الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) الجزء ٨

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)0%

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) مؤلف:
تصنيف: دواوين

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)

مؤلف: جابر الكاظمي
تصنيف:

المشاهدات: 46632
تحميل: 3265


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 8
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 58 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 46632 / تحميل: 3265
الحجم الحجم الحجم
الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع)

الدموع الناطقة في رثاء النبي (ص) وآله (ع) الجزء 8

مؤلف:
العربية

الدموع الناطقة الجزء الثامن

في رثاء النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وآله (عليهم السلام)

الشاعر جابر الكاظمي

مقدمة

قلّما يظفر المتأمل في سجل التاريخ بحادثة كحادثة الطف وقضية كقضية أبي الأحرار الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) في إثارتها للوجدان الجماهيري وتحريمها للعاطفة الإنسانية بصورة مستمرة وبنفس الزخم الذي زلزلت به ساحة الأحداث في المقطع الذي وقعت فيه تلك الملحمة الخالدة التي تراءت للناس أسطورة في ما عرضته من مشاهد وسطّرته من معاني وخلّفته من آثار.

ولئن كان للسماء دورها الرئيس في التخطيط لهذه القضية والتبليغ لها والعمل على إبقائها حية وهّاجة مهما تقدم بها السن، فإنها لقاعدتها التي تبنتها وتعهدت بالنضال في سبيلها هدفاً وفكراً ومنهجاً ورصيداً وعملاً، ودوراً لا يغفل في إدامتها وترسيخها في الألباب والقلوب، إنها ظاهرة تناغم أخّاذ بين هذه القضية التي توقد بحرارتها النفوس فتطفق تعبّر عما يجول فيها من رؤى ومشاعر وبين هذه النفوس التي جنّدت لأداء وظيفتها إزاء هذه القضية كالزيت يحترق بالنار فيموّنها لتبقى شعلتها ملتهبة وملهبة ما دام له وجود.

ويبرز الشعر من بين فعاليات هذه القاعدة بما له من قوة في صياغة الفكر وقدرة في التعبير عنها وفعل في التحريك لها ليحتل مساحة مرموقة ويملأ فراغاً لا يُملأ بغيره من ألوان التصوير والتعبير.

وهكذا كان للقضية منذ البداية وعلى طول الخط جيش من الشعراء رفعوا راية الدم وعلقوا أوسمة الطف وبرزوا بعد ما تشبعت بأبعاد كربلاء أذهانهم وجاشت بالمأساة نفوسهم ليصوروا في قصائدهم ما نهلوه من معين قضيةٍ كان العطش معلماً من معالم المظلومية والمأساة فيها، فكان لتلك القصائد الأثر الكبير في الدفاع عن قضية كربلاء وفي إحيائها وفي تعظيمها.

ومن هنا كان تأكيد الأئمة (صلوات الله عليهم) على هذا الحقل ودعمهم للدور الرسالي الذي يمكن أن يقوم به، فهذا على سبيل المثال أبو هارون المكفوف يقول: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): (يا أبا هارون أنشدني في الحسين (عليه السلام) فأنشدته فقال: أنشدني كما تنشدون يعني بالرّقة قال فأنشدته: أمرر على جدث الحسين فقل لأعظمه الزكيّة قال: فبكى ثم قال زدني فنشدته القصيدة الأخرى قال: فبكى، فسمعت بكاءً من خلف الستر فلما فرغت قال: يا أبا هارون من أنشد في الحسين شعراً فبكى وأبكى عشرة كتبت لهم الجنة، ومن أنشد في الحسين شعراً فبكى وأبكى خمسة كتبت لهم الجنة، ومن أنشد في الحسين شعراً فبكى وأبكى واحداً كتبت لهما الجنة، ومن ذكر الحسين عنده فخرج من عينه من الدمع مقدار جناح ذبابة كان ثوابه على الله ولم يرض له بدون الجنة).

ويروي الكميت بن زيد فيقول: دخلت على أبي جعفر (عليه السلام) فقال: والله يا كميت لو كان عندنا مال لأعطيناك منه ولكن لك ما قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله) لحسان: (لا يزال معك روح القدس ما ذببت عنا).

ويطالعنا الإمام الرضا (صلوات الله وسلامه عليه) فيما ورد عنه في مقام تجليل شعراء أهل البيت (عليهم السلام) بقوله: (ما قال مؤمن فينا شعراً يمدحنا به إلا بنى الله تعالى له مدينة في الجنة أوسع من الدنيا سبع مرات يزوره فيها كل ملك مقرّب وكل نبيّ مرسل).

نعم إنها رسالة الشعر حين ينطق ليحرّك الناس في خط الحق وليساهم في دحر الباطل وليؤدي دوره في مسيرة خلافة الله تعالى في أرضه.

و(الدموع الناطقة) حلقة من هذه الحلقات المتواصلة ذرفها شاعر موهوب من شعراء أهل البيت (عليهم السلام) وأنجبته الكاظمية المقدسة وهو الشاعر جابر الكاظمي، ويمثل الدموع الناطقة ديوانه الشعري الذي يتميز به من إبداع في التصوير وجمال في التعبير وإخلاص في العمل ورسالية في الطرح وجلال في المادة قد ملأ فراغاً كان لابدّ أن يسد تراثنا الأدبي الشعبي، الأمر الذي يبعث على أن نشدّ على يديه ونحيي جهوده ونكرم أعماله وندعو الله تعالى له بالقبول والتسديد.

الباب الأول: في قصائد الگعدة

كلّ انسان وذاته

أهل الخبره ايگولون كل إنسان وذاته

جرّب واستخدم عقلك بالناتج يتوضّحلك

كل إنسان وذاته

* * *

ناس غمرتها التجارب عاشت وماتت گبلنه

اكتسبت امن الدنيه خبره وضربت الامثال النه

درست وسهرت ليالي وعمر بذلت من أجلنه

النه تركت هالمواعظ رادت اتنوّر عقلنه

تركت كتب تحمل درر موعظه وارشاد وعبر

اشما شفنه بالدنيه صور هيّه هم شافت مثلنه

اتصور لك كل إنسان وتعرضلك حالاته

واحد للشر ايدفعك والثاني ايريد اينفعك

كل إنسان وذاته

* * *

لا يشغلك هوه الدنيه فكِّر ابتفكير أوسع

اتوجَّه الشاطي السلامه وللنصايح هاك اسمع

جالس أصحاب المعارف تكتسب مضمون ينفع

والفرص مثل السحاب ومن تمر هيهات ترجع

إقرن كلامك بالعمل والكسل مفتاح الفشل

ينمسح كل ليل الجهل حين شمس العلم تطلع

كل فاهم بالتدريج تتوسّع نظراته

كلما عقلك يتفتَّح يبدي اگبالك يتوضح

كل إنسان وذاته

* * *

إصغي واسمع للنصايح لا تضّيع فرص عمرك

الناس مجموعة معادن بالمظاهر لا تغرّك

من أعز الناس إحذر بالك أتوضّحله سرك

ولا تعاشر شخص جاهل عوض ما ينفع يضرك

كل شخص يعرف صاحبه ابحكم العقل والتجربه

اختار الاراضي الطيبه لو ردت ينحفظ جذرك

واليزرع شر للناس ما تثمر بذراته

يظهر لك كلما عنده ويبين وكت الشده

كل إنسان وذاته

* * *

الحكمه گالت من تصادف جاهل ايخبّط ابجهله

انظر افعالك وقارن گبل ما تنتقد فعله

مو فخر تحچي وتنقده الفخر لو ما صرت مثله

النقد مفتاح العداوه والجهل باب المذله

اصحه يغافل وانتبه اخذ المعزه واتجه

هيهات يرجع للوجه ماي وجهك من تبذله

كل نسان ابمسراه تتوضّح خطواته

هذا العالم واجياله مو كلهم نفس الحاله

كل إنسان وذاته

* * *

خالص الأعمال يكشف للبشر طيب السراير

الك راح انقل روايه واضحه گبال النواظر

إبن أبو سفيان أصدر للشعب هاي الأوامر

گال واجب شَتِم حيدر وانشتَم من عالمنابر

شوف النهايه الواضحه يا كفّه منهم راجحه

هذا الرجس گبره انمحه ومرقد الكرار زاهر

هالظالم مهما جار ما حصَّل غاياته

وحيدر ظل خالد اسمه تعرف من هاي الحكمه

كل إنسان وذاته

* * *

وبعد أرويلك روايه حتى تستوعب الفكره

نطه المتوكل أوامر تشهد باعلان كفره

گال هذا حسين أريده ينمحي من الأرض گبره

بالغرور وبالتمادي باشر ابتنفيذ أمره

وللگبر لمن هدّمه حصل اللعنه الدائمه

هاي الطغاة المجرمه أصبحت للناس عبره

وحسين اويه التاريخ تتردّد صرخاته

اصغي لصرخاته واسمع والناتج عندك يطلع

كل إنسان وذاته

* * *

(كوبنهاغن - ١٩٩٦م)

ساقي العطاشى

يحسين اطفالك بحمايه عطشانه وتنظر للرايه

تصرخ وتنوح ابخيمتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

لاحت آفاق المصيبه وعسكر امطوگ خيمنه

وانته منطيني الكفاله وسلمت بيدي علمنه

التفت للخيمه اسمع ضجه تصرخ وينه عمنه

والشريعه مو بعيده هالنهر يا خويه يمنه

يحسين ارخصني وخل اطلع اترس هذا الجود وأرجع

أطفالك تصعب حالتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

هذي ديرة غربه هذي وعيلتك گطعت أملها

وانته تدري يا عضيدي غيري ما واحد كفلها

أنظر اطفالك عطاشه وتشرب الدمعه التهلها

وتدري چم طفلة شفتها تنتظر ساعة أجلها

يحسين ويصعب هالمنظر ما أگدر اصبر ما أگدر

هالطفله الشربت دمعتها ما أگدر أسمع صرختها

* * *

صوبت روحي الملامه وروحي ما متلك صبرها

وبالخيم ضجه اسمعتها وحست العيله ابخطرها

وهذي اطفالك يخويه ضاميه وشبحت نظرها

ذابت گلوب العطاشه والمهج يسعر جمرها

عبد الله اتفطر دلاله ما اگدر انظر هالحاله

وامه اتناديني ابعبرتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

سيفي يحسين ابيميني وعالمتن جود السقايه

وهذا عسكر آل أميه واگف ابحد المنايه

لو أروح الماي اجيبه واسگي هالعيله الضمايه

لو أخلي ابدم اميه هالنهر ينخبط مايه

وجمرات اطفالك تدريها بس جود الماي ايطفيها

عطشانه وتسعر جمرتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

جاوبه حسين ارد اخبرك روحتك تصعب عليه

كل اخوتي وكل بنيني نامت ابحجر المنيه

وحتى أنصاري يخويه وذّرتها سيوف أميه

والقدر يخبرني عنك تنذبح آخر ضحيه

يا عباس وعيني اتشوفك بالمصرع مگطوعه چفوفك

وزينب تفگد كل اخوتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

مره يا عباس اريدك للحرم تحمي حماها

ومره يا خويه اريدك تطفي جمرتها ولظاها

اشلون اسلمك للمنايه يا من لهاشم لواها

فرگتك يا خويه صعبه وبالگلب يسعر لضاها

لو شفت چفوفك مگطوعه يا عباس احمل يالوعه

والعيله اتحس ابغربتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

اتوادع حسين وعضيده وگلبه يشعر بالفجيعه

ساعه لن صرخه سمعها تدوي من صوب الشريعه

للنهر مسرع تعنه وشاهد چفوفه گطيعه

ضلوعه محنيه وينادي ضيعتك يا خويه ضيعه

يا عباس اكسرته لظهري اشراح اخبر زينب ما أدري

ولمن تشعر بمصيبتها ما اگدر اسمع صرختها

* * *

(لندن - ١٩٩٥م)

عاشت حزينه

مظلومة زينب يا دهر إرحمها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

يا فاجعه التنساها متحيره ابدنياها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

يا دهر هاي العقيله لو ردت تنشدني عنها

هذي ام الحزن زينب عجز حتى الصبر منها

والمحن ما فارگنها اتيتمت من زغر سنها

شافت عله امها اشماجره ومن راحت امها الطاهره

عاشت يتيمه وصابره وبالصبر ما خاب ظنها

يا دهر جورك عالصبر علّمها

وصوّب گلب بت فاطمه ويتمها

متيتمه ومفجوعه ومن عگب هاي اللوعه

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

زينب ابشوفة ابوها اتهون چانت فاجعتها

النوب يا دهر المنايه ابيا مصيبه صوبتها

من بعد فگد البتول ابفگد ابوها يتمتها

وزينب لبوها شافته مخضوبه بالدم شيبته

طاحت عليه ونادته الدنيه عگبك ما ردتها

افراگك يبويه لمهجتي ألّمها

وفگدك عواميد الصبر هدَّمها

يا بويه تسمع نوحي واشلون عاشت روحي

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

بالگلب يكثر صبرها اشما رزايا الدهر تكثر

عگب ما فارگت امها الطاهره ووالدها حيدر

النوب شافت چبد اخوها الحسن مسموم وتفطّر

والصدر من عدها انشحن بالحزن والهم والمحن

مصيوبه بمصاب الحسن والفكر منها تحيَّر

محتاره ما بين المصيبه وهمها

متصدعه وفگد الحسن داهمها

بالطشت شافت چبده واشلون عاشت بعده

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

يا دهر والنوب اخبرك عن هظم رابع مصيبه

بكربله ولنها تشاهد جثث ولياها سليبه

چانت ام الخدر زينب اصبحت ام المصيبه

صدَّت بعين الفاجعه شافت جسوم امگطعه

شافت حسين ابمصرعه جثته بدمه خضيبه

جثة وليها اتغسلت من دمها

ليش من اخوها يا دهر تحرمها

گعدت تشمه ابنحره مظلومه مثل الزهره

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

حسين بالمصرع ذبيح وعالرمال ايسيل دمه

يا دهر واشلون طيحه طاحت ام الخدر يمه

نوبه تمسح دم وريده نوبه بالمنحر تشمه

والنوب شبحت للسمه لرب الجلاله اتكلمه

قربان هذا انقدِّمه وصارت اتحرك ابجسمه

هاي الغريبه ولا اخو ظل يمها

ونار المصايب تستعر بخيمها

يالوعة امصيبتها اتفت الصخر حالتها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

عافت حسين وتعنّت للنهر يم الكفلها

انحنت من شافت چفوفه ودمعة الناظر تهلها

اتگله يا عباس هاي العايله گطعت املها

عفت الغرايب بالحزن وحده على الوالد تحن

وحده اعله ضنوتها تون وحده مفجوعه ابطفلها

يا خويه هاي العايله شيلمها

وتدري ابمصايبنه الدهر يختمها

هالعيله گطعت ظنها ولو ردت تنشد عنها

عاشت حزينه وصابره مثل امها

* * *

اليوم ابو الصادق توسد جسمه بحجور المنيه

وجبينه يم گبر العقيله نجري دمعات الرزيه

الباقر اوياها تيسر حين ودوها سبيه

شاف المصايب واليسر

واتحمل هموم وصبر

عاش الحياة اعله الجمر

اليوم جبينه ابدمع يجري انواسي زينب بالمصايب

* * *

(طهران - ١٩٩٥م)

الشهيد الأوّل

مسلم الهم راد اصلاح وتوحيد

واتوجه للكوفه وأهدافه المعروفه

اصلاح وتوحيد

* * *

لو ردت تدرس معالم مسلم وغاية مسيره

إبدي من مطلع حياته لحد مراحلها الأخيره

اتشوفه مثل الشمعه يضوي ويحترگ والضوه لغيره

أهدافه هذي وفكرته للعدل للحگ غايته

نهضة حسين وثورته امدوِّنه بصفحة ضميره

بالعز والايمان للذل ما مد إيد

مسلم هاي اوصافه وانعرفت أهدافه

اصلاح وتوحيد

* * *

بثورة حسين المجيده انكتب أول اسم اسمه

ثاير وسجّل صحايف تضحيه والحبر دمه

ضحه للدين ابحياته وبالعزم أدَّه المهمه

مسلم رفع راية ظفر شريانه عالسيف انتصر

لكل جيل خلّد هالأثر وصار للأجيال القمه

ظلت بسمه اتصيح اصوات التخليد

غاياته الموصوفه للوادم مكشوفه

اصلاح وتوحيد

* * *

مسلم اجتاز المصاعب بالثبات وبالاراده

صار للامثال مضرب من صموده ومن جهاده

ثاير وفتحت الكوفه ابوجهه أبواب الشهاده

واستقبل الموت ابعزم ما عاش خاضع منرغم

خل نسأل ابحكمه وعلم يا هدف للناس راده

تحرير الاجيال مسلم چان ايريد

معروف بأسلوبه والغايه المطلوبه

اصلاح وتوحيد

* * *

للهدف قدّم وجوده وراد للأمه الكرامه

مو مثل أجلاف اميه الطامعه بعرش الزعامه

جزت بالطغيان حدها وعاشت بذله وندامه

مسلم تحده الطاغيه بروح الاراده العاليه

سالك طريق التضحيه بكل جداره وكل شهامه

مسلم دمه السال حطّم عرش ايزيد

ما بايع للظالم راد لهاي الوادم

اصلاح وتوحيد

* * *

تضحية مسلم بدايه وهالبدايه ابلا نهايه

وبعده ظلت مستمره قافلة دم الضحايه

انظر لثورة حسين بكل يقين وكل درايه

اول شهيد اسمه انذكر ومن بعده گطعوا چم نحر

من كربله اخذ الخبر وانظر لوادي المنايه

وتشوف الأجساد طايح چم صنديد

ظل مخضوب ابدمه ودمه ايخط للأمه

اصلاح وتوحيد

* * *

تضحيه ومسلم بداها وابن عمه اللي ختمها

انظر لوادي الطفوف اجسوم متضرِّجه ابدمها

راحت الوليان ظلت عايله وحرگوا خيمها

ظلت غريبه العايله

متحيرة بطف كربله

واليها بالطف انوله

والحرم ظلت غرايب لا كفيل ولا محامي

* * *

(لندن - ١٩٩٥م)

قدوة الشباب

حنتك دم رگبتك حيرتني امصيبتك

بالخيم معلوگه شمعه وبالجفن يوليدي دمعه

حيرتني امصيبتك

* * *

يا غصن روضة حياتي اللي زرعته بوسط گلبي

يا سراج اللي علگته بدمعتي ويضويلي دربي

يا أمل روحي عليك عيوني بالشدات تربي

غذيتك ابدمعي اليسح وصدري بوجودك منشرح

ما أدري تالي تنذبح وللسيوف ايروح تعبي

يبني يا جاسم صحت اگبالي عالغبره طحت

روحتك ما منها رجعه وبالجفن يوليدي دمعه

حيرتني امصيبتك

* * *

يا ثمر سهر الليالي ويا عمد بيتي التهدّم

حسَّبت عريس اشوفك وبزفافك روحي تحلم

تالي راواني زماني چفك المخضوب بالدم

يوليدي لوعة كربله خلت دمعتي هامله

فرقت شمل العايله وشمل حزني بگلبي ملتم

دارت افلاك الحزن وهذا گلبي الممتحن

يصرخ وصوته تسمعه وبالجفن يوليدي دمعه

حيرتني امصيبتك

* * *

يبني يا جاسم اشلون اخطفك چف الدهر مني

ذبّك ابحجر المنيه وآنه بين اعداك ذبني

لو ردت عن حالي تنشد انشد أهل النوح عني

ابوادي الطفوف امحيره ودمعي مثل دمك جره

من طاح جسمك عالثره انهدم حيلي وزاد وني

دمك ودمع السهر شفته يجري من النحر

وسفه گلب امك تفجعه وبالجفن يوليدي دمعه

حيرتني امصيبتك

* * *

انشهرت سيوف المصايب والنوايب كلها ضدي

والفجيعه استوحدتني تدري ما ظل والي عندي

ودمعة عيوني يجاسم تجري من ضربة الأزدي

انعرضت اگبالي امصيبتك شاهدت منظر جثتك

طبرة الصابت هامتك بالأثر صوبت چبدي

يبني عرسك والشمع صارن هموم ودمع

اشلون ألم جسمك واجمعه وبالجفن يوليدي دمعه

حيرتني امصيبتك

* * *

هدمت حيلي المصيبه وگلبي ظل اعليك حايم

ريت يبني انگطع نحري من گبل نحرك يجاسم

وگبل جسمك ريت جسمي اتوذر ابيض الصوارم

فارگت عين امك غصب يالنايم ابگاع الحرب

گوم وتوسد بالگلب ولا تظل عالترب نايم

هذا عرسك والفرح فاجعه ومدمع صبح

رسمك بعيني أطبعه وبالجفن يوليدي دمعه

حيرتني امصيبتك

* * *

ابدال ما أنظر زفافك وانظر شموعك مزهره

الدهر راواني المصيبه ونار الخيام المسعره

ابدال ما أفرح ابعرسك شفت جسمك على الغبره

محتاره يبني ابغربتي

يا لوعتي ويا حيرتي

حرگتني نار امصيبتي

* * *

يبني واصعب كل مصيبة الحادي لو بالنوگ طوّح

آنه فوگ الهزل اطلع وانته متوسد المذبح

دمعي يجري وانته دمك يظل عالتربان يسفح

يا فرحة ايام المظن

وين العرس يبن الحسن

ثوب الفرح اصبح چفن

فرحتك صارت مناحه وحنتك دم الشهاده

* * *

(لندن - ١٩٩٥م)

الإمام الرضا (ع)

يمك حضرنه وبالحزن جينه

يا يوم نخلص من مآسينه

يالرضا وبالآلام نحسب اليوم ابعام

يا يوم نخلص من مآسينه

* * *

الك نكتب هالصفيحه المؤلمه ونشرح ألمنه

ابكل حرف لوعه ومصيبه والحبر دمعة هظمنه

يا سنه ويا شهر تگضي النايبه وينزال همنه

ننتظر ساعات الفرج والجمر يلذع بالمهج

عشنه ابحزن يبن الحجج وأبد ما يوم ابتسمنه

يالرضا ومن هالعمر ملينه

يا يوم ظعن الفرج يلفينه

من لوعة الأيام نحسب اليوم ابعام

يا يوم نخلص من مآسينه

* * *

يا غريب الدار يا من جرّبت حالة الغربه

عايشتها ابصبر گلبك واعرفتها اشكثر صعبه

ابيا صبر واحدنه يصبر واشيخمد نار گلبه

وانگضت أيام الدهر آلام وهموم وسهر

هاي المحن لو بالصخر من مرارتها تذوبه

يالرضا الغربه تصعب علينه

والمحب شبحت للنجف عينه

وصرنه يبن الاكرام نحسب اليوم ابعام

يا يوم نخلص من مآسينه

* * *

انته منهل للسماحه وبحر للاحسان يدك

سيدي شانك عظيم وتنگضي الحاجات عندك

ابفضلك ابجاهك تردنه للنجف يم گبر جدك

ابنظرة فرج نتأملك فياض بالعز منهلك

رب العوالم فضّلك وفرض عالمخلوق ودك

ابلهفة گلب يمك تعنينه

نشرح الحاله وتعلم اشبينه

من سطوة الظلاّم نحسب اليوم ابعام

يا يوم نخلص من مآسينه

* * *

اعليك يا ثامن اليمه امهدّفه اسهام المصايب

واحنه من عندك ورثنه الصبر والهم والنوايب

الليله جيناك ونواسي گلبك البالحزن ذايب

بين الگضه ابذاك السجن هاك اخذ دمعات الجفن

انواسيك بالهم والحزن ومشعل الأحزان لاهب

يالرضا انقدملك تعازينه

وصوت الحزن بسمك ينادينه

والدهر يرمي اسهام نحسب اليوم ابعام

يا يوم نخلص من مآسينه

* * *

اليوم عد گبرك حضرنه وبالجفن فاضت العبره

جينه وانقدم تعازي وبالگلب تستعر جمره

والدك موسى بن جعفر بالزنازن گضّه عمره

واليوم وافاه الأجل واعله الجسر نعشه انحمل

وانصيح چا يمته الأهل توصل لگبره وتحضره

يالرضا جرح الحزن ماذينه

والصبر ما يگدر يداوينه

هالجرح ما يلتام نحسب اليوم ابعام

يا يوم نخلص من مآسينه

* * *

من بعد ما گضه نحبه نعشه حملوه وتشيَّع

يالرضا وشيعتك حضرت تجري للكاظم المدمع

بس ابو السجاد ظل اعله الثره موسد المصرع

محد حضر من شيعته

عالغبره ظلت جثته

ما ننسه يوم مصيبته

والدك شيعوه لاچن جدك ابلا دفن جسمه

* * *

(لندن - ١٩٩٥م)

القتيل الأوّل

تنتظرك المعركه يوليدي يالأكبر

دور الحرب صال الك والحومه تتأملك

يوليدي يالأكبر

* * *

امك آنه وأرد اودعك گوم يبني ودّع امك

ما يهم أبگه غريبه وهظم حالي لا يهمك

أنسه كل سهر السهرته من تضحي اليوم دمك

حومتك يبني حومتك تنتظر ساعة طلعتك

خليني اسمع صيحتك وخل اشوف اليوم عزمك

أدريك يا ضنوتي عزمك عزم حيدر

وانته اورثت كل صفه من جدك المصطفه

يوليدي يالأكبر

* * *

يبني يالأكبر أريدك قدوه للاجيال تصبح

گوم ودعني واودعك واطلع لحومتك وامرح

گظت كل انصار ابوك وللحرب اسمك ترشح

يبني يالأكبر مرضعك لخوض الحروب ايشجعك

ولمن أشوفن مصرعك بالصبر گلبي ايتسلح

وگفت جيوش العده وينتظرك العسكر

هالجيش سبعين الف شنّوا عليك الزحف

يوليدي يالأكبر

* * *

تضحيه ودمك الطاهر للنصر يكسب ظمانك

گلبك امن الدرع أقوه وأمضه من سيفك لسانك

غير سيفك غير درعك محد ايشيد كيانك

من گلبي هاك اخذ الخبر مو گلب يوليدي صخر

لاچن يصب دمع النظر حيث يدري الدهر خانك

يالأكبر ومهجتك من العطش تسعر

وآنه الردت يا علي بالنصر ترجع إلي

يوليدي يالأكبر

* * *

درعك بگلبي نسجته هاك اخذ گلبي اعله صدرك

ولمن اتضحي أخضب راسي يبني ابفيض نحرك

ضامي يوليدي وتحارب عجب الاكوان صبرك

شجَّعتك آنه للحرب لاچن اليفجع هالگلب

ضامي وتطيح اعله الترب وسابح ابدمك انظرك

اشلون احمل الفاجعه لو شفتك اموذر

متحيِّرة ابهالوضع بين الصبر والدمع

يوليدي يالأكبر

* * *

نوبه آنه اللي اشجعتك تدخل لسوح الحرايب

ونوبه اگول اشلون ضامي اتگابل صفوف الكتايب

يبني حيرني زماني وشفت بالطف العجايب

ما ادري أبگه صابره لو أظل عگبك حايره

اگبالي وچبدتي اموذره اشلون لو عن عيني غايب

روحي تريدك تظل عالصبر ما تگدر

لاچن اشوف الگلب رادك تخوض الحرب

يوليدي يالأكبر

* * *

طلع للميدان مسرع من سمع تحشيم امه

انهدمت اركان الجحافل من صموده وسيف عزمه

ساعه لن تنظر ولدها طايح امخضب ابدمه

شافت ولدها وجثته

متخضبه ابدمه رگبته

طاحت عليه ونادته

گوم واتوسَّد بگلبي بالگلب محفور گبرك

* * *

(لندن - ١٩٩٥م)

