شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

الأخلاق
البخل من أقبح صفات النفس وأخبثه

البخل من أقبح صفات النفس وأخبثه

البخل: إمساك المال وحفظه في مورد لا ينبغي إمساكه، ويقابله الجود، والبخيل من يصدر منه ذلك، والمراد به في المقام هو: الحالة الباطنية والصفة العارضة على النفس، الباعثة على الإمساك والمانعة عن الإنفاق. والشح: أيضًا هو البخل، وقيل: هو البخل مع الحرص، فيحفظ الموجود ويطلب غير الموجود. وهذه الصفة من أقبح صفات النفس وأخبثها، ولها مراتب مختلفة في قبحها الخلقي وحرمتها التكليفية، فإنه: إما أن يبخل عن بذل النفس، أو عن بذل المال، وأيضًا: إما أن يبخل عن حقوق الله، أو عن حقوق الناس وأيضًا: إما أن يبخل عن الواجب منها أو عن المندوب، وعليه ففي موارد إطلاق ما دل على ذم البخل لا يعلم مرتبة الذم وسنخ الحكم ما لم يعلم متعلق الصفة.

الأخلاق
البطالة والفقر ناقوس خطر

البطالة والفقر ناقوس خطر

لكل إنسان في هذه الحياة حاجات ومستلزمات يسيّر بها أموره، وكلما سهل عليه تلبية هذه الحاجات كان أقرب إلى الاستقامة، وإذا صعب عليه تلبية حاجاته الضرورية فإنه يكون أقرب للانحراف لأن حاجاته قد تدفعه لسلوك سيئ لتوفير متطلبات حياته. إن مختلف الأنظمة والتشريعات تحاول أن تكفل للإنسان سبل الوصول إلى حاجاته في هذه الحياة، لعلمها بأن ذلك قد يحدو بالإنسان إلى السير في طرق الفساد، والإسلام بتشريعاته،

الأخلاق
التراجع والاعتذار عن الخطأ

التراجع والاعتذار عن الخطأ

الخطأ أمر متوقع من الإنسان، وصدوره من بني البشر أمر طبيعي، فالإنسان بطبيعته ليس معصومًا: (وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي). ووقوع الإنسان في الخطأ له أسباب من أهمها: الجهل وذلك عند تشابه الأمور، والغفلة، وأخيرًا الضعف عند أي لحظة من لحظات الهوى والشهوة. قد ينتبه الإنسان إلى خطئه بنفسه وهي من أفضل الحالات، وقد ينتبه اليه عن طريق الغير، فيجد من ينصحه ويرشده، وهذا من موارد توفيق الله تعالى، فعليه أن يحمد الله تعالى لذلك.

العدل
التعليم والعدالة الاجتماعية في الإسلام

التعليم والعدالة الاجتماعية في الإسلام

تنعكس العدالة التي نادى بها الإسلام وحثّ على تحقيقها بين جميع الأفراد، على النظام التعليمي بالخصوص. فنظريًا يحث الإسلام جميع الأفراد القادرين من الناحية العقلية، على الدخول في المدارس العامة من المرحلة الابتدائية ولحد وصولهم إلى المستوى التخصصي المهني أو العلمي. وفي المرحلة الأخيرة يلعب الجهد والذكاء دورًا أساسيًا في مساعدة الأفراد على حجز مقاعدهم الدراسية في الجامعات العلمية والأدبية والمعاهد الفنية. فالطلبة المتفوقون في العلوم البايولوجية والكيميائية يدخلون كليات الطب والعلوم المتعلقة بها. والطلبة المتفوقون في الرياضيات والعلوم الهندسية يدخلون كليات الهندسة والعلوم المتعلقة بها. والمتفوقون في الاجتماعيات يدخلون كليات العلوم الاجتماعية، وهكذا.

