شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

الإمامة
نص الإمام الكاظم(ع) على إمامة الرضا(ع)

نص الإمام الكاظم(ع) على إمامة الرضا(ع)

نصّب الإمام الكاظم ( عليه السلام ) ولده الإمام الرضا ( عليه السلام ) علماً لشيعته ، ومرجعاً لأمته ، وقد خرجت من السجن عِدة ألواح كُتب فيها : ( عَهدي إلى وَلَدي الأكبر ) . وقد أهتمّ الإمام الكاظم ( عليه السلام ) بتعيين ولدِه الرضا ( عليه السلام ) إماماً من بعده ، وعهد بذلك إلى جَمْهَرَة كبيرة من أعلام شيعته ، كان من بينهم : ۱ – محمد بن إسماعيل الهاشمي قال : دخلت على أبي الحسن موسى بن جعفر ( عليهما السلام ) وقد اشتكى شكاة شديدة ، فقلت له : أسأل الله أن لا يريناه – أي : لا يرينا فَقدَك – فإلى من ؟

الإمامة
إمامة الإمام الحسين(ع)

إمامة الإمام الحسين(ع)

صَرَّح رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بالنص على إمامة الإمام الحسين وإمامة أخيه الحسن ( عليهما السلام ) من قَبله ، بقوله ( صلى الله عليه وآله ) : ( اِبناي هَذَان إمَامان قامَا أو قَعدا ) . ودلَّت وصيَّة الحسن ( عليه السلام ) إليه على إمامته ، كما دلَّت وصية الإمام علي ( عليه السلام ) على إمامته ، بحسب ما دلَّت وصية رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) على إمامته من بعد النبي ( صلى الله عليه وآله ) .

الإمامة
إمامة الإمام المهدي(ع) المبكرة

إمامة الإمام المهدي(ع) المبكرة

إن الإمام المهدي ( عليه السلام ) خلف أباه في إمامة المسلمين ، وهذا يعني أنه كان إماماً بكل ما في الإمامة من محتوىً فكري وروحي ، في وقت مبكر جداً من حياته الشريفة . والإمامة المبكرة ظاهرة سبقهُ إليها عددٌ من آبائه ( عليهم السلام ) ، فالإمام محمد الجواد ( عليه السلام ) تولَّى الإمامة وهو في الثامنة من عمره . والإمام علي الهادي ( عليه السلام ) تولَّى الإمامة وهو في التاسعة من عمره ، والإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) تولَّى الإمامة وهو في الثانية والعشرين من عمره .

الإمامة
رسالة الإمام الحسن العسكري(ع) حول أهمية الإمامة

رسالة الإمام الحسن العسكري(ع) حول أهمية الإمامة

أرسل الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) رسالة إلى إسحاق بن إسماعيل النيسابوري ـ أحد أصحابه الثقاة ـ بيّن فيها ( عليه السلام ) مدى أهمّية الإمامة ، جاء فيها : ( سترنا الله وإيّاك بستره ، وتولاّك في جميع أمورك بصنعه ، فهمت كتابك يرحمك الله ، ونحن بحمد الله ونعمته ، أهل بيت نرق على أوليائنا ، ونسرُّ بتتابع إحسان الله إليهم ، وفضله لديهم ، ونعتدّ بكل نعمة ينعمها الله تبارك وتعالى عليهم . فأتم الله عليك يا إسحاق وعلى من كان مثلك – ممّن قد رحمه الله وبصّره بصيرتك – نعمته وقدر تمام نعمته دخول الجنّة ،

الإمامة
مناظرة الطالب مع الأستاذ في النص على الأئمة الإثنى عشر(عليهم السلام)

مناظرة الطالب مع الأستاذ في النص على الأئمة الإثنى عشر(عليهم السلام)

الطالب: جاء أحد أساتذة الشريعة في الاَردن واسمه الدكتور خالد نوفل إلى الكلية للتدريس، وإني كنت من طلاب هذه الكلية، ومعتقداً بمذهب الشيعة، وأحضر درسه، فأراه يستغل الفرص المناسبة للطعن في الشيعة وينسب إليهم أموراً لا أساس لها، فوقع يوماً حوار بيني وبينه حول خلفاء النبي صلى الله عليه وآله الذين جاء عدد من الروايات إنهم اثنى عشر خليفة ، فاسمعوا حوارنا ثم اقضوا بيننا، ثم انظروا أينا أقوى حجّة، إليكم الحوار:

الإمامة
مناظرة السيد محمد جواد المُهري مع الأستاذ عمر الشريف في النص على الأئمة الاثنى عشر(عليهم السلام)

مناظرة السيد محمد جواد المُهري مع الأستاذ عمر الشريف في النص على الأئمة الاثنى عشر(عليهم السلام)

يقول السيد محمد جواد المُهري في مذكراته المدرسية : بعد بضع ساعات وعندما حان وقت لقائنا، دخلت غرفة المعلمين بهلع وحذر، فلما وجدت الاَستاذ في مكانه كالمعتاد شعرت بالاِرتياح، وبعد ما حييته رد الجواب وحدثته بما دار بيني وبين المدير، فبدأ عليه الاِستياء والضجر، وقال بدهشة وحيرة: كنت راغباً بالحوار والحديث أكثر من هذا، وأود معرفة رأيكم بشأن عدة قضايا فقهية مختلف فيها، وأريد معرفة آراء علماء وفقهاء الشيعة في ما يخص التقية، ومصحف فاطمة، والسجود على التربة، والجمع بين الصلاتين ،

الإمامة
نص الإمام الرضا(ع) على إمامة الجواد(ع)

نص الإمام الرضا(ع) على إمامة الجواد(ع)

روى محمّد المحموري عن أبيه قال : كنت واقفاً على رأس الإمام الرضا ( عليه السلام ) بطوس ، فقال له بعض أصحابه : إن حدث حدّث فإلى من ؟ وإنّما سأله عن الإمام من بعده حتّى يدين بطاعته والولاء له ، فقال ( عليه السلام ) له : ( إلى ابن أبي جعفر … ) . وكان الإمام أبو جعفر ( عليه السلام ) في مرحلة الطفولة ، فقال له : إنّي استصغر سنّه !! فردّ عليه الإمام هذه الشبهة قائلاً : ( إنّ الله بعث عيسى بن مريم قائماً في دون السنّ ، التي يقوم فيها أبو جعفر … ) .

الإمامة
مناظرة السيد علي البطحائي مع بعض الأساتذة في النص على الأئمة(عليهم السلام)

مناظرة السيد علي البطحائي مع بعض الأساتذة في النص على الأئمة(عليهم السلام)

المناظرة التي وقعت بيننا مع عدة من العلماء والمدرّسين في الجامعة الاِسلامية في المدينة المنورة، قلت: ورد في صحيح مسلم في أول المجلد السادس باب (إن الناس تبع لقريش والخلافة في قريش) يذكر عدة من الروايات إن الخلافة تكون في قريش ما بقي من الناس اثنان (۱) ، ومضمون هذه الروايات لا ينطبق إلا على مذهب الاِمامية الجعفرية لاَنهم يقولون: إن الاِمامة والوصاية بعد الرسول صلى الله عليه وآله إلى يوم القيامة تكون في قريش، وهم أوصياء الرسول المعينون على لسانه كما في الروايات الواردة في صحيح مسلم.

الإمامة
تأملات في حديث المدينة والباب

تأملات في حديث المدينة والباب

قال النبي صلى الله عليه وآله : ( أنا مدينة العلم وعلي بابها، فمن أراد المدينة فليأت الباب). هذا الحديث الشريف من جملة الأحاديث النبوية الكثيرة الصادرة في حق الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، ويستفاد منه عدة أمور: الأول: أنّ النبي صلى الله عليه وآله هو أفضل البشرية جمعاء من جهة كونه أعلم الجميع بلا استثناء، فهو أعلم الناس مطلقاً بما فيهم الأنبياء عليه وعليهم صلوات الله وسلامه.. فالله سبحانه خصّه عليه الصلاة والسلام بعلوم ومعارف وحقائق لم يخص ببعضها أحداً غيره، فكل علم خرج من عند الله عزّ وجل وصل إليه، لذلك كان (مدينة العلم) حيث بلغ مبلغاً رفيعاً من السعة في العلم حتى أثر عنه أنّه قال

الإمامة
مناظرة الشيخ الصدوق مع ملحد عند ركن الدولة في الإمام

مناظرة الشيخ الصدوق مع ملحد عند ركن الدولة في الإمام

قال الصدوق في كمال الدين : ” ولقد كلمني بعض الملحدين في مجلس الأمير السعيد ركن الدولة – رضي الله عنه – فقال لي : وجب على إمامكم أن يخرج فقد كاد أهل الروم يغلبون على المسلمين . فقلت له : إن أهل الكفر كانوا في أيام نبينا صلى الله عليه وآله وسلم أكثر عددا منهم اليوم وقد أسر عليه السلام أمره وكتمه أربعين سنة بأمر الله جل ذكره وبعد ذلك أظهره لمن وثق به وكتمه ثلاث سنين عمن لم يثق به ، ثم آل الأمر إلى أن تعاقدوا على هجرانه وهجران جميع بني هاشم والمحامين عليه لأجله ، فخرجوا إلى الشعب وبقوا فيه ثلاث سنين فلو أن قائلا قال في تلك السنين

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية