• البداية
  • السابق
  • 376 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 1784 / تحميل: 333
الحجم الحجم الحجم
اصحاب الامام امير المؤمنين والرواة عنه

اصحاب الامام امير المؤمنين والرواة عنه الجزء 2

مؤلف:
العربية

١٠٨٦ ـ المعرّي بن الأقبل الهمداني

شاعر ناسك ، من أهل الشام ، وكان صديقا ومواخيا لعمرو بن العاص. وكان مع معاوية ثم التحق بأمير المؤمنين (عليه السلام). قال نصر : وذكروا أنّه لما غلب أهل الشام على الفرات ، فرحوا بالغلبة ، فقال معاوية : يا أهل الشام هذا والله أوّل الظفر ، لا سقاني الله ولا سقى أبا سفيان ، إن شربوا منه أبدا حتّى يقتلوا بأجمعهم عليه. وتباشر أهل الشام فقام إليه رجل من أهل الشام همداني ناسك ، يقال له المعرّي بن الأقبل ، وكان ناسكا وكان له فيما تذكر همدان لسان ، وكان صديقا ومواخيا لعمرو بن العاص ، فقال يا معاوية : سبحان الله الآن سبقتم القوم إلى الفرات فغلبتموهم عليه تمنعونهم عنه؟ أما والله لو سبقوكم إليه لسقوكم منه. أليس أعظم ما تنالون من القوم أن تمنعونهم الفرات ، فينزلوا على فرصة أخرى فيجازوكم بما صنعتم؟ أما تعلمون أنّ فيهم العبد ، والأمة ، والأجير ، والضعيف ، ومن لا ذنب له. هذا والله أوّل الجور. لقد شجعت الجبان وبصرت المرتاب ، وحملت من لا يريد قتالك على كتفيك. فأغلظ له معاوية ، وقال لعمرو : اكفني صديقك. فأتاه عمرو فأغلظ ، فقال الهمداني في ذلك :

لعمرو أبي معاوية بن حرب

وعمرو ، ما لدائهما دواء

سوى طعن يحار العقل فيه

وضرب حين يختلط الدماء

فلست بتابع دين ابن هند

طوال الدّهر ما أرسى حراء

لقد ذهب العتاب فلا عتاب

وقد ذهب الولاء فلا ولاء

وقولي في حوادث كل أمر

على عمرو ، وصاحبه العفاء

ألا لله درّك يا ابن هند

لقد برح الخفاء فلا خفاء

أتحمون الفرات على رجال

وفي أيديهم الأسل الظماء

وفي الأعناق أسياف حداد

كأنّ القوم عندهم نساء

فترجو أن يجاوركم عليّ

بلا ماء وللأحزاب ماء

٢٠١

دعاهم دعوة فأجاب قوم

كجرب الإبل خالطها الهناء

قال : ثم سار الهمداني في سواد الليل ، فلحق بعليّ. قال : ومكث أصحاب عليّ يوما وليلة بغير ماء ، واغتم عليّ بما فيه أهل العراق.

وقعة صفّين / ١٦٣ ـ ١٦٤.

١٠٨٧ ـ معقل بن قيس اليربوعي الرياحي التميمي المتوفى ٤٢ ه‍.

فارس خطيب متكلم. وجهه أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى بني ناجية ، حين عزم الذهاب إلى صفّين. واشترك في المعركة ، وبعد استشهاد عليّ (عليه السلام) انضم إلى الإمام الحسن (عليه السلام). وجاء أنّ المستور بن علقمة اليربوعي الخارجي ، بارزه بعد عليّ (عليه السلام) فقتل كل منها الآخر ، وذلك سنة ٤٢ ه‍. وخلّف : إسحاق. إبراهيم. أدرك عصر النبوة ، وكان من امراء الصفوف يوم الجمل ، وولي شرطة عليّ (عليه السلام) ، ثم كان مع المغيرة بن شعبة في الكوفة.

الأعلام ٨ / ١٨٨. الأخبار الطوال / ١٦٧ ، ٢١٣. الاشتقاق / ١٠٩ ، ١٨٦. الإصابة ٣ / ٤٩٩. أعلام نهج البلاغة / ٤٧. أعيان الشيعة ١٠ / ١٣١. أنساب الأشراف ٢ / ٢٣٦ ، ٢٩٦ ، ٤٨٢. البداية والنهاية ٧ / ٢٥٧ ، ٣١٨. تاريخ الطبري ٥ / ١٩٩ ، ٢٣٧ وج ٦ / ٤٥. تنقيح المقال ٣ / ٢٢٩. جامع الرواة ٢ / ٢٤٧. جمهرة أنساب العرب / ١٩٩ ، ٢٢٨. الجمل أو النصرة في حرب البصرة / ١٧٢. رجال الشيخ الطوسي / ٥٩. سفينة البحار ٢ / ٢١٦. شرح ابن أبي الحديد ٣ / ١٣٦ ـ ٢٠٩ و ٤ / ١٣٤ و ٥ / ٩٧ و ١٥ / ٩٢ و ١٦ / ٣٩. العقد الفريد ٥ / ٥٨. الغدير ٨ / ١٢١ و ٩ / ٤٧ ، ٣٦٨. الغارات ١ / ٣٣١ ، ٣٤٨ ، ٣٥١ ـ ٣٥٧ و ٢ / ٤٨٢ ، ٥٠٤ ، ٥٠٩ ، ٦٣٨ ، ٧٩٣. قاموس الرجال ٩ / ٥٥. الكامل في التأريخ ٣ / ٢٨١ ، ٢٨٧ ، ٣٦٧ ـ ٣٧٠ ، ٤٢٩ ـ ٤٣٦. مجمع الرجال ٦ / ١٠٦. مروج الذهب ٢ / ٤١٩. معجم رجال الحديث ١ / ١٨٠ و ١٨ / ٢٣٢. منتهى المقال / ٣١١. نقد الرجال / ٣٤٩. وقعة صفّين / ٩٦ ، ١١٧ ، ١٣٢ ، ١٤٨ ، ١٤٩ ، ١٩٥ ، ٣٨١ ، ٥١٣.

١٠٨٨ ـ المعكبر الأسدي

فارس. اشترك في الجمل ، وقتل محمد بن طلحة ، حين أخذ بزمام الجمل. وقيل : إنّ نفرا اجتمع على محمد بن طلحة ، من أنصار عليّ

٢٠٢

(عليه السلام) وكلهم ادعى قتله ، المعكبر الأسدي. والمعكبر الصّبي. ومعاوية بن شداد العبسي. وعفان بن الأشقر النصري. فأنفذه بعضهم بالرمح.

تاريخ الطبري ٥ / ٢١٤. الكامل في التأريخ ٣ / ٤١ ، ٢٥٠.

١٠٨٩ ـ المعكبر الضبّي

فارس ، اشترك في حرب الجمل ، وقتل محمد بن طلحة حين أخذ بزمام الجمل. وجاء أنّ نفرا اجتمع على محمد بن طلحة من أنصار عليّ (عليه السلام) ، وكلّهم ادعى قتله. المعكبر الأسدي ، والمعكبر الضبّي ، وعفان بن الأشقر النصري ، ومعاوية بن شداد العبسي.

تاريخ الطبري ٥ / ٢١٤. الكامل في التأريخ ٣ / ٢٥٠.

١٠٩٠ ـ معلّى بن جابر

محدّث. روى عن الحارث بن جمهان.

الجرح والتعديل ٨ / ٣٣٠.

١٠٩١ ـ المغيرة بن الحارث بن عبد المطلب

أحد الأبطال الشعراء في الجاهلية والإسلام. ذكر نصر في باب ، من أشعار صفّين ، هذه الأبيات. وقد ذكرت المراجع أنّه مات بالمدينة سنة ٢٠ ه‍ ، وصلّى عليه عمر. والأبيات هي :

يا شرطة الموت صبرا لا يهولكم

دين ابن حرب ، فإنّ الحق قد ظهرا

وقاتلوا كل من يبغي غوائلكم

فإنّما النصر في الضّرّا لمن صبرا

سيفوا الجوارح حد السيف واحتسبوا

في ذلك الخير وارجوا الله والظفرا

وأيقنوا أنّ من أضحى يخالفكم

أضحى شقيّا وأضحى نفسه خسرا

فيكم وصيّ رسول الله قائدكم

وأهله وكتاب الله قد نشرا

ولا تخافوا ضلالا لا أبا لكم

سيحفظ الدّين والتقوى لمن صبرا

مجالس المؤمنين ١ / ٢٠٠. وقعة صفّين / ٣٨٥.

٢٠٣

١٠٩٢ ـ المغيرة بن حذف العبسي

محدّث. روى أيضا عن حذيفة بن اليمان ، وعائشة. وعنه الحكم بن عتيبة ، وزهير بن أبي ثابت وغيرهما. قال ابن معين مشهور. وذكره ابن خلفون في الثقات.

تعجيل المنفعة / ٤٠٩. الجرح والتعديل ٨ / ٢٢٠.

١٠٩٣ ـ المغيرة بن (حبناء) عمرو بن ربيعة بن أسيد بن عبد عوف بن عامر بن ربيعة بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم المتوفى ٩١ ه‍.

فارس ، محدّث ، شاعر. وحبناء أمه ، واسمها ليلى ، وقيل : جبناء ، لقب غلب على أبيه ، لجبن كان به واسمه جبين. وكان أبرص ، وهو شاعر المهلب. روى عنه جراد بن أبي المجالد. وكان هو وأخواه صخر ويزيد شعراء فرسانا. وكذلك أبوهم شاعر. ومات شهيدا في نسف بين جيحون وسمرقند ، على مقربة من بخارى.

الأعلام ٨ / ٢٠١. الجرح والتعديل ٨ / ٢٢٠. جمهرة أنساب العرب / ٢٢٣. خزانة الأدب ٣ / ٦٠١. معجم الشعراء / ٣٦٩.

١٠٩٤ ـ مغيرة بن حنين

محدّث. روى عنه عمارة بن أبي حفصة. ذكره ابن أبي حاتم الرازي في كتابه ، ممن روى عن أمير المؤمنين (عليه السلام).

الجرح والتعديل ٨ / ٢٢٠.

١٠٩٥ ـ المغيرة بن خالد

عدّه الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام). وذكره الآخرون نقلا عنه من غير إضافة وتثبت في حاله.

تنقيح المقال ٣ / ٢٣٦. جامع الرواة ٢ / ٢٥٥. رجال الشيخ الطوسي / ٥٩. مجمع الرجال ٦ / ١١٧. معجم رجال الحديث ١٨ / ٢٧٥. منتهى المقال / ٣١١. نقد الرجال / ٣٥١.

٢٠٤

١٠٩٦ ـ مغيرة بن عثمان بن عبيد

محدّث. من التابعين. ذكره أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس بن المنذر التميمي الحنظلي الرازي ، في كتابه من الذين رووا عن أمير المؤمنين (عليه السلام).

الجرح والتعديل ٨ / ٢٢٧.

١٠٩٧ ـ المغيرة بن نوفل بن الحرث بن عبد المطلب بن هاشم

فارس ، شاعر قوي ، ولد بمكة على عهد رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ولم يدرك من حياته غير ست سنين. شهد صفّين ولما خرج الإمام الحسن (عليه السلام) لقتال معاوية استخلفه على الكوفة ، وأمره باستحثاث الناس وإشخاصهم إليه. وهو الذي تلقى عبد الرحمن بن ملجم المرادي ، حين ضرب أمير المؤمنين (عليه السلام) فهمّ الناس به ، فحمل عليهم بسيفه ففرجوا له ، فتلقاه المغيرة بقطيفة فرماها عليه واحتمله ، وضرب به الأرض ، وقعد على صدره وانتزع السيف من يده.

وأوصاه عليّ (عليه السلام) أن يتزوج أمامة بنت أبي العاص بعده ، وامها زينب بنت رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وقال له : إنّي أخاف أن يتزوجها معاوية ، فتزوجها المغيرة فولدت له يحيى ، وله من غيرها : عبد الملك. عبد الواحد. سعيد. عبد الرحمن. ومن شعره الكثير ما قاله في صفّين :

يا شرطة الموت صبرا لا يهولكم

دين ابن حرب فإنّ الحق قد ظهرا

وقاتلوا كل من يبغي غوائلكم

فإنّما النصر في الضّرّا لمن صبرا

سيفوا الجوارح حد السيف واحتسبوا

في ذلك الخير وارجوا الله والظفرا

وأيقنوا أمن من أضحى يخالفكم

أضحى شقيا وأضحى نفسه خسرا

فيكم وصيّ رسول الله قائدكم

وأهله وكتاب الله قد نشرا

ولا تخافوا ضلالا لا أبا لكم

سيحفظ الدّين والتقوى لمن صبرا

وقد نسبت هذه الأبيات إلى المغيرة بن الحارث بن عبد المطلب ، كما أسلفنا (ص ٥٥٥) والله الأعلم.

٢٠٥

الاستيعاب ٣ / ٣٨٦. أسد الغابة ٤ / ٤٠٧. الإصابة ٣ / ٤٥٣. أعيان الشيعة ١٠ / ١٣٢ وفيه : أبو سفيان بن نوفل. أنساب الأشراف ٣ / ٢٧. بهجة الآمال ٧ / ٦٨. جامع الرواة ٢ / ٢٥٥. الجرح والتعديل ٨ / ٢٣١. جمهرة أنساب العرب / ١٦ ، ٧٠. الدرجات الرفيعة / ١٨٧. رجال الشيخ الطوسي / ٥٨. رجال البرقي / ٢. شرح ابن أبي الحديد ١٦ / ٢٦ ، ٣٩. الطبقات الكبرى ٥ / ٢٢. الغدير ٩ / ٣٦٨. قاموس الرجال ٩ / ٩١. مجمع الرجال ٦ / ١٢٢. المعارف / ٥٦. معجم رجال الحديث ١٨ / ٢٨٠. معجم الشعراء / ٣٦٩. منتهى المقال / ٣١١. نقد الرجال / ٣٥١. وقعة صفّين / ٣٨٥.

١٠٩٨ ـ المقداد (أبو معبد) ابن الأسود (عمرو) بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن ثمامة بن مطرود بن عمرو بن سعيد بن دهير بن لؤي بن ثعلبة بن مالك بن الشريد بن أهون بن قاس بن دريم بن القين بن أهود بن بهراء بن عمرو بن الحافي بن قضاعة بن عدنان الكندي المتوفى ٣٣ ه‍.

كان رجلا ضخما ، أسمر اللون طويل القامة ، شجاعا من الفضلاء النجباء ، شهد بدرا وما بعدها من المشاهد ، وتجمعت فيه شتّى الفضائل والمناقب ، هاجر الهجرتين ، واختص بأمير المؤمنين (عليه السلام) ومات ٣٣ ه‍ ، ودفن بالبقيع. له أحاديث في كتب الفقه. ويعد من الأبطال وهو أحد السبعة الذين كانوا أول من أظهر الإسلام. وهو أول من قاتل على فرس في سبيل الله. وفي الحديث النبوي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) : إنّ الله عزّ وجلّ أمرني بحب أربعة وأخبرني أنّه يحبّهم ، عليّ ، والمقداد ، وأبو ذر ، وسلمان ـ.

الأعلام ٨ / ٢٠٨. الاستيعاب ٣ / ٤٧٢. أسد الغابة ٤ / ٤٠٩. الاشتقاق / ٥٤٩. الإصابة ٣ / ٤٥٤. أعيان الشيعة ١٠ / ١٣٤. بهجة الآمال ٧ / ٨٦. تأسيس الشيعة / ٣٥٥. تاريخ الطبري ١٣ / ١٠. تاريخ الخميس ٢ / ٢٥٨. تحفة الأحباب / ٣٧٨. تذكرة الحفاظ ١ / ٤٧. تقريب التهذيب ٢ / ٢٧٢. تنقيح المقال ٣ / ٢٤٤. تهذيب التهذيب ١٠ / ٢٨٥. جامع الرواة ٢ / ٢٦٢. الجرح والتعديل ٨ / ٤٢٦. جمهرة أنساب العرب / ٤٤١. خلاصة الأقوال / ١٦٩. الدرجات الرفيعة / ٢٢١. رجال ابن داود / ١٩٢. رجال الطوسي / ٥٧. رجال البرقي / ١. سفينة البحار ٢ / ٤٠٨. شذرات الذهب ١ / ٣٩. ابن أبي الحديد ١ / ١٩٣. ٢٢٠ الفهارس / ٢٧٨. الطبقات الكبرى ٣ / ١٦١. العقد الفريد ٣ / ٢٩٠ و ٥ / ٢٧ ـ ٣٠ و ٦ / ١٠٨ و ٧ / ١٢٢ ، ١٢٣ ، ١٢٩. الغدير ١ / ٥٩ ، ١٦٤ ، ٢٠٠ ، ٣٨٦.

٢٠٦

الفهارس / ٣٠٧. الغارات ١ / ٣٧١ و ٢ / ٨٢٨. الفوائد الرجالية ٢ / ١٦٨. قاموس الرجال ٩ / ١١١. الكامل في التأريخ ٢ / ٧٣ ، ١١١ ، ١١٨ ، ١٢٠ ، ١٥٢ ، ١٩٠ ، ٢٩٠ ، ٤٩٢. اللباب ١ / ٥٢٠. مجمع الرجال ٦ / ١٣٥. مرآة الجنان ١ / ٨٩. المعارف / ١١٣. معجم الثقات / ١٢٣. معجم رجال الحديث ٣ / ٢١١ و ١٨ / ٣١٣. منتهى المقال / ٣١٣. مجالس المؤمنين ١ / ٢٠٣. النجوم الزاهرة ١ / ٢٠ ، ٩١. نقد الرجال / ٣٥٣. النهاية في غريب الحديث ٥ / ٤٣٨. وفيات الأعيان ٣ / ٤٣٧ و ٧ / ٢١٦.

١٠٩٩ ـ المقطع العامري هشيم.

فارس. واسمه هشيم ، والمقطع لقب غلب عليه. كان مع أمير المؤمنين (عليه السلام) في صفّين. فقد جاء أن خرج ابن مقيدة الحمار الأسدي ، وكان ذا بأس وشجاعة ، وهو مع أهل الشام ، وكان في الناس ردف بشر بن عصمة وهو الثاني في الناس ، فنادى : ألا من مبارز؟ فأحجم الناس عنه ، فقام المقطع العامري ، وكان شيخا كبيرا فقال له عليّ : اقعد إنّك شيخ كبير وليس معه من رهطه أحد غيره ، ما كنت لأقدمك. فجلس. ثم نادى ابن مقيدة الحمار ، ألا من مبارز؟ الثانية ، فقام المقطع فأجلسه عليّ أيضا. ثم نادى الثالثة ألا من مبارز؟ فقام المقطع فقال : يا أمير المؤمنين ، والله لا تردني إما أن يقتلني فأتعجل الجنة وأستريح من الحياة الدنيا في الكبر والهرم ، أو أقتله فأريحك منه. فقال له عليّ : ما اسمك؟

قال : أنا المقطع قد كنت أدعى هشيما فأصابتني جراحة فسميت مقطعا منها.

فقال له : اخرج إليه وأقدم عليه ، اللهم أنصره. فحمل عليه المقطع فأجهش ابن مقيدة الحمار وكان ذكيا مجرّبا فلم يجد شيئا خيرا من الهرب فهرب ، حتّى مرّ بمضرب معاوية والمقطع على أثره ، فجاز معاوية. فناداه معاوية لقد شمص بك العراقي. قال : لقد فعل. ثم رجع المقطع حتّى وقف في موقفه ـ.

