نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ٤

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 347

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 347
المشاهدات: 201658
تحميل: 3389


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 347 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 201658 / تحميل: 3389
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 4

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

ترجمته:

وهو: جمال الدين أبو الفضل محمد بن مكرم الأنصاري الإِفريقي المتوفى سنة ٧١١، كان أديباً لغوياً فاضلاً ترجمنا له في قسم ( حديث الثقلين ) عن:

١ - الوافي بالوفيات ٥ / ٥٤.

٢ - فوات الوفيات ٤ / ٣٩.

٣ - الدرر الكامنة ٤ / ٢٦٢.

٤ - بغية الوعاة ١٠٦ / ١٠٧.

(٣٥)

رواية الحموئي

رواه بسنده عن أبي ذر كما عرفت فيما سبق، وعن ابن عباس كما ستعرف وعن أبي سعيد الخدري حيث قال: « أخبرني الشيخ الصالح كمال الدين أبو عبد الله محمد بن محمد بن علي الجويني - فيما كتب إليَّ وأجاز لي في روايته في ذي الحجة سنة أربع وستين وستمائة - قال: أنبأنا الامام جمال الدين أبو الفضل جمال ابن معين الطبري قال: أنبأنا زاهر بن طاهر بن محمد المستملي، أنبأنا أبو الفتح محمد بن علي بن عبد الله المذكّر بهرات قال: أنبأنا إسماعيل بن زاهر البوقاني في كتابه قال: أنبأنا أبو الحسن أحمد بن إبراهيم الاصفهاني قال: نبأنا سليمان بن أحمد الطبراني قال: نبأنا محمد بن عبد العزيز الكلابي قال: أنبأنا عبد الرحمن بن حماد المقري عن أبي سلمة الصائغ عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال: سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: إنّما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف غرق، وإنما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب

٦١

حطة في بني إسرائيل من دخله غفر له »(١) .

ترجمته:

وهو: صدر الدين أبو المجامع إبراهيم بن محمد بن المؤيد الحموئي المتوفى سنة ٧٢٢، شيخ خراسان في وقته كما وصفه الذهبي، وترجم له الأسنوي في طبقاته، وابن حجر العسقلاني في الدرر الكامنة ١ / ٦٧. وقد ترجمنا له في بعض مجلّدات الكتاب.

(٣٦)

رواية شهاب الدين الحلبي

لقد أثبت حديث السفينة في التقليد الذي كتبه من قبل السلطان محمد بن قلاوون باسم ولده أحمد، فقد جاء فيه بعد ذكر الرسولصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : « صلّى الله عليه وعلى آله سفن النجاة، المؤمنين من المخاوف، المنقذين من المهالك ».

وقد أورد القلقشندي نصّ هذا التقليد في ( صبح الأعشى في صناعة الانشا ).

ترجمته:

وهو: شهاب الدين محمود بن سليمان بن فهد بن محمود الحلبي المتوفى سنة ٧٢٥، وكان أديباً كبيراً، إستمر في دواوين الانشاء بالشام ومصر نحو خمسين عاماً، وكان شيخ صناعة الانشاء في عصره، وله تصانيف منها: حسن التوسل إلى

___________________

(١). فرائد السمطين ٢ / ٢٤٢.

٦٢

صناعة الترسل، وذيل الكامل لابن الأثير. وتوجد ترجمته في:

١ - الدرر الكامنة ٤ / ٣٢٤.

٢ - فوات الوفيات ٢ / ٢٨٦.

٣ - تاريخ ابن كثير ١٤ / ١٢٠.

٤ - النجوم الزاهرة ٩ / ٢٦٤.

(٣٧)

رواية نظام الدين النيسابوري

أورده بتفسير آيه المودة قائلاً: « قال بعض المذكّرين: إن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلف عنها غرق »(١) .

ترجمته:

وهو: نظام الدين الحسن بن محمد بن الحسين المعروف بالنظام الأعرج، صاحب التفسير المشهور باسمه، كان حيّاً سنة ٧٢٨(٢) . وقد ذكرنا ترجمته في قسم ( حديث الغدير ) كما سيأتي.

___________________

(١). غرائب القرآن ٢٥ / ٢٨.

(٢). في معجم المؤلفين: ٨٢٨. وفي الأعلام: توفي بعد ٨٥٠.

٦٣

(٣٨)

رواية الخطيب التبريزي

رواه في كتابه ( مشكاة المصابيح ) في باب مناقب أهل البيتعليهم‌السلام ، كما تقدّم ويأتي.

ترجمته:

وهو: ولي الدين أبو عبد الله محمد بن عبد الله الخطيب التبريزي. كان حيّاً سنة ٧٤٠، وقد ذكرنا جانباً من ترجمته وعظمة كتابه في قسم ( حديث الطير ).

(٣٩)

رواية الطيبي

رواه في شرح المشكاة شارحاً إياه بقوله:

« قوله: وهو آخذ بباب الكعبة. أراد الراوي بهذا مزيد توكيد لإِثبات هذا، وكذا أبوذر اهتم بشأن روايته، فأورده في هذا المقام على رؤوس الأنام ليتمسكوا به، وفي رواية له بقوله: من عرفني فأنا من قد عرفني، ومن أنكرني فأنا أبوذر، سمعت النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: « ألا إن مثل أهل بيتي الحديث أراد بقوله فأنا أبوذر المشهور بصدق اللهجة وثقة الرواية، وأنه هذا حديث صحيح لا مجال للرد فيه، وهذا تلميح إلى ما روينا عن عبد الله بن عمرو بن العاص يقول: سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: ما أظلّت الخضراء ولا

٦٤

أقلت الغبراء أصدق من أبي ذر، وفي رواية أبي ذر: من ذي لهجة أصدق ولا أوفى من أبي ذر شبه عيسى بن مريم. فقال عمر بن الخطاب كالحاسد: يا رسول الله أفتعرف ذلك؟ قال: ذلك فاعرفوه. أخرجه الترمذي وحسّنه الصغاني في كشف الحجاب.

شبه الدنيا بما فيها من الكفر والضلالات والبدع والأهواء الزائغة ببحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب، ظلمات بعضها فوق بعض، وقد أحاط بأكنافه وأطرافه الارض كلّها، وليس فيها خلاص ومناص إلّا تلك السفينة، وهي محبة أهل بيت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم »(١) .

ترجمته:

وهو: شرف الدين حسن بن محمد الطيبي المتوفى سنة ٧٤٣. وصفه الحافظ ابن حجر بالامام المشهور، كان آية في استخراج الدقائق من القرآن والسنن(٢) .

وقد ذكرنا ترجمة له في قسم ( حديث الثقلين ) عن:

١ - طبقات المفسرين ١ / ١٤٣.

٢ - بغية الوعاة ٢٢٨.

٣ - البدر الطالع ١ / ٢٢٩.

٤ - التاج المكلل ٣٧٣.

___________________

(١). الكاشف - مخطوط.

(٢). الدرر الكامنة ٢ / ٦٨.

٦٥

(٤٠)

رواية الزرندي

رواه عن أبي الطفيل عن أبي ذر تحت عنوان « ذكر وصاة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم بأهل بيته وفضل مودتهم، وأن محبتهم من الإِيمان بالله تعالى ورسولهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: « وعن أبي الطفيل: إنه رأى أباذر قائماً وهو ينادي: من عرفني فقد عرفني ومن لم يعرفني فأنا جندب، ألا وأنا أبوذر، سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلّف عنها غرق، وإن مثل أهل بيتي فيكم كمثل باب حطة »(١) .

وقد ذكر في سياق صفات أمير المؤمنينعليه‌السلام وفضائله:

« هو النبأ العظيم وفلك نوح

وباب الله وانقطع الخطاب »(٢)

ترجمته:

وهو: محمد بن يوسف بن الحسن الزرندي المدني الأنصاري، المتوفى سنة بضع وخمسين وسبعمائة، من فقهاء الحنفية ومن المحدّثين الكبار، ترجم له الحافظ ابن حجر العسقلاني(٣) ، له كتب منها: ( نظم درر السمطين ) نقل عنه واعتمد عليه الحفاظ وأئمة الحديث كالكرماني والسمهودي وغيرهما في كتبهم.

___________________

(١). نظم درر السمطين ٢٣٥.

(٢). نظم درر السمطين ٧٨.

(٣). الدرر الكامنة ٤ / ٢٩٥.

٦٦

(٤١)

رواية الهمداني

رواه عن سيدنا أمير المؤمنينعليه‌السلام حيث قال: « وعن عليعليه‌السلام قال قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من تعلّق بها نجا، ومن تخلّف عنها زخ في النار »(١) .

و عن أبي ذررضي‌الله‌عنه بقوله: « عن أبي ذررضي‌الله‌عنه : سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق »(٢) .

ترجمته:

وهو: السيد علي شهاب الدين الهمداني المتوفى سنة ٧٨٦ من مشاهير علماء أهل السنة وعرفائهم، ومن الفقهاء الحنفية، ذكرنا مصادر ترجمته في ( قسم حديث الثقلين ) ومنها:

١ - كتائب أعلام الأخيار من فقهاء مذهب النعمان المختار للكفوي.

٢ - نفحات الأُنس في حضرات القدس للجامي ٤٤٧.

٣ - الانتباه إلى سلاسل أولياء الله لولي الله الدهلوي.

٤ - السمط المجيد للقشاشي.

وترجم له صاحب نزهة الخواطر مثنياً عليه(٣) .

___________________

(١). المودة في القربى - المودة الثانية.

(٢). المودة في القربى - المودة الثانية عشرة.

(٣). نزهة الخواطر ٢ / ٨٧.

٦٧

(٤٢)

رواية نور الدين الهيثمي

رواه بقوله: « وعن أبي ذر قال قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلّف عنها غرق، ومن قاتلنا في آخر الزمان كمن قاتل مع الدجال.

رواه البزار والطبراني في الثلاثة وفي إسناد البزار الحسن بن أبي جعفر الجفري، وفي إسناد الطبراني عبد الله بن داهر. وهما متروكان.

و عن ابن عباس قال قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلّف عنها غرق.

رواه البزار والطبراني. وفيه: الحسن بن أبي جعفر وهو متروك.

وعن عبد الله بن الزبير أن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها سلم ومن تركها غرق.

رواه البزار ، وفيه ابن لهيعة وهو ليّن.

و عن أبي سعيد الخدري قال: سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق وانما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة في بني إسرائيل من دخله غفر له.

رواه الطبراني في الصغير والاوسط. وفيه جماعة لم أعرفهم »(١) .

___________________

(١). معجم الزوائد ومنبع الفوائد ٩ / ١٦٨.

وأقول: أما « الحسن بن أبي جعفر الجفري » فقد روى عنه: أبو داود الطيالسي، وابن مهدي، ويزيد بن زريع، وعثمان بن مطر، ومسلم بن إبراهيم، وجماعة غيرهم من مشاهير الرواة والأئمة، وروايتهم عنه تدل على جلالته، بالاضافة إلى أن: مسلم بن إبراهيم قال: كان من خيار الناس.

٦٨

___________________

وقال عمرو بن علي: صدوق. وقال أبوبكر بن أبي الأسود: ترك ابن مهدي حديثه ثم حدّث عنه وقال: ما كان لي حجة عند ربي. وقال ابن عدي: والحسن بن أبي جعفر أحاديثه صالحة وهو يروي الغرائب، وهو عندي ممن لا يتعمّد الكذب وهو صدوق. وقال ابن حبان: من خيار عباد الله الخشن، وكان من المتعبدين المجابين الدعوة. أنظر: تهذيب التهذيب ٢ / ٢٦٠.

فهذه كلمات عدة من أئمة الجرح والتعديل، والعمدة كونه صدوقاً من خيار الناس، لكن بعضهم قدحه لروايته الغرائب ووقوع الوهم في رواياته، ومن الواضح لدى أهل العلم المنصفين أن ذلك لا يوجب القدح والترك.

وأما « عبد الله بن داهر » فقد عرفته في جواب قدح ابن الجوزي في حديث الثقلين.

وأما « عبد الله بن لهيعة » فقد روى عنه كبار الأئمة من المتقدمين كالثوري، والشعبي، والأوزاعي، والليث بن سعد، وابن المبارك. وقال أبو داود عن أحمد: ومن كان مثل ابن لهيعة بمصر في كثرة حديثه وضبطه وإتقانه؟

وعن الثوري: عند ابن لهيعة الأصول وعندنا الفروع وحججت حجّاً لألقى ابن لهيعة. وقال أبو الطاهر بن السرح: سمعت ابن وهب يقول: حدثني والله الصادق البار عبد الله بن لهيعة. وقال يعقوب بن سفيان: سمعت أحمد بن صالح - وكان من خيار المتقنين - يثني عليه.

وعنه أيضاً، ابن لهيعة صحيح الكتاب، وإنما كا أخرج كتبه، فأملى على الناس حتى كتبوا حديثه إملاءاً، فمن ضبط كان حديثه حسناً، إلّا أنه كان يحضر من لا يحسن ولا يضبط ولا يصحح، ثم لم يخرج ابن لهيعة بعد ذلك كتاباً، ولم ير له كتاب، وكان من أراد السماع منه استنسخ ممن كتب عنه وجاءه فقرأ عليه، فمن وقع على نسخة صحيحة فحديثه صحيح، ومن كتب من نسخة لم تضبط جاء فيه خلل كثير.

وعن ابن معين: قد كتبت حديث ابن لهيعة وما زال ابن وهب يكتب عنه حتى مات.

وقال الحاكم: استشهد به مسلم في موضعين. وحكى ابن عبد البر: أن الذي وقع في الموطأ عن مالك عن الثقة عنده عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده في العريان هو: ابن لهيعة.

وقال ابن شاهين قال أحمد بن صالح: ابن لهيعة ثقة، وما روى عنه من الأحاديث فيها تخليط يطرح ذلك التخليط.

وقال مسعود عن الحاكم: لم يقصد الكذب وإنما حدّث من حفظه بعد احتراق كتبه فأخطأ.

وقال ابن عدي: حديثه كأنه نسيان، وهو ممن يكتب حديثه.

انظر: تهذيب التهذيب ٥ / ٢٧٣.

وهذا القدر كاف لنا للاحتجاج بما رواه.

٦٩

ترجمته:

هو: نور الدين أبو الحسن علي بن أبي بكر الهيثمي القاهري الشافعي الحافظ المتوفى سنة ٨٠٧، وصفه الحافظ السخاوي بالحافظ وقال: « كان عجباً في الدّين والتقوى والزهد، فنقل الثناء عليه عن عدة من الأعلام كالحافظ ابن حجر، ثم قال: والثناء على دينه وزهده وورعه ونحو ذلك كثير جدّاً، بل هو في ذلك كلمة اتفاق »(١) .

وكذا وصفه الحافظ السيوطي وعدّه في من كان بمصر من حفاظ الحديث ونقّاده(٢) . وترجم له وأثنى عليه القاضي الشوكاني(٣) .

(٤٣)

رواية الشريف الجرجاني

رواه في ( حاشية المشكاة ) حيث شرحه قائلاً: « قوله: سمعت النبي.

الخ. وفي رواية قال: من عرفني، فأنا من عرفني، ومن أنكرني فأنا أبوذر، سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم . إلخ. كان مشهوراً بصدق اللهجة، قالصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء أصدق من أبي ذر ».

ترجمته:

وهو: السيد علي بن محمد الجرجاني، المعروف بالشريف الجرجاني، المتوفى

___________________

(١). الضوء اللامع ٥ / ٢٠٠.

(٢). حسن المحاضرة ١ / ٣٦٢.

(٣). البدر الطالع ١ / ٤٤.

٧٠

سنة ٨١٦، من كبار العلماء في المعقول والمنقول، له نحو خمسين مصنفاً، وقد ترجمنا له في بعض المجلدات، ومن مصادر ترجمته:

١ - الفوائد البهيّة في تراجم الحنفيّة ١٢٥.

٢ - الضوء اللامع لأهل القرن التاسع ٥ / ٣٢٨.

(٤٤)

رواية القلقشندي

والقلقشندي أورد هذا الحديث الشريف في موضعين من كتابه ( صبح الأعشى في صناعة الانشا ).

ترجمته:

وهو: أبو العباس أحمد بن علي بن أحمد الفزاري القلقشندي ثم القاهري المتوفى سنة ٨٢١، وكان أديباً مؤرخاً متفنناً، إشتهر بكتابه ( صبح الأعشى ) وهو أفضل تصانيفه، لكونه جامعاً بين الأدب والتاريخ ووصف البلدان والممالك ونحو ذلك. وله أيضاً: نهاية الارب في معرفة أنساب العرب.

له ترجمة في الضوء اللامع ٢ / ٨. وغيره.

(٤٥)

رواية خواجه بارسا

رواه في كتاب ( فصل الخطاب في سير النبي والآل والأصحاب ) نقلاً عن

٧١

تفسير الرازي قال: « وسمعت بعض المذكّرين يقول: إن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح عليه الصلاة والسلام من ركب فيها نجا ».

ترجمته:

وهو: محمد بن محمد بن محمود الحافظي البخاري، المعروف بخاجا بارسا المتوفى سنة ٨٢٢، ولد سنة ٧٥٦، وقرأ العلوم على علماء عصره فبهر على أقرانه في دهره، وحصّل الفروع والأصول وبرع في المعقول والمنقول وهو شاب، مدحه وأثنى عليه الكفوي في ( كتائب أعلام الأخيار من فقهاء مذهب النعمان المختار ) والجامي في ( نفحات الأنس في حضرات القدس ٣٩٢ ) وترجم له صاحب ( حبيب السير ) وغيره.

(٤٦)

رواية ابن حجة الحموي

وذلك حيث ضمّن هذا الحديث في العهد الذي كتبه من قبل المستعين بالله العباس باسم مظفر شاه، إذ جاء فيه: « نحمده حمد من علم أن آل هذا البيت الشريف كسفينة نوح وتعلق بهم فنجا ».

وقد ورد هذا العهد في ( صبح الأعشى في صناعة الإِنشاء ).

ترجمته:

وهو: أبوبكر بن علي بن عبد الله الحموي الأزراري تقي الدين، ابن حجة المتوفى سنة ٨٣٧. إمام أهل الأدب في عصره، وكان شاعراً جيّد الإِنشاء. له

٧٢

تصانيف منها: خزانة الأدب، ثمرات الأوراق، وغير ذلك. وتوجد ترجمته في:

١ - الضوء اللامع ١١ / ٥٣.

٢ - شذرات الذهب ٧ / ٢١٩.

(٤٧)

رواية ملك العلماء الهندي

و رواه ملك العلماء شهاب الدين الهندي عن ( شرف النبوة ) و ( المشكاة ):

« روى أحمد عن أبي ذر أنه قال آخذاً بثياب الكعبة: سمعتصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: ألا مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح، فمن ركبها نجا ومن زاغ عنها هلك.

لأن من كان في البحر فالسفينة شرط النجاة.

وفي التشريح: ونوحعليه‌السلام لن يخرق السفينة، ولا يعيبها أحد من الملاحين، والسفينة إن صلح حالها صلح حال نوح، وإن غرقت دلت على عدم النجاة، وقد أمر بركوب السفينة لنجاتها وأهلها.

والمراد من هذا الحديث نجاة المتشبثين بأهله وعترته، ليفوزوا برضوانه وجنته.

وفي التشريح عند ذكر هذا الحديث: والمأمور بمتابعته لا يصير تبعاً حتى يتبعه، والمندوب إلى إمامته لا يصير مأموماً حتى يوافقه، فعلم كلّ عالم وفعل كلّ مؤمن دلّ على مخالفة النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم فهو زندقة وشيطنة »(١) .

___________________

(١). هداية السعداء - مخطوط. الجلوة الثالثة من الهداية الثانية. ورواه في مواضع أخر من الكتاب المذكور.

٧٣

ترجمته:

وهو: شهاب الدين بن شمس الدين الزاولي الدولت آبادي، الملقب بملك العلماء، المتوفى سنة ٨٤٩ قال عبد الحق الدهلوي - من كبار علماء الهند، وناشر علم الحديث لأهل السنة في تلك البلاد -: « أوصافه أشهر من أن تذكر » وذكره البلجرامي في ( سبحة المرجان في آثار هندوستان ١٣٩ ) وأثنى عليه، وكذا صاحب ( نزهة الخواطر ) حيث وصفه بأوصاف جميلة(١) .

(٤٨)

رواية ابن الصباغ المالكي

رواه عن رافع مولى أبي ذر، عن أبي ذر حيث قال: « تنبيه على ذكر شيء مما جاء في فضلهم وفضل محبّيهم: عن رافع مولى أبي ذر قال: صعد أبوذر على عتبة باب الكعبة وأخذ بحلقة الباب وأسند ظهره إليه وقال: أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن أنكرني فأنا أبوذر، سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنه زجّ في النار. و سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: اجعلوا أهل بيتكم منكم مكان الرأس من الجسد ومكان العينين من الرأس، فإن الجسد لا يهتدي إلّا بالرأس ولا يهتدي الرأس إلّا بالعينين »(٢) .

___________________

(١). نزهة الخواطر ٣ / ١٩.

(٢). الفصول المهمة في معرفة الأئمة ص ٨.

٧٤

ترجمته:

وهو: نور الدين علي بن محمد بن أحمد، المعروف بابن الصباغ، المالكي المكي المتوفى سنة ٨٥٥، كان من الفقهاء المالكية، ومن العلماء المعتمدين، ترجم له الحافظ السخاوي وأثنى عليه وقال: أجاز لي(١) . وكتابه ( الفصول المهمة ) من المصادر المعتبرة عندهم، فقد نقل عنه الأعلام كالحلبي صاحب السيرة والسمهودي في جواهر العقدين وكثير ممن ألف في فضائل أهل البيت كالصبان والحمزاوي والشبلنجي.

(٤٩)

رواية الميبدي

روى حديث السفينة في شرحه على ديوان أمير المؤمنينعليه‌السلام ، عن أحمد عن أبي ذر الغفاري، باللفظ المتقدم عن أحمد سابقاً(٢) .

ترجمته:

وهو: كمال الدين حسين بن معين الدين اليزدي الميبدي، كان حيّاً سنة ٨٩٠، له شرح الديوان المنسوب الى أمير المؤمنينعليه‌السلام . وله غيره من المؤلفات ذكرها صاحب هدية العارفين ١ / ٣١٦. وأرخ وفاته بسنة ٩١٠ وترجم له في الأعلام ٢ / ٢٦٠ وقد أوردنا ترجمته في بعض المجلدات.

___________________

(١). الضوء اللامع لأهل القرن التاسع ٥ / ٢٨٣.

(٢). الفواتح في شرح ديوان امير المؤمنين ١١٣.

٧٥

(٥٠)

رواية الهروي

رواه في كتابه ( أساس الاقتباس ) بقوله: « الأحاديث - مثل أهل بيتي كمثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلّف عنها غرق »(١) .

ترجمته:

وهو: إختيار الدين بن غياث الدين الحسيني الهروي(٢) . كان عالماً أديباً له كتب منها: أساس الاقتباس. له ترجمة في:

١ - هدية العارفين ١ / ٣١٧.

٢ - الأعلام ٢ / ٢٥١.

(٥١)

رواة الصفوري

رواه في باب مناقب سيدتنا فاطمة الزهراءعليها‌السلام قائلاً: « وعن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها سلم ومن تخلّف عنها زج في النار »(٣) .

___________________

(١). اساس الاقتباس - الكلمة الرابعة للافتتاح بعد ذكر الآيات.

(٢). في بعض التراجم اسمه: حسين. وتاريخ وفاته سنة ٩٢٨.

(٣). نزهة المجالس ومنتخب النفائس ٢ / ٢٢٢.

٧٦

ترجمته:

وهو: عبد الرحمن بن عبد السلام بن عبد الرحمن بن عثمان الصفوري الشافعي المتوفى سنة ٨٩٤. كان أديباً مؤرّخاً محدّثاً مؤلّفاً، له: المحاسن المجتمعة في الخلفاء الأربعة، وقد ذكر كاشف الظنون ١٩٤٧ كتابه ( نزهة المجالس ).

(٥٢)

رواية الكيلاني

روى حديث السفينة في كتابه ( مناظر الإِنشاء ) في مبحث الشبه، في قسم ما يكون فيه الشبه والمشبّه به حسيّين ووجه الشبه بينهما عقلي، فذكر الحديث ثم قال ما تعريبه: « شبّه أهل البيت بسفينة نوح وكلاهما حسيّ، ووجه ما شبه ما بينهما وهو السببية لحصول النجاة عقلي ».

(٥٣)

رواية السخاوي

رواه تحت عنوان « باب الأمان ببقائهم والنجاة في اقتفائهم » رواه عن جماعة من كبار الرواة والأئمة الحفّاظ بألفاظٍ مختلفة، عن جماعة من مشاهير الصحابة.

وهذا نص روايته:

« وعن أبي إسحاق السبيعي عن حنش بن المعتمر الصنعاني عن أبي ذررضي‌الله‌عنه : سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: أهل بيتي فيكم مثل

٧٧

سفينة نوح في قومه من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق، ومثل حطة لبني إسرائيل. أخرجه الحاكم من وجهين عن أبي إسحاق هذا لفظ أحدهما، و لفظ الآخر: ألا إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح، وذكره دون قوله: ومثل حطة إلى آخره، وكذا هو عند أبي يعلي في مسنده.

وأخرجه الطبراني في معجمه الأوسط والصغير من طريق الأعمش عن أبي إسحاق وقال: إن عبد الله بن عبد القدوس تفرّد به عن الأعمش، ورواه عن الأوسط أيضاً من طريق الحسن بن عمرو الفقيمي عن أبي إسحاق، ومن طريق سماك بن حرب عن حنش.

و أخرجه أبو يعلي أيضاً من حديث أبي الطفيل عن أبي ذررضي‌الله‌عنه بلفظ: إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من ركب فيها نجا ومن تخلّف عنها غرق، وإن مثل أهل بيتي مثل باب حطة، وأخرجه البزار من طريق سعيد بن المسيب عن أبي ذر نحوه.

و عن أبي الصهباء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق، وأخرجه الطبراني وأبو نعيم في الحلية والبزار وغيرهم.

وعن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما: إن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها سلم ومن تركها غرق. رواه البزار.

و عن أبي سعيد الخدريرضي‌الله‌عنه : سمعت النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق، وإنما مثل أهل بيتي فيكم مثل باب حطة في بني إسرائيل من دخله غفر له، رواه الطبراني في الصغير والأوسط. وبعض هذه الطرق يقوّي بعضاً»(١) .

___________________

(١). استجلاب ارتقاء الغرف - مخطوط - الباب السادس.

٧٨

ترجمته:

وهو: شمس الدين أبو الخير محمد بن عبد الرحمن السخاوي المتوفى سنة ٩٠٢، وكان من كبار علماء أهل السنة، حافظاً في الحديث وحجة في التاريخ والأدب والرجال، له مؤلفات كثيرة في العلوم المذكورة وغيرها، ومن أشهرها: الضوء اللامع، المقاصد الحسنة، شرح ألفية الحديث، التحفة اللطيفة في أخبار المدينة الشريفة، إستجلاب ارتقاء الغرف بحبّ أقرباء الرسول ذوي الشرف

ترجم نفسه في الضوء اللامع ٨ / ٢ - ٣٢، وتوجد ترجمته أيضاً في:

١ - شذرات الذهب ٨ / ١٥.

٢ - الكواكب السائرة ١ / ٥٣.

٣ - النور السافر ١٦.

(٥٤)

رواية الكاشفي

أثبت حديث السفينة وأرسله إرسال المسلّم في مواضع من كتابه ( الرسالة العليّة في الأحاديث النبوية )(١) منها: هذا الشعر الذي أورده تحت عنوان فضيلة أهل البيت:

« هم الكلمات الطيّبات التي بها

يتاب على الخاطي فيحبى ويزلف

هم البركات النازلات على الورى

تعمّ جميع المسلمين وتكنف

___________________

(١). أنظر: ٣٣، ٣٧١.

٧٩

هم الباقيات الصالحات بذكرها

لذاكرها خير الثواب يضعّف

هم الحرم المأمون من أجل أهله

وأعداؤه من حوله يتخطّف

هم الوجه وجه الله والجنب جنبه

وهم فلك نوح خاب عنه المخلّف

ترجمته:

وهو: حسين بن علي الكاشفي المفسّر المحدّث الواعظ، له تفسيره: المواهب العلية، وكتاب: الرسالة العلية في الأحاديث النبوية وغيرهما من المؤلَّفات المفيدة، والتي اعتمد عليها القوم ونقلوا عنها. توفي سنة ٩١٠.

(٥٥)

رواية السيوطي

رواه في جملةٍ من كتبه:

ففي ( الدرر المنثور ): « وأخرج الحاكم عن أبي ذررحمه‌الله قال: سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول: مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق »(١) .

و في ( الجامع الصغير ): « إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها هلك. ك‍ عن أبي ذر »(٢) .

و فيه: « مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق.

البزار عن ابن عباس وعن ابن الزبير، ك‍ عن أبي ذر »(٣) .

و في ( الخصائص الكبرى ): « وأخرج أبو يعلى والبزار والحاكم عن أبي ذر:

___________________

(١). الدر المنثور ٣ / ٣٣٤.

(٢). الجامع الصغير. شرح المناوي ٢ / ٥١٩.

(٣). المصدر نفسه ٥ / ٥١٧.

٨٠