نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ١٣

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 411

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 411
المشاهدات: 113283
تحميل: 3239


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 411 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 113283 / تحميل: 3239
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 13

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

الفائدة الخامسة

في ذكر الكتب التي أخرج فيها

وهي من مرويّات علمائهم

لقد أخرج حديث الطير في جملةٍ من الكتب المشهورة والأسفار المعتبرة، التي يرويها كبار العلماء الأعلام، ويذكرونها في سلاسل إجازاتهم ومنها:

١ - مناقب أمير المؤمنين، لأحمد بن حنبل.

٢ - الجامع الصحيح، لمحمد بن عيسى الترمذي.

٣ - زوائد المناقب، لأحمد بن حنبل، رواية ابنه عبد الله.

٤ - المسند، لأبي يعلى الموصلي.

٥ - العلل، لأبي الحسن الدار قطني.

٦ - الإِبانة، لأبن بطّة.

٧ - المستدرك، لأبي عبد الله الحاكم.

٨ - حلية الأولياء، لأبي نعيم الإِصبهاني.

٩ - بهجة المجالس، لأبن عبد البرّ القرطبي.

١٠ - تاريخ بغداد، لأبي بكر الخطيب.

١١ - مصابيح السُنّة، لمحيي السنة البغوي.

١٢ - الجمع بين الصحاح الستة، لرزين العبدري.

١٣ - تاريخ دمشق، لابن عساكر الدمشقي.

١٤ - جامع الاُصول، لابن الأثير الجزري.

١٥ - اُسد الغابة، لابن الأثير الجزري.

٦١

١٦ - الرياض النضرة، لمحبّ الدين الطبري.

١٧ - ذخائر العقبى، لمحب الدين الطبري.

١٨ - مشكاة المصابيح، للخطيب التبريزي.

١٩ - تحفة الأشراف، لأبي الحجّاج المزي.

٢٠ - تذكرة الحفّاظ، لشمس الدين الذهبي.

٢١ - لسان الميزان، لابن حجر العسقلاني.

٢٢ - جمع الجوامع، لجلال الدين السيوطي.

٢٣ - المنح المكيّة، لابن حجر المكي.

٢٤ - كنز العمال، لعلي المتقي الهندي.

أما المناقب لأحمد:

فهو من مرويّات السيوطي مع غيره من مصنفات أحمد، قال السيوطي في ( زاد المسير ):

« مسند الإِمام احمد بن حنبل:

أخبرني شيخنا الإِمام تقي الدين الشمني - بقراءتي عليه لنحو الثلث الأول منه وإجازةً لباقيه -، وشيخنا قاضي القضاة عز الدين أبو البركات أحمد ابن قاضي القضاة برهان الدين إبراهيم ابن قاضي القضاة ناصر الدين نصر الله الكناني الحنبلي، وأولاد خاله الشهاب أحمد وإلف ونشوان أولاد الجمال عبد الله بن قاضي القضاة علاء الدين علي الكناني الحنبلي، - سماعاً على الأربعة لثلاثياته وإجازةً منه لسائره - قالوا: نا الجمال عبد الله المذكور - قال الثلاثة: سماعاً لجميعه، وقالت إلف ونشوان: سماعاً للثلاثيات وإجازة لسائره - قال: أنا علاء الدين ابو الحسن علي بن أحمد العرضي، قال أخبرتنا به زينب بنت مكي بن علي الدين الحرّانية - سماعاً - والفخر بن البخاري إجازةً.

ح وأنبأني عالياً محمد بن مقبل عن الصلاح بن أبي عمر قال: أنا الفخر

٦٢

ابن البخاري سماعاً.

قالا: أبو علي حنبل ابن عبد الله ابن الفرج المكبر، أنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد بن الحصين، أنا أبو علي الحسن التميمي المذهب الواعظ، أنا أبو بكر أحمد بن جعفر القطيعي، قال: ثنا عبد الله بن الإِمام أحمد قال: حدثني به أبي.

ح وبه إلى الفخر بن البخاري، عن أبي اليمن الكندي، عن أبي بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري، عن الحسن بن علي الجوهري، عن أبي بكر القطيعي.

قال السرّاج القزويني: نروي بهذا الإسناد جميع مصنفات الإمام أحمد ومصنفات ولده عبد الله - سماعاً لبعضها وإجازة لسائرها - من كلّ شيخ لمن روى عنه من المذكورين ».

هذا، ولا يخفى أن ( زاد المسير ) من مرويّات أبي مهدي الثعالبي، فالمناقب من مرويات الثعالبي أيضاً.

وأمّا جامع الترمذي:

فهو من مرويّات: السيوطي، والثعالبي، والكردي، والعجيمي، والبصري، والنخلي، والأمير، والشوكاني، وشاه ولي الله، وقد سمعت آنفاً عبارات الثعالبي والكردي والعجيمي والبصري والنخلي، وإليك عبارات سائرهم: قال السيوطي في ( زاد المسير ):

« الجامع للتّرمذي: أخبرني به السيّدان أبو العباس أحمد بن عبد القادر ابن محمد بن طريق الساوي - بقراءتي عليه لبعضه وإجازة لباقيه - وأبو الفضل محمد بن عمر بن حصين الأزهري - اجازة - قالا: أنا به أبو إسحاق التنوخي - قال الأول إجازةً، والثاني سماعاً لبعضه وإجازة لباقيه - قال: أنا به أبو الحسن علي بن محمد بن محمود بن جامع البندنيجي، أنا أبو منصور محمد بن علي ابن عبد الصمد البغدادي المعروف بابن الهني، أنا الحافظ أبو محمد عبد

٦٣

العزيز بن محمود بن الأخضر، أنا أبو الفتح عبد الملك بن أبي سهل بن أبي القاسم الكروخي.

قال البندنيجي: وأنا به عالياً أبو محمد عبد الخالق بن الأنجب البشتبري - إجازة - عن الكروخي، قال: أنا أبو عامر محمود بن القاسم الأزدي، وأبو بكر أحمد بن عبد الصمد الفورجي، قالا: أنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن عبد الله بن الجراح المروزي، أنا أبو العباس محمد بن أحمد بن محبوب، أنا الترمذي ».

وقال محمد الأمير في ( رسالة الأسانيد ): « وأمّا الجامع للحافظ أبي عيسى الترمذي، فأرويه مسلسلاً بالصّوفيّة عن شيخنا الشيخ عن الصميدي الصوفي، عن شيخه الشيخ عقيلة المكي الصوفي، عن الشيخ حسن العجيمي الصوفي، عن الشيخ أحمد بن محمد القشاشي الصوفي، عن شيخه الشيخ أحمد بن علي الشناوي الصوفي، عن والده الشيخ علي بن عبد القدوس الشناوي الصوفي، عن الشيخ عبد الوهاب الشعراني الصوفي، عن الشيخ زكريا بن محمد الفقيه الصوفي، عن العارف بالله تعالى زين الدين المراغي العثماني الصوفي، عن أستاذ الصّوفية شرف الدين إسماعيل بن إبراهيم الجبرتي العقيلي الصوفي، عن المسند أبي الحسن علي بن عمر الدابي الصوفي، عن أستاذ أهل التحقيق الشيخ محبّ الدين محمد بن علي ابن عربي الطائي الحاتمي الصوفي، عن شيخ الشيوخ عبد الوهاب بن علي بن سكينة البغدادي الصوفي، عن أبي الفتح عبد الملك بن عبد الله الكروخي الصوفي، عن شيخه المحقق الحافظ أبي إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري الهروي شيخ الإِسلام الصوفي، عن عبد الجبار الجراحي، عن أبي العباس محمد بن أحمد بن محبوب المحبوبي، عن مؤلّفه الترمذي أبي عيسى محمد بن سورة بن موسى الضحّاك السّلمي الضرير البوغي ».

وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر بأسناد الدفاتر ):

٦٤

سنن الترمذي: أرويها بالسّماع لجميعها من لفظ شيخنا السيد العلامة عبد القادر بن أحمد، بإسناده المتقدم في تفسير الثعلبي، إلى الشماخي، عن أحمد بن محمد السراجي اليمني، عن زاهر بن رستم الأصفهاني، عن القاسم ابن أبي سهيل الهروي، عن محمود بن القاسم الأزدي، عن عبد الجبار بن محمد المروزي، عن محمد بن أحمد بن محبوب المروزي، عن المؤلف.

ح وأرويها عن شيخنا المذكور بإسناده المتقدم في أول هذا المختصر إلى محمد البابلي، عن النور علي بن يحيى الزيادي، عن الرملي، بإسناده المتقدم قريبا إلى ابن طبرزد، عن عبد الملك بن أبي سهل الكروخي، عن محمود بن القاسم الأزدي، عن عبد الجبار بن محمد المروزي، عن محمد بن محبوب، عن المؤلّف.

ح وأرويها عن شيخنا المذكور عن محمد بن طيب المغربي، عن إبراهيم بن محمد المراغي، عن أحمد بن محمد العجل، عن يحيى بن مكرم الطبري، عن جدّه المحبّ الطبري، عن الزين المراغي، عن أبي العباس أحمد بن أبي طالب الحجّار، عن أبي النجا اللتي، عن أبي الوقت عن أبي عامر الأزدي، عن أبي محمد الجراحي، عن أبي العباس المحبوبي، عن المؤلّف.

ح وأرويها عن شيخنا السيّد علي بن إبراهيم بن عامر بإسناده السابق في سنن أبي داود، إلى الربيع، عن السخاوي، عن ابن حجر، عن البرهان التنوخي، عن القاسم بن عساكر، عن عبد الرحمن بن محمد بن مسعود، عن محمد بن علي بن صالح، عن أبي عامر الأزدي، عن أبي محمد الجراحي، عن أبي العباس محمد بن أحمد المحبوبي، عن المؤلف.

ح وأرويها عن شيخنا الحسن بن إسماعيل المغربي بالاسناد المتقدم في سنن أبي داود إلى علي بن احمد المرحومي، عن إبراهيم الدماوي، عن الشهاب القليوبي، عن النور الزيادي، عن الشمس الرملي، عن زكريا الأنصاري عن الشمس اللقاني، عن احمد بن أبي زرعة، عن أبيه الزين عبد

٦٥

الرحيم العراقي، عن عمر العراقي، عن علي بن البخاري، عن ابن طبرزد، بإسناده السابق إلى المؤلّف.

ح وأرويها عن شيخنا يوسف بن محمد بن علاء الدين المزجاجي، عن أبيه، عن جده عن إبراهيم الكردي، بإسناده المتقدّم في سنن أبي داود، إلى ابن طبرزد، بإسناده المذكور هاهنا إلى المؤلّف ».

وقال شاه ولي الله في ( الإرشاد إلى مهمّات الأسناد ) - بعد ذكر أسناده إلى المشايخ السبعة إلى زين الدين زكريا، وجلال الدين السيوطي إلى شهاب الدين أحمد بن أبي طالب الحجار المعروف بابن شحنه، وفخر الدين أبو الحسن علي بن أحمد بن عبد الواحد المعروف بابن البخاري، وشرف الدين عبد المؤمن بن خلف الدمياطي - قال:

« وأمّا جامع الترمذي، فرواه ابن البخاري عن عمر بن طبرزد، أنا أبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم عبد الله بن أبي سهل الكروخي، عن أبي عامر محمود بن القاسم الأزدي، وأبي بكر أحمد بن عبد الصمد التاجر الغورجي، وأبي نصر عبد العزيز بن أحمد الهروي الترياقي. - إلّا الجزو الأخير، وهو من أول مناقب ابن عباس إلى آخر الكتاب، فسمعه الكروخي من أبي المظفر عبيد الله بن علي بن ياسين الدهان الهروي - قالوا جميعا: أنا أبو محمد عبد الجبار ابن محمد بن عبد الله ابن أبي الجراح الجراحي المروزي، أنا الشيخ الثقة الأمين أبو العباس محمد بن أحمد بن محبوب بن فضيل التاجر المحبوبي، عن الترمذي ».

وأمّا زوائد كتاب المناقب

فهو من مرويّات السيوطي، كما علم من عبارة ( زاد المسير ) المتقدمة، وهذا الكتاب من مرويّات الثعالبي. ( فالزوائد ) من مرويات الثعالبي أيضاً.

٦٦

وأمّا مسند أبي يعلى:

فهو من مرويّات السيوطي، والثعالبي، والكردي، والأمير، والشوكاني، وشاه ولي الله، قال السيوطي في ( زاد المسير ): « مسند أبي يعلى: أنبأني به محمد بن مقبل، عن الصلاح بن أبي عمر، عن أبي الحسن بن البخاري، وأبي الفضل أحمد بن هبة الله بن عساكر، كلاهما عن أبي روح عبد المعز بن محمد الهروي، أنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني، أنا أبو سعيد محمد بن عبد الرحمن الكنجرودي، أنا أبو عمرو حمدان، أنا أبو يعلى به ».

وقال محمد الأمير في ( رسالة الأسانيد ): « مسند الحافظ أبي يعلى أحمد ابن علي التميمي الموصلي، أرويه بالسّند المتقدم إلى الفخر بن البخاري، عن أبي روح عبد المعز بن محمد الهروي، حدّثنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني، حدّثنا أبو سعيد محمد بن عبد الرحمن الكنجرودي، حدّثنا محمد بن أحمد بن حمدان، حدّثنا أبو يعلى ».

وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ): « مسند أبي يعلى، أرويه بالإسناد المتقدم إلى الفخر بن البخاري، عن أبي روح عبد العزيز بن محمد الهروي، عن تميم بن أبي سعيد الجرجاني، عن أبي سعيد محمد بن عبد الرحمن الكنجرودي، عن محمد بن أحمد بن حمدان، عن المؤلّف.

وقال شاه ولي الله في ( الإِرشاد إلى مهمات الأسناد ): « وأما مسند أبي يعلى، فرواه ابن البخاري، عن أبي روح عبد المعز بن محمّد الهروي، أنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني، أنا أبو سعيد محمد بن عبد الرحمن الكنجرودي، أنا محمد بن أحمد بن حمدان، أنا أبو يعلى ».

وأمّا العلل:

فهو من مرويات السيوطي، كما علم من عبارة ( زاد المسير ) المتقدمة،

٦٧

وهذا الكتاب من مرويات الثعالبي ( فالزوائد ) من مرويات الثعالبي أيضاً.

وأمّا الابانة:

فهو من مرويّات السيوطي، لأنه يروي جميع تصانيف ابن بطّة، كما علم سابقاً من عبارة ( زاد المسير )، وهو من مرويات الثعالبي، ( فالابانة ) من مرويات الثعالبي أيضاً.

وأمّا المستدرك:

فهو من مرويّات السيوطي، والثعالبي، والكردي، والعجيمي، والبصري، والأمير، والشوكاني، وشاه ولي الله. وقد تقدم عبارات الثعالبي والكردي والعجيمي والبصري، وقال السيوطي في ( زاد المسير ): « المستدرك للحاكم: بالإسناد السابق والمتأخر إلى ابن المقيّر، عن أبي الفضل الميهني، عن أبي بكر أحمد بن علي بن خلف، عن الحاكم به وسائر كتبه، والسند كلّه إجازات ».

وقال الأمير في ( رسالة الأسانيد ): « المستدرك للحاكم أبي عبد الله محمد ابن عبد الله النيسابوري - ويقال له ابن البيّع، بفتح الموحدة وكسر المثنّاة التحتيّة وتشديدها، بعدها عين مهملة - أرويه بالسّند السابق إلى ابن المقير، عن أبي الفضل أحمد بن طاهر الميهني، عن أبي بكر أحمد بن علي ابن خلف الشيرازي، عن الحاكم، إجازة بسائر كتبه ».

وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ): « مستدرك الحاكم: أرويه عن شيخنا يوسف بن محمد بن علاء الدين المزجاجي، عن أبيه، عن جدّه، عن الشيخ إبراهيم الكردي. ح وأرويه عن شيخنا السيّد عبد القادر بن احمد، عن شيخه عبد الخالق بن أبي بكر المزجاجي عن محمد ابراهيم الكردي، عن أبيه. ح وأرويه عن شيخنا السيّد المذكور، عن الشيخ علاء الدين بن عبد

٦٨

الباقي، عن محمد بن علاء الدين، عن أبيه، عن إبراهيم الكردي. ح وأرويه عن شيخنا المذكور، عن شيخه محمد حيات السّندي، عن سالم بن عبد الله ابن سالم البصري، عن أبيه، عن إبراهيم الكردي. ح وأرويه عن شيخنا السيّد العلامة علي بن إبراهيم بن عامر، عن شيخه أبي الحسن السندي، عن شيخه محمد حيات السندي، عن سالم بن عبد الله البصري، عن أبيه، عن إبراهيم الكردي. ح وأرويه عن شيخنا صديق بن علي المزجاجي، عن شيخه سليمان ابن يحيى الأهدل، عن أحمد بن محمد الأهدل، عن أحمد بن محمد النخلي، عن إبراهيم الكردي.

وإبراهيم الكردي يرويه عن شيخه أحمد بن محمد المدني، عن الشمس الرملي، عن الزين زكريا، عن عبد الرحيم بن محمد بن الفرات، عن محمود بن خليفة المنيحي، عن عبد المؤمن بن خلف الدمياطي، عن علي بن الحسين بن المقير، عن أحمد بن طاهر الميهني، عن أحمد بن علي بن خلف الشيرازي، عن المؤلّف ».

وقال شاه ولي الله في ( الإرشاد ): « وأمّا المستدرك للحاكم، فرواه الدمياطي، عن ابن المقير، عن أبي الفضل أحمد بن طاهر الميهني، عن أبي بكر أحمد بن علي بن خلف الشيرازي، عن الحاكم».

وأمّا حلية الأولياء:

فهو من مرويّات السيوطي، والثعالبي، والكردي، والعجيمي، والبصري، والأمير، والشوكاني، وشاه ولي الله الدّهلوي:

قال السيوطي في ( زاد المسير ): « الحلية لأبي نعيم: أخبرني بها: هاجر بنت محمد القدسي - سماعاً لبعضها وإجازةً لسائرها - قالت: أنا إبراهيم بن داود الآمدي - كذلك -، أنا إبراهيم بن علي بن يوسف الزرزائي - سماعاً عليه لجميع الكتاب - أنا الحافظ شرف الدين الدمياطي - سماعا - أنا الحافظ أبو

٦٩

الحجاج يوسف بن خليل، أنا أبو المكارم احمد بن محمد اللّبان، أنا أبو علي الحدّاد، أنا أبو نعيم. ح قال الزرزائي: أخبرنا - عالياً - النجيب الحراني - سماعاً - عن أبي المكارم - إجازة به -. ح وأنبأني - عالياً، بدرجة أُخرى - محمد بن مقبل، عن الصلاح، عن ابن عمر، عن الفخر بن البخاري، عن أبي المكارم به ».

وقال الأمير في ( رسالة الأسانيد ): « الحلية والمستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم أحمد بن عبد الله أرويه بالسّند إلى الفخر بن البخاري، عن أبي جعفر محمد بن أحمد بن نصر، عن أبي علي حسن الحدّاد، عن الحافظ أبي نعيم ».

وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ): « الحلية لأبي نعيم: أرويها - مع سائر تصانيفه - بالإِسناد المتقدم إلى الشماخي، عن علي بن محمد حرّويه الموصلي، عن مجد الدين أبي الفرج يحيى بن محمد الثقفي، عن الحسن بن علي الحدّاد، عن المؤلّف ».

وقال شاه ولي الله في ( الإِرشاد ): « وأما الحلية للحافظ أبي نعيم فرواه ابن البخاري، عن ابن اللّبان، عن الحدّاد عنه ».

وأمّا بهجة المجالس:

فهو من مرويّات السّيوطي مع سائر كتبه، فقد قال في ( زاد المسير ):

« التّمهيد والاستيعاب لابن عبد البر وسائر كتبه: أخبرتني آسية بنت جار الله بن صالح الطبري إجازة، عن إبراهيم بن محمد بن صديق، عن أبي العبّاس الحجّار، عن جعفر بن علي الهمداني، عن أبي القاسم بن بشكوال، عن أبي عمران موسى بن أبي تليد، عن أبي عمر بن عبد البر، بجميع تصانيفه سماعاً لما سمع وإجازة لسائرها ».

وهو من مرويات الثعالبي أيضاً، لما تقدم.

٧٠

وأمّا تاريخ بغداد:

فهو من مرويّات السيوطي، والثعالبي، والعجيمي، والأمير، والشوكاني، وشاه ولي الله الدّهلوي:

قال السيوطي في ( زاد المسير ): « تاريخ بغداد للخطيب وسائر كتبه: أخبرني بها أبو الفضل المرجاني - إجازة - عن أبي الفرج الغزي، عن يونس بن إبراهيم الدبوسي، عن أبي الحسن ابن المقيّر، عن الفضل بن سهل الأسفرايني، عن الخطيب إجازة ».

وقال الأمير في ( رسالة الأسانيد ): « أمّا تآليف الخطيب البغدادي فمن طريق الصدفي، عن القاضي أبي القاسم علي بن محمد بن أحمد المحاملي، عن الخطيب البغدادي ».

وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ): « مؤلفات أبي بكر الخطيب، أرويها بالإسناد المتقدم في تفسير الثعلبي إلى نفيس الدين العلوي، عن أبيه، عن محمد بن أحمد الطبري، عن عبد الرحمن بن محمد بن علي الطبري، عن أبي الحسن بن المقيّر، عن الامام أبي المعالي الفضل بن سهل بن بشر الإسفرائني، عن المؤلّف ».

وقال شاه ولي الله في ( الإرشاد ): « وأما تصانيف الخطيب، فرواها الدمياطي، عن ابن المقير، عن أبي المعالي الفضل بن سهل الإسفرائني إجازة عن مؤلّفها إجازة ».

وأمّا مصابيح السنّة:

فهو من مرويات: السيّوطي، والثعالبي، والكردي، والعجيمي، والبصري، والأمير، والشوكاني، وشاه ولي الله، وقد مضت عبارات: الثعالبي، والكردي، والعجيمي، والبصري، الدالة على ذلك. وقال السيوطي في ( زاد

٧١

المسير: )

« معالم التنزيل، وشرح السّنة، والمصابيح، وسائر تصانيف البغوي: أخبرني بها محمد بن مقبل - إجازة - عن الصلاح بن أبي عمر - وهو آخر من روى عنه - عن الفخر البخاري - وهو آخر من روى عنه - عن أبي المكارم فضل ابن محمّد النوقاني - وهو آخر من روى عنه - عن البغوي، وهو آخر من روى عنه ».

وقال محمد الأمير في ( رسالة الأسانيد ): « وأمّا تآليف البغوي: شرح السنّة والمصابيح والسير وغير ذلك، فمن طريق ابن البخاري، عن محيي السنة أبي القاسم الحسين بن مسعود الفراء ».

وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ): « المصابيح للبغوي، أرويها بالإسناد المتقدّم في أول الكتاب إلى البابلي، عن علي بن يحيى الزيادي، عن أحمد بن محمد الرملي، عن محمد بن عبد الرحمن السحاري، عن العزّ عبد الرحيم بن الفرات، عن الصلاح بن أبي عمر، عن الفخر بن البخاري، عن فضل الله بن أبي سعيد النوقاني، عن المؤلف ».

وقال شاه ولي الله في ( الإرشاد إلى مهمّات الإسناد ):

« وأما شرح السنّة والمصابيح ومعالم التنزيل للبغوي، فرواها ابن البخاري، عن فضل الله بن أبي سعد النوقاني، عن مؤلّفها محيي السنّة الحسين بن مسعود الفراء البغوي ».

وأمّا الجمع بين الصحاح الستّة:

فهو من مرويّات محمد الأمير، قال في ( رسالته ): « جامع الأصول لرزين من طريق السلفي عنه ».

٧٢

وأمّا تاريخ دمشق:

فهو من مرويّات حسن العجيمي كما دريته سابقاً.

ومن مرويات الأمير، ففي ( رسالته ): « وأمّا تآليف ابن عساكر: الأربعين وغيرها، فبسند شيخنا السقّاط المتقدم في الصحيح للبخاري، المسلسل بالمالكية إلى أبي عبد الله الغربري، عن المنبوذي أبي عبد الله محمد بن عبد الملك القيسي، عن القاضي أبي بكر أحمد بن محمد بن جزء، عن أبي محمد عبد المهيمن بن محمد الحضرمي، عن أبي اليمن ابن عساكر، عن نضر بن شميل، عن الحافظ أبي القاسم علي بن الحسين بن هبة الله بن عبد الله بن الحسن بن عساكر الدمشقي».

وأمّا جامع الأصول:

فهو من مرويّات العجيمي، والشوكاني وشاه ولي الله الدهلوي. وقد تقدمت عبارة العجيمي، وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ):

« جامع الاُصول لابن الأثير، أرويه عن شيخنا السيد عبد القادر بن أحمد عن محمد حياة السندي، عن الشيخ أبي المكارم محمد بن محمد، عن الشيخ حسن بن علي العجيمي، عن الشيخ أحمد بن محمد العجل، عن الإمام يحيى بن مكرّم الطبري، عن عز الدين بن فهد، عن القاضي عبد الرحيم بن ناصر الدين بن الفرات، عن محمد البياني، عن الفخر علي بن أحمد البخاري، عن المؤلّف ».

وقال شاه ولي الله في ( الإِرشاد ): « وأما جامع الأصول، فرواه ابن البخاري، عن مؤلّفه الامام مجد الدين ابن الأثير الجزري ».

٧٣

وأما اُسد الغابة:

فهو من مرويّات العجيمي، وقد اطّلعت على عبارته فيما سبق.

وأمّا الرياض النضرة:

فهو من مرويّات العجيمي، ومحمد عابد بن علي السندي. أمّا عبارة الأول فقد تقدمت سابقاً، وأما السّندي فقد قال في ( حصر الشارد ): « وأما الرياض النضرة في مناقب العشرة للمحب الطبري، فأرويه بالسّند المتقدم إلى أبي إسحاق التنوخي، عن محمد بن أحمد بن خلف، أنا المؤلّف ».

وأمّا ذخائر العقبى:

فهو من مرويّات الشوكاني، قال في ( إتحاف الأكابر ): « ذخائر العقبى في فضائل ذوي القربى للطبري، أرويه بالإسناد المتقدّم في تفسير الثعلبي إلى الشماخي، عن المؤلّف ».

وأمّا مشكاة المصابيح:

فهو من مرويّات العجيمي، والبصري، والشوكاني، والسندي. وقد تقدمت عبارتا العجيمي والبصري سابقا، وقال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ): « المشكاة للتبريزي: أرويها بالإسناد المتقدم إلى إبراهيم الكردي، عن شيخه أحمد بن محمد المدني، عن احمد بن علي العباسي الشناوي، عن السيّد غضنفر بن جعفر النهرواني، عن محمد بن سعيد المشهور بميركلان، عن نسيم الدين ميركشاه، عن والده عطاء الله بن غياث الدين، عن السيد عبد الله ابن عبد الرحمن بن عبد اللطيف الشيرازي، عن عبد الرحيم بن عبد الكريم الصديقي، عن علي بن مباركشاه الصديقي، عن المؤلّف ».

٧٤

وقال السندي في ( حصر الشارد ):

« وأما مشكاة المصابيح للحافظ الخطيب ولي الدّين محمد بن علي التبريزي، فأرويه بالأسانيد المتقدّمة في صحيح البخاري إلى ابن الربيع أي الزين السرجي، أنا محمد بن محمد بن محمد الجزري، أنا الشيخ أبو إسحاق إبراهيم بن الشيخ تقي الدين أبي الفتح محمد بن محمد بن علي بن الهمام، عن والده عن المؤلّف.

ح وابن الربيع يرويه أيضاً عن الشمس السخاوي، أنا أبو الفتح محمد ابن أبي بكر بن الحسين العثماني المراغي، أنا أبو محمد الحسن بن محمد الأبيوردي، أنا ابو عبد الله أحمد بن نصر القزويني المشهور بالشيخ، عن مؤلّفه.

ح والسخاوي يرويه أيضاً عن ابن حجر، عن مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروزآبادي، عن جمال الدين حسين الأخلاطي وشمس الدين المقدسي، كلاهما عن مؤلّفه، وكذلك يرويان كلاهما عن الطّيبي شرحه المشكاة أيضاً.

ح وأرويه عن عمي الشيخ محمد حسين الأنصاري، عن أبيه محمد مراد ابن يعقوب الأنصاري السندي، عن الشيخ محمد هاشم بن عبد الغفور السندي، عن الشيخ عبد القادر بن أبي بكر بن عبد القادر الصديقي - نسباً، مفتى الإِنصاف بمكة - عن الشيخ أحمد بن علي العبّاسي الشناوي ثم المدني، عن السيد غضنفر بن السيد جعفر النهرواني ثم المدني، عن شيخ الحرم المكي في القرن العاشر محمد سعيد المشهور بميركلان بن مولانا خواجه، عن نسيم الدين ميركشاه، عن والده عطاء الله بن غياث الدين فضل الله بن عبد الرحمن، عن عمه أصيل الدين عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد اللطيف بن محيي الدين الشيرازي الحسيني، عن عبد الرحيم بن عبد الكريم الجرمي الصديقي، عن علي بن مباركشاه الصديقي، عن مؤلّفه ».

٧٥

وأمّا تحفة الأشراف:

فهو من مرويّات: الشوكاني، والسندي، قال الأوّل في ( إتحاف الأكابر ): « الأطراف للمزّي، أرويها بالإِسناد المتقدم قريباً إلى السخاوي، عن عبد الرحيم بن محمد بن الفرات، عن ابن الحريري، عن عائشة بنت محمد المقدسية، عن المؤلف ».

وقال السندي في ( حصر الشارد ): « وأما تحفة الأشراف في معرفة الأطراف للحافظ المزي، فأرويها بالسّند المتقدم في البيّنات إلى مؤلّفها أبي الحجّاج المزي. ح وأرويها بالسّند المتقدم في البعث والنشور للبيهقي إلى الحافظ ابن حجر، عن أحمد بن علي بن عبد الحق، عن مؤلفها ».

وأمّا تذكرة الحفّاظ:

فهو من مرويّات محمد عابد السندي، قال في ( حصر الشارد ):

« وأمّا تذكرة الحفاظ للحافظ شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي، فأرويها بالأسانيد المتقدمة في الإِكليل إلى الشيخ عبد الله بن سالم البصري، عن الشمس محمد بن علاء الدين البابلي، عن علي بن يحيى الزيادي، عن الشهاب أحمد بن محمد الرملي، عن الشمس محمد بن عبد الرحمن السخاوي، عن أبي المعالي عبد الكافي بن أحمد الذهبي، عن أبي هريرة عبد الرحمن بن الحافظ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي، عن أبيه المؤلّف ».

وأمّا لسان الميزان:

فهو من مرويّات: الشوكاني، والسندي. قال الشوكاني في ( إتحاف الأكابر ): « لسان الميزان لابن حجر: أرويه بالإِسناد المتقدم إليه في بلوغ المرام

٧٦

له ».

وقال السّندي في ( حصر الشارد ) « أما لسان الميزان للحافظ ابن حجر فأرويه بالسند المتقدم إلى مؤلّفه ».

وأمّا جمع الجوامع:

فهو من مرويّات: الأمير، والشوكاني. قال الأمير في ( رسالته ): « الجامع الكبير والصغير للحافظ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي - وبقية مؤلّفاته - عن شيخنا الصعيدي بالسّند السابق، إلى السنهوري، عن الشمس العلقمي، عن المؤلّف ».

وقال الشوكاني ( إتحاف الأكابر ): « الجامع الكبير والجامع الصغير للسيوطي: أرويها بالإسناد المتقدم في غير موضع إلى البابلي، عن علي بن يحيى الزيادي، عن يوسف بن عبد الله الأرميوني، عن المؤلّف ».

وأمّا المنح المكية:

فهو من مرويّات العجيمي - كما عرفته آنفاً -، والأمير إذ قال في ( رسالته ): « أمّا تآليف أحمد بن محمد بن حجر الهيتمي - بالمثناة الفوقية، نسبة إلى هيتم من قرى مصر - فعن الجعفي، عن البديري، عن الشهاب أحمد بن عبد اللطيف البشيشي، عن العلامة محمد البابلي، عن الشيخ أحمد السنهوري، عن مؤلّفها ».

وأمّا كنز العمال:

فهو من مرويّات العجيمي، وقد دريته أيضاً فيما مضى.

فظهر أن هذا الحديث مروي في جلائل المصنفات التي رواها العلماء الكبار، وحدّث بها الأساطين الأحبار، ومن الواضح أنّ الرواية لكلّ ما في

٧٧

الكتاب يستلزم رواية جزئه بلا ارتياب.

فثبت أنّ كلّ شيخ وقع في سلسلة رواية هذه الكتب والأسفار راوٍ لحديث الطير بلا احتجاب ولا استتار، ولله الحمد أوّلاً وآخراً.

* * *

٧٨

الفائدة السادسة

في ذكر رواة الحديث من التابعين

لقد روى حديث الطير جماعة كبيرة من التّابعين، فمنهم:

١ - أبو سعد أبان بن تغلب الكوفي.

٢ - أبو إسماعيل أبان بن أبي عيّاش البصري.

٣ - أبو إسحاق إبراهيم بن مهاجر البجلي.

٤ - أبو هدبة إبراهيم بن هدبة.

٥ - أبو يحيى إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة المدني الأنصاري.

٦ - إسماعيل بن سلمان بن أبي المغيرة الأزرق التميمي الكوفي.

٧ - إسماعيل بن سليمان التيمي.

٨ - إسماعيل بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي.

٩ - إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة السدّي.

١٠ - إسماعيل بن وردان.

١١ - بريدة بن سفيان الأسلمي.

١٢ - برذعة بن عبد الرحمن البناني.

١٣ - أبو الحسن بسّام بن عبد الله الصيرفي الكوفي.

١٤ - أبو محمد ثابت بن أسلم البناني البصري.

١٥ - ثابت البلخي.

١٦ - ثمامة بن عبد الله بن أنس بن مالك الأنصاري البصري.

١٧ - جعفر بن سليمان الضبعي.

١٨ - الحرث بن مجد.

٧٩

١٩ - الحسن بن أبي حسن البصري.

٢٠ - حسن بن الحكم البجلي.

٢١ - أبو عبيدة حميد بن أبي حميد الطويل الخزاعي البصري.

٢٢ - أبو عصام خالد بن عبيد العتكي البصري.

٢٣ - دينار الذي روى عن أنس.

٢٤ - أبو عبد الله زبير بن عدي الهمداني اليامي الكوفي.

٢٥ - زياد بن ثروان.

٢٦ - زياد بن محمد الثقفي.

٢٧ - أبو النصر سالم بن أبي أميّة مولى عمر بن عبيد الله التيمي المدني.

٢٨ - سعيد بن المسيب القرشي المخزومي.

٢٩ - سعيد بن الميسرة البكري.

٣٠ - سليمان بن الحجاج الطائفي.

٣١ - أبو المعتمر سليمان بن طرخان التيمي البصري.

٣٢ - سليمان بن عامر بن عبد الله بن عباس.

٣٣ - أبو محمد سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي الأعمش.

٣٤ - شقيق بن أبي عبد الله الكوفي.

٣٥ - أبو عمرو عامر بن شراحيل الشعبي.

٣٦ - عباد بن عبد الصمد.

٣٧ - عبد الأعلى بن عامر الثعلبي الكوفي.

٣٨ - عبد الله بن مالك الأنصاري البصري.

٣٩ - عبد الله بن سليمان، الذي يروي عن أنس.

٤٠ - عبد الله القشيري، الذي يروي عنه أيضاً.

٤١ - عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري المدني ثم الكوفي.

٤٢ - عبد العزيز بن زياد.

٨٠