نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ٩

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 324

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 324
المشاهدات: 77649
تحميل: 3085


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 324 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 77649 / تحميل: 3085
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 9

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

وقد جمع في هذه الخطبة بين « من كنت مولاه فعلي مولاه » وبين « إنه سيد المسلمين وإمام الخيرة المتّقين وقائد الغر المحجلين ». وأنت تعلم أن واحداً من هذه الصفات يكفي لأنْ يستدل به على ثبوت الامامة والخلافة له دون غيره.

وجوه دلالة الخطبة على إمامة أهل البيت

هذا، بالاضافة إلى دلالة هذه الخطبة على إمامة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام من وجوه:

الأول: إنه أمر أمّته بالسّمع والطاعة لهم. وهذا يستلزم الامامة والخلافة بلا ريب، إذ لا يعقل أن يكون المأمور بالاطاعة إماماً والمطاع مأموماً.

وأيضاً: هذا الأمر يقتضي أفضلية المطاع، وهي تستلزم الامامة.

وأيضاً: هذا الأمر دليل العصمة، وهي تستلزم الامامة.

الثاني: وصفهم بالسابقين. وهذا الوصف يستلزم الأفضلية وهي تستلزم الامامة.

الثالث: قوله « فإنهم يصدّونكم عن الغي ويدعونكم إلى الخير » معناه أنهم الذين يأمرون الصحابة بالمعروف وينهونهم عن المنكر، فكون واحد من الصحابة خليفة دونهم - والحال هذه - يستلزم انعكاس الموضوع.

الرابع: قوله « يحيون فيكم الكتاب والسنّة ويجنّبونكم الالحاد والبدعة ويقمعون بالحق أهل الباطل لا يميلون مع الجاهل » يدل على الأفضلية بوضوح.

الخامس: قوله « خلقني وخلق أهل بيتي من طينة لم يخلق منها غيرها » دليل على الأفضلية.

السادس: قوله « كنا أول من ابتدأ من خلقه » دليل على الأفضلية كذلك.

السابع: قوله « نوّر بنورنا كلّ ظلمة » دليل على الأفضلية.

الثامن: قوله « هؤلاء خيار أمتي » دليل على الأفضلية.

التاسع: قوله « حملة علمي » دليل على الأفضليّة.

١٦١

العاشر: قوله « سادة أهل الأرض » صريح في الأفضلية.

الحادي عشر: قوله « هؤلاء الهداة المهتدون والأئمة الراشدون » نص صريح في أنهم الأئمة.

الثاني عشر: قوله « المهتدي من جاءني بطاعتهم » صريح في أنه تجب طاعة أهل البيت، فيكونون مطاعين للصحابة لا بالعكس.

الثالث عشر: قوله « هم الأئمة الهادية » نص صريح في الامامة.

الرابع عشر: قوله « جمعت فيهم الخلا العشر » دليل الأفضلية المطلقة.

وتدل الجمل الأُخرى من هذه الخطبة على إمامة أمير المؤمنين وأهل البيتعليهم‌السلام ، وذم من خالفهم وعاداهم، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

الثناء على صاحب توضيح الدلائل

وإن السيد شهاب الدين صاحب ( توضيح الدلائل على ترجيح الفضائل ) من أكابر علماء أهل السنة، ومن هنا نجد المولوي شاه سلامة الله في كتابه ( معركة الآراء ) يعجز عن إنكار رواياته ويجعل كتابه دليلاً على رواية أهل السنة لفضائل أمير المؤمنينعليه‌السلام .

والسيد شهاب الدين المذكور هو سبط قطب الدين الايجي كما يظهر من قوله: « واني قد وجدت هذين البيتين بشريف خط جدي الامام المالك من السنة بالزمام قطب الحق والدين الايجي روح روحه في دار السلام:

ولايتي لأمير المؤمنين علي

بها بلغت الذي أرجوه من أملي

تحققا انني لو لا ولايته

ما كان ذو العرش مني قابلا عملي »

ترجمة الشيخ سلامة الله البدايونى

وإنّ رأي الشيخ سلامة الله هذا بوحده يكفينا لأن نحتج ونستشهد بما جاء

١٦٢

في كتاب ( توضيح الدلائل ). وذلك لأن شاه سلامة الله البدايوني أحد العلماء المشهورين بالهند، ومن تلامذة المولوي عبد العزيز الدهلوي صاحب ( التحفة الاثني عشرية ) وكان - كما زعم صاحب ( نزهة الخواطر ) - « يتكلّم مع الشيعة ويناظرهم، ويفحم الكبار منهم ».

جاء ذلك بترجمته حيث عنونه بقوله: « الشيخ الفاضل سلامة الله بن بركة الله الصديقي البدايوني ثم الكانبوري، احد العلماء المشهورين ولد ونشأ ببدايون، وقرأ النحو والصرف على الشيخ أبي المعالي بن عبد الغني العثماني، وبعض رسائل المنطق والحكمة على مولانا ولي الله تلميذ الشيخ باب الله الجونبوري. ثم لازم السيد مجد الدين الشاهجانبوري ببلدة بريلي، وقرأ عليه سائر الكتب الدرسية. ثم سافر إلى دهلي واستفاض عن الشيخ رفيع الدين وصنوه الكبير عبد العزيز بن ولي الله الدهلوي، وأسند الحديث عن الشيخ عبد العزيز المذكور، وأخذ الطريقة عن السيد آل أحمد الحسيني المارهروي، ثم رجع إلى لكهنو وتصدّر بها للدرس والافادة.

وكان له ذوق سليم في المناظرة، كان يتكلّم مع الشيعة ويناظرهم ويفحم الكبار منهم، حتى بهت مجتهدهم ولم يقدر على الذبّ عن نحلته فقضى عليه بالجلاء، فذهب إلى كانبور وسكن بها.

قال صاحبه الشيخ محسن بن يحيى الترهتي في اليانع الجني: إنه جامع بين أنواع العلوم من القرآن والحديث والفقه وأصوله والتصوف والكلام وغيره من العلوم النظرية، مارسها أحسن ما يكون من الممارسة، حصلت له الاجازة من قبل عبد العزيز المسند، واجتمع به بآخر عمره، وكتب له رفيع الدين الاجازة من قبل أخيه فيما أظن.

له كتب ورسائل ومنها في الجدل مع الرافضة مثل كتابه معركة الآراء مات يوم السبت لثلاث خلون من رجب سنة ١٢٧١ بكانبور »(١) .

____________________

(١). نزهة الخواطر ٧ / ٢٠٢.

١٦٣

فمن كان بصدد الرد على الشيعة، يتكلم معهم ويناظرهم، ويفحم الكبار منهم!! لا ينسب كتاباً لشيعي أو لمائل إلى التشيع إلى أهل السنة، ولا يوافق على أخباره ورواياته.

* * *

١٦٤

(٢٧)

قول النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم في يوم

الغدير:

لكنْ علي بن أبي طالب أنزله الله مني بمنزلتي منه

١٦٥

١٦٦

ومن الأدلة: ما رواه ابن المغازلي بقوله: « أخبرنا أحمد بن محمد بن طاوان قال حدثني الحسين بن محمد العلوي العدل، قال حدثني علي بن عبد الله بن ميسرة، قال حدثني أحمد بن منصور الرمادي، قال حدثني عبد الله بن صالح عن ابن لهيعة عن أبي هبيرة وبكر بن سوادة عن قبيصة بن ذويب وأبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله:

إن رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم نزل بخم، فتنحى الناس عنه، وأمر علياً فجمعهم، فلما اجتمعوا قام فيهم وهو متوسد يد علي بن أبي طالب، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس إنه قد كرهت تخلّفكم عني حتى خيّل لي أنه ليس شجرة أبغض إليكم من شجرة تليني. ثم قال: لكن علي بن أبي طالب أنزله الله مني بمنزلتي منه، فرضي‌ الله‌ عنه كما أنا راض عنه، فإنه لا يختار على قربي ومحبتي شيئاً. ثم رفع يديه فقال: من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه.

قال: فابتدر الناس إلى رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يبكون ويتضرعون ويقولون: يا رسول الله ما تنّحينا عنك إلّا كراهيّة أن نثقل عليك، فنعوذ بالله من

١٦٧

سخط رسوله - فرضي رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم عنهم عند ذلك »(١) .

فنقول: ما هي منزلة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم من الله عز وجل؟

إن منزلة رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم منه عز وجل تعلم من آيات القرآن الكريم، فهو خليفة الله في الأرض، ومجعول حاكماً على الناس من قبله، قال الله تعالى لداود:( إِنَّا جَعَلْناكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ ) ونبينا أفضل من داودعليه‌السلام . وهو رسول الله وشاهده والمبشر والنذير من قبله، قال عز وجل:( إِنَّا أَرْسَلْناكَ شاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً ) ومقرون طاعته بطاعته ومعصيته بمعصيته بقوله:( مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطاعَ اللهَ وَمَنْ يُشاقِقِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقابِ ) ومجعول أولى بالمؤمنين من أنفسهم - بقوله:( النَّبِيُّ أَوْلى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ ) -. إلى غير ذلك مما يعتقده كل مسلم ولو أنكر الكفر.

وعليعليه‌السلام أنزله الله من رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم منزلته منه، فيكون حائزاً لتلك المنازل، وبها يكون الحاكم على الناس كلّهم، والمولى الواجب إطاعته واتباعه على جميعهم، والأولى بهم من أنفسهم، وهذه هي الامامة العظمى والخلافة الكبرى.

* * *

____________________

(١). مناقب أمير المؤمنين: ٢٥.

١٦٨

(٢٨)

قول النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يوم الغدير

هذا ولييّ والمؤدّي عنّي

١٦٩

١٧٠

ومن الأدلة ما رواه الحافظ ابن كثير بقوله:

« قال ابن جرير حدثنا أحمد بن عثمان أبو الجوزاء، ثنا محمد بن خالد بن عتمة، ثنا موسى بن يعقوب الربعي - وهو صدوق - حدثني مهاجر بن مسمار عن عائشة بنت سعد سمعت أباها يقول: سمعت رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يوم الجحفة وأخذ بيد علي فخطب ثم قال: أيها الناس إني ولّيكم. قالوا: صدقت. فرفع يد علي فقال: هذا وليّي والمؤدي عني، وإن الله موال من والاه ومعاد من عاداه.

قال شيخنا الذهبي: وهذا حديث حسن غريب.

ثم رواه ابن جرير من حديث يعقوب بن جعفر بن أبي كثير عن مهاجر بن مسمار. فذكر الحديث وأنهعليه‌السلام وقف حتى لحقه من بعده وأمر برّد من كان تقدّم. فخطبهم. الحديث »(١) .

وقد أخرجه النسائي قائلاً: « أنبأنا أبو عبد الرحمن زكريا بن يحيى السجستاني، قال حدّثني محمد بن الرحيم، قال أنبأنا إبراهيم، قال ثنا معن قال

____________________

(١). تاريخ ابن كثير ٥ / ٢١٢.

١٧١

ثني موسى بن يعقوب عن المهاجرين مسمار عن عائشة بنت سعد وعامر ابن سعد: إن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم خطب فقال: أمّا بعد أيّها الناس فإني وليّكم. قالوا: صدقت. ثم أخذ بيد علي فرفعها قال: هذا وليي والمؤدي عني، وال اللهم من والاه وعاد اللهم من عاداه »(١) .

أقول: ويفهم من هذا الحديث - بقرينة لفظة « والمؤدي عني » - أن المراد من ( الولي ) ليس المحب والناصر ونحوهما، بل إن المراد منه هو الخليفة والامام، لأنه الذي يؤدي الأحكام عن النبيصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم .

والأصرح من هذا الحديث هو الحديث الآخر الذي رواه ابن كثير أيضاً حيث قال: « قال الامام أحمد ثنا يحيى بن آدم وابن أبي بكر قالا: ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن حبشي بن جنادة. قال يحيى بن آدم: وكان قد شهد حجة الوداع - قال قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : علي مني وأنا منه ولا يؤدّي عني إلّا أنا أو علي »(٢) .

* * *

____________________

(١). الخصائص: ١٠٠.

(٢). تاريخ ابن كثير ٥ / ٢١٣.

١٧٢

(٢٩)

قول النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم

من كان الله وأنا مولاه فهذا علي مولاه

يأمركم وينهاكم

١٧٣

١٧٤

ومن الأدلة: ما رواه السيد علي بن شهاب الدين الهمداني:

« عن أبي الحمراءرضي‌الله‌عنه خادم رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم قال بعد كبر سنّه لواحد من رفقائه: لأُحدثنّك ما سمعت أُذناي ورأت عيناي: أقبل رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم حتى دخل على عائشة فقال لها: ادعي لي سيد العرب، فبعثت إلى أبي بكر فدعته، فجاء حتى كان كرأي العين علم أن غيره دعي. فخرج من عندها حتى دخل على حفصة فقال لها: ادعي لي سيد العرب فبعثت إلى عمر فدعته حتى إذا صار كرأي العين علم أن غيره دعي. فخرج من عندها حتى إذا دخل على أم سلمة رضي الله عنها وكانت من خيرهنَّ وقال: ادعي لي سيد العرب فبعثت إلى علي فدعته. ثم قال لي: يا أبا الحمراء رح ائتني بمائة من قريش وثمانين من العرب وستين من الموالي وأربعين من أولاد الحبشة، فلما اجتمع الناس قال: ائتني بصحيفة من أديم فأتيته بها، ثم أقامهم مثل صفّ الصلاة فقال:

معاشر الناس! أليس الله أولى بي من نفسي يأمرني وينهاني مالي على الله أمر ولا نهي؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال: من كان الله وأنا مولاه فهذا علي مولاه يأمركم وينهاكم مالكم عليه من امر ولا نهي، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه

١٧٥

وانصر من نصره واخذل من خذله. اللهم أنت شهيدي عليهم أني قد بلّغت ونصحت، ثم أمر فقرات الصحيفة علينا ثلاثاً ثم قال: من شاء أنْ يقيله ثلاثاً. فقلنا: نعوذ بالله وبرسوله أن نستقيله ثلاثاً ثم أدرج الصحيفة وختمها بخواتيمهم. ثم قال: يا علي خذ الصحيفة إليك فمن نكث فاتل الصحيفة فأكون أنا خصيمه. ثم تلا هذه الآية:( وَلا تَنْقُضُوا الْأَيْمانَ بَعْدَ تَوْكِيدِها وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً ) فتكونوا كبني اسرائيل إذ شدّدوا على أنفسهم فشدّد الله عليهم، ثم تلا( فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّما يَنْكُثُ عَلى نَفْسِهِ ) الآية »(١) .

وهذا الحديث من أقوى الأدلة على أن ( المولى ) في حديث الغدير بمعنى الامامة والاولوية في التصرف.

* * *

____________________

(١). مودة القربى. أنظر ينابيع المودة: ٢٥٠.

١٧٦

(٣٠)

قول النبيّصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم :

منْ كنت وليّه فعليٌّ وليّه ومنْ كنت إمامه فعلي

إمامه

١٧٧

١٧٨

وروى السيد علي الهمداني المذكور: « عن فاطمةعليها‌السلام قالت قال رسول اللهصلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : من كنت وليّه فعلي وليّه، ومن كنت إمامه فعلي إمامه »(١) .

وهذا الحديث أيضاً صريح في المطلوب.

ترجمة السيد علي الهمداني

والسيد علي الهمداني من أكابر علماء أهل السنة ومن مشاهير عرفائهم، وقد أثنى عليه علماؤهم مثل عبد الرحمن بن أحمد الجامي في كتاب ( نفحات الأُنس من حضرات القدس ) ومحمود بن سليمان الكفوي في كتاب ( كتائب الاعلام الأخيار من فقهاء مذهب النعمان المختار ) ونور الدين جعفر البدخشاني في كتاب ( خلاصة المناقب ) والشيخ أحمد القشاشي في كتاب ( السمط المجيد في سلاسل أهل التوحيد ) وشاه ولي الله. الدهلوي في كتاب ( الانتباه في سلاسل أولياء الله ).

وقد توفي السيد علي الهمداني في السادس من ذي الحجة سنة ست وثمانين

____________________

(١). مودة القربى. أنظر ينابيع المودة: ٢٥٠.

١٧٩

وسبعمائة.

وقد وصفه الكفوي بقوله: « لسان العصر سيد الوقت، المنسلخ عن الهياكل الناسوتية والمتوصل إلى السبحات اللّاهوتية، الشيخ العارف الرباني والعالم الصمداني، أمير سيد علي بن شهاب بن محمد بن محمد الهمداني قدس الله تعالى سرّه. كان جامعاً بين العلوم الظاهرة والباطنة، وله مصنفات كثيرة في علم التصوّف ».

وقال صاحب ( نزهة الخواطر ): « الشيخ علي بن شهاب الهمداني، الشيخ العالم الكبير الرحّالة. ولد في ١٢ رجب، وأدرك المشايخ الكبار واستفاد منهم، بلغ عددهم إلى أربعمائة وألف من رجال العلم والمعرفة. فقدم كشمير فأسلم على يده غالب أهلها.

وله مصنفات كثيرة ممتعة.

وكانت وفاته في سنة ٧٨٦ »(١) .

* * *

____________________

(١). نزهة الخواطر ٢ / ٨٤ ملخصاً بلفظه.

١٨٠