الإصابة في تمييز الصحابة الجزء ٣

الإصابة في تمييز الصحابة0%

الإصابة في تمييز الصحابة مؤلف:
المحقق: عادل أحمد عبد الموجود و علي محمّد معوّض
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 587

الإصابة في تمييز الصحابة

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: أحمد بن علي بن حجر العسقلاني
المحقق: عادل أحمد عبد الموجود و علي محمّد معوّض
تصنيف: الصفحات: 587
المشاهدات: 3879
تحميل: 568


توضيحات:

بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 587 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 3879 / تحميل: 568
الحجم الحجم الحجم
الإصابة في تمييز الصحابة

الإصابة في تمييز الصحابة الجزء 3

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

وقد ذكر أبو عمر عن ابن الكلبيّ أن له صحبة.

٤٤٨٨ ز ـ عباد بن عبد عمرو (١) : يأتي في عياذ ، بالمثناة من تحت والذال المعجمة.

٤٤٨٨ ـ عباد بن عبيد (٢) : بن التيّهان ذكر أبو عمر من الطبري أنه شهد بدرا.

٤٤٩٠ ـ عباد (٣) : بن عمرو الدّيليّ ، ويقال الليثي.

ذكره البغويّ وغيره في «الصحابة». وروى البخاريّ وابن أبي خيثمة وغيرهما من طريق مسعود بن سعد ، عن عطاء بن السائب ، عن ابن عباد ، عن أبيه ـ أنه رأى النبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم في الجاهلية واقفا في موقف ، ثم رآه بعد ما بعث واقفا فيه ، قال : وجاء رجل من بني ليث فقال لرسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم : ألا أنشدك! قال : «لا». فأنشده بعد الرابعة مدحه له ، فقال : إن كان أحد من الشعراء قد أحسن فقد أحسنت.

قال ابن مندة : رواه جرير ، عن عطاء ، فقال ابن ربيعة عن عباد عن أبيه. رواه شعيب بن صفوان ، عن عطاء ، فقال : عن ابني ربيعة عن أبيهما.

قلت : تقدم فيمن اسمه ربيعة ـ ربيعة بن عباد ، لكنه بكسر المهملة والتخفيف. وقد تقدم في ترجمة ربيعة في حرف الراء ما يقتضي أن لأبيه صحبة. فالظاهر أنه هذا.

٤٤٩١ ز ـ عباد : بن عمرو الأزديّ. ويقال عياذ ، بتحتانية معجمة ، يأتي.

٤٤٩٢ ـ عباد بن عمرو (٤) : له حديث في فتح مكة يرويه أبو عاصم.

ذكره البغويّ والمستغفريّ ، واستدركه أبو موسى.

٤٤٩٣ ـ عباد (٥) : بن قيس بن عامر بن زريق الأنصاريّ الزّرقيّ.

ذكره ابن إسحاق فيمن شهد العقبة وبدرا.

٤٤٩٤ ـ عباد بن قيس (٦) : بن عبسة بن أمية بن مالك بن عامر بن عديّ بن كعب بن الخزرج الأنصاريّ الخزرجيّ.

__________________

(١) الثقات ٣ / ٣٠٦ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٢.

(٢) أسد الغابة ت ٢٧٧٤ ، الاستيعاب ت ١٣٧١.

(٣) أسد الغابة ت ٢٧٧٦.

(٤) أسد الغابة ت ٢٧٧٧.

(٥) أسد الغابة ت ٢٧٧٩ ، الاستيعاب ت ١٣٧٢.

(٦) الثقات ٣ / ٣٠٦ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٢ ، الاستبصار ١٢٧ ، الاستيعاب ت ١٣٧٤.

٥٠١

ذكره ابن سعد فيمن شهد بدرا هو وأخوه سبيع ، قال : وهو عمّ أبي الدّرداء.

ذكره ابن إسحاق ، وعروة ، والواقديّ ، وغيرهم فيمن استشهد بمؤتة ، ويقال اسمه عبادة ، بالضّم والتخفيف وزيادة هاء.

٤٤٩٥ ـ عبّاد (١) : بن قيظي الأنصاريّ الحارث ، أخو عبد الله وعقبة.

لهم صحبة ، واستشهدوا يوم جسر أبي عبيد ، قاله أبو عمر.

٤٤٩٦ ـ عبّاد : بن كثير الأنصاريّ الأشهليّ.

ذكره الأمويّ في مغازيه أنه استشهد باليمامة. واستدركه ابن فتحون.

٤٤٩٧ ـ عباد (٢) : بن مرّة الأنصاريّ ، ويقال : مرّة بن عباد. ذكره ابن مندة ، قال :

عداده في الشّاميين.

روى حديثه سعيد بن سنان ، عن أبي الزّاهريّة ، عن جبير بن نفير عنه ـ أنه خرج يوما فإذا النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم متغير اللون ، فسأله ، فقال : من الجوع الحديث.

ورواه(٣) أبان بن أبي عيّاش ، عن سعيد بن المسيّب ، عن مرة بن عباد.

قلت : أخرجه ابن قانع من طريقه فيمن اسمه مرّة.

٤٤٩٨ ـ عبّاد (٤) : بن ملحان الأنصاريّ الأوسيّ.

شهد أحدا ، واستشهد يوم الجسر. ذكره العدويّ.

٤٤٩٩ ـ عباد (٥) : بن نهيك الأنصاريّ الخطميّ. ذكر أبو عمر أنه الّذي أخبر قومه بأن القبيلة(٦) قد حوّلت.

قلت : وقد تقدّم هذا في ترجمة عباد بن بشر بن قيظي.

٤٥٠٠ ـ عبّاد : بن نوفل بن خراش العبديّ ثم المحاربي.

ذكر أبو عبيدة أنه وفد هو وابنه عبد الرّحمن على النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم مع وفد عبد القيس قاله

__________________

(١) أسد الغابة ت ٢٧٨٠ ، الاستيعاب ت ١٣٧٤.

(٢) أسد الغابة ت ٢٧٨١ ، الثقات ٣ / ٣٠٢ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٣.

(٣) في أ : قال عبد.

(٤) الاستيعاب ت ١٣٧٥.

(٥) أسد الغابة ت ٢٧٨٣ ، الاستيعاب ت ١٣٧٦.

(٦) في أ : القبلة.

٥٠٢

الرّشاطي(١) . قال : ولم يذكره أبو عمر ، ولا ابن فتحون.

٤٥٠١ ـ عبّاد : بن وهب الأنصاريّ.

يقال : إنه الّذي أخبر قومه بأن القبلة قد تحوّلت(٢) . والمحفوظ في ذلك عباد بن بشر ابن قيظي.

٤٥٠٢ ـ عبّاد الزّرقيّ : يأتي في عبادة.

٤٥٠٣ ـ عبّاد العبديّ (٣) : والد ثعلبة.

قال ابن حبّان : يقال إن له صحبة. وروى الطّبراني ، وابن السّكن ، وابن شاهين ، من طريق قيس بن الرّبيع ، عن الأسود بن قيس(٤) ، عن ثعلبة بن عباد ، عن أبيه ، قال : لا أدري كم سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول أزواجا وأفرادا : «ما من عبد يتوضّأ فيحسن الوضوء ، فيغسل وجهه حتّى يسيل الماء على ذقنه ...» الحديث. في فضل الوضوء. تفرد به قيس بن الرّبيع ، قاله ابن السّكن.

قال ابن يونس وابن ماكولا وأبو عمر : هو بكسر المهملة وتخفيف الموحدة. وذكره ابن مندة وغيره في تضاعيف من اسمه عبّاد بالمشددة. فالله أعلم.

٤٥٠٤ ـ عبّاد العدويّ (٥) :

ذكره البخاريّ في «الصّحابة» ، قاله ابن مندة ، وروى البخاريّ ، وابن السّكن ، والباوردي ، من طريق ثابت بن محمد ، عن أبي بكر بن عياش ، عن ليث بن أبي سليم ، عن عائشة بنت ضرار ، عن عباد العدويّ ، قال : قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم : «ويل للأمناء ، وويل للعرفاء»(٦) .

قال ابن مندة : ورواه غيره ، فقال : عن عباد ، عن رجل من أصحاب النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم .

__________________

(١) في أ : المرشاطي.

(٢) في أ : بتحويل القبلة.

(٣) أسد الغابة ت ٢٧٦٢.

(٤) في أبن ثعلبة.

(٥) أسد الغابة ت ٢٧٧٥.

(٦) أخرجه أحمد في المسند ٢ / ٣٥٢ عن أبي هريرة بزيادة في أوله وآخره ، وعبد الرزاق في المصنف حديث رقم ٢٠٦٦٠ ، والبيهقي في السنن الكبرى ١٠ / ٩٧. وأورده الهيثمي في الزوائد ٥ / ٢٠٣ عن أبي هريرة ولفظه. ويل للأمراء وويل للعرفاء ، وويل للأمناء الحديث. قال الهيثمي رواه أحمد ورجاله ثقات في طريقين من أربعة. ورواه أبو يعلى والبزار.

٥٠٣

وقال ابن السّكن : لم يصح حديثه ، ولم يذكر سماعا ، ومخرجه عن ليث بن أبي سليم أحد الضّعفاء.

٤٥٠٥ ـ عبّاد الشيبانيّ :

ذكره البغويّ ، وقال : روى ابن وهب من طريق أبي عبد الرّحمن المعافريّ ، عن عبّاد الشّيبانيّ ، قال : قال رسول الله : «من قال بعد المغرب أو الصّبح : لا إله إلّا الله وحده لا شريك له ...» الحديث.

ذكر من اسمه عباد ، بكسر أوله والتخفيف

٤٥٠٦ ـ عبّاد (١) : بن خالد الغفاريّ. تقدم في عبّاد.

٤٥٠٧ ـ عبّاد : بن عمرو الدئليّ. تقدّم في عبّاد أيضا.

٤٥٠٨ ـ عباد العبديّ : والد ثعلبة. تقدم في عبّاد أيضا.

ذكره من اسمه عبادة ، بالضّم والتخفيف ، وزيادة هاء آخره

٤٥٠٩ ـ عبادة (٢) : بن الأشيب العنزيّ ، بسكون النون.

قال ابن مندة : عداده في أهل فلسطين ، ثم ساق من طريق مطرف بن أبي الجبير بن المصادق بن أمية العنزي ، عن أبيه ، عن جدّه المصادق ، عن عبادة بن الأشيب العنزي ، قال : خرجت إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم فأسلمت ، فكتب لي كتابا : «من محمّد نبيّ الله إلى عبادة بن أشيب ، إنّي أمّرتك على قومك ...» الحديث.

وفي إسناده مجهولون ، وأخرجه الإسماعيلي في معجم الصّحابة من هذا الوجه ، وساق الحديث بتمامه ، وفي آخره قال : فجئت إلى قومي فأسلموا.

٤٥١٠ ـ عبادة بن أوفى (٣) : أو ابن أبي أوفى ، ابن حنظلة بن عمرو بن رياح بن جعونة بن الحارث بن نمير بن عامر بن صعصعة ، أبو الوليد النميري.

قال ابن مندة : اختلف في صحبته ، وعداده في أهل الشّام ، وروى عنه أبو سلام ، وربيعة بن يزيد. وتعقبه أبو نعيم بأنه شامي. روى عن عمرو بن عبسة فيمن أعتق مسلما ، قال : ولم يذكره أحد في الصّحابة.

__________________

(١) أسد الغابة ت ٢٧٨٥.

(٢) أسد الغابة ت ٢٧٨٦ ، الاستيعاب ت ١٣٧٧ ، تبصير المشتبه ٣ / ١٠٢٨ ، الإكمال ٧ / ٤٤.

(٣) أسد الغابة ت ٢٧٨٧ ، الاستيعاب ت ١٣٧٨.

٥٠٤

وردّ عليه ابن الأثير بأن ابن عبد البرّ ذكره وهو ردّ عجيب ، فإن ابن عبد البرّ بعد أبي نعيم ، فكيف يردّ عليه قوله بمن جاء بعده ، مع أن أبا عمر قال مع ذلك : يقال : إن حديثه مرسل.

قلت : وقد استوعب ابن عساكر ترجمته ، فلم يذكر ما يدلّ على أن له صحبة ، وذكره في التّابعين البخاريّ ، وابن أبي حاتم ، وأبو زرعة الدّمشقيّ ، وأبو بكر بن عيسى ، وأبو الحسين بن سميع ، وابن حبّان ، وغيرهم.

٤٥١١ ـ عبادة بن الخشخاش (١) : بمعجمات ، ابن عمرو بن عمارة بن مالك بن عمرو البلويّ ، حليف الأنصار. نسبه ابن الكلبيّ.

ذكره ابن إسحاق فيمن استشهد بأحد ، ودفن هو والمجذّر بن ذياد ، والنّعمان بن مالك في قبر واحد

وذكر ابن إسحاق وأبو معشر في «البدريّين» ، وسماه الواقديّ عبدة ، وسماه أبو عمر عبّاد ، بالفتح والتّشديد بغيرها. وقال فيه ابن مندة : العنبريّ ، وهو وهم منه ، فإنّهم اتفقوا على أنه بلويّ ، وأنه حليف بني سليم.

وقد روى ابن مندة من طريق يونس بن بكير عن ابن إسحاق : وقتل يوم أحد من بني عوف بن الخزرج ، ثم من بني سالم عبادة بن الخشخاش. قال ابن الأثير : لعل ابن مندة رأى الخشخاش العنبريّ في الصّحابة ، فظن أن هذا ولده ، وليس كذلك.

٤٥١٢ ـ عبادة (٢) : بن رافع الأنصاريّ.

ذكره المستغفريّ ، وروى من طريق ثابت بن سعد ، حدّثني عمّي خالد بن ثابت ، عن عبادة بن رافع ـ وكان من أصحاب النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم ـ قال : إن المؤمنين إذا التقيا فيحضرهما سبعون حسنة فأيهما أبش لصاحبه ، كان له تسع وستون ، وللآخر حسنة.

٤٥١٣ ـ عبادة : بن سعد بن عثمان الزّرقيّ. يأتي في عبادة الزّرقيّ.

٤٥١٤ ـ عبادة : بن الشماخ ، أو عوانة. ذكره أبو عمر مختصرا.

٤٥١٥ ـ عبادة بن الصّامت (٣) : بن قيس بن أصرم بن فهر بن قيس بن ثعلبة بن غنم بن

__________________

(١) أسد الغابة ت ٢٧٨٨ ، الاستيعاب ت ١٣٧٩.

(٢) أسد الغابة ت ٢٧٨٩.

(٣) أسد الغابة ت ٢٧٩١ ، الاستيعاب ت ١٣٨٠ ، طبقات ابن سعد ٣ / ٥٤٦ و٦٢١ ـ تاريخ خليفة ١٦٨ التاريخ الكبير ٦ / ٩٢ ـ المعارف ٢٥٥ ـ ٣٢٧ ـ تاريخ الفسوي ١ / ٣١٦ ـ الجرح والتعديل ٦ / ٩٥

٥٠٥

سالم بن عوف بن عمرو بن عوف بن الخزرج الأنصاريّ الخزرجيّ ، أبو الوليد.

قال خليفة بن خيّاط : وأمه قرّة العين بنت عبادة بن نضلة بن العجلان.

شهد بدرا. وقال ابن سعد : كان أحد النقباء بالعقبة ، وآخى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم بينه وبين أبي مرثد الغنويّ ، وشهد المشاهد كلّها بعد بدر.

وقال ابن يونس : شهد فتح مصر ، وكان أمير ربع المدد.

وفي الصّحيحين ، عن الصّنابحي ، عن عبادة ، قال : أنا من النّقباء الذين بايعوا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم ليلة العقبة الحديث.

وروى عن النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم كثيرا.

وروى عنه أبو أمامة ، وأنس ، وأبو أبيّ أنس ابن أم حرام ، وجابر ، وفضالة بن عبيد(١) من الصّحابة ، وأبو إدريس الخولانيّ ، وأبو مسلم الخولانيّ. وعبد الرّحمن بن عسيلة الصّنابحي ، وحطان الرّقاشي ، وأبو الأشعث الصّنعاني ، وجبير بن نفير ، وجنادة بن أميّة ، وغيرهم من كبار التّابعين ومن بعدهم. وبنوه : الوليد ، وعبد الله ، وداود ، وآخرون.

أخرج حميد بن زنجويه في كتاب التّرغيب ، من طريق أبي الأشعث أنه راح إلى مسجد دمشق ، فلقي شداد بن أوس والصّنابحي ، فقالا : اذهب بنا إلى أخ لنا نعوده ، فدخلا على عبادة ، فقالا : كيف أصبحت؟ فقال : أصبحت بنعمة من الله وفضل.

قال عبد الصّمد بن سعيد في تاريخ حمص : هو أول من ولى قضاء فلسطين.

ومن(٢) مناقبه ما ذكره في المغازي لابن إسحاق : حدّثني أبي إسحاق بن يسار ، عن عبادة(٣) بن الصّامت ، قال : لما حارب بنو قينقاع بسبب ما أمرهم عبد الله بن أبي ، وكانوا حلفاءه ، فمشى عبادة بن الصّامت ، وكان له من الحلف مثل الّذي لعبد الله بن أبيّ ، فخلعهم وتبرّأ إلى الله ورسوله من حلفهم ، فنزلت :( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصارى ) [المائدة ٥١] الآية.

__________________

المستدرك ٣ / ٣٥٤ ـ ٣٥٧ ـ الاستبصار ١٨٨ ـ ١٨٩ ـ تاريخ ابن عساكر : عبادة ٨ / ٤٢٧ / ٢ ، تهذيب الكمال ٦٥٥ ـ تاريخ الإسلام ٢ / ١١٨ ـ العبر ١ / ٣٥ ـ تذهيب التهذيب ٥ / ١١١ ـ ١١٢ ـ خلاصة تهذيب الكمال ١٨٨ ـ شذرات الذهب ١ / ٤٠ و٦٢ ـ تهذيب ابن عساكر ٧ / ٢٠٩ ، سير أعلام النبلاء ٢ / ٥.

(١) في أ : وفضالة بن عبيد ومن بعدهم.

(٢) سقط في ج.

(٣) في أ : عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت.

٥٠٦

وذكر خليفة أن أبا عبيدة ولّاه إمرة حمص ، ثم صرفه ، وولى عبد الله بن قرط.

وروى ابن سعد في ترجمته من طريق محمد بن كعب القرظي أنه ممّن جمع القرآن في عهد النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم .

وكذا أورده البخاريّ في «التّاريخ»(١) من وجه آخر عن محمد بن كعب ، وزاد : فكتب يزيد بن أبي سفيان إلى عمر : قد احتاج أهل الشّام إلى من يعلّمهم القرآن ويفقههم ، فأرسل معاذا وعبادة وأبا الدّرداء ، فأقام عبادة بفلسطين.

وقال السراج في تاريخه : حدّثنا قتيبة ، حدّثنا جرير ، عن منصور ، عن مجاهد ، عن جنادة : دخلت على عبادة ـ وكان قد تفقّه في دين الله. هذا سند صحيح.

وفي مسند إسحاق بن راهويه ، «والأوسط» للطّبرانيّ ، من طريق عيسى بن سنان ، عن يعلى بن شداد ، قال : ذكر معاوية الفرار من الطّاعون ، فذكر قصة له مع عبادة ، فقام معاوية عند المنبر بعد صلاة العصر ، فقال : الحديث كما حدّثني عبادة ، فاقتبسوا منه ، فهو أفقه مني.

ولعبادة قصص متعددة مع معاوية ، وإنكاره عليه أشياء ، وفي بعضها رجوع معاوية له ، وفي بعضها شكواه إلى عثمان منه ، تدلّ على قوته في دين الله ، وقيامه في الأمر بالمعروف.

وروى ابن سعد في ترجمته أنه كان طوالا جميلا جسيما ، ومات بالرّملة سنة أربع وثلاثين.

وكذا ذكره المدائنيّ ، وفيها أرّخه خليفة بن خياط ، [وآخرون ، منهم من قال : مات بيت المقدس](٢) .

وأورد ابن عساكر في ترجمته أخبارا له مع معاوية تدلّ على أنه عاش بعد ولاية معاوية الخلافة ، وبذلك جزم الهيثم بن عديّ.

وقيل : إنه عاش إلى سنة خمس وأربعين.

٤٥١٦ ـ عبادة بن طارق الأنصاريّ : ذكر الواقديّ فيمن قسم عمر بن الخطاب بينهم خيبر لمّا أجلى اليهود عنها ، واستدركه ابن فتحون.

__________________

(١) في أ : في تاريخه.

(٢) سقط في أ.

٥٠٧

٤٥١٧ ـ عبادة بن عبد الله : بن أبيّ بن سلول الخزرجيّ ، أخو عبد الله بن عبد الله.

مات أبوه سنة تسع ، وكان هذا حينئذ رجلا ، وله ولد اسمه جليحة تزوّج زيد بن ثابت بنته أمامة. ذكروه في أنساب الخزرج.

٤٥١٨ ـ عبادة (١) : بن عمرو بن محصن الأنصاريّ.

ذكره العسكريّ ، وقال أبو أحمد : إنه استشهد يوم بئر معونة. وكذا ذكره خليفة بن خيّاط.

٤٥١٩ ـ عبادة بن قرط (٢) : أو قرص بن عروة بن بجير بن مالك بن قيس بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة الضبي(٣) .

نزل البصرة. قال ابن حبّان : له صحبة. والصّحيح أنه ابن قرص بالصّاد ، ذكره البخاريّ عن علي بن المديني ، عن رجل من قومه.

وروى أحمد من طريق حميد بن هلال ، قال : قال عبادة بن قرط : إنكم لتأتون أمورا هي أدقّ في أعينكم من الشّعر كنّا نعدّها على عهد رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم من الموبقات.

وأدخل أحمد في مسندة والحارث والطّيالسي وغيرهم بين حميد وعبادة رجلا ، وهو أبو قتادة العدويّ.

وروى الطّبرانيّ من طريق حميد بن هلال أيضا ، عن عبادة بن قرط اللّيثي أنه قال للخوارج حين أخذوه بالأهواز : ارضوا بما رضي به رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم منّي ، حين أسلمت ، قال بالشّهادتين ، قال : فأخذوه فقتلوه.

قال ابن حبّان : كان ذلك سنة إحدى وأربعين.

وأخرجه البغويّ مطوّلا ، وفي أوله أن عبادة بن قرط غزا ، فلما رجع ، وكان قريبا من الأهواز ، سمع أذانا فقصده ليصلّي جماعة ، فأخذه الخوارج ، فذكره.

وأخرجه من وجه آخر ، قال فيه : عن عبادة بن قرط أو قرص ، وكان له صحبة.

__________________

(١) أسد الغابة ت ٢٧٩٢.

(٢) أسد الغابة ت ٢٧٩٤ ، الاستيعاب ت ١٣٨٢ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٤ ، الطبقات ٢٩ ، ١٧٤ ، الجرح والتعديل ٦ / ٩٥ ، التاريخ الكبير ٦ / ٩٣ ، التاريخ الصغير ١ / ١١٥ ، المحن ١٢٦ ، ١٢٧ ، الوافي بالوفيات ١٦ / ٦٢٠ ، حلية الأولياء ٢ / ١٦ ، تعجيل المنفعة ٢٠٩ ، تلقيح فهوم أهل الأثر ٣٨٤ ، الإكمال ٧ / ١١١ ، بقي بن مخلد ٧٤٤ ، ذيل الكاشف ٧٢٩.

(٣) في أالليثي.

٥٠٨

٤٥٢٠ ـ عبادة بن قيس (١) : تقدم في عباد.

٤٥٢١ ـ عبادة (٢) : بن مالك الأنصاريّ. يأتي في عباية.

٤٥٢٢ ـ عبادة (٣) الزّرقيّ :

قال موسى بن هارون : له صحبة ، ومن زعم أنه عبادة بن الصّامت فقد وهم.

وقال ابن أبي حاتم ، عن أبيه : كان من أصحاب النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم .

وقال ابن حبّان : له صحبة. وقال أبو عمر : لا ندفع صحبته.

وقال ابن السّكن : يقال له صحبة ، وليس له غير حديث واحد ، ثم أخرجه من طريق عبد الرّحمن بن حرملة ، عن يعلى ، عن عبد الرّحمن بن هرمز ـ أن عبد الله بن عبادة الزّرقيّ أخبره أنه كان يصيد العصافير ، قال : فرآني أبي عبادة ، وقد أخذت عصفورا فنزعه مني ، وقال : «إنّ رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم حرّم ما بين لابتيها». قال : وكان عبادة من أصحاب النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم .

وهكذا أخرجه البخاريّ في تاريخه ، وموسى بن هارون ، وأبو نعيم.

وذكر ابن مندة أن دحيما وغيره رووه عن أبي ضمرة ، فقالوا عباد.

قلت : وكذا قال عبد الرّحمن(٤) بن أحمد في زيادات المسند ، عن محمد بن عبادة ، وغيره ، عن أبي ضمرة. ووجدت الّذي أشار إليه موسى بن هارون عن أحمد في مسندة ، فإنه خرّج الحديث عن علي بن المديني ، عن أنس بن عياض ، وهو أبي ضمرة ، فقال فيه : إن عبد الله بن عباد الزّرقيّ أخبره أنه كان يصيد العصافير ، قال : فرآني عبادة بن الصّامت ، وترجّح قول من قال فيه عبادة الزّرقيّ رواية ابن وهب التي أخرجها ابن السّكن من طريقه ، عن يحيى بن عبد الله بن سالم عن عبد الرّحمن بن حرملة.

وقد تقدّم في ترجمة سعد بن عثمان الزّرقيّ أن له ابنا يقال له عبادة له صحبة ، فهو هذا.

__________________

(١) أسد الغابة ت ٢٧٩٥ ، الاستيعاب ت ١٣٨٣.

(٢) أسد الغابة ت ٢٧٩٦.

(٣) أسد الغابة ت ٢٧٩٠ ، الاستيعاب ت ١٣٨٤ ، الثقات ٣ / ٣٠٤ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٤ ، تقريب التهذيب ١ / ٣٩٦ ، الجرح والتعديل ٦ / ٩٥ ، ذيل الكاشف ٧٢٩ ، تهذيب التهذيب ٥ / ١١٤ ، التاريخ الكبير ٦ / ٩٤ ، الوافي بالوفيات ١٦ / ٦٢٠ ، تهذيب الكمال ٢ / ٦٥٧ ، التحفة اللطيفة ٢ / ٢٨١ ، خلاصة تذهيب ٢ / ٣٣.

(٤) في أعبد الله.

٥٠٩

وقد ذكر ابن سعد أنّ النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم مسح رأس عبادة بن سعد بن عثمان الزّرقيّ.

قلت : وله في هذا قصّة ذكرتها في ترجمة والده أبي عبادة سعد بن عثمان الزرقيّ.

والله أعلم.

ذكر من اسمه العباس

٤٥٢٣ ـ العباس بن أنس (١) : بن عامر السّلمي ثم الرّعلي.

تقدّم نسبه في ترجمة ولده أنس بن العبّاس.

ذكر ابن إسحاق من طريق أبي بكر بن أبي الجهم ، قال : كان العبّاس بن أنس شريكا لعبد الله بن عبد المطّلب والد النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم ، ثم شهد الخندق مع المشركين ، فلما هزم الله الأحزاب أسلم العباس في بني سليم. أخرجه أبو موسى.

وحكى أبو الفرج الأصبهانيّ أنه كان رئيس بني سليم ، قال : وأثنى عليه خفاف بن ندبة السّلمي لما مات ، فقال : كان يتقي بخيله عند الموت ، ولا يكالب الصّعاليك على الأسلاب ، ولا يقتل الأسرى ، قال : وكان موته في زمن النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم ، وكان ابنه أنس بن العباس من الأمراء في الفتوح.

وقد تقدّم ذكر ولده رزين بن أنس.

وقال المرزبانيّ في معجم الشّعراء : هو العبّاس بن ريطة ، وهي والدته ، وكان ربما ينسب إليها ، وأنشد له قوله :

وأهلكني أن لا يزال يكيدني

أخو حنق في القوم حرّاب عامر

أكبّ إذا ما الخيل كانت كأنّها

قنابل يملؤها قنا متواتر

[الطويل]

قال : ويروي لولده أنس.

٤٥٢٤ ـ العبّاس (٢) : بن عبادة بن نضلة بن مالك بن العجلان بن زيد بن غنم بن سالم بن عوف الأنصاريّ الخزرجيّ. من أصحاب العقبة.

ذكر ابن إسحاق ، قال : حدّثني معبد بن كعب ، عن أخيه عبد الله ، عن أبيه ، قال :

__________________

(١) أسد الغابة ت ٢٧٩٧.

(٢) الثقات ٣ / ٢٨٨ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٥ ، الوافي بالوفيات ١٦ / ٦٣٤ ، التحفة اللطيفة ٢ / ٢٨٥ ، أسد الغابة ت ٢٧٩٨ ، الاستيعاب ت ١٣٨٥.

٥١٠

خرجنا إلى مكّة معنا حجّاج قومنا فذكر الحديث في قصّة بيعة العقبة. قال : فقال العبّاس بن عبادة بن نضلة : يا معشر الخزرج ، هل تدرون علام تأخذون محمدا؟ فإنكم تأخذونه على حرب الأحمر والأسود ، فإن كنتم ترون أنكم إذا نهكتم أسلمتموه ، فمن الآن فاتركوه ، وإن صبرتم على ذلك فخذوه. قال : فقلنا : بل نأخذه على ذلك.

قال ابن إسحاق : فحدّثني عاصم بن عمر بن قتادة ، وعبد الله بن أبي بكر نحوه ، قال : فقال عاصم : والله ما قال ذلك العبّاس إلا ليشدّ لرسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم العقد. قال : وقال عبد الله بن أبي بكر ما قال ذلك إلا لمحضر عبد الله بن أبيّ بن سلول.

