• البداية
  • السابق
  • 419 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 52064 / تحميل: 9763
الحجم الحجم الحجم
اصلاح المنطق

اصلاح المنطق

مؤلف:
العربية

الصبا.

وقد أصبأ النجم إذا طلع، وقد أصبي الرجل المرأة يصبيها.

قال الشاعر:

وأصبأ النجم في غبراء كاسفة

كأنه بائس مجتاب أخلاق

[صباح] الكسائي: يقال هذا رجل صباح، إذا كان صبيحا.

[صبح] ويقال: أتانا بصبح خامسة، وصبح خامسة.

[صبح - > فعل] [الصبح] والصبح: مصدر صبحته أصبحه صبحا، إذا سقيته صبوحا، وهو شرب الغداة. والصبح: حمرة إلي البياض، يقال هو أصبح بين الصبح والصحبة.

[الصبحة - > البلجة] [صبر] قال الفراء: واحد الاصبار صبر وصبر. [الصبر] وتقول: هوالمرو الصبر، ولايقال الصبر، إنما الصبر ضد الجرع، وقد حرمه وحرما(١) وحريمة.

(١) زاد بعده في ب، ح‍ ز ل(خرمة وحرمانا) بالكسر فيهما. [صبوه] وقالوا صبوة وصبية، وقنيان وقنيان(١).

(١):(فتيان وفتيان) صوابه ب، ح‍، ل والتبريزي. [صبوا - > صبا] [صبي - > جنب] [صبية - > صبوة] [صبية - > السفلة] [صتم] ويقال ألف صتم أبي تام.

وحكي الفراء: مال صتم، وأموال صتم. ويقال عبد صتم، أي غليظ شديد وجمل صتم و ناقة صتمة. [صتم - > نشز] [صح - > اصح] [صحاح - > كهيم] [صحب - > اصحب] [صحي - > اصحي] [صحيح - > كهيم] [الصحيرة] والصحيرة، يقال أصحروا لنا لبنا، وربما جعل فيه دقيق، وربما جعل فيه سمن.

[الصحيرة] والصحيرة: لبن يلغي ثم يشرب.

[الصحيرة] وقال أبوعمرو: الصحيرة لبن حليب يلغي ثم يصب عليه السمن فيشرب.

وقال الكلابي: الصحيرة البن الحليب يسخن ثم يذر عليه الدقيق فيتحسي.

وقال: وقالت غنية: الصحيرة: الحلب يصحر، وهو أن يلقي فيه الرضف أو يجعل في القدر فيلغي به فور واحد، حتي يحترق.

والاحتراق قبل الغلي.

٢٢١

[الصخر - > شرع] [الصخر - > الشعر] [صد] قال أبوعمرو.

يقال لكل جبل صد وصد، وسد وسد. وأنشد لليلي:

أنابغ لم تنبغ ولم تك أولا

وكنت صنيا بين صدين مجهلا

[صد] وهذا رجل صد للعطشان وصاد. [صداق - > صدقة] [صداق - > خراز] [صدع] ويقال رجل صدع وصدع، وهو الضرب الخفيف اللحم. أما الوعل فلا يقال فيه إلا الصدع، وهو الوعل بين الوعلين. قال الراجز:

يا رب أباز من العفر صدع

تقبض الذئب إليه واجتمع

لما رأي أن لا دعة ولا شبع

مال إلي أرطاة حقف فاضطجع

أبز يأبرإذا نفر(١).

(١) نفر قفز، وفي الاصل(نفر) تحريف. وفي، ل(نفز).

[الصدع] والصدع في الزجاجة والحائط وغيرهما.

والصدع: الوعل بين الوعلين ليس بالعظيم ولا بالشخت، وكذلك هو من الظباء.

الاعشي

قد يترك الدهر في خلفاء راسية

وهيا وينزل منها الاعصم الصدعا

[صدغ - > مر] [الصدف] والصدف مصدر صدف عنه يصدف، إذا عدل عنه.

والصدف: ميل في الحافرإلي الشق الوحشي.والصدف، جمع صدفة.

والصدف: جانب الجبل: قال الله عزت أسماؤه(* حتي إذا ساوي بين الصدفين *).

[الصدق] والصدق:: الصلب يقال رمح صدق، أي صلب، ويقال هو صدق النظر، ومنه قيل(صدقوهم القتال).

والصدق: ضد الكذب.

[صدقة] وتقول: هي صدقة المرأة، مفتوحة الصاد مضمومة الدال، وصداقها.

قال الله عزوجل:(* وآتوا النساء صدقاتهن نحلة *)، قال الاصمعي: سمعت ابن جريج يقول: قضي ابن عباس لها بالصدقة.

[صدوع - > شقوق] [صديان - > صد] [صديق - > خدن] [الصر] والصر: مصدر صرالناقة يصرها صرا، وكذلك صر الصرة.

والصر: الريح الباردة.

[صر - > اصري] [الصرار - > اصري] [صرام - > جزاز]

٢٢٢

[الصرب] والصرب: لبن حامض: ويقال قد صرت اللبن في الوطب يصربه صربا، إذا حلب بعضه علي بعض وتركه حتي يحمض.ويقال جاء بصربة تزوي الوجه.

قال الشاعر:

أرض عن الخير والسلطان نائية

والاطيبان بها الطرثوث والصرب

[الصرب] والصرب: اللبن الحامض.يقال جاء بصربة تزوي الوجه. والمصروب: الوطب الذي يجمع فيه فضلات اللبن إذا شرب القوم فتحمض فيه. قال الفراء: إنما قال(مشيب) لانه يناه علي ما لم يسم فاعله، علي قولك شيب، كما قال الآخر:، فلست بالجافي ولا المجفي * بناه علي جفي. [صرب - > حصر] [الصرة - > اصري] [الصرح] والصرع القصر.

