• البداية
  • السابق
  • 419 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 52058 / تحميل: 9763
الحجم الحجم الحجم
اصلاح المنطق

اصلاح المنطق

مؤلف:
العربية

[طغا] الفراء: طغا يطغي ويطغو، وطغي يطغي.

[طغو] الكسائي: طغوت يا رجل وطغيت.

[طغي - > طغو] [طفاف] أبوعبيدة: يقال طفاف المكوك وطفاف، فهو مثل جمام المكوك.

وحمام الفرس بالفتح.

[الطفل] والطفل: البنان الرخص، يقال جارية طفلة، إذا كانت رخصة.

والطفل والطفلة: الصغيران.

[طفيلي] وقولهم(طفيلي) للرجل الذي يدخل وليمة ولم يدع إليها.

وهو منسوب إلي طفيل: ورجل من أهل الكوفة من بني عبدالله بن عطفان، كان يأتي الولائم من غيرأن يدعي إليها، فكان يقال له طفيل الاعراس، أو العرائس، وكان يقول: ودت أن الكوفة بركة مصهرجة فلايخفي علي منها شئ.

والعرب تسمي الطفيلي: والوارش، والذي يدخل علي القوم في شرابهم ولم يدع إليه: الواغل.

قال امرؤ القيس:

فليوم فاشرب غير مستحقب

إثما من الله ولا واغل

قال أبوعمرو: يقال للشراب نفسه الذي يشربه ولم يدع إليه: الوغل.

قال عمرو بن قمية:

إن أك مسكيرا فلا أشرب ال

وغل ولا يسلم مني البعير(١)

وقولهم:(الندير العريان) هو رجل من خثعم، حمل يوم ذي الخلصة عوف بن عامر بن أبي عوف بن عويف بن مالك بن دينار بن ثعلبة بن عمرو بن يشكر بن علي بن مالك بن نذير بن قسر، فقطع يده ويدامرأته، وكانت من بني عتوارة بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة.

(١) في الاصل:(إن أك مسكينا) من سائر النسخ واللسان(وغل) [الطل] والطل: الندي وذكر عن أبي عمرو: ما بالناقة طل، أي ما بها من لبن. [طل - > اطل] [طلاحية] الفراء: يقال إبل طلاحية وطلاحية: تأكل الطلح. ورجل نباطي ونباطي منسوب. قال الراجز:

كيف تري وقع طلاحياتها

بالغضويات علي علاتها

[طلاوة] وتقول: علي وجهه طلاوة، والعامة تقول: طلاوة.

[طلاوة] أبوعبيدة عن يونس: تقول العرب: عليه طلاوة وطلاوة للحسن والقبول.

[طلب - > اطلب]

٢٤١

[الطلح] والطلح: شجر عظيم له وشوك، وهو من العضاة يا هذا.

والطلح.المعيي(١).قال الحطيئة.

وذكر إبلا وراعيها(٢)

إذا نام طلع أشعث الرأس خلفها

هداه لها أنفاسها وزفيرها

أي قد بطنت فهي تزفر فيسمع أصواب أجوافها فيجئ إليها.

(١) ألحق بعدها بهامش الاصل:(والطلح أيضا: القراد، يقال إنه يسمع ونيد الابل أي ووطأها، من مسيرة يوم ويومين فيأتيهما، وسمي الراعي أيضا طلحا لملازمته الابل كملازمة القراد) وليست في ب ولا التبريزي.

(٢) هذه الجملة ملحقة بصلب الاصل. [الطلح] والطلع: شجر من العضاه.والطلح. [طلح] مصدرطلح البعير يطلح، إذا وأعيا. والطلح: النعمة، عن أبي عمرو. قال الاعشي: * ورأينا الملك عمرا بطلح(١) * ويقال طلح: موضع.

(١) صدره: * كم من رأينا أناس هلكوا * [طلع - > اطلع] [طلعة] وامرأة طلعة: تكثر التطلع.

قال الاصمعي: قال الزبرقان بن بدر:(أبغض كنائني إلي الطلعة الخبأة).

أبوعبيدة: طلعة قبعة: تطلع ثم تقبح رأسها، أي تدخل رأسها. ورجل نومة: كيثر النوم.

وكذلك رجل نومة: خامل الذكر لا يؤبه له. [الطلق] والطلق: مصدر طلقت المرأة تطلق طلقا، وهو وجع الولادة. ويقال رجل طلق الوجه وطليق الوجه.ويقال ليلة طلق وطلقة، إذا لم يكن فيها حر ولا قر وكانت ساكنة طيبة.ويقال يوم طلق. والطلق بالكسر: الحلال. يقال: هولك طلقا، أي حلالا. [طلو - > طلي] [الطلوان - > طلي] [الطلي] والطلي: الصغيرمن أولاد الغنم شد رجله بخيط إلي وتد أياما. ويقال للخيط الذي يشد به طلاء(١) وجمع طلي طليان.

وقدطليته أطليه..وحكي الفراء: طلية وطلوية.

(١) ب فقط(طلي) وهو صحيح. بالفتح. [طلي] وقد طليت الطلاء وطلوته، يعني ربطته برجله [طلي] ويقال: قد طليت البعير فأنا أطلية طليا، والطلاء الاسم.وقد طلي فمه يطلي طلي، إذا يبس ريقه من العطش.

والطلوان: ما يبس علي الاسنان من الريق.

وحكي الطوسي عن أبي عبيد: بأسنانه طلي وطليان، فقلت له إن الشاعر قال:، * بالطليان عاجرا أنيابه(١) *

٢٤٢

وأخبرنا أبوالحسن قال: هو الطليان بالياء، وأنشدنا: * بالطليان عاجرا أنيابه * ويقال: لغا في كلامه يلغو لغو، وقد لغي بالشئ يلغي به لغي، إذا أولعبه.

(١) لمزرد بن ضرار، اخي الشماخ، كما في اللسان(عجز).

وقبله: * إذ لا يزال يابسا لعابه * [طلي - > اطلي] [الطليحتان] والطليحتان: طليحة بن خويلد الاسدي، وأخوه.

[طليق - > الطلق] [طماعية - > شناحية] [طمثا] وقد طمثت المرأة طمثت.

وكذلك طمثت تطمث طمثا.

وأما في النكاح فيقال: طمثتها أطمثها وأطمثها طمثا، لاغير.

[الطمش - > الناس] [طمع - > يقظ] [طموا - > طميا] [طميا] وقد طمي الماء يطمي طميا، ويطموا طموا، إذا ارتفع.

ومنه قيل: طمت المرأة بزوجها، إذا ارتفعت به.

[الطنفسة] وهي الطنفسة والطنفسة.

[الطنفسة - > صوان] [الطواعية - > شناحية] [طوال - > عظام] [طوال - > خفيف] [طوئي - > احد] [طوبي] وتقول: طوبي لك ! ولاتقل طوباك.

[طوح - > توهم] [طوري] وقال أبوصاعد: ويقال ما بها طوري، ومابها دوري وما بها تومري.وبلاد خلاء ليس بها تومري.ويقال: ما رأيت تومريا أحسن منه.ومابها معرب، وما بها أنيس.

[طوري - > احد] [الطول] والطول: الافضال، تقول هو ذو طول عليهم وذو تطول عليهم.

والطول خلاف العرض.

[الطول - > قمع] [طول] ويقال قد طال طولك وطيلك وطولك وطوالك.

والطول: الذي يطول للدابة فترعي فيه:.

قال طرفة:

لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتي

لكالطول المرخي وثنياه باليد

المعني لعمرك إن الموت إخطاؤه الفتي لكالطول المرخي في إخطائه الفتي.

وقد شدد الراجز(١) للضرورة فقال: * تعرضت لم تأل عن قتل لي *

٢٤٣

* تعرض الهرة في الطول * وقد يثقلون مثل ذلك في الشعر كيثرا ويزيدون في الحرف من بعض حروفه، قال الراجز: * قطنة من أعظم القطنن قال * قال القطامي:

إنا محيوك فاسلم أيها الطلل

وإن بليت وإن طالت بك الطيل

ويروي(الطول).

(١) هو منظور بن مرثد الاسدي، كما في اللسان(طول). [طول] ويقال طال طولك، مكسورة الاول مفتوحة الثاني، وطال طيلك. قال القطامي:

إنا محيوك فاسلم أيها الطلل

وإن بليت وإن طالت بك الطول

ويروي(الطيل). وقال بعضهم: طال طولك، فيضم الاول ويفتح الثاني.ويقال طال طيلك، تقديرها قيل. ويقال طال طوالك، مفتوح الاول، فأما الحبل فلم نسمعه إلا بكسر الاول وفتح الثاني، كقولك أرخ للفرس من طوله. [طوي] وهذا رجل طوي البطن، أي ضامر البطن.

[طويل - > خفيف] [طهاء‌ة - > طحرور] [طهر] يقال: طهرت المرأة تطهر لغة.

وقد صلح الشئ يصلح صلاحا وقال الفراء: وحكي أصحابنا صلح وقد شحب لونه يشحب شحوبا. قال الفراء.وشحب لغة.وقد سهم وجهه يسهم سهوما. قال الفراء: وسهم لغة.وقد خثر اللبن يخثر. قال الفراء: وخثر قليله في كلامهم. قال: وسمع الكسائي خثر. [طهلية - > طحرور] [طهو] وقد طهوت اللحم، وطهيته، إذا طبخته. [الطهور] ويقال: هو الطهور، والبخور، والذرور، والسفوف: ما يستف، والسعوط والسنون، والسحور، والفطور، والسجور الغسول: الماء الذي يغتسل به. [طهي - > طهو] [طيئ] وتقول طيئ تفعل كذا وكذا والعامة تقول طي تفعل كذا.

[الطيب] الاموي: يقال هوالطيب والطاب.

وأنشد:

مقابل الاعراق في الطاب الطاب

بين أبي العاصي وآل الخطاب(١)

(١) الرجز لكيثر النوفلي كما في التهذيب.

[الطيب] وتقول: ما به من الطيب، ولاتقل الطيبة.

[طيبة] ويقال سبي طيبة.

٢٤٤

[الطيبين] وتقول: قد بلغ الخرام الطيبين، والضم والكسر لغة.

[الطيبين] ويقال:(بلغ الحزام الطيبين) وكلام الطبيين.

[طيح - > توه] [طير - > طائر] [الطيرة - > الخيرة] [طيل - > طول] [الطيلسان - > الصولجان]

(حرف ظاء)

[ظؤار - > توأم] [ظئر - > توأم] [ظاف - > ظوف] [ظبظات - > وذبة] [طبيان] ويقال فلان بن ظبيان بالفتح، وعلوان.

[ظراف - > كرام] [الظعن - > الشعر] [ظفاري] وتقول هذا عود ظفاري وجزع ظفاري، منسوب إلي مدينة باليمن يقال لها ظفار قال الاصمعي: ودخل رجل من العرب علي ملك من ملوك حمير فقال له: ثب وثب بالحميرية اقعد فوثب الرجل فتكسر، فقال الحميري: ليس عندنا عربيت، من دخل ظفارحمر.

قال الاصمعي: حمر تكلم بكلام حمير.والعامة تقول ظفاري.

[الظل] ويقال: قعدنا في الظل، وذلك بالغداة إلي الزوال وما بعد الزوال فهوالفئ، والجمع: أفياء وفيوء.

قال أبوذؤيب:

لعمري لانت البيت اكرم أهله

وأقعد في أفيائه بالاصأئل

وقال حميد:

فلا الظل من برد الضحي تستطيعه

ولا الفئ من برد العشي تذوق

والظل: ما نسخته الشمس.

والفئ: ما نسخ الشمس].

[الظلف] والظلف: مصدر ظلف نفسه عن الشئ يظلفها، إذا منعها من أن تفعله أو تأتيه والظلف: الموضع الغليظ الذي لا يؤدي أثرا.قال عوف بن

٢٤٥

٢٤٦

٢٤٧

الاحوص:

ألم أظلف عن الشعراء نفسي

كما ظلف الوسيقة بالكراع

ويروي(عرضي(١)).

أي ألم أمنعهم أن يؤثروا فيه.

والوسيقة: الطريدة و.

قوله كما ظلف، أي أخذ بها في ظلف من الارض لكيلا يقتص أثرها والكراع: العنق من الحرة يمتد.

(١) هذه العبارة ليست في ب، ح‍، ورواية ح‍ في البيت(نفسي) ورواية ب:(عرضي).

[الظلم] ويقال ظلمه ظلما والظلم الاسم.

والظلم: ماء الاسنان إذا اشتد صفاؤها.

[الظلم] والظلم: ماء الاسنان، تراها من شدة الصفاء كأن الماء يجري فيها.

ويقال لقيته أدني ظلم، أي أول كل شئ.

[ظلمة] أبوعبيدة يقال ظلمة مضمومة الاول ساكنة الثاني، وبعضهم يضم الثاني من حروفها فيقول ظلمة، وكذلك الحلبة والحبلة.والهدبة والهدبة.

[ظليم - > حريف] [ظليمة] ويقال: سقانا ظليمة طيبة.

وقد ظلم وطبه، إذا سقي منه قبل أن يروب ويخرج زبده.

[ظوف] وسمع الفراء، يقال بظوف زقبته وبظاف رقبته.

[ظهر - > اظهر] [الظهراني] وتقول: هو نازل ظهر انيهم وبين ظهريهم، ولاتقل ظهرانيهم.

وتقول: هو الروشم والروسم: وهو النيفق(١).

(١) زاد في ب، ح‍، ل(للذي تقوله العامة النيفق) بكسر النون.

٢٤٨

(حرف العين)

[عائذ - > عائشة] [عائشة] وتقول: هي عائشة ولا تقل عيشة.

وهي ريطة ولاتقل رائطة.وهو من بني عيذالله، ولا تقل عائذالله.

[عاب] ويقال: عبته، ولا تقل أعبته.وحدرت السفينة، ولا يقال أحدرتها.

[العاب - > العيب] [عاب - > اشتهي] [عاب] ويقال: قد عبته معيب فهو معيب، ولا يقال أعبته.

وقد رفدته، ولايقال أرفدته.

[العاتق] والعاتق مذكرو قد يؤنث.

قال الشاعر(١):

لا صلح بيني فاعلموه ولا

بينكم ما حملت عاتقي

سيفي وما كنا بنجد وما

قر قر قمر الواد بالشاهق

(١) هو ابوعامر.

جد العباس بن مرداس كما في اللسان.

[عاتم - > عتم] [العادة] ويقال: تعود فلان عادة سوء، ودرب فلان دربة سوء يدرب دربا، والاسم الدربة.

وضري بذلك يضري ضراوة.

ويروي عن عمررضي‌الله‌عنه أنه قال:(إياكم وهذه المجازفإن لها ضراوة كضراوة الخمر) ويقال للرجل إذا كان لايزال يغشاه أضياف: فلان تعتفيه الاضياف، وتعفوه الاضياف، وتعتريه الاضياف، وتعروه الاضياف، وفلان كثير العفاة وكيثر العافية وكيثر العفي ويقال: ما دون ذلك الامر ستر، وما دونه

٢٤٩

حجاب، وما دونه وجاح، معناها سواء.

[عادية] ويقال إبل عادية مقيمة في العضاه لا تقارقها.

قال كثير:

وإن الذي ينوي من المال أهلها

أوارك لما تألف وعوادي

والاوارك: المقيمات في الحمض، يقال بعير آرك.

فإذا كان يرعي العلقي يقال بعير عالق، وهو نبت.

قال العجاج: * وحط في علقي وفي مكور * والعالق أيضا: الذي يعلق العضاة، أي ينتف منها وإنما سمي عالقا لانه يتعلق بالعضاة لطولها [عادية - > حمض] [عار] ويقال: ما أدري أي الجراد أي أي، الناس ذهب به.

ويقال ذهب ثوبي فما أدري ما كانت وامئته به.ولا أدري من ألمأ عليه.وهذا يتكلم به بغير حجد.

قال أبويوسف: سمعت الكلابي يقول: كان في الارض معي أو زرع فها جت به دواب فألماته، أي تركته صعيدا ليس به شئ.

ويقال لا أدري أين ألمأ من بلاد الله، ويقال إنك لاتدري علام ينزأ هرمك، ولاتدري بمن يولع هرمك.

[عار - > اعار] [عار - > طارق] [العارض - > الفل] [العارية - > الآخية] [عاشب] وبلد عاشب، ويقولون قد أعشب.

[عاشب - > ابقل] [عاشب - > النواجل] [عاشر - > ثاني] [العاشية - > تغدي] [عاصر] ولاأفعله مادام للزيت عاصر.

[عاض - > غاض] [عاف - > اعاف] [عافطة] وماله عافطة ولا نافطة قال الاصمعي: العافطة: الضائنة والنافطة: الماعزة وقال غيره من الاعراب: العافطة الماعزة إذا عطست.

[عافي - > فاعل] [عاقب - > فاعل] [عال - > اتهم] [عالج - > هارم] [عالج - > هارم] [عالق - > عادية] [عام] وقد عام إلي اللبن يعام عيمة، وهو رجل عيمان وامرأة عميي.

ويدعي الرجل فيقال: ما له آم وعام ! فمعني آم هلكت امرأته، وعام: هلكت ماشيته فيعام اللبن [عام - > القرم] [العامران] والعامران: عامر مالك بن جعفر، وهو ملاعب الاسنة، وهو أبوبراء، وعامر بن الطفيل بن

٢٥٠

مالك بن جعفر بن كلاب [عامق - > هارم] [عان - > اعان] [عانس] ويقال: رجل عانس وامرأه عانس. وقد عنست تعنس عناسا.وذلك اذا طال مكثها في منزل أهلها بعد إدراكها لم تزوج. قال الاسود:

والبيض قد عنست وطال جراؤها

ونشأن في فنن وفي أذواد

وفي(في قن). وقال أبوقيس بن رفاعة:

منا الذي هو ما إن طرد شاربه

والعانسون ومنا المرد والشيب

قال: وسمعت أعربيا يقول: جعل الفحل يضرب في أبكارها وعنسها.

[عاو] وما له عاو ولا نابح.

[عاير] وتقول: قد عايرت الموازين عيارا ويا فلان عاير ميزانك.ولاتقل عير.وقد عيرته بذنبه تعييرا.

[عبأ] وقد عبأت الطيب أعبوه وعبأته أيضا تعبئة وتعبيئا، إذا هيأته وصنعته.

[عباء‌ة - > غطاء‌ة] [عبادة] ويقال: قد عبدت الله فأنا أعبده عبادة.

وقد عبدت من شئ فأنا أعبد منه عبدا وعبدة، إذا أنفت منه.

[عبارة - > عبرا] [عباية - > غظاء‌ة] [البعث] والعبعث: مصدر عبث الاقظ يعبثه عبثا، إذا خلظ رطبة يابسة وهي العبيثة.

والعبث: أن يبعث بالشئ.

[العبد] والعبد: واحد العبيد والعبد: مصدر عبد من الشئ يعبد عبدا وعبدة، إذا أنف منه.

ومنه قوله عزوجل:(* فأنا أول العابدين *).

وقال الفرزدق:

أولئك أحلاسي فجيئ بمثلهم

وأعبد أن أهجو كليبا بدارم

ويروي(فجؤني بمثلهم). ويروي(تميما بدارم). [عبدا - > عبادة] [العبدان] [وفيهم العبدان: عبدالله بن قشير وهو الاعور، وهو ابن لبيني. وعبدالله بن سلمة بن قشير، وهو سلمة الخير(١)].

(١) التكملة من ب، ح‍، ل.

[عبدة - > عبادة] [العبر] والعبر: شاطئ النهر، هوأحد جانبيه.

ويقال أراه عبر عينيه أي سخنة عينيه.ويقال لامه العبر، أي العبرة.

[عبر - > اعبر]

٢٥١

[عبر] ويقال: قد عبرت النهر فأنا أعبره عبرا وعبورا.وقد عبرت الرؤيا فأنا أعبرها عبارة.

وقد عبر الرجل يعبر عبرا وعبرة، إذا استعبر. والعبر: سخنة العين، يقال لامة العبر والعبر [عبرة - > عبرا] [العبس] والعبس: مصدر عبس يعبس عبسا وعبوسا إذا قطب. والعبس: ما يتعلق بأذناب الابل من أبعارها وأبوالها. قال الشاعر:

كأن في أذنابهن الشول

من عبس الصيف قرون الايل

وقال الآخر في مصدق:

ياكروانا صك فاكبأ نا

فشن بالسلح فلما شنا

بل الذناني عبسا مبنا

أإبلي تأكلها مصنا

خافض سن ومشيلا سنا قوله: خافض سن، أي يأخذ ابنة اللبون فيقول.هذه ابنة مخاض، فقد خفضها عن سنها التي هي فيه. ومشيلا سنا تكون له ابنة مخاض فيقول: لي ابنة لبون. فقد رفع السن التي هي له إلي سن أخري هي أعلي منها، ويكون له ابنة اللبون فيأخذ حقة. [العبس - > الوذح] [عبقة] ويقال: ما في النحي عبقة، أي شئ من سمن. [عبكة] ويقال: ما أغني عنه عكبة [ولا لبكة(١)]، وما أغني عنه نفره، أي ما أغني. وما أغني عنه زبالا، وما أغني قبالا، وما أغني عنه فتيلا.

(١) هذه من ل، فقط. [العبل] والعبل: الغليظ، يقال فرس عبل الشوي، إذا كان غليظ القوائم. والعبل: هدب الارطي إذا غلظ في القيظ واحمر وصلح أن يدفع به. ويقال: قد أعبل الارطي، قال ذو الرمة:

إذا غابت الشمس اتقي صقراتها

بأفنان مربوع الصريمة معبل

[العبوثران - > العبيثران] [عبورا - > عبرا] [عبوسأ - > العبس] [عبيثة] ويقال مررنا علي بني فلان فرأينا غنم آل فلان عبيثة واحدة، أي قد اختلط بعضها ببعض.

[العبيثة - > العبث] [العبيثة] وقال أبوصاعد الكلابي: العبيثة الاقط يفرغ رطبة علي جافة حين يطبخ فيخلط.

ويقال غبثت المرأة أقطها، إذا فرغته علي المشر، [إذا جعلت الرطب(١)] علي اليابس، ليحمل يابسه رطبه.

(١) التكملة من سائر النسخ.

[عبيثة] وعبيثة اللثي: غسالته.

واللثي: شئ ينضحه

٢٥٢

الثمام حلو، فما سقط منه علي الارض أخذ.

وجعل في ثوب وصب عليه الماء، فإذا سال من الثوب شرب حلوا وربما عقد(١).

(١) في سائر النسخ:(أعقد).

[عبيثة - > الويترة] [العبيثران] ويقال هو العبيثران والعبوثران لنبت الريح.

قال الراجز:

يا ريها إذا بدا صناني

كأنني جاني عبيثران

[العبيثران] وهو العبيثران، لضرف من النبت طيب الريح، يقال منتن الريح.

قال:

يا ريها إذا بدا صناني

كأنني جاني عبيثران

[العبيدتان] والعبيدتان: عبيده بن معاوية بن قشير، وعبيدة بن عمرو بن معاوية.

[عتب] وقد عتبت عليه أعتب.وحرصت عليه أحرص.وعجزت أعجز عجزا ومعجزة.

ويقال: قد عجزت المرأة تعجز إذا عظمت عجيرتها، وقد عجزت تعجز تعجيزا، إذا صارت عجوزا. [عتب - > عتم] [عتد - > سبط] [العتر] والعتر: مصدر عتر الرمح يعتر عترا، إذا اصطرب. والعتر أيضا: مصدر عتر يعتر عترا، إذا ذبح العتيرة، وهي ذبيحة كانت تذبح في رجب للاصنام. والتعر: المذبوح. والعتر: ضرب من النبت.

[عتق - > اعتق] [عتم] وتقول: ضربه فما عتم، وحمل عليه فما عتم، أي ما احتبس في ضربه. وهو من قولك: قري عاتم، أي بطئ.وقد عتم قراه، أي أبطأ.

وقد اعتم الرجل قراه وقد عتم الليل يعتم، وعتمته: ظلامه.وقد أعتم الناس.

وقيل: ما قمراء أربع؟ فقيل: عتمه ربع، أي بقدر ما يحتبس في عشائه.

والعامة تقول: ضربه فما عتب. [عتمة - > عتم] [عتو] ويقال: قد عتوت يا فلان فأنت تعتو عتوا، ولا يقال عتيت. [العتيرة] والعتيرة: ذبيحة كانت تذبح في رجب.

[عتيق - > اعتق] [العتيل - > عسيف] [عثارا] ويقال: قد عثرفي ثوبه يعثر عثارا، وقد عثر عليه يعثر عثرا وعثورا، إذا اطلع عليه، وقد أعثرت فلانا علي فلان.

قال الله جل ثناؤه:(* وكذلك أعثرنا عليهم *).

[العثان - > القلاعة]

٢٥٣

[عثكال - > شمراخ] [عثكول - > شمراخ] [عثيرا - > اثرا] [عجاب - > كرام] [العجاوة - > العجاية] [العجاية] وهي العجاية والعجاوة للعصب الذي في أوظفة البعير.

[العجب] والعجب، أصل الذنب والعجب: مصدر عجبت.

[عجبة - > خطوة] [عجر - > يقظ] [عجر - > الهب] [عجرا] ويقال: قد عجر عنقه يعجرها عجرا، إذا ثناها ويقال: قد عجر فلان يعجر، عجرا، إذا غلظ وسمن.

[العجز - > العضد] [عجز - > عقب] [العجف] والعجف: مصدر عجفت نفسي عن الطعام أعجفها عجفا.

والعجف: الهزال.يقال دابة أعجف بين العجف.

[عجل - > يقظ] [عجلزة] ويقال: ناقة عجلزة وعجلزة.

[قال: قيس تقول عجلزة(١)] وتميم عجلزة.

(١) هذه من ب، ح‍، ل والتبريزي.

[عجلزة] ومما جاء بالهاء يقال ناقة عجلزة وعجلزة، وهي القوية الشديدة قيس تقول عجلزة وتميم تقول عجلزة.

ويقال إبلمة وأبلمة.

قال: وحكيت أبلمة، وهي الخوصة.ويقال المال وبيي وبينك شق الابلمة.

[العجم] وعجم الابل: صغارها، والعجم أيضا: مصدر عجمت الرجل أعجمة، إذا زرته.ويقال عجمت الرجل فوجدته صلبا من الرجال.

ويقال ناقة ذات معجمة: ذات صبرعلي العمل والركوب.

والعجم: العجم.

[عجم] ويقال: ليس لهذا الرمان عجم، والعامة تقول عجم.

والعجم: النوي. [العجم] والعجم صغار اللابل و.

العجم: مصدر عجمت العود أعجمه.

والعجم: النوي، واحدته عجمة.

والعجم: الاعاجم.

[العجم - > السقم] [عجم - > اعجم] [العجن] والعجن: مصدرعجنت العجين والعجن: عيب يصيب الناقة في حيائها، وهو شبية بالعفل،

٢٥٤

يقال ناقة عجناء بينة العجن.

[عجوز] وتقول هذه عجوز، ولا تقل عجوزة.

[عجوزة - > عجوز] [عجيب - > كرام] [عجيزة] ويقال: عجيزة المرأة.

ويقال هي ضخمة العجيزة، [ولايقال للرجل: هو ضخم العجيزة(١)].والعجز يقال لهما جميعا.

(١) التكملة من ب، ح‍، ل.

[عجيس - > سمر] [العد] والعد: مصدرعددت. والعد: الماء الذي له مادة. [عدان] ويقال كان ذاك عدان فلان وعلي عدانه، أي علي عهده. [العدة - > برق] [العدة - > وعد] [العدد] وتقول للمذكر: واحد واثنان، وثلاثة، إلي العشرة تثبت الهاء.

وفمن ذلك ثلاثة أفلس، وثلاثة دراهم، وأربعة أكلب وخمسة قراريط، وستة أبيات، فكله بالهاء.

ومن كلام العامة، أن يحذفوا الهاء. وإذا أردت المؤنث قلت: واحدة، واثنتان، وثلاث، وأربع، إلي العشر، بإسقاط الهاء. وتقول ثلاث أدور، وأربع ونسوة، وخمس أينق.

فإذا جاوزت العشرة قلت في المذكر: أحد عشر، ومن العرب من يسكن العين أحد عشر، وكذلك ويسكنها إلي تسعة عشر، إلا الاثني عشر، فإن العين لا تسكن لسكون الالف والياء قبلها. [العدد] ويقال للرجل الكثير العدد: كثير عدده، وكثر قبصه، وكثر حصاه. [العدد] وقال الكسائي: إذا أدخلت في العدد الالف واللام فأدخلها في العدد كله، فيقول: ما فعلت الاحد العشر الالف الدرهم. والبصريون يدخلون الالف واللام في أوله، فيقولون،: ما فعلت الاحد عشر ألف درهم. ويقولون: هذه خمسة أثواب، فإذا أدخلت الالف واللام قلت: هذه الخمسة الاثواب، وأجريتها مجري النعت. وكذلك إلي العشرة. قال ذو الرمة:

وهل يرجع التسليم أو يكشف العمي

ثلاث الاثافي والرسوم البلاقع

وقال الآخر:

وما زال مذ عقدت يداه إزاره

فسما وأردك خمسة الاشبار

وتقول: عندي خمسة دراهم ترفع الهاء، وعندي خمسة دراهم مدغم جميعا لفظها منصوب في اللفظ، لان الهاء من خمسة تصير تاء في الوصل فتدغم في الدال، فإذا أدخلت في دراهم الالف واللام قلت: عندي خمسة الدراهم تضم الهاء، ولا يجوز الادغام لانك قد أدغمت [اللام في الدال فلا يجوز أن تدغم الهاء من خمسة وقد أدغمت] ما بعدها.

٢٥٥

(١) التكملة من ب، ح‍، ل. [عدد - > عفف] [العدف] والعدف: الاكل، يقال ما ذاق عدفا ولا عدوفا. والعدف: القذي(١).

(١) هذه الكلمة مطموسة في الاصل وإثباتها من ل، ح‍ والتبريزي. [عدل] وقول الناس للشئ إذا يئس منه:(هو علي يدي عدل). قال ابن الكلبي: هو العدل بن جزء وجزء جميعا بن سعد العشيرة، وكان ولي شرط تبع، فكان تبع إذا أراد قتل رجل دفعه إليه، فقال الناس: وضع علي يدي عدل. [عدل - > جفر] [العدل] ويقال: قد قعد فلان بين العدلين، وقعد بين الاونين، وقعد بين الفودين ويقال للدابة إذا شرب فصار بطنه مثل العدلين: قد أون تأوينا حسنا.

قال رؤبة:

وسوس يدعو مخلصا رب الفلق

سرا وقد أون تأوين العقق

[عدل - > جفر] [العدم - > السقم] [العدن] والعدن: الاقامة، يقال عدن بالمكان يعدن به عدنا، إذا أقام به، ومنه(* جنات عدن *) أي جنات إقامة، ومنه سمي المعدن معدنا، لان أهله يقيمون به. وعدن: اسم بلد باليمن.

[عدن - > ارك] [عدو] وليس في الكلام فعول مما لام الفعل منه واوفتأتي في آخره واو مشددة وأصلها واوان إلا عدو وفلو، ورجل لهو عن الخير، ورجل نهوعن المنكر.

وحكي عن بعض أصحابه: ناقة رغو، أي كثيرة الرغاء، وشرب حسوا وحساء.

[عدو] وهذا عدو. وهو عفو عن الذنب. [العدوة] وقال: العدوة والعدوة، المكان المرتفع.وقال غير أبي عمرو: عدوة الوادي وعدوته: جانبه. [عدوفا] وما ذاق عدوفا ولاعذوفا، بالدال والذال.ما عدفنا عندهم عدوفا. قال الشاعر(١):

ومجنبات ما يذقن عدوفا

يفدفن بالمهرات والامهار(٢)

(١) هو قيس بن زهير، كما في اللسان:(عدف).

(٢) في اللسان:(عدوفة).

والنسخ كلها(عدوفا).

[عدي] وقوم عدي وعدي، أي أعداء.

قال الاخطل: * وإن كان حيانا عدي آخر الدهر(١) * و(عدي).

(١) صدره عند التبريزي:

٢٥٦

* ألا يا اسلمي يا هند بني بدر * [عدي] ولم يأت فعل في منعوت إلا حرف واحد، يقال هؤلاء قوم عدي، أي غرباء، وقوم عدي أي أعداء.

قال الشاعر(١):

إذا كنت في قوم عدي لست منهم

فكل ما علفت من خبيث وطيب

(١) التبريزي:(دودان بن سعد، من بني أسد).

[عذاة - > عذية] [عذرة] وهي عذرة الدار، للفناء، وجمعها عذرات.

قال الحطيئة:

لعمري لقد جربتكم فوجدتكم

قباح الوجوه سيئي العذرات

وقد احتمل القوم بثقلتهم وهي اللبنة التي يبني بها.

ومن العرب من يقول لبنه.

قال الراجز(١):

أما يزال قائل أبن أبن

دلوك عن حد الضروس والبن

(١) هو سالم بن دارة أو ابن ميادة، كما في اللسان(ضرس، لبن).

[العذق] والعذق: النخلة. والعذق ايضا: مصدر عذقت الشاة، إذا ربطت في صوفها صوفة تخالف لونهاأو خرقة. والعذق أيضا: مصدر عذقت الرجل بشر، إذا وسمته به. والعذق: الكباسة.

[العذل - > الشعر] [عذلة - > هرأة] [عذوفا - > عدوفا] [عذيان - > تغدي] [عذية] وتقول: هذه أرض عذية وعذاة. ورجل عمي القلب، وامرأة عمية القلب. وعم عن الصواب، وعمية عن الصوف. [العر] والعر: الجرب.

والعر: قروح تخرج بالابل متفرقة في مشافرها وقوائمها يسيل منها مثل الماء الاصغر.

[عر - > لطخ] [عرا - > اعري] [عراص - > الطبع] [عراض - > خفيف] [عراق - > توأم] [العراقان - > المصران] [العران - > العرن] [العرب - > السقم] [العربان] وتقول: هو العربان والعربون، والاربان والاربون، ولاتقل الربون.

[العربون - > العربان] [الرتمة - > الانف] [العرج] والعرج من الابل: نحو من الثمانين.

والعرج: مصدر عرج الرجل يعرج إذا صارأعرج.

قال: وحكي لنا أبوعمرو: العرج غيبوبة الشمس.

وأنشد:

٢٥٧

* حتي إذا ما الشمس همت بعرج * وقال أبوعبيدة: العرج مائه و.

خمسون وفويق ذلك. والاعراج جمع عرج. وقال الاصمعي: إذا بلغت الابل خمسمائة إلي الالف قيل عرج. [العرج] أبوعمرو: هو العرج والعرج، للكثير من الابل. [عرج] ويقال: عرج الرجل، إذا صار أعرج. وقد عرج إذا أصابه شئ في رجله فخمع ومشي مشية العرجان وليس بخلقة.

وقد عرج في الدرجة والسلم يعرج. ويقال: قد عرج عليه إذا أقام عليه. ويقال: مالي عليه عرجة ولا عرجة ولا عريجة، أي تلبث.

[عرجة - > عرج] [عرس] وتقول: هذه عرس والجمع أعراس. وهذه فهر وتصغيرها فهيرة، وبها سمي عامربن فهيرة. [عرصا - > زعلا] [العرض] والعرض: ما خالف الطول والعرض: الناحية، يقال: اضرب به عرض الحائط، أي ناحية من نواحيه.ويقال نظرإلي وجهه.

[عرض] قال الفراء: يقال مربي فلان فما عرضت له وما عرضت، ويقال: لاتعرض له ولا تعرض له، لغتان جيدتان.ابوعبيدة مثله. [العرض] والعرض: خلاف الطول.

والعرض: مصدر عرضت العود علي الاناء أعرضه عرضا، وعرضت السيف علي فخذي أعرضه عرضا، وأعرضه أكثر. والعرض: الشئ يعرض لانسان من مرض أو بلية.

ويقال للدينا: عرض حاضر، يأكل منها البر والفاجر.

[عرض] أبوعبيدة عن يونس قال: يقول ناس من العرب: رأيته في عرض الناس، يعنون عرضا الناس و [العرض] وقد عرضت الجند عرضا.

ويقال: فات فلانا العرض.

[عرض - > اعرض] [العرف] والعرف: الريح، يقال ما أطيب عرفة.

