الرسائل العشر

الرسائل العشر0%

الرسائل العشر مؤلف:
تصنيف: متون فقهية ورسائل عملية
الصفحات: 481

الرسائل العشر

مؤلف: جمال الدين الحلي
تصنيف:

الصفحات: 481
المشاهدات: 66862
تحميل: 2128

توضيحات:

الرسائل العشر
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 481 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 66862 / تحميل: 2128
الحجم الحجم الحجم
الرسائل العشر

الرسائل العشر

مؤلف:
العربية

الرسائل العشر

للمحقق الفقيه جمال الدين الحلي

١

هذا الكتاب

نشر إليكترونياً وأخرج فنِّياً برعاية وإشراف

شبكة الإمامين الحسنينعليهما‌السلام للتراث والفكر الإسلامي

بانتظار أن يوفقنا الله تعالى لتصحيح نصه وتقديمه بصورة أفضل في فرصة أخرى

قريبة إنشاء الله تعالى.

٢

الرسائل العشر

مخطوطات مكتبة آية الله المرعشى العامة(٢٤)

للمحقق الفقيه جمال الدين أبى العباس أحمد بن محمدبن فهد الحلي

٧٥٧ - ٨٤١ ه‍

اشراف السيد محمود المرعشى تحقيق السيد مهدى الرجائي

٣

فهرس الرسائل العشر

١ - الموجز الحاوى لتحرير الفتاوى ٣٣

٢ - المحرر في الفتوى ١٣٢

٣ - اللمعة الجلية في معرفة النية ٢٢٩

٤ - مصباح المبتدى وهداية المقتدى ٢٧٧

٥ - غاية الايجاز لخائف الاعواز ٣٠٩

٦ - كفاية المحتاج إلى مناسك الحاج ٣١٧

٧ - رسالة وجيزة في واجبات الحج ٣٣١

٨ - جوابات المسائل الشامية الاولى ٣٣٩

٩ - جوابات المسائل البحرانية ٤٠١

١٠ - نبذة الباغى فيما لابد من آداب الداعى ٤٢٩

٤

حياة المؤلف

بسم الله الرحمن الرحيم

اسمه ونسبه: هو الشيخ جمال الدين أبوالعباس أحمد بن شمس الدين محمد بن فهد الحلى الاسدي.

قال في الروضات [١ / ٧٥]: ثم ان هذا الشيخ الكبير غير الشيخ العلامة النحرير شهاب الدين أحمد بن فهد بن حسن بن ادريس الاحسائي، وان اتفق توافقهما في العصر والاسم والنسبة إلى فهد الذي هو جد في الاول وأب في الثاني ظاهرا، وغير ذلك من المشتركات، حتى أنه نقل من غريب الاتفاق ان بعض أصحابنا(١) قال بعد ذكره لهذا الرجل: انه وابن فهد الاسدي متعاصران، ولكل منهما شرح على ارشاد العلامة، وقد يتحد بعض مشايخهما أيضا، ومن هذا الوجه كثيرا ما يشتبه الامر فيهما، ولا سيما في شرحيهما على الارشاد.

ثم ذكر الناقل أن مجلدا من نكاح شرح الاخير وقع بيده مكتوبة في آخره

____________________

(١) هو المحقق ميرزا عبدالله الافندى في رياض العلماء ١ / ٥٥.

٥

صورة خط المصنف هكذا: تم الكتاب الموسوم ب‍ " خلاصة التنقيح في المذهب الحق الصحيح " في أواخر شمر رمضان في اليوم الثالث والعشرين منه أحد شهور سنة ست وثمانمائة هجرية على يد مؤلفه العبد الغريق في بحر المعاصي الخائف يوم يؤخذ بالنواصي أحمد بن فهد بن حسن بن محمد بن ادريس حامدا لله مصليا على رسوله رب اختم بالخير وأعن انتهى.

وقال في رجال السيد بحر العلوم في عداد كتبة [٢ / ١١]: وكتاب شرح الارشاد وجدت منه نسختين من كتاب النكاح إلى الاخر، وعلى احدى النسختين خط الشريف الحسين بن حيد الحسينى الكركي، وفي آخرها: تم الكتاب الموسوم ب‍ " خلاصة التنقيح في لمذهب الحق الصحيح " في أواخر شهر رمضان في اليوم الثالث والعشرين منه سنة ست وثمانمائة هجرية على يد مؤلفه أحمد بن محمد بن فهد بن حسن بن محمد بن ادريس.

لكن المعروف انه ابن فهد على أن فهدا أبوه لاجده.

وفي بعض المسائل التي سئل عنها ابن فهد قال السائل في نعت ابن فهد ونسبته بعد اطرائه بالصفات والالقاب أبوالعباس أحمد بن السعيد المرحوم محمد بن فهد، وهذا يدل على أن نسبته إلى فهد نسبة إلى الجد دون الاب انتهى.