والصرح: الحالص. قال: الهذلي(١):

تعلوا السيوف بأيديهم جماعمهم

كما يفلق مرو الامعز الصرح

(١) هو المنتخل الهذلي، كما في اللسان(صرح).

[الصرخة] ويقال لقيت فلانا في صرحة الدار، وفي قاعة الدار، وفي ناحية الدار، كل ذلك سواء، وهوأن تراه فيما ليس فيه بناء في وسطها.

[الصرد] والصرد: الحب الخالص، يقال أحبك حبا صراد، أي خالصا.

والصرد: خروج السهم من الرمية، يقال صرد السهم يصرد صردا، وقد أصرده الرامي.

والصرد من البرد.

[صرد - > اصرد] [الصردان] والصردان: عرقان مكتنفا اللسان.

قال الشاعر(١):

وأي الناس أغدر من شآم

له صردان منطلق اللسان(٢)

أبوزيد: الصدمتان: جانبا الجبين.

(١) ب:(الشاعر يزيد بن الصعق يهجو النابغة الذبياني).

(٢) بعده في ب:(نصب علي الظرف، له صردان في موضع انطلاق اللسان). [صرصر - > اصري] [الصرع] ويقال الصرع لغة قيس، والصرع لغة تميم، وكلاهما مصدرصرعت.

[الصرعان] والصرعان: الغداة والعشي. قال ذو الرمة:

كأنني نازع يثنيه عن وطن

صرعان رائحة عقل وتقييد

[الصرعة] وتقول: سوء الاستمساك خير من حسن الصرعة(١).

٢٢٣

(١) زيد في سائر النسخ:(يقول: لان تستمسك وإن كان ذلك قبيحا خير من أن تصرع صرعة حسنة).

[صرعة] ورجل صرعة: شديد الصراع [صرعين] يقال: طلبت من فلان جاجة فانصرفت وما أدري علي أي صرعي أمره هو، أي لم يبين لي أمره.

قال أبويوسف: أنشدني أبوالغمر الكلابي(١):

فرحت وما ودعت ليلي وما درت

علي أي صرعي أمرها أتروح

(١) هذا ما في ب:

وفي ح‍، ل(الكلابي) فقط. وفي الاصل:(أبوعمرو الكلابي)، تحريف. [صرف] قال يونس: قولهم(لايقبل منه صرف ولا عدل)، الصرف: الحلية، ومنه قيل: إنه ليتصرف في الامو ر.

والعدل: الفداء، ومنه قول الله عزوجل:(* وإن تعدل كل عدل لا يوخذ منها *) أي وإن تفد كل فداء. ومنه(* عدل ذلك صياما *) أي فداء ذلك.

[الصرم] والصرم: القطع يقال صرمت الشئ صرما، إذا قطعته وصرمت الرجل أصرمه صرما، إذا قطعت كلامه.

والصرم الاسم. والصرم: أبيات من.الناس مجتمعة، وجمعه أصرام. والصرمة: القطعة من الابل.

[الصرم] والصرم، أبيات مجتمعة. والصرم: القطيعة. [الصرم] ويقال صرمت الرجل صرما، إذا قطعت كلامه. والصرم: الاسم.

[الصرمة - > الصرم] [صرورة - > اصري] [صروري - > اصري] [صري - > حصر] [صري - > قطع] [صري - > اصري] [صري - > شذر] [صري] ويقال درهم صري صري، يعني له صوتا، إذا نقربه صوت [الصري] الفراء: يقال هو الصري والصري، للماء يطول استنقاعه.

[الصرير - > اصري] [صريع - > حريف] [صريمة] ويقال صريمة من غضي ومن سلم، للجماعة منه.

[الصريمة] والصريمة العزيمة.

[صعد - > اصعد] [الصعداء - > النفساء]

٢٢٤

[الصعود] وهي الصعود للمكان فيه ارتفاع، يقال وقعنا في صعود منكرة.

ووقعت في كوود، وهي العقبة الشاقة المصعد.

ووقعنا في هبوط وحدور وحطوط.

والجبوب: الارض الغليظة.

[صغا - > صغو] [صعفوق - > زنبور] [صغار] وحكي الفراء عن بعضهم قال في كلامه: رجل صغار، يريد صغيرا.

[صغو] ويقال صغوة معك وصغوه معك، وصغاه معك، أي ملية [صبغو] الكسائي: يقال صغوك معه ووصغاك معه.

[صغر - > صفي] [صغو] وقد صغوت وصغيت، ولغوت ألغو، ولغيت ألغي.

[صغو - > صغي] [صغي] ويقال: صغيت إلي الشئ أصغي إذا ملت إليه، وصغوت أصغو صغوا.

[صغي - > صغو] [الصفح] والصفح: مصدر صفحت عن ذنبه صفحا.

ويقال ضربه بصفح السيف، بضم الصاد، وضربه به مصفحا إذا ضربه بعرضه ولم يضربه بحده.

وصحفه لغة.

[صفح] أبوعبيدة: يقال ضربه بصفح السيف مضمومة، والعامة [تقول(١)] بصفح السيف أي بعرصه.

وضربه بالسيف مصفحا.

(١) التكملة من ب فقط.

[صفح - > اصفح] [صفح - > صلت] [صفد - > اصفد] [صفر] ويقال: قد صفر الرجل يصفر يصفرا.

وقد صفر الاناء من الطعام والشراب والوطب من اللبن، يصفر صفرا.

ويقال نعوذ بالله من قرع الفناء، وصفر الاناء.

ويقال: مراح قرع، إذا لم يكن فيه إبل.

[الصفر] والصفر: الخالي، يقال بيت صفر من المتاع والصفر: الذي تعمل منه الآنية.

[صفر] وتقول: هذا كوز صفر، ولا تقل، وإنما الصفر الخالي.

يقال: هذا بيت صفر من المتاع، ورجل صفر من الخير وجوفه صفر من الطعام.

[صفر - > خلا] [صفق - > اصفق]

٢٢٥

[صفوة] أبوعبيدة: يقال مالي صفوة ومالي وصفوة مالي، فإذا قالوا تركوا الهاء قالوا صفو مالي، ففتحوا لا غير.

[صفيا] وتقول: ما كانت الناقة والشاة صفيا، أي غزيرة، ولقد صفت تصفو. [صقع - > ودس] [صكك - > صم] [صلاء‌ة - > غطاء‌ة] [صلاحا] أبوزيد والكسائي: صلح صلاحا وصلوحا. وفسد فسادا وفسودا، وأنشد أبوزيد:

وكيف بأطرافي إذا ما شتمتني

وما بعد شتم الوالدين صلوح

وأطرافه: أبواه ووإخوته وأعمامه وكل قريب له محرم. [صلاحا - > طهر] [صلابة - > غطاء‌ة] [الصلب] والصلب: مصدر صلبه يصلبه، وأصله من الصليب وهو الودك.

قال الهذلي(١٢) وذكرعقابا:

جريمة ناهض في رأس نيق

تري لعظام ما جمعت صليبا

أي وذكا. ويقال قذ اصطلب الرجل، إذا جمع العظام فطبخها ليخرج ودكها فيأتدم به(١).

قال الكميت:

واحتل برك الشتاء منزلة

وبات شيخ العيال يصطلب

والصلت: الصلت.

قال العجاج: *في صلب مثل العنان المؤدم* يعني الذي أظهرت أدمته، وهو باطن الجلد، فهو ألين له.

(١) هو أبوخراش، كما نص التبريزي.

(٢) هنا يبتدئ في ح‍ ينتهي إلي أول كلمة(الحجارة) ص ٦٧ من أرقام الاصل. [الصلب - > السقم] [صلت] ويقال ضربه بالسيف صلتا وصلتا، إذا جرده من غمدة. ونظر إليه بصفح وجهه وصفح وجهه. [صلح] وقد فسد الشئ وصلح لغة قال الفراء: وأنشدني وبعض الاعراب:

خذا حذرأ يا خلتي فإنني

رأيت جران العود قد كان يصلح

يعني أنه اتخذ من جلد العود سوطا ليضرب به نساء‌ه، وبهذا البيت سمي جران العود.

[الصلح - > السلم] [الصلعة] وتقول هي الصلعة، والفرعة، والنزعة، والكشفة و.

الفطسة والقطعة. وتقول ضربة بقطعته للاقطع(١).

(١) بعده في ب، ل:(واخذته ثقلة).

وفي ح‍:(واجد ثقلة).

[صلوحا - > صلاحا]

٢٢٦

[صم] كل ماكان علي فعلت ساكنة التاء من ذوات التضعيف فهو مدغم، نحو صمت المرأة وأشباهة، إذا أحرفا جاء‌ت نوادر في إظهار التضعيف، وهي لححت عنه إذا التصقت.

ومنه قيل: هو ابن عمي لحا، وهو ابن عم لح ولح وقد مششت الدابة وصككت، وقد ضبت البلد إذا كثرت ضبابه. وقد ألل السقاء إذا تغير ريحه.وقد قطط شعره.

واعلم أن كل فعل كان ماضيه علي فعل مكسور العين، فإن مستقبله يأتي بفتح العين، نحوعلم يعلم وكبر يكبر وعجل يعجل، إلاأربعة أحرف [جاء‌ت نوادر. قالوا حسب يحسب ويحسب، ويئس وييئس. وييأس ويبس، ييبس وييبس، ونعم ينعم. فإن هذه الاحرف(١)] من الفعل السالم جاء‌ت بالفتح والكسر ومن الفعل المعتل ما جاء ماضيه ومستقبله بالكسر: ومق يمق، ووفق يفق، ووثق يثق، وورع يرع، وورم يرم وورث يرث، ووري الزند يري، وولي يلي.

(١) التكملة من ب، ح‍، ل.

[الصم]: مصدرصممت القارورة، أصمها صما: إذا سددت رأسها بالغطاء. ويقال قد صمه بالعصا يصمه صما، إذا ضربه بها، وقد صمه بحجر والصمم في الاذن [صماتا - > سكاتا] [الصماخ] وتقول: هو الصماخ بالصاد ولا تقل السماخ. [الصمد] والصمد: الغليظ من الارض المرتفع، والجمع صماد. والصمد: السيد الذي يصمد إليه في الحوائج و.قال الشاعر(١):

ألا بكر الناعي بخيربني أسد

بعمرو بن مسعود وبالسيد الصمد(٢)

والضمد: رطب الشجر ويابسه، قديمه وحديثه. يقال شبعت الابل من ضمد الارض.

ويقول الرجل للرجل عليه دين: أعطيك من ضمد هذه الغنم، يعني صغيرتها وكبيرتها وصالحتها والضمد أيضا: مصدرضمدت الجرح أضمده ضمدا. والضمد: أن يكون للمرأة خليلان، وقال الهذلي:

تريد ين كيما تضمديني وخالدا

وهل يجمع السيفان ويحك في الغمد

والضمد الحقد، يقال قد ضمد عليه يضمد ضمدا: قال النابغة:

ومن عصاك فعاقبة معاقبة

تنفي الظلوم ولا تقعد علي ضمد

(١) التبريزي:(سبرة بن عمرو الاسدي، يرثي عمرو بن مسعود وخالد بن نضلة).

(٢) ب:(بخيري)، قال التبريزي:(الرواية الجيدة بخير بني أسد بغير تثنية، لان باب أفعل لا يثني ولا يجمع).

[صموك - > صمكيك] [صمكيك] ويقال لبن صمكيك، وصمكوك لغة وهو

٢٢٧

اللزج.

[صمل - > نشز] [صمم - > عفف] [صمما - > نهكا] [الصنارة] تقول: هي الصنارة مكسورة، ولاتقل صنارة، وهي الجنازة.وهوالرطل للمكيال.

والرطل أيضا: الرجل المسترخي.

هو البزر، الكسر أفصح من الفتح والنفط والجص(١) وهذا شئ رخو وهو جرو الكلب، وقد يضم ويفتح، إلا أن الافصح بالكسر وثلاثة أجر، والجميع جراء.وهو الاخر ولا تقل الاذخر.وهو الاثمد.

(١) بعده في ب، ح‍، ل:(وقد يفتح الرطل وأخواته). [صنجة - > الصندوق] [الصندوق] ويقال: هو الصندوق بالصاد. وهي صنجة الميزان ولاتقل سنجنة، وهي أعجمية معربة.

[صنع - > ضرب] [صنف] ويقال صنف ومن المتاع.وعود البخور وعود البخور صنفي لا غير. [صنفي - > صنف] [صوأب] وتقول في رأسه صواب، والجميع صئبان، وقد صئب رأسه.

[صوابه - > صيابة] [صوات] وقال أبوصاعد الكلابي: يقال ما بها صوات [صوار] الفراء: صوار وصوار. قال: وأنشدني أبوثروان:

أشبهن من بقر الخلصاء أعينه

وهن أحسن من صيرانه صورا(١)

(١) ب:(صيرانها ورسمت في الاصل لتقرأ بالروايتين.

[صوار - > قصاص] [الصواغ] وأهل الحجاز يقولون الصواغ والصياغ.

[صوان] وتقول: جعلت الثوب في صوانه، وهو وعاء‌ه الذي يصان فيه ومن العرب من يقول صوان، وهي الاطرية.

وهو المشمش.وهي الطنفسة.وهو الدهليز والسرداب.

[صوان] أبوعبيدة: يقال جعلت الثوب في صوانه، مكسور الاول، وإن شئت مضمونة صوانه، وهو وعاؤه الذي يصان فيه.

والصيان: مصدر صنت أصون صونا.

[صوب - > اخطأ] [الصوبة - > الحضيرة] [الصوت] والصوت: صوت الانسان وغيره.

والصيت الذكر، يقال: ذهبت صيته في الناس، أي ذكره.

[صوح - > تصيح]

٢٢٨

[الصور] والصور: جماعة من النخل صغار.

والصور: مصدر صاره يصوره صوار، إذا أماله والصور: جمع صورة.

[صور] يقال ضرب عنقه أصورها، وصرته أصيرة، إذا أملته * وقد صورهو.

[الصولجان] وهو الصولجان، والطيلسان، وهو المارستان.

[صوم] وقوم صوم وصيم.

[الصويطه] قال الكلابي: والطويلة: الحمأة والطين.

[صه] وتقول للرجل إذا أسكته: صه، فإن وصلته قلت: صه صه.

وكذلك مه، فإن وصلته قلت مه مه.

[وكذلك: تقول للشئ إذا رضيته: بح بح، وبخ بخ(١)].

(١) التكملة من ب، ح‍ ل.

[صهارة - > هنانة] [الصهر - > الاختان] [صيابة] وحكي: هو في صيابة قومه وصوابه قومه، أي في صميم قومه.

[الصياح - > البكاء] [الصياح - > زوال] [صيار - > قصاص] [الصياغ - > الصواغ] [الصيان - > صوان] [الصيت - > الصوت] [صيح] ويقال: غضب من غيرصحيح ولانفر وفر من غير صحيح ولا نفر.

قال وأنشدني أبوصاعد:

كذوب محول يجعل الله جنة

لايمانه من غير صيح ولا نفر

أي من غير قليل ولا كيثر.

[الصير] والصير: مصدر صار يصير صيرا ومصيرا وصيرورة.

ويقال: أنا علي صير أمري، أي علي إشراف من قضائة.

قال زهير:

وقد كنت من سلمي سنين ثمانيا

علي صير أمر ما يمر ما يحلو

[صير] وتقول: هذا رجل صير شير: حسن الصورة والشارة.

وتقول: قد أشار إليه بيده وشور إليه بيده.

[صيف - > ربع] [الصيفة - > الشتوة] [صيفة - > ربع] [صيفيون - > اربع] [صيفون - > اصاف] [صيم - > صوم]

٢٢٩

(حرف الضاد)

[ضاع - > اضاع] [ضاعف] يقال ضاعفت وضعفت.

وباعدته وبعدته.

[ضاف - > اضاف] [ضافي - > سابع] [ضاق - > رشد] [ضامر] ويقال: فرسك ضامر، وفرسك ذابل، وفرسك شازب.فإذا قيل شاسب أو شاسف فهو اليابس من الضمر.

[الضب] ولاأفعله حتي يرد الضب.

والضب لا يشرب ماء أبدا.

من كلامهم الذي يضعونه علي ألسنة البهائم.

قالوا: قلت السمكة للضب: وردا ضب فقال:

أصبح قلبي صردا لايشتهي أن يردا

إلا عرادا عردا وصليانا بردا

عراد: نبت.

وعرد، ملتف، عن أبي محمد * وعنكثا ملتبدا * [الضب - > القارظان] [ضب - > اضب] [ضبارة - > لارب] [ضبب - > صم] [ضبر - > وصر] [ضبر - > لارب] [الضبع] والضبع: العضد.

والضبع والضبعة: أن تشتهي الناقة الضراب.

يقال ناقة ضبعة ونوق ضباع وضباعي [الضبعة - > الضبع] [الضبع] والضبع: العضد.

ويقال كنا في ضبع فلان، أي في كنفه.

٢٣٠

٢٣١

[ضبعا] ويقال قد ضبعوا لنا من الطريق، أي جعلوا لنا قسما يضبعون.

وقد ضبعت الابل تضبع ضبعا، إذا مدت أعضاعهافي عدوها، وهي أعضادها.

ومنه قوله: * ولا صلح حتي تضبعونا ونضبعا(١) * أي تمدون إلينا أضباعكم بالسيوف ونمدها * إليكم بها. ومنه قول رؤبة:

وما تني أيد علينا تضبع(٢)

بما أصبناها وأخري تطمع

أي تطمع أن نغنم فننيلها من غنيمتنا. وماتني: ما تزال.أي تمد أضباعها بالدعاء علينا.ويقال ضبعت الناقة تضبع ضبعة، إذا اشتهت الفحل.

(١) لعمرو بن شأس، كما في اللسان(ضبع). وصدره: * ندود الملوك عنكم وتذودها *(٢) ب: إلينا تضبع. وما في الاصل وح‍، ل يطابق رواية اللسان. [الضبيبة] أبوعمرو: الضبيبة: سمن ورب يجعل في العكة للصبي يطعمه. [ضج - > اضح] [ضجة] ويقال قد سمعت ضجة القوم، وسمعت وعواع القوم. ويقال: جاء من عند آخرهم و، جاء‌وا قضهم بقضيضهم، وجاء‌وا علي بكرة أبيهم، وجاء‌وا بأجمعهم.

[ضجعة - > قعرة] [ضجعة - > خجأة] [الضح] وتقول: جاء فلان بالضح والريح، أي ماطلعت عليه الشمس، من كثرة.ولايقال الضيح.

قال ذو المرة:

غداأشهب الاعلي وأمسي كأنه

من الضح واسقبالة الشمس أخضرا(١)

(١) من، ح‍ فقط:(وراح كأنه).

[الضحك - > الكذب] [ضحكة] واعلم أنه ما جاء علي فعلة بضم الفاء وفتح العين من النعوت فهو في تأويل فاعل، وما جاء علي فعلة، ساكنة العين فهو في معني مفعول به تقول: هذا رجل ضحكة كثير الضحك.

[ضحي - > حرر] [ضحية - > الاضحية] [ضخام - > عظام] [ضخمة - > عجيرة] [الضد] قال: وحكي لنا أبوعمرو: الضد: المل‌ء.

والضد: خلاف الشئ.

[الضر] والضر: ضد النفع، يقال ضرة يضره ضرا، وضاره يضره ضيرا.

والضر: تزوج المرأة علي ضرة، ويقال نكحت فلانة علي ضر، أي علي امرأة كانت قبلها.

[الضر] والضر: تزوج المرأة علي ضرة.

والضر: سوء

٢٣٢

الحال.

[ضر] وحكي أبوعبدالله الطوال: تزوجت المرأة علي ضر وضر. [الضر] والضر: ضد النفع. والضر: الهزال. [ضرا - > نفح] [ضراء] ويقال: تواري الصيد مني في ضراء الوادي، وهو شجرة.

وتواري في خمرالوادي. وخمرة: ما واراه من جرف أو حبل من حبال الرمل، أوشجر أي شئ منه.

ومنه قيل: دخل في خمار الناس، أي فيما يواريه ويستره منهم. [الضراء] ويقال للرجل إذا ختل صاحبه: هو يدب له الضراء، ويمشي له الخمر. قال بشربن أبي حازم:

عطفنا لهم عطف الضروس من الملاء

بشهباء لايمشي الضراء رقيبها

ويقال: مكان خمر، إذا كان كثير الخمر. [ضراوة] وقد ضريت بذاك الامر أضري به ضراوة.

قال الاصمعي: قال عمر بن الخطاب رحمة ‌الله عليه:(إياكم وهذه المجازر، فإن لها ضراوة كضراوة الخمر) وقد دربت به أدرب دربا ودربة.وقد لهجت به ألهج. وقد غبيت عن الشئ فأنا أعني عنه غبارة إذا لم تعرفه. وقد هلعت من شئ أهلع هلعا، إذا جزعت.وقد لعت منه فأنا ألاع.وهو رجل هاع ولاع وهائع لائع. قال الشاعر(١)

أنا ابن حماة المجد من آل دارم

إذا جعلت خور الرجال تهوع

(١) هو الطرماح، كما في اللسان(هيع).

[الضراوة - > العادة] [ضرب] وما كان ماصيه علي فعل مفتوح العين فإن مستقبله يأتي بالضم أو بالكسر.

نحو ضرب يضرب وقتل يقتل، ولا يأتي مستقبله بالفتح، إلا أن تكون لام الفعل أو عين الفعل أحد الحروف الستة، وهي حروف الحلق: الخاء، والغين، والعين، والحاء، والهاء * والهمزة، فإن الحرف إذا كان فيه أحد هذه الستة الاحرف جاء علي فعل يفعل، نحو شدخ يشدخ، ودمع يدمغ(١)، و صنع يصنع، ودمعت عينه تدمع، وذهب يذهب، وذبح يذبح، وسمح يسمح، وسنح يسنح، وقرأ يقرأ وبرأ من الوجع يبرأ.

(١) ب فقط:(دبغ يدبغ). [الضرب] والضرب: الصنف من الاشياء. والضرب أيضا: الرجل الخفيف اللحم. والضرب أيضا: مصدر ضربت الرجل، وضربت في الارض أبتغي الخير والضرب أيضا من المطر: الخفيف والضرب: العسل الابيض الغليظ.

ويقال قد استضرب ضرب العسل، إذا غلظ.

٢٣٣

[الضرب] والضرب: العسل الابيض، وهي الضرب البيضاء.

وقد استضرب العسل، إذا غلظ.

قال الهذلي(١):

وما ضرب بيضاء يأوي مليكها

إلي طنف أعيا براق ونازل

(١) هو أبوذؤيب الهذلي، كما في اللسان.

[ضرب - > اضرب] [الضرس] والضرس: طي البئر بالحجارة.

ويقال ضرسها يضرسها ضرسا.

والضرس أيضا: أن يعلم الرجل قدحه، بأن يعضه بأسنانه فيه فيؤثر فيه وأنشد الاصمعي:

وأصفر من قداع النبع فرع

به علمان من عقب

وضرس(١) * والضرس: أن يضرس الانسان من أكل شي ء حامض.

(١) البيت لدريد بن الصمة كما في التهذيب. [الضرط - > الكذب] [الضرع] والضرع: ضرع الشاة والناقة. الضرع: الصغير الضعيف. [ضرع - > زرع] [ضرما - > نهكا] [ضرمة - > احد] [ضري] ويقال: قد ضري فلان بذلك الامر ضراوة، وذئر بذلك، ودرب دربة. [الضريبة - > الطبيعة] [الضريبة - > النحيتة] [الضريبة] والضريبة: الصوف والشعر ينفش ثم يدرج فيغزل، فهي ضرائب. [ضريط - > لقما] [الضعاب - > النبيج] [ضعة] وفي حسبة ضعة وضعة.

[ضعف] أبوعبيدة: يقال ضعف وضعف. [ضعف - > ضاعف] [ضعفة] وتقول: هؤلاء قوم ضعفة. [الضغن] ومثله الضغن والضغن، يقال ضغن يضغن ضغنا.

[الضغيب - النبيح] [ضغيفة - > وريقة] [الضف] والضف: الحلب بالكف كلها.

والضفف: كثرة العيال.

قال الراجز: * لاضفف يشغله ولاثقل * والحف: مصدر حف يحف.

والخفف: قلة المأكول وكثرة الاكلة.

والشنف: الذي يلبس في الاذن.

والشنف: البغضة: يقال شنفت له،

٢٣٤

إذا أبغضته.

[ضف - > اضب] [الضفة - > الضيف] [ضفر] وتقول: ضفرت المرأة شعرها، ولها ضفيرتان و لها ضفران، ولا تقل ظفيرتان.

[ضفران - > ضفيرتان] [الضفف] ويقال: قد تضافوا عليه(١)، والضفف: كثرة العيال.

(١) ب، ح‍، ل:(قد تضافوا علي الماء، إذا كثروا). [الضفف - > الضف] [ضفف - > حفف] [ضفيران] [ضفيرتان] ويقال للرجل إذا كانت له ضفيرتان: وله ضفيرتان، وله صفيران، وله صفران، وله عقيصتان، وله فودان وله قرنان. [ضل - > اضل] [ضل - > القل] [ضلالا] يقال: ضللت يا فلان فأنت تضل ضلالا وضلالة.

قال الله عزوجل:(* قل إن ضللت فإنما أضل علي نفسي *) فهذه لغة أهل نجد، وهي الفصيحة.

[ضلالة - > ضلالا] [الضلع] والضلع: الميل، يقال ضلعت علي أي ملت،.

ومنه يقال(١)(ضلعك مع فلان)، أي ميلك معه. والضلع: الاعوجاج، يقال رمح ضلع وسيف ضلع أي معوج. قال الشاعر: قد يحمل السيف المجرب ربه * علي ضلع في متنة وهو قاطع *(١) ب:(قيل).

[ضلع] وتقول ضلعك مع فلان(١)، وتقول لا تنقش الشوكة بالشوكة فإن ضلعها لها.

يضرب مثلا للرجل يخاصم آخر: فيقول: اجعل بيني وبينك فلانا(٢).

ويقال ضلعت تضلع ضلعا، اذا ملت و. ويقال قد ضلع يضلع ضلعا إذا اعوج.

(١) زاد في ب، ح‍، ل(أي ميلك معه).

(٢) زاد في ب، ح‍، ل(لرجل يهوي هواه) [الضلع - > النطع] [ضلع - > قمع] [ضلعا] ويقال: قد ضلعت عليه أضلع ضلعا، إذا ملت عليه.ويقال ضلعك مع فلان، أي ميلك معه.وهواك.

ويقال: ضلع الرمح ويضلع ضلعا، إذا اعوج.

أنشد الاصمعي: * فليقه أجرد كالرمح الضلع * * [ضلل - > اضلل] [ضلل] وأهل العالية: ضللت أضل.

٢٣٥

[الضليع - > مضطلع] [ضليل - > حريف] [الضمد - > الصمد] [ضمدا - > غزلا] [ضمنة] وتقول: كانت ضمنة فلان أربعة أشهر، أي مرضه.

[ضن] وقد ضننت بالشي وفأنا أضن به ضنا وضنانة.

قال الفراء: وضننت أضن لغة.

[ضنن] ويقال: ضننت بالشئ أضن به ضنا وضنانة، وأربت به، وحجتت به أجحأ به حجا، فأنا حجئ به.

قال أبويوسف: أنشدنا الفراء:

فإني بالجموح وأم بكر

ودولح فاعلموا حجئ ضنين

[ضني - > سبط] [الضوء] الاصمعي. يقال هو الضوء والدف والدف للذي يلعب به، فأما الجنب فادف مفتوح لا غير. وهو الزهو والزهو للبسرإذا لون، يقال قد أزهي البسر وهو الشهد والشهد.والحش والحش للبستان. [ضواة - > سلعة] [الضوفي - > الضيفي] [ضوبا] ويقال: ضويت إليه فأنا أضوي ضويا، إذا أويت إليه. وقد ضوي يضوي ضوي وهو رجل ضاو فيه ضاوية إذا كان نحيفا الجسم.

وجاء في الحديث:(اغتربوا لا تضووا) أي لا يتزوج الرجل القرابة القريبة فيجئ ولده ضاويا.

قال: وأنشدنا يعقوب:

أنذر من كان بعيد الهم

ليس بناج من ضوي أو سقم

* يأبي وإن أطعمته لا ينمي *(١) البيتان وعبارة قبلهما من ب فقط.

[ضهر - > لحياني] [ضيع] وتقول(الصيف ضيعت اللبن) مكسورة التاء، إذا خوطب بها المذكر أو المونث أو الاثنان والجميع وهي مكسورة التاء، لان أصل المثل خوطب به امرأة [كانت تحت رجل موسر، فكرهته لكبر سنة، فطلقها، فتزوجها رجل مملق، فبعثت إلي زوجها الاول تستمحيه، فقال لها هذا(١)] فجري المثل علي الاصل.

(١) الحطينة، كما في اللسان(طرر).

[الضيف] والضيف: واحد الاضياف. والضيف: شاطئ النهر والوادي، وضيفا النهر وضفتاه: جانباه. [ضيق] ويقال: في صدرضيق وضيق، ومكان ضيق وضيق.

وقد ضاق الشئ ضيقا.

[الضيقي] وهي الضيقي والضوقي.

٢٣٦

(الحرف الطاء)

[الطئة - > وطئ] [طائر] وتقول: طائر الله ولا طائرك.

ولاتقل طير الله.

[طاب - > رشد] [الطاب - > الطيب] [طابق] وقد طابق فلان علي كذا، وكذا أي مرن عيله.

[طارق] وتقول: قد طارقت نعلي.

وقد واكب(١) البعيرإذا لزم الموكب.وقد عارالظليم يعار عرارا، ولا تقل عر.

(١) ب، ح‍، ل:(أوكب) وكذا في اللسان، ولكن قال بعده:(وناقة مواكبه: تساير الموكب).

[طأطأ] وتقول: قد طأطأت [ظهري و] رأسي، ولا تقل قد طاطيت.

[طأطأ - > اوعب] [طاع - > اطاع] [طاف - > اطاف] [طان] ويوم طان: كيثر الطين.

[طاهر] وامرأة طاهر، إذا طهرت من الحيض، وامرأة طاهرة إذا كانت نقية من العيوب.

[طاهرة - > طاهر] [طب] قال: وقال العقيلي: إن كنت ذا طب فطب لعينيك.

وأكبر الكلام إن كنت ذا طب وطب، فيه ثلاث لغات.

[الطب] ويقال: فلان طب بكذا وكذا، أي عالم به.

٢٣٧

وفحل طب، إذا حاذقا بالضراب. والطب: السحر، يقال رجل مطبوب أي مسحور.

ويقال: ما ذاك بطي، أي بدهري(١) ألحق بعدها في هامش الاصل: وأنشد:

إن يكن طلبك الزوال فإن ال‍

بين أن تعطي صدور الجمال

والطب.الجنون، يقال رجل مطبوب أي مجنون) وليس في ب والتبريزي. [طبا] طباني يطبيني، ويطبوني، إذا دعاك. [الطبع] والطبع: مصدر طبعت الدرهم طبعا. والطبع: النهر، جمعه أطباع وطبوع(١). قال لبيد:

فتولوا فاترا مشيهم

كروايا الطبع همت بالوحل

وطبع الرجل وطباعة: سجيته.

(١) ألحق بعد هذه الكلمة في هامش الاصل(هذا عن الاصمعي، والطبع: الثقل، والجمع طباع). وليست في التبريزي. [الطبع] والطبع: مصدر طبعت والسيف وغيرهما طبعا والطبع: الصدأ مهموز مقصور يكثر علي السيف. والطبع: تدنس العرض وتلطخه وأنشد(١):

إنا إذا قلت طخارير القزع

وصدر الشارب منها عن جرع

نفحلها البيض القليلات الطبع

من كل عراض إذا اهتزع

مثل قدامي النسر مامس بضع * عراص: براق مضطرب. اهتزع: اضظرب.يعني تعرقب الابل بالسيوف قال: وأنشدني ابن الاعرابي(٢):

لا خير في طمع يدني إلي طبع

وغفة من قوام العيش تكفيني

غفة من العيش.

(١) لثابت قطنة.كما في التهذيب.

(٢) نسبه التبريزي لابي محمد الفقعسي. [طبق - > شن] [طبن - > دهم] [طبي] أبوعبيدة: واحد الاطباء طبي، وبعضهم يقول طبي. [الطبيخ - > البطيخ] [الطبيعة] ويقال للرجل: إنه لكريم الطبيعة، وكريم الضريبة، وو كريم الغريزة والنحيتة والنحيزة، وكريم الخيم والسليقة، وكريم النحاس، وكريم السوس وكريم التوس. ويقال في اللوم مثل ذلك. [الطبيين - > الطيبين] [طح - > توه] [طحربه - > قرطعبة] [طحرة] ويقال: ما عليه طحرة إذا كان عاريا.

وما بقيت علي الابل طحرة، إذا سقطت أوبارها.

[طحرة - > طحروا]

٢٣٨

[طحرور] وقال الباهلي: يقال ماعليه طحرور، وما عليه نفاض، وما عليه جده قزاع، وماعلي السماء طحرة وما عليه طحرية، أي شئ من غيم.

وما عليه طهأة وقزعة، وما عليها طحمريرة، وما عليها طحرور وطخرور، وما عليها طهلية.

[طحرية - > طحرور] [طحلب - > دخلل] [طحمريرة - > طحرور] [الطحن] والطحن: مصدر طحنت. والطحن: الذقيق نفسه.

[طخرور - > طخرور] [طر - > اطر] [طرأ] وقد طرأت علي القوم من بلد آخر، مثل نبأت، إذا طلعت عليهم.

[الطراح] والطرح: مصدر طرحت الشئ.

والطرح: المكان البعيد. قال الاعشي: * وتري نارك من ناء طرح(١)*(١).

صدره: * يبتني المحد ويسمو للعلا * [طرد] ويقال للرجل إذا هزم القوم: مر يطردهم، ومر يكردهم، ومر فلان يشلهم، ومر فلان يشحنهم، ومرفلان يكشحهم.

[طرد - > اقتتل] [الطرد - > الشعر] [الطرسوس] وهي طرسوس.

[الطرف] والطرف: طرف الانسان، وهو أن يطرف بعينه.

والطرف: الفرس الكريم(١).

(١) الحق بعدها بهامش الاصل:(وجمعه روف.والطرف أيضا الجواد، وجمعه..) الكلمة الاخيرة مطموسة.

وفي اللسان أن جمع هذا أطراف.وطروف والعبارة ليست في ب ولا في التبريزي.

[الطرف] والطرف: طرف العين.

والطرف: الناحية من النواحي.

[طرف - > اطرف] [الطرفان] قال الاصمعي: وقولهم ما يدري أي طرفيه أطول، يعني نسبه من قبل أبيه، ونسبه من قبل أمه.

وقال أبوعبيدة: لا يملك طرفيه، يعني استه وفمه إذا شرب الدواء أو سكر، أو سلح.

[الطرفة] وتقول الطرفة لواحدة الطرفاء.وهي الحلفة لواحدة الحلفاء، وقال بعضهم حلفة.

[طرفة - > قصبة] [الطرق] والطرق: طرق الفحل، وهو ضرابه.

والطرق: ضرب الصوف بالقضيب.

والطرق أيضا: الماء

٢٣٩

الذي قد خاضته الدواب فيه وبالت بعرت قال زهير * لا طرقا ولا رنقا(١) * والطرق أيضا: الضرب بالحصي * وهو ضرب من التكهن.

والطرق، بالكسر: الشحم.

ويقال أيضا فلان وقيد ما به طرق، يريدون القوة.

(١) البيت بتمامه كما في ديوان ٢٦:

شج السقاة علي ناجودها شبما

من ماء لينه لاطرقا ولا رنقا

[الطرق] والطرق الماء الذي قد خيض فيه وبعر فيه وبيل. والطرق أيضا: ضرب الصوف بالقضيب. والطرق: ضرب الفحل، يقال أطرقني فحلك، أي أعرنيه حتي يضرب في إبلي.

والطرق: ضرب من التكهن. والطرق ضعف في الركبتين. والطرق: جمع طرقة، وهي آثار الابل إذا كان بعضها في إثربعض. [طرق - > اطرق] [طرقة] وفلان طرقة، إذا كان يسري حتي يطرق أهله ليلا. [طروقا - > ايابا] [طري] ويقال لحم طري بين الطراوة. [الطريان - > الباري] [الطريف - > دخلل] [الطريفة] والطريفة: النصي إذا ابيض. يقال قذ أطرقت الارض. وهي مطرقة. والحلي ضخامها. [الطريفة - > اطراف] [الطريق - > السبيل] [طريقه] الفراء: طريقة القوم أماثلهم. [الطريقة] والطريقة وجمعها طرائق: نسيجه تنسج من صوف أو شعر عرضها عظم الذراع أو أقل، يكون طولها أربع أذرع أو ثماني أذرع علي قدر عظم البيت وصغره فتحيط في عرض الشقاق من الكسر إلي الكسر، وفهيا تكون رؤس العمد بينها وبين الطرائق ألباد تكون فيها أن أنوف العمد. لئلا تخرق الطرائق.

[الطريقة] قال: والطريقة أطول ما يكون من النخل، لغة اليمامة والجمع طرائق.

قال الاعشي:

طريق وجبار رواء أصوله

عيله أبابيل من الطير تنعب

[الطسه] أبوعبيدة: هي الطسة والطسة.

والطست معروف في كلامهم.

[طعوم] [الفراء: يقال جزور طعوم وطعيم، إذا كانت بين الغثة.ويقال ما شربت مشوا، وقال الكسائي: مشيا.

[طعيم - > طعوم]

٢٤٠