مكارم الأخلاق

مكارم الأخلاق0%

مكارم الأخلاق مؤلف:
الناشر: مؤسسة الأعلمي
تصنيف: مکتبة الأخلاق والدعاء
الصفحات: 481

مكارم الأخلاق

مؤلف: أبي نصر الحسن بن الفضل الطبرسي
الناشر: مؤسسة الأعلمي
تصنيف:

الصفحات: 481
المشاهدات: 108205
تحميل: 5890

توضيحات:

مكارم الأخلاق
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 481 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 108205 / تحميل: 5890
الحجم الحجم الحجم
مكارم الأخلاق

مكارم الأخلاق

مؤلف:
الناشر: مؤسسة الأعلمي
العربية

ليست بواحدة، أيفضل أحدهم على الاخر؟ قال: نعم، لا بأس به، قد كان أبيعليه‌السلام يفضلني على [ أخي ] عبد الله.

عن الصادقعليه‌السلام قال: من نعم الله عزوجل على الرجل أن يشبهه ولده.

وعنهعليه‌السلام قال: إن الله تبارك وتعالى إذا أراد أن يخلق خلقا جمع كل صورة بينه وبين آدم، ثم خلقه على صورة إحداهن، فلا يقولن أحد لولده هذا لا يشبهني ولا يشبه شيئا من آبائي.

وسأل رجل عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله فقال: ما لنا نجد بأولادنا ما لا يجدون بنا؟ قال: لانهم منكم ولستم منهم.

وقيل لعلي بن الحسينعليهما‌السلام : أنت أبر الناس بامك ولا نراك تأكل معها، قال: أخاف أن تسبق يدي إلي ما سبقت عينها إليه فأكون قد عققتها(١) .

وسئل الصادقعليه‌السلام : لم أيتم الله نبيه محمدصلى‌الله‌عليه‌وآله ؟ قال: لئلا يكون لاحد عليه منة.

عن الصادقعليه‌السلام قال: هنأ رجل رجلا أصاب ابنا فقال: اهنئك الفارس، فقال له الحسن بن عليعليهما‌السلام : ما أعلمك أن يكون فارسا او راجلا؟ فقال له: جعلت فداك فما ذا أقول؟ قال: تقول: شكرت الواهب وبورك لك في الموهوب وبلغ أشده ورزقت بره.

وقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله لرجل رأى معه صبيا: من هذا؟ قال: ابني، فقال: متعك الله به، أما لو قلت: بارك الله فيه لك لقدمته.

ومن كتاب نوادر الحكمة، عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من دخل السوق فاشترى تحفة فحملها إلى عياله كان كحامل صدقة إلى قوم محاويج. وليبدأ بالاناث قبل الذكور، فإنه من فرح ابنته فكأنما أعتق رقبة من ولد إسماعيل. ومن أقر عين ابن فكأنما بكى من خشية الله، ومن بكى من خشية الله أدخله الله جنات النعيم.

__________________

١ - عق الولد والدته: عصاها وترك الشفقة عليها والاحسان إليها واستخف بها.

٢٢١

عن عبد الله بن فضالة، عن أبي عبد الله أو أبي جعفرعليهما‌السلام قال: سمعته يقول: إذا بلغ الغلام ثلاث سنين فقل له سبع مرات: قل: « لا إله إلا الله » ثم يترك حتى يبلغ ثلاث سنين وسبعة أشهر وعشرين يوما، ثم يقال له: قل: « محمد رسول الله » سبع مرات ويترك حتى يتم له أربع سنين، ثم يقال له: سبع مرات قل: صلى الله على محمد وآل محمد ويترك حتى يتم له خمس سنين، ثم يقال له: أيهما يمينك وأيهما شمالك، فإذا عرف ذلك حول وجهه إلى القبلة ويقال له: اسجد، ثم يترك حتى يتم له ست سنين، فإذ تم له ست سنين قيل له: صل وعلم الركوع والسجود حتى يتم له سبع سنين، فإذا تم له سبع سنين قيل له: اغسل وجهك وكفيك فإذا غسلهما قيل له: صل، ثم يترك حتى يتم له تسع سنين، فإذا تمت له علم الوضوء وضرب عليه وأمر بالصلاة وضرب عليها، فإذا تعلم الوضوء غفر الله لوالديه إن شاء الله.

من كتاب المحاسن، عن الصادقعليه‌السلام قال: من سعادة الرجل أن يكون الولد يعرف بشبهه وخلقه وخلقه وشمائله.

قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من نعمة الله على الرجل أن يشبهه ولده.

عن أبي إبراهيمعليه‌السلام قال: كان أبي يقول: سعد امرؤ لم يمت حتى يرى خلفه من نفسه، ثم قال: ها وقد أراني الله خلفي من نفسي وأشار إلى أبي الحسنعليه‌السلام .

عن الصادقعليه‌السلام قال: دع ابنك يلعب سبع سنين ويؤدب سبعا وألزمه نفسك سبع سنين، فإن فلح وإلا فلا خير فيه.

من كتاب المحاسن، عنهعليه‌السلام قال: احمل صبيك حتى يأتي عليه ست سنين، ثم أدبه في الكتاب ست سنين، ثم ضمه إليك سبع سنين فأدبه بأدبك، فإن قبل وصلح وإلا فخل عنه.

وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : الولد سيد سبع سنين وعبد سبع سنين ووزير سبع سنين، فإن رضيت أخلاقه لاحدى وعشرين وإلا فاضرب على جنبه فقد أعذرت إلى الله تعالى.

وعن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أنه قال: لان يؤدب أحدكم ولده خير له من أن يتصدق بنصف صاع كل يوم.

وعنهعليه‌السلام قال: أكرموا أولادكم وأحسنوا أدبهم يغفر لكم.

٢٢٢

 [ من عيون الاخبار ]، عن الرضاعليه‌السلام قال: قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : اغسلوا صبيانكم من الغمر، فإن الشيطان يشم الغمر فيفزع الصبي في رقاده ويتأذى به الكاتبان(١) .

وعن أمير المؤمنينعليه‌السلام قال: يرخى الصبي سبعا و يؤدب سبعا ويستخدم سبعا وينتهي طوله في ثلاث وعشرين وعقله في خمس وثلاثين وما كان بعد ذلك فالتجارب.

عن الباقرعليه‌السلام قال: يفرق بين الغلمان والنساء في المضاجع إذا بلغوا عشر سنين.

عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: توقوا على أولادكم من لبن البغية والمجنونة، فإن اللبن يعدي.

عن أمير المؤمنينعليه‌السلام قال: إذا نظرت إلى الغلام فرأيته حلو العينين، عريض الجبهة، نامي الوجنتين، سليم الهيئة، مسترخي العزلة(٢) فارجه لكل خير وبركة.

وإن رأيته غائر العينين ضيق الجبهة، ناتئ الوجنتين، محدد الارنبة كأنما جبينه صلابة فلا ترجه.

عن الصادقعليه‌السلام قال: يزيد الصبي في كل سنة أربع أصابع بأصابعه.

وعنه، عن آبائهعليهم‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : الصبي والصبي والصبي، والصبية والصبية والصبية يفرق بينهم في المضاجع لعشر سنين.

وعنهعليه‌السلام قال: إذا بلغت الجارية ست سنين فلا تقبلها. والغلام لا تقبله المرأة إذا جاوز سبع سنين.

وعنهعليه‌السلام قال: قال عليعليه‌السلام : مباشرة المرأة ابنتها إذا بلغت ست سنين شعبة من الزنا.

وعنهعليه‌السلام سأله أحمد بن النعمان فقال: عندي جويرية ليس بيني وبينها رحم ولها ست سنين؟ قال: فلا تضعها في حجرك ولا تقبلها.

عن ابن عمر قال: قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : فرقوا بين أولادكم في المضاجع إذا بلغوا سبع سنين. وروي أنه يفرق بين الصبيان في المضاجع لست سنين.

__________________

١ - الغمر - بالتحريك -: زنخ اللحم وما يتعلق باليد من دسمه. والرقاد - بالضم -: مصدر رقد أي نام.

٢ - العزاة - بالتحريك - الحرقفة وهي عظم الحجبة أي رأس الورك.

٢٢٣

( في طلب الولد)

من كتاب المحاسن، عن بكر بن صالح قال: كتبت إلى أبي الحسن الثانيعليه‌السلام : أني اجتنبت طلب الولد منذ خمس سنين وذلك أن أهلي كرهت ذلك وقالت: إنه يشتد علي تربيتهم لقلة الشيء، فما ترى؟ فكتبعليه‌السلام : اطلب الولد، فإن الله يرزقهم.

من الفردوس، عن ابن عمر قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : اطلبوا الولد والتمسوه فإنه قرة العين وريحانة القلب. وإياكم والعجز والعقر(١) .

عن علي بن الحسينعليه‌السلام أنه قال لبعض أصحابه: قل في طلب الولد:( رب لاتذرني فردا وأنت خير الوارثين ) (٢) ، واجعل لي من لدنك وليا يبر بي في حياتي ويستغفر لي بعد وفاتي واجعله خلقا سويا ولا تجعل للشيطان فيه شركا ولا نصيبا، اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك إنك أنت الغفور الرحيم سبعين مرة، فإن. أكثر هذا الدعاء رزقه الله ما يتمنى من مال وولد ومن خير الدنيا والاخرة، فإنه تعالى يقول:( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ) (٣) .

من كتاب طب الائمة، عن سليمان الجوزي، عن شيخ مدائني، عن زرارة، عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: وفدت إلى هشام بن عبد الملك فأبطأ علي الاذن حتى اغتم وكان له حاجب كثير الدنيا لا ولد له. فدنا أبوجعفرعليه‌السلام فقال له: هل لك أن توصل إلى هشام فاعلمك دعاء يولد لك ولد؟ فقال: نعم. وأوصله إلى هشام فقضى حوائجه فلما فرغ قال له الحاجب: جعلت فداك الدعاء الذي قلت لي علمني؟ فقال: نعم تقول في كل يوم إذا أصبحت وإذا أمسيت « سبحان الله » سبعين مرة، وتستغفر الله عزوجل، عشر مرات، وتسبحه تسع مرات، وتختم العاشرة بالاستغفار، لقوله تعالى:( إستغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل

__________________

١ - العجز، بضمتين: جمع عجوز أي المرأة المسنة. والعقر، كركع: جمع عاقر، كراكع المرأة التي لا تلد والتي انقطع حملها.

٢ - سورة الانبياء: آية ٨٩.

٣ - سورة نوح: الايات ٩ و ١٠ و ١١.

٢٢٤

لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ) ، فقالها الحاجب فرزق ذرية كثيرة وكان بعد ذلك يصل أبا جعفر وأبا عبد اللهعليهما‌السلام . قال سليمان: فقلتها وقد تزوجت ابنة عمي وقد أبطأ علي الولد منها وعلمتها غيرها فرزقت ولدا، وزعمت المرأة أنها حين تشاء أن تحمل حملت إذا قالتها وعلمتها غيرها ممن لم يكن يولد له فولد لهم ولد كثير.

عن أبي بكر بن الحرث البصري قال: قلت لابي عبد اللهعليه‌السلام : إن من أهل بيت قد انقرضوا وليس لي ولد، قال: فادع الله عزوجل وأنت ساجد وقل:( رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء ) (١) ،( رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين ) ، قال: فقلتها فولد لي علي والحسين.

وبرواية عنهعليه‌السلام لطلب الولد قال: إذا أردت المباشرة فلتقرأ ثلاث مرات( وذا النون إذ ذهب مغاضبا ) الاية(٢) .

وعنهعليه‌السلام قال: إذا كان بامرأة أحدكم حمل وأتى عليها أربعة أشهر فليستقبل بها القبلة وليقرأ آية الكرسي وليضرب على جنبها وليقل: « اللهم إني قد سميته محمدا » فإن الله عزوجل يجعله غلاما، فإن وفي بالاسم بارك الله له فيه وإن رجع عن الاسم كان لله فيه الخيار إن شاء أخذه وإن شاء تركه.

من كتاب نوادر الحكمة، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: دخل رجل عليه فقال: يا ابن رسول الله ولد لي ثمان بنات رأس على رأس ولم أر قط ذكرا فادع الله عزوجل أن يرزقني ذكرا، فقال الصادقعليه‌السلام : إذا أردت المواقعة وقعدت مقعد الرجل من المرأة فضع يدك اليمنى على يمين سرة المرأة واقرأ «إنا أنزلناه في ليلة القدر » سبع مرات، ثم واقع أهلك، فإنك ترى ما تحب وإذا تبينت الحمل فمتى ما انقلبت من الليل فضع يدك اليمنى على يمين سرتها واقرأ إنا أنزلناه سبع مرات، قال الرجل: ففعلت ذلك فولد لي سبع ذكور رأس على رأس. وقد فعل ذلك غير واحد فرزقوا ذكورا.

__________________

١ - سورة آل عمران: آية ٣٣.

٢ - سورة الانبياء: آية ٨٧.

( مكارم الاخلاق - ١٥ )

٢٢٥

عن الحسن بن عليعليه‌السلام أنه وقد على معاوية، فلما خرج تبعه بعض حجابه وقال: إني رجل ذو مال ولا يولد لي فعلمني شيئا لعل الله يرزقني ولدا؟ فقال: عليك بالاستغفار، فكان يكثر الاستغفار حتى ربما استغفر في اليوم سبعمائة مرة، فولد له عشرة بنين، فبلغ ذلك معاوية فقال: هلا سألته مم قال ذلك؟ فوفده وفدة اخرى [ على معاوية ] فسأله الرجل، فقال: ألم تسمع قول الله عز إسمه في قصة هودعليه‌السلام ( ويزدكم قوة إلى قوتكم ) (١) ، وفي قصة نوحعليه‌السلام ( ويمددكم بأموال وبنين ) (٢) .

الفصل السابع

( في العقيقة وما يتعلق بها)

عن عمر بن يزيد، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: سمعته يقول: كل امرئ يوم القيامة مرتهن بعقيقته. والعقيقة أوجب من الاضحية.

وعنهعليه‌السلام قال: كل إنسان مرتهن بالفطرة. وكل مولود مرتهن بالعقيقة.

وأيضا عن عمر بن يزيد، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: قلت له: إني والله ما أدري أكان أبي عق عني أم لا؟ فأمرني، فعققت عن نفسي وأنا شيخ.

عن علي بن أبي حمزة، عن العبد الصالحعليه‌السلام (٣) قال: العقيقة واجبة إذا ولد للرجل ولد، فإن أحب أن يسميه في يومه فليفعل.

عن الصادقعليه‌السلام قال: العقيقة لازمة لمن كان غنيا، ومن كان فقيرا إذا أيسر فعل، فإن لم يقدر على ذلك فليس عليه وإن لم يعق عنه حتى ضحى عنه فقد أجزأته الاضحية. وكل مولود مرتهن بعقيقته.

وقالعليه‌السلام في العقيقة: يذبح عنه كبش، فإن لم يوجد كبش أجزأ ما يجزئ

__________________

١ - سورة هود: آية ٥٥.

٢ - سورة نوح: آية ١١.

٣ - هو لقب الامام موسى الكاظمعليه‌السلام . والظاهر أن المراد بالوجوب اللزوم. وراوي الحديث مشترك بين إبن أبي حمزة البطائني الذي روى عن الصادق والكاظمعليهما‌السلام ، الذي كان واقفي المذهب وضعيف جدا. وابن أبي حمزة الثمالي الموثق، والظاهر أنه هو علي بن أبي حمزة البطائني.

٢٢٦

في الاضحية وإلا فحمل، أعظم ما يكون من حملان السنة(١) .

وعنهعليه‌السلام سئل عن العقيقة؟ قال: شاة او بقرة او بدنة(٢) ، يم يسمى ويحلق رأس المولود يوم السابع ويتصدق بوزن شعره ذهبا أو فضة، فإن كان ذكرا عق عنه ذكرا وإن كانت انثى عق عنه انثى.

وعق أبوطالب عن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله يوم السابع فدعا آل أبي طالب، فقالوا: ما هذه؟ فقال: عقيقة أحمد، قالوا: لاي شيء سميته أحمد؟ فقال: ليحمده أهل السماء والارض.

عن الصادقعليه‌السلام قال: يعطى للقابلة ربعها، فإن لم تكن قابلة فلامه تعطيها من شاءت وتطعم منها عشرة من المسلمين، فإن زاد فهو أفضل.

وعنهعليه‌السلام قال: إذا أردت أن تذبح العقيقة فقل:( يا قوم إني برئ مما تشركون إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والارض حنيفا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين ) (٣) ، اللهم منك وإليك بسم الله والله أكبر، اللهم صل على محمد وآل محمد، تقبل من فلان بن فلان ويسمى المولود باسمه، ثم يذبح [ باسم الله ].

من كتاب طب الائمة، عن الصادقعليه‌السلام قال: يسمى الصبي يوم السابع ويحلق رأسه ويتصدق بزنة الشعر فضة ويعق عنه بكبش فحل ويقطع أعضاء ويطبخ ويدعي عليه رهط من المسلمين، فإن لم يطبخه فلا بأس أن يتصدق به أعضاء. والغلام والجارية في ذلك سواء. ولا يأكل من العقيقة الرجل ولا عياله. وللقابلة رجل العقيقة، وإن كانت القابلة أم الرجل أو في عياله فليس لها منها شيء، فإن شاء قسمها أعضاء وإن شاء طبخها وقسم معها خبزا ومرقا ولا يعطيها إلا لاهل الولاية.

وعنهعليه‌السلام قال: المولود إذا ولد يؤذن في أذنه اليمنى ويقام في اليسرى.

__________________

١ - الحمل - بالتحريك -: الخروف، وقيل: هو الجذع من أولاد الضأن، والجمع: حملان وأحمال.

٢ - البدنة - كقصبة -: تقع على الجمل والناقة والبقرة عند أهل اللغة، سميت بذلك لعظم بدنها وسمنها.

٣ - سورة الانعام: آيات ٧٨ و ٧٩ و ١٦٣.

٢٢٧

وقالعليه‌السلام : من لم يأكل اللحم أربعين يوما ساء خلقه ومن ساء خلقه فأذنوا في أذنه.

من كتاب الاداب لمولاي أبي طاب ثراه، عن الباقرعليه‌السلام قال: إذا ولد لاحدكم ولد فكان يوم السابع فليعق عنه كبشا وليطعم القابلة من العقيقة الرجل بالورك، وليحنكه بماء الفرات، وليؤذن في أذنه اليمنى وليقم في اليسرى، ويسميه يوم السابع، ويحلق رأسه ويوزن شعره فيتصدق بوزنه فضة أو ذهبا، فإن الله ينزل اسمه من السماء، فإذا ذبحت فقل: بسم الله وبالله والحمد لله والله أكبر إيمانا بالله وثناء على رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وشكرا لرزق الله وعصمة بأمر الله ومعرفة بفضله علينا أهل البيت، فإن كان ذكرا فقل: اللهم أنت وهبت لنا ذكرا وأنت أعلم بما وهبت، ومنك ما أعطيت ولك ما صنعنا فتقبله منا على سنتك وسنة رسولكصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، وأخسئ عنا الشيطان الرجيم، لك سفكت الدماء لا شريك لك، الحمد لله رب العالمين.

عن أبي عبد الله، عن آبائهعليهم‌السلام قال: عق رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم عن الحسن والحسينعليهما‌السلام كبشا يوم سابعهما وقطعه أعضاء ولم يكسر منه عظما وأمر فطبخ بماء وملح وأكلوا عنه بغير خبز وأطعموا الجيران.

وقالعليه‌السلام : سبع خصال في الصبي إذا ولد من السنة: أولاهن يسمى، والثانية يحلق رأسه، والثالثة يتصدق بوزن شعره ورقا(١) أو ذهبا إن قدر عليه، والرابعة يعق عنه، والخامسة يلطخ رأسه بالزعفران، والسادسة يطهر بالختان، والسابعة يطعم الجيران من عقيقته.

وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : يا فاطمة اثقبي أذني الحسن والحسينعليهما‌السلام خلافا لليهود.

وروي عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أنه أمر فاطمةعليها‌السلام أن تحلق رأس الحسن والحسينعليهما‌السلام يوم سابعهما وأن تتصدق بوزن شعرهما ورقا.

وفي الحديث أن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أذن في أذن الحسن بن عليعليهما‌السلام حين ولدته فاطمةعليها‌السلام .

من كتاب المحاسن كان علي بن الحسينعليهما‌السلام إذا بشر بولد لم يسأل أذكر

__________________

١ - الورق: الدراهم المضروبة.

٢٢٨

هو أم أنثى، بل يقول: أسوي؟ فإذا كان سويا قال: « الحمد لله الذي لم يخلقه مشوها ».

سئل عن أبي عبد اللهعليه‌السلام : ما الحكمة في حلق رأس المولود؟ قال: تطهيره من شعر الرحم.

وسأل علي بن جعفر أخاه موسى بن جعفرعليهما‌السلام : عن مولود لم يحلق رأسه يوم السابع؟ فقال: إذا مضى سبعة أيام فليس عليه حلق.

من نوادر الحكمة، عن الصادقعليه‌السلام قال: حنكوا(١) أولادكم بماء الفرات وبتربة قبر الحسينعليه‌السلام ، فإن لم يكن فبماء السماء.

عنه، عن آبائه، عن أمير المؤمنينعليهم‌السلام أنه قال: حنكوا أولادكم بالتمر، هكذا فعل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله بالحسن والحسينعليهما‌السلام .

الفصل الثامن

( في الختان وما يتعلق به)

عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : الختان سنة للرجال، مكرمة للنساء.

وكتب عبد الله بن جعفر الحميري إلى أبي محمد الحسن بن عليعليهما‌السلام أنه روي عن الصالحين: أن اختنوا أولادكم يوم السابع يطهروا، فإن الارض تضج إلى الله من بول الاغلف وليس - جعلني الله فداك - في حجامي بلدنا حذق بذلك ولا يختنونه يوم السابع وعندنا حجام من اليهود فهل يجوز لليهود أن يختنوا أولاد المسلمين أم لا؟ قال: فوقععليه‌السلام يوم السابع. فلا تخالفوا السنن إن شاء الله.

عن الصادقعليه‌السلام في الصبي إذا ختن قال: يقول: اللهم هذه سنتك وسنة نبيك صلواتك عليه وآله واتباع لمثالك وكتبك ولنبيك بمشيتك وإرادتك وقضائك، لامر أردته وقضاء حتمته وأمر أنفذته، فأذقته حر الحديد في ختانه وحجامته لامر أنت أعرف به منا، اللهم فطهره من الذنوب وزد في عمره وادفع الافات عن بدنه والاوجاع عن جسمه وزده من الغنى وادفع عنه الفقر فإنك تعلم ولا نعلم.

وعنهعليه‌السلام قال: أي رجل لم يقلها على ختان ولده فليقلها عليه من قبل أن يحتلم، فإن قالها كفى حر الحديد من قتل أو غيره.

__________________

١ - حنكت الصبي: مضغته فدلكت بحنكه.

٢٢٩

عن موسى بن جعفرعليهما‌السلام قال لما ولد ابنه الرضاعليه‌السلام : إن ابني هذا ولد مختونا طاهرا مطهرا ولكنا سنمر الموسى عليه لاصابة السنة وابتاع الحنيفية.

من طب الائمة، عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: اختنوا أولادكم في السابع، فإنه أطهر وأسرع لنبات اللحم، فقال: إن الارض تنجس ببول الاغلف أربعين يوما.

عن الصادقعليه‌السلام قال: ثقب أذن الغلام من السنة، وختانه لسبعة أيام من السنة، وخفض النساء مكرمة وليست من السنة، وأي شيء أكرم من المكرمة.

ومن تهذيب الاحكام، عن الصادقعليه‌السلام قال: لما هاجرت النساء إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله هاجرت فيهن امرأة يقال لها: أم حبيبة، وكانت خافضة تخفض الجواري، فلما رآها رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال لها: يا أم حبيبة العمل الذي كان في يدك هو في يدك اليوم؟ قالت: نعم يا رسول الله إلا أن يكون حراما فتنهاني عنه، قال: لا، بل هو حلال فادني مني حتى أعلمك، فدنت منه فقال: يا أم حبيبة إذا أنت فعلت فلا تنهكي أي لا تستأصلي وأشمي(١) ، فإنه أشرق للوجه وأحظى عند الزوج. قال: فكانت لام حبيبة أخت يقال لها: ام عطية، وكانت مقينة يعني ماشطة، فلما انصرفت ام حبيبة إلى اختها أخبرتها بما قال لها رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، فأقبلت أم عطية إلي النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فأخبرته بما قالت لها اختها. فقال لها: ادني مني يا ام عطية إذا أنت قينت الجارية(٢) فلا تغسلي وجهها بالخرقة، فإن الخرقة تذهب بماء الوجه.

الفصل التاسع

( في هنات(٣) تتعلق بالنساء)

كان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم إذا أراد الحرب دعا نساءه فاستشارهن ثم خالفهن.

وشكا رجل من أصحاب أمير المؤمنينعليه‌السلام نساءه، فقامعليه‌السلام خطيبا،

__________________

١ - النهك: المبالغة في كل شيء. وأشمت الخافضة البظر أي أخذت منها قليلا.

٢ - أي زينت الجارية، يقال: قينه أي زينه.

٣ - الهن - بتخفيف النون وقد تشدد -: كناية عن كل اسم جنس ومعناه شيء ولامها محذوفة فتجري الاعراب على الحروف والانثى هنة وجمعها هنوات وربما جمعت هنات.

٢٣٠

فقال: معاشر الناس لا تطيعوا النساء على حال ولا تأمنوهن على مال ولا تذروهن يدبرن أمر العيال(١) فإنهن إن تركن وما أردن أوردن المهالك وعدون أمر المالك، فإنا وجدناهن لا ورع لهن عند حاجتهن، ولا صبر لهن عند شهوتهن، البذخ لهن لازم وإن كبرن، والعجب بهن لاحق وإن عجزن، لا يشكرن الكثير إذا منعن القليل، ينسين الخير ويحفظن الشر، يتهافتن بالبهتان ويتمادين في الطغيان ويتصدين للشيطان، فبروهن على كل حال، وأحسنوا لهن المقال لعلهن يحسن الفعال.

وقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : طاعة المرأة ندامة. ونهى النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله عن أن تركب السرج الفرج: يعني المرأة تركب بسرج.

عن عليعليه‌السلام قال: لا تحملوا الفروج على السروج فتهيجوهن.

من كتاب اللباس، عن أبي عبد الله، عن أبيهعليهما‌السلام قال: ذكر رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله النساء، فقال: عظوهن بالمعروف قبل أن يأمرنكم بالمنكر. وتعوذوا بالله من شرارهن وكونوا من خيارهن على حذر.

عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: لا تشاوروهن في النجوى ولا تطيعوهن في ذي قرابة، إن المرأة إذا كبرت ذهب خير شطريها وبقي شرهما: ذهب جمالها وعقم رحمها واحتد لسانها. وإن الرجل إذا كبر ذهب شر شطريه وبقي خيرهما: ثبت عقله واستحكم رأيه وقل جهله.

وقال عليعليه‌السلام : كل امرئ تدبره امرأته فهو ملعون. وقالعليه‌السلام : في خلافهن البركة.

عن أبي عبد الله، عن آبائهعليهم‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من أطاع امرأته أكبه الله عليه وجهه في النار، قيل: وما تلك الطاعة؟ قال: تطلب منه الذهاب إلى الحمامات والعرائس والاعياد والنائحات والثياب الرقاق فيجيبها.

عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: لا تخرج المرأة إلى الجنازة ولا تؤم الخروج إلى الخلية من النساء فأما الابكار فلا.

وعن الصادقعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : لا تسكنوا النساء الغرف.

__________________

١ - العيال - بالكسر -: جمع عيل - كسيد -: أهل البيت، الذين تجب نفقتهم ذكرا كان أو انثى.

٢٣١

ولا تعلموهن الكتابة. ومروهن بالغزل. وعلموهن سورة النور.

وقالعليه‌السلام : لا تجلس المرأة بين يدي الخصي مكشوفة الرأس.

وعنه، عن آبائهعليهم‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : لا يباشر الرجل الرجل إلا وبينهما ثوب. ولا تباشر المرأة المرأة إلا وبينهما ثوب. ولعن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله المخنثين قال: أخرجوهم من بيوتكم.

وعنهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: لا تبيت المرأتان في ثوب واحد إلا أن تضطرا إليه.

وعن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: السحق في النساء بمنزلة اللواط في الرجال. فمن فعل من ذلك شيئا فاقتلوها ثم اقتلوها.

وعنهصلى‌الله‌عليه‌وآله قال: لا ينام الرجلان في لحاف واحد إلا أن يضطرا، فينام كل واحد منهما في إزاره ويكون اللحاف بعد واحدا. والمرأتان جميعا كذلك. ولا تنام ابنه الرجل معه في لحاف ولا أمه.

من كتاب المحاسن، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله جل ثناؤه( إلا ما ظهر منها ) (١) قال: الوجه والذراعان. وعنهعليه‌السلام أيضا في قوله عزوجل( إلا ما ظهر منها ) قال: الزينة الظاهرة: الكحل والخاتم. وفي رواية أخرى قال: الخاتم والمسكة وهو الذي يظهر من الزينة. ولا يبدين زينتهن القلائد والقرطة والدماليج والخلاخيل(٢) . قال: المسكة قي القلب(٣) ، المسك: السوار من الذبل(٤) [ والمسك: السوار ] ويقال: واحدته مسكة.

عن أبي عبد اللهعليه‌السلام في قوله عزوجل( ولا يعصينك في معروف ) (٥) قال:

__________________

١ - سورة النور: آية ٣١.

٢ - القلادة - بالكسر -: ما جعل في العنق من الحلى، والجمع قلائد. والقرطة - بالكسر فالفتح -: جمع قرط، بالضم: ما يعلق في شحمة الاذن. والدماليج: جمع دملوج، بالضم: ما يلبس في المعصم من الحلى.

٣ - المسك - بالتحريك -: الخلاخل وأسورة من ذبل أو عاج، والقلب - بالضم -: سوار للمرأة.

٤ - الذبل - بالفتح -: جلد السلحفاة أو عظام ظهر دابة بحرية يتخذ منها الاسورة والامشاط.

٥ - سورة الممتحنة: آية ١٢.

٢٣٢

المعروف أن لا يشققن جيبا ولا يلطمن وجها ولا يدعون ويلا ولا ينحن عند قبر ولا يسودن ثوبا ولا ينشرن شعرا.

وعنهعليه‌السلام قال: أخذ رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله على النساء أن لا ينحن ولا يخمشن ولا يقعدن مع الرجال في الخلاء.

وعنهعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله في الحديث الذي قالته فاطمةعليها‌السلام : خير النساء أن لايرين الرجال ولا يراهن الرجال، فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : إنها مني.

عن ام سلمة قالت: كنت عند النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله وعنده ميمونة، فأقبل ابن ام مكتوم وذلك بعد أن أمر بالحجاب، فقال: احتجبا، فقلنا: يا رسول الله، أليس أعمى لا يبصرنا؟ فقال: أفعمياوان أنتما، ألستما تبصرانه.

الفصل العاشر

( في نوادر النكاح)

عن الصادقعليه‌السلام قال: انصرف رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم من سرية كان اصيب فيها كثير من المسلمين، فاستقبلته النساء يسألن عن قتلاهن، فدنت منهن امرأة فقالت: يا رسول الله ما فعل فلان؟ قال: وما هو منك؟ فقالت: أخي، فقال: أحمدي الله واسترجعي فقد استشهد، ففعلت ذلك ثم قالت: يا رسول الله ما فعل فلان؟ فقال: وما هو منك؟ قالت: زوجي، قال: احمدي الله واسترجعي فقد استشهد، فقالت: واذلاه، فقال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : ما كنت أظن أن المرأة تجد بزوجها [ هذا كله ] حتى رأيت هذه المرأة.

وقالصلى‌الله‌عليه‌وآله : صلاة المرأة وحدها في بيتها كفضل صلاتها في الجامع خمسا وعشرين درجة.

وعنهعليه‌السلام قال: إن الله تبارك وتعالى خص رسوله بمكارم الاخلاق، فامتحنوا أنفسكم، فإن كان فيكم منها شيء فاحمدوا الله عزوجل وارغبوا إليه في الزيادة منها، وذكر منها عشرة: اليقين والقناعة والصبر والشكر والحلم وحسن الخلق والسخاء والغيرة والشجاعة والمروة.

٢٣٣

وعنهعليه‌السلام فتذاكروا الشؤم عنده، فقالعليه‌السلام : الشؤم في الثلاثة: المرأة والدابة والدار، فأما شؤم المرأة فكثرة مهرها وعقوق زوجها. وأما الدابة فسوء خلقها ومنعها ظهرها. وأما الدار فضيق ساحتها وشر جيرانها وكثرة عيوبها.

وعنهعليه‌السلام قال: قيل لعيسى بن مريمعليها‌السلام : ما لك لا تتزوج؟ قال: وما أصنع بالتزوج؟ قالوا: يولد لك، قال: وما أصنع بالاولاد، إن عاشوا فتنوا وإن ماتوا أحزنوا.

عن زيد بن علي، عن آبائهعليهم‌السلام قال: ذكر رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله الجهاد، فقالت امرأة: يا رسول الله ما للنساء من هذا شيء؟ فقال: بلى، للمرأة ما بين حملها إلى وضعها ثم إلى فطامها من الاجر كالمرابط في سبيل الله، فإن هلكت فيما بين ذلك كان لها مثل منزلة الشهيد.

عن الباقرعليه‌السلام قال: كان علي بن الحسينعليهما‌السلام إذا حضرت ولادة المرأة قال: أخرجوا من في البيت من النساء، لا تكون المرأة أول ناظر إلى عورته.

عن معاذ(١) ، عن الصادق، عن آبائهعليهم‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : إن الله تبارك وتعالى كره لكم أيتها الامة نيفا وعشرين خصلة ونهاكم عنها: كره لكم العبث في الصلاة. وكره المن في الصلات. وكره الضحك بين القبور. وكره التطلع في الدور. وكره النظر إلى فروج النساء وقال: يورث العمى. وكره الكلام عند الجماع وقال: يورث الخرس. وكره النوم قبل العشاء الاخرة. وكره الحديث بعد العشاء الاخرة. وكره الغسل تحت السماء بغير مئزر. وكره المجامعة تحت السماء.

وكره دخول الانهار إلا بمئزر وقال: في الانهار عمار وسكان من الملائكة. وكره دخول الحمامات إلا بمئزر. وكره الكلام بين الاذان والاقامة في صلاة الغداة حتى تقضى الصلاة. وكره ركوب البحر في هيجانه. وكره النوم فوق سطح ليس بمحجر وقال: من نام على سطح غير محجر برئت منه الذمة. وكره أن ينام الرجل وحده.

وكره أن يغشى امرأته وهي حائض، فإن غشيها فخرج الولد مجذوما أو أبرص فلا يلومن إلا نفسه. وكره أن يغشى الرجل المرأة وقد احتلم حتى يغتسل من إحتلامه

__________________

١ - ولعل هو معاذ بن كثير الكسائي الكوفي، المعروف بمعاذ بياع الاكيسة أو بياع الكرابيس، كان من شيوخ أصحاب الصادقعليه‌السلام ومن خواصه وثقاته.

٢٣٤

الذي رأى، فإن فعل وخرج الولد مجذوما فلا يلومن إلا نفسه. وكره أن يتكلم الرجل مجذوما إلا وبينهما قدر ذراع وقال: فر من المجذوم كفرارك من الاسد. وكره البول على شاطئ نهر جار. وكره أن يحدث الرجل تحت شجرة قد أينعت أو نخلة قد أينعت - يعني أثمرت -. وكره أن ينتعل الرجل وهو قائم. وكره أن يدخل البيت المظلم إلا أن يكون بين يديه سراج أو نار. وكره النفخ في الصلاة.

عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: أكثر أهل الجنة من المستضعفين النساء، علم الله ضعفهن فرحمهن.

عن إسحاق بن عمار قال: قلت لابي عبد اللهعليه‌السلام : أينظر المملوك إلى شعر مولاته؟ قال: نعم، وإلى ساقها.

من كتاب مجمع البيان، عن الصادقعليه‌السلام قال: دخل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله على فاطمةعليها‌السلام وعليها كساء من ثلة الابل وهي تطحن بيدها وترضع ولدها، فدمعت عينا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله لما أبصرها، فقال: يا بنتاه تعجلي مرارة الدنيا بحلاوة الاخرة فقد أنزل الله علي( ولسوف يعطيك ربك فترضى ) (١) . الثلة: الصوف والوبر، عن الزهري(٢) .

من كتاب اللباس، عن محمد بن إسحاق، عن الرضاعليه‌السلام قال: قلت له: أيجوز للرجل الخصي أن يدخل على نسائنا يناولهن الوضوء فيرى من شعورهن؟ قال: لا.

وكان أمير المؤمنينعليه‌السلام يسلم على النساء وكان يكره أن يسلم على الشابة منهن وقال: أتخوف أن يعجبني صوتها فيدخل علي من الاثم أكثر مما أطلب من الاجر.

وسأل أبوبصير(٣) أبا عبد اللهعليه‌السلام : هل يصافح الرجل المرأة ليست بذي محرم؟ قال: لا، إلا من وراء الثوب.

__________________

١ - سورة الضحى: آية ٥.

٢ - ولعله هو أبومنصور محمد بن أحمد الازهري الهروي اللغوي صاحب كتاب التهذيب في اللغة وغيره وكان رأسا في اللغة عارفا بالحديث، ورد بغداد وأسرته القرامطة فسكن البادية وبقي فيهم دهرا طويلا فاستفاد من محاورتهم ألفاظا جمة ونوادر كثيرة، توفي سنة ٣٧.

٣ - أبوبصير المشهور على ألسنة أصحاب الفن يطلق على جماعة أشهرها: ليث بن البختري، وعبد الله ابن محمد الاسدي، وأبومحمد يحيى بن القسم الاسدي، وهم ثقاة.

٢٣٥

وعنهعليه‌السلام سأله الساباطي(١) عن النساء: كيف يسلمن إذا دخلن على القوم؟ قال: المرأة تقول: عليكم السلام. والرجل يقول: السلام عليكم.

وعنه، عن عليعليهما‌السلام قال: ما كثر شعر رجل قط إلا قلت شهوته.

عن محمد بن إسحاق قال: قال لي أبوجعفرعليه‌السلام : أتدري من أين صار مهور النساء أربعة آلاف درهم؟ قلت: لا، قال: إن ام حبيبة بنت أبي سفيان كانت في الحبشة فخطبها النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله ، فساق عنه النجاشي أربعة آلاف درهم، فمن ثم هؤلاء يأخذون به، فأما الاصل فاثنتا عشرة أوقية ونش(٢) .

عن السكوني بإسناده: إن علياعليه‌السلام مر علي بهيمة وفحل يسفدها على ظهر الطريق(٣) فأعرضعليه‌السلام بوجهه، فقيل له: لم فعلت ذلك يا أمير المؤمنين؟ قال: إنه لا ينبغي أن يصنعوا ما يصنعون وهو من المنكر إلا أن يواروه حيث لا يراه رجل ولا امرأة.

عن الصادقعليه‌السلام قال: من نظر إلى امرأة فرفع بصره إلى السماء أو غمض بصره لم ترتد إليه بصره حتى يزوجه الله من الحور العين.

وقالعليه‌السلام : أول النظرة لك، والثانية عليك، والثالثة فيها الهلاك.

عن الباقرعليه‌السلام قال: لا بأس أن ينظر الرجل إلى شعر امه أو اخته او ابنته.

من صحيفة الرضا، عن آبائه، عن علي بن أبي طالبعليهم‌السلام قال: للمرأة عشر عورات إذا تزوجت سترت عورة [ واحدة ] وإذا ماتت سترت عوراتها كلها.

__________________

١ - هو إسحاق بن عمار، له أصل وكان فطحي إلا أنه ثقة وأصله معتمد عليه، روى عن الصادق والكاظمعليهما‌السلام .

٢ - النش: النصف من كل شيء. والاوقية: جزء من أجزاء الرطل. وأم حبيبة هي رملة بنت أبي سفيان القرشية الاموية وإنما كنيت بابنتها حبيبة بنت عبيدالله بن جحمش، إنها أسلمت بمكة قديما وهاجرت إلى الحبشة مع زوجها عبيدالله بن جحمش الاسدي وتنصر هو بالحبشة ومات بها، وأبت ام حبيبة أن تتنصر وتثبت على إسلامها فزوجها رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله هي بالحبشة في سنة ست وماتت سنة أربع وأربعين.

٣ - سفد الذكر أنثاه سفادا - بالكسر -: جامعها. والسكوني: لقب إسماعيل بن أبي زياد مسلم السكوني الكوفي، قاضي الموصل من أصحاب الصادقعليه‌السلام .

٢٣٦

من كتاب المحاسن، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: قال موسىعليه‌السلام : يا رب أي الاعمال أفضل عندك؟ قال: حب الاطفال، فإني فطرتهم على توحيدي فإن أمتهم أدخلتهم جنتي برحمتي.

من كتاب المحاسن، عن الصادقعليه‌السلام قال: أقذر الذنوب ثلاثة: قتل البهيمة وحبس مهر المرأة ومنع الاجير أجره.

من كتاب نوادر الحكمة، عن عليعليه‌السلام قال: لا تغالوا في مهور النساء فيكون عداوة.

عن ابن أبي يعفور(١) ، عن الصادقعليه‌السلام قال: قلت إني أردت أن أتزوج امرأة وإن أبوي أراد غيرها، قال: تزوج الذي هويت ودع التي هوى أبواك.

وعنه، عن آبائهعليهم‌السلام قال: قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : من من امرأة تصدقت على زوجها بمهرها قبل أن يدخل بها إلا كتب الله لها بكل دينار عتق رقبة، قيل: يا رسول الله فكيف الهمة بعد الدخول؟ فقال: إنما ذلك من المودة والالفة.

عن الحسين بن المختار يرفعه قال: إن سلمان رضي الله عنه تزوج امرأة غنية فدخل فإذا البيت فيه الفرش، فقال رضي الله عنه: إن بيتكم لحرم أو قد تحولت فيه الكعبة، قال: فإذا جارية مختمة، فقال: لمن هذه؟ فقالوا لفلانة امرأتك، قال: من اتخذ جارية لا يأتيها ثم أتت محرما كان وزر ذلك عليه.

عن الصادقعليه‌السلام قال: من اتخذ جارية فليأتها في كل أربعين يوما مرة.

وعنهعليه‌السلام قال: إذا أتى الرجل جارية ثم أراد أن يأتي الاخرى توضأ.

وعنه، عن أبيهعليهما‌السلام قال: إن علياعليه‌السلام كان يقول: لا تسترضعوا الحمقاء، فإن اللبن يغلب الطباع وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : لا تسترضعوا الحمقاء، فإن الولد يشب عليه.

