شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

أجوبة الشبهات
نحن لا نحترم عمر

نحن لا نحترم عمر

: إن احترام أهل السّنَّة لـ( عُمَر ) فذلك باعتبار أنه الخليفة الثاني ، وأنه من الصحابة . وأما نحن – الشيعة – فلا نحترمه باعتبار أنه كان له دور في إيذاء فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، وباعتباره أيضاً مخالفاً لأوامر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) .

أجوبة الشبهات
تفسير القمّي لقوله تعالى: فَخَانَتَاهُمَا

تفسير القمّي لقوله تعالى: فَخَانَتَاهُمَا

أيّها الأحبّة ، جاء في تفسير القمّي في قوله تعالى : ( ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً … فَخَانَتَاهُمَا ) (۱) : « والله ما عنى بقوله : ( فَخَانَتَاهُمَا ) إلاّ الفاحشة ، وليقيمن الحدّ على فلانة فيما أتت في طريق ، وكان فلان يحبّها ، فلمّا أرادت أن تخرج إلى … » (۲) . فكيف بعد ذلك تنفون الموضوع بشدّة وتقولون : الشيعة قاطبة على القول بأنّ الآية نازلة في حقّ مارية ، مع أنّ طائفة قليلة من علمائهم فقط أشارت لذلك .

أجوبة الشبهات
عائشة منزّهة عن الفحشاء ومتّهمة بالإفك

عائشة منزّهة عن الفحشاء ومتّهمة بالإفك

إنّ الشيعة تعتقد ـ وهذه كتبهم في متناول الجميع ـ أنّ نساء النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) ـ بل نساء الأنبياء قاطبة ـ منزّهات عن الفواحش ، التي تمسّ الشرف والعرض ، فإنّ ذلك يخدش بمقام النبوّة ، ولكن لا يعني ذلك أنّ نساء النبيّ معصومات عن سائر الأخطاء ، بل جاء في القرآن ما يدلّ على أنّ امرأتين من نساء بعض الأنبياء كان مصيرهما النار ، وهما امرأة نوح وامرأة لوط ( عليهما السلام ) كما في قوله تعالى : ( ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلاَ النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ ) (۱) .

أجوبة الشبهات
سبب بغض الشيعة لعائشة

سبب بغض الشيعة لعائشة

لا يوجد عند الشيعة عِداءٌ شخصي مع واحدة من زوجات الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ، ولا ولاء لأخرى . فهناك أمر باحترام زوجات الرسول ( صلى الله عليه وآله ) بشكل عام ، إلا من ثبتت أنها لم تحفظ تلك الأمانة التي تحدَّث عنها القرآن ، أو أنها خالفت أوامر الله ورسوله ( صلى الله عليه وآله ) . وقد ثبت تاريخياً أن عائشة لم ترْعَ تلك الأمانة ، وقد خالفت أوامر الله ورسوله ( صلى الله عليه وآله ) ، سواء في حياة الرسول الأكرم ( صلى الله عليه وآله ) أو بعد وفاته .

أجوبة الشبهات
عائشة لم تلتزم بتعاليم القرآن والسنّة

عائشة لم تلتزم بتعاليم القرآن والسنّة

المراد من الأمهات هو المحرمية ، وعدم جواز الزواج بِهِنَّ بعد وفاة الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ، لأنَّهُنَّ بحكم الأم للفرد . وفي نعتهن بالأم إشارة إرشاديَّة لَهُنَّ ، بحيث يتخلَّقن بأخلاق الأم ، وتكون معاملتهم مع الناس كمعاملة الأم مع أولادها . ولكن هل حدث هذا بالفعل من كل نساء النبي ( صلى الله عليه وآله ) ؟ ، أو أنَّ بعض نسائه خالَفْنَ الأوامر الإلهية من المَكْث في بيوتهن وخَرَجْنَ ، وصِرْنَ سبباً لهلاك الكثير من أُمَّة محمد ( صلى الله عليه وآله ) .

أجوبة الشبهات
بعض مواقف عائشة

بعض مواقف عائشة

مسألة تحريض عائشة على عثمان وقولها في حقِّه العبارة المتقدمة قضية لا يختَصُّ بنقلها الشيعة ، بل هي من الواضحات تأريخياً . وأما خروجها على الإمام علي ( عليه السلام ) فهي مِمَّا لا يختلف فيه إثنان . ويبقى بعد هذا كيف نَحكُم في حقها ؟ فذلك أمر مُوَكَّل إلى عقلكِ أختي المسلمة ، فالله سبحانه قد منحنا نعمة العقل لنستفيد منه في هذا المجال وما شاكله . وياليت مواقفها لم تتجاوز الموقفين السابقين .

أجوبة الشبهات
الإساءة لعائشة في مصادر السنة

الإساءة لعائشة في مصادر السنة

الحديث هو : في طبقات ابن سعد عن حارثة بن أبي الرجال قال : دخلت مع القاسم ابن محمد على عمرة بنت عبد الرحمن فقال القاسم : يا أم محمد في أي شئ هجر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) نساءه ؟ فقالت عمرة : أخبرتني عائشة أنه أهدي إلى رسول الله هدية في بيتها ، فأرسل إلى كل امرأة من نسائه بنصيبها . وأرسل إلى زينب بنت جحش فلم ترض ، ثم زادوها مرة أخرى فلم ترض ، فقالت عائشة : لقد أقمأت وجهك أن ترد عليك الهدية – أقمأتك : صغرتك وأذللتك – .

أجوبة الشبهات
سبب زواج النبي(ص) من عائشة

سبب زواج النبي(ص) من عائشة

تزوَّج النبي ( صلى الله عليه وآله ) عائشة حِفظاً لمصالح المسلمين ، واستعطاف قلوب ذَويها إلى الإسلام ، ومنعهم – و لو مؤقَّتاً – من التآمر والوقوف في وجه الدين .

أجوبة الشبهات
سن عائشة عند زواجها من النبي(ص)

سن عائشة عند زواجها من النبي(ص)

إن ما ذكرته من زواج النبي ( صلى الله عليه وآله ) من عائشة وهي في سن السادسة فهو صحيح تاريخياً . فلاحظ ما يرويه ابن سعد في كتابه ( الطبقات ) باب ذكر أزواج الرسول ، ما هذا نصه : عن عائشة قولها : ( تزوَّجني رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في شوَّال ، سنة عشر من النبوة ، قبل الهجرة لثلاث سنين ، وأنا ابنة ست سنين .

أجوبة الشبهات
حكم صلاة الجمعة في زمن الغيبة

حكم صلاة الجمعة في زمن الغيبة

أود أن أعرف وبالتفصيل عن عدم وجوب صلاة الجمعة عند المذهب الجعفري منذ غيبة الإمام المهدي ( عليه السلام ) ، رغم وجود سورة ( الجمعة ) والنَصُّ الذي فيها صريح ، وهو قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلوةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ) الجمعة ۹ .

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية