نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء ١٧

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار0%

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار مؤلف:
تصنيف: مكتبة العقائد
الصفحات: 418

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

مؤلف: السيد علي الحسيني الميلاني
تصنيف: الصفحات: 418
المشاهدات: 139668
تحميل: 2857


توضيحات:

الجزء 1 الجزء 2 الجزء 3 الجزء 4 الجزء 5 الجزء 6 الجزء 7 الجزء 8 الجزء 9 الجزء 10 الجزء 11 الجزء 12 الجزء 13 الجزء 14 الجزء 15 الجزء 16 الجزء 17 الجزء 18 الجزء 19 الجزء 20
بحث داخل الكتاب
  • البداية
  • السابق
  • 418 /
  • التالي
  • النهاية
  •  
  • تحميل HTML
  • تحميل Word
  • تحميل PDF
  • المشاهدات: 139668 / تحميل: 2857
الحجم الحجم الحجم
نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار

نفحات الأزهار في خلاصة عبقات الأنوار الجزء 17

مؤلف:
العربية

هذا الكتاب نشر الكترونيا وأخرج فنيّا برعاية وإشراف شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) وتولَّى العمل عليه ضبطاً وتصحيحاً وترقيماً قسم اللجنة العلمية في الشبكة

من أن تقيم أو أقيم »، قال: فخلّف علياً وسار، فقال ناس: ما خلّفه إلّا لشيء كرهه منه، فبلغ ذلك عليّاً، فاتّبع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم حتى انتهى إليه، فقال: « ما جاء بك يا علي؟ » فقال: يا رسول الله سمعت ناساً يزعمون أنك إنّما خلّفتني لشيء كرهته مني؟ قال فتضاحك إليه وقال: « ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى، غير أنك لستَ نبي »؟ قال: بلى يا رسول الله، قال: « فإنه كذلك ».

أخبرنا أبو المعالي محمد بن يحيى القرشي، أنا أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين، أنا أبو العباس أحمد بن الحسين بن جعفر العطار، نا أبو محمد الحسن بن رشيق، نا أبو عبدالله محمد بن رزيق بن جامع، نا سفيان بن بشر الأسدي، نا علي بن هاشم، عن علي بن حزور، عن ابن عمّ له، عن أنس بن مالك قال:

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لعلي يوم غزوة تبوك: « أما ترضى أن يكون لك من الأجر مثل مالي، ولك من المغنم مثل مالي »(١) .

« أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك الأنماطي، أنا أبو بكر محمد بن المظفّر بن بكران الشامي، نا أبو الحسن أحمد بن محمد العتيقي، أنا أبو يعقوب محمد بن يوسف بن أحمد بن الدجيل، نا أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي، حدثني علي بن سعيد، نا عبدالله بن داهر بن يحيى الرازي، حدثني أبي، عن الأعمش، عن عباية الأسدي، عن ابن عباس، عن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال لُامّ سلمة: يا اُم سلمة، إن عليّاً لحمه من لحمي ودمه دمي وهو منّي بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي »(٢) .

____________________

(١). تاريخ دمشق لابن عساكر ٤٢ / ١٣٩ - ١٨٤.

(٢). تاريخ دمشق لابن عساكر ٤٢ / ٤٢.

١٢١

(٤١)

رواية أبي طاهر ابن سلفة

وأما رواية أبي طاهر أحمد بن محمد بن سلفة الإصبهاني، فظاهرة من عبارة ( الرياض النضرة ) الآتية.

(٤٢)

رواية الموفق الخوارزمي

ورواه الموفّق بن أحمد المكي الخوارزمي الشهير بأخطب خوارزم بعد رواية حديث الطير بسنده: « وبهذا الإسناد عن أبي عيسى الترمذي هذا قال: حدثنا قتيبة قال: حدثنا حاتم بن إسماعيل عن بكير بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال:

أمر معاوية بن أبي سفيان سعداً فقال: ما منعك أنْ تسبَّ أبا تراب؟ قال: أما ما ذكرت فإني سمعت ثلاثاً قالهنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فلنّ أسبّه، لأن تكون لي واحدة منهنّ أحبّ إليّ من حمر النعم:

سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول لعلي - وخلّفه في بعض مغازيه - فقال له علي: أتخلّفني مع النّساء والصبيان؟ فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنّه لا نبوّة بعدي.

وسمعته يقول يوم خيبر: لأعطينّ الرّاية غداً رجلاً يحبّه الله ورسوله ويحبّ الله ورسوله، قال: فتطاولنالها. فقال: ادعوالي علياً. قال: فأتي به أرمد، فبصق في عينيه، فدفع إليه الراية ففتح الله عليه.

١٢٢

أنزلت هذه الآية وهي قوله تعالى:( فَقُلْ تَعالَوْا نَدْعُ أَبْناءَنا وَأَبْناءَكُمْ وَنِساءَنا وَنِساءَكُمْ ) الآية. فدعا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم علياً وفاطمة وحسناً وحسيناً فقال: أللهم هؤلاء أهلي.

قال أبو عيسى: هذا حديث حسن غريب صحيح من هذا الوجه.

قال المصنف: قولهعليه‌السلام : أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى. أخرجه الشيخان في صحيحيهما بطرقٍ كثيرة »(١) .

وقال الخوارزمي: « أخبرنا الشيخ الزاهد أبو الحسن علي بن أحمد العاصمي قال: أخبرنا إسماعيل بن أحمد الواعظ قال: أخبرنا والدي أحمد بن الحسين البيهقي قال: أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن علي المقري قال أخبرنا الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرايني قال: حدثنا يوسف بن يعقوب القاضي قال: حدثنا محمد بن أبي بكر قال: حدثنا يوسف الماجشون قال حدثنا محمد بن المنكدر عن سعيد بن المسيّب عن عامر بن سعد قال:

سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنه ليس معي نبي. قال سعيد: فأحببت أن أشافه بذلك سعداً، فلقيته، فذكرت له الذي ذكر لي عامر فقال: نعم سمعته يقول: قلت: أنت سمعته؟ فأدخل إصبعيه في أذنيه ثم قال: نعم وإلّا فاستكّتا»(٢) .

قال: « أخبرنا الشيخ الفقيه العدل أبو بكر محمد بن عبيد الله أبي نصر بن الحسين الزاغوني بمدينة السلام، عن الشيخ الثقة أبي الليث وأبي الفتح نصر بن الحسين الشاشي، عن الشيخ أبي بكر أحمد بن منصور المغربي عن الشيخ الحافظ أبي بكر محمد بن عبدالله بن الحسين بن زكريا الشيباني الشاشي

____________________

(١). المناقب للخوارزمي: ١٠٨ رقم ١١٥.

(٢). المناقب للخوارزمي: ١٣٣ رقم ١٤٨.

١٢٣

المعروف بالجوزقي قال: أخبرنا أبو العباس الدغولي قال: حدثنا محمد بن مسكان قال: حدثنا أبو داود الطيالسي قال حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم قال سمعت إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص يحدّث عن سعد: إن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال لعلي بن أبي طالب: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى. أخرج الشيخان هذا الحديث في صحيحيهما »(١) .

قال: « أنبأني أبو العلاء الحسن بن أحمد هذا قال: أخبرنا أبو جعفر محمد بن الحسن بن محمد الحافظ قال: أخبرنا أبو علي محمد بن محمد بن موسى بن محمد بن نعيم قال: أخبرنا أبو الحسن محمد بن الحسين بن داود قال حدثنا محمد بن يونس القرشي قال: حدثنا محمد بن الحسن بن معلى بن زياد الفردوسي قال: حدثنا أبو عوانة عن الأعمش عن الحكم عن مصعب بن سعد عن أبيه قال قال لي معاوية: أتحبّ علياً؟ قلت: وكيف لا أحبه وقد سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول: أنت مني بمنزلة هارون من موسى غير أنّه لا نبي بعدي. ولقد رأيته بارز يوم بدر وهو يحمحم كما يحمحم الفرس ويقول:

بازل عامين حديثٌ سِنّي

سنَحْنَح الليلِ كأنّي جنّي

لمثل هذا ولدتني أمي »(٢)

(٤٣)

رواية الصّالحاني

وأمّا رواية أبي حامد الصالحاني، فتعلم من عبارة ( توضيح الدلائل ) وسنوردها في موضعها إن شاء الله تعالى.

____________________

(١). المناقب للخوارزمي: ١٣٨ رقم ١٥٧.

(٢). المناقب للخوارزمي: ١٥٧ رقم ١٨٧.

١٢٤

(٤٤)

رواية الفخر الرازي

ورواه فخر الدين محمد بن عمر الرازي حيث قال:

« وكان الأكابر من المهاجرين والأنصار يقولون: لا نستأذن النبيعليه‌السلام في الجهاد، فإنّ ربنا ندبنا إليه مرةً بعد أخرى، فأيّ فائدة في الإستيذان؟ وكانوا بحيث لو أمرهم الرسول بالقعود لشقّ عليهم ذلك. ألا ترى أن علي بن أبي طالبرضي‌الله‌عنه لمـّا أمره رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأنْ يبقى في المدينة شق عليه ذلك، ولم يرض إلى أن قال له الرسول: أنت مني بمنزلة هارون من موسى»(١) .

(٤٥)

رواية المبارك ابن الأثير

رواه في ( جامع الأصول ) بقوله:

« إن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم خلّف علي بن أبي طالب في غزوة تبوك فقال: يا رسول الله تخلّفني في النساء والصّبيان؟ فقال: أما ترضى أن تكون بمنزلة هارون من موسى غير أنّه لا نبي بعدي. وفي رواية: منّي، ولم يقل فيه: غير أنه لا نبي بعدي. أخرجه البخاري ومسلم.

ولمسلم: إن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. قال ابن المسيّب: أخبرني بهذا عامر بن سعد عن أبيه، فأحببت أن أشافه سعداً، فلقيته فقلت: أنت سمعته من رسول الله

____________________

(١). التفسير الكبير للرازي ١٦ / ٧٦.

١٢٥

صلّى الله عليه وسلّم؟ فوضع إصبعيه على أذنيه فقال: نعم وإلّا فاستكّتا.

وفي رواية الترمذي مختصراً: قال لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى(١) .

إنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم قال لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. أخرجه الترمذي(٢) .

إن معاوية بن أبي سفيان أمر سعداً فقال له: ما يمنعك أنْ تسبّ أبا تراب؟ قال: أما ما ذكرت ثلاثاً قالهنّ له رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فلن أسبّه، لأن تكون لي واحدة منهنّ أحب إليّ من حمر النعم: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول له - وخلّفه في بعض مغازيه - فقال له علي: يا رسول الله خلفتني مع النساء والصّبيان؟ فقال رسول الله: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبوة بعدي. وسمعته يقول يوم خيبر: لأعطينّ الراية غداً رجلاً يحبّ الله ورسوله ويحبّه الله ورسوله. قال: فتطاولنا لها. فقال: أدعوالي عليّاً. فأتي به أرمد، فبصق في عينيه ودفع الراية إليه، ففتح الله عليه، ولمـّا نزلت هذه الآية:( نَدْعُ أَبْناءَنا وَأَبْناءَكُمْ ) دعا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم علياً وفاطمة وحسناً وحسيناً فقال: أللهم هؤلاء أهلي. أخرجه مسلم والترمذي »(٣) .

____________________

(١). جامع الأصول ٨ / ٦٤٩ رقم ٦٤٨٩.

(٢). جامع الأصول ٨ / ٦٥٠ رقم ٦٤٩٠.

(٣). جامع الأصول ٨ / ٦٥٠ رقم ٦٤٩١.

١٢٦

(٤٦)

رواية أبي الحسن ابن الأثير

ورواه أبو الحسن علي بن محمد ابن الأثير الجزري بقوله: « أنبأنا أبو منصور مسلم بن علي بن محمد بن السنجي، أنبأنا أبو البركات ابن خميس أنبأنا أبو نصر بن طوق، أنبأنا أبو القاسم بن المرجي، أنبأنا أبو يعلى الموصلي حدثنا سعيد بن مطرّف الباهلي، حدثنا يوسف بن يعقوب الماجشون عن أبي المنذر، عن سعيد بن المسيّب عن عامر بن سعيد عن سعد أنه قال: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول: أنت مني بمنزلة هارون من من موسى إلّا أنّه لا نبي بعدي. قال سعيد: فأحببت أنْ أشافه بذلك سعداً، فلقيته فذكرت له ما ذكر لي عامر، فقلت: أنت سمعته؟ فأدخل يديه في أذنيه وقال: نعم وإلّا فاستكّتا »(١) .

وقال بترجمة نافع بن الحارث بن كلدة: « وروي عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى »(٢) .

(٤٧)

رواية أبي الربيع البلنسي

ورواه أبو الربيع البلنسي في كتابه ( الاكتفاء ) كما ستعلم.

(٤٨)

رواية ابن النجار

أمّا رواية ابن النجار، فهي تعلم من ( كنز العمال ) كما تقدم ويأتي.

____________________

(١). أسد الغابة ٣ / ٦٠٣.

(٢). أسد الغابة ٤ / ٥٢٥.

١٢٧

(٤٩)

رواية ابن طلحة القرشي

رواه في كتابه ( مطالب السئول ) حيث قال:

« وقد روى الأئمة الثقات: البخاري ومسلم والترمذي في صحاحهم بأسانيدهم أحاديث اتّفقوا عليها، وزاد بعضهم على بعض بألفاظ أخرى والجميع صحيح، فمنها:

عن سعد بن أبي وقاص قال: إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم خلّف عليّاً في غزوة تبوك على أهله، فقال: يا رسول الله تخلّفني في النساء والصبيان؟ فقال: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي. قال ابن المسيب: أخبرني بهذا عامر بن سعد عن أبيه فأحببت أن أشافه سعداً، فلقيته فقلت له: أنت سمعته من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم؟ فوضع إصبعيه على أذنيه وقال: نعم وإلّا استكّتا.

وقال جابر بن عبداللهرضي‌الله‌عنه : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي.

وروى مسلم والترمذي بسنديهما: إن معاوية بن أبي سفيان أمر سعد بن أبي وقاص قال: ما منعك أن تسبّ أبا تراب؟ فقال: أما ما ذكرت ثلاثاً قالهنَّ له رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فلن أسبّه، لأن تكون لي واحدة منهنّ أحبّ إليّ من حمر النعم: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول له - إذ خلّفه في بعض مغازيه، فقال علي: خلّفتني مع النساء والصّبيان؟ فقال له رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. وسمعته يقول - يوم خيبر -: لأعطينَّ الراية غداً رجلاً يحبّ الله ورسوله

١٢٨

ويحبّه الله ورسوله، فتطاولنا إليها، فقال: ادعوا لي عليّاً، فأتي به أرمد، فبصق في عينيه ودفع إليه الراية ففتح الله عليه »(١) .

(٥٠)

رواية سبط ابن الجوزي

ورواه سبط ابن الجوزي بقوله: « قال أحمد في المسند - وقد تقدم إسناده - حدثنا محمد بن جعفر، ثنا شعبة عن الحكم عن مصعب بن سعد، عن أبيه سعد بن أبي وقاص قال: خلّف رسول الله صلّى الله عليه وسلّم علياً في غزاة تبوك، فقال: يا رسول الله تخلّفني في النساء والصبيان؟ فقال: ألا ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنّه لا نبي بعدي. أخرجاه في الصحيحين.

ولمسلم عن عامر بن سعد بن أبي وقاص قال: أمر معاوية بن أبي سفيان سعداً وقال له: ما منعك أنْ تسبَّ أبا تراب؟ فقال سعد: أما ما ذكرت ثلاثاً سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قالهنَّ له فلن أسبّه أبداً، لأن تكون لي واحدة منهنَّ أحبّ إليَّ من حمر النعم. وذكر منها حديث الراية وسنذكره فيما بعد إن شاء الله. الثانية: لمـّا نزل قوله تعالى:( قُلْ تَعالَوْا نَدْعُ أَبْناءَنا وَأَبْناءَكُمْ ) (١) الآية، دعا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم علياً وفاطمة والحسن والحسين وقال: أللهم هؤلاء أهلي. الثالثة: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وقد خلّفه في بعض مغازيه فقال: يا رسول الله تركتني مع النساء والصبيان؟ فقال: ألا ترضى. وذكر الحديث »(٢) .

____________________

(١). مطالب السئول في مناقب آل الرسول: ٤٧.

(٢). تذكرة الخواص: ٢٧.

١٢٩

(٥١)

رواية الكنجي

ورواه أبو عبدالله محمد بن يوسف الكنجي في كتابه ( كفاية الطالب ) وسنذكر عبارته في موضعها في البحوث الآتية إن شاء الله تعالى.

(٥٢)

رواية النووي

ورواه يحيى بن شرف النووي في كتابه ( تهذيب الأسماء واللغات ) حيث قال: « روينا في صحيح البخاري ومسلم عن سعد بن أبي وقاصرضي‌الله‌عنه : إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم خلَّف علي بن أبي طالب في غزوة تبوك فقال: يا رسول الله تخلّفني في النساء والصبيان؟ فقال: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي »(١) .

(٥٣)

رواية المحبّ الطبري

ورواه محبّ الدين أحمد بن عبدالله الطبري المكي بقوله:

« ذكر أنهرضي‌الله‌عنه من النبي صلّى الله عليه وسلّم بمنزلة هارون من موسى:

عن سعد بن أبي وقاص: إن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال لعليرضي‌الله‌عنه : أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي، أخرجه البخاري ومسلم.

____________________

(١). تهذيب الأسماء واللغات ١ / ٣٤٦.

١٣٠

وعنه قال: خلّف رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عليّاً في غزوة تبوك فقال: يا رسول الله خلّفتني في الصّبيان والنساء؟ فقال: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. خرجه مسلم وأبو حاتم.

وفي رواية أخرجها ابن إسحاق: إن النبي صلّى الله عليه وسلّم لمـّا نزل الجرف، طعن رجال من المنافقين في إمارة علي وقالوا: إنما خلّفه استثقالاً فخرج علي رضا، فحمل سلاحه حتى أتى النبي صلّى الله عليه وسلّم بالجرف فقال: يا رسول الله ما تخلّفت عنك في غزاةٍ قط قبل هذه، قد زعم ناس من المنافقين إنك خلّفتني استثقالاً، قال: كذبوا، ولكن خلّفتك لِما ورائي، فارجع فاخلفني في أهلي، أفلا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي »(١) .

(٥٤)

رواية الوصّابي

ورواه إبراهيم بن عبدالله الوصابي اليمني بقوله:

« عن سعد بن مالكرضي‌الله‌عنه قال: خلّف رسول الله صلّى الله عليه وسلّم علي بن أبي طالب في غزوة تبوك. فقال: يا رسول الله أتخلّفني في النساء والصبيان؟ فقال: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنّه لا نبي بعدي. أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما، والترمذي في جامعه وابن ماجة في سننه، وأبو داود الطيالسي في مسنده، وأبو نعيم في فضائل الصحابة.

وعنهرضي‌الله‌عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لعلي بن أبي طالبرضي‌الله‌عنه : يا علي ألا ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنّه ليس بعدي نبي. أخرجه البخاري في صحيحه، والترمذي في جامعه

____________________

(١). ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى: ٦٣.

١٣١

وابن ماجة في سننه.

وعنهرضي‌الله‌عنه قال: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول لعلي ثلاث خصال لأن تكون لي واحدة منها أحبّ إلي من الدّنيا وما فيها، سمعته يقول: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. وسمعته يقول: لأعطينَّ الراية غداً رجلاً يحبّ الله ورسوله ويحبّه الله ورسوله ليس بفرّار. وسمعته يقول: من كنت مولاه فعلي مولاه. أخرجه ابن جرير في تهذيب الآثار، والإمام أبو عبدالله محمد بن يزيد بن ماجة القزويني في سننه ».

وقال بعد حديثٍ عن عليعليه‌السلام : « وعنهرضي‌الله‌عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم حين خلّفني على المدينة: خلّفتك لتكون خليفتي. قلت: كيف أتخلّف عنك يا رسول الله؟ قال: ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. أخرجه الطبراني في الأوسط ».

قال: « وعن عامر بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لعلي ثلاث لأنْ تكون واحدة منهنّ أحبّ إليّ من حمر النعم: نزل على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الوحي، فأدخل علياً وفاطمة وابنيهما تحت ثوبٍ ثم قال: اللهم إنّ هؤلاء أهلي وأهل بيتي. وقال حين خلّفه في غزاةٍ غزاها فقال علي: يا رسول الله خلّفتني في النّساء والصبيان؟ فقال له رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ألا ترضى أنْ تكون منّي بمنزلة هارون من موسى إلّا أنّه لا نبي بعدي. وقال له يوم خيبر: لأعطينّ الراية رجلاً يحبّ الله ورسوله ويحبّه الله ورسوله، يفتح الله على يديه، فتطاول المهاجرون لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم لواءه، فقال: أين علي؟ قالوا: أرمد. قال: ادعوه، فدعوه فتفل في عينيه وفتح الله على يديه. أخرجه الحافظ محبّ الدين ابن النجار في تاريخه »(١) .

____________________

(١). الإكتفاء في فضل الأربعة الخلفاء - مخلوط.

١٣٢

(٥٥)

رواية الحمويني

ورواه صدر الدين الحمويني في كتابه ( فرائد السمطين ) بطرقٍ متعدّدة وسنذكر عباراته فيما بعد إنْ شاء الله.

(٥٦)

رواية ابن سيد الناس

ورواه أبو الفتح محمد بن محمد المعروف بابن سيد الناس في ( سيرته ) بقوله:

« وفيما ذكر ابن إسحاق: إن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عندما أراد الخروج خلَّف علي بن أبي طالب، فأرجف المنافقون وقالوا: ما خلّفه إلّا استثقالاً وتخفّفاً منه، فأخذ علي سلاحه ثم خرج حتى لحق رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وهو نازل بالجرف، فقال: يا نبيّ الله، زعم المنافقون أنّك إنما خلّفتني لأنك استثقلتني وتخفّفت مني. فقال: كذبوا ولكنّي خلّفتك لما تركت ورائي، فارجع فاخلفني في أهلي وأهلك، أفلا ترضى يا علي أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي، فرجع علي إلى المدينة »(١) .

(٥٧)

رواية ابن قيّم الجوزيّة

ورواه شمس الدين ابن قيّم الجوزيّة بقوله:

« قال ابن إسحاق: ولمـّا أراد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الخروج

____________________

(١). عيون الأثر في المغازي والسير ٢ / ٢١٧.

١٣٣

خلّف علي بن أبي طالب على أهله، فأرجف به المنافقون وقالوا: ما خلّفه إلّا استثقالاً وتخفّفاً منه، فأخذ علي سلاحه ثمّ خرج حتى أتى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وهو نازل بالجرف فقال: يا نبي الله زعم المنافقون إنك إنما خلّفتني لأنك استثقلتني وتخفّفت مني. فقال: كذبوا، ولكنّي خلّفتك لما تركت ورائي، ارجع فاخلفني في أهلي وأهلك، أفلا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. فرجع علي إلى المدينة »(١) .

(٥٨)

رواية اليافعي

ورواه عبدالله بن أسعد اليافعي بترجمة أمير المؤمنينعليه‌السلام ، ونصّ على أنّه حديث صحيح(٢) .

(٥٩)

رواية ابن كثير الدمشقي

ورواه إسماعيل بن عمر الدمشقي المعروف بابن كثير حيث قال:

« رواية سعد بن أبي وقاص: ثبت في الصحيحين من حديث شعبة عن سعد بن إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه، عن سعد بن أبي وقاص: إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال لعلي: أما ترضى أن تكون منّي بمنزلة هارون من موسى غير أنّه لا نبي بعدي؟ قال الإمام أحمد ومسلم والترمذي: ثنا قتيبة بن سعيد، ثنا حاتم بن إسماعيل عن بكير بن مسمار عن عامر بن سعد عن

____________________

(١). زاد المعاد في هدي خير العباد ٣ / ٥٢٩ - ٥٣٠.

(٢). مرآة الجنان وعبرة اليقظان ١ / ١٠٩.

١٣٤

أبيه قال: أمر معاوية بن أبي سفيان سعداً فقال: ما يمنعك أنْ تسبَّ أبا تراب؟ قال: ثلاث قالهنَّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم له: لأنْ تكون لي واحدة منهنَّ أحبّ إليَّ من حمر النّعم. خلّفه في بعض مغازيه فقال: يا رسول الله تخلّفني مع النساء والصّبيان؟ فقال: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبيّ بعدي

ثم قال الترمذي والنّسائي من حديث سعيد بن المسيّب عن سعد: إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى.

وقال أحمد: ثنا أبو أحمد الزبيري، ثنا عبدالله بن حبيب بن أبي ثابت عن حمزة بن عبدالله، عن أبيه عبدالله بن عمر عن سعد قال: لمـّا خرج رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إلى تبوك خلّف علياً فقال: أتخلّفني؟ فقال: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. وهذا إسناد جيّد ولم يخرجوه.

وقال أحمد: ثنا محمد بن جعفر، ثنا شعبة عن سعيد بن إبراهيم قال: سمعت إبراهيم بن سعد يحدّث عن سعد عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنه قال لعلي: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى. أخرجاه من حديث محمد بن جعفر.

وقال أحمد: ثنا أبو سعيد مولى بني هاشم، ثنا سليمان بن بلال، ثنا الجعيد بن عبد الرحمن عن عائشة بنت سعد عن أبيها: إنّ علياً خرج مع النبي صلّى الله عليه وسلّم حتى جاء ثنيّة الوداع وعلي يبكي يقول: تخلّفني مع الخوالف؟ فقال: أو ما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا النبوة. إسناد صحيح ولم يخرجوه.

وقال الحسن بن عرفة العبدي: ثنا محمد بن حازم أبو معاوية الضرير،

١٣٥

عن موسى بن مسلم الشيباني، عن عبد الرحمن بن سابط عن سعد بن أبي وقاص - وقد ذكروا عليّاً - فقال سعد: سمعت رسول الله يقول له ثلاث خصال لأن تكون لي واحدة منهنَّ أحبّ إليَّ من الدنيا وما فيها: سمعته يقول: من كنت مولاه فعليّ مولاه. وسمعته يقول: لأعطينَّ الراية رجلاً يحبّ الله ورسوله. وسمعته يقول: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. إسناده حسن ولم يخرجوه.

وقال أبو زرعة الدّمشقي: ثنا أحمد بن خالد الوهبي، ثنا أبو سعيد ثنا محمد بن إسحاق، عن أبي نجيح عن أبيه قال: لمـّا حجّ معاوية أخذ بيد سعد بن أبي وقاص فقال: يا أبا إسحاق إنا قوم قد أجفانا هذا الغزو عن الحج حتى كدنا أنْ ننسى بعض سننه، فطف نطف بطوافك. قال: فلمـّا فرغ أدخله في دار الندوة فأجلسه معه على سريره، ثم ذكر له علي بن أبي طالب فوقع فيه. فقال: أدخلتني دارك وأجلستني على سريرك ثم وقعت في علي تشتمه، والله لأنْ تكون لي إحدى خلاله الثلاث أحبّ إليَّ من أن يكون لي ما طلعت عليه الشمس، لأن يكون لي ما قال له رسول الله صلّى الله عليه وسلّم حين غزا تبوك: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنّه لا نبي بعدي. أحبّ إليّ ممّا طلعت عليه الشمس. ولأن يكون لي ما قال يوم خيبر: لأعطينَّ الراية رجلاً يحبّ الله ورسوله ويحبّه الله ورسوله يفتح الله عليه ليس بفرار، أحبّ إليّ من أن يكون لي ما طلعت عليه الشمس. ولأن أكون صهره على ابنته فلي منها من الولاء ما له أحبّ إليّ من أن يكون لي ما طلعت عليه الشمس. لا أدخل عليك داراً بعد هذا اليوم. ثم نفض رداءه ثم خرج.

وقال أحمد: ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن الحكم، عن مصعب بن سعد عن سعد قال: خلّف رسول الله صلّى الله عليه وسلّم علي بن أبي طالب، فقال: يا

١٣٦

رسول الله تخلّفني في النساء والصبيان؟ قال: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنّه لا نبي بعدي. إسناده على شرطهما ولم يخرجوه.

وهكذا رواه أبو عوانة: عن الأعمش عن الحكم عن مصعب عن سعد عن أبيه.

ورواه أبو داود الطيالسي: عن شعبة عن عاصم عن مصعب عن أبيه.

فالله أعلم »(١) .

(٦٠)

رواية علاء الدّولة السمناني

ورواه أحمد بن محمد بن أحمد الملقّب بعلاء الدولة السمناني، في كتابه ( العروة الوثقى ) وستعلم ذلك فيما بعد.

(٦١)

رواية الخطيب التبريزي

رواه في ( المشكاة ) بقوله: « عن سعد بن أبي وقاص قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنّه لا نبي بعدي. متفق عليه »(٢) .

____________________

(١). تاريخ ابن كثير ٧ / ٣٤٠ - ٣٤١، مع بعض الإختلاف في الألفاظ وترتيب الروايات.

(٢). مشكاة المصابيح ٣ / ١٧١٩.

١٣٧

(٦٢)

رواية الجمال المزّي

ورواه جمال الدين يوسف بن عبد الرحمن المزي حيث قال:

« إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص الزهري عن أبيه سعد حديث ( خ م س ت ) إنه قال لعلي: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى.

( خ ) في الفضائل عن بندار ( م ) فيه عن أبي بكر بن أبي شيبة وأبي موسى وبندار، وثلاثتهم عن غندر عن شعبة عن سعد بن إبراهيم عنه به.

( س ) في المناقب ( ق ) في السنة جميعاً عن بندار به »(١) .

قال: « حديث ( م ت س ). إنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال لعلي: أنت منّي بمنزلة هارون من موسى.

( م ) في الفضائل عن يحيى ومحمد بن الصباح وعبيد الله بن عمر القواريري وشريح بن يونس، أربعتهم عن يوسف بن الماجشون، عن محمد بن المنكدر، عن سعيد بن المسيب، عن عامر بن سعد عن أبيه به. قال سعيد: فلقيت سعداً فحدّثني به.

( ت ) في المناقب عن القاسم بن دينار الكوفي، عن أبي نعيم عن عبد السلام بن حرب عن يحيى بن سعيد عنه. ولم يذكر عامر بن سعد وقال: صحيح. ويستغرب من حديث يحيى بن سعيد.

( س ) فيه وفي السير عن القاسم بن زكريا به. وعن علي بن مسلم عن يوسف بن يعقوب الماجشون ولم يذكر عامر بن سعد. وعن بشر بن هلال الصواف، عن جعفر بن سليمان عن حرب بن شداد عن قتادة عن سعيد، عن

____________________

(١). تحفة الأشراف ٣ / ١١٧٥ رقم ٣٨٤٠.

١٣٨

سعد بتمامه وأوّله: لمـّا غزا النبي صلّى الله عليه وسلّم غزوة تبوك خلّف علياً »(١) .

قال: « سعيد بن المسيب المخزومي، عن عامر بن سعد عن أبيه حديثاً ( م ) في قوله لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى. تقدم في ترجمته عن سعد »(٢) .

(٦٣)

رواية الزّرندي

ورواه محمد بن يوسف الزرندي بقوله: « روى الترمذي بسنده إلى عامر ابن سعد بن أبي وقاص عن أبيه سعد: أنْ بعض الأمراء قال له: ما منعك أنْ تسبَّ أبا تراب؟ قال: أما ذكرت ثلاثاً قالهنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فلن أسبّه، لأن تكون لي واحدة أحبّ إليّ من حمر النعم: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول لعلي، وخلّفه في بعض مغازيه فقال: يا رسول الله أتخلّفني مع النساء والصبيان فقال له رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: أما ترضى أنْ تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنّه لا نبي بعدي »(٣) .

(٦٤)

رواية الهمداني

ورواه السيّد علي الهمداني: « عن جابررضي‌الله‌عنه قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لعلي: يا علي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنّه لا نبي بعدي »(٤) .

____________________

(١). تحفة الأشراف ٣ / ١١٨٤ رقم ٣٨٥٨.

(٢). تحفة الأشراف ٣ / ١١٩٢ رقم ٣٨٨٢.

(٣). نظم درر السمطين: ١٠٧.

(٤). مودّة القربى - المودّة السابعة.

١٣٩

(٦٥)

رواية ابن الشّحنة

ورواه أبو الوليد محمد بن محمد الحلبي المعروف بابن الشحنة حيث قال: « استخلف رسول الله صلّى الله عليه وسلّم علياًرضي‌الله‌عنه على أهله. فقال المنافقون: إنّما خلّفه استثقالاً له. فلحق برسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقال له: كذبوا، إنما خلّفتك لما ورائي، فارجع، أما ترضى أنْ تكون منزلتك مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي »(١) .

(٦٦)

رواية الزين العراقي

ورواه زين الدين أحمد بن عبد الرحيم العراقي. فقد قال الحسين الديار بكري: « قال الحافظ زين الدين العراقي في شرح التقريب: لم يتخلّف علي عن المشاهد إلّافي تبوك، فإن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم خلّفه على المدينة وعلى عياله وقال له يومئذ: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلّا أنه لا نبي بعدي. وهو في الصحيحين من حديث سعد بن أبي وقاص، انتهى. ورجّحه ابن عبد البر»(٢) .

(٦٧)

رواية ملك العلماء

ورواه ملك العلماء الدولت آبادي في ( هداية السعداء ) كما ستعرف.

____________________

(١). روض المناظر في أخبار الأوائل والأواخر - حوادث السنة التاسعة.

(٢). تاريخ الخميس في أحوال أنفس النفيس ٢ / ١٢٥.

١٤٠