الليلية الرهيبة

بالخيم هالعايله اتودع زلمها حايره اتفكّر ابغربتها وهظمها

عايله وأطفال أمست ابيا حال

حايره اتفكر ابغربتها وهظمها

* * *

حلت الليله الرهيبه ليله ما مرت مثلها

لاحت أشباح المصيبه وعايله اتودع أهلها

حرم باتت بالمناحه وزلم تتنطّر أجلها

وصار الدمع يرسم صور توديع وهموم وسهر

عايله وتدري هالدهر باچر ايفرق شملها

الليله هاي العايله الوليان يمها

باچر اتعاين النيران ابخيمها

ظلت ابتفكير بالفجر شيصير

حايره اتفكر ابغربتها وهظمها

* * *

زينب اتراقب الحاله ولايجه الدمعه ابجفنها

لحظه وگفت لنها تسمع صرخه مصحوبه ابحزنها

صرخه من ليله الحزينه اتخاطب الأكبر إبنها

واتگله يبني يا علي بالدنيه غيرك ما إلي

ساعة وداعك يالولي ايشيب حتى الطفل منها

يبني يا صوره الدهر بالطف رسمها

رسم صورة جثتك ويسيل دمها

لو طحت مذبوح روحي وين اتروح

حايره اتفكر ابغربتها وهظمها

* * *

وزينب بهالحاله ظلت بين شهگه وبين دمعه

لنها تسمع صوت ثاني صوت من رمله تسمعه

اتصيح يا جسام يبني للزفاف اعلگلت شمعه

يا فرحة اسنين المظن شنهو السبب يبن الحسن

چن لابس اثياب الچفن والگلب ناوي تفجعه

يبيني گلب امك بهالساعه علمها

ابدال فرحة عرسك اتعيش بألمها

يبني يا جسام روحي بالآلام

حايره اتفكر ابغربتها وهظمها

* * *

هذي اُم بعد اُم تصيح يبني اندهش حالي

شاعت أخبار المصيبه تروح من بين ايدي تالي

يبني هذا الدهر طبعه وهذي عادات الليالي

حيلي يعبد الله انفگد يوليدي شترجّه بعد

هاليوم اشوفك بالمهد باچر الگه المهد خالي

رگبتك يوليدي خليني أشمها

گبل لا هالگوم توميك ابسهمها

والسهم مسموم وامك بهاليوم

حايره اتفكر ابغربتها وهظمها

* * *

چانت اويه الحرم زينب شافت اوادع الفواطم

النوب للاطفال راحت والعطش يرسم علايم

لگت لمه امن الاطفال ويمها واگف گمر هاشم

يا صوت منهم ينسمع ينسمع بس صوت الدمع

چم طفل أمسه بهالوضع وچم گلب بالعطش هايم

طفله وگفت بالحزن تحچي اويه عمها

اتگله ليش المشرعه العسكر لزمها

وطفله من الخوف ما درت شتشوف

حايره اتفكر ابغربتها وهظمها

* * *

بالخيم زينب تحوم وعاشت الحاله ابدمعها

النوب راحت يم اخوها تشچي حالتها أو وضعها

اتگله يحسين أرد اخبرك مهجتي اوداعك فجعها

امصابك يبن حامي الحمه أيجدد مصيبة فاطمه

ابكل ضلع خيل اتهشِّمه اذكر الزهره وضلعها

اشعدها زينب بالمصايب تذكر امها

ما كفاها امصابها وكربله وهمها

الاخوه من يرحون يا مصاب ايهون

حايره اتفكر ابغربتها وهظمها

* * *

حسين جاوبها يزينب أمر هذا اعلينه حتمي

بالحرب صدري ايتكسر مثل كسرة ضلع اُمي

ومثل دم حيدر أبويه اعله التراب يسيل دمي

هالليله ليلة نايبه يا مظلوم

باچر جثث متخضبه وتجري دموم

باچر خيم متلاهبه ابنار الگوم

مثل باب الدار باچر خيمتچ بالنار تسعر

* * *

(لندن - ١٩٩٥م)