شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية

أعمال شهر رمضان المبارك

الصوم عند المجتمعات السابقة (الصيام عند الحرنانيّة)

الصوم عند المجتمعات السابقة (الصيام عند الحرنانيّة)

قال الشهرستاني: وهم جماعة من الصابئة. والمفترض عليهم من الصيام: ثلاثون يوماً، أوّلها: لثمان يمضين من اجتماع آذار، وتسعة اُخر أوّلها: لتسع بقين من اجتماع كانون الأوّل، وسبعة أيام اُخر أوّلها:

التفاصيل

الصوم عند المجتمعات السابقة (الصيام عند الكاثوليك)

الصوم عند المجتمعات السابقة (الصيام عند الكاثوليك) الصيام عندهم كثير وشديد، وهو عندهم الإمساك عن الطعام والشراب يومهم وليلهم ولا يأكلون إلاّ قرب المساء، وإذا أفطروا لايشربون خمراً، ولايتأنقون في المأكل، والغرض عندهم هو الصوم الكبير السابق لعيد الفصح، وما سواه فهو نفل، وهو كثير كصوم يوم الأربعاء تذكاراً للحكم على السيد المسيح، ويوم الجمعة يوم صلبه،وكذا صوم الأيام الأربعة السابقة للميلاد، وعيد انتقال العذراء، وعيد جميع القديسين، هذا ما كان عليه الكاثوليك أوّل الأمر، ولكن جرت تغييرات في فروض الصوم، حتى

التفاصيل

الصوم عند المجتمعات السابقة(الصيام عند النصارى)

الصوم عند المجتمعات السابقة(الصيام عند النصارى) الصوم عند المجتمعات السابقة: الصيام عند النصارى: النصارى على اختلاف مذاهبهم، متّفقون على وجوب الصوم في الجملة، فقد ورد في إنجيل ]متّى (11) (6/16)[: «ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين، فإنّهم يغيّرون وجوههم، لكي يظهروا للناس صائمين، الحق أقول لكم: إنّهم قد استوفوا أجرهم، وأمـّا أنت فمتى صمت فادهِن رأسك واغسل وجهك لكي لاتظهر للناس صائماً، وقد نسب الى السيد المسيح أنّه صام

التفاصيل

الصوم عند المجتمعات السابقة (الصيام عند اليهود)

الصوم عند المجتمعات السابقة (الصيام عند اليهود) إنَّ الصوم عندهم هو الإمساك عن الأكل والشرب. ولم يفرض عليهم إلاّ صوم يوم واحد، كما ورد في عهد ]اللاويّين (6) (16/29)[، وكان اليهود يصومون بعد ذلك أياماً في مناسبات، وكانوا في ذلك اليوم يلبسون المسوح وينثرون الرماد على رؤوسهم، ويصرخون ويتضرَّعون، ويتركون أيديهم غير مغسولة، إلى غير ذلك من العقائد التي كانت عندهم في الصوم، وكان يوم التكفير ـ أي اليوم العاشر من الشهر السابع، كما في سفر اللاويّين ـ ، وفيه يحاول اليهودي التشبّه بالملاك، وهذا اليوم

التفاصيل

الصوم عند المجتمعات السابقة(الصيام عند المانوية)

الصوم عند المجتمعات السابقة(الصيام عند المانوية) الصوم عند المجتمعات السابقة: الصوم من العبادات التي مارسها الإنسان منذ القدم وكان معروفاً لدى الكثير من الاُمم والأديان السابقة كما صرَّحت بذلك الآية الكريمة: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) (1) .

التفاصيل

إخراج زكاة الفطرة

إخراج زكاة الفطرة زكاة الفطرة : هي تشريع إسلامي ، له صفة تعبّدية واجتماعية ، وهي تساهم في بناء علاقات الود والسلام بين أفراد المجتمع الإسلامي ، وتعمل على مكافحة الفقر والحاجة ، وتمنح شهر رمضان وعيده صفة خاصّة ، وهي صفة التعاطف ، والتعاون ، والسرور الذي يملأ قلوب الفقراء والمساكين .

التفاصيل

رمضان بين السلوكيات الحسنة و الخاطئة

رمضان بين السلوكيات الحسنة و الخاطئة رمضان بين السلوكيات الحسنة و الخاطئة إن شهر رمضان المبارك هو أفضل الشهور ، كما عَبَّرَ عن ذلك النبي ( صلى الله عليه و آله ) بقوله : " شهر هو عند الله أفضل الشهور ، و أيامه أفضل الأيام ، و لياليه أفضل الليالي ، و ساعاته أفضل الساعات " و لذلك فهو فرصة ثمينة لمن يريد اغتنام هذا الشهر المبارك الذي لا يتكرر في السنة إلا مرة واحدة ، و لا يضمن فيه أحد نفسه أنه ستتاح له الفرصة في العام القادم ، إذ قد ينتقل إلى الدار الآخرة قبل ذلك !

التفاصيل

حديث رمضان

حديث رمضان محاضرة لسماحة العلامة الفقيد الشيخ محمد جواد مغنية ( رحمه الله ) أذيعت من محطة الإذاعة اللبنانية و نشرت في جريدة التلغراف في شهر رمضان المبارك الموافق لسنة 1952 م ، و هي منشورة ضمن مجموعة من مقالات سماحته في كتابه " الشيعة في الميزان " .

التفاصيل

ما هو نصيبنا من شهر رمضان ؟

ما هو نصيبنا من شهر رمضان ؟ الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على النبي المصطفى محمد ( صلى الله عليه و آله ) الهداة المهديين الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيراً . قال الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾ 1 .

التفاصيل

الاستعداد لشهر رمضان المبارك

الاستعداد لشهر رمضان المبارك الاستعداد لإستقباله و التهيّؤ له لا يكون بادخار الأطعمة و الأشربة و إحتكارها في المنزل كمن يتخوف المجاعة و القحط ، أو التفنن في إبداع الأكلات الرمضانية الشهية ، أو بسط الموائد التي تتجاوز الأرقام القياسية في الإسراف و التبذير و الترف ، خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر به شعوب العالم بصورة عامة و بلادنا الإسلامية بصورة خاصة من النقص الحاد

التفاصيل

كيف نقضي شهر رمضان

كيف نقضي شهر رمضان تمهيد : قال تعالى : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ) البقرة /185 . وقال الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم - في آخر جمعة من شهر شعبان - : ( أيها الناس ! إنه قد أقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة ، شهر هو عند الله أفضل الشهور وأيامه أفضل الأيام ، ولياليه أفضل الليالي ، وساعاته أفضل الساعات ...

التفاصيل

في تعظيم شهر رمضان

في تعظيم شهر رمضان عن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب أنه سمع النبي صلى الله عليه وآله يقول: إن الجنة لتنجد وتزين من الحول إلى الحول لدخول شهر رمضان، فإذا كان أول ليلة منه هبت ريح من تحت العرش يقال لها: المثيرة، تصفق ورق أشجار الجنان وحلق المصاريع، فيسمع لذلك طنين لم يسمع السامعون أحسن منه، وتبرزن الحور العين حتى يقفن بين شرف الجنة، فينادين: هل من خاطب إلى الله عزوجل فيزوجه ؟ ثم يقلن: يا رضوان ما هذه الليلة ؟ فيجيبهن

التفاصيل

واجبات شهر رمضان

واجبات شهر رمضان قد حَثَّ الإسلام على تكريم هذا الشهر العظيم و إغتنام ساعاته و إحياء لياليه بالعبادة و الصلاة و الدعاء و نهاره بالصيام و الاجتهاد في مرضاة الله و العمل الصالح ، كما أشارت الأحاديث الشريفة إلى ذلك .

التفاصيل

التجنب من الفحش والکذب و الریا

التجنب من الفحش والکذب و الریا - قال الإمام الصادق عليه ‏السلام: إنَّ أبي عليه‏ السلام قالَ: «سَمِعَ رَسولُ الله‏ صلى‏ الله‏ عليه ‏و‏آله امرَأَةً تُسابُّ جارِيَةً لَها و هِيَ صائِمَةٌ، فَدَعا رَسولُ الله‏ِ صلى‏ الله‏ عليه ‏و‏آله بِطَعامٍ فَقالَ لَها: كُلي! فَقالَت: أنَا صائِمَةٌ يا رَسولَ الله‏ِ! فَقالَ: كَيفَ تَكونينَ صائِمَةً و قَد سَبَبتِ جارِيَتَكِ؟! إنَّ الصَّومَ لَيسَ مِنَ الطَّعامِ وَالشَّرابِ، و إنَّما جَعَلَ الله‏ُ ذلِكَ حِجاباً عَن سِواهُما مِنَ الفَواحِشِ مِنَ الفِعلِ وَالقَولِ يُفطِرُ الصّائِمَ. ما أقَلَّ الصُّوّامَ و أكثَرَ الجُوّاعَ!» (1)