ويقال في مثل،(لا يعجزمسك السوء عن عرف السوء) والعرف: المعروف.

والعرف: عرف الدابة وعرف الديك.

[عرفة] ويقال: أصابت فلانا عرفة، ساكنة الراء، وهي قرحة تخرج في بياض الكف.

وهو رجل معروف، وقد عرف.وهو يوم عرفة، غير منون.ولايقال العرفة.وقد عرف الناس، إذاشهدوا عرفة.

وهو المعرف، للموقف بعرفات.وقد عيدوا، إذا شهدوا عيدهم.وقد وسمنا موسمنا أي شهدناه.

[عرق - > توأم]

٢٥٨

[عرفة - > هزأة][العرقوة - > الترقوة] [العرك] والعرك: مصدر عرك الاديم يعركه عركا، وعرك أذنه يعركها.

والعرك: الملاحون، واحدهم عركي، كما يقال عربي وعرب قال زهير:

يغشي الحداة بهم حر الكثيب كما

يغشي السفائن موج اللجة العرك

[عركي - > العرك] [العرن] والعرن: مصدر عرنت البعير أعرنه عرنا.

والعران: العود الذي يجعل في أنف البخاني ويشد فيه الخطام.

والعرن: شبية بالبثر(١) يخرج بالفصال في أعناقها تحتك منه.

والعرن: تشقق يصيب الخيل في أيديها أرجلها.

(١) في الاصل:(بالنتر) صوابه من ب، ح‍، والتبريزي.

[عرن] ويقال: عرنت البعير أعرنه عرنا، إذا جعلت في أنفه العران، وهو العود الذي يجعل في أنف البخاني ويشتد فيه الخطام: ويقال: قد عرن البيعر وهويعرن عرنا وهوقرع يأخذه في عنقه فيحتك منه، وربما برك إلي أصل شجرة فاحتك بها: ودواؤه أن يخرق الشهحم.

[عرو - > غذو] [عرو - > اعري] [عروض] وتقول: هذه عروض الشعر، وأخذ فلان في عروض ما تعجبني، أي في ناحية.

ويقال عرفت ذاك في عروض كلامه، أي في فحوي كلامه ومعناه.

قال التغلبي(١):

لكل أناس من معد عمارة

عروض إليها يجلئون وجانب

(١) في ب:(وهوأخنس بن شهاب).وقصيدته مفضلية.

[عروض - > معني] [العريان - > طفيلي] [عريب - > احد] [عرية - > اعري] [عرية] وقال الكلابي: إن عشيتنا لعرية، أي بادرة.

ويقال: أهلك فقد أعريت، أي غابت الشمس وبردت [عريجة - > عرج] [عريض - > خفيف] [عريكة] وهي عريكة السنام، لبقيته.

[عز] وتقول فلان في عز ومنعة، وان شئت منعة.

[عزار - > ساق] [عزو - > عزي] [عزو - > غذو] [غزوز - > لجبة] [عزي] ويقال عزيته إلي أبيه وعزوته.

ويقال اعتزي فلان

٢٥٩

إلي فلان، إذا انتسب إليه.

[عسر] ويقال: فلان عسر، وفلان شكسن لقيس.

[العسر] والعسر: أن تعسر الناقة بذنبها، وذلك شالت به، يقال عسرت عتعسر عسرا وعسرانا، وهي ناقة عاسر. والعسر.من العسر. [العسر] والعسر: أن تعسر الناقة بذنبها، أي تشول به، يقال عسرت عسرا وعسرانا. والعسر أيضا: [مصدر(١)] عسرته، إذا أخذته علي عسر.

والعسر: من الاعسار.

(١) هذه من ب، ح‍، ل.

[عسر - > شال] [العسق - > السر] [العسل] والعسل يذكر ويؤنث.

قال الشماخ:

كأن عيون الناظرين تشرفها

بها عسل طابت يدامن يشورها

قوله بها، يعني بالمرأة، أي تشوفها، العيون.

[عسي] يقال: ما: عسيت أن أصنع.

قال الله جل وذكره:(* فهل عسيتم إن توليتم *) ولاينطق منها باستقبال.

[عسيف] ويقال للاجير، عسيف وللعبد أسيف، وللتابع عضروط.

وجديلة طيئ تقول للاجير العتيل والجمع عتلاء.

[عش - > افحوص] [العش - > وكر] [عشاء - > تغذي] [عشبة - > مسبطة] [عشبة - > هم] [عشرا - > خمسا] [عشراء - > النفساء] [العشرة] والعشرة شجرة.

[العشرون - > احد عشر] [عشق] قال الفراء: يقال عشق وعشق.

قال رؤبة: * ولم يضعها بين فرك وعشق * [عشمة - > هم] [عشوا] ويقال: قد عشوت إلي النار أعشو إليهاعشوا، إذا استدللت إليها ببصر.ضعيف.

قال الخطيئة:

متي تأته تعشوا إلي ضوء ناره

تجد خيرنار عندها خيرموقد

وقد عشوته أعشوه، إذا عشيته.وأنشد أبوعبيدة:

كان ابن أسماء يعشوه ويصبحه

من هجمة كفسيل النخل درار(١)

درار، أي داره.وقد عشي يعشي عشي، إذا صارأعشي.وقد عشيت الابل تعشي، إذا تعشت، فهي عاشيه.وهذاعشيها، ويقال في

٢٦٠