الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) الجزء ١

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)0%

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) مؤلف:
تصنيف: دواوين

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)

مؤلف: جابر الكاظمي
تصنيف:

المشاهدات: 31325
تحميل: 2831


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 8
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 65 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 31325 / تحميل: 2831
الحجم الحجم الحجم
الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) الجزء 1

مؤلف:
العربية

الحرّ الرياحي

للنضال للشهاده والوضوح باعتقاده

قائد ومتمركز ابساحة قتال ابيا صفوف ابفكره يوثِق الاتصال

خل نتابع استناده للنضال للشهاده

* * *

كل بطل يملك عقيده راسخه والها يناضل

لغايته ايقدّم حياته انچان حگ انچان باطل

وتنرسم غايته ابعينه ابعزمه عن فكره يقاتل

معروفه هاي الظاهره كل بطل صاحب مقدره

يملك عقيده ابظامره وابعزم گلبه يواصل

بالطفوف بطل ضاهر بالمعارك وگف حاير

جبهتين گباله تحمل اعتقاد جبهه عالباطل وجبهه اعله الرشاد

ويه يا جبهه اعتقاده للنضال للشهاده

* * *

بين جبهات القتال انشوف هذا البطل حاير

وگف بين الجبهتين النهج يا جبهه يناصر

جبهه حگ وجبهه باطل والشدد كشف السرائر

الحر من وگف بين الجمع الكشف الحقيقه يطّلع

للجانبين أبده السمع وكشف مقياس الضماير

الاتعاظ باستماعه والرشاد باطلاعه

شاف نفسه ابين جنه وبين نار والشهم ينجح بيوم الاختبار

وتبدي من عنده الافاده للنضال للشهاده

* * *

من سمع خطبة حسين الحر إخذ منها اتّعاضه

وعرف بابن زياد لجل الطمع هذا الحدث خاضه

ندم عن مبدأ طلوعه والدمع بالجفن فاضه

الحر الرياحي من وگف وارتعدت أعضائه ورجف

من مبدأ الفطره هتف صوت ومعطّره الفاظه

بالضمير اهتمامي وبالمبادئ التزامي

هالبطل يبدي ابضميره الاهتمام وبطريق العدل يمشي باستقام

ابفكره يبحث عن رشاده للنضال للشهاده

* * *

(والمهاجِر ابن الآوس) انبهر من شاهد ذِهوله

ناده يا حر اشجرالك يا رمز معنى الرجوله

لو ينشدوني اعله عزمك ما عدوتك بالبطوله

رَد الفعل من ينعكس للعالم أيوضح درس

كل ثمر يرجع للغرس وكل فرع يتبع أصوله

التزام بالعقيده الموت لاجل الدين عيده

اتوجّه الصوب أبو اليمه بانكسار أو وجهه بالإيمان يتبهلل أنوار

السيرة الحق انشداده للنضال للشهاده

* * *

من وصل يم أبو اليمه ابوجهه مرسومه الندامه

وگف يم حسين لاچن الانكسار أحنى قِوامه

وصاح استغفر الباري وتبت بين ايد الإمامه

وحسين للحر خاطبه تُغفر ذِنوب التائِبه

وابن الرياحي جاوبه يا شفيعي بالقيامه

للحروب أرد أواصل بين أيدك أرد أقاتل

امن الندم ما نزل عن ظهر الجواد وسيفه متمركز ابچف الاعتقاد

والجهاد اشرف عباده للنضال للشهاده

* * *

للحرب قدّم (بُكَير) وشاهد استشهاد ابنه

وخاطبه الحر بالشهاده يولدي مبارك تهنه

والوعد يم الرسول ومربعك روضة الجنّة

واگف الحر وينتظر امن حسين إصدار الأمر

وللدين يضمنله النصر وبالنصر ما خاب ضنّه

للقتال صدر أمره للجهاد ابتسم ثغره

وارتجز من گلب ما يعرف الخوف روّع العسكر وابو اليمه يشوف

أبدع الحر بجهاده للنضال للشهاده

* * *

گطع گلب الحرب سيفه وروّع الحومه ابجهاده

وبالنصر حصّل الغايه أو مكث بربوع الشهاده

وصار مضرب للامثال ابنصرة الحق اعتقاده

وحسين ناداه يا شهم سمّتك أمك والنعِم

حر وانطبق بيك الاسم وبالحشر نلت السعاده

كل غيور من يجاهد بالزمان يبگه خالد

انجاهد إو بالحر يكون الامتثال وبالشهادة ايصير حبل الاتصال

ومثله نحصل عالسعاده للنضال للشهاده

* * *

جثة الحر على الغبره امخضبه بدم المنيه

وأسرعت آل الرياحي ودفنته الراعي الحميه

بس أبو السجاد ظلت جثته فوگ الوطيه

محّد دفن راعي الشيم

واتسلّبت عگبه الحرم

واتلاهبت نار الخيم

وعيلته ظلت غريبه لا كفيل ولا محامي

* * *

دمشق ١٩٨٠ م

صرخة أنصار الحسين (عليه السلام)

نفديك يحسين بالروح والدم

والتضحيه اليوم موقف اتحتم

يحسين هاي الثورة نتمناها ابعين الشهاده لكربله ارصدناها

موقف اتحتم

* * *

انفتحت أبواب النضال ورفرف اجناح السعاده

والجهاد أشرف حديث وعن أبو اليمه استناده

وابجهاد الظلم نكسب أسمى غايات العباده

احرار نبگه بكل زمن وما نرضخ لعابد وثن

والدين لو ركنه انرجن انشيّده بدم الشهاده

احرار احرار والباري يعلم

صوت النحر صاح مو لفظه بالفم

هالصرخه من جوف النحر صحناها ابعين الشهاده لكربله ارصدناها

موقف اتحتم

* * *

احنه أحرار ونظل أحرار مثلك يبو اليمه

اشما الطاغي اعلينه جار وبالاحقاد ايزيد ظلمه

نقسم ابدم الكرامه حتماً لعرشه نهدمه

أنصارك بروح وعدد وبدمنه نبني المعتقد

والنحر لو ينسه العهد أيذكّره بهالعهد دمه

والوعد لو حان والعالم اظلم

نقمع الطغيان وهيهات نهتم

النه لقاء بكربلا ويّاها ابعين الشهاده لكربلا ارصدناها

موقف اتحتم

* * *

ليلة الظلم رهيبه وننتظر طلعة فجرنه

بكربلا لو صدر أمرك للحرب نفتح صدرنه

توگف اصفوف القتال وللوغه انصافح سمرنه

بالطف نخوض الملحمه والنحر لو فاض بدمه

لنهج الإسلام انترجمه لكل لغه اتعايش عصرنه

والدمه لو سال للنهج ترجم

اطروحة إيمان للبشر قدّم

هاي الشروح ابنهجك درسناها ابعين الشهاده لكربلا ارصدناها

موقف اتحتم

* * *

انته قرآن الاله النطق بأحكام البلاغه

تنطق ابحق الجلاله وصاغك الخالق صياغه

ترجمانك من دمانه وللكفر نعلن ادماغه

ندمغ دياجير الكفر من تنرفع بيض وسمر

ننتظر اصدار الأمر وللحرب نملي فراغه

أمرك المحتوم اصداره لو تم

عن صدر الإسلام ينزال كل هم

خوض المعارك بالوفه اشمحلاها ابعين الشهاده لكربله ارصدناها

موقف اتحتم

* * *

كعبة الأحرار انته واحنه للكعبه ضحيه

يا منار التضحيات الزهه بآفاق الثريه

بنورك اتنوّر گلبنه بهالعقيده المبدئيه

يا مصحف الحق والعدل بمنهج ودادك نتصل

ما يوم عنك ننفصل ابجنتك آخره ودنيه

واليثأر عليك شيطان مُبرم

قاعده الشيطان بالحجر يُرجم

وسيوفنه ابهالأمر وصيناها ابعين الشهاده لكربله ارصدناها

موقف اتحتم

* * *

انته مدرسة الإله وبيك تحريك الضماير

وثورتك منهاج حق المؤمن العالظلم ثاير

واحنه انصارك وگبلك نفتدي بگطع المناجر

واحنه انذخرنه لثورتك نضحي الأرواح النصرتك

غايتنه من سر غايتك وبالحرب كشف السرائر

بالدمه الفيّاض نكشف المبهم

وسر النصر لاح والواعي يفهم

مجمل أسرار النصر وضّحناها ابعين الشهاده لكربله ارصدناها

موقف اتحتم

* * *

يا حسين انصارك إحنه وبالحروب انزيل همك

انريد دمنه يسيل بالطف من گبل ميسيل دمك

والنواظر تأبه تنظر عالترب منصرع جسمك

گبلك نضحي بكربلا

ونحرس حدود العايله

وگطع النحر بالطف حله

ما نريد انشوف دمك يجري بالطف گبل دمنه

* * *

الكاظمية المقدسة ١٩٧٩ م

راية الإيمان

هالرايه مصباح وليل الحرب جّن

وابچف الإيمان صار الها مسكّن

رايه ابسماء المعتقد منشوره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

رايه بالإيمان رفت والعزم بيها تطرّز

شامخه بأوج المعالي وبالعدل صار إليها مغرز

اتوالفت ويه بطلها وصار إلها ابچفه مركز

حاملها حيدر للنصر والفها من وقعة بدر

بإيمانه إلها مقتدر وغيره من هالرايه يعجز

لو ردت برهان ابخيبر تبرهن

حملتها فرسان خايبه بالظن

والرايه ردت للنبي مكسوره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

غير حيدر ما حملها ولا عجيد انطاها حگها

عشگت القائد الرايه وقائد الرايه عشگها

شمعته بيوم الحرايب وبنصر دينه علگها

من حان تسليم الذمم من علي العباس استلم

رايته السادت عالأمم وايده للرايه طلگها

مجمع كرامات بالرايه حفّن

وقائدها عباس بيها تعنون

اتبسّم الدين برايته المنصوره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

ثلاثه وثمانين غزوه حيدر امشيّد نصرها

رادها تواصل نصرها لچف گمر هاشم ذخرها

ورادها بيوم الحرايب بالنصر تتبع أثرها

ابهالرايه يدري حيدره يكفيها چف الذاخره

بزود وجداره ومقدره شبله يتولّه أمرها

لهالرايه چفّين گدرن يكفّن

بحملات الحروب للنصر ضمنن

چف حيدر وابنه اليتابع دوره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

التزم عباس القياده يا فخر أهل القياده

زم لوه إلاسلام بيده وما صفح عن اعتقاده

ساميه ترفرف بإيده وضمن للرايه السعاده

رفت على صهوه رشد وبكربلا حان العهد

قائدها بالرايه استعد وللحرب هيأ جهاده

جبهات الحروب بالحرب صفّن

بچف گمر عدنان هالرايه عرفن

ترفرف الرايه وبالمجد معموره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

كربلا دارت رحاها وحان للعباس يومه

شاهد گباله المعاره وبالزلم ماجت الحومه

وابسمه الميدان شاف الكون متلبّده اغيومه

عباس يعبس بالوغه بيمينه لو رف بيرغه

يدحر الطاغي اللي طغه بالحرب واضحه علومه

واليحتمي بيه گلبه أيتأمن

واليثأر عليه من خوفه يحزن

يرجّف الكون بضربته المشهوره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

ضربة الصارم تلوگ وتحله من چف الغضنفر

من يلوح السيف بيده بالوغه يرجّف العسكر

من يشن عالجيش حمله اتگول هذا الطلع حيدر

وسط الحرايب من وگف عن حيدر أبداً مختلف

لغيومه بالصارم كشف وزينب من تشوفه تستر

صاحت يعباس جفوني تدمّن

وعيالك اليوم ظلن يحنّن

وين اليطفّي گلوبها المجموره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

من سمع زينب تنادي هاجت بجمسه الحماسه

غضب وأرعد من تمطّه وگطّع ارچاب الفراسه

صاح عونچ يالعقيله ورايته ترف إعله راسه

وعيناچ يا بت فاطمه لو أطفي جمرات الضمه

لو أترس الجود إبدمه واگطع المي من أساسه

لازال العيال بالعطش حسّن

من ينضح السيف خل أيتروّن

واگطع الشاطي لو طلع من طوره لبدر الهواشم من علي مذخوره

وليل الحرب جن

* * *

گمر هاشم لاح مهره وامتلك ماي الشريعه

ترس جوده ورجع لاهف رايد يروّي الوديعه

والگدر جدامه حومه وطاحت چفوفه گطيعه

من الگمر طاح العلم

وعيونه طفّاها السهم

ما گدر يوصل للخيم

وظلت گلوب الفواطم ذايبه ابجمرة ضماها

* * *

دمشق ١٩٨٠ م

للقاسم آيات

معرس وسبعين ألف عالگه شموعه

تنتظر من الخيم موعد طلوعه

طلع الهم محرب ابسيف وعقيده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