قال : وأقام العبّاس بمكّة حتى هاجر مع رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم إلى المدينة فهاجر ، وكان أنصاريّا مهاجريا ، واستشهد بأحد.

٤٥٢٥ ـ العبّاس (١) : بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشيّ الهاشميّ. عمّ رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم ، أبو الفضل. أمه نتيلة بنت جناب بن كلب.

ولد قبل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم بسنتين ، وضاع وهو صغير ، فنذرت أمه إن وجدته أن تكسو البيت الحرير ، فوجدته فسكت البيت الحرير ، فهي أوّل من كساه ذلك ، وكان إليه في الجاهليّة السّقاية والعمارة ، وحضر بيعة العقبة مع الأنصار قبل أن يسلم ، وشهد بدرا مع المشركين مكرها ، فأسر فافتدى نفسه ، وافتدى ابن أخيه عقيل بن أبي طالب ، ورجع إلى مكّة ، فيقال : إنه أسلم ، وكتم قومه ذلك ، وصار يكتب إلى النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم بالأخبار ، ثم هاجر قبل الفتح بقليل ، وشهد الفتح ، وثبت يوم حنين ، وقال النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم : «من آذى العبّاس فقد آذاني(٢) ، فإنّما عمّ الرّجل صنو أبيه» ، أخرجه الترمذيّ في قصّة.

وقد حدّث عن النّبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم بأحاديث ، روى عنه أولاده ، وعامر بن سعد ، والأحنف بن قيس ، وعبد الله بن الحارث ، وغيرهم.

__________________

(١) الثقات ٣ / ٢٨٨ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٥ ، الطبقات ٤ ، طبقات فقهاء اليمن ١٣٦ ، ١٧٥ ، بقي ابن مخلد ٨٧ ، تقريب التهذيب ١ / ٣٩٧ ، الجرح والتعديل ٦ / ٢١٠ ، تهذيب التهذيب ٥ / ١٢٢ ، التاريخ الصغير ١ / ١٥ ، ٦٩ ، ٧٠ ، التاريخ الكبير ٧ / ٢ ، أزمنة التاريخ الإسلامي ٦٩٠ ، الوافي بالوفيات ١٦ / ٦٢٩ ـ الطبقات الكبرى ١ / ٨٨ ، ٤٩٨ ، ٢ / ١٨٢ ـ ٩ / ١٠٨ ، تهذيب الكمال ٢ / ٦٥٨ ، تاريخ الإسلام ٣ / ١٣ ، الأعلام ٣ / ٢٦٢ ، الرياض المستطابة ٢٠٩ ، الاستبصار ١٤٣ ، ١٦٣ ، ١٦٤ ، أسد الغابة ت ٢٧٩٩ ، الاستيعاب ت ١٣٨٦.

(٢) أخرجه أحمد في المسند ٤ / ١٦٥ ، عن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث. ابن عبد المطلب

الحديث. وابن سعد في الطبقات ٤ : ١ : ١٧ ، وابن عساكر في التاريخ ٧ / ٢٣٧ ، وأورده المتقي الهندي في كنز العمال حديث رقم ٣٣٤٠١.

٥١١

وقال ابن المسيّب ، عن سعد : كنا مع النّبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم ، فأقبل العبّاس ، فقال : «هذا العبّاس أجود قريش كفّا وأوصلها». أخرجه النسائي.

وأخرج البغويّ في ترجمة أبي سفيان بن الحارث بن عبد المطّلب بسند له إلى الشّعبي ، عن أبي هياج ، عن أبي سفيان بن الحارث ، عن أبيه ، قال : كان العبّاس أعظم الناس عند رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم ، والصّحابة يعترفون للعباس بفضله ويشاورونه ، ويأخذون رأيه.

ومات بالمدينة في رجب أو رمضان سنة اثنتين وثلاثين ، وكان طويلا جميلا أبيض.

٤٥٢٦ ـ العبّاس : بن عتبة بن أبي لهب الهاشميّ.

مات أبوه كافرا بدعوة النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم قبل الهجرة ، وخلف هذا ، وكان عند وفاة النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم رجلا ، وله ولد اسمه الفضل شاعر مشهور ، وهو صاحب الأبيات المشهورة في مدح علي :

ما كنت أحسب هذا الأمر منصرفا

عن هاشم ثمّ منها عن أبي الحسن

[البسيط]

٤٥٢٧ ـ عباس بن قيس الحجري (١)

ذكره البغويّ. وقال : بلغني أنه حدّث عن النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم فيما رواه(٢) عن ربه تعالى ، قال : «يا ابن آدم ، أعطيتك ثلاثا لم يكن لك في ذلك حق : «ثلث مالك يكفّر خطاياك بعدك ...» الحديث.

وذكره المستغفريّ ولم يورد له شيئا. وأخرج الإسماعيلي الحديث المذكور من طريق قيس بن بدر الحجريّ ، عن عبّاس بن قيس ، فذكره.

٤٥٢٨ ـ عباس بن قيس : بن عامر بن خلدة بن مخلد بن عامر بن زريق الأنصاريّ الزّرقيّ.

ذكر الرّشاطيّ عن ابن الكلبيّ أنه شهد العقبة. قال ولم يذكره أبو عمر ولا ابن فتحون.

٤٥٢٩ ـ العباس بن مرداس (٣) : بن أبي عامر بن حارثة بن عبد قيس(٤) بن رفاعة بن

__________________

(١) أسد الغابة ت ٢٨٠٠ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٥.

(٢) في أ : فيما يرويه.

(٣) أسد الغابة ت ٢٨٠١ ، الاستيعاب ت ١٣٨٧ ، الثقات ٣ / ٢٨٨ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٥ ، تاريخ جرجان ٢٨١ ، الطبقات ٥٠ ، ١٨١ ، تقريب التهذيب ١ / ٣٩٩ ، الجرح والتعديل ٦ / ٢١٠ ، تهذيب التهذيب ٥ / ١٣٠ ، أزمنة التاريخ الإسلامي ١٩١ ، التاريخ الكبير ٧ / ٢ ، الوافي بالوفيات ١٦ / ٦٣٤ ، الطبقات الكبرى ٩ / ٨ ، تهذيب الكمال ٢ / ٦٦٠ ، الأعلام ٣ / ٢٦٧ ، التحفة اللطيفة ٢ / ٢٨٨ ، خلاصة تذهيب ٢ / ٣٧ ، تاريخ من دفن بالعراق ٢٨٦ ، الإكمال ٢ / ٤٣ ، الكاشف ٢ / ٦٨ ، تلقيح فهوم الأثر ٣٧٣.

(٤) في أ : بن عبس.

٥١٢

الحارث بن يحيى بن الحارث بن بهثة بن سليم ، أبو الهيثم السلميّ.

مات أبوه وشريكة حرب بن أمية والد أبي سفيان في يوم واحد ، قتلهما الجنّ ، ولهما في ذلك قصّة.

وشهد العبّاس بن مرداس مع النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم الفتح وحنينا ، وهو القائل لما أعطى النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم الأقرع بن حابس وعيينة بن حصن من غنائم حنين أكثر مما أعطاه : أتجعل نهبي ونهب العبيد بين عيينة والأقرع

وما كان حصن ولا حابس

يفوقان مرداس في مجمع(١)

[المتقارب]

الأبيات.

والعبيد بالتصغير : اسم فرسه.

وقال ابن سعد : لقي النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم بالمشلّل وهو متوجّه إلى فتح مكّة ، ومعه سبعمائة من قومه ، فشهد بهم الفتح.

وذكر ابن إسحاق أن سبب إسلامه رؤيا رآها في صنمه ضمار.

وزعم أبو عبيدة أن الخنساء الشّاعرة المشهورة أمّه.

وقد حدّث عن النّبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم ، وروى عنه كنانة ، وعبد الرّحمن بن أنس السّلمي ، ويقال : إنه ممن حرّم الخمر في الجاهليّة.

وسأل عبد الملك بن مروان جلساءه : من أشجع النّاس في شعره؟ فتكلموا في ذلك ، فقال : أشجع الناس العبّاس بن مرداس في قوله :

أكرّ على الكتيبة لا أبالي

أحتفي كان فيها أم سواها(٢)

[الوافر]

وكان ينزل البادية بناحية البصرة.

٤٥٣٠ ـ العبّاس بن معديكرب الزّبيدي (٣) :

__________________

(١) البيتان العباس بن مرداس ، انظر تاريخ الطبري ٣ / ٩١ ، وانظر سيرة ابن هشام مع الروض ٤ / ١٥٤.

(٢) البيت من الوافر ، وهو العباس بن مرداس في خزانة الأدب ٢ / ٤٣٨ ، وشرح ديوان الحماسة للمرزوقي ص ١٥٨ ، وبلا نسبة في الإنصاف ١ / ٢٩٦ ، وخزانة الأدب ٣ / ٤٣٨ ، أسد الغابة ت (٢٨٠١) ، الاستيعاب ت (١٣٨٧) ، وفي عيون الأخبار ٢ / ١٩٤.

(٣) أسد الغابة ت ٢٨٠٢ ، الثقات ٣ / ٢٨٩ ، تجريد أسماء الصحابة ١ / ٢٩٥.

الإصابة/ج٣/م٣٣

٥١٣

قال ابن حبّان والمستغفريّ : له صحبة ، واستدركه أبو موسى.

٤٥٣١ ـ العبّاس الحميدي : ذكره ابن أبي حاتم عن أبيه ، فقال : روى الأويسي عن سعيد بن عبد الرّحمن ، عن عبد الله بن رافع ، عن ابن عبّاس الحميدي(١) ، عن أبيه ، عن النبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم : «كيف بكم إذا فسق شبابكم ...» الحديث.

٤٥٣٢ ـ العبّاس (٢) : مولى بني هاشم.

روى ابن مندة من طريق قيس بن الرّبيع ، عن عاصم بن سليمان ، عن العبّاس مولى بني هاشم ـ قديم أدرك النّبيّصلى‌الله‌عليه‌وسلم ، قال : خرج رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وسلم إلى المسجد ، فرأى نخامة في المسجد في القبلة فحكّها ثم لطخها بزعفران.

٤٥٣٣ ـ العباس الرّعلي (٣) :

استدركه ابن فتحون ، وعزاه للطّبريّ ، وقال : ليس هو ابن مرداس.

قلت : إلا أني أظنّ أنه ابن أنس المتقدّم.

٤٥٣٤ ـ عباية : بالتخفيف وبعد الألف تحتانية ، ابن بحير الباهليّ.

له ولأبيه يزيد صحبة. وذكر ابن أبي حاتم أنه روى عن النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم أنه أنكر عليه وسمه إبله عند الخطام.

٤٥٣٥ ـ عباية (٤) : بن مالك الأنصاريّ.

ذكره ابن إسحاق وقال : إنه كان على ميسرة المسلمين يوم مؤتة.

وقال ابن هشام : يقال هو عبادة.

٤٥٣٦ ـ عباية (٥) والد أبي نعامة قيس بن عباية.

روى عن النّبيصلى‌الله‌عليه‌وسلم في الصّوم. وروى عنه ابنه قيس. وقال ابن مندة : ذكر في الصحابة(٦) ، ولا يصحّ.

__________________

(١) في أ : الحميري.

(٢) أسد الغابة ت ٢٨٠٣.

(٣) في أالذعلي.

(٤) أسد الغابة ت ٢٨٠٥.

(٥) أسد الغابة ت ٢٨٠٤.

(٦) في ط الصحيح.