أقول: لا يخفى أن كتاب خلاصة التنقيح في المذهب الحق الصحيح انما هو لاحمد بن فهد بن ادريس الاحسائى لاأحمد بن فهد الحلي المترجم له كما توهم في كلامه.

وان الرجلين الحلي والاحسائى وان اشتركا في الاسم والعصر والاستاذ والنسبة إلى فهد، الا أن الاحسائي لقبه شهاب الدين والحلي لقبه جمال الدين، مضافا إلى أن الاحسائي لاكنية له، والحلي كنيته أبوالعباس وذاك أحسائي وهذا حلي الاطراء عليه: قال المحقق الاحسائي في عوالي الئالي [٣ / ٧]: الشيخ الكامل الفاضل خاتمة المجتهدين.

٦

وقال المحدث الحر العاملي في أمل الامل [٢ / ٢١]: فاضل عالم ثقة صالح زاهد عباد ورع جليل القدر.

وقال العلامة المجلسي في البحار [١ / ١٧]: الشيخ الزاهد العارف.

ثم قال: وكتب الفاضلين الجليلين العلامة وابن فهد قدس الله روحهما في الاشتهار والاعتبار كمؤلفيها.

وقال المتتبع الافندي في الرياض [١ / ٦٤]: الفاضل العالم العلامة الفهامة الثقة الجليل الزاهد العابد الورع العظيم القدر.

وقال المحدث البحراني في اللؤلؤة [ ص ١٥٦]: فاضل فقيه مجتهد زاهد عابد ورع تقي نقي.

وقال المحقق التستري في مقابس الانوار [ ص ١٤]: الشيخ الافخر الاجل الاوحد الاكمل الاسعد ضياء المسلمين برهان المؤمنين قدوة الموحدين، فارس مضمار المناظرة مع المخالفين والمعاندين، أسوة العابدين، نادرة العارفين والزاهدين.

وقال المحقق الخوانساري في الروضات [١ /٧١]

: الشيخ العالم العامل العارف الملي، وكاشف أسرار الفضائل بالفهم الجلي.

ثم قال: له من الاشتهار بالفضل والاتقان، والذوق والعرفان، والزهد والاخلاق، والخوف والاشفاق، وغير أولئك من جميل السياق ما يكفينا مؤونة التعريف، ويغنينا عن مرارة التوصيف، وقد جمع بين المعقول والمنقول، والفروع والاصول، والقشر واللب، واللفظ والمعنى، والظاهر والباطن، والعلم والعمل بأحسن ما كان يجمع ويكمل.

وقال المحدث النوري في المستدرك [٣ / ٤٣٤]: صاحب المقامات العالية في العلم والعمل والخصال النفسانية التي لا توجد الا في الاقل.

وقال المحدث القمى في الكنى والالقاب [١ / ٣٨٠]: الشيخ الاجل الثقة الفقيه الزاهد العالم العابد، الصالح الورع التقي، صاحب المقامات العالية

٧

والمصنفات الفائقة.

مانسب اليه: قال في الرياض: ولهقدس‌سره ميل إلى مذهب الصوفية، وتفوه به في بعض مؤلفاته.

وتبعه في اللؤلؤة قال: الا أن له ميلا إلى مذهب الصوفية بل تفوه به في بعض مصنفاته.

أقول: قال أبوعلي في المنتهي [ ص ٤٥]

في الجواب عنه: ونسب السيد ابن طاووس والخواجه نصير الدين وابن فهد والشهيد الثاني وشيخنا البهائي وجدي " مه " وغيرهم من الاجلة التصوف.

وغير خفي أن ضرر التصوف انما هو فساد الاعتقاد من القول بالحلول أو الوحدة في الوجود أو الاتحاد، أو فساد الاعمال، كالاعمال المخالفة للشرع التي يرتكبها كثير من المتصوفة في مقام الرياضة أو العبادة.

وغير خفي على المطلعين على أحوال هؤلاء الاجلة انه منزههون عن كلا الفسادين قطعا.

ثم قال ل: وبالجملة أكثر الاجلة ليس بخالصين عن أمثال ما أشرنا اليه.

ومن هنا يظهر التأمل في ثبوت الغلو وفساد المذهب بمجرد رمي علماء الرجال من دون ظهور الحال.

ونظيره قال العلامة المجلسي في آخر رسالة الاعتقادات: واياك أن تظن بالوالد العلامة نور الله ضريحه انه كان من الصوفية ويعتقد مسالكهم ومذاهبهم، حاشاه عن ذلك، وكيف يكون كذلك؟ وهو كان آنس أهل زمانه بأخبار أهل البيتعليهم‌السلام وأعلمهم وأعلمهم بها، بل كان ساللك مسالك الزهد والورع وكان في بدو أمره يتمسى باسم التصوف ليرغب اليه هذه الطائفة ولا يستوحشوا منه، فيردعهم عن تلك الاقاويل الفاسدة الاعمال المبتدعة، وقد هدى كثيرا منهم إلى الحق بهذه المجادلة الحسنة.

ولما رآى في آخر عمره أن تلك المصلحة قد ضاعت ورفعت أعلام الضلال والطغيان وغلبت أحزاب الشيطان وعلم أنهم أعداء الله صريحا تبرء منهم، وكان يكفرهم في عقائدهم الباطلة وأنا أعرف بطريقته وعندي خطوطه في ذلك.

٨

مشايخه ومن روى عنهم:

١ - الشيخ الفقيه علي بن محمد بن مكي ابن الشهيد الاول.

قال في الرياض: وقد رأيت على آخر بعض نسخ الاربعين للشهيد منقولا عن خط ابن فهد المذكور ما صورته هكذا: حدثني بهذه الاحاديث الشيخ الفقيه ضياء الدين أبوالحسن علي بن الشيح الامام الشهيد أبى عبدالله شمس الدين محمد بن مكي جامع هذه الاحاديث قدس اللهل سره بقرية جزين حرسها الله من النوائب في اليوم الحادي عشر من شهر محرم الحرام افتتاح سنة أربع وعشرين وثمانمائة، وأجازلي روايتها بالاسانيد المذكورة وروايته ورواية غيرها من مصنفات والده، وكتب أحمد بن محمد بن فهد عفى الله عنه والحمدلله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين وصحبه الاكرمين.

٢ - السيد المرتضى بهاء الدين علي بن عبدالحميد النسابة الحسيني النجفي.

قال المترجم له في بحث النيروز من كتاب المهذب [١ / ١٩٤]: ومما ورد في فصله ويعضد ما قلناه ما حدثني به المولى السيد المرتضى العلامة بهاء الدين علي بن عبدالحميد النسابة دامت فضائللة.

وقال المحقق الافندي في تعاليق أمل الامل: الظاهر أنه غير السيد المرتضى علم الدين علي بن عبدالحميد بن فخار بن معد الحسيني الموسوي الاتي ذكره.

٣ - الشيخ نظام الدين علي بن عبد الحميد النيلي الحائري، وللمترجم له اجازة من شيخه وهي كما في البحار ١٠٧ / ٢١٥: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الله رب العالمين، وصلى الله عليه سيدنا محمد النبى وآله الطاهرين وسلم كثيرا، وبعد فقد استخرت الله وأجزت للشيخ الاجل الاوحد العالم العامل الفاضل الكامل الورع المحقق افتخار العلماء مرجع الفضلاء، بقية الصالحين زين الحاج والمعتمرين، جمال الملة والحق والدين أحمد بن المرحوم شمس الدين محمد بن فهد أدام الله فضله وكثر في العلماء مثله جميع

٩

كتاب شرائع الاسلام في معرفة الحلال والحرام من مصنفات المولى الامام المغفور نجم الدين أبي القاسم بن الحسن بن سعيد من أوله إلى آخره قراء‌ة تشهد بفضله، وتدل على ذكائه ونبلهل، وأفاد كثيرا بذهنه الوقاد ونظمه النقاد، وكانت الاستفادة منه أكثر من الافادة له إلى أن قال: وكتب الفقير إلى الله تعالى علي ابن محمد بن عبدالحميد النيلي تجاوز الله عنه سيئاته، وذلك في عشري جمادي الاخرة سنة احدى وتسعين وسبعمائة الخ.

وذكر بعض المعاصرين من مشايخه والده الشيخ عبدالحميد النيلي، ومنشأ اشتباهه كلام المحدث الحر العاملي في أمل الامل ٢ / ١٤٦ قال: الشيخ عبدالحميد النيلي فاضل صالح فقيه، يروي عنه ابن فهد.

قال في الرياض [٤ / ٢١٠]: وأقول: قد سبق من الشيخ المعاصر (قده) في ترجمة والده عبدالحميد النيلي، وصرح فيه بأن ابن فهد يروي عن عبدالحميد المذكور، وبينا هناك أن هذا سهو منه، بل ان فهد يروي عن ولده علي هذا، ولعله وقع في هذه الورطه حيث أنه استبعد رواية ابن فهد عن الشيخ فخر الدين بواسطة واحدة، ولهذا اعتقد أن ابن فهد يروي عن عبدالحميد النيلي، وأن الشيخ علي بن عبدالحميد يروي عن الشيخ فخر الدين، مع أنه لم يصرح في ترجمة والده المذكور بأنه والده.

