شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

المقالات

متون تاريخية
الحقيقة التاريخية في ضوء النقد التحليلي

الحقيقة التاريخية في ضوء النقد التحليلي

الحقيقة التاريخية تنطلق في ضوء النقد التاريخي للأحداث من وقائع شواهدها، وتنعقد بتظافر أخبارها، وتتأكد بتواتر رواياتها، وإن موضوعاً واحداً حفل بأربعين فصلاً اشتملت على آلاف الأحاديث الشريفة في كتاب واحد، جدير بثبوته متواتراً، إذ بلغت تلك الأحاديث من الشهرة والاستفاضة والتعددية ولمختلف طوائف الأمة الإسلامية حداً يقطع معه بصحة ذلك الموضوع. وإن موضوعاً واحداً احتضنه علماء الإمامية في إثني عشر قرناً بالدرس والتمحيص والتعقيب والتنظير والمحاججة لحري بأن يكشف عن أسرار ثبوته ووسائل إثباته.

أبو طالب عليه السلام
حنكة أبي طالب و ايمانه

حنكة أبي طالب و ايمانه

إن المطالع لأحداث ما قبل الهجرة النبوية الشريفة ليجد عشرات الشواهد الدالة على حنكة أبي طالب (عليه السلام). وخير شاهد نسوقه الآن على ذلك، هو ما ذكرناه آنفاً، حيث رأيناه يطلب منهم أن يحضروا صحيفتهم، ويمزج ذلك بالتعريض بإمكان أن يكون ثمة صلح في ما بينهم وبينه.

الإمام المهدي عجّل الله فرجه الشريف
روايات بدء الوحي

روايات بدء الوحي

فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال:﴿ ... اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ ﴾ 2. فرجع بها رسول الله (صلى الله عليه وآله) يرجف فؤاده ؛ فدخل على خديجة بنت خويلد، فقال زمّلوني 3، زمّلوني، حتى ذهب عنه الروع ؛ فقال لخديجة ـ وقد أخبرها الخبر ـ: لقد خشيت على نفسي. فقالت خديجة: كلا والله، ما يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق، فانطلقت به خديجة، حتى أتت به ورقة بن نوفل، بن أسد، بن عبد العزى، ابن عم خديجة، وكان امرءاً قد تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني،

متون تاريخية
نعم للتاريخ كله

نعم للتاريخ كله

مناسبات عدة تمرُّ على الأمم والشعوب فتحتفل فيها بتاريخها، تستذكر الآلام فتحزن لها، وتستحضر الانتصارات فتفرحها، وهي بين الحزن والفرح تعيد قراءة تاريخها، وتعي ماضيها، وتعرف أين كانت وكيف أصبحت. ولأن تاريخَ كل أمةٍ أو مجتمعٍ هو كمٌّ وكيفٌ وكلٌّ واحدٌ لا يمكن فكه وتجزئته؛ كان لابد لكل أمة أن تقرأ تاريخها بسعته وبوجوهه المتعددة، وألا تقتصر على جزئيةٍ من جزئياته، أو مساحةٍ من مساحاته، مهما يكن أثرها وقيمتها وقداستها ومفصليتها. في التركيز على مساحة معينة من التاريخ هناك فائدة، لكن قراءة التاريخ كله، وإدراج هذه المساحة في السياق العام، تعطي ثمرةً أكثر نضجاً وفائدة، وتحافظ على سياقٍ ووعيٍ دقيق ومتوازن،

حمزة بن عبد المطّلب(رضي الله عنه)
ما جرى على حمزة والشهداء في غزوة أحد

ما جرى على حمزة والشهداء في غزوة أحد

ثم طلب من رفيقه أن يستر عليه هذه الزلة. وعلقنا عليها بما سمح لنا به المجال. بقي أن نشير هنا: إلى أمور وممارسات أخرى ظهرت بالنسبة إلى الشهداء وهي التالية: 1 ـ إن هنداً زوجة أبي سفيان، قد أتت مصرع حمزة؛ فمثلت به، وجدعت أنفه، وقطعت أذنيه ومذاكيره، ثم جعلت ذلك كالسوار في يديها، وقلائد في عنقها، واستمرت كذلك حتى قدمت مكة. وكذلك فعل النساء بسائر الشهداء الأبرار. وزادت هي عليهم: أنها بقرت بطن حمزة، واستخرجت كبده فلاكتها، فلم تستطع أن تسيغها 1. ويقال: إنها كانت قد نذرت ذلك 2. فيقال: إن النبي «صلى الله عليه وآله» لما بلغه إخراجها كبد حمزة قال: هل أكلت منه شيئاً ؟ قالوا: لا. قال: إن الله قد حرم على النار أن تذوق من لحم حمزة شيئا أبداً 3، أو: ما كان الله ليدخل شيئاً من حمزة إلى النار 4. وليتأمل بعد فيما يقال حول إسلامها، وإيمانها، ثم الحكم لها بالجنة، كغيرها ممن هم على شاكلتها!!.

عامة
التعرف على الآخر: من سمات التقدم

التعرف على الآخر: من سمات التقدم

تحرص المجتمعات المتقدمة، ممثلة بمراكز الدراسات والأبحاث فيها، الرسمية والأهلية، وعبر المبادرات الفردية الطموحة، على تحصيل أكبر قدر من المعلومات عن البلدان والشعوب الأخرى، لإثراء المعرفة، ولخدمة المصالح والأغراض. وتمثل حركة الاستشراق التي قام بها الغرب أوسع نموذج منظم في هذا السياق، حيث اهتمت بدراسة الثقافات الشرقية (الآسيوية غالباً)، وأوضاع المجتمعات الإسلامية في مختلف المجالات. وكانت بدايتها في القرن الثالث عشر الميلادي، بترجمة بعض الكتب الإسلامية إلى اللغات الأوربية. وأنشئت في القرن الثامن عشر الميلادي، كليات لتدريس اللغات الشرقية في عواصم أوروبا.

مكتبة التاريخ والتراجم
نموذج من انصاف الاسلام للمرأة

نموذج من انصاف الاسلام للمرأة

فطرة الانسان، وثقته بعدالة الشارع، وكمال التشريع الالهي، تدفعه للبحث عن الحل والعلاج، لاي معضلة تواجهه، او محنة يتعرض لها في حياته الاجتماعية. فاذا ما وجد فراغا تشريعيا في قضية من القضايا، عليه ان يعود الى مصادر التشريع جادا مجتهدا، للحصول على الحكم المطلوب لملء ذلك الفراغ، ومعالجة ذلك المعضل. يتحدث القرآن الكريم عن امرأة واجهت هذا التحدي في بدء تكوين المجتمع الاسلامي، حيث كانت لاتزال بعض الاعراف والتقاليد الجاهلية حاكمة سائدة، لان التشريع كان يتكامل تدريجيا.

متون تاريخية
التاريخ... ودروس من السياسة

التاريخ... ودروس من السياسة

قال الخشب للمسمار: لقد جرحتني ومزقتني وآلمتني، فرد المسمار قائلا: لو كنت تلقيت الضرب الذي فوق رأسي لعذرتني. هي طبيعة النفس البشرية ما إن تواجه ضغطا أو تحديا ما حتى تعتبره مبررا يبيح لها ما لا يباح، ويسمح لها بارتكاب الممنوع، فتنطلق ومبررها معها لتتعدى كل الحدود والضوابط. أناس محدودون ومعدودون أكرمهم الله سبحانه وتعالى بقلوب صادقة لا تقبل التبرير لأعمالها، ولا تعطيه صلاحية التصرف والتوجيه لمسار حياتها، بل تحكمه بضوابطها الإيمانية، وقيمها الروحية، وأخلاقها القرآنية، فاسحة المجال لنور الإيمان كي يضيء ويستمر في إضاءة الطريق، لتبقى الحياة منيرة رغم الظلام والعتمة.

الإمام الحسين عليه السلام
خلود الاطروحة الحسينية

خلود الاطروحة الحسينية

الكثير من الناس يخلط بين أحكام البدن وأحكام الروح، البارىء قدّر للروح أن تعيش في نشأة تتجاوز أُفق البدن سواء من جهة البدء أو من جهة الانتهاء؛ لأنّ طبيعة الروح هي أنّها موجود غريب جدّاً عن البد؛ لأنّها مخلوق ذو أفق كبير واسع، والبدن في تواجده ونموّه واستوائه وتطوّره يعيش هذه الحقبة من العمر ربّما ستّين أو سبعين أو مائة سنة، فهو موجود محدود بوقت معيّن، بينما الروح تبقى ومداها يكون واسعاً جدّاً. والأجيال السابقة مؤثّرة في البدن من ناحية الجينات الوراثية.

شخصيات إسلامية
الرباب بنت امرىء القيس بن عدي زوجة الحسين

الرباب بنت امرىء القيس بن عدي زوجة الحسين

كانت الرباب بنت امرىء القيس من خيرة النساء وأفضلهن، جاء بها الحسين «ع» مع حرمه الى الطف، وحملت معهن الى الكوفة ورجعت مع الحرم الى المدينة فأقامت فيها لا تهدأ ليلاً ولا نهاراً من البكاء على الحسين «ع» ولم تستظل تحت سقف حتى ماتت بعد قتله بسنة كمداً. رواه ابن الأثير في تاريخه ج4 ص36. ويقول ابن الأثير: وليس بصحيح انها اقامت على قبر الحسين سنة وفي تذكرة الخواص وابن الأثير والأغاني انها في تلك السنة التي عاشت بها خطبها الاشراف فأبت وقالت ما كنت لأتخذ حماً 1بعد رسول الله. وحق لها إذا امتنعت فانها لا ترى مثل سيد شباب أهل الجنة.

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية