الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) الجزء ٨

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)0%

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) مؤلف:
تصنيف: دواوين

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)

مؤلف: جابر الكاظمي
تصنيف:

المشاهدات: 48875
تحميل: 3669


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 8
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 58 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 48875 / تحميل: 3669
الحجم الحجم الحجم
الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) الجزء 8

مؤلف:
العربية

الدموع الناطقة الجزء الثامن

في رثاء النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وآله (عليهم السلام)

الشاعر جابر الكاظمي

مقدمة

قلّما يظفر المتأمل في سجل التاريخ بحادثة كحادثة الطف وقضية كقضية أبي الأحرار الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) في إثارتها للوجدان الجماهيري وتحريمها للعاطفة الإنسانية بصورة مستمرة وبنفس الزخم الذي زلزلت به ساحة الأحداث في المقطع الذي وقعت فيه تلك الملحمة الخالدة التي تراءت للناس أسطورة في ما عرضته من مشاهد وسطّرته من معاني وخلّفته من آثار.

ولئن كان للسماء دورها الرئيس في التخطيط لهذه القضية والتبليغ لها والعمل على إبقائها حية وهّاجة مهما تقدم بها السن، فإنها لقاعدتها التي تبنتها وتعهدت بالنضال في سبيلها هدفاً وفكراً ومنهجاً ورصيداً وعملاً، ودوراً لا يغفل في إدامتها وترسيخها في الألباب والقلوب، إنها ظاهرة تناغم أخّاذ بين هذه القضية التي توقد بحرارتها النفوس فتطفق تعبّر عما يجول فيها من رؤى ومشاعر وبين هذه النفوس التي جنّدت لأداء وظيفتها إزاء هذه القضية كالزيت يحترق بالنار فيموّنها لتبقى شعلتها ملتهبة وملهبة ما دام له وجود.

ويبرز الشعر من بين فعاليات هذه القاعدة بما له من قوة في صياغة الفكر وقدرة في التعبير عنها وفعل في التحريك لها ليحتل مساحة مرموقة ويملأ فراغاً لا يُملأ بغيره من ألوان التصوير والتعبير.

وهكذا كان للقضية منذ البداية وعلى طول الخط جيش من الشعراء رفعوا راية الدم وعلقوا أوسمة الطف وبرزوا بعد ما تشبعت بأبعاد كربلاء أذهانهم وجاشت بالمأساة نفوسهم ليصوروا في قصائدهم ما نهلوه من معين قضيةٍ كان العطش معلماً من معالم المظلومية والمأساة فيها، فكان لتلك القصائد الأثر الكبير في الدفاع عن قضية كربلاء وفي إحيائها وفي تعظيمها.

ومن هنا كان تأكيد الأئمة (صلوات الله عليهم) على هذا الحقل ودعمهم للدور الرسالي الذي يمكن أن يقوم به، فهذا على سبيل المثال أبو هارون المكفوف يقول: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): (يا أبا هارون أنشدني في الحسين (عليه السلام) فأنشدته فقال: أنشدني كما تنشدون يعني بالرّقة قال فأنشدته: أمرر على جدث الحسين فقل لأعظمه الزكيّة قال: فبكى ثم قال زدني فنشدته القصيدة الأخرى قال: فبكى، فسمعت بكاءً من خلف الستر فلما فرغت قال: يا أبا هارون من أنشد في الحسين شعراً فبكى وأبكى عشرة كتبت لهم الجنة، ومن أنشد في الحسين شعراً فبكى وأبكى خمسة كتبت لهم الجنة، ومن أنشد في الحسين شعراً فبكى وأبكى واحداً كتبت لهما الجنة، ومن ذكر الحسين عنده فخرج من عينه من الدمع مقدار جناح ذبابة كان ثوابه على الله ولم يرض له بدون الجنة).

ويروي الكميت بن زيد فيقول: دخلت على أبي جعفر (عليه السلام) فقال: والله يا كميت لو كان عندنا مال لأعطيناك منه ولكن لك ما قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله) لحسان: (لا يزال معك روح القدس ما ذببت عنا).

ويطالعنا الإمام الرضا (صلوات الله وسلامه عليه) فيما ورد عنه في مقام تجليل شعراء أهل البيت (عليهم السلام) بقوله: (ما قال مؤمن فينا شعراً يمدحنا به إلا بنى الله تعالى له مدينة في الجنة أوسع من الدنيا سبع مرات يزوره فيها كل ملك مقرّب وكل نبيّ مرسل).

نعم إنها رسالة الشعر حين ينطق ليحرّك الناس في خط الحق وليساهم في دحر الباطل وليؤدي دوره في مسيرة خلافة الله تعالى في أرضه.

و(الدموع الناطقة) حلقة من هذه الحلقات المتواصلة ذرفها شاعر موهوب من شعراء أهل البيت (عليهم السلام) وأنجبته الكاظمية المقدسة وهو الشاعر جابر الكاظمي، ويمثل الدموع الناطقة ديوانه الشعري الذي يتميز به من إبداع في التصوير وجمال في التعبير وإخلاص في العمل ورسالية في الطرح وجلال في المادة قد ملأ فراغاً كان لابدّ أن يسد تراثنا الأدبي الشعبي، الأمر الذي يبعث على أن نشدّ على يديه ونحيي جهوده ونكرم أعماله وندعو الله تعالى له بالقبول والتسديد.

الباب الأول: في قصائد الگعدة

كلّ انسان وذاته

أهل الخبره ايگولون كل إنسان وذاته

جرّب واستخدم عقلك بالناتج يتوضّحلك

كل إنسان وذاته

* * *

ناس غمرتها التجارب عاشت وماتت گبلنه

اكتسبت امن الدنيه خبره وضربت الامثال النه

درست وسهرت ليالي وعمر بذلت من أجلنه

النه تركت هالمواعظ رادت اتنوّر عقلنه

تركت كتب تحمل درر موعظه وارشاد وعبر

اشما شفنه بالدنيه صور هيّه هم شافت مثلنه

اتصور لك كل إنسان وتعرضلك حالاته

واحد للشر ايدفعك والثاني ايريد اينفعك

كل إنسان وذاته

* * *

لا يشغلك هوه الدنيه فكِّر ابتفكير أوسع

اتوجَّه الشاطي السلامه وللنصايح هاك اسمع

جالس أصحاب المعارف تكتسب مضمون ينفع

والفرص مثل السحاب ومن تمر هيهات ترجع

إقرن كلامك بالعمل والكسل مفتاح الفشل

ينمسح كل ليل الجهل حين شمس العلم تطلع

كل فاهم بالتدريج تتوسّع نظراته

كلما عقلك يتفتَّح يبدي اگبالك يتوضح

كل إنسان وذاته

* * *

إصغي واسمع للنصايح لا تضّيع فرص عمرك

الناس مجموعة معادن بالمظاهر لا تغرّك

من أعز الناس إحذر بالك أتوضّحله سرك

ولا تعاشر شخص جاهل عوض ما ينفع يضرك

كل شخص يعرف صاحبه ابحكم العقل والتجربه

اختار الاراضي الطيبه لو ردت ينحفظ جذرك

واليزرع شر للناس ما تثمر بذراته

يظهر لك كلما عنده ويبين وكت الشده

كل إنسان وذاته

* * *

الحكمه گالت من تصادف جاهل ايخبّط ابجهله

انظر افعالك وقارن گبل ما تنتقد فعله

مو فخر تحچي وتنقده الفخر لو ما صرت مثله

النقد مفتاح العداوه والجهل باب المذله

اصحه يغافل وانتبه اخذ المعزه واتجه

هيهات يرجع للوجه ماي وجهك من تبذله

كل نسان ابمسراه تتوضّح خطواته

هذا العالم واجياله مو كلهم نفس الحاله

كل إنسان وذاته

* * *

خالص الأعمال يكشف للبشر طيب السراير

الك راح انقل روايه واضحه گبال النواظر

إبن أبو سفيان أصدر للشعب هاي الأوامر

گال واجب شَتِم حيدر وانشتَم من عالمنابر

شوف النهايه الواضحه يا كفّه منهم راجحه

هذا الرجس گبره انمحه ومرقد الكرار زاهر

هالظالم مهما جار ما حصَّل غاياته

وحيدر ظل خالد اسمه تعرف من هاي الحكمه

كل إنسان وذاته

* * *

وبعد أرويلك روايه حتى تستوعب الفكره

نطه المتوكل أوامر تشهد باعلان كفره

گال هذا حسين أريده ينمحي من الأرض گبره

بالغرور وبالتمادي باشر ابتنفيذ أمره

وللگبر لمن هدّمه حصل اللعنه الدائمه

هاي الطغاة المجرمه أصبحت للناس عبره

وحسين اويه التاريخ تتردّد صرخاته

اصغي لصرخاته واسمع والناتج عندك يطلع

كل إنسان وذاته

* * *

(كوبنهاغن - ١٩٩٦م)

ساقي العطاشى

يحسين اطفالك بحمايه عطشانه وتنظر للرايه

تصرخ وتنوح ابخيمتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

لاحت آفاق المصيبه وعسكر امطوگ خيمنه

وانته منطيني الكفاله وسلمت بيدي علمنه

التفت للخيمه اسمع ضجه تصرخ وينه عمنه

والشريعه مو بعيده هالنهر يا خويه يمنه

يحسين ارخصني وخل اطلع اترس هذا الجود وأرجع

أطفالك تصعب حالتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

هذي ديرة غربه هذي وعيلتك گطعت أملها

وانته تدري يا عضيدي غيري ما واحد كفلها

أنظر اطفالك عطاشه وتشرب الدمعه التهلها

وتدري چم طفلة شفتها تنتظر ساعة أجلها

يحسين ويصعب هالمنظر ما أگدر اصبر ما أگدر

هالطفله الشربت دمعتها ما أگدر أسمع صرختها

* * *

صوبت روحي الملامه وروحي ما متلك صبرها

وبالخيم ضجه اسمعتها وحست العيله ابخطرها

وهذي اطفالك يخويه ضاميه وشبحت نظرها

ذابت گلوب العطاشه والمهج يسعر جمرها

عبد الله اتفطر دلاله ما اگدر انظر هالحاله

وامه اتناديني ابعبرتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

سيفي يحسين ابيميني وعالمتن جود السقايه

وهذا عسكر آل أميه واگف ابحد المنايه

لو أروح الماي اجيبه واسگي هالعيله الضمايه

لو أخلي ابدم اميه هالنهر ينخبط مايه

وجمرات اطفالك تدريها بس جود الماي ايطفيها

عطشانه وتسعر جمرتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

جاوبه حسين ارد اخبرك روحتك تصعب عليه

كل اخوتي وكل بنيني نامت ابحجر المنيه

وحتى أنصاري يخويه وذّرتها سيوف أميه

والقدر يخبرني عنك تنذبح آخر ضحيه

يا عباس وعيني اتشوفك بالمصرع مگطوعه چفوفك

وزينب تفگد كل اخوتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

مره يا عباس اريدك للحرم تحمي حماها

ومره يا خويه اريدك تطفي جمرتها ولظاها

اشلون اسلمك للمنايه يا من لهاشم لواها

فرگتك يا خويه صعبه وبالگلب يسعر لضاها

لو شفت چفوفك مگطوعه يا عباس احمل يالوعه

والعيله اتحس ابغربتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

اتوادع حسين وعضيده وگلبه يشعر بالفجيعه

ساعه لن صرخه سمعها تدوي من صوب الشريعه

للنهر مسرع تعنه وشاهد چفوفه گطيعه

ضلوعه محنيه وينادي ضيعتك يا خويه ضيعه

يا عباس اكسرته لظهري اشراح اخبر زينب ما أدري

ولمن تشعر بمصيبتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

(لندن - ١٩٩٥م)

عاشت حزينه

مظلومة زينب يا دهر إرحمها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

يا فاجعه التنساها متحيره ابدنياها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

يا دهر هاي العقيله لو ردت تنشدني عنها

هذي ام الحزن زينب عجز حتى الصبر منها

والمحن ما فارگنها اتيتمت من زغر سنها

شافت عله امها اشماجره ومن راحت امها الطاهره

عاشت يتيمه وصابره وبالصبر ما خاب ظنها

يا دهر جورك عالصبر علّمها

وصوّب گلب بت فاطمه ويتمها

متيتمه ومفجوعه ومن عگب هاي اللوعه

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

زينب ابشوفة ابوها اتهون چانت فاجعتها

النوب يا دهر المنايه ابيا مصيبه صوبتها

من بعد فگد البتول ابفگد ابوها يتمتها

وزينب لبوها شافته مخضوبه بالدم شيبته

طاحت عليه ونادته الدنيه عگبك ما ردتها

افراگك يبويه لمهجتي ألّمها

وفگدك عواميد الصبر هدَّمها

يا بويه تسمع نوحي واشلون عاشت روحي

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

بالگلب يكثر صبرها اشما رزايا الدهر تكثر

عگب ما فارگت امها الطاهره ووالدها حيدر

النوب شافت چبد اخوها الحسن مسموم وتفطّر

والصدر من عدها انشحن بالحزن والهم والمحن

مصيوبه بمصاب الحسن والفكر منها تحيَّر

محتاره ما بين المصيبه وهمها

متصدعه وفگد الحسن داهمها

بالطشت شافت چبده واشلون عاشت بعده

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

يا دهر والنوب اخبرك عن هظم رابع مصيبه

بكربله ولنها تشاهد جثث ولياها سليبه

چانت ام الخدر زينب اصبحت ام المصيبه

صدَّت بعين الفاجعه شافت جسوم امگطعه

شافت حسين ابمصرعه جثته بدمه خضيبه

جثة وليها اتغسلت من دمها

ليش من اخوها يا دهر تحرمها

گعدت تشمه ابنحره مظلومه مثل الزهره

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

حسين بالمصرع ذبيح وعالرمال ايسيل دمه

يا دهر واشلون طيحه طاحت ام الخدر يمه

نوبه تمسح دم وريده نوبه بالمنحر تشمه

والنوب شبحت للسمه لرب الجلاله اتكلمه

قربان هذا انقدِّمه وصارت اتحرك ابجسمه

هاي الغريبه ولا اخو ظل يمها

ونار المصايب تستعر بخيمها

يالوعة امصيبتها اتفت الصخر حالتها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

عافت حسين وتعنّت للنهر يم الكفلها

انحنت من شافت چفوفه ودمعة الناظر تهلها

اتگله يا عباس هاي العايله گطعت املها

عفت الغرايب بالحزن وحده على الوالد تحن

وحده اعله ضنوتها تون وحده مفجوعه ابطفلها

يا خويه هاي العايله شيلمها

وتدري ابمصايبنه الدهر يختمها

هالعيله گطعت ظنها ولو ردت تنشد عنها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

اليوم ابو الصادق توسد جسمه بحجور المنيه

وجبينه يم گبر العقيله نجري دمعات الرزيه

البا