من كتاب الفردوس، عن عمرو بن أبي سلمة(٢) قال: قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : إن الله

__________________

١ - هو أبومحمد عبد الله بن أبي يعفور واقد العبدي الكوفي من أصحاب الصادقعليه‌السلام وكريم عليه ومات في أيامه، ثقة جليل في أصحابنا وكان قارئا يقرأ في مسجد الكوفة وله كتاب. وكان من حواري الصادقينعليهما‌السلام .

٢ - كان بن أبي سلمة ربيب رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله وكان من أصحابه وأصحاب عليعليه‌السلام وولاه البحرين وقتل معه بصفين.

٢٣٧

عزوجل قسم الحياة عشرة أقسام، فجعل للنساء تسعة وللرجال واحدة ولولا ذلك لتساقطن تحت ذكوركم كما تتساقط البهائم ذكورها.

قالعليه‌السلام : إن للمرأة في حملها إلى وضعها إلى فصالها من الاجر كالمرابط(١) في سبيل الله، فإن هلكت فيما بين ذلك فلها أجر شهيد.

وقالعليه‌السلام : إن للمخنثين أرحاما كأرحام النساء إلا أنها منكوسة.

وقالعليه‌السلام : إذا ولدت المرأة فليكن أول ما تأكل الرطب، فإن لم يكن رطب فتمر فإنه لو كان شيء أفضل منه أطعمه الله مريمعليها‌السلام حين ولدت عيسىعليه‌السلام .

عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالبعليه‌السلام قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : لا تزنوا فيذهب الله لذة نسائكم من أجوافكم، وعفوا تعف نساؤكم. إن بني فلان زنوا فزنت نساؤهم.

وقالصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : لا يحل لامرأة أن تنام حتى تعرض نفسها على زوجها، تخلع ثيابها وتدخل معه في لحافه فتلزق جلدها بجلده، فإذا فعلت ذلك فقد عرضت نفسها.

عن الصادقعليه‌السلام قال: حرم الله على كل ذي دبر مستنكح الجلوس على استبرق الجنة.

وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من قبل غلاما بشهوة ألجمه الله يوم القيامة بلجام من النار.

وعن عليعليه‌السلام قال: من أمكن من نفسه طائعا يلعب به ألقى الله عليه شهوة النساء.

عن الصادقعليه‌السلام قال: إن الله تعالى جعل شهوة المؤمن في صلبه وجعل شهوة الكافر في دبره.

وعنهعليه‌السلام قال: من زوج كريمته من شارب الخمر فقد قطع رحمه.

من الفردوس قالعليه‌السلام : المغزل في يد المرأة الصالحة كالرمح في يد الغازي المريد وجه الله.

وقالعليه‌السلام : مروا نساءكم بالغزل، فإنه خير لهن وأزين.

عن أنس قال: قال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : لا يفعلن أحدكم أمرا حتى يستشير، فإن لم يجد من يستشير فليستشير امرأته ثم يخالفها، فإن في خلافها بركة.

__________________

١ - المرابط: المجاهد، وأصله المراقبة والملازمة على الامر.

٢٣٨

وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : نعم اللهو المغزل للمرأة الصالحة.

وقالصلى‌الله‌عليه‌وآله : كان إبراهيمعليه‌السلام أبي غيورا وأنا أغير منه. وأرغم الله أنف من لا يغار من المؤمنين.

عن الباقرعليه‌السلام قال: غيرة النساء الحسد. والحسد هو أصل الكفر. إن النساء إذا غرن غضبن وإذا غضبن كفرن إلا المسلمات منهن.

روي جابر(١) ، عنهعليه‌السلام قال: قالعليه‌السلام لي: إن الله تبارك وتعالى لم يجعل الغيرة للنساء وإنما جعل الغيرة للرجال، لان الله قد أحل للرجال أربع حرائر وما ملكت يمينه ولم يحل للمرأة إلا زوجها وحده، فإن بغت مع زوجها غيره كانت عندالله زانية وإنما تغار من المنكرات. وأما المؤمنات فلا.

عن محمد بن إسماعيل بن بزيغ قال: سألت الرضاعليه‌السلام عن قناع النساء من الخصبان؟ فقال: كانوا يدخلون على بنات أبي الحسنعليه‌السلام لا يتقنعن، قلت: وكانوا أحرارا؟ قال: لا، قلت: فالاحرار يتقنعن منهم؟ قال: لا.

__________________

١ - والظاهر هو جابر بن يزيد الجعفي من خواص أصحابهمعليهم‌السلام .

٢٣٩

الباب التاسع

( في آداب السفر وما يتعلق به، ثمانية فصول)

هذا الباب مختار من كتاب من لا يحضره الفقيه ومن مجموعة في الآداب

لمولاي أبي طول الله عمره [ وغيرهما ]

الفصل الاول

( في السفر والاوقات المحمودة والمذمومة له)

روى عمر بن أبي المقدام، عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال في حكمة آل داودعليه‌السلام : أن على العاقل أن لا يكون ظاعنا إلا في ثلاث: تزود لمعاد أو مرمة لمعاش أو لذة في غير محرم.

قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله : سافروا تصحوا، وجاهدوا تغنموا، وحجوا تستغنوا.

وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله : سافروا، فإنكم إن لم تغنموا مالا أفدتم عقلا.

وقال النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله السفر ميزان القوم.

عن أبي عبد اللهعليه‌السلام قال: إذا سبب الله للعبد الرزق في أرض جعل له فيها حاجة.

عنهعليه‌السلام قال: من أراد السفر فليسافر في يوم السبت، فلو أن حجرا زال عن جبل في يوم السبت لرده الله تعالى إلى مكانه. ومن تعذرت عليه الحوائج فليلتمس طلبها يوم الثلاثاء فإنه اليوم الذي ألان الله فيه الحديد لداودعليه‌السلام .

وروى إبراهيم بن أبي يحيى المدني، عنهعليه‌السلام أنه قال: لا بأس للخروج للسفر ليلة الجمعة.

عن أبي جعفرعليه‌السلام قال: كان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله يسافر يوم الخميس. وقال:عليه‌السلام : يوم الخميس يوم يحبه الله ورسوله وملائكته.

٢٤٠