نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ٨

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 391

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 391
المشاهدات: 199806
تحميل: 3242


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 391 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 199806 / تحميل: 3242
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 8

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

في ذلك جمع من الحفاظ تصانيف بحسب ما وصل إليه إطلاع كلّ منهم إلى أن كان في أوائل القرن السابع، فجمع عز الدين ابن الأثير كتاباً حافلاً سماه أسد الغابة ثم جرّد الأسماء التي في كتابه مع زيادات عليها الحافظ أبو عبد الله الذهبي وأعلم لمن ذكر غلطاً ولمن لا تصح صحبته. ولم يستوعب ذلك ولا قارب، وقد وقع لي بالتتبع كثير من الأسماء التي ليست في كتابه ولا أصله على شرطهما، فجمعت كتاباً كبيراً في ذلك ميّزت فيه الصحابة من غيرهم.

ومع ذلك، فلم يحصل لنا من ذلك جميعاً الوقوف على الشعر من أسامي الصحابة، بالنسبة إلى ما جاء عن أبي زرعة الرازي، قال: توفي النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ومن رآه وسمع منه زيادة على مائة ألف إنسان من رجل وامرأة، كلهم قد روى عنه سماعاً ورؤية. قال ابن فتحون في ذيل الاستيعاب بعد أن ذكر ذلك: أجاب أبو زرعة بهذا سؤال من سأله عن الرواة خاصة فكيف بغيرهم؟ ومع هذا فجميع من في الاستيعاب - يعني فمن ذكر فيه باسم أو كنية أو هما ثلاثة آلاف وخمسمائة، وذكر أنه استدرك عليه على شرطه قريباً ممن ذكر. قلت: وقرأت بخط الحافظ الذهبي من ظهر كتابه التجريد: لعل الجميع ثمانية آلاف إنْ لم يزيدوا ولم ينقصوا. ثم رأيت بخطه أن جميع من في أسد الغابة سبعة آلاف وخمسمائة وأربعة وخمسون نفساً.

ومما يؤيد قول أبي زرعة ما ثبت في الصحيحين عن كعب بن مالك في قصة تبوك: والناس كثير لا يحصيهم ديوان. وثبت عن الثوري - فيما أخرجه الخطيب بسنده الصحيح إليه - قال: من قدّم علياً على عثمان فقد أزرى على اثني عشر ألفاً مات رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وهو عنهم راض. فقال النووي: ذلك بعد النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم باثني عشر عاماً، بعد أن مات في خلافة أبي بكر في الردة والفتوح الكثير ممن لم يضبط أسماؤهم. ثم مات في خلافة عمر في الفتوح وفي الطاعون العام وعمواس وغير ذلك من لا يحصى كثرة. وسبب خفاء أسمائهم أن أكثرهم أعراب وأكثرهم حضروا حجة الوداع والله أعلم ».

٣٨١

الفهرس

معنى من كنت مولاه فعلي مولاه ٥

مجيء ( المولى ) بمعنى ( الْأَولى ) ١١

ذكر من نص على ذلك ١٣

(١) محمد بن السائب الكلبي ١٦

ترجمة الكلبي ترجمة ابن عدي ١٧

تراجم الرواة عن الكلبي ١٩

عود إلى ترجمة الكلبي ٢١

(٢) يحيى بن زياد الفراء ترجمة الفراء ٢٥

(٣) أبو زيد اللّغوي ٢٨

أبو عبيدة ترجمة أبي عبيدة ٢٩

أبو الحسن الأخفش ٣١

ترجمة الأخفش (٦) أبو العباس ثعلب ٣٢

مصادر ترجمة ثعلب ٣٣

(٧) أبو العباس المبرد مصادر ترجمة المبرد ٣٤

(٨) أبو إسحاق الزجّاج ترجمة الزجاج ٣٥

(٩) إبن الأنباري ٣٦

ترجمة ابن الأنباري ٣٧

(١٠) محمد بن عزيز السجستاني ترجمة العزيزي السجستاني ٣٩

(١١) علي بن عيسى الرمّاني ترجمة الرماني ٤١

(١٢) أبو نصر الجوهري ترجمة الجوهري ٤٢

(١٣) أبو إسحاق الثعلبي ٤٣

٣٨٢

(١٤) أبو الحسن الواحدي (١٥) الأعلم الشنتمري ٤٤

(١٦) القاضي الزوزني (١٧) أبو زكريا الخطيب ٤٦

(١٨) الفرّاء البغوي ٤٨

(١٩) جار الله الزمخشري ترجمة الزمخشري ٤٩

(٢٠) أبو الفرج ابن الجوزي ٥٠

ترجمة ابن الجوزي (٢١) أبو نصر الدرواجكي الزاهد ٥١

ترجمة تلميذه العقيلي ٥٢

(٢٢) نظام الدين النيسابوري ٥٤

(٢٣) ابن طلحة القرشي (٢٤) سبط ابن الجوزي ٥٥

(٢٥) القاضي البيضاوي ترجمة البيضاوي ٥٦

(٢٦) ابن سمين الحلبي ٥٧

(٢٧) محمد بن أبي بكر الرازي ٥٨

(٢٨) جلال الدين الخجندي ٥٩

أبو البركات النسفي ترجمة النسفي ٦٠

(٣٠) عمر الفارسي القزويني ٦١

ابن الصبّاغ المالكي ٦٢

جلال الدين المحلّي ٦٣

الحسين الواعظ الكاشفي ٦٤

أبو السعود العمادي ٦٥

ترجمة أبي السعود ٦٦

سعيد الجلبي ٦٧

شهاب الدين الخفاجي ٦٨

سليمان الجمل ٧٠

جار الله الاله آبادي محبّ الدين الأفندي محمد الأمير اليماني ٧١

عبد الرحيم بن عبد الكريم رشيد النبي ٧٢

٣٨٣

السيّد الشبلنجي ٧٣

اعتراف علماء الكلام بمجيء ( المولى ) بمعنى ( الأولى ) التفتازاني ٧٤

القوشجي ٧٥

ترجمة التفتازاني ٧٦

فهم الشيخين ( الأولى ) من ( المولى ) ٧٩

تناقض من ابن حجر ٨٠

تحريف من عبد الحق الدهلوي ٨١

حديث الغدير بلفظ: « من كنت أولى به » ٨٢

الحديث يفسّر بعضه بعضاً ٨٣

مجيء ( المولى ) بمعنى: ( المتصرّف في الْأَمر ) و ( ولي الْأَمر ) و ( المليك ) ونحوها ٨٥

١ - مجيء ( المولى ) بمعنى ( المتصرف في الأمر ) ذكر من نص على ذلك ٨٧

٢ - مجيء ( المولى ) بمعنى ( متولي الأمر ) ذكر من قال بذلك ٩٠

محمد بن يزيد المبرّد الراغب الاصفهاني ٩١

أبو الحسن علي بن أحمد الواحدي أحمد بن الحسن الزاهد الدرواجكي ٩٢

جار الله الزمخشري أبو السعادات ابن الأثير ٩٣

أحمد بن يوسف الكواشي ناصر الدين البيضاوي ٩٤

عبد الله بن أحمد النسفي أبو حيان الأندلسي ٩٥

نظام الدين النيسابوري ٩٦

جلال الدين السيوطي محمد بن طاهر الكجراتي ٩٧

أبو السعود العمادي سعيد الجلبي الشهاب الخفاجي ٩٨

٣ - مجيء ( المولى ) بمعنى ( الوارث الأولى ) ٩٩

٤ - مجيء ( المولى ) بمعنى ( ولي الأمر ) ١٠٠

٥ - مجيء ( المولى ) بمعنى ( المليك ) ١٠١

( المولى ) بمعنى ( الأولى ) من حديثٍ في الصحيحين ١٠٣

٣٨٤

اعتراف الرازي بمجيء ( المولى ) بمعنى ( ولي الأمر ) ١٠٥

٦ - مجيء ( المولى ) بمعنى ( الرئيس ). وممن قال بمجيء ( المولى ) بمعنى ( ولي الأمر ) ١٠٦

حديث الغدير بلفظ: « من كنت وليّه فعليٌّ وليّه » رواية أحمد بن حنبل ١١٠

رواية النسائي ١١١

رواية ابن ماجة رواية الطبري ١١٤

رواية الحاكم النيسابوري ١١٥

رواية الخطيب الخوارزمي ١١٦

رواية ابن المغازلي ١١٧

رواية الحمويني رواية ابن كثير ١١٩

رواية ولي الله الدهلوي ٧ - مجيء ( المولى ) بمعنى ( السيد ) ١٢٠

دعوى عدم مجيء ( مفعل ) بمعنى ( أفعل ) ١٢٢

أكاذيب ( الدهلوي ) في هذه الدعوى ١٢٣

الأصل في هذه الدعوى هو الرازي إبطال كلام الرازي ١٢٥

من الاستعمالات التي لا نظير لها في العربية ١٢٦

جواب لطيف عن الدعوى ١٢٩

١ - هذه الدعوى كاذبة ٢ - فيها رد على الكابلي ١٣٢

٣ - كلام الرازي يكذّب هذه الدعوى ٤ - لو لم يكن غير أبي زيد لكفى لوجوه ١٣٣

ترجمة أبي زيد اللغوي ١٣٦

دعوى ( الدهلوي ) أن مستمسك أبي زيد قول أبي عبيدة ١٣٧

لا دليل على هذه الدعوى ١٣٨

دعوى ( الدهلوي ) إنكار جمهور اللغويين ١٣٩

وجوه إبطال النقض بلزوم استعمال ( مولى منك ) في موضع ( أولى منك ) ١٤١

١ - نسبته إلى الجمهور كذب ٢ - الأصل فيه هو الرازي ١٤٣

٣٨٥

٣ - نص كلام الرازي ١٤٤

٤ - الرد على كلام الرازي بالتفصيل ١٤٥

وصول الكلام إلى النقض الذي أخذه ( الدهلوي ) ١٥١

١ - إنْ كان الاقتران بالعقل فلا مانع ٢ - جواب شارحي المقاصد والتجريد عن النقض ٣ - بقاء ( المولى ) على معناه الأصلي عند جماعة ٤ - بطلان النقض من كلام ( الدهلوي ) ١٥٢

٥ - بطلان النقض من كلام الرازي ١٥٣

٦ - اعتراف الرازي بأنّ هذا الوجه فيه نظر ٧ - قول المحققين بعدم وجوب قيام أحد المترادفين مقام الآخر ١٥٤

٨ - من أمثلة عدم قيام أحد المترادفين مقام الآخر ١٥٥

٩ - عدم جريان القياس في اللغة ١٠ - لا يعارض الظن القطع ١١ - الشهادة على النفي غير مسموعة ١٥٩

١٢ - عدم جواز « هو أولى » و « هما أوليان » غير مسلّم ١٦٠

١٣ - وجوه بطلان منع « هو أولى الرجل » ١٦١

١٤ - جواب منع « هما مولى رجلين » ١٥ - منع « هو أولاه » و « هو أولاك » غير مسلّم ١٦٤

وجوه بطلان شبهة إن قول أبي عبيدة بيانٌ لحاصل معنى الآية وشبهات أخرى ١٦٧

١ - لم يقل هذا أحد من أهل العربية ٢ - لو كان كذلك فلما ذا خطّئوا أبا زيد كما زعم؟ ١٦٩

٣ - لم ينفرد أبو عبيدة بهذا التفسير ١٧٠

٤ - الأصل في هذه الدعوى أيضاً هو الرازي ١٧١

٥ - خدشة النيسابوري لكلام الرازي ١٧٢

شبهات أخرى ١ - عدم ذكر بعض اللغويين هذا المعنى ١٧٤

٢ - تفسير أبي عبيدة يقتضي أن يكون للكفار في الجنة حق ١٧٨

٣ - لو كان الأمر كما ذكر أبو عبيدة لقيل هي مولاتكم ١٧٩

٣٨٦

٤ - شبهة الرازي حول بيت لبيد ١٨٢

٥ - شبهات حول الشواهد الأخرى ١٨٤

عود إلى كلام الدهلوي مجمل واقعة الغدير ١٨٧

من وجوه دلالة حديث الغدير ١٩١

نزول قوله تعالى يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ ١٩٣

ذكر بعض من روى ذلك ١٩٥

رواية ابن أبي حاتم ١٩٦

ترجمة ابن أبي حاتم ١٩٧

(٢) رواية أبي بكر الشيرازي ٢٠٠

(٣) رواية ابن مردويه ٢٠٢

« الحافظ » في الاصطلاح ٢٠٦

(٤) رواية الثعلبي ٢٠٧

(٥) رواية أبي نعيم ٢٠٩

(٦) رواية الواحدي كلام الواحدي في خطبة أسباب النزول ٢١١

ترجمة الواحدي ٢١٣

(٧) رواية أبي سعيد السجستاني ٢١٥

(٨) رواية الحاكم الحسكاني ٢١٦

(٩) رواية ابن عساكر ٢١٧

(١٠) الفخر الرازي ٢٢٢

ترجمة الرازي ٢٢٣

(١١) رواية محمد بن طلحة ٢٢٥

(١٢) رواية الرسعني ٢٢٦

(١٣) رواية النيسابوري ٢٢٨

الاعتماد على النيسابوري وتفسيره ٢٣١

كلام النيسابوري في خطبة تفسيره ٢٣٢

٣٨٧

(١٤) رواية الهمداني ٢٣٤

(١٥) رواية ابن الصباغ ٢٣٦

(١٦) رواية العيني ٢٣٨

ترجمة البدر العيني ٢٣٩

(١٧) رواية السيوطي ٢٤٢

وجوه اعتبار هذه الرواية ٢٤٣

(١٨) رواية محبوب العالم ٢٤٦

(١٩) رواية الحاج عبد الوهاب البخاري ٢٤٧

(٢٠) رواية جمال الدين المحدّث ٢٤٨

(٢١) رواية شهاب الدين أحمد ٢٥٠

(٢٢) رواية البدخشاني ٢٥٢

دلالة نزول آية التبليغ في الغدير على الامامة ٢٥٤

(٢) نزول قوله تعالى: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ٢٥٩

ذكر من روى نزول الآية في الغدير ٢٦١

(١) رواية ابن مردويه (٢) رواية أبي نعيم ٢٦٢

(٣) رواية ابن المغازلي ٢٦٣

(٤) رواية الخوارزمي ٢٦٤

(٥) رواية النطنزي (٦) رواية الصالحاني ٢٦٥

(٧) رواية الحمويني ٢٦٦

مع ابن كثير في تكذيبه لهذا الحديث ٢٦٧

رواة حديث أبي هريرة من رجال الصحاح وثقات ٢٧١

بطلان ما ذكره ابن كثير حول صيام يوم الغدير ١ - فضل صوم السابع والعشرين من رجب ٢٧٧

ترجمة الحافظ الدمياطي ٢٧٨

٢ - فضل صوم أيام شهر رجب ٢٨٠

٣٨٨

٣ - فضل صوم يوم عرفة ٢٨٢

٤ - فضل صوم ثلاثة أيام من كل شهر ٢٨٣

٥ - فضل صوم عاشوراء وكلّ يوم من محرم ٢٨٤

دحض المعارضة بحديث الصحيحين ٢٨٥

صوم يوم الغدير كصيام ستين شهراً ٢٨٦

(٣) شعر حسّان بن ثابت في يوم الغدير خم ٢٨٩

وممّن روى خبر ذلك من مشاهير أئمة أهل السنّة: ٢٩١

(١) رواية ابن مردويه ٢٩٢

(٢) رواية أبي نعيم ٢٩٣

(٣) رواية الخوارزمي ٢٩٤

(٤) رواية أبي الفتح النطنزي ٢٩٥

(٥) رواية سبط الجوزي ٢٩٧

(٦) رواية الحمويني ٢٩٨

(٧) رواية الكنجي ٣٠٢

(٨) رواية جلال الدين السيوطي ٣٠٣

ترجمة ابن مكتوم ٣٠٤

وجوه صحة الاستدلال بهذا الشعر ٣٠٥

١ - قائله من الصحابة ٣٠٦

٢ - إنه قيل بإذن النبي ٣ - تقرير النبي له ٤ - استحسانه صلى‌الله‌عليه‌وآله ٥ - إنه قيل في حضور الصحابة ٣٠٨

٦ - تقرير المشايخ الثلاثة له ٣٠٩

(٤) شعر قيس بن سعد ٣١١

مدح قيس والثناء عليه ٣١٤

(٥) شعر أمير المؤمنين عليه‌السلام ٣١٧

٣٨٩

دلالة الأبيات من وجوه أخرى ٣٢٠

ترجمة الميبدي شارح ديوان الامام ٣٢١

(٦) نزول قوله تعالى: سأل سائل بعذابٍ واقع ٣٢٣

ذكر من روى ذلك ٣٢٥

(١) رواية الثعلبي ٣٢٦

رواية القوم لتفسير الثعلبي ٣٣١

اعتماد القوم على تفسير الثعلبي ٣٣٢

(٢) رواية سبط ابن الجوزي ٣٣٤

(٣) رواية الوصابي ٣٣٥

(٤) رواية الزرندي ٣٣٦

(٥) رواية الدولت آبادي ٣٣٨

(٦) رواية السمهودي ٣٤٠

(٧) رواية ابن الصباغ ٣٤٤

(٨) رواية المحدّث الشيرازي ٣٤٥

(٩) رواية المنّاوي ٣٤٦

(١٠) رواية العيدروس ٣٤٨

(١١) رواية الشيخاني ٣٥٠

(١٢) رواية الحلبي ٣٥١

(١٣) رواية أحمد بن باكثير ٣٥٣

(١٤) رواية محبوب عالم ٣٥٤

(١٥) رواية محمّد صدر العالم (١٦) رواية محمّد بن إسماعيل الأمير ٣٥٥

(١٧) رواية أحمد بن عبد القادر ٣٥٧

(١٨) رواية الشبلنجي ٣٥٩

دلالة هذا الحديث على أفضلية علي عليه‌السلام ٣٦٠

استلزام الأفضلية للإمامة ٣٦١

٣٩٠

دلالة الحديث على الامامة من وجه آخر من وجوه دلالته على الامامة تكذيب ابن تيمية إياه ٣٦٤

١ - الحديث في تفسير الثعلبي ٢ - من رواته سفيان بن عيينة ٣٦٧

٣ - الحديث في وسيلة المآل ٤ - السكوت على الحديث بعد نقله دليل القبول ٣٦٩

الجواب عن شبهات ابن تيمية ١ - ليس « الأبطح » بمكة فحسب ٣٧٠

شعر حيص بيص وترجمته ٣٧٣

٢ - لا مانع من تكرر نزول الآية ٣٧٦

٣ - ما ذكره ابن تيمية حول آية: ( وَإِذْ قالُوا اللهُمَّ ) ٤ - قوله تعالى: ( وَما كانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ ) لا ينفي العقاب على الإطلاق ٣٧٨

٥ - بطلان جعل هذه الآية من جنس آية أصحاب الفيل ٦ - بطلان دعوى دلالة الحديث على إسلام الحارث ٣٧٩

٧ - الحارث بن النعمان من الصحابة ٣٨٠

الفهرس ٣٨٢

٣٩١