الأخلاق
التفسح والتوسع في المجالس

التفسح والتوسع في المجالس

من الملاحظ أنّ القرآن الكريم الذي هو بمثابة دستور لجميع المسلمين لم يهمل حتى أمثال هذه المسائل الجزئية الأخلاقية في الحياة الاجتماعية للمسلمين فأشار إليها بما يناسبها ضمن التعليمات الأساسية حتى لا يظن المسلمون أنه يكفيهم الالتزام بالمبادئ العامة الكلية فأرشدنا سبحانه وتعالى إلى أدب إسلامي آخر من آداب المجالس حيث أن القادم إذا وجد في المجلس ضيقاً فعلى الآخرين التوسعة وفسح المجال له وإذا طلب القيام والوقوف إما لتهيئة المجال للآخرين أو لأجل انتهاء المجلس فتنبغي الاستجابة أيضاً بقوله عزّ من قائل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا} المجادلة: ۱۱٫

الأخلاق
مقومات التنافس الناجح

مقومات التنافس الناجح

التنافس نزعة متأصلة في داخل كل إنسان، وتعني التسابق نحو النفيس من الأمور في نظر المتنافسين. ونظرا لاحتمال وقوع الإنسان في خط التنافس على الأمور الحقيرة والابتعاد عن الأمور الخطيرة تدخل الإسلام في توجيه هذه النزعة لما يعود بالنفع على بني البشر. قال تعالى: ﴿ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴾ سورة المائدة؛ آية ۴۸

الأخلاق
الرعاية النفسية للشريحة الفقيرة

الرعاية النفسية للشريحة الفقيرة

إن الرعاية النفسية والعاطفية والسلوكية للأيتام والفقراء والمساكين لا يقل أهمية عن الرعاية المادية إن لم يكن أهم، بَيْدَ أن هذه الشريحة الاجتماعية كما تحتاج لتوفير حاجاتها المادية من مأكل ومشرب وملس ومسكن، تحتاج أيضاً إلى توفير حاجاتها المعنوية من احترام وتقدير اجتماعي، ومراعاة لمشاعر ونفسية اليتيم والمحتاج.

الأخلاق
السعادة الإنسانية تتم بتوفير أمور

السعادة الإنسانية تتم بتوفير أمور

إنّ الإيمان بالله له آثار نفسية على الإنسان ومنها: ۱- الشعور بأن العالم مشرق بنوره، فيشرق النور في روحه وأعماقه. ۲- التفاؤل والسعي إلى الخير والكمال، وتوسع آفاق النظرة إلى الحياة. ۳- الأمل بالنصر والفوز والنجاح. ۴- الطمأنينة والهدوء والإستقرار.

الأخلاق
أمور يجب أن تعرفها

أمور يجب أن تعرفها

۱-الجد والمواظبة . ۲- وتقليل الغذاء . ۳- وصلاة الليل بالخضوع والخشوع . ۴- وقراءة القرآن من أسباب الحفظ ، قيل : ليس شئ أزيد للحفظ من قراءة القرآن لا سيما آية الكرسي وقراءة القرآن نظرا أفضل لقوله عليه السلام : أفضل أعمال أمتي قراءة القرآن نظرا. ۵- وتكثير الصلوات على النبي صلى الله عليه وآله . ۶- والسواك . ۷- وشرب العسل . ۸- وأكل الكندر ( أي علك اللبان ) مع السكر . وقال صلى الله عليه وآله : عليكم باللبان فانه يمسح الحزن عن القلب كما يمسح ويذكي العرق عن الجبين ، ويشد الظهر ، ويزيد العقل ، ويذكى الذهن ، ويجلو البصر ، ويذهب النسيان . ۹- وأكل إحدى وعشرين زبيبة حمراء كل يوم . ۱۰- الصوم .

الأخلاق
أهمية تهذيب النفس بالأخلاق الإسلامية

أهمية تهذيب النفس بالأخلاق الإسلامية

ليكن توجهكم نحو الله وأعمالكم خالصة له تبارك وتعالى. جدّوا للدراسة في المدرسة التي أنتم فيها. لكن الأهم من الدراسة تهذيب الأخلاق. هذّبوا أنفسكم إسلامياً إلى جانب الدراسة الجدّية للأحكام الإسلامية والمعارف الإسلامية، وكمّلوا العلوم الإسلامية من خلال نفوس إسلامية.‏

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية