وسائل الشيعة الجزء ٨

وسائل الشيعة0%

وسائل الشيعة مؤلف:
المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 560

وسائل الشيعة

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: الشيخ محمد بن الحسن الحرّ العاملي
المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
تصنيف: الصفحات: 560
المشاهدات: 255375
تحميل: 4385


توضيحات:

المقدمة الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20 الجزء 21 الجزء 22 الجزء 23 الجزء 24 الجزء 25 الجزء 26 الجزء 27 الجزء 28 الجزء 29 الجزء 30
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 560 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 255375 / تحميل: 4385
الحجم الحجم الحجم
وسائل الشيعة

وسائل الشيعة الجزء 8

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

وفي السابعة ركعتين، بالحمد والتوحيد مائة في الأُولى، وفي الثانية بالحمد وآية الكرسي مرّة، أجاب الله دعاءه، الخبر.

وفي الثامنة ركعتين، في الأولى بالحمد والتوحيد خمس عشرة مرّة، وفي الثانية بالحمد وقوله:( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ ) (١) الآية، ثمّ يقرأ التوحيد خمس عشرة، غفر الله له ذنوبه ولو كانت كزبد البحر، وكأنّما قرأ الكتب الأربع.

وفي التاسعة أربعاً، بالحمد والنصر عشراً، حرّم الله جسده على النار، الخبر.

وفي العاشرة أربعاً، بالحمد وآية الكرسي ثلاثاً والكوثر ثلاثاً، كتب الله له مائة ألف حسنة الخبر.

وفي الحادية عشرة ثمان، بالحمد والجحد عشراً لا يصلّيها إلاّ مؤمن مستكمل الإِيمان، ويعطى بكلّ ركعة روضة من رياض الجنّة، الحديث.

وفي الثانية عشرة اثنتي عشرة، بالحمد والتكاثر عشراً، غفرت له ذنوب أربعين سنة، الخبر.

وفي الثالثة عشرة ركعتين، بالحمد والتين، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أُمّه، وكأنّما أعتق مائتي رقبة من ولد إسماعيل، وأُعطي براءة من النفاق، ومرافقة النبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) (٢) وإبراهيم، الحديث.

وفي الرابعة عشرة أربعا، بالحمد والعصر خمساً، كتب الله له ثواب المصلحين(٣) ، الخبر.

وفي الخامسة عشرة أربعاً بين العشائين، بالحمد والتوحيد عشراً، ويقول

____________________

(١) الكهف ١٨: ١١٠.

(٢) في المصدربدل ما بين القوسين: وآله.

(٣) في المصدر: المصلين.

١٠١

بعد تسليمه: اللهمّ اغفر لنا، عشراً، يا ربّ ارحمنا، عشراً، سبحان الذي يحيي الموتى ويميت الأحياء وهو على كلّ شيء قدير، عشراً، استجيب له، الخبر.

وفي السادسة عشرة ركعتين، بالحمد وآية الكرسي مرّة، والتوحيد خمس عشرة، أعطي كالنبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) على نبوّته، وبني له في الجنّة مائة قصر.

وفي السابعة عشرة ركعتين، بالحمد والتوحيد سبعين مرّة، ويسلّم ثمّ يستغفر الله سبعين مرّة، غفر الله له ولم يكتب عليه خطيئة.

وفي الثامنة عشرة عشراً، بالحمد والتوحيد خمساً، قضيت كلّ حاجة طلبها في ليلته، الخبر.

وفي التاسعة عشرة ركعتين، بالحمد وآية الملك خمساً، غفر الله له، الخبر.

وفي العشرين أربعاً، بالحمد والنصر خمس عشرة، لم يخرج من الدنيا حتى يراني في نومه، الخبر.

في الحادية والعشرين ثمان، بالحمد والتوحيد والمعوّذتين مرّة مرّة(١) ، كتب له بعدد نجوم السماء حسنات، الخبر.

وفي الثانية والعشرين ركعتين، بالحمد والجحد مرة(٢) ، والتوحيد خمس عشرة مرّة، كتب اسمه في السماء: الصديق، وجاء يوم القيامة وهو في ستر الله الخبر.

وفي الثالثة والعشرين ثلاثين، بالحمد والزلزلة، نزع الله الغلّ والغشّ من قلبه، الخبر.

____________________

(١) ( مرة ) لم تتكرر في المصدر.

(٢) في المصدر: مرتين.

١٠٢

وفي الرابعة والعشرين ركعتين، بالحمد والنصر عشراً، اُعتق من النار، الخبر.

وفي الخامسة والعشرين عشراً، بالحمد والتكاثر، أعطي ثواب الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر، وثواب سبعين نبيّاً.

وفي السادسة والعشرين عشراً، بالحمد و( آمَنَ الرَّسُولُ ) (١) عشراً، عوفي من آفات الدارين، وأُعطي في القيامة ستّة أنوار.

وفي السابعة والعشرين ركعتين، بالحمد والأعلى عشراً، كتب الله له ألف ألف حسنة، الخبر.

وفي الثامنة والعشرين أربعاً، بالحمد والتوحيد والمعوّذتين مرّة مرّة، بعث من قبره ووجهه كالقمر ليلة البدر، ويدفع الله عنه أهوال يوم القيامة، الحديث.

وفي التاسعة والعشرين عشراً، بالحمد مرّة والتكاثر والتوحيد والمعوّذتين عشراً عشراً، أُعطي ثواب المجاهدين، الخبر.

وفي الثلاثين ركعتين، بالحمد والأعلى عشراً، فإذا سلّم صلّى على النبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) (٢) مائة، أُعطي ألف مدينة في جنة المأوى، الخبر.

علي بن موسى بن جعفر بن طاوس في( الإِقبال) عن النبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) ، وذكر الصلوات السابقة كما رواها الكفعمي، وزيادة في الثواب(٣) .

[ ١٠١٧٤ ] ٢ - وعن النبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) قال: من صلّى أوّل ليلة من شعبان اثنتي عشرة ركعة يقرأ في كلّ ركعة، الحمد والاخلاص خمس عشرة

____________________

(١) البقرة ٢: ٢٨٥.

(٢) في المصدر بدل ما بين القوسين: وآله.

(٣) الاقبال: ٦٨٣، ٦٨٨، ٦٩٤، ٧١٩، ٧٢٤.

٢ - الاقبال: ٦٨٣.

١٠٣

مرّة، أعطاه الله ثواب اثني عشر ألف شهيد، الحديث وفيه ثواب جزيل.

[ ١٠١٧٥ ] ٣ - وعن النبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) : من صلّى أوّل ليلة من شعبان ركعتين، يقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة وثلاثين مرّة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) فإذا سلّم قال: اللهمّ هذا عهدي عندك إلى يوم القيامة، حفظ من إبليس وجنوده، وأعطاه الله ثواب الصدّيقين.

[ ١٠١٧٦ ] ٤ - وعنه( عليه‌السلام ) : من صام ثلاثة أيّام من أوّل شعبان ويقوم لياليها وصلّى ركعتين، يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) إحدى عشرة مرّة، دفع الله عنه شرّ أهل السماوات، وشرّ أهل الأرضين، وشرّ إبليس وجنوده، وشرّ كلّ سلطان جائر، الحديث وفيه ثواب عظيم.

[ ١٠١٧٧ ] ٥ - وعنه( عليه‌السلام ) قال: تتزيّن السماوات في كلّ خميس من شعبان، فتقول الملائكة: إلهنا اغفر لصائميه، وأجب دعاءهم، فمن صلّى فيه ركعتين، يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) مائة مرّة، فإذا سلّم صلّى على النبي مائة مرّة، قضى الله له كلّ حاجة من أمر دينه ودنياه، الحديث.

[ ١٠١٧٨ ] ٦ - وعنه( عليه‌السلام ) ، عن جبرئيل( عليه‌السلام ) ، في فضل ليلة نصف شعبان في حديث طويل: يا محمّد، من أحياها بتكبير وتهليل وتسبيح ودعاء وصلاة وقرائة وتطوّع واستغفار كانت الجنّة له منزلاً ومقيلاً، وغفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر، يا محمّد، من صلّى فيها مائة ركعة، يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) عشر مرّات، فإذا فرغ

____________________

٣ - الاقبال: ٦٨٣.

٤ - الاقبال: ٦٨٤.

٥ - الاقبال ٦٨٨، أورد قطعة منه في الحديث ٢٥ من الباب ٢٨ من أبواب الصوم المندوب.

٦ - الاقبال: ٦٩٩.

١٠٤

من الصلاة قرأ آية الكرسي عشر مرّات، وفاتحة الكتاب عشراً، وسبّح الله مائة مرّة، غفر الله له مائة كبيرة - وذكر ثواباً جزيلاً إلى أن قال فأحيها يا محمّد، ومر أُمّتك باحيائها والتقرّب إلى الله بالعمل فيها، فإنّها ليلة شريفة - إلى أن قال - وهي ليلة لا يدعو فيها داع إلاّ استجيب له، ولا سائل إلاّ أُعطي، ولا مستغفر إلاّ غفر له، ولا تائب إلاّ تيب عليه، من حرم خيرها يا محمّد فقد حرم.

[ ١٠١٧٩ ] ٧ - وعن رسول الله( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) : من صلّى ليلة النصف من شعبان مائة ركعة بألف مرّة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) لم يمت قلبه يوم تموت القلوب، الحديث وفيه ثواب عظيم.

[ ١٠١٨٠ ] ٨ - وعنه( عليه‌السلام ) : من أحيا ليلة العيد وليلة النصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب.

أقول: ويأتي ما يدلّ على بعض المقصود، إن شاء الله(١) .

٨ - باب استحباب صلاة ليلة نصف شعبان، وكيفيّتها، والإِكثار من العبادة فيها

[ ١٠١٨١ ] ١ - محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن حريز، عن زرارة قال: قلت لأبي جعفر( عليه‌السلام ) : ما تقول في ليلة النصف من شعبان؟ قال: يغفر الله عزّ وجلّ فيها من خلقه لأكثر من عدد شعر معزى كلب، وينزل الله عزّ وجلّ فيها ملائكته إلى السماء الدنيا وإلى الأرض بمكّة.

____________________

٧ - الاقبال: ٧٠١.

٨ - الاقبال: ٧١٨.

(١) يأتي في الباب ٨ من أبواب بقية الصلوات المندوبة، تقدم ما يدل عليه في الباب ٣ من أبواب نافله شهر رمضان.

الباب ٨

فيه ١٢ حديث

١ - الفقيه ٢: ٥٨ / ٢٥٣.

١٠٥

[ ١٠١٨٢ ] ٢ - محمّد بن يعقوب، عن علي بن محمّد، رفعه إلى أبي عبدالله( عليه‌السلام ) قال: إذا كان(١) النصف من شعبان فصلّ أربع ركعات، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) مائة مرّة، فاذا فرغت فقل: اللّهم إنّي اليك فقير، وإنّي عائذ بك ومنك خائف وبك مستجير، ربّ لا تبدل اسمي ربّ لا تغيّر جسمي، ربّ لا تجهد بلائي، أعوذ بعفوك من عقابك، وأعوذ برضاك من سخطك، وأعوذ برحمتك من عذابك، وأعوذ بك منك، جلّ ثناؤك، أنت كما أثنيت على نفسك وفوق ما يقول القائلون، الحديث.

محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن يعقوب، مثله(٢) .

ورواه المفيد في( مسار الشيعة) مرسلاً، نحوه (٣) .

[ ١٠١٨٣ ] ٣ - الحسن بن محمّد الطوسي في( الأمالي) عن أبيه، عن الفحّام، عن صفوان بن حمدون الهروي، عن أحمد بن محمّد( بن السري) (٤) ، عن أحمد بن محمّد بن عبد الرحمن،( عن الحسين بن عبد الرحمن) (٥) ، عن أبيه وعمّه عبدالعزيز، عن عمرو بن أبي المقدام، عن أبي يحيى، عن جعفر بن محمّد الصادق( عليه‌السلام ) قال: سئل الباقر( عليه‌السلام ) عن فضل ليلة النصف من شعبان؟ فقال: هي أفضل ليلة بعد ليلة القدر، فيها يمنح الله تعالى العباد فضله، ويغفر لهم بمنّه، فاجتهدوا في القربة إلى الله فيها، فإنّها ليلة آلى الله على نفسه أن لا يردّ سائلاً سأله فيها ما لم يسأله معصية، وإنها الليلة التي جعلها الله لنا أهل البيت بإزاء ما جعل ليلة القدر لنبيّنا( صلى الله عليه

____________________

٢ - الكافي ٣: ٤٦٩ / ٧، أورد ذيله في الحديث ١ من الباب ٩ من أبواب بقية الصلوات المندوبة.

(١) في نسخة زيادة: ليلة - هامش المخطوط -.

(٢) التهذيب ٣: ١٨٥ / ٤١٩.

(٣) مسار الشيعة: ٧٥.

٣ - أمالي الطوسي ١: ٣٠٢.

(٤) في المصدر: أحمد بن محمّد السرّي.

(٥) ما بين القوسين ليس في المصدر.

١٠٦

وآله) ، فاجتهدوا في الدعاء والثناء على الله، فإنّه من سبّح الله فيها مائة مرّة وحمده مائة مرّة وكبّره مائة مرّة غفر الله تعالى له ما سلف من معاصيه، وقضى له حوائج الدنيا والآخرة ما التمسه منه، وما علم حاجته إليه وإن لم يلتمسه منه كرماً منه تعالى وتفضّلاً على عباده. قال أبو يحيى: فقلت لسيّدنا الصادق( عليه‌السلام ) : أيش الأدعية فيها؟ فقال: إذا أنت صلّيت العشاء الآخرة فصلّ ركعتين اقرأ في الأُولى الحمد وسورة الجحد وهي( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) ، واقرأ في الركعة الثانية بالحمد وسورة التوحيد وهي( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ، فإذا سلّمت قلت: سبحان الله، ثلاثاً وثلاثين مرّة، والحمد لله، ثلاثاً وثلاثين مرّة، والله أكبر، أربعاً وثلاثين مرّة، فاذا فرغ سجد ويقول: يا ربّ، عشرين مرّة يا محمّد، سبع مرّات، لا حول ولا قوة إلاّ بالله، عشر مرّات، ما شاء الله، عشر مرّات، لا قوّة إلّا بالله، عشر مرّات ثمّ تصلّي على النبي محمّد وآله وتسأل الله حاجتك، فوالله لو سألت بها بفضله وكرمه عدد القطر لبلغك الله إيّاها بكرمه وفضله.

محمّد بن الحسن في( المصباح) عن أبي يحيى الصنعاني، نحوه (١) .

[ ١٠١٨٤ ] ٤ - وعن أبي يحيى، عن أبي جعفر وأبي عبدالله (عليهما‌السلام ) قال: ورواه عنهما ثلاثون رجلاً ممّن يوثق بهم، قالا: وإذا كان ليلة النصف من شعبان فصل أربع ركعات، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) مائة مرّة، فإذا فرغت فقل، وذكر الدعاء.

[ ١٠١٨٥ ] ٥ - وعن عمرو بن ثابت، عن محمّد بن مروان، عن الباقر( عليه‌السلام ) قال: قال رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله ) : من صلّى ليلة النصف من شعبان مائة ركعة، يقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) عشر مرّات لم يمت حتى يرى منزله من الجنّة أو تُرى له.

________________

(١) مصباح المتهجد: ٧٦٢.

٤ - مصباح المتهجد: ٧٦٢.

٥ - مصباح المتهجد: ٧٦٨.

١٠٧

[ ١٠١٨٦ ] ٦ - وعن التلعكبري، عن سالم مولى أبي حذيفة قال: قال رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله ) : من تطهّر ليلة النصف من شعبان فأحسن الطهر ولبس ثوبين نظيفين ثمّ خرج إلى مصلّاه فصلّى العشاء الاخرة، ثمّ صلّى بعدها ركعتين، يقرأ في أوّل ركعة الحمد وثلاث آيات من أوّل البقرة، وآية الكرسي وثلاث آيات من آخرها، ثمّ يقرأ في الركعة الثانية الحمد و( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) سبع مرّات، و( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) سبع مرّات و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) سبع مرّات، ثم يسلّم ويصلّي بعدها أربع ركعات، يقرأ في أوّل ركعة يس، وفي الثانية حم الدخان، وفي الثالثة الم السجدة، وفي الرابعة( تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الـمُلْكُ ) ، ثمّ يصلّي بعدها مائة ركعة،، يقرأ في كل ركعة ب‍( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) عشر مرّات والحمد مرّة واحدة قضى الله له ثلاث حوائج، إمّا في عاجل الدنيا أو في آجل الآخرة، ثمّ إن سأل أن يراني من ليلته يراني.

[ ١٠١٨٧ ] ٧ - وعن محمّد بن صدقة العنبري، عن موسى بن جعفر(١) ( عليه‌السلام ) قال: الصلاة ليلة النصف من شعبان أربع ركعات، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) مائتين وخمسين مرّة، ثم تجلس وتتشهّد وتسلّم وتدعو بعد التسليم، وذكر الدعاء.

[ ١٠١٨٨ ] ٨ - وعن الحسن البصري، عن عائشة أنّ رسول الله( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) قال: في هذه الليلة يعني ليلة نصف شعبان هبط عليّ جبرئيل، فقال: يا محمّد، مر أُمّتك إذا كان ليلة نصف من شعبان أن يصلّي أحدهم عشر ركعات، يتلو في كلّ ركعة فاتحة الكتاب و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) عشر مرّات، ثمّ يسجد ويقول في سجوده: اللهمّ سجد لك سوادي وخيالي وبياضي، يا عظيم كلّ عظيم، أغفر لي ذنبي العظيم، فإنّه لا يغفره غيرك، فإنّه من فعل

____________________

٦ - مصباح المتهجد: ٧٦٩.

٧ - مصباح المتهجد: ٧٦٩.

(١) في المصدر زيادة: عن أبيه.

٨ - مصباح المتهجد: ٧٧٠.

١٠٨

ذلك محا الله عنه اثنتين وسبعين ألف سيّئة، وكتب له من الحسنات مثلها، ومحى الله عن والديه سبعين ألف سيّئة.

ورواه الصدوق في كتاب( فضائل شعبان) : عن عبدوس بن علي الجرجاني، عن جعفر بن محمد بن مرزوق، عن عبدالله بن سعيد الطائي، عن عباد بن صهيب، عن هشام بن حيان، عن الحسن بن علي بن أبي طالب (١) ( عليه‌السلام ) قال: قالت عائشة - في آخر حديث طويل في ليلة النصف من شعبان: أنّ رسول الله( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) قال: في هذه الليلة هبط عليّ حبيبي جبرئيل، وذكر نحوه(٢) .

[ ١٠١٨٩ ] ٩ - وعن إسماعيل بن موسى بن جعفر، عن أبيه قال: كان علي( عليه‌السلام ) يقول: يعجبني أن يفرغ الرجل نفسه في السنة أربع ليال: ليلة الفطر، وليلة الأضحى، وليلة النصف من شعبان، وأوّل ليلة من رجب.

وعن إسحاق بن عمّار، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، مثله(٣) .

[ ١٠١٩٠ ] ١٠ - وعن الحارث بن عبدالله، عن علي( عليه‌السلام ) قال: إن استطعت أن تحافظ على ليلة الفطر وليلة النحر وأوّل ليلة من المحرّم وليلة عاشوراء وأوّل ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان فافعل، وأكثر فيهنّ من الدعاء والصلاة وتلاوة القرآن.

____________________

(١) فضائل الأشهر الثلاثة / فضائل شعبان: ٦٥ / ٤٧.

(٢) في النسخة المخطوطه ذكر الحديث بتمامه بهذا النص بعد كلمه جبرئيل: فقال لي: يا محمد، مر أُمّتك إذا كانت ليلة النصف من شعبان أن يصلي أحدهم عشر ركعات في كل ركعة يتلو فاتحة الكتاب وقل هو الله أحد عشر مرات ثم يسجد ويقول في سجوده: اللهم سجد لك سوادي وجناني وبياضي يا عظيم كل عظيم أغفر لي ذنبي العظيم فانه لا يغفره غيرك يا عظيم، فاذا فعل ذلك غفر الله له اثنتين وسبعين ألف سيئة وكتب به من الحسنات مثلها ومحا الله عن والديه سبعين ألف سيئة.

٩ - مصباح المتهجد: ٧٨٣.

(٣) مصباح المتهجد: ٧٨٣.

١٠ - مصباح المتهجد: ٧٨٣.

١٠٩

[ ١٠١٩١ ] ١١ - وعن سعد بن سعد، عن الرضا( عليه‌السلام ) قال: كان علي( عليه‌السلام ) لا ينام ثلاث ليال: ليل ثلاث وعشرين من شهر رمضان، وليلة الفطر، وليلة النصف من شعبان، وفيها تقسّم الأرزاق والآجال وما يكون في السنة.

ورواه المفيد في( مسار الشيعة) مرسلاً، نحوه (١) .

[ ١٠١٩٢ ] ١٢ - وعن زيد بن علي قال: كان علي بن الحسين (عليهما‌السلام ) يجمعنا جميعاً ليلة النصف من شعبان، ثم يجزىء الليل أجزاء ثلاثة، فيصلّي بنا جزءاً، ثمّ يدعو فنؤمن على دعائه، ثمّ يستغفر الله ونستغفره، ونسأله الجنّة حتى ينفجر الفجر(٢) .

أقول: وتقدّم ما يدلّ على ذلك(٣) ، وعلى استحباب صلاة جعفر ليلة نصف شعبان(٤) .

٩ - باب استحباب صلاة ليلة المبعث ويوم المبعث، وكيفيّتها

[ ١٠١٩٣ ] ١ - محمّد بن يعقوب، عن علي بن محمّد، رفعه - في حديث - قال: قال أبو عبدالله( عليه‌السلام ) : يوم سبعة وعشرين من رجب نبّىء فيه رسول الله( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) ، من صلّى فيه أيّ وقت شاء اثنتي عشرة ركعة، يقرأ في كلّ ركعة بأُمّ القرآن وسورة ما تيسّر فإذا فرغ وسلّم جلس مكانه ثمّ قرأ أُمّ القرآن أربع مرّات، والمعوّذات الثلاث كلّ واحدة أربع مرّات، فإذا

____________________

١١ - مصباح المتهجد: ٧٨٣.

(١) مسار الشيعة: ٧٤.

١٢ - مصباح المتهجد: ٧٨٣.

(٢) في المصدر: الصبح.

(٣) تقدم في الباب ٧ من أبواب بقية الصلوات المندوبة.

(٤) تقدم في الباب ٧ من أبواب صلاة جعفر.

الباب ٩

فيه ٤ أحاديث

١ - الكافي ٣: ٤٦٩ / ٧، أورد صدره في الحديث ٢ من الباب ٨ من أبواب بقية الصلوات المندوبة.

١١٠

فرغ وهو في مكانه قال: لا اله إلا الله والله أكبر والحمدلله سبحان الله ولا حول ولا قوّة إلّا بالله، أربع مرّات، ثمّ يقول: الله الله ربّي لا أُشرك به شيئاً أربع مرّات، ثمّ يدعو فلا يدعو بشيء إلّا استجيب له في كلّ حاجة إلّا أن يدعو في جائحة(١) أو قطيعة رحم.

ورواه المفيد في( مسارّ الشيعة) (٢) وفي( المقنعة) مرسلاً، نحوه (٣) .

محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن يعقوب، مثله، إلّا أنّه أسقط قوله: والمعوّذات الثلاث، أربع مرّات(٤) .

[ ١٠١٩٤ ] ٢ - وفي( المصباح) عن صالح بن عقبة، عن أبي الحسن( عليه‌السلام ) أنّه قال: صلّ ليلة سبع وعشرين من رجب أيّ وقت شئت من الليل اثنتي عشرة ركعة، تقرأ في كلّ ركعة الحمد والمعوّذتين و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) أربع مرّات، فإذا فرغت قلت وأنت في مكانك أربع مرّات: لا إله إلّا الله، والله أكبر، والحمدلله وسبحان الله، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله، ثمّ ادع بعد بما شئت.

[ ١٠١٩٥ ] ٣ - وعن أبي جعفر محمّد بن علي الرضا( عليه‌السلام ) ، أنّه قال: إنّ في رجب لليلة خير ممّا طلعت عليه الشمس، وهي ليلة سبع وعشرين من رجب، فيها نُبّىء رسول الله( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) في صبيحتها، وإنّ للعامل فيها من شيعتنا أجر عمل ستّين سنة، قيل له: وما العمل فيها أصلحك الله؟ قال: إذا صلّيت العشاء الاخرة وأخذت مضجعك ثمّ استيقظت أيّ ساعة

____________________

(١) الجائحة: المصيبة المستأصلة التي تستأصل المال أو الناس،( لسان العرب ٢: ٤٣١) ، وفي المصدر: جايحة، وفي نسخة عن هامش المخطوط: جائحة قوم.

(٢) مسار الشيعة: ٧٢.

(٣) المقنعة: ٣٧.

(٤) التهذيب ٣: ١٨٥ / ٤١٩.

٢ - مصباح المتهجد: ٧٤٩.

٣ - مصباح المتهجد: ٧٤٩.

١١١

شئت من الليل إلى قبل الزوال صلّيت اثنتي عشرة ركعة، تقرأ في كلّ ركعة الحمد وسورة من خفاف المفصّل إلى الحمد، فإذا سلّمت في كل شفع وجلست بعد التسليم وقرأت الحمد سبعاً والمعوّذتين سبعاً و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) سبعاً و( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) سبعاً، و( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ ) وآية الكرسي سبعاً سبعاً.

[ ١٠١٩٦ ] ٤ - وعن الريان بن الصلت قال: صام أبو جعفر الثاني( عليه‌السلام ) لما كان ببغداد يوم النصف من رجب، ويوم سبع وعشرين منه، وصام معه جميع حشمه، وأمرنا أن نصلّي الصلاة التي هي اثنتي عشرة ركعة، تقرأ في كلّ ركعة الحمد وسورة، فإذا فرغت قرأت الحمد أربعاً، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) أربعاً، والمعوّذتين أربعاً، وقلت: لا إله إلّا الله والله أكبر، وسبحان الله والحمدلله، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، أربعاً الله الله ربّي لا أُشرك به شيئاً، أربعاً، لا أُشرك بربّي أحداً، أربعاً.

أقول: وتقدّم ما يدلّ على ذلك في صلاة ليلة نصف رجب(١) .

١٠ - باب استحباب صلاة فاطمة، وكيفيّتها

[ ١٠١٩٧ ] ١ - محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله( عليه‌السلام ) قال: من توضّأ وأسبغ الوضوء وافتتح الصلاة فصلّى أربع ركعات يفصل بينهنّ بتسليمة، يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب و( قُلْ هُوَ

____________________

٤ - مصباح المتهجد: ٧٥٠.

(١) تقدم في الأحاديث ١ و ١٣ و ١٤ من الباب ٥ من أبواب بقية الصلوات المندوبة.

الباب ١٠

فيه ٧ أحاديث

١ - الفقيه ١: ٣٥٦ / ١٥٥٩، ورواه الشيخ والكليني في الحديث ١ من الباب ١٣ من هذه الأبواب.

١١٢

اللهُ أَحَدٌ ) خمسين مرّة، انفتل حين ينفتل وليس بينه وبين الله عزّ وجلّ ذنب إلّا غفره له.

ورواه في( ثواب الأعمال) : عن محمّد بن الحسن، عن الصفّار، عن العبّاس بن معروف، عن سعدان بن مسلم، عن عبدالله بن سنان، نحوه (١) .

[ ١٠١٩٨ ] ٢ - وبإسناده عن محمّد بن مسعود العيّاشي في كتابه: عن عبدالله بن محمّد، عن محمّد عن إسماعيل، عن ابن سماك، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن أبي عبدالله( عليه‌السلام ) قال: من صلّى أربع ركعات، يقرأ في كلّ ركعة بخمسين مرّة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) كانت صلاة فاطمة (عليها‌السلام ) ، وهي صلاة الأوّابين.

[ ١٠١٩٩ ] ٣ - وعن محمّد بن الحسن بن الوليد، أنّه كان يروي هذه الصلاة وثوابها، إلّا أنّه كان يقول: إنّي لا أعرفها بصلاة فاطمة (عليها‌السلام ) ، قال: وأمّا أهل الكوفة فإنّهم يعرفونها بصلاة فاطمة (عليها‌السلام ).

[ ١٠٢٠٠ ] ٤ - وبإسناده عن أبي بصير، عن أبي عبدالله( عليه‌السلام ) ، أنّه ذكر هذه الصلاة وثوابها.

[ ١٠٢٠١ ] ٥ - وفي( المجالس) عن أبيه، عن سعد، عن أحمد بن محمّد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن مثنّى الحنّاط، عن أبي بصير، قال سمعت أبا عبدالله( عليه‌السلام ) يقول: من صلّى أربع ركعات بمائتي مرة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) في كلّ ركعة خمسين مرة لم ينفتل وبينه وبين الله عزّ وجلّ ذنب إلّا غفر له.

____________________

(١) ثواب الأعمال: ٦.

٢ - الفقيه ١: ٣٥٦ / ١٥٦٠.

٣ - الفقيه ١: ٣٥٧ / ١٥٦١.

٤ - الفقيه ١: ٣٥٧ / ١٥٦٢.

٥ - أمالي الصدوق: ٨٧ / ٣.

١١٣

ورواه الكليني، عن علي بن محمّد وغيره، عن سهل بن زياد، عن علي بن الحكم(١) .

ورواه الشيخ بإسناده عن سهل بن زياد(٢) .

[ ١٠٢٠٢ ] ٦ - قال الشيخ في( المصباح) : وصلاة فاطمة ركعتان تقرأ في الأُولى الحمد مرّة ومائة مرّة ( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ ) ، وفي الثانية الحمد مرّة ومائة مرّة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) .

[ ١٠٢٠٣ ] ٧ - قال: وروي أنّها أربع ركعات مثل صلاة أمير المؤمنين( عليه‌السلام ) ، كلّ ركعة بالحمد مرّة وخمسين مرّة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) .

أقول: لا مانع من الجمع بأن تكون لها صلاتان.

١١ - باب استحباب صلاة ركعتين، في كلّ ركعة سورة الإِخلاص ستّين مرّة

[ ١٠٢٠٤ ] ١ - محمّد بن علي بن الحسين بإسناده عن ابن أبي عمير، عن الصادق( عليه‌السلام ) قال: من صلّى ركعتين خفيفتين ب‍( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) في كلّ ركعة ستّين مرّة انفتل وليس بينه وبين الله ذنب.

ورواه الكليني، عن محمّد بن يحيى رفعه، عن أبي عبدالله( عليه‌السلام ) ، مثله(٣) .

____________________

(١) الكافي ٣: ٤٦٨ / ١.

(٢) التهذيب ٣: ٣١٠ / ٩٦١.

٦ - مصباح المتهجد: ٢٦٥.

٧ - لم نعثر على هذه الصلاة في المصباح وعثرنا على صلاتين لها (عليها‌السلام ) في ٢٦٦ و ٢٨٢، تقدم ما يدل على بعض المقصود في الحديث ١ من الباب ٧ من أبواب نافلة شهر رمضان.

الباب ١١

فيه حديث واحد

١ - الفقيه ١: ٣٥٧ / ١٥٦٣.

(٣) الكافي ٣: ٤٦٨ / ٣.

١١٤

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يحيى، إلّا أنّه أسقط قوله: خفيفتين(١) .

١٢ - باب استحباب صلاة المهمّات

[ ١٠٢٠٥ ] ١ - الحسن الطبرسي في( مكارم الأخلاق) عن الحسين بن علي ( عليهما‌السلام ) قال: إذا كان لك مهمّ فصلّ أربع ركعات تحسن قنوتهنّ وأركانهن، تقرأ في الأُولى الحمد مرّة، و( حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ) (٢) سبع مرّات، وفي الثانية الحمد مرّة وقوله:( مَا شَاءَ اللهُ لا قُوَّةَ إلّا بِاللهِ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالا وَوَلَدًا ) (٣) سبع مرّات، وفي الثالثة الحمد مرّة وقوله:( لاَّ إِلَٰهَ إلّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ) (٤) سبع مرّات، وفي الرابعة الحمد مرّة و( أُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللهِ إِنَّ اللهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ ) (٥) سبع مرّات، ثمّ تسأل حاجتك.

١٣ - باب استحباب صلاة أمير المؤمنين ( عليه‌السلام ) ، وكيفيّتها

[ ١٠٢٠٦ ] ١ - محمّد بن يعقوب، عن عدّة من أصحابنا، عن أحمد بن محمّد، عن البرقي، عن سعدان، عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله( عليه‌السلام ) قال: من صلّى أربع ركعات، يقرأ في كلّ ركعة( قُلْ هُوَ اللهُ

____________________

(١) التهذيب ٣: ٣١٠ / ٩٦٢.

الباب ١٢

فيه حديث واحد

١ - مكارم الأخلاق ٣٣٣.

(٢) آل عمران ٣: ١٧٣.

(٣) الكهف ١٨: ٣٩.

(٤) الأنبياء ٢١: ٨٧.

(٥) غافر ٤٠: ٤٤، تقدم ما يدل على ذلك في الباب ٣٩ من أبواب صلاة الجمعة.

الباب ١٣

فيه حديثان

١ - الكافي ٣: ٤٦٨ / ٢، أورد نحوه عن الصدوق في الحديث ١ من الباب ١٠ من هذه الأبواب.

١١٥

أَحَدٌ ) خمسين مرة لم ينفتل وبينه وبين الله ذنب.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب، مثله(١) .

[ ١٠٢٠٧ ] ٢ - محمّد بن الحسن في( المصباح) قال: روي عن الصادق جعفر بن محمّد( عليه‌السلام ) أنّه قال: من صلّى منكم أربع ركعات صلاة أمير المؤمنين( عليه‌السلام ) خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمّه وقضيت حوائجه، يقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة وخمسين مرّة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ، فإذا فرغ منها دعا بهذا الدعاء وذكر الدعاء.

١٤ - باب استحباب التطوّع في كلّ يوم باثنتي عشرة ركعة

[ ١٠٢٠٨ ] ١ - محمّد بن الحسن في( المجالس والأخبار) بإسناده الآتي (٢) عن أبي ذرّ، عن النبي (صلى‌الله‌عليه‌وآله ) ، في وصيّته له قال: يا أبا ذر، إن الله بعث عيسى بن مريم بالرهبانية وبعثت بالحنيفيّة السمحة، وحبّبت إليّ النساء والطيب وجعلت في الصلاة قرّة عيني، يا أبا ذرّ أيّما رجل تطوّع في يوم باثنتى عشرة ركعة سوى المكتوبة كان له حقّاً واجباً بيت في الجنّة.

١٥ - باب استحباب صلاة الانتصار من الظالم وصلاة العسر

[ ١٠٢٠٩ ] ١ - الحسن بن الفضل الطبرسي في( مكارم الأخلاق) عن

____________________

(١) التهذيب ١٨٨ / ٤٢٧.

٢ - مصباح المتهجد: ٢٥٦، وتقدم ما يدل عليه في الحديث ١ من الباب ٧ من أبواب نافلة شهر رمضان.

الباب ١٤

فيه حديث واحد

١ - أمالي الطوسي ١: ١٤١.

(٢) يأتي في الفائدة الثانية من الخاتمة برقم (٤٩).

الباب ١٥

فيه حديثان

١ - مكارم الأخلاق: ٣٣٢.

١١٦

أبي عبدالله( عليه‌السلام ) قال: إذا ظلمت(١) بمظلمة فلا تدع على صاحبك، فإن الرجل يكون مظلوماً فلا يزال يدعو حنى يكون ظالماً، ولكن إذا ظُلمت فاغتسل وصلّ ركعتين في موضع لا يحجبك عن السماء ثمّ قل: اللهمّ إنّ فلان بن فلان قد ظلمني، وليس لي أحد أصول به غيرك فاستوف(٢) ظلامتي الساعة الساعة بالاسم الذي سألك به المضطرّ فكشفت ما به من ضرّ ومكّنت له في الأرض، وجعلته خليفتك على خلقك، فأسألك أن تصلّي على محمّد وآل محمّد وأن تستوفي لي ظلامتي الساعة الساعة، فإنّك لا تلبث حتى ترى ما تحبّ.

[ ١٠٢١٠ ] ٢ - وعن أبي عبدالله( عليه‌السلام ) إذا عسر عليك أمر فصلّ(٣) ركعتين تقرأ في الأُولى بفاتحة الكتاب و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) و( إِنَّا فَتَحْنَا - إلى قوله -وَيَنصُرَكَ اللهُ نَصْرًا عَزِيزًا ) (٤) ، وفي الثانية فاتحة الكتاب و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) و( أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ ) وقد جرّب.

١٦ - باب استحباب صلاة عشر ركعات بعد المغرب ونافلتها، وصلاة ركعتين أُخريين بكيفيّة مخصوصة

[ ١٠٢١١ ] ١ - محمّد بن يعقوب، عن علي بن محمّد، عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن الرضا( عليه‌السلام ) قال: من صلّى المغرب وبعدها أربع ركعات ولم يتكلّم حتى يصلّي عشر ركعات، يقرأ في كلّ ركعة بالحمد و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) كانت عدل عشر رقاب.

____________________

(١) في المصدر: طلبت.

(٢) في المصدر زيادة: لي.

٢ - مكارم الاخلاق: ٣٣٢.

(٣) في المصدر زيادة: عند الزوال.

(٤) الفتح ٤٨: ١ - ٣.

الباب ١٦

فيه حديثان

١ - الكافي ٣: ٤٦٨ / ٤، والتهذيب ٣: ٣١٠ / ٩٦٣.

١١٧

[ ١٠٢١٢ ] ٢ - وعن علي بن محمّد بإسناده عن بعضهم (عليهم‌السلام ) ، في قوله الله عزّ وجلّ:( إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلاً ) (١) قال: هي ركعتان بعد المغرب، تقرأ في أوّل ركعة بفاتحة الكتاب وعشر من أوّل البقرة وآية السخرة، من قوله:( وَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَٰهَ إلّا هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ - إلى قوله -لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ) (٢) وخمس عشرة مرّة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ، وفي الركعة الثانية فاتحة الكتاب وآية الكرسي وآخر البقرة من قوله:( للهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ ِ ) (٣) إلى أن تختم السورة، وخمس عشرة مرة( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) ثمّ ادع بعدها(٤) بما شئت، قال: ومن واظب عليه كتب له بكلّ صلاة ستمائة ألف حجّة.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب(٥) ، وكذا الذي قبله.

١٧ - باب استحباب صلاة ركعتي الوصيّة بين المغرب والعشاء كلّ ليلة، وكيفيتّها

[ ١٠٢١٣ ] ١ - محمّد بن الحسن في( المصباح) : عن الصادق، عن أبيه، عن آبائه عن أمير المؤمنين( عليه‌السلام ) ، عن رسول الله (صلى‌الله‌عليه‌وآله ) ، أنّه قال: أُوصيكم بركعتين بين العشائين، يقرأ في الأُولى الحمد و( إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ ) ثلاث عشرة مرّة، وفي الثانية الحمد مرّة و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) خمس عشرة مرّة، فإنه من فعل ذلك في كلّ شهر كان(٦) من الموقنين، فان فعل ذلك

____________________

٢ - الكافي ٣: ٤٦٨ / ٦.

(١) المزمل ٧٣ /: ٦.

(٢) البقرة ٢: ١٦٣ و ١٦٤.

(٣) البقرة ٢: ٢٨٤.

(٤) في نسخة في هامش الاصل:( بعد هذا) بدل( بعدها) .

(٥) التهذيب ٣: ١٨٨ / ٤٢٨.

الباب ١٧

فيه حديث واحد

١ - مصباح المتهجد: ٩٤.

(٦) في نسخة: كتب « هامش المخطوط ».

١١٨

في كلّ سنة كان من المحسنين، فان فعل ذلك في كلّ جمعة مرّة كان من المخلصين، فان فعل ذلك مرّة كلّ ليلة زاحمني في الجنّة، ولم يحص ثوابه إلّا الله تعالى.

١٨ - باب استحباب صلاة الذكاء وجودة الحفظ

[ ١٠٢١٤ ] ١ - الحسن الطبرسي في( مكارم الأخلاق) عن سدير، يرفعه إلى الصادقين ( عليهما‌السلام ) قالا: تكتب بزعفران الحمد وآية الكرسي و( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ ) ويس والواقعة و( سَبَّحَ للهِ ) الحشر وتبارك و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) والمعوّذتين، في إناء نظيف ثمّ تغسل ذلك بماء زمزم أو بماء المطر أو بماء نظيف ثمّ تلقي عليه مثقالين لباناً، وعشر مثاقيل سكراً، وعشر مثاقيل عسلاً، ثمّ تضع تحت السماء بالليل ويوضع على رأسه حديد ثم تصلّي آخر الليل ركعتين، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) خمسين مرّة، فإذا فرغت من صلاتك شربت الماء على ما وصفت فإنّه جيد مجرّب للحفظ، إن شاء الله.

١٩ - باب استحباب الصلاة عند الأمر المخوف

[ ١٠٢١٥ ] ١ - محمّد بن الحسن في( المصباح) بإسناده عن إبراهيم بن عمر الصنعاني، عن أبي عبدالله( عليه‌السلام ) قال: للأمر المخوف العظيم تصلّي ركعتين، وهي التي كانت الزهراء (عليها‌السلام ) تصلّيها، تقرأ في الأُولى الحمد مرّة، و( قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ ) خمسين مرّة، وفي الثانية مثل ذلك، فإذا سلّمت صلّيت على النبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) ثمّ ترفع يديك وتقول وذكر الدعاء.

____________________

الباب ١٨

فيه حديث واحد

١ - مكارم الأخلاق ٣٤٠.

الباب ١٩

فيه حديث واحد

١ - مصباح المتهجد: ٢٦٦.

١١٩

٢٠ - باب استحباب التنفّل ولو بركعتين في ساعة الغفلة وهي ما بين العشائين

[ ١٠٢١٦ ] ١ - محمّد بن علي بن الحسين قال: قال رسول الله( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) ، تنفّلوا في ساعة الغفلة ولو بركعتين خفيفتين، فإنّهما تورثان دار الكرامة، قال وفي خبر آخر: دار السلام وهي الجنّة، وساعة الغفلة(١) بين المغرب والعشاء الآخرة.

وفي( العلل) عن أبيه، عن سعد، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن أبيه، عن زرعة، عن سماعة، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه قال: قال رسول الله( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) وذكر الحديث(٢) .

وفي( ثواب الأعمال) عن أبيه، عن سعد، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن أبيه، وهب بن وهب، عن جعفر بن محمّد نحوه (٣) .

وفي( المجالس) عن أحمد بن محمّد بن يحيى عن أبيه، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن أبيه مثله (٤) .

وفي( معاني الأخبار) عن أبيه، عن سعد، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن سليمان بن سماعة، عن عمّه عاصم الكوزي، عن أبي عبدالله، عن أبيه، عن النبي( صلى‌الله‌عليه‌وآله ) نحوه إلى قوله: والعشاء(٥) .

محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى،( عن

____________________

الباب ٢٠

فيه حديثان

١ - الفقيه ١: ٣٥٧ / ١٥٦٤.

(١) في نسخة زيادة: ما « هامش المخطوط ».

(٢) علل الشرائع: ٣٤٣ / ١.

(٣) ثواب الأعمال: ٧٢.

(٤) أمالي الصدوق: ٤٤٥ / ١٠.

(٥) معاني الأخبار: ٢٦٥.

١٢٠