والحق أنه لا استبعاد في ذلك، اذ صرح الشيخ علي الكركي في اجازته للشيخ علي الميسي بأن للشيخ ابن فهد طريقين إلى الشيخ فخر الدين: عال وهو أنه يروي عن الشيخ نظام الدين أبى القاسم علي ابن عبدالحميد النيلي عن الشيخ فخر الدين، وغير عال وهو أنه يروي عن الشيخ زين الدين علي بن الخازن عن الشهيد الشيخ فخر الدين، فلا اشكال، ٤ - الشيخ ظهير الدين علي بن يوسف بن عبدالجليل النيلي.

قال في الرياض [٤ / ٢٩٤]: يروي عنه ابن فهد الحلي، كذا يظهر من أول غو الي اللئالي وراجع ١ / ٦٦ من الرياض.

١٠

٥ - الشيخ زين الدين علي بن خازن الحائري.

وللمترجم له اجازة من شيخه هذا وهي كما في البحار ١٠٧ / ٢١٧: بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله الذين بنعمته تتم الصالحات، وصلى الله عليه سيد المخلوقات محمد وآله خير موال وسادات وسلم تسليما.

وبعد يقولل العبد الفقير إلى الله سبحانه الملتجئ إلى عفوه وتجاوزه والراجي من فضله وكرمه علي بن الحسن بن محمد الخازن بالمشهد المقدس الطاهر الامامي الحسيني الحائري صلوات الله وسلامه وأشرف تحياته على ساكنه وآله: انه لما شرفني المولى الشيخ الفقيه العالم الورع المخلص الكامل، جامع الفضائل مجمع الافاضل، الراغب في اقتناء العلوم العقلية والنقلية، والمجتهد في تحصيل الكمالات النفسانية، الفائز بالسهم العلي أفضل اخوانه، امام الحاج والمعتمرين جمال الملة ونظام الفرقة مولانا جمال الملة والحق والدين أحمد بن المرحوم شمس الدين محمد بن فهد الحلي لطف الله به وجعلني أهلا لما التمس مني ولم أكن أهلا له بأن أجيز له ما أجاز لي الشيخ الفقيه امام المذهب، خاتمة الكل مقتدى الطائفة المحقة ورئيس الفرقة الناجية، السعيد المرحوم والشهيد المظلوم، الفائز بالدرجات العلى والمحل الاسنى الشيخ أبوعبدالله محمد بن مكي أسكنه بحبوحة جنتته وجعله من الفائزين بمحبته - الخ.

٦ - الشيخ أحمد بن عبدالله بن المتوج البحراني، كذا في أعيان الشعة ٣ / ١٤٧ وطبقات أعلام الشيعة ص ٩ - ١. وتبعهما بعض المعاصرين.

وفيه أن الذي يروى عن ابن المتوج هو ابن فهد الاحسائي لا الحلي، وان كان لا يبعد رواية الحلى عنه.

قال في الرياض [٤ / ٤٤] في ترجمته بعد أن أثنى عليه قال: وروى عنه الشيخ شهاب الدين أحمد بن فهد بن ادريس المقري الاحسائى لمعروف بان فهد،

١١

كمايفهم من أول كتاب غوالي اللئالي لابن أبى جمهور، وقد قال في أول الغوالي المذكور: انه يروي عن أحمد بن فهد المذكور عن شيخه خاتمة المجتهدين المشهورة فتاواه في جميع العالمين فخر الدين أحمد بن متوج بن عبدالله.

٧ - الشيخ الفاضل المقداد بن عبدالله السيوري.

كذا في أعيان الشيعة ٣ / ١٤٧ وطبقات أعلام الشيعة ص ١٠.

٨ الشيخ جلال الدين عبدالله بن شرفشاه.

كذا في طبقات أعلام الشيعة ص ١٠.

تلامذته ومن روى عنه: ١ - الشيخ رضي الدين حسين الشهير بابن راشد القطيفي.

كذا في الرياض ١ / ٦٦ قال: كذا يظهر من أول عوالي اللئالي.

قال في العوالي [١ / ٨]: عن شيخه العلامه والبحر القمقام رضي الدين حسين الشهير بابن راشد القطيفي عن مشايخ له عدة، أشهرهم الشيخ العالم العلامة العابد الزاهد جمال الدين أبوالعباس أحمد بن فهد الحلي.

٢ - الشيخ علي بن هلال الجزائري.

راجع أمل الامل ٢ / ٢١٠ واللؤلؤة ص ١٥٧ والروضات ١ / ٧٣.

وقال في الرياض ٤ / ٢٨١: ويروى عن ابن فهد الحلي.

٣ - الشيخ علي بن محمد الطائي.

كذا في مقابس الانوار ص ١٤ وأعيان الشيعة ٣ / ١٤٨.

وفي الرياض [٤ / ١٥٨] ذكر في ترجمته أنه كان من المعاصرين لابن فهد الحلي ومدح كتابه المهذب وله قصيدة في رثائه ولم يظهر منه أنه كان من تلامذته كما توهم.

٤ - السيد محمد بن فلاح الموسوي الحويزي.

١٢

قال في الروضات ١ / ٧٣: ومنهم السيد محمد بن فلاح بن محمد الموسوي الذي هو من أجداد السيد خلف بن عبدالمطلب الحويزي المشعشعي، وقد ألف ابن فهد المذكور له رسالة - كما في الكتاب المتقدم - وذكر فيها وصايا له، ومن جملة ما ذكر فيها أنه يظهر السلطان شاه اسماعيل الصفوي، حيث أخبر أمير المؤمنينعليه‌السلام يوم حرب صفين - بعد ما قتل عمار بن ياسر - ببعض الملاحم من خروج جنكيز خان وظهور شاه اسماعيل الماضي، ولذلك قد وصى ابن فهد في تلم الرسالة بلزوم اطاعة ولاة حويزة ممن أدرك زمان الشاه اسماعيل المذكور لذلك السلطان لظهور حقيته وبهور غلبته وقد كان هذا السيد محمد الملقب بالمهدي مشتهرا بمعرفة العلوم الغريبة، وأنه قد أخذ ذلك كله من استاده ابن فهد الحي المذكور انتهى.

وقال في أعيان الشيعة [٣ / ١٤٨]: والسيد محمد بن فلاح الموسوي الحويزي الواسطي أول سلاطين بني المشعشع ببلاد خوزستان.

والسيد محمد هذا ظهر منه تخليط كثير فطرده ابن فهد من عنده وأمر بقتله، فيقال: انه وصل إلى يد ابن فهد كتاب في العلوم الغريبة أو الكتاب من تصنيفه كما يأتى، فلما مرض أعطى الكتاب لاحد خواصه وأمره بالقائه في الفرات، فلحقه السيد محمد وتوسل إلى أخذ الكتاب منه واستعمل ما فيه من السحر، فطرده ابن فهد وتبرأ وأمر بقتله، وذهب إلى خوزستان وظهر منه كفريات واختلال في العقيدة حتى قيل انه ادعى الالوهية كما ذكرناه في ترجمته، نعوذ بالله من سوء العاقبة انتهى.

٥ - السيد محمد نور بخش كذا في المقابس ص ١٤ قال: واليه ينتهى السلسلة العلية الهمدانية.

وراجع أعيان الشيعة ٣ / ١٤٨.

٦ - الشيخ حسن بن حسين الجزائري قال في العوالي [١ / ٩] عند عده الطريق الخامس قال: عن شيخه العلامة

١٣

الامام المحقق المدقق جمال الدين حسن بن الشيخ المرحوم حسين بن مطر (مطهر خ) الجزائري عن شيخه العلامة الزاهد التقي أبوالعباس أحمد بن فهد الحلي.

٧ - السيد رضي الدين عبدالملك بن شمس الدين اسحاق القمي. كذا يظهر من العوالي ١ / ٩ - ١٠ في الطريق السابع.

٨ - الشيخ عبدالسميع بن فياض الاسدي الحلي. قال في الرياض [٣ / ١٢١]: وكان من أكابر تلامذة ابن فهد الحلي.

ومثله في الروضات ١ / ٧٣ والاعيان ٣ / ١٤٨ ٩ - الشيخ عز الدين حسن بن علي بن أحمد بن يوسف الشهير بابن العشرة الكرواني العاملي، كذا في الروضات ١ / ٧٣.

قال في اللؤلؤة ص ١٦٩ بعد ما ذكر عن أمل الامل أنه يروي عن ابن فهد قال أقول: وقد وقفت على اجازة الشيخ أحمد بن فهد الحلي للشيخ حسن المذكور قال فيها بعد الخطبة: وكان المولى الفقيه العالم العلامة محقق الحقائق ومستخرج الدقائق الفاضل الكامل زين الاسلام والمسلمين عز الملة والحق والدين أبوعلي الحسن بن يوسف المعروف بابن العشرة ممن أخذ من هذا القسم بالحظ الاولى، وفاز بالسهم المعلى، التمس من عندنا اجازة ما رويناه من مشايخنا إلى آخره.

ثم قال: وعندي هنا اشكال، وهو أن الشيخ حسن المذكور في السند المتقدم قد ذكر روايته عن الشهيد رحمة الله، وهكذا يأتي في طرق ابن أبي جمهور، مع أنه يروى عن ابن فهد، وابن فهد انما يروي عن الشهيد بواسطة كما لا يخفى على من لاحظ الاجازات، واحتمال بقائه إلى وقت الشهيد الظاهر بعده، فليتأمل ذلك فانه موضع اشكال.

١٤

وقال في الرياض [١ / ٢٦٥]: ثم الذي يظهر من أول غوالي اللئالي لابن جمهور الاحساوي أن الشيخ جمال الدين حسن العلامة المشهور بالشيخ ابن العشرة يروي عن شيخه خاتمة المجتهدين شمس الدين محمد بن مكي الشهيد بلا توسط أحد.

ثم قال: أقوف وهذا غريب، وحمله على تعداد ابن العشرة محتمل، فلا حظ وقال ابن المؤذن المشار اليه في اجازته للشيخ علي بن عبد العالي الميسي المشهور وبطريق آخر أروي عن شيخي الافضل عز الدين حسن بن العشرة عن شيخه شمس الدين ابن عبد العالي عن ابن عمي خاتمة المجتهدين محمد بن مكي وعن شيخي الافضل عز الدين حسن بن العشرة عن الشيخ جمال الدين أحمد بن فهد وعن الشيخ زين الدين علي بن الخازن الحائري عن ابن عمي الشهيد - انتهى ملخصا ثم قال: فظهر بطلان رواية ابن العشرة هذا عن الشهيد بلاوسط بما ذكرنا من اجازتي الصيهوني وابن المؤذن الجزيني المشار اليهما - فتأمل.

١٠ - الشيخ علي بن فضل بن هيكل.

كذا في اعيان الشيعة ٣ / ١٤٨.

١١ - الشيخ مفلح بن الحسن الصيمري.

راجع الروضات ٧ / ١٦٩.

١٢ - الشيخ فخر الدين أحمد بن محمد السبعي.

وقد جمع فتاوى شيخه كما سيأتي، وهو صاحب كتاب سديد الافهام في شرح القواعد، والانوار العلية في شرح الالفية.

تآليفه القيمة: ١ - الادعية والختوم، قال في الاعيان: توجد نسخته بخط تلميذه الشيخ علي بن فضل بن هيكل الحلي في مكتبة السيد حسن الصدر بالكاظمية.

وراجع الذريعة ١ / ٣٩٣.

٢ - استخراج الحوادث: كذا في الذريعة ٢ / ٢١.

وقال في الاعيان: رسالة

١٥

استخراج الحوادث وبعض الوقائع المستقبلة من كلام أمير المؤمنينعليه‌السلام فيما أنشأه بصفين بعد شهادة عمار، كخروج جنكيز وسلطنة الصفوية.

وقيل: انه أودع فيها جملة من أسرار العلوم الغريبة، وأنه كتبها لتلميذه السيده محمد بن فلاح الواسطي المشعشعي أول ولاة الحويزة من المشعشعين، وانما نال الولاية وتسخير القلوب باعمال الاسرار التي أودعها شيخه ابن فهد في رسالته التي ظفربها، ذكره في دانشوران.

ويقال: بل اطلع عليها تلميذه المذكور، فكانت سبب ضلاله باستعماله ما فيها.

وقيل: بل كان ذلك كتاب سحر وقع بيد ابن فهد، فأرسله مع من يلقيه في الشط، فأخذه ابن فلاح واستعمل ما فيه وضل بسبب ذلك.

والذي أظنه أن ابن فهد له رسالة في استخراج بعض الحوادث المستقبلة من كلام أمير المؤمنينعليه‌السلام لا غير، وهذا ممكن ومعقول أما أن فيها جملة من أسرار العلوم الغريبة، فهو من التقولات التي تقع في مثل هذا المقام، وكذلك كون ابن فلاح وقع بيده كتاب السحر الذي أمر ابن فهد باتلافه المظنون أنه من جملة التقولات، فابن فلاح قد ظهر منه ضلال وخروج عن حدود الشرع بعد ما كان تلميذ ابن فهد، وتبرأ منه ابن فهد وأمر بقتله، فصار هنا مجال للتقول بان ابن فهد كان صنف له رسالة فيها من أسرار العلوم الغريبة فسخر بها القلوب أو أنه وقع بيده كتاب سحر.

وكل ذلك لاأصل له مع امكان أن يكون وقع بيده كتاب سحر، فذلك أقرب من أنه كتب له في رسالته من أسرار العلوم الغريبة، فان ذلك ليس عند ابن فهد ولا غيره، ولكن الناس يسرعون إلى القول في حق من اشتهر عنه الزهد والعبادة بأمثال ذلك ويسرع السامع إلى تصديقه.

٣ - تاريخ الائمة.

قال في الذريعة ٣ / ٢١٤: مختصر بخط تلميذ الشيخ علي بن فضل بن هيكل الحلي، وصرح بروايته عنه، رأيته في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدينرحمه‌الله .

١٦

٤ - التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول. الذريعة ٣ / ٣٩٨.

أقول: والكتاب قد طبع أخيرا محققا في سلسلة منشورات مدرسة الامام المهديعليه‌السلام .

٥ - التواريخ الشرعية عن الائمة المهدية.

قال في الذريعة ٤ / ٤٧٥: يوجد بخط تلميذه علي بن فضل بن هيكل في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين في الكاظمية.

٦ - جوابات المسائل البحرانية. احدى الرسائل العشر.

٧ - جوابات المسائل الشامية الاولى. احدى الرسائل العشر.

٨ - جوابات المسائل الشامية الثانية قال في الذريعة [٥ / ٢٢٣]: جمعها بأمره مرتبة على ترتيب كتب الفقه تلميذه ابن هيكل المذكور، أوله: اللهم بنعمتك تتم الصالحات.

وفرغ منه في نهار السبت(١٧ - ع ١ - ٨٣٧) والنسخة بخط ابن هيكل أيضا في خزانة سيدنا الحسن صدر الدين في الكاظمية.

٩ - الخلل في الصلاة.

قال في الذريعة ٧ / ٢٤٧: ويعبر عنه برسالة السهور في الصلاة أوله: الحمدلله المنزه عن الاباء والاولاد، المتقدس عن الصاحبة والاضداد والانداد.

نسخة منه بخط تلميذه الشيخ علي بن فضل بن هيكل الحلى فرغ من الكتابة آخر نهار الاثنين(١٠ - ع ١ - ٨٣٧ في مكتبة الصدر).

١٠ - الدر الفريد في التوحيد، كذا في اللؤلؤة ص ١٥٧ والرياض ١ / ٦٥ ولتلميذه كتاب بهذا العنوان، راجع الذريعة ٨ / ٦٨ و ٦٩.

١١ - الدر النضيد في فقه الصلاة. الروضات ١ / ٧٣ والذريعة ٨ / ٨٠.

١٢ - رسالة في تعقيبات الصلاة من الادعية وآدابها. الرياض ١ / ٦٦.

١٣ - رسالة في معاني أفعال الصلاة وترجمة أذكارها.

قال في رياض ١ / ٦٥ حسنة الفوائد رأيتها بمازندران انتهى ولعله فس رسالة أسرار الصلاة المذكورة.

١٧

في الروضات وبعض التراجم.

١٤ - رسالة وجيزة في واجبات الحج. وهي احدى الرسائل العشر.

١٥ - رسالة في منافيات نية الحج. الروضات ١ / ٧٢.

١٦ رسالة مختصرة في واجبات الصلاة. الرياض ١ / ٦٦.

١٧ - رسالة إلى أهل الجزائر.

قال في الذريعة ١١ / ١٠٨: فيها التحريص على تعجيل الاجير للعبادة في مائة بيت أولها: ان أولى ما سنح به الخاطر وصدرت به الكتب والدفاتر. رأيتها في مكتبة سيدنا الشيرازي بسامراء.

١٨ - رسالة في تحمل العبادة عن الغير من الصلاة والصيام وغيرها وبيان آداب العمل وكيفية الاستنابة.

كذا في الذريعة ١١ / ١٤٠ ١٩ - رسالة في السهو في الصلاة قال في الذريعة ١٢ / ٢٦٦: أولها - الحمد لله المنزه عن الاباء والاولاد المتقدس عن الصاحبة والاضداد والانداد.

والنسخة بخط تلميذه الشيخ علي بن فضل بن هيكل الحلى في خزانة الصدر تايخ كتابته آخر نهار الاثنين ١٠ - ع ١ - ٨٣٧ وهي المتقدم برقم: ٩.

٢٠ - رسالة في العبادات الخمسة. الروضات ١ / ٧٢ وقال: تشتمل على أصول وفروع.

٢١ - رسالة في كثير الشك. قال في الذريعة ١٧ ٢٨٣: موجودة بخط تلميذه الشيخ زين الدين علي بن فضل الله بن هيكل الحلي وعليها حواشي جيدة دقيقة للتلميذ المذكور في مكتبة السيد الصدر بالكاظمية.

والظاهر أنها بغية الراغبين فيما اشتملت عليه مسألة الكثرة في سهو المصلين.

٢٢ - رسالة في فضل الجماعة. الذريعة ١٦ / ٢٦٦.

٢٣ السؤال والجواب في الفقه قال في الذريعة ١٢ / ٢٤٢: رأيته في كتب مدرسة المحقق السبزوارى بمشهد خراسان.

١٨

٢٤ شرح الارشاد.

