• البداية
  • السابق
  • 419 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 52053 / تحميل: 9762
الحجم الحجم الحجم
اصلاح المنطق

اصلاح المنطق

مؤلف:
العربية

قال الشاعز: * به قلب عادية وكرار * وجمع الحسي أحساء.

[كر - > الكرار] [كر - > ادو] [كرا - > اكري] [الكراء] وتقول: هو الكراء ممدود، لانه مصدر كاريت.

والدليل علي ذلك أنك تقول: رجل مكار، ومفاعل إنما يكون من فاعلت.وهو من ذوات الواو، لانه يقال: أعط الكري كروته.ويقال قد كري الرجل يكري كري، إذا نعس.

وأصبح فلان قد كريان الغداة، إذا ناعسا.

قال الشاعر:

لا يستمل ولايكري مجالسها

ولايمل من النجوي مناجيها (١)

يستمل من الملال.

(١) في اللسان (كرا):: (لاتستمل).

[الكرار] الفراء: والكرار الاحساء، واحدها كر وكر.

قال كثير: * به قلب عادية وكرار (١) * (١) صدره عند التبريزي: (وما سال من تهامه طيب).

[كرار - > الخرج] [الكراع] والكراع مؤنثة.

[الكراع - > الظلف] [كرام] وسمع الفراء كرام وحسان وظراف.وشئ عجاب وعجاب (١) وعجيب.

(١) من ب، ح‍، ل والتبريزي.

[كرام - > كريم] [كرامة - > كرما] [الكراهية - > شناحية] [الكرب] والكرب: مصدركربه الامر يكربه كربا.

والكرب: كرب النخل.

والكرب أيضا: الحبل الذي يقعد علي عراقي الدلو.

قال الحطيئة:

قوم إذا عقدوا عقدا لجارهم

شدوا العناج وشدوا فوقه الكربا

[الكرتان - > القرنان] [الكرد - > العنق] [كرد - > طرد] [كردم - > الزهدمان] [الكردوسان] قال ابن الكلبي: الكردوسان من بني مالك بن زيد مناة بن تميم، قيس ومعاوية، ابنا مالك ابن حنظلة بن مالك بن زيد بن مناة، وهما بني فقيم بن جريربن دارم.

[الكرز - > الخرج] [الكرش - > الفخذ] [كرشاء - > معجزة] [الكرشان] والكرشان: الازد وعبدالقيس. [كركر - > تبسم]

٣٢١

[الكرم] والكرم: قلادة من القلائد.والكرم من العنب.

والكرم: مصدر الكريم، يقال رجل كرم.

وقوم كرم وامرأة كرم، ولا يثني ولا يجمع ونسوة كرم قال الشاعر (١):

لقد زاد الحياة إلي حبا

بناتي أنهن من الضعاف

مخافة أن يرين البؤس بعدي

وأن يشربن رنقا بعد صاف

وأن يعرين إن كسي الجواري

فتنبو العين عن كرم عجاف

(١) التبريزي: (سعيد بن مسحوح الشيباني).

[الكرم - > العقد] [الكرم - > الشرف] [كرما] وتقول: نعم وحبا وكرما، ونعم وحبا وكرامة.

[الكرة] وقال الفراء: كان الكسائي يقول في الكرة والكرة: هما لغتان.

وقال الفراء: الكرة المشقة، قمت علي كرة: علي مشقة ويقال أقامني علي كرة، إذا أكرهك غيرك عليه، قال وقري: (*إن يمسسكم قرح *) و (قرح)، أكثر القراء علي فتح القاف.

قال وقرأ أصحاب عبدالله: (قرح) قال: وكان القرح ألم الجراحات أي وجمعها، وكان القرح الجراحات بأعيناها.

[الكري - > الكراء] [كريان - > الكراء] [الكرية] وقال: الكرية شجرة تنبت في الرمل في الخصب تنبت بنجد ظاهرة، تنبت علي نبته الجعدة.

[كريم] أبوعبيدة: رجل كريم وكرام ومليح وملاح، وجميل وجمال، وحسين (١) وحسان.

قال الشماخ:

دار الفتاة التي كنا نقول الجيد لها

يا طيبة عطلا حسناته لجيد

(١) ب، ح‍، ل: (وحسن) التبريزي: (وحسين المقروء علي أبي العلاء، وحسن وحسان، وحسانة للمرأة).

[كريم - > مليح] [كريم - > ملاح] [كريم - > الشرف] [الكزم] والكزم: مصدركزم يكزم إذا كسر الشئ بفية.

والعير يكزم من الحدج. والحدج: صغار الحنظل. الكزم: قصر في القدم يقال، أكزم القدم بين الكزم. [كسالي] واهل الحجاز يقولون: سكاري وكسالي وغياري باضم، وبنو تيم يفتحون.

[كسب] وتقول: ما أكثركسبه ولا تقل كسبه.

[الكسب] وتقول فلان طيب الكسب وطيب والمكسبة.

٣٢٢

[كسر] وحكي كسر البيت وكسرة.

قال: والكسران: جانبا البيت من عن يمنيك ويسارك.

[كسر - > فعل] [الكسر] والكسر: مصدر كسرت الشئ كسرا والكسر: جانب البيت ويقال له كسر، لغتان.

ويقال للعظم نفسه كسر وأنشد الباهلي: * وفي كفها كسر ريح أبح رذوم (١) * أبح: كثير المخ (٢).

(١) صدره كما في التبريزي والمقاييس (بح، رذم): * وعاذلة هبت بليل تلومني * وفي الاصل: (أمخ) في البيت وتفسيره بعد، صوابه من ب والتبريزي والمقاييس (كسر، بحح، رذم).

(٢) الحق بعدها في هامش الاصل: (والرذوم السائل، ويروي، أبح، بالحاء.

[كسري] وتقول كان كذا وكذا في زمن كسري، وهو أكثرمن كسري وهو هلال إساف مكسورة الالف وهو فصيح النصاري، إذا أكلوا اللحم وأفطروا وهذه مقدمة العسكر.وهم المقاتلة ولاتقل المقاتلة.

[كسوة] الكسائي: يقال كسوة وكسوة، وإسوة وأسوة، ورشوة ورشوة، وقدوة وقدوة ومدية ومدية للسكين.

[كسير - > جديد] [كشح - > طرد] [كشر - > تبسم] الكشف] والكشف: مصدركشفت الشئ أكشفه كشفا.

والكشف: مصدر رجل أكشف، إذا كانت به كشفة، وهو انقلاب قصاص الشعر.

[الكشفة - > الصلعة] [كع] وقد كععت عن الامر فأنا أكع عنه، وقد كععت عنه، لغة وقد كعت عنه أكيع، لغة أخري.

[الكعبان] والكعبان: كعب بن الكلاب وكعب بن ربيعة بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر.

[كفأ] وقد كفأت الاناء فهو مكفوء إذا قلبته.

[كفأ - > اكفأ] [كفأ] وقذ كفأت الاناء أكفوه فهو مكفوء، إذا قلبته بغير ألف.

قال أبويوسف: وزعم ابن الاعرابي أن أكفأته لغة.وقد كفيته ما أهمه.

[الكفاة] أبوعمرو: الكفأة من الابل والاكفاة، يقال تنج فلان إبله كفأة وكفأة، وهو أن يفرق إبله فرقتين فيضرب الفحل العام إحدي الفريقين ويدع الاخري، فإذا كان العام المقبل أرسل الفحل في الفرقة التي لم يكن أضربها الفحل في العام الماضي وترك التي كان أضربها الفحل في العام الماضي،

٣٢٣

لان أفضل النتاج أن يحمل علي الابل الفحولة عاما ويترك وعاما.

وأنشدني لذي الرمة:

تري كفأتيها تنفضان ولم يجد

لها ثيل سقب في النتاجين لامس

يعني أنها تنجت إناثا كلها. وأنشد لكعب بن زهير:

إذا ما تنجنا أربعا عام كفأة

بغاها حناسيرا وأهلك أربعا

والخناسير: الهلاك.

[كفة - > احد عشر] [الكفر] والكفر: مصدر كفرت الشئ إذا غطيته وسترته.

قال حميد الارقط:

فوردت قبل انبلاج الفجر

وابن ذكاء كامن في كفر

قوله ابن ذكاء، يعني الصبح. وذكاء: الشمس.ويقال رماد مكفور، إذا سفت عنه عليه الريح التراب فورانه. قال الاصمعي: أنشدنا أبومهدي:

هل تعرف الدار بأعلي ذي القور

قد درست غير رماد مكفور

مكتئب اللون مروح ممطور

أزمان عيناء سرور المسرور

عيناء حوارء من العين الحير إنما [قال (١)] الحير لمكان العين.ومنه قبل رجل كافر، إذا لبس فوق درعه ثوبا. ومنه سمي الكافر كافرا، لانه يسر نعمة الله ومنه قيل لليل كافر لانه ستر بظلمته وواري. قال لبيد:

حتي إذا ألقت يدا في كافر

وأجن عوارت الثغور ظلامها

يعني الشمس، أنها بدأت في المغيب. والكافر: البحر والكفر: القرية وجاء في الحديث: (يخرجكم الروم منها كفرا كفرا)، أي قرية إلي قرية والكفر: مصدر كفر الله كفرا.

(١) تكملة يقتضيها الكلام.وهذه الجملة جميعها من اللاصل فقط.

[كفل - > كلل] [كفي - > كفأ] [كلا] وقد كلات الرجل أكلوه كلاء‌ة إذا حرسته. ويقال اذهب في الكلاة الله.وقد كليته إذا أصبت كليته، فهو مكلي. قال العجاج: * إذا كلا واقتحم المكلي (١) * (١) ويروي: (إذا اكتلي). يقال كلا الرجل واكلتي تالم لاصابة كليته).[كلب - > كلب] [كلل - > حيفس] [كلل] وقد كللت من المشي أكل كلالا وكلالة.

وقد كفلت به أكفل به كفالة وقبلت به أقبل به، في معني واحد.وقد عمدت إليه أعمد، إذا قصدت إليه و. وقد عمد البعير يعمد، عمدا وهو أن ينفضخ داخل السنام وظاهره صحيح.وقد جهدت جهدي. [كلم - > قفل] [الكلمة - > المعدة] [كلوب - > خروب]

٣٢٤

[كلوحا] وقد كلح الرحل كلوحا.

[كلي - > كلا] [كلية] وتقول: هذه كلية ولاتقل كلوة.وقد كليت الرجل والصيد أكليه، إذا رميت فأصبت كلية.

[الكلية - > خصية] [الكلم] ويقال: قمص والكم، وواسع اليد، وواسع الردن وقال غير الاصمعي: الردن أصل الكم.

[كم‌ء] وتقول هذا كم‌ء وهذان كمآن وهولاء أكموء ثلاثة، فإذا كثرت فهي الكمأة.

وقد أكمأت الارض إذا كثرت كمأتها.ويقال خرج المتكمئون، للذين يجتنون الكمأة.

[الكمالة - > مكموم] [كمونا - > تلا] [كمي - > كتم] [كن - > اكن] [الكناز] الاموي: أتيتهم عند الكناز: بالفتح لا غير، ينعي حين كنزوا التمر.

[كنف] وقد كنف الابل يكنفها، إذا عمل لها كنيفا، وهو الحظيرة من الشجر وكنفت الرجل: حطته.وقد أكفنه يكنفه إكنافا، إذاأعانه.

[الكنف] والكنف: مصدر كنفت الرجل أكنفه كنفا، إذا حطته، وقد كنفت الابل أكفنها كنفا، إذا عملت لها كنيفا، هو الحظيرة من شجر (١) تعجل حول الابل لتقيها، البرد والريح والكنف: شبية بالزنفيلجة، والزنفيلجة (٢) تكون فيها أداة الراعي (١) في الاصل: (من شجرة) صوابه في ب والتبريزي.

(٢) معربة من الفارسية: (زين بيله) كما في اللسان.

وانظر المعرب للجواليقي ١٧٠.

[اكنف] والكنف: مصدركنفت الابل وغيرها أكنفها، إذا عملت لها كنيفا، وهي الحظيرة من الشجر، ويقال فلان في كنف فلان، أي في ناحيته.

[كنو - > كني] [كني] ويقال كنيته وكنوته.

قال: وأنشدني الطوسي:

وإني لاكنو عن قذور بغيرها

وأعرب أحيانا وأصاح (١)

(١) ب، ح‍، ل والتبريزي: (فأصارح).

[كنية] ويقال كنية وكني وكنية.

[الكنيف - > الحظيرة] [الكور] والكور: كور العامة.والكور من الابل الكثيرة، والجمع أكوار.

والكور: الرحل بأداته.

[الكور - > الكير]

٣٢٥

[الكور - > الحور] [الكور - > ذات النحيين] [الكوسج] وتقول الكوسج للكوسج (١) ولا تقل الكوسج وهو الجورب ولا تقل الجورب. (١) ب، ح‍ ل: (وتقول الكوسج والكوسق)). [الكوسي - > الكيسي] [الكوع] والكوع والكاع، طرف الزند الذي يلي أصل الابهام، يقال (أحمق يمتخط بكوعه). [كوف - > اتهم] [كهام - > كهيم] [كهيم] أبوزيد: يقال رجل كهيم وكهام، للدي لا غناء عنده: الاصمعي: يقال رجل شحيح وشحاح.وصحاح وصحيح.وعقام وعقيم.وبجال وبجيل، وهو الضخم الجليل. قال أبوعمرو: قال التميمي العدوي: البجال الرجل السيد السمح. قال زهير بن جناب:

من أن يري الشيخ البجا

ل يقال يهدي بالعشية

قال: وقال أبوالغمر العقيلي: تقول العرب للرجل إذا كان كثير الشحم: إنه لباحل وللناقة والجمل. [الكي] وتقول: (آخر الدواء الكي)، وبعضهم يقول آخر الطب الكي، ولاتقل آخرالداء الكي. [الكيح] والكيح والكاح: عرض الجبل. ويقال [مخ (١)] رير ورار، هو الرقيق يدق عند الهزال كالماء. وزعم الفراء قال: لغة القناني رير، بفتح الراء. وأنشد:: * والساق مني باردات الرير (٢) * (١) من ب، ح‍، ول والتبريزي و. (٢) وكذا في ج‍ ول والتبريزي، وفي ب اللسان (باديات). [كيذبان] ويقال رجل كيذبان وكيذبان [كيذبان - > كذب] [الكير] الكير: كيرالحداد. والكور: الرحل والجمع أكوار وكيران. قال وسمعت أبا عمرو ويقول: الكور المبني من طين. والكير: الزق الذي ينفخ فيه. قال الشاعر، وهو بشر بن ألبي خازم:

كأن حفيف منخرة، إذا ما

كتمن الربو كير مستعار

أي زق مستعار.[الكيسي] والكيسي والكوسي (١) (١) بعده في الاصل: (والطوسي) وهي كلمة مقحمة. [كيلة - > حشفا]

٣٢٦

(حرف اللام)

[اللاب - > اللوب] [لابن - > باصر] [لات] وقال: قوم يقولون: لاته يليته، لغة اخري: يلوته عن وجهه، ومعناه حبسه عن وجهه. قال رؤبة:

وليلة ذات ندي سريت

ولم يلتني عن سراها ليت) (١)

وتقدريرها لم يبعني بيع. وفي القران: (لا يلتكم من اعمالكم شيئا) أي لا ينقصكم. وقرئ: (يألتكم) من الت يألت.تقديرها ابق يأبق.وقوم يقولون في هذا المعني: لاته يليته. [اللاتب - > لارب] في الاصل بتقديم البيت الثاني علي الاول، وعلي الصواب في سائر النسخ.[لاح] ويقال: قد لاح سهيل، إذا بدا، وألاح إذا تلالا. [لاح - > الاح] [لاحم - > شحيم] [لاحم - > شحم] [لارب] وتقول (صار كذا وكذا ضربه لارب) فهذه اللغة الفصحية والازب واللاتب: الثابت، ولازم لغة وقال النابغة:

ولا يحسبون الخير لا شر بعده

ولايسحبون الشر ضربة لازب

وقال كثير:

فما ورق الدينا بباق لاهلة

ولا شدة البلوي بضربة لازب

وتقول: جاء فلان بإضبارة من كتب، وبإضمامة من كتب، وهي الاضابير والاضاميم. ويقال: فلان ذو ضبارة، أذا كان مشدد الخلق مجتمعة.ومنه سمي ابن ضبارة. ومنه قيل: ضبر

٣٢٧

٣٢٨

الفرس، إذا جمع قوائمه ووثب. ومنه قيل للجماعة يغزون: ضبر.

قال الهذلي (١): * ضبر لباسهم القتير مؤلب (٢) * (١) هو ساعدة بن جوية، كما في اللسان (ضبر).

(٢) صدره: * بيناهم يوما كذلك راعهم * [اللازب - > لارب] [لازم - > لارب] [لاع - > هاع] [لاع - > ضراوة] [لالا] ولا أفعله ما لالات الفور. والفور: الظباء، ولا واحد لها، ولالات: بصبصت بأذنابها.ولا أفعله حتي تبيض جونة القار. [اللؤلؤ] وهو اللؤلؤا.وهو رجل لآل لعال. [لؤي] وهو عامر ابن لوي، والعامة تقول لوي بلاهمز. [لب - > لبأ] [لبأ] وقالو لبأت بالحج، وأصله لبيت. وقولهم لبيك وسعديك، أي إلبابا بك إلباب، أي لزوما لطاعتك بعد لزوم.ويقال قد ألب بالمكان ولب به، إذا أقام ولزمه.

وسعديك، أي إسعادا لك بعد إسعاد.

وكذلك: ضربا هذا ذيك وطعنا وخضا * أي هذا بعد هذ، وقطعا.وقولهم حنانيك، أي تحننا بعد تحنن.

[لبان] وتقول: هوأخوه بلبان أمه، ولا تقل بلبن أمه إنما اللبن الذي يشرب به من ناقة أوغيرهما من البهائم: قال الاعشي:

رضيعي لبان ثدي أم تقاسما

بأسحم داج عوض لاتنفرق

وقال أبوالاسود الدولي:

فإلا يكنها أو تكنه فإنه

أخوها غذته أمه بلبانها

وقال آخر:

وأرضع حاجة بلبان أخري

وكذاك الحاج ترضع باللبان

[لبب] وقد لببت ألب لبا.

قال الاصمعي: وقيل لصفية ابنة عبدالمطلب وضربت الزبير: لم تضربينه؟ فقالت (كي يلب ويقود الجيش ذا الجلب (١)) (١) ب: (اللحب) وأشير إلي الروايتين في ل.كلاهما بمعني.

[لبد] ويقال: لبد بلارض يلبد لبودا، وقد لبدت الابل تلبد لبدا، إذا أكثرت من الكلا حتي [كظتها و (١)] أفظعتها جررها وأتعبتها.وكذلك دغصت تدعض دعضا.وهي تدعض بالصليان من بين الكلا.

(١) التكملة من ب، ح‍، ل.

[لبد - > سبد] [لبد - > البد] [لبدة - > البد]

٣٢٩

[اللبس] واللبس اختلاط الامر، يقال في أمره لبس.ويقال كشف عن الهودج لبسه.ولبس.

الكعبة: ما عليها من اللباس. قال حميد بن ثور:

فلما كشفن اللبس عنه مسحنه

بأطراف طفل زان غيلا موشما (١)

(١) ألحق بهامش الاصل: (أطراف طفل، يعني الاصابع.والغيل زراعها.والموشم أراد الكف المسف بالنؤور) وليس في التبريزي. [لبسا] ويقال: قد لبست عليه الامرفأنا ألبسه لبسا (١).

قال الله عزوجل (* وللبسنا عليهم ما يلبسون *).وذلك إذا خلطته عليه حتي لا يعرف جهته.وقد لبست الثوب فأنا ألبسه لبسا (٢).

(١) الكلام بهده إلي نهاية الآية في الاصل فقط.

(٢) الكلام بعده إلي (لعفته) وفي الاصل، ح‍ فقط.

[لبكة - > عبكة] [لبن] ويقال كم لبن غنمك، وكم لبن غنمك، أي لبون غنمك.

قال الكسائي: إنما سمع كم لبن غنمك، أي كم ذوات الالبان منها.

[لبن - > لبان] [لبن - > البن] [اللبن] واللبن: مصدر لبنت القوم ألبنهم، إذا سقيتهم اللبن، ومصدر لبنه بالعصا يلبنه، لبنا إذا ضربه بها.ويقال لبنه بالعصا ثلاث لبنات، وقد لبنه بصخرة.واللبن الذي يشرب.

ويقال قد لبن الرجل يلبن لبنا، إذا اشتكي عنقه من الوسادة [اللبتة - > العذرة] [البوء‌ة] وتقول هي اللبوة، فهذا اللغة الفصيحة، ولبوة لغة.

[البوء‌ة - > سبعة] [لبوة - > لبوء‌ة] [اللبوس] واللبوس: ما يلبس.

قال الله عزوجل: (*وعلمناه صنعة لبوس لكم *).

وقال آخر (١):

البس لكل عيشة لبوسها

إما نعيمها وإما بوسها

(١) هو بيهس الفزاري، كما في اللسان (لبس).

[لبي - > لبأ] [لبيك] وقولهم (لبيك وسعديك) تأويله إلبابا بك بعد إلباب، أي لزوما بعد لزوم، وإسعادا لك بعد إسعاد.

يقال: قد ألب بالموضع، إذا لزمه وأقام به.

[لبيك - > لبأ] [لبيكة] وقال الكسائي: أقول لبيكة من غنم، وقد لبكوا بين الشاء، أي خلطوا بينه و.

[اليتا والتي - > الجهد] [لث] وهذا ثوب لث، إذا ابتل من العرق واتسح.

٣٣٠

[الكثكث - > جنجن] [لثم] يقال: لثمت فم المرأة وفم الصبي ألثمه، إذ قبلته.

قال الشاعر (١):

فلثمت فاها آخذا بقرونها

شرب النزيف ببرد ماء الحشرج

* وقد قمحت السويق وسففته.وجرعت المآء.

قال الاصمعي: ولا تقل يقال غيره.

(١) هو عمر بن أبي ربيعة، كما في اللسان (حشرج).

[لجأ] وقد لجأت إليه ألجأ لجئأ وملجأ وقد ألجأت أمري إلي الله عزوجل.

[لجأ - > جزأ] [لجاجة - > نهكا] [اللجام] ويقال: ثنيت عنق دابتي باللجام، وبعيري بالزمام.

وقد عويت عنقه باللجام أو بالزمام، وأنا أعويه عيا.

[لجبة] وقال: سمع الكسائي شاة لجبة ولجبة ولجبة.

[اللجبة - > الجدود] [لجبة] وتقول: نعجة وعزوز ومصور، أي قليلات الالبان.

[لحا] ويقال: هو عمي لحا، أي لاصق النسب.

ومنه يقال: لححبت عينه، إذا التصقت.

وهو ابن عم لح، وفي النكرة وهو ابن عمي دينا ودينا وهو ابن عمي قصرة ومقصورة [لحام - > شحيم] [لحام - > مشحم] [لحج] ويقال للسيف إذا نشب في الغمد فلايخرج: قد لحج سفية يلحج لجحا، وقد لصب يلصب لصبا.

ويقال للسيف إذا لم يكن غاصا في جفنه فإذا انكب انسل: هذا سيف سلس، وهذا سيف دلوق.

[لح - > صم] [اللحد] وهواللحد واللحد للذي يحفر في جانب القبر وهو الرفع والرفع لاصول الفخذين، الفتح لتميم والضم لاهل العالية.

[لحس - > برد] [لحسة - > خطوة] [اللحكة] واللحكة: دويبة شبيهة بالعظاية تبرق زرقاء، وليس لها ذنب طويل مثل ذنب العظاية وقوائمها خفية.

[لحم - > مشحم] [لحم - > شحيم] [لحمة] أبوزيد: هي لحمة الثوب ولحمة.

[لحن - > معني]

٣٣١

[لحو] ولحوت العصا ولحيتها: إذا قشرتها، ولحيت الرجل من اللوم، بالياء لاغير.

[اللحي] وهواللحي وهما اللحيان والجمع القليل ألح، والكثير لحي مثل دلي (١)، ولا تقل لحي.وأما اللحية فمكسورة اللام والجميع لحي ولحي.

(١) ب، ح‍، ل: (والكثير لحي ولحي) وضبط بكسر اللام في الاولي وضمها في الثانية.

[لحي - > شحيم] [ليحاني] ورجل لحياني: عظيم اللحية ورجل مظهر: شديد الظهر ورجل ظهر يشتكي ظهره، ورجل مصدر: شديد الصدر.

ومصدور: يشتكي صدره ورجل موجن، عظيم الوجنات.

[لحيم - > شحيم] [لحيم - > مشحم] [لخو] ابوعمرو: قال لخوته ولخيته: إذا أسعطته واللخا.

والمسعط.

[لخي - > لخو] [لدن - > عند] [اللدود] واللدود، ما كان في أحد شقي الفم وأصل ذلك أن اللديدين هما صفحتا العنق.

ويقال هو يتلدد، أي يتلفت يمنة وشامة.

ويقال في مثل: (جري منه مجري اللدود).

والجور وفي أي الفم كان (١) وهو النضوح، والشروب: الماء بين الملح والعذب والنشوق: سعوط يجعل في المنخرين تقول أنشقته إنشاقا.

وهو النشوخ، من قولك نشح، إذا شرب شربا دون الري.

قال أبوالنجم: * حتي إذا ما غيبت نشوحا (٢) * والوضوح: الماء الذي يكون في الدلو بالنصف.

والعلوق: ما يعلق بالانسان.والمنية علوق قال المفضل النكري:

وسائلة بثعلبة بن سير

وقد علقت بثعبلة العلوق

أراد ابن سيار (١) في هامش ل: (غ في أي نواحي القم).

(٢) ب: (إذا ما غنيت) ح‍: (فحيث) وأشير في ل إلي رواية: (عبيت).

[الذيع - > جديد] [لزقة] وتقول: هو لزقة ولصقة ولسقه، وهو لزيقة، و لصيقه ولسيقه.

[لسبا] وقد لسته العقرب يلبسه لسبا، إذا أبرته.وقد لبست العسل والسمن ألسبه، إذا لعقته.

[لسبا] يقال: لسبته العقرب تلسبه لبسا، إذا لسعته.وقد لسبت العسل والسمن ألسبه، إذا

٣٣٢

لعقته.

[لسقة - > لزقة] [اللسن] واللسن: مصدر لسنت الرجل ألسنه لسنا، إذا أخذته بلسانك.

قال طرفة:

وإذا تلسنني ألسنها

إنني لست بموهون فقر

قال أبويوسف وحكي أبوعمرو: لكل قوم لسن، أي لغة يتكلمون بها. [اللسن] واللسن: أن يأخذ الرجل بلسانه: يقال لسنته ألسنه. قال طرفة:

وإذا تلسنني ألسنها

إنني لست بموهون فقر

واللسن: جودة اللسان، يقال رجل لسن بين اللسن وقوم لسن. [لصب - > الحج] [لصقة - > لزقة] [اللصوصية - > الخصوصية] [اللط - > العقد] [لطأ] الاحمر يقال: لطأت بلارض ولطئت. [لطخ] ويقال: لطخ فلان فلانا بشر، وأشبه بشر يأشبه أشبا وقشبه يقشبه قشبا، وعره يعره عرورا. وأنشد الاصمعي للنابغة:

فبت كأن العائدات فرشنني

هراسا به يعلي فراشي ويشقشب

يشقب يخلط.

ويقال: نسر قشيب، إذا خلط له في لحم يأكله سم فإذا أكله قتله، فيؤخذ ريشه فيراش به السهام.

قال الهذلي (١): * يخر تخالة نسرا قيشبا (٢) * وكذلك قشب طعامه.

(١) ب: (وهو أبوخراش).

(٢) صدره في ب: * يه يدع الكمي علي يديه * [لعال - > اللؤلؤ] [لعب] وقد لعب الغلام يعلب، إذا سال لعابه.

قال أبويوسف: وأنشدني ابن الاعرابي للبيد:

لعبت علي أكتافهم مفيدا وحجورهم

وليدا وسموني مفيدا وعاصما

وقد ألعب لغة [اللعب - > الكذب] [اللعبة] وتقول: لمن اللعبة فتضم أولها لانها اسم.وتقول الشطرنج لعبة، والنرد لعبة، [وكل ملعوب به فهو لعبة.

تقول: اقعد حتي أفرغ من هذه اللعبة.وهو حسن اللعبة، كما تقول هو حسن الجلسة].

وتقول لعبت لعبة] واحدة. وتقول: كنا في رفقة عظيمة ورفقة لغة.

[لعبة] ولعبة: كثير اللعب، ولعنة: كثير للناس.

[العق - > برد] [لعنة - > لعبة]

٣٣٣

[لعين - > بهيم] [اللغا - اللغوا] [لغب] ويقال: لغب يلغب لغوبا.

[لغطا] قال الكسائي: سمعت لغظا، وقد لغط القوم يلغطون لغطا، وألغطوا يلغطون إلغاطا قال الراجز:

ومنهلوردته التقاطا

أي لم أعلم به حتي وردت عليه

لم ألق إذ وردته فراطا

إلا الحمام الورق والغطاما

فهن يلغطن به إطغاطا

كترجمان لقي الانباطا

أوردته قلائما أعلاطا

أصفر مثل الزيت لما شاطا

أرمي به الحزون والبساطا

حتي تري والبجباجة المقاطا

يمسح لما حالف الاغباط

بالحرف من ساعدة المخاطا

الاغباط: اللزوم، يقال للرحل، يقال أغبطت الرحل علي ظهرالبعير، إذا أدمته.

قال الارقط:

وانتسف الجالب من أندابه

إغباطنا الميس علي أصلابه

وأغطبت السماء، إذا مطردها، في معني أغضنت وأتجمت وألثت.

والبجباجة: الكثير اللحم المسترخي.

وناقة علط: لا خطام عليها.وسمع الفراء لغطا، بتحريك الغين.

وقال أبوعبيدة: يقال رجل قط الشعر، أي قط الشعر.

[اللغو] الفراء: يقال هو اللغو واللغا.

قال العجاج: * عن اللغا ورفث التكلم * [لغو - > صغو] [لغوا] ويقال: لغافي كلامه يلغو لغوا، وقد لغي بالشئ يلغي به لغي اذا اولع به.

[لغي - > لغوا] [لغي - > صغو] [اللف] واللف: مصدر لففت الثوب وغيره ألفه لفا.

واللفف: ثقل في اللسان.

[لفت] وتقول لاتلتفت لفت فلان.

[للفيئة] وقال: اللفيئه: لحم المتن تحته العقب من لحوم الابل.

[اللفيته] واللفيتة: العصيدة المغلظة.

[لفيف] قال أبويوسف: وحكي أبوعمرو: فلان لفيف فلان، وفلان حواري فلان.

ومنه الزبير حواري النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم .

٣٣٤

[لفيف - > عضو] [لقاء] وتقول لقيته لقاء ولقيانا ولقي، وليقيانة وحداة ولقية واحدة ولقاء‌ة واحدة. ولاتقل لقاة فإنها مولدة ليست من كلام العرب.

[لقاء‌ة - > لقاء] [لقاة - > لقاء] [لقس - > عسر] [لقط] [لقط] وقد لطقت الرطب القطة لطقا، واللقط: ما لقط. [اللقط] واللقط: مصدرلقطت ألقط.

واللقط: ما انتشر (١) من ثمر الشجر يقال لقطنا اليوم قطا كثير.ويقال في هذا الارض لقط للمال، أي مرتع ليس بالكثير.

(١) ب: (ما انتثر).

[اللقطة - > التهمة] [لقف] ويقال رجل ثقف لقف.ويقال لقف الشئ يلقفه لقفا.

[واللقف، سقوط الحائط].

(١) هذه التكملة من ب.

[لقما] وقد لقمت اللقمة فأنا ألقمها لقما.

وزردت اللقمة، وبلعتعها سرطتها، وسلجتها، بمعني واحد.

ويقال في مثل: (الاخذ سلجان والقضاء ليان) أي إذا أخذ الرجل الدين أكله، فإذا أراد صاحب الدين حقه لواه به.

ويقال أيضا: (الاخذ سريطي والقضاء ضريطي) أي يسترط ما يأخذ من الدين فإذا نقاضاه صاحبه أضرط به.

ويقال أيضا: (الاخذ سريط والقضاء ضريط).

[لقوة] أبوعمرو: يقال للعقاب ولقوة ولقوة واللقوة بالفتح: التي تسرع اللقح من كل شئ.

[لقي - > لقاء] [لقيانا - > لقاء] [لقيانة - > لقاء] [لقية - > لقاء] [لقيما - > الحلية] [لك الحمد] قال الاصمعي: قلت لابي عمرو بن العلاء: قولهم: ربنا ولك الحمد؟ قال: يقول الرجل للرجل: بعني هذا الثوب، فيقول: وهو لك وأظنه أراد هو لك.

[لكاع - > لكع] [لكع] وتقول للرجل: يالكع، وللمؤنث: يا لكاع.

[اللم] واللم: مصدرلممت الشئ، فهوجمعك الشئ وإصلا حكه.

ومنه قيل (لم الله شعثك).واللمم من الجنون.

واللمم: دون الكبيرة من الذنوب.

[لماج - > تلمج]

٣٣٥

[لماجا - > شماجا] [لماظا] وما ذاق لماظا.وقد التمظ الشئ، إذا أكله.

[لماق - > علاق] [لماقا - > اكالا] [لماك - > تلمج] [لماكا - > قضاما] [لمح - > شماجا] [لمح - > ادمع] [لمزة - > همزة] [لمس - > المس] [لمع - > المع] [لمعة] ويقال: لمعة قد أحشت، أي أمكنت لان تحش، وذلك إذايبست.

واللمعة من الحلي، وهو الموضع حتي يكثر فيه الحلي، ولايقال لها لمعة حتي تبيض.يقال هذه بلاد قد ألمعت، وهي ملمعة.

والحشاش: الذين يحتشون.والمختلون والخالون الذين يختلون الخلا ويخلونه.

[اللمعة] واللمعه من الحلي، ولايقال هما لمعة حتي تبيض.

ويقال: هذه بلاد قد ألمعت فهي ملمعة [لواسا] وقال أبوصاعد: مالسنا عندهم لواسا، ولا علسنا عندهم علوسا، وما علسوا ضيفهم بشئ.

[اللوب] الفراء: يقال لاب يلوب أشد اللوب واللؤوب، إذا دار حول الماء وهو عطشان لا يصل إليه.

[اللوب] واللوب واللاب: الحرار واحدتها لوبة ولابة، ولم يعرف ابن الاعرابي لوبة.

وقال أبوعبيدة يقال لوبة ونوبة للحرة، ومنه قيل للاسود نوبي ولوبي.

[اللوب] واللوب اشتداد العطش.

يقال لاب يلوب، إذا جعل يتردد حول الماء من شدة العطش.

واللوب: الحرار، ويقال فيهما أيضا لاب والحواحدة لابة.

[اللوح] واللوح: العطش، يقال لاح يلوح لوحا ولواحا، والتاح التياحا.

واللوح: كل عظم عريص.واللوح من الالواح.

واللوح: الهواء، يقال لاأفعل ذاك ولو نزوت في اللوح ولو نزوت في السكاك.

[لوطا - > يوط] [لوي - > ولوي] [لهث - > ولع] [لهج - > ضراوة] [اللجهة] وتقول: هذا بين اللهجة، واللجهة لغة.

[لهن - > بسط] [اللهنة - > الفل] [لهو - > عدو]

٣٣٦

[لهوا] ولقد لهوت بالشئ فأنا ألهوبه لهوا، وقد لهيت منه ألهمي، إذا سلوت عنه وتركت ذكره وأضربت عنه.

[لهي - > لهوا] [ليهات - > قطيات] [اللهيدة] واللهيدة: الخرخوة من العصائد، ليست بحساء ولا غليظة فتلقم، وهي الحريرة.

[اللهيدة] واللهيدة: التي تجاوز حد الحريقة والشخينة، وتقصر عن العصيدة [ليان] وتقول: هم في ليان من العيش، أي في لين من العيش.

[ليطا - > يلوط]

(حرف الميم)

[مآزيب] يقال هو الميزاب وجمعه مآزيب، ولاتقل المرزاب.

[ماانفك - > مابرح] [مائن - > كذاب] [مابرح] ويقال: ما برح فلان يفعل ذلك حتي أخزاه الله، وما فتئ فلان، وما زال فلان وما انفك فلان.

[مابرح - > مازال] [ماأبرح - > مافاض] [مأبورة - > آمر] [مات - > امات] [مأة - > احد عشر] [المؤتفكات - > الافك] [ماث] ويقال: ماث الشئ يوثه ومنعاه اذابه، ويميثه لغة اخري، ابوعمرو مثله، وقال: المصدر موثانا [ماجد - > الشرف] [ماحق - > الامحاق] [ماحل] وبلد ما حل: ذو حمل، ويقولون: قد أمحل.

[ماحل - > ابقل] [مؤخر] ويقال: نظرإلي بمؤخر عينه.

ويقال: ضرب مقدم رأسه وضرب مؤخر، [وهي مؤخرة السرج (١)]، وهي آخره الرحل.

وتقول: جاء‌نا بأخرة، وجاء‌نا أخيرا وأخرا.

وقد بعته بيعا بأخره وبنظرة، أي بسيئة، ويقال: شق ثوبة أخرا ومن أخر.

(١) التمكلة من ب فقط.

[مأد - > اهتز] [مؤد - > متقوس]

٣٣٧

٣٣٨

[المأدبة] وهي المأدبة [والمأدبة] للطعام يدعو اليه الرحل إخوانه.ويقال قد أدب يأدب أدبا.

[المأربة] أبوعمرو: المأربة، والمأربة الحاجة.

قال الاموي: ومثل من الامثال يقال (مأربه لا حفاوة) للرجل إذا كان يتملقك، أي إنما حاجتك إلي لا حفارة.

[المأربة - > الارب] [مأروض - > الارض] [مأرومة - > مغلوث] [مأرون - > اليرقان] [مأرومة - > العصب] [مازال] ويقال: ما زلت أفعله، وما فتئت أفعله وما برحت أفعله، لا يتكلم بهن إلا مع الجحد.

[مازال - > مابرح] [مأسور - > اسر] [المئشار] ويقال المئشار بالهمز، وجمعه مآشير.

وقد أشرت الخشبة فهي مأشورة وأنا آشر ويقال أيضا المشار بلاهمز، وقد وشرت الخشبة فهي موشورة وأنا واشر.

ويقال أيضا منشار.وقد نشرت الخشبة وهي منشورة وأنا ناشر.

[المئشار - > النشر] [الماشية] والماشية تكون من الابل والغنم.

وتقول: قد أمشي الرجل، إذا كثرت ماشيتة.وقد مشت الماشية، إذا كثرت.أولادها.

وناقة ماشية: كثيرة اولادها.

[مئشير - > محضير] [مافاض] ويقال: والله ما فضت، كما يقال والله ما برحت.

[مافتي - > مابرح] [مافتئ - > مازال] [مئقا - > الفيل] [مأقي] وماكان من ذوات الواو والياء من دعوت وقصيت فالمفعل منه مفتوح اسما كان أومصدرا إلا مأقي العين، فإن العرب كسرت هذا الحرف.

[مأقي - > ثأداء] [مأكلة] الاحمر: مأكلة ومأكلة، ومزبلة ومزبلة، ومبطخة ومبطخة.

[مال] ورجل مال: كثير المال.

[مئل - > الال] [مالا] وتقول مالاته علي الامر، وقد الامر تمالؤوا علي هذا الامر، إذا اجتمعوا عليه والملا الجماعة.

قال الشاعر:

وتحدثوا ملا لتصبح أمنا

عذراء لا كهل ولا مولود

أي تحدثوا متمالئين علي يذلك ليقتلونا فتصبح

٣٣٩

أمنا كأنها عذراء لم تلد.

ويروي عن علي بن أبي طالب رضوان الله عليه: (والله ما قلت عثمان وما لا مالات علي قتله). [مالح - > ملح] [المالكان] والمالكان: مالك بن زيد، ومالك بن حنظلة. [مأمورة - > آمر] [مئناث - > اتأم] [ماني] ويقال: مانيتك منذ اليوم أي انتظرتك. والماناة: المطاولة.

وأنشد لغيلان ابن حريث:

إلا يكن فيها هرار فإنني

بسل يمانيها إلي الحول خائف

والهرار: داء يأخذ الابل تسلح عنه. قال الكميت:

ولايصادفن شربا آجنا أبدا

ولا يهريه منهن مبتقل

أي لا يأخذه الهرار. وأنشد أيضا:

علقتها قبل انضباح لوني

وجبت لماعا بعيد البون

من أجلها بفتية مانوني

قال: والانضباح: [تغيراللون (١)]، يقال ضجته النار وصبته فهي تضبوه ضبوا.

(١) التكملة من ب، ح‍ ل. [مأوي - > ثاداء] [مأوي - > مأقي] [ماه] ويقال: ماهت الركية فهي تموه. هذاالاصل، لانك تقول أمواه في الجمع القليل.وبعضهم يقول تميه.وبعضهم يقول تماه.وهي أدني إلي القياس. وكلهم يقول: قد أمهت.وكذلك قد أماه بنو فلان ركيتهم، أي أنبطوا الماء. [ماهة] وبئر ماهة: كثيرة الماء [مبارك] وتقول: هذه مبارك الابل، وهذه مرابض الغنم.

وتقول: هذا عطن الابل ومعطنها والمعطنها، وهو مبركها حول الماء ولا تكون الاعطان والمعاطن إلا مباركها حول الماء (١)، وقد عطنت تعطن عطونا.وهي إبل عاطنة وعواطن، وقد أعطنتها.وكذلك هذا عطن الغنم ومعطنها، لمرابضها حول الماء.

وهذه ثاية الغنم وثاية الابل: مأواها وهي عازبة، أو مأواها حول البيوت.وهذا مراح الابل ومراح الغنم.

(١) (حول الماء) ساقط من ا.

ومباركها) ساقط من ب [مبتقل - > النواجل] [مبر - > ابخاتي] [مبرص] ويقال هذا مكان مبرص إذا تعاون بارضة وكثر.

والبارض: أول مايخرج من الارض من البهمي والحمرة والنزعة وبنت الارض والقبأة والهلثي.

وهو مادام صغيرا بارض، لان نبتة هذة الاشياء واحدة ومنبتها واحد طالت تبنت.

[مبصع - > مخرز] [مبطان - > مبطن]

٣٤٠