جلّت الخالق قدرته الصوّر الجسام صوره

وين أبن يعگوب يوسف خل يجي ويشوف نوره

مثل قرص الشمس واگف للحرب ينتظر دوره

ما بي نقص حسن الصوَر لاچنّه يخدع بالنظر

مره شمس مره گمر اتعطّر العنبر عطوره

اشلون شاب المقتدي بأحكام دينه

للشهاده من المهد مفتوحه عينه

وبالتفادي منغمر والحرب عيده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

يسحر العين التنظره لو تريد اتشوف حسنه

رشأ لو راد أيتغطرس غصن لو راد ايتثنه

ومن يميل اتگول ورده ومالت ابروضة الجنة

وردة عطر شطبة ثمر جاسم سحر كل البشر

مثل الگمر نوره انتشر والكواكب حاوطنّه

من طلع من الخيم حيدر ابعينه

مبتسم للمعركه وسيفه ابيمينه

وثغره ويه الصارم ايردد نشيده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

واگف ابصدر المخيم ينظر البرج المعاره

امتوّج ابهيبة محمّد الحيدر يمثّل أدواره

طلع مثل الحسن يمشي والوجه تسطع انواره

للتضحية ثغره ابتسم من طلع من بين الخيم

والنصر بجبينه انرسم والحرب تكشف أسراره

لبو اليمه أيمثّله بالصبر جاسم

وضربة الصارم مثل بدر الهواشم

ومثل الأكبر من يشد عالسيف ايده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

لمن اتوسط الحومه ابحالة الأكبر تذكّر

التهب سيفه ابنار زوده ونار حزنه ابگلبه تسعر

صاح لو أگلب الحومه لو أوفّي بثار الأكبر

صوّت على صفوف الحرب لو أطفي نيران الگلب

لو اگلب الحومه گلب ابعزم گلبي وسيف حيدر

وگف جاسم يرتجز وسط المعاره

لابن عمه الأكبر ايطالب ابثاره

يريد يوم الخندق ابسيفه يعيده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

غايته نصر العقيده والحرايب ما تهمه

ورمله من شافت ولدها يرتجز بسم ابن عمه

نادته حيّاك يبني من الدليل اكشفت همّه

نِعم الولد نِعم الولد حاشاك تنقض بالعهد

ابچفك حُسام المعتقد لو حسم واثق ابحسمه

يطفي جمر الگلب من ينضح حسامك

والشهادة ابدمك اتطرز وسامك

والمجاهد موقفه اليضمن رصيده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

انفرد جاسم بالصفوف وشال البنود او گطعها

ولوه الجنحين او گلبها على الگلب واختل وضعها

ابرنّة الصارم خطابه أو بالرمح منهج شرعها

ابسيفه الشهم أبده الوعظ الماچانت اتأدي الفرض

أرغمها تسجد عالأرض أو بالرمح يحسب ركعها

من يأذن سيفه تسجدله المعاره

والوضوء إيصير من دمها التجاره

ابشسع نَعله الگدر ناصبله المكيده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

انگطع شسع النعل منّه او عالارض أحنه قوامه

او لا تگول ابحرب واگف واگف ابروضة هيامه

او عيّن الأزدي طبرته والگدر شائت أحكامه

الجاسم تصوّر منظره هلال او تكوّر عالثره

او بالدمه اتفايض منحره حنته دموم الكرامه

هوت فوگ الثره من العليّه الثريه

وانطفت أنوارها ابكهف المنيه

هوّه هذا الأمل هالمعرس يريده

ويدري جاسم حنته من دم وريده

ورمله تتأمل رجوعه رمله تتأمل رجوعه

* * *

هلال جاسم على الغبره طاح من برج الثريه

ورمله صاحت آه يبني بين مصابك عليّه

ريت من گبلك يجاسم كون تآخذني المنيه

يبن الحسن خان الدهر

خلاني محنيه الظهر

من شاهدت جسمك وذر

اعرفت يا جاسم أروح اميسره بين آل اميه

* * *

دمشق ١٩٨٠ م

جهاد الأكبر عليه السلام

آنه الأكبر وبجهادي النصر ديني اضمنه

وصفحة الاجيال تبگه ابفيض دمي معنونه

هذي آفاق الإمامة اتصير للمؤمن علامه

ابفيض دمي امعنونه (الله) النصر ديني اضمنه

* * *

آنه الأكبر من جهادي شرّعت نهج الكرامه

وصفي من وصف النبوه وفرعي من أصل الإمامة

اشبه المصطفى بخلقه وخُلقه وبمنطق كلامه

بأوصاف جدي منوصف وعن النبي ما اختلف

وبالحرب أنعد بألف وشدة الصارم علامه

أرسم ابساحة قتالي صور لأهل الفاكره

صور جذّابه أبوصفها من معاني حيدره

الزود والعز والشهامه اتصير للمؤمن علامه

ابفيض دمي معنونه (الله) النصر ديني اضمنه

* * *

هِمّة الوجدان أصدق هِمّه للرايد يجاهد

ينظر الهمّة جهادي لو طلب للوصف شاهد

ابذلت للمعتقد روحي وعن سنن أحكامه ذائد

من شفت الأنصار انتهت وابدمها للعز اشترت

ابحجر الشهاده من هوت بيّنت صدق العقائد

من هوت أنصار ديني للعزم سيفي استعد

وافتحت چف الشهاده وخذت سيف المعتقد

كل بطل يعرف مهامه اتصير للمؤمن علامه

ابفيض دمي معنونه (الله) النصر ديني اضمنه

* * *

موقفي الحاسم يضمّن شرح منهاج البطوله

والقرار إبحكم چفي وصارمي ايضمّن فصوله

واسمى غايه اللي ردتها نصر دين الله ورسوله

تنجح الغايه الساميه لو دار گطب التضحيه

ابدم الأحرار الواعيه ترتوي فروعه واصوله

أصفه أنواع النسوغ التنطي للدين الثمر

هوه دم الاعتقاد اليجري من گطع النحر

وللظلم يكشف ظلامه اتصير للمؤمن علامه

ابفيض دمي معنونه (الله) النصر ديني اضمنه

* * *

اسلكت درب التضحيات وأبد ما اغيّر مسيري

هذا سيف الاعتقاد ابچفي ويقرر مصيري

بالحرب رنّة السيف اتصرّح ابمنطق ضميري

حاسم يمثل معتقد وايعبّد ادروب الرشد

ويّه العزم سيفي اتّحد ويعجز أيكفّيه غيري

كل بطل سيفه اليمثله لو دخل للمعركه

وآنه سيفي بالمعارك سيف عزمي ايشاركه

وسيرة الحق باستقامه اتصير للمؤمن علامه

ابفيض دمي معنونه (الله) النصر ديني اضمنه

* * *

الرايد أيجاهد ابعزمه يدخل الحومه ويجاهد

الثرثره ما تنصر الحق ولا تخلّي الدين خالد

اليدّعي ابنفسه مجاهد خلي دمه ايصير شاهد

بدمه يقدّم شاهده للحگ ضميره أيردده

ولحسين آنه معاهده اشرح ابدمي العقائد

آنه الأكبر من أجاهد عن بصيره ومعرفه

وأبد ما أنحرف خطوه عن طريق المصطفه

اقتدي ابسيرة نظامه اتصير للمؤمن علامه

ابفيض دمي معنونه (الله) النصر ديني اضمنه

* * *

اسمعنه صرخة علي الأكبر وينه اليطبّق أقواله

ومثله يوگف بالمعاره ويفتدي النهج الرساله

اتصوّر الأكبر ويومه او وگفته ابساحة قتاله

يحامي ويذب عن غايته واحسب جروح الصابته

وطبرة العبدي ابهامته وشوف أبوه اشلون حاله

وامّه من خيمتها نادت يا شبيه المصطفه

والدك ناداك عگبك يبني عالدنيه العفه

وبالصبر گلبه اهتمامه اتصير للمؤمن علامه

ابفيض دمي معنونه (الله) النصر ديني اضمنه

* * *

وليله من شافت ولدها منصرع فوگ الوطيه

امچفن بذاري الرمال امغسل بدم الحميه

هلّت دموع المصيبه وشاهدت عگبه المنيه

ظل جسم الأكبر عالثره

وجثّته ابدمه امعفره

دارت عليه الدايره

أشبه الوادم ابجده وجسمه عالغبره تعفر

من الخيم فزعت العيله تريد تنظر حال الأكبر

صدگ فوگ الغبره مرمي وطاح من ظهر المسفسر

زينب جبيلة هالحرم

من إطلعت من الخيم

گلب ام الأحزان انجسم

شافت حسين اعله جثة الأكبر ظلوعه حناها

يصيح يا هاشم إسرعوا شيلوا هالجثه ابدماها

وينكم يهل الشهامه چبدتي الأكبر سلاها

ما اگدر احمل جثته

حيلي انضهد لمصيبته

وهاشم ابهمه شالته

للخيم ودّت الأكبر والحرم حاطت اتشمه

* * *

دمشق ١٩٨٠ م

من أجل العقيدة

ثوره من أجل العقيده اموهّجه ابدم النحر

زاهره ابشعلة هدفها تحيي آفاق الفكر

غاية اليضمن رصيده ثوره من أجل العقيده

موهّجه ابدم النحر (الله) تحيي آفاق الفكر

* * *

هذي ثورة اعتقاد اتفجرت بارض الكرامه

ترفض اللي راد عرش الحكم من أجل الزعامه

تريد من دور التبنّي تظهر اليبدي اهتمامه

ودور التبنّي بكل عصر أيقاده مشعل للفكر

ويفتّح ابواب النصر ويشد للمؤمن وسامه

ظهر ناتج هالتبنّي اويه الفكر من ائتلف

لا مسيره بلا عقيده ولا عقيده بلا هدف

اليوم عاشوراء نعيده ثوره من أجل العقيده

موهّجه ابدم النحر (الله) تحيي آفاق الفكر

* * *

شرح هذا الدور واضح اسس كل فرد اعتقاده

يسلك الحق عن بصيره وعالنفس يبني اعتماده

وكل شخص يعتبر نفسه ابذاته مختصّه القياده

هالحاله مرآة النفس بحكم المواقف تنعكس

لكل مجتمع تشرح درس نصرة الحق بالشهاده

بالوفه انخوض المعارك وبعزمنه انشاركه

وكل شخص يعتبر نفسه قائد بهالمعركه

يآخذ الحگ اليريده ثوره من أجل العقيده

موهّجه ابدم النحر (الله) تحيي آفاق الفكر

* * *

ثورة المجتمع أعظم ثوره عالظلم وطغاته

تمثّل البركان لمن ينفجر يعرض صفاته

وتنشحن طاقة رجاله ابمعتقدها وخيّراته

