الصحاح من الآثار في فضائل النبي وآله الاطهار

الصحاح من الآثار في فضائل النبي وآله الاطهار0%

الصحاح من الآثار في فضائل النبي وآله الاطهار مؤلف:
تصنيف: مكتبة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وأهل البيت عليهم السلام
الصفحات: 110

الصحاح من الآثار في فضائل النبي وآله الاطهار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: الشيخ عباس الطواري اليزدي
تصنيف: الصفحات: 110
المشاهدات: 50151
تحميل: 4026

توضيحات:

الصحاح من الآثار في فضائل النبي وآله الاطهار
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 110 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 50151 / تحميل: 4026
الحجم الحجم الحجم
الصحاح من الآثار في فضائل النبي وآله الاطهار

الصحاح من الآثار في فضائل النبي وآله الاطهار

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

الصحاح من الآثار

في فضائل النّبيّ وآله الأطهار

١

٢

الصحاح من الآثار

في فضائل النّبيّ وآله الأطهار

تأليف:

الشّيخ عبّاس الطّواريّ اليزديّ

٣

طبع على نفقة الوجيه الكبير

الحاج ميرزا عبد الله التوسّلي

مطبعة مهر - قم

1396 هـ

٤

بِسْمِ اللّهِ الرّحْمنِ الرّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف خلْقه محمّد وآله الطاهرين، ولعنة الله على أعدائهم ومنكرين فضائلهم أجمعين.

أما بعد:

فهذه رسالة جَمَعنا فيها الأحاديث المعتبرة من الصحاح والموثّقات والحسان ونحوها، الواردة في فضائل النبي الأكرم وأهل بيته المعصومين (عليه وعليهم الصلاة والسلام)، المأخوذة من أُصول العامّة، كالصحاح الستّة وغيرها من الكُتب المعتبرة عندهم. (1)

فنذكر في المتن ما صرّح علماؤهم ومحدّثوهم بصحته، واعتباره ووثاقته، من حيث السند؛ وذلك لحصول الاطمئنان به دون غيره وعدم إمكان ردّه بحجّة

____________________

(1) وهي صحيح البخاري وصحيح مسلم وصحيح الترمذي وسنن النسائي ومسند احمد بن حنبل ومسند أبي داود.

٥

ضعف السند، ولذا نذكر أسانيدها ومصادرها وأعداد صحائفها ومَن صرّح بصحّتها واعتبارها.

ومِن الله تعالى نرجو أنْ يتقبّل منّا هذا العمل القليل والجُهد اليسير، وأنْ يكون سبباً لمرضاته، ونافعاً للمؤمنين، وذخراً ليومٍ لا ينفع فيه مالٌ ولا بنون إلاّ مَن أتى الله بقلبٍ سليم.

٦

فصل

(في فضائل النبي صلّى الله عليه وآله)

1 - اخبرنا أبو جعفر محمّد بن علي دحيم الشيباني بالكوفة، ثنا احمد ابن حازم بن أبي غرزة، ثنا عليّ بن قادم، ثنا عبد السلام بن حرب، عن يحيى بن سعيد قال: كنّا عند عليّ بن الحسين، فجاء قومٌ مِن الكوفيّين، فقال علي: ( يا أهلَ العراق ، أحبّونا حُبّ الإسلام، سمعت أبي يقول: قال رسول الله: يا أيّها الناس لا ترفعوني فوق قدري، فإنّ الله اتّخذني عبداً قبل أنْ يتّخذني نبيّاً ). فذكرته لسعيد بن المسيّب فقال: وبعد ما اتّخذه نبيّاً.

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (1) .

2 - أخبرنا أبو النصر محمّد بن محمّد بن يوسف الفقيه، ثنا عثمان بن سعيد الدارمي، ثنا وضّاح بن يحيى النهشلي، ثنا أبو بكر بن عيّاش، عن عبد الله ابن عثمان بن خيثم، عن سعيد بن جُبير، عن ابن عبّاس، عن فاطمة، قالت: ( اجتمع

____________________

(1) المستدرك من الصحيحين 3/ 179. اعلم أنّ ضمير التثنية في قوله (ولم يخرجاه) عائداً إلى البخاري ومسلم، يعني كان ينبغي إخراج هذا الحديث في صحيحيهما ولكنْ لم يُخرجاه.

٧

مشركو قريش في الحجر، فقال رسول الله: يا بنيّة اسكني، ثمّ خرج فدخل عليهم المسجد، فرفعوا رؤوسهم ثمّ نكسوا، فأخذ قبضةً مِن تراب فرمى بها نحوهم ثمّ قال: شاهت الوجوه ). فما أصاب منهم إلا قُتل يوم بدر.

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (1) .

3 - عن أوس بن أوس، قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( إنّ مِن أفضل أيّامكم يوم الجمعة، فأكثروا عليّ مِن الصلاة فيه، فإنّ معروضةٌ عليّ ). قالوا: يا رسول الله ، وكيف تُعرض صلاتنا عليك وقد أرمّت ؟ - أي : بلَيت - قال: ( إنّ الله حرّم على الأرض أجساد الأنبياء عليهم السلام ).

رواه أبو داود بإسنادٍ صحيح (2) .

4 - عن أبي هُريرة قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( لا تجعلوا قبري عيداً وصلّوا عليّ، فإنّ صلاتكم تبلُغني حيث كنتم ).

رواه أبو داود بإسناد صحيح (3) .

5 - أخرج الترمذي وحسنه عن عبد الله بن سلام، قال: مكتوب في التوراة صفة محمّد وعيسى بن مريم يُدفن معه (4) .

والمُستفاد مِن الخبر الأوّل وغيره أنّ العبوديّة شيء تترتّب عليه النبوّة، فلذا قُدّمت في الآيات والروايات على غيرها. وقيل: إنّ العبوديّة جوهرةٌ كنهها الربوبيّة (5) .

____________________

(1) المستدرك من الصحيحين، 3/ 157.

(2) رياض الصالحين، ص 499.

(3) المصدر، ص 499.

(4) كفاية الطالب اللبيب، 1/ 7.

(5) قال الشاعر الفارسي:

از عبادت نى توان الله شد  مى توان موسى كليم الله شد

٨

فصل

في فضائل أهل البيت (عليهم السلام)

1 - حدّثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو محمّد الزبيري، أخبرنا سفيان، عن زيبد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سَلَمَة أنّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) جلّل على الحسن والحسين وعليّ وفاطمة ثمّ قال: ( اللهمّ هؤلاء أهلُ بيتي وحامّتي، أذهِب عنهم الرجْس وطهّرهم تطهيراً ). فقالت أمّ سَلَمة: وأنا معهم يا رسول الله. قال: ( إنّكِ على خَير ).

هذا حديثٌ حسن صحيح وهو أحسنُ شيء رُوي في هذا الباب (1) .

2 - عن أمّ سلمة قالت: في بيتي نزلت ( إِنّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيراً ) (2) فأرسَل النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) إلى علي

____________________

(1) سنن الترمذي ج5 حديث 3963.

(2) سورة الأحزاب 33.

٩

وفاطمة والحسن والحسين، فجاؤوه فألقى عليهم الكِساء، فقال: ( هؤلاء أهل بيتي، أذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً ). فقُلت: يا رسول الله أما أنا مِن أهل البيت قال: ( بلى إنْشاء الله ).

أخرجه أبو الخير القزويني الحاكم وقال: صحيحٌ إسناده ثقات (1) .

3 - مِن طُرق عديدة صحيحة، أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) جاء ومعه عليّ وفاطمة والحسن والحسين، ثمّ أخذ كلّ واحد منهما على فخذه، ثمّ لفّ عليهم الكساء، ثمّ تلا هذه الآية: ( إِنّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيراً ) ، وقال: ( اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً ) (2) .

4 - في الحديث الصحيح عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( أنشدكم الله في أهل بيتي ) - قالها ثلاثاً (3) .

5 - صحّ أنّه (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: ( إنّي تاركٌ فيكم ما إن تمسّكتم بهِ لنْ تضلّوا، كتاب الله وعترتي ) (4) .

6 - في رواية صحيحة: ( ما بالُ أقوامٍ يتحدّثون، فإذا رأوا الرجل مِن أهل بيتي قطعوا حديثهم، والله لا يدخل قلبَ رجلٍ الإيمان، حتّى يحبّهم لله، لقرابتهم منّي ) (5) .

7 - صحّ أنّه (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: ( والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلاّ أدخله الله النار ) (6).

____________________

(1) ينابيع المودّة، ص 228.

(2) نور الأبصار، ص 100 - 101.

(3) نور الأبصار، ص 99.

(4) الصواعق المحرقة، ص 87.

(5) المصدر، ص 103.

(6) الصواعق المحرقة، 104 و 140.

١٠

8 - حدّثنا سعيد عبد الحميد بن جعفر، عن عليّ بن زياد اليمامي، عن عكرمة بن عمّار، عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنَس بن مالك قال: سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) يقول: ( نحن ولْد عبدِ المطّلب سادات أهلِ الجنّة، أنا وحمزة وعليّ وجعفر والحسن والحسين والمهدي (عليهم السلام) ).

هذا حديثٌ صحيح أخرجه ابن ماجة الحافظ في صحيحه ِ (1) .

9 - أخبرنا العلاّمة مُفتي الشام أبو نصر محمّد بن هِبة الله بن محمّد القاضي بدمشق، أخبرنا الحافظ أبو القاسم عليّ بن الحسن الشافعي، أخبرنا أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك، أخبرنا أبو عثمان سعيد بن احمد بن محمّد، أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الله بن محمد بن زكريّا الجوزق، أخبرنا عُمر بن الحسن القاضي، اخبرنا احمد بن الخزّاز، حدّثنا حُصين بن مَخارق، عن أبيه مَخارق بن عبد الرحمن، عن أبيه عن جدّه، عن حبشي بن جُنادة قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( إنّ الله اصطفى العرَب مِن جميع الناس، واصطفى قُريشاً مِن العرب، واصطفى بَني هاشم مِن قريش، واصطفاني مِن بني هاشم، واختارني في نَفَرٍ مِن أهل بيتي، عليّ وحمزة وجعفر والحسن والحسين (عليهم السلام) ).

قلت: هكذا أخرجه محدّث الشام في ترجمة الحسين، وهو صحيح كما أخرجه مسلم (2) .

10 - أخبرني جعفر بن محمّد بن نصير الخلدي ببغداد، ثنا موسى بن هارون ثنا قُتيبة بن سعيد، ثنا حاتم بن إسماعيل، عن بُكَير بن مسمار، عن عامر بن سعد، عن أبيه، قال: لمّا نزلت هذه الآية ( نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ) ، دعا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) عليّاً وفاطمة وحسناً وحسيناً

____________________

(1) البيان في أخبار صاحب الزمان، باب 3، ذكر المهدي من السادات 488.

(2) كفاية الطالب، باب 8 في ذكر نسبه ص 409.

١١

(عليهم السلام) فقال: ( اللهم هؤلاء أهل بيتي ).

هذا حديث صحيح على شرطِ الشيخين ولم يخرجاه (1) .

11 - حدثنا أبو عبد الله محمّد بن عبد الله الصفّار، ثنا أبو عبد الله محمّد بن عبد الله بن الحسن الأصفهاني، ثنا احمد بن مهدي بن رستم، ثنا خليل بن عمر بن إبراهيم، ثنا عمر بن سعيد، عن سعيد بن أبي عروة، عن قتادة، عن أنَس، قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( وعدني ربّي في أهل بيتي، مَن أقرّ منهم بالتوحيد، ولي بالبلاغ، أنْ لا يعذّبهم ).

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (2) .

12 - أخبرنا أبو النصر محمّد بن محمّد بن يوسف الفقيه، وأبو الحسن احمد ابن محمد العنبري، قالا ثنا عثمان بن سعيد الدارمي، ثنا عليّ بن بحر بن بري، ثنا هشام بن يوسف الصنعاني.

وحدّثنا احمد بن سهل الفقيه ومحمّد بن عليّ الكاتب البخاريان ببخارى، قالا حدّثنا صالح بن محمّد بن حبيب الحافظ، ثنا يحيى بن مُعين، ثنا هشام بن يوسف، حدّثني عبد الله بن سليمان النوفلي، عن محمّد بن عليّ بن عبد الله بن عبّاس، عن أبيه، عن ابن عبّاس قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( أحبّو الله لِما يغذوكم بهِ مِن نِعمه، وأحبّوني لِحُبّ الله، وأحبّوا أهل بيتي لحُبّي ).

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (3) .

13 - حدثنا مّكرم بن احمد القاضي، ثنا احمد بن عليّ الابار، ثنا إسحاق

____________________

(1) المستدرك من الصحيحين، ج 3 مناقب أهل البيت 150.

(2) المصدر السابق، 3/ 150.

(3) المستدرك على الصحيحين، مناقب أهل البيت، 3/ 149. وصرّح بصحته في الصواعق المحرقة في الفصل الأوّل في فضائلهم ص 120.

١٢

ابن سعيد بن أركون الدمشقي، ثنا خليد بن دعلج أبو عمر الدوسي، أظنّه عن قتادة عن ابن عبّاس قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم):

( النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق وأهل بيتي أمان لأمتي مِن الاختلاف، فإذا خالفتها قبيلة من العرب، اختلفوا فصاروا حزب إبليس ).

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (1) .

14 - حدّثنا أبو جعفر احمد بن عبيد الله بن إبراهيم الحافظ الأسدي بهمدان، ثنا إبراهيم بن ديزيل، ثنا إسماعيل بن أبي أويس، ثنا أبي، عن حميد بن قيس المكّي، عن عطاء بن أبي رباح وغيره مِن أصحاب ابن عبّاس، عن عبد الله بن عبّاس: أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: ( يا بَني عبد المطّلب إنّي سألت الله تعالى لكم ثلاثاً: أنْ يثبّت قائمكم، وأنْ يهدي ضالّكم، وأنْ يُعلّم جاهلكم. وسألت الله أنْ يجعلكم جوَدَاء نُجدَاء رُحَمَاء، فلو أنّ رجلاً صفن بين الركن والمقام فصلّى وصام ثمّ لقِي الله وهو مُبغض لأهل بيت محمّد دخل النار ).

هذا حديثٌ حسن صحيح على شرط مسلم ولم يُخرجاه (2) .

15 - حدّثنا أبو بكر محمّد بن الحسين بن مصلح الفقيه بالري، ثنا محمّد بن أيّوب، ثنا يحيى بن المغيرة السعدي، ثنا جرير بن عبد الحميد، عن الحسن بن عبد الله النخعي، عن مسلم بن صبيح، عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( إنّي تاركٌ فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي، وإنّهما لنْ يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض ).

هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يُخرجاه (3) .

____________________

(1) المستدرك من الصحيحين، مناقب اهل البيت 3/ 149.

(2) المصدر السابق 3/ 149، وصرّح بصحّته في الصواعق 143.

(3) المصدر 3/ 148، وعن الصواعق ص 40 روى هذا الحديث ثلاثون صحابيّاً وأكثر طرقه صحيح، راجع ينابيع المودّة ص 31.

١٣

16 - حدّثني أبو الحسن إسماعيل بن محمّد بن الفضل بن محمّد الشعراني، ثنا جدّي، ثنا أبو بكر بن أبي شيبه الحزامي، ثنا محمّد بن إسماعيل بن أبي فَديك، حدّثني عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي، عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، عن أبيه قال: لمّا نظر رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) إلى الرحمة هابطة قال: ( أدعوا لي ). فقالت صفيّة: مَن يا رسول الله؟ قال: ( أهلَ بيتي عليّاً وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام) ).

فجيء بهم فألقى عليهم كساه، ثمّ رفع يديه ثمّ قال:( اللهم هؤلاء آلي فصل على محمد وعلى آل محمد ). وأنزل الله عز وجل ( إِنّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيراً ) .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد صحت الرواية على شرط الشيخين انه علمهم الصلاة على أهل بيته كما علمهم الصلاة على آله(1).

17 - حدّثنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب، ثنا الربيع بن سليمان المرادي وبحر بن نصر الخولاني، قالا ثنا بشر بن بكر وثنا الاوزاعي، حدّثني أبو عمّار، حدّثني واثلة بن الأسقع قال: أتيت عليّاً فلم أجده، فقالت لي فاطمة: انطلق إلى رسول الله يدعوه، فجاء مع رسول الله، فدخلا ودخلت معهما، فدعا رسول الله الحسن والحسين فأقعد كلّ واحدٍ منهما على فخذيه وأدنى فاطمة من حجره وزوجها، ثمّ لفّ عليه ثوباً وقال ( إنّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيراً ) ثمّ قال: ( هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أهل بيتي أحق ).

هذا حديثٌ صحيح على شرط الشيخين ولم يُخرجاه (2) .

18 - حدّثنا أبو بكر احمد بن سلمان الفقيه وأبو العبّاس محمّد بن يعقوب، قالا ثنا الحسن بن مكرم البزّاز، ثنا عثمان بن عُمر، ثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن

____________________

(1) المستدرك من الصحيحين، مناقب اهل البيت 3/ 148.

(2) المصدر السابق 3/ 147.

١٤

دينار، عن شريك بن أبي نمر، عن عطاء بن يَسار، عن أمّ سلمة قالت : في بيتي نزلت ( إنّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيراً ) . قالت: فأرسل رسول الله إلى عليّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام) فقال:

( هؤلاء أهل بيتي ).

هذا حديثٌ صحيح على شرط البخاري ولم يُخرجاه (1) .

19 - أخبرني أبو بكر إسماعيل بن محمّد بن إسماعيل الفقيه بالري، ثنا أبو حاتم محمّد بن إدريس، ثنا كثير بن يحيى، ثنا أبو عوانة داود بن أبي عوف، عن عبد الرحمن بن أبي زياد أنّه سَمِع عبد الله بن الحارث بن نوفل يقول: ثنا أبو سعيد الخدري أنّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) دخل على فاطمة فقال: ( إنّي وإيّاك وهذا النائم - يعني علياً - وهما - يعني الحسن والحسين - لفي مكانٍ واحد يوم القيامة ).

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه (2) .

20 - أخبرنا أبو عبد الله محمّد بن احمد بن بطة الاصبهاني، ثنا إسماعيل بن عمرو الجبلي، ثنا الأجلح بن عبد الله الكندي، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عاصم ابن ضمرة، عن عليّ قال: ( أخبرني رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): أنّ أوّل مّن يدخل الجنّة أنا وفاطمة والحسن والحسين. قلت: يا رسول الله فمُحبّونا؟ قال: مِن ورائكم ).

صحيح الإسناد ولم يُخرجاه (3).

21 - عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( خيركم خيركم لأهلي مِن بعدي ).

____________________

(1) المصدر 3/ 146.

(2) المصدر 3/ 137.

(3) المستدرك من الصحيحين، مناقب فاطمة 3/ 151.

١٥

قال أبو خُثيمة: الناس يقولون (لأهله) وهذا لأهله، رواه أبو يعلى ورجاله ثقات (1) .

22 - عن ابن عبّاس: أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال:

( كلّ سببٍ ونسبٍ مُنقطع يومَ القيامة إلاّ سَبَبي ونَسَبي ).

رواه الطبراني ورجاله ثقات (2) .

23 - عن أبي جميلة: أنّ الحسن بن عليّ حين قُتل عليّ استخلف، فبينا هو يُصلّي بالناس إذ وثب إليه رجلٌ فطعنه بخنجر في وركه، فتمرّض منها أشْهُراً، ثمّ قام فخطَب على المنبر فقال: ( يا أهل العراق اتّقوا الله فينا، فإنّا أمراؤكم وضيفانكم، ونحن أهل البيت الذين قال الله عز وجل: ( إنّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيراً ) )، فما زال يومئذٍ يتكلّم حتّى ما ترى في المسجد إلاّ باكياً.

رواه الطبراني ورجاله ثقات (3) .

24 - عن عليّ أنّه دخل على النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وقد بسط شملة، فجلس عليها هو وعليّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام)، ثمّ أخذ النبيّ بِمَجامِعه فعقد عليهم ثمّ قال: ( اللهمّ ارضَ عنهم كما أنا عنهم راض ).

رواه الطبراني في الأوسط، ورجاله رجال الصحيحين غير عُبيد بن طفيل، وهو ثقة كنيته أبو سيدان (4) .

25 - عن زيد بن ثابت قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( إنّي تاركٌ فيكم خليفتين، كتاب الله عزّ وجل حبلٌ ممدود ما بين السماء والأرض - أو ما بين المساء إلى الأرض - وعترتي أهل بيتي، وإنّهما لنْ يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض ).

____________________

(1) مجمع الزوائد، باب فضائل أهل البيت 9/ 174.

(2) المصدر 9/ 173.

(3) المصدر 9/ 172.

(4) المصدر 9/ 169.

١٦

رواه احمد وإسناده جيد (1) .

26 - عن عمارة بن يحيى بن خالد بن عرفطة، قال كنّا عند خالد بن عرفطة يوم قُتِل الحسين بن عليّ (عليهما السلام)، فقال لنا خالد: هذا ما سمِعت مِن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( إنّكم سَتُبْتَلُون في أهل بيتي مِن بعدي ).

رواه الطبراني والبزّاز، ورجال الطبراني رجال صحيح غير عمارة، وعمارة وثّقه ابن حبّان (2) .

27 - صحّ أنّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) جلّل فاطمة وزوجها وابنيها بكساء وقال: ( اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً ) (3) .

28 - صحّ أنّه (صلّى الله عليه وآله وسلّم) جعل على هؤلاء كساء وقال: ( اللهمّ هؤلاء أهل بيتي وخاصّتي أي خاصّتي أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً ). فقالت أمّ سلمة: وأنا معهم؟ قال: ( إنّكِ على خير ) (4) .

اعلم أنّ الروايات الواردة في فضائل أهل البيت (عليهم السلام) وعظتهم وكونهم وسيلة نجاة الأُمّة أو الأمم، وأنّهم أعلم الناس وأفضلهم في جميع الفضائل حتّى لا تقبل الطاعات والعبادات إلاّ بولايتهم كثيرة (5) ، بل لا يبعد دعوى تواترها ولو مِن حيث المعنى كما لا يَخفى على مَن له التتبّع في كتب القوم.

بل يستفاد عظمتهم (عليهم السلام) من الكتاب المبين الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه، حتّى جعل تعالى مودّتهم أجراً للنبيّ الأكرم فقال : ( قُل لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلا الْمَوَدّةَ فِي الْقُرْبَى ) (6) .

____________________

(1) المصدر 9/ 163.

(2) المصدر 9/ 194.

(3) سير أعلام النبلاء، 2/ 89.

(4) الصواعق المحرقة، الفصل الاول من الايات الواردة فيهم.

(5) حتى نقل في الصواعق ص 90 في ذيل آية ( وَقِفُوهُمْ إِنّهُم مّسْؤُولُونَ ) عن الطبراني عن ابن عمر: آخر ما تكلّم به النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) (اخلفوني في أهل بيتي).

(6) سورة الشورى 23.

١٧

فصل

( في كيفيّة الصلاة عليهم )

1 - صحّ: يا رسول الله كيف الصلاة عليكم أهل البيت؟ قال (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( قولوا: اللهمّ صلِّ على محمّد وعلى آلِ محمّد كما صلّيت على إبراهيم وآلِ إبراهيم ) - الحديث (1) .

