نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ١

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 507

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 507
المشاهدات: 148544
تحميل: 3932


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 507 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 148544 / تحميل: 3932
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 1

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

الناس فانما أنا بشر يوشك أن يأتينى رسول ربى فأجيب، وأنا تارك فيكم الثقلين، أولهما كتاب الله فيه النور والهدى فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به، وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي »(١) .

ترجمته:

١ - ابن شاكر : « الحسن بن محمد بن الحسن بن حيدر بن على العلامة رضى الدين، أبو الفضائل القرشي العدوي العمري، المحدث الفقيه الحنفي اللغوي النحوي الصاغاني قال الدمياطي: كان شيخاً صالحاً صموتاً عن فضول الكلام، صدوقاً في الحديث، اماماً في اللغة والفقه والحديث، قرأت عليه وحضرت دفنه بداره »(٢) .

٢ - الذهبي : « وكان اليه المنتهى في معرفة اللغة، له مصنفات كبار في ذلك، وله بصر بالفقه والحديث مع الدين والامانة، توفى في شعبان وحمل الى مكة فدفن بها »(٣) .

٣ - ابن شحنة في حوادث سنة ٦٥٠: « وفيها توفى العلامة ابو الفضائل جار الله الحسن بن محمد الصاغاني الحنفي امام اللغة، وكان مولده سنة سبع وسبعين وخمسمائة، ومن مؤلفاته مجمع البحرين في اللغة اثنا عشر مجلداً والعباب عشرة ولم يكمل، والشوارد ومشارق الانوار في الحديث وشرح البخاري والمفصل وغير ذلك »(٤) .

٤ - اليافعي: « له بصر في الفقه والحديث مع الدين والامانة »(٥) .

____________________

(١). مشارق الانوار بشرح ابن الملك ٣ / ١٥٧.

(٢). فوات الوفيات ١ / ٣٥٨.

(٣). العبر ٥ / ٢٠٥.

(٤). روضة المناظر - هامش الكامل.

(٥).مرآة الجنان ٤ / ١٢١.

٣٨١

٥ - والسيوطي في ( بغية الوعاة ٢٢٧ ).

*(١٠٦)*

رواية ابن طلحة الشافعي

روى حديث الثقلين حيث قال: « وقد روى مسلم في صحيحه بسنده عن يزيد بن حيان قال: انطلقت أنا وحصين بن سبرة وعمرو بن مسلم الى زيد بن أرقم، فلما جلسنا اليه قال [ له ] حصين: لقد لقيت يا زيد خيراً كثيراً: رأيت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وسمعت حديثه وغزوت معه وصليت خلفه، لقد لقيت [ يا زيد ] خيراً كثيراً، حدثنا يا زيد ما سمعت من رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم . قال: يا ابن أخي، لقد كبرت سني وقدم عهدي ونسيت بعض الذي كنت أعي من رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، فما حدثتكم فاقبلوه ومالا فلا تكلفونيه ثم قال: قام [ فينا ] رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يوماً خطيباً بماء يدعى خماً بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر، ثم قال: أما بعد [ ألا ] يا أيها الناس انما أنا بشر يوشك أن يأتينى رسول ربي فأجيب، وأنا تارك فيكم ثقلين [ الثقلين ] أولهما كتاب الله، فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به، فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال: وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي [ أذكركم الله في أهل بيتي ] فقال له حصين: ومن أهل بيته يا زيد، أليس نساؤه بأهل بيته؟ قال: لا، أهل بيته من حرم الصدقة عليه بعده »(١) .

ترجمته:

ترجم له بكل اطراء في (مرآة الجنان ٤ / ١٢٨ ) و ( العبر ٥ / ٢١٣ ) و ( طبقات الاسنوى ٢ / ٥٠٣ ) و ( طبقات السبكى ٥ / ٢٦ ) و ( طبقات ابن

____________________

(١). مطالب السئول: ٨.

٣٨٢

قاضى شهبة ٢ / ٥٣ ) وغيرها.

كما عبر عنه الكنجي في ( كفاية الطالب ٢٣١ ) في حديث رواه عنه بـ « شيخنا حجة الاسلام شافعي الزمان » وهذا كاف في حقه.

والبدخشي في ( مفتاح النجا - مخطوط ) في ذكر أولاد الامام الحسنعليه‌السلام عند النقل عنه بـ « الشيخ العالم ».

واعتمد على أقواله محمد محبوب عالم في ( تفسير شاهى ) وهو الكتاب الذي يستند اليه ( الدهلوي ) وتلميذه في كتابيهما كما لا يخفى.

وقد ذكرنا نبذاً من شواهد اعتماده عليه في مجلد ( حديث التشبيه ).

*(١٠٧)*

رواية سبط ابن الجوزي

لقد روى حديث الثقلين وتكلم عليه بما يؤدي حقه وأثبت سنده وصححه وحققه(١) .

ترجمته:

ترجم له جماعة كبيرة من أعيان العلماء، ونقل عنه آخرون معتمدين عليه، منهم:

١ - الكنجي في ( كفاية الطالب ).

٢ - ابن خلكان في ( وفيات الاعيان ).

٣ - القطب البعلبكي في ( ذيل مرآة الزمان ).

٤ - أبو الفداء في ( المختصر ٣ / ٢٠٦ ).

٥ - ابن الوردي في ( تتمة المختصر ٢ / ٢٨٦ ).

٦ - الذهبي في ( العبر ٥ / ٢٢٠ ).

____________________

(١). تذكرة خواص الامة: ٣٢٢ - ٣٢٣.

٣٨٣

٧ - الصفدي في ( الوافي بالوفيات ).

٨ - اليافعي في ( مرآة الجنان ٤ / ١٣٦ ).

٩ - ابن قاضى شهبة في ( طبقات الشافعية ٢ / ٦٦ ).

١٠ - السمهودي في ( جواهر العقدين - مخطوط ).

١١ - الداودي في ( طبقات المفسرين ٢ / ٢٨٣ ).

١٢ - الحلبي في ( السيرة ) حيث ينقل عنه.

١٣ - ابن حجر في ( لسان الميزان ٦ / ٣٣٨ ).

١٤ - ابن كثير في ( البداية والنهاية ١٣ / ١٩٤ ).

١٥ - الذهبي في ( ميزان الاعتدال ١٤ / ٤٧١ ).

١٦ - ابن تغرى بردي في ( النجوم الزاهرة ٧ / ٣٩ ).

١٧ - ابن العماد في ( شذرات الذهب ٥ / ٢٦٦ ).

*(١٠٨)*

رواية الكنجي الشافعي

روى حديث الثقلين عن الصحاح والمسانيد في باب جعله الاول من الكتاب وعنونه بـ ( في بيان صحة خطبته بماء يدعى خماً ).

ترجمته:

ترجم له في كثير من المصادر، ولقد ذكرنا له ترجمة بالتفصيل في بعض المجلدات.

*(١٠٩)*

رواية أبى الفتح الابيوردى

أخرج حديث الثقلين كما يظهر ذلك من عبارة السيوطي حيث قال: « الحديث الخامس والخمسون، أخرج الباوردي عن أبى سعيد، قال: قال

٣٨٤

رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : انّي تارك فيكم الثقلين، ما ان تمسكتم به لن تضلوا كتاب الله سبب طرفه بأيديكم وعترتي أهل بيتي، وانهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض »(١) .

وهكذا قال البدخشي في ( مفتاح النجا - مخطوط ).

ترجمته:

١ - الذهبي : « الامام المحدث الحافظ المفيد »(٢) .

٢ - الذهبي أيضاً: « والابيوردى - الحافظ زين الدين أبو الفتح محمد ابن أبي بكر الصوفي الشافعي. سمع وهو ابن أربعين سنة من كريمة وابن قميرة فمن بعدهما حتى كتب عن أصحاب محمد بن عماد، وشرع في المعجم وحرص وبالغ فما أفاق من الطلب الا والمنية قد فاجأته، وكان ذا دين وورع، توفي بخانكاه سعيد السعداء في جمادى الاولى وله شعر »(٣) .

٣ - السيوطي : « الابيوردى الامام المحدث الحافظ المفيد زين الدين أبو الفتح، محمد بن محمد بن أبي بكر الصوفي الشافعي نزيل القاهرة، ولد سنة ٦٠١ وطلب الحديث كهلا، فسمع من السخاوي والضياء الحافظ، وكان من أهل الدين والصلاح وله فهم ويقظة، خرج معجمه، ومات في حادي عشر جمادى الاولى سنة ٦٦٧ »(٤) .

٤ - السيوطي أيضاً: « الامام المحدث الحافظ زين الدين »(٥) .

____________________

(١). احياء الميت: ٣٠.

(٢). تذكرة الحفاظ ٤ / ١٤٧٦.

(٣). العبر حوادث - ٦٦٧.

(٤). طبقات الحفاظ: ٥١١.

(٥). حسن المحاضرة ١ / ٣٠٦.

٣٨٥

*(١١٠)*

رواية أبى زكريا النووي

روى حديث الثقلين في ترجمة الامام أمير المؤمنينعليه‌السلام وبيان فضائله. فقال: « و في صحيح مسلم أيضاً عن زيد بن أرقم في جملة حديث طويل قال:

قام رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فينا خطيباً بماء يدعى خماً بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال: أما بعد ألا أيها الناس انما أنا بشر يوشك أن يأتى [ يأتينى ] رسول ربي فأجيب، وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله تعالى فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به، فحث على كتاب الله ورغب فيه، قال: وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي [ أذكركم الله في أهل بيتي ]. فقيل: ومن أهل بيته يا زيد؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال: نساؤه من أهل بيته، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعد [ ه‍ ] قال: ومن هم؟ قال: آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس »(١) .

ترجمته:

١ - الذهبي في ( تذكرة الحفاظ ) مفصلا نقتطف منها جملا. قال: « النواوي - الامام الحافظ الاوحد القدوة شيخ الاسلام علم الاولياء محيي الدين، أبو زكريا يحيى بن شرف بن مري الحزامي الحوراني الشافعي، صاحب التصانيف النافعة ولازم الاشتغال والتصنيف ونشر العلم والعبادة والاوراد، والصيام والذكر والصبر على المعيشة الخشنة في المأكل والملبس كلية لا مزيد عليها، ملبسه ثوب خام وعمامته سبجانية صغيرة، تخرج به جماعة من العلماء منهم: الخطيب الصدر سليمان الجعفري،

____________________

(١). تهذيب الاسماء واللغات ١ / ٣٤٧.

٣٨٦

وشهاب الدين أحمد بن جعوان، وشهاب الدين الاربدي، وعلاء الدين ابن العطار، وحدث عنه ابن أبى الفتح، والمزي، وابن العطار فمن تصانيفه: شرح صحيح مسلم ورياض الصالحين والاذكار والاربعين والارشاد في علوم الحديث والتقريب مختصره وكتاب المهمات وتحرير الالفاظ والعمدة وتصحيح النسبة والايضاح والمناسك مجلد. وله ثلاثة مناسك سواه، والتبيان في آداب حملة القرآن والروضة وقال الشيخ شمس الدين بن الفخر الحنبلي: كان اماماً بارعاً حافظاً متقناً».

٢ - السيوطي : « النووي الامام الفقيه الحافظ الاوحد القدوة، شيخ الاسلام علم الاولياء كان اماماً بارعاً حافظاً متقناً، أتقن علوماً شتى، وبارك الله في علمه وتصانيفه لحسن قصده، وكان شديد الورع والزهد، آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر، تهابه الملوك، تاركاً لجميع ملاذ الدنيا أفرزت ترجمته بالتأليف »(١) .

وانظر: (مرآة الجنان ٤ / ١٨٢ ) و (تتمة المختصر ٢ / ٣٢٢ ) و (النجوم الزاهرة ٧ / ٢٧٨ ) و (طبقات الاسنوي ٢ / ٤٧٦ ) و ( طبقات السبكى ٥ / ١٦٥ ) وغيرها.

*(١١١)*

رواية محب الدين الطبري

روى حديث الثقلين حيث قال: « الباب الخامس في فضل أهل البيت والحث على التمسك بهم وبكتاب الله عز وجل والخلف فيهما [ بخير ]: عن زيد بن أرقم، قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : اني تارك فيكم الثقلين ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي، أحدهما أعظم من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الأرض وعترتي أهل بيتي، ولن يتفرقا حتى يردا

____________________

(١). طبقات الحفاظ: ٥١٠.

٣٨٧

علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما.أخرجه الترمذي. وقال: حديث غريب.

و عنه قال: قام فينا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم خطيباً، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أما بعد يا أيها الناس انما أنا بشر يوشك أن يأتينى رسول ربي فأجيبه، واني تارك فيكم الثقلين، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور، فتمسكوا بكتاب الله عز وجل وخذوا به، وحث عليه ورغب فيه ثم قال: وأهل بيتي، أذكركم الله عز وجل في أهل بيتي، ثلاث مرات. فقيل لزيد: من أهل بيته؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال: بلى، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة عليهم، قيل: ومن هم؟ قال: هم آل جعفر وآل علي وآل عقيل وآل العباس. قيل: أكل هؤلاء قد حرم عليهم الصدقة؟ قال: نعم. أخرجه مسلم.

و عند أحمد بمعناه من حديث أبي سعيد ولفظه أنه قال: اني أوشك أن أدعى فأجيب، واني تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض وعترتي أهل بيتي، ان اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا بما تخلفوني فيهما »(١) .

ترجمته:

وتوجد ترجمة محب الدين الطبري في كثير من المصادر المعتبرة، منها:

١ - تذكرة الحفاظ ( ٤ / ١٤٧٤ ).

٢ - العبر ( ٥ / ٣٨٢ ).

٣ - النجوم الزاهرة ( ٨ / ٧٤ ).

٤ - البداية والنهاية ( ١٣ / ٣٤٠ ).

٥ - طبقات السبكى ( ٥ / ٨ ).

____________________

(١). ذخائر العقبى في مناقب ذوى القربى: ١٦.

٣٨٨

٦ - طبقات الاسنوي ( ٢ / ١٧٩ ).

٧ - الوافي بالوفيات ( ٧ / ١٣٥ ).

٨ - طبقات الحفاظ (٥١٠).

٩ - مرآة الجنان ( ٤ / ٢٢٤ ).

١٠ - تتمة المختصر ( ٢ / ٣٤٣ ).

١١ - دول الاسلام ( ٢ / ١٥٣ ).

*(١١٢)*

رواية النظام الاعرج

روى حديث الثقلين في تفسيره بتفسير قوله تعالى( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً ) قال ما نصه: « وعن أبي سعيد الخدري عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : انّي تارك فيكم الثقلين، كتاب الله حبل متين ممدود من السماء الى الارض، وعترتي أهل بيتي »(١) .

ترجمته:

ترجم له كبار العلماء، وقد ذكرنا ترجمته والكلام على اعتبار تفسيره واعتماد أبناء السنة عليه، في مجلد ( حديث الغدير ).

*(١١٣)*

اثبات سعيد الدين محمد بن أحمد الفرغاني

فقد قال في الشرح الفارسي لـ [ تائية ابن الفارض ] بشرح قوله:

وأوضح بالتأويل ما كان مشكلا

علي بعلم ناله بالوصية:

« لقد وضح وشرح علي ما كان مشكلا ومخفياً من القرآن والسنة لغيره

____________________

(١).غرائب القرآن ١ / ٣٤٩.

٣٨٩

من الصحابة، وبالاخص عمر، ولذلك قال « لولا عليّ لهلك عمر ». ولقد كان بيانه لتلك المشكلات بعلم ورثه من المصطفىصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، بالاضافة الى الوصية حيثقال: انّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي - ثلاثاً - وقال أيضاً: أنت منى بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي. معقوله: أنا مدينة العلم وعليّ بابها ».

ترجمته:

١ - الذهبي في ( العبر في خبر من غبر - وفيات سنة ٦٩٩ ).

٢ - والجامى في ( نفحات الانس ٥٥٩ ).

٣ - والكفوى في ( كتائب أعلام الأخيار من فقهاء مذهب النعمان المختار ).

ولقد أوردنا ترجمته مفصلة في مجلد ( حديث مدينة العلم ).

*(١١٤)*

رواية محمد بن مكرم الانصاري الافريقي

روى حديث الثقلين في كتابه ( لسان العرب ) كما تقدم في تخريج رواية ابن اسحاق والازهري.

وقال أيضاً في مادة « حبل » نقلا عن الازهري ما نصه: « وفي حديث النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : أوصيكم بكتاب الله وعترتي، أحدهما أعظم من الاخر، وهو كتاب الله، حبل ممدود من السماء الى الارض - أي نور ممدود. قال أبو منصور: في هذا الحديث اتصال كتاب الله عز وجل وان كان يبقى في الارض وينسخ ويكتب، ومعنى الحبل الممدود نور هداه، والعرب تشبه النور الممتد بالحبل والخيط. قال الله تعالى( حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ) ، يعنى نور الصبح من ظلمة الليل، فالخيط الابيض

٣٩٠

هو نور الصبح اذا تبين للابصار وانفلق. والخيط الاسود دونه في الإنارة لغلبة سواد الليل عليه، ولذلك نعت بالاسود ونعت الاخر بالابيض، والخيط والحبل قريبان من السواد. وفي حديث آخر: وهو حبل الله المتين، أي نور هداه، وقيل عهده وامانه الذي يؤمن من العذاب، والحبل العهد والميثاق »(١) .

ترجمته:

١ - الصفدي : « محمد بن مكرم - بتشديد الراء - ابن علي بن احمد الانصاري الرويفعي الافريقي ثم المصري، القاضي جمال الدين أبو الفضل، من ولد رويفع بن ثابت الصحابي. ولد أول سنة ثلاثين، وسمع من يوسف ابن الخيلي وعبد الرحمن بن الطفيل ومرتضى بن حاتم وابن المقير وطائفة، وتفرد وعمر وكبر وأكثروا عنه، وكان فاضلا، وعنده تشيع بلا رفض، مات في شعبان سنة احدى عشرة وسبعمائة »(٢) .

٢ - وابن شاكر الكتبي في ( فوات الوفيات ٤ / ٣٩ ).

٣ - ابن حجر العسقلاني: « عمر وكبر وحدث فأكثروا عنه، وكان مغرى باختصار كتب الأدب المطولة، اختصر الأغاني والعقد والذخيرة ونشوار المحاضرة ومفردات ابن البيطار والتواريخ الكبار، وكان لا يمل من ذلك. قال الصفدي: لا أعرف في الادب وغيره كتاباً مطولا الا وقد اختصره. قال: أخبرني ولده قطب الدين أنه ترك بخطه خمسمائة مجلدة. ويقال: ان الكتب التي علقها بخطه من مختصراته خمسمائة مجلدة.

قلت: وجمع في اللغة كتاباً سماه ( لسان العرب ) جمع فيه بين التهذيب والمحكم والصحاح والجمهرة والنهاية وحاشية الصحاح، وجوده ما شاء ورتبه ترتيب الصحاح، وهو كبير. وخدم في ديوان الانشاء طول عمره، وولي قضاء

____________________

(١). لسان العرب ١١ / ١٣٧.

(٢). الوافي بالوفيات ٥ / ٥٤.

٣٩١

طرابلس، وكان عنده تشيع بلا رفض »(١) .

٤ - الجلال السيوطي : « وكان رئيساً فاضلا في الادب مليح الانشاء، روى عنه السبكي والذهبي. وقال: تفرد بالعوالي، وكان عارفاً بالنحو واللغة والتاريخ والكتابة »(٢) .

*(١١٥)*

رواية الحموئى

روى حديث الثقلين بسنده عن زيد بن أرقم قال: « قام فينا ذات يوم رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم خطيباً، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أما بعد أيها الناس، انما ( فانما - ظ ) انا بشر يوشك أن يأتينى رسول ربي فأجيبه، واني تارك فيكم الثقلين: أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور، فاستمسكوا بكتاب الله وخذوا به، فحث على كتاب الله عز وجل ورغب فيه ثم قال: وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي - ثلاث مرات. فقال له حصين يا زيد من أهل بيته؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال: بلى ان نساءه من أهل بيته، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده. قال: ومن هم؟ قال: آل عليّ وآل جعفر وآل عباس وآل عقيل، فقال: كل هؤلاء يحرم الصدقة؟ قال: نعم »(٣) .

و روى عنه أيضاً بسنده فقال: « خطبنا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، فقال: ألا قد تركت فيكم الثقلين، أحدهما كتاب الله عز وجل من تبعه كان على الهدى ومن تركه كان على الضلالة، ثم أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي - ثلاث مرات. قلنا: من أهل بيته؟ نساؤه؟ قال: لا، أهل بيته

____________________

(١). الدرر الكامنة ٤ / ٢٦٢.

(٢). بغية الوعاة ١٠٦ - ١٠٧.

(٣). فرائد السمطين ٢ / ٢٦٨.

٣٩٢

عصبته الذين حرموا الصدقة بعده، آل علي وآل العباس وآل جعفر وآل عقيل »(١) .

و روى بسنده « عن أبي سعيد الخدري عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: اني أوشك أن أدعى فأجيب، واني تارك فيكم الثقلين: كتاب الله عز وجل حبل ممدود من السماء الى الارض، وعترتي أهل بيتي، وان اللطيف الخبير أخبرني انهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا ما تخلفوني فيهما »(٢) . وروى بسند -. فيه الحكيم الترمذي - « عن حذيفة بن أسيد الغفاري قال: لما صدر رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم من حجة الوداع خطب، قال: أيها الناس انه قد نبأني اللطيف الخبير انه لم يعمر نبى الا مثل نصف عمر الذي يليه من قبل، واني أظن أني موشك أن أدعى فأجيب، واني فرطكم على الحوض، واني سائلكم حين تردون علي عن الثقلين، فانظروا كيف تخلفوني فيهما، الثقل الاكبر كتاب الله، طرف بيد الله وطرف بأيديكم، فاستمسكوا ولا تضلوا ولا تبدلوا، وعترتي أهل بيتي، فانه قد نبأني اللطيف الخبير أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض »(٣) .

ترجمته:

١ - الذهبي في ( العبر في خبر من غبر - وفيات سنة ٧٢٢ ).

٢ - وجمال الدين الاسنوى في ( طبقات الشافعية ).

وقد أكثر النقل عنه جماعة من العلماء منهم:

١ - الزرندي في ( نظم درر السمطين ).

٢ - نور الدين السمهودي في ( جواهر العقدين ).

____________________

(١). فرائد السمطين ٢ / ٢٥٠.

(٢). فرائد السمطين ٢ / ٢٧٢.

(٣). المصدر نفسه ٢٧٤.

٣٩٣

*(١١٦)*

رواية نجم الدين القمولي

روى حديث الثقلين بتفسير قوله تعالى( سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلانِ ) فقال: « والثقل: الامر العظيم، قالعليه‌السلام : انّي تارك فيكم الثقلين »(١) .

ترجمته:

١ - الاسنوى : « الشيخ نجم الدين أبو العباس أحمد بن محمد بن أبي الحرم المكي القمولي، تسربل بسربال الورع والتقوى، وتعلق بأسباب الرقي فارتقى، وخاض مع الأولياء فركب في فلكهم ولزمهم حتى انتظم في سلكهم. كان اماماً في الفقه، عارفاً بالاصول والعربية، صالحاً سليم الصدر، كثير التلاوة متواضعاً متودداً كريماً كثير المروءة. شرح ( الوسيط ) شرحاً مطولا، أقرب تناولا من شرح ابن الرفعة وان كان كثير الاستمداد منه، وأكثر فروعاً منه أيضاً، بل لا أعلم كتاباً في المذهب أكثر مسائل منه، وسماه البحر المحيط في شرح الوسيط، ثم لخص أحكامه خاصة كتلخيص الروضة من الرافعي سماه جواهر البحر، وشرح مقدمة ابن الحاجب في النحو شرح مطولا، وشرح الاسماء الحسنى في مجلد، وأكمل تفسير ابن الخطيب، تولى تدريس الفخرية بالقاهرة ونيابة الحكم بها، وتدريس الفائزية بمصر »(٢) .

٢ - ابن قاضى شهبة : « الشيخ العلامة نجم الدين أبو العباس القمولي المصري، اشتغل الى أن برع، ودرس وأفتى وصنف. قال السبكي في الطبقات الكبرى: كان من الفقهاء المشهورين والصلحاء المتورعين وكان الشيخ صدر الدين ابن الوكيل يقول فيما نقل لنا عنه: ليس بمصر أفقه من القمولي. وقال الكمال جعفر الادفوي قال: لي أربعين سنة أحكم ما وقع

____________________

(١). تفسير الرازي.

(٢). طبقات الشافعية ٢ / ٣٣٢.

٣٩٤

لي حكم خطأ ولا مكتوب فيه خلل مني، وكان مع جلالته في الفقه عارفاً بالنحو والتفسير ...»(١) .

٣ - وابن حجر العسقلاني بمثل ما تقدم(٢) .

٤ - الجلال السيوطي : « قال الادفوي: كان من الفقهاء الافاضل والعلماء المتقدمين والصلحاء المتورعين »(٣) .

٥ - الجلال السيوطي أيضاً في ذكر من كان بمصر من الفقهاء الشافعية: « كان اماماً في الفقه، عارفاً بالاصول والعربية، صالحاً متواضعاً »(٤) .

٦ - والداودي باعتبار أنه مفسر، لأنه كمل تفسير الفخر الرازي(٥) .

*(١١٧)*

رواية فخر الدين الهانسوى

روى حديث الثقلين في كتابه ( دستور الحقائق )، فقد قال ملك العلماء الدولت آبادي ما نصه: « وفي دستور الحقائق للامام فخر الدين الهانسوي ما روي عن زيد بن أرقم قال: لما رجع رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم عن حجة الوداع ونزل غدير خم - وهو اسم موضع بين مكة والمدينة - فأمر أن يجمع رحال الابل، فجعلها كالمنبر فصعد عليها وقال: انّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي، ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي »(٦) .

____________________

(١). طبقات الشافعية ٣ / ١٠٧.

(٢). الدرر الكامنة ١ / ٣٢٤.

(٣). بغية الوعاة: ١٦٨.

(٤). حسن المحاضرة ١ / ٤٢٤.

(٥). طبقات المفسرين ١ / ٨٧.

(٦). هداية السعداء - مخطوط.

٣٩٥

ترجمته:

ترجم له كبار العلماء ورجال التاريخ، وقد ذكرنا ترجمته بالتفصيل في مجلد ( حديث الطير ).

*(١١٨)*

رواية علاء الدين الخازن

روى حديث الثقلين في تفسيره بتفسير قوله تعالى:( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً ) فقال:( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً ) ، أي تمسكوا بحبل الله، والحبل هو السبب الذي يتوصل به الى البغية، وسمي الامان حبلا لانه سبب يتوصل به الى زوال الخوف، وقيل: حبل الله هو السبب الذي به يتوصل اليه. فعلى هذا اختلفوا في معاني الاية، فقال ابن عباس: معناه تمسكوا بدين الله، لانه سبب يوصل اليه. وقيل: حبل الله هو القرآن، لانه أيضاً سبب يوصل اليه. و في أفراد مسلم من حديث زيد بن أرقم أن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: ألا وانّي تارك فيكم ثقلين، أحدهما كتاب الله هو حبل الله، من اتبعه كان على الهدى، ومن تركه كان على الضلالة - الحديث »(١) .

و قال في تفسير آية المودة: « م عن زيد بن ارقم ان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: اني تارك فيكم ثقلين، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله تعالى واستمسكوا به، فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال: وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي. فقال له حصين: من أهل بيته يا زيد؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال: نساؤه من أهل بيته، ولكن أهل بيته من حرمت عليه الصدقة بعده. قال: ومن هم؟

____________________

(١). لباب التأويل ١ / ٣٢٨.

٣٩٦

قال: هم آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس »(١) .

وقال في تفسير قوله تعالى( سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلانِ ) : « وأراد بالثقلين الانس والجن، سميا ثقلين لانهما ثقلا الارض أحياءاً وأمواتاً، وقيل: كل شيء له قدر ووزن ينافس فيه فهو ثقل، ومنه قول النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي. فجعلهما ثقلين اعظاماً لقدرهما »(٢) .

ترجمته:

١ - ابن حجر العسقلاني: « اشتغل كثيراً، وجمع تفسيراً كبيراً سماه ( لباب التأويل لمعالم التنزيل ) وشرح ( العمدة )، وهو الذي صنف ( مقبول المنقول ) في عشر مجلدات، جمع فيه بين مسند الشافعي وأحمد والستة والموطأ والدارقطني فصارت عشرة كتب، رتبها على الابواب، وجمع سيرة نبوية مطولة، وكان حسن التحبب والبشر والتودد »(٣) .

٢ - واعتمد احمد بن عبد القادر العجيلي على تفسير الخازن في كتابه ( ذخيرة المآل ) معبراً عنه بـ « الامام ».

٣ - وكذاالشبلنجي في كتابه ( نور الابصار ) في مواضع منه.

٤ - وذكر الكاتب الجلبي القسطنطينى تفسيره في ( كشف الظنون ١٥٤٠ ).

هذا ومن الجدير بالذكر أن الخازن هذا من جملة شيوخ مشايخ ( ولي الدين الدهلوي. والد الدهلوي ) السبعة، الذين يفتخر ويتباهى باتصال سنده بهم، ويصرح بأنهم من الائمة الاعلام، والمشايخ المشهورين في الحرمين،

____________________

(١). الباب التأويل ٦ / ١٠٢.

(٢). لباب التأويل ٧ / ٦.

(٣). الدرر الكامنة ٣ / ٧٩.

٣٩٧

المجمع على فضلهم من بين الخافقين.

*(١١٩)*

رواية الخطيب التبريزي

روى حديث الثقلين فقال: « وعن زيد بن أرقمرضي‌الله‌عنه قال: قام رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يوماً فينا خطيباً بماء يدعى خماً بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال: أما بعد، ألا أيها الناس انما أنا بشر يوشك أن يأتينى رسول ربي فأجيب، وأنا تارك فيكم الثقلين، أولهما كتاب الله عز وجل فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال: وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، وفي رواية: كتاب الله هو حبل الله، من اتبعه كان على الهدى، ومن تركه كان على الضلالة. رواه مسلم »(١) .

و قال فيه: « عن جابررضي‌الله‌عنه قال: رأيت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصوى يخطب، فسمعته يقول: يا أيها الناس اني تركت فيكم ما ان أخذتم به لن تضلوا، كتاب الله وعترتي أهل بيتي. رواه الترمذي.

عن زيد بن أرقمرضي‌الله‌عنه قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : اني تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن ضلوا بعدي، أحدهما أعظم من الاخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض، وعترتي أهل بيتي، لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما. رواه الترمذي »(٢) .

____________________

(١). مشكاة المصابيح ٣ / ٢٥٥.

(٢). مشكاة المصابيح ٣ / ٢٥٨.

٣٩٨

ترجمته:

ترجم له وأثنى على ( مشكاته ) كبار علماء الرجال وأئمة الحديث، وقد ذكرنا بعض ذلك في مجلد ( حديث الطير ).

*(١٢٠)*

رواية ابى الحجاج المزي

روى حديث الثقلين بطرق عديدة وألفاظ مختلفة في كتابه ( تحفة الاشراف بمعرفة الاطراف ) عن الترمذي ومسلم والنسائي.

فقال في مسند جابر تحت عنوان: « جعفر بن محمد بن علي الهاشمي الصادق عن ابيه محمد بن علي عن جابر:

حديث ت: رأيت النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في حجته في عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب. الحديث ت في المناقب عن نصر بن عبد الرحمن الكوفي عن زيد بن الحسن عنه به وقال: حسن غريب ».

و قال في مسند زيد بن أرقم: « حبيب بن أبي ثابت الاسدي الكوفي عن زيد بن أرقم حديث ت: اني تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا. الحديث ت في المناقب عن علي بن المنذر عن ابن فضيل عن الاعمش عنه به. وعن عطية عن ابى سعيد به. وقال: حسن غريب ».

و قال فيه: « عامر بن واثلة أبو الطفيل الليثي الكناني، وله رؤية، عن زيد بن أرقم: حديث ت س: من كنت مولاه فعليّ مولاه. ت في المناقب عن محمد بن يسار عن غندر عن شعبة عن سلمة بن كهيل قال: سمعت أبا الطفيل يحدث عن أبى سريحة أو زيد بن أرقم - شك شعبة - فذكره وقال: حسن غريب. س فيه عن محمد بن مثنى عن يحيى بن حماد عن أبي عوانة عن سليمان عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن أرقم به - أتم من الاول - لما رجع ونزل غدير خم الحديث ».

وقال فيه: « يزيد بن حيان التيمي الكوفي عن أبي حيان التيمي عن

٣٩٩

زيد بن أرقم. حديث م س: انطلقت أنا وحصين بن سبرة وعمرو بن مسلم الى زيد بن أرقم قال له حصين: يا زيد لقد رأيت خيراً كثيراً، رأيت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم - الحديث بطوله - وفيه: انّي تارك فيكم الثقلين. م في الفضائل عن زهير بن حرب وشجاع بن مخلد كلاهما عن اسماعيل بن علية. وعن ابى بكر ابن ابى شيبة عن محمد بن فضيل وعن اسحاق بن ابراهيم عن جرير، ثلاثتهم عن ابى حيان التيمي وعن محمد بن بكار عن حسان بن ابراهيم عن سعيد بن مسروق كلاهما عنه به. س في المناقب عن زكريا بن يحيى السجزى عن إسحاق ابن ابراهيم به ».

و قال فيه في مسند أبي سعيد الخدري تحت عنوان سليمان بن مهران الاعمش عن عطية عن ابى سعيد: « حديث ت انّي تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي الحديث في ترجمة حبيب بن ابى ثابت عن زيد بن أرقم ».

ترجمته:

١ - الذهبي في ( تذكرة الحفاظ ٤ / ١٤٩٦ ) و ( تذهيب التذهيب - مخطوط ) وغيرهما.

٢ - وابن الوردي في ( تتمة المختصر ٢ / ٤٧٤ ).

٣ - وتاج الدين السبكى في ( طبقات الشافعية ).

٤ - وجمال الدين الاسنوى في ( طبقات الشافعية ٢ / ٤٦٤ ).

٥ - وابن قاضى شهبة في ( طبقات الشافعية ١ / ٩٩ ).

٦ - وابن تغرى بردي في ( النجوم الزاهرة ٩ / ٢٧١ ).

٧ - وابن حجر العسقلاني في ( الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة ١ / ١٥٤ ).

٨ - وابن الشحنة في ( روضة المناظر في تاريخ الاوائل والاواخر - حوادث سنة ٧٤٢ ).

٤٠٠