وسائل الشيعة الجزء ٢٥

وسائل الشيعة0%

وسائل الشيعة مؤلف:
المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
المترجم: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
تصنيف: متون حديثية
الصفحات: 484

وسائل الشيعة

مؤلف: الشيخ محمد بن الحسن الحرّ العاملي
المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
المترجم: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التّراث
تصنيف:

الصفحات: 484
المشاهدات: 266434
تحميل: 4245


توضيحات:

المقدمة الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20 الجزء 21 الجزء 22 الجزء 23 الجزء 24 الجزء 25 الجزء 26 الجزء 27 الجزء 28 الجزء 29 الجزء 30
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 484 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 266434 / تحميل: 4245
الحجم الحجم الحجم
وسائل الشيعة

وسائل الشيعة الجزء 25

مؤلف:
العربية

١

٢

٣

٤

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على رسوله المصطفى، وعلى آله الأئمة الشرفاء.

قد اعتمدنا في تحقيق هذا الجزء على النسخ الآتية:

١ - النسخة المخطوطة، وهي المسوّدة الثانية بخط المؤلّف قدس الله نفسه، انتهى منها سنة (١٠٧٢) وقد مرّ وصفها في بداية كتاب النكاح ( ج ٢٠ ) من طبعتنا هذه.

٢ - المصححة، بخط الشيخ غلام حسن القنجابيرحمه‌الله ، وهي المعبّر عنها بالمصحّحة الثانية، وقد مرّ وصفها كذلك.

٣ - المصححة، بخط السيّد الرضويّ الكشميريّرحمه‌الله وقد كتب في بداية هذا الجزء ما نصّه:

بسم الله الرحمن الرحيم

شرعنا في المقابلة مع نسخة الأصل من هذا الأبواب، صبح الأثنين، رابع عشرين ذي القعدة سنة ١٣٤٩.

محمد الرضويّ

٥

وتستمر التصحيحات الى حيث تنقطع في بداية ( أبواب الاشربة المباحة ).

وكتب في بداية كتاب الغصب ما نصه:

شرعنا في المقابلة مع نسخة الاصل من كتاب الغصب يوم الأربعاء ١٧ ذي الحجة سنة ١٣٤٩.

وكتب في آخر هذا الجزء ما نصه:

يقول محمد الرضويّ:

انتهت المقابلة مع نسخة الاصل إلى هنا، يوم الاثنين ٢٩ شهر ذي الحجة الحرام سنة ١٣٤٩ هـ، في النجف الاشرف.

وقد عبّرنا عنها بالمصححة الأولى، في التعليقات.

والحمد لله على توفيقه.

٦

بقية كتاب الاطعمة والاشربة

٧

٨

أبواب الاطعمة المباحة

١ - باب أن كل ما لا نص على تحريمه من الاطعمة المعتادة فهو مباح، وذكر جملة من الاطعمة المباحة.

[ ٣٠٩٩٦ ] ١ - محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن محمد بن عذافر، عن أبيه، عن أبي جعفرعليه‌السلام ، قال: قلت له: لم حرم الله الخمر والميتة ولحم الخنزير والدم؟ فقال: إن الله تبارك وتعالى لم يحرم ذلك على عباده، وأحل لهم ما وراء ذلك من رغبة فيما أحل لهم، ولا زهد فيما حرمه عليهم، ولكنّه خلق الخلق، فعلم ما تقوم به أبدانهم وما يصلحهم فأحله لهم، وأباحه لهم، وعلم ما يضرهم فنهاهم عنه، ثم أحله للمضطر في الوقت الذي لا يقوم بدنه إلا به. الحديث.

ورواه الكليني والشيخ والبرقيّ والعيّاشي كما مرّ(١) .

[ ٣٠٩٩٧ ] ٢ - وتقدم في حديث محمد بن مسلم وزرارة، عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: وانما الحرام ما حرم الله في القرآن.

__________________

أبواب الاطعمة المباحة

الباب ١

فيه ٦ أحاديث

١ - الفقيه: ٣: ٢١٨ | ١٠٠٩.

(١) مر في الحديث ١ من الباب ١ من أبواب الاطعمة المحرمة.

٢ - تقدم في الحديث ١ من الباب ٤ من أبواب الاطعمة المحرمة

٩

[ ٣٠٩٩٨ ] ٣ - وفي حديث محمد الحلبي، قال: قال أبو عبداللهعليه‌السلام : لا يكره شيء من الحيتان إلا الجر.

[ ٣٠٩٩٩ ] ٤ - وفي حديث محمد بن مسلم، عن أبي جعفرعليه‌السلام أنه قال: ليس الحرام إلا ما حرم الله في كتابه، ثم قال: اقرأ هذه الاية:( قل لا أجد فيما أوحى إليّ محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به ) (١) .

[ ٣١٠٠٠ ] ٥ - محمد بن الحسن الصفّار في ( بصائر الدرجات ) عن أحمد ابن محمد(١) ، عن الحسين بن سعيد، عن أبي وهب، عن محمد بن منصور قال: سألت عبدا صالحا عن قول الله تعالى:( إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن ) (٢) ، فقال: إن القرآن له ظهر وبطن، فجميع ما حرم في الكتاب ( هو الظهر ظاهر وباطن )(٣) من ذلك أئمة الجور، وجميع ما أحل الله في الكتاب هو الظاهر والباطن من ذلك أئمة الحق.

رواه الكليني عن عدة من اصحابنا عن أحمد بن محمد، مثله.

[ ٣١٠٠١ ] ٦ - عليّ بن الحسين المرتضى في رسالة ( المحكم والمتشابه ) نقلا من تفسير النعماني بإسناده الاتي(١) عن عليعليه‌السلام ، قال: وأما ما في القرآن تأويله في تنزيله، فهو كل آية محكمة نزلت في تحريم

__________________

٣ - تقدم في الحديث ١٧ من الباب ٩ من أبواب الاطعمة المحرمة.

٤ - تقدم في الحديث ٦ من الباب ٥ من أبواب الاطعمة المحرمة.

(١) الانعام ٦: ١٤٥.

٥ - بصائر الدرجات: ٥٣ | ٢.

(١) في المصدر زيادة: عن محمد بن الحسن.

(٢) الاعراف ٧: ٣٣.

(٣) في المصدر: هو الظاهر والباطن.

٦ - المحكم والمتشابه: ٨٤.

(١) يأتي في الفائدة الثانية من الخاتمة برقم ( ٥٢ )

١٠

شيء من الامور المتعارفة التي كانت في أيام العرب تأويلها في تنزيلها، فليس يحتاج فيها إلى تفسير أكثر من تأويلها، وذلك مثل قوله تعالى في التحريم:( حرمت عليكم امهاتكم وبناتكم وأخواتكم ) (٢) إلى آخر الآية، وقوله:( إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير ) (٣) الآية، وقوله تعالى:( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربوا ) (٤) الآية، و(٥) قوله:( وأحل الله البيع وحرم الربوا ) (٦) ، وقوله تعالى:( قل تعالوا اتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا ) (٧) إلى آخر الاية، ومثل ذلك في القرآن كثير مما حرم الله سبحانه، لا يحتاج المستمع له إلى مسألة عنه، وقوله عزّ وجلّ في معنى التحليل:( أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة ) (٨) ، وقوله:( وإذا حللتم فاصطادوا ) (٩) ، وقوله تعالى:( يسئلونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله ) (١٠) ، وقوله:( وطعامكم حل لهم ) (١١) ، وقوله:( أوفوا بالعقود أحلت لكم بهيمة الانعام إلا ما يتلى عليكم غير محلى الصيد وأنتم حرم ) (١٢) ، وقوله:( أحل لكم ليلة الصيام الرفث الى نسائكم ) (١٣) ، وقوله:( لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ) (١٤) ، ومثله كثير.

__________________

(٢) النساء ٤: ٢٣.

(٣) البقرة ٢: ١٧٣، والنحل ١٦: ١١٥.

(٤) البقرة ٢: ٢٧٨.

(٥) كذا الظاهر، وكان في الاصل ( إلى ) بدل الواو.

(٦) البقرة ٢: ٢٧٥.

(٧) الانعام ٦: ١٥١.

(٨) المائدة ٥: ٩٦.

(٩) المائدة ٥: ٢.

(١٠) المائدة ٥: ٤.

(١١) المائدة ٥: ٥.

(١٢) المائدة ٥: ١.

(١٣) البقرة ٢: ١٨٧.

(١٤) المائدة ٥: ٨٧.

١١

ورواه علي بن إبراهيم في ( تفسيره ) مرسلا نحوه(١٥) .

أقول: والاحاديث الواردة في حصر الاطعمة المحرمة كثيرة متفرقة، ومثلها الايات المشتملة على الحصر والنصوص العامة، ولا يخفى أن أكثرها حصر إضافي بالنسبة إلى بعض الافراد، وأن دلالة هذه العمومات والظواهر لا تقاوم النصوص الخاصة، فكلما وجد نص خاصّ على تحريم شيء كان مستثنى، وأن شمولها لغير المعتاد بعيد جدّاً ؛ لعدم كون تلك الافراد ظاهرة الفردية لذلك العام، ولكونه مخصوصا بمجمل، أعني: الخبائث وغير ذلك، وأن الحصر مخصوص بالاطعمة غير شامل لغيرها والله أعلم، وقد تقدم ما يدل على جملة من الاطعمة المباحة في الحج(١٦) والصيد(١٧) والذبائح(١٨) والاطعمة المحرمة(١٩) وآداب المائدة(٢٠) وغير ذلك(٢١) .

٢ - باب استحباب اختيار خبز الشعير على خبز الحنطة وغيرها.

[ ٣١٠٠٢ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن

__________________

(١٥) تفسير القمي ١: ٩٦.

(١٦) تقدم في الباب ٤٢ من أبواب آداب السفر.

(١٧) تقدم في الحديثين ٤ و ٥ من الباب ١٦ وفي الحديثين ٢ و ٤ من الباب ١٧ من أبواب الصيد.

(١٨) تقدم في الباب ١٩ من أبواب الذبائح.

(١٩) تقدم في الحديثين ١ و ٢ من الباب ١ وفي الابواب ٨ و ١٨ - ٢٣ من أبواب الاطعمة المحرمة.

(٢٠) تقدم في الابواب ٢٥ و ٦٥ و ٧٣ و ٨٨ و ٩٦ و ٩٨ و ٩٩ و ١٠٠ و ١٠٣ من أبواب آداب المائدة.

(٢١) تقدم في الابواب ٨ - ١٥ من أبواب الذبح في الحج.

الباب ٢

فيه حديث واحد

١ - الكافي ٦: ٣٠٤ | ١.

١٢

عيسى، عن يونس، عن أبي الحسن الرضاعليه‌السلام ، قال: فضل(١) الشعير على البر كفضلنا على الناس، ما من نبي إلا وقد دعا لاكل الشعير، وبارك عليه، وما دخل جوفا إلا وأخرج كل داء فيه، وهو قوت الانبياء وطعام الابرار، أبى الله أن يجعل قوت أنبيائه إلا شعيرا(٢) .

٣ - باب أكل خبز الارز.

[ ٣١٠٠٣ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن أبي الحسن الرضا(١) عليه‌السلام أنه قال: ما دخل جوف المسلول شيء أنفع من خبز الارز.

[ ٣١٠٠٤ ] ٢ - وعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن السياري، عن يحيى بن أبي نافع(١) ، وغيره، يرفعونه إلى أبي عبداللهعليه‌السلام ، قال: ليس يبقى في الجوف من غدوة إلى الليل إلا خبز الارز.

[ ٣١٠٠٥ ] ٣ - وعنه، عن محمد بن موسى عن الخشاب، عن علي بن حسان، عن بعض أصحابنا، قال: قال أبو عبداللهعليه‌السلام : أطعموا المبطون خبز الارز، فما دخل جوف المبطون شيء أنفع منه، أما إنه يدبغ المعدة ويسل الداء سلا.

__________________

(١) في المصدر زيادة: خبز.

(٢) تقدم في الحديث ٦ من الباب ٢ من أبواب آداب المائدة.

الباب ٣

فيه ٣ أحاديث

١ - الكافي ٦: ٣٠٥ | ١.

(١) كتب في المصححة الاولى على ( الرضا ) علامة نسخة.

٢ - الكافي ٦: ٣٠٥ | ٣.

(١) في المصدر: يحيى بن أبي رافع.

٣ - الكافي ٦: ٣٠٥ | ٢.

١٣

٤ - باب استحباب اختيار السويق على غيره.

[ ٣١٠٠٦ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبي همام، عن سليمان الجعفري، عن ( أبي جعفرعليه‌السلام )(١) ، قال: نعم القوت السويق، إن كنت جائعا أمسك، وإن كنت شبعانا هضم طعامك.

[ ٣١٠٠٧ ] ٢ - وعن الحسين بن محمد، عن أحمد بن إسحاق، عن بكر ابن محمد، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، قال: السويق ينبت اللحم، ويشد العظم.

ورواه الحميري في ( قرب الإسناد ) عن محمد بن عيسى، عن بكر بن محمد نحوه(١) .

[ ٣١٠٠٨ ] ٣ - وعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن عبدالله بن جندب، عن بعض أصحابه، قال: ذكر عند أبي عبداللهعليه‌السلام السويق، فقال: إنما عمل بالوحى.

[ ٣١٠٠٩ ] ٤ - وعن علي بن محمد بن بندار، عن أحمد بن أبي عبدالله،

__________________

الباب ٤

فيه ١٢ حديثا

١ - الكافي ٦: ٣٠٥ | ١، والمحاسن: ٤٩٠ | ذيل ٥٧٢.

(١) في المصدر: أبي الحسن الرضا عليه‌السلام .

٢ - الكافي ٦: ٣٠٥ | ٣، والمحاسن: ٤٨٨ | ٥٥٩.

(١) قرب الإسناد: ٩.

٣ - الكافي ٦: ٣٠٥ | ٢، والمحاسن: ٤٨٨ | ٥٥٥.

٤ - الكافي ٦: ٣٠٥ | ٤، والمحاسن: ٤٨٨ | ٥٥٧.

١٤

عن عثمان بن عيسى، عن خالد بن نجيح، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، قال: السويق طعام المرسلين، أو قال: النبيين.

[ ٣١٠١٠ ] ٥ - وعنه، عن أحمد، عن عدة من أصحابه، عن علي بن أسباط، عن محمد بن عبدالله بن سيابة، عن جندب بن عبدالله، عن أبي الحسن موسىعليه‌السلام ، قال: سمعته يقول: إنما نزل السويق بالوحي من السماء.

[ ٣١٠١١ ] ٦ - وعنه، عن أحمد، عن موسى بن القاسم، عن يحيى بن مساور، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، قال: السويق يجرد المرة والبلغم من المعدة جرداً، ويدفع سبعين نوعا من أنواع البلاء.

[ ٣١٠١٢ ] ٧ - وعنه، عن أبيه، عن أبي عبدالله البرقي، عن بكر بن محمد، عن خيثمة قال(١) : قال أبو عبداللهعليه‌السلام : من شرب السويق أربعين صباحا امتلأ كتفاه قوّة.

[ ٣١٠١٣ ] ٨ - وعن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن حماد بن عثمان، ومحمد بن سوقة، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، قال: السويق يهضم الرؤوس.

أحمد بن أبي عبدالله البرقي في ( المحاسن ) عن أبيه، عن محمد بن

__________________

٥ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ٥، والمحاسن: ٤٨٨ | ٥٥٦.

٦ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ١١، والمحاسن: ٤٨٩ | ٥٦٧.

٧ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ١٢، والمحاسن: ٤٩٠ | ٥٦٩.

(١) في المحاسن: عثيمة قالت:

٨ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ١٠.

١٥

عرفة، عن أبي الحسنعليه‌السلام ، وعن علي بن جعفر، وموسى بن القاسم، عن أبي همام، وذكر الحديث الاول، وعن أبيه، عن بكر بن محمد وذكر الثاني، وعن ابن فضال وذكر الثالث، وعن عثمان بن عيسى وذكر الرابع، وعن عدة من أصحابنا وذكر الخامس، وعن موسى ابن القاسم، وذكر السادس، وعن أبيه، عن بكر بن محمد وذكر السابع.

[ ٣١٠١٤ ] ٩ - وعن السياري، عن نضر بن أحمد، عن عدة من أصحابنا(١) ، عن الرضاعليه‌السلام ، قال: السويق لما شرب له.

[ ٣١٠١٥ ] ١٠ - وعن أبيه، عن بكر بن محمد، عن خضر، ( عن أبي عبداللهعليه‌السلام في المولود يكون منه الضعف )(١) قال: ما يمنعك من السويق؟ فإنه يشد العظم وينبت اللحم.

وعن أبيه، عن بكر بن محمد، عن أبي عبداللهعليه‌السلام نحوه(٢) .

وعن عثمان بن عيسى، عن سماعة، عن أبي عبداللهعليه‌السلام مثله(٣) .

[ ٣١٠١٦ ] ١١ - وعن أبيه، ومحمد بن عيسى جميعا، عن بكر بن

__________________

٩ - المحاسن: ٤٤٨ | ٥٥٨.

(١) في المصدر زيادة: من أهل خراسان.

١٠ - المحاسن: ٤٨٨ | ٥٦١.

(١) في المصدر: قال: كنت عند أبي عبداللهعليه‌السلام فأتاه رجل من أصحابنا، فقال له: يولد لنا المولود فيكون منه القلة والضعف.

(٢) المحاسن: ٤٨٨ | ٥٦٢.

(٣) المحاسن: ٤٨٩ | ذيل ٥٦٢.

١١ - المحاسن: ٤٨٩ | ٥٦٤ وسنده هكذا « عن بكر بن محمد، عن عثيمة أم ولد عبد السلام قالت » والسند الوارد هنا راجع للحديث ٥٦٣، وفيه عن عثيمة بدل خيثمة.

١٦

محمد، عن خيثمة، قالت: قال أبو عبداللهعليه‌السلام : اسقوا صبيانكم السويق في صغرهم، فإن ذلك ينبت اللحم، ويشد العظم، وقال: من شرب السويق أربعين صباحا امتلأ كتفاه قوة.

[ ٣١٠١٧ ] ١٢ - وعن أبيه، عن محمد بن عمرو، عن الرضاعليه‌السلام ، قال: نعم القوت السويق، إن كنت جائعا أمسك، وإن كنت شبعانا هضم طعامك.

وعن علي بن جعفر وموسى بن القاسم، عن أبي همام، عن سليمان الجعفري، عن أبي الحسنعليه‌السلام مثله(١) .

أقول ويأتي ما يدل على ذلك(٢) .

٥ - باب استحباب(*) السويق الجاف المغسول سبع غسلات أو ثلاثا، وبالزيت، وعلى الريق.

[ ٣١٠١٨ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن قتيبة الاعشى، عن أبي عبداللهعليه‌السلام ، قال: ثلاث راحات(١) سويق جاف على الريق تنشف المرة

__________________

١٢ - المحاسن: ٤٩٠ | ٥٧٢.

(١) المحاسن: ٤٩٠ | ذيل ٥٧٢.

(٢) يأتي في الباب الآتي من هذه الابواب.

الباب ٥

فيه ٨ أحاديث

(*) أضيفت هنا في المخطوط كلمة ( أكل ) ثم حكها وكتب في المصححة الاولى عليها: غير مقطوعة الثبوت « محمد الرضوي ».

١ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ٨، والمحاسن: ٤٨٩ | ٥٦٥.

(١) الراحة: قدر ما يملأ بطن الكف.

١٧

والبلغم، حتّى لا يكاد يدع شيئا.

[ ٣١٠١٩ ] ٢ - وعنهم، عن أحمد، عن علي بن الحكم، عن النضر بن قرواش، قال: قال أبوالحسن الماضيعليه‌السلام : السويق إذا غسلته سبع غسلات، وقلبته من إناء إلى إناء آخر، فهو يذهب بالحمى وينزل القوة في الساقين والقدمين.

[ ٣١٠٢٠ ] ٣ - وعنهم، عن سهل بن زياد، عن يحيى بن المبارك، عن عبدالله بن جبلة عن إسحاق بن عمار، عن أبي عبداللهعليه‌السلام قال: السويق الجاف يذهب بالبياض.

[ ٣١٠٢١ ] ٤ - وعنهم، عن سهل، عن السيّاري، عن إبراهيم بن بسطام، عن رجل من أهل مرو قال: بعث إلينا الرضاعليه‌السلام - وهو عندنا - يطلب السويق، فبعثنا(١) إليه بسويق ملتوت فرده وبعث إلي: أن السويق إذا شرب على الريق جافا أطفأ الحرارة وسكن المرارة(٢) وإذا لت لم يفعل ذلك.

[ ٣١٠٢٢ ] ٥ - وعن علي بن محمد بن بندار، وغيره، عن أحمد بن أبي عبدالله، عن محمد بن عيسى عن عبيدالله الدهقان، عن درست، عن عبدالله بن مسكان قال: سمعت أبا عبداللهعليه‌السلام يقول: شرب السويق بالزيت ينبت اللحم ويشد العظم، ويرقّ البشرة، ويزيد في الباه.

__________________

٢ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ٩، والمحاسن: ٤٨٩ | ٥٦٨.

٣ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ٦، والمحاسن: ٤٨٩ | ٥٦٦.

٤ - الكافي ٦: ٣٠٧ | ٣.

(١) في نسخة: وبعثت. ( هامش المصححة الثانية ).

(٢) في نسخة: المرة ( هامش المصححة الثانية ).

٥ - الكافي ٦: ٣٠٦ | ٧.

١٨

أحمد بن محمد البرقي في ( المحاسن ) عن محمد بن عيسى مثله(١) .

وروى الاول عن إبراهيم بن محمد الثقفي، عن قتيبة الأعشى. والثاني عن علي بن الحكم، والثالث عن أبي يوسف، عن يحيى بن المبارك مثله.

[ ٣١٠٢٣ ] ٦ - وعن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني، عن حماد بن عثمان قال: سمعت أبا عبداللهعليه‌السلام يقول: إملأوا جوف المحموم من السويق، يغسل ثلاث مرّات، ثم يسقى.

[ ٣١٠٢٤ ] ٧ - قال: وفي حديث آخر يحول من إناء إلى إناء.

وعن أبيه عن ابن أبي عمير، عن حفص بن البخترى، عن أبي عبداللهعليه‌السلام مثله(١) .

[ ٣١٠٢٥ ] ٨ - وعنه في حديث آخر قال: نعم الطعام السويق. أقول: وتقدم ما يدل على ذلك(١) .

٦ - باب كراهة شرب الرجل السويق بالسكّر.

[ ٣١٠٢٦ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن موسى بن الحسن، عن السيّاريّ، عن عبيد الله بن أبي عبدالله، قال: كتب أبو الحسنعليه‌السلام من خراسان إلى المدينة: لا تسقوا أبا جعفر الثاني السويق بالسكّر، فانه رديّ للرجال.

__________________

(١) المحاسن: ٤٨٨ | ٥٦٠.

٦ - المحاسن: ٤٩٠ | ٥٧٠.

٧ - المحاسن: ٤٩٠ | ذيل ٥٧٠.

(١) المحاسن: ٤٩٠ | ٥٧١ ونصه: أفضل سحوركم السويق والتمر.

٨ - المحاسن: ٤٩٠ | ٥٧٢.

(١) تقدم في الباب السابق من هذه الابواب.

الباب ٦

فيه حديثان

١ - الكافي ٦: ٣٠٧ | ١٣.

١٩

وفسّره السيّاري عن عبيد، أنّه كره(١) للرجال ؛ لأنّه يقطع النكاح من شدة برده مع السكر.

[ ٣١٠٢٧ ] ٢ - أحمد بن محمد البرقي في ( المحاسن ) عن النوفلي، عن السكوني، عن جعفر بن محمد، عن آبائه: أنّ النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أتي بسويق لوز فيه سكر طبرزد، فقال: هذا طعام المترفين بعدي(١) .

٧ - باب سويق الشعير.

[ ٣١٠٢٨ ] ١ - محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن عبدالله بن جعفر، عن محمد بن خالد، عن سيف التّمار، قال: مرض بعض رفقائنا بمكّة فبرسم(١) ، فدخلت على أبي عبداللهعليه‌السلام فأعلمته(٢) فقال: اسقه سويق الشعير، فإنه يعافي إن شاء الله، وهو غذاء في جوف المريض، قال: فما سقيناه(٣) إلا يومين، أو قال: مرّتين، حتى عوفي صاحبنا.

أقول: وتقدم مايدل على ذلك(٤) .

__________________

(١) في المصدر: يكره.

٢ - المحاسن: ٤٩٠ | ٥٧٣.

(١) الحديث لم يرد في مصورة المخطوط وقد كتب في المصححة الاولى على بدايته ( من ) وعلى نهايته ( إلى ) فليلاحظ.

الباب ٧

فيه حديث واحد

١ - الكافي ٦: ٣٠٧ | ١٤.

(١) برسم: هذى في مرضه « القاموس المحيط ٤: ٧٩ ».

(٢) في هامش المصححة الاولى: كذا في نسخة الاصل، وفي الكافي بالواو.

(٣) في المصدر زيادة: السويق.

(٤) تقدم في الباب ٢ من هذه الابواب.

٢٠