2 - فمسند الأمر في الحديث المتّفق عليه ( قولوا اللهمّ صلّ على محمّد وعلى آل محمّد ) (2) .

الأخبار التي يُستفاد منها هذا المضمون كثيرة تبلغ حدّ الاستفاضة، وهي مقيّدة لإطلاق غيرها مِن الآية والرواية، فلا وجه للاقتصار على الأوّل كما عليه القول، بل نهى عنه في رواياتهم (3) .

____________________

(1) الصواعق المحرقة، ملخّص ما ذكره السخاوي 139.

(2) المصدر السابق.

(3) مثل ما روى في الصواعق 87: ( لا تصلّوا علىّ الصلاة البتراء. فقالوا: وما الصلاة البتراء؟ قال: تقولون ( الله صل على محمّد ) وتمسكون، بل قوولوا ( اللهم صلّ على محمّد وآل محمّد ).

١٨

فصل

(في فضائل عليّ (عليه السلام)

في علمه (عليه السلام):

1 - حدّثنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب، ثنا محمّد بن عبد الرحيم الهُرَوي بالرملة، ثنا أبو الصلْت عبد السلام بن صالح، ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن مجاهد، عن ابن عبّاس، قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): ( أنا مدينة العِلم وعليّ بابها، فمن أراد المدينة فليأت الباب ).

هذا حديثٌ صحيح الإسناد ولم يُخرجاه (1) .

2 - اخبرنا عبد الرحمن بن الحسن القاضي بهمدان، ثنا إبراهيم بن الحسن، ثنا آدم بن أبي إياس، ثنا شعبة، عن أبي اسحق، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن

____________________

(1) المستدرك من الصحيحين، باب مناقب علي 3/ 126.

١٩

علقمة، عن عبد الله قال: كنا نتحدّث أنّ أقضى أهل المدينة عليّ بن أبي طالب.

هذا حديثٌ صحيح على شرط الشيخين ولم يُخرجاه (1) .

3 - حدّثني عليّ بن همشاذ، ثنا العبّاس بن الفضل الأسفاطي، ثنا احمد بن يونس، ثنا أبو بكر بن عيّاش، عن الأعمش، عن عمرو بن مرّة، عن أبي البختري قال: قال عليّ (عليه السلام): ( بعثني رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) إلى اليمن، قال: قلت يا رسول الله اني رجل شاب وانه يرد عليّ من القضاء ما لا علم لي به، فوضع يده على صدري وقال: ( اللهمّ ثبّت لسانه واهدِ قلبه، فما شككت في القضاء - أو في قضاءٍ - بعد ).

هذا حديثٌ صحيح على شرط الشيخين ولم يُخرجاه (2) .

4 - إنّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال لفاطمة: ( أما ترضين أنْ زوّجتك أقدم أمّتي سلماً، وأكثرهم عِلماً، وأعظمهم حلماً ).

رواه احمد والطبراني برجال وثقوا (3) .

5 - أخرج الترمذي والحاكم عن عليّ قال: ( قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): أنا مدينة العِلم وعليٌ بابها ).

هذا حديثٌ حسن على الصواب، لا صحيح كما قال الحاكم، ولا موضوع كما قاله جماعة، منهم ابن الجوزي والنووي، وقد بينت حاله في التعقيبات على الموضوعات (4) .

____________________

(1) المصدر ص 135. قال في تذكرة الخواص 2 9: كان (عليه السلام) يقول: ( لو ثُنيت ليّ الوسادة لذكرت في تفسير ( بسم الله الرحمن الرحيم ) حمل بعير ) - الحديث.

(2) المستدرك من الصحيحين، مناقب علي 3/ 135.

(3) مجمع الزوائد 9/ 114، وسيأتي نقله أيضا في انه أول الناس إسلاماً.

(4) تاريخ الخلفاء، فصل الأحاديث الواردة في فضله ص 66.

٢٠