رجال بحر العلوم ١ / ١١٠ والروضات ١ / ٧٢ ٢٥ شرح الالفية للشهيد.

الروضات ١ / ٧٢.

٢٦ - عدة الداعي ونجاح الساعي.

مطبوع، فرغ من تأليفه ليلة الاثنين سادس عشرة جمادي الاولى. الرياض ١ / ٦٥.

٢٧ - غاية الايجاز لخائف الاعواز. احدى الرسائل العشر.

٢٨ - فتاوي الشيخ ابي العباس. قال في الذريعة ١٦ / ١٠١: هي التي أجاز العمل بها، وهو مرتب على ترتيب أبواب الفقه من الطهارة إلى الديات، والنسخة بخط تلميذه الجليل الشيخ فخر الدين أحمد بن محمد السبعي. وقال في الرياض ١ / ٦٦: وله أيضا فتاوي متفرقة في جواب الاستفتاء‌ات وغيرها. ولعله نفس مسائل ابن فهد المعبر عنه في بعض التراجم.

٢٩ - الفصول في التعقيبات والدعوات.

الروضات ١ / ٧٣.

وقال في الذريعة ١٦ / ٢٤٢: أوله - الحمدلله تعالى ملهم الدعاء انتهى والظاهر أن الكتاب أو الرسالة نفس رسالة في تعقيبات الصلاة من الادعية وآدابها المتقدم برقم: ١٢.

٣٠ - كفاية المحتاج في مناسك الحاج.

احدى الرسائل العشر.

٣١ اللعمة الجلية في معرفة النية. احدى الرسائل العشر.

٣٢ - اللوامع.

قال في الذريعة ١٨ / ٣٥٨: مسائل متفرقة في الفقه، رتبها بعض تلاميذه اداء لحقوقه على الابواب وجعل لها خطبة أولها: الحمدلله الذي طهر أنبياء بماء عين عظمته، ونزه أولياء‌ه على التلويث. والنسخة ناقصة ولعله لم يتم يوجد في الرضوية وغيرها.

أقول: رأيت النسخة في مجموعة مسائل ابن فهد مع نسخة أخرى في خزانة مكتبة الرضويةعليه‌السلام .

٣٣ المحرر في الفتوى احدى الرسائل العشر.

١٩

٣٤ مصباح المبتدي وهداية المقتدى.

احدى الرسائل العشر.

٣٥ - المقتصر من شرح المختصر.

راجع الذريعة ٢٢ / ١٨ - ٢٠ وزعم في الرياض أنه شرحه على الارشاد للعلامة.

والكتاب مقتصر ومختصر من كتاب المهذب البارع الذي هو شرح المختصر النافع للمحقق الحلي وليس كما زعمه.

٣٦ - المقدمات راجع الذريعة ٢٢ / ٣٥ و ٢٠ / ٣٩.

٣٧ المهذب البارع في شرح المختصر النافع.

الرياض ١ / ٦٥.

أقول: والكتاب قد طبع أخيرا على أحسن حال، خرج المجلد الاول منه إلى عالم النور.

٣٨ - الموجز الحاوي لتحرير الفتاوى احدى الرسائل العشر.

٣٩ - نذبة الباغي فيما لابد منه من آداب الداعي.

احدى الرسائل العشر.

٤٠ - الهداية في فقه الصلاة.

راجع الذريعة ٢٥ / ١٦٥ وغيرها من الرسائل التي لم نظفر عليها.

ولادته ووفاته: ولدقدس‌سره سنة(٧٥٧) هجرية.

توفي سنة(٨٤١) هجرية، كما صرح بتاريخ وفاته في الرياض ١ / ٦٦ وكذا في اللؤلؤة ص ١٥٧ مع التصريح بأنه قد بلغ من العمر خمسا وثمانين سنة، وكذا في الروضات ١ / ٧٤ مع التصريح بأنه ابن ثمان وخمسين سنة وفي رجال السيد بحر العلوم ٢ / ١١١ قال: ووجدت في ظهر كتاب عدة الداعي ونجاح الساعي لابن فهدرحمه‌الله هكذا: تاريخ تولد ابن فهد(٧٥٧) تاريخ تأليف هذا الكتاب(٨٠١) تاريخ وفاة ابن فهد(٨٤١) مدة عمر ابن فهد(٨٤) سنة.

وقال في الاعيان ٣ / ١٤٧: ولد سنة ٧٥٦ أو ٧٥٧ وتوفي سنة ٨٤١ عن ٨٥ سنة ودفن بكربلاء بالقرب من مخيم سيد الشهداءعليه‌السلام في بستان هناك تسميه العام بستان ابن الفهد وقبره مزور متبرك به وعليه قبة.

وقيل:

٢٠