• البداية
  • السابق
  • 419 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 52048 / تحميل: 9762
الحجم الحجم الحجم
اصلاح المنطق

اصلاح المنطق

مؤلف:
العربية

[قدي - > القيد] [قذر - > يقظ] [قذرة] الكلابي قال: رجل قذره أي يتنزه عن الملائم.

[قذ عمله] ويقال: ما أعطاه قد عمله، وما بقي عليه قذ عمله.يعني المال.والثياب.

[قد عمله] وأبوزيد: يقال ماعنده قد عمله [ولا قرطعبة وقال أبوصاعد الكلابي ما في الوعاء خر بصيصة ولا فيه قذ عملة (١)].

(١) التكملة من ب، ح‍، ل.

[قذف] ويقال فلاة قذف وقذف، أي بعيدة تقادف بمن سلكها.

[قذي] وتقول: هذا رجل قذي العين.

إذا سقط في عينه قذاة.

[قر - > اقر] [القر - > النحر] [قر] وتقول: هذا يوم قروليله قرة، إذا كانا باردين.والقر والقرة، تقول: يوم ذو قرة.

[قر] ويقال هذا غداة ذات قر وذات قرة، وذات شبم.ويقال للغداة البادرة سبرة، وهن السبرات.

[القر] والقر البارد، يقال هذا يوم قر وليلة قرة.

والقر أيضا: مصدر قر عليه دلوا من ماء بارد يقره قرا، إذا صبها.وقر الحديث في أذنه يقره قرا.

والقر أيضا: مركب من مراكب النساء.

قال امرؤ القيس:

فإما تريني في رحالة سابح

علي حرج الكالقر تخفق أركاني (١)

و القرأيضا: اليوم الثاني بعد النحر.

والقر: البرد، يقال هذا يوم ذوقر، أي ذو برد.

(١) ب، ح‍، والتبريزي: (أكفاني).

[قرأ] وتقول قذ قرأت، وما قرت الناقة سلاقط، أي لم تلق ولدا، أراد أنها لم يحمل.وقد قريت الضيف، وكذلك قريت الماء في الحوض.

[قرأ - > اقرأ] [قرأ - > ضرب] [قراء - > وضاء] [قرابة - > مقربة] [القرارة - > القررة] [قرباس - > قربوس] [قربوس] وتقول قربوس السرج، والعامة قرباس.

[قرة - > قر] [القربان] وهما القرنان، والبردان، والكرنان قال:

٣٠١

* يعدو عليها القرنين غلام (١) * (٢) البيت للبيد.

كما في اللسان (قرر).

وصدره: * وجوارز بيض وكل طمرة * [قرح - > الكرة] [القرح] والقرح: جمع قرحة.

والقرح أيضا: مصدر قرحته، إذا جرحته. قال الله عزوجل: (* إن يمسسكم قرج فقد مس القوم قرح مثله *) أي جراحة.وهو رجل قريح وقوم قرحي.

وقال الهذي (١):

لا يسلمون قريحا حل وسطهم

يوم اللقاء ولا يشوون من قرحوا

لا يشوون: ويخطئون المقتل.

وحكي ابن الاعرابي: ما كان الفرس أقرح، ولقد قرح يقرح.ويقرح جميعا، رفع ونصب، ونصب أجود.

(١) هو المتنخل الهذلي، كما في اللسان (قرح).

[قرحا] ويقال: قرح فلانا بالحق، إذا استقبله به.وقد قرحه يقرحه إذا جرحه.

والقريح: الجريح قال الهذلي (١):

لا يسلمون قريح حل وسطهم

يوم اللقاء ولايشوون من قرحوا

ويقال: قد قرح يقرح قرحا، إذا خرجت به قروح.

(١) هو المنتخل الهذلي *، كما في اللسان (قرح).

[قرحي - > القرح] [القررة] وهي القررة والقرارة لما يلتصق في أصل القدر.

[قرر] الفراء: يقال قررت به عينا أقر وقررت أقر، وقد قررت في الموضع مثلها.

[القرس] والقرس: البرد ويقال قد قرس الماء، إذا جمد.ومنه قيل سمك قريس.

والقرس: الجامد.

[القرسة - > القرصة] [قرش - > اقرش] [القرصة] وتقول: قد أصاب قرصته بالصاد، وقد أقرصك الامر. والعامة تقول: قد أصاب قرسته. وأصل القرصة: أن يتقارص القوم الماء القليل، فيكون لهذا نوبة ثم لهذا نوبة فيقال يا فلان: قد جاء‌ت فرصتك، أي وقتك الذي تستقي فيه. [قرضا] قال: وزعم الكسائي أن من العرب من يقول: أقرضته قرضا، بكسر القاف، وقرضا.

[القرطة] وهي القرطة لجمع، ولا تقل أقرطة.

[قرطعبة] وما عليه قرطعبة وما عليه طحربة، أي قطعة خرقة [قرطعبة - > قذ عملة] [القرطم] وهو القرطم والقرطم [ومنهم من يشدد (١)].

٣٠٢

(١) هذه من ب، فقط.

[القرطم - > الجنبذة] [قرطي ماربة] وقولهم: (بقرطي مارية) هي مارية بنت أرقم بن ثعلبة بن عمرو بن جفنة بن عوف بن عمرو بن ربيعة بن حارثة بن عمرو مزيقياء بن عامر. [القرع] والقرع مصدر قرعت. والقرع: أن يتقوت من الرأس مواضع فلا يكون فيها شعر. والقرع: بثر يخرج بالفصال، ودواؤه الملح وجباب ألبان الابل. والجباب: شئ يعلو في الابل كالزبد، وليس لها زبد. ويقال في مثل: (هو أحر من القرح) يعني به هذا البثر. ويقال في مثل: (استنت الفصال حتي القرعي).

قال أوس بن حجر:

لدي كل أخدود يغادرن دارعا

يجر كما جرالفصيل المقرع

قال الاصمعي: لانه ينضح بالماء جلد الفصيل الذي به القرع، ثم الارض السبخة.

[قرع - > صفر] [القرح - > شرع] [قرع - > اقرع] [قرع - > اقرع] [القرعة - > القريعة] [القرف] والقرب: مصدر قرفت الشئ والقرحة أقرفها قرفا، إذا نكأتها، وفرفت الرجل بالذنب قرفا. والقرف أيضا، أن شئ من جلود يعمل فيه الخلع.

والخلع: أن يوخذ لحم الجزور فيطبخ بشمحها ثم يجعل فيه توابل ثم في هذا الجلد.

والخلع: الذي يسمي بالفارسية (أفسرد) (١) وهو القريس.

قال معقربن حمار البارقي:

وذبانية أوصت بنيها

بأن كذب القرطف والقروف

* أي عليهم بالقطف والقروف فاغتموها. القرف: قرف الشجرة وقرف الرمانة * وهو قشرها. (١) في معجم استينجاس ٨٣: (أفسرده) [القرف] والقرف: مصدر قرفت القرحة والرمانة وأقرفها. ويقال قد قرف فلان فلانا يقرفه، إذا اتهمه بسرقة أو غيرها. والقرف أيضا، وعاء من أدم يجعل فيه الخلع، وهو يطبخ الشحم باللحم، وجمعه قروف.

قال معقر بن حمار اللبارقي:

وذبيانية وصت وبنها

بأن كذب اقراطف والقروف

أي عليم بالقطف والقروف فاغنموها. والقرف: المتهم بالشئ، يقال هو قرف من ثوبي وبعيري، وهو قرفتي إذا اتهمه به. [قرف - > اطرف] [فرق - > قرقوس] [فرق - > قرقر] [قرقر - > قرقوس] [قرقر] يقال للقاح إذا كان مستويا أملس: هذا قاع قرقر، وقرق، وقاع قرقوس، قال الراجز:

كأن أيديهن بالقاع القرق

أيدي عذاري يتعاطين الورق

٣٠٣

[القرس] وتقول هو القرقس: الذي يقول له العامة الجريس.

قال الشاعر:

ليت الافاعي يعضضننا

مكان البراغيث والقرقس

[القرقل] وتقول هو القرقل، لقرقر المرأة الذي تقوله العامة بالراء. [قرقور - > زنبور] [قرقوس] ويقال قاع قرقوس وقرقر وفرق، وهو الاملس. [قرم] وتقول قد قرم فلان إلي اللحم، إذا اشتدت شهوته له. [القرم] والقرم: الفحل من الابل الذي أقم للفحلة، أي ترك من الركوب والعمل وودع للفحلة. وهو المقرم. والقرم: مصدر قرمت البهمة تقرم قرما، وهو أكل ضعيف في أول ما تأكل. والقرم: الشهوة، اللحم، يقال قرمت إلي اللحم أقرم قرما، وعميت إلي اللبن وعمت إلي الماء. [قرم - > اشتهي] [قرم - > اقرم] [القرن] والقرن: قرن الشاة والبقرة ونحوها (١).

والقرن أيضا: الخلصة من الشعر.

والقرن أيضا: الجبيل المنفرد، والقرن من الناس (٢).ويقال فلان علي قرن فلان، إذا كان علي سنه.والقرن شبيه بالعفلة (٣).

والقرن: الذي يقاومك في قتال أو بطش أو في علم.

(١) الحق بعد هذه الكلمة بهامش الاصل: (والقرن الدفعة من العرق.

ويقال قد عصرنا قرناأم قرنين إذا عرقناه) وهذه من التبريزي.

(٢) ضرب في الاصل علي كلمة (الناس) وكتب (السن).

وفي التبريزي.(والقرن قرن من الناس).ليست في التبريزي.وفي صلب بعد ذلك:) لخصلة ما تجدته فيكون في كفك من طاقات الشعر) ولم نجدها في نسخة ولا علاقة لها بالباب ولا بمفرداته.[القرن] والقرن: قرن الشاة والبقرة وغيرهما.والقرن الجبيل الصغير والقرن من الناس، يقال هو علي قرنه أي علي سنه. والقرن: كالعفلة. والقرن: الدفعة من العرق، يقال عصرنا الفرس قرناأو قرنين. والقرن: الخصلة من الشعر.والقرن: مصدر.كبش أقرن بين القرن والقرن: أن يلتقي طرفا الحاجبين، يقال رجل أقرن الجاجبين ومقرون الحاجبين. والقرن: اليسف والنبل، يقال رجل قارن، إذا كان معه سيف ونبل. ويقال القرن: الجعبة.

قال الراجز:

يا ابن هشام أهلك الناس اللبن

فكلهم يسعي بقوس وقرن

ويروي: (فكلهم يعدو بقوس). والقرن أيضا: الحبل يقرن به البعير المقرون بآخر.

قال الشاعر (١): * رغا قرن منها وكاس عقبر (٢) *

٣٠٤

(١) هو الاعوار النبهاني يهجو جريرا.

اللسان (قرن).

(٢) صدره في ح‍: * ولو عند غسان السليطي عرست * [قرن - > اقرن] [قرنان - > صفيرتان] [قرنوي - > مغلوث] [قرو] ابن الاعرابي: يقال ما بها لاعي قرو، وما بها أرم، وما بها داع ولامجيب.

[قرو] وتقول قوت الارض، إذا تتبعتها ثم، تخرج من أرض إلي أرض، أقروها قروا، بالوا ولاغير.

وقد قريت الضيف قري وقري.

[القرور] والقرور: الماء البارد يغتسل به يقال: قد اقتروت.وهو البرود.

[قرون] ويقال سمحت قرونة وقرينته، وأي تابعته نفسه.

قال ابوعمرو الشيباني: يقال قرونته.

[قرون] ويقال أسمحت قرونه وقرينته، أي تابعته نفسه.

قال ابوعمرو الشيباني: يقال قرونته.

[قرون] ويقال قد أسمحت قرونته وقرينته، إذا تابعته نفسه علي الامر [قري - > اقري] [قري - > قرو] [قري - > قرا] [القريتان] وقول الله عزوجل: (* لولا نزل هذا القرآن علي رجل من القريتين عظيم *)، يعني مكة والطائف.

[قريح - > القرح] [قريحة] وقريحة البئر: أول مائها.

[قريس - > القذس] [القريعة] والقريعة: والقرعة خيار المال.ويقال قد أقرعوه، إذا أعطوه خير النهب.

ويقال ناقة قريعة، إذا كان الفحل يكثر ضرابها، ويبطي لقاحها.

[قريعة] قال أبوعبيدة يقال ما دخلت لفلان قريعة بيت قط أي سقف بيت وقال أبوالغمر الكلابي: قريعة البيت: خير موضع فيه، إن كان في حر فخيار ظلة، وإن كان قر فخياركنه.

[قرين - > قرون] [القرية] قال أبويوسف: وسمعت أباصاعد الكلابي: يقول: القرية أن توخذ عصيتان طولها ذراع ثم يعرض علي أطرفهما عويد يوسر إليها من كل جانب بقد، ما بين العصيتين قدرأربع أصابع، يؤتي بعويد فيه فرض فيعرض في وسط القرية، ويشد طرفاه إلي القرية، فيكون فيه رأس العمود.

[قز] ويقال رجل قز وقز، للذي يتقزز.

٣٠٥

[قزاع - > طحرور] [قزح - > انس] [قزعة - > طحرور] [القزم - > الشرط] [القس - > القص] [قسرا] وتقول: قد أخده قسرا، أي قهرا، ولا تقل قصرا.

وقد قصره إذا حبسه، ويقال امرأة قصيرة وقصورة، إذا كانت محبوسة محجوبة.

قال كثير:

وأنت الذي حببت كل قصيرة

إلي وما تدري ذاك القصائر (١)

وعنيت قصيرات الحجال ولم أرد

قصار الخطي شر النساء البحاتر

والبحاتر القصار.

ويروي (قصورات)).

(١) ب: (ولم تعلم وكتب فوقها (وما تدري خ).

[القسم]: صصدرقسمت.

والقسم: الحظ والنصيب، ويقال هذا قسمك وهذا قسمي.

[القسم] والقسم: مصدر قسمت الشئ بين القوم أقسمه.

ويقال هو يقسم أمره قسما أي يقدره وينظركيف يفعل فيه.

والقسم: اليمين.

[قسيب - > سيل] [فشب - > لطخ] [قشر] ويقال: قد قشر الشحم عن ظهر الشاتة من كثرته، وسحف الشحم سحفا.

[قشر] وتقول: هذا تمر قشر، أي كثيرالقشر. وهذا تمر حشيف: كثير الحشف.

[قشيب - > لطخ] [القص] ويقال هو قص الشاة وقصصها، ولاتقل قس ولا قسس.

القس: تتبع النوائم.

قال الراجز (١): * يصبحن عن قس الاذي غوافلا * (١) هو رؤبة بن العجاج، كما في اللسان (قسس). [قصا - > اقصي] [قصاص] وأبوعمرو يقال قصاص الشعر وقصاص. وجاء‌نا صوار.وصوار وصيار. وحكي هو أبوعبيدة: حوار الناقة، وقال بعضهم حوار. [قصاص - > زجاجة] [القصاص - > جصص] [القصب] والقصب: العيب، يقال قصبه ويقصبه قصبا، إذا عابه. والقصب: عروق الرية والقصب: مخارج ماء العين. [قصبة] وواحد القصباء قصبه، وواحد الطرفاء طرفة، وواحد الحلفاء حلفة، عن ابي زيد.

والاصمعي يقول حلفة.وواحد الشجراء شجرة.

[القصر] والقصرة مصدر قصرت له من قيده أقصر

٣٠٦

قصيرا.والقصير، ومن القصور.

اوالقصر: جمع قصرة، وهي إصل العنق.

والقصر أيضا: أصول النخل والشجر، وقرأ بعض القراء: (* إنها ترمي بشرر كالقصر (١) *).

(١) المرسلات / ٣٢.

[قصر - > تخون] [قصر - > اقصر] [قصرا - > قسرا] [قصرا] ويقال: قد قصر من الصلاة يقصر قصرا، وقد قصر البعير يقصر قصرا، وهوداء يصيبه في عنقه من الذبات فيلتوي، فيكون في مفاصل عنقه فربما برأ.

[قصرة - > لحا] [قصص - > جصص] [قصع - > احبر] [القصعة] والقصعة والنتفقة من الحجرة اليربوع.

وزاد الاحمر: والدمعة والرطبة.

[القصف] والقصف: مصدر قصفت العود أقصفه، إذا كسرته.والقصف من الهدير.

ويقال عود قصف بين القصف، إذا كان خوارا.ورجل قصف.

[القصل] والقصل: مصدر قصلت، قطعت.

يقال سيف مقصل وقصال، أي قطاع ومنه سمي القصيل قصيلا (١).

والقصيل: الفسل من الرجال الاحمق الردي.

(١) القصيل: ما اقتصل من الزرع أخضر.

[القصم] والقصم: الكسر يقال صقصمه يقصمته قصما.

والقصم: أن تنكسر السن من عرضها، يقال رجل أقصم الثنية.

[قصد - > اقصي] [القصورة - > قسرا] [القصوي] وقال: ويقول أهل العالية: القصوي، وأهل نجد يقولون القصيا.

[قصي - > تسنه] [القصيا - > القصوي] [القصيبة] والقصيبة وجمعها قصائب: شعريلوي حتي يترجل، ولا يضفر ضفرا.

[القصية] والقصية من الابل: المودعة الكريمة التي لا تهجد في الحلب ولا تركب، هي متدعة.

وإذا حمدت إبل الرجل قيل: فيها قصايا يثق بها، أي فيها بقية إذا اشتد الدهر.

[القصيرة - > الدرع] [القصيرة - > قسرا] [القصيصة] والقصيصة شجرة تنبت في أصلها الكمأة، والجمع

٣٠٧

قصيص. [القصيمة] والقصيمة: منبت الغضي.ويقال قصيمة من أرطي. [قضأة] ويقال للرجل إذا أنكح أو نكح في لوم: قد نكح فلان في قضأة، ونكح في إبة، ونكح في دناء‌ة. ويقال: في حسب فلان قضاة و. الابة: العارو ما يستحيامنه.يقال قد أو أبته إيئابا، أي فعلت به فعلا يستحيامنه.

وقد اتأبت (١).

قال: وحكي لنا أبوعمرو وقال: تغدي عندي أعرابي من بني أسد، ثم رفع يده فقلت له: ازدد يا أعرابي. قال: ما طعامك يا أبا عمرو بطعام تؤبة ! أي بطعام يستحيا من أكله.

وقال الشاعر:

تغيرني سلمي وليس بقضأة

ولو كنت من سلمي تفرعت دارما

(١) ب، ح‍، ل: (وقد أتاب الرجل).

[قضة - > ضجة] [القضم] والقضم: مصدر قضمت الدابة شعيرها. والقضم: تفلل في أطراف الاسنان وسواد، وكذلك يقال في السيف قضهم.

قال اليشكري:

قلا توعدني إنني إن تلاقني

معي مشرفي في مضاربه قضم

والقضم: جمع قضيمة، وهي الصحيفة البيضاء.

[قضما - > خضما] [قضاما] ويقال ما ذاق قضاما ولا لماكا.

[القط] والقط: القطع، يقال قطه يقطعه قطا، إذا قطعه.وقد قط السعر يقط، إذا غلا.ويقال وردنا أرضا قاطا سعرها. قال أبووجرة:

أشكوا إلي الله العزيز الجبار

ثم إليك اليوم بعد المستار

وحاجة الحي وقط الاسعار

المستار: المفتعل من السير. القطط: الشعر الشديد الجعودة. [قط] وحكي: ما رأيته قط، وما رأيته قط يا هذا، مرفوعة مثقلة وخفيفة، إذا كانت في معني حسب فهي مفتوحة مجزوحة. قال الكسائي: أما قولهم قط مشددة فإنما كانت قطط، وكان ينبغي لها أن تسكن فلما تسكن الحرف الثاني جعل الآخر متحركا إلي إعرابه.ولو قيل فيه بالخفض والنصب لكان وجها في العربية.فأما الذين رفعوا أوله وآخره فهو كقولك مد يا هذا. وأما الذين خفضوه فإنهم جعلوه أداة ثم بنوه علي أصله، فأتبتوا الرفعة التي كانت تكون في قط وهي مشددة. وكان أجود من ذلك أن يجزموا فيقولوا ما رأيته قط ساكنة الطاء وجهه رفعه كقولهم لم أره مذ يومان، وهي قليلة. [قط - > قد] [قطاع] ويقال: كان ذلك عند قطاع الطير وقطاع الماء،

٣٠٨

مفتوح، وبعضهم يقول: قطوع الطير والماء.

يقال أصابت الناس قطعة وقطاع الطير (١)]: أن تجئ من بلد إلي بلد وقطاع الماء: أن ينقطع.

(١) من، ب، ح‍، ل والتبريزي.

[قطاع - > جزاز] [القطاف] الكسائي: يقال هو القطاف والقطاف ولقطاف الكرم [قطام - > خراج] [قطامي] الاصمعي يقال قطامي وقطامي للصقر، وهو مأخوذ من القطم وهو الشهوان للحم وغيره، ويقال فحل القطم إذا كان هائجا يشتهي الضراب.

[القطب - > السلق] [قطب] قال: وقال أبوعبيدة: يقال قطب وقطب.

[القطر] ويقال ما أبالي أي علي قطرية وقع، وما أبالي علي أي قتريه، وما أبالي علي أي شزنية وقع، ويثقل فيقال شزنيه.

والقطر والقتر والشزن: الناحية من الرجل، وهي الناحية من الارض.

[القطر] والقطر: جمع قطرة، وهو أيضا مصدر قطر.

والقطر: الجانب ما أبالي علي أي قطرية.وقع، أي علي أي جانبيه.

[القطر] والقطر: جمع قطرة.

والقطر: النحاس.

والقطر: ضرب من البرود لها القطرية.

[القطر] والقطر: ضرب من البرود والقطر: النحاس والقطر والقتر: الجانب، يقال ما أبالي علي أي قطرية وقع وقترية أي، علي جانبيه.

ويقال طعنه فقطرة، إذا ألقاه علي أحد شقيه.

وأقطار الارض وأقتارها: نواحيها.

[قطر - > مطر] [قطربل] وهو قطربل.

[قطربل - > الجنبذة] [قطرة] ويقال: ما أصابتنا العام قطرة وما أصابتنا العام فابة، مشدة الباء، بمعني واحد [القطط - > القط] [قطط - > صم] [القطع] والقطع: مصدر قطعت قطعا.

والقطع: البهر.

[قطع] ويقال: اختصمنا إلي الحاكم فقطع مابيننا، وفصل ما بيننا وصري ما بيننا وهو يصري صريا.

٣٠٩

[القطع] والقطع: مصدرقطعت الشئ قطعا. والقطع: الطائفة من الليل، من قو ل الله تعالي (* فأسر بأهلك بقطع من الليل *). والقطع: الطنفسة تكون تحت الرحل علي كتفي البعير، والجمع قطوع.

قال الشاعر (١):

أتتك العير تنفخ في براها

تكشف عن مناكبها القطوع

والقطع أيضا: نصل قصير صغير، وجمعه أقطاع.

(١) التبريزي: (وهو عبدالرحمن بن العاصي وقيل: لاعجم، يمدح معاوية.) والاعجم هو زياد الاعجم [قطع - > قمع] [قطع - > اقطع] [القطعة - > الصلعة] [قطف - > جحش] [القطم] والقطم: مصدر قطم يقطم إذا عض، يقال اقطم هذا العود فانظرما طعمه.

والقطم، بمقدم الاسنان.

قال أبووجزة وذكرصقرا أو بازيا:

وخائف لحما شاكا براثنه

كأنه قاطم وقفين من عاج

وقال أيضا:

وإذا قطتهم قطمت علاقما

وقواضي الذيفان فيما تقطم

والقطم: شهوة الفحل للضراب، يقال جمل قطم بين القطم إذا كان هائجا. [قطم - > سبط] [قطم - > قطامي] [القطن] ويقال للقطن الذي يغزل منه الثياب: هو القطن، والعطب والبرس.

[قطن] وقطن (١): في معني حسب، يقال قطني من كذا وكذا.

قال الراجز:

امتلا الحوض وقال قطني

سلا رويدا قد ملات بطني

والقطن: ما بين الوركين.

(١) انظر اللسان (قطن ٢٢٣).

[القطنة - > المعدة] [قطوع - > قطاع] [القطوف - > جحش] [قطات] قال الكسائي: ربما قالوا قطيات ولهيات، لان فعلت منها ليس بكثير فيجعلون الالف التي أصلها واوياء، لقلتها في الفعل. ولايقولون في غزاة غزيات، لان غزوت أغزو معروف كثير في الكلام.

وسمع في تثنية الرضا والحمي صضوان وحموان (١) (١) زاد في ب: (والوجه رضيان وخميان).

[القطيبة] وابن الاعرابي: القطيبة ألبان الابل والغنم يخلطان.

[القطيبة] وقال ابن الاعربي: والقطيبة ألبان ألابل والغنم، يخلطان.

٣١٠

[قطينة] ويقال: أتاني القوم بقطينتهم، إي بجماعتهم.

[القعدة - > حشفا] [قعدة] ورجل قعدة ضجعة: كثير الاضطجاع.والقعود.

[قعدة] ورخل قعدة: لا يبرح.

[قعد - > دخلل] [قعر - > اقعر] [القعر] ويقال: نزحت البئرحتي بلغتت [قعرها، ونزحت البئر بلغت (١)] مقلها (١) التكملة من ب، ل: وهي أيضا في ح‍ ما عدا (نزحت البئر).

[قف - > تجفجف] [القفا] والقفا مذكز وقد يؤنث.

قال: وأنشد الفراء:

فما المولي وإن عرضت قفاه

بأحمل للمحامد من حمار

[قفا - > حن] [قفة] قال الاصمعي: قولهم (كبر حتي صار كأنه قفة) هي الشجرة البالية اليابسة.

[قفر - > اقفر] [القفل] والقفل: ما يبس من الشجر (١).

قال أبوذؤيب:

ومفرهة عنس قدرت لساقها

فخرت كما تتايع الريح بالقفل

والقفل: القفول، وهو الرجوع من السفر، والجند يقفلون من مبعثهم.

(١) في الاصل: (الشجرة) صوابه في ب وابن السكيت واللسان.

[القفل] والقفل: مايبس من الشجر. والقفل: من الاقفال. [قفل - > اقفل] [قفل - > رخصة] [القفية - > السكن] [القل] وتقول: الحمدالله (١) علي القل والكثير. ويقال ما له قل ولا كثر قال رجل من ربيعة:

فإن الكثر أعياني قديما

ولم أفتر لدن أني غلام

قال: وأنشدناه أبوعمرو.

وقال الشاعر (٢):

قد يقصر القل الفتي دون همه

وقد كان لولا القل طلاع أنجد

(١) في سائر النسخ: (نحمدالله).

(٢) عباراة الانشاد هذه والبيت بعدها، في الاصل فقط.

وفي الاصل (قال الراجز). وإنما هو الشاعر، خالد بن علقمة الدارمي. [القل] والقل: الرعدة من شدة الغضب، يقال أخذه قل، إذا أرعد من شدة الغضب. والقل، بالضم: القلة.

قال: وحكي لنا أبوعمرو: يقال الحمدالله علي

٣١١

القل والكثير، أي القلة والكثرة. قال وأنشد لبعض ربيعة (١):

فإن الكثر أعياني قديما

ولم أفتر لدن أني غلام

وقال آخر، هو علقمة بن عبدة (٢)

وقد يقصر القل دون همه

وقد كان لولا القل طلاع أنجد

ويقال هو قل بن قل، وضل بن ضل، إذا كان لا يعرف ولا يعرف أبوه والذل: ضد الصعوبة، يقال دابة ذلول بين الذل، إذا لم يكن صعبا.

(١) التبريزي: (عمر بن حسان من بني الحارث).

(٢) ديوانه ١٣٥.

وفي الحماسة (٢: ٥٢) غير منسوب.

أما التبريزي فنسبه إلي خالد بن علقمة الدارمي.وهي نسبه اللسان (قلل) [القل] وتقول: الحمدالله علي القل والكثر، أي علي القلة والكثرة. وأنشد الاصمعي:

قد يقصر القل الفتي دون همه

وقد كان لولا القل طلاع أنجد

(٢) * وأنشد أبوعمرو ولبعض ربيعة:

فإن الكثر أعياني قديما

ولم أفتر لدن أني غلام

(٢) لخالد بن علقمة الدارمي، كما في اللسان (قلل).

[القلاب - > اساف] [قلاص - > اقلص] [قلاعة] ويقال: رماه بقلاعة * خفيفة اللام، وهو ما اقتلعه من الارض، ولا يقال قلاعة بالتشديد. وتقول: هو الدخان والعثان بالتخفيف، ولاتقلهما بالتشديد. [قلال - > كثير] [قلب] ويقال: هو قلب النخلة وقلبها وقلبها. [قلب] ويقال قد قلبت الشئ أقبله قلبا. وقد قبلت الصبيان وصرفتهم، بغيرألف. وقالوا: أقبلت الخبزة، إذا نضجت وأني أن تقلب. [قلبة] قال الفراء: قولهم: (ما به قلبة) هو مأخوذ من القلاب، وهو داء يأخذ البعير، يقال بعير مقلوب. قال الاصمعي: وهو داء يصيبه فيشتكي فؤاده منه، فيموت من يومه يقال: قد أقلت فلان. فأراد: ليس به علة. وقال ابن الاعرابي: معناه ليست به علة يقلب لها فينظرإليه.

قال الراجز وذكر فرسا:

ولم يقلب أرضها بيطار

ولالحبلية بهاحبار

أي لم يقلب قوائمها من علة بها [قلبة] ويقال للرجل إذا برأ من مرضه: ما به قلبه وما به وذية. [القلت] والقلت: نقرة في الجبل يستنقع فيهاالماء، والجمع قلات والقلت: الهلاك. ويقال قد قلت

٣١٢

يقلت قلتا، إذا هلك.

وحكي الاصمعي عن بعض الاعراب: (إن المسافر ومتاعه لعلي قلت، إلا ما وقي الله).

والمقلتة: المهلكة.ويقال امرأة مقلات، إذا كان لايعيش لها ولد.

قال بشر:

تظل مقاليت النساء يطأنه

يقلن ألا يلقي علي المرء مئزر

ويقال ما انفلتوا ولكن قلتوا.

[قلص - > اقلص] [القلع] والقلع: مصدر قلعت.

والقلع أيضا: الكنف، يقال (شحمتي في قلعي) عن أبي محمد، معناه: خيري لاهل بيتي.

والقلع: السحاب العظام.

قال ابن أحمر:

تفقأ فوقه القلع السواري

وجن الخازبازبه جنونا

قال الاصمعي: الخازباز، عني به الذباب، وحكي: صوته وجن كثر. وقال ابن الاعرابي: الخازباز: نبت والخازباز. قال وهو في غير هذا ورم في الحلق، ويقال داء يأخذ في حلوقها والناس أيضا.

قال الراجز:

يا خازباز أرسل اللهازما

إني أخاف أن تكون لازما

[القلع] والقلع: الكنف. والقلع: مصدر قلعت الشئ. والقلع: الشراع. [القلع - > عصر] [القلعان] والقلعان من بني نمير: صلاء‌ة وشريح ابنا عمرو بن خويلقة بن عبدالله ابن الحارث بن نمير. قال الشاعر:

رغبنا عن دماء بني قريح

إلي القلعين إنهما اللباب

وقلنا للدليل أقم إليم

فلا تلغي بغيرهم كلاب

[القلعة] وتقول: هو مرج القلعة، ولاتقل القلعة. [قلق] ويقال هزل فلان حتي قلقل الخاتم في يده، وحتي مرج الخاتم في يده وزاد ابن الاعرابي: جرج. [القلقان - > الخرغان] [القلم] والقلم: مصدر ظفرة يقلمه، وقلم الحافر يقلمه. والقلم: الذي يكتب به. [القلنسوة] وهي القلنسوة والقلنسية، إذا فتحت القاف ضممت السين، وإذا ضممت القاف كسرت السين، ولا تقل قلنسوة. وزادنا الطوسي عن ابي عمرو الشيباني قال: حكي لنا قال: يقال قلنسوة وقلساة. [القنسية - > القلنسوة] [قلو] وقلوت البسرو قليت، وكذلك البر، ولا يكون

٣١٣

في البغض إلا قليت. [قلو] ويقال قلوت رأسه بالسيف وقيلت. [القو] والقلو: مصدر قلا الابل يقلوها قلوا، إذا طردها، وقد قلا العير آتنه.

والقلو: الحمار الخفيف.

[قلو] وقد قلوت بالقلة، إذا ضربتها بالمقلاة، وهو العود الذي يضرب به القلة، بالواو لا غير.وقد قلوت البسر واللحم وقليته فهو مقلي ومقلو.وقد قليت الرجل، إذا بغضته، قلي وقلاء، بالياء لاغير.

[القلوص - > البعير] [قلي - > قلو] [القليب] والقليب يؤنث ويذكر، فمن ذكرها جمها في الجمع القليل أقلبة والكثير القلب.

قال عنترة:

كأن مؤشر العضدين جحلا

هدوجا بين أقلبة ملاح

يعني جعلا.

[قليص - > اقلص] [قليل - > كثير] [قليل] ويقال للرجل عند موته، وللقمر عند امحاقة وللشمس عند غروبها: ما بقي من فلان إلا قليل، وما بقي منه إلا شفا، وكذلك ما بقي من القمر إلا شفا، وما بقي من الشمس إلا شفا.

قال العجاج:

ومرباء عال لمن تشرقا

أشرفته بلا شفا أو بشفا

[قم - > اقم] [قمؤ - > اقمأ] [قماص] وتقول: هذه دابة فيها قماص ولا تقل قماص.

[قمح - > لثم] [قمرا] وقد قمرت الرجل أقمره قمرا، وأقمر لغة.وقد قمر الرجل يقمرقمرا، إذا لم يبصر في الثلج.

وقد قمرت القرية تقمر قمرا، إذا دخل الماء بين الادمة والبشرة وهو شئ يصيبها من القمر كالاحتراق.

[القمطر - > القمطرة] [القمرة] ويقال هي القمطرة والقمطر، ولا تقل بالتشديد.

[قمع] أبوعبيدة: يقال قمع وقمع، وقال قمع مكسور الاول ساكن الثاني، وقوم يفتحون الثاني.

وكذلك ضلع وضلع.

قال: وقوم يكسرون الاول نطع ويسكنون، وقوم يفتحون الثاني.

قال الراجز:

يضربن بالازمة الخدودا

ضرب الرياح النطع الممدودا

٣١٤

وقوم يفتحون أول نطع ويسكنون الثاني.

قال أبوزيد بنو تميم يقولون قمع وضلع، وأهل الحجاز يقولون قمع وضلع.

وإنما يأتي فعل في الاسماء مثل عنب وضلع وقطع سرر (١) الصبي، ويقال سرالصبي (٢) وجمعه أسره.وهو الشبع، والطوال الذي يطول للدابة ترعي فيه.

(١) في الاصل: (سرار) صوابه في ب، ح‍، ل.

(٢) التكملة من ب، ح‍.

[القمع] والقمع: مصدر قمعته قمعا.

والقمع: بثر يخرج في أصول الاشفار.

قال الاصمعي: القمع فساد في موق العين واحمرار.

والقمع: ذباب يركب الابل والظباء إذا اشتد الحر.

والقمع أيضا: جمع قمعة، وهي السنام.

قال أوس حجر:

ألم تر أن الله أنزل مزنة

وعفر الظباء في الكناس تقمع

[قمع - > اقمع] [القمع - > النطع] [قمل - > غل] [قمن - > حري] [قمن - > سبط] [قنأ - > حنأ] [قنزع - > قوزع] [قنط] ويقال: قد قنط يقنط ويقنط، وقنط يقنط.

[قنع] وقد قنع يقنع قنوعا، إذا سأل.وقد قنع يقنع بما آتاه الله قناعة، إذا رضي.وقد قنعت الابل والغنم إذا أقبلت نحو أهلها.

[قنع - > اقنع] [قنفذ - > دخلل] [قنو] وقنوت الغنم وقنيتها، إذا اتخذتها للقنية.

[قنواء] ويقال: هذه امرأة قنواء، وامرأة عشواء بالواو.

[قنوة] الكسائي: يقال له غنم قنوة وقنوة، وله غنم قنية وقنية.

[قني - > قنو] [قني] وقد قنيت، أي منعت من اللعب مع الصبيان والعدو سترت في البيت.

[قنيان - > صبوه] [قنية - > قنوة] [قوام - > جزاز] [قوام - > بوال] [قوباء - > الخشاء] [قوبة - > ملئ] [قوت - > البيت] [القود] والقود: مصدر قاد الفرس يقود قودا.

والقود من الخيل والابل: الطوال الاعناق.

[قور] ويقال قور وقار لجمع قارة.

٣١٥

[القور - > القير] [قوزع] وتقول: قوزع الديك، ولاتقل قنزع.

[القوس - > الفأس] [قوسا] وقد قسته وقسته قوسا وقيسا.

[القوصرة - > الباري] [قوف] الكسائي: يقال أخذ بقوت رقبته وبقاف رقبته.

[قوق] الاصمعي: يقال رجل قوق وقاق، للطويل السيئ الطول.

قال: القاق هو فغل.

[قيت] ويقال: انما قيت فلان اللبن، يعني قوته، فلما كسرت القاف صارت الواو ياء.

[قهقه - > تبسم] [قيأ - > تقيأ] [قياء - > بوال] [القياقي - > القاربة] [قيب - > قاب] [قيت - > البيت] [قيت - > قوت] [القيد] الاصمعي: القيد والقاد: القدر، يقال قيد رمح وقاد رمح.قدي رمح.

قال الشاعر (١):

وإني إذا ما الموت لم يك دونه

قدي الشبرأحمي الانف أن أتأخرا

(١) التبريزي: هدية بن الخشرم.

[القير] والقير: الذي يقتربه.والقور جمع قارة وهو الجبيل الصغير.

[قير] ويقال قير وقار.وقد كثر القال والقيل.القال والقيل اسمان لا مصدران.ويقال رجل قيل الرأي وفال الرأي وفيل الرأي.ويقال ما كنت أحب أن أري في رأيك فيالة.

قال الكميت:

بني رب الجواد فلا تفيلوا

فما أنتم فنعذركم لفيل

وقال آخر (١):

رأيتك يا أخيطل إذ جرينا

وجربت الفراسة كنت فالا

(١) ب، ح‍، ل والتبريزي: (جرير).

[قيس - > قاب] [القيسان] والقيسان من طيئ، قيس بن عتاب بن أبي حارثة بن جدي بن تدول بن بحتر بن عتود وفيس بن هامة (١) بن عتاب بن أبي حارثة.

(١) بن، ح‍، ل: (هذمة) وأشير في حاشية إلي رواية الاصل هنا.

[قيصا - > قوسا] [القيل] والقيل: الملك من ملوك حمير، وجمعه أقيال

٣١٦

وأقوال. فمن قال أقيال بناه علي لفظ قيل، ومن قال أقوال جمعه علي الاصل، وأصله من ذوات الواو، وكان أصله قيلا فخفف، مثل سيد من ساد يسود، عن أبي محمد. والقيل أيضا: شرب نصف النهار، وهي القائله. ويقال: كثر القيل والقال في الناس، وهما اسمان لا مصدران (١).

(١) الحق بعد هذه الكلمة في هامش الاصل: (وعن الثعلب كذا، أي ثعلب أن الله عزوجل نهي عن القيل والقال، وكثرة السؤال). [القيل - > قير] [قين] ويقال للحداد قين، وما كان قينا ولقد قال يقين قيانة. ويقال: قن إناء‌ك هذا عند القين. قال أبويوسف: أنشدني أبوالغمر الكلابي لرجل من أهل الحجاز:

أليت شعري هلي تغير بعدنا

ظباء بذي الحصاص نجل عيونها

ولي كبد مجروحة قد بدا بها

صدوع الهوي لو كان قين يقينها

وكيف يقين القين صدعا فتشتفي

به كيد بث الجروح أنينها

إذا قست الاكباد لانت وقد أتي

عليها، ولا كفر ان لله لينها

[القينان] والقينان: موضع القيد من وظيفي يدي البعير. قال ذو الرمة: * داني لهه القيد في ديوانه قذف * قينة، واسنفرت عنه الاناعيم * ويقال: جاء ينفض مذروية، إذا جاء يتوعد. [القيوء - > الذنوب]

(حرف الكاف)

[الكاتب - > الرتم] [الكاح - > الكيح] [الكاس - > جأشأ] [كاس - > اكاس] [الكاع - > الكوع] [كافأ - > اكفأ] [كافر - > متقوس] [الكافر - > الرثد] [كاملا] ويقال: أعطيت فلانا ألفا كاملا واعطيته ألفا مصتما ومصتما، وألفا أقرع. [كؤود - > الصعود] [كؤود - > تكاء‌د] [كب] ويقال: قد كببته وكب الله الابعد لوجهه (١). ولايقال أكب الله.

(١) لا يزال هذا التعبير بكلمة (الابعد) مستعملا في لغتنا العامية المصرية. [كب - > اكب] [كبار - > كبير] [كبت - > حنث] [كبداء - > معجزة] [كبر] ويقال: كبرالرجل إذا أسن.وقد كبرالامر، إذا عظم. [الكبر] والكبر، من التكبر. وكبرالشئ: معظمه: قال الله جل ثناؤه: (* والذي تولي كبره منهم له عذاب عظيم *).

وقال قيس ابن خطيم الاوسي:

تنام عن كبرشأنها فإذا

قامت رويدا تكاد تنغرف

أي تثني.ويقال كبرسياسة الناس في المال.

٣١٧

٣١٨

ويقال الولاء للكبر، وهو أكبر ولد الرجل.

[كبك - > اصري] [كبير] قال: وقال الكسائي: سمعت كبيروكبار، فإذا أفرط قالوا كبار.

[الكتان - > اليسار] [كتب - > اكتب] [كتد - > سبط] [الكتف] والكتف: مصدركتفت الرجل أكتفه كتفا ويقال كتفت الخيل تكتف، إذا ارتفعت فروع أكتافها في المشي.

والكتف: ظلع يأخذ من وجع في الكتف، يقال جمل اكتف وناقة كتفاء بين الكتف.

[كتفاء - > الكتف] [كتم] ويقال: فلان كتم شهادته، وقد كمي شهادته فهو يكميها.

[كتيع - > احد] [الكتيلة] ابوعمرو: الكتيلة، بلغة طي: النخلة التي قد فاتت اليد، والجميع كتائل.

وأنشد:

قد أبصرت سعدي بها كتائلي

مثل العذاري الحسن العطابل

* طويلة الاقناء والاثاكل * [الكثاثة] ولحية كثة بينة الكثاثة والكثوثة.

[كثار - > كثير] [كثبا - > الجفلي] [الكثير - > القل] [الكثرة] وتقول هي الكثرة ولاتقل الكثرة، وهي البضعة ولا تقل البضعة.

[الكثكث] ويقال بفية الكثكث، أي التراب.

[الكثوتة - > الكثاثة] [كثير] وكثير وكثار، وقيل وقلال وجسيم وجسام، وزخير وزخار، وأنين وأنان.

قال الفراء: وأنشدني بعض بني كلاب.

* وعند الفقر رحارا أناثا (١) * (١) صدره عند التبريزي: (أراك جمعت مسألة وحرصا).

[كحيل - > بهيم] [الكد - > الجهد] [كدح - > حجش] [كدمة] ويقال: ما بالعير كدمه، إذا لم يكن به أثره ولا وسم.

والاثرة: أن يستحي باطن الخف بحديدة.

[كدنة - > سورة] [كدوح - > حجش] [كدوة - > حجش] [كذاب] ويقال للرجل الكذاب: هذا رجل كذاب.

٣١٩

ورجل محاح، وسداج، ورجل أفاك ومائن وميون ووالع. [كذب] وقد كذب يكذب كذبا فهو كاذب وكدوب وكيذبان.وزادني أبوالحسن: وكذلك كذبذب. قال: وأنشدنا:

وإذا سمعت بأنني قد بعتهم

بوصال غانية تقول كذبذب (١)

والكذوب أيضا: النفس. قال: وأنشدنا أبوالحسن عن ابن الاعرابي:

إني وإن منتني الكذوب

يتلو حياتي أجل قريب

ثم يثيب الله ما يثيب

عبادة أو تغفر الذنوب

(١) في اللسان: (فقل كذبذب) بتشديد الاولي. والبيت لجريبة بن الاشيم. [كذب] وتقول للرجل إذا أمرته بالشئ وأغريته به: كذب عليك كذا وكذا، أي عليك به.وهي كلمة نادرة جاء‌ت علي غير القياس. قال عمر بن الخطاب: (يأيها الناس كذب عليكم الحج)، أي عليكم بالحج. وأنشد الاصمعي:

كذبت عليك لا ترال تقوفني

كما قاف آثار الوقيفة قائف

أي عليك بي فاتبعني.وقال معقر بن حمار البارقي، حليف بني نمير:

وذبيانية وصت بينها

بأن كذب القراطف والقروف (١)

أي عليكم بالقرطف فاغنموها، وهي القطف.وبالقروف، وهي جمع قرف، وهي أوعية من جلود الابل يتخذ فيها الخلع. وقال: ونشد ابن الاعرابي لخداش بن زهير:

كذبت عليكم أو عدوني وعللوا

بي الارض والاقوام قردان موظبا

أي عليكم بي بهجاني، إذا كنتم في سفر فاقطعوا بذكري الارض، وأنشدوا القوم هجائي يا قردان موظب (٢).

(١) ب، ح‍، ل: (أوصت بنيها).

(٢) ما بعد هذه الكلمة من الاصل فقط. [الكذب] وهوالكذب والحلف، والحبق (١)، والضرط، والضحك، واللعب، والسرق، ويقال السرق والعفج لواحد الاعفاج، وهي الامعاء.وهو النبق، والنبق لواحد لغة.وهو النمر والفحث للقبة (٢).

(١) الحبق بالباء. وفي ب، ل: (الخنق) كلاهما صحيح.وما في الاصل أليق.

(٢) ضبطت بتشديد الباء في الاصل، وبتخفيها في ب، ل، وكلاهما صحيح. [كذبذب - > كذب] [الكر] والكر: مصدر كرعليه يكركرا. والكر: الحبل الذي يصعد به النخلة والكرأيضا وجمعه كرور: حبال الشراع قال العجاج: جذب الصراريين بالكرور * والكر: الحسي، وهو مستنقع الماء، وجمعه كرار.

٣٢٠