ومجتمع هالأمه انعرف اسلامي وابعزمه انوصف

والراد يوصل للهدف يلتزم نكران ذاته

حالة النكران ذات ايكون بيها نتصف

وخطوه عن درب الشهاده ما نميل وننحرف

ونكسب الغايه البعيدة ثوره من أجل العقيده

موهّجه ابدم النحر (الله) تحيي آفاق الفكر

* * *

اليلتزم نكران ذاته وابثقة نفسه يجاهد

ويعمل إبدوره التبنّي ويمضي للغايه ويعاهد

ابعزمه بين آونه وأخرى بالطليعه اتشوفه رائد

بأقدام عزمه اتشاهده راية جهاده ابساعده

وصوت العقيدة أيردده ويقتدي ابسيرة القائد

اليلهج ابصوت الشهادة عن بصيره ومعرفه

أيضوّي مشعل اعتقاده ابدمه لو شافه انطفه

للنصر يعرض وريده ثوره من أجل العقيده

موهّجه ابدم النحر (الله) تحيي آفاق الفكر

* * *

أسمه غايه الانتفاضة لو بدت من الضماير

وأعلى أصوات الجهاد الترتفع من المناحر

وأروع أوصاف المجاهد واعي واعله الظلم ثاير

هاي الأوصاف الساميه تحملها أهل التضحيه

تنجح ربات التوعيه وكل وفي بإيمانه ساير

هذي أوصاف النزاهه اللي بناها المعتقد

انوجدت ابجيش الإسلام أو كتب للأمه عهد

وعالشهاده اتشير ايده ثوره من أجل العقيده

موهّجه ابدم النحر (الله) تحيي آفاق الفكر

* * *

الينظر الجوهر الثوره بكل جوانبها المهمه

أيشوف هالثوره تمد الصله لثورة أبو اليمه

ويظل سيف الاعتقاد ابكل عصر قاطع إبحَسمه

اليوم الحرايب فاصله وللنصر تمشي القافله

وتبگه مواقف كربله تفضح الطاغيه وظلمه

بكل فجر عاشور يصبح والحرايب فاصله

وكل أرض من هالأراضي عدنه صارت كربله

والحرب تبگه مديده ثوره من أجل العقيده

موهجه ابدم النحر (الله) تحيي آفاق الفكر

* * *

صوره من الغاضريه اتجسّمت بأفق الحرايب

تشوف جسم حسين دامي ومنصرع بين الكتايب

وبعد موقف من عقيلة هاشم وجور المصايب

شافت شمس فوگ الثره

لاچنها جثه إموذره

والگمر يم الگنطره

بين شمس وگمر ظلت تعدي والجمره ابصدرها

* * *

دمشق ١٩٨٠ م

رجوع السبايا

رجع يحسين الظعن يريد يحسبلك محن

آنه زينب يبو اليمه اتكفلت هاي الايتام

گوم شوف الغاضريه أشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

يا حسين الظعن عوّد گوم وانظر حال ظعنك

رجع من الشام لاچن هالظعن يعتذر منك

لليسر مغصوب راح وما حضر ساعات دفنك

واُم الخدر نادتك يا والينه

اگعد ودلّينه اعله گبرك وينه

هاليوم من اليسر للطف جينه

ارجعنه تدري ابيا وضع أگعد ومني استمع

يالتگول ابگطع نحري اتحملت كل المهام

گوم شوف الغاضريه أشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

من رحت عنك يسيره وأتركت جسمك مگطع

ما چنت أدري أشوفك بالگبر لو ردت أرجع

اشلون ترضه الغاضريه تصير الك يحسين مضجع

وعرش الجلاله يا شهم يتمناك

يصبح الك مضجع ويزهي بمعناك

يحسين لو تقبل أتوسد ويّاك

ريت يخلص هالعمر ولا يشوفوني ابيسر

اميسره وعدواني تنظر إلي أبعين الانتقام

گوم شوف الغاضريه أشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

باليسر يحسين عگبك نفّذت كل الوصايه

رفرفت عالعيله روحي وعوّضت طيحت الرايه

انشد الراس ويخبرك باليسر راسك اويايه

شاهدني لمن چنت ألم أطفالك

وشاهدني من اتكفلت بعيالك

وكل سهم رجعته ابگلب چتالك

العيله ما شافت ألم من عگب حرگ الخيم

عالحرم خيّمت روحي وعوّضت حرگ الخيام

گوم شوف الغاضريه أشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

يا حسين احسب سهامك وآنه خل أحسب سهامي

وشوف آلامك الأصعب وأشد لو شدة آلامي

لو گلت مگطوع نحري جفني مثل النحر دامي

ولو گلت صوّبني الحجر بالهامه

اجبيني بالمحمل شابهه بآلامه

يحسين گلبك خل يعد سهامه

انصاب بالطف فد سهم وشاف من عنده الألم

لاچن آنه من الشماته اتحملت كثرة سهام

گوم شوف الغاضريه أشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

اگعد واحسب جروحك وآنه خل أحسب جروحي

وشوف جمر العطش أكثر يستعر لو جمر نوحي

والذي غيّبوا روحك باليسر غيّبوا روحي

امن الكوفه ومن الشام عانيت جروح

واليسر ما خلاّلي مهجه ولا روح

ومثل الخيم تستعر جمرات النوح

نار گلبي المضرمه من الليالي المظلمه

اعلگت گلبي لليتامه ونوّرت ذاك الظلام

گوم شوف الغاضريه أشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

گلبي مثل الگمر يزهي ونوّرت ذيچ الليالي

والشمس راسك يخويه عالرمح يزهر گبالي

عالرمح مرفوع طول الدرب يتفگد اعيالي

وبالدرب طفله اعله الترب عفناها

وراسك ثگل للطفله ظل يتناها

والناس تنشد عنّك اسمعناها

راسمن هذا انگطع؟ وعالرمح ليش انرفع؟

جاوبتهم بالمدامع عالرمح راس الإمام

گوم شوف الغاضريه اشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

گلبي بالكوفه والشام اتمسّك ابميثاق صبره

والخيم من وجّروها أصبحت مشعل الثوره

واحملت كل هالمصايب من أجل تنجح الفكره

يحسين اختك زينب وتدريني

ابصبر الگلب نجّحت ثورة ديني

واسبيت بالشام الذي سابيني

زينب آنه الصابره ومثل شخصك ثايره

امن اليسر يحسين اجيتك حصّلت أعظم وسام

گوم شوف الغاضريه أشد لو محنة الشام

رجع يحسين الضعن

* * *

يا حسين اكشف تراب اللحد واتلگّه الضعينه

لمّن اينشدوني عنّك شرد اگول حسين وينه

گوم باصرني شجاوب لو رجعنه للمدينه

وين التكفّل بالحرم

ومرفرف ابچفه العلم

وفراگه أصعب كل ألم

يبو اليمه گوم وانظر حالة العيله اليساره

صوغه جابتلك اوياها النصر وأعظم كل بشاره

گوم ردّلها الجميل ولا تخليها حياره

جابتلك بشارة نصر

لا تغض عنها وتعتذر

خمّد جمرها المستعر

انچان ما تگدر تردهن خلها تنحب فوگ گبرك

* * *

طهران ١٩٨١ م