التفاصيل

غفران فی شهر رمضان

غفران فی شهر رمضان قال رسول الله صلى‏ الله ‏علیه ‏و‏آله: إنَّ الشَّقِیَّ مَن حُرِمَ غُفرانَ الله‏ِ فی هذَا الشَّهرِ العَظیمِ(1) - قال رسول الله صلى‏ الله ‏علیه ‏و‏آله: إنَّ الشَّقِیَّ حَقَّ الشَّقِیِّ مَن خَرَجَ عَنهُ هذَا الشَّهرُ و لَم یُغفَر ذُنوبُهُ، فَحینَئِذٍ یَخسَرُ حینَ یَفوزُ المُحسِنونَ بِجَوائِزِ الرَّبِّ الكَریمِ(2)

التفاصيل

معرفة ضيافة الله

معرفة ضيافة الله « یَـأَ ایُّهَا الَّذِینَ امَنُواْ كُتِبَ عَلَیْكُمُ الصِّیَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِینَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ »(1) - قال الإمام زین العابدین علیه‏السلام: إنَّ الله‏َ افتَرَضَ خَمسا و لَم یَفتَرِض إلاّ حَسَنا جَمیلاً: الصَّلاةَ، وَالزَّكاةَ، وَالحَجَّ، وَالصِّیامَ، و وِلایَتَنا أهلَ البَیتِ(2)

التفاصيل

وصايا رمضانية

وصايا رمضانية تقبل علينا في كل عام أيام شهر رمضان، واولئك الذين يستعدون لاستقبالها هم الذين يستطيعون ان يحرزوا فيها نجاحاً كبيراً. اما اولئك الذين يهملون استقبال هذا الشهر، ويتركون الاهتمام بأيامه المباركة وساعاته، فانهم سوف يدخلون هذا الشهر العظيم ويخرجون منه كما كانوا قبل دخوله .

التفاصيل

كيف ييأس منك الشيطان؟

كيف ييأس منك الشيطان؟ مضى شهر رمضان بروحانياته وخيراته التي لا تحصى ولا تعد... يرحل رمضان لأنه أيام معدودات، ولو تعلمون ما في رمضان لتمنيتم أن تكون السنة كلها رمضان. والسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح: ماذا سيحدث بعد رمضان؟ هل سنعود لوضع أيدينا عن المصاحف بعد أن كانت بين أيدينا تقرأ ليل نهار؟!

التفاصيل

التجنب من کل ما یکرهه الله

التجنب من کل ما یکرهه الله - قال الإمام عليّ عليه‏السلام ـ فِي الحِكَمِ المَنسوبَةِ إلَيهِ ـ لَيسَ الصَّومُ الإِمساكَ عَنِ المَأكَلِ وَالمَشرَبِ ؛ الصَّومُ الإِمساكُ عَن كُلِّ ما يَكرَهُهُ الله‏ُ سُبحانَهُ (1) - قال الإمام زين العابدين عليه‏السلام: حَقُّ الصَّومِ أن تَعلَمَ أنَّهُ حِجابٌ ضَرَبَهُ الله‏ُ عز و جل عَلى لِسانِكَ و سَمعِكَ و بَصَرِكَ و بَطنِكَ و فَرجِكَ؛ لِيَستُرَكَ بِهِ مِنَ النّارِ، فَإِن تَرَكتَ الصَّومَ خَرَقتَ سِترَ اللّه‏ِ عَلَيكَ ( 2)

التفاصيل

إحذروا اللصوص في شهر رمضان

إحذروا اللصوص في شهر رمضان ....أختى المسلمة...... ان الله سبحانه وتعالى أعطاك هدية غالية كنز فيه ثلاث جواهر كل جوهرة تعادل الدنيا وما فيها والهدية الربانية هي.....شهر رمضان المنحة الربانية التى يمنحها الله جل وعلا لعباده المسلمين كل عام أما الجواهر الثلاثة فهي...الرحمة ، والمغفرة ، والعتق من النار.....

التفاصيل

أضف تعليقك

تعليقات القراء

ليس هناك تعليقات
*
*

شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام الثقافية