شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

الجهاد
الجهاد والتضحية والشهادة عوامل تعبّد طريق النصر

الجهاد والتضحية والشهادة عوامل تعبّد طريق النصر

الإنسان في هذه الدنيا وهذا العالم المادي لا يستغني في أي أمر من أموره التي يرغب في تحقيقها عن بذل الجهد ومعاناة التعب. إن هذا الأمر من خصوصيات عالم الدنيا، فهو عالم محدود مقيد بالزمان والمكان والظروف والأوضاع، وفيه الكثير من المنافيات والمنغصات والموانع التي تعارض الإنسان وتقف في طريقه وتمنعه من الوصول إلى أهدافه، وتحقيق النصر والنجاح الذي يأمل به في ما يسعى إليه؛ فالتضحية والجهاد هما الطريق الوحيد لتحقيق النصر ولا طريق غير ذلك، وخصوصاً في مجال مواجهة العدو المعتدي الذي يريد احتلال الأرض، والظالم الذي يعمل مع الناس بالجور.‏

الجهاد
الجهاد

الجهاد

وهو حجر الزاوية من بناء هيكل الاسلام ، وعموده الذي قامت عليه سرادقه ، واتسعت مناطقه ، وامتدت طرائقه ، ولولا الجهاد لما كان الاسلام رحمة للعالمين ، وبركة على الخلق أجمعين . والجهاد هو : مكافحة العدو ، ومقاومة الظلم والفساد في الأرض ، بالنفوس والأموال ، والتضحية والمفاداة للحق . والجهاد عندنا على قسمين : الجهاد الأكبر : بمقاومة العدو الداخلي وهو ( النفس ) ومكافحة صفاتها الذميمة ، وأخلاقها الرذيلة ، من الجهل ، والجبن ، والجور ، والظلم ، والكبر ، والغرور ، والحسد ، والشح ، إلى آخر ما هناك من نظائرها ( أعدى عدوك نفسك التي بين جنبيك ) .

الحج
الإخلاص في الحج

الإخلاص في الحج

الحمد لله الذي يصعد إليه العمل الخالص ، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله المخلص ، سيّد الأنبياء والمرسلين محمّد وآله المعصومين الطاهرين(1). قال الله تعالى في كتابه الكريم : ( وَمَا اُمِرُوا إلاَّ لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ) (۲) . لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم ، وتمدّح بخلقه في قوله تعالى : ( فَتَبَارَكَ اللهُ أحْسَنُ الخَالِقِينَ ) (۳) . وركّبه من سرّ وعلن ، وروح وبدن ، وبدنه من تراب وروحه من أمر ربّه : ( وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي) (۴) . فأودعه أسرار خلقه . وجِرمه وإن كان صغيراً ولكن انطوى فيه العالم الأكبر . فدنا فتدلّى فكان قاب قوسين أو أدنى ، فعلّمه الأسماء الحسنى ، وفهّمه البيان الأتم ، وأناله الله تعالى بخضوعه وعبوديته له المقام الشامخ ، فإنّ العبودية جوهرة كنهها الربوبيّة ، وأنطقه بأقواله سبحانه ،

الحج
أخلاق الحاج

أخلاق الحاج

الحاج اسم فاعل والحج في اللغة القصد والقصد أحد معاني النية وهو من يقوم بفعل الحج أي القصد إلى مناسك ومشاعر حددها الشارع المقدس وبذلك يكون الحج لفظاً منقولاً كما نبه عليه اللغويون وقبله أعلام الفقه شأنه شأن بقية المنقولات كالصلاة و الزكاة .. والناس تتفاوت في قصودها و القصد المراد من المشرع هو القصد النزيه ابتداءً أي الخالص وإن شابه بعض الضمائم المباحة التي لا تضر بالعمل..

الحج
ماذا تعرف عن الحج؟

ماذا تعرف عن الحج؟

وزمن الإحرام للعمرة هو أشهر الحج ، وهي شوال ، وذو القعدة ، وذو الحجة ، ومحل عقد الإحرام للعمرة الميقات ، والمواقيت خمسة : ۱ – مسجد الشجرة ، وهو ميقات أهل المدينة ومن مَرَّ عليه . ۲ – وادي العقيق ، وهو ميقات أهل العراق ومن مَرَّ عليه . ۳ – قرن المنازل ، وهو ميقات أهل الطائف ومن مَرَّ عليه . ۴ – يَلَمْلَمْ ، وهو ميقات أهل اليمن ومن مَرَّ عليه .

الحج
فقه الحج الضرورات والحاجات

فقه الحج الضرورات والحاجات

تعدّ فريضة الحج من الفرائض الكبرى في الإسلام، وهي أحد الأركان الخمسة التي بني عليها هذا الدين، فقد جاء في الرواية التي تعدّدت طرقها عند السنة والشيعة: «بني الإسلام على خمس: الصلاة، والزكاة، والحج، والصوم، والولاية…»(۱). أو «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلّا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان»(۲). ومهما اختلفت صيغ هذا الحديث عند السنّة والشيعة، وهو الحديث المعروف بحديث دعائم الإسلام، فإن الحج إلى بيت الله الحرام، يمثل القاسم المشترك بين صيغه إلى جانب بعض الفرائض الأُخرى، وهذا ما يعطي للحج أهمية إضافية، إذ يجعله بمثابة العمود الذي يقوم عليه البناء، كما يقوم على الشهادتين وغيرهما.

الحج
الحج يعزز ثقافة الوحدة

الحج يعزز ثقافة الوحدة

للحج فلسفة غائية لو تعمق الإنسان في مضمونها لأدرك أنها رحلة التطهير من أوثان التعصب والتطرف والانضواء تحت هيمنة الخالق عز وجل والإقرار بالعبودية له، فحول الكعبة المشرفة يستغيث الخلائق بالله عزوجل راجين رحمته مسبحين في ملكوته طالبين الصفح والغفران، في هذا الحشد الهائل لا تفرق بين العربي والأعجمي,الأبيض والأسود , الغني والفقير ، الملك والعبد الكل في هذا الحرم المقدس سواسية، تتساقط كل الاعتبارات الدنيوية الزائفة وتذوب مقاييس التفاضل المادية وتلتحم الأجساد المخضبة بالعرق الزكي في عملاق بشري ينبض موحداً ربه مترعاً بدموع الحسرة والندامة.

الحج
الحج وتربية النفس

الحج وتربية النفس

للحج أثر فعال في تربية النفس، وذلك لما يتضمنه من التزامات وأفعال تؤدي بمجموعها إلى تربية الذات تربية سليمة ودقيقة وفعالة، فالحج تجرد عن المادة وما يتعلق بها، وارتفاع نحو مدارج الكمال الروحي، والسمو النفسي. ولا شك أن للحج تأثيراً قوياً جداً في تطهير النفس من ذمائم الأخلاق كالغرور والتكبر والزهو والعجب، يقول الإمام علي: (( جعله سبحانه علامة لتواضعهم لعظمته، وإذعانهم لعزته )) (۱) فالجميع في الحج سواء، فلا فرق بين شريف ووضيع، ولا بين غني وفقير، ولا بين سيد ومسود، فلا وجود للاعتبارات الدنيوية، وإنما الاعتبار الوحيد هو للتقوى ﴿إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ﴾ (۲).

الحج
الحج

الحج

من أعاظم دعائم الاسلام عند الشيعة ، وأهم أركانه ، ويخير تاركه بين أن يموت يهوديا أو نصرانيا . وتركه على حد الكفر بالله كما يشير إليه قوله تعالى : [ ومن كفر فإن الله غني عن العالمين ] . وهو نوع من الجهاد بالمال والبدن حقيقة ، بل الحج جهاد معنوي ، والجهاد حج حقيقي ، وبإمعان النظر فيهما يعلم وجه الوحدة بينهما . وبعد توفر الشرائط العامة في الانسان : كالبلوغ ، والعقل ، والحرية . وخاصة : كالاستطاعة بوجدان الزاد والراحلة ، وصحة البدن ، وأمن الطريق ، يجب الحج في العمر مرة واحدة فورا.

الحج
من السر في آية الحج

من السر في آية الحج

قال اللّه‏ تعالى في محكم كتابه ومبرم خطابه: ﴿ وَللّه‏ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ﴾. بيان ذلك: (للّه‏): يدلّ على الوجوب والإخلاص وحصر العبادة إيّاه. (على الناس): يدلّ على أنّ الحجّ كان من قديم الزمان من لدن آدم وإلى يوم القيامة.عن الإمام الصادق(ع): إن الحجّ لعامّة الناس، فلا يختصّ بزمان ولا مكان ولا أقوام ولا طوائف ولا أُمم ولا شعوب. (حجّ البيت): الحجّ لغةً: ـ بفتح الحاء المهملة ـ من حجّ يحجّ حجّاً فهو مصدر يدلّ على مجرّد الحدث من دون أن يقترن بأحد الأزمنة الثلاثة

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية