نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ١

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 507

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 507
المشاهدات: 148545
تحميل: 3932


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 507 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 148545 / تحميل: 3932
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 1

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

*(١٤٥)*

رواية الخطيب الشربينى

روى حديث الثقلين في تفسيره بتفسير آية المودة، قائلا: « وروى زيد بن أرقم عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم انه قال: انّي تارك فيكم كتاب الله وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي. قيل لزيد بن أرقم: فمن أهل بيته؟

فقال: هم آل عليّ وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس »(١) .

وقال فيه بتفسير الآية:( سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَ الثَّقَلانِ ) : « والثقل العظيم الشريف قالصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : انّى تارك فيكم ثقلين، كتاب الله عز وجل وعترتي »(٢) .

*(١٤٦)*

رواية شهاب الدين ابن حجر الهيتمى المكي

رواه في ( الصواعق ) عن الطبراني وغيره بسند صحيح(٣) .

و رواه أيضاً في فصل الايات الواردة في شأن أهل البيت (ع) فقال عند الكلام على آية التطهير بعد كلام له: « ومن ثم صح أنهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: انّى تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا، كتاب الله وعترتي »(٤) .

و رواه في الفصل المذكور بعد قوله تعالى:( وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُلُونَ ) عن مسلم عن زيد بن أرقم، وعن الترمذي وعن أحمد بألفاظ مختلفة.

ثم قال: « وذكر ابن الجوزي لذلك في ( العلل المتناهية ) وهم أو غفلة عن استحضار بقية طرقه، بل في مسلم عن زيد بن أرقم و في رواية

____________________

(١). السراج المنير ٣ / ٥٢٨.

(٢). المصدر ٤ / ١٦٧.

(٣). الصواعق المحرقة: ٢٥.

(٤). المصدر ٨٦ - ٨٧.

٤٦١

صحيحة: انّي تارك فيكم أمرين لن تضلوا ان تبعتموهما، وهما كتاب الله وعترتي.

... ثم اعلم: أن لحديث التمسك بذلك طرقاً كثيرة وردت عن نيف وعشرين صحابياً، ومر له طرق مبسوطة في حادي عشر الشبه، وفي بعض تلك الطرق أنه قال ذلك بحجة الوداع بعرفة، وفي أخرى أنه قاله بالمدينة في مرضه وقد امتلأت الحجرة بأصحابه، وفي أخرى أنه قال ذلك بغدير خم، وفي أخرى أنه قال لما قام خطيباً بعد انصرافه من الطائف كما مر.

ولا تنافي إذ لا مانع من أنه كرر عليهم ذلك في تلك المواطن وغيرها اهتماماً بشأن الكتاب العزيز والعترة الطاهرة. و في رواية عند الطبراني عن ابن عمر أن آخر ما تكلم به النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : أخلفوني في أهل بيتي. وفي أخرى عند الطبراني وأبى الشيخ: ان لله عز وجل ثلاث حرمات فمن حفظهن حفظ الله دينه ودنياه ومن لم يحفظهن لم يحفظ الله دنياه ولا آخرته. قلت: ما هن؟ قال: حرمة الإسلام، وحرمتي، وحرمة رحمي »(١) .

ورواه أيضاً في [ الصواعق ] في تتمة التي تضمنت خلاصة كتاب ( المناقب للحافظ السخاوي ) حيث قال: « وقد جاءت الوصية الصريحة بهم في عدة أحاديث منها حديث « انّي تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي، الثقلين أحدهما أعظم من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الأرض، وعترتي أهل بيتي، ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما ». قال الترمذي حسن غريب. وأخرجه آخرون. ولم يصب ابن الجوزي في إيراده في ( العلل المتناهية )، كيف وفي صحيح مسلم وغيره ولهذا الحديث طرق كثيرة عن بضع وعشرين صحابياً »(٢) .

ورواه أيضاً في كتاب ( المنح المكية ) بشرح هذا البيت:

____________________

(١). الصواعق المحرقة ٨٩ - ٩٠.

(٢). المصدر ١٣٦.

٤٦٢

« آل بيت النبي ان فؤادي

ليس يسليه عليكم التأساء »

قال: « وفي الحديث أيضاً: انّي تارك فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي، كتاب الله وعترتي. فليتأمل كونه قرنهم بالقرآن في أن التمسك بهما يمنع الضلال ويوجب الكمال »(١) .

ترجمته:

ترجم له أو نقل عنه مع المدح والثناء العظيم:

١ - الشعراني في ( لواقح الأنوار ).

٢ - والخفاجي في ( ريحانة الالباء ١ / ٤٣٥ ).

٣ - والعيدروسى في ( النور السافر ٢٨٧ ).

٤ - والشرقاوى في ( التحفة البهية ).

٥ - والجهرمى في ( البراهين القاطعة ).

٦ - والبلخي خليفة السيد علي الهمداني في ( شرح المسائل ).

٧ - والقاري في ( المرقاة في شرح المشكاة ).

٨ - والعجيلى في ( ذخيرة المآل - مخطوط ).

٩ - وسالم بن عبد الله بن البصري في ( الامداد بمعرفة علو الاسناد ١٧ ).

١٠ - و ( الدهلوي ) نفسه في ( رسالة أصول الدين ).

*(١٤٧)*

رواية نور الدين على المتقى

روى حديث الثقلين في ( كنز العمال ) حيث قال: « أما بعد، الا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب، وأنا تارك فيكم

____________________

(١). المنح المكية في شرح القصيدة الهمزية ١٨٢.

٤٦٣

الثقلين أولهما كتاب الله تعالى [ فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به ] وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي.حم وعبد بن حميد. م. عن زيد ابن أرقم.

و رواه في موضع آخر عن ( طب ) وهو رمز الطبراني.

كما أنه قد تقدمت بعض نصوص روايته سابقاً.

ترجمته:

١ - عبد القادر بن أحمد الفاكهي في ( القول النقي في مناقب المتقي ).

٢ - وعبد الوهاب المتقى القادري في ( اتحاف التقي في فضل الشيخ علي المتقي ).

٣ - وعبد الحق الدهلوي في ( زاد المتقين في سلوك طريق اليقين ) و ( أخبار الأخيار ).

٤ - والعيدروسى في ( النور السافر ).

٥ - وغلام على آزاد في ( سبحة المرجان ٤٣ ).

٦ - والقنوجى في ( اتحاف النبلاء ) و ( أبجد العلوم ).

٧ - والكاتب الجلبى القسطنطيني في ( كشف الظنون ) حيث ذكر مصنفاته.

وهذه خلاصة ترجمته في ( أبجد العلوم ): « كان البكري يقول: للسيوطي منة على العالمين وللمتقي منة عليه، اشتغل بالتدريس والتأليف، ورتب جمع الجوامع للسيوطي على أبواب الفقه، تزيد مؤلفاته على المائة، وكان الشيخ ابن حجر المكي الفقيه الشافعي صاحب الصواعق المحرقة أستاذه، وفي الآخر تلمذ عليه ولبس الخرقة منه، توفيرحمه‌الله في سنة ٩٧٥ »(١) .

____________________

(١). و وصفه في نزهة الخواطر حيث ترجم له بالشيخ الامام العالم الكبير المحدث ثم أورد كلمات صاحب النور السافر، والشعراني في الطبقات الكبرى، وعبد الحق الدهلوي أنظر ٤ / ٢٣٤ - ٢٤٤.

٤٦٤

*(١٤٨)*

رواية محمد طاهر الفتنى الكجراتى

روى حديث الثقلين في كتاب ( مجمع البحار ) في مادة « ثقل » فقال: فيه « انّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي » سميا به لان الأخذ بهما والعمل بهما ثقيل، ويقال لكل شيء خطير نفيس ثقل، فسماهما به إعظاماً لقدرهما وتفخيماً لشأنهما ».

وقال في « عترة »: « فيه « كتاب الله وعترتي » عترة الرجل أخص أقاربه وهم بنو عبد المطلب، وقيل أهل بيته الأقربون. وهم أولاده، وعلي وأولاده، وقيل عترته الأقربون والأبعدون منهم ».

وقال في ( تكملة مجمع البحار ) في « ثقل »: « فيه تارك فيكم الثقلين »، هو بفتحتين نحو المتاع ».

ترجمته:

وقد ترجم له أو نقل عنه معتمداً عليه:

١ - العيدروسى في ( النور السافر ).

٢ - وعبد الحق الدهلوي في ( أخبار الأخيار ).

٣ - وغلام على آزاد في ( سبحة المرجان ٤٣ ).

٤ - ورفيع الدين خان المرادآبادي في ( حالات الحرمين ).

٥ - ورشيد الدين خان الدهلوي في ( إيضاح لطافة المقال ).

٦ - وحيدر على في ( إزالة الغين ).

٧ - والقنوجي في ( أبجد العلوم ) و ( اتحاف النبلاء ).

٨ - و ( الدهلوي ) نفسه في ( رسالة أصول الحديث ).

وهذه خلاصة ما جاء في ( أبجد العلوم ): « الشيخ محمد طاهر الفتنى صاحب ( مجمع البحار في غريب الحديث ) - وفتن بلدة من بلاد كجرات - تلمذ على علماء بلده، وصار رأساً في العلوم الحديثية والادبية، ورحل الى

٤٦٥

الحرمين الشريفين، وأدرك علماءهما ومشايخهما سيما الشيخ على المتقي، له ( المغني في أسماء الرجال ) و ( تذكرة الموضوعات ).

وقد ذكر الشيخ عبد الحق الدهلوي ترجمته في أخبار الأخيار، وذكرتها أنا في اتحاف النبلاء، وأيضاً أفردت ترجمته في رسالة مستقلة ألحقتها في أوائل مجمع البحار.

قال الشيخ عبد الوهاب المتقي: رأيت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في الرؤيا فقلت: من أفضل الناس في هذا الزمان يا رسول الله؟ فقال: شيخك ثم محمد طاهر، ويا لها من رؤيا تفضل على اليقظة.

وكتابه ( مجمع البحار ) قد طبع بالهند لهذا العهد، واشتهر اشتهار الشمس في رابعة النهار، وهو كتاب جمع فيه كل غريب الحديث وما ألف فيه، فجاء كالشرح للصحاح الستة، فان لم يكن عند أحد شرح لكتاب من الأمهات الست فهذا الكتاب يكفيه لحل المعاني وكشف المباني، وهو كتاب متفق على قبوله متناول بين أهل العلم منذ ظهر بالوجود. وبالله التوفيق »(١) .

*(١٤٩)*

رواية الميرزا مخدوم الجرجاني

روى حديث الثقلين في كتابه ( النواقص ) حيث قال: « فضائل أهل البيت عن زيد بن أرقم ان رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قام خطيباً بماء يدعى خماً بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال: أما بعد، يا أيها الناس انما أنا بشر يوشك أن يأتينى رسول ربي فأجيب، وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به،

____________________

(١). وترجم له في نزهة الخواطر ٤ / ٢٩٨ بالشيخ العالم الكبير المحدث اللغوي العلامة مجد الدين محمد بن طاهر بن على الحنفي الفتنى الكجراتى، صاحب مجمع بحار الأنوار في غريب الحديث، الذي سارت بمصنفاته الرفاق، واعترف بفضله علماء الآفاق توفى سنة ٩٨٦.

٤٦٦

وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي. وفي رواية: كتاب الله هو حبل الله، من اتبعه كان على الهدى، ومن تركه كان على الضلالة -رواه مسلم ».

ثم رواه عن الترمذي عن زيد أيضاً.

ترجمته:

وتظهر جلالته وثقته من اعتماد الاعلام عليه، أمثال:

١ - البرزنجى في ( النواقض ).

٢ - والسهارنپورى في ( المرافض ).

٣ - والفاضل رشيد الدين خان في ( إيضاح لطافة المقال ).

٤ - وحيدر على الفيض آبادى في ( إزالة الغين ).

٥ - وقد ذكر الكاتب الجلبى كتابه في ( كشف الظنون ).

*(١٥٠)*

رواية العيدروس اليمنى

روى حديث الثقلين حيث قال: « وأخرج ابن أبي شيبة عن عبد الرحمن ابن عوف قال: لما فتح رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم مكة انصرف الى الطائف فحصرها سبع عشرة أو تسع عشرة يوماً، ثم قام خطيباً، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أوصيكم بعترتي خيراً، وان موعدكم الحوض، والذي نفسي بيده لتقيمن الصلاة ولتؤتن الزكاة أو لأبعثن إليكم رجلا مني - أو كنفسي - يضرب أعناقكم. ثم أخذ بيد عليرضي‌الله‌عنه ثم قال: هو هذا.

و في رواية أنهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال في مرض موته: أيها الناس يوشك أن أقبض قبضاً سريعاً فينطلق بي، وقد قدمت إليكم القول معذرة إليكم، الا انّي مخلف فيكم كتاب ربي عز وجل وعترتي أهل بيتي. ثم أخذ بيد علي فرفعها فقال: هذا على مع القرآن والقرآن مع على لا يفترقان حتى يردا علي

٤٦٧

الحوض فأسألهما ما خلفت فيهما »(١) .

ترجمته:

ترجم له أو اعتمد عليه:

١ - ابنه عبد القادر العيدروس في ( النور السافر ).

٢ - والشيخانى القادرى في ( الصراط السوى - مخطوط ).

٣ - ومحمد محبوب عالم في ( تفسير شاهى ) حيث ينقل عنه.

*(١٥١)*

اثبات فخر الدين الجهرمى

أثبت حديث الثقلين في كتابه ( البراهين القاطعة في ترجمة الصواعق المحرقة ) حيث ترجم عبارات ابن حجر المكي المشتملة على حديث الثقلين كما تقدم(٢) .

*(١٥٢)*

رواية بدر الدين الرومي

روى حديث الثقلين في كتابه ( تاج الدرة في شرح البردة ). حيث قال بشرح قول البوصيري:

« محمد سيد الكونين والثقلين

والفريقين من عرب ومن عجم »

قال: « والثقل بالتحريك: متاع المسافر وحشمه و في الحديث « تركت فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي » والثقلان الانس والجن ».

____________________

(١). العقد النبوي والسر المصطفوى - مخطوط.

(٢). وتوجد ترجمته في نزهة الخواطر ٤ / ٢٧٤. قال: الشيخ الفاضل الكبير كمال الدين بن فخر الدين الجهرمى البيجاپورى أحد العلماء المشهورين، له البراهين القاطعة ترجمة الصواعق المحرقة بالفارسية ترجمها سنة ٩٩٤ بأمر دلاورخان البيجاپورى الوزير.

٤٦٨

وقال بشرح قوله:

« دعا الى الله فالمستمسكون به

مستمسكون بحبل غير منفصم »

ما نصه: « المعنى: يقول ذلك الحبيب هو الذي دعا أهل التكليف قاطبة من جن وانس وعرب وعجم في زمانه وبعده الى يوم القيامة الى دين الله وما فيه رضاه، أو ترجى شفاعته داعياً الى الله باذنه، فالمعتصمون بدينه والمجيبون لدعوته اعتصام حق وإجابة صدق، معتصمون بسبب من الله تعالى متصل الى رضوانه الاكبر، من غير أن يطرأ عليه انفصام أصلا، وذلك السبب ليس الا كتاب الله تعالى وعترة نبيه من أهل العصمة والطهارة الواجب على غيرهم مودتهم بعد معرفتهم، ايماناً بقوله( قُلْ لا أَسْألُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى ) ، وتصديقاً لقولهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : تركت فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي. و في رواية: تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي كتاب الله وعترتي، لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. وهذا نص في المقصود، فمن تمسك بكتاب الله تمسك بهم ومن عدل منهم عدل عن كتاب الله من حيث لا يدري ».

*(١٥٣)*

رواية جمال الدين المحدث الشيرازي

روى حديث الثقلين في كتابه ( الأربعين في فضائل أمير المؤمنين - مخطوط ) عن حذيفة بن أسيد الغفاري.

وكذا في كتابه ( روضة الأحباب في سير النبي والال والاصحاب ).

ترجمته:

ترجم له وأثنى عليه واعتمد على أقواله وأخباره:

١ - غياث الدين المدعو خواندمير في ( حبيب السيرفي أخبار أفراد البشر ).

٤٦٩

٢ - وعبد الحق الدهلوي في ( أسماء رجال المشكاة ).

٣ - وعلى القاري في ( المرقاة في شرح المشكاة ).

٤ - والشنوانى في ( الدرر السنية ).

٥ - وأبو على محمد الملقب بارتضى العمرى في ( مدارج الاسناد ).

٦ - والقنوجى في ( الحطة في ذكر الصحاح الستة ).

٧ - و ( الدهلوي ) نفسه في ( رسالة أصول الحديث ).

*(١٥٤)*

رواية على القاري

روى حديث الثقلين عن مسلم والنسائي عن زيد بن أرقم، وعن الترمذي عنه، وعن جابر قال: وحسنه. وقد شرح الحديثين وأوضح معانيهما(١) .

ورواه عن مسلم عن زيد بن أرقم، وعن أحمد عن أبي سعيد الخدري، وعن الترمذي عن جابر، وعنه عن زيد بن أرقم(٢) ...

وهذه الأحاديث جميعاً رواها شارحاً إياها حيث رواها صاحب ( الشفاء ) وصاحب ( المشكاة ).

وأضاف الى رواية صاحب المشكاة بقوله: « ورواه أحمد والطبراني عن زيد بن ثابت ولفظه: اني تارك فيكم خليفتين كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي، وانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ».

ترجمته:

١ - محمد بن أبى بكر باعلوى في ( عقد الجواهر والدرر ).

____________________

(١). شرح الشفاء ٤٨٥.

(٢). المرقاة في شرح المشكاة ٥ / ٥٩٣ - ٥٩٤. وأيضاً ٥ / ٦٠٠ - ٦٠١.

٤٧٠

٢ - والمحبى في ( خلاصة الأثر ٣ / ١٨٥ ).

٣ - والشوكانى في ( البدر الطالع ١ / ٤٤٥ ).

٤ - ومحمد عابد السندي في ( حصر الشارد ).

٥ - والقنوجى في ( اتحاف النبلاء المتقين ).

٦ - و ( الدهلوي ) نفسه في ( رسالة أصول الحديث ).

*(١٥٥)*

رواية عبد الرءوف المناوى

روى حديث الثقلين شارحاً الروايات التي رواها الجلال السيوطي في ( الجامع الصغير )، ومبيناً المعاني الدقيقة التي تفيدها الروايات المذكورة من القرطبي والسمهودي وغيرهما(١) .

وكان الجلال السيوطي قد روى حديث الثقلين عن حم عبد بن حميد م. عن زيد بن أرقم. وعن حم طب عن زيد بن ثابت. فأضاف المناوي الى الرواية الثانية قوله: « الضياء في المختارة. قال الهيثمي: رجاله موثقون. ورواه أيضاً أبو يعلى بسند لا بأس به، والحافظ عبد العزيز بن الأخضر وزاد انه في حجة الوداع.

ووهم من زعم ضعفه كابن الجوزي، قال السمهودي: وفي الباب ما يزيد على عشرين من الصحابة »(٢) .

وهكذا رواه في شرحه الآخر ( التيسير ) حيث شرح الرواية التي رواها الجلال السيوطي عن حم طب عن زيد بن ثابت، ثم قال: « ورجاله موثقون ».

كما شرح الرواية الأخرى كذلك.

____________________

(١). فيض القدير في شرح الجامع الصغير ٢ / ١٧٤ - ٥٧١.

(٢). نفس المصدر ٣ / ١٤ - ١٥.

٤٧١

ترجمته:

١ - المحبى في ( خلاصة الأثر ٢ / ٤١٢ ).

٢ - والثعالبي في ( مقاليد الأسانيد ).

٣ - والتاج الدهان في ( كفاية المتطلع ).

٤ - وسالم بن عبد الله البصري في ( الامداد بمعرفة علو الاسناد ١٤ ).

٥ - وأحمد بن محمد النخلى في ( رسالة الأسانيد ٥٦ ).

٦ - ورشيد الدين خان في ( غرة الراشدين ).

٧ - وحيدر على الفيض آبادى في ( إزالة الغين ).

٨ - و ( الدهلوي ) نفسه في ( رسالة أصول الحديث ).

*(١٥٦)*

اثبات الملا يعقوب البنبانى اللاهورى

أثبت حديث الثقلين في رسالة ( عقائده ) حيث قال: « ثم ان محبة النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم توجب محبة الال والاصحاب، لقرب منزلة أهل البيت وقرابتهم بالنبيّعليه‌السلام ، حتى قرنوا معه في الصلاة، وقال الله تعالى:( قُلْ لا أَسْألُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى ) و قولهعليه‌السلام : انّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي.

وسئلت عائشة رضي الله عنها: أي الناس كان أحب الى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ؟ قالت: فاطمة رضي الله عنها. فقيل: من الرجال؟ قالت: زوجها ».

ترجمته:

١ - المولوى رزق الله الملقب بحافظ عالم خان في ( الأفق المبين في أحوال المقربين ).

٢ - ومحمد صالح المؤرخ في ( العمل الصالح ).

٣ - وشاه نوازخان في ( مرآت آفتاب نما ).

٤٧٢

ويكفي دليلا على جلالة الرجل اعتماد ( الدهلوي ) وتمسكه بأقواله في ( حاشية التحفة ) في الجواب عن حديثنا ( حديث الثقلين )(١) .

*(١٥٧)*

رواية نور الدين على الحلبي الشافعي

روى حديث الثقلين في ( انسان العيون ) حيث قال: « أي ولما وصلصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم الى محل بين مكة والمدينة يقال له « غدير خم » بقرب « رابغ » جمع الصحابة وخطبهم خطبة، بين فيها فضل علي كرم الله وجهه وبراءة عرضه مما تكلم فيه بعض من كان معه بأرض اليمن، بسبب ما كان صدر منه إليهم من المعدلة التي ظنها بعضهم جوراً وبخلا، والصواب كان معه كرم الله وجهه في ذلك، فقال « ص »:

أيها الناس انه قد نبأنى اللطيف الخبير أنه لم يعمر نبي الا نصف عمر الذي يليه من قبله، واني لأظن أن يوشك أن أدعى فأجيب، واني مسؤول وانكم مسؤولون، فما أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلغت ونصحت فجزاك الله خيراً. وقالصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : تشهدون أن لا اله الا الله، وأن محمداً عبده ورسوله، وأن جنته حق وناره حق، وأن الموت حق، وأن البعث حق بعد الموت،( وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيها، وَأَنَّ اللهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ ) ؟ قالوا: بلى نشهد بذلك. قال: اللهم اشهد - الحديث.

ثم حض على التمسك بكتاب الله ووصى بأهل بيته، أي فقال: انّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض. وقال في حق علي كرم الله وجهه لما كرر عليهم: ألست أولى بكم

____________________

(١). وترجمه في نزهة الخواطر ٤ / ٢٨٥ بقوله: الشيخ العالم المحدث أبو يوسف يعقوب البنبانى اللاهورى، أحد الرجال المشهورين في الفقه والحديث والفنون الحكمية. ثم نقل عن الأفق المبين، ومرآة آفتاب نما. وذكر مؤلفاته، وارخ وفاته بسنة ١٠٩٨.

٤٧٣

من أنفسكم ثلاثاً، وهم يجيبونه بالتصديق والاعتراف، ورفع (ص) بد عليّ كرم الله وجهه وقال: من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وأحب من أحبه وأبغض من أبغضه وانصر من نصره واخذل من خذله وأدر الحق معه حيث دار »(١) .

ترجمته:

١ - عبد الله بن حجازي الشرقاوى في ( التحفة البهية في طبقات الشافعية ).

٢ - ومحمد بن فضل الله المحبى في ( خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر ٣ / ١٢٢ ).

*(١٥٨)*

رواية أحمد بن الفضل بن محمد باكثير المكي

روى حديث الثقلين حيث قال: « وعن أبي سعيد الخدريرضي‌الله‌عنه أنهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: يوشك أن أدعى فأجيب، وانّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الأرض، وعترتي أهل بيتي، ان اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا بما تخلفوني فيهما.

أخرجه أحمد بن حنبل في ( مسنده ) والطبراني في ( الأوسط ) وأبو يعلى وغيرهم، وسنده لا بأس به. وأخرجه الحافظ أبو محمد عبد العزيز بن الأخضر في ( معالم العترة النبوية ) وفيه: ان النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال ذلك في حجة الوداع.

و أخرجه الحاكم في ( المستدرك ) من ثلاث طرق وقال في كل منها:

____________________

(١). انسان العيون في سيرة الامين المأمون ٣ / ٣٣٦.

٤٧٤

انه صحيح على شرط البخاري ومسلم ولم يخرجاه ».

ثم رواه عن الترمذي وعن ابن عقدة وعن الضياء وعن الزرندي وعن أبي الحسن يحيى بن الحسن وعن الجعابي وعن الدولابي وعن البزار وعن أبي نعيم وعن ابن حجر وعن الدارقطني بألفاظهم المختلفة وطرقهم المتعددة عن جمع كثير من الصحابة »(١) .

ترجمته:

١ - المحبى في ( خلاصة الأثر ١ / ٢٧١ ).

٢ - ورضى الدين الشامي في ( تنضيد العقود السنية بتمهيد الدولة الحسينية ).

*(١٥٩)*

رواية الشيخانى القادرى المدني

روى حديث الثقلين عن جمع من رجال الحديث، وقال بعد كلام له: « والصحيح مما ذكرنا أيضاً قولهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : كأني قد دعيت فأجبت اني قد تركت فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فانظروا كيف تخلفوني فيهما، وانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض. ثم قال: ان الله مولاي، وأنا ولي كل مؤمن. ثم أخذ بيد عليّ فقال: من كنت مولاه فهذا وليه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه.

والصحيح مما ذكرنا أيضاً قولهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : ألست أولى بكل مؤمن من نفسه؟ قالوا: بلى. قال: فان هذا مولى من أنا مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه. فلقيه عمررضي‌الله‌عنه فقال: هنيئاً لك، فأصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة ».

____________________

(١). وسيلة المآل في عد مناقب الال - مخطوط.

٤٧٥

وبعد أن روى الحديث عن زيد بن أرقم وأبي سعيد قال: « وقد اخطأ ابن الجوزي حيث ذكر هذا في واهياته على عادته في ذلك، غافلا عما ذكر مسلم في صحيحه عن زيد بن أرقم قال: قام فينا رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم خطيباً

وأخرجه الحاكم في المستدرك على شرط الشيخين ».

ورواه فيه أيضاً عن زيد بن ثابت وعبد الرحمن بن عوف وأبي الطفيل وأبي هريرة وجابر وحذيفة بن أسيد وغيرهم، عن كبار علماء الحديث كالبزار وابن عقدة والطبراني وابن سعد والملا والزرندي(١) .

*(١٦٠)*

رواية السيد محمد ماه عالم

روى حديث الثقلين بقوله: « الحمد لله الذي شرف السادات بخطاب( إِنَّما يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ) وأنزل في حقهم لتعظيم قدرهم( لا أَسْألُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى ) .

والصلاة والسلام على النبيّ الامي الذي ذكر أولاده لعلوهم في الشأن مساوياً بالقرآن حيث قال « اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي، فان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي »(٢) .

*(١٦١)*

رواية عبد الحق الدهلوي

روى حديث الثقلين في ( اللمعات في شرح المشكاة ) حيث شرح

____________________

(١). الصراط السوى في مناقب آل النبي - مخطوط.

(٢). تذكرة الأبرار - مخطوط. وقد ترجم له في نزهة الخواطر ٥ / ٣٣٧ ووصفه بالشيخ الصالح، ونقل في ترجمته عن عدة من الكتب، وأرخ وفاته بسنة ١٠٤٥.

٤٧٦

حديث زيد بن أرقم الذي رواه مسلم في صحيحه، وحديث جابر الذي رواه الترمذي في صحيحه، الواردين في ( المشكاة ) كما تقدم.

ورواه أيضاً في كتابه ( مدارج النبوة / ٥٢٠ ).

ترجمته:

١ - السيد محمد البخاري في ( تذكرة الأبرار - مخطوط ).

٢ - وغلام على آزاد في ( سبحة المرجان / ٥٢ ).

٣ - وشاه نوازخان في ( مرآة آفتاب نما ).

٤ - وتاج الدين الدهان في ( كفاية المتطلع ).

٥ – و ولى الله الدهلوي ( والد الدهلوي ) في ( المقدمة السنية ).

٦ - والقنوجى في ( اتحاف النبلاء )(١) .

*(١٦٢)*

رواية شهاب الدين الخفاجي

روى حديث الثقلين في كتابه ( نسيم الرياض ) حيث شرح ما رواه القاضي عياض من روايات حديث الثقلين، فبعد أن شرح حديث زيد بن أرقم الذي أورده القاضي أضاف:

« وهذا كما رواه مسلم في فضائل آل البيت في خطبة خطبهاصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، وهو راجع من حجة الوداع في آخر عمره قال فيها: أما بعد أيها الناس انما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيبه، وانّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله فيه الهدى والنور فتمسكوا به، وأهل بيتي، وفيه ما ذكره

____________________

(١). وفي نزهة الخواطر ٥ / ٢٠١: الشيخ الامام العالم العلامة المحدث الفقيه شيخ الإسلام وأعلم العلماء الاعلام وحامل راية العلم والعمل في المشايخ الكرام، أول من نشر علم الحديث بأرض الهند تصنيفاً وتدريساً وارخ وفاته بسنة ١٠٥٢.

٤٧٧

المصنف رحمه الله تعالى من تفسيره لأهل بيته بما ذكر »(١) .

ورواه مرة أخرى بلفظ آخر عن مسلم ووصفه بالصحة(٢) .

ورواه أيضاً بشرح قول القاضي: وأوصى بالثقلين بعده كتاب الله وعترته حيث قال: « و حديث الوصية رواه مسلم، وفيه انهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم خطبهم وقال: أيها الناس انما أنا بشر مثلكم يوشك أن يأتيني رسول ربي فأجيبه، واني تارك فيكم الثقلين، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فتمسكوا به. وحث على ذلك، ثم قال: وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي ثلاثاً. والكلام عليه مستوفى في شروحه»(٣) .

ترجمته:

والخفاجي من أعيان علماء أهل السنة ومشاهير أدبائهم، فقد ترجم له:

١ - المحبى : « الشيخ أحمد بن محمد بن عمر. قاضي القضاة الملقب بشهاب الدين الخفاجي المصري الحنفي صاحب التصانيف السائرة، وأحد أفراد الدنيا المجمع على تفوقه وبراعته، وكان في عصره بدر سماء العلم، ونير أفق النثر والنظم، رأس المؤلفين ورئيس المصنفين، سار ذكره سير المثل، وطلعت أخباره طلوع الشهب في الفلك. وكل من رأيناه أو سمعنا به ممن أدرك وقته معترفون له بالتفرد في التقرير والتحرير وحسن الإنشاء، وليس فيهم من يلحق شأوه ولا يدعى ذلك، مع أن في الخلق من يدعى ما ليس فيه. وتآليفه كثيرة ممتعة مقبولة، انتشرت في البلاد ورزق فيها سعادة عظيمة، فان الناس اشتغلوا بها، وأشعاره ومنشآته مسلمة لا مجال للخدش فيها.

____________________

(١). نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض ٣ / ٤٠٩.

(٢). نفس المصدر ٤ / ٢٨٣.

(٣). نفس المصدر ٤ / ٣٢٤ - ٣٢٥.

٤٧٨

والحاصل: انه فاق كل من تقدمه في كل فضيلة، وأتعب من يجيء بعده، مع ما خوله الله تعالى من السعة وكثرة الكتب ولطف الطبع والنكتة والنادرة. وقد ترجم نفسه في آخر ريحانته من حين مبدئه »(١) .

٢ - القنوجى : « الشيخ الفاضل والأديب الكامل شهاب الدين أحمد الخفاجي صاحب ريحانة الالباء وزهرة الحياة الدنيا، حامل علم العلم وناشره وجالب متاع الفضل وتاجره. كان ممن شرف اليه مسائلة الكمال رحالها، إذ ورث من سماء المعالي بدرها وهلالها، وحوى طارفها وتليدها، وأرضع من در الفنون كهلها ووليدها، وسفرت له فرائد العلوم رافعة النقب، وتزينت بمنظومه ومنثوره صدور المجالس والكتب، حرر لنفسه ترجمة في كتابه الريحانة وقال ما ملخصه وكانرحمه‌الله علامة في العربية ولسان العرب، وحاشيته على تفسير البيضاوي تدل على علو علومه وسعة فضله وكمال ذكائه وغاية اطلاعه ونهاية تحقيقه، لم يقم في الحنفية مثله في الزمان ولم يساوه في فضائله ومناقبه انسان. ذكر له مدير مطابع مصر ترجمة حافلة في أول تلك الحاشية ويا لها من ترجمة أنوارها فاشية »(٢) .

٣ - ويدل على عظمة الخفاجي وجلالته أنه أحد شيوخ مشايخ والد ( الدهلوي ) السبعة الذين يفتخر ويعتز باتصال سنده إليهم، وذلك لان الشيخ حسن العجيمي - وهو أحد السبعة المشار إليهم - يروي شرح الشفاء للخفاجي، نص على ذلك تاج الدين الدهان في ( كفاية المتطلع ) - الذي جمع فيه مرويات العجيمي - قائلا: كتاب شرح الشفاء للعلامة شهاب الدين أحمد بن محمد الخفاجي رحمه الله تعالى ، أخبر به إجازة عن مؤلفه العلامة أحمد بن محمد الخفاجيرحمه‌الله ».

٤ - والخفاجي من مشايخ الشيخ عبد الله بن سالم البصري - وهو

____________________

(١). خلاصة الأثر ١ / ٣٣١.

(٢). التاج المكلل ٢٨٩.

٤٧٩

أيضاً أحد المشايخ السبعة المشار إليهم - نص على ذلك ولده سالم بن عبد الله في ( الامداد ) الذي جمع فيه مشايخ والده، حيث قال: « ومنهم الشيخ العلامة عيسى بن محمد بن أحمد الثعالبي الجعفري المالكي، فانه أخذ عنه أخذاً بيناً واجازه بجميع مروياته ومسموعاته وإجازة عن جماعة. منهم بل أجلهم أبو الإرشاد نور الدين علي بن محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الاجهوري، عن نور الدين علي بن أبي بكر العراقي، عن أبي الفضل الحافظ جلال الدين السيوطي بسنده المعلوم. وأخذ الشيخ عيسى المذكور عن قاضي القضاة شهاب الدين أحمد بن محمد بن خفاجة المصري الحنفي الشهير بالخفاجي، عن البرهان ابراهيم بن أبي بكر العلقمي، عن أبى الفضل الحافظ السيوطي بسنده »(١) .

٥ - وقال الشيخ أحمد النخلي - وهو أيضاً أحد المشايخ السبعة المذكورين في ( رسالة أسانيده ) عند ذكر مشايخ شيخه عيسى المغربي: « ومن أجلهم قاضي القضاة شهاب الدين أحمد بن محمد بن خفاجة المصري الحنفي عن البرهان ابراهيم بن أبي بكر العلقمي عن أبي الفضل الحافظ الجلال السيوطي بسنده »(٢) .

٦ - ودلت العبارتان المتقدمتان على أن الخفاجي من مشايخ الشيخ عيسى المغربي، فليعلم أن الشيخ عيسى هذا هو أحد المشايخ السبعة المذكورين الذين مدحهم ولي الله ( والد الدهلوي ). وذكر في ( رسالة الإرشاد الى مهمات الاسناد ) في بيان اتصال سند مشايخه السبعة الممدوحين الى الشيخ زين الدين زكريا الانصاري والجلال السيوطي: « وأما الشيخ عيسى فروى عن جماعة منهم: أبو الإرشاد نور الدين علي بن محمد الاجهوري عن علي ابن أبي بكر العراقي عن الجلال السيوطي. ومنهم شهاب الدين أحمد بن محمد

____________________

(١). الامداد بمعرفة علو الاسناد ٤١.

(٢). رسالة أسانيد النخلى ٤٢.

٤٨٠