شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

تفسير القرآن
المعرفة التحليلية للقرآن الكريم

المعرفة التحليلية للقرآن الكريم

ننوي في هذا الفصل، دراسة محتويات القرآن، ولا ننسى إذا أردنا التطرق إلى جميع مواضيع القرآن فان الأمر يستغرق وقتا طويلاً، وعلى هذا الأساس فإننا سنتناول العناوين العامة ثم نتطرق إلى جزئياتها. يتحدث القرآن عن مسائل جمة ويؤكد على بعض المسائل بدرجة كبيرة وعلى مسائل اُخرى بدرجة أقل. ومن جملة المسائل التي يتطرق إليها القرآن، مسألة الكون وخالقه. يجب أن نعرف ما هو فهم القرآن لله

مفاهيم قرآنية
بركة القرآن الكريم

بركة القرآن الكريم

قال محمد بن أبي بكر الرازي (ت 721 هـ) في مختار الصحاح:  (برك  البعير من باب دخل أي استناخ …. و  البركة  كالحوض والجمع  البرك  قيل سميت بذلك لإقامة الماء فيها وكل شيء ثبت وأقام فقد * برك * و * البركة * النماء والزيادة و * التبريك * الدعاء بالبركة)

مفاهيم قرآنية
أمثال لقمان الحكيم القرآنية

أمثال لقمان الحكيم القرآنية

اختلفت الأقوال في شخصية لقمان الحكيم، روى ابن عمر، قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: (لم يكن لقمان نبيّاً ، ولكن كان عبداً كثير التفكّر حسن اليقين، أحبّ الله فأحبّه و منّ عليه بالحكمة) (1) . وقد بلغ سموُّ كلامه إلى حدّ نقل سبحانه وتعالى شيئاً من حِكمه في القرآن الكريم، وأنزل سورة باسمه، كما قام غير واحد من العلماء بجمع حِكمه المبثوثة في الكتب.

علوم القرآن
عدم تحريف القرآن

عدم تحريف القرآن

تحریف الکتب الدینیة و تغییرها من أکثر الأمور شیوعاً فی الأدیان الإلهیة حتى صارت مقاومة هذا التحریف من أبرز أهداف الأنبیاء الجدد (1) و أما بالنسبة إلى الإسلام باعتباره آخر الأدیان و خاتمها، فإنه بعیدٌ عن کل ألوان التحریف و التغییر. و أما بالنسبة إلى السؤال القائل (کیف یمکننا أن نطمئن إلى أن القرآن لم یطله التحریف لمدة 14 قرناً من الزمان)

مفاهيم قرآنية
في رحاب مفهوم اللعن والسب في القرآن الكريم والسنة النبوية

في رحاب مفهوم اللعن والسب في القرآن الكريم والسنة النبوية

اُتّهم الشيعة قديماً وحديثاً بسبّ الصحابة ولعنهم، وجرت عليهم بسبب هذه التهمة محن وآلام كثيرة، بعدما حكم عليهم بالكفر. الأمر الذي يجعل اللعن والتلاعن بين المسلمين ظاهرة تلفت نظر الكثيرين، وتجعلهم يتساءلون عن حقيقة اللعن من الناحية الشرعية، وحكمته وأبعاده المختلفة.

مكتبة القرآن الكريم
سلامة القرآن من التحريف

سلامة القرآن من التحريف

قد ذكرنا في كتاب الوصائل إلى الرسائل (1) إن القرآن الحكيم كما نستظهره من الأدلة ومن الحس لم ينقص منه حرف ولم يزد عليه حرف ولم يغير منه حتى فتح أو كسر أو تشديد أو تخفيف ولا فيه تقديم ولا تأخير بالنسبة إلى ما رتبه الرسول (صلى الله عليه وآله) في حياته .  

الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام
بيعة الإمام الرضا (ع) بولاية العهد

بيعة الإمام الرضا (ع) بولاية العهد

وجَّه الخليفة المأمون العباسي دعوته إلى الإمام علي الرضا ( عليه السلام ) ، وطلب منه المسير من المدينة المنورة إلى خراسان ( مقر الخلافة ) ، فاستجاب الإمام ( عليه السلام ) لذلك مكرهاً . وقد كان في تصوّر المأمون أنَّ المَخْرجَ من الأزمة السياسية التي أحاطت به هو مخاطبة الإمام ( عليه السلام ) ، بقبول ولاية العهد والمشاركة في إدارة شؤون الدولة ، لكي يستطيع المأمون من ضَمِّ قوى المعارضة وجمع جِنَاحَي القوَّة العلوية والعباسية بيده .

الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام
حديث السلسلة الذهبية

حديث السلسلة الذهبية

لقد جاء في كتاب أعيان الشيعة عن كتاب الفصول المهمّة لابن الصبّاغ المالكي ، أنّه قال : حدّث السعيد إمام الدنيا وعماد الدين محمّد بن أبي سعيد بن عبد الكريم الوزان عن كتاب تاريخ نيسابور : أنّ علي بن موسى الرضا ( عليهما السلام ) لمّا دخل نيسابور في السفرة التي خصّ فيها بفضيلة الشهادة ، كان في قبّة مستورة على بغلة شهباء ، وقد شقّ نيسابور .

الإمام الحسين عليه السلام
الإساءة في ذكرى استشهاد النبي الأكرم صل الله عليه وآله وسلم

الإساءة في ذكرى استشهاد النبي الأكرم صل الله عليه وآله وسلم

اليوم الغرب يشنون حرب شعواء في الإساءة إلى نبي الرحمة صل الله وعليه وآله وسلم وإلى المقدسات الإسلامية مثل القرآن الكريم وعلى المسلمين كافة بالقتل والتعذيب والظلم الذي يجري. لما اشتد مرض النبي صلى الله عليه وآله اجتمع الصحابة في داره، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وآله

الإمام الحسن عليه السلام
استشهاد الامام حسن المجتبی ( عليه السلام )

استشهاد الامام حسن المجتبی ( عليه السلام )

• روى ابن عساكر بإسناده عن عمران بن عبد الله قال: رأى الحسن بن علي في منامه أنه مكتوب بين عينيه (قل هو الله أحد) ففرح لذلك قال: فبلغ سعيد بن المسيب، فقال: إن كان رأى هذه الرؤيا، فقلّ ما بقي من أجله، فلم يلبث الحسن بعدها إلا أياماً حتى مات (1) .

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية