نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ٣

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 332

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 332
المشاهدات: 93495
تحميل: 3398


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 332 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 93495 / تحميل: 3398
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 3

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

عليه عثمان عائداً له في مرضه فتحول عنه الى الحائط ولم يكلمه »(١) .

وقال ابن الاثير الجزري في ( الكامل ): « قال المسور بن مخرمة: خرج عمر بن الخطاب يطوف يوماً في السوق، فلقيه أبو لؤلؤ غلام المغيرة بن شعبة وكان نصرانياً فقال: يا أميرالمؤمنين! أعدنى على المغيرة بن شعبة فان علي خراجاً كثيراً، قال: وكم خراجك؟ قال: درهمان كل يوم، قال، وأيش صناعتك؟ قال: نجار، نقاش، حداد. قال: فما أرى خراجك كثيراً على ما تصنع من الاعمال! قد بلغني أنك تقول: لو أردت أن أصنع رحى تطحن بالريح لفعلت؟! قال: فاعمل لي رحى، قال: لئن سلمت لا لأعملن لك رحى يتحدث بها من المشرق والمغرب! ثم انصرف عنه. فقال عمر؟ لقد أوعدني العبد الان.

ثم انصرف عمر الى منزله، فلما كان الغد جاءه كعب الأحبار فقال له يا أمير المؤمنين! اعهد فإنك ميت في ثلث ليال: قال: وما يدريك؟ قال: أجده في كتاب التورية، قال عمر: أتجد عمر بن الخطاب في التورية؟ قال: اللهم لا، ولكني أجد حليتك وصفتك وأنك قد فنى أجلك قال: وعمر لا يحس وجعاً فلما كان الغد جاءه كعب فقال: بقي يومان، فلما كان الغد جاء كعب فقال: مضى يومان وبقي يوم، فلما أصبح خرج عمر الى الصلاة وكان يوكل بالصفوف رجالا فإذا استوت كبر ودخل أبو لؤلؤة في الناس وبيده خنجر له رأسان نصابه في وسطه. فضرب عمر ست ضربات إحداهن تحت سرته وهي التي قتلته، وقتل معه كليب بن أبي بكير الليثي وهو حليفه ( خلفه. ظ ) وقتل جماعة غيره، فلما وجد عمر حر السلاح سقط وأمر عبد الرحمن بن عوف فصلى بالناس وعمر طريح فاحتمل فأدخل بيته.

ودعا عبد الرحمن فقال له: اني اريد أن أعهد اليك، قال: أتشير على بذلك؟! قال: أللهم لا! قال: والله لا أدخل فيه أبداً! قال: فهبني صمتاً

__________________

(١). العقد الفريد ٤ / ٢٧٩.

٣٢١

حتى أعهد الى النفر الذين توفى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وهو عنهم راض، ثم دعا علياً وعثمان والزبير وسعداً فقال: انتظروا أخاكم طلحة ثلاثاً فان جاء والا فاقضوا أمركم، أنشدك الله يا علي ان وليت من أمور الناس شيئاً أن تحمل بنى هاشم على رقاب الناس أنشدك الله يا عثمان ان وليت من امور الناس شيئاً أن تحمل بنى أبي معيط على رقاب الناس، أنشدك الله يا سعد ان وليت من أمور الناس شيئاً ان تحمل اقاربك على رقاب الناس، قوموا أمركم فتشاوروا ثم اقضوا وليصل بالناس صهيب.

ثم دعا ابا طلحة الانصاري فقال: قم على بابهم فلا تدع احداً يدخل إليهم، وأوص الخليفة من بعدي بالأنصار الذين تبوّؤ الدار والايمان ان يحسن الى محسنهم ويعفو عن مسيئهم، وأوص الخليفة بالعرب فإنهم مادة الاسلام ان يؤخذ من صدقاتهم حقها فتوضع في فقرائهم، وأوص الخليفة بذمة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ان يوفى لهم بعهدهم، اللهم هل بلغت! لقد تركت الخليفة من بعدي على أتقى من الراحة. يا عبد الله بن عمر! اخرج فانظر من قتلني، قال: يا أمير المؤمنين قتلك ابو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة.

قال: الحمد لله الذي لم يجعل منيتي بيد رجل سجد لله سجدة واحدة، يا عبد الله بن عمر اذهب الى عائشة فسلها ان تأذن لي ان ادفن مع النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وأبي بكر. يا عبد الله ان اختلف القوم فكن مع الأكثر فان تساووا فكن مع الحزب الذي فيه عبد الرحمن بن عوف، يا عبد الله ائذن للناس، فجعل يدخل عليه المهاجرون والأنصار فيسلمون عليه ويقول لهم: أهذا عن ملامنكم؟! فيقولون: معاذ الله: قال: ودخل كعب الاحبار مع الناس فلما رآه عمر قال:

توعدني كعب ثلاثاً اعدّها

ولا شك ان القول ما قال لي كعب

وما بى حذار الموت انى لميت

ولكن حذار الذنب يتبعه الذنب

ودخل عليه على يعود فقعد عنه رأسه وجاء ابن عباس فأثنى عليه فقال له عمر: انت لي بهذا يا ابن عباس! فأوما الى ( اليه ظ ) علي ان قل: نعم!

٣٢٢

فقال ابن عباس: نعم! فقال عمر: لا تغرنى أنت وأصحابك! ثم قال: يا عبد الله! خذ رأسي عن الوسادة فضعه في التراب لعل الله جل ذكره ينظر الى فيرحمنى والله لو ان لي ما طلعت عليه الشمس لافتديت به من هول المطلع، ودعى له طبيب من بنى الحرث بن كعب فسقاه نبيذاً فخرج غير متغير، فسقاه لبناً فخرج كذلك ايضاً، فقال له: اعهد يا امير المؤمنين! قال: قد فرغت ».

و قال في بيان قصة الشورى: « وقال لابي طلحة الانصاري: يا ابا طلحة! ان الله طالما اعز بكم الاسلام فاختر خمسين رجلا من الأنصار فاستحث هؤلاء الرهط حتى يختاروا رجلا منهم، وقال للمقداد بن الأسود: إذا وضعتموني في حفرتي فاجمع هؤلاء الرهط في بيت حتى يختاروا رجلا، وقال لصهيب: صل بالناس ثلاثة ايام وادخل هؤلاء الرهط بيتاً وقم على رؤوسهم فان اجتمع خمسة وابى واحد فأشدخ راسه بالسيف، وان اتفق أربعة وابى اثنان فاضرب رؤوسهما، وان رضي ثلاثة رجلا فحكموا عبد الله بن عمر، فان لم يرضوا بحكم عبد الله بن عمر فكونوا مع الذين فيهم عبد الرحمن بن عوف واقتلوا الباقين ان رغبوا عما اجتمع فيه الناس، فخرجوا فقال على لقوم معه من بنى هاشم: ان أطيع فيكم قومكم لم تؤمروا ابداً وتلقاه عمه العباس فقال: عدلت عنا! فقال وما علمك؟! قال: قرن بي عثمان وقال كونوا مع الأكثر فان رضى رجلان رجلا ورجلان ورجلا فكونوا مع الذين فيهم عبد الرحمن، فسعد لا يخالف ابن عمه وعبد الرحمن صهر عثمان لا يختلفون فيوليها أحدهما الآخر، فلو كان الآخران معي لم ينفعاني ».

و قال: « ودعا علياً وقال: عليك عهد الله وميثاقه لتعملن بكتاب الله وسنة رسوله وسيرة الخليفتين من بعده، قال: ارجوا ان افعل فأعمل بمبلغ علمي وطاقتي، ودعا عثمان فقال له مثل ما قال لعلي فقال نعم، نعمل، فرفع رأسه الى سقف المسجد ويده في يده عثمان، فقال: اللهم اسمع واشهد! اللهم انى قد جعلت ما في رقبتي من ذلك في رقبة عثمان فبايعه.

٣٢٣

فقال علي: ليس هذا اول يوم تظاهرتم فيه علينا، فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون والله ما وليت عثمان الا ليرد الامر اليك، والله كل يوم في شأن فقال عبد الرحمن: يا علي! لا تجعل على نفسك حجة وسبيلا، فخرج علي وهو يقول: سيبلغ الكتاب أجله.

فقال المقداد: يا عبد الرحمن! أما والله لقد تركته وانه من الذين يقضون بالحق وبه يعدلون، فقال يا مقداد! والله لقد اجتهدت للمسلمين. قال: ان كنت أردت الله فأثابك الله ثواب المحسنين، فقال المقداد: ما رأيت مثل ما أتى الى اهل هذا البيت بعد نبيهم، اني لا عجب من قريش انهم تركوا رجلاً ما أقول ولا أعلم أن رجلا أقضى بالعدل ولا اعلم منه، أما والله لو أجد أعواناً عليه! فقال عبد الرحمن: يا مقداد: اتّق الله، فاني خائف عليك الفتنة، فقال رجل للمقداد رحمك من أهل هذا البيت ومن هذا الرجل؟ قال: اهل البيت بنو عبد المطلب والرجل علي بن أبي طالب. فقال علي: ان الناس ينظرون الى قريش وقريش تنظر بينها فتقول: ان ولي عليكم بني هاشم لم تخرج منهم أبداً وما كانت في غيرهم تتداولوها بينكم »(١) .

و قال ابو الفداء « ثم دخلت سنة أربع وعشرين فيها عقب موت عمر اجتمع أهل الشورى وهم علي وعثمان وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقّاص وعبد الله بن عمر رضي الله عنهم، وكان قد شرط عمر أن يكون ابنه عبد الله شريكاً في الرأي ولا يكون له حظ في الخلافة، وطال الأمر بينهم وكان قد جعل لهم عمر مدة ثلاثة أيام وقال: لا يمضي اليوم الرابع الّا ولكم امير وان اختلفتم فكونوا مع الذي معه عبد الرحمن.

فمضى علي الى العباس رضي الله عنهما وقال له: عدل عنا لان سعداً لا يخالف عبد الرحمن لأنه ابن عمه وعبد الرحمن صهر عثمان، فلا يختلفون فيوليها أحدهم الاخر، فقال العباس: لم أدفعك عن شيء الا رجعت اليّ

__________________

(١). الكامل في التاريخ ٣ / ٣٥.

٣٢٤

مستأخراً، أشرت عليك قبل وفاة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم أن تسأله فيمن يجعل هذا الامر فأبيت، وأشرت عليك حين سمّاك عمر في الشورى أن لا تدخل فيهم فأبيت، وهذا الرهط لا يبرحون يدفعوننا عن هذا الامر حتى يقوم له غيرنا وأيم الله لا يناله الا بشر لا ينفع معه خير.

ثم جمع عبد الرحمن الناس بعد أن أخرج نفسه عن الخلافة فدعا علياً فقال: عليك عهد الله وميثاقه لتعملن بكتاب الله وسنة رسوله وسيرة الخليفتين من بعده، فقال: ارجو أن أفعل وأعمل مبلغ علمي وطاقتي، ودعا بعثمان وقال له مثل ما قال لعلي ( فقال: نعم. صح. ظ ) فرفع عبد الرحمن رأسه الى سقف المسجد ويده في يد عثمان وقال: اللهم اسمع واشهد، اللهم اني جعلت ما في رقبتي من ذلك في رقبة عثمان وبايعه.

فقال علي: ليس هذا اول يوم تظاهرتم علينا فيه، فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون، والله ما وليت عثمان الا ليردّ الامر اليك، والله كل يوم هو في شأن! فقال عبد الرحمن: يا علي: لا تجعل على نفسك حجة وسبيلا، فخرج علي وهو يقول: سيبلغ الكتاب أجله.

فقال المقداد بن الاسود لعبد الرحمن: والله لقد تركته - يعني علياً - وانه من الذين يقضون بالحق وبه يعدلون، فقال: يا مقداد! لقد أجهدت ( اجتهدت: ظ ) للمسلمين، فقال المقداد: اني لا عجب من قريش انهم تركوا رجلا ما أقول ولا أعلم أن رجلا أقضى بالحق ولا أعلم منه، فقال عبد الرحمن: يا مقداد اتّق الله فاني اخاف عليك الفتنة.

ثم لما أحدث عثمانرضي‌الله‌عنه ما أحدث من تولية الامصار للاحداث من أقاربه روي انه قيل لعبد الرحمن بن عوف، هذا كله فعلك! فقال: لم أظن هذا به لكن لله عليّ أن لا اكلمه ابداً، ومات عبد الرحمن وهو مهاجر لعثمان رضي الله عنهما ودخل عليه عثمان عائداً في مرضه فتحول الى الحائط ولم يكلمه »(١) .

__________________

(١). المختصر في أحوال البشر ١ / ١٦٦.

٣٢٥

( قال الميلاني ):

الحمد لله حمد الشاكرين على أن وفّقنالا تمام مجلد ( حديث الثقلين ) من هذه الموسوعة، ونسأله تعالى أن يتقبل هذا العمل وسائر أعمالنا بفضله وكرمه، وأن يوفقنا للاعتصام بالثقلين والحشر معهما في الدنيا والآخرة. انه سميع مجيب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

٣٢٦

الفهرس

دحض المعارضة بحديث: اهتدوا بهدى عمار ٧

١ - احتجاج ( الدهلوي ) بهذا الحديث ينافي ما التزم به ٢ - ان عماراً من شيعة على عليه‌السلام ٩

٣ - تخلف عمار عن بيعة ابى بكر ١٢

٤ - اعراض عمر بن الخطاب عن هدى عمار ١٣

٥ - اعتداء عثمان على عمار ١٨

رسول الله: من عادى عماراً عاداه الله ٢١

٦ - مخالفة عبد الرحمن بن عوف لعمار ٧ - بغض سعد بن ابى وقاص لعمار ٢٣

٨ - ترك المغيرة نصيحة عمار ٢٤

٩ - تخلف كبار الاصحاب عما دعاهم عمار اليه ٢٥

١٠ - مخالفة ابى موسى الأشعري لعمار ٢٦

١١ - مخالفة ابى مسعود الانصاري لعمار ٢٧

١٢ - خروج طلحة والزبير على على وعمار معه ٢٨

١٣ - كلمات عائشة القارصة ٢٩

١٤ - سرور معاوية بمقتل عمار ٣٠

رسول الله: عمار تقتله الفئة الباغية ٣١

١٥ - خروج عمرو بن العاص لقتل عمار ٥٩

١٦ - ابو غادية قاتل عمار ٦٠

دحض المعارضة بحديث: تمسّكوا بعهد ابن أم عبد ٦٣

١ - انه مما تفرد به اهل السنة ٢ - انه مما اعرض عنه الشيخان ٣ - انه ضعيف سنداً ٦٥

وفيه قبيصة بن عقبة ٦٦

٣٢٧

دحض المعارضة بحديث: رضيت لكم ما رضي به ابن أم عبد ٦٩

١ - انه من الآحاد ٢ - انه مما اعرض منه الشيخان ٣ - انه لا يدل على منزلة لابن مسعود ٧١

٤ - ما كان بين عمرو ابن مسعود ٧٢

٥ - ما كان بين عثمان وابن مسعود ٧٣

دحض المعارضة بحديث: اعلمكم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ٧٧

١ - انه من متفردات العامة ٢ - انه واه ٣ - اعترف ابن تيمية بضعفه ٧٩

٤ - قدح فيه ابن عبد الهادي ٥ - قدح فيه الذهبي ٦ - قدح فيه المناوى ٨٠

بعض كلماتهم في راويه: ابن البيلمانى ٨١

وأما ابوه عبد الرحمن ابن البيلمانى ٨٤

٧ - قدح المناوى أيضاً اما زيد العمى ٨٥

٨ - قدح المناوى أيضاً ٩ - قدح العزيزي فيه ١٠ - تصرف معاذ في ما ليس له الاولى: ٨٨

والثانية: ٨٩

دحض المعارضة بحديث: اقتدوا باللّذين من بعدي ٩١

١ - لقد أعله أبو حاتم ٩٣

ترجمة أبى حاتم ٩٤

٢ - طعن الترمذي فيه ٩٦

أما ابراهيم بن اسماعيل وأما اسماعيل بن يحيى وأما يحيى بن سلمة بن كهيل ٩٧

وأما أبو الزعراء ٣ - ابطال البزار اياه ٩٨

ترجمة البزار ٤ - إبطال العقيلي إياه ترجمة العقيلي ٩٩

٥ - تضعيف النقاش اياه ١٠٠

٦ - تضعيف الدارقطني اياه ترجمة الدارقطني ٧ - ابطال ابن حزم إياه ١٠١

ترجمة ابن حزم ١٠٢

٨ - تنصيص العبرى على أنه موضوع ترجمة الفرغاني ١٠٣

٣٢٨

٩ - تغليط الذهبي اياه ١٠٤

١٠ - ابطال ابن حجر اياه ١٠٦

١١ - ابطال الهروي إياه ١٠٧

دحض المعارضة بحديث: أصحابى كالنّجوم ١١٣

حديث النجوم موضوع سنداً عند الائمة ١ - احمد بن حنبل ١١٥

٢ - المزني ترجمة المزني ١١٦

٣ - البزار ١١٧

٤ - ابن القطان ترجمة ابن عدى ١١٩

٥ - الدارقطني ٦ - ابن حزم ١٢٠

٧ - البيهقي ٨ - ابن عبد البر ١٢١

٩ - ابن عساكر ترجمة ابن عساكر ١٢٢

١٠ - ابن الجوزي ١١ - ابن دحية ١٢٣

ترجمة ابن دحية ١٢ - أبو حيان ١٢٤

ترجمة أبى حيان ١٢٥

١٣ - الذهبي ١٤ - ابن مكتوم ترجمة ابن مكتوم ١٢٧

١٥ - ابن القيم ١٦ - الزين العراقي ١٢٨

ترجمة الزين العراقي ١٧ - ابن حجر العسقلاني ١٣٠

ترجمة حمزة الجزري ١٣٢

ترجمة جعفر بن عبد الواحد ١٣٣

ترجمة بشر بن الحسين ١٣٤

ترجمة جواب بن عبيد الله ١٨ - ابن الهمام ١٣٥

١٩ - ابن أمير الحاج ١٣٦

ترجمة ابن أمير الحاج ٢٠ - ابوذر الحلبي ترجمة موفق الدين أبى ذر احمد الحلبي ١٣٧

٢١ - السخاوي ١٣٨

اما سليمان بن ابى كريمة وأما جويبر بن سعيد ١٣٩

٣٢٩

وأما الضحاك بن مزاحم حول حديث اختلاف أصحابى لكم رحمة ١٤١

٢٢ - ابن ابى شريف ترجمة ابن ابى شريف ١٤٣

٢٣ - السيوطي ١٤٥

٢٤ - المتقى ٢٥ - القاري ١٤٦

٢٦ - المناوى ١٤٩

٢٧ - الخفاجي ١٥٠

٢٨ - السندي ٢٩ - البهارى ١٥٢

ترجمة البهارى ٣٠ - السهالوي ١٥٣

٣١ - المولوى عبد العلى ٣٢ - الشوكانى ١٥٤

٣٣ - ولى الله اللكهنوى ترجمة ولى الله اللكهنوى ١٥٥

٣٤ - صديق حسن خان حول ما زعموا أنه يفيد بعض معنى حديث النجوم ١٥٦

١ - في سنده ابوموسى وهو متهم في الحديث ١٥٧

نهى عمر أباموسى وأباهريرة عن الحديث ١٦٤

٢ - في سنده ابوبردة وهو فاسق ١٦٥

ابو بردة من المنحرفين عن امير المؤمنين دلالة حديث مسلم ١٦٦

التحريف في حديث النجوم ١٦٧

١ - مخالفته للاجماع والضرورة ١٦٨

٢ - اقتراف بعض الصحابة للكبائر ٣ - مخالفته للكتاب ٤ - مخالفته للاحاديث الاخرى ١٦٩

٥ - نهى النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم عن الاقتداء بهم ١٧٠

٦ - اعترافهم بعدم أهليتهم للاقتداء بهم ١٧١

تفنيد كلام الدّهلوى في حاشية التّحفة ١٧٣

١ - المخطىء لا يكون هادياً ٢ - الخطأ في غير المنصوصات أكثر ١٧٥

٣ - لا يجوز متابعة المخطىء مع وجود المعصوم ٤ - الاختلاف بين الاصحاب في الاحكام ٥ - تخطئة الاصحاب بعضهم لبعض ١٧٦

٣٣٠

٦ - استعمالهم القياس ٧ - جهلهم بالاحكام ١٧٧

٨ - اقدام بعضهم على معاملة محرمة ١٧٨

٩ - بيع بعضهم الخمر ١٩٤

١٠ - الافتاء بغير علم ٢٠٠

حرمة الفتيا بغير علم ٢٠٢

١١ - عدم الاطلاع على السنن ٢٠٣

١٢ - مخالفة الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في الفتوى ٢٠٧

١٣ - اباحة بعضهم شرب الشراب المثلث ١٤ - بدع بعضهم ٢٠٨

١٥ - مخالفة بعضهم للرسول ٢١١

١٦ - بيع بعضهم الاصنام ٢١٦

١٧ - مخالفة بعضهم لصريح الكتاب ٢١٨

١٨ - ابن عباس: ما سألوا النبي الا عن ثلاث عشرة مسألة ١٩ - خفاء الامور والاحكام الواضحة عليهم ٢١٩

٢٠ - لا يجوز الاستنان بالرجال ٢٢٠

تفنيد كلام المزني حول حديث النُّجوم ٢٢٣

١ - ابو بكر وعمر ٢٢٦

٢ - عثمان بن عفان ٣ - أبو موسى الاشعري ٤ - أبو هريرة ٢٢٩

من كلمات التابعين وكبار العلماء في ابى هريرة ابراهيم بن يزيد التيمي ٢٣١

بسر بن سعيد ٢٣٢

شعبة بن الحجاج أبوحنيفة ٢٣٣

محمد بن الحسن الشيباني عيسى بن أبان البصري الحنفي ابو جعفر محمد بن عبد الله الهندواني ٢٣٤

ابوبكر الجصاص عمر بن عبد العزيز الصدر الشهيد ٢٣٥

الحنفية شيوخ المعتزلة ٢٣٦

أبوجعفر الإسكافي ٢٣٧

٣٣١

٥ - أبى بن كعب ٢٣٩

٦ - أنس بن مالك ٢٤٠

٧ - زيد بن ارقم ٢٤٣

٨ - البراء بن عازب ٩ - جرير بن عبد الله ٢٤٤

١٠ - سمرة بن جندب ٢٤٥

١١ - المغيرة بن شعبة ١٢ - عمرو بن العاص ٢٤٦

١٣ - معاوية بن أبى سفيان ٢٤٧

١٤ - الذين جاؤا بالافك ٢٥١

١٥ - الوليد بن عقبة ٢٥٢

١٦ - بعض الاصحاب ٢٥٣

١٧ - معقل بن سنان ١٨ - هشام بن حكيم ٢٥٨

١٩ - رجل من الصحابة ٢٠ - طلحة والزبير وعبد الله بن الزبير ٢٥٩

٢١ - زوجة رفاعة ٢٢ - الغميصا - أو الرميصا ٢٦٢

٢٣ - فاطمة بنت قيس ٢٤ - بسرة بنت صفوان ٢٦٣

٢٥ - عائشة وحفصة ٢٦٥

تفنيد كلام ابن عبد البر حول حديث النجوم في توجيه معناه ٢٧١

دحض المعارضة بقول الأمير عليه‌السلام انّما الشورى للمهاجرين والأنصار ٢٧٧

الفهرس ٣٢٧

٣٣٢