سلسة زاد المبلغ زاد المبلغ في شهر الله

سلسة زاد المبلغ زاد المبلغ في شهر الله0%

سلسة زاد المبلغ زاد المبلغ في شهر الله مؤلف:
الناشر: جمعية المعارف الاسلامية الثقافية
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 177

سلسة زاد المبلغ زاد المبلغ في شهر الله

مؤلف: معهد سيد الشهداء للمنبر الحسيني
الناشر: جمعية المعارف الاسلامية الثقافية
تصنيف:

الصفحات: 177
المشاهدات: 917
تحميل: 97

توضيحات:

سلسة زاد المبلغ زاد المبلغ في شهر الله
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 177 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 917 / تحميل: 97
الحجم الحجم الحجم
سلسة زاد المبلغ زاد المبلغ في شهر الله

سلسة زاد المبلغ زاد المبلغ في شهر الله

مؤلف:
الناشر: جمعية المعارف الاسلامية الثقافية
العربية

سلسة زاد المبلغ

زاد المبلغ في شهر الله

١

٢

الكتاب: زاد المبلغ في شهر الله

نشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية

إعداد: معهد سيد الشهداء للمنبر الحسيني

الطبعة: الاولى، آب، ٢٠٠٩م- ١٤٣٠ه-

جميع حقوق الطبع محفوظة ©

٣

٤

المقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على رسولِ الرحمة محمّد وعلى أهل بيتهِ الطيبين الطاهرين.

تعتبر مهمّة العمل التبليغي من أشرف الأعمال التي تقع على عاتق أهل العلم والإيمان كونها تتّحد في جوهرها وماهيتها مع مهام الأنبياء والرسل والأولياء.

ومع بدايات شهر رمضان المبارك يستنفر الإخوة المبلّغون لأداء واجباتهم في نشر العلم والحثّ على العمل الصالح أداءً لهذه المهمّة الرساليّة العالية.

وإنّ المركز الإسلاميّ للتبليغ وحرصاً منه على إنجاح العمل التبليغيّ على مستوى اختيار الموضوعات والمضامين وتوحيد الخطاب الثقافي التربوي في هذا الشهر المبارك عمد إلى وضع هذا الكتاب ( زاد المبلغ في شهر الله) والذي يقع ضمن سلسلة (زاد المبلّغ) بين يدي الإخوة العلماء المبلّغين للإستفادة منه، تلبية لبعض الحاجات الهامّة.

وحرصاً على تقوية الأجواء الروحيّة في الكلمات رأينا أن نصدّر المحاضرات بفقرة من دعاء أبي حمزة الثمالي الذي تستحب قراءته في هذا الشهر المبارك، لما يشكّل ذلك من شرح بعض أجزاء هذا الدعاء وفهمه للمستمع.

وفي الختام نسأل الله تعالى أن يتقبّل أعمالنا وأعمالكم جميعاً، وعلى أمل أن ينال هذا الجهد المتواضع قبول واستحسان الإخوة المبلّغين شاكرين تعاونهم واهتمامهم.

جمعية المعارف الاسلامية الثقافية

٥

المحاضرة الأولى:

الغفران غاية المسلم في شهر رمضان

الهدف:

تعريف الناس أنّ مغفرة الله هي الهدف الذي ينبغي بلوغه في أيام وليالي شهر رمضان المبارك وحثّهم عليه.

تصدير الموضوع:

"إلهي وسيدي ومولاي، وعزّتك وجلالك، لئن طالبتني بذنوبي لاطالبنّك بعفوك، ولئن طالبتني بلؤمي لاطالبنّك بكرمك، ولئن أدخلتني النار لأخبرّن أهل النّار بحبّي لك".

المدخل

أمل الإنسان المذنب ورجاؤه الذي يطمح للوصول إليه في أيام وليالي شهر رمضان المبارك هو المغفرة، يمسح بها ذنوبه، وينوّر صحيفته، ويجبر ما فاته من الخير، وبها يدرك المرء قبول أعماله من صيام وقيام.

٦

محاور الموضوع:

المغفرة هدف الصائم في شهر رمضان

مرّ أنّ المغفرة هي الهدف الأسمى الذي يسعى المسلم في شهر رمضان لنيله، وقد اعتبر رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أنّ من لا يدرك هذا الهدف يُكتب من الأشقياء إذ قال: "إنّ الشقيّ من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم"(١) .

وهذا الهدف ورد في دعاء وداع شهر رمضان: "فأسألك بوجهك الكريم وكلماتك التامّة، إن كان بقي عليّ ذنب لم تغفره لي أو تريد أن تعذّبني عليه أو تقايسني به أن يطلع فجر هذه الليلة أو يتصرّم هذا الشهر إلّا وقد غفرته لي"(٢) .

إذا حرم الإنسان المغفرة في أيام وليالي شهر رمضان المبارك رغم العطاءات العظيمة والفيوضات الواسعة ومضاعفة الأجر وفتح أبواب الجنان وقبول الأعمال وسوى ذلك ممّا ورد في خطبة الرسول فإنّه لن ينال المغفرة في غيره من الأيام.

قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "من لم يغفر له في شهر رمضان لم يغفر له إلى قابل إلّا أن يشهد عرفة"(٣) .

____________________

١- ميزان الحكمة، محمد الريشهري، ج٢، ص١١١٨.

٢- مصباح المتهجد، الشيخ الطوسى، ص ٦٣٦.

٣- فضائل الأشهر الثلاثة/ الشيخ الصدوق، ص١٣٣.

٧

الإستغفار

أمّا كيف السبيل للوصول الى هذا الهدف؟! فقد ورد أنّ كثرة الإستغفار سفينة الوصول إلى المغفرة في هذا الشهر، فقد ورد في خطبة الرسولصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "إنّ أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكّوها باستغفاركم"( ١ ) .

وعنهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "اكثروا من الإستغفار فإنّ الله تعالى لم يعلِّمكم الإستغفار إلّا وهو يريد أن يغفر لكم"( ٢ ) .

بركات الإستغفار

١- الإستغفار آلة النجاة: فقد ورد عن أمير المؤمنين عليعليه‌السلام : "العجب ممن يهلك والمنجاة معه، قيل ما هي ؟ قال الإستغفار"( ٣ ) .

٢- الإستغفار يفتح أبواب السماء ويستجيب الله لحاجات الإنسان الدنيويّة والأخرويّة: قال تعالى: ﴿اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا( ٤ ) .

____________________

١ - وسائل الشيعة، الحر العاملي، ج١٠، ص٣١٤

٢ - جامع أحاديث الشيعة، السيد البروجردي، ج١٥، ص ٤٩٤.

٣ - بحار الأنوار، ج٩، ص٢٨٣.

٤ - نوح، ١٠-١٢.

٨

٣-الإستغفار يمنع نزول العذاب: عن الإمام الباقرعليه‌السلام :"كان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم والإستغفار لكم حصنين حصينين من العذاب فمضى أكبر الحصنين وبقي الإستغفار، فأكثروا منه فإنّه ممحاة للذنوب، قال الله عزّوجلّ: ﴿مَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ( ١ ) "( ٢ )

وعن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "إدفعوا أبواب البلايا بالإستغفار"( ٣ ) .

٤- العصمة من الشيطان: أي عدم تسلّط الشيطان عليه، فقد ورد عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "ثلاثة معصومون من إبليس وجنوده: الذاكرون لله، والباكون من خشية الله، والمستغفرون بالأسحار"( ٤ ) .

____________________

١ - التوبة ٩.

٢ - جامع أحاديث الشيعة، السيد البروجردي، ج١٤، ص ٣٣٦.

٣ - ميزان الحكمة، محمد الريشهري، ج٢، ص٨٧١.

٤ - ميزان الحكمة، محمد الريشهري، ج٣، ص٢٢٧٦.

٩

المحاضرة الثانية:

القنوط من الرحمة الإلهيّة

الهدف:

إنّ الرحمة الإلهيّة مصدر الأمل عند الإنسان، وينبغي التوسّل لنيلها، وعدم رضا الإنسان عن عمله معتبراً أنّه ينجيه من دونها.

تصدير الموضوع:

"فواسواتا على ما أحصى كتابك من عملي الذي لولا ما أرجو من كرمك وسعة رحمتك ونهيك إيّاي عن القنوط لقنطت عندما أتذكرها".

المدخل

حرّم الله القنوط من رحمته لما يستبطن ذلك من محذورين خطيرين، هما خوف الإنغماس في المعصية من جهة، وعدم معرفة الله حقّ معرفته من جهةٍ أخرى.

١٠

ولذلك أمر الله عباده بعدم القنوط قائلاً: ﴿قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم ُ﴾(١) .

محاور الموضوع:

القنوط من الكبائر

عدّ علماء الأخلاق القنوط من رحمة الله من الذنوب الكبيرة التي تستوجب العقاب، ولذلك ينبغي على الإنسان أن لا يفقد الأمل من الرحمة الإلهيّة مهما تعاظمت ذنوبه.

قال تعالى: ﴿إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ﴾.(٢)

وقال تعالى: ﴿قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ ﴾.(٣)

وقال تعالى: ﴿وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَؤُوسٌ قَنُوطٌ ﴾.(٤)

قيل لأمير المؤمنينعليه‌السلام : "ما أكبر الكبائر ؟ قال: الأمن من مكر الله والإياس (أي اليأس) من روح الله، والقنوط من رحمة الله"(٥) .

____________________

١- الزمر، ٥٣.

٢- يوسف، ٨٧.

٣- الحجر، ٥٦.

٤- فصّلت، ٤٩.

٥- كنز العمال، خ ٤٣٢٥.

١١

واعتبر القنوط من الكبائر لأنهّ نتيجة سوء الظنّ بالله، وهو من صفات المشركين والمنافقين، قال تعالى: ﴿وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ ﴾.( ١ )

المقنّط في النصوص

حذّرت الشريعة من ثقافة القنوط واليأس من رحمة الله، مؤكّدة ضرورة فتح باب الأمل للناس، بل لا يجوز إقفال باب فتحه الله، فلولا الأمل في الحياة لما سعى أحد إلى أيّ عمل أو مشروع، ولجلس على حافّة قبره ينتظر الموت.

عن أمير المؤمنينعليه‌السلام : "الفقيه كلّ الفقيه من لم يقنِّط الناس من رحمة الله، ولم يؤيسهم من روح الله ولم يؤمنهم مكر الله"( ٢ ) .

وعن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "قال الله تبارك وتعالى: يا بن آدم........لا تقنّط الناس من رحمة الله وأنت ترجوها لنفسك"( ٣ ) .

وعنهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "يبعث الله المقنِّطين يوم القيامة مغلّبة على وجوههم غلبة السواد على البياض فيقال لهم: هؤلاء المقنِّطون من رحمة الله"( ٤ ) .

____________________

١ - الفتح ٦.

٢ - نهج البلاغة، الحكم، ٩٠.

٣ - عيون أخبار الرضا، ص٢٨.

٤ - مستدرك سفينة البحار، الشيخ علي النمازي الشهرودي، ج٨، ص٦١٣.

١٢

علاج القنوط

١- الإستغفار: عن الإمام عليعليه‌السلام : "عجبت لمن يقنط ومعه الإستغفار"(١) .

٢- حسن الظن: قال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا( ٢ ) .

وعن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "الفاجر الراجي لرحمة الله تعالى أقرب منها إلى العابد المقنط"( ٣ ) .

٣- اليقين بالحكمة الإلهيّة: أي أن يعزّز الإنسان ثقته بالله، فقد ورد في الحديث عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : "إعلم أنّ الذي بيده خزائن السموات والأرض قد أذن لك في الدعاء وتكفّل لك بالإجابة، فلا يقنّطك إبطاء إجابته فإنّ العطيّة على قدر النيّة "( ٤ ) .

____________________

١ - نهج البلاغة، الكلمات القصار، ٨٧.

٢ - الشورى، ٢٨.

٣ - ميزان الحكمة، محمد الريشهري، ج٣، ص٢٦٣٢.

٤ - موسوعة أحاديث أهل البيت، الشيخ هادي النجفي، ج٩، ص ٣٦٥.

١٣

لمحاضرة الثالثة:

المعصية والجرأة على الله

الهدف

حثّ الناس على الورع عن المحارم وضرورة تربية الناس على الخوف وعدم الجرأة على الإنزلاق إلى مستنقع الذنوب.

تصدير الموضوع

"أنا صاحب الدواهي العظمى، أنا الذي على سيّده اجترا، أنا الذي عصيت جبار السماء، أنا الذي أعطيت على معاصي الجليل الرشى".

المدخل

يربّي الإسلام الإنسان على امتلاك إرادة قوية تمنعه من الوقوع في الحرام، معتبراً أنّ باطن الذنب هو النار، وأنّ مقاربته كمقاربة النار.

١٤

قال تعالى: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا(١) .

وقال تعالى: ﴿وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ(٢) .

- إنّ اجتناب الذنوب هي المرحلة الأولى والأساسيّة التي ينبغي سلوكها في مسيرة السلوك والتقرّب الى الله، تماماً كمن يريد زراعة أرض فيبدأ أولاً بتنقية الأرض من الحشائش والأعشاب الطفيليّة قبل زراعتها.

محاور الموضوع

ضوابط النظر إلى الذنوب

شدّدت النصوص على جملة من الضوابط والقيود التربويّة احترازاً من الوقوع في المعصية، وسعياً لبلوغ الإنسان شعورالإحساس بالنار عند مقاربة المعصية، ومنها:

١- عدم النظر إلى صغر الذنب: إنّ استصغار الذنب والإستخفاف به من أخطر الأمور الأخلاقيّة لأنّها تسهّل في عين الإنسان التجرؤ على الله، وتصغّر من خطورة المعاصي فيتراكم عند الإنسان جبال من الذنوب

____________________

١- النساء ١٠.

٢- هود ١١٣.

١٥

وهو لا يشعر، بل وهو ينظر لنفسه نظرة رضى، روي عن الإمام الصادقعليه‌السلام : "اتقوا المحقّرات من الذنوب فانّ لها طالبا، لا يقولنّ أحدكم أذنب واستغفر، إنّ الله يقول (إن تك مثقال حبةٍ من خردل)(٣) .

وعن الإمام عليعليه‌السلام : "أشدّ الذنوب ما استخفّ به صاحبه"(٤) .

٢- اعتبار الذنب جرأة على المولى: وأن هذه الجرأة تمنع من مخافة الله في قلب الإنسان، فقد ورد عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في وصيّته لأبي ذرٍ: "ولا تنظر إلى صغر الخطيئة وانظر إلى من عصيت"(٥) .

٣- التنبّه عند الخلوة والإنفراد: فكثيراً ما يمتنع الإنسان عن المعصية حياءً من الغير، وأما لو كان منفرداً فلا يبالي، فعن الإمام عليعليه‌السلام : "إتقوا معاصي الله في الخلوات فإنّ الشاهد هو الحاكم"(٦) .

أو ما ورد في دعاء أبي حمزة الثمالي: "فلو اطلع اليوم على ذنبي غيرك ما فعلته"(٧) ، حيث يشدّد الدعاء على ضرورة اعتبار الله أشدّ الناظرين، وضرورة استشعار الرقابة الإلهيّة فإنّها تحول بين المرء والوقوع في المعصية، ففي الدعاء "وكنت أنت الرقيب عليّ من ورائهم والشاهد لما خفي عنهم".

____________________

٣- وسائل الشيعة (آل البيت)، المؤلف: الحر العاملي، ج.١٥، ص.٣١١.

٤- وسائل الشيعة (آل البيت)، المؤلف: الحر العاملي، ج.١٥، ص.٣١٢.

٥- كشف اللثام، الفاضل الهندي، ج٢، ص ٥٣٢.

٦- وسائل الشيعة (آل البيت)، المؤلف: الحر العاملي، ج.١٥، ص.٢٣٩.

٧- الصحيفة السجادية (ابطحي)، الإمام زين العابدين، ص٢١٧.

١٦

٤- اعتبار العقوبة عاجلة وغير مؤجّلة: "ولو خفت تعجيل العقوبة لأجتنبته"(٨) ، أي أن يفترض الإنسان أن العقوبة فوريّة، وأنّ الله سيحاسبه فور انتهائه من المعصية، فإنّ ذلك يساهم تربوياً في الإمتناع عن المعصية.

٥- ضرورة التوبة وعدم الإصرار على الذنب: لأنّ الإصرار من شأنه أن يحول صغائر الذنوب الى كبائر، كما أنّه يهوّن الذنب في نظر صاحبه بل قد يأنس بها فيدعوه ذلك الى المزيد من الجرأة والتمادي على الله تعالى.

عن الإمام عليعليه‌السلام : "أعظم الذنوب عند الله ذنب أصرّ عليه عامله"(٩) .

وفي الختام نستذكر قول رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في نهاية خطبة استقبال شهر رمضان أنّه سئل عن أفضل الأعمال في هذا الشهر فقال: "الورع عن محارم الله"(١٠) .

____________________

٨- مصباح المتهجد، الشيخ الطوسي، ص ٥٨٤.

٩- مستدرك الوسائل، الميرزا النوري، ج.١١، ص.٣٦٨.

١٠- الأمالي، الشيخ الصدوق، ص ١٥٥.

١٧

المحاضرة الرابعة:

حبّ الدنيا

الهدف:

التذكير بعدم الركون الى الدنيا وزخارفها والتعلّق بها، وأنّ ذلك مما يبعد عن الآخرة وأعمالها.

تصدير الموضوع:

"سيدي أخرج حبّ الدنيا من قلبي واجمع بيني وبين المصطفى وآله".

المدخل

يصوّر القرآن الكريم الدنيا بمجموعة من الأوهام التي يحسبها الإنسان قضايا مهمّة، لكنّها في الواقع ليس لها أيّ قيمة، والتعلّق بها يؤدي إلى النار والعذاب وخسران الآخرة كما قال تعالى: ﴿اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ

١٨

الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ(١) .

محاور الموضوع:

أخطار حبّ الدنيا في النصوص:

١- حبّ الدنيا مصدر الخطايا: لأنّ محبّ الدنيا غافل عن آخرته، ناسٍ لقاء ربّه، فقد ورد عن أبي عبد اللهعليه‌السلام : "رأس كلّ خطيئة حبّ الدنيا"(٢) .

٢- لا يجتمع حبّ الدنيا مع حبّ الآخرة: عن الإمام عليعليه‌السلام : "إنّ الدنيا والآخرة عدوّان متفاوتان وسبيلان مختلفان، فمن أحبّ الدنيا وتولّاها أبغض الآخرة وعاداها، وهما بمنزلة المشرق والمغرب وماشٍ بينهما كلّما قرب من واحد بعد عن الآخر، وهما بعد ضرّتان"(٣) .

٣- ترك الاستعداد للآخرة: وقد ورد في الحديث عن مولانا الكاظم

____________________

١- الحديد ٢٠.

٢- الكافي، الشيخ الكليني، ج٢، ص٣١٥.

٣- نهج البلاغة، ج٤، ص٢٣.

١٩

عليه‌السلام : "من أحبّ الدنيا ذهب خوف الآخرة من قلبه"(١) . ومعناه ترك الإعداد لأهوالها والعمل للنجاة منها، فخوفها مقدّمة لذلك، فإذا نزع الخوف لم يحذر ليفاجأ بها.

٤- حب الدنيا يضيّع الدين: عن الإمام عليعليه‌السلام : "ألا وإنّه لا يضرّكم تضييع شيء من دنياكم بعد حفظكم قائمة دينكم، ألا وإنّه لا ينفعكم بعد تضييع دينكم شيء حافظتم عليه من أمر دنياكم"(٢) .

٥- حبّ الدنيا تعلّق بوهم: لأنّه تعلّق بأمر فانٍ، عن أمير المؤمنينعليه‌السلام : "ألا وإنها ليست بباقية لكم ولا تبقون لها....، وسابقوا فيها الى الدار التي دعيتم إليها وإنصرفوا بقلوبكم عنها"(٣) .

آثار حبّ الدنيا

ونقتصر هنا على ذكر حديثين يبيّنان الآثار التي يتركها حبّ الدنيا على النفس الإنسانيّة:

الأول: مفسدة العقل: ما روي عن الإمام عليعليه‌السلام : "حبّ الدنيا يفسد العقل، ويهمّ القلب عن سماع الحكمة ويوجب أليم العقاب"(٤) .

____________________

١- بحار الأنوار، ج٧٨، ص٣١٥.

٢- نهج البلاغة، ج٢، ص٧٨.

٣- نهج البلاغة، ج٢، ص٧٨.

٤- غرر الحكم، ٤٨٧٨.

٢٠