من ماء العوسج(١)

١٧ ـ في مجمع البيان:( فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ) عن عمر بن يزيد قال: سمعت أبا عبد اللهعليه‌السلام يقول في قوله:( فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ) هو رفع يديك حذاء وجهك. وروى عنه عبد الله بن سنان مثله.

١٨ ـ وعن جميل قال: قلت لأبي عبد اللهعليه‌السلام :( فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ) فقال بيده هكذا يعنى استقبل بيديه حذاء وجهه القبلة في افتتاح الصلوة.

١٩ ـ وروى عن مقاتل بن حيان عن الأصبغ بن نباتة عن أمير المؤمنينعليه‌السلام قال: لـمّا نزلت هذه السورة قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم لجبرئيلعليه‌السلام : ما هذه النحيرة التي أمرنى بها ربي، قال: ليست بنحيرة ولكنه يأمرك إذا تحرمت للصلوة أن ترفع يديك إذا كبرت، وإذا ركعت وإذا رفعت رأسك من الركوع وإذا سجدت، فانه صلوتنا وصلوة الملائكة في السماوات السبع ؛ فان لكل شيء زينة وان زينة الصلوة رفع

__________________

(١) السبخة: الأرض المالحة. والعوسج: الشوك.

٦٨٤

الأيدي عند كل تكبيرة.

قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : رفع الأيدي من الاستكانة. قلت: وما الاستكانة؟ قال: ألا تقرأ هذه الاية:( فَمَا اسْتَكانُوا لِرَبِّهِمْ وَما يَتَضَرَّعُونَ ) أورده الثعلبي والواحدي في تفسيريهما.

٢٠ ـ وأمّا ما رواه عن عليٍّعليه‌السلام ان معناه ضع يدك اليمنى على اليسرى حذاء النحر في الصلوة فمما لا يصح عنه، لان جميع عترته الطاهرينعليهم‌السلام قد رووه عنه بخلاف ذلك، وهو ان معناه ارفع يديك إلى النحر في الصلوة.

٢١ ـ في الكافي محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد عن حماد عن حريز عن رجل عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: قلت له:( فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ) قال: النحر الاعتدال في القيام أن يقيم صلبه ونحره.

٢٢ ـ في عوالي اللئالى وروى عن مقاتل عن حماد بن عثمان قال: سألت الصادقعليه‌السلام ما النحر؟ فرفع يده إلى صدره فقال: هكذا ثم رفعهما فوق ذلك فقال: هكذا استقبل القبلة في استفتاح الصلوة.

٢٣ ـ في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) عن الحسن بن عليعليه‌السلام حديث طويل يقول فيهعليه‌السلام وأمّا أنت يا عمرو بن العاص الشانئ اللعين الأبتر فانما أنت كلب (كنت ظ) أول أمرك، ان أمك لبغية وانك ولدت على فراش مشترك، فتحا كمت فيك رجال قريش منهم أبو سفيان بن حرب والوليد بن المغيرة، وعثمان بن الحارث، والنضر بن الحارث بن كلدة، والعاص بن وائل، كلهم يزعم انك ابنه، فغلبهم عليك من بين قريش الأمهم حسبا وأخبثهم منصبا وأعظمهم بغية، ثم قمت خطيبا وقلت انا شانئ محمد، وقال العاص وائل: ان محمد رجل أبتر لا ولد له، فلو قد مات انقطع ذكره، فأنزل الله تبارك وتعالى:( إِنَّ شانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ ) وكانت أمك تمشي إلى عبد قيس تطلب البغية، تأتيهم في دورهم ورحالهم وبطون أوديتهم.

٢٤ ـ في كتاب الخصال فقال أبو ذررحمه‌الله أنا أحدثكم بحديث سمعتموه ألستم تشهدون ان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: شر الأولين والآخرين اثنا عشر، ستة

٦٨٥

من الأولين وستة من الآخرين؟ إلى أن قال: وأمّا السنة من الآخرين فالعجل وهو نعثل وفرعون وهو معاوية، وهامان هذه الامة زياد، وقارونها وهو سعيد(١) والسامري وهو أبو موسى عبد الله بن قيس لأنه قال كما قال سامرى قوم موسى «لا مساس» أي لا قتال، والأبتر وهو عمرو بن العاص.

٢٥ ـ في تفسير علي بن إبراهيم قال: دخل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله المسجد وفيه عمرو بن العاص والحكم بن أبي العاص فقال عمرو: يا أبا الأبتر وكان الرجل في الجاهلية إذا لم يكن له ولد سمى أبتر، ثم قال عمرو: انى لأشنأ محمدا أي أبغضه، فأنزل الله على رسولهصلى‌الله‌عليه‌وآله :( إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ إِنَّ شانِئَكَ ) أي مبغضك عمرو بن العاص( هُوَ الْأَبْتَرُ ) يعنى لا دين له ولا نسب.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام من قرأ: «( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) في فريضة من الفرائض غفر الله له ولوالديه وما ولد وان كان شقيا محى من ديوان الأشقياء، وأثبت في ديوان السعداء ؛ وأحياه الله سعيدا وأماته شهيدا وبعثه شهيدا.

٢ ـ في مجمع البيان في حديث أبي: من قرأ( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) كأنما قرأ ربع القرآن، وتباعدت عنه مردة الشياطين، وبرىء من الشرك ويعافى من الفزع الأكبر.

٣ ـ وعن أنس بن مالك قال: سأل النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله رجلا من أصحابه فقال: يا فلان هل تزوجت؟ قال: لا وليس عندي ما أتزوج به. قال: أليس معك( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ؟ قال: بلى، قال: ربع القرآن قال: ليس معك( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ؟ قال: بلى قال: ربع القرآن، قال: ليس معك «إذا زلزلت»؟ قال: بلى قال: ربع القرآن ثم قال: تزوج تزوج تزوج.

__________________

(١) أي سعيد بن العاص.

٦٨٦

٤ ـ وعن جبير بن مطعم قال: قال لي رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : أتحب يا جبير إذا خرجت في سفر أن تكون من أمثل أصحابك هيئة وأكثرهم زادا؟ قلت: نعم بأبي أنت وأمّي يا رسول الله، قال: فاقرأ هذه السور الخمس: «( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ، و( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحُ ) ، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ، و( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) . و( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) وافتتح قراءتك ببسم الله الرحمن الرحيم قال جبير: وكنت غير كثير المال، وكنت اخرج مع من شاء الله ان اخرج فأكون أكثرهم همة، وأقلهم زادا حتى ارجع من سفري ذلك.

٥ ـ وعن فروة بن نوفل الأشجعي عن أبيه انه أتى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال جئت يا رسول الله لتعلمني شيئا أقوله عند منامي، قال: إذا أخذت مضجعك فاقرأ( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ثم نم على خاتمتها فانها براءة من الشرك.

٦ ـ الحذاء عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: كان أبي يقول:( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ربع القرآن وكان إذا فرغ منها قال: اعبد الله وحده، اعبد الله وحده.

٧ ـ وعن هشام بن سالم عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: إذا قلت:( لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ ) فقل ولكني اعبد الله مخلصا له ديني، وإذا فرغت منها فقل: ديني الإسلام ثلاث مرات.

٨ ـ وروى داود بن الحصين عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: إذا قرأت( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) فقل:( يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) وإذا قلت:( لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ ) فقل اعبد الله وحده وإذا قلت:( لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ) فقل ربي الله وديني الإسلام.

٩ ـ في عيون الأخبار في باب ما جاء عن الرضاعليه‌السلام من الأخبار المجموعة بهذا الاسناد قال: قال عليّ بن أبي طالبعليه‌السلام : صلى بنا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله صلوة السفر فقرأ في الاولى:( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) وفي الاخرى( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ثم قال: قرأت لكم ثلث القرآن وربعه.

١٠ ـ وفي باب ذكر أخلاق الرضاعليه‌السلام ووصف عبادته وكان إذا قرأ:( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) قال في نفسه سرا:( يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ، فاذا فرغ منها قال: ربي

٦٨٧

الله، ديني الإسلام ثلاثا.

١١ ـ في أصول الكافي أبو علي الأشعري عن محمد بن عبد الجبار عن صفوان ابن يحيى عن يعقوب بن شعيب عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: كان أبيعليه‌السلام يقول:( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ثلث القرآن «و( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ربع القرآن.

١٢ ـ عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد عن اسمعيل بن مهران عن صفوان بن يحيى عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد اللهعليه‌السلام انه قال: من قرأ إذا آوى إلى فراشه( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) كتب اللهعزوجل له برائة من الشرك.

١٣ ـ في الكافي علي بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة قال: حدّثني معاذ بن مسلم عن أبي عبد اللهعليه‌السلام انه قال: لا تدع ان تقرا( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) و( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) في سبع مواطن: في الركعتين قبل الفجر، وركعتي الزوال، والركعتين بعد المغرب، وركعتين من أول صلوة الليل، وركعتي الإحرام والفجر إذا أصبحت بها.

١٤ ـ وفي رواية اخرى انه يبدأ في هذا كله بقل هو الله أحد وفي الركعة الثانية بقل يا ايها الكافرون إلّا في الركعتين قبل الفجر فانه يبدأ بقل يا ايها الكافرون ثم يقرأ في الركعة الثانية بقل هو الله أحد.

١٥ ـ الحسين بن محمد عن عبد الله بن عامر عن علي بن مهزيار عن فضالة بن أيوب عن الحسين بن عثمان عن عمرو بن أبي نصر قال: قلت لأبي عبد اللهعليه‌السلام : الرجل يقوم في الصلوة فيريد أن يقرأ سورة فيقرأ( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) و( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) فقال: يرجع من كل سورة إلّا من( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) و( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) .

١٦ ـ علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن جميل بن دراج عن بعض أصحابنا قال: قال أحدهماعليهما‌السلام : يصلّي الرجل ركعتي الطواف طواف الفريضة والنافلة بقل هو الله أحد و( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) .

١٧ ـ في من لا يحضره الفقيه وروى عن عمرو بن يزيد انه قال: شكوت إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام السهو في المغرب فقال: صلها بقل هو الله أحد و( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ )

٦٨٨

ففعلت فذهب عنى.

١٨ ـ روى عبد الله بن سنان عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال له: اقرأ( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) و( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) عند منامك فانها براءة من الشرك، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) نسبة الربعزوجل .

١٩ ـ في أمالي شيخ الطائفةقدس‌سره باسناده إلى سعيد بن مينا عن غير واحد من أصحابه ان نفرا من قريش اعترض لرسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : عتبته بن ربيعة وامية بن خلف والوليد بن المغيرة والعاص بن سعيد فقالوا: يا محمد هلم فلنعبد ما تعبد فتعبد ما نعبد فنشرك نحن وأنت في الأمر، فان يكن الذي نحن عليه الحق فقد أخذت بحظك منه، وان يكن الذي أنت عليه الحق فقد أخذنا بحظنا منه فأنزل الله تبارك وتعالى( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ ) إلى آخر السورة والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

٢٠ ـ في قرب الاسناد باسناده إلى أبي عبد اللهعليه‌السلام في( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ ) اعبد ربي ولي ديني، ديني الإسلام عليه أحيى وعليه أموت إنْ شاء الله.

٢١ ـ في تفسير علي بن إبراهيم حدّثني أبي عن محمد بن أبي عمير قال: سأل أبو شاكر أبا جعفر الأحول عن قول الله:( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ وَلا أَنا عابِدٌ ما عَبَدْتُّمْ وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ ) فهل يتكلم الحكيم بمثل هذا القول ويكرر مرة بعد مرة؟ فلم يكن عند أبي جعفر الأحول في ذلك جواب فدخل المدينة فسأل أبا عبد اللهعليه‌السلام عن ذلك، فقال كان سبب نزولها وتكرارها ان قريشا قالت لرسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : تعبد آلهتنا سنة ونعبد إلهك سنة، وتعبد آلهتنا سنة ونعبد إلهك سنة، فأجابهم الله بمثل ما قالوا فقال فيما قالوا: تعبد آلهتنا سنة( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ ) وفيما قالوا: نعبد إلهك سنة( وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ ) وفيما قالوا تعبد آلهتنا سنة( وَلا أَنا عابِدٌ ما عَبَدْتُّمْ ) وفيما قالوا وتعبد إلهك سنة( وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ) قال: فرجع أبو جعفر الأحول الى

٦٨٩

ابى شاكر فأخبره بذلك، فقال أبو شاكر: هذا حملته الإبل من الحجارة، قال: وكان أبو عبد اللهعليه‌السلام إذا فرغ من قراءتها يقول: ديني الإسلام ثلاثا.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من قرأ( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحُ ) في نافلة أو فريضة نصره الله على جميع أعدائه وجاء يوم القيامة ومعه كتاب ينطق، قد أخرجه الله من جوف قبره، فيه أمان من جسر جهنم ومن النار ومن زفير جهنم، فلا يمر على شيء يوم القيامة إلّا بشره وأخبره بكل خير حتى يدخل الجنة، ويفتح له في الدنيا من أسباب الخير ما لم يتمن ولم يخطر على قلبه.

٢ ـ في مجمع البيان في حديث أبي: من قرأها فكأنما شهد مع رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فتح مكة.

٣ ـ وعن عبد الله بن مسعود قال: لـمّا نزلت السورة كان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول كثيرا: سبحانك أللّهم اغفر لى انك أنت التواب الرحيم.

٤ ـ وعن أم سلمة قالت: كان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم بالأخرة لا يقوم ولا يقعد ولا يجيء ولا يذهب إلّا قال: سبحان الله وبحمده استغفر الله وأتوب اليه، فسألناه عن ذلك؟ فقال: انى أمرت بها، ثم قرأ( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ ) .

٥ ـ وفي رواية عائشة انه كان يقول: سبحانك أللّهم وبحمدك استغفر الله وأتوب إليك قال مقاتل: لـمّا نزلت هذه السورة قرأهاصلى‌الله‌عليه‌وآله على أصحابه ففرحوا واستبشروا، وسمعها العباس فبكى فقالصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : ما يبكيك يا عم؟ فقال: أظن انه قد نعت إليك نفسك يا رسول الله، فقال: انه لكما تقول، فعاش بعدها سنتين ما رؤي فيهما ضاحكا مستبشرا قال: وهذه السورة تسمى سورة التوديع.

٦ ـ وقال ابن عباس: لـمّا نزلت( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحُ ) قالصلى‌الله‌عليه‌وآله : نعيت إلى نفسي بأنها مقبوضة في هذه السنة.

٦٩٠

٧ ـ في عيون الأخبار باسناده إلى الحسين بن خالد قال: قال الرضاعليه‌السلام : سمعت أبي يحدّث عن أبيهعليهما‌السلام : أنّ أول سورة نزلت( بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ ) وآخر سورة نزلت( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ ) .

٨ ـ في أصول الكافي عدة من أصحابنا عن أحمد بن سهل بن زياد عن منصور بن العباس عن محمد بن العباس بن السري عن عمه علي بن السري عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: أول ما نزل على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ( بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ ) وآخره( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ ) .

٩ ـ في أمالي شيخ الطائفةقدس‌سره باسناده إلى محمد بن عمر بن علي عن أبيه عن جده قال: نزلت على النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله ( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحُ ) قال: يا عليُّ لقد جاء نصر الله والفتح، فاذا( رَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللهِ أَفْواجاً فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كانَ تَوَّاباً ) ، قال: يا عليُّ إنّ الله قد كتب على المؤمنين الجهاد في الفتنة من بعدي، كما كتب عليهم جهاد المشركين معى، فقلت: يا رسول الله وما الفتنة التي كتب علينا فيها الجهاد؟ قال: فتنة قوم يشهدون ان لا إله إلّا الله وانى رسول الله وهم مخالفون لسنتي وطاعنون في ديني، فقلت: فعلام نقاتلهم يا رسول الله وهم يشهدون ان لا إله إلّا الله وانك رسول الله؟ فقال: على احداثهم في ديني وفراقهم لأمري واستحلالهم دماء عترتي. والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

١٠ ـ في تفسير علي بن إبراهيم:( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحُ ) قال: نزلت بمنى في حجة الوداع( إِذا جاءَ نَصْرُ اللهِ وَالْفَتْحُ ) فلما نزلت قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : نعيت إلى نفسي، فجاء إلى مسجد الخيف فجمع الناس ثم قال: نصر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها وبلغها من لم يسمعها، فرب حامل فقه فليس بفقيه، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه، ثلاث لا يغل عليهن قلب امرء مسلم، إخلاص العمل لله، والنصيحة لائمة المسلمين واللزوم لجماعتهم، فان دعوتهم محيطة من ورائهم، ايها الناس انى تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا ولن تزلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فانه قد نبأني اللطيف الخبير انهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض كإصبعي هاتين وجمع بين سبابتيه ولا أقول كهاتين وجمع

٦٩١

بين سبابته والوسطى فتفضل هذه على هذه.

١١ ـ في جوامع الجامع وعن جابر بن عبد الله انه بكى ذات يوم فقيل له في ذلك، فقال: سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: دخل الناس في دين الله أفواجا وسيخرجون منه أفواجا أراد بالناس أهل اليمن، ولما نزلت قالصلى‌الله‌عليه‌وآله : الله أكبر جاء نصر الله والفتح، وجاء أهل اليمن قوم رقيقة قلوبهم الايمان يمان والفقه يمان والحكمة يمانية وقال: أجد نفس ربكم من قبل اليمن.

١٢ ـ في مجمع البيان «قصة فتح مكة» لـمّا صالح رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله قريشا عام الحديبية كان في أشراطهم انه من أحب أن يدخل في عقد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله دخل فيه، فدخلت خزاعة في عقد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ودخلت بنو بكر في عقد قريش وكان بين القبيلتين شر قديم، ثم وقعت فيما بعد بين بنى بكر وخزاعة مقاتلة فرفدت قريش بنى بكر بالسلاح وقاتل معهم من قريش من قاتل بالليل مستخفيا وكان من أعان بنى بكر على خزاعة بنفسه عكرمة بن أبي جهل وسهيل بن عمرو، فركب عمرو بن سالم الخزاعي حتى قدم على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله المدينة وكان ذلك مما هاج فتح مكّة، فوقف عليه وهو في المسجد بين ظهرانى القوم فقال :

لا همّ إني ناشد محمّدا

حلف أبينا وأبيه الأتلد(١) أ

ان قريشا أخلفوك الموعدا

ونقضوا ميثاقك الموكّدا

وقتلونا ركّعا وسجّدا

فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : حسبك يا عمرو ثمّ قام فدخل دار ميمونة وقال: اسكبي لي ماء، فجعل يغتسل وهو يقول: لا نصرت ان لم أنصر بنى كعب وهم رهط عمرو بن

__________________

(١) الناشد: الطالب والمذكر. والأتلد: القديم ـ وفي بعض الكتب بعد قوله «ميثاقك الموكدا» :

وزعموا ان لست تدعو أحدا

فانصر هداك الله نصرا أبدا

واع عباد الله يأنوا مددا

فيهم رسول الله قد تجردا

ابيض كالبدر ينمى أبدا

ان سيم خسفا وجهه تربدا.

٦٩٢

سالم، ثم خرج بديل بن ورقاء الخزاعي في نفر من خزاعة حتى قدموا على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فأخبروه بما أصيب منهم ومظاهرة قريش بنى بكر عليهم ثم انصرفوا راجعين إلى مكة، وقد كان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال للناس: كأنكم بأبي سفيان قد جاء ليشدد العقد ويزيد في المدة وسيلقى بديل بن ورقاء فلقوا أبا سفيان بعسفان(١) وقد بعثته قريش إلى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله ليشدد العقد فلما ألقى أبو سفيان بديلا قال: من أين أقبلت يا بديل قال: سرت في هذا الساحل وفي بطن هذا الوادي قال: ما أتيت محمدا؟ قال: لا فلما راح بديل إلى مكة قال أبو سفيان: لئن كان جاء من المدينة لقد علف بها النوى فعمد إلى مبرك ناقته وأخذ من بعرها ففت فرأى فيه النوى فقال: أحلف بالله لقد جاء بديل محمدا ثم خرج أبو سفيان حتى قدم على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فقال: يا محمد احقن دم قومك وأجر بين قريش وزدنا في المدة، فقال: أغدرتم يا أبا سفيان؟ قال: لا قال: فنحن على ما كنا عليه، فخرج فلقي أبا بكر فقال: أجر بين قريش قال: ويحك واحد يجير على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ؟ ثم لقى عمر بن الخطاب فقال له مثل ذلك، ثم خرج فدخل على أم حبيبة فذهب ليجلس على الفراش فأهوت إلى الفراش فطوته فقال: يا بنية أرغبة بهذا الفراش عنى؟ فقالت: نعم هذا فراش رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ما كنت لتجلس عليه وأنت رجس مشرك، ثم خرج فدخل على فاطمة فقال: يا بنت سيد العرب تجيرين بين قريش وتزيدين في المدة فتكونين أكرم سيدة في الناس؟ فقالت: جواري جوار رسول الله فقال أتأمرين ابنيك ان يجيرا بين الناس؟ قالت: والله ما بلغ ابناي ان يجيرا بين الناس وما يجير على رسول الله أحد، فقال: يا أبا الحسن إني ارى الأمور قد اشتدت على فانصحني، فقال: أنت شيخ قريش فقم على باب المسجد وأجر بين قريش ثم ألحق بأرضك، قال: وترى ذلك مغنيا عنى وشيا؟ قال: لا والله ما أظن ذلك ولكن لا أجد لك غير ذلك، فقام أبو سفيان في المسجد فقال: ايها الناس إني قد أجرت بين قريش ثم ركب بعيره فانطلق، فلما أن قدم على قريش قالوا: ما وراك فأخبرهم بالقصة فقالوا: والله ان زاد ابن أبي طالب على ان لعب بك فما يغني عنا ما قلت، قال: لا والله ما وجدت غير ذلك، قال: فأمر رسول الله

__________________

(١) عسفان ـ كعثمان ـ: موضع بين مكة والمدينة، بينة وبين مكة مرحلتان.

٦٩٣

صلى‌الله‌عليه‌وآله بالجهاد لحرب مكة وامر الناس بالتهيؤ وقال: أللّهم خذ العيون والاخبار عن قريش حتى نبغتها(١) في بلادها، وكتب حاطب بن أبي بلتعة إلى قريش فأتى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله الخبر من السماء، فبعث علياعليه‌السلام والزبير حتى أخذا كتابه من امرأة وقد مضت هذه القصة في سورة الممتحنة.

ثم استخلف رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ابارهم الغفاري وخرج عامدا إلى مكة لعشر مضين من شهر رمضان سنة ثمان في عشرة آلاف من المسلمين ونحو من اربعماة فارس ولم يتخلف من المهاجرين والأنصار عنه أحد وكان أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب وعبد الله بن امية بن المغيرة قد لقيا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله بنيق العقاب فيما بين مكة والمدينة، فالتمسا الدخول عليه فلم يأذن لهما فكلمته أم سلمة فيهما فقالت: يا رسول الله ابن عمك وابن عمتك وصهرك؟ قال: لا حاجة لي فيهما اما ابن عمى فهتك عرضي، وأمّا ابن عمى وصهري فهو الذي قال لي بمكة ما قال، فلما خرج الخبر إليهما بذلك ومع أبي سفيان بنى له فقال: والله ليؤذنن لي أو لآخذن بيد إبني هذا ثم لنذهبن في الأرض حتى نموت عطشا وجوعا، فلما بلغ ذلك رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله رق لهما فأذن لهما، فدخلا عليه فأسلما فلما نزل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله مر الظهران وقد غمت الأخبار(٢) عن قريش فلا يأتيهم عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله خبر خرج في تلك الليلة أبو سفيان بن حرب وحكيم بن حزام وبديل بن ورقاء يتجسسون الاخبار، وقد قال العباس للبيد: يا سوء صباح قريش، والله لئن بغتها رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله في بلادها فدخل مكة عنوة انه لهلاك قريش إلى آخر الدهر، فخرج على بغلة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله وقال: اخرج إلى الأراك لعلّي أرى حطابا أو صاحب لبن أو داخلا يدخل مكة فيخبرهم بمكان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله فيأتونه فيستأمنونه، قال العباس: فو الله إني لأطوف في الأراك التمس ما خرجت له إذ سمعت صوت أبي ـ سفيان وحكيم بن حزام وبديل بن ورقاء، وسمعت أبا سفيان يقول: والله ما رأيت كاليوم قط نيرانا؟ فقال بديل: هذه نيران خزاعة، فقال أبو سفيان: خزاعة ألأم من

__________________

(١) من البغتة.

(٢) مر الظهران: موضع على مرحلة من مكة. وغم عليه الأمر: خفي.

٦٩٤

ذلك، قال: فعرفت صوته فقلت: يا أبا حنظلة يعنى أبا سفيان فقال: يا أبو الفضل؟ فقلت: نعم قال: لبيك فداك أبي وأمّي ما وراك؟ فقلت: هذا رسول الله وراك قد جاء بما لا قبل لكم به بعشرة آلاف من المسلمين، قال: فما تأمرنى؟ فقلت: تركب عجز هذه البغلة فأستأمن لك رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، فو الله لئن ظفر بك ليضربن عنقك.

فردفني فخرجت أركض به بغلة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، فكلما مررت بنار من نيران المسلمين قالوا: هذا عم رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله على بغلة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله حتى مررت بنار عمر بن الخطاب. فقال: يعنى عمر يا أبا سفيان الحمد لله الذي أمكن منك بغير عهد ولا عقد، ثم اشتد نحو رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وركضت البغلة حتى اقتحمت باب القبة وسبقت عمر بما يسبق به الدابة البطيئة الرجل البطيء فدخل عمر فقال: يا رسول الله هذا أبو سفيان عدو الله قد أمكن الله منه بغير عهد ولا عقد فدعني أضرب عنقه، فقلت: يا رسول الله انى قد أجرته ثم جلست إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وأخذت برأسه، وقلت: لا يناجيه اليوم أحد دوني فلما أكثر فيه عمر قلت: مهلا يا عمر ما تصنع هذا بالرجل إلّا انه رجل من بنى عبد مناف، ولو كان من عدى بن كعب ما قلت هذا؟ قال: مهلا يا عباس فو الله لإسلامك يوم أسلمت كان أحب إلى من إسلام الخطاب لو أسلم، فقالصلى‌الله‌عليه‌وآله : اذهب فقد آمناه حتى تغدو به عليَّ بالغداة، قال: فلما أصبح غدوت به على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فلما رآه قال: ويحك يا أبا سفيان الم يأن لك أن تعلم ان لا إله إلّا الله؟ فقال: بأبي أنت وأمّي ما أوصلك وأكرمك وأرحمك وأحلمك، والله لقد ظننت أن لو كان معه اله لاغنى يوم بدر ويوم أحد، فقال: ويحك يا أبا سفيان الم يأن لكان تعلم أني رسول الله؟ فقال: بأبي أنت وأمّي أمّا هذه فانّ في النفس منها شيئا؟ قال العباس: فقلت له؟ ويلك إشهد بشهادة الحق قبل أنْ تضرب عنقك فتشهد، فقالصلى‌الله‌عليه‌وآله للعباس: إذهب يا عباس فاحبسه عند مضيق الوادي حتى تمر عليه جنودا الله، فحبسه عند خطم الجبل(١) بمضيق الوادي ومر عليه القبايل

__________________

(١) الخطم والخطمة: رعن الجبل وهو الأنف النادر منه، أمر (صلى الله عليه وآله وسلم) بحبسه في الموضع المتضايق الذين يزعم الخيل بعضها بعضا فيراها جميعا وتكثر في عينه بمرورها في ذلك الموضع الضيق، فان الأنف النادر من الجبل يضيق الموضع الذي يخرج فيه.

٦٩٥

قبيلة قبيلة وهو يقول: من هؤلاء [من هولاء؟] وأقول: أسلم وجهينة وفلان حتى مرّ رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله في الكتيبة الخضراء(١) من المهاجرين والأنصار في الحديد لا يرى إلّا الحدق فقال: من هؤلاء يا أبا الفضل؟ قلت: هذا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله في المهاجرين والأنصار، فقال: يا أبا الفضل لقد أصبح ملك ابن أخيك عظيما؟ فقلت: ويحك انها النبوة فقال: نعم إذا، وجاء حكيم بن حزام وبديل بن ورقاء رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فأسلما وبايعاه فلما بايعاه بعثهما رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله بين يديه إلى قريش يدعوانهم إلى الإسلام وقال: من دخل دار أبي سفيان وهي بأعلى مكّة فهو آمن، ومن دخل دار حكيم وهي بأسفل مكّة فهو آمن، ومن أغلق بابه وكف يده فهو آمن.

ولما خرج أبو سفيان وحكيم من عند رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله عامدين إلى مكة بعث في أثرهما الزبير وأمره على خيل المهاجرين وأمره أن يغرز رايته بأعلى مكة بالجحون، وقال: لا تبرح حتى آتيك ثم دخلصلى‌الله‌عليه‌وآله بمكة وضربت خيمته هناك، وبعث سعد بن عبادة في كتيبة من الأنصار في مقدمته وبعث خالد بن الوليد فيمن كان أسلم من قضاعة وبنى سليم وأمره أن يدخل من أسفل مكة ويغرز رايته دون البيوت، وأمرهم رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله جميعا أن يكفوا أيديهم ولا يقاتلوا إلّا من قاتلهم، وأمرهم بقتل اربعة نفر: سعد بن أبي سرح، والحويرث بن نفيل وابن خطل(٢) ومقيس بن صبابة، وأمرهم بقتل قينتين كانتا تغنيان بهجاء رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله وقال: اقتلوهم ولو وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة ؛ فقتل علىعليه‌السلام الحويرث بن نفيل واحدى القينتين وأفلتت الاخرى، وقتل مقيس بن صبابة في السوق وأدرك ابن خطل وهو متعلق بأستار الكعبة، فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق سعيد عمارا فقتله، وسعى أبو سفيان إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وأخذ غرزه(٣) فقبله ثم قال :

__________________

(١) كتبية خضراء: إذا غلب عليها لبس الحديد، شبه سواده بالخضرة والعرب تطلق الخضرة على السواد.

(٢) واسمه عبد الله.

(٣) أي ركابه.

٦٩٦

بأبى أنت وأمي اما تسمع ما يقول سعد؟ انه يقول :

واليوم يوم الملحمة

اليوم تسبى الحرمة(١)

فقالصلى‌الله‌عليه‌وآله لعليٍّعليه‌السلام : أدركه فخذ الراية منه وكن أنت الذي يدخل بها وأدخلها إدخالا رفيقا، فأخذها علىعليه‌السلام وأدخلها كما امر، ولما دخل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله مكة دخل صناديد قريش الكعبة وهم يظنون ان السيف لا يرفع عنهم، وأتى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله ووقف قائما على باب الكعبة فقال: لا إله إلّا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ألآ إنّ كل مال ومأثرة(٢) ودم يدعى فهو تحت قدمي هاتين إلّا سدانة الكعبة وسقاية الحاج، فإنهما مردودتان إلى أهليهما، ألآ إنّ مكّة محرمة بتحريم الله لم تحل لأحد كان قبلي ولم تحل لي إلّا ساعة من نهار وهي محرمة إلى ان تقوم الساعة، لا يختلى خلاها(٣) ولا يقطع شجرها، ولا ينفر صيدها، ولا تحل لقطتها إلّا لمنشد، ثمّ قال: ألآ لبئس جيران النبي كنتم لقد كذبتم وطردتم وأخرجتم وآذيتم ثمّ ما رضيتم حتّى جئتمونى في بلادي تقاتلوني فاذهبوا فأنتم الطلقاء فخرج القوم كأنما أنشروا من القبور ودخلوا في الإسلام، وكان الله سبحانه أمكنه من رقابهم عنوة، كانوا له فيئا فلذلك سمى أهل مكّة الطلقاء وجاء ابن الزبعرى إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله وقال :

يا رسول الإله ان لساني

راتق ما فتقت إذ أنا بور(٤)

إذ أبارى الشيطان في سنن

الغى ومن مال مثله مثبور(٥)

من اللحم والعظام لربي

ثم نفسي الشهيد أنت النذير.

١٣ ـ وعن ابن مسعود قال: دخل النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله يوم الفتح وحول البيت ثلثمائة

__________________

(١) الملحمة: الوقعة العظيمة والقتل.

(٢) الماثرة: المفاخرة.

(٣) الخلا ـ مقصورا ـ: النبات الرقيق ما دام رطبا، واختلاؤه: قطعه.

(٤) رجل بور: أي هالك.

(٥) قوله أبارى أي أعارض وأجارى. والسنن: وسط الطريق والثبور: الهلاك.

٦٩٧

وستون صنما، فجعل يطعنها بعود في يده ويقول: «جاءَ الْحَقُّ وَما يُبْدِئُ الْباطِلُ وَما يُعِيدُ » «جاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْباطِلُ إِنَّ الْباطِلَ كانَ زَهُوقاً »

١٤ ـ وعن ابن عباس قال: لـمّا قدم رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله مكة أبى أنْ يدخل البيت وفيه الآلهة، فأمر بها فأخرجت صورة إبراهيم واسمعيلعليهما‌السلام وفي أيديهما الأزلام. فقالصلى‌الله‌عليه‌وآله : قاتلهم الله اما والله لقد علموا انهما لم يستقسما بها قط.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده إلى علي بن شجرة عن بعض أصحاب أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: إذا قرأتم( تَبَّتْ يَدا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ ) فادعوا على أبي لهب فانه كان من المكذبين الذين يكذبون بالنبيصلى‌الله‌عليه‌وآله وبما جاء به من عند اللهعزوجل .

٢ ـ في مجمع البيان في حديث أبي: من قرأها رجوت ان لا يجمع الله بينه وبين أبي لهب في دار واحدة.

٣ ـ سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: صعد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ذات يوم الصفا فقال: يا صباحاه(١) فأقبل إليه قريش فقالوا: ما لك؟ فقال: أرأيتم لو أخبرتكم ان العدو مصبحكم أو ممسيكم اما تصدقون؟ قالوا: بلى، قال: فإنّي نذير لكم بين يدي عذاب شديد، فقال أبو لهب: تبا لك لهذا دعوتنا جميعا فأنزل الله هذه السورة أورده البخاري في الصحيح.

٤ ـ ويروى عن أسماء بنت أبي بكر قالت: لـمّا نزلت هذه السورة أقبلت العوراء

__________________

(١) قال ابن منظور: والعرب تقول: إذا نذرت بغارة من الخيل تفجؤهم صباحا: يا صباحاه، ينذرون الحي اجمع بالنداء العالي ثم ذكر الحديث وقال: هذه كلمة تقولها العرب إذا صاحوا للغارة لأنهم أكثر ما يغيرون عند الصباح ويسمون يوم الغارة يوم الصباح، فكأن القائل: يا صباحاه يقول قد غشينا العدوة.

٦٩٨

أم جميل بنت حرب ولها ولولة وفي يدها فهر(١) وهي تقول: مذمما أبينا* ودينه قلينا* وامره عصينا(٢) والنبىصلى‌الله‌عليه‌وآله جالس في المجلس ومعه أبو بكر، فلما رآها أبو بكر قال: يا رسول الله قد أقبلت وانا أخاف ان تراك؟ قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : لن تراني وقرأ قرآنا فاعتصم به كما قال وقرأ:( وَإِذا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجاباً مَسْتُوراً ) فوقفت على أبي بكر ولم تر رسول الله فقالت: يا أبا بكر أخبرت ان صاحبك هجانى؟ فقال: لا ورب البيت ما هجاك، فولت وهي تقول «قريش تعلم أني بنت سيدها».

٥ ـ وروى ان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: صرف الله سبحانه عنى ثم انهم يذمون مذمما وانا محمد.

٦ ـ وفيه عند قوله تعالى:( وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ) وعن ابن عباس قال: لـمّا نزلت هذه الآية صعد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله على الصفا فقال: يا صباحاه، فاجتمعت إليه قريش فقالوا: ما لك فقال؟ أرأيتكم ان أخبرتكم ان العدو مصبحكم وممسيكم ما كنتم تصدقونني؟ قالوا: بلى قال: «فانى( نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذابٍ شَدِيدٍ ) قال أبو لهب: تبا لك ألهذا دعوتنا جميعا؟ فانزل اللهعزوجل ( تَبَّتْ يَدا أَبِي لَهَبٍ ) .

٧ ـ في قرب الاسناد باسناده إلى أبي الحسن موسى بن جعفرعليه‌السلام حديث طويل يذكر فيه آيات النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله وفيه: من ذلك ان أم جميل امرأة أبي لهب أتته حين نزلت سورة تبت ومع النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله أبو بكر بن أبي قحافة، فقال: يا رسول الله هذا أم جميل محفظة أي مغضبة تريدك ومعها حجر تريد ان ترميك به؟ فقال: انها لا تراني فقالت: لأبي بكر اين صاحبك؟ قال حيث شاء الله قالت: جئته ولو أراه لرميته فانه هجانى واللات والعزى إني لشاعرة فقال أبو بكر: يا رسول الله لم ترك، قال: لا ضرب الله بيني وبينها حجابا.

٨ ـ في تفسير علي بن إبراهيم( تَبَّتْ يَدا أَبِي لَهَبٍ ) قال: أي خسرت لـمّا اجتمع

__________________

(١) الفهر: حجر قدر ملاء الكف.

(٢) كانت قريش تسمى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): مذمما. وقلينا أي أبغضنا.

٦٩٩

مع قريش في دار الندوة وبايعهم على قتل محمّد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وكان كثير المال فقال الله:( ما أَغْنى عَنْهُ مالُهُ وَما كَسَبَ سَيَصْلى ناراً ذاتَ لَهَبٍ ) عليه فتحرقه وامرأته قال: كانت أم جميل بنت صخر وكانت تنم على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وتنقل أحاديثه إلى الكفار حمالة الحطب أي احتطبت على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في جيدها أي في عنقها( حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ ) أي من نار وكان اسم أبي لهب عبد مناف فكناه الله لان منافا صنم يعبدونه.

٩ ـ في نهج البلاغة من كتاب لهعليه‌السلام إلى معاوية جوابا ومنا خير نساء العالمين ومنكم حمالة الحطب.

بسم الله الرحمن الرحيم

١ ـ في كتاب ثواب الأعمال باسناده عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: من مضى به يوم واحد فصلى فيه خمس صلوات ولم يقرء بقل هو الله أحد قيل له: يا عبد الله لست من المصلين.

٢ ـ في مجمع البيان في حديث أبي: من قرأها فكأنما قرء ثلث القرآن، واعطى من الأجر عشر حسنات بعدد من آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر.

٣ ـ وعن أنس بن مالك قال: سأل النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم رجلا من أصحابه فقال: يا فلان هل تزوجت؟ قال: لا وليس عندي ما أتزوج به قال: أليس معك( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ؟ قال: بلى، قال ربع القرآن، قال: أليس معك:( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ؟ قال: بلى قال: ربع القرآن قال: أليس معك «إذا زلزلت»؟ قال: بلى قال: ربع القرآن، ثم قال: تزوج تزوج تزوج.

٤ ـ وفي الحديث انه كان يقال لسورتى «( قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ ) ، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) المقشقشتان(١) .

__________________

(١) وقال في وجه تسميتهما بذلك ما لفظه: سميتا بذلك لأنهما يبرئان من الشرك والنفاق، يقال: تقشقش المريض من علته إذا أفاق وبرىء، وقشقشه: أبرأه، كما يقشقش الهناء الجرب.

٧٠٠