أعيان الشيعة ٥٠ / ٦١. وقعة صفّين / ٢٧٧.

٢٠٧

١١٠٠ ـ المنذر بن جارود ـ بشر ـ بن عمرو بن خنيس العبدي المتوفى ٦١ ه‍.

صحابي ، أمير من السادة الأجواد ، ولد على عهد النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ، وشهد الجمل مع عليّ (عليه السلام) وولّاه إمرة اصطخر ، ثم بلغه عنه ما ساءه فعزله ، بعد أن كتب إليه رسالة أوضح فيها ذنبه. وانحرف عن أمير المؤمنين (عليه السلام) واستعمله عبيد الله بن زياد ، ثغر الهند فمات فيها سنة ٦١ ه‍. وكان يرى رأي الخوارج. ويعتبر من شعرائهم.

وقد كتب إليه أمير المؤمنين (عليه السلام) بعد ما بلغه عنه ما ساءه : ـ أما بعد ، فإنّ صلاح أبيك غرني منك ، وظننت إنّك تتبع هديه وتسلك سبيله ، فإذا أنت فيما رقى إليّ عنك لا تدع لهواك انقيادا ولا تبقى لآخرتك عتادا ، تعمر دنياك بخراب آخرتك ، وتصل عشيرتك بقطع دينك ـ.

أعلام نهج البلاغة / ٤٨. الأعلام ٨ / ٢٢٦. الإصابة ٣ / ٤٨٠. الإمامة والسياسة ١ / ١٠٧. تنقيح المقال ٣ / ٢٤٨. الجمل أو النصرة في حرب البصرة / ١٧٢. سفينة البحار ١ / ١٥١ و ٢ / ٥٨٢. شرح ابن أبي الحديد ٥ / ٧٦ و ٦ / ٢٨٤ و ١٨ / ٥٤ ـ ٥٩. الطبقات الكبرى ٥ / ٥٦١ و ٧ / ٨٧. العقد الفريد ٤ / ١٠٧. الغدير ٢ / ٧٧ ، ١٠٨. الغارات ٢ / ٥٢٢ ـ ٥٢٤ ، ٨٩٧ ، ٨٩٨. قاموس الرجال ٩ / ١٢١. الكامل في التأريخ ٣ / ٥٢٣ و ٤ / ٢٣ ، ١٠١ ، ٣٤٢. مروج الذهب ٢ / ٣٦٨. وفيات الأعيان ٢ / ٥٣٨ و ٦ / ٣٤٩.

١١٠١ ـ المنذر بن أبي حميضة الأوزاعي الهمداني الوادعي

كان فارس همدان ، وشاعرهم ، واشترك في صفّين ، وحين جعل معاوية للعكّ ، والأشعرين الفيء والجوائز وطمع من في قلبه مرض ، من أهل العراق في معاوية ، بلغ ذلك عليا (عليه السلام) فساءه فجاء إليه المنذر ، فقال : يا أمير المؤمنين ، إن عكا ، والأشعريين طلبوا إلى معاوية الفرائض والعقار فأعطاهم ، فباعوا الدّين بالدنيا ، وإنّا رضينا بالآخرة من الدنيا ، وبالعراق من الشام ، وبك من معاوية ، والله لآخرتنا خير من دنياهم ، ولعراقنا خير من شامهم ، ولإمامنا أهدى من إمامهم ، فامتحنا بالصبر ، واحملنا على الموت فقال عليّ : حسبك رحمك الله ، وأثنى

٢٠٨

عليه خيرا وعلى قومه. وانتهى خبره إلى معاوية ، فقال : والله لأستميلن بالأموال ثقات عليّ ، حتّى تغلب دنياي آخرته.

ومن شعره قوله في ذلك :

إنّ عكا سألوا الفرائض والأش

عر سألوا جوائزا بثنية

تركوا الدّين للعطاء وللفر

ض فكانوا بذاك شرّ البرية

وسألنا حسن الثواب من اللّ

ه وصبرا على الجهاد ونية

فلكل ما سأله ونواه

كلنا يحسب الخلاف خطية

ولأهل العراق أحسن في الحر

ب إذا ما تدانت السمهريّة

ولأهل العراق أحمل للثق

ل إذا عمت العباد بلية

ليس منا من لم يكن لك في الل

ه وليّا يا ذا الولا والوصية

الإصابة ٣ / ٥٠٣. أعيان الشيعة ١٠ / ١٣٧. شرح ابن أبي الحديد ٨ / ٧٧. وقعة صفّين / ٤٥٣.

١١٠٢ ـ المنذر (أبو نضرة) ابن مالك بن قطعة العبدي البصري العوقي المتوفى ١٠٨ ه‍.

محدّث ثقة ، كثير الحديث ، كان من فصحاء الناس ، وفلج في آخر عمره ، مات عام ١٠٨ وقيل : ١٠٩ ه‍. روى عنه جمع من الرواة. حدث أيضا عن أبي ذر الغفاري ، وعبد الله بن عباس ، وأبي هريرة ، وسمرة بن جندب ، وأنس ، وجابر ، وأسيد بن جابر ، وقيس بن عباد ، وغيرهم.

الإصابة ٣ / ٤٦١. أسد الغابة ٤ / ٤٢٠. البداية والنهاية ٩ / ٢٥٩. تقريب التهذيب ٢ / ٢٧٥. تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٠٢. تنقيح المقال ٣ / ٢٤٩. الجرح والتعديل ٨ / ٢٤١. حلية الأولياء ٣ / ٢١٥. رجال الطوسي / ٥٩. شذرات الذهب ١ / ١٣٥. الطبقات الكبرى ٧ / ٢٠٨. طبقات الحفاظ / ٦٨ ، ٧٦. الكامل في التأريخ ٥ / ١٤١. لسان الميزان ٧ / ٣٩٨. مرآة الجنان ١ / ٢٢٩. المعارف / ١٩٨. معجم رجال الحديث ١٨ / ٣٣٨. ميزان الاعتدال ٤ / ١٨١. المجروحون من المحدّثين ٣ / ٣٠٩.

١١٠٣ ـ موسى بن باذان

من الرواة. ويقال : اسمه مسلم الحجازي. روى عنه عمارة بن

٢٠٩

ثوبان. وجاء أنّه أخطأ من أسماه مسلم.

الجرح والتعديل ٨ / ١٣٨. لسان الميزان ٧ / ٤٠٢.

١١٠٤ ـ موسى (أبو عيسى) ابن طلحة بن عبيد الله القرشي التيمي الكوفي المتوفى ١٠٣ ه‍.

محدّث. روى عنه أبو إسحاق الهمداني. وسماك بن حرب. وطلحة بن يحيى. وعثمان بن عبد الله بن موهب. وعمرو بن عثمان. يقال : إنّه أفضل ولد طلحة بعد محمد. مات سنة ١٠٣ ، ١٠٤ ه‍ ، وأعقب : عمران. وكانت أمه خولة بنت القعقاع بن سعيد بن زرارة. وكان ثقة كثير الحديث ، وكان من وجوه آل طلحة ، وتابعيا ثقة صالحا سكن الكوفة.

الإصابة ٣ / ٤٨١. الأعلام ٨ / ٢٧٣. بهجة الآمال ٧ / ١١٢. تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٥٠. الجرح والتعديل ٨ / ١٤٧. جمهرة أنساب العرب / ١٣٧. حلية الأولياء ٤ / ٣٧١. شذرات الذهب ١ / ١٢٥. طبقات الحفاظ / ٣١. العقد الفريد ٧ / ١٠٣. الغدير ٦ / ١٣١ و ٨ / ١٦٤ و ٩ / ٩٩ و ١٠ / ٤٢. قاموس الرجال ٩ / ١٤٧. الكامل في التأريخ ٣ / ٤٨٣ و ٥ / ١١٧. مجمع الرجال ٦ / ١٥٧. مرآة الجنان ١ / ٢١٤. منتهى المقال / ٣١٦. نقد الرجال / ٣٥٧. النهاية في غريب الحديث ١ / ٣٠٢ ، ٤٠٥.

١١٠٥ ـ المهاجر بن خالد بن الوليد بن المغيرة القرشي المخزومي

من فرسان شعراء قريش وشجعانهم ، شهد الجمل ، وصفّين ، وكان أخوه عبد الرحمن مع معاوية. ولما أراد معاوية البيعة ليزيد ، خطب أهل الشام وقال لهم : يا أهل الشام إنّه قد كبرت سنّي ، وقرب أجلي ، وقد أردت أن أعقد لرجل يكون نظاما لكم ، وإنّما أنا رجل منكم ، فروا رأيكم فاصعقوا واجتمعوا ، قالوا : رضينا عبد الرحمن بن خالد ، فشق ذلك على معاوية وأسرها في نفسه ، ثم إنّ عبد الرحمن ، مرض فأمر معاوية طبيبا عنده يهوديا ، وكان عنده مكينا أن يأتيه فيسقيه سقية يقتله بها ، فأتاه فسقاه فانخرق بطنه ومات ، ثم دخل أخوه المهاجر دمشق مستخفيا هو وغلام له ، فرصدا

٢١٠

ذلك اليهودي ، فخرج ليلا من عند معاوية فهجم عليه فقتله المهاجر وهربوا عنه.

وكان المهاجر في يوم الجمل مع عليّ (عليه السلام) ، وفقئت ذلك اليوم عينه ، وهو مع هذه الحالة كان علوي الرأي جدا. وأخوه كان على خلافه.

الاستيعاب ٢ / ٤٠٨ وج ٣ / ٤٣٦. أسد الغابة ٤ / ٤٢٣. الإصابة ٣ / ٤٨٠. أعيان الشيعة ١٠ / ١٤٢. أنساب الأشراف ٣ / ٢٧٠. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٠. جمهرة أنساب العرب / ١٤٧. شذرات الذهب ١ / ٥٥. شرح ابن أبي الحديد ١١ / ٦٩. الغدير ٧ / ١٤٧ و ٩ / ٣٦٨ و ١٠ / ٢٣٣. قاموس الرجال ٩ / ١٦٠.

١١٠٦ ـ مهاجر بن عميرة

محدّث. روى عنه عدي بن ثابت الأنصاري الكوفي ، المتوفى سنة ست عشرة ومائة (١١٦ ه‍) في ولاية خالد على العراق. وكان عدي محدثا صدوقا وإمام مسجد الشيعة في الكوفة وقاصهم. ذكره ابن حبان في الثقات. واجمعت كلمة أئمة الحديث على صدقه ووثاقته ، غير أن أحمد قال بعد قوله : ثقة ، إلا أنه كان يتشيع.

تهذيب التهذيب ٧ / ١٦٥. الجرح والتعديل ٨ / ٢٦١.

١١٠٧ ـ مهران مولى يزيد بن هانئ السبيعي

مقاتل اشترك مع مولاه في حرب أهل الشام ، قال : والله إنّ مولاي ليقاتل على الماء ، وإنّ القربة لفي يدي فلما انكشف أهل الشام عن الماء شددت حتّى أستقي ، وإنّي فيما بين ذلك لأرمي وأقاتل.

وقعة صفّين / ١٨٤.

١١٠٨ ـ المهري مولى عثمان بن عفان

صالح خيّر. بايع أمير المؤمنين (عليه السلام) على البراءة من الأولين في مجلس كان فيه محمد بن أبي بكر. وفي بعض المراجع : المهدي. وجاء أنّ المهري مولى عثمان أتى فبايع أمير المؤمنين (عليه السلام)

٢١١

ومحمد بن أبي بكر جالس ، وقال : أبايعك على أنّ الأمر كان لك أولا ، وأبرأ من فلان وفلان ، فبايعه.

تنقيح المقال ٣ / ٢٦١. جامع الرواة ٢ / ٢٨٢. خلاصة الأقوال / ١٧٠ وفيه : المهدي. رجال ابن داود / ١٩٤. رجال الشيخ الطوسي / ٦٠. رجال الكشي / ١٠٤. قاموس الرجال ٩ / ١٦١. مجمع الرجال ٦ / ١٦٢. معجم رجال الحديث ١٩ / ٨٥. منتهى المقال / ٣١٧. مجالس المؤمنين ١ / ٣٢١. نقد الرجال / ٣٥٩.

١١٠٩ ـ مهران بن عبد الله

تابعي ، محدّث نزل المدائن ، وأخذ عنه (عليه السلام) ، وروى عنه مكرم بن حكيم وغيره. قال : لقيت عليّ بن أبي طالب ، وهو مقبل من قصر المدائن وحوله المهاجرون ، حتّى بلغ قنطرة دنّ ، فتوزر على صدره من عظم بدنه ، وقد وقع بدنه على إزاره ، ضخم البطن ، ذو عضلات ومناكب ، أصلع أجلح قد خرج الشعر من أذنيه ، وأنا أمشي بجنباته وهو يريد أسبانبر.

تاريخ بغداد ١٣ / ٢٣٥.

١١١٠ ـ ميثم بن يحيى (عبد الله) التمار الشهيد ٦٠ ه‍.

كان خطيب الشيعة بالكوفة ، ومتكلمها ، ومن أعاظم الشهداء في التشيع ، أخذ العلم عن عليّ (عليه السلام) وكان من أهل الأسرار من أصحابه (عليه السلام) ، ومن أهل المكاشفات والكرامات. له كتاب في الأحاديث. سجن في الكوفة حين استشهد مسلم بن عقيل فيها. وصلبه عبيد الله بن زياد على جذع نخلة في داره سنة ٦٠ ه‍. ودفن في داره ، ولم تزل داره من المراقد المعروفة التي تزار في الكوفة. وللشيخ محمد حسين المظفر دراسة خاصة عن حياته طبعت في النجف الأشرف.

الإصابة ٣ / ٥٠٤. أعيان الشيعة ١٠ / ١٩٨. الأعلام ٨ / ٢٩٤. الأنساب / ١٠٩٢. بهجة الآمال ٢ / ٢٦ و ٧ / ١٢٣. تأسيس الشيعة / ٢٨٣ ، ٣٥٥. تحفة الأحباب / ٣٨٢. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٢. تهذيب المقال ٣ / ٢٠٦. جامع الرواة ٢ / ٢٨٤. رجال ابن داود / ١٩٤. رجال الطوسي / ٥٨. رجال الكشي / ٧٩. رجال

٢١٢

البرقي / ٤. سفينة البحار ٢ / ٥٢٤. شرح ابن أبي الحديد ٢ / ٢٩١ ـ ٢٩٤ و ٧ / ١٦٦. الغارات ١ / ٦٢ و ٢ / ٤١٣ ، ٧٩٤ ، ٧٩٦ ـ ٨٠١ ، ٨٤٣ ، ٩١٠. قاموس الرجال ٩ / ١٦٤. الكنى والألقاب ٣ / ٢١٧. اللباب ٣ / ٢٨١. مجمع الرجال ٦ / ١٦٤. معجم الثقات / ٣٥١. معجم رجال الحديث ١٩ / ٩٤. المناقب ٣ / ٣٠٦. منتهى المقال / ٣١٧. مجالس المؤمنين ١ / ٣٠٦. نقد الرجال / ٣٥٩.

١١١١ ـ ميسرة بن عزيز الكندي الكوفي

محدّث روى عنه الحكم بن عتيبة. وسالم بن أبي الجعد.

الجرح والتعديل ٨ / ٢٥٢. مجمع الرجال ٦ / ١٧١.

١١١٢ ـ ميسرة مولى كندة ، أبو صالح الكوفي

من التابعين الثقات ، روى عنه نفر من الرواة. كان يسكن الكوفة ، روى عنه سلمة بن كهيل ، وعطاء بن السائب. وهلال بن خباب. وكان ممن حضر قتال الخوارج بالنهروان. ذكره ابن حبان في الثقات.

تاريخ بغداد ١٣ / ٢٢٢. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩١. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٥. تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٨٧. جامع الرواة ٢ / ٢٨٦. الجرح والتعديل ٨ / ٢٥٢. رجال الطوسي / ٥٨. رجال البرقي / ٧. الطبقات الكبرى ١ / ١٣٠ ، ١٥٦ و ٦ / ٣٣٨ و ٨ / ١٦. الغارات ٢ / ٥٨٠. مجمع الرجال ٦ / ١٧١. معجم رجال الحديث ١٩ / ١١٠. منتهى المقال / ٣١٨. نقد الرجال / ٣٦٠.

١١١٣ ـ ميسرة أبو يحيى المرادي

محدّث. روى عنه ابنه يحيى بن ميسرة. ذكره ابن أبي حاتم الرازي في كتابه.

الجرح والتعديل ٨ / ٢٥٢.

١١١٤ ـ الميسرة بن المسيب بن حزن بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة مات

فارس ، يكنّى أبا سعيد ، ولقد أوصى إلى أمير المؤمنين (عليه السلام). عدّه الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب عليّ

٢١٣

(عليه السلام). ونقله الآخرون بعينه من غير زيادة.

تنقيح المقال ٣ / ٢٦٤. جامع الرواة ٢ / ٢٨٦. رجال الشيخ الطوسي / ٥٩. قاموس الرجال ٩ / ١٧٥. مجمع الرجال ٦ / ١٧١. معجم رجال الحديث ١٩ / ١١١.

١١١٥ ـ ميسرة (أبو جميلة) ابن يعقوب الطهوي الكوفي

فارس ، كان صاحب راية أمير المؤمنين (عليه السلام) وكذلك محدّث من الثقات. استشهد في صفين عام ٣٧ ه‍. وأعقب : عبد الله. حدّث أيضا عن الحسن بن عليّ (عليه السلام) وعنه ابنه ، وعطاء بن السائب ، وحصين بن عبد الرحمن ، وعبد الأعلى بن عامر ، وأبو خباب الكلبي. ذكره ابن حبان في الثقات.

تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٨٧. الجرح والتعديل ٨ / ٢٥٢. الغارات ٢ / ٥٨٠.

١١١٦ ـ ميمون بن أبي شبيب الربعي الكوفي

محدّث. ذكره ابن حبان في الثقات ، وقال : قتل في الجماجم. روى عنه الحكم ، وحبيب بن أبي ثابت ، وإبراهيم النخعي. كان صالح الحديث ورجلا تاجرا من أهل الخير.

تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٨٩. لسان الميزان ٧ / ٤٠٦. ميزان الاعتدال ٤ / ٢٣٣.

١١١٧ ـ ميمون (أبو أيوب) ابن مهران بن موسى بن وردان الجزري الكوفي المتوفى ١١٦ ه‍.

تابعي ، نشأ بالكوفة وهو في الطبقة الأولى من التابعين. وكان يحمل على عليّ (عليه السلام) قليل الحديث. مات عام ١١٦ ، ١١٧ ه‍. وروى عن خيرة بنت أبي حدرد الصحابية. وكان مملوكا لامرأة من الأزد ، يقال لها أم نمر ، فأعتقته. خلّف : عمرا ، ومات سنة ١٤٥ ه‍.

الإصابة ٣ / ٤٦٧. أعلام النساء ١ / ٣٩٤. الأعلام ٨ / ٣٠١. البداية والنهاية ٩ / ٣١٤. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩٢. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٥. تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٩٠. تذكرة الحفاظ ١ / ٩٨. جامع الرواة ٢ / ٢٨٧. الجرح والتعديل ٨ / ٢٣٣. حلية الأولياء ٤ / ٨٢. خلاصة الأقوال / ١٩٢. رجال الشيخ الطوسي / ٥٨. رجال

٢١٤

البرقي / ٤. شرح ابن أبي الحديد ٢ / ٩٨ و ٨ / ٢٩٢ و ١٠ / ١٣٩ و ١٧ / ١٠٠ و ١٨ / ١٢٩ و ١٩ / ٢٨٠ و ٢٠ / ٢٢٢ ، ٢٢٥. شذرات الذهب ١ / ١٥٤. الطبقات الكبرى ٤ / ١٦٥ و ٥ / ٣٧١ ، ٣٨٠ ، ٣٩٤ ، ٣٩٥. طبقات الحفاظ / ٣٩. العقد الفريد ٢ / ٢٤١ و ٥ / ١٣ ، ١٠٥ ، ١٧٠ ، ٢٨٣. العبر ١ / ١٤٧. الغدير ٥ / ٢٩ و ٦ / ٢٤٦ و ٧ / ١١٩ و ٨ / ٦٨. الغارات ١ / ١٣٢. قاموس الرجال ٩ / ١٧٨. الكامل في التأريخ ١ / ١٠ و ٥ / ٥٩ ، ٦٢ ، ١٤١ ، ١٩٥ ، ٤٢٩. مجمع الرجال ٦ / ١٧٢. مرآة الجنان ١ / ٢٥١. المشتبه ١ / ٦٠. المعارف / ١٩٨. معجم رجال الحديث ١٩ / ١١٣. منتهى المقال / ٣١٨. نقد الرجال / ٣٦٠. النهاية في غريب الحديث ١ / ١٦٤ و ٢ / ١٩٨ و ٣ / ١٠٠. وفيات الأعيان ٣ / ٢٩ ، ٦٢.

١١١٨ ـ ميناء بن أبي ميناء الزهري الخزاز

محدّث ثقة تابعيّ شيعيّ. أنكر الأئمة حديثه لسوء مذهبه ، وأنّه يغلو في التشيع. مولى عبد الرحمن بن عوف. روى أيضا عن مولاه ، وعثمان ، وابن مسعود ، وأبي هريرة ، وعائشة. ذكره ابن حبان في الثقات. فكان تشيعه من عوامل الجرح والقدح ، بحيث لا يكتب حديثه ولا يتابع منه على شيء ، ولا يأخذ به ما هو عليه من الخير والصّلاح والتقوى.

الإصابة ٣ / ٥٣٦. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩٣. تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٩٧. الجرح والتعديل ٨ / ٣٩٥. لسان الميزان ٦ / ١٤٢. ميزان الاعتدال ٤ / ٢٣٧.

١١١٩ ـ مالك بن حذيم الهمداني

١١٢٠ ـ مالك بن ذاب (زرارة) الكلبي

١١٢١ ـ مالك بن زهير الرقاشي

١١٢٢ ـ مالك بن وديعة القرشي

١١٢٣ ـ المجاشع بن عبد الرحمن

١١٢٤ ـ مخارق بن ضرار المرادي

١١٢٥ ـ مخارق بن علقمة المازني

٢١٥

١١٢٦ ـ المستنير بن معقل الحارثي

١١٢٧ ـ مسلم بن سعيد الباهلي

١١٢٨ ـ المطاع بن المطلب القيني

١١٢٩ ـ مطرف بن حصين العكي

١١٣٠ ـ المهاجر بن حنظلة الجهني

١١٣١ ـ المهاجر بن عتبة الأسدي

فوارس شجعان قتلوا في صفين سنة ٣٧ ه‍ ، بعد أن قاتلوا أهل الشام قتالا شديدا.

وقعة صفين / ٥٥٦ ـ ٦٥٨.

٢١٦

حرف النون

١١٣٢ ـ نابغة بن مخارق بن سليم

محدّث. له أحاديث في زيارة القبور. روى عنه ابنه ربيعة في مسند أحمد. وفي بعض المراجع ، نابغة من غير ذكر اسم الأب والجد. وجاء أنّ والده كان من الصحابة.

لسان الميزان ٦ / ١٤٣.

١١٣٣ ـ ناجية (أبو خفاف) ابن كعب الأسدي العنزي الكوفي

تابعي ، صادق ثقة. روى أيضا عن عمار بن ياسر. وابن مسعود. ذكره ابن حبان في الثقات. وجاء أنّه من الصحابة ، وقيل لا تصح له صحبة.

أسد الغابة ٥ / ٥. الإصابة ٣ / ٥٤٢. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩٤. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٦. تهذيب التهذيب ١٠ / ٣٩٩. الجرح والتعديل ٨ / ٤٨٦. لسان الميزان ٧ / ٤٠٧. ميزان الاعتدال ٤ / ٢٣٩.

١١٣٤ ـ ناعم (أبو عبد الله) ابن اجيل الهمداني المصري المتوفى ٨٠ ه‍.

أحد الفقهاء الثقات. وكان مولى أم سلمة ، وهو من ثقات المصريين مات عام ٨٠ ه‍. وكان من بيت شرف في همدان أصابه سبأ في الجاهلية فصار إلى أم سلمة فأعتقته. ذكره ابن حبان في الثقات. روى عنه : يزيد بن أبي حبيب ، والأعرج ، وكعب بن علقمة التنوخي ، والحارث بن يزيد ، وعبيد الله بن المغيرة :

أسد الغابة ٥ / ٧. الإصابة ٣ / ٥٤٣. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩٥. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٦. تهذيب التهذيب ١٠ / ٤٠٣. المشتبه ١ / ١٦.

٢١٧

١١٣٥ ـ نافع بن الأسود بن قطبة بن مالك التميمي أبو نحيد

فارس ، شاعر ، كان بصفين. ويكنّى أيضا بأبي محمد الأسيدي. شهد فتوح العراق ، ونظم الشعر الكثير في صفين ، ومنه قوله :

ألا أبلغا عنّي عليا تحية

فقد قبل الصمّاء لما استقلت

بنى قبة الإسلام بعد انهدامها

وقامت عليه قصرة فاستقرت

كأنّ نبيا جاءنا حين هدمها

بما سنّ فيها بعد ما قد أبرت

أعيان الشيعة ١ / ٢٠٨. الأعلام ٨ / ٣١٦. الكامل في التأريخ ٢ / ٥١٤. وقعة صفين / ٤٩٢ ، ٥٣٣.

١١٣٦ ـ نافع (أبو محمد) ابن جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف النوفلي المدني المتوفى ٩٩ ه‍.

مدني تابعي ، ثقة مشهور أحد الأئمة. وكان من خيار الناس ، يحج ماشيا وناقته تقاد. أخذ عنه خلق كثير وأفتوا بفتواه. مات سنة ٩٩ ه‍ وأعقب : عبد الرحمن. محمدا. عمر. أبا بكر. عليا.

الأعلام ٨ / ٣١٦. البداية والنهاية ٩ / ١٨٦. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩٥. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٦. تهذيب التهذيب ١٠ / ٤٠٥. تعجيل المنفعة / ٤٩٧. الجرح والتعديل ٨ / ٤٥١. جمهرة أنساب العرب / ١١٦. شذرات الذهب ١ / ١١٦. ابن أبي الحديد ١٤ / ١٢٥ ، ١٩٨ ، ٢٤٧. الطبقات الكبرى ٥ / ٢٠٥. العقد الفريد ٢ / ٥١. الغدر ٦ / ٩٥. قاموس الرجال ٩ / ١٨٣. الكامل في التأريخ ٥ / ٤٤. مرآة الجنان ١ / ٢٠٦. النهاية في غريب الحديث ١ / ٣٢٥ و ٤ / ٢٤٩ ، ٣٠٥. وفيات الأعيان ٦ / ٢٧٧.

١١٣٧ ـ نافع بن عتبة بن أبي وقاص بن زهرة بن كلاب

محدّث ، صحابيّ. سار إلى صفين مع عليّ (عليه السلام) ، وهو ابن أخي سعد بن أبي وقاص. وأمه زينب بنت خالد بن عبيد بن سويد الكنانية. شهد أحدا مع أبيه كافرا ، وعتبة أبوه هو الذي كسر رباعية رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) يوم أحد ، ومات كافرا قبل الفتح ، ثم أسلم نافع يوم فتح مكة.

الإصابة ٣ / ٥٤٥. أسد الغابة ٥ / ١٠. الاستيعاب ٣ / ٥٣٩. تاريخ بغداد ١ / ١٨٥. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩٦. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٦. تهذيب التهذيب

٢١٨

١٠ / ٤٠٨. جامع الرواة ٢ / ٢٨٩. الجرح والتعديل ٨ / ٤٥١. جمهرة أنساب العرب / ١٢٩ ، ٢٧٣. رجال الشيخ الطوسي / ٦٠. الطبقات الكبرى ٥ / ٣٢. الكنى والألقاب ٣ / ١٧٥. مجمع الرجال ٦ / ١٧٣. معجم رجال الحديث ١٩ / ١٢٤. نقد الرجال / ٣٦٠.

١١٣٨ ـ نافع بن عجيرة بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف المطلبي

صحابي ثقة روى عنه خلق كبير ، منهم ابنه محمد ، وعبد الله بن عليّ ابن السائب ، ومحمد بن إبراهيم التيمي. وذكره ابن حبان في الثقات. واختلف في كونه من الصحابة.

وفي بعض المراجع ، نافع بن عجير.

أسد الغابة ٥ / ١٠. الإصابة ٣ / ٥٤٥. تهذيب التهذيب ١٠ / ٤٠٨. الجرح والتعديل ٨ / ٤٥٤.

١١٣٩ ـ نبي أبو المنذر

محدّث. روى عنه سماك. قال : جاء جاثليق إلى عليّ (عليه السلام) ، فأراد أن يسجد له فمنعه ، ذكره ابن أبي حاتم الرازي ، في كتابه.

الجرح والتعديل ٨ / ٥٠٩.

١١٤٠ ـ ١١٤٧ ـ نجي بن سلمة بن جشم بن مالك بن أيد عان بن خريم بن الصدف الحضرمي الكوفي

محدّث. روى عنه ابنه عبد الله ، وأخذ عنه أيضا أولاده : مسلم ، الحسين ، عمران ، الأسقع ، نعيم ، عليّ ، حمزة. قتلوا كلهم بصفين مع أمير المؤمنين (عليه السلام). كان قليل الحديث. وذكره ابن حبان في الثقات. وكان على مطهرة عليّ (عليه السلام). وكان له عشرة أولاد قتل منهم سبعة مع عليّ (عليه السلام).

الأنساب / ١٠٦. تهذيب التهذيب ١٠ / ٤٢٢. الجرح والتعديل ٨ / ٥٠٣. اللباب ١ / ٩٧. ميزان الاعتدال ٤ / ٢٤٨.

٢١٩

١١٤٨ ـ نذير (أبو إياس) الضبّي

محدّث تابعي. وفي بعض المراجع : نزير. أعقب : إياس.

تهذيب التهذيب ١٠ / ٤٢٣. الغدير ١ / ٧١ ، ١٨٦. ميزان الاعتدال ٤ / ٢٤٨. المشتبه في الرجال ٢ / ٦٣٦.

١١٤٩ ـ النزال بن سبرة الهلالي الكوفي من بني هلال بن عامر بن صعصعة

كوفي تابعي ثقة ، من كبار التابعين ، وفي الطبقة الأولى منهم. رأى النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ولم يرو عنه. روى عنه الشعبي ، والضحاك وغيرهما من الرواة. قال : وافقنا من عليّ بن أبي طالب ذات يوم طيب نفس ومزاح ، فقلنا له : حدثنا عن نفسك ، فقال : قد نهى الله عن التزكية ، فقلنا : إنّ الله يقول : وأما بنعمة ربك فحدّث ، قال : كنت امرأ ، أبتدئ فأعطى وأسكت فابتدأ ، وإنّ تحت الجوانح منّي لعلما جما ، سلوني

الاستيعاب ٣ / ٥٧٨. أسد الغابة ٥ / ١٥. الإصابة ٣ / ٥٥٣. تقريب التهذيب ٢ / ٢٩٨. تنقيح المقال ٣ / ٢٦٧. تهذيب التهذيب ١٠ / ٤٢٣. الجرح والتعديل ٨ / ٤٩٨. جمهرة أنساب العرب / ٢٧٤. الطبقات الكبرى ٦ / ٨٤. الغارات ٢ / ٧٣٦.

١١٥٠ ـ نشاء بن مالك الجهني

ذكره الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام) ، وسار على نقله الآخرون من غير زيادة.

تنقيح المقال ٣ / ٢٦٧. جامع الرواة ٢ / ٢٩٠. رجال الطوسي / ٦٠. مجمع الرجال ٦ / ١٧٥. معجم رجال الحديث ١٩ / ١٣١. منتهى المقال / ٣١٨. نقد الرجال / ٣٦٠.

١١٥١ ـ النضر بن عجلان الأنصاري

فارس شاعر ، كان بصفين. وله شعر في الوقعة ، ومنه قوله :

قد كنت عن صفين فيما قد خلا

وجنود صفين لعمري غافلا

قد كنت حقا لا أحاذر فتنة

ولقد أكون بذاك حقا جاهلا

٢٢٠