وسائل الشيعة الجزء ٢٠

وسائل الشيعة0%

وسائل الشيعة مؤلف:
المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 582

وسائل الشيعة

مؤلف: الشيخ محمد بن الحسن الحرّ العاملي
المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
تصنيف:

الصفحات: 582
المشاهدات: 155283
تحميل: 2397


توضيحات:

المقدمة الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20 الجزء 21 الجزء 22 الجزء 23 الجزء 24 الجزء 25 الجزء 26 الجزء 27 الجزء 28 الجزء 29 الجزء 30
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 582 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 155283 / تحميل: 2397
الحجم الحجم الحجم
وسائل الشيعة

وسائل الشيعة الجزء 20

مؤلف:
العربية

مسلم فائدة بعد الاسلام أفضل من زوجة مسلمة تسره إذا نظر إليها، وتطيعه إذا أمرها، وتحفظه إذا غاب عنها في نفسها وماله.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب(١) .

ورواه الصدوق مرسلا(٢) .

وكذا المفيد في ( المقنعة )(٣) .

والمحقق في ( الشرائع )(٤) .

[ ٢٤٩٨٠ ] ١١ - وعن عليّ بن إبراهيم، عن أبيه. عن ابن أبي عمير، عن حفص بن البختريّ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: مثل المرأة المؤمنة مثل الشامة في الثور الاسود.

[ ٢٤٩٨١ ] ١٢ - وعنه، عن أبيه، عن النوفليّ، عن السكونيّ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من سعادة المرء الزوجة الصالحة.

[ ٢٤٩٨٢ ] ١٣ - وعن الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن منصور بن العباس، عن سعيد(١) بن جناح، عن مطر مولى معن، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: ثلاثة للمؤمن فيها راحة: دار واسعة تواري عورته وسوء

__________________

(١) التهذيب ٧: ٢٤٠ | ١٠٤٧.

(٢) الفقيه ٣: ٢٤٦ | ١١٦٨.

(٣) المقنعة: ٧٦.

(٤) الشرائع ٢: ٢٦٦.

١١ - الكافي ٥: ٥١٥ | ٣.

١٢ - الكافي ٥: ٣٢٧ | ٤.

١٣ - الكافي ٥: ٣٢٧ | ٦، اورده في الحديث ٢ من الباب ١ من ابواب احكام المساكن.

(١) في المصدر: شعيب.

٤١

حاله من الناس، وامرأة صالحة تعينه على أمر الدنيا والآخرة، وابنة يخرجها إما بموت أو بتزويج.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(٢) ، ويأتي مايدل عليه(٣) .

١٠ - باب كراهة ترك التزويج مخافة العيلة

[ ٢٤٩٨٣ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن أبان بن عثمان، عن حريز، عن وليد بن صبيح، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: من ترك التزويج مخافة العيلة فقد أساء بالله الظن.

[ ٢٤٩٨٤ ] ٢ - وعن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن أبي عبدالله الجامورانيّ، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن محمد بن يوسف التميمي، عن محمد بن جعفر، عن أبيه، عن آبائهعليهم‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من ترك التزويج مخافة العيلة فقد ساء ظنه بالله عزّ وجلّ، إنّ الله عزّ وجلّ يقول:( إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ ) (١) .

محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن محمد بن أبي عمير، عن حريز، عن الوليد، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، مثله، إلاّ أنّه قال: مخافة الفقر(٢) .

__________________

(٢) تقدم في الحديث ٣ من الباب ٦٩ من ابواب ما يكتسب به وفي الحديث ٥ من الباب ٢ وفي الباب ٦ من هذه الابواب.

(٣) يأتي في الابواب ١٣ و ١٤ و ٥٣ من هذه الابواب.

الباب ١٠

فيه ٤ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٠ | ١.

٢ - الكافي ٥: ٣٣٠ | ٥.

(١) النور ٢٤: ٣٢.

(٢) الفقيه ٣: ٢٤٣ | ١١٥٣.

٤٢

[ ٢٤٩٨٥ ] ٣ - قال: وقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : اتخذوا الاهل فإنّه أرزق لكم.

[ ٢٤٩٨٦ ] ٤ - قال: وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من سره أن يلقى الله طاهرا مطهرا فليلقه بزوجة، ومن ترك التزويج مخافة العيلة فقد أساء الظن بالله عزّ وجلّ.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(١) ، ويأتي ما يدل عليه(٢) .

١١ - باب استحباب التزويج ولو عند الاحتياج والفقر

[ ٢٤٩٨٧ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد وعبدالله ابني محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن هشام بن سالم، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: جاء رجل إلى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فشكا إليه الحاجة، فقال: تزوج فتزوج فوسع عليه.

[ ٢٤٩٨٨ ] ٢ - وعن أبي عليّ الأشعريّ، عن بعض أصحابه، عن صفوان بن يحيى، عن معاوية بن وهب، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، في قول الله عز وجل:( وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ ) (١) قال: يتزوجوا حتى يغنيهم الله من فضله.

__________________

٣ - الفقيه ٣: ٢٤٢ | ١١٤٥، واورده في الحديث ٥ من الباب ١ من هذه الابواب.

٤ - الفقيه ٣: ٢٤٣ | ١١٥٤.

(١) تقدم في الباب ٣ من ابواب الدين والقرض وفي الحديث ٤ من الباب ٢ من هذه الابواب.

(٢) يأتي في الباب ١١ من هذه الابواب.

الباب ١١

فيه ٥ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٠ | ٢.

٢ - الكافي ٥: ٣٣١ | ٧.

(١) النور ٢٤: ٣٣.

٤٣

[ ٢٤٩٨٩ ] ٣ - وعن عليّ بن إبراهيم(١) ، عن صالح بن السندي، عن جعفر بن بشير، عن عليّ بن أبي حمزة، عن أبى بصير، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: أتى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم شاب من الانصار فشكا إليه الحاجة، فقال له: تزوج، فقال الشاب: إنّي لأستحيي أن أعود إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، فلحقه رجل من الانصار فقال: إنّ لي بنتا وسيمة، فزوجها إياه، قال: فوسع الله عليه، فأتى الشاب النبيّعليه‌السلام فأخبره، فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : يا معشر الشباب عليكم بالباه.

[ ٢٤٩٩٠ ] ٤ - وعن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن أبي عبدالله الجاموراني، عن الحسن بن عليّ بن أبي حمزة، عن المؤمن، عن إسحاق بن عمار قال: قلت لأبي عبداللهعليه‌السلام : الحديث الذي يرويه(١) الناس حق ان رجلاً أتى النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فشكا إليه الحاجة فأمره بالتزويج ففعل، ثم أتاه فشكى إليه الحاجة فأمره بالتزويج، حتّى أمره ثلاث مرّات؟ فقال أبو عبداللهعليه‌السلام : هو حق، ثم قال: الرزق مع النساء والعيال.

[ ٢٤٩٩١ ] ٥ - وعنهم، عن أحمد، عن محمد بن عليّ، عن حمدويه بن عمران، عن ابن أبي ليلى، عن عاصم بن حميد قال: كنت عند أبي عبداللهعليه‌السلام فأتاه رجل فشكى إليه الحاجة فأمره بالتزويج، قال: فاشتدت به الحاجة فأتى أبا عبداللهعليه‌السلام فسأله عن حاله فقال له: اشتدت بي الحاجة، قال: ففارق، ثم أتاه فسأله عن حاله؟ فقال: أثريت وحسن حالي، فقال أبو عبداللهعليه‌السلام : إني أمرتك بأمرين أمر الله بهما، قال

__________________

٣ - الكافي ٥: ٣٣٠ | ٣.

(١) في المصدر زيادة: عن ابيه.

٤ - الكافي ٥: ٣٣٠ | ٤.

(١) كذا في المخطوط. وكتب فوقه ( يروونه ).

٥ - الكافي ٥: ٣٣١ | ٦.

٤٤

الله عزّ وجلّ:( وَأَنكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنكُمْ - إلى قوله -وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) (١) وقال:( وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّـهُ كُلًّا مِّن سَعَتِهِ ) (٢) .

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(٣) ، ويأتي ما يدل عليه(٤) .

١٢ - باب استحباب السعي في التزويج والشفاعة فيه، وعدم جواز السعي في تفريق بين الزوجين والافساد بينهما

[ ٢٤٩٩٢ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة بن مهران، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: من زوج أعزبا(١) كان ممن ينظر الله إليه يوم القيامة.

[ ٢٤٩٩٣ ] ٢ - وعن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: قال أمير المؤمنينعليه‌السلام : أفضل الشفاعات أن تشفع بين اثنين في نكاح حتى يجمع الله بينهما.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب(١) ، وكذا الذي قبله.

[ ٢٤٩٩٤ ] ٣ - محمد بن علي بن الحسين في ( الخصال ): عن أبيه، عن سعد، عن أحمد ابن أبي عبدالله، عن النهيكي، عن علي بن جعفر، عن أخيه

__________________

(١) النور ٢٤: ٣٢.

(٢) النساء ٤: ١٣٠.

(٣) تقدم في الباب ١٠ من هذه الابواب.

(٤) ياتي في الباب ٢٥ من هذه الابواب.

الباب ١٢

فيه ٦ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣١ | ٢، التهذيب ٧: ٤٠٤ | ١٦١٧.

(١) في المصححة ( اعزب خ ل ).

٢ - الكافي ٥: ٣٣١ | ١.

(١) التهذيب ٧: ٤٠٥ | ١٦١٨.

٣ - الخصال: ١٤١ | ١٦٢.

٤٥

موسى بن جعفرعليه‌السلام قال: ثلاثة يستظلون بظل عرش الله يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله، رجل زوج أخاه المسلم، أو أخدمه، أو كتم له سرا.

[ ٢٤٩٩٥ ] ٤ - وعن حمزة بن محمد العلوي، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة بن مهران، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: أربعة ينظر الله إليهم يوم القيامة: من أقال نادما، أو أغاث لهفان، أو أعتق نسمة، أو زوج عزبا.

[ ٢٤٩٩٦ ] ٥ - وفي ( عقاب الاعمال ): بسند تقدّم(١) في عيادة المريض عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم - في حديث - قال: ومن عمل في تزويج بين مؤمنين حتى يجمع بينهما زوجه الله عزّ وجلّ ألف امرأة من الحور العين، كل امرأة في قصر من در وياقوت، وكان له بكل خطوة خطاها أو بكل كلمة تكلم بها في ذلك عمل سنة، قيام ليلها وصيام نهارها، ومن عمل في فرقة بين امرأة وزوجها كان عليه غضب الله ولعنته في الدنيا والآخرة، وكان حقا على الله أن يرضخه بألف صخرة من نار، ومن مشى في فساد ما بينهما ولم يفرق كان في سخط الله عزّ وجلّ ولعنته في الدنيا والآخرة، وحرم ( الله عليه )(٢) النظر إلى وجهه.

[ ٢٤٩٩٧ ] ٦ - عبدالله بن جعفر في ( قرب الاسناد ): عن محمد بن عبد الحميد، عن عبد السلام بن سالم، عن الحسن بن سالم قال: بعثني أبوالحسن موسىعليه‌السلام إلى عمته يسألها شيئا كان لها تعين به محمد بن جعفر في

__________________

٤ - الخصال: ٢٢٤ | ٥٥، واورده في الحديث ٥ من الباب ٣ من ابواب التجارة.

٥ - عقاب الاعمال: ٣٤٠.

(١) تقدم في الحديث ٩ من الباب ١٠ من ابواب الاحتضار.

(٢) ليس في المصدر.

٦ - قرب الاسناد: ١٢٣.

٤٦

صداقه، فلما قرأت الكتاب أعطتنيه، فإذا فيه: ان لله ظلا يوم القيامة لا يستظل تحته إلا نبي، أو وصيّ نبيّ، أو عبد أعتق عبدا مؤمنا، أو عبد قضى مغرم مؤمن، أو مؤمن كف أيمة مؤمن.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(١) ، ويأتي ما يدل عليه(٢) .

١٣ - باب استحباب اختيار الزوجة الكريمة الاصل، المحمودة الصفات، وتزويج الاكفاء والتزويج فيهم

[ ٢٤٩٩٨ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى، عن عبدالله بن مسكان، عن بعض أصحابه قال: سمعت أبا عبداللهعليه‌السلام : يقول: انما المرأة قلادة فانظر إلى ما تقلّده، قال: وسمعته يقول: ليس للمرأة خطر لا لصالحتهن ولا لطالحتهن، أما صالحتهن فليس خطرها الذهب والفضة بل هي خير من الذهب والفضة، واما طالحتهن فليس التراب خطرها بل التراب خير منها.

ورواه الشيخ(١) بإسناده عن الحسن بن محبوب(٢) ، عن الحسن بن علي بن يوسف، عن عثمان بن عيسى.

[ ٢٤٩٩٩ ] ٢ - وعن علي بن إبراهيم، عن ابيه، عن النوفلي، عن

__________________

(١) تقدم في الحديث ٥ من الباب ٢٢ من ابواب فعل المعروف وفي الاحاديث ٤، ٩، ١٠ من الباب ١ من هذه الابواب.

(٢) ياتي في الباب ٢٥ وفي الحديثين ٩، ١٠ من الباب ٢٧ من هذه الابواب.

الباب ١٣

فيه ٦ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٢ | ١.

(١) التهذيب ٧: ٤٠٢ | ١٦٠٤.

(٢) في المصدر: علي بن الحسن بن فضال.

٢ - الكافي ٥: ٣٣٢ | ٢.

٤٧

السكوني، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : اختاروا لنطفكم فإن الخال أحد الضجيعين.

ورواه الشيخ(١) بإسناده ( عن الحسن بن محبوب )(٢) ، عن عمرو بن عثمان، عن عبدالله بن المغيرة، عن إسماعيل بن أبي زياد الشعيري عن أبى عبداللهعليه‌السلام ، مثله.

[ ٢٥٠٠٠ ] ٣ - وبإسناده قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : أنكحوا الاكفاء وانكحوا فيهم واختاروا لنطفكم.

[ ٢٥٠٠١ ] ٤ - وبإسناده قال: قام النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم خطيبا فقال: أيها الناس اياكم وخضراء الدمن، قيل: يا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، وما خضراء الدمن(١) ؟ قال: المرأة الحسناء في منبت السوء.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب، مثله(٢) .

ورواه الصدوق مرسلا(٣) .

ورواه في ( المقنع ) ايضا مرسلا(٤) .

وكذا المفيد في ( المقنعة )(٥) .

__________________

(١) التهذيب ٧: ٤٠٢ | ١٦٠٣.

(٢) في المصدر: عن علي بن الحسن بن فضال.

٣ - الكافي ٥: ٣٣٢ | ٣.

٤ - الكافي ٥: ٣٣٢ | ٤، واورده في الحديث ٧ من الباب ٧ من هذه الابواب.

(١) الدمن: البعر « الصحاح ٥ | ٢١١٤، هامش المخطوط ».

(٢) التهذيب ٧: ٤٠٣ | ١٦٠٨.

(٣) الفقيه ٣: ٢٤٨ | ١١٧٧.

(٤) المقنع: ١٠٠.

(٥) القنعة: ٧٨.

٤٨

والرضيّ في ( المجازات ) النبوية )(٦) .

[ ٢٥٠٠٢ ] ٥ - وعنهم، عن أحمد بن محمّد بن خالد، عن أبيه، عن محمّد بن سنان، عن عمرو بن مسلم، عن الثمالي، عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : الناجي من الرجال قليل، ومن النساء أقل وأقل، قيل: ولم؟ قال: لانهن كافرات الغضب، مؤمنات الرضا.

[ ٢٥٠٠٣ ] ٦ - محمد بن عليّ بن الحسين بإسناده عن ابن أبي عمير، عن يحيى بن عمران، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: الشجاعة في أهل خراسان، والباه في أهل بربر، والسخاء والحسد في العرب، فتخيروا لنطفكم.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(١) ، ويأتي ما يدل عليه(٢) .

١٤ - باب استحباب تزويج المرأة لدينها وصلاحها ولله ولصلة الرحم، وكراهة تزويجها لمالها أو جمالها أو للفخر والرياء

[ ٢٥٠٠٤ ] ١ - محمّد بن يعقوب، عن عليّ بن إبراهيم، عن أبيه، وعن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان جميعا، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن الحكم، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: إذا تزوج الرجل المرأة

____________

(٦) المجازات النبوية: ٦٩ | ٤١.

٥ - الكافي ٥: ٥١٤ | ١.

٦ - الفقيه ٣: ٣٠٣ | ١٤٥٠، واورده في الحديث ١ من الباب ١٤٦ من هذه الابواب.

(١) تقدم في الابواب ٦ و ٨ و ٩ من هذه الابواب.

(٢) ياتي ما يدل عل تزويج الاكفاء في الحديثين ٢ و ٣ من الباب ٢٣ وفي الباب ٢٥ من هذه الابواب.

الباب ١٤

فيه ١١ حديثا

١ - الكافي ٥: ٣٣٣ | ٣.

٤٩

لجمالها أو لمالها وكل إلى ذلك، وإذا تزوجها لدينها رزقه الله المال والجمال.

ورواه الصدوق بإسناده عن هشام بن الحكم(١) .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب، مثله(٢) .

[ ٢٥٠٠٥ ] ٢ - وعن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن علي بن أسباط، عن عمه يعقوب بن سالم، عن محمد بن مسلم قال: قال أبوجعفرعليه‌السلام : أتى رجل النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يستأمره في النكاح، فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : انكح وعليك بذات الدين تربت(١) يداك.

[ ٢٥٠٠٦ ] ٣ - وعن علي بن محمد بن بندار، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن أبيه، عن أحمد بن النضر، عن بعض أصحابه، عن إسحاق بن عمار قال: سمعت أبا عبداللهعليه‌السلام يقول: من تزوج امرأة يريد مالها ألجاه الله إلى ذلك المال.

[ ٢٥٠٠٧ ] ٤ - محمد بن الحسن بإسناده عن علي بن الحسن بن فضال، عن محمد بن عبدالله بن زرارة، عن الحسن بن علي، عن علي بن عقبة، عن بريد العجلي، عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من تزوج امرأة لا يتزوجها إلا لجمالها لم ير فيها ما يحب، ومن تزوجها لمالها لا يتزوجها إلا له وكله الله إليه، فعليكم بذات الدين.

__________________

(١) الفقيه ٣: ٢٤٨ | ١١٨٠.

(٢) التهذيب ٧: ٤٠٣ | ١٦٠٩.

٢ - الكافي ٥: ٣٣٢ | ١، واورد مثله في الحديث ٢ من الباب ٩ من هذه الابواب.

(١) ترب الشيء بالكسر: اصابه التراب، ومنه ترب الرجل افتقر كانه لصق بالتراب، يقال: تربت يداك وهو على الدعاء اي: لا اصبت خيرا « الصحاح ١ | ٩١، هامش المخطوط ».

٣ - الكافي ٥: ٣٣٣ | ٢.

٤ - التهذيب ٧: ٣٩٩ | ١٥٩٢.

٥٠

[ ٢٥٠٠٨ ] ٥ - وعنه، عن محمد وأحمد ابني الحسن، عن علي بن يعقوب، عن مروان بن مسلم، عن بريد، عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: حدّثني جابر بن عبدالله أن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: من تزوج امرأة لمالها وكله الله اليه، ومن تزوجها لجمالها رأى فيها ما يكره، ومن تزوجها لدينها جمع الله له ذلك.

[ ٢٥٠٠٩ ] ٦ - محمد بن علي بن الحسين قال: قال عليّ بن الحسين سيد العابدينعليه‌السلام : من تزوج لله ولصلة الرحم توجه الله بتاج الملك(١) .

[ ٢٥٠١٠ ] ٧ - وفي ( الخصال ): عن أبيه، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن أبي عبدالله الرازي، عن سجّادة، عن درست(١) ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: خمس خصال من لم ( يكن فيه شيء منها لم يكن )(٢) فيه كثير مستمتع: أولها: الوفاء، والثانية: التدبير، والثالثة: الحياء، والرابعة: حسن الخلق، والخامسة، وهي تجمع هذه الخصال: الحريّة، وقالعليه‌السلام : خمس خصال من فقد واحدة منهن لم يزل ناقص العيش، زائل العقل، مشغول القلب: فأولها: صحّة البدن، والثانية: الأمن، والثالثة: السعة في الرزق، والرابعة: الأنيس الموافق، قلت: وما الانيس الموافق؟ قال: الزوجة الصالحة، والولد الصالح، والجليس(٣) الصالح،

__________________

٥ - التهذيب ٧: ٣٩٩ | ١٥٩٦.

٦ - الفقيه ٣: ٢٤٣ | ١١٥٥.

(١) في المصدر زيادة: والكرامة.

٧ - الخصال: ٢٨٤ | ٣٣ و ٣٤.

(١) في المصدر زيادة: عن ابي خالد السجستاني ( هامش المصححة الثانية ).

(٢) في المصدر: تكن فيه خصلة منها فليس.

(٣) في المصدر: الخليط.

٥١

والخامسة، وهي تجمع هذه الخصال: الدعة.

[ ٢٥٠١١ ] ٨ - وفي ( عقاب الاعمال ): بإسناده السابق في عيادة المريض(١) عن النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أنه قال: من نكح امرأة حلالا بمال حلال غير أنه أراد ( به )(٢) فخرا ورياء ( وسمعة )(٣) لم يزده الله بذلك إلا ذلا وهوانا، وأقامه(٤) بقدر ما استمتع منها على شفير جهنم، ثمّ يهوي به فيها سبعين خريفا.

[ ٢٥٠١٢ ] ٩ - محمد بن الحسين الرضي في ( المجازات النبوية ) قال: وقالعليه‌السلام : تنكح المرأة لميسمها(١) .

[ ٢٥٠١٣ ] ١٠ - سعيد بن هبة الله الراوندي في ( الخرايج والجرايح ): عن الحسينعليه‌السلام ، أنّ رجلا استشاره في تزويج امرأة، فقال: لا احب ذلك، وكانت كثيرة المال وكان الرجل أيضا مكثرا، فخالف الحسينعليه‌السلام وتزوج بها فلم يلبث الرجل حتى افتقر، فقال له الحسينعليه‌السلام : قد أشرت عليك! الآن فخل سبيلها، فإنّ الله يعوضك خيرا منها، ثم قال: عليك بفلانة، فتزوجها فما مضى سنة حتى كثر ماله وولدت له ورأى منها ما يحب.

[ ٢٥٠١٤ ] ١١ - ورام بن أبي فراس في كتابه قال: قالعليه‌السلام : من

__________________

٨ - عقاب الاعمال ٣٣٣.

(١) تقدم في الحديث ٩ من الباب ١٠ من ابواب الاحتضار.

(٢) في المصدر: بها.

(٣) لم ترد في المصدر.

(٤) في المصدر زيادة: الله.

٩ - المجازات النبوية: ٥٤ | ٣١.

(١) الميسم: الجمال، يقال: امراة ذات ميسم اذا كان عليها اثر الجمال، وفلان وسيم، اي: حسن الوجه « الصحاح ٥ | ٢٠٥١، هامش المخطوط ».

١٠ - الخرائج والجرائح ١ | ٢٤٨.

١١ - لم نعثر عليه في تنبيه الخواطر المطبوع.

٥٢

تزوج امرأة لجمالها جعل الله جمالها وبالا عليه.

أقول: وتقدم ما يدل على بعض المقصود(١) ، ويأتي ما يدل عليه(٢) .

١٥ - باب كراهة تزويج المرأة العاقر وان كانت حسناء ذات رحم ودين

[ ٢٥٠١٥ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد وسهل بن زياد جميعا، عن ابن محبوب، عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: جاء رجل إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فقال: يا نبي الله إن لي ابنة عم لي قد رضيت جمالها وحسنها ودينها ولكنها عاقر؟ فقال: لا تزوّجها، إنّ يوسف بن يعقوب لقي أخاه فقال: يا أخي، كيف استطعت أن تزوج النساء بعدي؟ فقال: إن أبي أمرني فقال: إن استطعت أن تكون لك ذرية تثقل الارض بالتسبيح فافعل، قال: وجاء رجل من الغد إلى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فقال له مثل ذلك فقال له: تزوج سوءاء ولودا، فإني مكاثر بكم الامم يوم القيامة.

قال: فقلت لابي عبداللهعليه‌السلام : ما السوءاء؟ قال: القبيحة.

[ ٢٥٠١٦ ] ٢ - وعنهم، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن عثمان بن عيسى، عن خالد بن نجيح، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: تذاكروا الشؤم عند أبيعليه‌السلام فقال: الشؤم في ثلاث: في المرأة والدابة والدار، فأمّا شؤم المرأة فكثرة مهرها وعقم رحمها.

__________________

(١) تقدم في البابين ٦ و ٩ من هذه الابواب.

(٢) ياتي في البابين ١٦ و ٢١ من هذه الابواب.

الباب ١٥

فيه ٣ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٣ | ١، واورد مثله في الحديث ٩ من الباب ١ من هذه الابواب.

٢ - الكافي ٥: ٥٦٧ | ٥١، واورده في الحديث ١ من الباب ٥ من ابواب المهور.

٥٣

[ ٢٥٠١٧ ] ٣ - محمد بن علي بن الحسين قال: قالعليه‌السلام : اعلموا أن السوداء إذا كانت ولودا أحب إليّ من الحسناء العاقر.

أقول: تقدم ما يدل على ذلك(١) ، ويأتي ما يدل عليه(٢) .

١٦ - باب استحباب اختيار الولود للتزويج وان لم تكن حسناء

[ ٢٥٠١٨ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد وسهل بن زياد جميعاً، عن الحسن بن محبوب، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : تزوجوا بكرا ولوداً ولا تزوّجوا حسناء جميلة عاقرا، فإني اباهي بكم الامم يوم القيامة.

[ ٢٥٠١٩ ] ٢ - وعنهم، عن سهل، عن علي بن سعيد الرقي، عن سليمان بن جعفر الجعفري، عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم لرجل: تزوجها سوءاء ولوداً ولا تزوجها جميلة حسناء عاقرا، فاني مباه بكم الامم يوم القيامة، أما علمت أنّ الولدان تحت العرش يستغفرون لآبائهم، يحضنهم إبراهيم وتربّيهم سارة في جبل من مسك وعنبر وزعفران.

[ ٢٥٠٢٠ ] ٣ - وعن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن

__________________

٣ - الفقيه ٣: ٢٤٨ | ١١٧٨.

(١) تقدم في الاحاديث ٢ و ٣ و ٦ من الباب ١ وفي الحديث ١ من الباب ٦ وفي الحديث ١ من الباب ٧ من هذه الابواب.

(٢) ياتي في الباب ١٦ وفي الحديث ١ من الباب ١٤٨ من هذه الابواب.

الباب ١٦

فيه ٣ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٣ | ٢.

٢ - الكافي ٥: ٣٣٤ | ٤.

٣ - الكافي ٥: ٣٣٣ | ٣.

٥٤

أحمد بن عبد الرحمن، عن إسماعيل بن عبد الخالق، عمن حدثه قال: شكوت إلى أبي عبداللهعليه‌السلام قلة ولدي، وانه لا ولد لي، فقال لي: إذا أتيت العراق فتزوج امرأة، ولا عليك أن تكون سوءاء، قلت: جعلت فداك، وما السوءاء؟ قال: امرأة فيها قبح فإنهن أكثر أولادا.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(١) ، ويأتي ما يدل عليه(٢) .

١٧ - باب استحباب اختيار البكر للتزويج

[ ٢٥٠٢١ و ٢٥٠٢٢ ] ١ و ٢ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد وأحمد بن محمد جميعا عن ابن محبوب، عن علي بن رئاب، عن عبد الاعلى بن أعين مولى آل سام عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : تزوجوا الابكار فإنهن أطيب شيء أفواها.

قال: وفي حديث آخر: وأنشفه(١) أرحاما، وأدر شيء اخلافا(٢) ، وأفتح شيء أرحاما، أما علمتم اني اباهي بكم الامم يوم القيامة حتى بالسقط يظل محبنطئا على باب الجنة، فيقول الله عزّ وجلّ: ادخل(٣) ، فيقول: لا أدخل حتى يدخل ابواي قبلي، فيقول الله تبارك وتعالى لملك من الملائكة: ائتني بأبويه، فيأمر بهما إلى الجنة، فيقول: هذا بفضل رحمتي لك.

__________________

(١) تقدم في الاحاديث ٢ و ٣ و ٦ من الباب ١ وفي البابين ٦ و ١٥ من هذه الابواب.

(٢) يأتي في الباب ١٧ من هذه الابواب.

الباب ١٧

فيه حديثان

١ و ٢ - الكافي ٥: ٣٣٤ | ١.

(١) نشف الحوض الماء: شربه وتنشفه كذلك، وارض نشفة: تنشف الماء، والنشافة: الرغوة التي تعلو اللبن اذا حلب « الصحاح ٤ | ١٤٣٢، هامش المخطوط ».

(٢) في نسخة: احلاماً « هامش المخطوط ».

(٣) في المصدر زيادة: الجنة.

٥٥

ورواه الشيخ بإسناده عن الحسن بن محبوب(٤) .

ورواه الصدوق في ( التوحيد ) عن محمد بن الحسن، عن الصفار، عن العباس بن معروف، عن الحسن بن محبوب، إلا أنه اسقط قوله: وفي حديث آخر وأنشفه أرحاما(٥) .

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(٦) ، ويأتي ما يدل عليه(٧) .

١٨ - باب استحباب اختيار السمراء العجزاء العيناء المربوعة للتزويج

[ ٢٥٠٢٣ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن مالك ابن اشيم، عن بعض رجاله، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: قال أمير المؤمنينعليه‌السلام : تزوجوا سمراء عيناء عجزاء مربوعة فإن كرهتها فعلي مهرها.

وعن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن بكر بن صالح، عن مالك بن أشيم، نحوه(١) .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب(٢) .

ورواه الصدوق مرسلا(٣) .

__________________

(٤) التهذيب ٧: ٤٠٠ | ١٥٩٨. باختلاف ورواه الشيخ في النهاية ايضا.

(٥) التوحيد: ٣٩٥ | ١٠ الباب ٦١.

(٦) تقدم في الحديث ١ من الباب ١٦ وفي الحديث ١ من الباب ١٦ من هذه الابواب.

(٧) في الحديث ١٤ من الباب ١ من ابوب احكام الاولاد.

الباب ١٨

فيه ٣ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٥ | ٢.

(١) الكافي ٥: ٣٣٥ | ٨.

(٢) التهذيب ٧: ٤٠٣ | ١٦٠٧.

(٣) الفقيه ٣: ٢٤٥ | ١١٦٢.

٥٦

[ ٢٥٠٢٤ ] ٢ - وعنهم، عن سهل، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن عبدالله بن المغيرة، عن أبي الحسنعليه‌السلام ، قال: سمعته يقول: عليكم بذوات الأوراك فإنّهنّ أنجب.

ورواه الشيخ بإسناده ( عن الحسن بن محبوب )(١) عن معاوية بن حكيم، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، مثله(٢) .

[ ٢٥٠٢٥ ] ٣ - وعن الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن أحمد بن محمد بن عبدالله قال: قال لي الرضاعليه‌السلام : إذا نكحت فانكح عجزاء.

أقول: وتقدم ما يدل على بعض المقصود(١) ، ويأتي ما يدل عليه(٢) .

١٩ - باب استحباب تزويج المرأة الطيبة الريح الدرماء الكعب

[ ٢٥٠٢٦ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن بعض أصحابنا قال: كان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم إذا أراد تزويج امرأة بعث من ينظر إليها وقال للمبعوثة: شمي ليتها، فإن طاب ليتها طاب عرفها(١) ، وانظري كعبها فإن درم كعبها عظم كعثبها.

__________________

٢ - الكافي ٥: ٣٣٤ | ١.

(١) في المصدر: عن علي بن الحسن بن فضال.

(٢) التهذيب ٧: ٤٠٢ | ١٦٠٢.

٣ - الكافي ٥: ٣٣٥ | ٣.

(١) تقدم ما يدل عليه بمفهومه في الحديث ٨ من الباب ٧ من هذه الابواب.

(٢) يأتي في الباب ٣٤ من ابواب احكام الاولاد.

الباب ١٩

فيه حديث واحد

١ - الكافي ٥: ٣٣٥ | ٤.

(١) العرف: الريح « الصحاح ٤: ١٤٠٠، هامش المخطوط ».

٥٧

ورواه الصدوق مرسلا(٢) .

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب(٣) .

قال الصدوق: الليث: العنق، والعرف: الريح الطيبة، ودرم كعبها أى كثر لحم كعبها، والكعثب: الفرج.

أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(٤) .

٢٠ - باب استحباب تزويج البيضاء والزرقاء

[ ٢٥٠٢٧ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن بكر بن صالح، عن بعض أصحابه، عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام قال: من سعادة الرجل أن يكشف الثوب عن امرأة بيضاء.

[ ٢٥٠٢٨ ] ٢ - وعنهم، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن أبيه، عن علي بن النعمان، عن أخيه داود بن النعمان، عن أبي أيوب الخراز(١) ، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: اني جربت جواري بيضاء وادماء فكان فيهن بون.

[ ٢٥٠٢٩ ] ٣ - وعن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : تزوجوا الزرق فإن فيهن اليمن.

__________________

(٢) الفقيه ٣: ٢٤٥ | ١١٦٣.

(٣) التهذيب ٧: ٤٠٢ | ١٦٠٦.

(٤) تقدم في الحديث ٦ من الباب ٦ من هذه الابواب.

الباب ٢٠

فيه ٣ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٥ | ٧.

٢ - الكافي ٥: ٣٣٥ | ٥.

(١) في المصدر: ابي ايوب الخزاز.

٣ - الكافي ٥: ٣٣٥ | ٦.

٥٨

ورواه الصدوق مرسلا، إلا أنه قال: فان لهن(١) البركة(٢) .

٢١ - باب استحباب تزويج الجميلة الضحوك الحسناء الوجة الطويلة الشعر

[ ٢٥٠٣٠ ] ١ - محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى، عن محمد بن ابي القاسم، عن أبيه، رفعه، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، قال: المرأة الجميلة تقطع البلغم، والمرأة السوداء تهيج المرة السوداء.

[ ٢٥٠٣١ ] ٢ - وعن الحسين بن محمد، عن السيّاري، عن علي بن محمد، عن محمد بن عبد الحميد، عن بعض أصحابه، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، أنّه شكا إليه البلغم فقال: أما لك جارة تضحك(١) ؟ قال: قلت: لا، قال: فاتخذها فإن ذلك يقطع البلغم.

[ ٢٥٠٣٢ ] ٣ - محمد بن علي بن الحسين قال: قالعليه‌السلام : إذا أراد أحدكم أن يتزوج فليسأل عن شعرها كما يسأل عن وجهها، فإنّ الشعر أحد الجمالين.

[ ٢٥٠٣٣ ] ٤ - وفي ( عيون الاخبار ): عن محمد بن أحمد بن الحسين البغدادي، عن علي بن محمد ( بن عنبسة )(١) عن دارم بن قبيصة، عن

__________________

(١) في المصدر: فيهن.

(٢) الفقيه ٣: ٢٤٥ | ١١٦١.

الباب ٢١

فيه ٥ احاديث

١ - الكافي ٥: ٣٣٦ | ١.

٢ - الكافي ٥: ٣٣٦ | ٢.

(١) في نسخة: تضحكك « هامش المخطوط ».

٣ - الفقيه ٣: ٢٤٥ | ١١٦٤.

٤ - عيون اخبار الرضاعليه‌السلام : ٢: ٧٤ | ٣٤٤.

(١) في المصدر: بن عيينة.

٥٩

الرضا، عن آبائهعليهم‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : اطلبوا الخير عند حسان الوجوه، فإن فعالهم أحرى أن يكون حسنا.

[ ٢٥٠٣٤ ] ٥ - وفي ( الخصال ): عن أبيه، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد، عن الدهقان، عن درست، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن أبي الحسن الاولعليه‌السلام قال: ثلاث يجلين البصر: النظر إلى الخضرة، والنظر إلى الماء الجاري، والنظر إلى الوجه الحسن(١) .

٢٢ - باب استحباب اختيار العظيم الالة السوداء العنطنطة وتحريم البهائم عليه

[ ٢٥٠٣٥ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن صالح بن أبي حماد، عن هارون ابن مسلم، عن بريد بن معاوية، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: أتى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم رجل فقال: يا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، إنّي أحمل أعظم ما يحمل الرجال، فهل يصلح لي أن آتي بعض ما لي من البهائم، ناقة أو حمارة، فإن النساء لا يقوين على ما عندي؟ فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : إن الله تبارك وتعالى لم يخلقك حتى خلق لك ما يحتملك من شكلك، فانصرف الرجل فلم يلبث أن عاد إلى رسول اللهعليه‌السلام فقال له مثل مقالته في أول مرة، فقال له رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : أين أنت من السوداء العنطنطة(١) ؟ قال: فانصرف الرجل فلم

__________________

٥ - الخصال ١: ٩٢ | ٣٥.

(١) تقدم ما يدل على ذلك في الحديث ٧ من الباب ١ من ابواب احكام المساكن، ويأتي ما يدل على بعض المقصود في الحديث ٤ من الباب ٥٩ من هذه الابواب.

الباب ٢٢

فيه حديث واحد

١ - الكافي ٥: ٣٣٦ | ١.

(١) العنطنطة: الطويلة العنق، والعنطنط: الطويل « القاموس المحيط ٢: ٣٧٥، هامش المخطوط ».

٦٠