٥١٤

فهرس محتويات

الجزء الثالث

من كتاب الإصابة

٥١٥
٥١٦

فهرس المحتويات

حرف السين المهملة

٣٠٥٦ ـ سالم بن عوف بن مالك الأشجعي

٩

٣٠٣٩ ـ سابط بن أبي حميضة القرشي الجمحي

٣

٣٠٥٧ ـ سالم بن وابصة الأسدي

١١

٣٠٤٠ ـ سارية بن أفى المزني

٣

٣٠٥٨ ـ سالم الحجام

١١

٣٠٤١ ـ سارية بن زنيم الدئلي

٤

٣٠٥٩ ـ سالم بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس

١١

٣٠٤٢ ـ ساعدة بن محصن

٦

٣٠٦٠ ـ سالم مولى رسول الله صلى عليه وآله وسلم

١٣

٣٠٤٣ ـ ساعد ويقال ساعدة بن هلوات المازني

٦

٣٠٦١ ـ سالم غير منسوب

١٣

٣٠٤٤ ـ ساعدة التميمي العنبري

٦

٣٠٦٢ ـ سالم العدوي

١٤

٣٠٤٥ ـ ساعدة الهذلي أبو عبد الله

٦

٣٠٦٣ ـ السائب بن الأقرع الثقفي

١٤

٣٠٤٦ ـ سالف بن عثمان الثقفي

٦

٣٠٦٤ ـ السائب بن الحارث القرشي السهمي

١٥

٣٠٤٧ ـ سالم بن ثبيتة الأنصاري

٧

٣٠٦٥ ـ السائب بن الحارث القرشي السهمي

١٥

٣٠٤٨ ـ سالم بن حرملة بن زهير بن حشر

٧

٣٠٦٦ ـ السائب بن أبي حبيش القرشي الأسدي

١٥

٣٠٤٩ ـ سالم بن حمير العبدي من بني مرة بن ظفر بن عمرو بن وديعة

٨

٣٠٦٧ ـ السائب بن حزن بن مخزوم المخزومي

١٦

٣٠٥٠ ـ سالم بن رافع الخزاعي

٨

٣٠٦٨ ـ السائب بن خباب أبو مسلم ويقال أبو عبد الرحمن صاحب المقصورة

١٦

٥١٧

٣٠٥١ ـ سالم بن عبد الله

٨

٣٠٦٩ ـ السائب بن خلاد بن مالك الأنصاري الخزرجي أبو سهلة

١٧

٣٠٥٢ ـ سالم بن عبيد الأشجعي

٨

٣٠٥٣ ـ سالم بن عمير الأنصاري الأوسي

٨

٣٠٥٤ ـ سالم بن عمير الواقفي

٩

٣٠٥٥ ـ سالم بن عوف الأنصاري

٩

٥١٨

٣٠٧٠ ـ السائب بن خلاد الجهني أبو خلاد

١٨

٣٠٨٩ ـ سبرة بن عمرو بن سابط الأنصاري

٢٥

٣٠٧١ ـ السائب بن سويد

١٨

٣٠٩٠ ـ سبرة بن عمرو التميمي

٢٥

٣٠٧٢ ـ السائب بن أبي السائب وأسمه صيفي بن عائذ بن مخزوم

١٨

٣٠٩١ ـ سبرة بن عوسجة

٢٥

٣٠٧٣ ـ السائب بن عبد الله المخزومي

١٩

٣٠٩٢ ـ سبرة ابن فاتك بن الأخرم الأسدي هو الأزدي

٢٥

٣٠٧٤ ـ السائب بن عبيد بن عبد مناف المطلبي جد الإمام الشافعي رضي الله عنه

١٩

٣٠٩٣ ـ سبرة بن الفاكه ويقال ابن الفاكهة وابن أبي الفاكه المخزوميأبي

٢٦

٣٠٧٥ ـ السائب بن عثمان بن مظعون بن حبيب الجمحي

٢٠

٣٠٩٤ ـ سبرة بن معبد بن عوسجة الجهني

٢٦

٣٠٧٦ ـ السائب بن عمير القاري

٢١

٣٠٩٥ ـ سبرة بن يزيد بن ذهل الجعفي

٢٧

٣٠٧٧ ـ السائب بن العوام القرشي الأسدي أخو الزبير

٢١

٣٠٩٦ ـ سبيع بن حاطب بن عوف الأنصاري الأوسي

٢٧

٣٠٧٨ ـ السائب بن قيس السهمي

٢١

٣٠٩٧ ـ سبيع بن قيس بن عائشة بن الخزرج الأنصاري

٢٨

٣٠٧٩ ـ السائب بن مظعون الجمحي أخو عثمان

٢١

٣٠٩٨ ـ سبيع بن نصر المزني

٢٨

٣٠٨٠ ـ السائب بن نميلة

٢١

٣٠٩٩ ـ سبيق مضى في سبيع

٢٨

٣٠٨١ ـ السائب بن أبي وداعة

٢٢

٣١٠٠ ـ سجار يأتي في الشين المعجمة

٢٨

٣٠٨٢ ـ السائب الغفاري

٢٢

٣١٠١ ـ سجل كاتب النبي صلى عليه وآله وسلم

٢٨

٥١٩

٣٠٨٣ ـ السائب الثقفي مولى غيلان بن سلمة

٢٢

٣١٠٢ ـ سحيم بالتصغير ابن خفاف

٢٩

٣٠٨٤ ـ السائب بن يزيد بن سعيد بن ثمامة

٢٢

٣١٠٣ ـ سحيم آخر غير منسوب ويحتمل أنه الخزاعي

٢٩

٣٠٨٥ ـ سباع بن ثابت الزهري

٢٣

٣١٠٤ ـ سحيم يأتي في سمحة

٣٠

٣٠٨٦ ـ سباع بن زيد أو ابن زيد بن ثعلبة بن قيس العبسي

٢٤

٣١٠٥ ـ سخبرة الأزدي والد عبد الله بن سخبرة ويقال له الأسدي

٣٠

٣٠٨٧ ـ سباع بن عرفطة الغفاري ويقال له الكناني

٢٤

٣١٠٦ ـ سخبرة بن عبيدة الأسدي من بني أسد بن خزيمة

٣٠

٣٠٨٨ ـ سبرة بن أبي سبرة هو ابن يزيد

٢٥

٣١٠٧ ـ سخرور هو ابن مالك الحضرمي

٣٠

٣١٠٨ ـ سراج بن قرة بن كلاب الشاعر

٣١

٣١٠٩ ـ بن مجاعة اليمامي الحنفي

٣١

٣١١٠ ـ سراج التميمي غلام تميم الداري

٣٢

٣١١١ ـ سرار بن ربيع

٣٣

٣١١٢ ـ سراقة بن جعشم هو ابن مالك

٣٣

٥٢٠